المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حسن الخلق ومواقف من حياة الحبيب عليه الصلاة والسلام



ابو اسامه المصرى
Mon 29-12 Dec-2008, 09:49-AM
حسن الخلق





كاتب المقال: أبو أسامة المصري




بسم الله الرحمن الرحيم






حسن الخلق



حسن الخلق مقصــــد من اعظم مقاصد الشريعه الاسلاميه فلا تجد سوره فى كتاب الله ولا حديث لرســـول الله الا وفيه حث على حسن الخلق والتحلى به فحسن الخلق طاعه من اعظم الطاعات التى يتقرب بها العبد المسلم الى خالقه ومولاه ويتأسى فيها بحبيبه محمد بن عبدالله صلوات ربــى وتسليماته عليه وانتقل بكم احبتى فى الله فى الكلام عن حسن الخلق من القرءان والسنه ومراتبه وثماره مستعينا بحول الله وقوته ومدده واسأل الله العلى العظيم ان يرزقنى واياكم حسن الخلق



اولا تعريف حسن الخلق



الاخلاق فى اللغه جمع خلق والخلق اسم لسجية الانسان وطبيعته التى خلق عليها



قال الراغب الخلق هو الهيئات والاشكــــال والصور المدركه بالبصر والخلق العظيم كما قال الطبرى هو الادب العظيم وهـــــذا هو ادب القرءان وشرائعه وقد روى هذا المعنى عن بن عباس فى تفسير قوله تعالى وانك لعلى خلق عظيم وقال مجاهد الخلق هو الدين واستدل بقول ام المؤمنين عائشه كان خلقه الــــــقرءان وكذلك كان اصحاب النبى عليه الصلاة والسلام اخلاقهم مستمده من القرءان وقـــــال المـاوردى فى الخلق العظيم ثلاثة اوجه ادب القرءان ودين الاسلام والطبع الكريم وهـــــــو الظاهــر وقال الفيروز ابادى رحمه الله اعلم ان الدين كله خلق فمن زاد عليك فى الخلـــق زاد عليك فى الدين وهو يقوم على اربعة اركان الصبر والشجاعه والعدل والعفه وقال الحسن البصرى حسن الخلق هو البذل والعطاء والاحتمال وقال احمد حسن الخلق هو الا تحسد اوتغضب او تحقد وقال بعضهم حسن الخلق هو كل سجية كريمة ممدوحه فى الطبع ينبغى ان يتحلى بها المسلم والمسلمه عندما ترى فيه يعلم انها من دينه



علامات حسن الخلق



قال الغزالى عليه رحمة الله جمع بعضهم علامات حسن الخلق فقال هو ان يكون كثير الحياء قليل الاذى كثير الصلاح صدوق اللسان قليل الكلام كثير العمل قليل الزلل قليل الفضول برا وصولا وقورا صبورا شكورا رضيا حكيما رفيقا عفيفا شفيفا لا لعانا ولا سبابا ولانماما ولا مغتابا ولا عجولا ولا حقودا ولا بخيلا ولا حسودا بشاشا هشاشا يحب فى الله ويبغض فى الله ويرضى فى الله ويغضب فى الله فهذا هو حسن الخلق



وسئل سهل عن حسن الخلق فقال ادناه احتمال الاذى وترك المكافأه والرحمـــه للظالم والاستغفار له والشفقه عليه



اركان حسن الخلق



قال بن القيم فى مدارج السالكين حسن الخلق يقوم على اربعة اركان لا يتصور قيام ساقه الا عليها الصبر والعفه والشجاعه والعدل



1- الصبر يحمله على الاحتمال وكظم الغيظ وكف الاذى والحلم والاناة والرفق وعدم الطيش والعجله
2- العفه تحمله على اجتناب الرذائــــل والقبائح من القول والفعل وتحمله على الحياء وهو راس كل خير وتمنعه من الفحشاء والبخل والكذب والغيبه والنميمه



3- الشجاعه تحمله على عزة النفس وايثار معالى الاخلاق وعلى البذل والندى الذى هو شجاعة النفس وقوتها على اخراج المحبوب ومفارقتــــــه وتحمله على كظم الغيظ والحلم ولذلك قال عليه الصلاة والسلام ليس الشديد بالصرعـــه انما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب متفق عليه



4- العدل يحمله على اعتدال اخلاقه وتوسطه بين طرفى الافراط والتفريط



واعلم ايها العبد ان منشأ جميع الاخـــــلاق السافله وبناؤها قائم على اربعة اركان هى الجهل والظلم والشهوه والغضب



اقسام حسن الخلق



لحسن الخلق اقسام هى:



1- حسن الخلق مع الله وهو اعلى المراتب علــــــى الاطلاق فلا يعقل ان يكون العبد مقصرا مع الله وتاما مع غيره وحسن الخلق مع الله يكــــون بتحقيق العبوديه لله تعالى وحده لا شريك له ويكن شعارنا دائما سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير



2- حسن الخلق مع النبى عليه الصلاة والسلام وذلك بتعظيم محبته واعلاء قدر سنته والتمسك والعمل بها والسعى لنشرها بين الناس



3- حسن الخلق مع كتاب الله عزو وجل وذلك بقراءته وتدبره والعمل بما فيه واجتناب نواهيه ونتحاكم اليه فى كل صغيره وكبيره ولا نقدم عليه شئ اخر



4- حسن الخلق مع الملائكــــــــه وذلــك ان يعلم كل انسان منا ان معه ملائكه تكتب وتحصى عليه اعماله فيتولد عنـــده الحياء من فعل معصيه تكتب عليه وتراه الملائكه عند فعلها



5- حسن الخلق مع النــاس وذلك بان يكون الانسان طليق الوجه بشوش وصولا للرحم صدوقا باللسان لينا هينا رفيقـــــا معهم وانظر كيف امر الله موسى وفرعون باللين مع فرعون فقولا له قولا لينا فانت لســـت افضل من موسى وهارون عليهما السلام ومن تدعوه ليس اخبث من فرعون



القرءان وحسن الخلق



ما تجد سوره فى كتاب الله تعالى الا وفيها من الايات الكثيره التى تحس علــــى حسن الخلق فى كل شئ مع الله ومع النبى ومع الاهل والزوجات ومع الناس ولو قلنا ان الاسلام هو دين تمام وكمال الاخلاق لكان قولنا صادقا صحيحا لا شك فيه قال تعالى مخاطبا حبيبه ومصطفاه والامر ايضا لعموم الامه خذ العفو وامر بالعرف واعرض عـــــن الجاهلين قال جعفر بن محمد امر من الله تعالى لحبيبه ومصطفاه بجميع مكارم الاخــــــلاق خذ العفو اى اقبل من الناس اعمالهم من غير تخسيس مثل قبول الاعذار والعفو والمساهله وترك الاستقصاء والبحث والتفتيش عن حقائق بواطنهم وامر بالعرف هو كل معروف واعرفـــــــــه التوحيد ثم حقوق العبوديه وحقوق العبيد واعرض عن الجاهلين اى ترفع عن جهل الجاهل فلا تقابله بالسفه وقال تعالى وقولوا للناس حسنا اى للناس كلهم مؤمن ومشرك وقال تعالى فقولا له قولا لينا
وقال تعالى وانك لعلى خلق عظيم وصف من الله تعالى لاخلاق حبيبه ومصطفاه وخير خلقه صلوات ربى وسلامه عليه ودعوه لعموم الامه للتحلى بذلك وقال تعالى كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وهذا من تمام وكمال حسن الاخلاق الامر بالمعروف والنهى عن المنكر
سنة النبى عليه الصلاة والسلام وحسن الخلق



قال تعالى وانك لعلى خلق عظيم قال عنها الحبر بن عباس ثناء جامع شامل لكل خير من الله سبحانه وتعالى على حبيبه ومصطفاه وما سمعنا ربنا عز وجل اثنى بمثل هذا الثناء على احد من الخلق الا محمد صلوات ربى وسلامه عليه



وقال انس رضى الله عنه كان رسول الله عليه الصلاة والسلام احسن الناس خلقا متفق عليه وقال انس ما مسست ديباجا ولا حريرا الين من كف النبى عليه الصلاة والسلام ولا شممت ريحا قط اطيب من ريح النبى عليه الصلاة والسلام ولقد خدمت النبى عشر سنين فما قال لى قط اف ولا قال لشئ فعلته لما فعلته ولا لشئ لم افعله الا فعلت كذا متفق عليه



وسئلت ام المؤمنين عائشه رضى الله عنها عن خلق النبى عليه الصلاة والسلام فقالت كان خلقه القرءان اى والله كان خلقه القرءان بل الاعجب انه صلى الله عليه وسلم ما عرف عنه فحش القول او الفعل فى جاهليه فكيف فى الاسلام بل لقبوه بالصادق الامين شهادة من اهل الكفر وكانوا على كفرهم قبل ان ينعم عليهم المولى عز وجل بديـــن التوحيد بانه صادق امين



النبى عليه الصلاة والسلام يحث الامه على حسن الخلق



قال عليه الصلاة والسلام اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن رواه الترمذى وحسنه الالبانى وقال عليه الصلاة والسلام اثـــــقل شئ فى الميزان حسن الخلق رواه احمد وصححه الالبانى وقال عليه الصلاة والسلام اثقل شئ فى ميزان المؤمن حسن الخلق ان الله يبغض الفاحش المتفحش البذئ رواه بن حبــان والبيهقى وصححه الالبانى وقال عليه الصلاة والسلام احب عباد الله الى الله احسنهـــم خلقا رواه الحاكم وصححه الالبانى وقال عليه الصلاة والسلام افضل المؤمنين ايمانــا احسنهم خلقا رواه ابو داود وصححه الالبانى وقال عليه الصلاة والســــلام اكمــــــل المؤمنين ايمانا احسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم صحيح الجامع



بل ان النبى عليـــه الصلاة والسلام سئل عن افضل ما يعطى المرء فقال حسن الخلق رواه احمد وصححه الالبانـــــى بل الاعجب من هذا كله ان الرجل ينال بحسن الخلق اعلى درجات العباد وهو لا يدرى قـــال عليه الصلاة والسلام ان الرجل ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل صائم النهـــــار رواه بن ماجـــه وصححه الالبانى بل ان حسن الخلق سبب لبركة الرزق وبركة العمر وبركة العمـــل قال عليه الصلاة والسلام صلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمرن الديار ويزدن فـــــى الاعمـــار رواه احمد وصححه الالبانى بل ان حسن الخلق سبب لمحبة الله تعالى للعبد قـــــال عليه الصلاة والسلام ان الله جميل يحب الجمال ويحب معالى الاخلاق ويكره سفاسفهـــا وسئل عليه الصلاة والسلام عن اكثر ما يدخل الناس الجنه فقال تقوى الله وحسن الخلــق واكثر ما يدخل الناس النار قال الفم والفرج رواه الترمذى وبن ماجه واحمد وحسنـــــه الالبانى وقال عليه الصلاة والسلام ان من احبكم الى واقربكم منى مجلسا يوم القيامه احاسنكم اخلاقا رواه الترمذى وحسنه الالبانى وسنة النبى عليه الصلاة والسلام مليئه بالاحاديث الداله على حسن الخلق لا يتسع المجال لذكرها جميعا لانها تحتاج الى مجلدات تكتب فيها ويا ليت قومى يعلمون



مواقف من حسن خلق النبى عليه الصلاة والسلام



تدبر اخى الكريم ما فى هذه المواقف من عظات وعبر لنتعلم منها جعلنى الله واياك ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه



2- اخرج مسلم فى صحيحه من حديث انس قــال بينما نحن مع رسول الله فى المسجد اذا جاء اعرابى فقام يبول فى المسجد فقال اصحاب رسول الله مه مه فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام لا تزرموه فتركوه حتى بـــــال فدعاه النبى عليه الصلاة والسلام وقال له ان هذه المساجد لا تصلح لشئ من هذا انمــــا هى لذكر الله والصلاه وقراءة القرءان وامر رجلا ان ياتى بدلو من ماء فشنه عليه



3- قالت امنا عائشه ما ضرب رسول الله شيئا قط بيده ولا امرأه ولا خادمــــــا الا ان يجاهد فى سبيل الله وما انتقم لنفسه قط



4- روى البخارى ومسلم فى صحيحيهما عن انس انه قال بينما انا اسير مع رسول الله عليه برد نجرانى غليظ فادركه اعرابـــى فجبذه بردائه جبذة شديــــده اثرت فى صفحة عاتق النبى عليه الصلاة والسلام وقال له يا محمــــد اعطنى من مال الله الذى عندك فليس بمالك ولا مال ابيك فالتفت اليه النبى عليــــه الصلاة والسلام وضحك ثم امر له بعطاء



5- موقف النبى عليه الصلاة والسلام مع اهـــل الطائــــف انظر كيف رد النبى عليه الصلاة والسلام الاساءة بالاحسان ذهب اليهم يدعوهم للاسلام فسفهوه وعيروه وسلطوا عليه الغلمان والسفهاء يقذفونه بالحجاره حتى سال الـــدم من قدمه الشريف فارسل الله سبحانه وتعالى ملك الجبال فقال يا رسول الله ان الله ارسلنــى وامرنى ان اتامر بامرك فلو امرتنى ان اطبق عليهم الاخشبين لفعلت فقال لا عســى ان يخرج الله من اصلابهم من يقول لا اله الا الله



6- اهل مكه انظر ماذا فعلـوا برسول الله واصحابه حاربوهم اعتدوا عليهم سلبوا منهم الديار والاموال وبيتوا النيــــه لقتله صلى الله عليه وسلم واخرجوه من احب ارض الله الى قلبه فلما من الله عليه بفتح مكه ماذا فعل قال لهم ماذا تظنون انى فاعل بكم قالوا اخ كريم وبن اخ كريم قال اذهبوا لا تثريب عليكم يغفر الله لكم فاطلقهم



مواقف من حسن خلق السلف الصالح



ابراهيم بن ادهم جاء اليه يهودى وقال له يا ابراهيم هل لحيتك هذه افضل عند الله ام ذيل الكلب قال ان كانت فى الجنه فهى افضل وان كانت فى النار فذيل الكلب افضل فقال الرجل اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله



الفضيل بــــن عياض جاء اليه رجل وقال يا فضيل فلان يخوض فى عرضك قال والله لاغيظنه فقال الرجـــــــل تغيظ من قال الشيطان فرفع يديه وقال اللهم ان كان صادقا فاغفر لى وان كان كاذبا فاغفر له
على بن ابى طالب كان له عبد نادى عليه مرارا فلم يجبه فدخل عليه فوجده نائما فقال له على الم تسمع ندائى قال بلى سمعت قال لما لم تجبنى قال امنت عقوبتك فتكاسلت فقال له على رضى الله عنه اذهب انت حر لوجه الله



هذه هى ثمرات حسن الخلق جعلنا الله واياكم ممن كمل ايمانهم وحسنت اخلاقهم ورزقنا واياكم الفردوس الاعلى من الجنه قولوا امين







كتبه افقر العباد الى عفو ربه




ابو اسامه المصرى

مسلم سني
Wed 18-02 Feb-2009, 08:19-AM
جزاك الله خيرا


و جعله في ميزان حسناتك

ابو اسامه المصرى
Sat 28-02 Feb-2009, 08:50-PM
حياكم الله اخى الحبيب وجزاكم خيرا على المرور
ابو اسامه المصرى