المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لكل أنصار التطور -- تحدي



ياسر جبر
Tue 13-10 Oct-2009, 08:16-PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كل أنصار التطور
يرجى وضع إجابة كاملة , في أي مكان , بدون تنتيش وتعليقات غبية .

او التزام الصمت الكامل واللهث وراء نظريات لم ولن تثبت صحتها , ولا يطلقها إلا من يحاولون التبرير لما يعتقدون به .


أولاً : تتحدثون عن الحلقات الوسطى ولم تروا منها شيئاً , وللأسف انتم تنقلون مقالات أحياناً تكون من غير المختصين ومليئة بالاخطاء والكذب .


ثانياً : من المعروف حدوث العديد من المغالطات والتلاعبات من أجل إثبات التطور منها إنسان بلاتدون وجاوا وغيرها .

ثالثاً : كل ما قيل عن اكتشاف " أردي " , عبارة عن تصور لشكل ما يمكن ان يكون عليه صاحب الجزء المكتشف من الهيكل العظمي .
ففي نظريات التطور يشكل التصور والافتراض بها ما يتعدى التسعين في المائة , وكلها أمور مبهمة .

رابعاً : لم تبين أبداً التطور كيفية تحول أشياء مثل الأسماك إلى زواحف , وتحول الزواحف إلى ثدييات وإلى طيور .

خامساً : نظرية الحاجة التي يحاول بها التطوريون تفسير التطور , لا تفسر السبب نظراً لاحتياج الإنسان لإمكانات أكبر واحتياج الحيوانات لأجنحة وغيرها من الاحتياجات التي لا يتصورها عقل
ألا يحتاج الطاووس لأجنحة قوية يطير بها , أو يحتاج إلى مخالب قوية .
وألا يحتاج الإنسان لعين في الخلف ليرى بها المهاجم ؟

سادساً : الفرضية الخاصة بدارون أو بالتطور أو بعلم النشوء والأرتقاء يجب أن تفسر مترابطة مع الصدفة الخاصة بتكون الحياة على الأرض , والصدفة المفترضة الخاصة بتكون الأرض والكون بأكمله على دقته ونظامه من إنفجار عشوائي .

سابعاً : الفرضية الخاصة بالتطور التي تقول ان التطور عبارة عن طفرات عشوائية , يجب ان تفسر لنا لماذا افترضت أن الطفرات الخاصة بالتطور منتظمة ودقيقة وذكية على طول الخط , فلماذا لم تأتي الطفرات بوجود طائر بجناح واحد ؟ , أو طائر بجناحين من ناحية واحدة ؟, أو طائر بجناهين رأسيين واحد فوق رأسه والثاني فوق الذيل ؟, ولماذا ..... لم تأتي قدم في الرأس ؟
ولماذا لم تكبر الحشرات وتوقف نموها عند حجم معين ؟
لماذا هذه الدقة في الخلق التي تبين وجود التصميم الذكي لكل جزء من كل شيء حي ؟

ثامناً : يشكل التطور ونظرياته الملجأ الآمن للمحدين الذي هرب أغلبهم من النصرانية , لعدم تصورهم الإله بهذا الشكل المخزي الذي يصرعه يعقوب النبي ويخطفه الشيطان ويموت من أجل التفاحة .

تاسعاً : لم يستطع التطوريون ولن يستطيعوا تفسير الهداية
وهو : كيف تعلم البعوضة مكان غذائها وتتجه إليه ؟
وكف تعلم أن الدم سيتجلط فتعد مادة كيميائية لمنع التجلط ؟
وكيف تعلم الشجرة أن البذرة لو سقطت تحتها ستموت, فتصنع لها أهداباً لتستغل الرياح لتطير وتنتقل بعيداً عنها .
وكيف يعلم الحيوان الصغير أنه يجب عليه الوقوف والاتجاه إلى ثدي أمه من أجل أن يرضع ؟
وكيف تعلم الخلية أنها ستحتاج في المستقبل شفرة التصنيع , فتختزن كل المواصفات داخل شريط الدي أن إيه ؟
كل هذه الأمور تدل على هداية من خالق , وتدل على تخطيط مسبق من الحيوان والنبات والحشرات , لكي تستطيع الحياة والبقاء .
ولا يوجد له أي تفسير عند تطور عشوائي بالطفرات غير المرتبة .

عاشراً : هناك بعد النقاط التي لا تخدم نظرية التطور مثل :
1- غشاء البكارة عند الإناث , فهل تم التطور من الحيوان ووجدوا أنه سيصبح هناك ضرورة أخلاقية فيجب أن يكون هناك غشاء بكارة ؟
2- تنوع أسنان الإنسان وقدرة معدته على هضم النبات والحيوان ومده بإمكانات لهضم الدهون , وتنظيم نسبة السكر في الدم , وذلك بمقادير منتظمة ( عصارة البنكرياس وعصارة المرارة ).
هل علم الجسم بما سيأتيه فأعد له احماضاً وعصارات للهضم ؟
3- ضعف التكوين الجسمي للإنسان وضعف قدرته على الاتزان مقارنة بالحيوانات , مع القدرة الأكبر على الاستيعاب والحفظ و قدرته على نقل خبرته الكتسبة إلى ابنائه خلافاً للحبوان.
4- وجود بعض الحفريات أو المتحجرات لحشرات و أسماك منذ ملايين السنين ولها نفس الشكل الموجودة به حالياً.
5- شدة التعقيد ودقته في أبسط أشكال الحياة المتمثل في الخلية الحية , والتي افترض دارن وغيره أنه أبسط أنواع الحياة وأنها بدائية في حين وجد أنها تحتوي على أحماض أمينية وشرائط وراثية على مستوى عال من الدقة تستبعد أي فرضية للفرصة لتكونها .

ويبقى الملاذ الآخير للتطوريين ,أنه سيكتشف العلم قريباً الردود على كل هذه الأشياء , وبينما تتعاظم نظرية التصميم الذكي وتتوافق مع العقل , يظل التطور وسيلة للتهرب من الالتزام الديني بإدعاء الإلحاد ويستخدم كثير من معتنقيه الكذب والخداع من أجل تبرير معتقدهم الذي يتعصبون له بأنهم أولاد القرود وأولاد عم الحمار.


والحمد لله رب العالمين.

هشام
Tue 13-10 Oct-2009, 08:32-PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كل أنصار التطور
يرجى وضع إجابة كاملة , في أي مكان , بدون تنتيش وتعليقات غبية .

او التزام الصمت الكامل واللهث وراء نظريات لم ولن تثبت صحتها , ولا يطلقها إلا من يحاولون التبرير لما يعتقدون به .


حياكم الله أستاذنا ياسر ..

لن تجد إلا الإجابات الأيديولوجية .. التى لا تعبر إلا عن الكفر .. وفقط ..

رامى حورس
Wed 14-10 Oct-2009, 01:21-AM
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كل أنصار التطور
يرجى وضع إجابة كاملة , في أي مكان , بدون تنتيش وتعليقات غبية .

او التزام الصمت الكامل واللهث وراء نظريات لم ولن تثبت صحتها , ولا يطلقها إلا من يحاولون التبرير لما يعتقدون به .


أولاً : تتحدثون عن الحلقات الوسطى ولم تروا منها شيئاً , وللأسف انتم تنقلون مقالات أحياناً تكون من غير المختصين ومليئة بالاخطاء والكذب .


ثانياً : من المعروف حدوث العديد من المغالطات والتلاعبات من أجل إثبات التطور منها إنسان بلاتدون وجاوا وغيرها .


ثالثاً : كل ما قيل عن أردي , عبارة عن تصور لشكل ما يمكن ان يكون عليه صاحب الجزء المكتشف من الهيكل العظمي .
فنظريات التطور يشكل التصور والافتراض يها ما يتعدى التسعين في المائة , وكلها أمور مبهمة .
رابعاً : لم تبين أبداً التطور كيفية تحول أشياء مثل الأسماك إلى زواحف , وتحول الزواحف إلى ثدييات وإلى طيور .

خامساً : نظرية الحاجة التي يحاول بها التطوريون تفسير التطور , لا تفسر السبب نظراً لاحتياج الإنسان لإمكانات أكبر واحتياج الحيوانات لأجنحة وغيرها منا لاحتياجات التي لا يتصورها عقل

ألا يحتاج الطاووس لأجنحة قوية يطير بها , أو يحتاج إلى مخالب قوية .
وألا يحتاج الإنسان لعين في اللف ليرى بها المهاجم ؟

سادساً : الفرضية الخاصة بدارون أو بالتطور أو بعلم النشوء والأرتقاء يجب أن تفسر مترابطة مع الصدفة الخاصة بتكون الحياة على الأرض , والصدفة المفترضة الخاصة بتكون الأرض والكون بأكمله على دقته ونظامه من إنفجار عشوائي .

سابعاً : الفرضية الخاصة بالتطور التي تقول ان التطور عبارة عن طفرات , يجب ان تفسر لنا لماذا افترضت أن لطفرات الخاصة بالتطور منتظمة ودقيقة وذكية على طول الخط , فلماذا لم تأتي الطفرات بوجود طائر بجناح واحد , او طائر بجناحين من ناحية واحدة , أو طائر بجناهين رأسيين واحد فوق رأسه والثاني فوق الديل , ولماذا ولماذ ا ...هذه الدقة في الخلق التي تبين وجود التصميم الذكي لكل جزء من كل شيء حي ؟

ثامناً : يشكل التطور ونظرياته الملجأ الآمن للمحدين الذي هرب أغلبهم من النصرانية , لعدم تصورهم الإله بهذا الشكل المخزي الذي يصرعه يعقول ويخطفه الشيطان ويموت من أجل التفاحة .

تاسعاً : لم يستطع التطوريون ولن يستطيعوا تفسير الهداية
وهو : كيف تعلم البعوضة مكان غذائها وتتجه إليه
وكف تعلم أن الدم سيتجلط فتعد مادة كيميائية لمنع التجلط ؟
وكيف تعلم الشجرة أن البذرة لو سقطت تحتها ستموت, فتصنع لها أهداباً لتستغل الرياح لتطير وتنتقل بعيداً عنها .
وكيف يعلم الحيوان الصغير , أنه يجب عليه الوقوف والاتجاه إلى ثدي أمه من أجل أن يرضع ؟
وكيف تعلم الخلية أنها ستحتاج في المستقبل شفرة التصنيع , فتختزن كل المواصفات داخل شريط الدي أن إيه ؟
كل هذه الأمور تدل على هداية م خالق , وتدل على تخطيط مسبق من الحيوان والنبات والحشرات , لكي تستطيع الحياة والبقاء .
ولا يوجد له أي تفسير عند تطور عشوائي بالطفرات غير المرتبة .


عاشراً : هناك بعد النقاط التي لا تخدم نظرية التطور مثل :
1- غشاء البكارة عند الإناث , فهل تم التطور من الحيوان , ووجدوا أنه سيصبح هناك ضرورة أخلاقية فيجب أن يكون هناك غشاء بكارة ؟
2- تنوع أسنان الإنسان وقدرة معدته على هضم النبات والحيوان , ومده بإمكانات لهضم الدهون , وتنظيم نسبة السكر في الدم , وذلك بمقادير منتظمة ( عصارة البنكرياس وعصارة المرارة ).
هل علم الجسم بما سيأتيه فأعد له احماضاً وعصارات للهضم ؟
3- ضعف التكوين الجسمي للإنسان وضعف قدرته على الاتزان مقارنة بالحيوانات , مع القدرة الأكبر على الاستيعاب والحفظ و قدرته على نقل خبرته الكتسبة إلى ابنائه خلافاً للحبوان.
4- وجود بعض الحفريات أو المتحجرات لحشرات و أسماك منذ ملايين السنين ولها نفس الشكل الموجودة به حالياً.
5- شدة التعقيد ودقته في أبسط أشكال الحياة المتمثل في الخلية الحية , والتي افترض دارن وغيرها أنه أبسط أنواع الحياة وأنها بدائية في حين وجد أنها تحتوي على أحماض أمينية وشرائط وراثية على مستوى عال من الدقة تستبعد اي فرضية للفرصة لتكونها .


ويبقى الملاذ الآخير للتطوريين ,أنه سيكتشف العلم قريباً الردود على كل هذه الأشياء , وبينما تتعاظم نظرية التصميم الذكي وتتوافق مع العقل , يظل التطور وسيلة للتهرب من الالتزام الديني بإدعاء الإلحاد ويستخدم كثير من معتنقيه الكذب والخداع من أجل تبرير معتقدهم الذي يتعصبون له بأنهم أولاد القرود وأولاد عم الحمار.


والحمد لله رب العالمين.


تحياتى

من الجيد انك قمت بنسخ المشاركه فى موضوع جديد حتى لا نشتت الموضوع الاصلى

ارجو ان تحّّّذف مشاركتك الاخرى

حتى يمكننا الرد فى مكان واحد لو سمحت :)

_الساجد_
Wed 14-10 Oct-2009, 02:12-AM
أضف إلى ذلك .. هل تستطيع كل نظريات التطور إيجاد تفسير لما يلي :
1- قدرة الإنسان على التفكير الإبداعي .. واختراع ما يسد حاجته ..
2- قدرة الإنسان على التذوق الأدبي .. والإنتاج الموسيقي ..
3- قدرة الإنسان على التعبير عن أفكاره على شكل رموز كتابية تنوب عن رموزه الصوتية ..
4- وجود الطاقة الكامنة فى الإنسان وكيفية استدعاءها وتنميتها ..
5- اختلاف القيم والأخلاق الاجتماعية وخضوعها للعرف من مجتمع لآخر .. على الرغم من أن كلنا إنسان ..
6- مفهوم الحضارات الإنسانية وتنوعاتها ..

ياسر جبر
Wed 14-10 Oct-2009, 11:42-AM
الأستاذ رامي حورس
ثق أنك لو وضعت رداً متكاملاً هنا .
ساحذف الرد هناك , وسأكون من انصار التطور .
وفقكم الله تعالى .

هشام محمود
Wed 14-10 Oct-2009, 03:22-PM
الأستاذ رامي حورس
ثق أنك لو وضعت رداً متكاملاً هنا .
ساحذف الرد هناك , وسأكون من انصار التطور .
وفقكم الله تعالى .
الا يدعوك هذا الرد و الدعاء لك من الاستاذ ياسر للتفكر قليلاً فى امر نفسك و غاياتك يا استاذ رامي

ياسر جبر
Wed 14-10 Oct-2009, 08:27-PM
تم إصلاح بعض الأخطاء الإملائية في المشاركة

ونرجو من الزملاء الذين سيردون تجهيز الرد الكامل على كل النقاط المذكوره ووضعه دفعة واحدة , ونرجو أن يكونوا منصفين وهم يراجعون الرد الذي سيضعونه , هل غطى الأسئلة المطروحة , أم لجأوا إلى أقوال مثل :
سيكتشف العلماء
سيبين المستقبل
هناك العديد من العلماء يؤمنون
هناك الكثير من الحلقات المفقودة
--------------------

كم تتوقع عدد الحلقات المفقودة بين الكلب أو الحيوان الشبيه به وبين الحوت ؟

الحلقات المفقودة بين الطائر وبين أو الثدييات ؟

بين .............. وبين ....
والحمد لله رب العالمين.

في حب الله
Fri 16-10 Oct-2009, 10:03-PM
بارك الله فيكم أستاذنا الكريم ياسر جبر
نفعنا الله بكم

للأسف لم يستطع انصار نظرية داروين الإجابة على أي سؤال

في انتظار الأستاذ رامي ليُجيبنا على نظرية التطور وهذه الأسئلة لعلنا نكون نحن أيضاً من أنصارها


وإضافة لهذه الأسئلة:
1. من أين جاءت الخلية الأولى التي تطور منها الإنسان والتي لم يستطع داروين نفسه تفسيرها
2. المادة دائماً تتقدم نو الفناء وليست نحو التطور .... فكيف حدث التطور في بضع سنين!
3. أردي منتصبة القامة عكس القرد أو الشمبانزي الذي كان في مرحلة متقدمة ..... هل هذا مع نظرية التطور أم ضده!
4. أكثر الطفرات تحدث في الكائنات الأقل تعقيدا مثل البكتريا والفيروسات, فلما لم نجد كل يومين يكتريا تتحول لفيروس والعكس!
5. الفيروسات أقل تعقيداً من الخلية الواحدة البدائية ولكن أخطر منها فكيف تطورت منها!
6. لو كان التطور هو السبيل للحياة .... فلما مازلنا نجد القلب والرئة والأجهزة الأخرى تسير بنفس النظام والدقة في تعاون ومنظومة رائعة ولم نجد يوماً إنساناً تطور بجهاز جديد!
7. هل لو فرضنا جدلاً بأن هذا التطور موجود ...... هل يمنع إيمانك برب العزة؟!

ومازلنا في انتظار زميلنا رامي ..................

رامى حورس
Mon 19-10 Oct-2009, 04:34-PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كل أنصار التطور
يرجى وضع إجابة كاملة , في أي مكان , بدون تنتيش وتعليقات غبية .

او التزام الصمت الكامل واللهث وراء نظريات لم ولن تثبت صحتها , ولا يطلقها إلا من يحاولون التبرير لما يعتقدون به .


أولاً : تتحدثون عن الحلقات الوسطى ولم تروا منها شيئاً , وللأسف انتم تنقلون مقالات أحياناً تكون من غير المختصين ومليئة بالاخطاء والكذب .


ثانياً : من المعروف حدوث العديد من المغالطات والتلاعبات من أجل إثبات التطور منها إنسان بلاتدون وجاوا وغيرها .

ثالثاً : كل ما قيل عن اكتشاف " أردي " , عبارة عن تصور لشكل ما يمكن ان يكون عليه صاحب الجزء المكتشف من الهيكل العظمي .
ففي نظريات التطور يشكل التصور والافتراض بها ما يتعدى التسعين في المائة , وكلها أمور مبهمة .

رابعاً : لم تبين أبداً التطور كيفية تحول أشياء مثل الأسماك إلى زواحف , وتحول الزواحف إلى ثدييات وإلى طيور .

خامساً : نظرية الحاجة التي يحاول بها التطوريون تفسير التطور , لا تفسر السبب نظراً لاحتياج الإنسان لإمكانات أكبر واحتياج الحيوانات لأجنحة وغيرها من الاحتياجات التي لا يتصورها عقل
ألا يحتاج الطاووس لأجنحة قوية يطير بها , أو يحتاج إلى مخالب قوية .
وألا يحتاج الإنسان لعين في الخلف ليرى بها المهاجم ؟

سادساً : الفرضية الخاصة بدارون أو بالتطور أو بعلم النشوء والأرتقاء يجب أن تفسر مترابطة مع الصدفة الخاصة بتكون الحياة على الأرض , والصدفة المفترضة الخاصة بتكون الأرض والكون بأكمله على دقته ونظامه من إنفجار عشوائي .

سابعاً : الفرضية الخاصة بالتطور التي تقول ان التطور عبارة عن طفرات عشوائية , يجب ان تفسر لنا لماذا افترضت أن الطفرات الخاصة بالتطور منتظمة ودقيقة وذكية على طول الخط , فلماذا لم تأتي الطفرات بوجود طائر بجناح واحد ؟ , أو طائر بجناحين من ناحية واحدة ؟, أو طائر بجناهين رأسيين واحد فوق رأسه والثاني فوق الذيل ؟, ولماذا ..... لم تأتي قدم في الرأس ؟
ولماذا لم تكبر الحشرات وتوقف نموها عند حجم معين ؟
لماذا هذه الدقة في الخلق التي تبين وجود التصميم الذكي لكل جزء من كل شيء حي ؟

ثامناً : يشكل التطور ونظرياته الملجأ الآمن للمحدين الذي هرب أغلبهم من النصرانية , لعدم تصورهم الإله بهذا الشكل المخزي الذي يصرعه يعقوب النبي ويخطفه الشيطان ويموت من أجل التفاحة .

تاسعاً : لم يستطع التطوريون ولن يستطيعوا تفسير الهداية
وهو : كيف تعلم البعوضة مكان غذائها وتتجه إليه ؟
وكف تعلم أن الدم سيتجلط فتعد مادة كيميائية لمنع التجلط ؟
وكيف تعلم الشجرة أن البذرة لو سقطت تحتها ستموت, فتصنع لها أهداباً لتستغل الرياح لتطير وتنتقل بعيداً عنها .
وكيف يعلم الحيوان الصغير أنه يجب عليه الوقوف والاتجاه إلى ثدي أمه من أجل أن يرضع ؟
وكيف تعلم الخلية أنها ستحتاج في المستقبل شفرة التصنيع , فتختزن كل المواصفات داخل شريط الدي أن إيه ؟
كل هذه الأمور تدل على هداية من خالق , وتدل على تخطيط مسبق من الحيوان والنبات والحشرات , لكي تستطيع الحياة والبقاء .
ولا يوجد له أي تفسير عند تطور عشوائي بالطفرات غير المرتبة .

عاشراً : هناك بعد النقاط التي لا تخدم نظرية التطور مثل :
1- غشاء البكارة عند الإناث , فهل تم التطور من الحيوان ووجدوا أنه سيصبح هناك ضرورة أخلاقية فيجب أن يكون هناك غشاء بكارة ؟
2- تنوع أسنان الإنسان وقدرة معدته على هضم النبات والحيوان ومده بإمكانات لهضم الدهون , وتنظيم نسبة السكر في الدم , وذلك بمقادير منتظمة ( عصارة البنكرياس وعصارة المرارة ).
هل علم الجسم بما سيأتيه فأعد له احماضاً وعصارات للهضم ؟
3- ضعف التكوين الجسمي للإنسان وضعف قدرته على الاتزان مقارنة بالحيوانات , مع القدرة الأكبر على الاستيعاب والحفظ و قدرته على نقل خبرته الكتسبة إلى ابنائه خلافاً للحبوان.
4- وجود بعض الحفريات أو المتحجرات لحشرات و أسماك منذ ملايين السنين ولها نفس الشكل الموجودة به حالياً.
5- شدة التعقيد ودقته في أبسط أشكال الحياة المتمثل في الخلية الحية , والتي افترض دارن وغيره أنه أبسط أنواع الحياة وأنها بدائية في حين وجد أنها تحتوي على أحماض أمينية وشرائط وراثية على مستوى عال من الدقة تستبعد أي فرضية للفرصة لتكونها .

ويبقى الملاذ الآخير للتطوريين ,أنه سيكتشف العلم قريباً الردود على كل هذه الأشياء , وبينما تتعاظم نظرية التصميم الذكي وتتوافق مع العقل , يظل التطور وسيلة للتهرب من الالتزام الديني بإدعاء الإلحاد ويستخدم كثير من معتنقيه الكذب والخداع من أجل تبرير معتقدهم الذي يتعصبون له بأنهم أولاد القرود وأولاد عم الحمار.


والحمد لله رب العالمين.







تحياتى لك

لان الكثيرون قالوا ان تلك هى الاسئله الدامغه ضد التطور

وبرغم من انها مكرره اكثر من مره فى حوارات الخلوقيين بردودها

لكن فلنفندها لاخوانى الاعزاء

الغريب ان اغلب الخلوقيين يؤمنون بشكل اساسى من اشكال التطور وهو المايكرو اتمنى ان يرفضه احدهم هنا

واغلب مشاكلهم تاتى من مشكلتهم مع المظهر الوصفى للانسان انه ليس قرد :)

ينبغى ان اشير انه من السهل جدا القاء مائة سؤال والطلب من محدثك ان يجيب عليها فى وقت

واحد دعونى اقول ايضا ان هناك اسئله للاسف تبدو غير صالحه تماما مثال السؤال عن غشاء البكاره


عاشراً : هناك بعد النقاط التي لا تخدم نظرية التطور مثل :
1- غشاء البكارة عند الإناث , فهل تم التطور من الحيوان ووجدوا أنه سيصبح هناك ضرورة أخلاقية فيجب أن يكون هناك غشاء بكارة ؟


ولو كلف المحاور نفسه بالبحث على النت عن hymen

لوجد قائمه كامله بحيوانات اخرى تملك غشاء بكاره

Squirrels
Antelopes
Gazelles
Frogs
Lake Trouts
Dalmations (not labs)
Parakeet
Robins (but not cardinals)
Bats
Cats
Chimpanzees
Clownfish, but not other species of fish
Dogs
Slugs
Elephants
Llamas
Galago (Bush babies)
Guinea pigs
Horses
Zebras
Lemurs
Manatees
Moles
Rats
Seals
Toothed whales
Chinchillas
Platypus
Narwhals
Alpacas
Bobolinks
Clams
White Footed Deer Mice
Meerkats
Moose
Ponies
Rattlesnakes
Shrews
Ladybird

يتبع لعدم توافر وقت

تحياتى

ظل ظليل
Mon 19-10 Oct-2009, 05:36-PM
يا مستر رامي حورس
غشاء البكارة عند بعض الحيوانات ( خلافاً للإنسان ) هو من مكونات جهازها التناسلي وله وظيفة هامة هي غلق مهبل الحيوان حتي سن البلوغ وفى ذلك حماية لمهبل الحيوان من دخول الميكروبات إليه من الخارج وذلك لأن مهبل الحيوان مُبَطن بغشاء مخاطى ضعيف قابل للعدوى , أما بعد سن البلوغ للحيوان فإن مهبل الحيوان يكون قد أكتمل وقوي غشاءه الداخلي .

ياسر جبر
Mon 19-10 Oct-2009, 06:09-PM
يا رامي حورس

1- أقول لك لن تستطيع الرد أنت وطائفتك كلها .
والدليل أنك اخترت رقم فرعي من رقم 10 .
حاول الرد على سبب الهداية يا استاذ رامي حورس ..

2- وان كان الخلق عشوائياً كيف فكرت الخلية قبل ان تتطور وعرفت متطلباتهها فصنعت أماكن التناسل , وصنعت طرق لذلك ؟

3- عندما تتحدث عن تطور متسلسل , فيجب أن يكون كل ماسبق جنس الإنسان له نفس الشيء , ولا يكون ظهوره بشكل مفاجئ عند أحد الأنواع

هذا ما كنت أبحث عنه في ردك
أن تقل لي هذه الحيوانات هل تطورت من بعضها البعض
وهل غشاء البكارة يختفي ويتواجد بحسب التطور!

يا رامي حورس : عملت اقتباساً ل 30 سطراً وقمت بالرد على جزء صغير .....
وتقول المشكلة الوقت ...... .... ألن تجد الردود في كل مكان .....
ما المشكلة في الوقت .
أنت ترد من أجل أن تبحث عن الأمان النفسي , ونحن نرد لوجه الله تعالى , ننتظر الأجر من الله تعالى .

وأنا لو كنت ملحداً لما قضيت عدة ساعات أمام الكمبيوتر لا أنتظر أجراً , بل أريد الجدال وإثبات صحة المعتقد من أجل الانتصار للذات .

أترك كل شيء , أوكازيون --- وفسر لنا الهداية ....... والحمد لله رب العالمين .

ياسر جبر
Mon 19-10 Oct-2009, 11:24-PM
نصيحة للجميع
كيف تكون مجادلا :
1- تنظر للمقال أو للموضوع و تقول إنه لا يستحق وقد سبق الرد عليه .
2- تختار شيئاً يحتمل الجدل وتقول وهناك أخطاء عديدة في الموضوع نذكر منها على سبيل المثال ,.....
3- تعتذر بضيق الوقت عن فضح صاحب المقال .
4- تُسقط الجهل على صاحب الموضوع وتقول لو أنه كلف نفسه بالبحث لعرف .... ولما تعبنا.

والآن نقول تحدي.... تحدي.... الإجابة على الكل أو الصمت للأبد

وفقكم الله للحق

آية اللطف
Tue 20-10 Oct-2009, 02:16-AM
جزاك الله كل خير أخي الكريم ياسر جبر
أسئلة مهمة فعلا تحتاج لأجوبة مقنعة
وأحب أن أضيف :
من أين جاءت المادة والطاقة الكامنة فيها أصلا ؟
هل أجد عندك أخ رامي إجابة علمية على هذا السؤال ؟؟

هدانا الله وإياك سبيل الرشاد

سيف الكلمة
Tue 20-10 Oct-2009, 02:25-AM
ليست مادة فحسب بل هناك ما يتم إغماض الأعين عنه
ولذلك أضيف هذه الأسئلة :

1) بماذا يفسر الملحد ما يرى الإنسان فى نومه من أخبار بعضها نبوءات مستقبلية من خلال نظريات التطور
2) وبماذا يفسر الملحد ظاهرة التليباثى والتخاطب عن بعد من خلال نظريات التطور
3) وبماذا يفسر النقلة الكبيرة بين عقول جميع الكائنات الحيوانية أو الكائنات الحية إجمالا وبين عقل الإنسان ولماذا لم يخضع العقل للتطور التدريجى أيضا فى ضوء نفس هذه النظريات التطورية

سيف الكلمة
Tue 20-10 Oct-2009, 02:42-AM
للفائدة
هذه القضية تعرضت من فترة للنقاش بمنتدى التوحيد بعنوان
التطوريون الحيارى وغشاء البكارة

http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=11357&highlight=%C7%E1%C8%DF%C7%D1%C9

المهندس المؤمن
Tue 20-10 Oct-2009, 02:56-PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألم يشبع الملحدون من هذه النظرية الهزيلة !!.. لن يستطيع أحد أن يرد .. لانه ماذا سيقول .. لو وضع اجابة سيضحك على إجابته بنفسه ..
نسأل الله لهم الهداية ..

المستشار
Tue 20-10 Oct-2009, 03:59-PM
الصلاة والسلام على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

سؤال لكل ملحد...؟
إذا كنت لا تدافع عن الله عزوجل..
ولا عن المسيح عليه السلام..
ولا عن اليهودية أو المعتقد البوذي ...
ولا عن شيء..
فعن من تدافع؟ وماذا تريد؟ وما الذي يقلقك ؟
حقاً ، من هو الذي يدافع عنه الملحدون ويبذلون من اجله الوقت والجهود والبحث..الخ؟
الملحدون فقط، ليس لهم قضية، إنما هي رغبة عارمة للنجومية والشهرة والمجد.
فقد أجادل نصرانيا لأني أحب الله عزوجل، واحب رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، ولأن الله أرسل رسوله بالهدى ودين الحق، ومن رسالته أن يُعلم الناس الأخطاء التي وقعت في النصرانية، وإذا ما أقنعته بذلك ، وقلت له أنه كيف أرسل الله سبحانه وتعالى المسيح ليصحح بعض الأخطاء التي وقع فيها اليهود، مثل تحريم ما حلل الله تعالى، كذلك الأمر في الإسلام، فإنه جاء كفرصة أخيرة لأهل الأرض ليقول لهم أن المسيح هو رسول ونبي، وأن الله تبارك وتعالى لم يتخذ ولدا، فلا تكن مثل اليهودي الذي رفض تقبل المسيح عندا وحقدا وغيرة، فتكون بذلك رغبتي هدايته وتعليمه حتى انال الأجر والثواب من الله الحق تبارك وتعالى.
ولكن حين يجادلني مُلحد، همه الوحيد أن ينال مرتبة في الدنيا، وان يحقق نصرا دنيويا غبيا، فإني والله أعرض عنه، فهو لا يستحق ذلك، فلاحظوا إخوتي في الله، أن الملحدين فقط هم الذين يستخدمون أسمائهم الصريحة ويروجون لها بشكل عنيف..!!، اما من يسعى للأجر والثواب فقد لا يهمه أن يروج لإسمه ، والله تعالى أعلم.
جزاكم الله عن المسلمين كل خير

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 10:11-PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كل أنصار التطور
يرجى وضع إجابة كاملة , في أي مكان , بدون تنتيش وتعليقات غبية .

او التزام الصمت الكامل واللهث وراء نظريات لم ولن تثبت صحتها , ولا يطلقها إلا من يحاولون التبرير لما يعتقدون به .









تحياتى لك كنت اتمنى فى البدايه ان تفترض حسن النيه فى محاوريك ان اردت تواصلا لحوار

لكن بتعليقك الثانى على الموضوع اننى انتقائى وغيرها يبدو امرك غريبا حقا

موضوع غشاء البكاره انا شرحته على السريع لاننى لم امتلك وقت كما اوضحت فى المشاركه

فارجو افتراض حسن النيه فى مناظرك مره اخرى ............!!



أولاً : تتحدثون عن الحلقات الوسطى ولم تروا منها شيئاً , وللأسف انتم تنقلون مقالات أحياناً تكون من غير المختصين ومليئة بالاخطاء والكذب .
بالنسبه لموضوع الحلقات الوسيطه هل تتكرم وتوضح لى تعريفك لحلقات الوسيطه

هل هى حلقات بين الشعبه والشعيبه مثلا ام النوع والجنس

ام ماذا ............!

ان كنت تقصد الحلقات بين الفروع كالحبليات وغيرها وعدم وجود اثر احفورى لها

فلنوضح لك بعض الامور حول الاحافير

الاحافير تتم عن طريق طبع شكل من جسم صلب فى طبقات الارض من الصعب ان تجد اشكالا احفوريه سليمه فى منطقه واحده

من الصعب ان تجد سجل احفورى كامل فى منطقه واحده

ولتوضيح الامور



حقبة الباليوزوي

حقبة الباليوزي Paleozoic era (حقبة الحياة القديمة) ظهرت منذ 543 –280 مليون سنة.وتتميز بصلابة صخورها التي أشد من الرسوبيات بعدها وحفرياته واضحة المعالم . وتضم 6عصور هي:

العصر الكامبري Cambrian period: منذ 600 500 مليون سنة .ويطلق عليه عصر التريلوبيتات التي كانت تشبه سوسة الخشب وكان ظهرها مصفحا ولها بطن رخوة وناعمة . وعند الخطر كانت تتكوم كالكرة . وقد عاشت حتي حقبة الميزوني ( الميزوسي).وفي الكمبري ظهرت أيضا ..اللافقاريات البحرية كالمفصليات البدائية والرخويات المبكرة والأسفنج وديدان البحر.كما ظهرت به أسماك فقارية . وفي أواخره إنقرض 50%من الأحياء بسبب الجليد.ومن أحافيره التريلوبيتات .

العصر الأوردوفيني: Ordovician Period منذ 500 425 مليون سنة.ظهرت فيه النباتات الأولية و الأشجار الفضية آكلة اللحوم فوق اليابسة ، كما ظهرت الشعاب المرجانية ونجوم وجراد البحر والأسماك البدائية والحشائش المائية والفطريات الأولية .ومنذ 430 مليون سنة ظهرت قنافذ ونجوم البحر بين حدائق الزنابق المائية الملونة . وبينها ظهرت كائنات بحرية لها أصداف وأذناب تحمي بها أنفسها. وكان بعضها يطلق تيارا كهربائيا صاعقا.

العصرالسيلوري Silurian period: منذ 425 405مليون سنة. وكان فيه بداية الحيوانات فوق اليابسة كالعقارب والعناكب وحشرة القرادة المائية و أم أربعة وأربعين رجل وبعض النباتات الفطرية الحمراء التي كانت تلقي بها الأمواج للشاطىء لتعيش فوق الصخور وفيه أيضا.. ظهرت منذ 400 مليون سنة الأسماك ذات الفكوك بالبحر والنباتات الوعائية فوق اليابسة.وأهم أحافيره العقارب المائية .

العصر الديفوني Devonian period: منذ 405 345 مليون سنة.وفيه ظهرت منذ 400 مليون سنة بعض الأسماك البرمائية وكان لها رئات وخياشيم و زعانف قوية. كما ظهرت الرأسقدميات كالحبار والأشجار الكبيرة .ومن أحافيره الأسماك والمرجانيات الرباعية والسرخسيات.

العصر الكربوني الحديدي .Carboniferous period: منذ 345-280 مليون سنة .كان فيه بداية ظهور الزواحف وزيادة عدد الأسماك حيث ظهر 200 نوع من القروش. ثم ظهرت الحشرات المجنحة العملاقة وأشجار السرخس الكبيرة .وفي طبقته الصخرية ظهر الفحم الحجري و بقايا النباتات الزهرية بالغابات الشاسعة التي كانت أشجارها غارقة بالمياه التي كانت تغطي أراضيها . فظهرت أشجار السرخس الطويلة وبعض الطحالب كانت كأشجار تعلو . وكانت حشرة اليعسوب عملاقة وكان لها أربعة أجنحة طول كل منها مترا . وكانت الضفادع في حجم العجل وبعضها له 3عيون وكانت العين الثالثة فوق قمة الرأس وتظل مفتوحة للحراسة .

العصر البرمي Permian period: منذ 280- 230 مليون سنة . وفيه زادت أعداد الففاريات والزواحف وظهرت فيه البرمائيات .وانقرضت فيه معظم الأحياء التي كانت تعيش من قبله . وفيه ترسبت الأملاح بسبب إرتفاع حرارة الجو .



حقبة وسطى

الحقبة الوسطى أو حقبةالميزوزوي Mesozoic era او حقبة الميزوسي أو حقبة الحياة الوسطى:

وفيها عصر الزواحف الكبري ( 248 إلى 65 ) مليون سنة. وظهر فيه عصر الإنسان منذ ( 65 مليون سنة ) وحتي الآن، وهذه الحقبة تضم 3 عصور وهي:

العصر الثلاثي (الترياسي) Triassic Period: منذ 230 إلى 180 مليون سنة، وفيه ظهر الديناصور الأول والثدييات والقواقع وبعض الزواحف كالسلحفاة والذباب والنباتات الزهرية، وقد إنتهي هذا العصر بانقراض صغير قضى علي 35% من الحيوانات منذ 213 مليون سنة بما فيها بعض البرمائيات والزواحف البحرية مما جعل الديناصورات تسود في عدة جهات فوق الأرض.

العصرالجوراسي Jurassic period: عصر الديناصورات العملاقة منذ 181 إلى 135 مليون سنة، وفيه ظهرت حيوانات الدم الحار وبعض الثدييات والنباتات الزهرية. مع بداية ظهور الطيور والزواحف العملاقة بالبر والبحر. ومنذ 170 إلى 70 مليون سنة كانت توجد طيور لها أسنان وكانت تنقنق وتصدر فحيحا، كما ظهرت في هذه الفترة الدبلودوكس أكبر الزواحف التي ظهرت وكانت تعيش في المستنقعات، وكان له رقبة ثعبانية طويلة ورأس صغير يعلو به فوق الأشجار العملاقة. وظهرت الزواحف الطائرة ذات الشعر والأجنحة وكانت في حجم الصقر. وظهر طائر الإركيوبتركس وهو أقدم طائر وكان في حجم الحمامة. وكانت أشجار السرخس ضخمة ولها أوراق متدلية فوق الماه وأشجار الصنوبر كان لها أوراق عريضة وجلدية (حاليا أوراقها إبرية). ومنذ 139 مليون سنة ظهرت الفراشات وحشرات النمل والنحل البدائية. وقد حدث به إنقراض صغير منذ 190 إلى 160 مليون سنة.

العصر الطباشيري (الكريتاسي) Cretaceous period : منذ 135 إلى 23 مليون سنة. وفيه تم إنقراض الديناصورات بعد أن عاشت فوق الأرض 100 مليون سنة، وزادت فيه أنواع وأعداد الثدييات الصغيرة البدائية كالكنغر والنباتات الزهرية التي إنتشرت. وظهرت أشجار البلوط والدردار والأشنات. كما ظهرت الديناصورات ذات الريش والتماسيح. ومنذ 120 مليون سنة عاشت سمكة البكنودونت الرعاشة وطيور الهيسبرنيس بدون أجنحة والنورس ذو الأسنان وكان له أزيز وفحيح. وكانت الزواحف البحرية لها أعناق كالثعابين. ومنذ 100 مليون سنة ظهرت سلحفاة الأركلون البحرية وكان لها زعانف تجدف بها بسرعة لتبتعد عن القروش وقناديل البحر. ومنذ 80 مليون سنة كان يوجد بط السورولونس العملاق الذي كان يعيش بالماء وكان إرتفاعه 6 م وله عرف فوق رأسه. وفي هذه الفترة عاش ديناصور اليرانصور المتعطش للدماء وكان له ذراعان قصيرتان وقويتان ليسير بهما فوق اليابسة، وكانت أسنانه لامعة وذيله لحمي طويل وغليظ ومخالبه قوية وكان يصدر فحيحا. وكان يوجد حيوان الإنكلوصور الضخم وهو من الزواحف العملاقة وكان مقوس الظهر وجسمه مسلح بحراشيف عظمية.
وشهد هذا العصر نشاط الإزاحات لقشرة الأرض وأنشطة بركانية، وفيه وقع إنقراض أودي بحياة الديناصورات منذ 65 مليون سنة، وقضي علي 50% من أنواع اللافقاريات البحرية، ويقال أن سببه مذنب هوي وارتطم بالأرض والبراكين المحتدمة التي تفجرت فوقها. ومنذ 70 مليون سنة ظهرت حيوانات صغيرة لها أنوف طويلة، وكانت تمضغ الطعام بأسنانها الحادة وتعتبر الأجداد الأوائل للفيلة والخرتيت وأفراس البحر والحيتان المعاصرة.



حقبة السينوزوي

حقبة السينوزوي (Cenozoic) أو حقبة الحياة الحديثة وهي وتضم فترتين هما الزمن الثلاثي ويضم خمسة عصور والزمن الرباعي ويضم عصرين .

ويضم (الزمن الثلاثي):

العصر البليوسيني Pliocene epoch : منذ 65-54 مليون سنة . وفيه ظهرت الثدييات الكبيرة الكيسية المشيمة كحيوان البرنتوثيريا الذي كان له صوت مرعب وأسنانه في فمه الذي كان يطلق ضوءا مخيفا وكان يكسو جسمه شعر غزير. كما ظهرت الرئيسيات الأولية ومن بينها الفئران الصغيرة وقنافذ بلا أشواك فوق جسمها و خيول صغيرة في حجم الثعلب لها حوافر مشقوقة لثلاثة أصابع.

العصرالإيوسيني Eocene epoch: منذ54-38 مليون سنة. وفيه ظهرت القوارض والحيتان الأولية.

العصر الأوليجوسيني Oligocene epoch: منذ 38 – 24 مليون سنة . معظم صخوره قارية ولقد وجد به أجداد الأفيال المصرية المنقرضة بسبب حدوث إنقراض صغير منذ 36 مليون سنة . وظهرت به أيضا.. ثدييات جديدة كالخنازير البرية ذات الأرجل الطويلة . وكانت تغوص في الماء نهارا وتسعي في الأحراش ليلا . كما ظهرت القطط وحيوان الكركدن( الخرتيت) الضخم وكان يشبه الحلوف إلا أن طباعه كانت تشبه طباع الزرافة . كما ظهر الفيل المائي الذي كان يشبه سيد قشطة وكان فمه واسعا وله نابان مفلطحان لهذا أطلق عليه حيوان البلاتيبلادون الذي كان يعيش علي الأعشاب المائية .وكانت الطيور كبيرة وصغيرة وكان من بينها النسور والطيور العملاقة التي كانت نشبه النعام إلا أنها كانت أكبر منها حجما. وكانت لا تطير بل تعدو وكان كتكوتها في حجم الدجاحة إلا أنها كانت مسالمة . ووجد طائر الفوروهاكس العملاق وكان رأسه أكبر من رأس الحصان ومنقاره يشبه الفأس وعيناه لاترمشان و يمزق فريسته لأنه كان يعيش علي الدم .

العصر الميوسيني Miocene epoch: منذ 24 – 5 مليون سنة وفيه عصر الفيلة بمصر . وفي رسوبياته البترول . وظهر به ثدييات كالحصان والكلاب والدببة والطيور المعاصرة والقردة بأمريكا وجنوب أوروبا .

العصر الباليوسيني Paleocene epoch: منذ 5- 1,8 مليون سنة . وفيه بدأ ظهور الإنسان الأول البدائي (أشباه الإنسان) والحيتان المعاصرة بالمحيطات .



(الزمن الرباعي):
ويضم فترتين هما:


البليستوسيني Pleistocene Epoch: منذ 1,8 مليون 0 1100 سنة. و فيه العصر الجليدي الأخير حيث إنقرضت الثدييات العظمية (الفقارية) عندما غطي الجليد معظم المعمورة .وقبله منذ مليون سنة كان الجو حارا وكانت الطيور وقتها مغردة والحشرات طائرة .وعاش فيه حيوان البليوتراجس الذي كان يشبه الحصان والزرافة وكان له قرون فوق رأسه وأرجله مخططة وأذناه تشبه آذان الحمير . وبهذا العصر ظهر الإنسان العاقل الصانع لأدواته و عاشت فيه فيلة الماستدون و الماموث وحيوان الدينوثيرم الذي كان يشبه الفيل لكن أنيابه لأسفل وحيوان الخرتيت وكانوا صوفي الشعر الذي كان يصل للأرض.وهذه الفيلة كانت أذناها صغيرتين حتي لاتتأثرا بالصقيع . كما ظهر القط (سابر) ذات الأنياب الكبيرة والنمور ذات الأسنان التي تشبه السيف وكانت تغمدها في أجربة بذقونها للحفاظ علي حدتها. وفيه كثرت الأمطار بمصر رغم عدم وجود الجليد بها . وصخور هذا العصر عليها آثار الجليد . وقد ترك الإنسان الأول آثاره بعد إنحسار الجليد.وقد حدث به إنقراض كبير للثدييات الضخمة وكثير من أنواع الطيور منذ 10 آلاف سنة بسبب الجليد حيث كانت الأرض مغطاة بالأشجار القصيرة كأشجار الصنوبر والبتولا.

العصر الهولوسيني Holocene : منذ 11000 سنة وحتي الآن.آخر العصور الجيولوجية وقد بلغ فيه الإنسان أعلي مراتبه .و معظم الكائنات الحية التي آلت لهذا العصر منذ مطلعه ظلت كما هي عليه اليوم . إلا أن في هذا العصر ظهرت الحضارة الإنسانية والكتابة.


منقول



نعود الى الحلقات وستجد منها الكثير

اشهرها

أحفوريات لحيتان بدائية تُظهر بأنها قد وُلدت على اليابسة
Fósiles de ballenas primitivas revelan que parían en tierra


احفوريات حوت حامل وذكر من ذات النوع, اللذين قد عاشوا منذ 48 مليون عام تقريباً, عُثر عليهم في الباكستان, في الاعوام 2000 و 2004, من قبل فريق علمي بقيادة عالم الإحاثة الاميركي Philip Gingerich من جامعة ميشيغان. تحليل الاحفوريات تلك, قد أظهر بأن الحيتان البدائية قد وُلدت أبناءها على اليابسة, بحسب ما نشرته هذا الاسبوع المجلة العلمية الالكترونية PLoS

Philip Gingerich يحكي بأنه:" عندما رأيت لأول مرة الاسنان الصغيرة, فكّرت بأنها تعود لحوت بالغ صغير, لكن لاحقاً, تابعنا الحفر وعثرنا على أضلاع, تظهر كبيرة زيادة لتكون جزء من ذات الهيكل العظمي الذي فيه الاسنان ". " بالنهاية انتبهت لأننا قد عثرنا على انثى مع جنين ". يُعتبر الاكتشاف الاول لهيكل عظمي جنيني لحوت منقرض, من المجموعة المعروفة باسم Archaeoceti ومن نوع جديد, محدّد باسم Maiacetus inuus , حسب الدراسة. Maiacetus يعني الحوت الام و inuus كانت إلهة الخصب عند الرومان.


الجنين المُكتشف قد كان متموضعاً ولادياً, بما يشبه تموضع الاجنة عند الثدييات الارضية, لكن يختلف عمّا لدى الحيتان الحديثة, الامر الذي يشير لأنّ الحيتان البدائية قد وضعت على اليابسة. اضافة, لان الاسنان المتطورة للجنين توحي بأنّ Maiacetus الحديثة الولادة قد امكنها الاعتماد على انفسها ببداية حياتها.

الحوت الذكر قد كان بطول 2.6 متر, كان مكتشفاً بعد 4 اعوام بذات المنطقة الاحفورية الباكستانية. يتقاسم الميزات التشريحية مع الانثى التي تكون من ذات النوع, لكن هيكله العظمي, كامل تقريباً, يكون أكبر بنسبة 12% واسنانه وانيابه أكبر بنسبة 20%. تلك الفروقات بالحجم لا تكون غريبة بين الحيتان: في بعض الانواع الإناث يكن أكبر, وفي أنواع اخرى الذكر يكون أكبر بقليل أو بكثير من الانثى. الفرق بالحجم بين الذكر والانثى من Maiacetus يكون فقط معتدلاً, ما يشير لأن الذكور لم يسيطروا على البيئة الارضية حيث عاشوا, أويقوموا بقيادة الإناث.

الاسنان الكبيرة للحوت, مهيئة جيداً لالتقاط وأكل الاسماك, تُوحي بان تلك الحيوانات قد عاشت في البحر وعلى الغالب قد قصدت البرّ فقط للراحة, التزواج والولادة. Archaeoceti كغيرها من اعضاء مجموعة Maiacetus , التي امتلكت 4 قوائم معدّلة لأجل السباحة, ولو أنها قد استطاعت حمل وزنها باعضائها الشبيهة للزعانف, محتمل انها لم تتمكن من التنقل في اليابسة لمناطق بعيدة. " بوضوح تلك الحيتان كانت مرتبطة بالشط ", يؤكد Gingerich . " قد عاشت حيث البحر واليابسة متقاربين وذهبت من مكان لآخر".

بمقارنة هذه الاحفوريات مع أخرى لحوت سابق,Maiacetus احفوريات تشغل وضع متوسط بتطور الحيتان من اليابسة للبحر. لهذا السبب, تلك الاحفوريات توفر معلومة جديدة حول التغيرات التي صاحبت هذا التحول. " تلك النماذج الكاملة كتلك, تكون نسخاً اصلية توفر معارف حول الطاقات الوظائفية والتاريخ الحيوي لتلك الحيوانات المنقرضة, والتي لا يمكن نوالها بصيغة أخرى ", يستخلص Gingerich هل يكفى تلك الاحافير الخلوقيين بالطبع لا

هم يطالبون بسجل مرئى كامل حتى يصدقوا

هل تريد رابط لحلقة وصل بين الثدييات والزواحف

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/f/f2/Platypus_BrokenRiver_QLD_Australia.jpg/200px-Platypus_BrokenRiver_QLD_Australia.jpg

يمكنك مشاهدة حيوان خلد الماء البلاتيبوس

وهو الوحيد هو ونوع اخر من الثدييات الذى يبيض

http://www.marefa.org/index.php/%D8%AE%D9%84%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D9%84%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 10:20-PM
ثانياً : من المعروف حدوث العديد من المغالطات والتلاعبات من أجل إثبات التطور منها إنسان بلاتدون وجاوا وغيرها .





هل حضرتك تعلم اصحاب الخدعه الحقيقيين حتى تتهم التطوريين



عند اكتشاف الخدعة لم يكن هناك متهم واضح و لم يعترف احد بهذه العملية ، و على مر السنين الماضية ظهرت العديد من التكهنات عن هوية الفاعل و تشكلت لائحة مبهرة من الأسماء المتهمة بالتورط في هذه الخديعة مصاحبة بالكثير من الأدلة الظرفية أو الدوافع الخفية أو التصرفات المريبة ، و شمل قرابة 30 كتاب العديد من هذه الاتهامات ضد أولئك المتهمين. ( من اشهرهم السير آرثر كونان دويل مؤلف شخصية "شيرلوك هولمز")
المتهمون الاساسيون في وقت اكتشاف الخدعة كانوا :
تشارلز داوسون : كان هاوياً لعلم الآثار و عالم جيولوجيا و مختص بالتحف و جامع احافير للمتحف البريطاني ، كان الشخص الأصلي الذي بحث بجدية عن احافير في محجر "بيلتداون" ، و في 1912 اكتشف هو و "ودوارد" الجمجمة الأولى و في 1915 اكتشف الجمجمة الثانية ، توفي في 1916 بعد اكتشافه بفترة قصيرة.
ارثر سميث ودوارد : المسئول عن قسم التاريخ الطبيعي بالمتحف البريطاني ، كان صديقا لداوسون ، تخصصه علم احاثة الأسماك ، كان "دبليو بي بايكرافت" يعمل تحت إمرته و كان مسئولا عن قسم الانثروبولوجيا في حين انه مختص بعلم الطيور ، لم يكن أي منهما على دراية بعلم تشريح الإنسان و ذلك ما ساعد على نجاح الخدعة.
بيير تيلهارد دي شاردين : كان صديقا لداوسون و قسا يسوعيا ، و عالم احاثة و عالم لاهوت ، شارك في اكتشاف إنسان "بكين" و إنسان "بيلتداون" ، اشتهر بنظريات دينية جلبت له تكفيرا من الكنيسة الكاثوليكية.

وما الحاجه للتطوريين للاتكال على تلك الاحفوره الواحده بوجود سجل كبير من الاحافير الخاصه بالهوموسبيان

( نياندرثال ، انسان هيدلبيرج ) مثلا

تحياتى

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 10:24-PM
ثالثاً : كل ما قيل عن اكتشاف " أردي " , عبارة عن تصور لشكل ما يمكن ان يكون عليه صاحب الجزء المكتشف من الهيكل العظمي .
ففي نظريات التطور يشكل التصور والافتراض بها ما يتعدى التسعين في المائة :icon5::icon5::icon5::icon5:, وكلها أمور مبهمة .






حسنا مشكلتك مره اخرى مع التوصيف المظهرى كما شرحت

هل تم اكتشاف احفورة اردى ام لا ؟؟؟

ويمكن العوده الى السؤال الذى لم يجد اجابه حتى الان فى موضوعه


تبقى الفكره بسيطه ان لم تقف اردى فى صف التطور كاكتشاف لهيكل عظمى لكائن منتصب ليس بشريا

فالى جانب من ستقف اردى ؟؟؟؟؟؟


وكيف تقول بنسبة التسعين بالمائة تلك من اين اتيتن بها

هل هو كلام مرسل وحسب .........!!

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 10:36-PM
رابعاً : لم تبين أبداً التطور كيفية تحول أشياء مثل الأسماك إلى زواحف , وتحول الزواحف إلى ثدييات وإلى طيور .





تحياتى


توضيح لنقاط قد تهم الجميع

اغلب الاعتراضات التى قد تطال النظريه تاتى اساسا من مايسمى صاحبى نظرية التصميم الذكى فى المسيحيه

واليهوديه المسلمين يحذو حذو الخلوقيين فى نقضهم للنظريه لكنهم لا يقدمون مثلهم نظرية علميه مدعاه

ولا يقومون بالاجابه على اسئله من قبيل اعمار الانبياء كادم مثلا

ومقارنتها بالجماجم القديمه كانسان توركانا مثلا .........!!





" نظرية التطور الداروينية دوما كانت مرتبطة بشكل ضيق باختبار آت من الأحفوريات, وغالباً أكثرية الناس تظن بأن الأحفوريات تزود بجانب مهم جداً من البرهان { الدليل } العام الحاضر بفضل التفسيرات الداروينية لقصة الحياة. لسوء الحظ هذا لا يكون بشكل صارم حقيقي. لما لا؟ المنشور مضى ليقول بأن داروين " بقي حائر بشأن السجل الأحفوري لأنه لم يكن حاضراً لم يكن ليتنبأ بأنه حاضراً بذاك الزمن, كما الآن, السجل الجيولوجي لم يكن مقدماً سلسلة دقيقة لتطور بطيء ومتدرج".
الكتاب الصادر عن شهود يهوه العام 1985 – ص 20
في الواقع داروين أقلقه فقر السجل الأحفوري, لكن كل اكتشاف أحفوري يكون خطوة ثابتة لأجل تذليل كل صعوبة. بعض الأجوبة على تلك الانتقادات تكون:
1. التحجُّر يكون حادثاً غريباً في الطبيعه. أغلبية بقايا الأجسام تكون متحولة لأجسام مجهرية , فقط بعض من يقع ضمن شروط مناسبة { محاط برواسب وغياب للأوكسجين } فيكون احتمال أكبر ليصير متحجر.
2. كثير من التغيرات التطورية الكبرى { تلك التي تنتج أنواع جديدة } تعطى بشكل جماعات منعزلة, في حقبة زمنية جيولوجياً قصيرة ربطاً بالشروط المذكورة بالنقطة السابقة, تعمل السجل الأحفوري { أرشيف بنقص شديد } " كما أشار داروين في كتابه أصل الأنواع ".
3. السجل الأحفوري اليوم يوجد باكتمال أكبر من أيام داروين. هذا يعرفه أي شخص مهتم بعلم الأحفوريات.
4. العلماء اليوم لا يدعمون فكرة " تطور خطّي ", إلا أنهم يأخذون بحسابهم بأن التطور يمكنه توليد كثير من الشُعب انطلاقا من سلف واحد { تطور متنوع }, إضافة لأن إيقاعات التطور لا تكون بالضرورة متساوية بأجسام كل الجماعات, لأنه ليس ضرورياً أن يكون شديد البطء أو مجدول. هذه النقطة راهناً تكون سبباً للتحليل والنقاش العلمي.
لأجل كل ما سبق يمكن الاستنتاج بأن برهنة شهود يهوه تتجاهل عن قصد بأن داروين قد شرح هذه الصعوبة كنتيجة نقصان السجل الأحفوري وأنهم يكذبون بجعل الاعتقاد بأن السجل الأحفوري يوجد بذات الشروط التي كانت بالقرن التاسع عشر.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova02.jpg

أنصاف حقائق حول تطور الطيور

العام 1861, فقط سنتين بعد إعلان " أصل الأنواع ", قد ظهر أحفور والذي كان بالنسبة لعلماء التطور بمثابة حدث مهم جداً, كان الأحفور لطائر بحجم غراب أطلقوا عليه اسم آركيوبتيريكس ليتوغرافيكا { الكلمة الأولى تعني " الريشة القديمة " }. هذا الأحفور تمّ تصنيفه بشعبة الطيور والتي بينت علامات واضحة لوجود ريش بجسمه, مع ذلك, ذاك الطائر كان طائر خاص بشكل كبير حيث امتلك خصائص عديدة لا نراها اليوم في الطيور كحضور الأسنان, ذنب طويل وعظمي, وأطراف ممتدة تنتهي بثلاث مخالب. هذه الخصائص أقرب ما تكون لنوع من الديناصورات الصغيرة, اللواحم وقاطني الأرض المسماة بالديناصورات الطيّارة.
عالم الطبيعة توماس هنري هوكسلي, المعاصر لداروين, لاحظ بأن هذا الأحفور كان مثالاً ممتازاً للتحول التطوري بين مجموعتين كبيرتين من الكائنات الحية, الزواحف والطيور, أيضاَ ألمح لأن الطيور تكون قريبة كثيرا من الديناصورات عند المقارنة التشريحية للطائر الوارد أعلاه مع الكومبسوغناتوث وهو ديناصور صغير عُثر عليه بذات المكان الذي عُثر فيه على الأحفور.
حاليا لا يوجد عالم أحياء جدّي يشكك بأن الأحفور للطائر يكون بديهية واضحة لعلاقة تطورية بين الزواحف والطيور, وأغلبية علماء الأحفوريات وعلماء الطيور الحاليين يعتبرون بأن الطيور تنحدر من ديناصورات صغيرة طائرة, كما كان قد اعتقد هوكسلي منذ 150 عام. في العقد الأخير قد تم تدعيم فرضية القرابة بين الطيور والديناصورات الطائرة حيث عثروا على أحفوريات جديدة وهذه المرة في الصين. إلا أنّ, الخلقيين لا يمكنهم القبول بوجود بديهية باهرة وأنه في كتاب الخالق لشهود يهوه يمكن قراءة:
" في زمن سابق اعتقد التطوريون بأن الأحفور " الجناح القديم " أو " الطائر القديم ", كان حلقة بين الزواحف والطيور. لكن الآن يوجد كثيرين لا يعتقدون بذلك. البقايا المتحجرة تضع الريش الكامل المشكل على الأجنحة بتصميم هوائي ديناميكي جعل الطيران ممكناً. عظام أجنحته وساقاه كانا نحيفين وأجوفين. الملامح المفترضة لزاحف توجد في الطيور اليوم ".
الكتاب موضوع البحث لشهود يهوه – ص 79 و 80 .

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova03.jpg

في هذا نرى شهود يهوه تمزج الأكاذيب بأنصاف الحقائق. فما معنى قولهم " بزمن سابق اعتقد التطوريون بأن ذاك الأحفور كان حلقة بين الزواحف والطيور "؟ هل علماء الأحفوريات وعلماء الطيور الحاليين لا يعتقدون بذلك؟ من المؤكد أنهم يعتقدون. هذا التأكيد هدفه خداع القاريء.
الآن, هل يكون صحيحاً بأن خصائص الزواحف للأحفور تكون حاضرة في طيور اليوم؟ بنظرة فاحصة للبنية التشريحية لذاك الأحفور مقارنة مع البنية التشريحية لطير راهن وديناصور طائر ستعطي الكلمة الأخيرة.

الأسنان

حضور الأسنان في الأحفور للطائر هي خاصية خاصة بالطيور البدائية, الأكثر شبهاً بالديناصورات والتي لا نجدها بالطيور الحالية. شهود يهوه يكذبون عند تأكيدهم بأن الأحفور الذي " ملامحه المفترضة كزاحف موجودة بطيور اليوم " إذاً في الوقت الحاضر الطيور لديها أسنان. السجل الأحفوري يبين بأن هذا لم يكن هكذا منذ 150 مليون عام.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova04.jpg

عظم ذيلي طويل

ذنب الطيور الحالية يكون مختصراً بعدة فقرات والتي تستقبل اسم بيغوستيلو, والذي تخرج منه الريش الذيلية. مع ذلك, أركيوبتركس امتلك ذيلاً طويلاً عظمياً, مشابه لما امتلكه ديناصور طائر. والذي اتحدت فيه الريشات بطريقة متناظرة الامر الذي كان يساعده بالمحافظة على التوازن عندما كان يركض أو يمشي. العظم الذيلي الطويل للأركيوبتركس لا تكون موجودة في الطيور الحالية. هذا يكون بديهي عند مقارنة الهياكل العظمية لها. لكن لماذا شهود يهوه قد حذفوا هذا عند تأكيدهم بأن " ملامحه المفترضة كزاحف موجودة في طيور اليوم " ؟ ببساطة. لا يناسبهم ذلك.

يد بثلاث أصابع منفصلة

أركيوبتركس امتلك ثلاث أصابع باليد متحركة. وكانت الأصابع أكثر طولاً – من أصابع الديناصور الطائر – تلك لم تكن تخدم كما في الطيور الحديثة. من جديد شهود يهوه يحذفون هذا التفصيل بتحليلاتهم لأنهم لو فعلوا ذلك سيكشف القرابة بين الطيور والديناصورات.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova05.jpg

الأضلاع المَعِديّة

أركيوبتركس امتلك سلسلة من الأضلاع المعدية النحيفة جداً المتموضعة في الجزء البطني من جسمه والغير مرتبطة بباقي الهيكل العظمي. هذه الخاصية كانت مشتركة كثيراً عند الزواحف البدائية, واقعياً قد امتلكها الديناصور الطائر. مع ذلك, الطيور الحالية لا تمتلكها. من جديد يُرى بأن تأكيد شهود يهوه بأن " ملامحه المفترضة كزاحف توجد بطيور اليوم " تكون مخطئة.

وبخصوص الطيران ؟

أركيوبتركس على الأرجح أنه لم يكن طائر محترف. هذا الطائر البدائيكان يفتقر لعظم القصّ عريض ومتقوِّس حيث ترسو العضلات المسؤولة عن الطيران { الصدرية الكبيرة والصغيرة }, إضافة لافتقاره ل " الريشة ", التي تكون خصلة من الريش في واحدة من الاصابع الثلاث ليد الطائر والتي تجعل بالامكان تخفيف السرعة لحظة الهبوط. ثالث ملمح يحمل على الافتراض بأن أركيوبتركس كان طائر سيء حيث عظام ذراعه كانت تفتقد ثقوب لأجل الأكياس الهوائية. الأكياس الهوائية في الطيور الحالية تمتد اعتبارا من الرئتان وتنال العظام من خلال الثقوب. تلك الأكياس الهوائية تؤمن الاستطاعه اللازمة للتنفس للطير عند ممارسة الطيران الذي يتطلب ذلك.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova06.jpg

إن تشريح أركيوبتركس أيضاً يبين خصائص زواحفية تحافظ عليها الطيور الحالية مثل حضور حلقة
بياض العين التي تساعد بالحفاظ على العين كما هو مفترض. هذه الخاصية مشتركة بين الطيور والزواحف وتشكل مؤشر للقرابة التطورية. مشهد آخر مهم أنه خلال زمن طويل علماء الأحياء قد اعتبروا بأن حضور الريش في جسم كان ميزة فارقة عند الطيور, لكن اليوم قد عثروا على أحفوريات لأنواع مختلفة من الديناصورات بجسم مغطى بريش أو ريش بدائي. هذا يقود للتفكير بأن الريش ظهر أولا اعتباراً من تعديل حراشف زواحفية كعوازل حرارية ولاحقاً ستتكيف مع وظيفة تسمح بالطيران. كل تلك التحليلات المقارنة تشير لأن الطيور تكون ديناصورات طائرة, هكذا كاستطاعتنا التأكيد بأن البشر نكون ثدييات.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova07.jpg
http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova08.jpg

أخيراً, يتوجب الأخذ بالحسبان بأن ظهور الكائنات الحية في السجل الاحفوري كثير الأهمية. السجل الاحفوري يبين التسلسل الزمني لأسلاف الديناصورات, لاحقاً للديناصورات الطائرة والطيور في حقبة الحياة الوسطى الميزوسي. أبدا لم يجدوا أحفوريات لطيور في صخور حقبة الحياة القديمة الباليوزي أو بأزمنة أقدم. كل ذلك يكون متماسك وراسخ بفضل النظرية التطوريّة.

أكاذيب وأنصاف حقائق حول تطور الثدييات

كما حصل مع أركيوبتركس الكتاب الضد تطوري لشهود يهوه يقدم معلومة منقوصة حول تطور الثدييات وينتهي بخلاصة مخطئة:
" أيضا يحصل أن الثدييات تمتلك ثلاث عظيمات في آذانهم, بينما تمتلك الزواحف واحدة فقط. من أين أتت العظمتان الزائدتان؟ نظرية التطور تحاول شرح ذلك بالصيغة التالية: الزواحف تمتلك على الاقل أربع عظام في الفك السفلي, بينما الثدييات تمتلك واحدة فقط, لذلك, عندما تحولت الزواحف لثدييات, من المفترض أنه وُجد تسوية للعظام, بعض عظام الفك السفلي للزاحف قد تحركت للأذن الوسطى في الثدييات لتأليف ثلاث عظام موجودة هناك, وبينما قد عُمل ذلك, قد تركوا عظم واحد فقط لأجل الفك السفلي للثدييات. مع ذلك, المشكلة تكون هذا النمط من البرهنة, حيث أنه لا يوجد أية أحفور بديهي يساعده. يكون ببساطة مجرّد تخمين ".
ذات المصدر – ص 80

في الواقع السجل الأحفوري نعم يوجد ويبين كيف أن عظام الفك الأسفل للسينودونتوس { الحلقة بين الزواحف والثدييات } قد تحولت في الأذن الوسطى للثدييات. السينودونتوس كانت المجموعة الأكثر نجاحاً من الزواحف الثديية, تلك عاشت منذ عصر البيرميكو المتأخر وحتى أواسط العصر الجوراسي, مشتملا على 80 مليون سنة. تلك الكائنات الحية تكون أسلاف الثدييات. ضمن مجموعة السينودونتوس يوجد أحفوريات للبروكينوسوشوس, تريناكسودون, كينوغناثوس, ماسيتوغناثوس, أوليغوكيبس, بين الموجودات الاخرى الأكثر قرباً.
السجل الأحفوري يبين الانتقال من الزواحف إلى الثدييات خصوصاً مع التغيُّر في المفصل الرابط بين الفك السفلي والقحف. بداية, الفك السفلي للزاحف ولأوائل الزواحف نموذج ثدييات { سينابسيدوس }, مثل أوفياكودون بعصر البيرميكو كانت مؤلفة من عظام عديدة, مثل مفصل, الزاوية, فوق الزاوية والسن, فيهم العظم المفصل كان مشكلاً كمفصل مع العظم المربع للقحف. لاحقاً نجد الصيغ المتوسطة, واحدة منها البروبينوغنازس, الذي عاش بأواسط عصر الترياسي محافظاً بالحد الادنى على مفصل – مربع وبالمرة يقدم التطور لمفصل بين عظام الاسنان والحراشف. الثدييات الحالية تبين فقط المفصل سن – حرشف.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova09.jpg

عظام المفصل, المربع والركاب قد تحولوا للمطرقة, السندان وعظم الركاب في الثدييات الحالية. في البروبينوغنازس عظام المفصل القديم الزواحفية تكون بصيغة تشير للطريق التطوري الذي سمح بتحسين الأذن الوسطى للثدييات الحالية. هذا التغير يمكن متابعة مقارنته عبر التطورات الجنينية للزواحف والثدييات الحالية, حيث أن أجنّة الثدييات الحيّة تكون مورفولوجياً كثيرة الشبه لتلك الموجودة بالصيغ الأحفورية تساعد بفهم كيفية حدوث ذاك الفعل التطوري.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova09b.jpg

تقليدياً الثدييات تعرف بهذا الشكل بفضل ظهور الشعر, الغدد الثديية والاحتضان الأمومي للمولودين حديثاً ولزمن طويل. يوجد أيضاً خصائص خاصة بعلم العظام { أو بتشريح الهيكل العظمي } والتي يمكن استخدامها للتعرف على الثدييات, بين الصيغ الحية, هذه الملامح ترتبط, بشكل رئيسي, بشكل القحف { الجمجمة }, عدد وشكل عظيمات الأذن الوسطى والصيغة التي يتصل فيها الفك السفلي مع باقي القحف. مع ذلك, في الصيغ الأحفورية فقط يمكن اعتبار الخصائص العظمية, وأن التشريح اللدن لا يحفظ. لكن العديد من الخاصيات العظمية قد خضعت لتحولات كبيرة والوصول للشكل الحالي بصيغة متسلسلة, الشيء الذي يعمل بصعوبة لأجل التصنيف لأحفور كالثدييات. تلك الصعوبة لأجل تصنيف الكثير من الثدييات الأولية كثدييات أو زواحف نموذج ثدييات يكون بالضبط الأمل بالعثور في السجل الأحفوري لاعتبار حصول التطوُّر.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova10.jpg

بعدئذ يحضر نقد آخر من شهود يهوه لتطور الثدييات كما يلي:
" يوجد هنا مشكلة أخرى حيث يجب النظر بالعظام: الساقان للزواحف تتموضع بجوانب الجسم, بصيغة يبقى فيها البطن على الأرض أو قريب جدا منها. لكن في الثدييات الساقان تتموضع أسفل الجسم وتقوم برفع الجسم عن الأرض ".
نفس المصدر – ص 80
من جديد يوجد جهل بالسجل الاحفوري, أو ربما أسوأ, يعرفونه لكن يخفونه عمداً. فالزواحف نموذج ثدييات قد قدمت وضعية جسمية " محسَّنة " يكون فيها الجسم مرفوع عن الأرض. أكثر أيضاً, السجل الأحفوري يبين بأن أوائل الزواحف نموذج ثدييات سينابسيدوس قدمت وضعاً نصف مستقيم, الذي يبين تعاقب تطوري بتغير وضعية الجسم.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova11.jpg

أخيراً, يتوجب الإلحاح بأن تنظيم جدول زمني للأحفوريات من الأقدم للأحدث, توضح كائنات حية كل مرة بخصائص أكثر ثديية وأقل زواحفية, الأمر المتفق مع نظرية التطور. ليكون صحيحاً الخلق سيُؤمل بالعثور على أحفوريات لأحصنة, بشر أو حيتان بأي طبقة تحتوي أحفوريات, لكن ذلك لا يكون هكذا.

أكاذيب وأنصاف حقائق حول تطور الرئيسيات والبشر

حول الكائن الرئيسي أيجيبتوبيتيكوس يؤكد شهود يهوه:
" هذا المخلوق الشبيه بالقرود كان سلفنا. لا يوجد دليل أحفوري على كل هذا الادعاء ".
نفس المصدر – ص 91.
قرود العالم القديم, أيضاً دُعيوا كاتارينوس, كان عندهم في القحف تماس بين العظام الجبهية وعظام قاعدة القحف, إضافة لاحتفاظهم بضاحكين بكل جهة من الفم. البشر بامتلاكهم تلك الخصائص يتم تصنيفهم كرئيسيات كاتارينوس. هذا الفريق من القرود يمتلك كواحد من ممثليه الأكثر قدماً أحفور أيجيبتوبيتيكوس زوكسيس, الذي كان كان مكتشفاً في منطقة الفيوم بمصر, وبقدم زمني يقدر ب 33 إلى 34 مليون عام.
علماء الأحياء لم يؤكدوا بأن أيجيبتوبيتيكوس سيكون السلف المباشر للانسان في الحقبة الأوليغوسينية, لكن يكون غير مرفوض بأنه في تلك الحقبة قد ظهر سلف كل الكاتارينوس. ادعاء شهود يهوه بأن " عدم وجود دليل بكل ذاك الادعاء " لا يخبرنا بشيء ويخدعنا إن نأخذ بحسابنا بأن السجل الأحفوري يبين بأنه في الحقبة الأوليغوسينية قد ظهرت لأول مرة الكاتارينوس. العلماء يعتبرون بأن فريق من الكائنات الحية تصدر من سلف واحد إن تمتلك خاصيات حقيقية فارقة. بحالة الكاتارينوس يمكن القول بأنها كلها { ماكاكوس, لانغوريس, شمبانزي, غوريللا وبشر, بينهم } تصدر من قرد قد طوّر للمرة الأولى الخصائص المشار لها في أزمنة الأيجيبتوبيتيكوس.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova12.jpg

حول الأوسترالوبيتيكوس يؤكد شهود يهوه:
" لو وُجد أحياء اليوم من بعض الأوسترالوبيتيسينو, سيكون من المناسب وضعهم في حدائق الحيوان مع الباقين من أشباه الانسان. لا أحد سيسميهم " بشر – قرود ". ذات الشيء يكون حقيقي " لرئيسيات " أخرى كأحفوريات شبيهة, كنمط الأوسترالوبيتيسينو أكثر صغراً سُميّ " لوسي ". عن هذه العيِّنة يقول روبرت جاسترو:" هذا الدماغ لم يكن كبيراً بحجم مطلق, امتلكت ثلث حجم دماغ الانسان ". يكون واضحاً بأن الأوسترالوبيتيسينو كان ايضاً ببساطة " شبيه بالانسان ".
ذات المصدر – ص94
أولاً يجب التأكيد بأن الأوسترالوبيتيكوس كانوا قردة بدماغ شبيه بحجم دماغ الشمبانزي, لكن الذي يجعلها مهمة هو وضعية الوقوف على القدمين. فهم قد مشوا منتصبين مثلنا. يكون دقيقاً وضعهم كمرشحين ليكونوا أسلاف للإنسانية.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova13.jpg

لوسي, كما تمّت معرفتها عبر الأحفور المعثور عليه من قبل دونالد جوهانسون في سبعينيات القرن الماضي, قد مشت على الأرض منذ 3.6 مليون عام. لوسي انتمت ل الأوسترالوبيتيكوس التي تمتلك أحفوريات صادرة من لايتولي { تنزانيا } و هادار { إثيوبيا } اللذين امتلكوا مؤشر عمري مفهوم بين 3.18 – 3.4 مليون عام. مع ذلك, الأحفوريات الأكثر قدماً لهذا النوع تكون الصادرة من ماكا وبيلوهديلي { إثيوبيا } التي تمتلك قدماً نحو 3.9 مليون عام. النوع الذي تنتمي له لوسي يكون الأكثر شهرة من الأوسترالوبيتيكوس.
حجم قحفي واضح بين 400 إلى 500 سم مكعب, أذرع أكثر طولاً من السيقان, علامة ازواج الشكل جنسياً, زاوية بين عظم الفخذ وعظم الساق أكثر انغلاقاً { شبيه بالذي يمتلكه الانسان } الذي يشير لوضعية الوقوف على القدمين, ورك أكثر قصراً مما تمتلكه الشمبانزي تشبه أكثر ما يمتلكه الانسان, سلاميات منحنية, سلسلة سنيّة بشكل يو في الوسطية بين شكل في للبشر وشكل يو عند الشمبانزي. خصائص كحضور السلاميات المنحنية, الأذرع الأكثر طولاً من الساقان, الخ. تكون تذكارات من سلف قديم مشترك عضدي, وعند التفسير المورفولوجي, تلك العظام قد قدمت التعديلات لأجل الوقوف على الأقدام عبر المعقد الحوضي – الفخذي.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova14.jpg

إضافة لأن بقايا الأحفوريات تتحدث عن بصمات لايتولي { تنزانيا }, التي تؤكد
بأن الوقوف على القدمين ل الأوسترالوبيتيكوس . البصمات المتحجرة حول رفات البركان ساديمان التي بلغ عمرها 3.6 مليون عام. تلك البصمات الأحفورية أيضاً تؤكد الوقوف على القدمين ل الأوسترالوبيتيكوس, الذي يعني اشتراكه بخاصية لفريقنا التطوري { قبيلة اشباه الانسان }.
عندما يؤكد شهود يهوه " يكون واضحا بأن الأوسترالوبيتيكوس كان ببساطة شبيه بالانسان " يحذفون الخاصيات الخاصة التي يشترك فيها الأوسترالوبيتيكوس مع رئيسيات أخرى والتي كانت سابقة للانسانية. القول بأن دماغه قد كان صغيراً لا ينفي بأنه قد مشى منتصباً مثلنا. إضافة لأن السجل الأحفوري التالي يبين التغيرات بزيادة الحجم القحفي { الجمجمي }. يكون واضحاً بأن القادة الدينيين لتلك الفرقة ببساطة مخادعين.
الاستشهاد بروبرت جاسترو الذي أشار إليه شهود يهوه يكون مستخرج من النص, لكن سيتم تحليله لاحقاً . في الصفحة 94 من الكتاب يمكن قراءة التالي:
" دونالد جوهانسون أيضاً قال: الأوسترالوبيتيسنوس { ...} لم يكونوا بشر ".
يكون واضحاً أنهم لم يكونوا بشراً, وبناء عليه أعطاهم اسم مختلف, لكن خصائصهم السنيّة, القحفية والمعقد الحوضي – الفخذي تشير بأنها كانت أسلافنا. اتصالنا مع القردة العليا الأخرى.
" المُشرِّح زوكرمار قد كتب: " القحف للاوسترالوبيتيسينو عند مقارنته مع القحف البشري والقردي { من اشباه الانسان } يظهر مائلا للقردي .... لا للبشري ".
ذات المصدر – ص 94
الاستراتيجية التي ينتهجها شهود يهوه تكون برؤية ونسخ فقط ما يناسبهم, الباقي, إذا لم يناسبهم, يتجاهلونه!!

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova15.jpg

الذاكرة الانتقائية لشهود يهوه أيضاً تبقى كامنة عند تناول حال الغش لبيلتداون { ص 90 }, ولو أنه يكون واضح, دون التنبيه بأن العلماء هم من كانوا يكتشفون ويصححون الخلل.
مثال آخر للاختلاطات التي يسببها شهود يهوه في كتابهم فنستطيع العثور على الاستشهاد التالي: " تطوُّري حقيقي يعترف بمايلي: ليس لدينا أي برهان للتغير البيولوجي بالحجم, ولا في بنية الدماغ منذ ظهور الانسان العاقل في السجل الأحفوري ".
طبيعياً أنه مرة واحدة لدينا النوع الانساني, حجم دماغنا لم يمتلك ازدياداً بكل تلك الأهميةً كما حصل سابقاً. المثير أن مؤلفي كتاب الشهود لم يشيروا من يكون ذاك التطوري الحقيقي, لكن يكون مؤكداً بأن أي عارف للسجل الأحفوري البشري يدرك بأن حجم الدماغ قد ازداد بشكل جيد في الثلاث ملايين عام الأخيرة.

بالنتيجة, الزعم بخاصية علمية لكتاب شهود يهوه عبر مادة مستندة لعلم الأحفوريات وعلم الأحياء التطوُّري يكون ملغى. البراهين المقدمة تعطي الظهر للأفعال البارزة التي توقف نظرية الخلق, زعم كهذا يكون بشكل كليّ غير لائق وضد العلم.

http://www.sindioses.org/cienciaorigenes/bookjehova16.jpg

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 10:41-PM
خامساً : نظرية الحاجة التي يحاول بها التطوريون تفسير التطور , لا تفسر السبب نظراً لاحتياج الإنسان لإمكانات أكبر واحتياج الحيوانات لأجنحة وغيرها من الاحتياجات التي لا يتصورها عقل
ألا يحتاج الطاووس لأجنحة قوية يطير بها , أو يحتاج إلى مخالب قوية .
وألا يحتاج الإنسان لعين في الخلف ليرى بها المهاجم ؟



نظرية الحاجه ......!!!!!!!!!!!!!!!!!

ماهذه !!

بالنسبه لموضوع الطاووس

تمت الاجابه عليه اكثر من مره انك مثلك مثل غيرك تحتاج الى شيئين اساسيين

المحافظه على نوعك بالبقاء حيا وهذا ماتعترض عليه فى مثالك

ولكن تحتاج الى شئ اخر وهو توارث صفاتك الجينيه بالتكاثر

اها

وهذا مايبين مايطوره الطاووس لزيادة قابليته الجنسيه

لكن ماهى نظرية الحاجه تلك

الداروينيه فى ابسط تفسيراتها كالية للتطور

هى عملية تكاثر بتباين وراثى وبانتخاب طبيعى لا عشوائى يخلق طفرات على المستوى الملايينى من السنين

لا الساعه والسنه التى تنتشر بها حججكم هنا :) :)
تحياتى

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 10:44-PM
سادساً : الفرضية الخاصة بدارون أو بالتطور أو بعلم النشوء والأرتقاء يجب أن تفسر مترابطة مع الصدفة الخاصة بتكون الحياة على الأرض , والصدفة المفترضة الخاصة بتكون الأرض والكون بأكمله على دقته ونظامه من إنفجار عشوائي .






اولا ليست فرضيه بل اسمها نظرية التطور

ثانيا هناك فرق بين التطور والداروينيه الداروينيه هى شرح لاليات ميكانيزم عمل التطور

حتى اصحابك هنا المتخصصين لا يعترضون على المايكرو تطور

ثالثا التطور لا يقول بالصدفه بل بالتراكم الجينى

الصدفه ليست تطورا

؟؟؟؟؟

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 10:54-PM
سابعاً : الفرضية الخاصة بالتطور التي تقول ان التطور عبارة عن طفرات عشوائية , يجب ان تفسر لنا لماذا افترضت أن الطفرات الخاصة بالتطور منتظمة ودقيقة وذكية على طول الخط , فلماذا لم تأتي الطفرات بوجود طائر بجناح واحد ؟ , أو طائر بجناحين من ناحية واحدة ؟, أو طائر بجناهين رأسيين واحد فوق رأسه والثاني فوق الذيل ؟, ولماذا ..... لم تأتي قدم في الرأس ؟
ولماذا لم تكبر الحشرات وتوقف نموها عند حجم معين ؟
لماذا هذه الدقة في الخلق التي تبين وجود التصميم الذكي لكل جزء من كل شيء حي ؟






للمره الثانيه ليست فرضا بل نظرية التطور

مره اخرى هناك فرق بين التطور والداروينيه التطور نظرية اما اليات عملها فتختلف هناك مجموعات

تضع الطفرات كالية للتطور الانتخاب الطبيعى كما قال داروين كالية للتطور

هناك من يقف موقف حيادى

هناك الداروينيين الجدد هناك الرقميين

وغيرهم الكثير

بالنسبه لمثالك فلنطبقه على الانسان

كيف تفسر التوام السيامى

http://www.alriyadh.com/2006/02/01/img/011767.jpg

كيف تفسر الطفله ذات الثمانية اذرع

هل الجينات وطفراتها تتكلم ام ماذا ..............!!!

http://www.gemyakurda.net/img/_44220548_s.jpg

ماذا عن العائله التى تسير على اربع

http://members.abunawaf.com/swalifq/sur/sg_c6.jpg


تحياتى لك

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 11:00-PM
ثامناً : يشكل التطور ونظرياته الملجأ الآمن للمحدين الذي هرب أغلبهم من النصرانية , لعدم تصورهم الإله بهذا الشكل المخزي الذي يصرعه يعقوب النبي ويخطفه الشيطان ويموت من أجل التفاحة .






نصرانية ايه ؟؟

وتفاحة ايه ؟؟؟

لن اجيب عليك بامثله من الاحاديث حتى لا يقال علي مخالف ..

يمكنك الرجوع الى هنا

http://english.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=55&ID=1720&idfrom=8109&idto=8142&bookid=55&startno=2

تحياتى

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 11:06-PM
تاسعاً : لم يستطع التطوريون ولن يستطيعوا تفسير الهداية
وهو : كيف تعلم البعوضة مكان غذائها وتتجه إليه ؟
وكف تعلم أن الدم سيتجلط فتعد مادة كيميائية لمنع التجلط ؟
وكيف تعلم الشجرة أن البذرة لو سقطت تحتها ستموت, فتصنع لها أهداباً لتستغل الرياح لتطير وتنتقل بعيداً عنها .
وكيف يعلم الحيوان الصغير أنه يجب عليه الوقوف والاتجاه إلى ثدي أمه من أجل أن يرضع ؟
وكيف تعلم الخلية أنها ستحتاج في المستقبل شفرة التصنيع , فتختزن كل المواصفات داخل شريط الدي أن إيه ؟
كل هذه الأمور تدل على هداية من خالق , وتدل على تخطيط مسبق من الحيوان والنبات والحشرات , لكي تستطيع الحياة والبقاء .
ولا يوجد له أي تفسير عند تطور عشوائي بالطفرات غير المرتبة .






هدايه لكى نفسر امر لابد من وجود امثله علميه عليه ؟؟؟؟؟؟

الجينات المتوارثه عزيزى تكون محمله بخبرات دنا ورنا

dna rna

تحمل كل منها معلومات وراثيه متناقله من الاب والام الى طفلهما

تلك المعلومات تحمل الاجابات الخاصه على اسئلتك

التفسير الخاص بالهدايه من قبل الخالق العاقل

لابد ان تفهم انك كبشر تصورت انك افضل من فى الكون بالطبع فانت بشرى

فقمت بعزل نفسك عن باقى الحيوانات واقربها القرد بل واصبح مقياس الجمال عندك كبشرى

كم يمكنك التباعد عن شكل القرد بعيون خضراء وشعر اصفر ووغيرها

وحتى سؤالك عن الخالق يكون بمن

من التى تسال عن الشخص العاقل

لانك كما قلت تتصور نفسك افضل من باقى الحيوانات

بمقياس الزمن انت لاشئ.. الديناصورات عمرت الارض 75 مليون سنه

عندما نعيش عشر تلك المده نتحدث بعدها عن المخلوقات الغبيه والانسان الذكى :)

د.أمير عبدالله
Wed 21-10 Oct-2009, 11:34-PM
الفاضل رامي ... هل حيوان خلد الماء حلقة وسطى؟!! .. دليلَك لو سمَحت .!

وهل الطفرات الجينية لا تعني إلا التطور؟!! لما لا تعني التدهور؟!!

ربما أعطيك نماذِج للطفرات الجينية , ولا تعني التطور ..



_______




تبقى الفكره بسيطه ان لم تقف اردى فى صف التطور كاكتشاف لهيكل عظمى لكائن منتصب ليس بشريا

فالى جانب من ستقف اردى ؟؟؟؟؟؟


هل القضية all or non rule?!!

يعني إن لم تكن تشير إلى التطور فلا تشير إلى شيء آخر؟!!

ألا تلاحِظ يا رامي أنك بهذه الطريقة لا تريد إلا الإنتصار لنظرية التطور وفقط ؟!..

ألا ترى أن انتِصارَك للتطور يجعلك عبْداً لصاحِب نظرية دارون الذي أبدع خياله في هذه النظرية ..

لما لا تقوم بنفسِك بتحرير خيالِك وترك العنان للنظريات لتنبع من بين أنامِلك الفكرية؟!


دعك يا كريم من العصبية لنظرية ما .. فلعل هناك العديد من النظريات .. ودعني أترك العنان لخيالي ليبدع وأعطيك ثلاث نظريات تفسر اردي .. ويعلم الله أني لا أقرأ عن هذا الموضوع .. ولا أحب أن أقرأ فيه .. لتهافتِهِ عندي وبقائِهِ مجرد نظرية لا تكفي لأن أبني عليها حياة بأكملها وعقيدة .!



وأعطيك تفسيرات أخرى .. تقبلها مني كنظريات :

1- أن أردي تقف إلى جانب أنها كائِن ما قد وُجِدَ وانقرض .. وُجِدَ منذ البدء بهذا الشكل .. لا يوجد عندك ما ينفي هذه النظرية ...!!



2- وربما أن أردي تقف إلى جانِب أنها كائِن معروف أصيب بطفرة جينية فخُلِقَ مشوهاً , ولِذا لم يتكاثر ولم يوجد على الارض مثله .!! ... تماماً كالطفل المنغولي الذي يُصاب بطفرة كروموسومية فلا يمكنه من الإنجاب .. أو الطفل الذي يولد بلا عِظام .. او توأم يولد ملتصِق ويموت .!!

لا يوجد عندك ما ينفي هذه النظرية


3- أو أن أردي تقف إلى جانِب أنها كائِن غير معروف وأصيب كذلِك بطفرة جينية فخُلِقَ مشوهاً , ولِذا لم يتكاثر ولم يوجد على الارض مثله .!!

لا يوجد عندك ما ينفي هذه النظرية .


سنظل ندافع ونتحاور ونجادل في اثبات أي نظريةٍ من هؤلاء الأربعة ( ثُلاثِيَّتي , و وحيدتُك ) ويبقى الحق و الحقيقة الوحيدة هي أن جميعنا لا يريد إلا الإنتصار لرؤيتِه , وجميعنا يتفق أنه لا يوجد دليل علمي برهاني يقيني في اليد .. وإنما معطيات تخيلنا لأجلها النظريات , معطيات ثم رؤية ونظرية لها مناصرون ولها محاربون رافِضون .!


ولكِن يبقى هنا ملاحظة أهم ألا وهي :

أن نظرياتي الثلاثة تصب في جانِب واحد وهي ما يتفق مع كتاب الله ومع سنة الكون ومع الحقيقةِ العلمية التي لا غبار عليها .. فالطفرات ثوابت , وعدم الإنجاب بسبب الطفرة ثوابِت .. وانقراض اجناسٍ ثوابت أخرى ... ومن هذه الثوابت التي تتفق مع عقيدتي كذلِك .. صنعت وجبتي الدسمة من النظرياتِ الثلاث .!! ..

لم أصنع نظريات جديدة , مظنونة, وغير مثبتة من عندي لأعضد نظرية مظنونة أيضاً وغير مثبتة
وإنما اعتمدت حقائق , يقينية, , ومثبتــــــة .. من العلم لأستنتِجَ نظرية ... وهذا فارقٌ أكبر ..!!

فأنت لديك نظرية واحدة, وحيدة , كلها غير قائِمة على ثوابِت وإنما تخيل وظن , ومقدمات فاسِدة بمقياسِ العلم , كأن نفترِض أن الرقبة تستطيل من مجرد شدها .. فهذا كلام لا يثبته ولا يقره العلم ... وإنما تثبته وتقره النظريات التي تعتمِد على المخدر الكلي المُسمى "منذ ملايين السنين" .. فكل من يطالبك بالدليل , عليك أن تخدره وتخدر نفسك بالقول .. " منذ ملايين السنين " ..

ولأننا لا نعيش ملايين السنين فلن يمكن اثباتها .. وهكذا يظل نظريتك خيال في خيال مبني على مالم تره ولا أسس ولا ثوابِت ..!!


فانتصر بنظرياتي عليْكَ للمرة الثالثة ... والإنتصارات الثلاث عندي هكذا:

1- أتيتك بثلاث نظريات وأنت نظرية واحدة .. !

2- النظريات الثلاث كلها ذات وحدة واحِدة "مبنية على ما يقره العلم من ثوابِت" , وأنت أتيت بنظرية واحدة محل بحْث ورفض وتوقف ... لا تستند على ثابتٍ علمي واحِدٍ متفق عليْهِ .. وإنما على فلسفاتٍ ورؤى لها من يصدقها ومن يكذبها , ومن يمدح خيال صاحبها ويرفضها!

3- نظرياتي كلها يُمكِن اثباتها اليوم بل والآن ... بواقع العلم المسلم بهِ .. بينما نظريتك تحتاج رحلة زمنية مقدارها " ملايين السنين" ..!!



الفاضِل الكريم رامي ... بما أنك تحاور مُسْلِماً .. فالوضع يختلِف عن حوارك للمسيحي ..

فالمسيحي يعتمِد في إيمانِه على مجرد نظريات واعتقادات ورؤى خاصة لا يوجد عليها أي دليل .. ولِذا فبمقياسِه , أنت يمكنك أن تحاجه .. لأن كلاكما يعتقِد في الخيال الخصب , ويترك العنان لنظرياتٍ ونظريات , بينما الوضع مع المسلم يخْتلِف تماماً ... فالمسلِم لا يتكلم إلا بدليل كتابي , أو برهاني ... دليل عقلي واضِح في حينِهِ أو نقلي ثابت الصحةِ في نقلِهِ ... لِذا يقول الله تعالى " قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين" ... والبرهان هو ما خر من حيز النظرية والمشاهدة إلى حيز الحقيقة واليقين الجازِم.


الفاضِل رامي .. أنا شخْصياً أبني حياتي ومصيري كله على بُرهان :

1- نص موثق صحيح , كامل التوثيق, مشهود الصحةِ لا شك ولا غبار عليْهِ (النقل)

2- وعلى حقيقة علمية, برهانية, مُسلّمة, لا يمكن الجدل حولها (العقل).


لكِن من الصعب أن أبني مصيري ومستقبلي على نظرية قد تصيب وقد تُخطىء ..!!

فكر في الأمر ... تذكّر أن التطور اسمه حتى اليوم ... نظرية التطور .!

لم ولن يُسمى قط "الحقيقة العلمية المسماة بالتطور" ..!!

لأنه حين يكون حقيقة علمية , فلابد أن تثبته في زمانِك الحالي, أو أن تنجَحَ في أن تخرِق حجاب الزمان ملايين السنين وتصور للناس حقائِق مُشاَهَدَة لا مُجَرد تخيلات أقرب إلى افلام الخيال الأمريكي والبعد الثالِث الرائِعة بصورها الفاتِنة , وتخيلات مؤلفها المُلْهَمَ .. وأن تخرق الزمن وسنونه المُمليَنة ..دونهُ خرط القتاد .!


نسأل الله تعالى أن يهديك .. وتنتصِر يوما للحق حيْث كان

الحقيقة الوحيدة عِنْدَك حتى الآن هي الموت ... ويبقى التطور نظرية .!!

نسأل الله تعالى أن يهديَك توبةً نصوحاً قبل الموت .

في حب الله
Wed 21-10 Oct-2009, 11:48-PM
بالنسبه لموضوع الحلقات الوسيطه هل تتكرم وتوضح لى تعريفك لحلقات الوسيطه

هل هى حلقات بين الشعبه والشعيبه مثلا ام النوع والجنس


ام ماذا ............!


ان كنت تقصد الحلقات بين الفروع كالحبليات وغيرها وعدم وجود اثر احفورى لها


فلنوضح لك بعض الامور حول الاحافير


الاحافير تتم عن طريق طبع شكل من جسم صلب فى طبقات الارض من الصعب ان تجد اشكالا احفوريه سليمه فى منطقه واحده


من الصعب ان تجد سجل احفورى كامل فى منطقه واحده


ولتوضيح الامور





نعود الى الحلقات وستجد منها الكثير


اشهرها
هل يكفى تلك الاحافير الخلوقيين بالطبع لا


هم يطالبون بسجل مرئى كامل حتى يصدقوا


هل تريد رابط لحلقة وصل بين الثدييات والزواحف


http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/f/f2/Platypus_BrokenRiver_QLD_Australia.jpg/200px-Platypus_BrokenRiver_QLD_Australia.jpg


يمكنك مشاهدة حيوان خلد الماء البلاتيبوس


وهو الوحيد هو ونوع اخر من الثدييات الذى يبيض


http://www.marefa.org/index.php/%D8%AE%D9%84%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1


http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D9%84%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1


الأستاذ الفاضل رامي

أهلاً ومرحباً بك مرة أخرى
نعم نحن نُطالب بسجل كامل عن الحلقات الوسطى وهذا أمر معقول علمياً حت تتحول مجرد نظرية في مهب الريح لحقيقة علمية مُثبتة
ولنا أن نُطالب تحديداً بالحلقة الوسطى بين الإنسان والشمبانزي
وكان من المفترض أن تكون أردي هى هذه الحلقة!
وكيف تطور القرد لإنسان بعقل وإرادة ونفس وسيطرة على الكون
فسر لنا وأوجد هذه الحلقة
وهذا ما يهُمنا في أمر التطور خصوصاً



[

حسنا مشكلتك مره اخرى مع التوصيف المظهرى كما شرحت



هل تم اكتشاف احفورة اردى ام لا ؟؟؟


ويمكن العوده الى السؤال الذى لم يجد اجابه حتى الان فى موضوعه



تبقى الفكره بسيطه ان لم تقف اردى فى صف التطور كاكتشاف لهيكل عظمى لكائن منتصب ليس بشريا


فالى جانب من ستقف اردى ؟؟؟؟؟؟



وكيف تقول بنسبة التسعين بالمائة تلك من اين اتيتن بها


هل هو كلام مرسل وحسب .........!!

حتى نتسم بالحيادية ولا نفرض رأينا عليك
فلتقل وتشرح لنا أنت لأي جانب وقف اكتشاف أردي .... وكيف؟




تحياتى




توضيح لنقاط قد تهم الجميع


اغلب الاعتراضات التى قد تطال النظريه تاتى اساسا من مايسمى صاحبى نظرية التصميم الذكى فى المسيحيه


واليهوديه المسلمين يحذو حذو الخلوقيين فى نقضهم للنظريه لكنهم لا يقدمون مثلهم نظرية علميه مدعاه


ولا يقومون بالاجابه على اسئله من قبيل اعمار الانبياء كادم مثلا


ومقارنتها بالجماجم القديمه كانسان توركانا مثلا .........!!


لتعلم أن هذه النظرية منتقدة من نفسها
والنظرية البديلة بل الحقيقة البديلة هو وجود خالق

إذا كانت مشكلتك في خلفيتك المسيحية التي تتناقض مع العلم فهذا لا يُخصنا
حيث حدد الكتاب المقدس أن عمر البشر حوالي 6 آلاف عام
اقرأ هذا بالمنتدى
http://www.imanway1.com/horras/showpost.php?p=121920&postcount=4 (http://www.imanway1.com/horras/showpost.php?p=121920&postcount=4)





نظرية الحاجه ......!!!!!!!!!!!!!!!!!



ماهذه !!


بالنسبه لموضوع الطاووس


تمت الاجابه عليه اكثر من مره انك مثلك مثل غيرك تحتاج الى شيئين اساسيين


المحافظه على نوعك بالبقاء حيا وهذا ماتعترض عليه فى مثالك


ولكن تحتاج الى شئ اخر وهو توارث صفاتك الجينيه بالتكاثر


اها


وهذا مايبين مايطوره الطاووس لزيادة قابليته الجنسيه


لكن ماهى نظرية الحاجه تلك


الداروينيه فى ابسط تفسيراتها كالية للتطور


هى عملية تكاثر بتباين وراثى وبانتخاب طبيعى لا عشوائى يخلق طفرات على المستوى الملايينى من السنين


لا الساعه والسنه التى تنتشر بها حججكم هنا :) :)
تحياتى

هذه الجملة الملونة في منتهى الخطورة وكل كلمة لها معنى واسع جدا
فهل تتفق على هذا في نظرية المفترض أنها تقوم على العلم!
هل تعلم أن الطفرات ليست دائماً بسبب الحاجة؟
هل تعلم أنه عادة الطفرات تميل للإنقراض؟
هل تعلم أن التباين الوراثي يحدث بنسبة أقل من واحد في المليون عبر عدة سنين؟!
هل تعلم أن الإنتخاب العشوائي لا يتفق مع انقراض الديناصور وبقاء الأميبا؟!
هل تعلم أن هذه الجملة التي قلتها تحتاج لملايين السنين والتي تتعدى حدود نشأة الأرض؟!




اولا ليست فرضيه بل اسمها نظرية التطور



ثانيا هناك فرق بين التطور والداروينيه الداروينيه هى شرح لاليات ميكانيزم عمل التطور


حتى اصحابك هنا المتخصصين لا يعترضون على المايكرو تطور


ثالثا التطور لا يقول بالصدفه بل بالتراكم الجينى


الصدفه ليست تطورا


؟؟؟؟؟

النظرية والفرضية شيء واحد
فنظرية داروين هى مجرد فرضية قابلة للنقض ولم ترقى لأن تكون حقيقة علمية
داروين الذي شرح آلية التطور سقط سقطات عدة لشرحها فتعرضت للنقض الشديد عبر القرون
ولم يصل حتى التطوريون لآلية معتبرة تشرح وجهة نظرهم
الإنتخاب العشوائي هو الصدفة بعينها
ماذا تقصد بالتراكم الجيني؟!





للمره الثانيه ليست فرضا بل نظرية التطور



مره اخرى هناك فرق بين التطور والداروينيه التطور نظرية اما اليات عملها فتختلف هناك مجموعات


تضع الطفرات كالية للتطور الانتخاب الطبيعى كما قال داروين كالية للتطور


هناك من يقف موقف حيادى


هناك الداروينيين الجدد هناك الرقميين


وغيرهم الكثير


بالنسبه لمثالك فلنطبقه على الانسان


كيف تفسر التوام السيامى


http://www.alriyadh.com/2006/02/01/img/011767.jpg


كيف تفسر الطفله ذات الثمانية اذرع


هل الجينات وطفراتها تتكلم ام ماذا ..............!!!


http://www.gemyakurda.net/img/_44220548_s.jpg


ماذا عن العائله التى تسير على اربع


http://members.abunawaf.com/swalifq/sur/sg_c6.jpg



تحياتى لك


بل ما تقوله أنت زميلنا الفاضل وهذه الأمثلة أكبر دليل على نفي النظرية الدارونية
هذه الطفرات تحدث كام في المليون؟!
استمرارية الطفرات تحدث كام في المليون؟!
لماذا لا يبقى من تحدث لهم طفرات ويتكاثرون بنفس الطفرة؟!
هل وجدت يوماً توأماً يلد توأما متلاصق؟!
هل وجدت يوماً إنسان به ستة أصابع يلد آخر بست؟!
هل وجدت إنسان بقلبين فتم الإنتخاب الطبيعي له فاستمرت البشرية بقلبان؟!

وأهلاً ومرحباً بك مرة أخرى
وأتمنى أن تكون محايداً في تفكيرك وألا يكون دفاعك لمجرد الإنتصار للذات
فلا نحن نبحث عن انتصار ولا نتمنى أن تكن أنت أيضاً كذلك

وفي النهاية لو أردت التوقف حتى عن النقاش في هذه النقطة فسنحترم قرارك ويكفينا ما اقتنعت به

في النهاية ما يُهمنا هو أنت والقاريء فقط
هدانا الله وإياكم لما يُحب ويرضى

رامى حورس
Wed 21-10 Oct-2009, 11:50-PM
الفاضل رامي ... هل حيوان خلد الماء حلقة وسطى؟!! .. دليلَك لو سمَحت .!



تحياتى لك عزيزى

ساحاول الرد سريعا لعدم توافر الوقت

لو لاحظت فى مشاركتى اننى تساءلت عن ما يقصده الاستاذ عن معنى الحلقات الوسيطه

هل يقصد بين الشعبة والشعيبه النوع والجنس وغيرها .........!!

ارجو ان تقدم لى انت ايضا تعريف لحلقة وسيطه ......!!

انت تعرف ان الكائنات الحيه تخضع لتقسيمات بين التشابهات بينها الفقاريات اللافقاريات الثدييات

البرمائيات وكلها تقسيمات مختلفه

لاحظ ايضا ان بين كل حلقة وسيطه واخرى ستوجد بالتاكيد حلقة اخرى وسيطه الى مالا نهايها

:)

مثال بسيط

فلنفرض وجود احدهم باسلاف غايه فى القدم مثل اى فرض مننا

فلنقول اننى اسمى انتهى عند محمد بن ادهم ابن على ابن ........!!!

الخ

فلنفرض شخص اخر لا يعرف نسبه

يبدا بالبحث فى اسماء الاجداد

سيكتشف ادهم يضعه كاب له فى حقبه ما

يكتشف ان هناك محمد بين ادهم وبينه

يصبح ادهم هو الاب

يكتشف حلقه اخرى تملا الفراغ بين ادهم وبينه وهكذا دواليك

الاحفوريات كاميرات زمنيه موضوعه فى الارض بشكل عشوائى

لكى نبحث ونكتشف اصولنا :)


وهل الطفرات الجينية لا تعني إلا التطور؟!! لما لا تعني التدهور؟!!

ربما أعطيك نماذِج للطفرات الجينية , ولا تعني التطور ..

د.أمير عبدالله
Thu 22-10 Oct-2009, 12:02-AM
فلنفرض شخص اخر لا يعرف نسبه

يبدا بالبحث فى اسماء الاجداد

سيكتشف ادهم يضعه كاب له فى حقبه ما

يكتشف ان هناك محمد بين ادهم وبينه

يصبح ادهم هو الاب



أتمنى له من كل قلبي أن يصِل إلى أجداده الحقيقيين ... كما أتمنى لك أن تصل إلى الحق.

ولكِن الخلاف بيننا وبينك ليس في ذهابه لاستكشاف اسماء اجداده ..

ولكِن الخلاف هو في الكيفية .. كيفية الإستكشاف .. كيف يعلم ويوقن أنهم بالفعل أجداده وليْس تشابه أسماء؟!!!

هذا مربط الفرس .. كيف يوقِن ويجزِم ..!!




شخْص صيني اسمه : " أحمد علي ...." ولا يعرف اسم جده ..

فبحث في السجلات (الحفريات) , فوجد شخص مات اسمه علي محمد .. صعيدي من مصر

فهل يقول الصيني إذاً اسمي هو : أحمد علي محمد لأن هناك حلقة وصل في صعيد مصر؟!!!

لا يمكِن .. مستحيل .. أنا وأنت نتفق انه حمار ...

ونقطة اتفاقنا هي اختلافنا في منهجيته واعتماده على مجرد الشبه والخيال الخصب.!!



وفقكم الله إلى الحق ... قُل آمين

ياسر جبر
Thu 22-10 Oct-2009, 01:26-AM
كل ماقاله افتراضات ومحاولات للتلفيق .

وقد طلبت منك الرد على جزئية الهداية كاختصار , فقمت باللف والدوران .

وتهربت ........ ثم تهددنا بمضوع الأحاديث ...........

ما الذي يجعل الشجرة تصنع لبذرتها أجنحة تطير بها بعيداً , حتى لا تسقط تحتها وتموت ... تصميم ذكي أم تطور ؟

ما الذي يجعل البعوضة تعرف وتجهز مادة مانعة لتجلط الدم , وكيف عرفت أن غذائها في الدم وجهزت الماصات لذلك ؟

ماالذي يجعل أحد أنواع حلزون البحر ,يحقن قنفذ البحر بمادة مخدرة من أنبوب يصل به للجزء الللين من جسمه ؟
وكيف جهز المادة ؟؟

تطور أم تصميم ذكي ؟

عندما تعرف هذا ؟ سترفض معتقدك كما رفضت المسيحية بخرافاتها ؟

كفاك تكبرا وعناداً, ومحاولات من اجل أن تطمئن بأن معتقدك صحيح , والحمد لله رب العالمين .
وفقكم الله

ظل ظليل
Thu 22-10 Oct-2009, 02:05-AM
سجل المتحجرات يدحض نظرية التطور
وفقاً لنظرية التطور فإن كل نوع حي قد نشأ من سَلَف. وبمرور الوقت، تحول النوع الموجود أصلاً إلى نوع آخر، وبهذه الطريقة تكون كل الأنواع قد دخلت إلى حيز الوجود. وحسبما ورد في النظرية، فإن هذا التحول يتتابع تدريجياً خلال ملايين السنين.
وإذا كان الحال كذلك، فمن المفترض أن توجد العديد من الأنواع المتوسطة التي عاشت خلال هذه الفترة الانتقالية الطويلة.
فعلى سبيل المثال: يفترض أن تكون هناك كائنات نصفها أسماك ونصفها الآخر زواحف قد عاشت في الماضي واكتسبت بعضاً من خواص الزواحف بالإضافة إلى خواص الأسماك التي تتمتع بها فعلياً، أو يفترض أن تكون قد عاشت بعض الزواحف الطيور، التي اكتسبت بعضاً من خواص الطيور بالإضافة إلى خواص الزواحف التي تتمتع بها فعلياً. ويشير دعاة التطور إلى هذه الكائنات الخيالية، التي يؤمنون بأنها قد عاشت في الماضي، باسم: الأشكال الانتقالية.
وإذا كانت مثل هذه الحيوانات قد عاشت بالفعل، فيفترض -إذن- أن توجد منها الملايين، بل البلايين، من حيث العدد والتنوع. وأهم من ذلك، يفترض أن تكون بقايا هذه الكائنات الغريبة موجودة في سجل المتحجرات، كما يفترض أن يكون عدد هذه الأشكال الانتقالية أكبر بكثير من عدد الأنواع الحالية من الحيوانات، ويفترض أن توجد بقاياها في جميع أنحاء العالم. وفي كتاب أصل الأنواع، فسر دارون ذلك بقوله:
إذا كانت نظريتي صحيحة، فمن المؤكد أن هناك أنواعاً لا حصر لها من الأشكال المتوسطة قد عاشت في الماضي، إذ تربط هذه الأنواع معاً كلَّ الأنواع التابعة لنفچ المجموعة برباط وثيق جداً... وبالآتي، لا يمكن أن تتوفر أدلة على وجودها في الماضي إلا بين بقايا المتحجرات.
وكان دارون نفسه على دراية بغياب مثل هذه الأشكال الانتقالية، ولكنه كان يأمل في العثور عليها في المستقبل. وعلى الرغم من آماله، فقد أدرك أن أكبر حجر عثرة في طريق نظريته هو هذه الأشكال الانتقالية المفقودة؛ لذلك كتب في كتابه أصل الأنواع في فصل صعوبات النظرية ما يأتي:
إذا كانت الأنواع قد انحدرت من أنواع أخرى عن طريق التسلسل الدقيق، فلماذا -إذن- لا نرى في كل مكان أعداداً لا حصر لها من الأشكال الانتقالية؟ لماذا لا تكون الطبيعة كلها في حالة اختلاط، بدلاً من أن تكون الأنواع -كما نراها- محددة تحديداً واضحاً؟ ولكن، وفقاً لما ورد في هذه النظرية، ينبغي أن يكون هناك عدد لانهائي من الأشكال الانتقالية. لماذا -إذن- لا نعثر عليها مطمورة بأعداد لا تعد ولا تحصى في قشرة الأرض ؟... لماذا لا نجد الآن في المنطقة المتوسطة، التي تتسم بظروف حياتية متوسطة، أنواعاً متوسطة تربط بصفة دقيقة الأشكال البدائية بالأشكال المتقدمة؟ لقد حيرتني هذه الصعوبة منذ فترة طويلة من الوقت.
وتَمثّلَ التفسير الوحيد الذي استطاع دارون أن يقدمه لمواجهة هذا الاعتراض في الحجة القائلة بأن سجل المتحجرات الذي اكتشف حتى ذلك الوقت لم يكن كافياً، وأكد أنه عند دراسة سجل المتحجرات بالتفصيل سيتم اكتشاف الحلقات المفقودة.
ونتيجة إيمان دعاة التطور بنبوءة دارون ما زالوا يفتّشون عن المتحجرات ويحفرون في كل بقاع الأرض منذ منتصف القرن التاسع عشر باحثين عن الحلقات المفقودة. وعلى الرغم من جهودهم الحثيثة، لم تكتشف حتى الآن أية أشكال انتقالية. وقد أثبتت كل المتحجرات المكتشَفة أثناء الحفر أنه -على عكس ما يعتقد دعاة التطور- فإن الحياة قد ظهرت على الأرض فجأة في تكوين كامل. وبينما كان دعاة التطور يحاولون أن يثبتوا نظريتهم، تسببوا -دون قصد- في انهيارها!
وقد اعترف عالم المتحجرات الإنكليزي المشهور، ديريك آجر، بهذه الحقيقة على الرغم من كونه أحد دعاة التطور قائلاً:
تتمثل نقطة الخلاف في أننا إذا فحصنا سجل المتحجرات بالتفصيل، سواء على مستوى الترتيب أو الأنواع، فسنكتشف -مراراً وتكراراً- عدم وجود تطور تدريجي، بل انفجار فجائي لمجموعة واحدة على حساب الأخرى.
ويعلق داع آخر من دعاة التطور، هو عالم المتحجرات مارك سيزارنكي، على هذا الموضوع قائلاً:
إن المشكلة الأساسية في إثبات النظرية تكمن في سجل المتحجرات؛ أي آثار الأنواع المنقرضة المحفوظة في التكوينات الجغرافية للأرض. ولم يكشف هذا السجل قط أية آثار للأشكال المتوسطة التي افترضها دارون، وعوضاً عن ذلك تظهر الأجناس وتختفي فجأة. ويدعم هذا الشذوذ حجة دعاة الخلق القائلة بأن الأنواع قد خلقها الله.
مع عدم الجدوى من انتظار ظهور الأشكال الانتقالية المفقودة في المستقبل، وذلك حسبما أوضح أستاذ علم المتحجرات بجامعة غلاسكو، نيفيل جورج:
لا داعي للاعتذار عن فقر سجل المتحجرات؛ فقد أصبح هذا السجل غنياً لدرجة يكاد يتعذر معها السيطرة عليه، وأصبح الاكتشاف فيه يسبق التكامل... ومع ذلك، ما زال سجل المتحجرات يتكون بشكل أساسي من فجوات.

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 22-10 Oct-2009, 06:24-AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أستاذ رامي حورس تعجبني حماستك، و روحك المتحدية، و مثابرتك على قراءة كل تلك المقالات، لاثبات وجهة نظرك أو من تؤمن به، على الرغم من مخالفته، للمنطق، و لنا هنا سؤال هل تعرف حضرتك ما هو الدليل، أو ما معنى كلمة دليل؟؟

الواقع أن ما تأتي به من الإجابات لا يمكن أن يسمى إجابات لأنه بدون أدلة ففي قضية مهمة مثل العقيدة، يستحيل على الإنسان أن يسلم دون دليل يقيني، و لا يؤمن بالظنون و الأهواء، و لا يلتفت لكلمات مثل من يتوقع العلماء و يقدر الباحثون، قد يقبل الإنسان هذا الكلام في قضية علمية لن تفيده كثيرا أو تضره كثيرا إن تبين خطأ هؤلاء العلماء أو صحة أرائهم.

يقول الأستاذ رامي حورس:

ان كنت تقصد الحلقات بين الفروع كالحبليات وغيرها وعدم وجود اثر احفورى لها

فلنوضح لك بعض الامور حول الاحافير

الاحافير تتم عن طريق طبع شكل من جسم صلب فى طبقات الارض من الصعب ان تجد اشكالا احفوريه سليمه فى منطقه واحده

من الصعب ان تجد سجل احفورى كامل فى منطقه واحده

ولتوضيح الامور
1 - إذن من الصعب إيجاد سجل أحفوري كامل في منطقة ما، و هو ما يعني عدم وجود تلك الحفريات التي تمثل، الحلقات الوسيطة بين نوع و آخر أكثر رقيا بمفهوم التطور، إذن ما هو الدليل الذي لديك، فقط الإعجاب بفكرة التطور؟؟

2 - أريد أن أعرف ما هي الفائدة، أو ما الذي تريد أن تستدل عليه من نقل مقال ويكيبيديا عن التقسيم الجيولوجي للزمن، على الرغم من أنها في الأغلب معلومات مفترضة و ليست ثابتة على وجه اليقين، و إن ثبتت فلا تثبت أن هناك تطورا فعليا، بمعني تحول نوع إلى نوع (أو أنواع) أكثر رقيا مما كان عليه الأول، ما هي فائدة نقل هذا المقال، في إجابة السؤال، الذي يسأل عن شهود للحلقات الوسيطة (بفرض وجودها أصلا)؟؟؟


حقبة الباليوزوي

حقبة الباليوزي paleozoic era (حقبة الحياة القديمة) ظهرت منذ 543 –280 مليون سنة.وتتميز بصلابة صخورها التي أشد من الرسوبيات بعدها وحفرياته واضحة المعالم . وتضم 6عصور هي:

العصر الكامبري cambrian period: منذ 600 500 مليون سنة .ويطلق عليه عصر التريلوبيتات التي كانت تشبه سوسة الخشب وكان ظهرها مصفحا ولها بطن رخوة وناعمة . وعند الخطر كانت تتكوم كالكرة . وقد عاشت حتي حقبة الميزوني ( الميزوسي).وفي الكمبري ظهرت أيضا ..اللافقاريات البحرية كالمفصليات البدائية والرخويات المبكرة والأسفنج وديدان البحر.كما ظهرت به أسماك فقارية . وفي أواخره إنقرض 50%من الأحياء بسبب الجليد.ومن أحافيره التريلوبيتات .

العصر الأوردوفيني: Ordovician period منذ 500 425 مليون سنة.ظهرت فيه النباتات الأولية و الأشجار الفضية آكلة اللحوم فوق اليابسة ، كما ظهرت الشعاب المرجانية ونجوم وجراد البحر والأسماك البدائية والحشائش المائية والفطريات الأولية .ومنذ 430 مليون سنة ظهرت قنافذ ونجوم البحر بين حدائق الزنابق المائية الملونة . وبينها ظهرت.............................................. .................................................. ...................
.................................................. .................................................. .................................................. ..................
العصر الهولوسيني holocene : منذ 11000 سنة وحتي الآن.آخر العصور الجيولوجية وقد بلغ فيه الإنسان أعلي مراتبه .و معظم الكائنات الحية التي آلت لهذا العصر منذ مطلعه ظلت كما هي عليه اليوم . إلا أن في هذا العصر ظهرت الحضارة الإنسانية والكتابة.
هل كل هذه المعلومات الواردة في هذا المقال حقائق علمية مثبتة؟؟ أم هى توقعات؟؟ و بفرض كونها حقائق ثابت ماذا تعني؟؟ هل هي دليل على التطور؟

3 - و نأتي لأمثلة الحلقات الوسيطة كما زعم الأستاذ رامي و منها أنثى الحوت و جنينها، فيقول:

بمقارنة هذه الاحفوريات مع أخرى لحوت سابق,maiacetus احفوريات تشغل وضع متوسط بتطور الحيتان من اليابسة للبحر. لهذا السبب, تلك الاحفوريات توفر معلومة جديدة حول التغيرات التي صاحبت هذا التحول. " تلك النماذج الكاملة كتلك, تكون نسخاً اصلية توفر معارف حول الطاقات الوظائفية والتاريخ الحيوي لتلك الحيوانات المنقرضة, والتي لا يمكن نوالها بصيغة أخرى ", يستخلص gingerich

هل وجود هذا الحوت مفيد في نظرية التطور؟؟ الذي يفترضه التطور هو أن الأنواع كلما ارتقت في السلم الحي، خرجت إلى اليابسة، بمعنى أن الأحياء التي تعيش في الماء أقل تعقيدا و رقيا من الأحياء التي تعيش على اليابسة، و يقول أن حفرية الحوت و جنينه تقول أن تموضع الجنين أقرب للثدييات و مختلف عن الحيتان الحديثة، إذن كانت الحيتان البدائية أكثر رقيا من الحيتان الحديثة، فإذن أنتجت الحيتان الأكثر رقيا حيتان أقل رقيا من أسلافها، و هو ما يعاكس الفروض التي يقول بها التطور، و بالتالي يقدح في التطور و لا يثبته.


هل تريد رابط لحلقة وصل بين الثدييات والزواحف 4 - يتحدث بعدها عن خلد الماء، فيدعي أنه أحد الحلقات الوسيطة بين الزواحف و الثدييات، على الرغم من أن التطور يضع الطيور في مكانة أرقى من الزواحف و أقرب للثدييات في السلم الحي، لكن الأستاذ رامي يتابع القائلين بامكانية تطور نوع من نوع بأسلوب القفز و ليس الأسلوب الخطي، و هو ما يعارض أحد فروض التطور، الذي يقضى بأن التطورات كانت متراكمة و بسيطة للغاية و لا تكاد تكون ملحوظة، فكيف يمكن التوفيق بين هذا الفرض عن التغيرات التراكمية البسيطة، و قفزة خلد الماء من الزواحف للثدييات؟؟

http://www.biblelife.org/evolution-platypus.gif

هذا هو خلد الماء الذي يعتبره الأستاذ رامي حلقة وسيطة بين، الثدييات و الزواحف، و من خصائصه أن له فما منقاريا، و له فراء يغطي جسمه و ليس أملس مثل الزواحف، و له أربعة أرجل يستخدمها في السير و الدفاع عن نفسه، و ليست أرجلا معدومة أو ضامرة كما في الزواحف، و يبيض و لا يلد و يرضع صغاره بعد أن يفقس البيض.

5 - بالطبع أخواني الكرام بعضكم يعرف التسامي، و لمن لا يعرف التسامي هو تحول مادة من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية دون المرور بالحالة السائلة و بعد معرفة هذه الصفات، هل يمكن القول بأن النوع الأسبق لخلد الماء كان في عملية تسامي من طور الزواحف إلى طور الثدييات دون المرور بطور الطيور و لكنه للأسف توقف في منتصف العملية فاكتسب بعضا من صفات الطيور، و بعضا من صفات الزواحف و بعضا من صفات الثدييات، و هكذا جاء لدينا هذا الحيوان الذي يحار علماء الأحياء في تصنيفه.

يتبع بإذن الله

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 22-10 Oct-2009, 08:26-AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يرد الأستاذ رامي حورس على تساؤل أستاذنا ياسر جبر عن حدوث تلاعب و تزوير، لإثبات التطور بالقول:


هل حضرتك تعلم اصحاب الخدعه الحقيقيين حتى تتهم التطوريين

اقتباس : عند اكتشاف الخدعة لم يكن هناك متهم واضح و لم يعترف احد بهذه العملية ، و على مر السنين الماضية ظهرت العديد من التكهنات عن هوية الفاعل و تشكلت لائحة مبهرة من الأسماء المتهمة بالتورط في هذه الخديعة مصاحبة بالكثير من الأدلة الظرفية أو الدوافع الخفية أو التصرفات المريبة ، و شمل قرابة 30 كتاب العديد من هذه الاتهامات ضد أولئك المتهمين. ( من اشهرهم السير آرثر كونان دويل مؤلف شخصية "شيرلوك هولمز")
المتهمون الاساسيون في وقت اكتشاف الخدعة كانوا :
تشارلز داوسون : كان هاوياً لعلم الآثار و عالم جيولوجيا و مختص بالتحف و جامع احافير للمتحف البريطاني ، كان الشخص الأصلي الذي بحث بجدية عن احافير في محجر "بيلتداون" ، و في 1912 اكتشف هو و "ودوارد" الجمجمة الأولى و في 1915 اكتشف الجمجمة الثانية ، توفي في 1916 بعد اكتشافه بفترة قصيرة.
ارثر سميث ودوارد : المسئول عن قسم التاريخ الطبيعي بالمتحف البريطاني ، كان صديقا لداوسون ، تخصصه علم احاثة الأسماك ، كان "دبليو بي بايكرافت" يعمل تحت إمرته و كان مسئولا عن قسم الانثروبولوجيا في حين انه مختص بعلم الطيور ، لم يكن أي منهما على دراية بعلم تشريح الإنسان و ذلك ما ساعد على نجاح الخدعة.
بيير تيلهارد دي شاردين : كان صديقا لداوسون و قسا يسوعيا ، و عالم احاثة و عالم لاهوت ، شارك في اكتشاف إنسان "بكين" و إنسان "بيلتداون" ، اشتهر بنظريات دينية جلبت له تكفيرا من الكنيسة الكاثوليكية.
وما الحاجه للتطوريين للاتكال على تلك الاحفوره الواحده بوجود سجل كبير من الاحافير الخاصه بالهوموسبيان

( نياندرثال ، انسان هيدلبيرج ) مثلا

تحياتى
و يكبر جدا وصف القس المتهم بالتزوير، ليوحي أن الرجل المتدين الذي يقول بالخلق لا التطور هو الفاعل للتزوير، بالرغم من وجود متهمين آخرين، و لم يذكر سبب تكفير الكنيسة له، مما يشي بأنه (القس) كان تطوريا و لم يكن خلقيا بصفته عالم إحاثة و لاهوتيا في نفس الوقت و لكن كفرته الكنيسة فهل ستكون له نظريات دينية في غير مجاله و هو التاريخ الطبيعي، فكيف تدين الخلقيين ؟؟، و حقيقة الدليل أو القول الذي نقله الأستاذ رامي من ويكيبيديا ضده و ليس معه بأي حال من الأحوال، و يدعي ألا حاجة للتطوريين أن يزوروا و يزيفوا الأدلة، اعتمادا على وجود حفريات لمخلوقات أخرى شبه بشرية، و لكن هذا السؤال و هو لماذا يزور العلماء الأدلة، فهو يوجه للمزورين لا لنا، و يكفي لهؤلاء العلماء الذين زوروا ما حققوه من شهرة و مال نظير كذبهم و تزويرهم و خداعهم للبسطاء و السذج.


يتبع بإذن الله

سيف الكلمة
Thu 22-10 Oct-2009, 01:12-PM
تحياتى لك










لان الكثيرون قالوا ان تلك هى الاسئله الدامغه ضد التطور


وبرغم من انها مكرره اكثر من مره فى حوارات الخلوقيين بردودها


لكن فلنفندها لاخوانى الاعزاء


الغريب ان اغلب الخلوقيين يؤمنون بشكل اساسى من اشكال التطور وهو المايكرو اتمنى ان يرفضه احدهم هنا


واغلب مشاكلهم تاتى من مشكلتهم مع المظهر الوصفى للانسان انه ليس قرد :)


ينبغى ان اشير انه من السهل جدا القاء مائة سؤال والطلب من محدثك ان يجيب عليها فى وقت


واحد دعونى اقول ايضا ان هناك اسئله للاسف تبدو غير صالحه تماما مثال السؤال عن غشاء البكاره





ولو كلف المحاور نفسه بالبحث على النت عن hymen


لوجد قائمه كامله بحيوانات اخرى تملك غشاء بكاره


squirrels
antelopes
gazelles
frogs
lake trouts
dalmations (not labs)
parakeet
robins (but not cardinals)
bats
cats
chimpanzees
clownfish, but not other species of fish
dogs
slugs
elephants
llamas
galago (bush babies)
guinea pigs
horses
zebras
lemurs
manatees
moles
rats
seals
toothed whales
chinchillas
platypus
narwhals
alpacas
bobolinks
clams
white footed deer mice
meerkats
moose
ponies
rattlesnakes
shrews
ladybird


يتبع لعدم توافر وقت


تحياتى


يجرى الحوار بسرعة لحساب الكم على حساب الكيف
وسأحاول المتابعة والرد بدءا مما دار من بدء الحوار مع ضيفنا رامى

فلنعتبر أن قضية غشاء البكارة مجرد مثال
فهل هو من الأمثلة للتطور ؟
لا أرى ذلك
فغشاء البكارة موجود فى معظم الثدييات
فلا مشكلة فى وجوده في كل أو بعض ما ذكرته من نماذج
كما أن غشاء البكارة يتم إزالته قبل كل إنجاب
بل إن من لا يتم إزالة غشاء بكارتها بسبب عدم اتصالها بالذكر لا تنجب فوجود واستمرارية الغشاء لديها لن يدعم صفة بقاء غشاء البكارة لأنه لن يكون لها نسل ولن تستطيع توريث صفة غشاء البكارة
كما أنه بالمشاهدة فإزالة الغشاء لم ينتج عنه إزالة الصفة الوراثية رغم أنه لا تحدث الولادة بدون إزالته
فإن كانت الحاجة تحدث التطور التلقائى للصفات المورثة
فالإحتياج هو لإزالة الغشاء كى تتم عملية التكاثر
ورغم ذلك استمر وجود الغشاء عبر عشرات آلاف من السنين فى الإنسان وأكثر من ذلك فى الحيوان
وهذا ينقض قضية التطور بسبب الحاجة لبعض الصفات أو بسبب عدم الإحتياج لبعضها الآخر

وقولك المتكرر فى أكثر من موضع أنه لا يوجد بديل لنظرية التطور فى تفسير ما أصفه أنا بالتدرج ليس فى صالح نظرية التطور فهناك بديل لا تراه وهو قضية الخلق والتدرج فى الخلق التى يمكنك أن ينظر إليها البعض على أنها نظرية الخلق أو نظرية المصمم الذكى ولكننا نحن المسلمين نجزم بأنها حقيقة الخلق وليست مجرد نظرية
فنفى التطور التلقائى تأكيد لقضية الخلق
والخبر المرسل من الله نعلم أنه حقيقة شرعية
والعلم قاصر عن تقديم بديل يستند لحقيقة علمية واحدة تتعارض مع الحقائق المرسلة من لدن خالق الكون والحياة
والتطور التلقائى ليس علما بل مجرد تمخيخات استقرائية لتكمل النقص الموجود فى الحقائق العلمية
وغشاء البكارة نقطة صغيرة تنقض أساس التفكير بالتطور التلقائى
ففقد الغشاء فى جميع الأفراد التى يتم الإنجاب بواسطتها :
1) لا يعدو فقد للغشاء
2) لم ينتج عنه فقد الصفة لعدم توريث فقد الصفة

سيف الكلمة
Thu 22-10 Oct-2009, 01:36-PM
الصلاة والسلام على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

سؤال لكل ملحد...؟
فعن من تدافع؟ وماذا تريد؟ وما الذي يقلقك ؟

مرحبا بأستاذنا الفاضل المستشار فى منتداكم حراس العقيدة

ياسر جبر
Thu 22-10 Oct-2009, 02:04-PM
مافعله الزميل ربنا يهديه .

1- تجاهل موضوع الخلق من الانفجار , والنظام من الفوضى ؟
2- الصور التي وضعها الخاصة بالبشر , افتراضية .
3- لم يعلق على الهداية , ( الشجر وبذوره -البعوضة -.... الخ ) ولن يستطيع .
4- ما وضعه من أسماء او صور قال أنها الحلقات والوسطى عبارة عن خداع , فهل يعتقد أنه حلقة واحدة تفصل بين الزواحف والطيور , يعني في نقلة واحدة طارت الزواحف , أو في نقلة واحدة خرجت أرجل للأسماك ,أو في نقلة واحدة ظهرت الثدييات !.؟
5- لم يفسر ولن يستطيع كيفية نشأة الحياة , واحتمالات تكوين حتى جزيئات البروتين بالصدفة .
6- حديثه عن الطفرات وغيرها كذب وبهتان , لأان الطفرات لا تأتي إلا بتشوهات
الطفرات تأتي بتشوهات ولا تاتي بتحسين وتطور في الأداء.
الطفرات لا تورث .
الطفرات لا ينتج عنها إلا تشوهات ..... وقد آتى بصورة فيها تشوه على أنها تؤيد التطور ...
7- نظرية الحاجة لم يستطع أن يضع كيف تؤثرفي التطور.

نتحداك يا حورس
أن تقول لنا في موضوع آخر , كيف فهمت الأحاديث التي تهددنا بها , ولن يخرج الأمر إلا عن قصور في فكرك
ابحث في المنتدى عن ما يجول بخاطرك وستجد الرد , قبل أن تسأل , ويتضح تقصيرك .

في النهاية : الحمد لله على نعمة العقل ونعمة الإسلام.

يوسف المصري
Thu 22-10 Oct-2009, 02:31-PM
مناقشة رائعة بارك الله فيكم جميعاً

و لي سؤال عند أستاذ رامى

لو حضرتك فاكر إن اصل الانسان هو الشمبانزي
و اصل الشمبانزي حيوان أخر تطور منه
و هكذا حتى ملايين السنين
فما هو أول كائن بدأ التطور منه؟

ظل ظليل
Thu 22-10 Oct-2009, 04:21-PM
الأستاذ رامي حورس أفرد مشاركة كبيرة عن أحفورة الأركيوبتركس ليبرهن بها علي أنها كانت شكل إنتقالي من الديناصورات إلي الطيور , أو هو الجد الأكبر للطيور , وهذا جزء من مشاركته الطويلة المنقولة :

أنصاف حقائق حول تطور الطيور

العام 1861, فقط سنتين بعد إعلان " أصل الأنواع ", قد ظهر أحفور والذي كان بالنسبة لعلماء التطور بمثابة حدث مهم جداً, كان الأحفور لطائر بحجم غراب أطلقوا عليه اسم آركيوبتيريكس ليتوغرافيكا { الكلمة الأولى تعني " الريشة القديمة " }. هذا الأحفور تمّ تصنيفه بشعبة الطيور والتي بينت علامات واضحة لوجود ريش بجسمه, مع ذلك, ذاك الطائر كان طائر خاص بشكل كبير حيث امتلك خصائص عديدة لا نراها اليوم في الطيور كحضور الأسنان, ذنب طويل وعظمي, وأطراف ممتدة تنتهي بثلاث مخالب. هذه الخصائص أقرب ما تكون لنوع من الديناصورات الصغيرة, اللواحم وقاطني الأرض المسماة بالديناصورات الطيّارة.
عالم الطبيعة توماس هنري هوكسلي, المعاصر لداروين, لاحظ بأن هذا الأحفور كان مثالاً ممتازاً للتحول التطوري بين مجموعتين كبيرتين من الكائنات الحية, الزواحف والطيور, أيضاَ ألمح لأن الطيور تكون قريبة كثيرا من الديناصورات عند المقارنة التشريحية للطائر الوارد أعلاه مع الكومبسوغناتوث وهو ديناصور صغير عُثر عليه بذات المكان الذي عُثر فيه على الأحفور.
حاليا لا يوجد عالم أحياء جدّي يشكك بأن الأحفور للطائر يكون بديهية واضحة لعلاقة تطورية بين الزواحف والطيور, وأغلبية علماء الأحفوريات وعلماء الطيور الحاليين يعتبرون بأن الطيور تنحدر من ديناصورات صغيرة طائرة, كما كان قد اعتقد هوكسلي منذ 150 عام. في العقد الأخير قد تم تدعيم فرضية القرابة بين الطيور والديناصورات الطائرة حيث عثروا على أحفوريات جديدة وهذه المرة في الصين.
يردد دعاة التطور اسم كائن واحد للإجابة على السؤال السابق، ويشير هذا الاسم إلى متحجرة طائر يدعى الأركيوبتركس (Archaeopteryx)، وهو أحد أشهر الأشكال الانتقالية المزعومة من بين القلة القليلة التي ما زال دعاة التطور يدافعون عنها. وقد عاش الأركيوبتركس، سلف الطيور الحديثة حسب اعتقاد دعاة التطور، قبل 150 مليون سنة. وترى النظرية أن بعضاً من أنواع الديناصورات صغيرة الحجم التي يطلق عليها اسم الفيلوسيرابتور (Velociraptor) أو الدروميوصور (Dromeosaur) قد تطور عن طريق اكتساب الأجنحة ثم ممارسة الطيران. ومن ثم، يفترض أن يكون الأركيوبتركس شكلاً انتقالياً تحول عن الديناصور وبدأ في الطيران لأول مرة.
ومع ذلك، فقد أشارت آخر الدراسات التي أجريت على متحجرات الأركيوبتركس إلى أن هذا المخلوق ليس شكلاً انتقالياً أبداً، بل هو أحد أنواع الطيور التي تتسم ببعض الصفات المختلفة عن صفات طيور اليوم.
وحتى فترة قريبة، كانت الفرضية القائلة بأن الأركيوبتركس نصف طائر لا يجيد الطيران بشكل كامل فرضية تلقي شعبية كبيرة في أوساط دعاة التطور. وقد رأى دعاة التطور أن عدم وجود عظمة القص أي عظمةالصدر في هذا المخلوق، أو على الأقل عدم وجودها بالشكل الذي توجد به في الطيور التي تجيد الطيران، يعتبر أهم دليل على أن هذا الطائر لم يكن يجيد الطيران إجادة سليمة(وعظمة الصدر هي عبارة عن عظمة توجد تحت الصدر تثبت فيها العضلات اللازمة للطيران. وفي الوقت الحالي، توجد هذه العظمة الصدرية في كل الطيور سواء أكانت تجيد الطيران أم لا، بل حتى إنها موجودة في الخفاش؛ وهو عبارة عن حيوان ثديي طائر ينتمي إلى فصيلة تختلف كل الاختلاف عن فصيلة الطيور).
ومع ذلك، فقد تسببت المتحجرة السابعة لطائر الأركيوبتركس التي عثر عليها سنة 1992 في إثارة قدر كبير من الذهول بين دعاة التطور. ويرجع السبب في ذلك إلى أن متحجرةالأركيوبتركس المكتشَفة أخيراً قد وجدت فيها -بالفعل- عظمة الصدر التي افترض دعاة التطور أنها مفقودة منذ فترة طويلة. وقد وصفت مجلة الطبيعة (Nature) هذه المتحجرة المكتشفة أخيراً كالآتي:
تحتفظ العينة السابعة المكتشفة أخيراً من طائر الأركيوبتركس بقص شبه مستطيل كان يشتبه في وجوده منذ فترة طويلة ولكن لم يتم على الإطلاق توثيقه من قبل. وتشهد هذه العينة على قوة عضلات الطيران الخاصة بهذا الطائر.
وقد أبطل هذا الاكتشاف الدعامة الأساسية للمزاعم القائلة بأن الأركيوبتركس كان نصف طائر لا يجيد الطيران إجادة سليمة.
ومن ناحية أخرى، أصبح تركيب ريش هذا الطائر أحد أهم الأدلة التي تثبت أن الأركيوبتركس كان طائراً قادراً على الطيران بالمعنى الكامل للكلمة. إذ إن التركيب غير المتناسق لريش الأركيوبتركس (الذي لا يختلف عنه في الطيور الحديثة) يشير إلى أن هذا الحيوان يجيد الطيران إجادة كاملة. وكما صرح عالم المتحجرات المشهور كارل دانبار فإن: ريش الأركيوبتركس هو السبب في تصنيفه بشكل متميز مع فئة الطيور.
وحقيقة أخرى كشفها تركيب ريش الأركيوبتركس، وتتمثل في سخونة الدم الذي يستخدمه الطائر في عملية الأيض. وكما هو معروف، فإن الزواحف والديناصورات من الحيوانات ذوات الدم البارد التي تتأثر بدرجات الحرارة المحيطة بها بدلاً من أن تنظم حرارة أجسادها بشكل منفصل، أما الطائر فهو من ذوات الدم الحار وأهم وظيفة يؤديها ريشه هي المحافظة على حرارة الجسم. وقد بينت حقيقة وجود الريش على جسم الأركيوبتركس أنه كان طائراً حقيقياً من ذوات الدم الحار يحتاج إلى المحافظة على حرارة جسمه على عكس الديناصور.

http://www.islamup.com/download.php?down=60176

تكهنات دعاة التطور: أسنان الأركيوبتركس ومخالبه
إن النقطتين المهمتين اللتين يعتمد عليهما دعاة التطور عندما يزعمون أن الأركيوبتركس شكل من الأشكال الانتقالية هما المخالب الموجودة على جناحي الطائر وأسنانه.
وصحيح أن لدى الأركيوبتركس مخالب في أجنحته وأسناناً في فمه، ولكن هاتين الخاصتين لا تُلمِحان إلى أن هذا الكائن الحي تربطه أي نوع من أنواع القرابة بالزواحف. إلى جانب أن هناك نوعين من طيور اليوم، وهما التاووراكو (Taouraco) والهواتزن (Hoatzin)، كلاهما لديه مخالب للتمسك بأغصان الشجر. ويعد هذان الكائنان طائرين كاملين لا يحملان أية صفة من صفات الزواحف. لذلك، فإن الجزم بأن الأركيوبتركس شكل انتقالي لمجرد أنه يمتلك مخالب في أجنحته يعد جزماً لا أساس له من الصحة.
ولا تلمح أيضا الأسنان الموجودة في منقار الأركيوبتركس إلى أنه شكل انتقالي. ويعمَد دعاة التطور إلى حيلة ذات مغزى بقولهم إن هذه الأسنان إحدى صفات الزواحف. ومع ذلك، لا تعد الأسنان صفة نموذجية في الزواحف؛ فبعض الزواحف لديها أسنان في حين لا توجد أسنان لدى البعض الآخر. وفضلاً عن ذلك، فإن الأركيوبتركس لا يعد النوع الوحيد من الطيور الذي لديه أسنان. وصحيح أن الطيور ذات الأسنان لا تعيش بيننا اليوم، ولكن عندما نلقي نظرة على سجل المتحجرات، نرى أنه في نفس عصر الأركيوبتركس وما تلاه من عصور، بل وحتى عصور قريبة، كان هناك جنس مميز من الطيور يمكن أن يصنف تحت فئة الطيور ذات الأسنان.
وتتمثل أهم نقطة في هذا الصدد في أن تركيب أسنان الأركيوبتركس والطيور الأخرى ذات الأسنان يختلف اختلافاً تاماً عن تركيب أسنان أسلافها المزعومة، الديناصورات. وقد لاحظ علماء تشريح الطيور المشهورون، مارتن وستيوارد وويتستون، أن أسنان الأركيوبتركس والطيور الأخرى ذات الأسنان تتصف بسطح علوي مستوٍ وجذور عريضة، في حين تتصف أسنان الديناصورات الثيروبودية (theropod) (السَّلَف المزعوم لهذه الطيور) بسطح بارز مثل المنشار وجذور ضيقة وقارن الباحثون أيضاً بين عظام الرسغ الخاصة بالأركيوبتركس وبين تلك الخاصة بأسلافها المزعومة، الديناصورات، ولكنهم لم يلحظوا أي تشابه بينها.
وقد كشفت دراسات علماء التشريح (أمثال تارسيتانو وهيخت ووالكر) أن تأكيد البعض على أن هناك بعض أوجه الشبه التي كانت موجودة بين هذا الكائن والديناصورات كما فعل جون أوستروم (أحد العلماء الذين يزعمون أن الأركيوبتركس قد تطور من الديناصورات) هو في الواقع تأويلات غير صحيحة.
وتشير كل هذه النتائج إلى أن طائر الأركيوبتركس لم يكن حلقة انتقالية، بل هو مجرد طائر يندرج تحت فئة يمكن أن نطلق عليها فئة الطيور ذات الأسنان.

الأركيوبتركس ومتحجرات الطيور القديمة الأخرى
في حين كان دعاة التطور ينادون منذ عشرات السنين بأن الأركيوبتركس هو أكبر دليل على السيناريو الذي قدموه بشأن ارتقاء الطيور، فإن بعض المتحجرات المكتشفة في الآونة الأخيرة أبطلت هذا السيناريو من جوانب أخرى.
فقد قام اثنان من علماء المتحجرات بـالمعهد الصيني للمتحجرات الفقارية، هما ليانهاي هو وزونجهي زهو، باكتشاف متحجرة طائر جديد سنة 1995أطلقا عليها اسم كونفوشيوسورنِس (Confuciusornis). وكان هذا الطائر في نفس عمر الأركيوبتركس (أي كان عمره نحو 140 مليون عام)، ولكن لم يكن لديه أية أسنان في فمه. وبالإضافة إلى ذلك، كان منقاره وريشه يتسمان بنفس الصفات التي تتسم بها طيور اليوم. وعلى الرغم من أن هذا الطائر يتصف بنفس التركيب العظمي للطيور الحديثة، فإنه كان يتصف أيضاً بوجود مخالب في أجنحته، تماماً مثل الأركيوبتركس. وكان هذا النوع من الطيور يتميز بوجود تركيب خاص في جسمه يسمى عظمة الإلية (pygostyle)، وتقوم هذه العظمة بتدعيم ريش الذيل. وباختصار، فإن هذا الطائر الذي كان في نفس عمر الأركيوبتركس (والذي يعتبر أقدم سلف لجميع الطيور والمسلم بأنه كائن شبيه بالزواحف) كان شديد الشبه بالطائر الحديث. لقد أبطلت هذه الحقيقة كل فرضيات دعاة التطور القائلة بأن الأركيوبتركس هو السلف البدائي لكل الطيور.
وقد تسببت متحجرة أخرى اكتُشفت في الصين في تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 1996في إثارة قدر أكبر من الارتباك. فقد أعلن هو ومارتن وألان فيدوشيا في مجلة العلوم (Science) عن وجود ذلك الطائر البالغ من العمر 130مليون عام والمعروف باسم لياونينجورنچ (Liaoningornis). وكان لدى الطائر عظمة صدرية ترتبط بها عضلات الطيران، تماماً كما هو الحال في الطيور الحديثة. وكان من غير الممكن أيضاً التمييز بين هذا الطائر والطيور الحديثة في نواحٍ أخرى، وكان الفرق الوحيد يكمن في أسنان فمه. ويبين هذا الموقف أن الطيور ذوات الأسنان لم يكن شكلها بدائياً على الإطلاق كما يزعم دعاة التطور وقد تم التصريح بذلك في مقال نشرته مجلة الاكتشاف (Discover) بعنوان: من أين جاءت الطيور؟ هذه المتحجرة تقول إنها لم تأت من الديناصورات.
وهناك متحجرة أخرى تدحض مزاعم دعاة التطور فيما يتعلق بالأركيوبتركس ألا وهي أولولافيز (Eoalulavis)؛ فقد لوحظ أن تركيب جناح الأولولافيز (الذي يقال إنه أحدث من الأركيوبتركس بنحو 30مليون سنة) موجود أيضاً في الطيور الحديثة التي تطير ببطء. ودل ذلك على أنه، قبل 120مليون سنة، كانت تحلق في السماء طيور لا يمكن تمييزها عن الطيور الحديثة من نواحٍ عدة.
وتشير هذه الحقائق مرة أخرى بكل تأكيد إلى أنه لا الأركيوبتركس ولا الطيور الأخرى القديمة المشابهة له كانت أشكالاً انتقالية؛ إذ لا تدل المتحجرات على أن الطيور بمختلف أنواعها قد تطور بعضها من بعض، بل على العكس، يثبت سجل المتحجرات أن طيور اليوم الحديثة وبعض الطيور القديمة مثل الأركيوبتركس قد عاشت مع بعضها البعض بالفعل في نفس الوقت. ومع ذلك، فقد انقرضت بعض من أنواع هذه الطيور مثل الأركيوبتركس والكونفوشيوسورنس ولم يتمكن سوى جزء من الأنواع الموجودة في السابق من الصمود حتى يومنا هذا.
وباختصار، لا تدل بعض السمات المحددة في الأركيوبتركس على أن هذا الكائن الحي يمثل شكلاً انتقالياً! ويقر ستيفن غولد ونايلز إلدردج، عالما المتحجرات بجامعة هارفرد واثنان من أشهر دعاة التطور على مستوى العالم، بأن الأركيوبتركس كائن حي يضم في تكوينه خليطاً من السمات المتنوعة، غير أنه لا يمكن اعتباره أبداً شكلاً انتقالياً!

الرابطة الخيالية بين الطيور والديناصورات
إن ادعاء المؤمنين بالتطور الذين يحاولون تقديم الأركيوبتركس بوصفه شكلاً انتقالياً يقوم على أن الطيور قد تطورت من الديناصورات. ومع ذلك، فقد قام أحد أشهر علماء تشريح الطيور في العالم، وهو ألان فيدوتشيا من جامعة كارولينا الشمالية، بالاعتراض على النظرية القائلة بأن هناك قرابة بين الطيور والديناصورات، على الرغم من أنه هو نفسه أحد دعاة التطور. ويقول فيدوتشيا في هذا الصدد:
حسناً، لقد درستُ جماجم الطيور لمدة خمس وعشرين سنة، وأنا لا أرى أي وجه تشابه بينها وبين جماجم الديناصورات...إن نظرية تطور الطيور من كائنات ذات أربع أرجل هي في رايي وصمة عار على جبين علم البالانتولوجيا في القرن العشرين.
ويبدي لاري مارتن، اختصاصي الطيور القديمة بجامعة كنساپ، اعتراضه على النظرية القائلة بأن الطيور والديناصورات تنحدر من نفس السلالة. وأثناء مناقشته للتناقض الذي تقع فيه نظرية التطور في هذا الصدد، يوضح مارتن رأيه قائلاً:
لأصدُقَك القول، إذا اضطرِرْتُ إلى تأييد الفكرة القائلة بأن أصل الطيور هو الديناصورات بصفاتها الحالية فسأشعر بالخجل في كل مرة أُضطر فيها للنهوض والتحدث عن هذا الموضوع.
وإيجازاً لما سبق: فإن سيناريو تطور الطيور الذي قام فقط على أساپ الأركيوبتركس، ليس أكثر من مجرد نتاج للتحيز والفكر المسبق وقوة الخيال لدى دعاة التطور.

منقول بتصرف من كتاب خديعة التطور

ظل ظليل
Thu 22-10 Oct-2009, 05:54-PM
الأستاذ رامي حورس ( هداك الله ) تقول :


بالنسبه لموضوع الحلقات الوسيطه هل تتكرم وتوضح لى تعريفك لحلقات الوسيطه

هل هى حلقات بين الشعبه والشعيبه مثلا ام النوع والجنس

ام ماذا ............!

يا مستر رامي حورس
كنا ننتظر إجابة هذا السؤال منك ؟؟
فنحن لم نقول بالحلقات الوسيطة , بل أنتم معشر التطوريون تقولون بهذا !!!!

وشكراً أنك قد أبطلت هذا التصور بنفسك حيث قلت :

ان كنت تقصد الحلقات بين الفروع كالحبليات وغيرها وعدم وجود اثر احفورى لها

فلنوضح لك بعض الامور حول الاحافير

الاحافير تتم عن طريق طبع شكل من جسم صلب فى طبقات الارض من الصعب ان تجد اشكالا احفوريه سليمه فى منطقه واحده

من الصعب ان تجد سجل احفورى كامل فى منطقه واحده


ثم ذكرت مقال طويل عن العصور التي مرت بها الأرض , وسوف أوضح لك المغالطات ليفهم القارئ خديعة التطوريون وشغل الفبركة :
هذه الأحفورة من العصر الكمبري
http://www.paleoportal.org/media/submissions/1/4/74253_submission_image_1406_small.jpg

وهذه من العصر الأوردوفيكي
http://www.paleoportal.org/media/submissions/1/4/94588_submission_image_1496_small.jpg (http://translate.googleusercontent.com/translate_c?hl=ar&ie=UTF-8&sl=en&tl=ar&u=http://www.paleoportal.org/index.php%3Fglobalnav%3Dfossil_gallery%26sectionna v%3Ddetail%26submission_id%3D1496%26taxon_id%3D%26 state_id%3D%26period_id%3D15%26assemblage_id%3D%26 last_section%3Dsearch&rurl=translate.google.com.eg&usg=ALkJrhjQtt2KGWNtHPrVsj-usiFZQQQRIg)

وهذه من العصر السيلوري
http://www.paleoportal.org/media/submissions/1/1/54608_submission_image_1164_small.jpg (http://translate.googleusercontent.com/translate_c?hl=ar&ie=UTF-8&sl=en&tl=ar&u=http://www.paleoportal.org/index.php%3Fglobalnav%3Dfossil_gallery%26sectionna v%3Ddetail%26submission_id%3D1164%26taxon_id%3D%26 state_id%3D%26period_id%3D14%26assemblage_id%3D%26 last_section%3Dsearch&rurl=translate.google.com.eg&usg=ALkJrhgO3oVvE-USaMTHumlsMRbWA6d3iA)

وهذه من العصر الديفوني


http://www.paleoportal.org/media/submissions/9/92378_submission_image_959_small.jpg (http://translate.googleusercontent.com/translate_c?hl=ar&ie=UTF-8&sl=en&tl=ar&u=http://www.paleoportal.org/index.php%3Fglobalnav%3Dfossil_gallery%26sectionna v%3Ddetail%26submission_id%3D959%26taxon_id%3D%26s tate_id%3D%26period_id%3D13%26assemblage_id%3D%26l ast_section%3Dsearch&rurl=translate.google.com.eg&usg=ALkJrhj2VQv_VSyAF3drR7j2SlnpFFa8LA)




http://www.paleoportal.org/media/submissions/1/4/89986_submission_image_1479_small.jpg (http://translate.googleusercontent.com/translate_c?hl=ar&ie=UTF-8&sl=en&tl=ar&u=http://www.paleoportal.org/index.php%3Fglobalnav%3Dfossil_gallery%26sectionna v%3Ddetail%26submission_id%3D1479%26taxon_id%3D%26 state_id%3D%26period_id%3D13%26assemblage_id%3D%26 last_section%3Dsearch&rurl=translate.google.com.eg&usg=ALkJrhigT5tINlIa6SM3lDNtARUIXctoPw)

وهذه من العصر الكربوني


http://www.paleoportal.org/media/submissions/1/1/88605_submission_image_1165_small.jpg (http://translate.googleusercontent.com/translate_c?hl=ar&ie=UTF-8&sl=en&tl=ar&u=http://www.paleoportal.org/index.php%3Fglobalnav%3Dfossil_gallery%26sectionna v%3Ddetail%26submission_id%3D1165%26taxon_id%3D%26 state_id%3D%26period_id%3D12%26assemblage_id%3D%26 last_section%3Dsearch&rurl=translate.google.com.eg&usg=ALkJrhjYu0wioRzkXuX2cgMyzMdxKX7JKA)




http://www.paleoportal.org/media/submissions/1/1/16044_submission_image_1171_small.jpg (http://translate.googleusercontent.com/translate_c?hl=ar&ie=UTF-8&sl=en&tl=ar&u=http://www.paleoportal.org/index.php%3Fglobalnav%3Dfossil_gallery%26sectionna v%3Ddetail%26submission_id%3D1171%26taxon_id%3D%26 state_id%3D%26period_id%3D12%26assemblage_id%3D%26 last_section%3Dsearch&rurl=translate.google.com.eg&usg=ALkJrhhosRa2YRvSKH1IJRjUUZ4VDMxpAA)

والآن يا مستر رامي حورس أرجو أن تجيب علي هذا السؤال :
هل هذا الكائن الموجودة أحافيره عبر كل هذه العصور تغير شكله وتغيرت أحافيره ؟؟؟ أو تطور لكائن آخر بمرور الزمن ؟؟؟


الرجاء يا مستر رامي : راجع صحة ما تنقله وشغل عقلك , ولا تكون كحاطب بليل !!!

راجع
متاحف تتصل بعلم الإحاثة { علم الأحفوريات }
- متحف التاريخ الطبيعي لندن .. يمكن الدخول الى موقعه من هنا
http://www.nhm.ac.uk/

- متحف العلوم الطبيعية بمدريد .. يمكن دخول موقعه من هنا
http://www.museociencias.com/

- متحف علم الإحاثة بجامعة ثاراغوثا اسبانيا .. يمكن دخول الموقع من هنا
http://wzar.unizar.es/acad/fac/geolo/index.html

- متحف علم الإحاثة في أوسلو .. يمكن دخول الموقع من هنا
http://www.toyen.uio.no/palmus/english.htm

- متحف علم الإحاثة في بروكلي – كاليفورنيا – الولايات المتحدة الاميركية .. يمكن دخول الموقع من هنا
http://www.ucmp.berkeley.edu/

- متحف الوورد وايد للتاريخ الطبيعي .. يمكن الدخول للموقع من هنا
http://www.wmnh.com/

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 22-10 Oct-2009, 06:43-PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الأستاذ رامي حورس ينقل لنا مقال مترجم عن كتاب أجنبي، يناقش الكاتب فيه، موقف الخلقيين من التطور و يرد بالذات على شهود يهوه، و أود سؤاله لماذا لم تنقل تلك الخاتمة التي كتبها مترجمه؟؟ :)


لمقال طويل نسبيا واعتذر سلفاً عن الترجمة غير الدقيقة لبعض المصطلحات القليلة طبعاً ودون إساءة للمعنى
العام وبكل حال أتمنى تصويب أي خلل يكتشفه أي قاريء ... مشكور سلفاً.
الدين حين يقحم نفسه في حقول علمية وغالباً بقصد تجيير نتاجات تلك الحقول لصالح طروحاته سرعان ما يتم التصدي له من قبل مختصي تلك الحقول المؤهلين لتوضيح الامور المتناولة كما في كتاب أو كتيِّب شهود يهوه عن التطور والخلق ... فليس من المعقول أن يقبل شهود يهوه بنظرية التطوُّر مثلهم مثل سائر الأديان
أتمنى أن يتم التعليق والتصويب والتوسع إن رأيتم ذلك ضرورياً
و هذا للأسف لن يصلح مع المسلمين، فنحن المسلمون لا نؤمن أن عمر الإنسان على الأرض 6000 عام فقط كما في الكتاب المقدس، فهذا الكتاب كتب أصلا للرد على شهود يهوه الذين يقولون بخطأ كل ما خالف الكتاب المقدس، حتى لو قام عليه دليل قطعي، و لكن نحن المسلمون ليس لدينا ما يحدد بداية تواجد الإنسان على الأرض، فقط ما لدينا هو أن الله خلق الإنسان كإنسان و ليس غير ذلك.

أريد السؤال أيضا عن معنى هذه العبارة:

2. كثير من التغيرات التطورية الكبرى { تلك التي تنتج أنواع جديدة } تعطى بشكل جماعات منعزلة, في حقبة زمنية جيولوجياً قصيرة ربطاً بالشروط المذكورة بالنقطة السابقة, تعمل السجل الأحفوري { أرشيف بنقص شديد } " كما أشار داروين في كتابه أصل الأنواع ". هل يمكنك أن تشرح لنا معناها؟؟ انا عن نفسي أراها مبهمة.


حضور الأسنان في الأحفور للطائر هي خاصية خاصة بالطيور البدائية, الأكثر شبهاً بالديناصورات والتي لا نجدها بالطيور الحالية. شهود يهوه يكذبون عند تأكيدهم بأن الأحفور الذي " ملامحه المفترضة كزاحف موجودة بطيور اليوم " إذاً في الوقت الحاضر الطيور لديها أسنان. السجل الأحفوري يبين بأن هذا لم يكن هكذا منذ 150 مليون عاميبدو أن الأستاذ رامي أو من نقل عنهم المقال، ما والوا يعيشون في يوم اكتشاف أركيوبتركس، و لم يعرفا بالجديد في هذا الموضوع.:)
قام اثنان من علماء المتحجرات بـالمعهد الصيني للمتحجرات الفقارية، هما ليانهاي هو وزونجهي زهو، باكتشاف متحجرة طائر جديد سنة 1995أطلقا عليها اسم كونفوشيوسورنِس (Confuciusornis). وكان هذا الطائر في نفس عمر الأركيوبتركس (أي كان عمره نحو 140 مليون عام)، ولكن لم يكن لديه أية أسنان في فمه. وبالإضافة إلى ذلك، كان منقاره وريشه يتسمان بنفس الصفات التي تتسم بها طيور اليوم. وعلى الرغم من أن هذا الطائر يتصف بنفس التركيب العظمي للطيور الحديثة، فإنه كان يتصف أيضاً بوجود مخالب في أجنحته، تماماً مثل الأركيوبتركس. وكان هذا النوع من الطيور يتميز بوجود تركيب خاف في جسمه يسمى عظمة الإلية (pygostyle)، وتقوم هذه العظمة بتدعيم ريش الذيل. وباختصار، فإن هذا الطائر الذي كان في نفس عمر الأركيوبتركس (والذي يعتبر أقدم سلف لجميع الطيور والمسلم بأنه كائن شبيه بالزواحف) كان شديد الشبه بالطائر الحديث. لقد أبطلت هذه الحقيقة كل فرضيات دعاة التطور القائلة بأن الأركيوبتركس هو السلف البدائي لكل الطيور. (43).

و المهم ما هو كم الإختلافات بين الزواحف و الأركيوبتركس كي نقول أنه حلقة؟؟ و هناك طيور عاصرت الأركيوبتركس فكيف نقول أنه أب للطيور؟؟؟

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 22-10 Oct-2009, 07:54-PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يقول الأستاذ رامي حورس:



نظرية الحاجه ......!!!!!!!!!!!!!!!!!

ماهذه !!

بالنسبه لموضوع الطاووس

تمت الاجابه عليه اكثر من مره انك مثلك مثل غيرك تحتاج الى شيئين اساسيين

المحافظه على نوعك بالبقاء حيا وهذا ماتعترض عليه فى مثالك

ولكن تحتاج الى شئ اخر وهو توارث صفاتك الجينيه بالتكاثر

اها

وهذا مايبين مايطوره الطاووس لزيادة قابليته الجنسيه

لكن ماهى نظرية الحاجه تلك

الداروينيه فى ابسط تفسيراتها كالية للتطور

هى عملية تكاثر بتباين وراثى وبانتخاب طبيعى لا عشوائى يخلق طفرات على المستوى الملايينى من السنين

لا الساعه والسنه التى تنتشر بها حججكم هنا :) :)
تحياتى


هذه هي إجابته على نظرية الحاجة، و بالطبع لا نريد أن ندخل في الكثير من التفصيلات العلمية التي سوف نظل نختلف فيها، هل ترى العبارة التي تحتها خط؟؟ هذه هي بيت القصيد، كيف تحدث طفرات تؤدي للنظام البديع الذي نراه في الحياة، على الرغم من أن أمثلة الطفرات التي نقلتها حضرتك، تدل على أنها طفرات مضرة، ما هي احتمالات حدوث طفرات تؤدي لزيادة تكيف الكائن الحي مع بيئته بل و زيادة رقيه (لو افترضنا أن الثدييات أرقى بالفعل من الطيور و الزواحف).

1 - و لتوضيح الفكرة، يفترض التطوريون، أن حاجة الكائن الحي للتكيف مع بيئته، تدفع خلاياه أو تدفع الكائن الحي نفسه لاتخاذ اجراءات تؤدي لتغيير جسماني يزيد من موائمته لبيئته، ثم انتقال هذه التغير إلى جيناته و بالتالي انتقال تلك الصفات إلى الأجيال اللاحقة، و هذا لا يحدث لكامل أفراد النوع بل يحدث لعدد قليل من الأفراد، و هنا نفهم أن التطور يحدث إما بإرادة الكائن الحي و إما بإرادة خلاياه، فهل هذا معقول؟؟.

2 - النوع الثاني من التطور هو الطفرات التي تحدث نتيجة مؤثر خارجي مثل الاشعاع أو بسبب مرض الأباء أو لأي سبب آخر، مثل الطفرات التي أوردها الأستاذ عن التوأم السيامي، أو الفتاة ثمانية الأطراف، و لو نظرنا لهذه الطفرات، لوجدنا أن أصحابها لا يورثون تلك الصفات، لصعوبة التكاثر أو لعدم وجود تغيير في الجينات بالنسبة لهم، و هذه الطفرات تعتبر طفرات مضرة لا تؤيد قضية الأستاذ رامي، و لا أعرف لماذا أوردها، ربما أوردها لاثبات امكانية حدوث الطفرات و لكن نحن لم نجادل في هذا.

- من الطفرات التي نقلها الأستاذ رامي العائلة التي تسير على أربع، لا أعرف مدى صحة هذه الطفرة لأنها لا تبدو طفرة جسمانية أو جينية و لكنها تبدو طفرة سلوكية، بمعنى أنها تغير في سلوك البشر من المشى المنتصب للمشي على أربع، و لكن الفيصل هنا في اثبات كونها طفرة جينية أو طفرة سلوكية هو دراسة أجساد أفراد تلك العائلة و تركيبهم الجيني و مقارنة ذلك مع البشر الذي يمشون منتصبين، و حتى لو افترضنا أنها طفرة جينية، فهي تخالف فرضية التطور، لأنها في الاتجاه المعاكس لما تفرضه نظرية التطور من ترقى القرود إلى بشر، و هذا ما يهمنا كما قلنا و كررنا من قبل.

سيف الكلمة
Thu 22-10 Oct-2009, 09:11-PM
حقبة الباليوزوي

حقبة الباليوزي paleozoic era (حقبة الحياة القديمة) ظهرت منذ 543 –280 مليون سنة.وتتميز بصلابة صخورها التي أشد من الرسوبيات بعدها وحفرياته واضحة المعالم . وتضم 6عصور هي:

العصر الكامبري cambrian period: منذ 600 500 مليون سنة .ويطلق عليه عصر التريلوبيتات التي كانت تشبه سوسة الخشب وكان ظهرها مصفحا ولها بطن رخوة وناعمة . وعند الخطر كانت تتكوم كالكرة . وقد عاشت حتي حقبة الميزوني ( الميزوسي).وفي الكمبري ظهرت أيضا ..اللافقاريات البحرية كالمفصليات البدائية والرخويات المبكرة والأسفنج وديدان البحر.كما ظهرت به أسماك فقارية . وفي أواخره إنقرض 50%من الأحياء بسبب الجليد.ومن أحافيره التريلوبيتات .

العصر الأوردوفيني: Ordovician period منذ 500 425 مليون سنة.ظهرت فيه النباتات الأولية و الأشجار الفضية آكلة اللحوم فوق اليابسة ، كما ظهرت الشعاب المرجانية ونجوم وجراد البحر والأسماك البدائية والحشائش المائية والفطريات الأولية .ومنذ 430 مليون سنة ظهرت قنافذ ونجوم البحر بين حدائق الزنابق المائية الملونة . وبينها ظهرت كائنات بحرية لها أصداف وأذناب تحمي بها أنفسها. وكان بعضها يطلق تيارا كهربائيا صاعقا.

العصرالسيلوري silurian period: منذ 425 405مليون سنة. وكان فيه بداية الحيوانات فوق اليابسة كالعقارب والعناكب وحشرة القرادة المائية و أم أربعة وأربعين رجل وبعض النباتات الفطرية الحمراء التي كانت تلقي بها الأمواج للشاطىء لتعيش فوق الصخور وفيه أيضا.. ظهرت منذ 400 مليون سنة الأسماك ذات الفكوك بالبحر والنباتات الوعائية فوق اليابسة.وأهم أحافيره العقارب المائية .

العصر الديفوني devonian period: منذ 405 345 مليون سنة.وفيه ظهرت منذ 400 مليون سنة بعض الأسماك البرمائية وكان لها رئات وخياشيم و زعانف قوية. كما ظهرت الرأسقدميات كالحبار والأشجار الكبيرة .ومن أحافيره الأسماك والمرجانيات الرباعية والسرخسيات.

العصر الكربوني الحديدي .carboniferous period: منذ 345-280 مليون سنة .كان فيه بداية ظهور الزواحف وزيادة عدد الأسماك حيث ظهر 200 نوع من القروش. ثم ظهرت الحشرات المجنحة العملاقة وأشجار السرخس الكبيرة .وفي طبقته الصخرية ظهر الفحم الحجري و بقايا النباتات الزهرية بالغابات الشاسعة التي كانت أشجارها غارقة بالمياه التي كانت تغطي أراضيها . فظهرت أشجار السرخس الطويلة وبعض الطحالب كانت كأشجار تعلو . وكانت حشرة اليعسوب عملاقة وكان لها أربعة أجنحة طول كل منها مترا . وكانت الضفادع في حجم العجل وبعضها له 3عيون وكانت العين الثالثة فوق قمة الرأس وتظل مفتوحة للحراسة .

العصر البرمي permian period: منذ 280- 230 مليون سنة . وفيه زادت أعداد الففاريات والزواحف وظهرت فيه البرمائيات .وانقرضت فيه معظم الأحياء التي كانت تعيش من قبله . وفيه ترسبت الأملاح بسبب إرتفاع حرارة الجو .



حقبة وسطى

الحقبة الوسطى أو حقبةالميزوزوي mesozoic era او حقبة الميزوسي أو حقبة الحياة الوسطى:

وفيها عصر الزواحف الكبري ( 248 إلى 65 ) مليون سنة. وظهر فيه عصر الإنسان منذ ( 65 مليون سنة ) وحتي الآن، وهذه الحقبة تضم 3 عصور وهي:

العصر الثلاثي (الترياسي) triassic period: منذ 230 إلى 180 مليون سنة، وفيه ظهر الديناصور الأول والثدييات والقواقع وبعض الزواحف كالسلحفاة والذباب والنباتات الزهرية، وقد إنتهي هذا العصر بانقراض صغير قضى علي 35% من الحيوانات منذ 213 مليون سنة بما فيها بعض البرمائيات والزواحف البحرية مما جعل الديناصورات تسود في عدة جهات فوق الأرض.

العصرالجوراسي jurassic period: عصر الديناصورات العملاقة منذ 181 إلى 135 مليون سنة، وفيه ظهرت حيوانات الدم الحار وبعض الثدييات والنباتات الزهرية. مع بداية ظهور الطيور والزواحف العملاقة بالبر والبحر. ومنذ 170 إلى 70 مليون سنة كانت توجد طيور لها أسنان وكانت تنقنق وتصدر فحيحا، كما ظهرت في هذه الفترة الدبلودوكس أكبر الزواحف التي ظهرت وكانت تعيش في المستنقعات، وكان له رقبة ثعبانية طويلة ورأس صغير يعلو به فوق الأشجار العملاقة. وظهرت الزواحف الطائرة ذات الشعر والأجنحة وكانت في حجم الصقر. وظهر طائر الإركيوبتركس وهو أقدم طائر وكان في حجم الحمامة. وكانت أشجار السرخس ضخمة ولها أوراق متدلية فوق الماه وأشجار الصنوبر كان لها أوراق عريضة وجلدية (حاليا أوراقها إبرية). ومنذ 139 مليون سنة ظهرت الفراشات وحشرات النمل والنحل البدائية. وقد حدث به إنقراض صغير منذ 190 إلى 160 مليون سنة.

العصر الطباشيري (الكريتاسي) cretaceous period : منذ 135 إلى 23 مليون سنة. وفيه تم إنقراض الديناصورات بعد أن عاشت فوق الأرض 100 مليون سنة، وزادت فيه أنواع وأعداد الثدييات الصغيرة البدائية كالكنغر والنباتات الزهرية التي إنتشرت. وظهرت أشجار البلوط والدردار والأشنات. كما ظهرت الديناصورات ذات الريش والتماسيح. ومنذ 120 مليون سنة عاشت سمكة البكنودونت الرعاشة وطيور الهيسبرنيس بدون أجنحة والنورس ذو الأسنان وكان له أزيز وفحيح. وكانت الزواحف البحرية لها أعناق كالثعابين. ومنذ 100 مليون سنة ظهرت سلحفاة الأركلون البحرية وكان لها زعانف تجدف بها بسرعة لتبتعد عن القروش وقناديل البحر. ومنذ 80 مليون سنة كان يوجد بط السورولونس العملاق الذي كان يعيش بالماء وكان إرتفاعه 6 م وله عرف فوق رأسه. وفي هذه الفترة عاش ديناصور اليرانصور المتعطش للدماء وكان له ذراعان قصيرتان وقويتان ليسير بهما فوق اليابسة، وكانت أسنانه لامعة وذيله لحمي طويل وغليظ ومخالبه قوية وكان يصدر فحيحا. وكان يوجد حيوان الإنكلوصور الضخم وهو من الزواحف العملاقة وكان مقوس الظهر وجسمه مسلح بحراشيف عظمية.
وشهد هذا العصر نشاط الإزاحات لقشرة الأرض وأنشطة بركانية، وفيه وقع إنقراض أودي بحياة الديناصورات منذ 65 مليون سنة، وقضي علي 50% من أنواع اللافقاريات البحرية، ويقال أن سببه مذنب هوي وارتطم بالأرض والبراكين المحتدمة التي تفجرت فوقها. ومنذ 70 مليون سنة ظهرت حيوانات صغيرة لها أنوف طويلة، وكانت تمضغ الطعام بأسنانها الحادة وتعتبر الأجداد الأوائل للفيلة والخرتيت وأفراس البحر والحيتان المعاصرة.



حقبة السينوزوي

حقبة السينوزوي (cenozoic) أو حقبة الحياة الحديثة وهي وتضم فترتين هما الزمن الثلاثي ويضم خمسة عصور والزمن الرباعي ويضم عصرين .

ويضم (الزمن الثلاثي):

العصر البليوسيني pliocene epoch : منذ 65-54 مليون سنة . وفيه ظهرت الثدييات الكبيرة الكيسية المشيمة كحيوان البرنتوثيريا الذي كان له صوت مرعب وأسنانه في فمه الذي كان يطلق ضوءا مخيفا وكان يكسو جسمه شعر غزير. كما ظهرت الرئيسيات الأولية ومن بينها الفئران الصغيرة وقنافذ بلا أشواك فوق جسمها و خيول صغيرة في حجم الثعلب لها حوافر مشقوقة لثلاثة أصابع.

العصرالإيوسيني eocene epoch: منذ54-38 مليون سنة. وفيه ظهرت القوارض والحيتان الأولية.

العصر الأوليجوسيني oligocene epoch: منذ 38 – 24 مليون سنة . معظم صخوره قارية ولقد وجد به أجداد الأفيال المصرية المنقرضة بسبب حدوث إنقراض صغير منذ 36 مليون سنة . وظهرت به أيضا.. ثدييات جديدة كالخنازير البرية ذات الأرجل الطويلة . وكانت تغوص في الماء نهارا وتسعي في الأحراش ليلا . كما ظهرت القطط وحيوان الكركدن( الخرتيت) الضخم وكان يشبه الحلوف إلا أن طباعه كانت تشبه طباع الزرافة . كما ظهر الفيل المائي الذي كان يشبه سيد قشطة وكان فمه واسعا وله نابان مفلطحان لهذا أطلق عليه حيوان البلاتيبلادون الذي كان يعيش علي الأعشاب المائية .وكانت الطيور كبيرة وصغيرة وكان من بينها النسور والطيور العملاقة التي كانت نشبه النعام إلا أنها كانت أكبر منها حجما. وكانت لا تطير بل تعدو وكان كتكوتها في حجم الدجاحة إلا أنها كانت مسالمة . ووجد طائر الفوروهاكس العملاق وكان رأسه أكبر من رأس الحصان ومنقاره يشبه الفأس وعيناه لاترمشان و يمزق فريسته لأنه كان يعيش علي الدم .

العصر الميوسيني miocene epoch: منذ 24 – 5 مليون سنة وفيه عصر الفيلة بمصر . وفي رسوبياته البترول . وظهر به ثدييات كالحصان والكلاب والدببة والطيور المعاصرة والقردة بأمريكا وجنوب أوروبا .

العصر الباليوسيني paleocene epoch: منذ 5- 1,8 مليون سنة . وفيه بدأ ظهور الإنسان الأول البدائي (أشباه الإنسان) والحيتان المعاصرة بالمحيطات .



(الزمن الرباعي):
ويضم فترتين هما:


البليستوسيني pleistocene epoch: منذ 1,8 مليون 0 1100 سنة. و فيه العصر الجليدي الأخير حيث إنقرضت الثدييات العظمية (الفقارية) عندما غطي الجليد معظم المعمورة .وقبله منذ مليون سنة كان الجو حارا وكانت الطيور وقتها مغردة والحشرات طائرة .وعاش فيه حيوان البليوتراجس الذي كان يشبه الحصان والزرافة وكان له قرون فوق رأسه وأرجله مخططة وأذناه تشبه آذان الحمير . وبهذا العصر ظهر الإنسان العاقل الصانع لأدواته و عاشت فيه فيلة الماستدون و الماموث وحيوان الدينوثيرم الذي كان يشبه الفيل لكن أنيابه لأسفل وحيوان الخرتيت وكانوا صوفي الشعر الذي كان يصل للأرض.وهذه الفيلة كانت أذناها صغيرتين حتي لاتتأثرا بالصقيع . كما ظهر القط (سابر) ذات الأنياب الكبيرة والنمور ذات الأسنان التي تشبه السيف وكانت تغمدها في أجربة بذقونها للحفاظ علي حدتها. وفيه كثرت الأمطار بمصر رغم عدم وجود الجليد بها . وصخور هذا العصر عليها آثار الجليد . وقد ترك الإنسان الأول آثاره بعد إنحسار الجليد.وقد حدث به إنقراض كبير للثدييات الضخمة وكثير من أنواع الطيور منذ 10 آلاف سنة بسبب الجليد حيث كانت الأرض مغطاة بالأشجار القصيرة كأشجار الصنوبر والبتولا.

العصر الهولوسيني holocene : منذ 11000 سنة وحتي الآن.آخر العصور الجيولوجية وقد بلغ فيه الإنسان أعلي مراتبه .و معظم الكائنات الحية التي آلت لهذا العصر منذ مطلعه ظلت كما هي عليه اليوم . إلا أن في هذا العصر ظهرت الحضارة الإنسانية والكتابة.


منقول هذا عرض تاريخى لمواقع الأنواع فى الأزمنة
وإن كان لا يخلو من مغالطات بتسمية بعض الأسماء بغير مسمياتها مثل تسمية أشباه الإنسان بالإنسان رغم عدم اكتمال التشابه بينهما لا فى الصفات الجسدية ولا فى مستوى الذكاء والقدرات العقلية التى تميز بها الإنسان
ولكن القضية تظل قائمة
هل التدرج دليل كاف على التطور التلقائى
وهل التطور دليل كاف على تلقائيته بفرض قبول صحة التطور بين الأنواع الذى لم يثبت علميا
أقول لا
ومن قبل سبق أن بينت أننا نفرق بين التدرج وبين التطور
1) فالتدرج يمكن عقلا أن يكون تدرج فى الخلق وكل حيوان أو كائن حى خلق بحالته
2) ويمكن أن يكون تدرج فى الخلق بالتطور من نوع إلى نوع
3) وفرضية غير المؤمنين أن التدرج بالتطور التلقائى
وهذا المقال الطويل المنقول يثبت شيء واحد هو وجود التدرج ولا يثبت أحد الفروض الثلاثة
فلأى سبب يمكننى الأخذ بالإفتراض الثالث وحده
ولأى سبب يمكننى أن أهمل الفرضيتين الأولى والثانية
لا يوجد لديك دليل على أن التدرج الذى عرضه هذا المقال تدرج تلقائى بالتطور
فكيف تريد أن نقتنع بفرضية ونهمل فرضيتان بدون دليل
المطلوب إثباته هو صحة التدرج بالتطور التلقائى وهذا لا يوفره هذا المقال الطويل

أما وجود التدرج وهو ما يبينه المقال فنحن لا نعترض عليه
بل لدينا افتراضات أخرى كأسباب ممكنة للتدرج فى الخلق وهو تهيئة الأرض والتربة والكائنات للحياة اللاحقة وعلى قمتها حياة البشر الكائن الوحيد العاقل على الأرض عبر الأزمنة ضمن ملايين الكائنات المادية التى عاشت على الأرض
وهو الكائن الوحيد المكلف من الله بعبادة الخالق العظيم الذى لا يدرك الملحدون أنه الحق فأغمضوا عيونهم عن أية فروض أخرى وعظموا من فرضية واحدة لم يتوفر عليها دليل

ظل ظليل
Thu 22-10 Oct-2009, 09:50-PM
عجبــــــــــاً حقــــــــــاً

رامي حورس يقول :

هل تريد رابط لحلقة وصل بين الثدييات والزواحف

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/f/f2/platypus_brokenriver_qld_australia.jpg/200px-platypus_brokenriver_qld_australia.jpg

يمكنك مشاهدة حيوان خلد الماء البلاتيبوس

وهو الوحيد هو ونوع اخر من الثدييات الذى يبيض

http://www.marefa.org/index.php/%d8%...85%d8%a7%d8%a1 (http://www.marefa.org/index.php/%d8%ae%d9%84%d8%af_%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%a1)

http://ar.wikipedia.org/wiki/%d8%ae%...85%d8%a7%d8%a1 (http://ar.wikipedia.org/wiki/%d8%ae%d9%84%d8%af_%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%a1)



بكل بساطة وبكل سهولة هكذا !!!

يا رامي هل الحلقات الوسيطة كما تدعي يفترض أن توجد أشكال منها علي قيد الحياة ؟؟
كيف تتواجد أجناس الحلقة الوسيطة مع أجناس يفترض أنها تطورت من الحلقة الوسيطة ؟؟

وماذا بخصوص قنفذ النمل وهو من الثدييات البيوضة مثل خلد الماء , هل يعتبر حلقة وسيطة ؟؟؟

فهذه ثدييات لها صفات خاصة ولا تعتبر حلقات وسيطة , هناك بعض الثدييات لها صفات خاصة مثل :
1. الخفاش من الثدييات التي تطير .
2. الحيتان من الثديايت التي تعيش في الماء .

ولقد طالبه د. أمير عبد الله بالدليل العلمي علي هذا الإدعاء , ولكن لم يأتي بدليل , فلا أدلة مع أنصار التطور سوي تكهنات وتخمينات !!!

ظل ظليل
Thu 22-10 Oct-2009, 10:03-PM
للمره الثانيه ليست فرضا بل نظرية التطور

مره اخرى هناك فرق بين التطور والداروينيه التطور نظرية اما اليات عملها فتختلف هناك مجموعات

تضع الطفرات كالية للتطور الانتخاب الطبيعى كما قال داروين كالية للتطور

هناك من يقف موقف حيادى

هناك الداروينيين الجدد هناك الرقميين

وغيرهم الكثير

بالنسبه لمثالك فلنطبقه على الانسان

كيف تفسر التوام السيامى

http://www.alriyadh.com/2006/02/01/img/011767.jpg

كيف تفسر الطفله ذات الثمانية اذرع

هل الجينات وطفراتها تتكلم ام ماذا ..............!!!

http://www.gemyakurda.net/img/_44220548_s.jpg

ماذا عن العائله التى تسير على اربع

http://members.abunawaf.com/swalifq/sur/sg_c6.jpg


تحياتى لك


أستاذ / رامي حورس
توجد ثلاثة أسباب أساسية لعدم إمكانية استخدام الطفرات كوسيلة لدعم تأكيدات دعاة التطور، وهي:
.1 التأثير المباشر للطفرات ضار: بما أن الطفرات تحدث عشوائياً، فإنها تكاد دائماً تضر بالكائن الحي الذي يتعرض لها. ويقضي المنطق بأن التدخل غير الواعي في تركيب كامل ومعقد لن يحسّن هذا التركيب بل سيفسده. وفي الواقع، لم يلاحظ حدوث أية طفرة مفيدة أبداً.
.2 لا تضيف الطفرات أية معلومات جديدة إلى جزيء «dna» الخاص بالكائن الحي: فإما أن تؤدي الطفرات إلى نزع الجسيمات المكونة للمعلومات الوراثية من أماكنها، أو إلى تدميرها، أو إلى نقلها عنوة إلى أماكن مختلفة. ولا يمكن للطفرات أن تكسب الكائن الحي عضواً جديداً أو خاصية جديدة. ولا ينتج عنها شئ غير الحالات الشاذة مثل بروز القدم من الظهر، أو خروج الأذن من البطن.
.3 لكي تنتقل الطفرة إلى الجيل اللاحق، لابد أن تكون قد حدثت في الخلايا التناسلية للكائن الحي: لأن أي تغير عشوائي يحدث عرضاً في خلية أو عضو في الجسم لا يمكن أن ينتقل إلى الجيل الآتي. فعلى سبيل المثال: لن تورث عين الإنسان التي تغير تركيبها بسبب تأثير الإشعاع أو لأي سبب آخر إلى الأجيال اللاحقة.
وباختصار، يستحيل أن تكون الكائنات الحية قد تطورت، نظراً لعدم وجود أية آلية في الطبيعة يمكن أن تؤدي إلى تطورها. ويتفق هذا الرأي مع الأدلة الموجودة في سجل المتحجرات الذي يظهر بوضوح أن هذا السيناريو بعيد كل البعد عن الحقيقة.

ظل ظليل
Thu 22-10 Oct-2009, 10:25-PM
بشري سارة لكل أنصار التطور

أدلة جديدة تدعم نظرية التطور

1. الدليل الأول :الثعبان تطور من قرن فلفل وأليكم الدليل

http://img520.imageshack.us/img520/4089/mouthpepper002copyoi1.jpg

http://img520.imageshack.us/img520/68/mouthpepper001copydc9.jpg

http://img520.imageshack.us/img520/1121/mouthpepper004copyxi7.jpg

الدليل الثاني : الأنسان تطور من سمكة وليس من قرد وأليكم الدليل

http://www.5reb.com/5ra2eb/3thor-ka2en-5reb/1207189155_rusalk_01.jpg

http://www.5reb.com/5ra2eb/3thor-ka2en-5reb/1207189155_rusalk_02.jpg

http://www.5reb.com/5ra2eb/3thor-ka2en-5reb/1207189155_rusalk_04.jpg

http://www.5reb.com/5ra2eb/3thor-ka2en-5reb/1207189155_rusalk_05.jpg


تحياتي لكل عاقل .

ظل ظليل
Thu 22-10 Oct-2009, 11:19-PM
وما الحاجه للتطوريين للاتكال على تلك الاحفوره الواحده بوجود سجل كبير من الاحافير الخاصه بالهوموسبيان

( نياندرثال ، انسان هيدلبيرج ) مثلا

تحياتى



يشير التطوريون إلى مستحاثات إنسان عثر عليها في وادي نيندر في هولندا والتي أصبح اسمها إنسان نياندرتال Neanderthal man. جرى تعريف هذا الإنسان من خلال أبحاث مقارنة عديدة على أنه النوع الثانوي للإنسان الحالي وأسموه "إنسان نياندرتال العاقل". وتقول هذه الأبحاث بأن هذه السلالة تعيش مع الإنسان الحالي في نفس الزمن وتشغل نفس الأماكن، كما تشير إلى أن النياندرتاليون كانوا يدفنون موتاهم ويطورون آلات موسيقية، ولهم مصاهرة حضارية مع الإنسان العاقل الذي عاش في نفس الفترة. لم يتم إظهار أي مستحاثات حديثة لأي جماجم أو هياكل نياندرتالية أمام أي تحليل أو بحث .ويكتب إيريك ترينكاوس Erik Trhnkaus من جامعة نيو ميكسيكو وثيقة شهيرة حول هذا الموضوع:
"لقد أفادت المقارنات الدقيقة لبقايا نياندرتالية عظمية مع أمثالها حديثة أنه لا يوجد أي دليل من التشريح النياندرتالي يفيد بأن مقدرته الحركية أو اليدوية أو العقلية أو الكلامية أدنى من تلك التي يملكها الإنسان الحديث."
في الحقيقة يمتلك إنسان نياندرتال بعض المزايا التطورية يتفوق بها على الإنسان الحديث. فالسعة الدماغية لديهم أكبر منها عندنا، كما أنهم أكثر صلابة وقوة منا. ويضيف ترينكاوس: " من أبرز خصائص النياندرتاليين هي ضخامة عظام الساعد والساق المبالغ بها. وتشير معظم العظام المحفوظة إلى قوة نادرا ما نجدها لدى الإنسان الحالي.
والطريف في الأمر أن هذه القوة ليست مقتصرة على الشبان فقط كما قد نظن، بل تبدو واضحة عند الشابات والمراهقين وحتى الأطفال. ولنكون أكثر دقة نقول أن النياندرتاليين هم سلالة بشرية خاصة تشابهت مع سلالات أخرى مع مرور الزمن .
تبين كل الحقائق التي ذكرناها أن مخططات "التطور الإنساني" التي زيفها التطوريون هي تلفيق من خيالاتهم ، وأن الإنسان كان دائما إنسانا والقرد دائما قردا.
المصدر
http://www.harunyahya.com/arabic/A_tr01.php

ظل ظليل
Fri 23-10 Oct-2009, 12:20-AM
انسان هيدلبيرج وخيال التطوريين


هل تعرفون أحفورة إنسان هيدلبيرج التي يتشدق بها التطوريون

هذه هي الإحفورة فاستعدوا لمشاهدة إنسان هيدلبيرج

:(293):
:(293):
:(293):
:(293):


http://www.talkorigins.org/faqs/homs/mauer.jpg

المصدر
http://www.talkorigins.org/faqs/homs/mauer.html




http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/4/49/Homo_heidelbergensis-Cranium_-5.jpg/620px-Homo_heidelbergensis-Cranium_-5.jpg

المصدر
http://en.wikipedia.org/wiki/File:Homo_heidelbergensis-Cranium_-5.jpg

محب عيسى بن مريم
Fri 23-10 Oct-2009, 02:51-AM
طبعا النقطة الغامضة والتي اثرناها كثيرا هي كيفية حدوث الطفرة الفاعلة ..فجميع الطفرات هي بالاتجاه السلبي و تعطي كائنا اقل قدرة على التأقلم مع المحيط الخارجي..

اريد ان افهم نظرية التطور على المستوى البيوكيمائي... كيف يمكن تطور الـdna بحيث يولد عضو يؤدي وظيفة محددة تفيد الحيوان.... لو كانت الآلية عاقلة وموجهة فهذا دليل على نظرية الخلق وليس على نظرية التطور... فنحن نؤمن بأن هناك مخلوقات كثير قبلنا عاشت في فترات متقطعة.. بعضها ما زال حيا وبعضها انقرض وبعضها الآخر خلق في فترات متأخرة.. بل.نحن نؤمن أن الانسان القديم مختلف بالشكل والبنية عن الانسان الحالي.. لكننا نؤمن ان كلا النمطين هو كائن بشري طبيعي..

أريد من السيد حورس ان يرمي خزعبلات الأحافير خلف ظهره ويشرح لي من وجهة نظر بيوكيميائية كيف تحول dna الكائنات المجهرية وحيدة الخلية عديمة الذيل ( أو السوط) إلى الكائنات المجهرية ذات الذيل...

مفهوم الطفرة من ناحية أخرى هو ضد فكرة التطور.. فالطفرة عشوائية لا يمكن تكرارها وليس لها منطق.. فمثلا لنتخيل انه نتيجة طفرة قد ظهرت ذيول احادية طويلة لبعض الكائنات المجهرية وحيدة الخلية.. بينما طفرة أخرى ادت لظهور ذيلين قصيرين متجاورين.. وطفرة ثالثة ادت لظهور ذيلين متقابلين.. من الواضح ان الشكلين الأوليين يفيدان الخلية في الحركة نحو اماكن تجمع الغذاء.. بينما النمط الثالث يكون اقل قدرة على الحركة... لكن جميعها طفرات.. وجميعها غير قابلة للتكرار.. واحتمال تكرارها في حال قبولنا به هو احتمال متساو..وجميعاه قادرة على الحياة في البيئة الجديدة التي يندر فيها الطعام...فلماذا نجد التطور باتجاه واحد فقط في الصنف الواحد؟

لماذا نرى في الأحافير تطورا باتجاه واحد ولا نرى أحافير لكائنات تطورت باتجاهات أخرى...
لماذا لم نرى حيتانا مشوهة لها ارجل قرب رؤوسها او لها خمسة ارجل ..او لها اطراف مشوهة... مع العلم ان هذه المخلوقات الهجينة قابلة للحياة تماما كما هو الحال مع الطفرات التي تدعي نظرية التطور أنها تعطي انماطا هي الأنسب للحياة في البيئة الجديدة..

تقول ان الحيتان تطورت لزواحف ثم لطيور... وفقا لمبدا الطفرة الكيميائية العشوائي فهذا غير ممكن... فالتفاعلات الكيميائية تظهر بسبب الظروف الكيميائية لا الأحيائية... فعلى فرض ان ظهور الريش هو بسبب انخفاض الحرارة.. فهذا يعني ان فراخ الطيور التي تفقس في الشتاء ستكون مكسورة بالريش بسبب ان الظروف المناخية تفضل حدوث الطفرات على مستوى الـ dna باتجاه ظهور جينات الريش... لكن ما الذي يدفع فراخ الطيور التي تفقس في الصيف إلى ان يظهر لها ريش؟ اتحدث على مستوى البيوكيمياء.. اما الميكروبيولوجي فهو علم الظواهر وليس له ضابط رياضي أو طاقي..

إما ان نقبل ان الطفرات هي نتيجة لخلل في التفاعل الكيميائي الذي ينتج الdna وبالتالي فهي طفرة على المستوى البيوكيميائي .. وهذا المستوى لا يتأثر ابدا بالتغيرات البيولوجية من توفر او عدم توفر الغذاء..
أو ان نقول ان هذه التطورات ناتجة عن إرادة عاقلة..تتحكم بالتفاعل الكيميائي المولد لل dna

سيف الكلمة
Fri 23-10 Oct-2009, 04:14-AM
قال رامى هذا الكلام المقتبس فى مشاركة 21





توضيح لنقاط قد تهم الجميع

اغلب الاعتراضات التى قد تطال النظريه تاتى اساسا من مايسمى صاحبى نظرية التصميم الذكى فى المسيحيه

واليهوديه المسلمين يحذو حذو الخلوقيين فى نقضهم للنظريه لكنهم لا يقدمون مثلهم نظرية علميه مدعاه

ولا يقومون بالاجابه على اسئله من قبيل اعمار الانبياء كادم مثلا

ومقارنتها بالجماجم القديمه كانسان توركانا مثلا .........!!




1) لا نهتم كمسلمين بما تدافع به مذاهب النصارى عن عقائدهم
فلا يهتم المسلم لإثبات حقيقة قرآنية لمستوى أقل من مستوى الحقيقة العلمية للإستئناس فقط وليس لدعم إيمانه مثل نظرية التصميم الذكى ولا ينقض الحقيقة القرآنية نظرية ظنية مثل نظريات التطور
والثابت بالمشاهدة والتكرار أن جميع الحقائق العلمية وجميع الحقائق القرآنية لا يوجد تعارض بينها وكل ادعاءات التعارض من غير المسلمين ثبت بطلانها
ولهذا يعزف المسلمين عن اللجوء للتخمينات الظنية التى تملأ هذا النظريات
فالمسلمين لديهم الحق من ربهم والحقيقة سواء كانت قرآنية أو علمية فهى أكثر رقيا من النظريات الظنية فلا يوجد تكافؤ بين الحقيقة وبين النظرية
فلن تجد نظرية إسلامية لدعم الإسلام مقابل هذه النظريات الغير ثابتة


المسلمين يحذو حذو الخلوقيين فى نقضهم للنظريه

2) نحن نتحدث معك باللغة العربية
المؤمنون بقضية الخلق فى اللغة العربية يمكن تسميتهم بالخلقيين أو الخلقيون وفق الموضع من الإعراب
وكلمة الخلوقيين للتعبير عن المؤمنين بالخلق ليست من لغتنا العربية
الخلوق فى اللغة هو صاحب الخلق الطيب أو المهذب الذى يتسم بحسن الخلق
فمصطلح الخلوقيين من المصطلحات التى يروج لها الملحدون ولا تعبر عما يقصدونه بها وغير ملزمة لنا
ولنا أن نعدلها للكلمة الصحيحة ( الخلقيين )

سيف الكلمة
Fri 23-10 Oct-2009, 06:30-AM
فى المشاركة 9 كتب الزميل الفاضل رامى


الغريب ان اغلب الخلوقيين يؤمنون بشكل اساسى من اشكال التطور وهو المايكرو اتمنى ان يرفضه احدهم هنا

واغلب مشاكلهم تاتى من مشكلتهم مع المظهر الوصفى للانسان انه ليس قرد :)

فى الحقيقة لم أستطع تمرير هذا الفهم
فنظريات التطور تستند على المظهر الوصفى ولا تستطيع الإستغناء عنه
وعقيدة الخلق تتعارض مع قضية التطور التلقائى
وإن كانت عقيدة الخلق لا تنفى التدرج فى الخلق فليس معنى ذلك قبولنا التطور التلقائى فهذا خلط غير مقبول
الإنسان وفق المظهر الوصفى يختلف عن القرد وغيره من الحيوانات فى كثير من مكونات هذا المظهر بدءا من الخلية وحتى الشكل الخارجى
هناك ياضيفنا فروق أخرى ليست مظهرية حدثتك عنها وتجاهلتها



ليست مادة فحسب بل هناك ما يتم إغماض الأعين عنه
ولذلك أضيف هذه الأسئلة :

1) بماذا يفسر الملحد ما يرى الإنسان فى نومه من أخبار بعضها نبوءات مستقبلية من خلال نظريات التطور
2) وبماذا يفسر الملحد ظاهرة التليباثى والتخاطب عن بعد من خلال نظريات التطور
3) وبماذا يفسر النقلة الكبيرة بين عقول جميع الكائنات الحيوانية أو الكائنات الحية إجمالا وبين عقل الإنسان ولماذا لم يخضع العقل للتطور التدريجى أيضا فى ضوء نفس هذه النظريات التطورية


أضف إلى ذلك المشاعر والعواطف مثل المحبة والغضب وغيرها من الظواهر كالتنويم بالإيحاء والهالات الضوئية للأجسام الحية من إنسان وحيوان ونبات
فهذه كلها ليست مادة فقط ونعجز عن تفسيرها من خلال النظريات التطورية المادية

سيف الكلمة
Sat 24-10 Oct-2009, 12:06-AM
ليست مادة فحسب

الهالة الضوئية

هــل تعــلم أن أن جسم الإنسان يصدر إشعاعات وأن هذه الهالة تكشف عن المرض في جسم الإنسان؟



هل تصدقون أن جسم الإنسان يصدر إشعاعات ..؟ وأن هذة الاشعاعات عبارة عن شحنات كهروبيولوجية يمكن تصويرها ، وأن لها ألوانا تبدأ من اللون الأحمر وتتدرج حتى تنتهى باللون الأزرق الغامق ..؟

لقد توصل العلم الحديث الى وجود طاقة كهروبيولوجية تشع من جسم الانسان ولكنه لم يتوصل الى طبيعتها أو أصلها ، الا أن هناك اشعاعات حرارية ( فوق الحمراء ) ، ومنها ذبذبات لا يمكن قياسها اما لصغرها المتناهى واما لارتفاعها الشديد ، وتوجد فى كل الكائنات ،أما فى الانسان فانها تتركز فى الأطراف وتزداد بعملية التنظيف والاغتسال بالماء وتصل الى ذروتها بعد عملية الاستحمام . انها ( الأورا ) أو الهالة الضوئية التى تحيط بجسم الانسان وتظهر أكثر فى الوجه فسبحان الخالق

قد تمكن العلم من تصوير هذة الطاقة واكتشاف امكانية اصابة الانسان بالعديد من الامراض من خلالها حيث تعكس أى خلل فى وظائف الجسم الحيوية من خلال بصمات أصابع اليد

تفاصيل هذة الطاقة يرصدها بدقة الدكتور المصرى محمد ثناء خليل أستاذ الفيزياء الحيوية والعلوم والهندسة الطبية بجامعة ( بوينت بارك ) الأمريكية حيث يقول

ان الشحنات الكهربية توجد على جسم الانسان كله ، لكنها تتجمع على الأطراف وهى تنبعث من أى جسم حى كالنباتات والحشرات والبكتريا . أما جسم الانسان فتنبعث منه طاقة كهروبيولوجية غير مرئية ، وعندما يتم عمل رسم للقلب توضع الأقطاب على جسم الانسان فى أماكن معينة لتوصيل الطاقة الكهربية من القلب الى سطح الجسم مما يعكس الحالة الصحية للقلب وما حوله

كيف يتم تصوير هذة الطاقة الكهروبيولوجية؟

لقد تمكن العلماء من اختراع كاميرا لتصوير هذة الطاقة وهى تعرف باسم
( kirlian )
وذلك منذ عام 1939 حيث تتمكن من تصوير الهالة الضوئية المحيطة بجسم الانسان الذى يشع عدة أنواع من الاشعاعات بعضها يمكن تصويره
أما الاشعاع الذى ينتج عن عملية حيوية فلا نستطيع تصويره مثل تأثير الانفعالات النفسية على وظائف الجسم والأعضاء الحيوية حيث ان كل عضو فى الجسم يتأثر بها مثل القلب والكبد والعضلات وكل عضو يصدر عنه نوع من الاشعاع ولون مختلف يميزه عن العضو الآخر
ان هذة الهالات الضوئية لها دلالات على أنشطة الجسم الحيوية واصابته بالأمراض المختلفة مثل السرطان أو ضعف القلب وأمراض القولون والبنكرياس وأمراض العيون وخلل الغدد الصماء

وما دلالة الألوان فى هذة الهالات الضوئية؟

الألوان تتدرج من الأحمر الذى يدل على الحيوية ، الى الأزرق الذى يعكس درجة المرض ، ووجود الهالة بلون معين حول الأعضاء كالرأس أو الأكتاف أو الذراعين يعكس طبيعة هذا العضو وما اذا كان حيويا أم مريضا ، وهذة الأبحاث العلمية تهتم بها معظم الدول الأوروبية مثل روسيا وانجلترا وألمانيا والدانمارك وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وكذلك اليابان وأستراليا ولها معاهد خاصة تسمى
(kirlian )

وكيف تتم عملية التصوير ..؟

عن طريق لوح فوتوغرافى خاص توضع كف الانسان عليه ويتم تحميض اللوح بجهاز خاص وتنتج عنه الهالات الضوئية ، أما عملية تصوير الأصابع فتتم من خلال وضع الاصبع بطريقة عمودية على اللوح الفوتوغرافى حيث تظهر حول كل اصبع هالة ضوئية بألوان متعددة تتدرج من الأزرق الى البرتقالى فاذا أنقطعت هذة الهالة فان ذلك يدل على أن هناك عضو من أعضاء الجسم معرض للاصابة بمرض معين
وفى حالة الوفاة نجد الضوء الموجود على الجسم يتحول من اللون الأحمر حتى يتلاشى بعد 72 ساعة من الوفاة ويظهر اللون الأزرق

كيف يتم الربط بين شكل الهالة الضوئية وطبيعة المرض ..؟

أجريت احصائيات ودراسات على عدد كبير من المرضى وأخذت بصمات ضوئية لهم ، فمثلا مرضى القلب من أعمار مختلفة نساء ورجال وأطفال نجد لديهم خللا فى صورة البصمة الضوئية للاصبع الوسطى ، والشئ نفسه تم تجريبه على مرضى الكبد والبنكرياس والعين والجهاز الهضمى وخلل الغدد الصماء وتم التوصل الى أشكال معينة للبصمات الضوئية تعكس وجود خلل فى وظائف الأعضاء ومنها يتم تحديد تشخيص المرض ومكانه فاللون الرمادى مثلا يظهر فى حالات الاصابة بمرض السرطان

هل يمكن استخدام هذة الطريقة للكشف عن الطاقة المنبعثة من كائنات أخرى غير الانسان ..؟

لقد تم تطبيقها على النباتات خصوصا الأعشاب الطبية حيث أمكن تصويرها بالطريقة المتبعة نفسها مع الانسان وكشف عن وجود هالة ضوئية ضخمة حولها مما يؤكد وجود طاقة منبعثة من هذه الأعشاب وعندما يتناولها الانسان تنتقل الى المكان الذى فقد الطاقة من جسمه وتتم معالجته بهذا النوع من الأعشاب. والمعروف أن فقد الطاقة أو انقطاعها عن أى عضو من الجسم يسبب له مرضا ، ومن هنا فان الأعشاب الطبية تعالج هذا النقص أو المرض من خلال الطاقة التى تكشفها صور البصمة الضوئية للنبات
واذا فقدت ورقة النبات جزءا منها وتم تصويرها ، فاننا نجد هالة ضوئية تشبه تماما الجزء المفقود من الورقة وهذا الأمر ينطبق أيضا على الانسان الذى يفقد عضو من أطرافه حيث يظل عدة شهور يعتقد أن هذا العضو ما زال موجودا ، لأن المخ لا يزال يشعر بأن هذا العضو لم يفقد ، والتجارب التى أجريت مؤخرا فى الولايات المتحدة على مرضى فقدوا احدى الذراعين طلب منهم تحريك احدى الأصابع (فى اليد المبتورة ) فوجد أن المخ يرسل طاقة لتحريك هذة الاصبع _ رغم أنها غير موجودة

وكيف يتم تصوير الطاقة الكهروبيولوجية فى الأطراف المبتورة ..؟

لقد تمكنا بالفعل من تصوير وقياس هذة الطاقة المرسلة من المخ لتحريك الاصبع غير الموجودة . وبالتالى تم تصميم جهاز ميكانيكى متصل بالأطراف الصناعية عن طريق نوع من البلاستيك يطلق عليه اسم ( بيزوبوليمر ) اذا أعطى طاقة كهربية يحدث له انكماش ، وبالتالى يمكن تحريك الأطراف عن طريق شحنة كهربية ضعيفة جدا تدخل على دائرة كمبيوتر صغيرة فى حجمها لا تزيد على 1,5 سم ، وارتفاعها نصف سم حيث تتحول هذة الطاقة الكهربية الضعيفة الى جهد كهربى يدخل على البلاستيك المصنوع منه الطرف المبتور ، وبالتالى ينقبض البلاستيك وتتحرك الأطراف حسب قوة هذة الطاقة الكهربية التى يتحكم فى ارسالها المخ الى حاسب ألى صغير يقوم بدوره بارسال الشحنة الى المكان المناسب

http://www.ru4arab.ru/cp/eng.php?id=20050521125514

رامى حورس
Sun 25-10 Oct-2009, 08:29-PM
كل ماقاله افتراضات ومحاولات للتلفيق .

وقد طلبت منك الرد على جزئية الهداية كاختصار , فقمت باللف والدوران .

وتهربت ........ ثم تهددنا بمضوع الأحاديث ...........

ما الذي يجعل الشجرة تصنع لبذرتها أجنحة تطير بها بعيداً , حتى لا تسقط تحتها وتموت ... تصميم ذكي أم تطور ؟

ما الذي يجعل البعوضة تعرف وتجهز مادة مانعة لتجلط الدم , وكيف عرفت أن غذائها في الدم وجهزت الماصات لذلك ؟

ماالذي يجعل أحد أنواع حلزون البحر ,يحقن قنفذ البحر بمادة مخدرة من أنبوب يصل به للجزء الللين من جسمه ؟
وكيف جهز المادة ؟؟

تطور أم تصميم ذكي ؟

عندما تعرف هذا ؟ سترفض معتقدك كما رفضت المسيحية بخرافاتها ؟

كفاك تكبرا وعناداً, ومحاولات من اجل أن تطمئن بأن معتقدك صحيح , والحمد لله رب العالمين .
وفقكم الله




تحياتى

يا استاذ ياسر جبر انا طلبت من حضرتك من قبل

ان تكون اكثر هدؤا واقل شخصنه مع محاورك

بصراحه انا كنت ساتجاهل المشاركات الاخرى واكتفى بمشاركتك لاننى رددت على مشاركتك

انت وبالتالى فهناك التزام ضمنى بالحوار بيننا

وايضا بالطبع لعدم قدرتى على متابعة كل ماسيكتب وارد عليه فى ان واحد

لكن بهكذا اسلوب اسمح لى فلن استطيع المواصله مع حضرتك لو تمت المواصله بتلك الطريقه

نحن نتناقش لا نتقاتل

بعض النقاط السريعه فى المشاركه

1- هناك امثلة اخرى اكثر روعه لو تكلمنا فى موضوع التصميم الذكى

مثال العين الذى استخدمه وليام بيلى مثال الخفاش وروعته فى اصدار اشارات السونار

وغيرها وغيرها

لكن كيف يمكنك ان تشير الى تلك الامثله وتطلق عليها اها تصميم من احدهم

هل كل تعقيد غير مفهوم يسمى دليلا على التصميم الذكى

قلت لحضرتك مصطلح الهداية ليس مصطلحا علميا بل اخلاقى ودينى الى حد كبير

وقلت لك ان الجينات المتوارثه بمعلومات متراكمة فى الدانا والرانا يمكنها تفسير ماتسمية هدايه

2- انا لست مسيحيا لا اعتبرها ميزة او عيبا

لكننى لست فعلا كذلك انا من خلفية مسلمه

متشدده كمان ومن بلد الشيخ محمد حسان :)


اتمنى مره اخرى ان تكون اكثر هدؤا حتى يمكننا مواصله الحديث

تحياتى

:)

يوسف المصري
Sun 25-10 Oct-2009, 08:38-PM
2- انا لست مسيحيا لا اعتبرها ميزة او عيبا

لكننى لست فعلا كذلك انا من خلفية مسلمه

متشدده كمان ومن بلد الشيخ محمد حسان :)

اهلا وسهلا نورت المنتدى يا غالي

ظل ظليل
Sun 25-10 Oct-2009, 10:57-PM
2- انا لست مسيحيا لا اعتبرها ميزة او عيبا

لكننى لست فعلا كذلك انا من خلفية مسلمه

متشدده كمان ومن بلد الشيخ محمد حسان :)


اتمنى مره اخرى ان تكون اكثر هدؤا حتى يمكننا مواصله الحديث

تحياتى

:)



حلوة منك يا رامي حورس

ولما إنت من خلفية مسلمة ليه إخترت إسم مسيحي علشان تشارك به ؟؟ !!!

:x020::x020::x020:
:(312)::(312)::(312):

هشام
Sun 25-10 Oct-2009, 11:14-PM
الفروض هى التى تشكل النظريات .. وعليه فإن النظريات تظل فروضاً إلى أن تتحول إلى حقائق علمية أو تنهار إلى الأبد ..

ظل ظليل
Sun 25-10 Oct-2009, 11:58-PM
http://www.imanway1.com/horras/uploaded/7786_1256496981.jpg

ظل ظليل
Mon 26-10 Oct-2009, 12:23-AM
http://www.imanway1.com/horras/uploaded/7786_1256498370.jpg

http://www.imanway1.com/horras/uploaded/7786_1256498430.jpg

رامى حورس
Tue 27-10 Oct-2009, 02:24-AM
حلوة منك يا رامي حورس

ولما إنت من خلفية مسلمة ليه إخترت إسم مسيحي علشان تشارك به ؟؟ !!!

:x020::x020::x020:
:(312)::(312)::(312):



التشكيك حتى في الاسم :)

ياسيدى الفاضل انا اسمى رامى

ماينفعش ازود عشان مااتحبسش :)

وحورس هذا لقبى المفضل اسم رمزى ليس الا

ارجو التوقف عن التكهنات الشخصيه

والتفرغ للموضوع

تحياتى

رامى حورس
Tue 27-10 Oct-2009, 02:41-AM
http://www.imanway1.com/horras/uploaded/7786_1256496981.jpg



هل يمكنك الاشاره الى البحث العلمى الذى يقول ان الاركيوبركس هو السلف الذى تطورت منه كل الطيور اللاحقه


وايضا ان المتحجره كافيه كافيه " هل هذا كلام علمى " لنشك فيما يقال ان الطيور تطورت من الديناصورات

وايضا ماهى قرابة تيرى جونز للاكتشاف الذى يفصله عنه كل هذا العمر وهل يمكنك ان تؤكد لى موضوع

ان الرجل كان مشاركا فى الاكتشاف الذى سبقه بثلاثين سنه

يمكنكم مراجعة معلومات اكثر عن Longisquama

http://en.wikipedia.org/wiki/Longisquama

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/d1/Longisquama_BW.jpg/200px-Longisquama_BW.jpg


رابط للدارسه التى قامت بها جامعة اوريغون وتشير الى جون تيرى بها

كمشارك فى الدراسه لا الاكتشاف كما فهمت

http://oregonstate.edu/dept/ncs/newsarch/2000/Jun00/birds.htm

aymoon22
Tue 27-10 Oct-2009, 07:02-PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم إخوتي جميعا وعلي مجهودكم الرائع وصبركم الله في طريق إظهار الحق لي مداخله لا ترقي لقوه مداخلاتكم لقله خبرتي العلميه لكن عندي أمثله معاصره كحيوان الجحش أليس هو من نتاج حصان وحمار هل سمع أحدكم بجحش له نسل أم هو كائن له وجود ومقطوع النسل وتكرم أحد الأخوه بمثال من ولد بعيب خلقي وكتب له الحياه هل يلد نسله بنفس العيب أم يقتصر عليه الطفره وهل الغباء يورث؟ ثم إثبات أنها تدهور وليس تطور فمثلا من ضمن معلوماتي من ماده الأحياء في ثاناوي عام كان لإنسان جفن ثالثأفقي وليس عمودي وهو شفاف كان يغلق عند تعرض عين الإنسان البدائي للأتربه دون إغلاق الجفون الأصليه الموجوده حتي يومنها هذا وهذه الجفن موجوده لدي الدجاج بالعاميه الفراخ فماذا يثبت كلام مثل هذا ويا تري لو الإنسان إتجوز قطه أو حتي أي حيوان يا تري الناتج إيه وأعذروني مخي بجد هنج هو نظريه التطور دي بتفترض إن الكائن المتطور هو هو نفسه يعني معزه بقت جدي يعني ولا معزه بقت قطه مش فاهم النقطه دي أصلا ومعتقدش إن حطلب منكم توضحولي مش محتاج أتعبكم في نظريه أصلا رافضها جمله وتفصيلا وإلا لو التطور صحيحه يصلح أن يتزوج أي كائن من كائن أخر كلب من قطه إنسان من حصان معزه من خروف قرد من فرخه مهي بقي نظريه التطور أخت نظريه تبادل الزوجات ولا حياه في من تنادي وربنا يستر محدش منكم يقتلني

ظل ظليل
Fri 30-10 Oct-2009, 10:46-PM
هل يمكنك الاشاره الى البحث العلمى الذى يقول ان الاركيوبتركس هو السلف الذى تطورت منه كل الطيور اللاحقه


الأستاذ رامي حورس
صباح الخير , يا رجل حيرتني معاك :)
مش عيب عليك أنك تنسي ما تنقله إلينا , ولكن يبدو إنك لا تقرأ ما تنقله :)
يا أستاذ
أنت الذي أستشهدت بهذا البحث في مشاركتك هذه ( مشاركة رقم : 21 (http://www.imanway1.com/horras/showpost.php?p=187482&postcount=21) )




وايضا ان المتحجره كافيه كافيه " هل هذا كلام علمى " لنشك فيما يقال ان الطيور تطورت من الديناصورات




متحجرة طائر اللونجسكواما الأقدم من الأركيوبتركس بنحو 75 مليون سنة هي التي أبطلت إدعاءات التطوريون بأن الأركيوبتركس هو السلف الذي تطورت منه الطيور .

اليس هذا كلام علمي !!!




وايضا ماهى قرابة تيرى جونز للاكتشاف الذى يفصله عنه كل هذا العمر وهل يمكنك ان تؤكد لى موضوع

ان الرجل كان مشاركا فى الاكتشاف الذى سبقه بثلاثين سنه

يمكنكم مراجعة معلومات اكثر عن Longisquama

http://en.wikipedia.org/wiki/Longisquama

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/d1/Longisquama_BW.jpg/200px-Longisquama_BW.jpg


رابط للدارسه التى قامت بها جامعة اوريغون وتشير الى جون تيرى بها

كمشارك فى الدراسه لا الاكتشاف كما فهمت

http://oregonstate.edu/dept/ncs/newsarch/2000/Jun00/birds.htm




معذرة , لم أفهم كلامك السابق !!
ولكن من خلال الرابط الثاني الذي أوردته أنت نجد في أول الصفحة ما يلي :


By David Stauth, 541-737-0787
SOURCES: John Ruben, 541-737-5347
Terry Jones, 541-737-6120كما يمكنك مراجعة هذه المراجع للإستذادة :

L. D. Martin, J. D. Stewart, K. N. Whetstone, The
Auk, Vol 98, 1980, p. 86.

Ibid, p. 86; L. D. Martin "Origins of Higher Groups
of Tetrapods", Ithaca, New York: Comstock Publising
Association, 1991, pp. 485, 540.


S. Tarsitano, M. K. Hecht, Zoological Journal of the
Linnaean Society, Vol 69, 1985, p. 178; A. D. Walker,
Geological Magazine, Vol 177, 1980, p. 595.




تعليق أخير

الأستاذ رامي حورس لم يرد علي أي من المداخلات السابقة للأخوة , ولكنه ينتقي ما يحلو له , ويرد عليه رد مبهم أو تعليق عائم !!!!

ولقد نبه الأستاذ ياسر جبر علي هذه النقطة فقال :

نصيحة للجميع
كيف تكون مجادلا :
1- تنظر للمقال أو للموضوع و تقول إنه لا يستحق وقد سبق الرد عليه .
2- تختار شيئاً يحتمل الجدل وتقول وهناك أخطاء عديدة في الموضوع نذكر منها على سبيل المثال ,.....
3- تعتذر بضيق الوقت عن فضح صاحب المقال .
4- تُسقط الجهل على صاحب الموضوع وتقول لو أنه كلف نفسه بالبحث لعرف .... ولما تعبنا.

والآن نقول تحدي.... تحدي.... الإجابة على الكل أو الصمت للأبد

وفقكم الله للحق

رامى حورس
Sat 31-10 Oct-2009, 03:06-PM
الأستاذ رامي حورس
صباح الخير , يا رجل حيرتني معاك :)
مش عيب عليك أنك تنسي ما تنقله إلينا , ولكن يبدو إنك لا تقرأ ما تنقله :)
يا أستاذ
أنت الذي أستشهدت بهذا البحث في مشاركتك هذه ( مشاركة رقم : 21 (http://www.imanway1.com/horras/showpost.php?p=187482&postcount=21) )




تحياتى عزيزى
بالنسبه لموضوع الأركيوبتركس كان اعتراضى كما وضحت فى العباره ذات اللون والخط المختلف
لم انكر والمقصود انا ان الأركيوبتركس احدى الحلقات الوسيطه بين الزواحف والطيور
بل كان اعتراضى على
السلف الذى تطورت منه كل الطيور اللاحقه

من الصعب ان يصدقك احدهم فى تلك العباره ان الطيور كلها كلها تطورت من الاركيوبتس
ارجو ان تعطينى من مشاركتى ما يقول ان الطيور كلها انحدرت منه ؟؟؟؟؟
ولتوضيح الخطا فان اغلب التطوريين المنادين بالتطور يقولون ان هناك فروع عديده وحلقات عديده
بين الانواع والاجناس والشعبه والشعيبه زغيرها ومن الصعب ان تقول فى لحظه ان تقول
ان كل جنس انحدر من احفوره كالاركيوبتس مثلا
هناك فروع اخرى تمتلك خواص مشتركه بين الزواحف والطيور قد تمتلك خواص الطيور اكثر من الزواحف
قد تمتلك خواص الزواحف اكثر من الطيور

فلا تلقنا بتهمة ان كل الطيور تنحدر من الاركيوبتس



متحجرة طائر اللونجسكواما الأقدم من الأركيوبتركس بنحو 75 مليون سنة هي التي أبطلت إدعاءات التطوريون بأن الأركيوبتركس هو السلف الذي تطورت منه الطيور .

اليس هذا كلام علمي !!!

الاركيوبتس مره اخرى ليس السلف الوحيد
بل من الطبيعى ان يسبقة احافير اخرى قد تمتلك سمات مشابهه اكثر من الاركيوبتس
بين الزواحف والطيور

نقطه اخرى

اكتشاف متحجرة اللونجسكواما

هل تعنى لديك انك تصدق وجودها كحلقة بين الطيور والزواحف تسبق الاركيوبتس

!!!!!!!!!!!!






معذرة , لم أفهم كلامك السابق !!
ولكن من خلال الرابط الثاني الذي أوردته أنت نجد في أول الصفحة ما يلي :
كما يمكنك مراجعة هذه المراجع للإستذادة :
l. D. Martin, j. D. Stewart, k. N. Whetstone, the
auk, vol 98, 1980, p. 86.

ibid, p. 86; l. D. Martin "origins of higher groups
of tetrapods", ithaca, new york: Comstock publising
association, 1991, pp. 485, 540.


s. Tarsitano, m. K. Hecht, zoological journal of the
linnaean society, vol 69, 1985, p. 178; a. D. Walker,
geological magazine, vol 177, 1980, p. 595






اعيده مره اخرى حضرتك استدللت بتيرى جونز اتيتك بمقاله

وقلت فى مقالك ان الرجل شارك فى الاكتشاف والرجل شارك فى الدراسه

الاحفوره كانت موجوده فى متحف موسكو لعام 1968

الرجل الذى تستدل به شارك فى الدراسه وليس الاكتشاف

وكما قلت اللونجسكواما ليس هناك فى اكتشافها اى مخالفة لبناء النظريه

لان الاركيوبتس ليس كما قلت فى مقالك

السلف الوحيد لكل الطيور

واعيد هل اكتشاف اللونجسكواما صحيح بالنسبه لك كرابط بين الزواحف والطيور

كتطور بين الانواع







تعليق أخير

الأستاذ رامي حورس لم يرد علي أي من المداخلات السابقة للأخوة , ولكنه ينتقي ما يحلو له , ويرد عليه رد مبهم أو تعليق عائم !!!!

ولقد نبه الأستاذ ياسر جبر علي هذه النقطة فقال :




هل لابد لكل شخص ان يختم او يبدا مقاله باتهام لى

اما بالانتقائيه او العجز او الهروب او او او

لا اعرف

حضرتك انا وضحت فى المشاركه التى سبقتها للاستاذ ياسر جبر

اننى كنت ساكتفى بالرد عليه فقط لانه صاحب الموضوع ولاننى فعلا لا امتلك الوقت لمجاراة الجميع

ارجو ان تحسن الظن بمحاورك عزيزى

تحياتى لك

ظل ظليل
Sat 31-10 Oct-2009, 05:33-PM
الأستاذ رامي حورس , كيف حالك يا رجل ؟ عايزينك معانا علي طول

بالنسبه لموضوع الأركيوبتركس كان اعتراضى كما وضحت فى العباره ذات اللون والخط المختلف
لم انكر والمقصود انا ان الأركيوبتركس احدى الحلقات الوسيطه بين الزواحف والطيور
بل كان اعتراضى على
السلف الذى تطورت منه كل الطيور اللاحقه
هل هناك غير الأركيوبتركس إستشهد به التطوريون كحلقة وسيطة بين الطيور والزواحف ؟؟ فأنت تقول ( إحدي ) فأتِ بغيره كحلقة وسيطة تدعم إدعاءك ؟
إذا لم يكن هناك غيره , ففي الوقت الحالي نستطيع أن نقول " هو السلف للطيور كما تدعون "


ولتوضيح الخطا فان اغلب التطوريين المنادين بالتطور يقولون ان هناك فروع عديده وحلقات عديده
بين الانواع والاجناس والشعبه والشعيبه زغيرها
كلام ليس عليه أي دليل .. بل إن جميع الأدلة التي يعتمد عليها التطوريون تهافتت .. إما بإكتشاف بأنها كانت مفبركة من بعض التطوريون أو بأنها بعد الدراسة إتضح أنها لا تصلح كدليل يدعم نظرية التطور .

ثم تقول يا أستاذ رامي حورس :

نقطه اخرى
اكتشاف متحجرة اللونجسكواما

هل تعنى لديك انك تصدق وجودها كحلقة بين الطيور والزواحف تسبق الاركيوبتس

!!!!!!!!!!!!

وتقول :

واعيد هل اكتشاف اللونجسكواما صحيح بالنسبه لك كرابط بين الزواحف والطيور

كتطور بين الانواع

أستاذ رامي ( هداك الله )
لقد قلت لك ( ولم تفهم كلامي ) :

متحجرة طائر اللونجسكواما الأقدم من الأركيوبتركس بنحو 75 مليون سنة هي التي أبطلت إدعاءات التطوريون بأن الأركيوبتركس هو السلف الذي تطورت منه الطيور .


ولقد أحضرت لك هذا المقال , ولكنك لم تقرأ ما به , أرجو أن تقرأه مرة أخي , ثم أخبرني بما فهمته ؟؟
هل هذا المقال يقول بأن طائر اللونجسكواما هو حلقة وصل بين الطيور والزواحف ؟؟؟
أم هو طائر يشبه في خصائصه الطيور في عصرنا الحالي , بالرغم من أنه أقدم من الأركيوبتركس ( الذي يستشهد به التطوريون ) بنحو 75 مليون سنة .
بمعني
أن الطيور هي هي لم تتغير ولم تتطور من نوع آخر والدليل هو طائر اللونجسكواما الأقدم من الأركيوبتركس .
واليك المقال , فأرجو قراءته مرة أخري :
http://www.imanway1.com/horras/uploaded/7786_1256496981.jpg

رامى حورس
Sat 31-10 Oct-2009, 10:19-PM
الأستاذ رامي حورس , كيف حالك يا رجل ؟ عايزينك معانا علي طول



اهلا بك عزيزى وانا اتمنى ان يطول بى المقام ايضا



هل هناك غير الأركيوبتركس إستشهد به التطوريون كحلقة وسيطة بين الطيور والزواحف ؟؟ فأنت تقول ( إحدي ) فأتِ بغيره كحلقة وسيطة تدعم إدعاءك ؟
إذا لم يكن هناك غيره , ففي الوقت الحالي نستطيع أن نقول " هو السلف للطيور كما تدعون "


ووضحت لحضرتك ان القول بانها هى الوسيط الوحيد لكل الطيورتعبير صعب قبوله
لا اقول مستحيل لاننى دائما اترك مجالا للشك فى الكتابات الخاصه بى

وحضرتك اشرت انكم من تقولون ذلك وليس العلماء فكيف تفترض افتراضا وتقوم بنقضه
؟؟؟





كلام ليس عليه أي دليل .. بل إن جميع الأدلة التي يعتمد عليها التطوريون تهافتت .. إما بإكتشاف بأنها كانت مفبركة من بعض التطوريون أو بأنها بعد الدراسة إتضح أنها لا تصلح كدليل يدعم نظرية التطور .



يمكنك ان تخصص مقاما للحديث عن ذلك بالادله التى لديك عزيزى




ثم تقول يا أستاذ رامي حورس :

وتقول :


أستاذ رامي ( هداك الله )
لقد قلت لك ( ولم تفهم كلامي ) :

ولقد أحضرت لك هذا المقال , ولكنك لم تقرأ ما به , أرجو أن تقرأه مرة أخي , ثم أخبرني بما فهمته ؟؟
هل هذا المقال يقول بأن طائر اللونجسكواما هو حلقة وصل بين الطيور والزواحف ؟؟؟
أم هو طائر يشبه في خصائصه الطيور في عصرنا الحالي , بالرغم من أنه أقدم من الأركيوبتركس ( الذي يستشهد به التطوريون ) بنحو 75 مليون سنة .
بمعني
أن الطيور هي هي لم تتغير ولم تتطور من نوع آخر والدليل هو طائر اللونجسكواما الأقدم من الأركيوبتركس .
واليك المقال , فأرجو قراءته مرة أخري :
http://www.imanway1.com/horras/uploaded/7786_1256496981.jpg





من الجيد لانك اشرت الى المقال مرة اخرى
Longisquama

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/d1/Longisquama_BW.jpg/200px-Longisquama_BW.jpg
وكنتوضعت رابط لحضرتك للقراه اكثر فى المجال لكن ليس هناك مشكله اعيد رابط لك

http://en.wikipedia.org/wiki/Longisquama

ونرى فى التقرير الخاص بها

ان اللونجيسكيوما وضعت نفسها فى مثار كثير من الكلام حول الاصول الخاصة بالطيور

وبمراجعة التشريح الخاص بها نجد

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/a/a1/Longisquama_insignis_skeleton%26silhouette_small.j pg/180px-Longisquama_insignis_skeleton%26silhouette_small.j pg

Like the 'long scales', the skeletal features of Longisquama are equally difficult to diagnose. As a result, Longisquama has been related by scientists to many different Sauropsid (http://en.wikipedia.org/wiki/Sauropsid) groups.

نجد ان العلماء وضعوها فى مصاف ال Sauropsid (http://en.wikipedia.org/wiki/Sauropsid)

واسمها الرمزى رؤوس السحالى وتضم

Sauropsida ("lizard faces") is a group of amniotes (http://en.wikipedia.org/wiki/Amniotes) that includes (among other things) all existing reptiles (http://en.wikipedia.org/wiki/Reptiles), dinosaurs (http://en.wikipedia.org/wiki/Dinosaurs), and birds (http://en.wikipedia.org/wiki/Bird). The Sauropsida is distinguished from Theropsida (http://en.wikipedia.org/wiki/Theropsida) ("beast faces"), more commonly called Synapsida (http://en.wikipedia.org/wiki/Synapsida), which includes mammals (http://en.wikipedia.org/wiki/Mammals).

وكانت ولمدة ثلاثين عاما مثاراللغط خاص باصل الطيور


The basic debate is over thirty years old but both sides draw evidence from recent findings of apparently feathered dinosaurs (http://en.wikipedia.org/wiki/Feathered_dinosaurs). For decades Martin asserted that the anatomical similarities between dromaeosaurid dinosaurs and birds were mere convergences, and not credible evidence of a close relationship.
The discovery of the dromaeosaurid (http://en.wikipedia.org/wiki/Dromaeosauridae) Microraptor (http://en.wikipedia.org/wiki/Microraptor), a small dinosaur with simple filamentous feathers as well as the long flight feathers characteristic of birds, had major ramifications for the debate about what sort of animal might be the most probable ancestor of birds. Researchers like Padian (1985) had hypothesized a running, terrestrial, dinosaur developing feathers and the ability to flap, and Martin and Feduccia were particularly critical of that idea. But Microraptor was interpreted by Xu et al. (2003) as a small, arboreal, gliding dinosaur, thus going beyond the former terrestrial dinosaur/arboreal archosaur opposition.[2] (http://en.wikipedia.org/wiki/Longisquama#cite_note-Xuetal2003-1) However, in 2004, in response to Microraptor, Martin proposed that Microraptor is a close relative of birds after all but that it, along with all maniraptoran dinosaurs, were not dinosaurs at all.[3] (http://en.wikipedia.org/wiki/Longisquama#cite_note-Martin2004-2) He proposed what he called a compromise hypothesis that all maniraptorans are instead flightless birds, in a scenario where birds evolved from a Longisquama-like basal archosaur (http://en.wikipedia.org/wiki/Archosaur) first. Martin credits this hypothesis to Gregory S. Paul (http://en.wikipedia.org/wiki/Gregory_S._Paul), but Paul is a strong advocate of the relationship of dinosaurs and birds, and believes that maniraptorans are dinosaurs.[4] (http://en.wikipedia.org/wiki/Longisquama#cite_note-Paul2002-3)
Moreover, if Olshevsky is correct and Longisquama is an early dinosaur, then it may be an ancestor of Microraptor, Longisquamas feathers could be homologous (http://en.wikipedia.org/wiki/Homology_%28biology%29) to those of birds, and all three could be dinosaurs.







ويمكنك بالمراجعه اكتشاف الحلقات الواصله بينها وبين الطيور

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/e/ec/MicroraptorGui-PaleozoologicalMuseumOfChina-May23-08.jpg/250px-MicroraptorGui-PaleozoologicalMuseumOfChina-May23-08.jpg

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/2/29/Buitreraptor-Deinonychus.jpg/250px-Buitreraptor-Deinonychus.jpg

وقرابتها تحديدا dromaeosaurid (http://en.wikipedia.org/wiki/Dromaeosauridae) Microraptor (http://en.wikipedia.org/wiki/Microraptor),

وللمره الثانيه المقال ينسب نفسه لتيرى جونز

وقد نقدت الامر الخاص به

ولكنك لم تعقب ارجو التعقيب

تحياتى

طارق الجزائري
Sat 31-10 Oct-2009, 11:10-PM
السلام عليكم و رحمة الله
لاحظت أنه في بعض الردود تم التطرق لموسوعة الويكيبيديا كدليل و حجة
????????????????????
يعني شيئ غريب هل الموسوعة الحرة التي يمكن لأي شخص كتابة و اضافة ما يريده أن يستدل بها
لا أظن ذلك
شكرا

رامى حورس
Sat 31-10 Oct-2009, 11:54-PM
السلام عليكم و رحمة الله
لاحظت أنه في بعض الردود تم التطرق لموسوعة الويكيبيديا كدليل و حجة
????????????????????
يعني شيئ غريب هل الموسوعة الحرة التي يمكن لأي شخص كتابة و اضافة ما يريده أن يستدل بها
لا أظن ذلك
شكرا



اهلا بك عزيزى
بالنسبه لويكيبديا فان اى تعديل يتم مراجعته من قبال لجان متخصصه

واغلب المعلومات الموجوده بها تتم بمراجعة وثائق وكتب وليست جزافا

مثلا موضوع اللونجيسكيوما



Feduccia, A., Lingham-Soliar, T., and Hinchliffe, J.R. (2005). "Do feathered dinosaurs exist? Testing the hypothesis on neontological and paleontological evidence". Journal of Morphology 266: 125. doi (http://en.wikipedia.org/wiki/Digital_object_identifier):10.1002/jmor.10382 (http://dx.doi.org/10.1002%2Fjmor.10382).
Fraser, N. (2006). Dawn of The Dinosaurs: Life in the Triassic.. Indiana University Press.
Haubold, H. & Buffetaut, E. (1987). "Une novelle interprétation de Longisquama insignis, reptile énigmatique du Trias supérieur d'Asie centrale [A new interpretation of Longisquama insignis, an enigmatic reptile from the Upper Triassic of Central Asia]". Comptes Rendus Académie des Sciences du Paris 305 (serie II): 65–70..
Jones, T.D., Ruben, J.A., Martin, L.D., Kurochkin, E., Feduccia, A., Maderson, P.F.A., Hillenius, W.J., Geist, N.R., Alifanov, V. (23 June 2000). "Nonavian Feathers in a Late Triassic Archosaur". Science 288 (5474): 2202–2205. doi (http://en.wikipedia.org/wiki/Digital_object_identifier):10.1126/science.288.5474.2202 (http://dx.doi.org/10.1126%2Fscience.288.5474.2202).
Martin, L.D. (2004). "A basal archosaurian origin for birds". Acta Zoologica Sinica 50(6): 978–990.
Martin, L. D. (2008). "Origin of avian flight- a new perspective". Oryctos 7: 45–54..
Peters, D. (2000). "A Redescription of Four Prolacertiform Genera and Implications for Pterosaur Phylogenesis". Rivista Italiana di Paleontologia e Stratigrafia 106(3): 293–336.
Peters, D. (2002). "A New Model for the Evolution of the Pterosaur Wing – with a twist". Historical Biology 15: 277–301.
Peters, D. (2006). "The Other Half of Longisquama". Prehistoric Times 75: 10–11.
Prum, R.O. (2002). "Are current critiques of the theropod origin of birds science? Rebuttal to Feduccia". The Auk 120(2): 550–561.
Prum, R. O./Unwin, D.M., Benton, M.J./Response; Jones, T.D., Ruben, J.A., Maderson, P.F.A., Martin, L.D. (9 March). "Longisquama Fossil and Feather Morphology". Science 291 (5510): 1899 – 1902. doi (http://en.wikipedia.org/wiki/Digital_object_identifier):10.1126/science.291.5510.1899c (http://dx.doi.org/10.1126%2Fscience.291.5510.1899c).
Reisz, R.R., Sues, H.-D. (23 November). "The “Feathers” of Longisquama". Nature 408 (6811): 428.
Senter, P. (2004). "Phylogeny of the Drepanosauridae (Reptilia: Diapsida)". Journal of Systematic Palaeontology 2: 257–268. doi (http://en.wikipedia.org/wiki/Digital_object_identifier):10.1017/S1477201904001427 (http://dx.doi.org/10.1017%2FS1477201904001427).
Stokstad E. (23 June 2000). "Feathers, or flight of fancy?". Science 288 (5474): 2124–2125. doi (http://en.wikipedia.org/wiki/Digital_object_identifier):10.1126/science.288.5474.2124 (http://dx.doi.org/10.1126%2Fscience.288.5474.2124).
Sharov, A.G. (1970). "A peculiar reptile from the lower Triassic of Fergana". Paleontologiceskij Zurnal (1): 127–130.
Sebastian Voigt & Michael Buchwitz & Jan Fischer & Daniel Krause & Robert Georgi (2009). "Feather-like development of Triassic diapsid skin appendages". Naturwissenschaften 96: 81–86. doi (http://en.wikipedia.org/wiki/Digital_object_identifier):10.1007/s00114-008-0453-1 (http://dx.doi.org/10.1007%2Fs00114-008-0453-1).

طارق الجزائري
Sun 01-11 Nov-2009, 02:51-AM
أي لجنة يا صديق الموسوعة المفتوحة أو الحرة كويكيبيديا يمكنك اضافة أية معلومة تريدها أو تعديلها حسب رغبة الشخص المريد الاستفادة منها حسب رغبته أما التدقيق فليس تدقيق بمعنى الكملة اذ شخصيا عدلت عدة مواضيع هامة و غيرت أسماء لشخصيات هامة و تواريخ من باب التطلع لا غير فاكتشقت بقاءها لأكثر من شهرين
المهم هذا مجرد استفسار و رأي من نفسي و يا حبذا لو تأتينابروابط من بحوث معتمدة من قبل العلماء و البروفيسورات و علماء معترف بعلمهم مثلا عندما ذكرت دانيال كراوس قمت ببحث صغير عنه فوجدت النتائج المهمة أنه صاحب شركة للديزاين-design- أو أنه بروفيسور بجامعة لايبنيتس بهانوفر الألمانية يدرس نظم التوزيع Verteilte Systeme
المهم رواااااااابط معتبرة وبحوث معتمدة هدانا الله و اياك لما يحبه و يرضاه

في حب الله
Sun 01-11 Nov-2009, 03:00-AM
هدايه لكى نفسر امر لابد من وجود امثله علميه عليه ؟؟؟؟؟؟



الجينات المتوارثه عزيزى تكون محمله بخبرات دنا ورنا


dna rna


تحمل كل منها معلومات وراثيه متناقله من الاب والام الى طفلهما


تلك المعلومات تحمل الاجابات الخاصه على اسئلتك


التفسير الخاص بالهدايه من قبل الخالق العاقل






إذاً فلتقل لنا لما يتغير شكل الهداية من طور لآخر




وحتى سؤالك عن الخالق يكون بمن

من التى تسال عن الشخص العاقل

لانك كما قلت تتصور نفسك افضل من باقى الحيوانات

وهل ترى أن القرد أفضل منك؟
وهل ترى ان القرد عاقل؟
وهل ترى أن العقل ليست بصفة تفضيلية؟




بمقياس الزمن انت لاشئ.. الديناصورات عمرت الارض 75 مليون سنه

عندما نعيش عشر تلك المده نتحدث بعدها عن المخلوقات الغبيه والانسان الذكى :)

من وجهة نظرك
هل عُمر الكائن يُقاس بالذكاء والغباء أم بالإنتخاب أم بلزوم التطور لمواكبة البيئة
إذن فلتُجيبنا من خلال نظرية التطور

لما انقرض الديناصور بينما مازالت الأميبا موجودة إلى الآن؟

وفقكم الله
وهدانا وإياكم لما يُحب ويرضى

في حب الله
Sun 01-11 Nov-2009, 03:04-AM
كيف تفسر الطفله ذات الثمانية اذرع


هل الجينات وطفراتها تتكلم ام ماذا ..............!!!


http://www.gemyakurda.net/img/_44220548_s.jpg



أتمنى أن تفكر بحيادية فيما سأقوله عضونا الفاضل

هل تعتقد أن هذه الطفلة عندما سيجدها الجيولوجين بعد ملايين السنين كحفرية
سيقولون أن الإنسان ربما تطور من أُخطبوط؟
وأن هذه الطفلة كانت مرحلة وسطية ؟

وفقكم الله في بحثكم عن الحق
وهدانا وإياكم لما يُحب ويرضى

طارق الجزائري
Sun 01-11 Nov-2009, 03:38-AM
سيد رامي اسمح لي بتعليق صغير على نظرية تطور و على صورة العائلة التي تمشي على أربع أقتبس ما قام عالم التشريح Robin Crompton في عام 1996 من جامعه ليفربول بعمل دراسه بواسطه الكومبيوتر وصل من خلالها الى استحاله مشي الكائن الحي على رجلين وعلى اربع في نفس الوقت ( اي اما على 2 او على 4 )
وصرح بعد هذه الدراسه قائلا:
A living being can either walk upright, or on all fours
A type of stride between the two is impossible because it would involve excessive energy consumption. This is why a half-bipedal being cannot exist.
المشي اما يكون على رجلين أوعلى اربع ولا يوجد حاله وسطيه وذكر السبب فقال ان هذا سيؤدي بالقرد الى استهلاك كميه طاقه عظيمه من خلال هذه المشيه المركبه المصدر Ruth Henke, "Aufrecht aus den Bäumen," Focus, vol. 39, 1996, p. 178

ثم نأخذ مقولة derek v.ager عند دراستنا لسجل الاحافير الموجود لدينا نجد ظهورا مفاجئا للمخلوقات بدلا من الظهور التدريجي
في كتاب لطبيعة في السجل الأحفوري في هذا الكتاب ستجد أنه اورد صورا لاحفوره لنوع من ال froghopper وقد عاش هذا المخلوق قبل 125 مليون عام و أخرى تعيش في زمننا هذا ذا الشكل الواحد و صورا لسلاحف و أسماك قرش و نمور و تماسيح لم تتطور

ياسر جبر
Sun 01-11 Nov-2009, 10:44-PM
العضو العبقري

أقول لك , سؤال واحد فقط

سألناك عن الهداية فقلت أنها تنتقل بالجينات , أي أن البعوضة تنقل خبرتها لباقي أجيال البعوض بالجينات .

كيف عرفت أول بعوضة , أن الدم يتجلط , وكيف جهزت له مضاد للتجلط ؟

كيف عرف أول حيوان أنه يجب أن يرضع من ثدي أمه فقام بعد ولادته وتوجه إلى أمه ؟

إن كانت تنتقل بالجينات يا عبقرينو , كيف عرفها الأول وأدخلها في جيناته .......

لا أستطيع مناقشة من يقول أن الشمس ليست سبب ضوء النهار , فمكانه ليس هنا , مكانه هناك .

إدريسي
Sun 01-11 Nov-2009, 11:40-PM
لا أريد الدخول في هذا النقاش .. ولكن لي تعليق أحببت ان أكتبه عن هذه "النظرية" ككل ..

من أكبر الأدلة على استحالة التطور الذي يقول به التطوريون .. الحفريات المكتشفة ..

فلنفترض جدلا أن علماء الحفريات عثروا على حلقات وسيطة وأنها حقيقية وليست مزورة كسابقاتها .. حتى وإن افترضنا هذا جدلا لن يؤثر في صحة نظرية التطور من عدمها ..

لأن التطور الذي يقول به هؤلاء يستلزم أن يكون بين كل نوع والنوع الآخر المتطور عنه أعدادا هائلة جدا من الحلقات المفقودة .. وحسب تفسيرات وأسس التطورية الجديدة أو القديمة كلاهما فإنه يجب أن تكون أعداد الحلقات المفقودة التي عثر عليها علماء الحفريات ولا يزالون أكبر بكثير جدا من من أعداد الحلقات التي يكتشفونها للأنواع الموجودة .. لكن الحاصل هو العكس .. حيث يتم اكتشاف أعداد كبيرة جدا من حلقات الأنواع الموجودة بينما الحلقات المفقودة - حسب الإفتراض الجدلي - قليلة جدا .. بل وهذا القليل أثبت لنا التاريخ بما لا يدع مجالا للشك أن أغلبها إن لم يكن كلها مزورة !

ويهرب التطوريون من مشكلة الأعداد الهائلة من الحلقات المفقودة التي يجب اكتشاف حفريات لها بمغالطة ريضاية .. فيقول لك .. افتراض وجود حلقة وسيطة بين كل نوع وآخر تطور عنه يستلزم وجود مالانهاية من الحلاقات بين هذين النوعين .. وهذا تماما كمن يقول لك .. لا يمكن لأي شيئ أن ينتقل من نقطة a إلى نقطة b لأنه توجد مالانهاية من المسافات غير المتداخلة فيما بينها بين النقطتين a و b ! .. وبالتالي لا يمكن لهذا الشيئ أن ينتقل للمنتصف بين a و b أصلا ! .. مغالطة رياضية فادحة .. كما أن في هذا التبرير المغالط إقرار ضمني بأنه كان هناك انتقال فجائي بين كل نوعين متباينين .. وهذا لا يقول به عاقل .. وإلا فهل يمكن أن نتصور مثلا أن القردة فجأة حملت وولدت إنسانا كاملا ؟

هشام
Mon 02-11 Nov-2009, 12:01-AM
لا أريد الدخول في هذا النقاش .. ولكن لي تعليق أحببت ان أكتبه عن هذه "النظرية" ككل ..

من أكبر الأدلة على استحالة التطور الذي يقول به التطوريون .. الحفريات المكتشفة ..

فلنفترض جدلا أن علماء الحفريات عثروا على حلقات وسيطة وأنها حقيقية وليست مزورة كسابقاتها .. حتى وإن افترضنا هذا جدلا لن يؤثر في صحة نظرية التطور من عدمها ..

لأن التطور الذي يقول به هؤلاء يستلزم أن يكون بين كل نوع والنوع الآخر المتطور عنه أعدادا هائلة جدا من الحلقات المفقودة .. وحسب تفسيرات وأسس التطورية الجديدة أو القديمة كلاهما فإنه يجب أن تكون أعداد الحلقات المفقودة التي عثر عليها علماء الحفريات ولا يزالون أكبر بكثير جدا من من أعداد الحلقات التي يكتشفونها للأنواع الموجودة .. لكن الحاصل هو العكس .. حيث يتم اكتشاف أعداد كبيرة جدا من حلقات الأنواع الموجودة بينما الحلقات المفقودة - حسب الإفتراض الجدلي - قليلة جدا .. بل وهذا القليل أثبت لنا التاريخ بما لا يدع مجالا للشك أن أغلبها إن لم يكن كلها مزورة !

ويهرب التطوريون من مشكلة الأعداد الهائلة من الحلقات المفقودة التي يجب اكتشاف حفريات لها بمغالطة ريضاية .. فيقول لك .. افتراض وجود حلقة وسيطة بين كل نوع وآخر تطور عنه يستلزم وجود مالانهاية من الحلاقات بين هذين النوعين .. وهذا تماما كمن يقول لك .. لا يمكن لأي شيئ أن ينتقل من نقطة a إلى نقطة b لأنه توجد مالانهاية من المسافات غير المتداخلة فيما بينها بين النقطتين a و b ! .. وبالتالي لا يمكن لهذا الشيئ أن ينتقل للمنتصف بين a و b أصلا ! .. مغالطة رياضية فادحة .. كما أن في هذا التبرير المغالط إقرار ضمني بأنه كان هناك انتقال فجائي بين كل نوعين متباينين .. وهذا لا يقول به عاقل .. وإلا فهل يمكن أن نتصور مثلا أن القردة فجأة حملت وولدت إنسانا كاملا ؟


كلام وجيه جداً أخى الحبيب .. :x029: :x032:

جزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم ..

مجاهد في الله
Mon 02-11 Nov-2009, 01:25-AM
السلام عليكم
بخصوص الحلقات الوسيطة
الحلقة الوسيطة ما هي : معروف ان التطور حسب داروين لا يحدث من يوم وليله انما تراكمات من الطفرات الجينية على مدى ملايين السنين ؟ يعني البرص مش هيصحى من النوم يلاقي نفسه صقر :)
في ملايين السنين في المنتصف بين البرص والصقر .. اليس كذلك ؟

اذن الحلقة الوسيطة هي زاحف بدأ يطور اجنحة بدائية وهذا الزاحف برص مثلا وتطور الى صقر مثلا ... هذا طبعا بمقارنة عدة حفريات بين الكائنين الزاحف والطائر .. و هو ما تم في ملايين السنين ومستحيل لا يكون لهذا التطور متحجرات بالعشرات بل بالمئات

وهذا ايضا ينطبق على بقية التحولات بين الاصناف المختلفة !
لكن وجود زاحف واحد طائر او حيوان ثديي مائي او اي شاذ عن قاعدة صنفه لا يثبت الا تنوع الكائنات لا اكثر وليس هذا المقصود بما اشار اليه داروين نظريا بالحلقات الوسيطة بين الاصناف المختلفة للكائنات بل ما اشرت اليه من فكر داروين انه يجب ان يكون هناك مراحل منطقية للتطور مدونه في داخل صخور الارض لتثبت صحة نظرية داروين من عدمها
فهلا يأتنا بها التطوريين مدونة المراحل حفريات وليس مجرد رسومات تخيلية لفكرهم ؟

ودمتم سالمين

رامى حورس
Wed 04-11 Nov-2009, 04:53-AM
تحياتى للجميع كنت افضل مواصلة الحوار مع صاحب الموضوع الاستاذ ياسر جبر

ولكن يبدو ان هناك مايشغل ايانا فى الوقت الحالى

بالنسبه للتشكيك فى مصادر الويكيبديا فهو امر معتاد بالطبع من قبل الخلقيين

والغريب انهم انفسهم لا يقدمون بديلا علميا او مجله علميه واحده

او عالم بيولوجى واحد يقول بان نظرية التطور" لا الداروينيه " خطا

ويمكنكم متابعة موضوع قفل بحثا عن اردى بهذا الخصوص








أي لجنة يا صديق الموسوعة المفتوحة أو الحرة كويكيبيديا يمكنك اضافة أية معلومة تريدها أو تعديلها حسب رغبة الشخص المريد الاستفادة منها حسب رغبته أما التدقيق فليس تدقيق بمعنى الكملة اذ شخصيا عدلت عدة مواضيع هامة و غيرت أسماء لشخصيات هامة و تواريخ من باب التطلع لا غير فاكتشقت بقاءها لأكثر من شهرين
المهم هذا مجرد استفسار و رأي من نفسي و يا حبذا لو تأتينابروابط من بحوث معتمدة من قبل العلماء و البروفيسورات و علماء معترف بعلمهم مثلا عندما ذكرت دانيال كراوس قمت ببحث صغير عنه فوجدت النتائج المهمة أنه صاحب شركة للديزاين-design- أو أنه بروفيسور بجامعة لايبنيتس بهانوفر الألمانية يدرس نظم التوزيع Verteilte Systeme
المهم رواااااااابط معتبرة وبحوث معتمدة هدانا الله و اياك لما يحبه و يرضاه



يبقى الكلام شخصيا لحضرتك واتمنى من حضرتك ان تقوم بالتعديل فى موضوع

اللونجيسكيوما وابقاؤه شهرين دون تغيير ....!!!

بالنسبه لدانيال كراوس الذى فضلته على باقى المجموعه ككل

فهذا هو المقال الذى يتحدث عن الديناصورات فى حقبة الترياسى

http://www.springerlink.com/content/100479/cover-medium.jpg

http://www.springerlink.com/content/365408287l2v655x/

والرجل دانيال كراوس تم استخدامه فى تصميم الملحقات الخاصه بالمقال

المقال للتحميل من هنا

http://www.springerlink.com/content/365408287l2v655x/fulltext.pdf

تحياتى لك

رامى حورس
Wed 04-11 Nov-2009, 05:04-AM
إذاً فلتقل لنا لما يتغير شكل الهداية من طور لآخر

[/center]



اوضح مره اخرى الهدايه ليست مصطلحا علميا حتى يمكن تفسيرها


او شرحها بل مصطلح دينى بصبغه اخلاقيه واضحه



وهل ترى أن القرد أفضل منك؟
وهل ترى ان القرد عاقل؟
وهل ترى أن العقل ليست بصفة تفضيلية؟




نحن بالنسبه للكائنات الاخرى لا شئ واستعين هنا بمقال رائع


عن الانسان الذى يتحدث عن الكمال فليقارن نفسه بباقى الاحياء



موقع الإنسان في سلم التطور




اسم العنوان خطأ، فهناك سلالم كثيرة للتطور و سلالم فرعية بين كل درجتين...

۞ الرؤية: جيدة. لكن لا ترقى إلى الامتياز مقارنة بالمجهر. الصقر(جيدة جدا) مثلا..

العين تحتوي على عدسة لتركيز الضوء و الحماية... و هي بذلك أفضل من نوع بحري من المحار أو الحبار
(أو شيء نسيت اسمه) حيث عينه تفتقد تلك العدسة رغم وجود الأجزاء الباقية و بتماثل كبير..
(جدنا المشترك بعيد نسبيا!) في المقابل نفتقد خواص مهمة موجودة في كائنات أخرى منها عيون الكاميرات
و الميكروسكوبات و التليسكوبات و حيوانات غابة كثيرة...########################################## ##################
۞ الكلام/السمع: رديء للغاية. نطاق بسيط من ترددات الموجات. أذن مرهفة للموسيقى و أصوات محدودة.
كثير من الأصوات ضوضاء. للمقارنة فالخفاش (يرى) بأذنه! فهو يستطيع إصدار أصوات كثيرة و باستخدام
الصدى يكوّن مخه ما يشبه الصورة لدينا عن العالم الخارجي. الإنسان لا يستطيع سماع الملائكة و الشياطين
و وكل الأمر إلى أذن الكلاب (ممتازة) و الرادار(مرتبة شرف)—مع ملاحظة أن الرادار يسميها بترددات
مايكوويف للانفجار العظيم و أشياء أخرى كما أنه لم يربط بينها و بين ما يحدث بين أم العبد و ضرتها و ما
تردده إحدى الجارات عن سبب موت ابنها المفاجئ بالحمى رغم أنهم عالجوه بالرقية مثل أخيه الأكبر الذي
شفي بإذن الله، فيبدو أن موعده قد جاء على ظهر بغلة طائرة من السماء .
المغنون الجيدون قليلون و معظم الأصوات الجميلة (بمقاييسنا) ملقاة على عاتق العصافير و الآلات
الموسيقية.... و بسبب ارتباط برمجة المخ في الجنين لمنطقتي السمع و الكلام بالاعتماد على ترددات
الأصوات فغالبا ما يكون الأطرش أخرساً أيضا....########################################## ##################


۞ الحركة: سيئة جدا(فضيحة بكل المقاييس). النمور و الأسود(مقبولة). الطيور(جيدة).
الريح(متوسطة: تفي بغرضها اللعب بالغيوم و تعرية الأرض ونقل الأعاصير).
حتى الحمير أقدر منا. الجن و الملائكة(خيال فوق-علمي). الفيروسات تعتمد في الحركة على الريح مثلا و الدم
وبروتينات الخلايا التي تصيبها، البشر على الجاذبية و النفط و الطاقة الشمسية و النووية بواسطة السيارات
و البواخر (الفلك سابقا) و المكوك (لم أعرف كيف أجمعها--مكاكيك!!؟) –(الحمير الحديثة!) و الإعجاز العلمي
بذكرها صراحة في القرعان بلفظة -والبغال والحمير لتركبوها وزينة- مما يدل على الأنعام و النعم جميعاً التي
سيرت لنا خصيصا من عبيد البشر من الكفار و بدون أن نحك عقلنا للحظة فنحن مهمتنا تضييع الوقت في
تقسيم الناس إلى فساطيس (محاولة يبدو أنها فاشلة لجمع فسطاس).
سؤال: ماذا تفعل إذا كنت رائد فضاء و وجدت نفسك تبعد عن مركبتك في سباحتك بالفضاء؟
هناك رأيان، الأول أنك لن تصبح رائد فضاء فما تخاف... و الثاني أن ترمي أي شيء معك(حتى لو سعره
ملايين!) إلى الجهة الأبعد عن المركبة. الحمار الذي تركبه هنا هو قانون نيوتن الثالث.. و قد رجح جمهور
العلماء أن الراكب و المركوب في النار فلا جناح عليك إن لم تركب أيا منهما (أقصد العلماء...)...
هذا و قد ذكر الراصد الجوي أن الحركة تقسم إلى أنواع فمنها المفيد كالرياضة و العمل اليدوي، و الممتع
كالرقص، و المضيعة للوقت كالعبادات. باختصار هذه الخاصية ضعيفة عند بني زفت لدرجة أنهم يعطون
جوائز قيمة لأسرعهم من بين بلايين البشر في احتفالات ماراثونية اولمبية خاصة. [################################################## ################]
۞ الشم: راسب. اعتماد على كلاب بوليسية. يكفي أن معظم البشر يستغنون عن تلك الحاسة لو سئلوا. ##################################################]
۞ الذوق: خرا. معظم البشر قليلو ذوق. يحرمون أنفسهم الممتع من الأدب و الشراب.
لا تُعرف أذواق الكائنات الأخرى و يوجد شك كبير أن الحشرات لها ذوق مميز كالنحل أما اللواحم فلا شك
أنها تستطيب اللحم بشدة..... الذهب له ذوق عال فهو لا يعيش إلا على صدور الجميلات..... ################################################## ###


۞ نوعية الأكل: (ناجح)... الإنسان آكل لحم و نبات لكنه لا يستطيع الاعتماد على أكل التراب أوتصنيع
غذائه من الهواء و الماء و أشعة الشمس كما النبات... و لا على الكهرباء كما الحواسيب و الأجهزة الأخرى..
و لا يأكل النفط و لا الإشعاع النووي... (للمقارنة فالحاسوب يحيا بعد الموت بمجرد رجوع الغذاء الكهربائي..
الإنسان يموت مرة واحدة...) كذلك مدة الشحن: ثلاث وجبات يوميا.. مدة متوسطة.. ################################################## #######################]
۞ العقل: بالكاد علامة النجاح. قدرات كبيرة غالبا لا تستغل. يلعب في الوقت بدل الضائع. قدرة تخزينية
بسيطة و التكرار يعلم الحمار. حتى الآن يبحث عن سبب لحياته فيضيع الوقت و لا يحيا أبداً. فيه اختراع
ذو حدين اسمه المشاعر كثيرا ما تعوق القرار المفيد للجميع(شعور الحسد-الغيرة-الخجل-الغربة مثلا).
يكفي أن معظم مليارات البشر يعبدون حفنة أنبياء كانت من أذكاهم عاشت و ماتت قبل آلاف السنين...
من وقت ليس ببعيد بدأ البشر يفهمون! و يوقنون أن العلم قوة.
للمقارنة فالحاسوب و البكتيريا أعقل من عقول البشر في كثير من النواحي. هدف الحياة غير معرف و إذا
كان هو السعادة فلا حاجة للعقل كثيرا عندها(انظر توقيع منظار...)، يكفي أن البشر أكثر ما يسعدون عندما
يذهب عقلهم بالسكرة و المضاجعة و الأكل و الكوك و التدخين و النوم--> في جميع هذه الحالات يقل مستوى
تدفق الدم للدماغ الواعي و يزيد في الأعضاء ذات العلاقة......
و للمقارنة: فمعظم الكائنات تعيش و تموت و غالبا ما تكون سعيدة عكس الإنسان الذي يحتاج لضوابط
كثيرة و يحرم نفسه من متعه بسبب أنه يعيش داخل أوهامه أكثر من على الأرض..... فسيد الأرض في نظري
هو البكتيريا فقد وُجدت منذ بدء الحياة و ما زالت الأكثر عددا و سرعة تكاثر، و هي تقضي و تعيش على كثير
من الأحياء و تمرض البشر في حين لا يقتلها الإنسان مثلا إلا في حالات استثنائية و إن استطاع
و بعد ففوات الأوان. [################################################## ##########
۞ توفير الأوكسحين: على درجة من التخصص. لكن لا مقارنة مع جميع الكائنات التي تتنفس مساميا.
كما أن جميع الحيوانات تعتمد على النبات لتوفير هواء الحياة.... النبات حصل على درجة دكتوراة
عن أطروحته في الكلوروفيل بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى من قسم (الدراسات العليا). كما يعتقد
أن النباتات وُجدت قبل الحيوانات... طفل معجزة مع مواهب خضراء...... خسارة أن جدودنا فقدت برنامج
الكلوروفيل مع أنه مكتوب بنفس لغة دي ان ايه بيسك... اللغة المشتركة حتى بيننا و بين الفيريونات
(كائنات أبسط من الفايروسات و ليس لها غطاء بروتيني بل فقط هي الحمض النووي الشيفرة<-- جمادات
أكثر منها أحياء بنسبة 1:100000....!) ################################################## ##################################


۞ اختراع الدم: ينسب شرف هذه المهمة إلى كائنات غاية في القدم.. يكفي أن تعرف أن نوعاً من البازلاء
به بروتين اسمه الهيموغلوبين لا يختلف عن هيموغلوبين الإنسان سوى بأربعة أحماض أمينية و قد يستخدم
قريبا كمصدر لنقل الدم...... (جدنا المشترك قديم ختم حياته بصالح الأعمال الهيموغلوبينية) [################################################## ##################
]
۞ العمر: درجة غير كافية حسب الإنسان نفسه الذي يطمح لعمر النبات أو السلحفاة المئوي و درجة أبدية
بمقياس الفايروس ذو العمر المقاس بالثواني و أجزائها...) [img]file:///d:/ramyy/atheist/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%################ ####################################
۞ حواس مفقودة: ☺ استشعار كل الترددات خارج نطاق الطيف. كثير منها مهم
كالإشعاع الحراري--رؤية ليلا... و فوق البنفسجي—تجنب مصدر السرطان....
☺ قلة الضمير: كثيرا ما أعاق نقص هذه الخاصية إلى اللدغ من نفس الجحر مرات كثيرة و عدم تطبيق
مبدأ اقلع السن و اقلع وجعه.... أيضا كثير من البشر يفقدون سعادتهم و أسبابها بتأجيلها إلى إشعار
آخر غير مسمى و لا حتى مضمون.....
☺☺☺(آلاف من الخواص و الحواس الفيزيائية التي لا نعلمها و موجودة و مفيدة لكثير من الكائنات...
مثلا: كثير من العادات البهيمية و الحيوانية حاول البعض تقليدها و عاش بسعادة أكثر و ما زال....
للتذكير: فاختراع الراديو و الرادار كان بسبب اكتشاف قدرة الخفاش أبو آذان واسعة على الحركة ليلا
و في كهوف معتمة في جماعات بدون حتى أن يصطدم أحدها بالآخر،، و صدّق أن له آليات لم يستطع
العلم تقليدها في مجال التلاعب بترددات الصدى.....)####################################### #####################################




من وجهة نظرك


هل عُمر الكائن يُقاس بالذكاء والغباء أم بالإنتخاب أم بلزوم التطور لمواكبة البيئة

إذن فلتُجيبنا من خلال نظرية التطور





لما انقرض الديناصور بينما مازالت الأميبا موجودة إلى الآن؟






فى مفهوم النظرية الاكثر نجاحا هو الذى يحافظ على وجوده وينقل موروثاته




الجينيه باى طريق كان الى اجيال اخرى وبذلك يحافظ على نوعه




بالنسبه لى




نحن اكثر الكائنات جهلا وغباءا على هذا الكوكب




فليس هناك اغبى من ان نتصور اننا سادة هذا الكون الذى صنع من اجلنا نحن فقط




لنفعل به مانريد




حتى الكائنات التى نصفها بها بالغباء لديها توازن بيئى مع اقرانها




لكننا قمنا بتخريب الكوكب لا لشئ الا لاننا اصحاب الحقوق الحصريه له ولكل ممتلكاته




:)

رامى حورس
Wed 04-11 Nov-2009, 06:15-AM
أتمنى أن تفكر بحيادية فيما سأقوله عضونا الفاضل

هل تعتقد أن هذه الطفلة عندما سيجدها الجيولوجين بعد ملايين السنين كحفرية
سيقولون أن الإنسان ربما تطور من أُخطبوط؟
وأن هذه الطفلة كانت مرحلة وسطية ؟

وفقكم الله في بحثكم عن الحق
وهدانا وإياكم لما يُحب ويرضى




تحياتى عزيزى

يمكنك بسؤال اى شخص دارس للجيولوجيا علم طبقات الارض ان يقول لك ان طبع صورة حيوان

فى الاحجار عملية ليست سهله جدا والنسب التى تحكمها قليله جدا للحد التى تبقى بالملايين فما بالك بطبع

خيكل عظمى لحالة جينيه تحدث اساسا مره فى الملايين سيحدثك عن ان الامر

يكاد ان يكون مستحيلا

مثال على صعوبات الاحافير مثلا عدم وجود احافير للعين مثلا

لعدم القدره على طبع عين ببناءها الرخوى فى الصخور

وصعوبات اخرى كثيره


اذا ماذا لو وجدها التطوريين ؟؟؟

من الاساس سيقومون اولا بتاريخ عمرها الزمنى ووجود مشابهات لها فى البناء

الجيولوجى للمنطقه لو وجدت قبل وجود البشر الهومو سبيانز بشكلهم الحالى سيصبحون اجزاء

من تطور سابق للبشر فى نفس العمر الزمنى بتقارب ما سيتم تفسيرها

باشكال اخرى من بشر

حيث هى اساسا عباره عن شكل مظهرى اخر لنوع من البشر

وموضوع تطورها من اخطبوط فكما قلت مسبقا ان قرابتنا فى سلسلة التطور متقاربه للحد اننا فعلا

كان لنا جد مشترك مع اى كائن حى يمكنك تخيله

رامى حورس
Wed 04-11 Nov-2009, 06:55-AM
سيد رامي اسمح لي بتعليق صغير على نظرية تطور و على صورة العائلة التي تمشي على أربع أقتبس ما قام عالم التشريح Robin Crompton في عام 1996 من جامعه ليفربول بعمل دراسه بواسطه الكومبيوتر وصل من خلالها الى استحاله مشي الكائن الحي على رجلين وعلى اربع في نفس الوقت ( اي اما على 2 او على 4 )
وصرح بعد هذه الدراسه قائلا:
A living being can either walk upright, or on all fours
A type of stride between the two is impossible because it would involve excessive energy consumption. This is why a half-bipedal being cannot exist.
المشي اما يكون على رجلين أوعلى اربع ولا يوجد حاله وسطيه وذكر السبب فقال ان هذا سيؤدي بالقرد الى استهلاك كميه طاقه عظيمه من خلال هذه المشيه المركبه المصدر Ruth Henke, "Aufrecht aus den B&#228;umen," Focus, vol. 39, 1996, p. 178

ثم نأخذ مقولة derek v.ager عند دراستنا لسجل الاحافير الموجود لدينا نجد ظهورا مفاجئا للمخلوقات بدلا من الظهور التدريجي
في كتاب لطبيعة في السجل الأحفوري في هذا الكتاب ستجد أنه اورد صورا لاحفوره لنوع من ال froghopper وقد عاش هذا المخلوق قبل 125 مليون عام و أخرى تعيش في زمننا هذا ذا الشكل الواحد و صورا لسلاحف و أسماك قرش و نمور و تماسيح لم تتطور



تحياتى لك

اذا انا امام خيارين اما تصديق نص ماقاله هارون يحيى

فى موقعه

http://www.evolutiondeceit.com/chapter10_3.php

او تصديق كلام شبكة البى بى سى الاخباريه فى نفس المقام

http://www.bbc.co.uk/sn/prehistoric_life/human/human_evolution/mother_of_man1.shtml

http://www.bbc.co.uk/sn/prehistoric_life/human/human_evolution/images/human_evolution_article_small2.jpg




وفية الاتى على لسان نفس العالم


While Lucy undoubtedly walked upright, some scientists, such as Randall Susman of Stony Brook University in New York, doubt that she walked with straight legs like humans. Instead, they argue, she kept her hip and knees bent, like chimps do when they walk upright. Chimps usually walk on all fours, but occasionally walk upright for short periods of time.
Professor Robin Crompton of Liverpool University has used computer modelling to reconstruct how Lucy walked based on the proportions of her skeleton. He assumed that Lucy could either have walked upright with a bent hip and knees like a chimp, or with straight legs like a human.
Forest origin

Crompton found it was mechanically effective for Lucy to walk like a human. But there was an even closer match between Lucy's proportions and a type of bipedalism shown by orangutans. This single finding could illuminate how our ancestors first started walking upright.
Orangutans live 20-40 metres above ground in the forests of Indonesia. They spend most of their time in an upright position, but suspend themselves from branches with their long arms.
However, orangutans sometimes walk on branches without aid, raising their arms for balance. Orangutans are not as closely related to humans as chimps. But this behaviour was recently observed in wild chimpanzees living in dense forest, suggesting it could be an ancestral trait common to all great apes.




لن اتحدث عن هارون يحيى وما يواجهه فى السجن من تهم

فلنتحدث عن اردى التى قطعت الشك باليقين حول الية الانتصاب

ككائن منتصب وحلقة وصل بين الانسان والشمبانزى

تحياتى

رامى حورس
Wed 04-11 Nov-2009, 07:03-AM
العضو العبقري

أقول لك , سؤال واحد فقط

سألناك عن الهداية فقلت أنها تنتقل بالجينات , أي أن البعوضة تنقل خبرتها لباقي أجيال البعوض بالجينات .

كيف عرفت أول بعوضة , أن الدم يتجلط , وكيف جهزت له مضاد للتجلط ؟

كيف عرف أول حيوان أنه يجب أن يرضع من ثدي أمه فقام بعد ولادته وتوجه إلى أمه ؟

إن كانت تنتقل بالجينات يا عبقرينو , كيف عرفها الأول وأدخلها في جيناته .......

لا أستطيع مناقشة من يقول أن الشمس ليست سبب ضوء النهار , فمكانه ليس هنا , مكانه هناك .




تحياتى لك عزيزى

انا لست عبقرى ولا شئ انا شخص عادى جدا احاول ان افهم الامور ببساطه

التعقيد ليس من سماتى المفضله

بالنسبه لموضوع الهدايه للمره المليون اوضح انها ليست مصطلحا علميا

وان الخبرات المنقوله جينيا ليست بتلك الاستحالة والصعوبه التى تتخيلها

ورحلة السلمون الى مصاب الانهار والحيتان الى مناطق الدفء شمالا وجنوبا

وهجرة الطيور

وكل ماتسمية انت هدايه من قبل اله عاقل

يتم دراستها بكيفيه علميه مختلفة عن الطرح الذى تقدمه

مثال بسيط كيف يمكن لمعلومات فى خزانات الذاكره ان تهدى الكمبيوتر الى الفتح

والاطفاء والتشغيل واعادة التدوير مرة اخرى

واعطاء اوامر اخرى والتنسيق مع كمبيوترات اخرى

ارجو ان تكون اكثر هدؤاء

ملحوظه:

هل تمسكك بموضوع ماتسميه الهدايه يعنى انقراض كل اسئلتك التى بدات بها

الى سؤال واحد فقط ...............!!

رامى حورس
Wed 04-11 Nov-2009, 07:17-AM
لا أريد الدخول في هذا النقاش .. ولكن لي تعليق أحببت ان أكتبه عن هذه "النظرية" ككل ..

من أكبر الأدلة على استحالة التطور الذي يقول به التطوريون .. الحفريات المكتشفة ..

فلنفترض جدلا أن علماء الحفريات عثروا على حلقات وسيطة وأنها حقيقية وليست مزورة كسابقاتها .. حتى وإن افترضنا هذا جدلا لن يؤثر في صحة نظرية التطور من عدمها ..

لأن التطور الذي يقول به هؤلاء يستلزم أن يكون بين كل نوع والنوع الآخر المتطور عنه أعدادا هائلة جدا من الحلقات المفقودة .. وحسب تفسيرات وأسس التطورية الجديدة أو القديمة كلاهما فإنه يجب أن تكون أعداد الحلقات المفقودة التي عثر عليها علماء الحفريات ولا يزالون أكبر بكثير جدا من من أعداد الحلقات التي يكتشفونها للأنواع الموجودة .. لكن الحاصل هو العكس .. حيث يتم اكتشاف أعداد كبيرة جدا من حلقات الأنواع الموجودة بينما الحلقات المفقودة - حسب الإفتراض الجدلي - قليلة جدا .. بل وهذا القليل أثبت لنا التاريخ بما لا يدع مجالا للشك أن أغلبها إن لم يكن كلها مزورة !

ويهرب التطوريون من مشكلة الأعداد الهائلة من الحلقات المفقودة التي يجب اكتشاف حفريات لها بمغالطة ريضاية .. فيقول لك .. افتراض وجود حلقة وسيطة بين كل نوع وآخر تطور عنه يستلزم وجود مالانهاية من الحلاقات بين هذين النوعين .. وهذا تماما كمن يقول لك .. لا يمكن لأي شيئ أن ينتقل من نقطة a إلى نقطة b لأنه توجد مالانهاية من المسافات غير المتداخلة فيما بينها بين النقطتين a و b ! .. وبالتالي لا يمكن لهذا الشيئ أن ينتقل للمنتصف بين a و b أصلا ! .. مغالطة رياضية فادحة .. كما أن في هذا التبرير المغالط إقرار ضمني بأنه كان هناك انتقال فجائي بين كل نوعين متباينين .. وهذا لا يقول به عاقل .. وإلا فهل يمكن أن نتصور مثلا أن القردة فجأة حملت وولدت إنسانا كاملا ؟




تحياتى لك ياعزيزى

موضوع الحلقات المفقوده مره اخرى

حسنا فلنوضح كيف يمكن لهيكل عظمى او اى هيكل حى ان يتحول الى احفورة بالترسيب


المستحثات
مقدمـة
علم الإحاثة دراسة علمية للحيوانات والنباتات والكائنات الحية التي عاشت في عصور ما قبل التاريخ ـ أي قبل 5,000 سنة. وتوجد بقايا الأحافير للكائنات في الصخور الرسوبية (الصخور التي تكونت نتيجة لترسب المادة المعدنية بعيداً عن الهواء أو الثلج أو الماء). والأحافير التي نجدها اليوم كانت حية عندما كانت الصخور تحت التكوين، ومن ثم دُفنت وحفظت بسبب تراكم طبقات الصخور.
وبدراسة الأحافير يصل علماء الإحاثة إلى نوع الحياة الذي كان سائداً في مختلف الحقب التاريخية للأرض. وتعتبر البكتيريا التي عاشت قبل ثلاثة ملايين ونصف المليون سنة أقدم أحفورة معروفة. ويوضح سجل الأحافير ازدياداً تدريجياً في تعقد الحيوانات والنباتات. ويسمى هذا التغير التدريجي التطور أو النشوء والارتقاء.
ولعلم الإحاثة أهمية خاصة في الجيولوجيا، إذ يمكن التوصل إلى عمر الصخور من خلال الأحافير الموجودة بداخلها. كما تبين الأحافير أيضاً ما إذا كانت الصخور قد تكونت تحت البحر أو على اليابسة. وقد تكونت معظم الصخور التي تحتوي على أصداف بحرية تحت البحر، والتي تحتوي على حيوانات أو نباتات برية على اليابسة. ويساعد التعرف على المكان الذي تكونت فيه الصخور العلماء على رسم خريطة للعالم، على النحو الذي كان عليه قبل ملايين السنين. ويسمّى هؤلاء العلماء جغرافيو العالم القديم .
يساعد علم الإحاثة في تحديد مواقع النفط، إذ إن النفط غالباً ما يوجد في صخور تشتمل على أحافير معينة. ولذلك فإن شركات النفط تستخدم هذا النوع من الأحافير للاستدلال على أماكن وجود النفط.
ينقسم علم الإحاثة إلى ثلاثة فروع رئيسية: 1- علم إحاثة اللافقاريات 2- علم إحاثة الفقاريات 3- علم النبات الإحائي الذي يعرف أيضًا باسم علم النبات الأحفوري. فبينما يختص علم إحاثة اللافقاريات بدراسة الحيوانات اللافقارية (حيوانات بلا سلسلة فقرية) مثل الرخويات والمرجانيات، يختص علم إحاثة الفقاريات بدراسة ما انقرض من الأسماك والزواحف والطيور والثدييات. أما علم النبات الإحائي فيختص بدراسة أحافير النباتات.
1- المستحثات
الأحافير تكشف التاريخ القديم
توجد معظم الأحافير في صخور رسوبية . تشكلت هذه الأحافير من بقايا نباتات أو حيوانات طمرت في الرسوبيات مثل الطين أو الرمل المتجمع في قاع الأنهار والبحيرات والمستنقعات والبحار. وبعد مرور آلاف السنين، فإن ثقل الطبقات العليا الضاغطة على الطبقات السفلى يحولها إلى صخور.. وهناك عدد قليل من الأحافير التي تمثل نباتات أو حيوانات كاملة لإنها حُفظت في جليد أو قطران أو إفرازات الأشجار المتجمدة.
يعتقد بعض العلماء أن أقدم الأحافير هي لبكتيريا مجهرية عاشت قبل نحو 5,3 بليون سنة. وُجدت مثل هذه الأحافير في جنوب إفريقيا في نوع من الصخور يسمَّى الشَّرت وهو نوع من المرو. كما عُثر على أحافير مماثلة لبكتيريا قديمة في أستراليا. وأقدم الأحافير الحيوانية هي بقايا اللافقاريات ، وهي حيوانات ليس لها عمود فقري. ويُقدر عمر صخور هذه الأحافير بحوالي 700 مليون سنة. وأقدم أحافير الفقاريات (وهي الحيوانات ذات العمود الفقري) هي أحافير للأسماك يقُدر عمر صخورها بحوالي 500 مليون سنة. والأحافير واسعة الانتشار والعثور عليها أسهل مما يعتقد الكثيرون. وتتوفر في معظم بقاع العالم. وهذا يعود لكون الصخور الرسوبية واسعة الانتشار تغطي حوالي 75 % من سطح اليابسة. ومع هذا يعتقد العلماء أن جزءًا يسيرًا من الحيوانات والنباتات التي عاشت على الأرض قد تم حفظها في شكل أحافير. كما يُظن أن أنواعًًا عديدة قد عاشت واختفت دون أن تترك أي أثر في السجل الأحفوري على الإطلاق. ولكن المزيد من الأنواع الأحفورية يتم اكتشافها دائمًا.
ومع أن السجل الأحفوري غير مكتمل، فإن العديد من المجموعات النباتية والحيوانية الهامة قد ترك بقايا أحفورية. وقد مَكَّنَتْ هذه الأحافير العلماء من تصور نماذج الحياة التي وُجدت في عصور زمنية مختلفة في الماضي، وكذلك معرفة كيف عاشت أنواع ما قبل التاريخ. كما تشير هذه الأحافير لكيفية تغير الحياة مع الزمن على الأرض. توضح هذه المقالة المعلومات التي تقدمها الأحافير عن الحياة القديمة. وللحصول على معلومات عن حيوانات العصور الغابرة، انظر: حيوان ماقبل التاريخ ، ولمعرفة التاريخ الأقدم للإنسان،
كيف تتكون الأحافير
تموت معظم النباتات والحيوانات وتتعفن متحللة دون أن تترك أي أثر في السجل الأحفوري. وتقوم البكتيريا وأحياء أخرى بتحليل الأنسجة الطرية كالأوراق أو اللحوم. ونتيجة لذلك فإن هذه الأنسجة نادرًا ما تترك أي سجلات أحفورية. وحتى أكثر الأجزاء صلابة مثل العظام والأسنان والأصداف والخشب تبلى في النهاية بوساطة المياه المتحركة أو تذيبها مواد كيميائية. إلا أنه عند طمر بقايا النبات والحيوان في الترسبات فإنها قد تصبح متأحفرة. وتحفظ هذه البقايا في الغالب دون تغيير يُذكر. ولكن معظمها يعتريه تغيير بعد الدفن، ويختفي العديد منها تمامًا، إلا أنه يترك سجلاً أحفوريًا في الراسب.
ويمكن الحفاظ على الأحافير بعدة طرق. والطرق الرئيسية لتكوين الأحافير هى: 1- تكوين الطبعات والقوالب والمصبوبات 2- الكربنة (التفحم) 3- التحجر.
تكوين الطبعات والقوالب والمصبوبات
تتكون بعض الأحافير من شكل محفوظ أو خطوط عريضة لبقايا نبات أو حيوان. كما تتكون الطبعات وتسمى أحيانًا الصور أو النقش ، وهي منخفضات أحفورية ضحلة في الصخر، عندما تُدفن بقايا رقيقة من أجزاء من النبات أو الحيوان في راسب وتتحلَّل. وبعد تحوُّل الراسب إلى صخر، فإن ما يتبقى محفوظًا هو في الواقع معالم للنبات أو الحيوان. ويتكون العديد من الآثار من خطوط صغيرة تركتها عظام أسماك أو أوعية ذات جدار سميك كانت قد وجدت في داخل الأوراق. وفي بعض الأحيان تحفظ الأجزاء الناعمة الطرية مثل الريش أو الأوراق على شكل طبعات.
يُشكِّل القالب بعد دفن الأجزاء الصلبة في الوحل أو الطين أو مواد أخرى يمكن أن تتحول إلى صخر. وفيما بعد، تقوم المياه بإذابة الجزء الصلب المدفون تاركة وراءها قالبًا ـ وهو منطقة مجوفة تشبه الجزء الأصلي الصلب ـ داخل الصخر. أما المصبوب فيتشكل عندما ينزح الماء المحتوي على معادن مذابة وجسيمات أخرى دقيقة من خلال القالب، حيث يرسب الماء هذه المواد والدقائق التي تملأ القالب في نهاية الأمر مُشكِّلة نسخة من الجسم الأصلي الصلب. والعديد من الأصداف البحرية محفوظة على صورة قوالب أو مصبوبات.
الكربنة (التفحم). تنتج عندما تترك الأنسجة المتحللة خلفها آثارًا من الكربون. وتُبنى الأنسجة الحية من مركبات الكربون وعناصر كيميائية أخرى. وعندما تتحلل الأنسجة إلى مكوناتها الكيميائية فإن معظم هذه الكيميائيات تختفي. وفي حالة الكربنة تبقى طبقة رقيقة من غشاء كربوني بشكل الكائن. ومن خلال الكربنة تم حفظ أسماك ونباتات وكائنات ذات أجسام طرية بتفاصيل دقيقة جدًا.
دراسة الأحافير
اكتشاف الأحافير. يمكن وجود الأحافير في أي مكان انكشفت فيه الصخور الرسوبية. وفي المناطق الرطبة تكون هذه الصخور مدفونة عادة تحت طبقة من التربة والنبات، ولكنها تصبح مكشوفة بفعل التعرية المائية في أودية الأنهار. كما تصبح الطبقات الرسوبية مكشوفة أثناء عمليات بناء الطرق والمشاريع الإنشائية الأخرى. وفي الصحارى والمناطق الجافة الأخرى تؤدي التعرية إلى كشف صخور رسوبية عبر مناطق واسعة. وكذلك فإن حفر الآبار النفطية يؤدي غالبًا إلى الحصول على طبقات رسوبية حاملة للأحافير من أعماق الأرض. وغالبًا ما تساعد الأحافير المستخرجة من باطن الأرض المنقبين عن النفط على تحديد احتياطيات النفط والغاز الطبيعي.
ويقوم العلماء بالبحث عن أنواع خاصة من الأحافير في مناطق معينة. ففي أمريكا الشمالية، على سبيل المثال، وجدت معظم الثدييات الأحفورية غربي نهر المسيسيبي، في حين وجد هؤلاء العلماء أحافير شبيهة بالإنسان في شرقي وجنوبي إفريقيا. كما وجدت في كندا وأستراليا لافقاريات بحرية محفوظة بصورة جيدة.
جمعُ الأحافير
تختلف طرق جمع الأحافير باختلاف أنواعها. فأسهلها جمعًا أحافير الأصداف والأسنان والعظام المحفوظة في الرمل الناعم أو الوحل. ويمكن للعلماء أن يستخرجوا هذه الأحافير بالمالج (المسطرين) أو بالمجرفة أو باليد. أما الأحافير المحفوظة في الصخور الصلبة فيمكن اكتشافها واستخلاصها بسهولة عندما تصبح هذه الصخور مكشوفة بالتجوية الطبيعية. والتجوية تشير إلى مجموعة العمليات الكيميائية والفيزيائية التي تجزِّئ الصخر على سطح الأرض وتعريه. وفي هذه الحالة نجد أن الأحافير الأكثر مقاومة لعوامل التجوية من الصخور المحيطة تصبح بارزة إلى الخارج بدرجة أكثر من أسطح الصخور المكشوفة. ومعظم هذه الأحافير يمكن جمعها بتفكيك الصخور بإزميل أو مطرقة أو بالخِلال. ويقوم العلماء بجمع الأحافير المخبأة في الصخر الصلب بكسر الصخر باستعمال المطرقة الثقيلة أو باستعمال المطرقة والأزميل. وغالبًا ما تتكسر الصخور المحتوية على الأحافير على امتداد أسطح الأحافير.
أما الأحافير الهّشة فيتعين صيانتها قبل استخراجها من الصخور. ويقوم العلماء عادة بإحاطة الأجزاء المعرضة من الأحافير بطبقات من القماش المبلل بالجص الرطب. وبعد تصلبه يمكن استخراج الأحافير من الصخر ونقلها إلى المختبر حيث تتم إزالة الجص.
وفي المختبر يستعمل علماء الأحافير أدوات كهربائية للطحن وملاقط دقيقة، بل يستعملون إبرًا لإزالة أي صخر متبقٍّ. أما الأحافير المحاطة بالحجر الجيري فيتم نقعها في محلول حمضي ضعيف يذيب الحجر الجيري ولا يؤثر على الأحفورة. وقد يقرر العلماء ترك الأحفورة مكشوفة بشكل لافت للنظر لكنها تظل جزئيًّا مخبأة في الصخر.
التعامل مع الشظايا
. يتم الحصول على العديد من الأحافير في شكل شظايا لابد من تجميعها كأنها أجزاء من أحجية معقدة.
وبصورة عامة ففي المرة الأولى التي يعاد فيها تركيب الأحفورة بهذه الطريقة فإن الشظايا يجب أن تمثل كامل العينة. ويمكن بعدها إعادة التركيب من شظايا غير مكتملة بعد مقارنتها بالأحفورة الكاملة وتعويض الأجزاء المفقودة باستعمال مواد صناعية.
ويمكن إعادة بناء الأحافير الفقارية كتركيبات مستقلة حيث يبدو الهيكل وكأنه قائم بذاته. ويقوم علماء الأحافير أولا ًببناء نموذج صغير للهيكل المكتمل. وبعدها يقومون ببناء إطار من الفولاذ أو البلاستيك أو أي مادة قوية لدعم الهيكل. وأخيرًا يقومون بتثبيت العظام في الجزء الخارجي من الإطار ليتم إخفاؤه.
تصنيف الأحافير
كما هو الحال في النباتات والحيوانات الحية، يتم تصنيف أنواع الأحافير طبقًا لمدى انتماء بعضها لبعض. وبصفة عامة يحدد العلماء مدى الانتماء من خلال مقارنة معالمها الحيوية العديدة. ويعتمد تحديد المجموعات الأحفورية وبصورة أساسية على أشكال الأجزاء الصلبة مثل الأصداف والأسنان والهياكل لأنها تشكل المعالم المحفوظة. فعلى سبيل المثال، ربما ينظر علماء الأحافير إلى شكل الجمجمة وحجم السن عند تحديد الأنواع المختلفة من النمر المسيّف الأسنان.
تحديد تاريخ الأحافير
. خلال سنوات عديدة من البحث، تمكن علماء الأحافير من فهم الترتيب في السجل الجيولوجي لمعظم أنواع الأحافير. وعند أول اكتشاف لنوع أحفوري فالمفترض أن يوجد عادة مصاحبًا لأنواع أخرى. وإذا عرف العلماء موقع وتأريخ حياة هذه الأنواع الأخرى سيكون بمقدورهم تحديد موقع الأجناس المكتشفة. ويشير هذا النوع من تحديد التأريخ فقط إلى ما إذا كانت أحفورة أقدم أو أحدث من الأخرى، ولا يعطي عمر الأحفورة بالسنين.
ويقوم علماء الأحافير بتحديد عمر الأحفورة بقياس النظائر المشعة في الصخور المحتوية على الأحفورة. والنظائر المشعة عناصر كيميائية تتحلل أو تتلاشى لتشكل مواد أخرى. ويعرف العلماء معدل تحلل العناصر المشعة المختلفة. ومن خلال مقارنة كمية النظير المشع في الصخور بكمية المادة المنتجة عن التحلل، يتمكن العلماء من حساب المدة الزمنية التي استغرقتها عملية التحلل. وهذه الفترة الزمنية تشكل عمر الصخور والأحافير التي تحتويها.
2- أوساط الترسيب
تعريف
يصعب عادة، على كل، رسم خط بين عمليات الترسيب وما بعد الترسيب. هل يعد الدوس بأقدام الإنسان أو حوافر الحيوانات على الأدوات في الأرض ترسيباً أم ما بعد ترسيب، ووفقاً لمصطلحات شيفر schiffer, 1976، هل هو تحول طبيعي أم ثقافي؟ ليس صعباً توفير تناظرات ارتباطية مناسبة عندما يكون ممكناً اقتراح ارتباط طبيعي بين المركبات المختلفة للنموذج وبالتالي قد يكون ملائماً أن نبدأ بعمليات ما بعد الترسيب التي يقل فيها التدخل الإنساني أو الثقافي.
ما بعد الترسيب
على سبيل المثال، بمجرد أن يكتمل بناء منزل، فإن تدهوره وانهياره قد يكون عادة بفعل عمليات طبيعية كلياً. المنازل كلها في حالة انهيار بطريقة واحدة. بدلاً عن أن تسقط من أعلى أو إلى الداخل، فإن مجمل البناء يدور ويغور في الأرض. وفي حين تلتوي أعمدة الجدران فإنها تتسبب في تغيرات يمكن تحديدها في الحفر، وفي الخنادق والقوالب التي نصبت عليها الأعمدة. تشير الحالة الاثنوغرافية بالنسبة لعالم الآثار إلى أنه من الممكن البحث عن مثل هذا التنميط في أشكال حفر الأعمدة والزوايا عند التنقيب في مسكن ما قبل تاريخي دائري الشكل. مثل تلك المعلومة قد تشير إلى أن المسكن قد هجر لينهار بفعل عمليات طبيعية على خلاف إزالته باقتلاعه عن عمد من الأرض كما في مثال زامبيا. ففي زامبيا يتم اقتلاع الأكواخ وتفكيكها عند وفاة واحد من سكان الكوخ الأساسيين من الذكور. ستكون آثار ما بعد الترسيب تلك جد مختلفة عن البارنجو في كينيا. على أية حال، لن نستطيع افتراض أن الانهيار عن طريق الدوران يحدث دوماً بالنسبة للأكواخ الدائرية. مثل تلك العملية في الحالة الكينية تحفزها سطحية أطر الأعمدة وطريقة ربط السقف بأعمدة الجدار. غض النظر، يكون من الممكن اختبار الطرق المختلفة لانهيار المساكن الدائرية المختلفة من حيث البناء، مع التناظرات الممكن تأسيسها على المبادئ الطبيعية الموجودة بكثرة.
عند ما تواجه عالم الآثار مبان مشيدة بطبقات من الطين غير المحروق أو طوب أخضر، فإنه يحتاج إلى مهارات خاصة للتعرف عليها وتفسيرها. المساعدة التي يمكن أن تقدمها الاثنوغرافيا تعتمد على وجود ظروف ايكولوجية و بيدولوجية متشابهة. وفر ماكنتوش mcintosh,1974 قدر كبير من البينة من دراسته لعملية تدهور الجدران الطينية في قرية معاصرة بغرب أفريقيا (هاني : في غرب غانا) والتي أثبتت قيمتها في تفسير ظواهر في موقع آثاري غير بعيد عن القرية. بعض ملاحظات ماكنتوش قد تكون ذات فائدة أوسع. المباني المشيدة من الطين قُدرت استمراريتها بعشرين سنة في الحد الأقصى بدون إجراء ترميمات أساسية و بحوالي سبعين سنة في حالة رعايتها بالترميم المنتظم. الجزء من المبنى الطيني الأكثر عرضة للتلف هو مكان ملامسة المبنى للأرض. المياه الساقطة من السقف، والتي ترش المبنى خلال انسيابها، والمياه التي تنقل الأملاح المحلولة عبر الجدار تساعد كلها في فهم الظاهرة. عادة ما تحتوي الجدران على شقوف فخار وغيرها من النفايات التي تندمج في الطين أثناء تجهيزه على الأرض. ومع بداية انهيار الجدار، تنجرف المواد الأخف وزناً والشظايا الصغيرة بعيداً عن الجدار في حين تبقى الأثقل وزناً والشقوف.
من بين الظواهر الأخرى التي قد تقابل عالم الآثار والتي تكون قد تعرضت لتآكل طبيعي بعد الاستخدام، فإن الحفرة تبدو هي الأكثر شيوعاً. فالحفر، غض النظر عن أشكالها، وحجمها أو وظيفتها، قد تترك مفتوحة قبل أن تملأ كلياً. في غرب زامبيا فإن حفر النفايات يتم عادة هجرها في هذه المرحلة. التجاويف غير العميقة وهى كل ما يتبقى من الحفر تعمل مصيدة للنفايات. يبدو أن الرياح تأخذ في الدوران في المنخفضات الصغيرة تاركة سلسلة من الشظايا العضوية وغيرها من الفضلات. يتكون بالتالي في قمة الحفرة تكدس عالي الكثافة من الشظايا الصغيرة، وتمثل تلك الشظايا قطاعاً عاماً للمواد الصغيرة المتناثرة حول موقع الإقامة.
رغم أنه وفي مثل الحالات المذكورة يتوجب الاهتمام بالتشابهات في المواد، والمناخ، والبيئة، فإن استخدام التناظر يبدو معقولاً لأن المبادئ الارتباطية معنية على الأقل بعمليات طبيعية واسعة الانتشار مثل مفعول الأمطار والرياح على شظايا ذات أحجام وكثافة متنوعة. التناظرات الارتباطية، التي يكون فيها التعبير عن أسباب التناظر ممكناً، تم تطبيقها على قوى غير بشرية متنوعة فاعلة في ترسبات العظام.
العمل الاثنوغرافي المبكر في هذا المجال "التافونومى" قام به برين brain لفضلات العظام عند الخوان (الهوتنتوت)، وكذلك قام به لي lee في معسكرات السان (البوشمن) المهجورة. مثال نموذجي نشأ عن اهتمام اسحق isaac,1967 بتفسير المعطيات العظمية من اولورجيسالي، وهى سلسلة مواقع أشيلية في شرق أفريقيا. في المواقع الآثارية كانت كميات العظام المرتبطة بتكدس الأدوات جد متنوعة. في العديد من المواقع تم الاحتفاظ بالقليل من الشظايا العظمية الصغيرة وبعض الأضراس. أيجوز أن يكون ذلك بفعل عامل طبيعي؟ للإجابة على هذا السؤال وجدت، في منطقة بالقرب من اولورجيسالي، 55 عظماً كبيراً وشظايا عظمية (5-20 سم في الطول) وأكثر من 60 شظية عظمية مدفونة كنفايات. يمكن أن تكون الحيوانات المقتاتة بالقمامة وعوامل طبيعية أخرى قد تسببت في تشتيت النفايات وتمت إزالة معظم العظام الكبيرة كلياً. بالتالي، فإن الأعداد القليلة للعظام الصغيرة في الموقع الأثري لا تشير بالضرورة لحقيقة أن كميات كبيرة من اللحوم لم يتم تجهيزها في الموقع.
جوانب أخرى للمجاميع العظمية تأثرت بالحيوانات المقتاتة بالقمامة جرت دراستها في عرين الحيوانات crader,1974; hill,1980; binford,1981. تطور مثل هذا العمل بفعل مجادلة علم آثارية محددة بين دارت، وشبورن، اردري، وبرين فيما يتعلق بالمجاميع العظمية في مواقع البشريات المبكرة (الاسترالبيتكوس، الإنسان القردي الجنوبي). في تلك المواقع يبدو أن أجزاء خاصة من الهياكل وجدت بصورة إما مبالغ فيها أو شحيحة. هل يعني ذلك أن العظام استخدمت كأدوات، أو أن المجاميع تأثرت بفعل الحيوانات المقتاتة بالقمامة؟ يصف اسحق isaac,1967 دراسات مبدئية للعظام في الكهوف التي تتردد عليها الضباع. هذا العمل وأعمال أخرى تشير إلى أن العظام التي تمضغها الكلاب، وابن آوى، والضباع قد تؤدى إلى وجود مجاميع متميزة للغاية. تنتج التحيزات جزئياً من التركيب المختلف والكثافة المختلفة ونسب نضوج أنواع العظام. هنا مرة أخرى توجد عمليات طبيعية تسمح بطرح تعميمات بالنسبة للمجاميع الأثرية. فالعظام التي تجمعها الحيوانات المقتاتة بالقمامة تظهر خصائص متميزة، مثل نسبة محددة بين عظام الضلوع والفخذ. بالمقارنة مع المجاميع الاثنوأركيولوجية، يبدو الآن أن الكثير من مواقع الإقامة الباليوليتية في الكهوف البريطانية هي في الواقع مجاميع حيوانات مقتاتة بالقمامة.
في عمل كل من اسحق وكرادر المشار إليهما أعلاه، بقيت العظام الصغيرة. يمكن أن يكون ذلك في حالات بفعل عملية طبيعية إضافية تمت دراستها بتفصيل من جانب جيفورد وبيهرنسميير gifford and behrensmeyer,1978. معسكر أقيم أثناء بعثة للبحث عن الطعام في منطقة داسانتش بتركانا في كينيا وشملت ثمانية رجال لمدة أربعة أيام. لاحظ جيفورد أنه وخلال فترة المعسكر، اصطاد الرجال وأكلوا 40 سلحفاة، و4 تماسيح، و14 سلوراً (نوع من الأسماك)، وفرخين (نوع من السمك النهري)، واقتاتوا 15 كيلوجرام من اللحم من حمارين للوحش قتلتهما الأسود. عندما غادروا المعسكر كان هنالك انتشار للعظام على مساحة 17x17 متر مع تمركز الكثافة 3x3 متر حول الموقد. تم تخريط الموقع ومن ثم أعيد تخريطه في العام التالي. العظام التي بقيت في الموقع كانت الأجزاء الأصغر من الهيكل وتلك القابلة للكسر إلى أجزاء صغيرة. بقيت تلك في الغالب لأنها مثلت الشظايا الصغيرة التي يمكن أن تنغرس إلى الأسفل من السطح وبالتالي أصبحت محمية إلى حد ما من سيل مياه الأمطار والحيوانات المقتاتة بالقمامة.
في كل الأمثلة التي ساقها المؤلفان بهدف التشديد على أن معطياتهما الاثنوأركيولوجية يجب استخدامها تناظراً بالنسبة للماضي فقط في حالة ظروف بيئية مشابهة. الجوانب الخاصة بالبيئة (الأمطار، والرياح، والحيوانات المقتاتة بالقمامة وغيرها) يمكن التعرف عليها لأن هناك مترابطات معروفة بين الجوانب المختلفة للتناظر. هذا النموذج مبني على أساس عمليات طبيعية معروفة. لا تجرى هنا محاولة تضمين العناصر البشرية والثقافية. تلك هي الأكثر أهمية في اختبار عمليات الترسيب، وهنا تحديداً ستعترضنا إشكاليات التطبيق.
الترسيب
كثيراً ما تم طرح نقطة انطلاق بدئية بأنه في الكثير من المجتمعات يتم ترك القليل من المواد الصنعية أثناء هجرة موقع الإقامة والرحيل عنه. يصح هذا بصورة خاصة على الجماعات الرعوية البدوية (مثل تركانا الذين درسهم روبينز robbins, 1973) التي تتحرك كثيراً ولديها القليل من "المتاع". يمكن من خلال تحليل الترسبات تحديد ما إذا كانت تلك الجماعات تمارس بعض النشاطات الزراعية مع أنها رعوية في الأساس. في مواقع خيام المعسكر المهجور قد لا يوجد سوى القليل من القرع اليابس المكسر والعظام المهشمة، وكل ما يتم تركه لا يمثل بحال النشاطات التي قامت هناك. مع ذلك، لا ترتبط الكمية التي يخلفها الناس في موقع مباشرة بمعدلات الحراك ونوعية الاقتصاد. بالطبع، يمكن المجادلة بأن سبب ذلك حقيقة أن الرعاة يفضلون الترحال وهم يحملون "ما خف وزنه" ومن ثم فقد يتركون وراءهم الكثير في مكان معسكراتهم، وليس القليل. ما يترك أو لا يترك في المعسكر يرتبط بسلسلة قيم ثقافية لم تك ضمن موضوع اهتمام الأعمال الاثنوأركيولوجية المنشورة.
واضح على الأقل أن ما يترك في المعسكر بعد الرحيل منه يمثل لوحاً ممسوحاً بالنسبة للنشاطات التي مورست في فترة الإقامة. عادة ما تمر الأدوات الصنعية والمباني في موقع بتواترات طويلة للاستخدام وإعادة الاستخدام. ففي منطقة لوزي بغربي زامبيا تستخدم الجرار المهشمة والشقوف لسلسلة طويلة من الأغراض بدءاً من إطعام الحيوانات المنزلية انتهاءً بجمع الماء. طور إعادة الاستخدام هذا يعني أن الموقع النهائي للشقوف قد لا يرتبط لا بالموقع الأصلي ولا بالوظيفة أو وظائف الأواني الفخارية. يقدم اوشسنشلاجر ochsenschlager,1974مثالاً أكثر تفصيلاً لإعادة استخدام الفخار في جنوب العراق المعاصر. هنا فإن الشكل "الكوزي" للجرة عندما يكون في حالته الفعلية يستخدم للماء أو الملح، لكنه عندما يتعرض للتشقق الشديد فإنه يستخدم للحبوب. عندما يتهشم، تستخدم الشقوف الكبيرة لإطعام الدجاج والديك الرومي وسقيه في باحة المنزل، أو لتخزين كميات قليلة من أنواع مختلفة من حاجيات المنزل.
إعادة استخدام المنازل والمباني الأخرى أمر يحدث أيضاً. ويوضح ديفيد في بحثه المنشور في العدد الثالث من مجلة الآثار العالمية "المركب الفولاني وعالم الآثار" إلى أن المنازل لدى الفولاني في الكميرون، يعاد استخدامها بصورة مستمرة عششاً سكنية، وعششاً للنوم، وعششاً للضيافة، وعششاً للرجال، وعششاً للعزاب، وعششاً للدجاج، وعششاً للتخزين david,1971. كما ولا حظ كل من كرانستون في بحثه "التيفالمين: سكان نيوليتيون في غينيا الجديدة" cranstone,1971، وهيدر في بحثه "الفرضيات الآثارية والوقائع الاثنوأركيولوجية: رواية تحذيرية من غينيا الجديدة" heider,1967 إعادة الترتيب المستمرة دوماً للأفراد في العشش. مثل إعادة الاستخدام هذه ستؤثر بوضوح على محاولات إعادة تركيب التنظيم الاجتماعي أو على مدى الوظائف في موقع آثاري. ويشير هيدر إلى أن شعب الدونجوم داني في غينيا الجديدة بمجرد أن يهجروا موقعاً فإنهم يحيلونه إلى حديقة ويحفرونه، مدمرين بالتالي حفر الأعمدة وكافة آثار ما كان يوماً ما مباني.
آخذين في الحسبان كل تلك الإشكاليات فإننا لا نندهش عندما يزور عالم الآثار موقعاً هجر حديثاً ويواجه صعوبات في إعادة تركيب النشاطات المرتبطة والتنظيم الاجتماعي. المخبرون الذين عاشوا يوماً ما في الموقع أو عرفوه لا يمتلكون القدرة على تعزيز تكهنات عالم الآثار. مع كل، من الضروري الابتعاد عن تلك "المعوقات" وعن التعداد السلبي للصعوبات والتعقيدات. إجراءات هجرة الموقع وإعادة الاستخدام هى أمور معقدة ومتنوعة على كل حال، لكن من الضروري اختبار الأسباب الكامنة المؤدية إلى التنوع. فرضية محتملة يمكن أن تكون أنه كلما قل رأس المال أو قلت القوة العاملة المطلوبة لتشييد مبنى، كلما زاد التطابق بين المبنى ومستخدميه. الحجة الكامنة في مثل هذه الإفادة أن المباني التي يبذل القليل من العمل في تشييدها يمكن إعادة بنائها لتفي بمتطلبات متغيرة. هذه وجهة نظر تعتمد مبدأ ادخار الطاقة، والفاعلية التي قد تتطابق مع المحتوى الثقافي لمجتمعاتنا الحالية. لكن يمكن للمرء أن يجادل بطرح رؤية معاكسة: أنه كلما قل رأس المال المخصص للتشييد كلما قل التطابق. الحجة هنا ستكون أن المباني التي تبذل القليل من الطاقة في تشييدها هي تلك المباني غير ذات الأهمية الخاصة ويمكن استخدامها لأداء وظائف مختلفة وأغراض متنوعة ومن قبل أناس مختلفين. واضح أنه من غير المثمر الجدل بهذه الطريقة المسبقة، وفرض منطق- كاذب. هنالك حاجة لتطوير تناظرات ارتباطية يمكنها اختبار سلوك هجرة الموقع وإعادة استخدامه في محتويات ثقافية محددة. فقط عندما نفهم بعض الصلات الثقافية المحتواة في حالة بعينها يمكن لنا الاندفاع في محاولة التعميم.
يتطلب ذلك اختبار المحتويات الثقافية في إطار دراسات أخرى لعمليات الترسيب. المجادلة التي نشبت بين يلين وبينفورد حول عما إذا كانت نشاطات الصيادين الجامعين داخل موقع تفضي أو لا تفضي إلى ترسيبات متمركزة يعتمد على سلسلة من العناصر الثقافية والمحتوياتية والتي لم يبدأ في اختبارها binford,1978. حجج مشابهة تنطبق على سلسلة مناقشات طويلة تتعلق بأسباب حدوث عدم التوازن في مجاميع العظام بين عظام الأجزاء السفلى والعليا، أو تتعلق بتلميح يلين بأن التنوع في صيانة الأدوات يرتبط بمدى طول الإقامة في الموقع. في كل تلك الحالات فإن الأسباب الثقافية لتنميط الثقافة المادية وارتباطاتها تظل غير مختبرة.
يمكن المجادلة بشأن بعض الارتباطات بين عمليات الترسيب والمتغيرات الاجتماعية بأن هنالك بعض الصلات السببية الطبيعية أو الضرورية. يشير دافيد في بحثه "حول المدى العمري للجرة: نوع التواترات والاستدلال الآثاري" david,1972 إلى أن نوع الجرة المستخدم عادة ويتهشم دائماً سيكون تواتره أعلى في مجاميع الموقع أكثر من جرة التخزين التي تستخدم بدرجة أقل ويقل معدل تهشمها. ذلك "الاستخدام الحياتي" الذي يؤثر في مركب المجاميع هو حتمية رياضية. كذلك فإن للسلوك الإنساني مقيداته. أوضحت دراسات للنفايات في مجمع جامعة أريزونا إلى أن القطع الصغيرة (الأقل من 4 بوصات) تم رميها تقريباً خارج سلال النفايات، لكن الموضوعات الكبيرة وضعت في داخل السلال (انظر كتاب شيفر: علم الآثار السلوكي schiffer,1976:188). عموماً يمكن للمرء أن يجادل بأن الموضوعات الصغيرة، فقط لكون رؤيتها تكون أقل ولأنها أقل إزعاجا للمارة، فان احتمال تنظيمها في مناطق مخصصة لوضع النفايات أقل احتمالاً. كما وأن الموضوعات الصغيرة أقل سهولة في الإمساك بها وبالتالي يتم رميها بمعدلات أعلى. قد نقول بأن النموذج يعتمد على خصائص أساسية لرؤية العين والبديهة الإنسانية. فقد لاحظ كل من هوايت ومودجسكا white and modjeska, 1978 في غينيا الجديدة أن الفؤوس الكبيرة المفقودة في منطقة الغابات قد "ضاعت نهائياً" في حين أن احتمال العثور على تلك المفقودة في داخل الموقع يظل أمراً ممكناً وبالتالي فإن إمكانية إعادة استخدامها تكون أعلى.
لكن، بالطبع، الكثير يعتمد على القيمة الملصقة بالموضوع وطبيعة استخدامه. لم يختبر شيفر ولا هوايت ولا مودجسكا المحتوى الثقافي الكامل الذي تكون فيه المواد الصنعية ذات الأحجام المختلفة قد ألقيت إلى الأرض وتركت. هناك حاجة لاستقصاء الطريقة التي تم بها الاعتناء بالموضوعات الصنعية ذات القيمة العالية، أي كيفية حفظها، وصيانتها، وإعادة استخدامها، وإعادة تصنيعها إلى أن يتم التخلص منها في الأخير.
قدم بنفورد توضيحاً، في بحث نشره في عام 1976 عن التاريخ الديموغرافي للنوناميوت، لمفهوم الرعاية رغم أنه، كما سنرى، لم يتعد هذا الإسهام الطابع الوصفي والتعريفي ولم يتعرض للتفسير. وجد بينفورد أن العديد من أدوات النوناميوت من الاسكيمو تتم رعايتها بقدر كبير من الاهتمام. تنقل الأدوات مع الصيادين في ترحالهم. وتُرجع الأدوات الصنعية إلى المعسكر القاعدة أو إلى وحدة الإقامة للصيانة التي ينتج عنها بعض النفايات. إلا أن الأدوات نفسها تحمل في أثناء الترحال وهو ما يؤدي إلى التخلص منه أو ضياعها بعيداً عن المعسكر القاعدة. في مثل تلك الحالات لن يكون هناك ارتباط في مجاميع الموقع بين المنتجات الثانوية للنشاطات (على سبيل المثال، العظم وترسبات الطعام) والأدوات المستخدمة في تلك النشاطات. في الحقيقة فإن بينفورد يتوصل إلى سلسلة من الإفادات بشأن المجتمعات التي تهتم برعاية الأدوات الصنعية وتلك التي لا تهتم بهذه المسألة. على سبيل المثال، في الحالات التي لا توجد فيها رعاية "حيث الأشياء الأخرى متساوية"، كلما كثرت الأدوات هناك في وسط المجاميع، كلما كثرت أنقاض بقايا تصنيع الأدوات. في حالة الرعاية، لا توجد علاقة بين الأعداد الكلية للأدوات وكمية أنقاض بقايا تصنيع الأدوات.
في تلك الإفادات عرف بينفورد بوضوح وبقدر من التفصيل ما يشتمل عليه بالتحديد مفهوم الرعاية، ووفر لعالم الآثار طريقة أخرى لتصنيف المجتمعات. لكن ولكيما يكون من الممكن استخدام هذه المعلومة بوصفها تناظراً ذا قيمة تفسيرية، فإننا نحتاج إلى معرفة شئ عن العملية التي تقود إلى الرعاية؛ لماذا تهتم أو لا تهتم بعض المجتمعات برعاية المواد الصنعية. طالما أنه من المحتمل أن تهتم المجتمعات برعاية بعض الأشياء لكن ليس بأخرى، فإن سؤالاً واقعياً قد يبرز عن السبب في الاهتمام برعاية بعض الأدوات الصنعية وليس بأدوات صنعية أخرى. المحاولات التي بذلت للإجابة على تلك الأسئلة ركزت على استثمار الطاقة وقوة العمل. قد يجوز الادعاء بأنه كلما تزايد حجم الطاقة المستثمرة في خلق أداة صنعية، فإنه يكون أقل احتمالاً التخلص منها قبل انتهاء عمرها الافتراضي.. في حين أنه قد يكون صحيحاً بالنسبة لمجتمعاتنا الحضرية الحالية أن يتم الاحتفاظ والاهتمام برعاية المصنوعات التي بذلت طاقة كبيرة في إنتاجها، فإنه يظل أمامنا واجب إثبات أن الأمر نفسه ينطبق على كل المجتمعات الأقدم أو البدائية المعاصرة. حتى لو أن النوناميوت الاسكيمو قد كثفوا من استخدام موادهم، فإن ذلك لا يقول لنا ما يكفي عن المحتوى الثقافي لفهم أن يكون الأمر لديهم بهذه الطريقة.
كما أوضحت في الفصلين السابقين، أن إحدى الطرق لمحاولة دعم التناظرات يتمثل في تبيان أن العمليات الموصوفة تحدث في ثقافات عديدة. التفسير والتبصر يسعى للوصول إليهما لا في محتوى ثقافي محدد، ولكن في تنوع متساوق من المتغيرات. من ثم فإن اختبار لماذا يتخلص الناس من نفاياتهم بطرق مختلفة يتطلب بالضرورة إجراء دراسة لثقافات مختلفة (كل- ثقافوية cross-cultural). حاول مورى في بحث له عن "أمكنة النفايات: المعطيات الاثنوغرافية" murray,1980 استخدام هذه التقنية لاختبار تعميمات شيفر القائلة بأنه مع تزايد سكان الموقع (أو احتمالاً حجم الموقع) وزيادة الكثافة السكانية، سيكون هناك انخفاض في التطابق بين استخدام أمكنة العناصر المستخدمة في النشاطات والتي تم التخلص منها وبين تلك التي تم التخلص منها في الموقع.
اعترفت موراي بأن أعمال المسح التي أجرتها عانت من صعوبات تتعلق بتحديد المساحات السكنية في مجتمعات الرحل والمستقرين. ما وجدته هو أن السكان الرحل ينزعون إلى ترك نفاياتهم في المساحات السكنية والتي عرفتها بأنها مناطق مفتوحة حول المواقد أو داخل المركبات. بالنسبة للسكان المستقرين فإن المساحات السكنية، التي عرفتها بداخل الأكواخ، تكون نظيفة. واضح أن هناك علاقة متبادلة بين النفايات وبين داخل مناطق النشاطات وخارجها، لكن يبقى من غير الواضح عما إذا كان هناك أي اختلاف مهم بين السكان الرحل والمستقرين، وعما إذا كانت المكتشفات "تختبر" تعميمات شيفر.
تقدم موراي سرداً جيداً لتلك الصعوبات لكن هناك مشاكل أخرى موروثة في كافة المسوحات الكل- ثقافوية. على سبيل المثال، إلى أي مدى كانت المجتمعات المستقرة المدروسة مستجيبة لسيطرة الحكومة وسياسات الصحة العامة؟ فاللوزي في زامبيا هم شعب مستقر، ويحافظون على أكواخهم نظيفة ويحفرون حفراً لدفن النفايات. لكن ليست هذه هى الممارسة التقليدية. لقد تم إدخال هذه الممارسة الخاصة بدفن النفايات من قبل مفتشي الصحة الحكوميين الذين يشرفون على شئون الصحة العامة. هنالك فقدان عام للاستقلال بين المجتمعات الاثنوغرافية مما يجعل من أية علاقة متبادلة يظهر قدراً من التحيز. ما يعرف بإشكالية جالتون هو أن السمات قد لا تكون مستقلة لكنها تكون موزعة مكانياً بفعل الانتشار. تأثير هذه "العلاقة المتبادلة آلياً" يعني أن العلاقات المتبادلة قد تحدث بين السمات غير المرتبطة سببياً، لكن تحدث، بسبب الانتشار، لتغطي المناطق المتداخلة.
واضح إذن، ولأسباب مختلفة قد يمكننا التعرف على علاقة متبادلة بدون معرفة سببها. بالطبع من خصائص المسوحات الكل- ثقافوية أن المحلل لا يمتلك سوى فكرة محدودة عن لماذا تحدث علاقة متبادلة معينة بحيث يتوجب عليه أن يوفر شكلاً من خلفيته الثقافية الخاصة. على سبيل المثال، تفترض موراي أنه في مناطق السكن طويلة الأمد ستخلق النفايات "عدم راحة، ومشاكل صحية، وتقليل لمساحة النشاطات الخ." murray 1980: 492. لا شك أن ذلك إنما يمثل إدخالا قسرياً للمواصفات الأوربية على المعطيات الاثنوغرافية، ومع أن موراي قد تكون محقة في قراءتها للسبب، إلا أنه من الضروري إثبات العلاقة عن طريق اختبار أكثر تفصيلاً للمحتويات الثقافية. أي، أنه لا بدَّ من تطوير تناظرات ارتباطية.
تأتي خطوة باتجاه تناظر ارتباطي لعمليات الترسب من محتوى تاريخي. يلاحظ ديتز deetz, 1977 أنه في مواقع القرن السابع عشر الآثارية في شمال أمريكا كانت النفايات ترمى فحسب إلى خارج المنزل بالقرب من المدخل. غالباً ما كانت الخنازير والدجاج القريبة من المنزل تأكل ما يصلح من تلك النفايات، تاركة المتبقي منها ليغطى تدريجياً بالأتربة. فوق ذلك، دفنت الأدوات المكسرة بفعل الدوس عليها بالأقدام واختلطت. لكن بعد عام 1750، حفر الناس حفراً مربعة، تبلغ في حالات سبعة أقدام عمقاً، لدفن نفايات المنازل (الأدوات الصنعية وبقايا الطعام). البقايا في حالة حفظ جيدة ويمكن العثور على قطع كبيرة من المواد.
هذا التحول في عادات التخلص من النفايات يمكن ربطه سلوكياً بزيادة حجم السكان وكثافتهم. لكن يشير ديتز إلى أن المواقع ذات الكثافات المختلفة، حفرت بداية حفراً في الطور نفسه. وبما أن توقيت التحول تتوافق مع تحولات أخرى في التقاليد، يفترض ديتز أنها ترتبط بتعديل في الرؤية الكونية، أو في نمط الحياة، وقع بحوالي 1750. يعادل ترتيب النفايات في الفترة اللاحقة لتنظيم فصل أنواع الطعام، واستخدام الأطباق الفردية بدلاً عن الجماعية للأكل، وتحولات أخرى حدثت في السلوكيات. التحولات المادية ترتبط بالتغيرات في الدور المركزي للدين، والتحولات إلى نظام السوق الحرة، والثورة الصناعية.
في حين تبقى تلك العلاقات بين التحولات بحاجة إلى توضيح، وحيث لازالت الكيفية التي أثرت بها إعادة تنظيم النفايات على الأفراد و استراتيجياتهم الاجتماعية بحاجة إلى دراسات أعمق، فإن ديتز قد أشار إلى النقطة الأكثر أهمية بأن التعامل مع النفايات والسلوك تجاه القاذورات يمثل سلسلة واسعة من القيم الثقافية ولا بدَّ من تفسيره وفق تلك المصطلحات.
قد يكون مثيراً أن الأجيال الحالية من علماء الآثار الأوربيين الشباب لم يكونوا أكثر إدراكاً لأهمية المحتوى الثقافي والتاريخي للسلوك تجاه النفايات. فجيل الستينيات في القرن العشرين المنصرم من الأوربيين كان في جزئه الأكبر من الهيبيز أو أقام علاقات مع الهيبيز. وقد استخدم الهيبيز القاذورات، وعدم التقيد بالنظام، وجوانب الفوضى كجزء من المواجهة مع النظام الرأسمالي ومع عالم الأكبر سناً. أصبحت القذارة والنفايات شكلاً من أشكال الرفض. ما رأت فيه المجموعات السائدة قذارة وأوساخاً استخدم لمواجهتهم وإقلاق راحتهم.
عملية مختلفة لكنها ذات ارتباط لاحظتها بحذر وبرؤية نافذة جوديث أوكلي okely 1975. في هذه الحالة لم تكن مجموعة الأقلية من شبيبة الطبقة الوسطى لكنهم كانوا الغجر. يختبر أوكلي تابو الرمزية والتلوث في مجتمع الغجر، وتبين أوكلي بخاصة أهمية دور المرأة في مثل هذه المحتويات. لم يكن تحليلها خاص بسلسلة من الأعراف التجريدية. خلافاً للمثال الذي ساقه ديتز، هناك تحليل شامل لاستخدام رمزية الأوساخ في محتوى اجتماعي واقتصادي.
يحتل الغجر بيئة ايكولوجية خاصة في المجتمع الأكبر الذي يعيشون فيه. يعتمدون اقتصادياً بصورة مباشرة على المجتمع المستقر الذي يدورون في فلكه ويوزعون بضائعهم ويقدمون خدماتهم. باستغلالهم لقدراتهم على التنقل وعدم تقييد أنفسهم بحرفة واحدة، فإنهم يملأون فجوات عرضية ومتقطعة في نظام العرض والطلب. الكثير من هذا العمل يحمل في طياته درجة تراتبية متدنية ويرتبط "بنفايات" المجتمع الأكبر – المستقر غير الغجري. جامع الخردة والخرق، الباحث عن المواد في نفايات بقية أفراد المجتمع، يتقبل تبني الوضع المتوقع من الحيوانات المقتاتة بالقمامة.
تفترض جوديث أوكلي أنه، بفعل بيئتهم الاقتصادية وبسبب القيم المعطاة لتلك البيئة من قبل المجتمع الأوسع، يتحمل الغجر مخاطرة إذلال النفس. هناك خطر انعدام احترام الذات وإحساس متزايد بعدم الواقعية. سلامة الغجر مهددة باستمرار بفعل وضعيتهم الدونية. لمعالجة ذلك يحاول الغجر حماية الذات الداخلية رمزياً، عن طريق إقامة تمييز بين داخل الجسد وخارجه. الجلد الخارجي مع قشرته المطروحة جانباً، والقذارة المتراكمة، والمنتجات الجانبية مثل الشعر، وتصريف البراز، كلها ملوثة. الجسد الخارجي يرمز للمظهر الخارجي للذات كما يتصوره الآخرون الذين يصنفون هم أنفسهم بوصفهم قاذورات. الجسد الداخلي يرمز إلى الذات السرية، الاثنية.
تكمن هذه الفكرة في أساس الكثير من تنميط نفايات مواقع الإقامة (وجوانب أخرى من الثقافة المادية) التي يمكن إدراكها آثارياً بصورة مباشرة. مثل هذه السلوكيات تشكل السجل الآثاري. مساكن الغجر من الداخل نظيفة إلى درجة مدهشة، ارتباطاً بالحاجة إلى الإبقاء على الجسد الداخلي نظيفاً. كل الطعام الذي يدخل إلى الجسد يجب تطهيره بحذر ووفق شعائر طقوسية. الخوارج، أي المعسكرات الغجرية كما يراها الآخرون، قذرة، عادة ما تغطيها الأوساخ والبراز. هذا هو العالم الخارجي كما يتوقعه الآخرون، لكنه من ناحية أخرى، تهدد الأوساخ الآخرين وبالتالي تمنح الغجر دوراً نشطاً وقوياً في المجتمع الأكبر الذي ينخرطون فيه.
إلى هذا الجانب من الدرس في بحثنا عن المستحثات وأوساط الترسيب نتمنى أن تكونوا قد استفدتم وأخذتم معلومات ربما لم نكن نعرفها حول المستحثات وأوساط الترسيب نرجوا من الله أن يوفقنا ويوفقكم في المزيد من طلب العلم لأنه فريضة ونتقدم في هذا الموضوع بشكر أستاذ المادة على حسن تدريسه لنا والمعلومات الكافية التي تؤهلنا إلى النجاح.إن شاء الله.
قائمة المصادر والمراجع المعتمدة
 المدرسة العربية العالمية: www.schoolarabia.com (http://www.schoolarabia.com/).
 الموسوعة العربية العالمية: www.maoussoha.net (http://www.maoussoha.net/).
 الموسوعة البريطانية britannica 2007.
 الموسوعة الفرنسية encarta 2007.
 منهاج وزارة التربية والتعليم العالي لدولة فلسطين.





والنتيجه اننا قد نلاحظ الصعوبات والمناخ الذى يجب ان يتوافر لاى بقايا

حيه لكى تتحول الى احفوره ناهيك عن الحفظ من عوامل الضياع او التعريه او التغيرات المناخيه

او البنيوية وغيرها

لكن بوجود سجل احفورى كبير بين الكائنات تظهر ايضا روابط اخرى بين الشعب وبعضها


فالحلقات المفقوده كلها متوفره وموجوده بين الكائنات (بصفه عامه كما ذكرتها) اما بصفه خاصه بين كائنين معينين فبعض الحلقات مفقوده

بعض الحلقات بين الأسماك والبرمائيات :
Eusthenopteron
panderichthys
tiktaalik
والبرمائي الأولي (الشبيه بالأسماك) الأولي acanthostega
وأول برمائي نموذجي icthyostega
تمتع بالقرائه عنها في الموسوعه ويكيبيديا

بعض الحلقات بين الزواحف والطيور
archaeoraptor
archaeopteryx
longisquama (زاحف يعتبر جذرا من جذور الطيور)
protoavis
deinonychus

وهذه قائمه لديناصورات مكتشفه كانت تمتلك ريشا (بعضها مشابه للطيور) "من الويكيبيديا الانكليزي" :
اقتباس
avimimus
sinosauropteryx
protarchaeopteryx
caudipteryx
rahonavis
shuvuuia
sinornithosaurus
beipiaosaurus
microraptor
nomingia
cryptovolans
scansoriopteryx
epidendrosaurus
psittacosaurus
yixianosaurus
dilong
pedopenna
jinfengopteryx
sinocalliopteryx
velociraptor
epidexipteryx
anchiornis
tianyulong

وللمعلوميه بعض الديناصورات المريشه اعلاه كانت تطير , يمكنك التحقق من كل ماورد ذكره


بالنسبه للأنسان من الثديات وحتي الأنسان المعاصر

أصل الرئيسيات :

http://latimesblogs.latimes.com/photos/uncategorized/2008/04/18/leaping_lemur.jpg

http://www.dumondconservancy.org/dc2005/images/web/primate%20pics/prosimians/cheirogaleidae/mouse%20lemur3.jpg

وبالتدرج وبسلسله منطقيه الكائن اللذي يعيش علي الأشجار في الأعلي (ليمور) تطور الي رئيسيات أكثر تعقيدا وكفائه (من قرده وسعادين وأسترالوبيثيكوس) التي انتجت بدورها الأنسان (هومو) عبر الزمن

http://www.boneclones.com/images/am_set-7-lg_web.jpg

جماجم أشهر أنواع الرئيسيات (الحي منها والمقرض)
من اليمين لليسار : انسان الحكيم (معاصر) , شمبانزي , غوريلا , أنسان النياندرتال (فصيله من البشر عاشت مع الأنسان الحكيم جنبا الي جنب لما يزيد عن العشرين الف سنه) , أنسان الأيريكتوس (أكثر فصيله بشريه نجت وأستمرت علي سطح الأرض "أكثر من المليون سنه لينقرض بعدها !" ) , أ.بويساي (نوع منقرض من الرئيسيات) , أ.أفارينسيس (فصيله كانت تمشي منتصبه من الرئيسيات)..

التاريخ العمرى

http://users.rcn.com/jkimball.ma.ultranet/biologypages/h/hominoids.jpg



شرح لطريقه تهجين الحمض النووي بحمض نووي:
- الحمض النووي بالكامل يستخرج من الخلايا لكل فصيله وينقي.
- تسخن كل عينه حتي تتشوه الي مسار واحد ssdna (عوضا عن المسارين المزدوجين).
- تخفض الحراره قليلا للسماح لمتواليات قصيره ومتعدده من الdna المكرر بالعوده والتهجن علي شكل مسار مزدوج من الdna يسمي ب dsdna.
- الخليط من الحمض النووي وحيد المسار ssdna (الذي يمثل الجينات المفرده) والحمض النووي مضاعف المسار dsdna (الذي يمثل الحمض النووي المتكرر) تمرر عبر عامود مجهز بالماده هيدروكسياباتيت (hydroxyapatite) الحمض النووي مزدوج المسارات dsdna يعلق مع الماده الكيميائيه hydroxyapatite أما الحمض النووي الوحيد المسار. Ssdna لايعلق فيمر من خلال العمود. الهدف من هذه الخطوه هوه السماح بأمكانيه المقارنه لبروتينات ترميز المعلومات الموجوده داخل الجينوم , معظم الجينات تستعرض بنسخه مفرده منها وبدون القلق من الكميات الكبيره الغير مفيده من الdna المكرر.
- الخيط المفردssdna من الفصيله a يزود بالازم حتي تصبح مشعه (radioactive).
- الssdna المشع للفصيله a يهجن مع خيط أحادي ثاني ssdna لنفس الفصيله غير مشع , كذلك وفي انبوب منفصل مع الthe radioactive ssdna is thenssdna الأحادي الخاص بالفصيله b .
- بعد انتهاء التهجين الخليطين المتكونين (a\a) (b\a) بشكل منفصل تسخن بجرعات صغيره (2° الي 3°) وبين كل جرعه وجرعه من التسخين الناتج يمرر مره ثانيه علي الhydroxyapatite وأي خيط مشع من الحمض النووي a انفصل عن الdna الناتج تقاس كميته عن طريق أشعاعه.
- الصوره تظهر نسبه الحمض الأحادي المسار ssdna بالنسبه للحراره
- عند الحراره التي نصف الdna الكامل يكون شوه مفهوم ال(t50h) تقرر لكل عينه فحصت

http://users.rcn.com/jkimball.ma.ultranet/biologypages/d/dna-dnahybridization.gif
تهجين الdna لمعرفه خصائص البروتينات التي يحملها والأختلافات بينها
-يظهر أقصي اليمين أمتي تقرر الth50 لكل عينه

الt50h مهم جدا في التعرف علي الdna وأختلافه بين الكائنات لدراسته وعلي أساسه تبني الأستنتاجات اللاحقه التي سأوردها من المقال



الأرقام تمثل الأختلاف المتباين في قياسات قيمه الt50h تفرق وتقسم علي الفرع المناسب لتحديد هويه كل كائن حي
فعلي سبيل المثال الفرق في الt50h بين الشمبانزي العادي (pan troglodytes) وبين شمبانزي (pygmy ) أو شمبانزي (bonobo pan paniscus) هوه 0.73 وبالأفتراض علي ان الأحماض النوويه لهذه الكائنات تطورت وتغيرت بنفس المعدل والسرعه منذ زمن انفصالهم عن بعض كل فرع يحصل علي نصف القيمه الأختلافيه من القيمه المختلفه الأصليه

الفرق بين قيم الt50h للبشر والشمبانزي هيا 1.6 في حين ان الفرق بين الشمبانزي والغوريلا هوه تقريبا 2.3
ذلك يشير علميا بأن البشر الحاليين والشمبانزي تشاركو بنفس الجد الأعلي في فتره أقرب من الشمبانزي والغوريلا
مقياس الوقت اللذي تمت معايرته بالمساعده من الدلائل الحفريه يشير الي هذا التباين وبدء الأنفصال قبل 13-16 مليون سنه

(فقط لكي لانضيع في هذه المعمعه وبأختصار شديد لكل من لم يفهم التجربه انا بعد القرائه عده مرات فهمت ان قيمه الt50h تبين مدي الأختلاف بين حمضيين نوويين غير متطابقين
لتعزيز الفهم لدي القاريء أنصح بقرائه طريقه سير تهجين الحمض النووي في الأعلي)

http://users.rcn.com/jkimball.ma.ultranet/biologypages/h/hominoidclade.png
لتوضيح مفهوم مشاركه الجد الأكبر مع الفصائل الأخري قبل أو بعد (الأنسان وجينومه homo علي أقصي اليمين في أعلي الصفحه)
أقرب أقاربنا والمتشارك معنا في الجد الأكبر هوه الشمبانزي في الصوره "أول خط يصلنا به" ثم الغوريلا ثم الorangutans وأبعد الأقارب في الصوره هوه الgibbons (فصيله تشابه القرود صغيره في الحجم)


بعض الحقائق الثابته علميا لتقريب الصوره عن أقاربنا الشمبانزي :
- جيناتنا وجيناتهم تتطابق بنسبه 98.8% (وللمقارنه نسبه التطابق بين شخصين أختيرا بطريقه عشوائيه من بني البشر أعلي وتصل الي ال99.5%)
الخلاصه : الفروق بين الشمبانزي والأنسان = 98.8% وبين انسان وانسان أخر 99.5% .
- بمقارنه 7000 جين يشترك في حملها الشمبانزي والأنسان والفأر يتضح أن أكثر بقليل من 1500 جين من هذه الجينات تطور بشكل مختلف في الأنسان والشمبانزي عن الفأر
- عند البشر جينات السمع , التحدث , الشم تطورت كثيرا منذ أنفصال الفصيلتين عن بعض وفي الشمبانزي الجينات التي تدخل في تكوين العضلات والهيكل العضمي تطورت بشكل أكبر عن الأنسان


كل كائنات فصيله الهوميني (شبيهات القرود بدون ذيل,و أطراف أطول "سبق التعريف بهم" ) وأثارهم ومتبقياتهم تم ايجادها في افريقيا
ظهرت كائنات من هذه الفصيله (حفرياتها وأثارها) في الفتره 4 الي 3 مليون سنه مضت , تسمي هذه الكائنات أسترالوبيثيكوس , وأحد أكثر الحفريات كمالا لهذه الفصيله هيا لأنثي صغيره نسبيا في العمر يطلق عليها لقب (لوسي)
أختلفت لوسي عن الرئيسيات التي سبقتها بشيء مميز (المشي منتصبه !)
والأدله كثيره وقاطعه لامجال للشك فيها

العلماء يعرفون هذه الحقيقه لعده أسباب وأدله أهمها علي الأطلاق :

- طريقه أتصال قدميها بعضام وركها أيضا شكل عضام سيقانها
http://www.cartage.org.lb/en/themes/sciences/lifescience/physicalanthropology/prehistoricman/hominidspecies/australopithicusafarensis/lucy-chimp-skeleton.jpeg
قارن شكل عظام السيقان وطريقه اتصالها بالورك (لوسي وشمبانزي عادي) الخيار الوحيد من طريقه اتصال قدمي لوسي بعضام وركها انها كانت تمشي منتصبه


- العمود الفقري كان مرتبطا بالجمجمه من قاعدتها (الذي يعني الأستحاله بأن تمشي بطريقه غير ان تكون منتصبه) .... للعلم في الحيوانات التي تمشي علي اربع اقدام يتصل الحبل الشوكي والعمود الفقري بالجمجمه من الخلف
http://users.rcn.com/jkimball.ma.ultranet/biologypages/f/foramen_magnum.jpg
لاحظ مكان اتصال العمود الفقري بالجمجمه (الصور من الأسفل)
أقصي اليمين : انسان , يتصل عموده الفقري بالجمجمه من المنتصف في القاعده
الوسط : شمبانزي , يتصل عموده الفقري بالجمجمه قليلا الي الخلف من القاعده
أقصي اليسار : كلب , يتصل عموده الفقري بالجمجمه من الخلف في قاعدتها
- كلما زاد اعتماد الكائن علي أطرافه الأربعه في السير زاد انحناء اتصال عموده الفقري , الكائن الذي يسير منتصبا يتميز بالعكس ( قريب من مركز الجمجمه في الوسط)




ولذلك الفتحه التي تدخل منها الأعصاب للدماغ في الجمجمه موجوده في كل الحيوانات التي تسير علي اربع قوائم في اقصي نهايه قاعده الجمجمه وتقترب من المركز في جماجم الحيوانات التي تسير علي نحو مشابه للأنسان وتصبح في المركز بالنسبه للأنسان الذي يسير منتصبا والصوره في الأعلي توضح






نتابع ..... في خلال المليون ونصف سنه التي تلت أنفصال الهوميني عن الشمبانزي
ثلاثه انواع مختلفه ومستقله من جينوم الهوميني تطورت لتتكيف مع البيئه وعاشت جنبا الي جنب
هذه الأنواع كانت :
- أسترالوبيثيكوس أفريكانوس (australopithecus africanus)
http://h.whyville.net/smmk/whytimes/img?id=8067&idx=2
أعاده بناء لشكل الكائن (بالأعتماد علي المعلومات المتوفره عنه) والصوره تقريبيه


- قريب له أثبت وأضبط بقدرات أكثر يسمي أسترالوبيثيكوس روبوستوس (australopithecus robustus)
http://www.purifiedbyfaith.com/creationevolution/genesis2/images/australopithecusrobustus.gif
أيضا أعاده بناء لشكل الكائن (بالأعتماد علي المعلومات المتوفره عنه) والصوره تقريبيه


- وأول كائن يحمل جينوم الهومو وسمي الهومو هابيليس (homo habilis )
http://www.geocities.com/latrinchera2000/archivoimagenes/hominizacion/habilis/habilis6.jpg
صوره تبين أعاده بناء لشكل الكائن (بالأعتماد علي المعلومات المتوفره عنه) والصوره تقريبيه



http://www.d.umn.edu/cla/faculty/troufs/anth1602/images/h_habilis_pic.gif
بقايا الهومو هابيليس تم العثور عليها بصحبه أدوات حجريه بدائيه تشبه رؤوس الحرب والأرماح لذلك تم أفتراض ان الهومو هابيليس صنع الأدوات وأستخدمها (علي نطاق محدود)
ربما الرغبه الشديده لشيء مثل صناعه الأدوات بناء علي طريقه الحياه التي أساسها الصيد (لاوجود للزراعه في تلك الفتره) لبقاء المجتمع صنعت ضغطا في اتجاه الأختيار لزياده حجم مساحه الدماغ تقريبا الهومو هابيليس امتلكت مساحه دماغيه بحجم 600 مل مكعب (ثلث مالدي الأنسان المعاصر) كذلك مره وثلث أكبر من حجم أدمغه الأسترالوبيثكوس التي عاصرتها وعاشت معها



\homo ergaster\erectus النوع الجديد وظهوره
http://www.amnh.org/exhibitions/permanent/humanorigins/history/images/md/w5e3_hergaster.jpg
تقريبا وحسب سجلات الحفريات قبل مليون ونصف سنه مضت ظهر نوع جديد من الكائنات المنتميه لجينوم الهومو تسمي الهومو ارجاستر(أو الهومو أريكتوس) (homo ergaster) اللذي ظهر في افريقيا وأيضا وفي خلال النصف مليون سنه التي تلتها أنقرضت الهومو هابيليس والأسترالوبيثكينس (ربما لعدم قدرتهم علي المنافسه مع الهومو أرجاستر/أريكتوس الذي أمتلك دماغ وصل حجمه في بعض الحفريات الي 1000 مل مكعب )
ومع ان هومو ارجاستر نشأ في أفريقيا ولكنه عاجلا ماأنتشر الي أوروبا وأسيا (حيث أن أنسان جاوا وأنسان بكين شملوا في التصنيفات كهومو ارجاستر/أريكتوس)
ظلت الهومو ارجاستر/اريكتوس موجوده حتي تقريبا نصف مليون سنه مضت (بدأت أحافيرها تختفي من السجلات الأحفوريه) وأنقرضا قبل تقريبا 500 الف سنه
وليس قبل ال120 الف سنه مضت بدأت احافير الهومو سابينز (الأنسان المعاصر)h.sapiens بالظهور في سجلات الأحافير






وهناك شروحات مفصله للتطور للوصول الى الهوموسبيانز ان اردت الازاده

تحياتى

هشام محمود
Wed 04-11 Nov-2009, 12:23-PM
الزميل رامي كفاك لفاً و دورانأ ... وادخل الدار من بابها ( هات من الأخر )
هل ما اوردته هذا دليلاً على اصول البشر القرداتية ؟
مع التحية

رامى حورس
Wed 04-11 Nov-2009, 01:53-PM
الزميل رامي كفاك لفاً و دورانأ ... وادخل الدار من بابها ( هات من الأخر )
هل ما اوردته هذا دليلاً على اصول البشر القرداتية ؟
مع التحية




تحياتى لك عزيزى

انا اعتقد انها ادله علميه كافيه وهناك ادله اخرى من علم الموروثات كما وضحت بالمختصر

ولكن ياصديقى هل المعارضه تاتى من باب عدم القبول الشخصى

اننا فقط لا نقبل ان تكون هناك اصول مشتركه مع كل الاحياء

اتمنى ان لا تعتبر كلامى لفا ودورانا

تحياتى لك

هشام محمود
Wed 04-11 Nov-2009, 02:32-PM
تحياتى لك عزيزى

انا اعتقد انها ادله علميه كافيه وهناك ادله اخرى من علم الموروثات كما وضحت بالمختصر

ولكن ياصديقى هل المعارضه تاتى من باب عدم القبول الشخصى

اننا فقط لا نقبل ان تكون هناك اصول مشتركه مع كل الاحياء

اتمنى ان لا تعتبر كلامى لفا ودورانا

تحياتى لك


تحياتي الحارة لك ايضاً يا عزيزي و لكنك تحب تسييد اعتقادك على اعتقاد الاخرين .... فأنا لا اعتقد ما تعتقد و لي اسبابي , و آخرها تفنيد أخوتي لكل ادلتك التي ان سمحت لي بالادلاء برأيي ( واهية ) و ان احببت التأكد فراجع الموضوع من أوله
كان الله في عونك .. ..##### !!!

رامى حورس
Wed 04-11 Nov-2009, 03:04-PM
تحياتي الحارة لك ايضاً يا عزيزي و لكنك تحب تسييد اعتقادك على اعتقاد الاخرين .... فأنا لا اعتقد ما تعتقد و لي اسبابي , و آخرها تفنيد أخوتي لكل ادلتك التي ان سمحت لي بالادلاء برأيي ( واهية ) و ان احببت التأكد فراجع الموضوع من أوله
كان الله في عونك .. ..##### !!!



اهلا بك عزيزى

فى الموضوع حاولت الاجابه على اغلب التساؤلات كيفما استطعت

وتوافر لى الوقت

وحوارى بالاساس مع صاحب الموضوع وايضا امهلت نفسى الوقت للاجابه على مشاركات اخرى

فاين التجاهل للمشاركات ........!!

تحياتى لك

ياسر جبر
Wed 04-11 Nov-2009, 03:23-PM
الزميل العبقري : رامي حورس

لقد قمت في البداية بوضع موضوعاً متكاملاً ...
وكل ماوضعته أنت من ردود على بعض نقاطه افتراضات .. فقط افتراضات .
وقد تنازلت أنا عن كل ما سبق ووضعت لك طلب تفسير للهداية , ولغيره

ثم تنازلت وطلبت تفسيراً للهداية فقط

كيف علمت البعوضة أن هناك دم سيتجلط فصنعت مضادات للتجلط , وكيف علمت الجرة أن البذرة إن وقعت تحتها ستموت فصنعت لها أجنحة أو أهداب لتستغل الهواء وتطير بعيداً , وكيف عرف الرضيع أنه يجب أن يرضع من ثديأمه فقام منعلى الأرض فور ولادته وتوجه ؟إلى ثدي أمه ليرضع , وكيف عرف الحلزون أنه جب ان يغرس أنبوب التخدير في القنفذ البحري حتى يصل إلى الجزء اللين من جسمه فيفرز المخدر, ثم يتناوله ؟؟

سيادتك بالعبقرية الفذة التي تعودناها من الملحدين والتطورين قلت جينات ,
فنعيد عليك السؤال : كيف نشأت في المرة الأولى أي عند أول حيوان وأول بعوضة وأول شجرة
وكيف وجدت أنه من الضرور أن تنقل هذه الخبرة في شريط وراثي دقيق جداً للأبناء والأحفاد.

ربنا يشفي العقول التي لم تتأمل أو تتفرج على برنامج عالم الحيوان أو تراقب طفلاً .

مع ملاحظة أنني تنازلت مسبقاً عن الصدفة وكيف تنشئ كوكباً منتظماً ( إنفجار ينشء شيئاً منظما ً ), وعن نشأة الحياة من العدم , وعن الافتراضات الخاصة بالسلاسل الوسطى وعن تعقيد تركيب الخلية , وعن شفرة الدي إن أ الذي يعتقد العباقرة أنها نشأت بالصدفة .

أنا اعتقد وأؤمن أن التحدي لا يزال قائماً ,وأنك فشلت وغيرك سيفشل , ربما استفدت من الموضوع بمعرفة الآراء العبقرية التي سأجهز ردوداً على بعض منه, أو التي فتحت أعيينا أكثر على التفسيرات العبقرية للظواهر العالمية والسلوك الإنساني والحيواني .
الشجرة تصنع للبذرة أهداباً لتطير بعيداً , نقول الجينات قالت لها هذا ؟
وكيف عرفت الجينات المطلوب من البداية ........
عقليات عبقرية ...

وسلامي للخلفيات المسيحية التي تقول إن الإله نزل وضربوه على قفاه من أجل التفاحة , وأن الشيطان أخذه فوق الجبل .

ياسر جبر
Wed 04-11 Nov-2009, 03:35-PM
لا يزال التحدي موجوداً وإن حاول بعض الأشخاص ( التنتيش ) , بالنقاش حول أمور غير مؤكدة وافتراضات .

بقي من الموضوع بدون ردود :

1- الهداية .
2- الفوضى لا تصنع نظاماً .
3- الحياة لم تأت إلا من حياة .
4- دقة التكوين والتنظيم والوظائف لكل جزء من أجزاء الإنسان والحيوان والنبات , مما يدل على التصميم الذكي .
5- توريث الطفرات الوراثية .


إن شاء المحاور أن يفتح موضوعاً جديداً ولن نتدخل فيه , يبين لنا تفسير الهداية عند أول شجرة , عند أول حيوان , أو عند أول بعوضة , أو عند أول حلزون بحري ..؟

بالمناسبة , كيف رضع أول حيوان , فمن كانت أمه !!؟؟؟

الواضح أن هناك من يشاهد فيلم Tarazan واقتبس منه .

والحمد لله رب العالمين .

الراجى رضا الله
Wed 04-11 Nov-2009, 04:18-PM
مثال بسيط كيف يمكن لمعلومات فى خزانات الذاكره ان تهدى الكمبيوتر الى الفتح

والاطفاء والتشغيل واعادة التدوير مرة اخرى

واعطاء اوامر اخرى والتنسيق مع كمبيوترات اخرى




من وضع المعلومات فى خزانات الذاكرة ، والا حضرتك فاكر انها اتت بالصدفة ؟؟؟؟

وطالما انت لا تدخل لترد على الفيديوهات التى اتيت بها كدليل ساحق ماحق على التطور فى موضوع :


داروين والعلم الحديث (http://imanway1.com/horras/showthread.php?t=18814)

اتيتك بجزء من مشاركة فيها وانتظر منك الاجابة:


ثم يقول فى الدقيقة 4:52 :

"كان يعرف جيدا ان فكرة التطور فى حد ذاتها طحت اسئلة كثيرة ، وفى الواقع لم يرد على هذة الاسئلة حتى زمن حديث نسبيا"

وانا ازيد : لم يرد على اسئلة اكثر حتى وقتنا الحاضر، ولن يستطيع احد التطوريون الرد عليها ومثال هذة الاسئلة :

اولا سأحاول جمع معظم - ان لم يكن كل - الاسئلة التى لم تجب عنها النظرية، وسأبدأ بالاسئلة التى تناقض المظرية تناقض واضح مثل :

1- المتحجرات العائدة لسلسلة الحصان لم يعثر عليها في الفترات والأحقاب التي كانت تستوجب نظرية التطور، فهناك فجوات بين فترات ظهور الأنواع الرئيسية منها حيث أنها ظهرت دون حالات انتقالية.
وهناك تناقضات ملفتة للنظر في نمو وتكون الهياكل العظمية لهذه السلسلة:
Eohippus: عدد الأضلاع: 18 زوجاً.
Orohippus: عنده فقط: 15 زوجاً.
Pliohippus: عدد الأضلاع: 19 زوجاً.
Eouus Scotti: عدد الأضلاع: 18 زوجاً مرة أخرى.

السؤال : رتب الانواع الرئيسية لسلسلة الحصان من الحالة البسيطة الى الحالة الاعقد (ملتزما بالتسلسل الزمنى)

2- في عام 1935، بينما كان أحد الصيادين يبلل شبكاه في قناة موزمبيق في الشاطئ الإفريقي على ساحل المحيط الهندي اصطاد سمكة السيلاكانت
(Coelacanth)، واعتبر هذا الصيد بمثابة (معجزة) لأنه كان في الاعتقاد أن هذه السمكة اختفت منذ ما يقرب من 100 مليون سنة وقد مكن هذا الصيد من اختبار مصداقية تكوين شكل الكائن الحي بالاعتماد فقط على البقايا الصلبة من جسمه، ولكن الخيبة كانت كبيرة عندما تبين أن الشكل الخيالي الذي افترض كان بعيداً عن حقيقة الأمر.. وألغي القول بأنها وسطية بين السمك والفقريات البرية.

السؤال : اين الحلقات الوسطية بين السمك والفقريات البرية ( علما بأن الامل الوحيد للتطوريون انتهى بظهور سمكة السيلاكانت)؟؟؟

3- لقد كانت عصور ما قبل الكمبيري Precambrian خالية من المتحجرات وعوض أن تظهر الكائنات الوحيدة الخلية كما يزعم التطوريون، ظهرت الملايين من الكائنات الحية في العصر الكمبيري Cambrian كلها من الأشكال المتطورة (مفصليات، لا فقريات، مرجان، ديدان، قناديل البحر ) ظهرت بدون أي تطور تدريجي فأين 1.500 مليون سنة التي زعم التطوريون أن الكائنات الحية الوحيدة الخلية احتاجتها للتطور.

السؤال : اين 1.500 مليون عام بين الكائنات الحية الوحيدة الخلية وبين ظهور الاشكال المتطورة للكائنات الحية؟؟؟

4- التشابه التصاعدي ليس مصحوباً حتماً بتطور في القوى العاقلة عند الكائنات، فالعصفور مثلاً – أذكى وعقله أكثر تطوراً من عقل قرد وإدراك القرد ليس أرقى من إدراك الكلب إلا قليلاً.. والحمار لا يزال حماراً منذ أن عرفته البشرية..

السؤال : فسر بالأدلة انتفاء ارتباط التطور البيولوجى والفسيولوجى عند الكائنات بالتطور العقلى؟؟؟

5- عجز العلوم بجميع تشعباتها عن تفسير ظهور الحياة، يقول العالم الروسي الشيوعي أوبارين: ( إن كيفية ظهور الخلية إلى الوجود تشكل أظلم ركن في نظرية التطور مع الأسف) ،ولهذا السبب اعتمد العلماء، على خيالهم في تفسير ظهور الحياة أكثر مما اعتمدوا على معطيات علمية.

السؤال : كيف ظهرت الحياه على ظهر الارض - نشأة الخلية الاولى -؟؟؟ مع العلم ان العلم الحديث بطل نظرية العالم ( ارينيوس ) والعالم ( ارنست هيكل ).

6- الكثير من نباتات مصر وحيواناتها لم تتغير عن وضعيتها خلال قرون عديدة متطاولة، ويتضح ذلك من الأنسال الداجنة المنحوتة في بعض الآثار المصرية القديمة، أو التي حفظت بالتحنيط وكيف أنها تشبه كل الشبه الصور الباقية اليوم بل ربما لا تكاد تفترق عنها بفارق ما.

السؤال : اين التطور خلال الاف السنين لهذة النباتات والحيوانات ؟؟؟

7- المشاهدة الإنسانية لم ترصد أي ارتقاء أو أدنى اعتلاء.. لم ترصد البشرية في أي وقت عبر الزمن أي كائن ما قد تحول إلى كائن آخر بالترقي أو بالتطور، خاصة وأنه يوجد العلماء المتخصصون الذين يراقبون أدنى تغيير حديث في المظهر الخارجي لتلك الكائنات أو تركيبها الداخلي (انظر كتاب الأسترالي Denton... ).

السؤال : اعطى مثالا واحدا على تطور او ارتقاء كائن واحد رصدتة البشرية ؟؟؟

8- يختص الإنسان باحتواء خلايا جسمه على 46 صبغي، فإذا حدث أي تغيير في هذا العدد من زيادة أو نقصان فإن جسم الإنسان لا يتطور إلى جسم آخر بل يتعرض للتشوه .

السؤال : اعرض مراحل تطور الانسان من قرد الى انسان- اخذاً فى الاعتبار عدد الصبغيات الموجود وحالات التغير بها المصاحبة لعملية التطور ؟؟

9- اعتبر بعض الداروينيون ما أطلقوا عليه اسم Ramapithecus هو الإنسان – القرد وقد صدر هذا الحكم استناداً على بعض أسنان وقطع وشظايا من فك لا غير، وهذا هو كل ما يملكونه من متحجرات (عظيمة)! وكتب الدكتور Dr. Jolley في تقرير له أن أنواعاً من قرود البابون التي تعيش في أثيوبيا تملك نفس خصائص أسنان وفك Ramapithecus إذن فهذه الخصائص ليست خصائص إنسان وقد اتفق رأي علماء متحجرات آخرون أن Ramapithecus لم يكن ببساطة إلا قرداً.

السؤال : لماذا تتهاوى الحفريات التى تعتمد عليها النظرية تحت وطأه العلم الحديث ؟؟؟ ولماذا يثبت يوما بعد يوم التلفيق الواضح من انصار النظرية فى هذا المجال ؟؟؟

10- أين الحلقة المفقودة بين القرد والإنسان ؟ إننا قبل أن نتساءل عن الحلقة، يجب أن نعرف أولاً أننا لن نجد في هذا الكوكب من يجيب أو يستطيع حتى التلميح لهذا الموضوع، لماذا لم يبق لها أي وجود أو أي أثر ؟ ولماذا لم تبق كما بقيت تلك القردة ؟ لماذا هنا البقاء لغير الأصلح ؟ أما كانت هي الأحق أن تبقى لأنها كانت هي الأقوى والأفضل والأحسن، ألم تكن هي أحسن من النسانيس التي هي أدنى في الرتبة؟.

السؤال : لماذا وجود النسانيس يناقض قانون التطور ( البقاء للأصلح ) لانها مازالت موجودة على الرغم من عدم وجود الخلقات الوسطية بينها وبين الانسان على الرغم من انها-اى الحلقات الوسطية- هى الاصلح ؟؟؟؟


11-لماذا وقف التطور عند الشكل الإنساني ؟ عجيب حقاً أن تمر آلاف السنين ولم نر أي تطور ما قد حدث في جسم الإنسان ؟ أو حتى أي بادرة تشير إلى تغيير في أي عضو فيه، بل يجب أن نتساءل أو نتخيل: ما هو الطور الذي سيلي طور الإنسان بالرغم من أن المتغيرات حوله زادت لصالحه ؟

السؤال : لماذا وقف التطور عند الشكل الانسانى على الرغم من مرور الاف السنين ؟؟؟

12- ما تفسير نظرية التطور لموضوع الهداية ( اسئلة طرحها استاذى ياسر جبر فى احدى مشاركاته)
كيف تعلم البعوضة مكان غذائها وتتجه إليه ؟
وكف تعلم أن الدم سيتجلط فتعد مادة كيميائية لمنع التجلط ؟
وكيف تعلم الشجرة أن البذرة لو سقطت تحتها ستموت, فتصنع لها أهداباً لتستغل الرياح لتطير وتنتقل بعيداً عنها .
وكيف يعلم الحيوان الصغير أنه يجب عليه الوقوف والاتجاه إلى ثدي أمه من أجل أن يرضع ؟
وكيف تعلم الخلية أنها ستحتاج في المستقبل شفرة التصنيع , فتختزن كل المواصفات داخل شريط الدي أن إيه ؟

13- نلاحظ ان النظرية قالت ان اصل الانواع كلها واحد وهى الخلية الاولى.

السؤال : لم تفسر النظرية كيفية انتقال التكاثر اللاجنسى الى تكاثر جنسى، ما التفسير ؟؟؟؟

سبحانك اللهم وبحمد اشهد الا اله الا انت، استغفرك واتوب اليك

ياسر جبر
Wed 04-11 Nov-2009, 10:50-PM
نريد من السيد أن يضع لنا
عدد الحلقات الوسطى وتعريفها , وأي حفريات عنها بين الحوت وما سبقه .

افترض دارون المتخلف الذي كان ملجئاًللملحدين والشيوعيين , أن الحوت جاء من الدب الذي استمر في فتح فمه لساعات وهو يسبح.
والنظريات الحديثة للتطور ( الافتراضات الغبية الحديثة ) قالت , إن الحوت آتى من حيوان يشبه الكلب .

رجاء إثبات ذلك بالحفريات بعيداً عن الرسم التخيلي والكاريكاتيري ...

http://1.1.1.4/bmi/server2.uploadit.org/files/HabibHabib-whale.jpg

الكاريكاتير منقول عن الأخ وصية المهدي-منتدى التوحيد

المستشار
Wed 04-11 Nov-2009, 11:35-PM
مع ان الصديق رامي حورس يفضل الحوار مع الأخ ياسر جبر
إلا أنني سأقدم له تصوري الذي استنتجته من علوم البيان في القرآن الكريم
وقد يكون ذلك بداية بالنسبة له ليفحص المعاني بدقة، ويفكر فيها ولا يتعجل الإجابة.

فإنه، وحسب فهمي المتواضع للملحدين واللادينيين، فإنهم قد يقرون بفكرة سقوط نظرية دارون لكنهم لا يجدون تفسيرا علميا دقيقا لما يلي:

1. الأحفوريات التي تقول أن هناك كائنات حية وجدت قبل مليارات السنين
2. وجود تشابه حيوي بين بعض الحيونات التي وجدت على الأرض وبين الإنسان
3. وجود احفوريات تعود لمخلوق يشبه الإنسان إلى اكثر من سبعة مليون سنة أو اكثر.
4. أن عمر الديانات والإنسان الحديث ( نسل آدم ) حسب الروايات الدينية في حده الأعلى 12 -15 الف سنة.
5. أنه لا يعقل أن يكون الخالق قد تنبه إلى الإنسان فقط خلال هذه الفترة الحديثة وانهم يتساءلون كان قبل ذلك.

هل هذا كل شيء؟

إذا كان هناك أشياء أخرى فارجو التعرف عليها...

بالنسبة لموضوع أن أصله قرد أو ليس قرد فالعلماء قدموا مئات النتائج العلمية التي تدحض هذه النظرية وإذا افترضنا أن هؤلاء العلماء مؤمنين ، فبحثوا بالنتائج التي ترضي المؤمنين فقط ، فسأقبل جدلا أن الإنسان أصله قرد أو أي شيء وما ذلك على الله بعزيز.

في تصوري، هناك ثلاث إحتمالات لتاريخ الأرض قبل آدم عليه السلام.
1. أن الله سبحانه وتعالى قد خلق هذه الأرض قبل مليارات السنين وأوجد فيها كل شيء حتى الإنسان العاقل وكان هناك أديان وحضارات وكل ما يخطر على بالك، وهو كما أشرت في بحثك، حول الكمبيوتر وطريقة عمله الأوتوماتيكية، أيضا تفترض أن كل هذا الجهاز الذي تنظر إليه في هذه اللحظة وكل المعلومات التي فيه، والملفات والمواضيع والبرامج، بفيروس واحد صغير، يحطم كل شيء ويسحقه إلى الأبد ويصبح مثل الخردة التي لا تساوي فلسا، فهل هذا الفيروس الصغير، التافه، قادر على ذلك، والذي أوجد ذلك الكون ليس بقادر على أن ينشأ فيه حياة ثم ينهيها ثم يبدلها ثم يغير فيها، فهذا خلقه يفعل فيه ما يشاء ، ولا نستطيع ان نسأله لماذا فعلت ذلك ، فهذه إرادته .
2. أن الله سبحانه وتعالى ، قد خلق هذا الكون واوجد فيه الحياة التي تثبتها النظريات العلمية، وكان هناك مخلوق هو الإنسان كما نعرفه ، ولكن بدون عقل مفعل، أو بدون عقل أصلا وبدون نفس بشرية، تحب وتتذوق وتكره وتحلم..الخ ، بل نفس حيوانية لا تعقل، مثله مثل أي حيوان آخر، سواء يشبه قرد أو غير قرد، فما المهم في الموضوع؟ ولكن حين أراد الحق تبارك وتعالى أن يخلق الحياة المتحضرة، ليباهي بها الملائكة، ويعلمهم ما لا يكونوا يعلمون ، فخلق آدم عليه السلام ونفخ فيه من روحه، وخلق حواء من ضلعه، وطلب من الملائكة السجود، وباقي القصة تعرفها، وقد ركز في كتبه السماوية على هذا لأن هذا ما يهم سكان الأرض، ولأنه (سبحانه وتعالى) يريد ان يمتحن الناس، فوازن الحق جل وعلا بين أدلة الإيمان وادلة الكفر فجعلها متساوية إلى حد الكمال، سبحانه وتعالى، ليفحص هذا العقل، ويمحص هذه النفس، ويرى إن كانت تشكر أم تكفر.
3. أن الله سبحانه وتعالى، خلق الحياة منذ آدم عليه السلام، كما في الإحتمال الثاني، وفي نفس الوقت خلق تاريخا للأرض، وهذا لا يحتاج منه إلا إلى حرفين (ك ن )، سبحانه ، فإذا كان شخص عديم الفهم، ومعلوماته لا تباع بدرهم، قادر على أن يصنع تاريخا للأرض ويكتب مجلدات ويجعلك تتصور أشياء لم تحدث مطلقا فهل نتوقف عند الله العلي القدير ويصبح غير قادر على ان يخلق للأرض تاريخا والله إنه قادر أن يمسحها الليلة بحرفين ويعيدها الليلة بحرفين ويمسحها ويعيدها خلال دقيقة الف مرة.

لذلك فلا تبتعد اخي كثيرا، فمشكلة العقل البشري أنه ضئيل، فكثير من عباقرة هذا الكون ومفكريه كانوا نصارى ثم عادوا ملحدين ثم بوذيين ثم اسلموا.. ولتعلم أن هذه الفكرة هي من كمال الخلق، وروعته ودقته وتوازنه وناموسه، فوالله أنه تمام الكمال، حيث خلق هذا الكون كما هو عليه، وخلق العقل كما هو عليه وارسل الرسالات كما هي عليه وانه الحق سبحانه وتعالى.
أسأل لك الهداية من كل قلبي، فوالله إنك قد تنام كافرا وتصبح مؤمنا وما ذلك على الله بعزيز.

ياسر جبر
Thu 05-11 Nov-2009, 12:19-AM
بارك الله فيك أخي المستشار

المسيحية وحسب كتابها حددت عمر الأرض وعمر الإنسان بحوالي 6 ألاف عام .
" كتاب البيان الصحيح لدين المسيح - الفصل الرابع - التناقض بين الكتاب المقدس والعلم "

ولكن الإسلام لم يحدد الفترة .
بل جاء فيه ان الأرض كانت موجودة , ثم خلق الله تعالى آدم , ليجله خليفة في الأرض يعمرها .
والآحاديث تحدثت عن قرون والقرن ياتي بمعنى مائة عام ويأتي بمعنى حقبة زمنية .

وفقكم الله تعالى .

في حب الله
Thu 05-11 Nov-2009, 02:23-AM
موقع الإنسان في سلم التطور
اقتباس :

اسم العنوان خطأ، فهناك سلالم كثيرة للتطور و سلالم فرعية بين كل درجتين...

۞ الرؤية: جيدة. لكن لا ترقى إلى الامتياز مقارنة بالمجهر. الصقر(جيدة جدا) مثلا..

العين تحتوي على عدسة لتركيز الضوء و الحماية... و هي بذلك أفضل من نوع بحري من المحار أو الحبار
(أو شيء نسيت اسمه) حيث عينه تفتقد تلك العدسة رغم وجود الأجزاء الباقية و بتماثل كبير..
(جدنا المشترك بعيد نسبيا!) في المقابل نفتقد خواص مهمة موجودة في كائنات أخرى منها عيون الكاميرات
و الميكروسكوبات و التليسكوبات و حيوانات غابة كثيرة...########################################## ##################
۞ الكلام/السمع: رديء للغاية. نطاق بسيط من ترددات الموجات. أذن مرهفة للموسيقى و أصوات محدودة.
كثير من الأصوات ضوضاء. للمقارنة فالخفاش (يرى) بأذنه! فهو يستطيع إصدار أصوات كثيرة و باستخدام
الصدى يكوّن مخه ما يشبه الصورة لدينا عن العالم الخارجي. الإنسان لا يستطيع سماع الملائكة و الشياطين
و وكل الأمر إلى أذن الكلاب (ممتازة) و الرادار(مرتبة شرف)—مع ملاحظة أن الرادار يسميها بترددات
مايكوويف للانفجار العظيم و أشياء أخرى كما أنه لم يربط بينها و بين ما يحدث بين أم العبد و ضرتها و ما
تردده إحدى الجارات عن سبب موت ابنها المفاجئ بالحمى رغم أنهم عالجوه بالرقية مثل أخيه الأكبر الذي
شفي بإذن الله، فيبدو أن موعده قد جاء على ظهر بغلة طائرة من السماء .
المغنون الجيدون قليلون و معظم الأصوات الجميلة (بمقاييسنا) ملقاة على عاتق العصافير و الآلات
الموسيقية.... و بسبب ارتباط برمجة المخ في الجنين لمنطقتي السمع و الكلام بالاعتماد على ترددات
الأصوات فغالبا ما يكون الأطرش أخرساً أيضا....########################################## ######## ##########

۞ الحركة: سيئة جدا(فضيحة بكل المقاييس). النمور و الأسود(مقبولة). الطيور(جيدة).
الريح(متوسطة: تفي بغرضها اللعب بالغيوم و تعرية الأرض ونقل الأعاصير).
حتى الحمير أقدر منا. الجن و الملائكة(خيال فوق-علمي). الفيروسات تعتمد في الحركة على الريح مثلا و الدم
وبروتينات الخلايا التي تصيبها، البشر على الجاذبية و النفط و الطاقة الشمسية و النووية بواسطة السيارات
و البواخر (الفلك سابقا) و المكوك (لم أعرف كيف أجمعها--مكاكيك!!؟) –(الحمير الحديثة!) و الإعجاز العلمي
بذكرها صراحة في القرعان بلفظة -والبغال والحمير لتركبوها وزينة- مما يدل على الأنعام و النعم جميعاً التي
سيرت لنا خصيصا من عبيد البشر من الكفار و بدون أن نحك عقلنا للحظة فنحن مهمتنا تضييع الوقت في
تقسيم الناس إلى فساطيس (محاولة يبدو أنها فاشلة لجمع فسطاس).
سؤال: ماذا تفعل إذا كنت رائد فضاء و وجدت نفسك تبعد عن مركبتك في سباحتك بالفضاء؟
هناك رأيان، الأول أنك لن تصبح رائد فضاء فما تخاف... و الثاني أن ترمي أي شيء معك(حتى لو سعره
ملايين!) إلى الجهة الأبعد عن المركبة. الحمار الذي تركبه هنا هو قانون نيوتن الثالث.. و قد رجح جمهور
العلماء أن الراكب و المركوب في النار فلا جناح عليك إن لم تركب أيا منهما (أقصد العلماء...)...
هذا و قد ذكر الراصد الجوي أن الحركة تقسم إلى أنواع فمنها المفيد كالرياضة و العمل اليدوي، و الممتع
كالرقص، و المضيعة للوقت كالعبادات. باختصار هذه الخاصية ضعيفة عند بني زفت لدرجة أنهم يعطون
جوائز قيمة لأسرعهم من بين بلايين البشر في احتفالات ماراثونية اولمبية خاصة. [################################################## ################]
۞ الشم: راسب. اعتماد على كلاب بوليسية. يكفي أن معظم البشر يستغنون عن تلك الحاسة لو سئلوا. ##################################################]
۞ الذوق: خرا. معظم البشر قليلو ذوق. يحرمون أنفسهم الممتع من الأدب و الشراب.
لا تُعرف أذواق الكائنات الأخرى و يوجد شك كبير أن الحشرات لها ذوق مميز كالنحل أما اللواحم فلا شك
أنها تستطيب اللحم بشدة..... الذهب له ذوق عال فهو لا يعيش إلا على صدور الجميلات..... ################################################## ###

۞ نوعية الأكل: (ناجح)... الإنسان آكل لحم و نبات لكنه لا يستطيع الاعتماد على أكل التراب أوتصنيع
غذائه من الهواء و الماء و أشعة الشمس كما النبات... و لا على الكهرباء كما الحواسيب و الأجهزة الأخرى..
و لا يأكل النفط و لا الإشعاع النووي... (للمقارنة فالحاسوب يحيا بعد الموت بمجرد رجوع الغذاء الكهربائي..
الإنسان يموت مرة واحدة...) كذلك مدة الشحن: ثلاث وجبات يوميا.. مدة متوسطة.. ################################################## #######################]
۞ العقل: بالكاد علامة النجاح. قدرات كبيرة غالبا لا تستغل. يلعب في الوقت بدل الضائع. قدرة تخزينية
بسيطة و التكرار يعلم الحمار. حتى الآن يبحث عن سبب لحياته فيضيع الوقت و لا يحيا أبداً. فيه اختراع
ذو حدين اسمه المشاعر كثيرا ما تعوق القرار المفيد للجميع(شعور الحسد-الغيرة-الخجل-الغربة مثلا).
يكفي أن معظم مليارات البشر يعبدون حفنة أنبياء كانت من أذكاهم عاشت و ماتت قبل آلاف السنين...
من وقت ليس ببعيد بدأ البشر يفهمون! و يوقنون أن العلم قوة.
للمقارنة فالحاسوب و البكتيريا أعقل من عقول البشر في كثير من النواحي. هدف الحياة غير معرف و إذا
كان هو السعادة فلا حاجة للعقل كثيرا عندها(انظر توقيع منظار...)، يكفي أن البشر أكثر ما يسعدون عندما
يذهب عقلهم بالسكرة و المضاجعة و الأكل و الكوك و التدخين و النوم--> في جميع هذه الحالات يقل مستوى
تدفق الدم للدماغ الواعي و يزيد في الأعضاء ذات العلاقة......
و للمقارنة: فمعظم الكائنات تعيش و تموت و غالبا ما تكون سعيدة عكس الإنسان الذي يحتاج لضوابط
كثيرة و يحرم نفسه من متعه بسبب أنه يعيش داخل أوهامه أكثر من على الأرض..... فسيد الأرض في نظري
هو البكتيريا فقد وُجدت منذ بدء الحياة و ما زالت الأكثر عددا و سرعة تكاثر، و هي تقضي و تعيش على كثير
من الأحياء و تمرض البشر في حين لا يقتلها الإنسان مثلا إلا في حالات استثنائية و إن استطاع
و بعد ففوات الأوان. [################################################## ##########
۞ توفير الأوكسحين: على درجة من التخصص. لكن لا مقارنة مع جميع الكائنات التي تتنفس مساميا.
كما أن جميع الحيوانات تعتمد على النبات لتوفير هواء الحياة.... النبات حصل على درجة دكتوراة
عن أطروحته في الكلوروفيل بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى من قسم (الدراسات العليا). كما يعتقد
أن النباتات وُجدت قبل الحيوانات... طفل معجزة مع مواهب خضراء...... خسارة أن جدودنا فقدت برنامج
الكلوروفيل مع أنه مكتوب بنفس لغة دي ان ايه بيسك... اللغة المشتركة حتى بيننا و بين الفيريونات
(كائنات أبسط من الفايروسات و ليس لها غطاء بروتيني بل فقط هي الحمض النووي الشيفرة<-- جمادات
أكثر منها أحياء بنسبة 1:100000....!) ################################################## ##################################

۞ اختراع الدم: ينسب شرف هذه المهمة إلى كائنات غاية في القدم.. يكفي أن تعرف أن نوعاً من البازلاء
به بروتين اسمه الهيموغلوبين لا يختلف عن هيموغلوبين الإنسان سوى بأربعة أحماض أمينية و قد يستخدم
قريبا كمصدر لنقل الدم...... (جدنا المشترك قديم ختم حياته بصالح الأعمال الهيموغلوبينية) [################################################## ##################
]
۞ العمر: درجة غير كافية حسب الإنسان نفسه الذي يطمح لعمر النبات أو السلحفاة المئوي و درجة أبدية
بمقياس الفايروس ذو العمر المقاس بالثواني و أجزائها...) [img]file:///d:/ramyy/atheist/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%################ ################################## ##
۞ حواس مفقودة: ☺ استشعار كل الترددات خارج نطاق الطيف. كثير منها مهم
كالإشعاع الحراري--رؤية ليلا... و فوق البنفسجي—تجنب مصدر السرطان....
☺ قلة الضمير: كثيرا ما أعاق نقص هذه الخاصية إلى اللدغ من نفس الجحر مرات كثيرة و عدم تطبيق
مبدأ اقلع السن و اقلع وجعه.... أيضا كثير من البشر يفقدون سعادتهم و أسبابها بتأجيلها إلى إشعار
آخر غير مسمى و لا حتى مضمون.....
☺☺☺(آلاف من الخواص و الحواس الفيزيائية التي لا نعلمها و موجودة و مفيدة لكثير من الكائنات...
مثلا: كثير من العادات البهيمية و الحيوانية حاول البعض تقليدها و عاش بسعادة أكثر و ما زال....
للتذكير: فاختراع الراديو و الرادار كان بسبب اكتشاف قدرة الخفاش أبو آذان واسعة على الحركة ليلا
و في كهوف معتمة في جماعات بدون حتى أن يصطدم أحدها بالآخر،، و صدّق أن له آليات لم يستطع
العلم تقليدها في مجال التلاعب بترددات الصدى.....)####################################### ########### ##########################




هذا المقال والذي به بعض المغالطات العلمية
لكن في العموم إذا كان هذا هو ما يؤمن به الملحدون
فهو يؤيد نظرية الإنحدار وليست نظرية التطور
التي تسير نحو الأفضلية!
فلنُسميها نظرية الإنحدار



فى مفهوم النظرية الاكثر نجاحا هو الذى يحافظ على وجوده وينقل موروثاته


الجينيه باى طريق كان الى اجيال اخرى وبذلك يحافظ على نوعه

هل داروين قال ذلك؟
هل تعلم أنه لا يوجد كائن على وجه الأرض إلا ويمتلك طريقة ما للمحافظة على نوعه
هل تعلم أن الأميبا مازالت موجودة إلى الآن ولم تنقرض
بينما انقرض الديناصور
لماذا؟!




بالنسبه لى

نحن اكثر الكائنات جهلا وغباءا على هذا الكوكب

للأسف!




فليس هناك اغبى من ان نتصور اننا سادة هذا الكون الذى صنع من اجلنا نحن فقط
بل نحنُ سادته بالعلم والعقل يا من تؤمن بالعلم
وليس لنا مُنافس على الأرض يُنافسنا في السيطرة على معطيات الكون من الله رب العاالمين





حتى الكائنات التى نصفها بها بالغباء لديها توازن بيئى مع اقرانها

كيف؟!



لكننا قمنا بتخريب الكوكب لا لشئ الا لاننا اصحاب الحقوق الحصريه له ولكل ممتلكاته
قمنا بتخريبه لأننا فسدنا وأفسدنا
"ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس"








يمكنك بسؤال اى شخص دارس للجيولوجيا علم طبقات الارض ان يقول لك ان طبع صورة حيوان


فى الاحجار عملية ليست سهله جدا والنسب التى تحكمها قليله جدا للحد التى تبقى بالملايين فما بالك بطبع


خيكل عظمى لحالة جينيه تحدث اساسا مره فى الملايين سيحدثك عن ان الامر


يكاد ان يكون مستحيلا


مثال على صعوبات الاحافير مثلا عدم وجود احافير للعين مثلا


لعدم القدره على طبع عين ببناءها الرخوى فى الصخور


وصعوبات اخرى كثيره

ما علاقة هذه الإجابة على سؤالي

أنه ربما يأتي اليوم الذي يكون فيه الإنسان ذو الثمانية أرجل أحفورة
فيتوقع العلماء أنه ربما تطور الإنسان من أخطبوط؟!



اذا ماذا لو وجدها التطوريين ؟؟؟


من الاساس سيقومون اولا بتاريخ عمرها الزمنى ووجود مشابهات لها فى البناء


الجيولوجى للمنطقه لو وجدت قبل وجود البشر الهومو سبيانز بشكلهم الحالى سيصبحون اجزاء


من تطور سابق للبشر فى نفس العمر الزمنى بتقارب ما سيتم تفسيرها


باشكال اخرى من بشر

وهل تم ذلك مع أردي؟



حيث هى اساسا عباره عن شكل مظهرى اخر لنوع من البشر


وموضوع تطورها من اخطبوط فكما قلت مسبقا ان قرابتنا فى سلسلة التطور متقاربه للحد اننا فعلا


كان لنا جد مشترك مع اى كائن حى يمكنك تخيله

إذا لا داعي لسلسلة التطور
عموماً إجابتك خطيرة حيث أنك أقررت أن الطفرات ربما يعتبرها الإنسان يوماً ما أحفورة في دليل التطور
وما هى بذلك
فهذا قد يُفسر لنا أن الأحفورات ليت دليلاً على االتطور


مثال بسيط كيف يمكن لمعلومات فى خزانات الذاكره ان تهدى الكمبيوتر الى الفتح

والاطفاء والتشغيل واعادة التدوير مرة اخرى

واعطاء اوامر اخرى والتنسيق مع كمبيوترات اخرى
مثال رائع
لأن المعلومات الموجودة في الخزانة يوجد من وضعها
وهذا إنما يدل على وجود صانع دقيق محكم في صنعه
وإنما يدل على وجود خالق فأوجد هذه المعلومات المخزنة في الكائن

كنت في انتظار محاورتك في موضوع
داروين والعلم الحديث
فلم تُكمله بعد وتركته
وفقكم الله للحق

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 03:04-AM
الزميل العبقري : رامي حورس

لقد قمت في البداية بوضع موضوعاً متكاملاً ...
وكل ماوضعته أنت من ردود على بعض نقاطه افتراضات .. فقط افتراضات .
وقد تنازلت أنا عن كل ما سبق ووضعت لك طلب تفسير للهداية , ولغيره

ثم تنازلت وطلبت تفسيراً للهداية فقط

كيف علمت البعوضة أن هناك دم سيتجلط فصنعت مضادات للتجلط , وكيف علمت الجرة أن البذرة إن وقعت تحتها ستموت فصنعت لها أجنحة أو أهداب لتستغل الهواء وتطير بعيداً , وكيف عرف الرضيع أنه يجب أن يرضع من ثديأمه فقام منعلى الأرض فور ولادته وتوجه ؟إلى ثدي أمه ليرضع , وكيف عرف الحلزون أنه جب ان يغرس أنبوب التخدير في القنفذ البحري حتى يصل إلى الجزء اللين من جسمه فيفرز المخدر, ثم يتناوله ؟؟

سيادتك بالعبقرية الفذة التي تعودناها من الملحدين والتطورين قلت جينات ,
فنعيد عليك السؤال : كيف نشأت في المرة الأولى أي عند أول حيوان وأول بعوضة وأول شجرة
وكيف وجدت أنه من الضرور أن تنقل هذه الخبرة في شريط وراثي دقيق جداً للأبناء والأحفاد.

ربنا يشفي العقول التي لم تتأمل أو تتفرج على برنامج عالم الحيوان أو تراقب طفلاً .

مع ملاحظة أنني تنازلت مسبقاً عن الصدفة وكيف تنشئ كوكباً منتظماً ( إنفجار ينشء شيئاً منظما ً ), وعن نشأة الحياة من العدم , وعن الافتراضات الخاصة بالسلاسل الوسطى وعن تعقيد تركيب الخلية , وعن شفرة الدي إن أ الذي يعتقد العباقرة أنها نشأت بالصدفة .

أنا اعتقد وأؤمن أن التحدي لا يزال قائماً ,وأنك فشلت وغيرك سيفشل , ربما استفدت من الموضوع بمعرفة الآراء العبقرية التي سأجهز ردوداً على بعض منه, أو التي فتحت أعيينا أكثر على التفسيرات العبقرية للظواهر العالمية والسلوك الإنساني والحيواني .
الشجرة تصنع للبذرة أهداباً لتطير بعيداً , نقول الجينات قالت لها هذا ؟
وكيف عرفت الجينات المطلوب من البداية ........
عقليات عبقرية ...

وسلامي للخلفيات المسيحية التي تقول إن الإله نزل وضربوه على قفاه من أجل التفاحة , وأن الشيطان أخذه فوق الجبل .



تحياتى عزيزى

بالرغم من الحديث بمصطلحات السخرية مرة اخرى الا اننى لا امانع ابدا فى الرد

اكرر لحضرتك ان مصطلح الهدايه مصطلح علمى وتطلب مننى تفسيره

هذا كالقول بتفسير الصلاه او التوبه من قبلى ؟؟

وانت تعلم اننى كلادينى لا احتاج الى تفسيرها

لكن ان كنت تريد تفسيرات خاصه للعمليات التى تقول عنها هدايه

مثل كيف يهتدى الطفل الى الرضاعه وغيرها عن طريق الشفرات الجينيه

ليس طفل الإنسان هو فقط من يرضع ولكل أطفال جميع الثديات
جميع المظاهر والقدرات الموجودة لدى الإنسان إما ذات منشاء جيني أو أنها مكتسبة بيئيا. هذا ما يقوله الطب والعلم
عملية الرضعية هي من ضمن عمليات اخرى تعرف ب Primitive reflexes المنعكسات البدائية ومنشائها الجهاز العصبي المركزي (في الدماغ)
وهذه المنعكسات هي :
منعكس المص Sucking Reflex
يحدث هذا المنعكس عندما تضع اصبعك حول زاويتي الفم او عندما تلمس اعلى او اسفل شفتي الرضيع، فان الطفل سيبدا بالحركة للبحث عن الاصبع ويبدا بالمص. يسمى احياناً بمنعكس الرضاعة.
يظهر منعكس المص في الاسبوع 15 من الحمل
ولكن المص للتغذية يصبح صالحا في الاسبوع 32 من الحمل
وفعالا في الاسبوع 34ـ36 من الحمل حيث المولود الجديد يصبح قادرا على تنسيق المص البلع والتنفس.
الان ماذا يحدث للطفل الذي يولد في الاسبوع 32 ، (مدة الحمل عند الانسان 40 اسبوع)

الطفل سوف يتغذى بواسطة انبوب يصل للمعدة وهذا ما سيجعل الطفل يفقد منعكس المص.
بحثي كان عن الكيفية التي تمكن الطفل ان لا يفقد هذا المنعكس وما اقمنا به هو تحفيز حول الفم والفم من دون تغدية
النتيجة كانت هو ان الاطفال لم يفقدوا هذا المنعكس، زيادة في الوزن، اضطرابات اقل في النوم، تنشيط الامعاء.

منعكس الدوران Rooting Reflex
ويحدث هذا عندما تلامس خد الرضيع باصبعك فانه يستدير برأسه لهذا المؤثر. ويكون ظاهراً مع الميلاد اي عند الولادة.

منعكس مورو Moro Reflex
يسمى أيضا منعكس المفاجئة او رد فعل للحركة المفاجئة .

منعكس المشي او الخطو Stepping/Walking Reflex
إذا امسكت الطفل الرضيع تحت ذراعيه، مع المحافظة على اسنادرأسه، ثم جعلت أقدامه تلامس سطح مستوي، فان الرضيع يبدا ويقوم بحركات الخطوات المتبادلة ومحاولة المشي . يظهر هذا المنعكس اثناء الاسابيع السته الاولى بعد الميلاد ويختفي هذاالمنعكس عادة 3-2 شهر، إلى أن يظهر ثانية عندما يتعلّم المشي عند سن 10-15 شهر.
هذا بالإضافة لعدد اخرى من المنعكسات لا مجال لذكرها الأن

وبالنسبة للجينات فهناك عدة جينات مرتبطة بمركز المنعكسات البدائية (وقد سميت بدائية لأنها موجودة في جميع الكائنات) ومن هذه الجينات التي تم التعرف عليها gene (SOD1) الموجود في الكروموسوم 21 ,الطفرات في هذا الجين تسبب إعلالات مختلفة في الوظائف
http://www1.wolframalpha.com/Calculate/MSP/MSP6051982h23d4ibee65a00002bad5h913i8i5f97?MSPStor eType=image/gif&s=57

وطبعا هناك جينات أخرى بالأضافة لهذا الجين وعملية الرضاعة ليست منفصلة عن العمليات المنعكسة الأخرى من حيث أن التحكم بها يتم من خلال نفس المركز.


وأعطيك مثال على العمليات المنعكسة فانك ان قمت بوخز او إحراق أغبى حيوان فانها سيلوذ بالفرار او الصراخ ! ولو كان مولودا في هذه اللحظة
طفل الإنسان يستطيع فقط ان يرضع بعد ولادته, واطفال الحيوانات الأخرى كالغزال مثلا تستطيع المشي بعد فترة قصيرة جدا من الولادة
الطفل يقوم بعملية المص بشكل اوتوماتيكي بعد ان تضع الأم حلمتها في فم الطفل فهناك في فم الطفل توجد مستشعرات مرتبطة بالجهاز العصبي المركزي تدفع فم الطفل للمص وجميع الثديات لديها هذه الإلية
إذا إستطعت ان تفهم كيف يتفاعل الكائن مع اللوخز ستفهم كيف يقوم الطفل بعملية الرضاعة بدون الحاجة لتعلم وستفهم كيف يستطيع الغزال الصغير أن يمشي
يمكنك الإستزادة عن موضوع الرضاعة من

http://en.wikipedia.org/wiki/Primitive_reflexes


العلم يدرس كيف تنشأ الأشياء وكيف تحدث وبالتأكيد العلماء لو أكتفوا بإجابة المؤمن (الله فعلها) لم اجهدوا انفسهم في البحث والتفكير لهذا فالإيمان يتناقض مع العلم, لأنه يقتل الفضول المعرفي ويعطي الإنسان جواب مخدر لفضولة, هذا الجواب سيمنعه من البحث في الكيفيات, سيمنعه من إطلاق عقله في التفكير سيقيده بمسلمات مسبقة لا دليل عليها ولا يمكن فحصها او تجربتها او الإستفادها منها


البحث العلمي التالي (الغدد الثدية واصلها خلال تطور السينابسيد) المنشور في مجلة (بيولوجيا الغدد الثديية وتكون الانسجة) ويحتوي على تفاصيل جميلة حول تطور الغدد الثدية والرضاعة

http://www.springerlink.com/content/u03457rt3674356k/

والسنابسيد Synapsid هم زواحف يمثل سلف الثدييات

http://en.wikipedia.org/wiki/Synapsid

مقاله تتحدث عن تطور الغدد الثديه وحلمات الرضاعه

http://jbiol.com/content/8/4/37


واضيف من مشاركه اخرى اكثر روعه لزميل بروتين





ال Primitive reflex ومنها عملية مص الثدي أو الرضاعة ليست لدى الإنسان وحسب بل لدى جميع الثديات, وإلا لماذا سميت بالثديات ؟!!
فهذه الخاصية كانت موجودة قبل وجود الإنسان والإنسان وورثها من أسلافه أشباه الإنسان مثلما ورث أشياء كثيرة
فالإنسان لم يتكون من الصفر إنما هو حصيلة تراكم ملايين الأسنين ومليارات الكائنات والطفرات وكل الكائنات الموجودة اليوم على كوكب الأرض هي كذلك خضعت لعمليات تطور
حتى تفهم عملية الرضاعة فانت لا تحتاج لدراسة الإنسان ولكن لدراسة جميع الثديات التي ترضع صغرها
هذه الكائنات تشترك في خاصية مميزة وهذا الإشتراك دليل على أصلها المشترك
وقصة تطور الإنسان تمت خلال ملايين السنين وليست بين عشية وضحها تمام كتطور الكائنات الأخرى ولا يمكن ان تقول اول إنسان ولد على هذه الإرض فهناك الإنسان وقبل الإنسان أشباه الإنسان

سوى أعطيك مثال لأقرب لذهنك عملية التطور

أنظر لهذه المجموعة الصغيرة من الخلايا البسيطة جدا في التركيب
http://www.firstivf.net/pictures/icsi3/4cell_embryo.jpg

خلال تسعة أشهر فقط تصبح هذا الكائن
http://img.dailymail.co.uk/i/pix/2008/02_04/babyDM2702_468x343.jpg

وهذه عبارة عن خلية بكتيريا
http://www.chem.ox.ac.uk/vrchemistry/LivingCells/Pictures/ecoli.jpg

وخلال مليارات السنين أصبحت هذا الكائن أيضاَ
http://img.dailymail.co.uk/i/pix/2008/02_04/babyDM2702_468x343.jpg

العملية الأولى انت تشاهدها ولا مجال لإنكرها ولا مجال للقول أن الإنسان يتم صناعته كامل في السماء وينزل للأرض مكتمل فهو مثلما نرى ينمو من شيء بسيط جدا ولولا اننا كنا نشاهدها ونعلمها لقال المؤمنؤن أن الله يخلق كل إنسان في السماء ويصنعه من طين ثم ينزله على الأرض
أما العملية الثانية فأنت وأغلب المؤمنين تنكرونها لأسباب خاصة

ما يفرق العملية الأولى عن العلية الثانية هو الوقت فالأولى تتم في زمن قياسي (تسعة أشهر) والثانية أخذت ملايين السنين
فالعملية الأولى هناك عدد ضخم من الآليات التي تضبط نمو الجنين بحيث لا ينتج مشوها او ناقصا
فالعملية الثانية هناك فقط آليتين (الطفرات ) (وإنتخاب الطفرات ) والظروف الطبيعة هي التي تحدد مسار تغير أو (نمو ) الكائنات خلال هذه الملايين من السنين

هذه المقاربة ليست لأقول أن عملية النمو هي عملية التطور فثلما أشرت سابقا هناك فروق والجميع يعلمها
صحيح أن عملية التطور لا تملك ذلك الكم الضخم من الآليات (المكنيزمات) ولكنها في المقابل تملك الوقت اللازم وبآليتين فقط أستطعت خلال ملايين السنين أن تنتج ما تقوم به عملية النمو خلال بضعة أشهر

زميلي العزيز إذا كان الله قد خلق أو صنع الإنسان الاول مثلما تقول الرواية الدينية من طين فعليه يجب أن ينتج كل نسله بنفس الطريقة
نحن نجد كل الكائنات تبدأ بخلية فلماذا لم يخلق الله بنفس الطريقة كان يصنع نطفة او خلية وينتظرها لتكبر
الرواية الدينية لا يمكن أن نعتد بها بأي حال من الأحوال فهيا تخالف كل منطق وعقل
بينما نظرية التطور تفتح لك آفاق واسعة لتكتشف الكيفيات التي نمت بها الكائنات وتطورت
من خلال نظرية التطور فقط نستطيع ان نصنف الكائنات إلى ممالك وفصائل وأجناس ونرتبها من خلال الصفات المشتركه ومن خلال تشابه المادة الوراثية
أما قصة الخلق فلا نستطيع ان نستخدمها في فهم أي شيء أو تصنيف أي شيء



تحياتى لك اخى الكريم

believer
Thu 05-11 Nov-2009, 10:37-AM
الطفل يقوم بعملية المص بشكل اوتوماتيكي بعد ان تضع الأم حلمتها في فم الطفل فهناك في فم الطفل توجد مستشعرات مرتبطة بالجهاز العصبي المركزي تدفع فم الطفل للمص وجميع الثديات لديها هذه الإلية
إذا إستطعت ان تفهم كيف يتفاعل الكائن مع اللوخز ستفهم كيف يقوم الطفل بعملية الرضاعة بدون الحاجة لتعلم وستفهم كيف يستطيع الغزال الصغير أن يمشي
يمكنك الإستزادة عن موضوع الرضاعة من

http://en.wikipedia.org/wiki/primitive_reflexes (http://en.wikipedia.org/wiki/primitive_reflexes)



أعتقد انه لم يطلب الأخوة من الأستاذ رامى أن يشرح لنا ميكانيكية حدوث الرضاعة و كيفية تعرف الطفل على ثدى امه ؟؟
ما هذا الا خداع سافر للنفس ، ان المطلوب منه تفسير حدوث هذا الشىء فائق الدقة و الترتيب بدون تصميم الخالق الذى وحده يمكنه صنع هذا الإعجاز و ليس كيفية حدوثه ، ان المطلوب منه تفسير كيفية اهتداء الطبيعة أو غيره مما يؤمن به الى صنع هذا الإعجاز !!.. فهو يتكلم كان الجهاز العصبى المركزى تواجد بنفسه و اختلف تركيبه بين كل كائن و الآخر حسب متطلباته و امكانياته أيضا من تلقاء نفسه !!.. و لم يجب عن كيفية هداية البعوضة الصغيرة عن اكتشاف التركيبة الكيمائية التى تصنع منها مواد مسيلة للدم كى تستطيع مصه و من من دلها على هذه التركيبة ؟؟




العلم يدرس كيف تنشأ الأشياء وكيف تحدث وبالتأكيد العلماء لو أكتفوا بإجابة المؤمن (الله فعلها) لم اجهدوا انفسهم في البحث والتفكير لهذا فالإيمان يتناقض مع العلم, لأنه يقتل الفضول المعرفي ويعطي الإنسان جواب مخدر لفضولة, هذا الجواب سيمنعه من البحث في الكيفيات, سيمنعه من إطلاق عقله في التفكير سيقيده بمسلمات مسبقة لا دليل عليها ولا يمكن فحصها او تجربتها او الإستفادها منها




" لهذا فالإيمان يتناقض مع العلم " ان هذه لا شك ان لم تكن نكتة فليس لها مسمى آخر ، هل قلب الحقائق للدفاع عن الكفر أصبح منهاجا ؟؟
ان الإيمان فقط هو الذى يدعو للعلم و ليس شىء آخر .

وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ

هل يقول لنا السيد رامى كبف تكون الهيموجلوبين فى دمه الذى يمتص الأكسجين لكى يعيش سيادته و كيف تكونت الرئة كمكان للامتصاص و ياكل افضل الطعام ثم يجحد بآيات الله و يدعى ان الخالق لا وجود له ؟


هل يقول لنا كيف ان الكليتين فى بطنه يخلصانه بالذات من البول و الا كان قد تسمم ، كيف تعرف الكلية البول من غيره ؟؟

هل يقول لنا كيف يعمل الكبد فى جسمه و من الذى حدد له وظيفته ؟؟

ياسر جبر
Thu 05-11 Nov-2009, 01:49-PM
يا أساتذة
من يعتقد أن الإنسان أغبى خلق الله .... لا مكان له للحوار .... , وكل شخص مرأته هو نفسه .

نسأل عن شيء فيجيب بشرح ميكانيكيته وليس كيف نشأ ومن الذي أوده
نسأل عن السيارة هل لها صانع أم لا ؟ , وما الهدف منكذا وكيف جاء كذا .

فيشرح لنا كيف تتحرك ...
الحمد لله رب العالمين .

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 02:20-PM
أعتقد انه لم يطلب الأخوة من الأستاذ رامى أن يشرح لنا ميكانيكية حدوث الرضاعة و كيفية تعرف الطفل على ثدى امه ؟؟



تحياتى اخى الكريم

السؤال كان كالتالى من الاستاذ ياسر جبر


كيف علمت البعوضة أن هناك دم سيتجلط فصنعت مضادات للتجلط , وكيف علمت الجرة أن البذرة إن وقعت تحتها ستموت فصنعت لها أجنحة أو أهداب لتستغل الهواء وتطير بعيداً , وكيف عرف الرضيع أنه يجب أن يرضع من ثديأمه فقام منعلى الأرض فور ولادته وتوجه ؟إلى ثدي أمه ليرضع , وكيف عرف الحلزون أنه جب ان يغرس أنبوب التخدير في القنفذ البحري حتى يصل إلى الجزء اللين من جسمه فيفرز المخدر, ثم يتناوله ؟؟


وكما اتذكر فان كيف تسال عن الكيفيه الاليه الميكانيكيه ...!!!

فكانت اجابتى بالاعلى لشرح كيف يمكن للجينات المتوارثه فى المرثات البدائيه

شرح العمليه

لا اعرف بصراحه ماذا تريدون؟؟

اللهم ان كنتم تسالون السؤال وتريدون اجابتكم انتم وليس اجابة السؤال ؟؟






ما هذا الا خداع سافر للنفس ، ان المطلوب منه تفسير حدوث هذا الشىء فائق الدقة و الترتيب بدون تصميم الخالق الذى وحده يمكنه صنع هذا الإعجاز و ليس كيفية حدوثه ، ان المطلوب منه تفسير كيفية اهتداء الطبيعة أو غيره مما يؤمن به الى صنع هذا الإعجاز !!.. فهو يتكلم كان الجهاز العصبى المركزى تواجد بنفسه و اختلف تركيبه بين كل كائن و الآخر حسب متطلباته و امكانياته أيضا من تلقاء نفسه !!.. و لم يجب عن كيفية هداية البعوضة الصغيرة عن اكتشاف التركيبة الكيمائية التى تصنع منها مواد مسيلة للدم كى تستطيع مصه و من من دلها على هذه التركيبة ؟؟




ياعزيزى انا حاولت شرح لحضرتك ان الجينات المتوارثه

تكون محملة بمعلومات كما بالشرح يمكنها الاجابه على اسئلتك الخاصه بما تسمونه هدايه

ثانيا : حضرتك تقول من ؟؟؟؟؟؟؟

للمره الثانيه من تسال عن الشخص العاقل الذى كما تقول فعل هذا كله ؟؟؟

قد يكون ما قد يكون فكره بسيطه ولكنكم ببساطه تحاولون تمريرى الاجابه بقولكم من ؟؟




" لهذا فالإيمان يتناقض مع العلم " ان هذه لا شك ان لم تكن نكتة فليس لها مسمى آخر ، هل قلب الحقائق للدفاع عن الكفر أصبح منهاجا ؟؟
ان الإيمان فقط هو الذى يدعو للعلم و ليس شىء آخر .

وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ


يمكننا مناقشة ذلك فى موضوع اخر :)




هل يقول لنا السيد رامى كبف تكون الهيموجلوبين فى دمه الذى يمتص الأكسجين لكى يعيش سيادته و كيف تكونت الرئة كمكان للامتصاص و ياكل افضل الطعام ثم يجحد بآيات الله و يدعى ان الخالق لا وجود له ؟


هل يقول لنا كيف ان الكليتين فى بطنه يخلصانه بالذات من البول و الا كان قد تسمم ، كيف تعرف الكلية البول من غيره ؟؟

هل يقول لنا كيف يعمل الكبد فى جسمه و من الذى حدد له وظيفته ؟؟







شرح تلك العمليات بنظره علميه يمكنك مراجعته وجوجلته للحصول على كيف يتكون الهيموجلوبين

بل يمكنك حتى ان ترى عزيزى اننا نتشارك الهيموجلوبين حتى مع البسله :)

لا يختلف عن هيموغلوبين الإنسان سوى بأربعة أحماض أمينية و قد يستخدم

قريبا كمصدر لنقل الدم

وكيف يعمل الكبد وماهى وظيفته ولكن عزيزى

هل اذا لم يوجد تفسير لدى العلماء لموضوع ما ؟؟؟

هل يصبح حينها الله هو الاجابه العلميه ....!!!!!

هل ترى ماتتمسك به عزيزى .........!!!

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 02:28-PM
يا أساتذة
من يعتقد أن الإنسان أغبى خلق الله .... لا مكان له للحوار .... , وكل شخص مرأته هو نفسه .
.




يا استاذ ياسر جبر

للاسف انا لم اعد افهم ماذا تريده ؟؟

مره اخرى تبدا حوارك بسخريه واعلان اننى لا اصلح للحوار

هل يعنى ذلك انك لن تحاورنى مره اخرى ؟؟؟


نسأل عن شيء فيجيب بشرح ميكانيكيته وليس كيف نشأ ومن الذي أوده
نسأل عن السيارة هل لها صانع أم لا ؟ , وما الهدف منكذا وكيف جاء كذا .

فيشرح لنا كيف تتحرك ...
الحمد لله رب الالمين

حضرتك كيف تسال كما اعلم عن الكيفيه الاليه الميكانيزميه

كيف تتكون السحب؟؟

تتكون السحب نتيجه لعملية التبخر ............الخ

حضرتك بتسال وغيرك من الاخوه

من الذى يكون السحب ؟؟

من الذى يكون الجبال ؟؟؟؟

وكما فى المشاركه السابقه اوضحت ان من تسال عن الشخص العاقل

قد يكون ما الذى يكون الجبال؟؟

لكنكم افترضتم ان شخص فقط هو الذى يمكنه ان يفعل كل ماتصفونه ؟؟

ارجو ان تكون اكثر هدوءا وتعود عن موضوع اننى لا اصلح للحوار

لاننى بصراحه لن اكمل مع شخص لا يرى فى محاورا

اذا ولماذا هذا الحديث كله ؟؟؟؟

ياسر جبر
Thu 05-11 Nov-2009, 02:29-PM
فعلاً هناك من البشر من هم كما قال زميلنا .....
-------------------------
يا عبقري عصرك وأوانك

نحن تنازلنا عن الجينات المتوارثة

نحن نسألك كيف جاءت هذه المقدرة وهذه الصفات في البداية قبل أن تتم كتابتها في الجينات ...

كيف علمت البعوضة أن هناك مادة مضادة للتجلط وقامت بتحضيرها
كيبف علمت الشجرة أن الأفضل للبذرة أن تكون لها أهداب فتطير بعيداُ...

ألخ ألخ ألخ

إن لم تكن تعلم فقل لا أعلم ,و لا تشرح لنا أن الرياح الشمالية الغربية تكون محملة بالأمطار شتاءاً .

يارب تفهم هذه المرة , لا نسأل عن الانتقال
نسأل عن البداية ....
يا رب

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 02:43-PM
فعلاً هناك من البشر من هم كما قال زميلنا .....
-------------------------
يا عبقري عصرك وأوانك



تحياتى استاذ ياسر جبر
وانا كما قلت مسبقا لا عبقرى ولا شئ



نحن تنازلنا عن الجينات المتوارثة


بمعنى ؟؟؟؟؟



نحن نسألك كيف جاءت هذه المقدرة وهذه الصفات في البداية قبل أن تتم كتابتها في الجينات ...


ممكن حضرتك توضح اكثر

تقصد قبل ان تكون فى جينات الاب او الام

التى يتوارثها النسل من بعد .....!!



كيف علمت البعوضة أن هناك مادة مضادة للتجلط وقامت بتحضيرها
كيبف علمت الشجرة أن الأفضل للبذرة أن تكون لها أهداب فتطير بعيداُ...


اه تمام

هناك مايسمى خطا شائع فى فهم التطور بان التطور يتم بمعرفة مسبقه

للنهايه المرجوه بمعنى ان البعوضه كانت تعلم ماذا تريده ماده مضاده للتجلط عندما بدات فى فعلها؟؟

التطور لا يتم كذلك ولا يتم بمعرفه مسبقة للشكل الذى نريد بناؤه ....!!

التطور هى عمليات بسيطه من عمليات اكثر بساطه لحل مشاكل تدريجيه

وليست عمليه هادفه لصنع شكل هى تعرفه ومصممه له تشكيل فى راسها ؟؟




إن لم تكن تعلم فقل لا أعلم ,و لا تشرح لنا أن الرياح الشمالية الغربية تكون محملة بالأمطار شتاءاً .

يارب تفهم هذه المرة , لا نسأل عن الانتقال
نسأل عن البداية ....



حسنا انا لا اعلم هل تعلم انت ؟؟؟

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 05-11 Nov-2009, 03:00-PM
يمكنك بسؤال اى شخص دارس للجيولوجيا علم طبقات الارض ان يقول لك ان طبع صورة حيوان

فى الاحجار عملية ليست سهله جدا والنسب التى تحكمها قليله جدا للحد التى تبقى بالملايين فما بالك بطبع

خيكل عظمى لحالة جينيه تحدث اساسا مره فى الملايين سيحدثك عن ان الامر

يكاد ان يكون مستحيلا

مثال على صعوبات الاحافير مثلا عدم وجود احافير للعين مثلا

لعدم القدره على طبع عين ببناءها الرخوى فى الصخور

وصعوبات اخرى كثيره


اذا ماذا لو وجدها التطوريين ؟؟؟

من الاساس سيقومون اولا بتاريخ عمرها الزمنى ووجود مشابهات لها فى البناء

الجيولوجى للمنطقه لو وجدت قبل وجود البشر الهومو سبيانز بشكلهم الحالى سيصبحون اجزاء

من تطور سابق للبشر فى نفس العمر الزمنى بتقارب ما سيتم تفسيرها

باشكال اخرى من بشر

حيث هى اساسا عباره عن شكل مظهرى اخر لنوع من البشر

وموضوع تطورها من اخطبوط فكما قلت مسبقا ان قرابتنا فى سلسلة التطور متقاربه للحد اننا فعلا

كان لنا جد مشترك مع اى كائن حى يمكنك تخيله






أستاذ رامي هل تشرح لنا أنه من الصعوبة بمكان إيجاد حفريات بين نوع و آخر لاثبات التطور و تريد أن نلتمس للتطوريين هذا العذر!!!!!!!!:x020::x020:

أليس هذا شيئا غريبا جدا

هل تعلم أن هذا مماثل لأن يأتي ضابط مباحث لقاعة المحكمة ويخبر القاضي أنه يعرف أن فلانا هو مرتكب جريمة ما و لكنه لا يملك الأدلة، فهل هناك استخفاف بالقاضي أكثر من هذا؟؟

لا يملك التطوريون الحفريات الكاملة التي تؤيد وجهة نظرهم، و يعترفون بهذا و يبدأون بسرد الأعذار (أصل الظرو و التربة و العملية صعبة و غيره)، و بعد ذلك تأتي حضرتك بنفس الأعذار، و تطلب مني قبولها و ترك ما هو يقيني لدي بالألة النقلية و العقلية، و التصديق بنظرية تتغير فروضها كل يوم، فهل هذا منطق؟؟؟؟

و كل ما حكيته عن احتمال كلام العلماء بفرض تحجر الطفلة ثمانية الأطراف، هو لا يعدو أن العلماء سوف يفترضون كذا أو كذا و يدرسون هل من مشابهات لها في نفس المنطقة، أم .....؟ كلها افتراضات و احتمالات تنبني عليها احتمالات و افتراضات أخرى لندخل في متاهة معقدة من الاحتمالات التي لن توصلنا لأي مكان سوى التوهان.

هل هذا ما بنيت عليه إلحادك؟ مجرد افتراضات عن حفريات؟؟؟؟؟!!!!!!!

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 05-11 Nov-2009, 03:33-PM
تحياتى لك ياعزيزى

موضوع الحلقات المفقوده مره اخرى

حسنا فلنوضح كيف يمكن لهيكل عظمى او اى هيكل حى ان يتحول الى احفورة بالترسيب




والنتيجه اننا قد نلاحظ الصعوبات والمناخ الذى يجب ان يتوافر لاى بقايا

حيه لكى تتحول الى احفوره ناهيك عن الحفظ من عوامل الضياع او التعريه او التغيرات المناخيه

او البنيوية وغيرها

لكن بوجود سجل احفورى كبير بين الكائنات تظهر ايضا روابط اخرى بين الشعب وبعضها




وهناك شروحات مفصله للتطور للوصول الى الهوموسبيانز ان اردت الازاده

تحياتى



و الله أحاول أن أقرأ لأجد شيئا يستحق الرد عليه، فلا أجد شيئا، و على الرغم من اعتراف العلماء و اعترافك هنا بصعوبة إن لم يكن استحالة العثور على الحفريات التي تثبت التطور، لصعوبة توافر الظروف التي تؤدي إلى تكون الحفرية في المكان و الزمان الللازمين، إلا أنك ما زلت تؤمن بهذه النظرية، و تعتقد في صحتها، قرأت المقالين الذين نقلتهما في كيفية تكون الحفريات و عن التطور، فلم أجد ما يثبت التطور، و لم يقل أحد أنه قدم دليلا قاطعا على التطور، لماذا؟؟؟ لأن التطور بالنسبة لهم حقيقة واقعة لا تقبل الجدل ثم لو وجدت الأدلة القاطعة لأثباته فبها و نعمت و إن لم توجد فلا مشكلة ما الذي سيؤدي لهذا لتنوع الهائل سوى التطور؟؟؟ -هذا فكرهم طبعا و ليس فكري أنا- و يرفضون كليا وجود خالق هو الذي صنع هذا التنوع الهائل من المخلوقات، و لكن يرفضون وجود خالق بحجة أن هذا مضاد للعلم، و هذا اسقاط و مغالطة، لما في النصرانية على الإسلام.

على العموم مازالت الأسئلة قائمة، و لو راجعت الموضوع من أوله لوجدت أن أغلب الأسئلة لن تتم الإجابة عليها.

جل ما يحدث هو نقل صفحات كاملة سواء من ويكيبيديا أو من مواقع مختلفة، فهل هذا حوار؟؟؟

هل التطوريون فسروا كيفية تطور التكاثر من تكاثر لاجنسي إلى تكاثر جنسي؟؟؟

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 03:47-PM
أستاذ رامي هل تشرح لنا أنه من الصعوبة بمكان إيجاد حفريات بين نوع و آخر لاثبات التطور و تريد أن نلتمس للتطوريين هذا العذر!!!!!!!!:x020::x020:



اهلا بك عزيزى

لو لاحظت ان الرد كان على موضوع انه لابد من وجود

الاف الاحفوريات وملايين الحلقات بين الانواع

حاولت ببساطه شرح الصعوبات التى تجابه وجود مايسميه الخلقيين السلسله الكامله

وان اكتشافاتنا من خلال علماء الجيولوجيا محاولة مستمره

لملا شكل كامل نحاول الوصول اليه

عمر علم البيولوجيا والتوثيق البيولوجى مائة سنه قل الف سنه فقط

وتم التوضيح بشكل اعتبره مرضى

فى المشاركه

http://www.imanway1.com/horras/showpost.php?p=191007&postcount=81







أليس هذا شيئا غريبا جدا

هل تعلم أن هذا مماثل لأن يأتي ضابط مباحث لقاعة المحكمة ويخبر القاضي أنه يعرف أن فلانا هو مرتكب جريمة ما و لكنه لا يملك الأدلة، فهل هناك استخفاف بالقاضي أكثر من هذا؟؟



من الجيد انك استخدمت نفس مثال دوكينز

من غير المنطقى تماما المطالبه بوثائق كاملة لكل خطوة لاى حكايه سواء فى التطور او فى اى علم اخر لانه يمكنك المطابة ايضا وقبل ادانة شخص مابجرم القتل بتسجيل سينمائى كامل لكل خطوه قبل حصول الجريمه وبدون اى انقاطاع نسبة ضئيه من الجثث تتحجر ونعتبر محظوظين لوجود هذا العدد من المتحجرات بين ايدينا بالامكان بسهوله الا يكون هناك متحجرات بالمرة ورغم ذلك فان العديد من الادله على التطور من مصادر اخرى كالمورثات الجزيئية والتوزع الجغرافى شديد القوة بشكل كبير ومع ذلك فان نظرية التطور تتنبا بانه لو ظهرت متحجره وحيده فى العصر الجيولوجى الخاطئ فان النظرية برمتها تنهار






لا يملك التطوريون الحفريات الكاملة التي تؤيد وجهة نظرهم، و يعترفون بهذا و يبدأون بسرد الأعذار (أصل الظرو و التربة و العملية صعبة و غيره)، و بعد ذلك تأتي حضرتك بنفس الأعذار، و تطلب مني قبولها و ترك ما هو يقيني لدي بالألة النقلية و العقلية، و التصديق بنظرية تتغير فروضها كل يوم، فهل هذا منطق؟؟؟؟

و كل ما حكيته عن احتمال كلام العلماء بفرض تحجر الطفلة ثمانية الأطراف، هو لا يعدو أن العلماء سوف يفترضون كذا أو كذا و يدرسون هل من مشابهات لها في نفس المنطقة، أم .....؟ كلها افتراضات و احتمالات تنبني عليها احتمالات و افتراضات أخرى لندخل في متاهة معقدة من الاحتمالات التي لن توصلنا لأي مكان سوى التوهان.

هل هذا ما بنيت عليه إلحادك؟ مجرد افتراضات عن حفريات؟؟؟؟؟!!!!!!!




بالنسبه لما بنيت عليه الحادى

فهى اشياء كثيره ليس علاقة بالتطور بل بالبساطه

.............!!

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 05-11 Nov-2009, 03:54-PM
هل تعرف أكثر ما أعجبني في المقالات التي نقلتها؟؟؟

هذه الفقرة:

۞ العقل: بالكاد علامة النجاح. قدرات كبيرة غالبا لا تستغل. يلعب في الوقت بدل الضائع. قدرة تخزينية
بسيطة و التكرار يعلم الحمار. حتى الآن يبحث عن سبب لحياته فيضيع الوقت و لا يحيا أبداً. فيه اختراع
ذو حدين اسمه المشاعر كثيرا ما تعوق القرار المفيد للجميع(شعور الحسد-الغيرة-الخجل-الغربة مثلا).
يكفي أن معظم مليارات البشر يعبدون حفنة أنبياء كانت من أذكاهم عاشت و ماتت قبل آلاف السنين...
من وقت ليس ببعيد بدأ البشر يفهمون! و يوقنون أن العلم قوة.
للمقارنة فالحاسوب و البكتيريا أعقل من عقول البشر في كثير من النواحي. هدف الحياة غير معرف و إذا
كان هو السعادة فلا حاجة للعقل كثيرا عندها(انظر توقيع منظار...)، يكفي أن البشر أكثر ما يسعدون عندما
يذهب عقلهم بالسكرة و المضاجعة و الأكل و الكوك و التدخين و النوم--> في جميع هذه الحالات يقل مستوى
تدفق الدم للدماغ الواعي و يزيد في الأعضاء ذات العلاقة......
و للمقارنة: فمعظم الكائنات تعيش و تموت و غالبا ما تكون سعيدة عكس الإنسان الذي يحتاج لضوابط
كثيرة و يحرم نفسه من متعه بسبب أنه يعيش داخل أوهامه أكثر من على الأرض..... فسيد الأرض في نظري
هو البكتيريا فقد وُجدت منذ بدء الحياة و ما زالت الأكثر عددا و سرعة تكاثر، و هي تقضي و تعيش على كثير
من الأحياء و تمرض البشر في حين لا يقتلها الإنسان مثلا إلا في حالات استثنائية و إن استطاع
و بعد ففوات الأوان و قد أعجبتني لأن فيها حقائق فاضحة لأوضاع الملحدين، فكاتب هذا الكلام و الذي عنون موضوعه (الإنسان في سلم التطور)، يبين للقارئ ما يعيش فيه الملحدون من هراء لدرجة أن يكتب أحدهم أن سيد الأرض هي البكتيريا، فكيف لكائن كل مؤهلاته هو التكاثر المؤدي لإنتاج أعداد هائلة أن يكون أفضل من البشر الذي يمتلك العقل الذي به يفوق كل الكائنات الأخرى، وهذا بالطبع يكشف حالة الضياع الروحي و العقلي للملحدين الذين ينفقون أعمارهم و طاقاتهم النفسية في اي شيئ لا يفيد كما يعتقدون.

و يكشف أيضا كيف يفكر الملحدون في أن ساعات السعادة بالنسبة للانسان هو عندما يغيب عقله عن الوعي و هذا يفسر أيضا لماذا يكون الملحدون غاية همهم الطعام و الشراب و الجنس و الخمر.

لا أقصدك بشكل شخصي طبعا، فأنا أعلق على المنقول.

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 04:00-PM
هل تعرف أكثر ما أعجبني في المقالات التي نقلتها؟؟؟

هذه الفقرة:
و قد أعجبتني لأن فيها حقائق فاضحة لأوضاع الملحدين، فكاتب هذا الكلام و الذي عنون موضوعه (الإنسان في سلم التطور)، يبين للقارئ ما يعيش فيه الملحدون من هراء لدرجة أن يكتب أحدهم أن سيد الأرض هي البكتيريا، فكيف لكائن كل مؤهلاته هو التكاثر المؤدي لإنتاج أعداد هائلة أن يكون أفضل من البشر الذي يمتلك العقل الذي به يفوق كل الكائنات الأخرى، وهذا بالطبع يكشف حالة الضياع الروحي و العقلي للملحدين الذين ينفقون أعمارهم و طاقاتهم النفسية في اي شيئ لا يفيد كما يعتقدون.

و يكشف أيضا كيف يفكر الملحدون في أن ساعات السعادة بالنسبة للانسان هو عندما يغيب عقله عن الوعي و هذا يفسر أيضا لماذا يكون الملحدون غاية همهم الطعام و الشراب و الجنس و الخمر.

لا أقصدك بشكل شخصي طبعا، فأنا أعلق على المنقول.




تحياتى لك

موضوع الاخلاق هذا يمكننا التحدث عنه باستفاضه فى مناسبات اخرى

ويمكننا سرد اخلاق الملحدين كما تقول واخلاق المسلمين

وغيرها

بالنسبه للبكتيريا

هل تستيطع ان تحاجى نقاطه تلك

البكتيريا فقد وُجدت منذ بدء الحياة و ما زالت الأكثر عددا و سرعة تكاثر، و هي تقضي و تعيش على كثير
من الأحياء و تمرض البشر في حين لا يقتلها الإنسان مثلا إلا في حالات استثنائية و إن استطاع
و بعد فوات الأوان

سيخرج الموضوع الى بيئات اخرى

اتمنى ان لا ننجرف ورائها

تحياتى عزيزى

_aMiNe_
Thu 05-11 Nov-2009, 04:21-PM
نحن تنازلنا عن الجينات المتوارثة


بمعنى ؟؟؟؟؟


الزميل رامي سأشرح لك المعنى .. مع أن فكرة الأستاذ ياسر جبر واضحة ..

الأستاذ ياسر .. احتج عليك بأفعال غائية في منتهى الروعة ..
حدثك عن أفعال البعوض .. عن هجرة الطيور .. عن أفعال الطفل الرضيع .. الخ ..

و أنت قلت أن الحل بسيط ! المورثات هي المسؤولة عن ذلك ..

فقال لك .. لنسلم جدلا بما تقوله عن المورثات ..
تلك الأفعال فيها ما فيها من الغائية و القصد .. و أنت تقول أن تلك الأفعال مبرمجة في المورثات .. أي هي عبارة عن معلومات مخزنة في المورثاث ..

السؤال هو التالي ..
ما هو أصل تلك المعلومات ؟

مع التحية.

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 05-11 Nov-2009, 04:24-PM
من الجيد انك استخدمت نفس مثال دوكينز

من غير المنطقى تماما المطالبه بوثائق كاملة لكل خطوة لاى حكايه سواء فى التطور او فى اى علم اخر لانه يمكنك المطابة ايضا وقبل ادانة شخص مابجرم القتل بتسجيل سينمائى كامل لكل خطوه قبل حصول الجريمه وبدون اى انقاطاع نسبة ضئيه من الجثث تتحجر ونعتبر محظوظين لوجود هذا العدد من المتحجرات بين ايدينا بالامكان بسهوله الا يكون هناك متحجرات بالمرة ورغم ذلك فان العديد من الادله على التطور من مصادر اخرى كالمورثات الجزيئية والتوزع الجغرافى شديد القوة بشكل كبير ومع ذلك فان نظرية التطور تتنبا بانه لو ظهرت متحجره وحيده فى العصر الجيولوجى الخاطئ فان النظرية برمتها تنهار

مرحبا بك أستاذ رامي

مثال داوكينز هذا بالذات أنت أوردته من قبل و أنا رددتُ عليه في هذه المشاركة 90 (http://www.imanway1.com/horras/showpost.php?p=185097&postcount=90) ، و لم تعلق على ما رددتُ به عليك، فارجع إلى ما كتبت أنا هناك لتعرف تهافت مثال داوكينز، فلا علاقة تشابه من قريب أو بعيد بين قضية جنائية في محكمة و التطور.

ياسر جبر
Thu 05-11 Nov-2009, 04:35-PM
سأعطيك مثالاً عن الانتقائية
كان هذا سؤالي :

سادساً : الفرضية الخاصة بدارون أو بالتطور أو بعلم النشوء والأرتقاء يجب أن تفسر مترابطة مع الصدفة الخاصة بتكون الحياة على الأرض , والصدفة المفترضة الخاصة بتكون الأرض والكون بأكمله على دقته ونظامه من إنفجار عشوائي .


وكان هذا ردك :

اولا ليست فرضيه بل اسمها نظرية التطور

ثانيا هناك فرق بين التطور والداروينيه الداروينيه هى شرح لاليات ميكانيزم عمل التطور
حتى اصحابك هنا المتخصصين لا يعترضون على المايكرو تطور
ثالثا التطور لا يقول بالصدفه بل بالتراكم الجينى
الصدفه ليست تطورا


فهل كان جوابك إلا انتقاء ؟
هذا هو اسلوبك لو راجعته في كل ما وضعته .....

وتنازلاً كما شرح لك الأخ _aMiNe_ (http://www.imanway1.com/horras/member.php?u=15223) , فسر لنا مصدر المعلومات الأولى وليس كيقية انتقالها .

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 04:47-PM
الزميل رامي سأشرح لك المعنى .. مع أن فكرة الأستاذ ياسر جبر واضحة ..

الأستاذ ياسر .. احتج عليك بأفعال غائية في منتهى الروعة ..
حدثك عن أفعال البعوض .. عن هجرة الطيور .. عن أفعال الطفل الرضيع .. الخ ..

و أنت قلت أن الحل بسيط ! المورثات هي المسؤولة عن ذلك ..

فقال لك .. لنسلم جدلا بما تقوله عن المورثات ..
تلك الأفعال فيها ما فيها من الغائية و القصد .. و أنت تقول أن تلك الأفعال مبرمجة في المورثات .. أي هي عبارة عن معلومات مخزنة في المورثاث ..

السؤال هو التالي ..
ما هو أصل تلك المعلومات ؟

مع التحية.


انا محرج جدا لاننى سابدو غبيا بقولى اننى لا افهم

اصل تلك المعلومات ماذا ؟؟

وكيف يكون هو التى تسال عن الذكر اصل لمعلومات

تقصد كتبها ...........!!

مره اخرى الوصف الانسانى يغلب على الصيغه التساؤليه


اوضح مره اخرى

الاستاذ ياسر جبر سال عن الكيفيه التى تنتقل بها مايسميها هدايه لدى الرضيع

ولدى البعوضه ولدى غيرها من الامثله

وانا وضحت له انها مايسمى Primitive reflexes المنعكسات البدائية

والتى لا تحتاج الى شخص "من" او "هو" لكى يعلمه اياها

او يكتبها ................!!!

ووضحت

وبالنسبة للجينات فهناك عدة جينات مرتبطة بمركز المنعكسات البدائية (وقد سميت بدائية لأنها موجودة في جميع الكائنات) ومن هذه الجينات التي تم التعرف عليها gene (SOD1) الموجود في الكروموسوم 21 ,الطفرات في هذا الجين تسبب إعلالات مختلفة في الوظائف

سؤالكم سيظل

ومن هو مصدرها ؟؟

من الشخص الذى كتبها وعلمها للجينات ؟؟

من الشخص الذى انشا الخليه ؟؟؟

مره اخرى افتراض اننا بشكلنا الشخصى "من"

نسيطر على الكون

الارتداد النهائى هى حجة الخلقيين المفضله

من اين اتى الانسان ؟؟

حسب نظرية التطور بعملية تطور تراكميه بالتناسل وبالانتخاب الطبيعى

وبالتغير على المستوى الجينى الى ماوصل اليه

فى زمن يقدر بالاف ملايين السنين

ومن صنع اول خليه ؟؟

ومن صنع اول كواركات " التى يقول الفيزيائيون انها المكونه للكون"

دائما نفس النهج كلما تم اكتشاف اصل ما للاشياء يظهر الله كاصل له

فان ظهر اخر اصبح الله اصلا لهذا الاخر

واعيد مشاركة بروتين التى تم تجاهلها

كمثال بسيط لشرح كيفية التفكير فى موضوع التطور



سوى أعطيك مثال لأقرب لذهنك عملية التطور

أنظر لهذه المجموعة الصغيرة من الخلايا البسيطة جدا في التركيب
http://www.firstivf.net/pictures/icsi3/4cell_embryo.jpg

خلال تسعة أشهر فقط تصبح هذا الكائن
http://img.dailymail.co.uk/i/pix/2008/02_04/babyDM2702_468x343.jpg

وهذه عبارة عن خلية بكتيريا
http://www.chem.ox.ac.uk/vrchemistry/LivingCells/Pictures/ecoli.jpg

وخلال مليارات السنين أصبحت هذا الكائن أيضاَ
http://img.dailymail.co.uk/i/pix/2008/02_04/babyDM2702_468x343.jpg

العملية الأولى انت تشاهدها ولا مجال لإنكرها ولا مجال للقول أن الإنسان يتم صناعته كامل في السماء وينزل للأرض مكتمل فهو مثلما نرى ينمو من شيء بسيط جدا ولولا اننا كنا نشاهدها ونعلمها لقال المؤمنؤن أن الله يخلق كل إنسان في السماء ويصنعه من طين ثم ينزله على الأرض
أما العملية الثانية فأنت وأغلب المؤمنين تنكرونها لأسباب خاصة

ما يفرق العملية الأولى عن العلية الثانية هو الوقت فالأولى تتم في زمن قياسي (تسعة أشهر) والثانية أخذت ملايين السنين
فالعملية الأولى هناك عدد ضخم من الآليات التي تضبط نمو الجنين بحيث لا ينتج مشوها او ناقصا
فالعملية الثانية هناك فقط آليتين (الطفرات ) (وإنتخاب الطفرات ) والظروف الطبيعة هي التي تحدد مسار تغير أو (نمو ) الكائنات خلال هذه الملايين من السنين

هذه المقاربة ليست لأقول أن عملية النمو هي عملية التطور فثلما أشرت سابقا هناك فروق والجميع يعلمها
صحيح أن عملية التطور لا تملك ذلك الكم الضخم من الآليات (المكنيزمات) ولكنها في المقابل تملك الوقت اللازم وبآليتين فقط أستطعت خلال ملايين السنين أن تنتج ما تقوم به عملية النمو خلال بضعة أشهر

زميلي العزيز إذا كان الله قد خلق أو صنع الإنسان الاول مثلما تقول الرواية الدينية من طين فعليه يجب أن ينتج كل نسله بنفس الطريقة
نحن نجد كل الكائنات تبدأ بخلية فلماذا لم يخلق الله بنفس الطريقة كان يصنع نطفة او خلية وينتظرها لتكبر
الرواية الدينية لا يمكن أن نعتد بها بأي حال من الأحوال فهيا تخالف كل منطق وعقل
بينما نظرية التطور تفتح لك آفاق واسعة لتكتشف الكيفيات التي نمت بها الكائنات وتطورت
من خلال نظرية التطور فقط نستطيع ان نصنف الكائنات إلى ممالك وفصائل وأجناس ونرتبها من خلال الصفات المشتركه ومن خلال تشابه المادة الوراثية
أما قصة الخلق فلا نستطيع ان نستخدمها في فهم أي شيء أو تصنيف أي شيء

مع خالص تحياتى

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 05:01-PM
مرحبا بك أستاذ رامي

مثال داوكينز هذا بالذات أنت أوردته من قبل و أنا رددتُ عليه في هذه المشاركة 90 (http://www.imanway1.com/horras/showpost.php?p=185097&postcount=90) ، و لم تعلق على ما رددتُ به عليك، فارجع إلى ما كتبت أنا هناك لتعرف تهافت مثال داوكينز، فلا علاقة تشابه من قريب أو بعيد بين قضية جنائية في محكمة و التطور.



اهلا بك عزيزى

اسمح لى بنقل نص المشاركه للرد


لو وجدنا رجلا قتيلا، فنحن نعرف أنه كان حيا من قبل أو سنجد من يعرفه و يعرف تاريخه جيدا، و يستطيع أن يؤكد عنه كل شيئ،


تقصد فى المدى القصير نعرفة او يعرفه احدهم

ماذا ان كان متفحما محروقا غير يمكن التعرف على هويته

متحجرا كهيكل عظمى

هنا يظهر خبراء المعمل الجنائى ليفعلوا ماذا ؟؟؟

ليروا نسبه ....باستخدام المورثات الجينيه ومناطق توزيع الجثه جغرافيا

وهذا مايفعله علماء الجيولوجيا

لاحظ ايضا ان الدى ان ايه dna تبين قرابة الشخص لابيه

وبمقارنة حامض الدى ان ايه بين الانسان والشمبانزى كما اوردت فى مشاركه سابقة نوضح كم الترابط

والقرابه بينهما عن طريق الخارطه الجينيه



إلى جانب أن المشاهدة اليومية و الدراسات العلمية المؤكدة و اليقينية تثبت بما لا يدع مجالا للشك أن الإنسان يمكن أن يقتل طعنا بآلة حادة أو رميا بالرصاص، أو بالسم، أو خنقا، أو بأي طريقة غيرها، هذا لا جدال فيه، أما أن يأتي أحدهم و يقول أن القتيل الذي وجدناه أمس قد بعث للحياة مجددا فهذا هو الأمر الغريب غير الطبيعي و غير المشاهد أو المثبت علميا

لكن داروين او اى من علماء التطور قال ببعث احدهم من الممات
اتذكر انا من قال ذلك
القصص الدينيه مليئة بتلك القصص التى تصفها بغير الطبيعيه والمثبته علميا
فحاذر مما تروج له .......!!


، و لذلك لاثباته ينبغي تقديم أدلة لا تقبل النقض أو حتى الشك، و مثله عندما يأتي أحدهم و يدعي أن القرد كان نملة منذ عشرة ملايين سنة، و لم يقدم دليلا، إلا الشبه بأن القرد و النملة متشابهان من حيث المشي أو الرؤية، أو خلافهما فهل هذا يعد دليلا؟؟؟
أرى أن مثالك الذي نقلته عن داو كينز متهافت جدا، و لا يصلح للمشابهة مع ما نحن بصدده.


ومن قال ان القرد اصله نمله او ان الانسان اصله نمله او قرد
نعيد مره اخرى
نحن وغيرنا من الكائنات الحيه نشترك فى اصول مشتركه لم نتطور نحن من القرده الموجوده حاليا
كل من هم على ظهرانى الكوكب اصلهم الخلية الاولى
ومكونين من نفس العناصر ونفس الخرائط الجينيه
فكيكف يمكننا ان نرفض ذلك التشابه سواء الفسيولوجى التشريحى
او البنيه او المكون او الخريطه الجينيه

فقط لاننا لا نقبل ان نكون صاحبى اصل مشترك مع باقى الحيوانات





و لو افترضنا أن ذلك القتيل قتل مثلا منذ مئات السنين، و حفظت جثته في الجليد، و لن نجد من يتعرفه فيكفي أننا نعرف الإنسان جيدا و نعرف كيف نتعرف على طريقة موته، بأدلة يقينية، و ليس التطور الذي لا يمكن إثباته سوى بالظنون و الافتراضات.

تحتاج توضيح تلك النقطه
كيف تتعرف على طريقة موته ونوعه ان كان ذكرا ام انثى
قرابته للاسكندافيين ام للزنوج ام للاسيويين
وغيرها


على كل حال لا أدري لماذا يدافع أي ملحد، عن اعتقاده في صحة التطور؟؟؟ ما هي الفائدة التي سيجنيها؟؟


ليست الجنه بالطبع :)

لكن البساطه ان هناك تفسير اكثر بساطه من ان الحياه بدات

بادم وحواء منذ عشرات الالاف من السنين

وغيرها من قصص الخلق لدى الكتابيين " مسلمين مسيحيين يهود "

_aMiNe_
Thu 05-11 Nov-2009, 05:02-PM
اصل تلك المعلومات ماذا ؟؟

وكيف يكون هو التى تسال عن الذكر اصل لمعلومات

تقصد كتبها ...........!!

مره اخرى الوصف الانسانى يغلب على الصيغه التساؤليه

"هو" ليس للتساؤل عن شخص ذكر .. و الذي يقابله الأنثى ..
و أتمنى أن تراجع قواعد اللغة في هذا الصدد ..


المهم ..
أعيد السؤال بصيغة أخرى تلافيا لأي محاولة للسفسطة ..

كيف وُجدت تلك المعلومات .. التي أنتجت سلوكات غائية مذهلة ؟!

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 05-11 Nov-2009, 05:38-PM
سؤال:

كيف علمت البعوضة أن هناك مادة مضادة للتجلط وقامت بتحضيرها
كيبف علمت الشجرة أن الأفضل للبذرة أن تكون لها أهداب فتطير بعيداُ... أجاب الأستاذ رامي:


للنهايه المرجوه بمعنى ان البعوضه كانت تعلم ماذا تريده ماده مضاده للتجلط عندما بدات فى فعلها؟؟

التطور لا يتم كذلك ولا يتم بمعرفه مسبقة للشكل الذى نريد بناؤه ....!!

التطور هى عمليات بسيطه من عمليات اكثر بساطه لحل مشاكل تدريجيه

وليست عمليه هادفه لصنع شكل هى تعرفه ومصممه له تشكيل فى راسها ؟؟الذي أفهمه من هذه الإجابة هو أن كائنا ما لديه مشكلة معينة في عملية حيوية و يريد حلا لهذه المشكلة البسيطة للغاية، فكيف يستطيع هذا الكائن توفير الحل؟؟

الذي أراه من إجابة الأستاذ رامي هي أنها إجابة فلسفية جدلية و ليست حقيقة علمية، و ذلك لافتقاد أي كائن غير عاقل القدرة على التفكير العلمي:

خطوات التفكير العلمي لحل المشكلات :

1- التعرف على المشكلة ووضع تصور محدد لها .

2- توفير أكبر كمية ممكنة من المعلومات عن المشكلة .

3- الأخذ بعين الاعتبار كافة العوامل المؤثرة التي لها دور في وجود المشكلة ، والعوامل المؤثرة التي لها دور في حل المشكلة .

4- ترتيب الأفكار وإزالة أي غموض في المشكلة .

5- محاولة وضع حلول افتراضية للمشكلة ويفضل جمع أكبر قدر ممكن من الحلول .

6- التدقيق في الحلول المفترضة ومحاولة الوصول إلى الحل الأفضل والأنسب .

7- أحياناً قد تظهر لنا مشكلات جانبية إلى جانب المشكلة الأساسية فتكون عائقاً ضد الوصول إلى الحل المناسب ، فعلينا في هذه الحالة إيجاد حلول لتلك المشكلات الجانبية أولاً كي لا يكون لها تأثير سلبي على حل المشكلة الأصلية .

8- مراجعة كافة المعلومات والحلول واستبعاد الأخطاء .

9- وضع الحل النهائي للمشكلة .

10- تقويم الحل النهائي وبيان إيجابياته وسلبياته .

11- تنفيذ الحل .


و من الطرق العلمية لحل مشكلة ما مثل المحاولة و الخطأ try and error، لا يمكن أن ينفذها الكائن الحي غير العاقل لأنه يفتقد لنظم تدوين تمكنه من تسجيل الطرق الفاشلة في الحل و استبعادها من الإعتبار في المحاولات التي تتم قبل الوصول للنتيجة المرجوة و قد نعرف صعوبة هذا الموضوع لو عرفنا مثلا أن المادة الهدف ليست بسيطة بل معقدة و هناك احتمال لتكون عدد مائة ألف احتمال مثلا لرص نفس مجموعة الجزيئات بطرق مختلفة، فكيف سوف تتم عملية كهذه؟؟

سيعود الأستاذ رامي و يقول لا أنا لم اقصد أن تكون العملية هكذا، فأقول له: افترض أنت فرضا من عندك لمشكلة ما و استخدم أسلوبا مقترحا يمكن لكائن حي غير عاقل أن يستخدمه في حل مشكلته التي تعوق استمرار بقائه على قيد الحياة و لكن بطريقة علمية و لا داعي للكلام الفلسفي

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 06:11-PM
سأعطيك مثالاً عن الانتقائية
كان هذا سؤالي :
وكان هذا ردك :

فهل كان جوابك إلا انتقاء ؟
هذا هو اسلوبك لو راجعته في كل ما وضعته .....

وتنازلاً كما شرح لك الأخ _amine_ (http://www.imanway1.com/horras/member.php?u=15223) , فسر لنا مصدر المعلومات الأولى وليس كيقية انتقالها .




اهلا بك عزيزى
كان هذا نص سؤالك


سادساً : الفرضية الخاصة بدارون أو بالتطور أو بعلم النشوء والأرتقاء يجب أن تفسر مترابطة مع الصدفة الخاصة بتكون الحياة على الأرض , والصدفة المفترضة الخاصة بتكون الأرض والكون بأكمله على دقته ونظامه من إنفجار عشوائي .

ينبغى الاشاره فقط اننا هنا نناقش كما يقول عنوان الموضوع نظرية التطور
ليست نظرية الانفجار الكبير والتى هى من مجال الفيزياء ويمكنك عزيزى فتح موضوع خاص بها للمناقشه
حضرتك تقول ايضا اننا يجب ان تفسر مترابطه مع الصدفه الخاصه
بتكون الحياه على الارض

فوضحت لحضرتك


اولا ليست فرضيه بل اسمها نظرية التطور

ثانيا هناك فرق بين التطور والداروينيه الداروينيه هى شرح لاليات ميكانيزم عمل التطور

حتى اصحابك هنا المتخصصين لا يعترضون على المايكرو تطور

ثالثا التطور لا يقول بالصدفه بل بالتراكم الجينى

الصدفه ليست تطورا

؟؟؟؟؟

وانكرت ان النظريه تنادى بالصدفه بل بالتراكم التطورى الجينى

ارجو ان اكون وفقت فى التوضيح

بالنسبه لتنازلك مره اخرى

فلا اعرف ماهى التنازلات

لكن على العموم تم الرد السابق على الاستاذ امين

تحياتى

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 06:20-PM
"هو" ليس للتساؤل عن شخص ذكر .. و الذي يقابله الأنثى ..
و أتمنى أن تراجع قواعد اللغة في هذا الصدد ..


المهم ..
أعيد السؤال بصيغة أخرى تلافيا لأي محاولة للسفسطة ..

كيف وُجدت تلك المعلومات .. التي أنتجت سلوكات غائية مذهلة ؟!



كنت اتمنى ان تناقش الاقتباس ككل

وليست تلك الجزئيه فقط

بالنسبه لتكون الدى ان ايه


"(DNA)": هي المادة الوراثية الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية"، وهي التي تجعلك مختلفًا، إنها الشفرة التي تقول لكل جسم من أجسامنا: ماذا ستكون؟! وماذا ستفعل عشرة ترليونات (مليون مليون) من الخلايا؟!.

وطبقًا لما ذكره العالمان: "واطسون" و "جريح" في عام 1953 فإن جزيء الحمض النووي "(DNA)" يتكون من شريطين يلتفان حول بعضهما على هيئة سلم حلزوني، ويحتوي الجزيء على متتابعات من الفوسفات والسكر، ودرجات هذا السلم تتكون من ارتباط أربع قواعد كيميائية تحت اسم أدينينA ، ثايمين T، ستيوزين C، وجوانين G، ويتكون هذا الجزيء في الإنسان من نحو ثلاثة بلايين ونصف بليون قاعدة.

كل مجموعة ما من هذه القواعد تمثل جينًا من المائة ألف جين الموجودة في الإنسان، إذًا فبعملية حسابية بسيطة نجد أن كل مجموعة مكونة من 2.200 قاعدة تحمل جينًا معينًا يمثل سمة مميزة لهذا الشخص، هذه السمة قد تكون لون العين، أو لون الشعر، أو الذكاء، أو الطول، وغيرها (قد تحتاج سمة واحدة إلى مجموعة من الجينات لتمثيلها)

اكتشاف البصمة الوراثية

لم تُعرَف البصمة الوراثية حتى كان عام 1984 حينما نشر د. "آليك جيفريز" عالم الوراثة بجامعة "ليستر" بلندن بحثًا أوضح فيه أن المادة الوراثية قد تتكرر عدة مرات، وتعيد نفسها في تتابعات عشوائية غير مفهومة.. وواصل أبحاثه حتى توصل بعد عام واحد إلى أن هذه التتابعات مميِّزة لكل فرد، ولا يمكن أن تتشابه بين اثنين إلا في حالات التوائم المتماثلة فقط؛ بل إن احتمال تشابه بصمتين وراثيتين بين شخص وآخر هو واحد في الترليون، مما يجعل التشابه مستحيلاً؛ لأن سكان الأرض لا يتعدون المليارات الستة، وسجل الدكتور "آليك" براءة اكتشافه عام 1985، وأطلق على هذه التتابعات اسم "البصمة الوراثية للإنسان" The DNA Fingerprint" ، وعرفت على أنها "وسيلة من وسائل التعرف على الشخص عن طريق مقارنة مقاطع "(DNA)"، وتُسمَّى في بعض الأحيان الطبعة الوراثية "DNA typing"

كيف تحصل على بصمة وراثية؟

كان د."آليك" أول مَن وضع بذلك تقنية جديدة للحصول على البصمة الوراثية وهي تتلخص في عدة نقاط هي:

1- تُستخرَج عينة الـ"(DNA)" من نسيج الجسم أو سوائله "مثل الشعر، أو الدم، أو الريق".

2- تُقطَع العينة بواسطة إنزيم معين يمكنه قطع شريطي الـ "(DNA)" طوليًّا؛ فيفصل قواعد "الأدينين A"و "الجوانين G" في ناحية، و"الثايمين T" و"السيتوزين C" في ناحية أخرى، ويُسمَّى هذا الإنزيم بالآلة الجينية، أو المقص الجيني.

3- تُرتَّب هذه المقاطع باستخدام طريقة تُسمَّى بالتفريغ الكهربائي، وتتكون بذلك حارات طولية من الجزء المنفصل عن الشريط تتوقف طولها على عدد المكررات.

4- تُعرَّض المقاطع إلى فيلم الأشعة السينية "X-ray-film"، وتُطبَع عليه فتظهر على شكل خطوط داكنة اللون ومتوازية.

ورغم أن جزيء الـ"(DNA)" صغير إلى درجة فائقة (حتى إنه لو جمع كل الـ "(DNA)" الذي تحتوي عليه أجساد سكان الأرض لما زاد وزنه عن 36 ملجم) فإن البصمة الوراثية تعتبر كبيرة نسبيًّا وواضحة.

ولم تتوقف أبحاث د."آليك" على هذه التقنية؛ بل قام بدراسة على إحدى العائلات يختبر فيها توريث هذه البصمة، وتبين له أن الأبناء يحملون خطوطًا يجيء نصفها من الأم، والنصف الآخر من الأب، وهي مع بساطتها تختلف من شخص لآخر.
يكفي لاختبار البصمة الوراثية نقطة دم صغيرة؛ بل إن شعرة واحدة إذا سقطت من جسم الشخص المُرَاد، أو لعاب سال من فمه، أو أي شيء من لوازمه؛ فإن هذا كفيل بأن يوضح اختبار البصمة بوضوح كما تقول أبحاث د. "آليك".

قد تمسح إذًا بصمة الأصابع بسهولة، ولكن بصمة الـ"(DNA)" يستحيل مسحها من ورائك، وبمجرد المصافحة قد تنقل الـ "(DNA)" الخاصة بك إلى يد مَن تصافحه.

ولو كانت العينة أصغر من المطلوب، فإنها تدخل اختبارًا آخر، وهو تفاعل إنزيم البوليميريز (PCR)، والذي نستطيع من خلال تطبيقه مضاعفة كمية الـ"(DNA)" في أي عينة، ومما وصلت إليه هذه الأبحاث المتميزة أن البصمة الوراثية لا تتغير من مكان لآخر في جسم الإنسان؛ فهي ثابتة بغض النظر عن نوع النسيج؛ فالبصمة الوراثية التي في العين تجد مثيلاتها في الكبد.. والقلب.. والشعر.

وبذلك.. دخل د."آليك جيوفريز" التاريخ، وكانت أبحاثه من أسرع الاكتشافات تطبيقًا في كثير من المجالات.

وايضا


تخيل الدي إن أي مثل عقد من اللؤلؤ طوله بآلاف الأمتار ولكنك لا تراه بالعين المجردة ،انه أرق من خيط الملابس بـملايين المرات. هذا العقد الطويل ( DNA )يجدل ويطوى طياً محكما ويرص ويصف بشكل بديع ليصبح كروموسوما.لذلك الكروموسوم في الواقع عبارة عن خيط طويل ملتف من الحمض النووي ( DAN ) . وكما أن عقد اللؤلؤ الطبيعي يحتوي على حبات لؤلؤ مرصوصة على طوله ، فأيضا الحمض النووي ( DAN ) يحتوي على حبات مصفوفة على طوله تسمى مورثات أو جينات(مفرد مورث أو جين). يوجد 30000 مورثه موزعه على الـ 46 كروموسوم ( 30000 حبه لؤلؤ في كل العقود ). تحتوي هذه المورثات على وصفات ( كمقادير إعداد الطعام ) لتحضير جميع البروتينات بأنواعها. وكما ذكرنا سابقاً فالبروتينات هي المواد الأساسية لبناء الخلية ولاستمرارها في العمل. في كل خلية من خلايا جسمنا نسختين من كل مورث، واحدة منها موجودة على الكروموسوم الذي ورثناه من أمهاتنا والمورثة الأخرى موجودة على الكروموسوم الذي ورثناه من آبائنا.وكما أن حبات اللؤلؤ مرصوصة على طول عقـد اللؤلؤ الطبيعي ، كذلك المورثـات كل واحدة منها لها مكانها الخاص والمحدد على طول الكروموسوم .

تركيبة الدي ان اي( DNA)
اخذ اسم الدي ان اي من الاحرف الاولى الحمض النووي المؤكسد باللغة الانجليزية(DeoxyriboNucleic Acid )و الاحماض النووية ( Nucleic Acid) مركبة من سلسلة متارصة من الحمض النووية المسماه النيوكليدات(Nucleotides ).وكل نيوكليديت يتركب من ثلاث قطع:فسفات( Phosphate) و سكر( Sugar) و قاعدة نيتروجينية (Nitrogenous base ).و هذه النيوكليدات تصطف جنبا الى جنب لتكون سلك طويل و مترابط و ذلك عن طريق رابطة فوسفاتية تربط السكر الذي قبلها بالسطر الذي بعدها (و بالتحديد تربط الكربون رقم 5 في السكر الاول بالكربون رقم 3 في السكر الذي يليها).و هكذا ييستمر هذا الخيط الطويل من النيوكليدات.و الدي ان اي هو عبارة عن خيطين من من تلك النيوكليدات متلاصقين و مجدولين كما تجدل ضفيرة الشعر و ذلك بشكل محكم و دقيق و يحافظ على ذلك النظام الروابط التي بين هذه المركبات خاصة الروابط الفسفورية و الروابط التي بين االقواعد النيتروجينية.و لذلك فانه يطلق على الدي ان اي سلسلة الدي ان اي(DNA CHAIN ) كما هو شائع بين المختصين. .

االسكر و القواعد النيتروجينية:

هناك نوعان اساسيان من السكر الذي يتركب منه الاحماض النووية.النوع الاول يسمى سكر الديوكسي ريبوز( DeoxyRibose) و هذا هو النوع الذي يدخل في تركيبة الدي ان اي.و النوع الثاني يسمى بسكر الريبوز ( Ribose) و يدخل في تكوين الار ان اي (RNA ).

و بينما تنقسم القواعد النيتروجينية الى خمسة انواع،ثلاثة منها تدخل في تكوين ال "دي ان اي" و "الار ان اي" بينما الرابع و الخامس يدخل في تكوين الار ان اي او الدي ان اي لوحده.و يرمز لهذه القواعد النيتروجينية بالحرف الاول من اسمها الانجليزي كما هو مبين في الجدول التالي:


DNA
RNA

Adenine
Adenine

Cytosine
Cytosine

Guanine
Guanine

Thymine
Uracil


و تلاحظ من الجدول السابق ان الثيامين ليوجد فقط في الدي ان اي بينما اليوراسيل يوجد فقط في الار ان اي.و لذلك و عند تكوين الار ان اي من ال اي ان اي فان الخلية تستبدل كل قاعدة نيتروجينية من نوع الثيامين بقاعدة نيتروجينية من نوع اليوراسيل.

و تقسم القواعد النيتروجينية ايضا الى نوعين اساسيين:الاول يسمى بالبيورينات ( Purines ) و هي اكبر حجما من النوع الثاني و يدخل تحت هذا النوع الجوانين و السيتوسون.و النوع الثاني تسمى بالبيروديمنات ( pyrimidines ) و هي اسغر حجما من النوع الاول و يدخل تحتها السيتوسون و الثيامين و ايوراسيل

و بما ان الدي ان اي عبارة عن خيط مزدوج فانه من البديهي ان لا يتقابل نوع واحد من القواعد النيتروجينية على طول تلك السلسلة.و لذلك فالخيط الاول لا تكون القواعد النيتروجينة متماثلة بالتي جوارها،و لكنها مختلفة و لكن هذا الاختلاف منتظم و محدد.فلذلك كل قاعدة نيتروجينية يقابها نوع معين من القواعد النيتروجينية و هذه القاعدة ثابتة و لا تتبدل اطلاقاً.

القاعدة الاولى
ترتبط بهذه القاعدة دائماً

A
T

A
U

C
G‏

كيفية تكونها كيميائيا


كيميائياً؛ يعتبر الدنا مكثوراً (عديد جزيئات) يتكون من وحدات بناء تسمى النيوكليوتيدات. و تتكون كل نيوكليوتيدة من ثلاثة جزيئات هي: سكر خماسي دي اوكسي ريبوز (سكر ريبي منقوص الأكسجين)، مجموعة فوسفات و قاعدة نيتروجينية (احدي قواعد البيورين أو البيريميدين) ويتم اتصال جزيئات السكر و الفوسفات بشكل متتابع لتكوين ما يعرف بهيكل سكر الفوسفات بحيث تتصل مجموعة الفوسفات بذرة الكربون 5 لسكر النيوكليوتيدة التي تتبع لهاعن طريق رابطة تساهمية وبذرة الكربون 3 لسكر النيوكليوتيدة التالية عن طريق رابطة استيرية و يتم ارتباط القواعد النيتروجينية على هيكل سكر الفوسفات عن طريق ارتباطها بذرة الكربون 1 على جزيء السكر المقابل. و يعطي تتابع القواعد النيتروجينية على طول هيكل سكر الفوسفات في جزيء الدنا أكواداً أو شفرات يمكن من خلالها تحديد تتابع الأحماض الأمينية للبروتين المقابل و يتم ذلك كما يلي: يتم نسخ جزيء رنا مقابل لجزيء الدنا المحتوي على كود البروتين في عملية تسمي بعملية النسخ (بالإنكليزية: Transcription) ويتم ترجمة الرماز إلى أحماض أمينية مقابلة خلال عملية الترجمة (بالإنكليزية: Translation) لتعطي البروتين المقابل. و ليس بالضرورة أن تتم ترجمة الشفرات إلى بروتين إذ أن بعض جزيئات الرنا تدخل في تركيبات مثل الريبوسومات (بالإنكليزية: Ribosomes) والاسبليسوسومات (بالإنكليزية: Spliceosomes).


ينتظم الدنا داخل الخلية في تركيبات تسمى (الأجسام الصبغية أو الكروموسومات ، و الكروموسومات في مجموعها تكون ما يعرف بالجينوم (بالإنكليزية: Genome) (المحتوي الجيني أو الصبغي للخلية). قبل انقسام الخلية تتضاعف الصبغيات فيما يعرف بتضاعف الدنا DNA Replication ويتم ذلك في كل من بدائيات النوى (بالإنكليزية: Prokaryotes) وفي حقيقيات النواة (بالإنكليزية: Eukaryotes


وهذه مشاركه فى منتدى فرسان الحق فى نفس موضوع ال DNA

http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=7468

تحياتى لك

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 05-11 Nov-2009, 06:23-PM
لو وجدنا رجلا قتيلا، فنحن نعرف أنه كان حيا من قبل أو سنجد من يعرفه و يعرف تاريخه جيدا، و يستطيع أن يؤكد عنه كل شيئ، تقصد فى المدى القصير نعرفة او يعرفه احدهم

ماذا ان كان متفحما محروقا غير يمكن التعرف على هويته

متحجرا كهيكل عظمى

هنا يظهر خبراء المعمل الجنائى ليفعلوا ماذا ؟؟؟

ليروا نسبه ....باستخدام المورثات الجينيه ومناطق توزيع الجثه جغرافيا

وهذا مايفعله علماء الجيولوجيا

لاحظ ايضا ان الدى ان ايه dna تبين قرابة الشخص لابيه

وبمقارنة حامض الدى ان ايه بين الانسان والشمبانزى كما اوردت فى مشاركه سابقة نوضح كم الترابط

والقرابه بينهما عن طريق الخارطه الجينيه
محاولة طريفة لإثبات نجاح مثال داو كينز، و لكنها فاشلة في رأيي، الفارق هنا أننا لو وجدنا ذلك الهيكل العظمي محترقا أو متحجرا أو محفوظا في الجليد، و فحصه الأطباء الشرعيون، فلن يفترضوا سوى أن أبا هذا الرجل رجل مثله و لن يكون شيئا آخر يا عزيزي، هنا تكمن الخدعة، أما علماء البيولوجي فهم لديهم الفرض موجود مسبقا، و لذلك يظهر تأثير تلك الفكرة المسيطرة عليهم في نتائج أبحاثهم، و تلك الفكرة -كما تعلم- تجعلهم لا يتمتعون بالحيادية.




، و لذلك لاثباته ينبغي تقديم أدلة لا تقبل النقض أو حتى الشك، و مثله عندما يأتي أحدهم و يدعي أن القرد كان نملة منذ عشرة ملايين سنة، و لم يقدم دليلا، إلا الشبه بأن القرد و النملة متشابهان من حيث المشي أو الرؤية، أو خلافهما فهل هذا يعد دليلا؟؟؟
أرى أن مثالك الذي نقلته عن داو كينز متهافت جدا، و لا يصلح للمشابهة مع ما نحن بصدده.ومن قال ان القرد اصله نمله او ان الانسان اصله نمله او قرد
نعيد مره اخرى
نحن وغيرنا من الكائنات الحيه نشترك فى اصول مشتركه لم نتطور نحن من القرده الموجوده حاليا
كل من هم على ظهرانى الكوكب اصلهم الخلية الاولى
ومكونين من نفس العناصر ونفس الخرائط الجينيه
فكيكف يمكننا ان نرفض ذلك التشابه سواء الفسيولوجى التشريحى
او البنيه او المكون او الخريطه الجينيه

فقط لاننا لا نقبل ان نكون صاحبى اصل مشترك مع باقى الحيوانات
عزيزي رامي هل ترى كلامك الملون بالأحمر في الاقتباس أعلاه؟؟؟ هل هذا فرض أم حقيقة علمية؟؟؟

هل تعلم أن كلام التطوريين عن التشابه الجيني و الخلوي و الفسيولوجي، يذكرني برجل دخل منزلا يشبه منزله و قال لصاحبه هذا المنزل يخصني فمنزلي مكون من أربعة طوابق و تحتوى أربع شقق و كل شقة تحتوى ثلاث غرف، و .....و جدرانه مبنية من طوب و رمل و أسمنت و أسقفه من حديد و خراسانة، لاشك أن هذا منزلى، فهل نصدقه مع أنه لا يمتلك عقدا و لا يعرفه أحد من الجيران، و لم يره أحد من قبل في المنزل و لم تتعامل معه أي جهة من قبل سواء حكومية أو خاصة على أنه صاحب المنزل، بينما صاحب المنزل لديه كل ذلك، فمن نصدق ؟؟؟

_aMiNe_
Thu 05-11 Nov-2009, 06:42-PM
يا رامي ..
أنت تعلم أنني سألتك عن "كيف وُجدت تلك المعلومات" ..

و ليس عن تعريف الـ "dna" .. و مكوناته ..

أشكرك على المعلومات و لكنها لا تجيب على سؤالي لك ..
و ما هي النقطة التي تريدني أن أناقشها معك في ردك السابق ؟

مع التحية.

رامى حورس
Thu 05-11 Nov-2009, 06:52-PM
سؤال:
أجاب الأستاذ رامي:
الذي أفهمه من هذه الإجابة هو أن كائنا ما لديه مشكلة معينة في عملية حيوية و يريد حلا لهذه المشكلة البسيطة للغاية، فكيف يستطيع هذا الكائن توفير الحل؟؟

الذي أراه من إجابة الأستاذ رامي هي أنها إجابة فلسفية جدلية و ليست حقيقة علمية، و ذلك لافتقاد أي كائن غير عاقل القدرة على التفكير العلمي:

خطوات التفكير العلمي لحل المشكلات :

1- التعرف على المشكلة ووضع تصور محدد لها .

2- توفير أكبر كمية ممكنة من المعلومات عن المشكلة .

3- الأخذ بعين الاعتبار كافة العوامل المؤثرة التي لها دور في وجود المشكلة ، والعوامل المؤثرة التي لها دور في حل المشكلة .

4- ترتيب الأفكار وإزالة أي غموض في المشكلة .

5- محاولة وضع حلول افتراضية للمشكلة ويفضل جمع أكبر قدر ممكن من الحلول .

6- التدقيق في الحلول المفترضة ومحاولة الوصول إلى الحل الأفضل والأنسب .

7- أحياناً قد تظهر لنا مشكلات جانبية إلى جانب المشكلة الأساسية فتكون عائقاً ضد الوصول إلى الحل المناسب ، فعلينا في هذه الحالة إيجاد حلول لتلك المشكلات الجانبية أولاً كي لا يكون لها تأثير سلبي على حل المشكلة الأصلية .

8- مراجعة كافة المعلومات والحلول واستبعاد الأخطاء .

9- وضع الحل النهائي للمشكلة .

10- تقويم الحل النهائي وبيان إيجابياته وسلبياته .

11- تنفيذ الحل .


و من الطرق العلمية لحل مشكلة ما مثل المحاولة و الخطأ try and error، لا يمكن أن ينفذها الكائن الحي غير العاقل لأنه يفتقد لنظم تدوين تمكنه من تسجيل الطرق الفاشلة في الحل و استبعادها من الإعتبار في المحاولات التي تتم قبل الوصول للنتيجة المرجوة و قد نعرف صعوبة هذا الموضوع لو عرفنا مثلا أن المادة الهدف ليست بسيطة بل معقدة و هناك احتمال لتكون عدد مائة ألف احتمال مثلا لرص نفس مجموعة الجزيئات بطرق مختلفة، فكيف سوف تتم عملية كهذه؟؟

سيعود الأستاذ رامي و يقول لا أنا لم اقصد أن تكون العملية هكذا، فأقول له: افترض أنت فرضا من عندك لمشكلة ما و استخدم أسلوبا مقترحا يمكن لكائن حي غير عاقل أن يستخدمه في حل مشكلته التي تعوق استمرار بقائه على قيد الحياة و لكن بطريقة علمية و لا داعي للكلام الفلسفي




تحياتى
حسنا دعنى من كلامى الفلسفى الخاص بى
اعطنى حضرتك بناء علمى بديل
...........!!!


ونوضح للمشاهدين

ان القول ان الكائنات بحاجه لوحى الهى من قبل صانع ومصمم بارع لحل مشاكلها هى فكره نموذجيه
لتخرج من قبل صانعين لادواتهم مثل البشر
امثله كثيره يوردها الخلقيين حول الكثير من التعقيدات التى لا تسمح الا بوجود مصمم بارع
وتراهم يتكلمون عن تعقيد الجسم البشرى تعقيد الخليه تعقيد وتعقيد وتعقيد
وفى النهايه يشيرون الى الاله ......!!

مثال الخفاش وكيف يحل مشاكل الابصار من خلال السونار تعتبر من الامثله المفضله لدوكينز لتوضيح
كم المشاكل التى يحلها الخفاش ببراعه والتعقيدات الرهيبه التى قد يسيرها الخلقيين على انها دليل
على الاله
مشاكل من قبيل الاصوات ذات الطبقه المنخفضه لها موجات طوليه بحيث لا تستطيع تحديد الفارق بين الاشياء التى يتقارب موضعها الخفاش يرسل ما يشبه النبضات الدائمه فلماذا لا يرسلها طوال الوقت ؟؟
كيف يتعرف الخفاش على الارتدادات الخاصه به مقارنه بالارتدات الخاصه بخفافيش اخرى
كيف يعالج مشكلة السمع وتدمير طبقة الاذن فى الاصوات المرتفعه
وغيرها

فكيف يمكن لهذا الجمال ان يتحول وبحسب داروين عن طريق تحولات وتراكمات بسيطه
خطوه بخطوه من بدايات بسيطه

لو ذرعت شاطئا مليئا بالحصى جيئة وذهابا ستلاحظ ان قطع الحصى ليست منظمه بطريقه
عشوائيه فالقطع الاصغر تتجه بصوره نمطيه لان تتواجد فى مناطق منفصله تمتد على طول الشاطئ
والقطع الاكبر فى مناطق او خطوط مختلفه فقطع الحصى يتم فرزها وتنظيمها

وقد تتعجب قبيله تعيش بالقرب من الشاطئ من هذا التنظيم والفرز وتنشئ اسطوره خاصه بها قد ترجعها الى اشباح تمتلك حسا بالترتيب والنظام وقد نبتسم ازاء فكره خرافيه كهذه ......!!

ونفسر ان التنظيم جاء بالطبع باستخدام قوى فيزيائيه عمياء الا وهى الامواج
والامواج ليس لها اهداف او نوايا ولا عقل مرتب وليس لها عقل على الاطلاق وهى فحسب ترمى الحصى بنشاط فيما حولها وتستجيب القطع الصغيره والكبيره لتناولها هكذا
بطريقه مختلفه وبهذا تنتهى الى مستويات مختلفه من الشاطئ لقد نشا من لا ترتيب قدر صغير من الترتيب
لم يخططه عقل
والامواج وقطع الحصى تؤلف معا مثلا بسيطا لنظاما يولد اللاعشوائيه بصوره اوتوماتيكيه
والعالم ملئ بمثل هذه النظم وابسط مثل يمكن تقديمه هو الثقب
فالاشياء الاصغر من الثقب هى الوحيده التى يمكنها المرور منه فينشا على جانبى الثقب
نوعا من التنظيم والترتيب لاشياء اكبر من الثقب واصغر من الثقب

ونفس الامر يحدث وبشكل مطرد فى البنايات البسيطه التى تبدا ببدايه بسيطه
وميكانيكيه ولا تحتاج الى عقل او غائية


يتبع ....

مسلم لا يريد الشهرة
Thu 05-11 Nov-2009, 07:06-PM
لو ذرعت شاطئا مليئا بالحصى جيئة وذهابا ستلاحظ ان قطع الحصى ليست منظمه بطريقه
عشوائيه فالقطع الاصغر تتجه بصوره نمطيه لان تتواجد فى مناطق منفصله تمتد على طول الشاطئ
والقطع الاكبر فى مناطق او خطوط مختلفه فقطع الحصى يتم فرزها وتنظيمها

وقد تتعجب قبيله تعيش بالقرب من الشاطئ من هذا التنظيم والفرز وتنشئ اسطوره خاصه بها قد ترجعها الى اشباح تمتلك حسا بالترتيب والنظام وقد نبتسم ازاء فكره خرافيه كهذه ......!!

ونفسر ان التنظيم جاء بالطبع باستخدام قوى فيزيائيه عمياء الا وهى الامواج
والامواج ليس لها اهداف او نوايا ولا عقل مرتب وليس لها عقل على الاطلاق وهى فحسب ترمى الحصى بنشاط فيما حولها وتستجيب القطع الصغيره والكبيره لتناولها هكذا
بطريقه مختلفه وبهذا تنتهى الى مستويات مختلفه من الشاطئ لقد نشا من لا ترتيب قدر صغير من الترتيب
لم يخططه عقل

لا حول و لا قوة إلا بالله هل هذا هو المثال على المشكلة؟؟؟ أستاذ رامي أظن أنك شخص ذكي و تفهم ما يريد محاورك قوله.

أنا قلت مثال على مشكلة تواجه -كائن حي غير عاقل- تفترضها مهما كانت بسيطة، و تقترح أسلوبا يمكن لهذا الكائن عن طريقه حل هذه المشكلة، يعني لم أفرض عليك سؤالا و لا إجابة، بل اسأل نفسك سؤالا و أجب عليه، فهل هذا عسير؟؟

و مثال أمواج الشاطئ و الحصى فمثال يدل على عقم نظرية التطور لا صحتها، فهل نجحت الأمواج في تشكيل الحصى مثلا على شكل فيلا أنيقة من فيلات مارينا، مع أن الحصى و الأمواج موجدين من مليارات السنين؟؟

ثم هل التكوين المشكل من الحصى له فائدة لهذه الأمواج أو له فائدة للحصى؟؟؟

مثال متهافت، و لا علاقة له بما نحكي عنه هاهنا و هو التطور.

believer
Thu 05-11 Nov-2009, 09:04-PM
بل يمكنك حتى ان ترى عزيزى اننا نتشارك الهيموجلوبين حتى مع البسله

لا يختلف عن هيموغلوبين الإنسان سوى بأربعة أحماض أمينية و قد يستخدم

قريبا كمصدر لنقل الدم

وكيف يعمل الكبد وماهى وظيفته ولكن عزيزى

هل اذا لم يوجد تفسير لدى العلماء لموضوع ما ؟؟؟

هل يصبح حينها الله هو الاجابه العلميه ....!!!!!

هل ترى ماتتمسك به عزيزى .........!!!


هذه الإجابة هى اثبات صارخ على خداع النفس و عدم الإجابة و محاولة تتويه الموضوع ، السيد رامى لا يجيب على اى اسئلة فى الواقع هو يعيد شرح ميكانيكية حدوث ما نسأله عنه ، وهذا معلوم لدينا و اكثر منه و السؤال ليس عن وصف ما يحدث ، السؤال هو كيف اهتدت الطبيعة الى هذا النظام الإعجازى و ما الدليل عليه .

و السيد رامى لم يستطع ان يشرح لنا كيف اهتدت الطبيعة الى التركيبة الكيمائية للهيموجلوبين التى تستطيع امتصاص الكسجين ، و يرد بقوله اننا نشترك مع البسلة فى الهيموجلوبين .
ماهذا ؟؟ يا أستاذ رامى انت لا اجابة لديك و لن يكون لديك اجابة فلا داعى للإجاباتالمضحكة ،هل انا سالتك مع من يشترك الانسان فى الهيموجلوبين لكى تقول لى " البسلة " !! و سألتك كي تتعرف الكلية على البول بالذات لكى تحجزه و تستخلصه من الدم و الا تسمم الانسان فليس لديك اجابة .

هل تعرف وظيفة البنكرياس

وظيفة البنكرياس هى إفراز العصارات الهاضمة الضرورية لتكسير الطعام، كما يفرز الأنسولين والجلوكاجون، وهما هورمونان ضروريان للمحافظة على توازن السكر ،
هل يمكنك ان تدلنا كيف يتعرف البنكرياس على التركيبة الكيمائية التى تهضم الطعام و من اين له ان يعرف تركيب الانسولين و من قال له ان الإنسولين بالذات هو الذى يمكنه ضبط السكر فى الدم !!

هل تعرف وظيفة الطحال

و هى وظيفة شديدة التعقيد و من ضمنها يقوم الطحال بتجميع كريات الدم الحمراء الهرمة وإبادتها وهذه وظيفة مهمة حيث تتحلل مادة الهيموجلوبين ويستعملها الكبد في صنع الصفراء ويذهب الحديد ليساهم في تكوين هيموجلوبين جديد


هل تعلم كيف تعلم الطحال القيام بهذه المهمة الخطيرة و الصعبة و الاعجازية .


هل تشرح لنا كيف ان الخلية البدائية استطاعت ان تتشكل لمئات و آلاف الأعضاء كالكبد و الطحال و القلب و العين و الشعر و الغدد ..............الخ و كيف أنشأ كل عضو بالصدفة فى داخله مصنع ينتج و يخرج منتجات ....الخ

الأستاذ رامى بعد ان ياكل اكلة جميلة وفر الله لها مكوناتها و أوجد له القدرة المالية للتمتع بها و اوجد له العصارات الهاضمة التى هضمت له الطعام و نام قرير البال للهناء و السعادة التى هو فيها ثم اخذ يحمد و يشكر البكتريا التى تطورت و خدمت الإنسان و منحته السعادة ...

_الساجد_
Fri 06-11 Nov-2009, 12:40-AM
شرح تلك العمليات بنظره علميه يمكنك مراجعته وجوجلته للحصول على كيف يتكون الهيموجلوبين



بل يمكنك حتى ان ترى عزيزى اننا نتشارك الهيموجلوبين حتى مع البسله :)


لا يختلف عن هيموغلوبين الإنسان سوى بأربعة أحماض أمينية و قد يستخدم


قريبا كمصدر لنقل الدم



إعذروني يا جماعة
أنا متابع الموضوع في صمت
والإخوة الأكارم أطال الله صبرهم يؤدون بكفاءة


بس كدة الموضوع زاد عن حدة


صباحك فل يا رامي ..
صباحك بسلة يارامي ..
ماهو الاتنين أصل تطوري واحد مش كدة ؟؟


رامي باشا .. عايز "المرجع العلمي" إللى سيادتك جبت منه المعلومة الحلوة دي ..


بس بلاش الموقع إياه إللى بيضحك عليك ..


لأن كدة شكلك بقى وحش ..
من ساعة الدعسوقة هانم ما قلت إن ليها غشاء بكارة ..
وإنت كل يوم مبدع "متطور" ..


طيب ليه البسلة ؟ ليه ما يكونش ملوخية ؟ ولا بطيخ ؟
تخيل كدة إن أصل الإنسان بطيخة .. إيه الحلاوة دي ..


رامي مطلوب منك ذكر مصدر المعلومة خصوصاً إللى فيها كلمة "هيموغلوبين" ..

الراجى رضا الله
Fri 06-11 Nov-2009, 02:13-AM
السلام عليكم

الاخوة الكرام،

السيد رامى ينتقى من المشاركات الموجودة فى الموضوع ما هو مردود علية فى منتدى اخر بدون ذكر اسمة، فينسخ الرد كما هو ثم يلصقة هنا !!!

اما باقى المشاركات ومداخلات باقى الاخوة فلا يراها .... لماذا ؟؟؟ لانة لا يجد لها جوابا لا عنده ولا عند غيره .

هداك الله يا رامى

المروة
Fri 06-11 Nov-2009, 03:11-AM
استاذ رامي هو أنا لو قلت لحد انه راسه شبه القلقاساية ده ليه اساس علمي؟
وتفتكر ان نظرية البسلة دي هي سبب وجود التوائم؟؟
دلوقتي بس عرفت أنا ليه بأحب البسلة ....
لا حول ولا قوة إلا بالله

في حب الله
Fri 06-11 Nov-2009, 04:04-AM
بالنسبه للبكتيريا
هل تستيطع ان تحاجى نقاطه تلك

البكتيريا فقد وُجدت منذ بدء الحياة و ما زالت الأكثر عددا و سرعة تكاثر، و هي تقضي و تعيش على كثير
من الأحياء و تمرض البشر في حين لا يقتلها الإنسان مثلا إلا في حالات استثنائية و إن استطاع
و بعد فوات الأوان

سيخرج الموضوع الى بيئات اخرى

اتمنى ان لا ننجرف ورائها

تحياتى عزيزى


بالطبع يُمكننا أن نناقشك في هذه النقطة
بل ونُبين جهل من تنقل عنه
يا أستاذ رامي مازلت تتكلم أو تنقل علماً ما أنت به بعالم
تغاضينا عن الكثير من المغالطات العلمية ولكن مازلت تُكررها
فإما أن تكف عن الكلام في العلم بمعلومات خاطئة تقولها فقط لتخدم معتقدك
أو تتناقش بمعلومات صحيحة حتى ولو كانت تؤدي في النهاية لإعترافك بأنه لابد من إله لهذا الكون
للأسف يستغلون جهلكم لتصفقون لهم
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


البكتيريا فقد وُجدت منذ بدء الحياة و ما زالت الأكثر عددا و سرعة تكاثر
ولتعلم زميلنا الفاضل أن الفيروسات هى الأكثر عدداً والأسرع إنتشاراًً والأسرع تحورا


و هي تقضي و تعيش على كثير
من الأحياء و تمرض البشر في حين لا يقتلها الإنسان مثلا إلا في حالات استثنائية و إن استطاع
و بعد فوات الأوان

ولتعلم أن كل هذا كام خاطيء بلا دليل
فالبكتريا منها النافع ومنها الضار بمعنى ليست دائماً ممرضة
بل هناك أنواع من الأطعمة لا تتم إلا بأنواع نافعة من البكتريا "كالزبادي مثلا"
البكتريا تمرَّض وتُصاب بالفيروسات
يستطيع الإنسان قتل البكتريا إما عن طريق الخطوط الدفاعية الموجودة في جسده " وهو جهاز مناعي في منظومة رائعة كخطة لجيش قوي"
الدموع والرموش والشعيرات داخل الأنف والعرق واللوز وغيرهم .... خطوط دفاعية أولى او خارجية .... ثم يوجد جيش خلفي لمن يستطيع الدخول من الأجسام الغريبة للجسد
ويستطيع الإنسان قتل البكتريا عن طريق المضادات الحيوية antibiotics والتي بدورها تقتل البكتريا كلٌ حسب نوعه

لذا فما يقال كلام جاهل جاهل بكل المقاييس
ولأنك تنقل مقالات طويلة دون حتى التأكد من صحتها
فقد نوهت لك سابقاً عن المغالطات العلمية لعلك تنتبه ولكن لم يحدث !
http://www.worsleyschool.net/science/files/virus/bacteria.gif

http://www.worsleyschool.net/science/files/virus/virus.gif
الفيروس الذي يُصيب البكتريا "البكتريوفاج"
http://www.worsleyschool.net/science/files/virus/bacteriophageanim.gif

سوى أعطيك مثال لأقرب لذهنك عملية التطور

أنظر لهذه المجموعة الصغيرة من الخلايا البسيطة جدا في التركيب
http://www.firstivf.net/pictures/icsi3/4cell_embryo.jpg

خلال تسعة أشهر فقط تصبح هذا الكائن
http://img.dailymail.co.uk/i/pix/2008/02_04/babyDM2702_468x343.jpg

وهذه عبارة عن خلية بكتيريا
http://www.chem.ox.ac.uk/vrchemistry/LivingCells/Pictures/ecoli.jpg

وخلال مليارات السنين أصبحت هذا الكائن أيضاَ
http://img.dailymail.co.uk/i/pix/2008/02_04/babyDM2702_468x343.jpg

العملية الأولى انت تشاهدها ولا مجال لإنكرها ولا مجال للقول أن الإنسان يتم صناعته كامل في السماء وينزل للأرض مكتمل فهو مثلما نرى ينمو من شيء بسيط جدا ولولا اننا كنا نشاهدها ونعلمها لقال المؤمنؤن أن الله يخلق كل إنسان في السماء ويصنعه من طين ثم ينزله على الأرض
أما العملية الثانية فأنت وأغلب المؤمنين تنكرونها لأسباب خاصة

ما يفرق العملية الأولى عن العلية الثانية هو الوقت فالأولى تتم في زمن قياسي (تسعة أشهر) والثانية أخذت ملايين السنين
فالعملية الأولى هناك عدد ضخم من الآليات التي تضبط نمو الجنين بحيث لا ينتج مشوها او ناقصا
فالعملية الثانية هناك فقط آليتين (الطفرات ) (وإنتخاب الطفرات ) والظروف الطبيعة هي التي تحدد مسار تغير أو (نمو ) الكائنات خلال هذه الملايين من السنين

هذه المقاربة ليست لأقول أن عملية النمو هي عملية التطور فثلما أشرت سابقا هناك فروق والجميع يعلمها
صحيح أن عملية التطور لا تملك ذلك الكم الضخم من الآليات (المكنيزمات) ولكنها في المقابل تملك الوقت اللازم وبآليتين فقط أستطعت خلال ملايين السنين أن تنتج ما تقوم به عملية النمو خلال بضعة أشهر


مثال ساقط لا يُعبر إلا عن جهل صاحبه
لأن مراحل النمو في رحم الأم لا تتشابه بأي حال من الأحوال مع عملية التطور
ولأن من قال هذا يقول أن رحم الأم مهيأ لذلك وهو لا يدري أن الكائن الموجود بداخله قد لا يحتاج لجهاز تنفسي لأنه ينمو في سائل "فلما يوجد الجهاز التنفسي"
ولأن الجنين داخل رحم الأم لا يخرج للحياة إلا بعد أن يكتمل النمو .... ولو خرج غير مكتمل لمات
فهذا لا يُشبه بأي حال من الأحوال عملية التطور حتى لو احتاج الأمر لملايين السنين

كما يقول صاحب المقال بروتين جملة في منتهى السذاجة والجهل


زميلي العزيز إذا كان الله قد خلق أو صنع الإنسان الاول مثلما تقول الرواية الدينية من طين فعليه يجب أن ينتج كل نسله بنفس الطريقة

هل معنى أن الكمبيوتر يتكون من أسلاك ودوائر كهربية وغيره انه تطور منهم!

وحقيقة أنه لو كان الإنسان تطور من قرد أو من خلية لما احتاج أن يمر بهذه المراحل مرة أخرى
فالمراحل التي عاشها بلايين بلايين السنين ليتطور يفعلها في 9 أشهر؟!!!!!
كما أنه لا نراه سمكة ثم طائر في الرحم ثم قرد ثم إنسان
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم



كنت اتمنى ان تناقش الاقتباس ككل


وليست تلك الجزئيه فقط

بالنسبه لتكون الدى ان ايه

كيفية تكونها كيميائيا

وهذه مشاركه فى منتدى فرسان الحق فى نفس موضوع ال DNA

http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=7468

تحياتى لك

ما قلته عن الدي إن إيه رائع ومقال يستحق القراءة بعمق
ليعلم كل قاريء مدى تعقيد هذا الحمض النووي الذي هو جزء من خلية الكائن الحي
وليعلم كل قاريء أننا مع العلم بتفاصيل تركيب الدي إن إيه إلا أننا لا يُمكننا تصنيعه !

لم ترد على هذه المشاركة



هذا المقال والذي به بعض المغالطات العلمية


لكن في العموم إذا كان هذا هو ما يؤمن به الملحدون
فهو يؤيد نظرية الإنحدار وليست نظرية التطور
التي تسير نحو الأفضلية!
فلنُسميها نظرية الإنحدار "أو نظرية التدهور"


هل داروين قال ذلك؟
هل تعلم أنه لا يوجد كائن على وجه الأرض إلا ويمتلك طريقة ما للمحافظة على نوعه
هل تعلم أن الأميبا مازالت موجودة إلى الآن ولم تنقرض
بينما انقرض الديناصور
لماذا؟!

بل نحنُ سادته بالعلم والعقل يا من تؤمن بالعلم
وليس لنا مُنافس على الأرض يُنافسنا في السيطرة على معطيات الكون من الله رب العاالمين
هل اخترع الشمبانزي يوماً ما طبقاً يجمع فيه الموز ليأكله؟!

الإجابة على سؤالي
أنه ربما يأتي اليوم الذي يكون فيه الإنسان ذو الثمانية أرجل أحفورة
فيتوقع العلماء أنه ربما تطور الإنسان من أخطبوط؟!

إذا لا داعي لسلسلة التطور
عموماً إجابتك خطيرة حيث أنك أقررت أن الطفرات ربما يعتبرها الإنسان يوماً ما أحفورة في دليل التطور
وما هى بذلك
فهذا قد يُفسر لنا أن الأحفورات ليست دليلاً على االتطور

كنت في انتظار محاورتك في موضوع
داروين والعلم الحديث
فلم تُكمله بعد وتركته
وفقكم الله للحق

[/center]

[/CENTER]


شرح تلك العمليات بنظره علميه يمكنك مراجعته وجوجلته للحصول على كيف يتكون الهيموجلوبين

بل يمكنك حتى ان ترى عزيزى اننا نتشارك الهيموجلوبين حتى مع البسله :)

لا يختلف عن هيموغلوبين الإنسان سوى بأربعة أحماض أمينية و قد يستخدم

قريبا كمصدر لنقل الدم

وكيف يعمل الكبد وماهى وظيفته ولكن عزيزى

هل اذا لم يوجد تفسير لدى العلماء لموضوع ما ؟؟؟

هل يصبح حينها الله هو الاجابه العلميه ....!!!!!

هل ترى ماتتمسك به عزيزى .........!!!

يا أستاذ رامي

بالله عليك لا تنقل عنهم فهم جهلاء القوم
والجُهال فقط هم من ينكرون الإله

من قال لك هذه المعلومة الخطيرة يجب أن يوثقها لك لعلنا نستفيد وندخل يوماً ما مع البسلة حجرة العمليات
فحينها ستجد أن كل شخص يوجد في بيته وسيارته وحقيبته بسلة حتى يضمن أنه حين يحتاج نقل دم لن يواجه مشكلة :)
وسيكون هناك معامل تحاليل خاصة بالبسلة لمعرفة فصائل الدم

يا أستاذ رامي
بدءاً ذي بدء الدم لا يتكون من الهيموجلوبين
بل يتكون من عدة خلايا منها كرات الدم الحمراء التي تحمل الهيموجلوبين والذي بدوره يحمل الاكسجين من الرئة للأنسجة وبنفس العمل في معادلة عكسية يقوم بنقل ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة للرئتين
والرئة لها دور في دخول الأكسجين وخروج ثاني أكسيد الكربون من خلال عمليتي الشهيق والزفير
والهيموجلوبين هو بروتين يتكون من الحديد مع أشياء أخرى
الحديد موجود في البسلة والجرجير والسبانخ وغيرهم
ويُمكن ان يؤخذ كعلاج لنقص الهيموجلوبين في الدم
هذا حتى لا يضحكوا عليك

هل الكبد لا يُعرف وظيفته إلا الآن!
يا زميلنا الفاضل الكبد هو مصنع الجسد وله وظائف جم واختلاله يؤدي لإختلالات أخرى
وتليفه بالكامل يؤدي إلى الوفاة

حقيقة إنها منظومة رائعة ومعقدة وكلما تعمقت فيها كلما إزددت إنبهاراً بالخالق وعظمته
وَفِي أَنْفُسِكُمْ ۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ

والحمد لله رب العالمين

وفقكم الله لما يُحب ويرضى

believer
Fri 06-11 Nov-2009, 10:38-AM
بواسطة فى حب الله
ولأن من قال هذا يقول أن رحم الأم مهيأ لذلك وهو لا يدري أن الكائن الموجود بداخله قد لا يحتاج لجهاز تنفسي لأنه ينمو في سائل "فلما يوجد الجهاز التنفسي"



هذه نقطة جميلة جدا ، الجنين موجود فى سائل فى رحم امه ، فلماذا يوجد جهاز تنفسى لديه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



من قال لك هذه المعلومة الخطيرة يجب أن يوثقها لك لعلنا نستفيد وندخل يوماً ما مع البسلة حجرة العمليات
فحينها ستجد أن كل شخص يوجد في بيته وسيارته وحقيبته بسلة حتى يضمن أنه حين يحتاج نقل دم لن يواجه مشكلة :)
وسيكون هناك معامل تحاليل خاصة بالبسلة لمعرفة فصائل الدم




البسلة :
السيد رامى يخدع نفسه و اجاباته للأسف مضحكة ، فلم يكن السؤال له أن يذكر لنا أين يوجد الهيوجلوبين ، و لكن السؤال هو كيف توصل الجسم الى التركيبة الفريدة لهذا العنصر مثله مثل مئات السوائل فى الجسم و الهورمونات و الإنزيمات ....الخ و لكنه دئب على أن يتجاهل كل الأسئلة لأنه لا اجابة عنده و يعاود وصف ميكانكية وظائف الجسم و التى نعرفها أكثر منه و لكن المطلوب منه هو :


كيف اهتدى الجسم البشرى الى هذه الأمور أو كيف اهتدت البعوضة الى تركيب مادة كيمائية معقدة لكى تخفف الدم الى الدرجة التى تستطيع معها امتصه ، من دل البعوضة على هذه التركيبة الكيمائية و من الذى اعطى جسدها الذى طوله 2 مليمتر مصنع شديد التطور لانتاج مادة كيمائية لتخفف الدم ؟؟ كل هذا لا يستطيع الإجابة عليه !

و بمناسبة نكتة البسلة فيما يلى فقرات من مقال ( منقول ) عن الحديد و الهيموجلبين :


إن الحديد من العناصر المهمة للجسم فهو يدخل في تركيب هيموجلوبين الدم (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) و يكسبه المقدرة على نقل الأكسيجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم المختلفة حيث يؤكسد ما بها من طعام فيولد الطاقة الحرارية اللازمة لقيام الجسم بوظائفه.وبدون الحديد يفقد الدم (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) خواصه الحياتية حيث إن الدم (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) هو الحياة ذاتها وهو يمثل 6 % تقريبًا من وزن الجسم.

قال تعالى ( َلقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ) الحديد 25

الحديد أُنُزل إلى الأرض ولم يكن ضمن عناصرها فهو المعدن الوحيد الذي حير العلماء من معادن الأرض فذرات الحديد لها تكوين مميز.. إن الالكترونات والنيترونات في ذرة الحديد لكي تتحد تحتاج إلى طاقة هائلة تبلغ أربع مرات مجموع الطاقة الموجودة في مجموعتنا الشمسية.. ولذلك لا يمكن أن يكون الحديد قد تكون على الأرض.. ولابد أنه عنصر غريب وفد إلى الأرض ولم يتكون فيها.

وتعيش كرات الدم (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) الحمراء حوالي 120 يومًا تتحلل بعدها ويحدث الهدم لعدد من هذه الكرات يعادل 1% منها كل يوم وهذا يمثل انبعاث 24 ملجم من الحديد يوميًا وطبيعي يستفيد الجسم من هذا الحديد الناشئ ليبنى من الهيموجلوبين في الكرات الحمراء الجديدة.

تركيب الهيمـــوجلوبيــــــــن:

يتركب جزيء الهيموجلوبين الواحد من أربعة سلاسل ببتيدية ,وكل سلسلة ببتيدية مكونة من 150 حامض أميني، ومرتبطة مع بعضها البعض بواسطة روابط ببتيدية.
وبالإضافة إلى هذا المكون البروتيني لجزيء الهيموجلوبين ، يوجد مرتبطًا به جزء آخر غير بروتيني عبارة عن مركب بورفيرين الحديد ” Ferric porphyrin ” ويطلق على الجزء البروتيني من جزيء الهيموجلوبين اسم الجلوبين والجزء غير البروتيني اسم الهيمين.
البورفيرين هو الجزء الهام الذي يرتبط بالأكسجين (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) لتكوين ما يعرف باسم أوكسي هيموجلوبين..

هذا التفاعل لا يتأثر بتكافؤ ذرة الحديد بحيث يظل دائمًا قبل وبعد الأكسدة في حالة التكافؤ الثنائي ” حديدوز ” ومن خصائصه أن جزيء الهيموجلوبين الواحد يستطيع الارتباط بأربعة جزيئات
أكسجين و التفاعل من النوع الطردي العكسي أي يستطيع الأوكسي هيموجلوبين أن يتحلل ويعطي ما يحمله من أكسجين إلى الأنسجة المحتاجة إليه وفقاً لتركيزه حيث إن هذا التفاعل يعتمد في المقام الأول على تركيز الأكسجين (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) ومدى توفره بالقدر المناسب.
وعملية الاتحاد بين الأكسجين (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) والهيموجلوبين ليست من النوع الكيميائي فلا يحدث أكسدة لعنصر الحديد الموجود في جزيء الهيموجلوبين ولكنها عملية طبيعية تعتمد على الانجذاب بين الأكسجين (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) والهيموجلوبين.

كيفية (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) وصول الأكسجين (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) إلى جزيئات الهيموجلوبين.؟

يتم ذلك بسبب سهولة وسرعة قابلية غاز الأكسجين (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) للانتشار داخل الكرية الدم (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)وية الحمراء بعد أن يعبر غشاءها الخارجي ” غشاء البلازما وفي داخل الكرية يتم امتصاص (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) الأكسجين (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) على أسطح جزيئات الهيموجلوبين ليتكون مخلوطًا منها يسمى ” Oxyhemoglobin “..الذي يفقد هذا الأكسجين (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9++%D8%A7%D9 %85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9% 83%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%89+%D8%A7%D9% 84%D8%AF%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-11-06&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) بخلايا الجسم.

ياسر جبر
Fri 06-11 Nov-2009, 04:00-PM
الأستاذ رامي تسأله لماذا , تصنع الشجرة أهداباً للبذرة حتى تطير بعيداً يقول لك جينات موروثة
تنازلنا وقلنا ماشي جينات .
كيف تم وضع المعلومات الأولى في الجينات , لم يجد جواباً وقال بدلاً من السكوت أشرح لكم الدي إن أ والار إن ا . وربما قليل من توزيع الهواء على الكرة الألاضية والنشرة الجوية والضغط الجوي .

سألناه البعوضة كيف تحضر مضاد للتجلط , حتى لا يتوقف الدم في الإنبوب يقول جينات , تنقل المعلومات
من وضع المعلومات يا رامي ؟
من أخبر أول طفل من الحيوانات أنه يجب أن يتجه إلى ثدي أمه ليرضع ؟

الله يكرمك لا تشرح لي أضرار الرضاعة الصناعية ..
ولا تشرح لي أحجام الببرونة الخاصة بالرضاعة .

من الذي برمج ؟
من الذي قام بعمل البرنامج الذي تنقله الدي ان ا والأر ان ا .( فرضاً انها تنقله ) ؟
لا تقل ميكروسوفت يا رامي .

شيء آخر , سألناك عن الحلقات الوسطى فشرحت الأحفورات وكيفية تكوينها وتواجدها
يا رامي الله يكرمك , كنت قلت لا يوجد وانتهينا .

عندما أقول لك كم حلقة وسطى بين الانسان والقرد , من فضلك قل لا أعلم ...
وعندما أقول لك ما هي الحفريات التي تم الحصول عليها كحلقات وسطى بينهما قل لا يوجد .
ولا تأتي بصور من الخيال يا رامي --- عيب .
أو بسن خنزير بري وتقول إنهل إنسان منقرض ويشكل حلقة وسطى كما فعل الكذابين .

شيء ثالث : قلت لك أن النظرية يجب أن تفسر مع نشأة الحياة من اللاحياة
ومعه نشاة الأرض والعالم ونظامه من الإنفجار
وطبعاً تجاهلت يا رامي , وطنشت
, وشرحت موضوع آخر .........

رامي -- بصراحة -- أنت مثال جيد عن الملحدين والتطوريين . ..
استمتعت بصحبتك ولكني لا أجد وقتا فليكمل معك الأخوة الذين عندهم صبر , وأنا سأسجل ردودك للذكرى و for fun .
حتى أضعها للتندر في كتابي الجديد ...
تحياتي ..

_الساجد_
Fri 06-11 Nov-2009, 06:03-PM
الأحبة الأعزاء .. انهوا هذه المهزلة ..
أو استمروا فيها لمجرد الفكاهة ..
لا تطالبوه بشيء فهو أعجز من أن يأتي بشيء .. كله "بسلة" قصدي بطيخ ..
المستر رامي - خسارة نكمل ونقول "حورس" - بينقل من مقال لواحد جاهل ناقل من مقال بيتكلم عن أوجه التشابه والاختلاف بين التركيب الجزيئى للهيموجلوبين والتركيب الجزيئي للكلوروفيل (الصبغة الخضراء فى النبات) أو كما يحلو لأهل الشام ومن نقلها عنهم من أهل الجزيرة العربية تسميتهما (اليحمور واليخضور) - تسمية منتقدة على فكرة ولا يغضب أحد ..

المهم .. يطلق على كل من الهيموجلوبين والكلوروفيل مسمى "البروتينات الملونة - كروموبروتينات" ..
وليس معنى أنه يوجد تشابه بين مركبين فى التركيب الجزيئي أنهما متشابهان .. فليس أكسيد النحاس CuO يشبه أكسيد الكالسيوم CaO فشتاااااااااااااااان بين الاثنين .. والأمثلة كثيرة جداً وهذا يعلمه طالب أولى ثانوي .. يا رامي ..

توصل العلماء منذ زمن إلى التشابه التركيبي بين الهيموجلوبين البشري والكلوروفيل فى النبات حيث يحتوى الأول على ذرة حديد مركزية ويحتوي الثاني على ذرة ماغنسيوم مركزية ..
والتركيب الجزيئي بهذه الصورة يعطي حرية لكل من ذرتي الحديد والماغنسيوم في القيام بعمليات تخزين وانطلاق الطاقة ..
هذا التركيب مغلف ببروتين (سلسلة أحماض أمينية "عديد ببتيد") لزوم الحماية ولأشياء أخرى ..

http://homemade-remedies.com/wp-content/uploads/2009/04/chlorophyll-hemoglobin.jpg

ما يضحك فى "نقل" رامي ما يلي :
1- قال إن الفرق بين الهيموجلوبين البشري وكلوروفيل البسلة - خاصة - عبارة عن أربع أحماض أمينية ..
ولا يعلم رامي - وأقسم على ذلك - أن هذا الفرق بمفرده يكفي لأن نعتبر أن الهيوجلوبين مركب والكلوروفيل مركب مختلف كلية .. لأن اختلاف حمض أميني واحد فقط في مركب يحوله إلى آخر مختلف تماماً.

2- النقطة الثانية والتي فضلت أن أحتفظ بها مؤقتاً لكن مش قاااااادر يا معلم رامي هي : استخدام البسلة فى نقل الدم .. لسببين :
أولاًً : نقل الدم - يا أبو الروم - مش مجرد نقل الهيموجلوبين وبس .. نقل الدم هو نقل لكل محتويات الدم كاملة .. واقرا في تركيب الدم كويس المرة دي .. (ممكن نعدي الحتة دي إذا كان رامي يقصد الفكاهة وبيضحّك معانا هعهعهع) .
ثانياً : يبدو أن المتخلف الذي نقل عنه رامي فهم العملية غلط .. لأن الكلوروفيل فعلاً من المصادر المهمة لتجديد هيموجلوبين ولكن من طريق واحد فقط وهو تناول الخضروات الورقية المحتوية ذات اللون الأخضر .. وهناك بعض الشركات التى تنتج الآن مشروب كلوروفيل مركز للغرض ذاته ..

نورت يا رامي ..

رامى حورس
Fri 06-11 Nov-2009, 07:14-PM
يا رامي ..
أنت تعلم أنني سألتك عن "كيف وُجدت تلك المعلومات" ..

و ليس عن تعريف الـ "dna" .. و مكوناته ..

أشكرك على المعلومات و لكنها لا تجيب على سؤالي لك ..
و ما هي النقطة التي تريدني أن أناقشها معك في ردك السابق ؟

مع التحية.



اهلا بك

المعلومات عزيزى هى معلومات الدى ان ايه التى شرحتها لك

وكيفية نشاتها

فماذا تعنى بمعلومات ؟؟؟؟؟

wael_ag
Fri 06-11 Nov-2009, 09:53-PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بحسب نقولات السيد رامي المختلفة والمتناقضة نتوصل الى ما يلي:

1-ان الشيفرة الوراثية هي مخزن المعلومات التي مرت على الكائن الحي منذ ملايين السنين وحتى الان احتفظ بها الكائن الحي ونقلها من جيل الى جيل للاستفادة منها في عملية تطوره.

التعليق :
لو صح هذا الكلام لوجدنا ان حجم او طول الشيفرة الوراثية في الكائنات الموجوة حاليا مثل الانسان اكبر بملاين المرات مم هي عليه الان نظرا للكم الهائل من المعلومات والمراحل التي مر بها الكائن الحي باعتراف انصار النظرية ( بين الحلقة الوسطية والاخرى مئات الملايين من السنين).
و ايضا سيعتبر القرد تطور من الانسان وليس العكس ذلك ان عدد كروموسمات القرد 48 والانسان 46 والاميبا 13 كروموسوم.

2-ولو فرضنا تصحيح لما سبق بان المعلومات الغير مفيدة لعملية التطور قامت الخلية بطريقة ما بالتخلص منها والمحافظة فقط على المعلومات المفيدة للتطور.

التعليق:
يبقى الوضع غير صحيح حيث ان الامراض الوراثية تبطل صحة ذلك لانه مثبت ان المريض يمكن ان ينجب اصحاء ولعدة اجيال ثم يعاود المرض بالظهور.

وايضا ذلك يعكس النظرية لتصبح انحدار بدلا من تطور فسيقل عدد الكروموسومات نتيجة اختفاء المعلومات اي ان القرد(48) تطور فاصبح انسان (46) وتطور الانسان فاصبح اميبا (13).

3-تحدث عن ان عوامل ادت الى تغيير الشيفرة الوراثية لتنتج التطور.

التعليق:
إن اي تغيير يطرء على الشيفرة الوراثية يدعى علميا طفرة، والطفرة لا تنتج كائن جديد ولكن تنتج نفس الكائن به خلل او عيوب ويبقى الانسان انسان والقرد قرد.
و مثال على ذلك تعرض الجنين للاشعة يحدث خلل في الشيفرة فيولد طفل (انسان) مشوه ولم تدون حالة واحدة منذ الاف السنين منذ ان بدء الانسان بالتدوين والكتابة ان انجب انسان او حيوان مخلوق اخر مختلف عنه.

وحتى ان بعض الامراض للانسان تكون نتيجة زيادة عدد الكروموسومات من (46) الى (47) كروموسوم ولكن بقى انسان ولكن لديه مرض او خلل مثل مرض داون (البلاهة المنغولية) Down’s Syndrome و متلازمة إدوارد.

4-يلجاء السيد رامي وزملاءه لشرح الاليات لاي وظيفة في الجسم لشرح مفهوم الهداية والاحاسيس والمشاعر لدى الانسان من افراز هرمونات وانزيمات وتفاعلات كيميائية داخل الجسم واضافت العديد من المصطلحات العلمية والطبية ليتوه القارئ ويعتقد انه اجاب عن السؤال اجابه علمية مفحمة لمناظره، لذلك سأطرح السؤال بمثال مبسط عن مشاعر الانسان والحيوان:

لو فرضنا ان حرب بين دولة A ودولة B فد وقعت و كسبت A الحرب.

عندما نأخذ مواطن من A ونريه قتلا ودماء جنود A ستنتابه مشاعر تدعى (الحزن) على قتلاه.
وعندما نريه قتلا ودماء جنود B تنتابه مشاعر مختلفة تدعى (الفرح) بالنصر.

السؤال ليس عن الية كيف تتم التفاعلات الكيميائية و افراز الانزيمات و الهرمونات داخل الجسم لتعبر عن الفرح او الحزن وانما كيف عرفت الخلية وشيفرتها الوراثية التفريق بين المشهدين واعطاء الاحساس المناسب مع ان المشهدين عبارة عن قتلا ودماء؟ فهل كانت المعلومات مخزنة لديه في الشيفرة الوراثية من الحروب قبل الف عام مثلا؟

وقس على ذلك موضوع الهداية؟

_الساجد_
Fri 06-11 Nov-2009, 10:53-PM
استاذ رامي هو أنا لو قلت لحد انه راسه شبه القلقاساية ده ليه اساس علمي؟
وتفتكر ان نظرية البسلة دي هي سبب وجود التوائم؟؟
دلوقتي بس عرفت أنا ليه بأحب البسلة ....
لا حول ولا قوة إلا بالله

وجهة نظر برضه :x032:

_aMiNe_
Sat 07-11 Nov-2009, 02:25-AM
يا رامي ..
أنت تعلم أنني سألتك عن "كيف وُجدت تلك المعلومات" ..

و ليس عن تعريف الـ "dna" .. و مكوناته ..

أشكرك على المعلومات و لكنها لا تجيب على سؤالي لك ..
و ما هي النقطة التي تريدني أن أناقشها معك في ردك السابق ؟

مع التحية.

اهلا بك

المعلومات عزيزى هى معلومات الدى ان ايه التى شرحتها لك

وكيفية نشاتها

فماذا تعنى بمعلومات ؟؟؟؟؟



الزميل العزيز رامي .. مرحبا ..

إذا لم تكن فهمت ما قصدته بـ"المعلومات" .. فلن "أطمع" أن تجبني على تساؤلي ..
و إذا كنت فهمت و تراوغ، فـ"أقنع" بهذا القدر ..

و أشكرك على ما بذلته من جهد .. http://eltwhed.com/vb/images/smilies/emrose.gif
أتمنى لك كل الخير ..
مع التحية.

رامى حورس
Sat 07-11 Nov-2009, 01:11-PM
لا حول و لا قوة إلا بالله هل هذا هو المثال على المشكلة؟؟؟ أستاذ رامي أظن أنك شخص ذكي و تفهم ما يريد محاورك قوله.



اهلا بك مجددا عزيزى فى نهاي المقال كتبت كلمة تتبع
ما احاول قولة هو وجهة النظر الخاطئه لدى المتدينين بشكل عام ان اى ترتيب او تنظيم يجب ان يتم من قبل مهندش او شخص ما
وقمت بتبيين انه لقد نشا من لا ترتيب قدر صغير من الترتيب
لم يخططه عقل
افترض ان كلامى كان واضحا حينها حول افتراض ان ترتيب او نظام ياتى من قبل الاله العاقل والمصمم الاعلى


أنا قلت مثال على مشكلة تواجه -كائن حي غير عاقل- تفترضها مهما كانت بسيطة، و تقترح أسلوبا يمكن لهذا الكائن عن طريقه حل هذه المشكلة، يعني لم أفرض عليك سؤالا و لا إجابة، بل اسأل نفسك سؤالا و أجب عليه، فهل هذا عسير؟

واضحه النقطه اخى الكريم
حسنا دعنى نرى المشكله الخاصه بتطور البصر لدى الكائنات مثلا
هل البصر لدى الكائنات كامل للحد الذى يفترض ان المصمم الاعلى الذى لا يخطئ
قد خلقة بشكل كامل ام
هناك سلسلة من التطور مرت بها تلك الحاسه لتصل للشكل الذى يتواجد لدى الكائنات الحيه حاليا
بالفعل يوجد تطور لاشكال من الرؤيه بخطوات صغيره واضحه لدى كائنات موجوده ويمكننا افتراض ايضا انها مرت على كائنات انقرضت بدورها
فبعض الحيوانات الوحيدة الخليه لها نقطه حساسه للضوء من خلفها ستار صغير من احدى الصبغات والستار يحميها من الضوء الاتى من احد الاتجاهات مما يعطيها " فكره" ما عن المكان الذى ياتى منه الضوء اما بين الحيوانات متعددة الخلايا فانه يوجد تنظيم مماثل عند انواع شتى من الديدان وبعض المحارات ولكن الخلايا الحساسه للضوء ذات الخلفيه الصبغيه تتخذ موضعها فى قدح صغير وهذا يعطى قدره على ايجاد الاتجاه هى افضل بقدر بسيط ذلك ان كل خلية تتم حمايتها انتخابيا من اشعة الضوء الاتيه الى القدح من جانبها هى وفى سلسلة متصلة ابتداءا من صفحه مسطحه من الخلايا الحساسه للضوء ومرورا بالقدح الضحل حتى الوصول الى القدح العميق فان كل خطوه فى السلسله مهما كانت صغيره (او كبيره ) يكون فيها تحسن بصرى والان فلو جعلنا القدح عميقا جدا وقلبنا الجوانب عليه فانك تصنع فى النهايه كاميرا ذات ثقب دقيق وبلا عدسه وثمة سلسلة متصله من التدرج من القدح الضحل الى الكاميرا ذات الثقب الدقيق
هكذا يتم حل مشكلة الابصار بخطوات بسيطه نقطه نقطه خطوه خطوه
بل ازيد ان البناء البصرى بالنسبه للانسان ليس على القدر من الكمال الذى يعوزه التحسين
ويمكنك نسب ذلك الى من تشاء فكلنا نستعين على النظر بالعدسات وبالعمليات ورؤيتنا لا تكاد تقارن برؤية الصقر مثلا



و مثال أمواج الشاطئ و الحصى فمثال يدل على عقم نظرية التطور لا صحتها، فهل نجحت الأمواج في تشكيل الحصى مثلا على شكل فيلا أنيقة من فيلات مارينا، مع أن الحصى و الأمواج موجدين من مليارات السنين؟؟

ثم هل التكوين المشكل من الحصى له فائدة لهذه الأمواج أو له فائدة للحصى؟؟؟

مثال متهافت، و لا علاقة له بما نحكي عنه هاهنا و هو التطور.


كما وضحت سابقا ان المثال يتبع
وقلت لك اننى قدمت المثال لارد على الافتراض ان اى ترتيب او غائيه ما لابد ان يوجد لها مصمم
وان اللاعشوائيه بتحولها الى نوع من الترتيب يلزمه مرتب ومنظم اعلى

ارجو ان اكون وفقت فى الرد

ملحوظه

اتمنى التقليل من جمل تهافت خطا عقم وغيرها

انا لا اقول ان نظرية الخلق الالهى بنفس الصفات

تحياتى لك

رامى حورس
Sat 07-11 Nov-2009, 01:19-PM
مداخله قبل تكلمة الردود


بصراحه لا اعلم كم السخريه بين ضفاف الكلمات هنا فى حوار اعتقد انه لابد ان ينال قدرا من الاحترام اكثر من قدرا من السخريه

ودعونى اوضح بعض النقاط

1- احصائيا انا فرد " لا ادعى لنفسى مبررات " يقوم بالرد على اجابات العديد من الاساتذة الفاضلين فاحصائيا لن يسعفنى الوقت او الجهد لاجابه كل نقطه من نقاطكم
يمكننى افتراض محاولات مايسمى اغراق بالاسئله بين الكثير من المشاركات ولتجب ايها الملحد النابغه ........!!!

2- حتى الان احاول انا تقديم اجابات انا اعتبرها بسيطه وبتنازلات مستمره من الاستاذ ياسر جبر تم الوقوف على بعض النقاط مثل الهدايه
من اصل كم من الاسئله الافتتتاحيه مما يعنى اننى سافترض ان الاجابات التى قدمتها قد تكون ذات معنى لن اقول مفحمه " دائما اترك مكانا للشك فى كتاباتك "

لكن حتى الان لم يقدم الاساتذه بديلا للنظريه ..................!!

لم يجب الاساتذه على سؤال عمر ادم والكون من القران او السنه والذى من المفترض ان تكون الاجابه موجوده لديهم مثل سابقيهم من المسيحيين واليهود فى سفر التكوين لديهم فهل توجد اجابه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل توافقون على قول زغلول لنجار هنا ان عمر ادم لا يتعدى 100 الف سنه ؟؟؟

http://www.youtube.com/watch?v=QWXA1FWgNnA&feature=PlayList&p=DB6E66290414783F&playnext=1&playnext_from=PL&index=15

http://www.youtube.com/watch?v=wKCeJaD-qCo&feature=PlayList&p=DB6E66290414783F&index=16

http://www.youtube.com/watch?v=JdRkD7eHZ18&feature=PlayList&p=DB6E66290414783F&index=17

http://www.youtube.com/watch?v=hLu6GDMJfTw&feature=PlayList&p=DB6E66290414783F&index=18

http://www.youtube.com/watch?v=99RauE1J6wE&feature=PlayList&p=DB6E66290414783F&index=19

http://www.youtube.com/watch?v=qpy5N64i6Og&feature=PlayList&p=DB6E66290414783F&index=20


ام لديكم اجابه اخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

3- اتمنى من الاخوه تقليل نغمة السخريه نحن اخوانى نتحاور لا نتقاتل واعتقد ان اخلاقيات الاسلام لا تسمح لكم بالسخريه بتلك الطريقه



تحياتى الخالصه للجميع

رامى حورس
Sat 07-11 Nov-2009, 01:40-PM
هذه الإجابة هى اثبات صارخ على خداع النفس و عدم الإجابة و محاولة تتويه الموضوع ، السيد رامى لا يجيب على اى اسئلة فى الواقع هو يعيد شرح ميكانيكية حدوث ما نسأله عنه ، وهذا معلوم لدينا و اكثر منه و السؤال ليس عن وصف ما يحدث ، السؤال هو كيف اهتدت الطبيعة الى هذا النظام الإعجازى و ما الدليل عليه .





اهلا بك عزيزى
كنت اتمنى ان تاتى بحوارا بسيطا وليس مليئا بتلك الكلمات فتلك تسئ الى شخصى واتمنى منك ان تقلل من تلك السخريه اترجاك فى هذا ...!!

بالنسبه للسؤال عن الكيفيه ؟؟؟
او ليس السؤال عن الكيفيه يطلب منك شرح الية ميكانزمية العمل ام ماذا ؟؟؟؟

كيف وصلت السياره لما هى عليه ؟؟

عن طريق اليات التدوير والحاقن وغرفة الاشعال وغيرها وشرح ميكانيكية عملها

المفروض ان يكون سؤالك مثل سابقيك عن الشخص الذى فعل كل ذلك .......!!

من خلق الخليه .......!!

من كتب معلومات الدى ان ايه ...........!!

وكما ترى شخصنة الاجابه بافتراض ان شخصا هو من فعل كل ذلك

تحياتى



و السيد رامى لم يستطع ان يشرح لنا كيف اهتدت الطبيعة الى التركيبة الكيمائية للهيموجلوبين التى تستطيع امتصاص الكسجين ، و يرد بقوله اننا نشترك مع البسلة فى الهيموجلوبين .
ماهذا ؟؟ يا أستاذ رامى انت لا اجابة لديك و لن يكون لديك اجابة فلا داعى للإجاباتالمضحكة ،هل انا سالتك مع من يشترك الانسان فى الهيموجلوبين لكى تقول لى " البسلة " !! و سألتك كي تتعرف الكلية على البول بالذات لكى تحجزه و تستخلصه من الدم و الا تسمم الانسان فليس لديك اجابة .

بالنسبة لنقظة البازلاء التى اثارت ضحك الجميع والسخريه
قبل توضيح النقطه هل يعنى خطاى المفترض بها كل هذا الكم من السخريه واسقاط كل الاجابات التى قلتها على تلك المعلومه ؟؟
حسنا ليس هناك اوجه اشتراك بين الهيموجلببين او الجينات او الدى ان ايه او اى شئ بيننا وبين البازلاء ؟؟

هل يعنى ذلك فوز نظرية الخلق ؟؟؟؟؟؟؟

بل ازيد هل بسقوظ نظرية التطور " المفترضه من قبلكم " هل تعنى ذلك فوز نظرية الخلق الالهى لادم وحواء من 100 الف سنه ......!!


ونوضح


يتكو جزئ الهيموجلوبين من اربع سلاسل من الاحماض الامينيه مضفوره معا ولننظر فى سلسله واحده فقط من الاربع نجد انها تتكون من 146 حامضا امينيا وهناك عشرون نوعا مختلفا من الاحماض الامينيه يشيع وجودها فى الاشياء الحيه
اذا هل يوجد اى تشابه بين الاحماض الامينيه بين الانسان والبقر والبازلاء مثلا حتى القى بهذا القول نوضح الاحماض الامينيه poly - aminoadic هى عباره عن ترجمه لما يعرف بالمعلومات الوراثيه دى ان ايه لانها ينبغى ان تترجم الى وسيط اخر ار ان ايه ومن بعدها يتم ترجمة الرموز من المواد المبلمره يدعى متعدد الببتيدات poly peptide او البروتين وهو متعدد الاحماض الامينيه وهناك كما اشرت 20 حمضا امينيا بين انواع الكائنات الحيه
ونوضح الاشتراك فى الدى ان ايه او الجينات التى يتم ترجمتها الى احماض امينيه بين الانسان والبقر والبازلاء فكلهم لديهم جين متماثلا يسمى جين هستون ه4 hi stone h4 ونصه فى د ن ا طولة 306 حرفا لا يشغل نفس العناوين بين الانواع لكن نقول ان البقر والبازلاء لديهم نفس الطول 306 حرفا يكاد يكون مماثلا بينه وبين البازلاء ومن 306 حرفا نجد اختلاف فى حرفين فقط يصبح اربعه عند الانسان


الغريب ان البازلاء نفسها استخدمها جريجورى مندل فى اكتشاف قوانين الوراثه
فبعض الاحترام للبازلاء



هل تعرف وظيفة البنكرياس

وظيفة البنكرياس هى إفراز العصارات الهاضمة الضرورية لتكسير الطعام، كما يفرز الأنسولين والجلوكاجون، وهما هورمونان ضروريان للمحافظة على توازن السكر ،
هل يمكنك ان تدلنا كيف يتعرف البنكرياس على التركيبة الكيمائية التى تهضم الطعام و من اين له ان يعرف تركيب الانسولين و من قال له ان الإنسولين بالذات هو الذى يمكنه ضبط السكر فى الدم !!

هل تعرف وظيفة الطحال

و هى وظيفة شديدة التعقيد و من ضمنها يقوم الطحال بتجميع كريات الدم الحمراء الهرمة وإبادتها وهذه وظيفة مهمة حيث تتحلل مادة الهيموجلوبين ويستعملها الكبد في صنع الصفراء ويذهب الحديد ليساهم في تكوين هيموجلوبين جديد


هل تعلم كيف تعلم الطحال القيام بهذه المهمة الخطيرة و الصعبة و الاعجازية .


هل تشرح لنا كيف ان الخلية البدائية استطاعت ان تتشكل لمئات و آلاف الأعضاء كالكبد و الطحال و القلب و العين و الشعر و الغدد ..............الخ و كيف أنشأ كل عضو بالصدفة فى داخله مصنع ينتج و يخرج منتجات ....الخ
وتعدد الامثله كما قلت والكيفيه التى تتكون بها الاعضاء تتم من خلايا بسيطه معقده مثلها مثل مثال البصر الذى قدمته
ولكن هناك خطا اساسي فى تلك المحاجاه

1- الصدفه الصدفه ليست تطورا هذا ما اعيده مرارا التطور تراكمى وليس صدفه " سيعيدون قولها مجددا اعرف "





الأستاذ رامى بعد ان ياكل اكلة جميلة وفر الله لها مكوناتها و أوجد له القدرة المالية للتمتع بها و اوجد له العصارات الهاضمة التى هضمت له الطعام و نام قرير البال للهناء و السعادة التى هو فيها ثم اخذ يحمد و يشكر البكتريا التى تطورت و خدمت الإنسان و منحته السعادة ...
لا تعليق

شكرا لك على السخريه ..................!!

رامى حورس
Sat 07-11 Nov-2009, 02:00-PM
إعذروني يا جماعة
أنا متابع الموضوع في صمت
والإخوة الأكارم أطال الله صبرهم يؤدون بكفاءة


بس كدة الموضوع زاد عن حدة


صباحك فل يا رامي ..
صباحك بسلة يارامي ..
ماهو الاتنين أصل تطوري واحد مش كدة ؟؟


رامي باشا .. عايز "المرجع العلمي" إللى سيادتك جبت منه المعلومة الحلوة دي ..



بس بلاش الموقع إياه إللى بيضحك عليك ..


لأن كدة شكلك بقى وحش ..
من ساعة الدعسوقة هانم ما قلت إن ليها غشاء بكارة ..
وإنت كل يوم مبدع "متطور" ..


طيب ليه البسلة ؟ ليه ما يكونش ملوخية ؟ ولا بطيخ ؟
تخيل كدة إن أصل الإنسان بطيخة .. إيه الحلاوة دي ..


رامي مطلوب منك ذكر مصدر المعلومة خصوصاً إللى فيها كلمة "هيموغلوبين" ..




ونوضح للاستاذ ساجد

كما قلت من قبل

يتكون جزئ الهيموجلوبين من اربع سلاسل من الاحماض الامينيه مضفوره معا ولننظر فى سلسله واحده فقط من الاربع نجد انها تتكون من 146 حامضا امينيا وهناك عشرون نوعا مختلفا من الاحماض الامينيه يشيع وجودها فى الاشياء الحيه
اذا هل يوجد اى تشابه بين الاحماض الامينيه بين الانسان والبقر والبازلاء مثلا حتى القى بهذا القول نوضح الاحماض الامينيه poly - aminoadic هى عباره عن ترجمه لما يعرف بالمعلومات الوراثيه دى ان ايه لانها ينبغى ان تترجم الى وسيط اخر ار ان ايه ومن بعدها يتم ترجمة الرموز من المواد المبلمره يدعى متعدد الببتيدات poly peptide او البروتين وهو متعدد الاحماض الامينيه وهناك كما اشرت 20 حمضا امينيا بين انواع الكائنات الحيه
ونوضح الاشتراك فى الدى ان ايه او الجينات التى يتم ترجمتها الى احماض امينيه بين الانسان والبقر والبازلاء فكلهم لديهم جين متماثلا يسمى جين هستون ه4 hi stone h4 ونصه فى د ن ا طولة 306 حرفا لا يشغل نفس العناوين بين الانواع لكن نقول ان البقر والبازلاء لديهم نفس الطول 306 حرفا يكاد يكون مماثلا بينه وبين البازلاء ومن 306 حرفا نجد اختلاف فى حرفين فقط يصبح اربعه عند الانسان






http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/8/86/Arginase-1CEV.jpg/250px-Arginase-1CEV.jpg






التركيب الكيميائي للبروتينات :

تحتوي جميع البروتينات على الكربون والهيدروجين والنيتروجين والأكسجين. وقد تحتوي بعض البروتينات أيضًا على الحديد والفوسفور والكبريت. والبروتينات جزيئات كبيرة معقدة مصنوعة من وحدات أصغر تسمى الحموض الأمينية. وترتبط الحموض الأمينية معًا داخل سلاسل طويلة تسمى عديدة الببتيد. والقليل من الببتيدات مستقيمة السلسلة لكن أغلبها ينثني إلى أشكال ثلاثية الأبعاد ومعقدة. ويتألف البروتين من سلسلة أو أكثر من السلاسل الببتيدية .

ومعروف للآن 20 حمض أميني تدخل في تركيب البروتينات – ويرجع اختلاف بروتين حيوان ما عن بروتين حيوان آخر الى اختلاف في نوع وعدد وترتيب الأحماض الامينية التي تدخل في تركيبه ويتراوح عدد الأحماض الأمينية المكونة لبروتين ما بين مائة حمض أميني إلى عدة الآلاف من الأحماض الامينية ويحصل الانسان والحيوان على الالحماض الامينية اللازمة لتكوين بروتين جسمه بأحدى طريقتين :
1-ان يتناوله في غذائه البروتيني .
2-أن يقوم بتكوينه داخل جسمه من أحماض أمينية أخرى .
وتعرف الاحماض الامينية التي لا يكونها الحيوان بجسمه والتي الابد من توافرها في الغذاء بالاحماض الاساسية Essential في حين أن الحماض الامينية التي تتكون داخل الجسم تسمى الاحماض الامينية الغير اساسية Non – Essential ولاتعني مطلقا هذه التسمية ان احماضا امينية تزيد في اهميتها عن احماض اخرى اذ ان الاحماض الامينية جميعها ضرورية واساسية لتكوين البروتين وتختلف قدرة الانسان والحيوانات المختلفة على تكوين الاحماض الامينيو المختلفة داخل اجسامها .

فقد دلت التجارب على ان الانسان يمكنه ان يكون اثني عشر حمضا امينيا داخل جسمه اما الثمانية الباقية فلابد من وجودها في طعامه وهي :
الفينيل الانين Phenylalanine - ليوسين Leucine - فالين Valine - ثيرونين Threonin - ميثايونين Methionine - ايزوليوسين Isoleucine - لايسين Lysin - تيريبتوفان Tryptophane

ولابد من وجود الاحماض الامينية الاساسية جميعها في الدم في نفس الوقت كما يجب توفرها في الوجبة الغذائية الواحدة .


مصدر باللغه العربيه
http://www.arabslab.com/vb/showthread.php?t=8

رامى حورس
Sat 07-11 Nov-2009, 02:02-PM
السلام عليكم

الاخوة الكرام،

السيد رامى ينتقى من المشاركات الموجودة فى الموضوع ما هو مردود علية فى منتدى اخر بدون ذكر اسمة، فينسخ الرد كما هو ثم يلصقة هنا !!!

اما باقى المشاركات ومداخلات باقى الاخوة فلا يراها .... لماذا ؟؟؟ لانة لا يجد لها جوابا لا عنده ولا عند غيره .

هداك الله يا رامى


ولماذا عدم ذكر اسمه ؟؟؟

حسنا انا اقبل تهمه اننى لم اجب على كل المشاركات سمها كما شئت عزيزى

لكن افترض حسن النيه فى الاخرين

تحياتى لك عزيزى

رامى حورس
Sat 07-11 Nov-2009, 02:04-PM
استاذ رامي هو أنا لو قلت لحد انه راسه شبه القلقاساية ده ليه اساس علمي؟
وتفتكر ان نظرية البسلة دي هي سبب وجود التوائم؟؟
دلوقتي بس عرفت أنا ليه بأحب البسلة ....
لا حول ولا قوة إلا بالله



:)

بالطبع ستكون محقا فصلة القرابه بينه وبين القلقاس تعود الى 1.5 بليون سنه
نسبه بسيطه جدا

وانا كمان اعشق البسله

تحياتى لك

عبد المنعم
Sat 07-11 Nov-2009, 02:54-PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أهلا بالعزيز رامى, أنا متابع الموضوع منذ البداية وهذه أول مشاركة لى فى هذا الموضوع.


أود التعليق فقط على بعض النقاط التى جذبت إنتباهى وهى:


إسمح لى أن أقول أنك لم تأتى بأى شىء مقنع على الإطلاق منذ بداية الحوار.


دائماً ما تأتى بإجابات لا تسمن ولا تغنى من جوع (و بعض الأحيان إجابات تكاد تكون فكاهية).


تقول




لكن حتى الان لم يقدم الاساتذه بديلا للنظريه ..................!!



هل من الضرورى أن يكون هناك بديل لنظرية هى من الاساس فاشلة فشل ذريع؟؟؟


تقول




لم يجب الاساتذه على سؤال عمر ادم والكون من القران او السنه والذى من المفترض ان تكون الاجابه موجوده لديهم مثل سابقيهم من المسيحيين واليهود فى سفر التكوين لديهم فهل توجد اجابه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



هل أنت مقتنع بأن الإجابات الموجودة عند المسيحيين واليهود هى إجابة صحيحة؟؟؟


إذا كانت إجابتك نعم.......فأنت بهذه الأجابة تناقض العلم و تناقض النظرية التى أنت بصدد الدفاع عنها
و إذا كانت إجابتك لا.......فليس من العقل أن تأتى بإجابة أنت مقتنع أنها خطأ و تأخذها كدليل تحاجج به.


تقول




حتى الان احاول انا تقديم اجابات انا اعتبرها بسيطه وبتنازلات مستمره من الاستاذ ياسر جبر تم الوقوف على بعض النقاط مثل الهدايه



أنا لم أرى منك أى إجابة على هذه النقطة, دائما تشرح لنا اّّلية العمل و الميكانزم كما سأبين لاحقاً.


تسأل نفسك و تقول




كيف وصلت السياره لما هى عليه ؟؟



ولا أعلم حقيقة كيف أرشدك عقلك إلى مثل تلك الإجابة




عن طريق اليات التدوير والحاقن وغرفة الاشعال وغيرها وشرح ميكانيكية عملها



أعتقد أن السؤال كان واضحاً وصريحاً....فالمقصود هنا كيف نشأت السيارة و ليس كيف ذهبت من هذا المكان إلى ذاك.


فالإجابة المتوقعة هى أن تذكر مراحل إنشاء السيارة من مرحلة صفر إلى ما هى عليه الاّن
(إلا إذا كنت مقتنع أنه لا توجد مراحل إنشاء للسيارة و أنها وُجدت من عدم!!!!!!!!!!!)



أرجو تقبّّل تعليقاتى.




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مسلم لا يريد الشهرة
Sat 07-11 Nov-2009, 03:31-PM
اهلا بك مجددا عزيزى فى نهاي المقال كتبت كلمة تتبع
ما احاول قولة هو وجهة النظر الخاطئه لدى المتدينين بشكل عام ان اى ترتيب او تنظيم يجب ان يتم من قبل مهندش او شخص ما
وقمت بتبيين انه لقد نشا من لا ترتيب قدر صغير من الترتيب
لم يخططه عقل
افترض ان كلامى كان واضحا حينها حول افتراض ان ترتيب او نظام ياتى من قبل الاله العاقل والمصمم الاعلى
مرحبا بك أستاذ رامي

العقل هو الذي يقول أن أي نظام أو ترتيب يؤدي إلى فائدة فلابد له من صانع، و هذا الصانع له أهداف يريد تحقيقها، و طبعا عندما ذكرت لنا مثال الأمواج و الحصى لتثبت إمكانية الوصول لنظام من فعل لا غاية له، كان الرد لو افترضنا أن ما صنعته الأمواج من ترتيب للحصى -لو كان هناك شيئ كهذا- هل له من فائدة سواء للأمواج أو للحصى؟ الإجابة ببساطة لا، طيب هل له فائدة لأي كائن آخر؟؟ ربما يكون له فائدة لكائنات أخرى، و لكن تلك الكائنات ماذا كانت المشكلة التي تقابلها و أفادت في حلها من ذلك التنظيم؟؟ هذا أولا.

ثانيا: من وجهة النظر التي أتيت بها و هي حدوث نظم من لا نظام أو من أفعال لا غاية لها و هو الأمر الذي أدى للتطور كما تحاول إقناعنا، فهذا يتعارض مع كلامك سابقا في الاقتباس التالي، حيث قلتَ أن التطور هو عمليات بسيطة لحل مشاكل تدريجية، و حل المشاكل معناه وجود غاية، أليس كذلك؟؟:

للنهايه المرجوه بمعنى ان البعوضه كانت تعلم ماذا تريده ماده مضاده للتجلط عندما بدات فى فعلها؟؟

التطور لا يتم كذلك ولا يتم بمعرفه مسبقة للشكل الذى نريد بناؤه ....!!

التطور هى عمليات بسيطه من عمليات اكثر بساطه لحل مشاكل تدريجيه

وليست عمليه هادفه لصنع شكل هى تعرفه ومصممه له تشكيل فى راسها ؟؟ قد تقول لا ليس هذا ما يعنيه التطور و إنما التطور هو أحداث لم يكن لها من غاية، أدت إلى تطورات بسيطة، و هذا يشبه أمثلة سأضربها:
1 - إنسانا يعيش براتبه جيدا و لا يتطلع لشيئ آخر، و لكن هب أنه فاز في اليانصيب و جاءه مبلغ كبير من المال، فالسؤال هنا و كيف فاز الرجل في اليانصيب ألم يشترك في اليانصيب و كان له دور، و هذا لا يشبه ما تحاول أن تقنعنا به، و بالتالي يسقط التطور.
2 - سوف نستخدم المثال السابق و لكن نفترض أن الرجل، الذي لا يحتاج للمال، وجد المال في مكان ما ، هنا أيضا يبرز سؤال، ما الذي دفع الرجل إلى الذهاب إلى ذلك المكان؟؟ لابد أنه كان له غرض ليذهب إلى ذلك المكان، و بالتالي وجد ذلك المال بالصدفة، و هذا يعني أن التطور قائم على مليارات الصدف، و هذ لا يستقيم عقلا.

3 - نستخدم نفس المثال السابق، و نقول الرجل لم يذهب إلى أي مكان و لكن المال أتاه إلى منزله، فكيف يأتي المال للمنزل دون فاعل يقصد ذلك؟؟؟

هنا أرجو أن تأتي لنا بمثال لفعل لا غاية منه أدى إلى فائدة لصانعه، أو لكائن آخر بخلاف صانعه.

_الساجد_
Sat 07-11 Nov-2009, 03:32-PM
بالنسبة لنقظة البازلاء التى اثارت ضحك الجميع والسخريه

قبل توضيح النقطه هل يعنى خطاى المفترض بها كل هذا الكم من السخريه واسقاط كل الاجابات التى قلتها على تلك المعلومه ؟؟
حسنا ليس هناك اوجه اشتراك بين الهيموجلببين او الجينات او الدى ان ايه او اى شئ بيننا وبين البازلاء ؟؟


هل يعنى ذلك فوز نظرية الخلق ؟؟؟؟؟؟؟


بل ازيد هل بسقوظ نظرية التطور " المفترضه من قبلكم " هل تعنى ذلك فوز نظرية الخلق الالهى لادم وحواء من 100 الف سنه ......!!

يابني إحنا بنتكلم عن خطأ معلومة بتنقلها بغباوة لا تحسد عليها من مكان لمكان تاني ولا إنتى عارف حاجة في أي حاجة ...
ارحم نفسك ..
شوف لك حاجة مهمة اعملها ..
إنت بتكلم ناس متخصصين وكبار علماً وسناً ..
إنت بتضحك على مين بالظبط ؟





يتكو جزئ الهيموجلوبين من اربع سلاسل من الاحماض الامينيه مضفوره معا ولننظر فى سلسله واحده فقط من الاربع نجد انها تتكون من 146 حامضا امينيا وهناك عشرون نوعا مختلفا من الاحماض الامينيه يشيع وجودها فى الاشياء الحيه




اذا هل يوجد اى تشابه بين الاحماض الامينيه بين الانسان والبقر والبازلاء مثلا حتى القى بهذا القول نوضح الاحماض الامينيه poly - aminoadic هى عباره عن ترجمه لما يعرف بالمعلومات الوراثيه دى ان ايه لانها ينبغى ان تترجم الى وسيط اخر ار ان ايه ومن بعدها يتم ترجمة الرموز من المواد المبلمره يدعى متعدد الببتيدات poly peptide او البروتين وهو متعدد الاحماض الامينيه وهناك كما اشرت 20 حمضا امينيا بين انواع الكائنات الحيه
ونوضح الاشتراك فى الدى ان ايه او الجينات التى يتم ترجمتها الى احماض امينيه بين الانسان والبقر والبازلاء فكلهم لديهم جين متماثلا يسمى جين هستون ه4 hi stone h4 ونصه فى د ن ا طولة 306 حرفا لا يشغل نفس العناوين بين الانواع لكن نقول ان البقر والبازلاء لديهم نفس الطول 306 حرفا يكاد يكون مماثلا بينه وبين البازلاء ومن 306 حرفا نجد اختلاف فى حرفين فقط يصبح اربعه عند الانسان

لما تيجي تنقل معلومة قول قريتها فى المكان الفلاني أو آدي الرابط أهو ، لكن حتى نقلك فى الضياع ، تعرف منين إنه مش بينضحك عليك يا بني ؟؟
لأ وإيه بتشرح لينا ؟؟ الله أكبر ..
هيجي واحد زيك ماهوش فاهم حاجة يشرح لناس بيولوجيين وأطباء هنا ؟
تعرف إيه عن الـ Histone and Non Histone Proteins علشان تيجي وتخبط أي كلمتين ، والمصيبة لتكون فاكر إنك فاهم إنك بتعمل عمل مجيد .. ضحكت كل فرد فينا عليك .. حتى زملائي الأساتذة خارج هذا المنتدى من مختلف الفروع العلمية (التجريبية) بقيت عندهم حدوتة .. الإنسان أصله بسلة ..
ما سألتش نفسك ليه البقر كمان عندهم هيستون إتش فور ؟؟؟
وإيه علاقة هيستون إتش فور بنقل الدم يا رامي ..
مش عارف أقول إيه ..



فبعض الاحترام للبازلاء

بعض الاحترام لنفسك ولقيمتك كإنسان مفكر يجب أن يتأكد من كل شيء حوله ..

_الساجد_
Sat 07-11 Nov-2009, 03:39-PM
ونوضح للاستاذ ساجد



كما قلت من قبل


يتكون جزئ الهيموجلوبين من اربع سلاسل من الاحماض الامينيه مضفوره معا ولننظر فى سلسله واحده فقط من الاربع نجد انها تتكون من 146 حامضا امينيا وهناك عشرون نوعا مختلفا من الاحماض الامينيه يشيع وجودها فى الاشياء الحيه
اذا هل يوجد اى تشابه بين الاحماض الامينيه بين الانسان والبقر والبازلاء مثلا حتى القى بهذا القول نوضح الاحماض الامينيه poly - aminoadic هى عباره عن ترجمه لما يعرف بالمعلومات الوراثيه دى ان ايه لانها ينبغى ان تترجم الى وسيط اخر ار ان ايه ومن بعدها يتم ترجمة الرموز من المواد المبلمره يدعى متعدد الببتيدات poly peptide او البروتين وهو متعدد الاحماض الامينيه وهناك كما اشرت 20 حمضا امينيا بين انواع الكائنات الحيه
ونوضح الاشتراك فى الدى ان ايه او الجينات التى يتم ترجمتها الى احماض امينيه بين الانسان والبقر والبازلاء فكلهم لديهم جين متماثلا يسمى جين هستون ه4 hi stone h4 ونصه فى د ن ا طولة 306 حرفا لا يشغل نفس العناوين بين الانواع لكن نقول ان البقر والبازلاء لديهم نفس الطول 306 حرفا يكاد يكون مماثلا بينه وبين البازلاء ومن 306 حرفا نجد اختلاف فى حرفين فقط يصبح اربعه عند الانسان



http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/8/86/arginase-1cev.jpg/250px-arginase-1cev.jpg


التركيب الكيميائي للبروتينات :
تحتوي جميع البروتينات على الكربون والهيدروجين والنيتروجين والأكسجين. وقد تحتوي بعض البروتينات أيضًا على الحديد والفوسفور والكبريت. والبروتينات جزيئات كبيرة معقدة مصنوعة من وحدات أصغر تسمى الحموض الأمينية. وترتبط الحموض الأمينية معًا داخل سلاسل طويلة تسمى عديدة الببتيد. والقليل من الببتيدات مستقيمة السلسلة لكن أغلبها ينثني إلى أشكال ثلاثية الأبعاد ومعقدة. ويتألف البروتين من سلسلة أو أكثر من السلاسل الببتيدية .
ومعروف للآن 20 حمض أميني تدخل في تركيب البروتينات – ويرجع اختلاف بروتين حيوان ما عن بروتين حيوان آخر الى اختلاف في نوع وعدد وترتيب الأحماض الامينية التي تدخل في تركيبه ويتراوح عدد الأحماض الأمينية المكونة لبروتين ما بين مائة حمض أميني إلى عدة الآلاف من الأحماض الامينية ويحصل الانسان والحيوان على الالحماض الامينية اللازمة لتكوين بروتين جسمه بأحدى طريقتين :
1-ان يتناوله في غذائه البروتيني .
2-أن يقوم بتكوينه داخل جسمه من أحماض أمينية أخرى .
وتعرف الاحماض الامينية التي لا يكونها الحيوان بجسمه والتي الابد من توافرها في الغذاء بالاحماض الاساسية essential في حين أن الحماض الامينية التي تتكون داخل الجسم تسمى الاحماض الامينية الغير اساسية non – essential ولاتعني مطلقا هذه التسمية ان احماضا امينية تزيد في اهميتها عن احماض اخرى اذ ان الاحماض الامينية جميعها ضرورية واساسية لتكوين البروتين وتختلف قدرة الانسان والحيوانات المختلفة على تكوين الاحماض الامينيو المختلفة داخل اجسامها .
فقد دلت التجارب على ان الانسان يمكنه ان يكون اثني عشر حمضا امينيا داخل جسمه اما الثمانية الباقية فلابد من وجودها في طعامه وهي :
الفينيل الانين phenylalanine - ليوسين leucine - فالين valine - ثيرونين threonin - ميثايونين methionine - ايزوليوسين isoleucine - لايسين lysin - تيريبتوفان tryptophane

ولابد من وجود الاحماض الامينية الاساسية جميعها في الدم في نفس الوقت كما يجب توفرها في الوجبة الغذائية الواحدة .

مصدر باللغه العربيه
http://www.arabslab.com/vb/showthread.php?t=8


أي حاجة في أي حاجة .. وكلام مالوش علاقة بالتطور من قريب أو بعيد .. أهو نحط رابط والسلام ..




:)
بالطبع ستكون محقا فصلة القرابه بينه وبين القلقاس تعود الى 1.5 بليون سنه
نسبه بسيطه جدا
وانا كمان اعشق البسله
تحياتى لك


مداخلة إشرافية :
هذه المشاركة منك تعطي مزيد من التأكيد على أنك هنا للعب فقط ..
استأذن الإخوة المشرفين العموم في وقف مهزلة المدعو رامي حورس ..
استأذنكم فى غلق الموضوع .. وتغيير عنوان الموضوع إلى ما يناسب العمر العقلي للمدعو رامي حورس ..

مسلم لا يريد الشهرة
Sat 07-11 Nov-2009, 03:50-PM
واضحه النقطه اخى الكريم
حسنا دعنى نرى المشكله الخاصه بتطور البصر لدى الكائنات مثلا
هل البصر لدى الكائنات كامل للحد الذى يفترض ان المصمم الاعلى الذى لا يخطئ
قد خلقة بشكل كامل ام
هناك سلسلة من التطور مرت بها تلك الحاسه لتصل للشكل الذى يتواجد لدى الكائنات الحيه حاليا
بالفعل يوجد تطور لاشكال من الرؤيه بخطوات صغيره واضحه لدى كائنات موجوده ويمكننا افتراض ايضا انها مرت على كائنات انقرضت بدورها
فبعض الحيوانات الوحيدة الخليه لها نقطه حساسه للضوء من خلفها ستار صغير من احدى الصبغات والستار يحميها من الضوء الاتى من احد الاتجاهات مما يعطيها " فكره" ما عن المكان الذى ياتى منه الضوء اما بين الحيوانات متعددة الخلايا فانه يوجد تنظيم مماثل عند انواع شتى من الديدان وبعض المحارات ولكن الخلايا الحساسه للضوء ذات الخلفيه الصبغيه تتخذ موضعها فى قدح صغير وهذا يعطى قدره على ايجاد الاتجاه هى افضل بقدر بسيط ذلك ان كل خلية تتم حمايتها انتخابيا من اشعة الضوء الاتيه الى القدح من جانبها هى وفى سلسلة متصلة ابتداءا من صفحه مسطحه من الخلايا الحساسه للضوء ومرورا بالقدح الضحل حتى الوصول الى القدح العميق فان كل خطوه فى السلسله مهما كانت صغيره (او كبيره ) يكون فيها تحسن بصرى والان فلو جعلنا القدح عميقا جدا وقلبنا الجوانب عليه فانك تصنع فى النهايه كاميرا ذات ثقب دقيق وبلا عدسه وثمة سلسلة متصله من التدرج من القدح الضحل الى الكاميرا ذات الثقب الدقيق
هكذا يتم حل مشكلة الابصار بخطوات بسيطه نقطه نقطه خطوه خطوه
بل ازيد ان البناء البصرى بالنسبه للانسان ليس على القدر من الكمال الذى يعوزه التحسين
ويمكنك نسب ذلك الى من تشاء فكلنا نستعين على النظر بالعدسات وبالعمليات ورؤيتنا لا تكاد تقارن برؤية الصقر مثلا
أستاذ رامي، هل ترى ما هو ملون بالأحمر من كلامك في الإقتباس أعلاه؟؟ تؤكد التطور بما لا يدع مجالا للشك في أول عبارة، ثم تتحدث عن إمكانية افتراض، أن هناك كائنات انقرضت كانت تمثلا مرحلة وسيطة بين نظم حساسية الضوء في الكائنات وحيدة الخلية و الكائنات عديدة الخلية، فكيف يمكن إثبات التطور ثم إفتراض وجود كائنات منقرضة لا نعرفها بعد ذلك؟؟؟ ألا ترى تناقضا؟؟؟

هل تدري أنك عندما أوردت مثال عيون الصقر و ضعف بصر الإنسان بالنسبة له، تثبت أن التطور مجرد أوهام؟؟ من هو الأسبق في الوجود من زجهة نظر التطور الصقور أم الإنسان؟؟؟

لو قلت الصقور أسبق من الإنسان في الوجود، فلماذا بصر الإنسان لم يتطور و يزدد حدة و يصبح أقوى من الصقر؟؟؟
و إن قلت الإنسان أسبق من الصقور في الوجود، فأنت تهدم التطور حيث الأرقى من وجهة نظر التطور هو الأحدث في الوجود، و هذا يتعارض مع فروض النظرية.

مسلم لا يريد الشهرة
Sat 07-11 Nov-2009, 04:04-PM
لكن حتى الان لم يقدم الاساتذه بديلا للنظريه ..................!!

لم يجب الاساتذه على سؤال عمر ادم والكون من القران او السنه والذى من المفترض ان تكون الاجابه موجوده لديهم مثل سابقيهم من المسيحيين واليهود فى سفر التكوين لديهم فهل توجد اجابه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل توافقون على قول زغلول لنجار هنا ان عمر ادم لا يتعدى 100 الف سنه ؟؟؟

البديل موجود أقصد الأصل موجود و لكنك تتمسك بالبديل بلا منطق سوى رفض الخالق لمجرد الرفض يا أستاذ رامي.

و عمر آدم (أقصد مدى سنوات تواجد البشر على الأرض) لم يحدد لا في القرآن الكريم و لا في السنة الصحيحة الثابتة، و لذلك ليس لدينا يقين في هذا الموضوع، و على كل نحن نقبل بما يحدده العلم الحيادي و ليس العلم الذي يتم لي عنق الحقائق فيه لتحقيق أهداف سياسية.

طبعا سؤالك عن إيماننا بكلام الدكتور زغلول النجار من عدمه، لا محل له فالدكتور زغلول النجار عالم جليل نحترمه، و لكنه لا يوحى إليه، فما قاله مجرد رأيه العلمي و هو رأي ظني و ليس يقيني، و لذلك لا فائدة من سؤالك هذا، و لكي أريحك سأقول أننا نقبل كلامه لو اتفق مع العلم الصحيح غير المُسيس، انتهى.

هشام
Sat 07-11 Nov-2009, 04:06-PM
تعلن الإدارة عن إغلاق الموضوع لإستنفاذ الأهداف ..

ياسر جبر
Sat 07-11 Nov-2009, 10:54-PM
لقد طلبت من البداية أن يتم الرد الكامل الموضوعي بدون تنتيش
ولم يحدث إلا تنتيش , بلا أي أدلة علمية .

الأستاذ رامي -- ربنا يكرمك بالحق ..... بصراحة أشفق على الملحدين وعلى من حولهم .

ممكن يا استاذ رامي , تقرأ كتاب البيان الصحيح لدين المسيح , ولو الفصل التاسع .... ( أدلة صحة الإسلام ) .
رجاء وضع رداً عليه في أي مكان .... حتى أكمل كتاب الرد على الإلحاد واللادينية .

لكي تكون ملحداً يجب أن تؤمن أن :
1- اللانظام يولد نظاما والفوضى تولد نظاماً دقيقاً .
2- الحياة تنشأ من اللاحياة صدفة .
3- التطور عشوائي وتراكمي من الخلية الأولى للإنسان بدون أي تدخل ولكنه للأفضل والأرقى !.
4- البرمجة الأولى لتصرف الكائنات وأسباب هدايتها مجهول مصدره .
5- هناك حلقات عديدة وسطى بين الإنسان والحيوان , ولكنها كلها افتراضية وغير موجودة .
6- هناك تصميم ذكي لكل جزء من أجزاء الإنسان , ولكن التصميم الذكي جاء بدون مصمم !!.

والحمد لله رب العالمين .