المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : درء و رد شبهه رضاع الكبير



وليد المسلم
Thu 22-06 Jun-2006, 11:40-PM
الرد علي شبهه رضاعه الكبيرة



كان سبب ادعاء النصاري تلك الشبهه ما جاء في حديث سهلة بنت سهيل إمرأة أبي حذيفة من قصة سالم مولى أبي حذيفة من أن أبا حذيفة كان قد تبنى سالماً، فلما صارت امرأة أبي حذيفة يشق عليها دخول هذا الغلام الذي كبر لما رأت من تغير في وجه زوجها أبي حذيفة ، استفتت النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أرضعية تحرمي عليه " وكيف ان أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها قد رأت ان هذا الأمر عاماً ، ( كما في سنن أبي داود ) فكانت تأمر بنات أخواتها و بنات إخوتها أن يُرضِعنَ من أحبت عائشة أن يراها ، أو يدخل عليها و إن كان كبيراً خمس رضعات ثمّ يدخل عليها ، فالجواب عن ذلك هو :
لقد فهم جهال النصارى من قوله - عليه الصلاة والسلام – لسهلة : (( أرضعيه )) أنه يتحتم ملامسة الثدي فقالوا كيف يكون هذا ؟! ومن أحسن ما قيل في توجيه ذلك قول الإمام النووي رحمه الله في شرحه على صحيح مسلم ( 10 / 31 ) : ( قال القاضي : لعلّها حَلَبَته ثم شرِبَه ، دون أن يمسَّ ثديَها ، و لا التَقَت بشرتاهُما إذ لا يجوز رؤية الثدي ، ولا مسه ببعض الأعضاء ، و هذا الذي قاله القاضي حَسَنٌ ، و يُحتَمل أنّه عُفيَ عن مسّه للحاجة ، كما خُصَّ بالرضاعة مع الكِبَر. )
وقال أبو عمر : (( صفة رضاع الكبير أن يحلب له اللبن ويسقاه فأما أن تلقمه المرأة ثديها فلا ينبغي عند أحد من العلماء، وهذا ما رجحه القاضي والنووي )) (شرح الزرقاني3/316).
فإن قيل إنه ورد في الحديث قول سهلة : (( و كيف أرضعه و هو رجل كبير ؟ )) نقول هذا وصف نسبي بالنسبة لما يعرف عن الرضاع بأنه عادة لا يكون إلا للصغير.
فإن أبيتم روينا لكم ما رواه ابن سعد في طبقاته عن محمد بن عبد الله ابن أخي الزهري عن أبيه قال كانت سهلة تحلب في مسعط أو إناء قدر رضعته فيشربه سالم في كل يوم حتى مضت خمسة أيام فكان بعد ذلك يدخل عليها وهي حاسر رخصة من رسول الله صلى الله عليه وسلم لسهلة» (الطبقات الكبرى8/271 الإصابة لابن حجر7/716).
ثم ان النص لم يصرح بأن الارضاع كان بملامسة الثدي. وسياق الحديث متعلق بالحرج من الدخول على بيت أبي حذيفة فكيف يرضى بالرضاع المباشر كما فهم هؤلاء؟
أونسي هؤلاء أن النبي حرم المصافحة؟ فكيف يجيز لمس الثدي بينما يحرم لمس اليد لليد؟
ولنا تعليق بسيط فلقد جاء في رواية رواية الامام مسلم انه الصحابية ارضعته فهداءت نفس زوجها .. وهنا نتسائل كيف ان زوجها كان يتغير وجهه ويغضب كثيرا من مجرد دخولة عليها بعد ان تكمم تحريم الرضاعه ثم تهدي نفسة عندما ترضعه زوجته بالاسلوب الذي فهمه النصاري ؟؟
ثم اننا نسأل هؤلاء : هل الطفل الذي يشرب الحليب من غير ارتضاعه من الثدي مباشرة يثبت له حكم الرضاعة أم لا؟
والجواب كما عند جمهور العلماء أنه يثبت ، وبالتالي نقول انه إذا كان شرب اللبن بدون مباشرة الثدي يثبت حكم الرضاع للصغير فإنه أولى به للكبير ذلك لأن شرب اللبن بدون مباشرة الثدي يصح أن يكون رضاعاً .
وأخيراً ننقل من كلام العالم النحوي ابن قتيبة الدينوري (ت 276هـ) في توجيهه لحديث سهلة :
قال ابن قتيبة :
فأراد رسول الله صلى الله عليه و سلم - بمحلها عنده، و ما أحب من ائتلافهما، و نفي الوحشة عنهما - أن يزيل عن أبي حذيفة هذه الكراهة، و يطيب نفسه بدخوله فقال لها "أرضعيه".
و لم يرد : ضعي ثديك في فيه، كما يفعل بالأطفال. و لكن أراد: احلبي له من لبنك شيئا، ثم ادفعيه إليه ليشربه. ليس يجوز غير هذا، لأنه لا يحل لسالم أن ينظر إلى ثدييها، إلى أن يقع الرضاع، فكيف يبيح له ما لا يحل له و ما لا يؤمن معه من الشهوة؟ ( تأويل مختلف الحديث لابن قتيبة ص308-309)
قلت : كيف لا وربنا جل جلاله يقول في محكم كتابه : (( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ )) (النور : 30) ؟
فالحجة لا تقوم على الخصم بما فهمه خصمه وانما تقوم بنص صريح يكون هو الحجة.
ونذكر النصاري بما جاء فيم يطلقون عليه الكتاب المقدس لعلهم يستحون :

الرب يأمر بالرذيلة و يوقع الناس في الزنا عقاباً لهم !!! :
سفر صموئيل الثانى [12: 11-12] : رب الأرباب نفسه يسلم أهل بيت نبيه داود عليه السلام للزنى عقاباً له : (( هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: هَئَنَذَا أُقِيمُ عَلَيْكَ الشَّرَّ مِنْ بَيْتِكَ، وَآخُذُ نِسَاءَكَ أَمَامَ عَيْنَيْكَ وَأُعْطِيهِنَّ لِقَرِيبِكَ، فَيَضْطَجِعُ مَعَ نِسَائِكَ فِي عَيْنِ هَذِهِ الشَّمْسِ. لأَنَّكَ أَنْتَ فَعَلْتَ بِالسِّرِّ وَأَنَا أَفْعَلُ هَذَا الأَمْرَ قُدَّامَ جَمِيعِ إِسْرَائِيلَ وَقُدَّامَ الشَّمْسِ.))
سفر عاموس [ 7 : 16 ] : النبي عاموس يقول لأمصيا كاهن بيت إيل : (( أنت تقول لا تتنبأ على اسرائيل . ولا تتكلم عن بيت اسحاق لذلك هكذا يقول الرب : امرأتك تزني في المدينة وبنوك وبناتك يسقطون بالسيف . ))
سفر إرميا [ 8 : 10 ] يقول الرب : (( لِذَلِكَ أُعْطِي نِسَاءَهُمْ لِآخَرِينَ وَحُقُولَهُمْ لِمَالِكِينَ لأَنَّهُمْ مِنَ الصَّغِيرِ إِلَى الْكَبِيرِ كُلُّ وَاحِدٍ مُولَعٌ بِالرِّبْحِ مِنَ النَّبِيِّ إِلَى الْكَاهِنِ كُلُّ وَاحِدٍ يَعْمَلُ بِالْكَذِبِ. ))
سفر إشعيا [ 3 : 16 ] : (( وَقَالَ الرَّبُّ : مِنْ أَجْلِ أَنَّ بَنَاتِ صِهْيَوْنَ يَتَشَامَخْنَ وَيَمْشِينَ مَمْدُودَاتِ الأَعْنَاقِ وَغَامِزَاتٍ بِعُيُونِهِنَّ وَخَاطِرَاتٍ فِي مَشْيِهِنَّ وَيُخَشْخِشْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ 17يُصْلِعُ السَّيِّدُ هَامَةَ بَنَاتِ صِهْيَوْنَ وَيُعَرِّي الرَّبُّ عَوْرَتَهُنَّ. ))

الرب يُحِثُّ علىاختطاف بنات شيلوه واغتصابهن :
سفر القضاة [ 21 : 20 ] : (( واوصوا بني بنيامين قائلين امضوا واكمنوا في الكروم. وانظروا فاذا خرجت بنات شيلوه ليدرن في الرقص فاخرجوا انتم من الكروم واخطفوا لانفسكم كل واحد امرأته من بنات شيلوه واذهبوا الى ارض بنيامين. ))
وفي سفر هوشع [ 1: 2-3] : الرب يأمر هوشع أن يأخذ لنفسه امرأة زنى : ولا تتساءل إذا كان هذا تشجيعاً للزانيات أن يتمادين فى بغائهم ، فإن الرب سينصفهن وسيزوجهن من أنبياء وقضاة ؟ : (( أَوَّّلَ مَا كَلَّمَ الرَّبُّ هُوشَعَ قَالَ الرَّبُّ لِهُوشَعَ: «اذْهَبْ خُذْ لِنَفْسِكَ امْرَأَةَ زِنًى وَأَوْلاَدَ زِنًى لأَنَّ الأَرْضَ قَدْ زَنَتْ زِنًى تَارِكَةً الرَّبَّ!. فَذَهَبَ وَأَخَذَ جُومَرَ بِنْتَ دِبْلاَيِمَ فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتْ لَهُ ابْناً. ))

يهوذا جد المسيح يزني بكنته ثامار ( زوجة ابنه )
سفر التكوين [ 38 : 15 ] : فرآها يهوذا فحسبها زانية لأنها كانت قد غطت وجهها. فمال إليها على الطريق وقال: هاتي أدخل عليك. لأنه لم يعلم أنها كنته. فقالت : ماذا تعطيني لكي تدخل علي. فقال: إني أرسل جدي معزى من الغنم. فقالت: هل تعطيني رهنا حتى ترسله؟ فقال: ما الرهن الذي أعطيك؟ فقالت: خاتمك وعصاك التي في يدك. فأعطاها ودخل عليها فحبلت منه... وبعد ثلاثة شهور قيل ليهوذا: إن كنتك ثامار قد زنت وها هي الآن حبلى من الزنا
ثم إنهم يجعلون نسب المسيح جاء من فارص وزارح ، التوأم اللذين حملت بهما ثامار من الزنى !!!
الرب يأمر بالتغزل بثدي المرأة !!
سفر الأمثال [ 5 : 18 ] : (( وافرح بامرأة شبابك الظبية المحبوبة والوعلة الزهية ، ليروك ثدياها في كل وقت ! ))
نشيد الأنشاد [ 8 : 8 ] : (( لَنَا أُخْتٌ صَغِيرَةٌ ليس لها ثديان ُ، فَمَاذَا نَصْنَعُ لأُخْتِنَا فِي يَوْمِ خِطْبَتِهَا ؟ ))
والحاصل : أن طائفة كتبت هذا الكلام في كتابها ، لا يصح عقلاً ولا منطقاً أن تتفوه أوتنكر شىء على اتباع الديانات الأخرى ....

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

منقول

mavi_301
Sat 21-10 Oct-2006, 01:12-PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
اولا ارحب بكم
ثانيا انما التحريم بالارضاع انما هو للصغير حيث ان لبن المرضعة يبني له جسدة من لبنها ومن خواص جسم هذه المرضعة اي من صفاتها الوراثية والجينية وهذا اللذي يمنع الولد المرضع من اشتهاء من ارضعته وهذه هي حكمة الخالق عز وجل في اننا لا نشتهي امهاتنا وخالاتنا وعماتنا لاننا بالطبيعة نحمل الكثير من جيناتهم اما عن طريق الاب او الام
اذا من يضمن لي انه اذا ارضعت زوجتي شابا يافعا يبلغ من العمر 20 عاما متفجر الطاقة الجنسية وزوجتي تبلغ من العمر 24 عاما فقط(ارضعته عن طريق حلب ثدييها في اناء كما تقدمتم بالكلام) من يضمن لي انه ان رأى ثدييها وهي الفتاة اليافعة الا يشتهيها وقس على ذلك ان تكشف منها اي جزء من جسمها وخاصة النصف الاسفل كما يمكن ان يحدث من اي ام امام ابنها ولو بطريقة عفوية

لا ارجو منكم الا اتقاء الله فهناك من يتربص بنا وينتظر لنا اقل من هفوة ليعلقوا عليها ولنتكذر المذيعة هالة سرحان حينما عرضت ذلك الامر على الشاشه كا اللذي قاله الراهب الفاسق زكريا بطرس عن الاسلام

اتقو الله يرحمكم الله
والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته

Alaa El-Din
Sat 21-10 Oct-2006, 03:02-PM
اذا من يضمن لي انه اذا ارضعت زوجتي شابا يافعا يبلغ من العمر 20 عاما متفجر الطاقة الجنسية وزوجتي تبلغ من العمر 24 عاما فقط(ارضعته عن طريق حلب ثدييها في اناء كما تقدمتم بالكلام) من يضمن لي انه ان رأى ثدييها وهي الفتاة اليافعة الا يشتهيها وقس على ذلك ان تكشف منها اي جزء من جسمها وخاصة النصف الاسفل كما يمكن ان يحدث من اي ام امام ابنها ولو بطريقة عفوية



و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

لو قرأت الحديث يا أخي الكريم سوف تجد أن المرأة كانت تقول أن زوجها يغار من مجرد دخول الولد عليها فهل تعتقد أن الرسول يقول لها أن تحلب ثديها أمام الولد !!!!!!! بالتأكيد لا لأن زوجها لن يرضى بذلك كما أنه حرام في ديننا و أنت تعلم هذا تماما فما المانع أن تكون حلبت له اللبن بعيدا عن عينه ؟ !!! فالمنطق يقول ذلك .





لا ارجو منكم الا اتقاء الله فهناك من يتربص بنا وينتظر لنا اقل من هفوة ليعلقوا عليها ولنتكذر المذيعة هالة سرحان حينما عرضت ذلك الامر على الشاشه كا اللذي قاله الراهب الفاسق زكريا بطرس عن الاسلام

اتقو الله يرحمكم الله
والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته

اللهم اجعلنا من المتقين .

AHMRD
Sun 22-10 Oct-2006, 12:11-AM
~*¤ô§ô¤*~وليد المسلم ~*¤ô§ô¤*~
اشكرك على الرد المقنع فى قضية ارضاع الكبير بارك الله فيك احسنت القول والرد زادك الله علما انتفعت بة وينتفع المسلون ولتكن سببا فى هذا ان شاء الله

فقد اقتنعت برد الاستاذ وليد المسلم

محب عيسى بن مريم
Sun 22-10 Oct-2006, 02:49-AM
عندي اساله

بصراحة انا عندي تساؤلات بخصوص ما ورد في الرد..



وقال أبو عمر : (( صفة رضاع الكبير أن يحلب له اللبن ويسقاه فأما أن تلقمه المرأة ثديها فلا ينبغي عند أحد من العلماء، وهذا ما رجحه القاضي والنووي )) (شرح الزرقاني3/316).
فإن قيل إنه ورد في الحديث قول سهلة : (( و كيف أرضعه و هو رجل كبير ؟ )) نقول هذا وصف نسبي بالنسبة لما يعرف عن الرضاع بأنه عادة لا يكون إلا للصغير.


سؤالي هنا

هل كانت امرأة أبي حذيفة في ذلك الوقت قد ولدت مولودا جديدا؟ فكما نعلم ان المرأة لا يأتيها اللبن إلا بعد الولادة؟

حيث أن امرأة أبي حذيفة قد أقرت أنه رجل كبير، فهذا يعني أنها هي كبيرة أيضا بالعمر...

ثانيا ما ورد بخصوص السيدة عائشة رده أغلب العلماء رغم وجوده في سنن ابي داوود... فلم يعرف عن السيدة عائشة هذا وأنها كانت تؤوي رجالا أغرابا في منزلها، وإنما هذه كذبة دسها الشيعة على السيدة عائشة واوردت خطأ في سنن ابي داوود.. ومن المعروف أن سنن أبي داوود فيها بعض الأحاديث التي ردها العلماء

ثالثا: لم يثبت في الحديث أن امرأة أبي حذيفة ارضعت سالما...


فإن أبيتم روينا لكم ما رواه ابن سعد في طبقاته عن محمد بن عبد الله ابن أخي الزهري عن أبيه قال كانت سهلة تحلب في مسعط أو إناء قدر رضعته فيشربه سالم في كل يوم حتى مضت خمسة أيام فكان بعد ذلك يدخل عليها وهي حاسر رخصة من رسول الله صلى الله عليه وسلم لسهلة» (الطبقات الكبرى8/271 الإصابة لابن حجر7/716)

بصراحة طبقات ابن سعد فيه بعض المرويات التي لم اقبلها
كروايت عن زواج سيدنا عمر من ابنة سيدنا علي وكيف ضربها والخ

انا لم اتاكد من الرواية بعد وليس هناك في الطبقات تعليق عليها

أعود لأكرر أن هذه اسئلة فقط.. وما زلت ابحث في الجواب

محب المصطفى
Sun 22-10 Oct-2006, 04:06-PM
هل كانت امرأة أبي حذيفة في ذلك الوقت قد ولدت مولودا جديدا؟
فكما نعلم ان المرأة لا يأتيها اللبن إلا بعد الولادة؟هناك احتمال آخر
وهو انه لا يشترط ارضاعها هي "فيمكن ان ترضعه اخرى" ولكن يشترط ان تحرم هي عليه بالرضاع فقط
---
والرضاعة لا تنقطع عن من اعتادت الرضاعة كالمرضعات
---
ثم ان هذه الحالة رخصة اجتهد فيها العلماء
وهي رخصة لحالة شديدة الخصوصية
عند الانتقال من حالة التبني الى تشريع الاسلام وليست مطلقة على عمومها
هذا اذا ما زالت سارية حتى الآن في الأصل

هذا ما لدي وانا لست بعالم في هذه القضية والله اعلم

mavi_301
Mon 30-10 Oct-2006, 01:08-PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

لو قرأت الحديث يا أخي الكريم سوف تجد أن المرأة كانت تقول أن زوجها يغار من مجرد دخول الولد عليها فهل تعتقد أن الرسول يقول لها أن تحلب ثديها أمام الولد !!!!!!! بالتأكيد لا لأن زوجها لن يرضى بذلك كما أنه حرام في ديننا و أنت تعلم هذا تماما فما المانع أن تكون حلبت له اللبن بعيدا عن عينه ؟ !!! فالمنطق يقول ذلك .




اللهم اجعلنا من المتقين .


سيدي الفاضل لو قرات مشاركتي جيدا لوجدت اني لا اعترض على فكرة ان تحلب المراة ثدييها في اناء(بعيدا عن نظرات المحلوب له) وان يشرب من ذلك اللبن ولكن الذي اتكلم عنه هو ان يصبح الولد بعد ذلك بمثابة الابن من امه وهذا يستتبع بالضرورة ان تلبس ماتشاء امام ابنها اليس هذا صحيحا؟ام ان امهاتنا يلبسن الحجاب والاسدال امامنا في البيوت ونحن اولادها اللذين خرجنا من ظهرها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ارجو منك قراءة المشاركة جيدا واني في انتظار تعقيبك وارجو منك ان تتمعن في جلوس الام اليافعة والولد اليافع في مكان واحد وبينهما خلوة

ولا زلت اقول

اتقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــه

Alaa El-Din
Mon 30-10 Oct-2006, 01:47-PM
سيدي الفاضل لو قرات مشاركتي جيدا لوجدت اني لا اعترض على فكرة ان تحلب المراة ثدييها في اناء(بعيدا عن نظرات المحلوب له) وان يشرب من ذلك اللبن ولكن الذي اتكلم عنه هو ان يصبح الولد بعد ذلك بمثابة الابن من امه وهذا يستتبع بالضرورة ان تلبس ماتشاء امام ابنها اليس هذا صحيحا؟ام ان امهاتنا يلبسن الحجاب والاسدال امامنا في البيوت ونحن اولادها اللذين خرجنا من ظهرها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ارجو منك قراءة المشاركة جيدا واني في انتظار تعقيبك وارجو منك ان تتمعن في جلوس الام اليافعة والولد اليافع في مكان واحد وبينهما خلوة

ولا زلت اقول

اتقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــه

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الرخصة كانت لامرأة كان عندها ولد بالتبني و كانت تعامله مثل ابنها و لكن عندما نزلت آية تحريم التبني أصبح الزوج يغار على زوجته من أبنها بالتبني فأعطاها الرسول عليه الصلاة و السلام هذه الرخصة فهي خاصة بهذه الحالة فقط و لا تقول لي أنك فهمت أن امرأة عندها 24 سنه سوف تتبنى رجل عنده 20 سنه !!!!! أنت تفترض أشياء غير موجوده ، فهذه الرخصة كانت لمثل هذه الحالة فقط و لا تقول مثلما يقول النصارى أن المرأة المسلمة إذا أرادت أن يدخل عليها الخدم و السائقين فإنها ترضعهم !!!! هذا هراء ليس في ديننا يا أستاذ mavi_301

و لكن أرجو أن تعطينا وجهة نظرك في هذا الكلام هل حضرتك ترفضه ؟

و الغريب جدا إن حضرتك من أول مشاركه ليك بتنتقد شيء تم الرد عليه 9999999999 مره قبل ذلك و تدعونا لتقوى الله ( اللهم اجعلنا من المتقين) كأنك ترانا أننا لا نتقي الله ؟


اللهم اجعلنا من المتقين .

أم سيف
Mon 30-10 Oct-2006, 03:16-PM
اوصيكم بسماع رضاع الكبير لفضيلة شيخنا ابو اسحاق الحوينى فهذا فنه وهو خير من يفيدكم فى هذا الأمر --------والى المشكك فى حديث زواج عمر من ام كلثوم بنت على الحديث صحيح ولو قرأت ترجمة امير المؤمنين فى كتب السير لعلمت أن هذا ثابت وبالنسبة لرضاع الكبير فالأمر ليس خاصا على امرأة حذيفة ستجدون هذا مفصلا فى الشريط وأنا عندى الشريط لكن يعلم ربى أنى لاأعرف كيفية تحميله لكم فإن وجد فيكم من يرشدنى فجزاه الله خيرا ولحين تعلمى كيفية التحميل فستجدون الشريط على موقع طريق الإسلام صفحة أبو إسحاق

محب المصطفى
Mon 30-10 Oct-2006, 04:10-PM
يمكن سماعه من هنا رأسا وأتمنى ان يكون هو :
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=52981
===============
بخصوص كيفية التحميل
من هنا :

لحفظ المحاضرة: MP3 (http://media.islamway.com/lessons/ishaq//347_A7weny_Rada3Alkabeer.mp3) RM (http://media.islamway.com/lessons/ishaq//347_A7weny_Rada3Alkabeer.rm)
كيف أحفظ المحاضرة ؟ (http://www.islamway.com/arabic/downhow/downHow.htm)

بالضغط على رابط التحميل بالزر الأيمن للماوس ثم save target as

مع التحية

محب عيسى بن مريم
Tue 31-10 Oct-2006, 03:07-AM
اوصيكم بسماع رضاع الكبير لفضيلة شيخنا ابو اسحاق الحوينى فهذا فنه وهو خير من يفيدكم فى هذا الأمر --------

تحت التحميل




والى المشكك فى حديث زواج عمر من ام كلثوم بنت على الحديث صحيح ولو قرأت ترجمة امير المؤمنين فى كتب السير لعلمت أن هذا ثابت


هل قرأت النص في طبقات بن سعد؟

النص يكاد يقول ان سيدنا عمر اغتصبها واجبرها على الزواج منه....فضربها بالكف والخ... على كل حال هذه القضية اشكالية في التاريخ ونقاشها ليس جزءا من الاسلام... نقاشنا حول موثوقية بعض كتب السير حيث بعض هذه الكتب تنقل اللأخبار والروايات دون تحقق وبعضها منكر ومكذوب
فكلامي عن الرواية نفسها لا عن الحادثة



وبالنسبة لرضاع الكبير فالأمر ليس خاصا على امرأة حذيفة ستجدون هذا مفصلا فى الشريط

يكاد يجمع علماء المسلمون على أنه خاص لامرأة حذيفة ولم نجد من افتى بعمومه!!

أم سيف
Tue 31-10 Oct-2006, 07:22-AM
ارجع للشريط اولا وعلى اساسه ستعرف هل هو خاص ام عام

أم سيف
Tue 31-10 Oct-2006, 07:31-AM
الى الأخ محب المصطفى إن التنزيل الذى عنيته إنما هو ما يكون من جهازى الى المواقع التى أشارك فيها وجزاكم الله خيرا على الأهتمام

mavi_301
Tue 31-10 Oct-2006, 09:40-AM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الرخصة كانت لامرأة كان عندها ولد بالتبني و كانت تعامله مثل ابنها و لكن عندما نزلت آية تحريم التبني أصبح الزوج يغار على زوجته من أبنها بالتبني فأعطاها الرسول عليه الصلاة و السلام هذه الرخصة فهي خاصة بهذه الحالة فقط و لا تقول لي أنك فهمت أن امرأة عندها 24 سنه سوف تتبنى رجل عنده 20 سنه !!!!! أنت تفترض أشياء غير موجوده ، فهذه الرخصة كانت لمثل هذه الحالة فقط و لا تقول مثلما يقول النصارى أن المرأة المسلمة إذا أرادت أن يدخل عليها الخدم و السائقين فإنها ترضعهم !!!! هذا هراء ليس في ديننا يا أستاذ mavi_301

و لكن أرجو أن تعطينا وجهة نظرك في هذا الكلام هل حضرتك ترفضه ؟

و الغريب جدا إن حضرتك من أول مشاركه ليك بتنتقد شيء تم الرد عليه 9999999999 مره قبل ذلك و تدعونا لتقوى الله ( اللهم اجعلنا من المتقين) كأنك ترانا أننا لا نتقي الله ؟


اللهم اجعلنا من المتقين .

اللهم اميـــــــــــــــــن
ولكني اراك قد اخذت الامور بعصبية لا افهم لها سببا كما انكم في سياق الحديث لم توضحوا ان الامر حالة خاصة بهذة السيده فقظ حيث انكم اوردتم في سياق الحديث ان السيدة عائشة كانت ترضع من تشاء (ولا اعلم مدى مصداقية ذلك)
كما ارجو منكم الا تشبهوني بالنصارى لمجرد اني اقول رايي لا اكثر والا لن يصبح هذا مكانا للنقاش بأي حال من الاحوال
واني لادعوا الله من هنا(من مكة) مهبط وحي رسول الله صلى الله عليه و سلم بالهداية لنا ولكم
انه سميع عليم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفيتوري
Tue 31-10 Oct-2006, 09:45-AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد mavi_301

ان اصدار الاحكام السريعة ناتج احيانا من عدم الفهم او حب الخلاف او من الانفعال او االغرور حتى !
فلماذا لا نفكر قليلاً ونتأكد من الحقائق قبل اصدار احاكمنا ..!؟
قال أحد العارفين بالله:" قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه "لا ينبغي أن يعجّل بمدح إنسان ولا ينبغي أن يعجل بذم إنسان"
قال ابن القيم في كتابه إعلام الموقعين عن رب العالمين فصل كراهة العلماء التسرع في الفتوى
وقال سحنون بن سعيد : أجسر الناس على الفتيا أقلهم علما , يكون عند الرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه .
قال ابن وهب : حدثنا أشهل بن حاتم عن عبد الله بن عون عن ابن سيرين قال : قال حذيفة : إنما يفتي الناس أحد ثلاثة : من يعلم ما نسخ من القرآن , أو أمير لا يجد بدا , أو أحمق متكلف , قال : فربما قال ابن سيرين : فلست بواحد من هذين , ولا أحب أن أكون الثالث
لذا ايها الأخ الكريم mavi_301 لا تتسرع بالحكم ولا تتهم احد انه متسبب في شئ بالعكس الأخ وليد قدم ردا على شبهتهم
ونلخص رده حتى نوضح لك ما غاب عنك
1_اثبت الأخ وليد انه حدث رضاعه لكن ليست بالمقصد الذي يريده اعداء الله عليهم من الله ما يستحقوا .
2_وضح لنا الأخ وليد صفة الرضاعه وهي الحلب له في كوب او ما شابه ثم يرضع
وما يؤكد ذلك ما كتب وليد

أونسي هؤلاء أن النبي حرم المصافحة؟ فكيف يجيز لمس الثدي بينما يحرم لمس اليد لليد؟
ولنا تعليق بسيط فلقد جاء في رواية رواية الامام مسلم انه الصحابية ارضعته فهداءت نفس زوجها .. وهنا نتسائل كيف ان زوجها كان يتغير وجهه ويغضب كثيرا من مجرد دخولة عليها بعد ان تكمم تحريم الرضاعه ثم تهدي نفسة عندما ترضعه زوجته بالاسلوب الذي فهمه النصاري ؟؟
ولي اضافه ايها الأحبه بعد اذن اخي وليد الا وهي في صحيح مسلم - الحديث رقم 2639
‏و حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن نافع ‏ ‏عن ‏ ‏زينب بنت أم سلمة ‏ ‏قالت ‏ ‏قالت ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏لعائشة ‏ ‏إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي قال فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أما لك في رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أسوة قالت إن امرأة ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏قالت يا رسول الله إن ‏ ‏سالما ‏ ‏يدخل علي وهو رجل وفي نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏منه شيء فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه حتى يدخل عليك .
وهذا يؤكد انه لم يدخل عليها ولم يلمس ثديها لأنه محرم عليه رؤيته ويظهر تأكيد عدم دخوله قوله حتى يدخل عليك اي انه لم يكن قد دخل .
3_اثبت الأخ وليد ان النصارى اصحاب نوايا خبيثه بشبهتهم هذه لأن الأ سلام برئ منها وان الفحش الحقيقي في كتابهم وليس عندنا نحن .
انتهى.
السيد mavi_301 اتقي الله ويسر ولا تعسر ولا تتعجل
فاتقي الله .
نسأل الله ان يجعلنا واياك من المتقين .

أم سيف
Tue 31-10 Oct-2006, 10:12-AM
الىmavi_301وسط زحام المناقشة فى موضوع رضاع الكبير لى نصيحة وإن ككانت بعيدة عن الموضوع إلا أن الشئ بالشئ يذكر وهى قولك (لاحول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم) والحديث الصحيح ورد بغير ذكر العلى العظيم ومعروف أن الفاظ الذكر الثابتة عن رسول الله توقيفية أى لايجوز الزيادة فيها ولا النقصان منها لأن واحدا من الإثنين يشعر بمخالفة لرسول الله ---------فاعلم أت الخير كله فى إتباعه والوقوف على ألفاظه حتى لو راقت لنا بعض الكلمات لحلاوة منطقها أو لعذوبة معناها ----فالعلى القدير من أسماء الله التى تُشعر بالهيبة والمكان العالى لله جل شأنه لكن لا يلزم من ذلك ان نشبكها فى حديث لم يوردها رسول الله فيه نفعنا الله وإياك

mavi_301
Tue 31-10 Oct-2006, 06:34-PM
الىmavi_301وسط زحام المناقشة فى موضوع رضاع الكبير لى نصيحة وإن ككانت بعيدة عن الموضوع إلا أن الشئ بالشئ يذكر وهى قولك (لاحول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم) والحديث الصحيح ورد بغير ذكر العلى العظيم ومعروف أن الفاظ الذكر الثابتة عن رسول الله توقيفية أى لايجوز الزيادة فيها ولا النقصان منها لأن واحدا من الإثنين يشعر بمخالفة لرسول الله ---------فاعلم أت الخير كله فى إتباعه والوقوف على ألفاظه حتى لو راقت لنا بعض الكلمات لحلاوة منطقها أو لعذوبة معناها ----فالعلى القدير من أسماء الله التى تُشعر بالهيبة والمكان العالى لله جل شأنه لكن لا يلزم من ذلك ان نشبكها فى حديث لم يوردها رسول الله فيه نفعنا الله وإياك

جزاك الله كل خير

mavi_301
Tue 31-10 Oct-2006, 06:48-PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد mavi_301

ان اصدار الاحكام السريعة ناتج احيانا من عدم الفهم او حب الخلاف او من الانفعال او االغرور حتى !
فلماذا لا نفكر قليلاً ونتأكد من الحقائق قبل اصدار احاكمنا ..!؟
قال أحد العارفين بالله:" قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه "لا ينبغي أن يعجّل بمدح إنسان ولا ينبغي أن يعجل بذم إنسان"
قال ابن القيم في كتابه إعلام الموقعين عن رب العالمين فصل كراهة العلماء التسرع في الفتوى
وقال سحنون بن سعيد : أجسر الناس على الفتيا أقلهم علما , يكون عند الرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه .
قال ابن وهب : حدثنا أشهل بن حاتم عن عبد الله بن عون عن ابن سيرين قال : قال حذيفة : إنما يفتي الناس أحد ثلاثة : من يعلم ما نسخ من القرآن , أو أمير لا يجد بدا , أو أحمق متكلف , قال : فربما قال ابن سيرين : فلست بواحد من هذين , ولا أحب أن أكون الثالث
لذا ايها الأخ الكريم mavi_301 لا تتسرع بالحكم ولا تتهم احد انه متسبب في شئ بالعكس الأخ وليد قدم ردا على شبهتهم
ونلخص رده حتى نوضح لك ما غاب عنك
1_اثبت الأخ وليد انه حدث رضاعه لكن ليست بالمقصد الذي يريده اعداء الله عليهم من الله ما يستحقوا .
2_وضح لنا الأخ وليد صفة الرضاعه وهي الحلب له في كوب او ما شابه ثم يرضع
وما يؤكد ذلك ما كتب وليد

ولي اضافه ايها الأحبه بعد اذن اخي وليد الا وهي في صحيح مسلم - الحديث رقم 2639
‏و حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن نافع ‏ ‏عن ‏ ‏زينب بنت أم سلمة ‏ ‏قالت ‏ ‏قالت ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏لعائشة ‏ ‏إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي قال فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أما لك في رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أسوة قالت إن امرأة ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏قالت يا رسول الله إن ‏ ‏سالما ‏ ‏يدخل علي وهو رجل وفي نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏منه شيء فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه حتى يدخل عليك .
وهذا يؤكد انه لم يدخل عليها ولم يلمس ثديها لأنه محرم عليه رؤيته ويظهر تأكيد عدم دخوله قوله حتى يدخل عليك اي انه لم يكن قد دخل .
3_اثبت الأخ وليد ان النصارى اصحاب نوايا خبيثه بشبهتهم هذه لأن الأ سلام برئ منها وان الفحش الحقيقي في كتابهم وليس عندنا نحن .
انتهى.
السيد mavi_301 اتقي الله ويسر ولا تعسر ولا تتعجل
فاتقي الله .
نسأل الله ان يجعلنا واياك من المتقين .

سيدي الفاضل يبدو انه قد حدث التباس في الفهم فأنا لم اتسرع في الحكم على احد ولكن كل ما اقوله هو:
1- انا لم اقل ان الارضاع يتم بملامسة الثدي فهذة تصبح عمليه جنسية بحت
2- انا اتكلم من منظور علمي بحت ومن واقع قرأتي المتعددة في موضوع الرضاعة وماهو السبب الالهي في تحريم الولد (الصغير )المرضع على من ارضعته ويحلو لي في هذه النقطة ان اكرر مرة اخرى ان خواص جسم الوليد الصغير اللذي يرضع من امه لبنها انما هي خواص فريدة حيث ان جسد هذا الصفل الوليد ينمو من هذا اللبن ويأخذ منه الصفات الوراثية وبالتالي يكون في تركيبه الجيني ما يوافق تركيب الام االمرضعة ولهذا السبب يتم تحريمه عليها مثلما تم تحريم امه اللتي حملت فيه ووضعته من قبل وذلك لاشتراكهم في الصفات الوراثية واللتي نقلت اليه عن طريق التغذي من دم الام
3- اما مالا يعقل ان يرضع الشاب اليافع من لبن السيدة المحلوب له في اناء(بعيدا عن نظره)- حتى لا يظن البعض اني اقول انه سيلامس ثدييها- ويقال بعد ان يشرب منه 5 ايام انه اصبح ابنها بالرضاعة لانه لن يتكون في جسمه اي شيئ من هذة الام لانه وبكل بساطة قد تخطى مرحلة بنيان الجسم
4-اني لاذكر حديثا في ما معناه -فأنا لا اذكر نصه بالضبط- ان رجلا جاء الى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له انه هلك بالامس فقال له الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه ماذا فعلت؟قال له وقعت على اهلي فرضعت منها فقال له الرسول الكريم انما التحريم بالرضاع لما ينبت منه الجسم
من كان منكم يعرف نص هذا الحديث فليذكره لان الشيطان والعياذ بالله قد انساني نصه

اترككم الان للتعليق على ما قيل

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د.أمير عبدالله
Tue 31-10 Oct-2006, 07:35-PM
جزاكم الله خيرا جميعا

أتمنى ان يكون حواركما الخير قد انتهى الى هنا

___________

1- لا يوجد رضاع كبير في الإسلام إطلاقا....وحكمه حرام

2-وإنما رخصة وحيدة لسالم مولى حذيفة فقط لم تكن لأحد لا قبله ولا بعده.

3- حتى حين الترخيص لأمه فقد كان ذلك بوضع اللبن في إناء.


______

فأرى ان الأخ الحبيب اعتراضه ظاناً أنها حكم مقبول عامة

وهذا مالم يقله أحد




__________________


الرسول صلى الله عليه وسلم إعطى هذه الرخصة لسالم دون غيره.


فمن هو سالم؟!!!!


لقد كانت الفضائل تزدحم حول سالم -رضي الله عنه- ولكن كان من أبرز مزاياه


1-الجهر بما يراه حقا فلا يعرف الصمت ، وتجلى ذلك بعد فتح مكة ،
حين أرسل الرسول -صلى الله عليه وسلم- بعض السرايا الى ما حول مكة من قرى وقبائل ، وأخبرهم أنهم دعاة لا مقاتلين ،
فكان سالم -رضي الله عنه- في سرية خالد بن الوليد الذي استعمل السيف وأراق الدم ،
فلم يكد يرى سالم ذلك حتى واجهه بشدة ، وعدد له الأخطاء التي ارتكبت ،
وعندما سمع الرسول -صلى الله عليه وسلم- النبأ ، اعتذر الى ربه قائلا : ( اللهم إني أبرأ مما صنع خالد )...
ثم سأل : ( هل أنكر عليه أحد ؟)...
فقالوا له : ( أجل ، راجعه سالم وعارضه )...
فسكن غضب الرسول -صلى الله عليه وسلم-...

2- كان سالم-رضي الله عنه- إمامـاً للمهاجريـن من مكة الى المدينة طوال صلاتهم في مسجد قباء و كان فيهم عمر بن الخطاب وذلك لأنه أقرأهم ،
وأوصى الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- أصحابه قائلا : ( خذواالقـرآن من أربعـة : عبدالله بن مسعـود ، وسالم مولى أبى حذيفـة وأبي بن كعب ومعـاذ بـن جبـل )...


3- وعن عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت : ( احتبستُ على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : ( ما حَبَسَكِ ؟)...
قالت : ( سمعت قارئاً يقرأ )...
فذكرتُ من حُسْنِ قراءته ، فأخذ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رِداءَ ه وخرج ،
فإذا هوسالم مولى أبي حذيفة
فقال : ( الحمدُ لله الذي جعل في أمتي مثلك )...


4- وقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ( إن سالماً شديد الحبِّ لله ، لو كان ما يخاف الله عزَّ وجلّ ، ما عصاه )...


5- وقد كان عمر -رضي الله عنه- يجلّه ، وقال وهو على فراش الموت : ( لو أدركني أحدُ رجلين ، ثم جعلت إليه الأمرَ لوثقت به : سالم مولى أبي حذيفة ، وأبو عبيدة بن الجراح )...


6- كان فزعٌ بالمدينة فأتى عمرو بن العاص على سالم مولى أبي حذيفة وهو مُحْتَبٍ بحمائل سيفِه ، فأخذ عمرو سيفه فاحتبى بحمائله ، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ( يا أيها الناس ! ألا كان مفزعكم إلى الله وإلى رسوله )...
ثم قال : ( ألا فعلتم كما فَعَل هذان الرجلان المؤمنان )...


إن قصة رضاعة سالم قضية عين لم تأت في غيره ، واحتفت بها قرينة التبني ، وصفات لا توجد في غيره ، فلا يقاس عليه

والحمدلله رب العالمين

نور الامل
Sat 09-12 Dec-2006, 07:19-PM
يعني لو حد كبير و بحب انه يدخل علي بشربه من حليبي بصير محرم عليه؟.!!!!!!!!!!!!!

ياسر جبر
Sat 09-12 Dec-2006, 07:31-PM
الأخت نور الأمل

رأي أغلب العلماء

إن قصة رضاعة سالم قضية عين لم تأت في غيره ، واحتفت بها قرينة التبني ، وصفات لا توجد في غيره ، فلا يقاس عليه

بمعنى أنها حالة ورخصة فردية ولن تتكرر لأن أصلها وهو التبني تم إلغاؤه في الإسلام.
فلن تتكرر .

د.أمير عبدالله
Mon 18-12 Dec-2006, 06:49-AM
يا سيدتي نور الأمل .....بعد كل الكلام السابق.... هل يصح سؤالك؟!!!



1- لا يوجد رضاع كبير في الإسلام إطلاقا....وحكمه حرام

2-وإنما رخصة وحيدة لسالم مولى حذيفة فقط لم تكن لأحد لا قبله ولا بعده.

3- حتى حين الترخيص لأمه فقد كان ذلك بوضع اللبن في إناء.ولم يلتقم ثديها

نور الامل
Mon 18-12 Dec-2006, 09:50-AM
بالطبع يصح سؤالي. مشكور اخي على الاجابة. جزاك الله عنا كل الخير و بارك الله فيك.

ابو تسنيم
Mon 18-12 Dec-2006, 11:24-PM
بالطبع يصح سؤالي. مشكور اخي على الاجابة. جزاك الله عنا كل الخير و بارك الله فيك.
بارك الله فيك أختاه .....نعم يحق لك السؤال .....ويجب علينا الاجابة
أخي الحبيب أمير يقصد ....انك لو رجعتي لما قيل آنفا ....ما سئلتي سؤالك
نرجع الى الموضوع ....لابد ان نتيقن نحن المسلمين ان الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق الا بكل ما هو صدق {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى} (3) سورة النجم فحكمه وحي من الله {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} (4) سورة النجم ....وليس من حقنا ان ننصب محكمة للرسول صلى الله عليه وسلم ...ونقول له كيف ولماذا ؟ فهو الذي علمه جبريل عليه السلام {عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى} (5) سورة النجم ..والذي وصفه الحق تعالى {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} (4) سورة القلم
اما بخصوص النصارى ....فأظن ان النصارى اخر من يتكلم في هذا الموضوع
هل لأي نصراني ان يتكلم في هذا الموضوع .....والإله الذي يعبده رضع من ثدي فتاة لم يتعدى عمرها الــ 12 عام
وَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ بِهَذَا، رَفَعَتِ امْرَأَةٌ مِنْ بَيْنِ الْجَمْعِ صَوْتَهَا قَائِلَةً لَهُ: «طُوبَى لِلْبَطْنِ الَّذِي حَمَلَكَ، وَالثَّدْيَيْنِ اللَّذَيْنِ رَضِعْتَهُمَا!» لوقا 11/27
غريب أمر هؤلاء النصارى ....يستنكرون ان يصرح الرسول صلى الله عليه وسلم لامرأة ان ترضع رجل كبير....ولا يستنكرون ارضع مريم الفتاة ذات الـــ12 عام إلههم
ثم نأتي الي الكتاب المقدس
ليكن ينبوعك مبارك وافرح بامراة شبابك الظبية المحبوبة الوعلة الزهية ليروك ثديها في كل وقت ، وبمحبتها اسكر دائما ..الامثال 5/19
لِتَكُنْ لَكَ أَيلةَ نِعمَةٍ ووَعلَةَ نِعمَة يُرْويكَ ثَدْياها كُلَّ حين وبِحُبِّها تَهيمُ علىِ الدَّوام. ...الأمثال 5/19
الكتاب المقدس يحث الرجل بان يرتوي من لبن المرأة

الفيتوري
Tue 19-12 Dec-2006, 01:06-AM
يصح نعم لو راجعتي الردود جيدا اختاه
فان كان لديك مشكلة بعينها فأخبرينا بها جزاك الله خيرا .
ربما هناك فكرة لم تتضح بعد .. فلا تتأخري اختاه عن السؤال .

شخص
Sat 20-01 Jan-2007, 07:58-PM
اوصيكم بسماع رضاع الكبير لفضيلة شيخنا ابو اسحاق الحوينى فهذا فنه وهو خير من يفيدكم فى هذا الأمر --------والى المشكك فى حديث زواج عمر من ام كلثوم بنت على الحديث صحيح ولو قرأت ترجمة امير المؤمنين فى كتب السير لعلمت أن هذا ثابت وبالنسبة لرضاع الكبير فالأمر ليس خاصا على امرأة حذيفة ستجدون هذا مفصلا فى الشريط وأنا عندى الشريط لكن يعلم ربى أنى لاأعرف كيفية تحميله لكم فإن وجد فيكم من يرشدنى فجزاه الله خيرا ولحين تعلمى كيفية التحميل فستجدون الشريط على موقع طريق الإسلام صفحة أبو إسحاق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي ىلة وصحبة وسلم وبعد

أرسل لي أخ لي هذا الرابط اليوم والحقيقة ان الجميع جزاهم الله خيرا قد افاضوا في الشرح والزود عن حياض الاسلام
ولي فقط تعليقات بسيطة حول الامر
بالنسبة للنصيحة بسامع شريط الشيخ إبي إسحاق الحويني حول رضاع الكبير
فانا لا انصحبة مطلقا - ويعلم الله وحدة كم حبي للحويني منذ ان طالعت اول كتب لة من عام 1990 وكان بعنوان نهي الصحبة عن النزول بالركبة - ولم يكن بريق الشيخ لم بعد
ولكننا لا نقدس أحدا ولا نعلي او نقدم قول أحد علي قول الله عز وجل وحبيبية صلي الله علية وسلم
ولي ردا كنت قد ارسلته لاسلام واي وبناء علية تم حذف المادة وهذا من ما يقرب من سته شهور ولكن تم إعادة طرحها مرة أخري بعد ان غضب القائم علي صفحة الشيخ بإسلام واي وقال هو راي الشيخ لا يلزم بة غير نفسة , فت إعادة رفع المادة مرة أخري

فالشيخ خالف بقولة المعني اللغوي - رغم انه شدد علي اتباعه للغه في تفسيرة - وهو غير هذا
الشيخ لم يتبع سوي الشيخ الالباني لانه ما علمنا قائل بهذا مطلقا غير الشيخ الالباني متمسك بالظاهر المخالف للثابت
الشيخ استدل استدلال غريبا من كون ضعف الخبر لدي ابن سعد لعدم حدوث القصة بل جعل حدوثها علي خلاف الخبر الضعيف - أعني ما اتي في طبقات ابن سعد في الترجمة - وهذا فعل لا اجد لة سند لدي اهل الاصول
ذهب الي راي مر*** وصورة بانها راجح وهو ان الحكم ليس خاص بل مطلق وهو غير ما ذهب الية
استدل استدلالا غريبا من ضحكة النبي صلي الله علية عندما قالت الصاحبية لة انه رجل كبير متعجبة
قلت يا سبحان الله وهل يضحك الرسول الكريم من عفة المرآة , لا يا شيخنا انه يضحك لانها فهمت الامر علي ظاهرة... الي اخر الرد وهو منشور في منتدي ورشة عمل اسلام واي

وعلي كلا نحن نحب الشيخ ولكن حب الحق اولي لنا واهم
وعدما تحدثت مع فضيلة الشيخ محمد حسن عبد الغفار قال لي نصاً : أن اعلم راي اخي ابي إسحاق من قبل ولنكنه مخطي ولا سند لما ذهب لة

الاخير
المتبع ليدنا اننا عند وجود حكم متشابة ( وهو الاعم والاوسع وليس نص فقط ) فاننا نرد المتشابة الي المحكم لدينا
فالمحكم ليدينا ان مس المرآة الاجنبية محرم وتنبة معي عملية الارضاع المتتابع هي التي سوف ترفع التحريم في تلك الحالة الخاصة وحتي يتم عدد معين ( مختلف فية اصلا ) سيظل حكم التحريم قائم
فيا من تتخيل ان العملية تتم بالملامسة دلنا ما حكم الملامسة الاولي ؟؟
ولنا ملاحظة يجب ان تقدم وهي هل في الحديث اي اشارة لكيفية عملية الارضاع
بالقطع لا ... فلما تذهب فقط الي الفهم الغريب هذا الذي يخالف المحكم لدينا
القاعدة الذهبية :
لمخالفة المحكم لابد من نص قطعي مجرد من عامل السبب والوقت


فضلا عن ان في الحديث ذاته وروايته المختلفة الشواهد الكثيرة التي تؤيد ما نقول بة من ان كيفية الارضاع كانت عن طريق صب اللبن في اناء
منها :-
ابي حذيفة كان يتغير وجهه من مجرد دخول الصحابي - ابنه بالتبني سابقا - علي زوجته وهي متكشفة قليلا - اي ملابس المنزل المحتشمة جتي لا يذهب اي نصراني الي فهم سقيم اخر
ولكن في ختام الرواية فارضعته فهدئت نفس ابي حذيفة ... يا سبحان الله
يغضب من مجر تكشفها القليل ولا يغضب من ان يلامس فم الرجل ثدي زوجته ........... هل يقول بهذا عاقل ؟؟ بلا شك فان كيفية الارضاع تم فقط عن طريق اناء صب فية اللبن

هذا ما يحضرني من الذاكرة والله المستعان

اخيكم
شبكة الحقيقة الإسلامية للرد علي شبهات النصاري
عائدون قريبا باذن الله
http://www.trutheye.com

mjeed
Tue 27-03 Mar-2007, 09:44-AM
هذه الشبهة يتكلم بها الرافضة اكثر من غيرهم

عبد الله المصرى
Tue 27-03 Mar-2007, 10:27-AM
صحيح مسلم - الحديث رقم 2639

‏و حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن نافع ‏ ‏عن ‏ ‏زينب بنت أم سلمة ‏ ‏قالت ‏ ‏قالت ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏لعائشة ‏ ‏إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي قال فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أما لك في رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أسوة قالت إن امرأة ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏قالت يا رسول الله إن ‏ ‏سالما ‏ ‏يدخل علي وهو رجل وفي نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏منه شيء فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه حتى يدخل عليك .

السؤال : كيف ترضعه بالتقام الثدى, و هو لم يدخل عليها بعد ؟؟؟؟؟ و كم كان عمر امرأة ابى حذيفه.

الفيتوري
Tue 27-03 Mar-2007, 06:13-PM
‏أرضعيه حتى يدخل عليك
يريد النصارى وَهمَ الحيارى منهم ان الرسول صلى الله عليه وسلم يأمر ذلك الرجل ان يلتقم ثدي تلك المرأه
اي سالم وهذا كذب.... لا ننكر ان رضاعة الكبير كانت حاله خاصه بسالم وهذا بالإجماع ورغم انف كل حاقد .
يحدث اللبس في طريقة الإرضاع لكن تلك الكلمات الأربع التي في الحديث وضحت الأمر تماما ولغت اللبس مثل ما يقضي الدواء على الداء .
ارضعيه اي امرأة أبي حذيفة
حتى اي السبب الذي هو
يدخل عليك لأنه لا يجوز شرعا ان يدخل الرجل على المرأه الأجنبيه . وان زجها ابو حذيفه كان يغار جدا فكان العلاج لذلك في قول النبي صلى الله عليه وسلم
فقال "ارضعيه يذهب ما في وجه أبي حذيفة ".
اذا لا بد ان تكون الرضاعه بوسيله او اداه مثل كوب تكون قد حلبت فيه مثلا .
فمن يقول اي انه يلتقم الثدي فهو غباء محض لأن سبب الرضاعه هو انه لا يجوز رؤيتها وهي عارية الشعر وهو واحد من اتفه الأسباب بالنسبة لغيره فما بالك بالتقام الثدي .
وهذه الحاله نسخت وهي تخص سالم اي انه الأن لا يوجد شئ اسمه رضاعة كبير .

ايهاب_علي
Tue 27-03 Mar-2007, 06:59-PM
جزاك الله خيرا يا اسد الاسلام(الفيتوري)لاني مكنتش فاهم برضه حتي قرأت مشاركتك

وهذه الحاله نسخت وهي تخص سالم اي انه الأن لا يوجد شئ اسمه رضاعة كبير

مجاهد في الله
Wed 16-05 May-2007, 09:56-AM
الرد الأخير على شبهة رضاع الكبير
تجميع للردود
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد : فإن النصارى الضالين كلما عجزوا عن الجدال وقرع الحجة بالحجة إنما يقذفون في وجوهنا شبهة رضاع الكبير... أما مشكلة هذه الشبهة -في رأيي المتواضع- هي الفهم السقيم لكلام الرسول الكريم من النصارى الضالين... وأنا الآن بصدد تفنيد تلك الشبهة بإختصار و تجميعا لردود العلماء والدعاة على تلك الشبهة ليكون بحول الرب وقوته ردا مفحما لا يترك مجالا للتعقيب بعده.

الحديث محل الشبهة
في صحيح مسلم وغيره عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : جَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَرَى فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ مِنْ دُخُولِ سَالِمٍ وَهُوَ حَلِيفُهُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْضِعِيهِ قَالَتْ وَكَيْفَ أُرْضِعُهُ وَهُوَ رَجُلٌ كَبِيرٌ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ قَدْ عَلِمْتُ أَنَّهُ رَجُلٌ كَبِيرٌ "

لماذا شرع الإسلام رضاع الكبير ؟


القصة بالتفصيل
عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- وَأُمِّ سَلَمَةَ أَنَّ أَبَا حُذَيْفَةَ بْنَ عُتْبَةَ بْنِ رَبِيعَةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسٍ كَانَ تَبَنَّى سَالِمًا وَأَنْكَحَهُ ابْنَةَ أَخِيهِ هِنْدَ بِنْتَ الْوَلِيدِ بْنِ عُتْبَةَ بْنِ رَبِيعَةَ وَهُوَ مَوْلًى لاِمْرَأَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ كَمَا تَبَنَّى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- زَيْدًا وَكَانَ مَنْ تَبَنَّى رَجُلاً فِى الْجَاهِلِيَّةِ دَعَاهُ النَّاسُ إِلَيْهِ وَوُرِّثَ مِيرَاثَهُ حَتَّى أَنْزَلَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى فِى ذَلِكَ ( ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ) إِلَى قَوْلِهِ (فَإِخْوَانُكُمْ فِى الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ) فَرُدُّوا إِلَى آبَائِهِمْ فَمَنْ لَمْ يُعْلَمْ لَهُ أَبٌ كَانَ مَوْلًى وَأَخًا فِى الدِّينِ فَجَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلِ بْنِ عَمْرٍو الْقُرَشِىِّ ثُمَّ الْعَامِرِىِّ - وَهِىَ امْرَأَةُ أَبِى حُذَيْفَةَ - فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا نَرَى سَالِمًا وَلَدًا وَكَانَ يَأْوِى مَعِى وَمَعَ أَبِى حُذَيْفَةَ فِى بَيْتٍ وَاحِدٍ وَيَرَانِى فُضْلاً وَقَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِمْ مَا قَدْ عَلِمْتَ فَكَيْفَ تَرَى فِيهِ فَقَالَ لَهَا النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- « أَرْضِعِيهِ ». فَأَرْضَعَتْهُ خَمْسَ رَضَعَاتٍ فَكَانَ بِمَنْزِلَةِ وَلَدِهَا مِنَ الرَّضَاعَةِ (سنن أبي داوود 2063)

ترتيب الأحداث
1- سهلة بنت سهيل وزوجها حذيفة تبنوا سالم وهو طفل وربوه حتى كبر
2- جاء الإسلام بتحريم التبني ونفى أن يكون يُحرم مثل النسب والرضاع دون الحولين.
3- تغير قلب حذيفة تجاه سالم .
4- لحل مشكلة هذا البيت المتضرر من تحريم التبني كان لابد من مرحلة إنتقاليه فسالم كان سيُحرم من أمه التي تبنته و ربته بما فيه كسر قلب هذه الأم التي تحب سالم كأنه إبنها الحقيقي وهنا رخص الرسول هذه الرخصة لسالم وأمه.


و لدينا نقطتان أساسيتان
أولا : هل هذا الحكم عام أم خاص ... بمعنى هل ترضع المرأة سائقها وطباخها كما يردد المتخلفون أم أن المرأة التي تكفل يتيما ترضعه عندما يكبر في سن العشرين !! أم أن الحكم كان مختص بسالم فقط وبالتالي لا يوجد شئ الآن أسمه رضاع الكبير ؟
ثانيا : هل الرضاعة بمعنى أنها سترضعه بأن يلتقم ثديها ويمصه ؟


أولا : هل الحكم عام أم خاص لفئة معينة أم خاص لسالم ؟

نقلا عن مقال للشيخ الخطيب ردا على الشبهة يقول :
ذهب جمهور العلماء إلى أن هذا الحكم خاص بسالم ولا يتعداه إلى غيره وهذا في حد ذاته يثير إشكالية ينبئ عنها هذا السؤال:

لماذا الخصوصية وهل في التشريع خصوصية ؟ ولماذا لا يمضي الحكم مرتبطا بعلته وجودا وعدما فيوجد حيث توجد وينعدم حيث تنعدم ؟

أقول: إن الخصوصية هنا يبررها أنها الحالة الوحيدة التي نشأت عن حكم التبني الذي قرر القرآن تحريمه ، حيث كانت هذه الحالة قائمة وحاصلة فنزل التحريم طارئا عليها ، فحدث بعد ذلك ما حدث لأبي حذيفة من غيرة لدخول سالم بيته وقد صار أجنبيا عنه ولامرأة أبي حذيفة من وجْد لفراق سالم ، وأما في غيرها فغير متصور لماذا ؟ لأنه بقرار تحريم التبني أغلق الباب من البداية فلا يتصور تعلق امرأة بأجنبي تعلق امرأة أبي حذيفة بسالم لعدم إقرار السبب الذي أفرز هذا النوع من العلاقة وهو نظام التبني.

إذن فهي حالة لن تتكرر لعدم إقرار سببها وهو التبني ، أو بتعبير أكثر احترافا لن يحتاج إلى الحكم لانعدام حصول العلة بتحريم التبني. (1)

ماذا عن فتوى السيدة عائشة؟

كانت السيدة عائشة تأمر أخواتها وبنات أخواتها أن يرضعن من يدخل عليها .. والسيدة عائشة أمنا وسيدتنا وتساوي ملئ الأرض من المسلمين الموجودين الآن ..إلا أنها جانبها الصواب في هذا...ليس لهوى في أنفسنا نقول ذلك لكن لأنه "لا إجتهاد مع نص" ولدينا نصوص صريحة للرسول الكريم تقول بأنه (( لا رضاع إلا في الحولين )) وبل وهناك من جزم من العلماء بنسخ حديث رضاع الكبير كالإمام الطبري والجصاص في الاحكام وله شواهد كثيرة على ذلك , ناهيك عن إجماع الصحابة جميعا على أن رضاع الكبير لا يُحرم.

فلابد أن يعرف عوام النصارى قبل أن يحكموا على الإسلام بشبهة –لا وجود لها- ما هي مصادر التشريع عند المسلمين ؟
ينبغي أن يعرفوا أننا لسنا مثلهم .. متبعين لأشخاص من أحبار ورهبان كلما أحلوا حلالا أتبعناهم وإذا حرموا حرما إتبعناهم " اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31 التوبة) إنما نحن المسلمون مصدرنا هو الوحي السماوي سواء كان قرآن كريم أو ما صح نقله عن الرسول الكريم في كتب الأحاديث المشهورة...تلك هي مصادرنا الرئيسية.. وبعدها يأتي القياس والإجتهاد...لكن "لا إجتهاد مع نص" ...وهذا الأصل متفق عليه بين جميع المسلمين

لدينا نصوص صريحة من القرآن والسنة تقول بمنتهى الصراحة أن الرضاعة المحرمة من المجاعة أي ما أنبت اللحم أي في فترة الصغر قبل الفطام.

1- قول الله تعالى‏ :‏ ‏(( ‏وَالْوالِداتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كامِلَيْنِ لِمَنْ أَرادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضاعَةَ‏))‏.
2- قال رسول الله في الحديث المتفق عليه « إِنَّمَا الرَّضَاعَةُ مِنَ الْمَجَاعَةِ» ومعناها أِنَّ "الرَّضَاعُ مَا أَنَبْتَ اللَّحْمَ وَالدَّمَ" وهذا هو الرضاع الذي تثبت به البنوة والأخوة لأنها بذلك تكون قد شاركت في بناء لحمه ودمه وجسمه بلبنها فتكون أما له مثلها مثل أمه التي نبت لحمه ودمه من غذاءه في رحمها. .
3- في الترمذي وصححه عن أم سلمة مرفوعاً : (( لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء وكان قبل الفطام )
4-و للدارقطني عن ابن عباس يرفعه : (( لا رضاع إلا في الحولين ))
5- وعند أبي داود عن ابن مسعود يرفعه (( لا رضاع إلا ما أنبت اللحم وأنشز العظم ))


فالمشكلة الأساسية في هذه الشبهة ليس نفي الخلاف بين المسلمين فيها ولكن المشكلة ترجيح الراجح والصحيح وترك الرأي الضعيف وكلنا واقفين أمام الأدلة الشرعية متبعين لها والأدلة الشرعية تقول بأن الرضاع الذي يحرم كالنسب هو ما دون السنتين بالقرآن وبرأي جمهور الصحابة.

(موطأ مالك محمد بن الحسن) لا يحرم الرضاع إلا ما كان في الحولين فما كان فيها من الرضاع وإن كان مصة واحدة فهي تحرم كما قال عبد الله بن عباس وسعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وما كان بعد الحولين لم يحرم شيئا لأن الله عز وجل قال : { والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة } فتمام الرضاعة الحولان فلا رضاعة بعد تمامهما تحرم شيئا . وكان أبو حنيفة رحمه الله يحتاط بستة أشهر بعد الحولين فيقول : يحرم ما كان في الحولين وبعدهما إلى تمام ستة أشهر وذلك ثلاثون شهرا ولا يحرم ما كان بعد ذلك . ونحن لا نرى أنه يحرم ونرى أنه لا يحرم ما كان بعد الحولين . (موطأ مالك رواية محمد بن الحسن)

ولكن دعنا نأخذ آراء الصحابة وهم من حضروا التنزيل وهم خير خلق الله بعد الأنبياء ... ؟
إن إجماع الصحابة على أن رضاع الكبير كان أمرا خاصا بسالم وأقوال التابعين لا تهمنا في مقارنة بهؤلاء الأئمة لأنهم تابعين إما لجمهور الصحابة أو القلة التي اخذت برأي السيدة عائشة.

ما رأي أمهات المؤمنين؟

في الحديث انهم قالوا لعائشة رضي الله عنها "قلن والله ما نرى الذي أمر النبي صلى الله عليه وسلم به سهلة إلا رخصة في رضاعة سالم وحده" صحيح مسلم وغيره

ما رأي عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

عن بن عمر رضي الله عنه قال : عمدت امرأة من الأنصار إلى جارية لزوجها فأرضعتها فلما جاء زوجها قالت إن جاريتك هذه قد صارت ابنتك فانطلق الرجل إلى عمر رضي الله عنه فذكر ذلك له فقال له عمر رضي الله عنه عزمت عليك لما رجعت فأصبت جاريتك وأوجعت ظهر امرأتك وفي رواية عبد الله بن دينار عن بن عمر عن عمر رضي الله عنه فإنما الرضاعة رضاعة الصغير (سنن البيهقي)

عن جابر بن عبد الله يقول جاء رجل إلى عمر بن الخطاب فقال إن امرأتي أرضعت سريتي لتحرمها علي فأمر عمر بالمرأة أن تجلد وان يأتي سريته بعد الرضاع (مصنف عبد الرزاق)


ما رأي علي بن أبي طالب رضي الله عنه
عن علي كان يقول سقته امرأته من لبن سريته أو سريته من لبن امرأته لتحرمها عليه فلا يحرمها ذلك (مصنف عبد الرزاق)


ما رأي حبر الأمة بن عمر رضي الله عنه ؟
عن بن عمر رضي الله عنه أنه : قال لا يحرم من الرضاع إلا ما كان في الصغر (سنن البيهقي برقم 15439)

ما رأي حبر الأمه إبن مسعود رضي الله عنه في موضوع رضاعة الكبير؟

قبل أن نقول رأي بن مسعود رضي الله عنه ينبغي أن نذكر تزكية الرسول له ففي الحديث في معجزة حلب الرسول الشاة التي لم تلد من قبل فطلب منه بن مسعود أن يعلمه مما يقول فقَالَ « إِنَّك غُلاَمٌ مُعَلَّمٌ ». مسند الإمام أحمد رقم 4504

فهذا الرسول عليه الصلاة والسلام يدعو له ويزكي علمه ولذلك فرأيه هو السديد المرجح
عن ابي عطية الوادعي قال جاء رجل إلى بن مسعود فقال "إنها كانت معي امرأتي فحصر لبنها في ثديها فجعلت أمصه ثم أمجه" فأتيت أبا موسى فسألته فقال "حرمت عليك" قال فقام وقمنا معه حتى انتهى إلى أبي موسى فقال "ما أفتيت هذا ؟ " فأخبره بالذي أفتاه فقال بن مسعود وأخذ بيد الرجل (( أرضيعا ترى هذا؟! إنما الرضاع ما أنبت اللحم والدم )) فقال أبو موسى لا تسألوني عن شيء ما كان هذا الحبر بين أظهركم"
والحديث في مصنف عبد الرزاق واللفظ له وفي سنن البيهقي برقم 16071 وسنن الدارقطني برقم 4410

ولاحظ هنا أن لفظ الحديث واضح يقول "أمصه" عن الثدي لأن كلمة رضاعة لا تعني إلتقام الثدي ومصه بالضرورة.

من كتاب احكام القرآن للجصاص
"وقد روي عن علي وابن عباس وعبدالله وأم سلمة وجابر بن عبدالله وابن عمر أن رضاع الكبير لا يحرم ولا نعلم أحدا من الفقهاء قال برضاع الكبير إلا شيء يروى عن الليث بن سعد يرويه عنه أبو صالح أن رضاع الكبير يحرم وهو قول شاذ لأنه قد روي عن عائشة ما يدل على أنه لا يحرم وهو ما روى الحجاج عن الحكم عن أبي الشعثاء عن عائشة قالت يحرم من الرضاع ما أنبت اللحم والدم وقد روى حرام بن عثمان عن ابن جابر عن أبيهما قال قال رسول الله ص - لا يتم بعد حلم ولا رضاع بعد فصال وروي عن النبي ص - في حديث عائشة الذي قدمنا إنما الرضاعة من المجاعة وفي حديث آخر ما أنبت اللحم وأنشز العظم وهذا ينفي كون الرضاع في الكبير وقد روي حديث عائشة الذي قدمناه في رضاع الكبير على وجه آخر وهو ما روى عبدالرحمن بن القاسم عن أبيه أن عائشة كانت تأمر بنت عبدالرحمن بن أبي بكر أن ترضع الصبيان حتى يدخلوا عليها إذا صاروا رجالا فإذا ثبت شذوذ قول من أوجب رضاع الكبير فحصل الاتفاق على أن رضاع الكبير غير محرم وبالله التوفيق وقد اختلف فقهاء الأمصار في مدة ذلك فقال أبو حنيفة ما كان من رضاع في الحولين وبعدهما بستة أشهر وقد فطم أو لم يفطم فهو يحرم وبعد ذلك لا يحرم فطم أو لم يفطم وقال زفر بن الهذيل ما دام يجتزئ باللبن ولم يفطم فهو رضاع وإن أتى عليه ثلاث سنين وقال أبو يوسف ومحمد والثوري والحسن بن صالح والشافعي يحرم في الحولين ولا يحرم بعدهما ولا يعتبر الفطام وإنما يعتبر الوقت وقال ابن وهب عن مالك قليل الرضاع وكثيره محرم في الحولين وما كان بعد الحولين فإنه لا يحرم قليله ولا كثيره (أحكام القرآن للجصاص)
ويرى الجصاص هو والشافعي والطبري وكثير من علماء الأمة بنسخ حكم رضاع الكبير حيث يقول " وقد ثبت عندنا وعند الشافعي نسخ رضاع الكبير"

وعلى هذا القول (علي ابن ابي طالب - ابن عباس- ابن مسعود –جابر- ابن عمر- ابي هريرة -ام سلمة -سعيد بن المسيب –عطاء –الشافعي –مالك –احمد –اسحاق –الثوري)

وبالتالي فإن آراء من يقول بأن رضاع الكبير يُحرم كالنسب فإنه على الخطأ فالدليل وجمهور الصحابة فضلا عن التابعين وتابعي التابعين والأئمة الأعلام أن الرضاع المحرم هو ما دون السنتين وقال أبو حنيفة سنتين ونصف السنة إحتياطا فقط لا غير...فأجماع الصحابة إجماع للأمة ومن قال برضاع الكبير فهو قول شاذ كما ذكر العلماء.

أما المتخلفون القائلون أن زوجة رجل الأعمال يجب ترضع السائق والسفرجي والطباخ والبواب وهذا الهراء المضحك بل ويحاولون إلزامك كأصل من أصول الدين بهذا فنقول له "سلاما" لقول ربنا "وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما"


ثانيا : هل الرضاعة تمت بمص الثدي ؟
نقلا عن كتاب نصراني يسأل ونحن نجيب
"لقد فهم جهال النصارى من قوله - عليه الصلاة والسلام – لسهلة : (( أرضعيه )) أنه يتحتم ملامسة الثدي فقالوا كيف يكون هذا ؟! ومن أحسن ما قيل في توجيه ذلك قول الإمام النووي رحمه الله في شرحه على صحيح مسلم ( 10 / 31 ) : ( قال القاضي : لعلّها حَلَبَته ثم شرِبَه ، دون أن يمسَّ ثديَها ، و لا التَقَت بشرتاهُما إذ لا يجوز رؤية الثدي ، ولا مسه ببعض الأعضاء ، و هذا الذي قاله القاضي حَسَنٌ ، و يُحتَمل أنّه عُفيَ عن مسّه للحاجة ، كما خُصَّ بالرضاعة مع الكِبَر. )
وقال أبو عمر : (( صفة رضاع الكبير أن يحلب له اللبن ويسقاه فأما أن تلقمه المرأة ثديها فلا ينبغي عند أحد من العلماء، وهذا ما رجحه القاضي والنووي )) (شرح الزرقاني3/316).
فإن قيل إنه ورد في الحديث قول سهلة : (( و كيف أرضعه و هو رجل كبير ؟ )) نقول هذا وصف نسبي بالنسبة لما يعرف عن الرضاع بأنه عادة لا يكون إلا للصغير.
فإن أبيتم روينا لكم ما رواه ابن سعد في طبقاته عن محمد بن عبد الله ابن أخي الزهري عن أبيه قال كانت سهلة تحلب في مسعط أو إناء قدر رضعته فيشربه سالم في كل يوم حتى مضت خمسة أيام فكان بعد ذلك يدخل عليها وهي حاسر رخصة من رسول الله صلى الله عليه وسلم لسهلة» (الطبقات الكبرى8/271 الإصابة لابن حجر7/716).
ثم ان النص لم يصرح بأن الارضاع كان بملامسة الثدي. وسياق الحديث متعلق بالحرج من الدخول على بيت أبي حذيفة فكيف يرضى بالرضاع المباشر كما فهم هؤلاء؟
أونسي هؤلاء أن النبي حرم المصافحة؟ فكيف يجيز لمس الثدي بينما يحرم لمس اليد لليد؟
ثم اننا نسأل هؤلاء : هل الطفل الذي يشرب الحليب من غير ارتضاعه من الثدي مباشرة يثبت له حكم الرضاعة أم لا؟
والجواب كما عند جمهور العلماء أنه يثبت ، وبالتالي نقول انه إذا كان شرب اللبن بدون مباشرة الثدي يثبت حكم الرضاع للصغير فإنه أولى به للكبير ذلك لأن شرب اللبن بدون مباشرة الثدي يصح أن يكون رضاعاً .
قلت : كيف لا وربنا جل جلاله يقول في محكم كتابه : (( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ )) (النور : 30) ؟ " إنتهى (2)
ثانيا: من هو سالم وهل يصح أن يُظن فيه بسوء ؟
1- َقَالَ رسول الله صلي الله عليه وسلم « اسْتَقْرِئُوا الْقُرْآنَ مِنْ أَرْبَعَةٍ مِنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، وَسَالِمٍ مَوْلَى أَبِى حُذَيْفَةَ ، وَأُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ ، وَمُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ » .
3- قال رسول الله لما سمع قراته للقرآن قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي جَعَلَ فِي أُمَّتِي مِثْلَكَ" مسند الإمام أحمد
2- قَالَ عُمَرُ بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَوْ أَدْرَكَنِي أَحَدُ رَجُلَيْنِ ثُمَّ جَعَلْتُ هَذَا الْأَمْرَ إِلَيْهِ لَوَثِقْتُ بِهِ سَالِمٌ مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ وَأَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ "مسند الأمام أحمد"

يكفي أن رسول الله زكاه وعمر بن الخطاب كاد يستخلفه على المسلمين..فأين عقول النصارى أن يُظن به السوء رضي الله عنه وأرضاه ؟


ثالثا : سياق الحديث متعلق بالحرج من الدخول على بيت أبي حذيفة فكيف يرضى بالرضاعالمباشر بزعم سفهاء النصارى ؟
وإذا كان أبو حذيفة يتغير وجهه من مجرد دخول سالم إلى بيته : فما ظنكم بحاله وقد كشفت امرأته ثديها لسالم ليرضع منه ؟!!! (3)

حتى لو صح –جدلا- فهم النصارى السقيم أن سالم مص ثدي سهيلة .. فنسألهم من هي سهيلة بالنسبة لسالم؟ إنها أمه التي تبنته وربته منذ كان صغيرا وهو إبنها الذي تعلق بها كأم فترة طفولته وشبابه ..فهل الأم تعتبر مرغوبة جنسيا عند هؤلاء النصارى المتخلفين فطريا؟
ثم ماذا عند النصارى بخصوص هذا الحكم؟ فكتابهم (بعهديه القديم والجديد) لا يحتوي على أحكام شرعية فقهية تصلح للتطبيق العملي فهم ينظمون حياتهم بعقولهم الشخصية ولذلك فالتبني عندهم مباح والإبن المتبني بالتأكيد عندما يكبر سيرى والدته-بالتبني- متكشفة و بملابس خفيفة تكشف بعض أجزاء الجسم .. فهل يخطر في ببال الأبن –بالتبني-ان أمه بالتبني مرغوبة جنسيا ؟ أو يخطر في بال الأم أن إبنها –بالتبني- مرغوب جنسيا ؟ سبحان الله !!!

أن الأمر سيان بالنسبة لكل المسلمين..سواء –جدلا أنها- أرضعته بثديها أو حلبت لبنها..فهي رخصة لحالة شاذة نتجت عن تحريم التبني فرُخص لهم هذه الرخصة ونحن نتحدى النصارى أن يأتوا بحالة واحدة مثل سالم وأمه .. أمرأة تبنت طفل -قبل أن يحرم التبني منذ أكثر من 1400 سنة- وقد كبر هذا الطفل ورأت المرأة في وجه زوجها تغير ومن هنا فسنضطر لأعطائهم رخصة رضاعة الكبير –سواء بفهمنا أو بفهم النصارى السقيم- والسؤال هو ... أين تلك المرأة بنت ال 1400 عام هي وإبنها ؟

فكل حقد النصارى وإسقاطهم لما هو فيهم علينا بل ومحاولة تغطية الإسلام بثوب الجنسية الذي يرتدونه محاولات فاشلة.
وبعد هذا الشرح المستفيض أعيد أسئلة تتكرر من بعض السفهاء
1- ماذا عن أمرأة كفلت طفلا يتيما وبعدما كبر هذا الطفل هل تطرده أم ترضعه ؟
ونقول له فكر بعقلك لا بحوافرك (أيها العاقل) فسؤالك أصلا متناقض ..فما يمنع المرأة أن ترضعه وهو طفل دون السنتين فيصير إبنا لها من الرضاعه؟
وكفالة اليتيم في الإسلام ليس تبنيا بل كفالة رعاية وتربية وتعليم وملبس ومأكل ومشرب وليس تبنيا بمعنى إتخاذه ولدا.

2- لماذا الحكم خاص بسالم وحده –إشمعنه- هو على رأسه ريشة؟ (هذا نص السؤال!!)
لأن حالة سالم هي الحالة الوحيدة التي تضررت من تحريم التبني فحق لها الرخصة.(والتفصيل بالأعلى)

خاتمة

« وَلِمَاذَا تُلاَحِظُ الْقَشَّةَ فِي عَيْنِ أَخِيكَ، وَلكِنَّكَ لاَ تَتَنَبَّهُ إِلَى الْخَشَبَةِ الْكَبِيرَةِ فِي عَيْنِكَ؟ أَوْ كَيْفَ تَقْدِرُ أَنْ تَقُولَ لأَخِيكَ: يَاأَخِي، دَعْنِي أُخْرِجِ الْقَشَّةَ الَّتِي فِي عَيْنِكَ! وأَنْتَ لاَ تُلاحِظُ الْخَشَبَةَ الَّتِي في عَيْنِكَ أَنْتَ. يَامُرَائِي، أَخْرِجْ أَوَّلاً الْخَشَبَةَ مِنْ عَيْنِكَ، وَعِنْدَئِذٍ تُبْصِرُ جَيِّداً لِتُخْرِجَ الْقَشَّةَ الَّتِي فِي عَيْنِ أَخِيكَ» (لوقا6/41).
أنا لا أدري لماذا يقتصر فهم النصارى للقرآن والسنة على محاولة إكتشاف ثغرة في ديننا الحنيف؟ لم لم ينظر النصارى مثلا للحديث لكونه دليل نبوة فكما جاء أن الرسول ووعده سهلة بنت سهيل أن يزول ما في نفس زوجها فجاءت بعدما فعلت ما أمرها به الرسول فقالت "والذي بعثك بالحق نبيا ما رأيت في وجه أبي حذيفة بعد شيئا أكره" فلماذا لم تنظروا إليه بتلك النظرة الإيجابية ؟
لماذا دائما تحاولون المجادلة بالباطل والتمسك بشبهات بأحكام شرعية منسوخة ليس لها وجود الآن كرضاع الكبير وزواج المتعة مثلا؟!
لماذا تصرون أن تبتعدوا عن أصول الخلاف كالتوحيد والتثليث والإله الحق هل هو إله الكتاب المسمى مقدسا أم إله القرآن..وإلوهية المسيح المزعومة والخطيئة المزعومة ونبوة الرسول الكريم ومعجزاته والنبوؤات حوله في ظل بقايا التوراة والإنجيل وكتب الأنبياء..أين أنتم من كل هذا لتتشدقوا ليل نهار بشبهة ناتجة عن حكم فقهي منسوخ بل وتفهمونه على ما سولت لكم عقولكم النجسة والتمسك بفتاوى البشر والشيخ فلان وعلان تاركين القرآن وكلام المعصوم صلوات الله وسلامه عليه ؟
وأخيرا أناشد كل الذين لايزالون يقنعون أنفسهم بأن هناك شئ موجود حاليا أسمه –رضاع الكبير- أن يقرأوا كلام الإله –عندهم- والشبق الجنسي في نشيد الإنشاد وحزقيال 23 وليتفكروا في إلههم يسوع الذي نزل من السماء –حسب زعمهم- ليمص ثدي الفتاة مريم وهي بنت 12 سنة..يتفكروا في إلههم المعبود الذي قيل له "يا راضع الثدي" وفرح بذلك (لوقا 11 : 27) وفيما هو يتكلم بهذا رفعت امرأة صوتها من الجمع وقالت له طوبى للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما. (SVD) فإن كان سالم تلذذ بثدي أمه –في زعمهم- فربهم تلذذ بثدي فتاة لم تعرف أن الذي يمص ثدييها هو خالقها ,فبالله عليكم من ينكر على من؟!!
فليفكروا بعقولهم لا بحوافرهم فيما قلناه حول هذه الشبهة التي لم يعد لها وجود تماما وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
وما كان من توفيق فمن الله وما كان من خطأ وزلل فمني ومن الشيطان والله تعالى ورسوله المعصوم والمسلمين منه براء.

الهامش :
1-مواجهة الشر المستطير حول مسألة رضاع الكبير-الشيخ أ.د الخطيب
2- كتاب نصراني يسأل ونحن نجيب
3- رد د\هشام عزمي


وجدت كثيرين لم يفهموا جيدا الحديث
لأن رد كثير من الإخوة كان يعتمد على رد الشبهة فقط
فرأيت أن تجميع الردود أفضل شئ

Alaa El-Din
Wed 16-05 May-2007, 11:14-AM
جزاك الله خيرا يا مجاهد و جعله في ميزان حسناتك ....

أبو أسامة
Wed 23-05 May-2007, 02:32-AM
جزاكم الله خيراً وأخص الأخ مجاهد

فقد أوقد دعاة الفتنة في مصر (من النصارى والعلمانيين ) هذه الأيام فتنة باردة وزوبعة في فنجان

ولكنهم كناطح الجبل برأسه

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون


.

Alaa El-Din
Wed 23-05 May-2007, 11:13-AM
تراجع عزت عطية عن الفتوى العجيبة :
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1179664399501&pagename=Zone-Arabic-Shariah%2FSRALayout (http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1179664399501&pagename=Zone-Arabic-Shariah%2FSRALayout)


الأزهر يرفض إعتذاره و يتم إيقافه عن العمل :

http://www.alarabiya.net/articles/2007/05/22/34718.html

http://www.masrawy.com/News/2007/Egypt/Politics/May/22/fatwa.aspx

محب المصطفى
Wed 23-05 May-2007, 11:36-AM
الحمد لله رب العالمين واتمنى ان يظل للاسلام هيبته بعيدا عن هذه التصرفات الفردية غير المسؤولة .
فحفظ الله لنا علمائنا الكرام الذين هبوا للدفاع عن حياض الدين وسمو اهدافه ومقاصده .

عمرو صالح
Wed 23-05 May-2007, 12:33-PM
بارك الله فيك والله كلامك يريح القلب ويزيل الشبهات اشكر كل من شارك واشكرك على التجميع الرائع
المتيقن بالله وبرسوله
عمرو صالح

ايهاب_علي
Wed 23-05 May-2007, 12:49-PM
***** والله فتاوي بتطلع من غير حساب
ويستاهل فعلا انه ينطرد من عملة لانه غير جدير بعملة وغير متحمل المسئولية
والحمدلله ان الازهر لسة بخير

في حب الله
Wed 20-06 Jun-2007, 02:50-PM
الأخ الفاضل مجاهد في الله


جزاك الله عنا كل الخير
رااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع

أشعر في ردك وكأنك تغلق كل الأبواب في وجوه المتربصيين
فتجميعك شافي ووافي ,,, وليس بعده أي سؤال
فقد أجبت حتى على كل ما قد يطل على الأذهان ,,, وسددت ذرائع الشيطان


حقيقة
فقد كانت مشاركتك كافية ووافية
وفعلا
هى الـــــــــــــــــرد الأخــيـــــــــــــــــــــــــــــر


ليتك تنشر مشاركتك في كل المنتديات الإسلامية والمسيحية واليهودية أيضا

جزاك الله عنا خير الجزاء
وجعله في ميزان حسناتك بإذنه تعالى

محب السنة
Sun 30-12 Dec-2007, 07:26-PM
الأخ الفاضل مجاهد في الله
جزاك الله خيرا عن هذة المقالة و الرد المفحم ...بصراحة : وفيت و كفيت ...و من كل قلبي الله يبارك لك
و حسبي الله ونعم الوكيل في كل من تسول له نفسه أن يتهكم علي الاسلام العظيم ..و ندعو الله لهم بالهداية و السداد و الرشاد الي طريق الحق ..( بندعي لهم و لا ندعي عليهم ) اللهم آمين أمين آمين

محب السنة
Sun 30-12 Dec-2007, 07:29-PM
و الله يتجاوز عن أخطاءك يا استاذ عطية ...و يغفر لك و يسدد خطاك علي طريق الحق ...
اللهم آمين آمين آمين آمين

حويسم
Fri 20-06 Jun-2008, 12:39-AM
حالة خاصة بها الغلام ولا تخص غيره
وكلمة ارضعيه غير كلمة اسقيه او ناوليه من حليبك...
إذا الرضاعة تقتضي ان تكون من الثدي .. والله أعلم

حويسم
Fri 20-06 Jun-2008, 01:32-AM
حالة خاصة بها الغلام ولا تخص غيره
وكلمة ارضعيه غير كلمة اسقيه او ناوليه من حليبك...
إذا الرضاعة تقتضي ان تكون من الثدي .. والله أعلم
ثم إن القول في أن ام المومنين عائشة رضي الله عنها قد أرضعت ناس من المومنين فيه نظر لا يخفى
لأنها من امهاتهم من غير رضاعة.

سلام على من اتبع الهدى
Sat 02-08 Aug-2008, 12:12-AM
جزاك الله كل خير أخي الكريم وجعل ما تنقل في ميزان حسناتك

mavi_301
Sun 06-06 Jun-2010, 09:30-AM
الرد الأخير على شبهة رضاع الكبير





تجميع للردود
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد : فإن النصارى الضالين كلما عجزوا عن الجدال وقرع الحجة بالحجة إنما يقذفون في وجوهنا شبهة رضاع الكبير... أما مشكلة هذه الشبهة -في رأيي المتواضع- هي الفهم السقيم لكلام الرسول الكريم من النصارى الضالين... وأنا الآن بصدد تفنيد تلك الشبهة بإختصار و تجميعا لردود العلماء والدعاة على تلك الشبهة ليكون بحول الرب وقوته ردا مفحما لا يترك مجالا للتعقيب بعده.

الحديث محل الشبهة
في صحيح مسلم وغيره عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : جَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَرَى فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ مِنْ دُخُولِ سَالِمٍ وَهُوَ حَلِيفُهُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْضِعِيهِ قَالَتْ وَكَيْفَ أُرْضِعُهُ وَهُوَ رَجُلٌ كَبِيرٌ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ قَدْ عَلِمْتُ أَنَّهُ رَجُلٌ كَبِيرٌ "

لماذا شرع الإسلام رضاع الكبير ؟


القصة بالتفصيل
عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- وَأُمِّ سَلَمَةَ أَنَّ أَبَا حُذَيْفَةَ بْنَ عُتْبَةَ بْنِ رَبِيعَةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسٍ كَانَ تَبَنَّى سَالِمًا وَأَنْكَحَهُ ابْنَةَ أَخِيهِ هِنْدَ بِنْتَ الْوَلِيدِ بْنِ عُتْبَةَ بْنِ رَبِيعَةَ وَهُوَ مَوْلًى لاِمْرَأَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ كَمَا تَبَنَّى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- زَيْدًا وَكَانَ مَنْ تَبَنَّى رَجُلاً فِى الْجَاهِلِيَّةِ دَعَاهُ النَّاسُ إِلَيْهِ وَوُرِّثَ مِيرَاثَهُ حَتَّى أَنْزَلَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى فِى ذَلِكَ ( ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ) إِلَى قَوْلِهِ (فَإِخْوَانُكُمْ فِى الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ) فَرُدُّوا إِلَى آبَائِهِمْ فَمَنْ لَمْ يُعْلَمْ لَهُ أَبٌ كَانَ مَوْلًى وَأَخًا فِى الدِّينِ فَجَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلِ بْنِ عَمْرٍو الْقُرَشِىِّ ثُمَّ الْعَامِرِىِّ - وَهِىَ امْرَأَةُ أَبِى حُذَيْفَةَ - فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا نَرَى سَالِمًا وَلَدًا وَكَانَ يَأْوِى مَعِى وَمَعَ أَبِى حُذَيْفَةَ فِى بَيْتٍ وَاحِدٍ وَيَرَانِى فُضْلاً وَقَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِمْ مَا قَدْ عَلِمْتَ فَكَيْفَ تَرَى فِيهِ فَقَالَ لَهَا النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- « أَرْضِعِيهِ ». فَأَرْضَعَتْهُ خَمْسَ رَضَعَاتٍ فَكَانَ بِمَنْزِلَةِ وَلَدِهَا مِنَ الرَّضَاعَةِ (سنن أبي داوود 2063)

ترتيب الأحداث
1- سهلة بنت سهيل وزوجها حذيفة تبنوا سالم وهو طفل وربوه حتى كبر
2- جاء الإسلام بتحريم التبني ونفى أن يكون يُحرم مثل النسب والرضاع دون الحولين.
3- تغير قلب حذيفة تجاه سالم .
4- لحل مشكلة هذا البيت المتضرر من تحريم التبني كان لابد من مرحلة إنتقاليه فسالم كان سيُحرم من أمه التي تبنته و ربته بما فيه كسر قلب هذه الأم التي تحب سالم كأنه إبنها الحقيقي وهنا رخص الرسول هذه الرخصة لسالم وأمه.


و لدينا نقطتان أساسيتان
أولا : هل هذا الحكم عام أم خاص ... بمعنى هل ترضع المرأة سائقها وطباخها كما يردد المتخلفون أم أن المرأة التي تكفل يتيما ترضعه عندما يكبر في سن العشرين !! أم أن الحكم كان مختص بسالم فقط وبالتالي لا يوجد شئ الآن أسمه رضاع الكبير ؟
ثانيا : هل الرضاعة بمعنى أنها سترضعه بأن يلتقم ثديها ويمصه ؟


أولا : هل الحكم عام أم خاص لفئة معينة أم خاص لسالم ؟

نقلا عن مقال للشيخ الخطيب ردا على الشبهة يقول :
ذهب جمهور العلماء إلى أن هذا الحكم خاص بسالم ولا يتعداه إلى غيره وهذا في حد ذاته يثير إشكالية ينبئ عنها هذا السؤال:

لماذا الخصوصية وهل في التشريع خصوصية ؟ ولماذا لا يمضي الحكم مرتبطا بعلته وجودا وعدما فيوجد حيث توجد وينعدم حيث تنعدم ؟

أقول: إن الخصوصية هنا يبررها أنها الحالة الوحيدة التي نشأت عن حكم التبني الذي قرر القرآن تحريمه ، حيث كانت هذه الحالة قائمة وحاصلة فنزل التحريم طارئا عليها ، فحدث بعد ذلك ما حدث لأبي حذيفة من غيرة لدخول سالم بيته وقد صار أجنبيا عنه ولامرأة أبي حذيفة من وجْد لفراق سالم ، وأما في غيرها فغير متصور لماذا ؟ لأنه بقرار تحريم التبني أغلق الباب من البداية فلا يتصور تعلق امرأة بأجنبي تعلق امرأة أبي حذيفة بسالم لعدم إقرار السبب الذي أفرز هذا النوع من العلاقة وهو نظام التبني.

إذن فهي حالة لن تتكرر لعدم إقرار سببها وهو التبني ، أو بتعبير أكثر احترافا لن يحتاج إلى الحكم لانعدام حصول العلة بتحريم التبني. (1)

ماذا عن فتوى السيدة عائشة؟

كانت السيدة عائشة تأمر أخواتها وبنات أخواتها أن يرضعن من يدخل عليها .. والسيدة عائشة أمنا وسيدتنا وتساوي ملئ الأرض من المسلمين الموجودين الآن ..إلا أنها جانبها الصواب في هذا...ليس لهوى في أنفسنا نقول ذلك لكن لأنه "لا إجتهاد مع نص" ولدينا نصوص صريحة للرسول الكريم تقول بأنه (( لا رضاع إلا في الحولين )) وبل وهناك من جزم من العلماء بنسخ حديث رضاع الكبير كالإمام الطبري والجصاص في الاحكام وله شواهد كثيرة على ذلك , ناهيك عن إجماع الصحابة جميعا على أن رضاع الكبير لا يُحرم.

فلابد أن يعرف عوام النصارى قبل أن يحكموا على الإسلام بشبهة –لا وجود لها- ما هي مصادر التشريع عند المسلمين ؟
ينبغي أن يعرفوا أننا لسنا مثلهم .. متبعين لأشخاص من أحبار ورهبان كلما أحلوا حلالا أتبعناهم وإذا حرموا حرما إتبعناهم " اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31 التوبة) إنما نحن المسلمون مصدرنا هو الوحي السماوي سواء كان قرآن كريم أو ما صح نقله عن الرسول الكريم في كتب الأحاديث المشهورة...تلك هي مصادرنا الرئيسية.. وبعدها يأتي القياس والإجتهاد...لكن "لا إجتهاد مع نص" ...وهذا الأصل متفق عليه بين جميع المسلمين

لدينا نصوص صريحة من القرآن والسنة تقول بمنتهى الصراحة أن الرضاعة المحرمة من المجاعة أي ما أنبت اللحم أي في فترة الصغر قبل الفطام.

1- قول الله تعالى‏ :‏ ‏(( ‏وَالْوالِداتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كامِلَيْنِ لِمَنْ أَرادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضاعَةَ‏))‏.
2- قال رسول الله في الحديث المتفق عليه « إِنَّمَا الرَّضَاعَةُ مِنَ الْمَجَاعَةِ» ومعناها أِنَّ "الرَّضَاعُ مَا أَنَبْتَ اللَّحْمَ وَالدَّمَ" وهذا هو الرضاع الذي تثبت به البنوة والأخوة لأنها بذلك تكون قد شاركت في بناء لحمه ودمه وجسمه بلبنها فتكون أما له مثلها مثل أمه التي نبت لحمه ودمه من غذاءه في رحمها. .
3- في الترمذي وصححه عن أم سلمة مرفوعاً : (( لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء وكان قبل الفطام )
4-و للدارقطني عن ابن عباس يرفعه : (( لا رضاع إلا في الحولين ))
5- وعند أبي داود عن ابن مسعود يرفعه (( لا رضاع إلا ما أنبت اللحم وأنشز العظم ))


فالمشكلة الأساسية في هذه الشبهة ليس نفي الخلاف بين المسلمين فيها ولكن المشكلة ترجيح الراجح والصحيح وترك الرأي الضعيف وكلنا واقفين أمام الأدلة الشرعية متبعين لها والأدلة الشرعية تقول بأن الرضاع الذي يحرم كالنسب هو ما دون السنتين بالقرآن وبرأي جمهور الصحابة.

(موطأ مالك محمد بن الحسن) لا يحرم الرضاع إلا ما كان في الحولين فما كان فيها من الرضاع وإن كان مصة واحدة فهي تحرم كما قال عبد الله بن عباس وسعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وما كان بعد الحولين لم يحرم شيئا لأن الله عز وجل قال : { والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة } فتمام الرضاعة الحولان فلا رضاعة بعد تمامهما تحرم شيئا . وكان أبو حنيفة رحمه الله يحتاط بستة أشهر بعد الحولين فيقول : يحرم ما كان في الحولين وبعدهما إلى تمام ستة أشهر وذلك ثلاثون شهرا ولا يحرم ما كان بعد ذلك . ونحن لا نرى أنه يحرم ونرى أنه لا يحرم ما كان بعد الحولين . (موطأ مالك رواية محمد بن الحسن)

ولكن دعنا نأخذ آراء الصحابة وهم من حضروا التنزيل وهم خير خلق الله بعد الأنبياء ... ؟
إن إجماع الصحابة على أن رضاع الكبير كان أمرا خاصا بسالم وأقوال التابعين لا تهمنا في مقارنة بهؤلاء الأئمة لأنهم تابعين إما لجمهور الصحابة أو القلة التي اخذت برأي السيدة عائشة.

ما رأي أمهات المؤمنين؟

في الحديث انهم قالوا لعائشة رضي الله عنها "قلن والله ما نرى الذي أمر النبي صلى الله عليه وسلم به سهلة إلا رخصة في رضاعة سالم وحده" صحيح مسلم وغيره

ما رأي عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

عن بن عمر رضي الله عنه قال : عمدت امرأة من الأنصار إلى جارية لزوجها فأرضعتها فلما جاء زوجها قالت إن جاريتك هذه قد صارت ابنتك فانطلق الرجل إلى عمر رضي الله عنه فذكر ذلك له فقال له عمر رضي الله عنه عزمت عليك لما رجعت فأصبت جاريتك وأوجعت ظهر امرأتك وفي رواية عبد الله بن دينار عن بن عمر عن عمر رضي الله عنه فإنما الرضاعة رضاعة الصغير (سنن البيهقي)

عن جابر بن عبد الله يقول جاء رجل إلى عمر بن الخطاب فقال إن امرأتي أرضعت سريتي لتحرمها علي فأمر عمر بالمرأة أن تجلد وان يأتي سريته بعد الرضاع (مصنف عبد الرزاق)


ما رأي علي بن أبي طالب رضي الله عنه
عن علي كان يقول سقته امرأته من لبن سريته أو سريته من لبن امرأته لتحرمها عليه فلا يحرمها ذلك (مصنف عبد الرزاق)


ما رأي حبر الأمة بن عمر رضي الله عنه ؟
عن بن عمر رضي الله عنه أنه : قال لا يحرم من الرضاع إلا ما كان في الصغر (سنن البيهقي برقم 15439)

ما رأي حبر الأمه إبن مسعود رضي الله عنه في موضوع رضاعة الكبير؟

قبل أن نقول رأي بن مسعود رضي الله عنه ينبغي أن نذكر تزكية الرسول له ففي الحديث في معجزة حلب الرسول الشاة التي لم تلد من قبل فطلب منه بن مسعود أن يعلمه مما يقول فقَالَ « إِنَّك غُلاَمٌ مُعَلَّمٌ ». مسند الإمام أحمد رقم 4504

فهذا الرسول عليه الصلاة والسلام يدعو له ويزكي علمه ولذلك فرأيه هو السديد المرجح
عن ابي عطية الوادعي قال جاء رجل إلى بن مسعود فقال "إنها كانت معي امرأتي فحصر لبنها في ثديها فجعلت أمصه ثم أمجه" فأتيت أبا موسى فسألته فقال "حرمت عليك" قال فقام وقمنا معه حتى انتهى إلى أبي موسى فقال "ما أفتيت هذا ؟ " فأخبره بالذي أفتاه فقال بن مسعود وأخذ بيد الرجل (( أرضيعا ترى هذا؟! إنما الرضاع ما أنبت اللحم والدم )) فقال أبو موسى لا تسألوني عن شيء ما كان هذا الحبر بين أظهركم"
والحديث في مصنف عبد الرزاق واللفظ له وفي سنن البيهقي برقم 16071 وسنن الدارقطني برقم 4410

ولاحظ هنا أن لفظ الحديث واضح يقول "أمصه" عن الثدي لأن كلمة رضاعة لا تعني إلتقام الثدي ومصه بالضرورة.

من كتاب احكام القرآن للجصاص
"وقد روي عن علي وابن عباس وعبدالله وأم سلمة وجابر بن عبدالله وابن عمر أن رضاع الكبير لا يحرم ولا نعلم أحدا من الفقهاء قال برضاع الكبير إلا شيء يروى عن الليث بن سعد يرويه عنه أبو صالح أن رضاع الكبير يحرم وهو قول شاذ لأنه قد روي عن عائشة ما يدل على أنه لا يحرم وهو ما روى الحجاج عن الحكم عن أبي الشعثاء عن عائشة قالت يحرم من الرضاع ما أنبت اللحم والدم وقد روى حرام بن عثمان عن ابن جابر عن أبيهما قال قال رسول الله ص - لا يتم بعد حلم ولا رضاع بعد فصال وروي عن النبي ص - في حديث عائشة الذي قدمنا إنما الرضاعة من المجاعة وفي حديث آخر ما أنبت اللحم وأنشز العظم وهذا ينفي كون الرضاع في الكبير وقد روي حديث عائشة الذي قدمناه في رضاع الكبير على وجه آخر وهو ما روى عبدالرحمن بن القاسم عن أبيه أن عائشة كانت تأمر بنت عبدالرحمن بن أبي بكر أن ترضع الصبيان حتى يدخلوا عليها إذا صاروا رجالا فإذا ثبت شذوذ قول من أوجب رضاع الكبير فحصل الاتفاق على أن رضاع الكبير غير محرم وبالله التوفيق وقد اختلف فقهاء الأمصار في مدة ذلك فقال أبو حنيفة ما كان من رضاع في الحولين وبعدهما بستة أشهر وقد فطم أو لم يفطم فهو يحرم وبعد ذلك لا يحرم فطم أو لم يفطم وقال زفر بن الهذيل ما دام يجتزئ باللبن ولم يفطم فهو رضاع وإن أتى عليه ثلاث سنين وقال أبو يوسف ومحمد والثوري والحسن بن صالح والشافعي يحرم في الحولين ولا يحرم بعدهما ولا يعتبر الفطام وإنما يعتبر الوقت وقال ابن وهب عن مالك قليل الرضاع وكثيره محرم في الحولين وما كان بعد الحولين فإنه لا يحرم قليله ولا كثيره (أحكام القرآن للجصاص)
ويرى الجصاص هو والشافعي والطبري وكثير من علماء الأمة بنسخ حكم رضاع الكبير حيث يقول " وقد ثبت عندنا وعند الشافعي نسخ رضاع الكبير"

وعلى هذا القول (علي ابن ابي طالب - ابن عباس- ابن مسعود –جابر- ابن عمر- ابي هريرة -ام سلمة -سعيد بن المسيب –عطاء –الشافعي –مالك –احمد –اسحاق –الثوري)

وبالتالي فإن آراء من يقول بأن رضاع الكبير يُحرم كالنسب فإنه على الخطأ فالدليل وجمهور الصحابة فضلا عن التابعين وتابعي التابعين والأئمة الأعلام أن الرضاع المحرم هو ما دون السنتين وقال أبو حنيفة سنتين ونصف السنة إحتياطا فقط لا غير...فأجماع الصحابة إجماع للأمة ومن قال برضاع الكبير فهو قول شاذ كما ذكر العلماء.

أما المتخلفون القائلون أن زوجة رجل الأعمال يجب ترضع السائق والسفرجي والطباخ والبواب وهذا الهراء المضحك بل ويحاولون إلزامك كأصل من أصول الدين بهذا فنقول له "سلاما" لقول ربنا "وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما"


ثانيا : هل الرضاعة تمت بمص الثدي ؟
نقلا عن كتاب نصراني يسأل ونحن نجيب
"لقد فهم جهال النصارى من قوله - عليه الصلاة والسلام – لسهلة : (( أرضعيه )) أنه يتحتم ملامسة الثدي فقالوا كيف يكون هذا ؟! ومن أحسن ما قيل في توجيه ذلك قول الإمام النووي رحمه الله في شرحه على صحيح مسلم ( 10 / 31 ) : ( قال القاضي : لعلّها حَلَبَته ثم شرِبَه ، دون أن يمسَّ ثديَها ، و لا التَقَت بشرتاهُما إذ لا يجوز رؤية الثدي ، ولا مسه ببعض الأعضاء ، و هذا الذي قاله القاضي حَسَنٌ ، و يُحتَمل أنّه عُفيَ عن مسّه للحاجة ، كما خُصَّ بالرضاعة مع الكِبَر. )
وقال أبو عمر : (( صفة رضاع الكبير أن يحلب له اللبن ويسقاه فأما أن تلقمه المرأة ثديها فلا ينبغي عند أحد من العلماء، وهذا ما رجحه القاضي والنووي )) (شرح الزرقاني3/316).
فإن قيل إنه ورد في الحديث قول سهلة : (( و كيف أرضعه و هو رجل كبير ؟ )) نقول هذا وصف نسبي بالنسبة لما يعرف عن الرضاع بأنه عادة لا يكون إلا للصغير.
فإن أبيتم روينا لكم ما رواه ابن سعد في طبقاته عن محمد بن عبد الله ابن أخي الزهري عن أبيه قال كانت سهلة تحلب في مسعط أو إناء قدر رضعته فيشربه سالم في كل يوم حتى مضت خمسة أيام فكان بعد ذلك يدخل عليها وهي حاسر رخصة من رسول الله صلى الله عليه وسلم لسهلة» (الطبقات الكبرى8/271 الإصابة لابن حجر7/716).
ثم ان النص لم يصرح بأن الارضاع كان بملامسة الثدي. وسياق الحديث متعلق بالحرج من الدخول على بيت أبي حذيفة فكيف يرضى بالرضاع المباشر كما فهم هؤلاء؟
أونسي هؤلاء أن النبي حرم المصافحة؟ فكيف يجيز لمس الثدي بينما يحرم لمس اليد لليد؟
ثم اننا نسأل هؤلاء : هل الطفل الذي يشرب الحليب من غير ارتضاعه من الثدي مباشرة يثبت له حكم الرضاعة أم لا؟
والجواب كما عند جمهور العلماء أنه يثبت ، وبالتالي نقول انه إذا كان شرب اللبن بدون مباشرة الثدي يثبت حكم الرضاع للصغير فإنه أولى به للكبير ذلك لأن شرب اللبن بدون مباشرة الثدي يصح أن يكون رضاعاً .
قلت : كيف لا وربنا جل جلاله يقول في محكم كتابه : (( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ )) (النور : 30) ؟ " إنتهى (2)
ثانيا: من هو سالم وهل يصح أن يُظن فيه بسوء ؟
1- َقَالَ رسول الله صلي الله عليه وسلم « اسْتَقْرِئُوا الْقُرْآنَ مِنْ أَرْبَعَةٍ مِنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، وَسَالِمٍ مَوْلَى أَبِى حُذَيْفَةَ ، وَأُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ ، وَمُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ » .
3- قال رسول الله لما سمع قراته للقرآن قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي جَعَلَ فِي أُمَّتِي مِثْلَكَ" مسند الإمام أحمد
2- قَالَ عُمَرُ بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَوْ أَدْرَكَنِي أَحَدُ رَجُلَيْنِ ثُمَّ جَعَلْتُ هَذَا الْأَمْرَ إِلَيْهِ لَوَثِقْتُ بِهِ سَالِمٌ مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ وَأَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ "مسند الأمام أحمد"

يكفي أن رسول الله زكاه وعمر بن الخطاب كاد يستخلفه على المسلمين..فأين عقول النصارى أن يُظن به السوء رضي الله عنه وأرضاه ؟


ثالثا : سياق الحديث متعلق بالحرج من الدخول على بيت أبي حذيفة فكيف يرضى بالرضاعالمباشر بزعم سفهاء النصارى ؟
وإذا كان أبو حذيفة يتغير وجهه من مجرد دخول سالم إلى بيته : فما ظنكم بحاله وقد كشفت امرأته ثديها لسالم ليرضع منه ؟!!! (3)

حتى لو صح –جدلا- فهم النصارى السقيم أن سالم مص ثدي سهيلة .. فنسألهم من هي سهيلة بالنسبة لسالم؟ إنها أمه التي تبنته وربته منذ كان صغيرا وهو إبنها الذي تعلق بها كأم فترة طفولته وشبابه ..فهل الأم تعتبر مرغوبة جنسيا عند هؤلاء النصارى المتخلفين فطريا؟
ثم ماذا عند النصارى بخصوص هذا الحكم؟ فكتابهم (بعهديه القديم والجديد) لا يحتوي على أحكام شرعية فقهية تصلح للتطبيق العملي فهم ينظمون حياتهم بعقولهم الشخصية ولذلك فالتبني عندهم مباح والإبن المتبني بالتأكيد عندما يكبر سيرى والدته-بالتبني- متكشفة و بملابس خفيفة تكشف بعض أجزاء الجسم .. فهل يخطر في ببال الأبن –بالتبني-ان أمه بالتبني مرغوبة جنسيا ؟ أو يخطر في بال الأم أن إبنها –بالتبني- مرغوب جنسيا ؟ سبحان الله !!!

أن الأمر سيان بالنسبة لكل المسلمين..سواء –جدلا أنها- أرضعته بثديها أو حلبت لبنها..فهي رخصة لحالة شاذة نتجت عن تحريم التبني فرُخص لهم هذه الرخصة ونحن نتحدى النصارى أن يأتوا بحالة واحدة مثل سالم وأمه .. أمرأة تبنت طفل -قبل أن يحرم التبني منذ أكثر من 1400 سنة- وقد كبر هذا الطفل ورأت المرأة في وجه زوجها تغير ومن هنا فسنضطر لأعطائهم رخصة رضاعة الكبير –سواء بفهمنا أو بفهم النصارى السقيم- والسؤال هو ... أين تلك المرأة بنت ال 1400 عام هي وإبنها ؟

فكل حقد النصارى وإسقاطهم لما هو فيهم علينا بل ومحاولة تغطية الإسلام بثوب الجنسية الذي يرتدونه محاولات فاشلة.
وبعد هذا الشرح المستفيض أعيد أسئلة تتكرر من بعض السفهاء
1- ماذا عن أمرأة كفلت طفلا يتيما وبعدما كبر هذا الطفل هل تطرده أم ترضعه ؟
ونقول له فكر بعقلك لا بحوافرك (أيها العاقل) فسؤالك أصلا متناقض ..فما يمنع المرأة أن ترضعه وهو طفل دون السنتين فيصير إبنا لها من الرضاعه؟
وكفالة اليتيم في الإسلام ليس تبنيا بل كفالة رعاية وتربية وتعليم وملبس ومأكل ومشرب وليس تبنيا بمعنى إتخاذه ولدا.

2- لماذا الحكم خاص بسالم وحده –إشمعنه- هو على رأسه ريشة؟ (هذا نص السؤال!!)
لأن حالة سالم هي الحالة الوحيدة التي تضررت من تحريم التبني فحق لها الرخصة.(والتفصيل بالأعلى)

خاتمة

« وَلِمَاذَا تُلاَحِظُ الْقَشَّةَ فِي عَيْنِ أَخِيكَ، وَلكِنَّكَ لاَ تَتَنَبَّهُ إِلَى الْخَشَبَةِ الْكَبِيرَةِ فِي عَيْنِكَ؟ أَوْ كَيْفَ تَقْدِرُ أَنْ تَقُولَ لأَخِيكَ: يَاأَخِي، دَعْنِي أُخْرِجِ الْقَشَّةَ الَّتِي فِي عَيْنِكَ! وأَنْتَ لاَ تُلاحِظُ الْخَشَبَةَ الَّتِي في عَيْنِكَ أَنْتَ. يَامُرَائِي، أَخْرِجْ أَوَّلاً الْخَشَبَةَ مِنْ عَيْنِكَ، وَعِنْدَئِذٍ تُبْصِرُ جَيِّداً لِتُخْرِجَ الْقَشَّةَ الَّتِي فِي عَيْنِ أَخِيكَ» (لوقا6/41).
أنا لا أدري لماذا يقتصر فهم النصارى للقرآن والسنة على محاولة إكتشاف ثغرة في ديننا الحنيف؟ لم لم ينظر النصارى مثلا للحديث لكونه دليل نبوة فكما جاء أن الرسول ووعده سهلة بنت سهيل أن يزول ما في نفس زوجها فجاءت بعدما فعلت ما أمرها به الرسول فقالت "والذي بعثك بالحق نبيا ما رأيت في وجه أبي حذيفة بعد شيئا أكره" فلماذا لم تنظروا إليه بتلك النظرة الإيجابية ؟
لماذا دائما تحاولون المجادلة بالباطل والتمسك بشبهات بأحكام شرعية منسوخة ليس لها وجود الآن كرضاع الكبير وزواج المتعة مثلا؟!
لماذا تصرون أن تبتعدوا عن أصول الخلاف كالتوحيد والتثليث والإله الحق هل هو إله الكتاب المسمى مقدسا أم إله القرآن..وإلوهية المسيح المزعومة والخطيئة المزعومة ونبوة الرسول الكريم ومعجزاته والنبوؤات حوله في ظل بقايا التوراة والإنجيل وكتب الأنبياء..أين أنتم من كل هذا لتتشدقوا ليل نهار بشبهة ناتجة عن حكم فقهي منسوخ بل وتفهمونه على ما سولت لكم عقولكم النجسة والتمسك بفتاوى البشر والشيخ فلان وعلان تاركين القرآن وكلام المعصوم صلوات الله وسلامه عليه ؟
وأخيرا أناشد كل الذين لايزالون يقنعون أنفسهم بأن هناك شئ موجود حاليا أسمه –رضاع الكبير- أن يقرأوا كلام الإله –عندهم- والشبق الجنسي في نشيد الإنشاد وحزقيال 23 وليتفكروا في إلههم يسوع الذي نزل من السماء –حسب زعمهم- ليمص ثدي الفتاة مريم وهي بنت 12 سنة..يتفكروا في إلههم المعبود الذي قيل له "يا راضع الثدي" وفرح بذلك (لوقا 11 : 27) وفيما هو يتكلم بهذا رفعت امرأة صوتها من الجمع وقالت له طوبى للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما. (svd) فإن كان سالم تلذذ بثدي أمه –في زعمهم- فربهم تلذذ بثدي فتاة لم تعرف أن الذي يمص ثدييها هو خالقها ,فبالله عليكم من ينكر على من؟!!
فليفكروا بعقولهم لا بحوافرهم فيما قلناه حول هذه الشبهة التي لم يعد لها وجود تماما وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
وما كان من توفيق فمن الله وما كان من خطأ وزلل فمني ومن الشيطان والله تعالى ورسوله المعصوم والمسلمين منه براء.

الهامش :
1-مواجهة الشر المستطير حول مسألة رضاع الكبير-الشيخ أ.د الخطيب
2- كتاب نصراني يسأل ونحن نجيب
3- رد د\هشام عزمي


وجدت كثيرين لم يفهموا جيدا الحديث
لأن رد كثير من الإخوة كان يعتمد على رد الشبهة فقط


فرأيت أن تجميع الردود أفضل شئ



السيد الفاضل مجاهد في الله........السادة الأفاضل حراس العقيدة
برجاء اعادة نشر الموضوع أو على الأقل تثبيته في موضوعات القسم .....مع خالص شكري

أخوكم في الله / أبو عمر

سيف الكلمة
Tue 08-06 Jun-2010, 04:40-AM
السيد الفاضل مجاهد في الله........السادة الأفاضل حراس العقيدة
برجاء اعادة نشر الموضوع أو على الأقل تثبيته في موضوعات القسم .....مع خالص شكري

أخوكم في الله / أبو عمر
تم تثبيت الموضوع المطلوب
http://hurras.net/vb/mwa2009/mwa07/misc/sticky.gif مثبت: الرد الأخير حول شبهة رضاع الكبير (http://hurras.net/vb/showthread.php?t=5592) ‏(http://hurras.net/vb/mwa2009/mwa07/misc/multipage.gif 1 (http://hurras.net/vb/showthread.php?t=5592) 2 (http://hurras.net/vb/showthread.php?t=5592&page=2)) مجاهد في الله

mavi_301
Tue 08-06 Jun-2010, 08:12-AM
تم تثبيت الموضوع المطلوب
http://hurras.net/vb/mwa2009/mwa07/misc/sticky.gif مثبت: الرد الأخير حول شبهة رضاع الكبير (http://hurras.net/vb/showthread.php?t=5592) ‏(http://hurras.net/vb/mwa2009/mwa07/misc/multipage.gif 1 (http://hurras.net/vb/showthread.php?t=5592) 2 (http://hurras.net/vb/showthread.php?t=5592&page=2)) مجاهد في الله


بارك الله فيكم أخي الكريم

أخوك في الله
أبوعمر

ايهاب عرابى
Sat 19-06 Jun-2010, 01:50-AM
السلام عليكم
بارك الله فيكم يا شباب نسفتم الافتراءات المصطنعة للنصارى الاعباط و المنافقين المحسوبون على الاسلام

صهيب محمود عبده
Mon 28-06 Jun-2010, 01:29-PM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . :sallah:

morabetoon
Sun 04-11 Nov-2012, 02:31-AM
عجبا للنصاري يستغربون من رضاع الكبير ولا يستغربون من رضاع الاله يسوع وهو لسه نونو في اللفه
ان العبره بالرضاع هي نزول اللبن في الجوف وليس التقام الثدي والدليل ان الولد لو التقم الثدي ونام ولم ينزل لبن في جوفه لا يحدث التحريم بالرضاع.
ان الاسلام جاء ليحل المشاكل العائليه وليس ليفرقها فما يحدث لسالم الذي تربي في وقت التبني هل يقولوا له خذ شنطتك واتكل علي الله طبعا لا ولكن الحل هو رضاع من لبن امه ليحدث التحريم .
حتي لو اخدذنا برأي امنا عائشه رضي الله عنها ان الأمر عام وليس خصوصي فهو مهم ايضا لانه يحل مشكله كبيره لكل من عنده طفل يتيم ويريد ان يجعله اخاً لأولاده من الرضاع
رضاع الكبير في النصرانيه
النص التالي يدل علي ان الرضاع لا يستلزم التقام الثدي
هل للحجر ثدي
[ الفــــانـــدايك ]-[ Dt:32:13 ]-[ اركبه على مرتفعات الارض فاكل ثمار الصحراء وارضعه عسلا من حجر وزيتا من صوّان الصخر. ]
[ الفــــانـــدايك ]-[ Is:60:16 ]-[ وترضعين لبن الامم وترضعين ثدي ملوك وتعرفين اني انا الرب مخلصك ووليك عزيز يعقوب. ]
[ الفــــانـــدايك ]-[ Dt:32:12 ]-[ هكذا الرب وحده اقتاده وليس معه اله اجنبي. ]

[ الفــــانـــدايك ]-[ Prv:5:19 ]-[ الظبية المحبوبة والوعلة الزهية.ليروك ثدياها في كل وقت وبمحبتها اسكر دائما. ]
[ الفــــانـــدايك ]-[ Lk:11:27 ]-[ وفيما هو يتكلم بهذا رفعت امرأة صوتها من الجمع وقالت له طوبى للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما. ]
الفانديك)(اشعياء)(Is-66-11)(لكي ترضعوا وتشبعوا من ثدي تعزياتها.لكي تعصروا وتتلذذوا من درة مجدها


http://youtube.com/watch?v=qU_piLahySc صورة ارضاع الكبير فى النصرانية

http://islamegy.files.wordpress.com/2007/05/jesus_breastfeeding.jpg
ثم هل كان يرضع يسوع وهو صغير وكيف كان يرضع وهو إله ؟و كيف يرضع الاله؟؟