المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال مهم يحتاج إجابة



د/ أحمد الجمل
Wed 31-03 Mar-2010, 02:35-AM
ما هى أول كلمة نطق بها المسيح فى المهد؟

وما هى أول جملة قالها فى المهد ؟

يوسف المصري
Wed 31-03 Mar-2010, 03:44-PM
طبقا للنصرانية ام للإسلام؟؟

الشهيدة
Wed 31-03 Mar-2010, 10:50-PM
يبدو أن الإجابة تفصح عن شيء ما .. يبدو فعلاً سؤلاً مهماً !!

ننتظر الإجابة أستاذنا الفاضل ..

د/ أحمد الجمل
Wed 31-03 Mar-2010, 11:30-PM
الأخ الفاضل / تلميذ د. أمير
وهل تقول النصرانية أن المسيح تكلم فى المهد

محمد محمود
Wed 31-03 Mar-2010, 11:40-PM
لا تحزنى اول كلماتة صلى الله علية وسلم لأمة مريم

فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلاَّ تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا - مريم 24

انى عبد الله اول كلماتة صلى الله علية وسلم لقومة

قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا - مريم 30

يوسف المصري
Wed 31-03 Mar-2010, 11:53-PM
الأخ الفاضل / تلميذ د. أمير
وهل تقول النصرانية أن المسيح تكلم فى المهد



بل ذكر ان للصبي عجائب في صغره
فلعلها منه
متابع معك دكتورنا الفاضل...

داليا أمة الله
Thu 01-04 Apr-2010, 01:24-AM
متابعين ... إن شاء الله

د/ أحمد الجمل
Thu 01-04 Apr-2010, 02:10-AM
أول كلمة نطق بها المسيح فى المهد هى : ياأمى
وفقا لما جاء فى سورة مريم

د/ أحمد الجمل
Thu 01-04 Apr-2010, 02:20-AM
هل أول كلمة قالها المسيح فى المهد : ياأمى
ومن يوافقنى فى هذا الرأى ، ما هى دلالة هذه الكلمة .

_الساجد_
Thu 01-04 Apr-2010, 02:25-AM
أخي الكريم : أين في سورة مريم قال المسيح عليه السلام (أمي)

wael_ag
Thu 01-04 Apr-2010, 02:37-AM
فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً (24) (مريم)

المنادة سبقت الكلام كله

فنادها : المنادة بالعربية تكون مبتدئة بـ ( يا ) متبوعة بإسم أو لقب الشخص المطلوب ندائه

في هذه الحالة سيكون يا مريم .. ولكن لأن عيسى عليه السلام هو ابنها ورضيعها فمن الطبيعي أن لا يناديها بإسمها بل يناديها بالنداء الطبيعي كأي طفل ينادي أمه

أمي أو يا أمي كما تفضلت استاذنا الكريم ... فهل تحليلي صح أم خطء؟؟

ولكن هذا بالعربية فهل باللغة التي تحدث بها المسيح نفس طريقة النداء هل يوجد ما يعادل ال ( يا ) ؟

د/ أحمد الجمل
Thu 01-04 Apr-2010, 02:44-AM
بارك الله فيك كلام رائع وتفسير منطقى للمناداة
لان القران لم يقل (وقال لها ) بل قال (فناداها)
وتأمل القرآن فى قوله تعالى :
فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا

_الساجد_
Thu 01-04 Apr-2010, 02:48-AM
تحليل جميل ..
ظننت أن الكلمة توجد بنصها ..
لكن هذا في حالة الرأي بأن المنادي هو المسيح عليه السلام ..
لا جبريل ..

د/ أحمد الجمل
Thu 01-04 Apr-2010, 02:51-AM
طبعا لا يخفى على الجميع مدلول كلمة أمى

د/ أحمد الجمل
Thu 01-04 Apr-2010, 02:54-AM
أخى الحبيب عندى بفضل الله ما يدل على أن المتحدث هو عيسى عليه السلام لكن نترك الفرصة للأخوة للمشاركة

داليا أمة الله
Thu 01-04 Apr-2010, 02:59-AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً أستاذنا د/ أحمد الجمل


هل أول كلمة قالها المسيح فى المهد : ياأمى
ومن يوافقنى فى هذا الرأى ، ما هى دلالة هذه الكلمة .

اختلف المفسرون فى تفسير من ناداها هل هو (سيدنا جبريل أم سيدنا عيسى عليهما السلام)

لذلك أنا أعتقد والله أعلم أن أول كلمة هى (إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ)

" فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيّاً (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً(30) " [مريم]

وإذا افترضنا أن يا أمى هى أول كلمة والتى أشار بعض الأخوة الى سبب قولها
فهل هناك نص يؤكد ذلك (حديث مثلاً) .

wael_ag
Thu 01-04 Apr-2010, 02:59-AM
بارك الله فيكم استاذنا الكريم وجزاكم الله كل خير

كلنا قرأنا الأيه مرات ومرات وسمعناها مرات ومرات ولم يتوقف احدنا للتفكر فيها قبل الآن
لكنك استاذنا فكرت وتدبرت .. والأهم جعلتنا بدل أن نأخذ اجابة جاهزة أن نفكر ونتدبر في القرآن الكريم بحثا عن الإجابة.

جزاك الله عن كل من قراء القرآن وبكل حرف قرائه بحثا عن الإجابة حسنه ... اللهم آمين

داليا أمة الله
Thu 01-04 Apr-2010, 03:01-AM
أخى الحبيب عندى بفضل الله ما يدل على أن المتحدث هو عيسى عليه السلام لكن نترك الفرصة للأخوة للمشاركة

منتظرين .... جزاك الله خيراً

_الساجد_
Thu 01-04 Apr-2010, 03:06-AM
الأدلة المرجحة لسيدنا عيسى أقوى وأظهر بالتأكيد .. أكمل بارك الله فيك ..

wael_ag
Thu 01-04 Apr-2010, 03:09-AM
متابع بإذن الله

داليا أمة الله
Thu 01-04 Apr-2010, 03:12-AM
ماذا لو كان النداء بغير "يا أمى"
أعنى هل هناك ما يؤكد أن النداء كان ب "يا أمى" بنسبة 100 %

إذا لم يكن هذا وقت الرد على المشاركة أرجو التأجيل

أرجو المعذرة إذا كنت أجادل فأنا لست على علم ، ولكن كى ننسب كلام لنبى لازم يكون هذا الكلام مؤكد أليس كذلك؟ حتى وإن لم يكن كلام فى الدين كالعقيدة أو غيرها .

د/ أحمد الجمل
Thu 01-04 Apr-2010, 03:34-AM
أشكركم جميعا على المشاركة وجزاكم جميعا بكل حرف من القرآن خيرا
تأمل قول الله تعالى :
(21) فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (سورة مريم )
عندما حملت السيدة مريم فى عيسى عليه السلام ابتعدت عن عيون القوم واتخذت مكانا قصيا، ولما جاءها المخاض وهو نزول الماء قبل الولادة وهو علامة الولادة ، قالت ياليتنى مت أى أنها فى مصيبة الآن ، ماذا تفعل اذا كانت قد تخفت من القوم وهى حامل فكيف تتخفى الآن وعلى يديها وليدها ، فتمنت الموت ليكون لها نجاة من هذه المصيبة، فناداها من تحتها ، أقول ولله العلم ، أن جبريل ينادى من أعلى أما الذى يناديها من بعد الولادة من تحتها هو عيسى عليه السلام ، هذه واحدة، كما وردت قراءة مَن تحتها بفتح الميم ، ثم هناك قاعدة لغوية تقول أن الضمير يعود على أقرب ظاهر ، وأقرب ظاهر فى النص هو الغلام ، تدبر معى قول الله تعالى :قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا (21) فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا
فالضمير فى حملته والضمير فى فناداها يعود إلى الغلام
وهناك شاهد قوى يدل على أن المتحدث هو عيسى عليه السلام
كيف تقول مريم عليها السلام ياليتنى مت ، وتذهب إلى قومها ، تأمل معى قول الله تعالى :
فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا .
اقرأ معى : فأتت به قومها تحمله ، لم يجبرها أحد على المجىء بعد أن كانت تتمنى الموت ، وتأمل تحمله أى ظاهرا للناس ، ثم تأمل قوله تعالى : فأشارت إليه ، من أين جاءت هذه الثقة ، بالطبع لأنها سمعت الغلام قبل ذلك :أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا .
وللحديث بقية إن شاء الله

د/ أحمد الجمل
Thu 01-04 Apr-2010, 03:45-AM
الأخت الدكتورة داليا استاذة الترجمة الفورية بجامعة الأزهر إن كان ظنى صحيحا
سلام الله عليك ورحمته وبركاته
كيف نفسر كلمة (فناداها) ولو جاء بدلا منها ( فقال لها )
النداء معروف للانتباه ومريم أمه فى حالة فقدت فيها عقلها لدرجة أنها تتمنى الموت
وكيف ينادى الغلام على أمه ، هل سيقول لها : يامريم ، هل هذا مقبول
أم يناديها بأجمل ماتسمعه الأم من ولدها ، يا أمى
وهو تكريم لها ولتأكيد إنسانية عيسى عليه السلام

داليا أمة الله
Thu 01-04 Apr-2010, 03:50-AM
أشكركم جميعا على المشاركة وجزاكم جميعا بكل حرف من القرآن خيرا
.....
وللحديث بقية إن شاء الله

وإياكم .... متابعين إن شاء الله

محمد محمود
Thu 01-04 Apr-2010, 08:34-AM
السلام عليكم

سيدنا عيسى هو المتكلم وهذا حسب اعتقادى الشخصى والله اعلم

والإستدلال هو انه قيل فنادها من تحتها وهذا بعد ان تم ذكر ان جائها المخاض

فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا

فسياق الآية واضح ان المتكلم هنا عيسى علية افضل صلاة وسلام وعلى النبيين والمرسلين والتابعين الى يوم الدين

وليس جبريل علية افضل صلاة وسلام


اما جبريل عليه السلام فقال الحق فيه نزل به الروح الأمين
قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ (102) النحل (أي نزل القرآن)

فجبريل علية افضل صلاة وسلام متكلما دائما من فوق

اما عيسى علية افضل صلاة وسلام اول ما تكلم تكلم من تحت امة

هذا والله اعلم

ولكم جزيل الشكر وخالص المودة

اعانكم الله جميعا وجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون احسنة

_الساجد_
Thu 01-04 Apr-2010, 11:43-AM
والإستدلال هو انه قيل فنادها من تحتها وهذا بعد ان تم ذكر ان جائها المخاض

فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا
جاء بـ = أجاء ( بمعنى ألجأ )

كأن تقول:
قام بـه هي نفس قولك أقامه ..
أتيتك بـفلان هي نفس قولك آتيتك (أأتيتك) فلان ..

والمعنى العام (فجاء بها ألم الوضع إلى جذع النخلة) ..
( فألجأها المخاض إلى جذع النخلة) أي اضطرها أن تستند عليها ..

داليا أمة الله
Fri 02-04 Apr-2010, 12:32-AM
الأخت الدكتورة داليا استاذة الترجمة الفورية بجامعة الأزهر إن كان ظنى صحيحا
سلام الله عليك ورحمته وبركاته

لا للأسف لست هى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



كيف نفسر كلمة (فناداها) ولو جاء بدلا منها ( فقال لها )
النداء معروف للانتباه ومريم أمه فى حالة فقدت فيها عقلها لدرجة أنها تتمنى الموت
وكيف ينادى الغلام على أمه ، هل سيقول لها : يامريم ، هل هذا مقبول
أم يناديها بأجمل ماتسمعه الأم من ولدها ، يا أمى
وهو تكريم لها ولتأكيد إنسانية عيسى عليه السلام

جزاك الله خيرا
تفسير حضرتك منطقى جدا ومقبول ، ولكن أنا لا أعلم أصول التفسير

أعنى هل الأفضل أن نقول كان النداء على الأرجح "يا أمى" أم نقول كان النداء ب"يا أمى"
لأن الحالة الثانية توحى بقطعية النص "مؤكد"
فهل هذا من المسموح به فى التفسير وكذلك فى نسبته لنبى أم لا "على سبيل المثال فى الحالة المطروحة"؟

زادك الله من علمه ورزقنا وإياكم الإخلاص

د/ أحمد الجمل
Fri 02-04 Apr-2010, 01:40-AM
الأخت الفاضلة داليا أمة الله
ما نقوله هى خواطر منَّ الله بها علينا ولو رجعتى الى كلامى قلت : أقول والله أعلم
فهذه خواطر لأننا مطالبين بتدبر القرآن، ولن أختلف معك فهو على الأرجح قال لها : يا أماه
لأنه لو تحدث قبل النداء لبحثت (هى)عن مصدر الصوت لانها لا تعرف أنه سوف يتحدث ، ويبدو من ذلك أنه
عليه السلام ناداها أكثر من مرة حتى انتبهت أن هذا الصوت من وليدها عليه السلام

داليا أمة الله
Fri 02-04 Apr-2010, 02:00-AM
جزاك الله خيراً
وزادك الله من علمه

فعلا هى معلومة جديدة بالنسبة لى
وتدبر جميل

الموقف نفسه وأحداثه جميلة جداً
وفعلا أكيد نداء سيدنا عيسى لأمه ونطقه فى هذا الوقت بالذات تسرية كبيرة لها وبشارة وثقة بمعية الله لها وأن مصدر خوفها سيكون هو مصدر تبرئتها كما ذكرت حضرتك

وإذا كان النداء ب يا أمى فهذا يشعرها بأنه معها بكل معنى الكلمة من انتماء وحب وقرب


وهو تكريم لها ولتأكيد إنسانية عيسى عليه السلام

د/ أحمد الجمل
Fri 02-04 Apr-2010, 02:03-AM
الأخت الفاضلة / داليا أمة الله
لو رجعتى لكلامى ستجدين أننى قلت : أقول والله أعلم ، ولن أختلف معك فهذه خواطر يمن الله بها على عباده
وربما كان النداء على الأرجح فى نظرنا : يا أماه .
وقد قالها على الأرجح أكثر من مرة ، لأنه لو تحدث المسيح بدون النداء لما صدقت أمه أنه هو المتحدث
فعندما انتبهت وايقنت أن المتحدث هو وليدها قال : ألا تحزنى قد جعل ربك تحتك سريا
لكى تطمئن وتثق فى أنه سوف يرد عنها أمام قومها .

د/ أحمد الجمل
Fri 02-04 Apr-2010, 02:11-AM
قال المستشرقون : لقد أخطأ القرآن عندما قال : يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) (سورة مريم)
لأن مريم أخت هارون وأخت موسى الفارق الزمنى بينهما 1200 عام تقريبا .
هل هذه الشبهة مردود عليها

د/ أحمد الجمل
Fri 02-04 Apr-2010, 02:13-AM
توضيح
مريم أم عيسى عليه السلام ليس لها أخوة
أما مريم أخت هارون هى مريم أخت موسى عليه السلام

داليا أمة الله
Fri 02-04 Apr-2010, 02:14-AM
الأخت الفاضلة / داليا أمة الله
لو رجعتى لكلامى ستجدين أننى قلت : أقول والله أعلم ، ولن أختلف معك فهذه خواطر يمن الله بها على عباده
وربما كان النداء على الأرجح فى نظرنا : يا أماه .
وقد قالها على الأرجح أكثر من مرة ، لأنه لو تحدث المسيح بدون النداء لما صدقت أمه أنه هو المتحدث
فعندما انتبهت وايقنت أن المتحدث هو وليدها قال : ألا تحزنى قد جعل ربك تحتك سريا
لكى تطمئن وتثق فى أنه سوف يرد عنها أمام قومها .



فعلا قرأت كلام حضرتك

فتح الله لك

المتيقنة بالإسلام
Fri 02-04 Apr-2010, 02:28-AM
جزاكم الله خيرا أسلوب رائع لطرح المعلومة متابعة بدون مشاركة .

ملتقى الأحبة
Fri 02-04 Apr-2010, 03:29-AM
قال المستشرقون : لقد أخطأ القرآن عندما قال : يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) (سورة مريم)
لأن مريم أخت هارون وأخت موسى الفارق الزمنى بينهما 1200 عام تقريبا .
هل هذه الشبهة مردود عليها


نعم هي شبهة بسيطة مردود عليها بحديث النبي صلى الله عليه وسلم

عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ ، قَالَ : بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى نَجْرَانَ ، فَقَالُوا لِي : أَلَسْتُمْ تَقْرَءُونَ يَا أُخْتَ هَارُونَ وَقَدْ كَانَ بَيْنَ عِيسَى ، وَمُوسَى مَا كَانَ ، فَلَمْ أَدْرِ مَا أُجِيبُهُمْ ، فَرَجَعْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرْتُهُ ، فَقَالَ : " أَلَا أَخْبَرْتَهُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا يُسَمُّونَ بِأَنْبِيَائِهِمْ وَالصَّالِحِينَ قَبْلَهُمْ "

فهارون المذكور هذا - والله أعلم - رجل من قومها مشهور بصلاحه , وعلى هذا المراد بكونها أخته أنها تشبهه في عبادته وصلاحه

وإطلاق اسم الأخ على النظير المشابه معروف في القرءان وفي كلام العرب - كما قال العلامة الشنقيطي في أضواء البيان -

هذا وبالله التوفيق

د/ أحمد الجمل
Fri 02-04 Apr-2010, 04:04-AM
فهمت حديث النبى صلى الله عليه وسلم بما يوافق مصادر اليهود، وهو :
تذكر المصادر اليهودية أن هارون جعله موسى عليه السلام أول خادم للمعبد وكل من جاء بعد هارون لخدمة العبد يسميه اليهود هارونى
كما نقول لإمام المسجد فى الإسلام الشيخ ، وجرى العرف عند اليهود بتسمية من يقوم بالخدمة فى المعبد هارونى
ومريم تعتبر أول خادمة للمعبد مع سيدنا زكريا ، ولذلك ناداها اليهود : يا أخت هارون أى يا هارونية ، يا خادمة المعبد
هل يصدر هذا الفعل منك وانت الملقبة بأخت هارون ، وقد نقل لنا القرآن ما قاله اليهود .

showman2
Sat 24-04 Apr-2010, 04:43-AM
الأخ الاستاذ الدكتور / احمد الجمل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فى طرحكم لموضوع
ما هى أول كلمة نطق بها المسيح فى المهد؟
وقلت فى تعليق لكم على أحد الأخوة
عندى بفضل الله ما يدل على أن المتحدث هو عيسى عليه السلام لكن نترك الفرصة للأخوة للمشاركة


وليس لسيادتكم أن تجزم بأن أول ما نطق به هو يا امى
لأن الأيات الكريمة تقول غير ذلك لو تدبرنا القرأن كما تقول سيادتكم
ما أدارك وتأكدت منه بأن المتكلم هو المسيح بن مريم
أليس هناك احتمال أن يكون المتكلم ملك وكله الله بمريم عند مخاضها ليحفظ المولود من نخس الشيطان له عند ولادته إجابة لدعاء جدته له ولأمه حين أعاذته وامه من الشيطان الرجيم
وجاء في الحديث: "كل ابن آدم يولد ينخسه الشيطان في جنبه فَيَسْتَهِلُّ صارخًا إلا ابن مريم جاء ينخس فنخس في الحجاب".
ألآ يكون الملك هو الحجاب أى الذى حجب المولود عن الشيطان ومنعه من نخسه ألآ يكون الملك هو من ناداها من تحتها عندما رأها قد جزعت وتمنت الموت فقال لها يا مريم ألا تخافى ولا تحزنى
وقلت سيادتك
ويبدو من ذلك أنه
عليه السلام ناداها أكثر من مرة حتى انتبهت أن هذا الصوت من وليدها عليه السلام
ومن غير المعقول بالطبع أن يناديها ياامى أو يا اماه ولا تجيب عليه أى كلمها وكلمته واستأنست حضرتك لهذا الرأى الذى إفترضته
إذن دعنا نرى بقية الآيات
فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَـٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا ﴿٢٦﴾ فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا ﴿٢٧﴾ يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا سورة مريم
وهنا يأمرها المتكلم إليها ان عند رؤيتها لأحد من البشر أن تشير إليه بما يفهم منه انها صائمة عن الكلام فلن تتكلم مع أى إنسى
ولو كان ابنها هو من ناداها وأجابته فتكون بذلك قد خالفت ظاهر الأمر وظاهر الآيات
وهذا الصيام كان متبعآ و قد صامه زكريا من قبل
ثم ان نزول الماء عند المخاض
وهوالسائل الذي يحيط بالجنين - السائل الأمنيوسي ويبتلع الجنين بعضه وينزل بعضه مع الجنين مما يتعذر معه تكلم الجنين وعبارة فناداها تفيد التعقيب وان المتكلم حدثها عند حدوث الآم المخاض وليس عند وضعها لمولودها
والله تعالى أعلى وأعلم

د/ أحمد الجمل
Sat 24-04 Apr-2010, 08:57-PM
بارك الله فيكم أخى الكريم شومان
طرحكم طيب ومقبول وهو الرأى السائد عند كل الناس
لكن عليك أن تعلم أن الضمير فى اللغة يعود على أقرب ظاهر أو ضمير مثله
وارجع بالضمير فى قوله تعالى (فناداها) لنرى من المتحدث ، وياسيدى هو
اجتهاد من طالب علم إن اجتهد وأخطأ فله أجر ، وأدعو الله أن يبلغنى ويبلغك هذا الأجر

mahmoud44174
Sat 24-04 Apr-2010, 10:31-PM
السلام عليكم جميعا
ارحب باستاذنا احمد الجمل احببت انقل بعض اراء المفسرين في تحديد من الذي نادي قرأ بعضهم (من تحتها ) بمعني الذي تحتها . وقرأ اخرون : ( من تحتها ) علي أنه حرف

انس
Sat 24-04 Apr-2010, 10:40-PM
ماذا اقول بعد قول العلماء وانا بالطبع اقلهم فى هذا العلم الربانى

ولكن عندى تعقيب بسيط

فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا
هل سياتى سيدنا جبريل من تحتها ويقول لها هكذا وقد علمنا ان سيدنا جبريل عليه السلام هو الروح القدس وهو مرسال ربى الى الانبياء وقد قال الله عنهُ :﴿ عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى﴾، مش معقولة بجلالة سيدنا جبريل ياتى من تحت السيدة مريم ونداء فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا اعتقد انها فاء السرعة والقرب وانا ارجح بنسبة 99.9999999 انهُ سيدنا عيسى والله اعلى واعلم وانا مع رأى شيخنا الدكتور احمد الجمل

قلب ينزف دموع
Sun 25-04 Apr-2010, 01:24-AM
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا

فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا ( اي جبريل عليه السلام لانه ارسل اي رسول الله اليها ليبشرها بأنحها ستحمل )

قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا (اي مريم لجبريل عليه السلام )

قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا ( اي جبريل عليه السلام لاءنه يقول لهاانه يهب اليها غلاما او ابن )

قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (اي مريم )

قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا (اي جبريل عليه السلام )

فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (اي مريم عليه السلام حملت عيسي عليه السلام فهو الان في بطنها )

فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (مريم عليه السلام )

فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلاَّ تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (هنا من الطبيعي ان المتكلم هو عيسي عليه السلام لماذا ؟ لاءن جبريل عليه السلام قد انتهت مهمته وهيا ان يهب لها غلام بأذن الله وبالعفل قد حملت فمن الطبيعي ان يكون قد انصرف جبريل ثم ان الطفل عندما ينزل من رحم امه ينزل تحتها وليس فوقها هذا وان جبريل عليه السلام بعد ان انتهت مهمته فمكانه الطبيعي اعلي وليس اسفل )

وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا

فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا

فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا ( لو تأملنا الايات نرا انها تحمله علي يديها والكلام عائد علي من كان تحتها فمن كان تحتها هيا تحمله الان يقول فناداها من تحتها ثم يقول فأتت به قومها اتت بمن كان تحتها يتحدث اليها تحمله علي يداها اذا نستنتج ان من كان تحتها هو من تحمله علي يديها لكن من هو انظروا معي علي الكلمه المظلله بعدها

يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا

فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (اي مريم اشارت لمن تحمله من هو )

قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا ( هو عبدالله وهو النبي صلي الله عليه وعلي نبينا افضل الصلاه والسلام من هو النبي اهو جبريل ام هو عيسي عليهماالسلام )

وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (مازال يتكلم هذا النبي لكن من هو )

وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا ( هو النبي يتكلم ايضا ويقول انه له والده ولم يقل والدي الشاهد اذا هو له ام وليس له اب والملائكه خلقوا كل منهم بلا ام ولا اب اذا المتكلم هو عيسي عليه السلام )

وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (ولد اي من مريم ويوم يموت اي يوم ان يرفعه الله اليه وبالفعل قد رفع الي الله ويوم يبعث حيا اي يوم ان ينزلمره اخري في اخر الزمان ثم يهدم الصليب )

ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ ( هنا نرا ان الايات من بدايه قوله تعالي فناداها من تحتها الي قوله تعالي ذلك عيسي ابن مريم يتكلم جل وعلا عن شخص واحد وفي النهايه يقول لنا جلا وعلي ان من يتحدث عنه هو عيسي ابن مريم صلي الله عليه وسلم ) والله لو اتينا بقوله تعالي ذلك عيسي ابن مريم لكفي هذا الدليل علي ان من ناداها من تحتها هو عيسي ابن مريم عليه السلام جزاكم الله خيرا وما كان من سهو او خطأ فمني ومن الشيطان

showman2
Sun 25-04 Apr-2010, 02:05-AM
بارك الله فيكم أخى الكريم شومان
طرحكم طيب ومقبول وهو الرأى السائد عند كل الناس
لكن عليك أن تعلم أن الضمير فى اللغة يعود على أقرب ظاهر أو ضمير مثله
وارجع بالضمير فى قوله تعالى (فناداها) لنرى من المتحدث ، وياسيدى هو
اجتهاد من طالب علم إن اجتهد وأخطأ فله أجر ، وأدعو الله أن يبلغنى ويبلغك هذا الأجر



بارك الله فيك استاذنا الفاضل دكتور/ احمد
هكذا الأمر لا نجزم أو نؤكد فيه بشيىء والله به أعلم أما ما تفضلتم به من القول حول ( فناداها ) من ان الضمير فى اللغة يعود على أقرب ظاهر
فكثيرآ ما يحدث فى حياتنا اليومية أن ينادى الشخص شخص آخر باسمه مجردآ دون أن يصحب ذلك حرف النداء ( يا ) ومثل الطفل الذى يقول لأمه( ماما . ماما)
بإعتبارها نداء وكذلك تفعل الأم مع أولادها والرجل مع صاحبه
وقد يكون اسلوب النداء مطلوب فى حالات اخرى مثل
وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَن قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدتُّم مَّا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا ۖ قَالُوا نَعَمْ ۚ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لَّعْنَةُ اللَّـهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ﴿٤٤﴾الأعراف
فيكون نداء أصحاب الجنة لأصحاب النار( يا أصحاب النار ) ان قد وجدنا ...... مثلآ
وقد لا يكون ظاهرآ مثل قوله تعالى
وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ﴿الأنبياء: ٨٧﴾ الأنبياء
فيكون نداء يونس عليه السلام مباشرة هو ( لآ إله إلآ أنت سبحانك )
كما ان كلمة تحتها لا تعنى من بين أرجلها وقد تعنى مكان أخفض منه كما لا يشترط ان يكون الملك هو الأمين جبريل فقد يكون ملك آخر موكول بها غير جبريل عليه السلام
وما نراه اليوم من شطط النصارى الله تعالى أعلم بما يفعلون وبما سيكون منهم واعتقادهم الباطل بأن عيسى عليه الصلاة والسلام وعلى نبينا وجميع أنبياء الله الصلاة والسلام بأنه إله تعالى الله عما يصفون وتكفير الله لهم لتثليثهم وتقولهم على الله بغير الحق ورفضهم الإسلام ونبى الاسلام والقرأن وهو كتاب الله
فيكون من الأوفق ان أول ما نطق به عيسى عليه السلام
هو( انى عبد الله ) وإقراره بالعبودية لله وهو أول كلامه
والله تعالى أعلى وأعلم

د/ أحمد الجمل
Sun 25-04 Apr-2010, 03:12-AM
أخى الحبيب شومان
تأمل قول السيدة مريم :
(يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا)
وتأمل قولها :
(فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا )
من أين أتت مريم بهذه الثقة لدرجة أنها أشارت إليه
أى كلموه (لانهم قالوا كيف نكلم) بعد أن كانت تتمنى الموت
لابد أنها سمعته قبل ذلك وتأكدت أنه سيرد عليهم

showman2
Sun 25-04 Apr-2010, 03:55-AM
وماذا يمنع ياسيدى ان يكون الملك هو من ناداها وأمرها عند رؤيتها لأحد من الناس ان تخبرهم بما يفهم منه إنها نذرت للرحمن صومآ فلن تكلم اليوم إنسيآ وإشارتها إلى إبنها هى عين التأكيد على إنه إنسي لآ إله كما يقول أهل الباطل
وتكون آيته فى الكلام وإقراره بالعبودية لله هى عين الكمال
ألم ياتها جبريل عليه السلام فى صورة بشر سويآ ويبشرها بحملها غلامآ زكيآ بأمر الله سبحانه وإنه سيكون آية للناس
ألم تطمئن إلى البشرى بعد أن كانت فزعة عند رؤيتها لجبريل عليه السلام فى صورة واحد من البشر
ألم تطمئن قبل ذلك لرعاية الله لها وكلئه إياها بما كان يرزقها إياه وهى فى محرابها وعندما سئلها زكريا من أين لها ذلك أخبرته إنه من عند الله
أعتقد يامولانا انها كانت مطمئنة تمامآ لقضاء الله
والنداء الذى سمعته جاء ردآ على ما تصورته من حال أهلها عند إستقبالهم لهذا الأمر
مع استحضار حال مريم والتى كان يدخل عليها زكريا المحراب وهو من تكفل بها بعد موت أبيها ولن يخفى عليه بالطبع مظاهرحملها
وهو نبى رأى عندها من الطيبات فى محرابها ويعلم رعاية الله لها وهذا ما دعاه أن يتوجه بالدعاء أن يرزقه الله بذرية فكان يحي عليه السلام بعد أن أصلح له زوجه فزكريا لن يخفى عليه حمل مريم ويصدقها فيما أخبرت به من أمر الله ومجيء جبريل إليها
فالبيان كان لقومها الأقربين من اليهود حتى لا يرموها بالزنا وهذا مادعى لجزعها عندما أتاها المخاض
ولا يستلزم والله اعلم ان يكون المتكلم هو الوليد الذى أحاطت به المياه وابتلع منها
وقد يكون من كلمها هو الملك وهذا لا يمتنع
ثم هى تعلم بانها عندما ستشير إليه كما طلب منها ستحدث آية من الله سبحانه والله تعالى أعلى وأعلم
سرنى الحديث إليك دكتورنا الفاضل

نصرة الإسلام
Sun 25-04 Apr-2010, 04:13-AM
ثم هى تعلم بانها عندما ستشير إليه كما طلب منها ستحدث آية من الله سبحانه والله تعالى أعلى وأعلم
أستاذنا الكريم شومان 2

هل حضرتك تقصد أن اطمئنان السيدة مريم وإشارتها إلى عيسى ليتكلم كانت راجعة إلى بشارة الله تعالى لها فى قوله {إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيهاً في الدنيا والآخرة ومن المقربين * ويكلم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين} وبالتالي فهي تعرف قبل ولادة عيسى عليه السلام أنه سيتكلم ؟؟
وبالتالي فليس شرطاً أن يكون اطمئنانها وإشارتها إلى وليدها راجعة إلى ثقتها كونها سمعته يتكلم عند ولادته ؟؟؟!



بارك الله فيك وفي أستاذنا أحمد الجمل
فمنكما نتعلم

د/ أحمد الجمل
Sun 25-04 Apr-2010, 04:18-AM
ولماذا هى تمنت الموت طالما أنها تعلم ذلك

المستقل
Sun 25-04 Apr-2010, 04:33-AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دكتور احمد
بارك الله فيك ونفعنا بعلمك
اليس هناك قول ااخر بان الضمير في قول الله تعالي (فناداها) عائد علي سيدنا الملاك جبريل ارجو ان توضح
جزاك الله خيرا

showman2
Sun 25-04 Apr-2010, 04:38-AM
النفس البشرية أمارة بالسوء وهذ ه طباعها
ولآ يستسنى من ذلك الأنبياء إلا فى امور الوحى والتبليغ
فكيف بمريم وهى من الصالحين وليست من الأنبياء وهى انسان وقد أوشكت أن تلد إنسان
وقد استحضرت امام عينيها للحظات مشهد قومها وما سيصير منهم نحوها وهذا ما دعى لتمنيها الموت ولكنها عادت فاطمئنت وقامت بما طلب منها عند رؤيتها لأحد منهم
والمؤمن هو من غلب طباع نفسه ونهى النفس عن الهوى

showman2
Sun 25-04 Apr-2010, 04:44-AM
أستاذنا الكريم شومان 2

هل حضرتك تقصد أن اطمئنان السيدة مريم وإشارتها إلى عيسى ليتكلم كانت راجعة إلى بشارة الله تعالى لها فى قوله {إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيهاً في الدنيا والآخرة ومن المقربين * ويكلم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين} وبالتالي فهي تعرف قبل ولادة عيسى عليه السلام أنه سيتكلم ؟؟
وبالتالي فليس شرطاً أن يكون اطمئنانها وإشارتها إلى وليدها راجعة إلى ثقتها كونها سمعته يتكلم عند ولادته ؟؟؟!



بارك الله فيك وفي أستاذنا أحمد الجمل
فمنكما نتعلم
نعم اختى الفاضلة
هذا ما قصدته بعلمها عن طريق بشارة جبريل لها بأن مولودها سيتكلم فى المهد
وان هذا ليس بمستغرب بالنسبة لها

نصرة الإسلام
Sun 25-04 Apr-2010, 04:47-AM
ولماذا هى تمنت الموت طالما أنها تعلم ذلك
لأن هناك فارقاً بين اطمئنان العبد إلى وعد ربه من ناحية
وخوفه وشعوره الذي يعتريه كبشر من ناحية أخرى(مهما بلغت قوة إيمانه وثقته في وعد ربه)

فمريم تعلم يقيناً أن قومها سيتهمونها في عرضها وهذا ما جعلها تتمنى الموت بدلاً من ذلك , كونها تعلم أن اليهود لن يصدقوها
ولا ينفي ذلك يقينها في وعد الله بأن عيسى عليه السلام سيكون آية وأنه سيتكلم في المهد


فالشعور البشري الذى يعتري البشر بحسب طبيعتهم البشرية شئ
والإيمان واليقين في وعد الله والاطمئنان إليه شئ آخر
ولا يقدح هذا في ذاك
ولذا فقد اعترى النبي صلى الله عليه وسلم حزناً عميقاً على ولده إبراهيم
وهذا شعور بشري لا ينافي يقينه أن الله تعالى قد اختار الأفضل لإبراهيم واطمئنانه إلى وعد الله تعالى بأنه سيخلفه خيراً ويقينه بأن لله في فعله حكمة بالغة


لكن نعود إلى النقطة الرئيسية
كون الملائكة قد بشرت مريم بكلام المسيح قبل ولادته في قوله تعالى { ويكلم الناس في المهد وكهلاً }
فمعنى ذلك أنها كانت تعلم علم اليقين أنه سيتكلم في المهد ولذا فقد أشارت إليه واثقة من وعد الله تعالى
لكن هذا في ذاته لا ينفي أن يكون عيسى قد نطق عند ولادته أيضاً
فربما حدث هذا وذاك
لكن الذى تنفيه الآية هو إثبات ثقة مريم في نطق وليدها وإشارتها إليه إعتماداً فقط على كونه نطق بمجرد ولادته فعلاً
فثقتها موجودة منذ بشارة الله تعالى لها بذلك قبل مولد عيسى أصلاً


بارك الله فيك أستاذنا

_الساجد_
Sun 25-04 Apr-2010, 05:20-AM
كلام كله جميل :) ..
لي اعتراض صغير على أخي شومان ..
لا وجه لذكر السائل المنيوسي وابتلاع الوليد له و و و و و .. لأن المعجزة هي أكبر من أن نحدها بحد فمن يجعل الوليد يتكلم في المهد لن يعجزه سائل امنيوسي ..
النقطة الثانية ..
ما وجه الاعتراض على أن المسيح هو من تكلم منذ وضعته أمه .. إن النسق العام للآيات يقبل ذلك .. وما تلاها من آيات تستقيم مع هذا الرأي .. فهاهو يدافع عن أمه ويعرف نفسه إليهم بانه عبد الله ..
فهو رأي ليس فيه تكلف ولا لوي للمعاني ..

على الجانب الآخر .. ما الدليل على أن الملاك هو من تكلم ؟ .. ما الداعي إلى أن نفرض أن شخصاً آخر هو من تكلم ؟ هل يستقيم هذا الرأي مع ما تلا ذلك من آيات ؟؟

showman2
Sun 25-04 Apr-2010, 05:36-AM
كلام كله جميل :) ..
لي اعتراض صغير على أخي شومان ..
لا وجه لذكر السائل المنيوسي وابتلاع الوليد له و و و و و .. لأن المعجزة هي أكبر من أن نحدها بحد فمن يجعل الوليد يتكلم في المهد لن يعجزه سائل امنيوسي ..
النقطة الثانية ..
ما وجه الاعتراض على أن المسيح هو من تكلم منذ وضعته أمه .. إن النسق العام للآيات يقبل ذلك .. وما تلاها من آيات تستقيم مع هذا الرأي .. فهاهو يدافع عن أمه ويعرف نفسه إليهم بانه عبد الله ..
فهو رأي ليس فيه تكلف ولا لوي للمعاني ..

على الجانب الآخر .. ما الدليل على أن الملاك هو من تكلم ؟ .. ما الداعي إلى أن نفرض أن شخصاً آخر هو من تكلم ؟ هل يستقيم هذا الرأي مع ما تلا ذلك من آيات ؟؟
اخونا الساجد
إقرأ الموضوع والمشاركات عليه من أوله
أنا لآ أنكر ان المسيح عليه السلام تكلم فى المهد
اننا بصدد من الذى تحدث إليها عندما جاءها المخاض
كما لا يجب عليك أن لآ تغفل أول بشارة جبريل عليه السلام لها بأن وليدها سينطق فى مهده
واختلاف وجهات النظر هى اختلافات محمودة وليست ممنوعة وكانت حول إطمئنان مريم ومن وهبها الإحساس بالطمئنينة
ونحن ياابوعبد الرحمن معاذ الله ان نلوى المعانى حتى نصل لما نقول فالله سبحانه أعلم بذلك
ولكن على الذى يلقى بدلوه يتبين أين يلقيه

د/ أحمد الجمل
Sun 25-04 Apr-2010, 05:45-AM
نعم أخى الكريم
كما قلتَ:
اختلاف وجهات النظر هى اختلافات محمودة وليست ممنوعة

mahmoud44174
Sun 25-04 Apr-2010, 12:38-PM
السلام عليكم جميعا
ارحب باستاذنا احمد الجمل احببت انقل بعض اراء المفسرين في تحديد من الذي نادي قرأ بعضهم (من تحتها ) بمعني الذي تحتها . وقرأ اخرون : ( من تحتها ) علي أنه حرف .واختلف المفسرون في المراد بذلك من هو ؟ فقال ابن عباس : (فناداها من تحتها ) : جبريل , ولم يتكلم عيسي حتي أتت به قومها . وكذا قال سعيد بن جبير , والسدي , وقتاده وغيرهم : انه الملك جبريل , عليه الصلاة والسلام أ ي ناداها من اسفل الوادي . وقال مجاهد : (فناداها من تحتها ) قال عيسي ابن مريم . وكذا قال الحسن : هو ابنها . قال : أو لم تسمع الله يقول (فاشارت اليه ) واختاره ابن يزيد وابن جرير في تفسيره .(عمدة التفسير الشيخ احمد شاكر )وقال الشيخ السعدي في تفسير هذة الايه فلما قرب ولادها , ألجاها المخاض الي جذع النخلة , فلما المها وجع الولادة ووجع الانفراد عن الطعام والشراب , ووجع قلبها من قالة الناس , وخافت عدم صبرها , تمنت أنها ماتت قبل هذا الحادث , وكانت نسيا منسيا فلا تذكر , وهذا التمني بناء علي ذلك المزعج , وليس في هذة الامنية خير لها ولا مصلحة , وانما الخير والمصلحة بتقدير ما حصل , فحينئذ سكن الملك روعها وثبت جأشها وناداها من تحتها , لعله في مكان أنزل من مكانها وقال لها لاتحزني , اي لاتجزعي ولا تهتمي ف ( فد جعل ربك تحتك سريا ) اي نهرا تشربين منه انتهي ..والراجح ان المتكلم جبريل وان اول كلمة نطق بها عيسي(اني عبد الله ) الاعتراف بالعبودية لله (ايذانا للنصاري بضلالهم فيما ادعوه له من الربوبية )

_الساجد_
Sun 25-04 Apr-2010, 01:14-PM
ونحن ياابوعبد الرحمن معاذ الله ان نلوى المعانى حتى نصل لما نقول فالله سبحانه أعلم بذلك
ولكن على الذى يلقى بدلوه يتبين أين يلقيه
أخي الحبيب الفاضل المفضال ..
أعتذر إليك إن بدا في ما ذكرت إساءة لشخصك الكريم .. لا والله لم أقصد بل أنت أخي الأكبر ..
فألتمس منك السماح ..
ولم أقل أنك تنكر تكلم المسيح عليه السلام فى مهده وأعلم أن نقطة الحوار تدور حول من ناداها من تحتها ..
أكرمك الله بالجنة ووسع لك فيها ما يشاء ..

showman2
Sun 25-04 Apr-2010, 03:11-PM
أخي الحبيب الفاضل المفضال ..
أعتذر إليك إن بدا في ما ذكرت إساءة لشخصك الكريم .. لا والله لم أقصد بل أنت أخي الأكبر ..
فألتمس منك السماح ..
ولم أقل أنك تنكر تكلم المسيح عليه السلام فى مهده وأعلم أن نقطة الحوار تدور حول من ناداها من تحتها ..
أكرمك الله بالجنة ووسع لك فيها ما يشاء ..

أخى وحبيبى أبو عبد الرحمن
والله الذى لآ إله إلآ هو وهو وحده يعلم كم أحبك فيه
ماقصدت بذلك شيىء
وأنت تعرف كم هو مقدار ك عندى فأنا ما ألجأ إلآ اليك أخى
كما لم أقصد بقولى بأن على الذى يلقى بدلوه أن يتبين أين يلقيه ليس به شخصك الكريم ولكن هى للبعض الذى يؤكد كلامه بنسبة 99،999999%
ولم يوكل علم ذلك لله
لآ تؤاخذنى أخى فقد تألمت من أجل ذلك كثيرآ