المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما يناقض البابا شنودة نفسه 1



كرم الرشيدى
Sat 30-10 Oct-2010, 06:59-PM
عندما يناقض البابا شنودة نفسه







السؤال الأول هل يمكن فصل ألاهوت والناسوت و هل مات ألاهوت أم الناسوت في عملية الفداء ؟



الاجابه الأولى: لا يمكن فصل ألاهوت عن الناسوت و مات ألاهوت بدون انفصال عن الناسوت , والناسوت وحده لايكفى للفداء



* فلو أننا تكلمنا عن طبيعيتين منفصلتين وقامت الطبيعة البشرية (الناسوت) بعملية الفداء وحدها لما كان ممكنا على الإطلاق أن تقدم كفاره غير محدودة لخلاص البشر.



* ففي هذه ألحاله موت ألطبيعيه البشرية ( الناسوت ) وحدها لا تكفى للفداء .



* وهكذا لم ينفصل لاهوته عن ناسوته هنا وهو يتحدث عن موته .



* ويعلق على نص أعمال 20/28 فيقول ونسب الدم هنا إلى الله بينما الله روح والدم هو دم ناسوته ولكن هذا التعبير يدل دلاله عجيبه على الطبيعة الواحدة للكمه المتجسدة حتى ما يتعلق بالناسوت يمكن أن ينسب في نفس الوقت ألاهوت بلا تفريق إذ لا يوجد انفصال بين الطبيعيتين


طبيعة المسيح صــ 20/21/22/23



الاجابةالثانيه : يمكن فصل ألاهوت عن الناسوت و مات ألناسوت واللاهوت لايموت



إن الله لا يموت واللاهوت لا يموت ولكن السيد المسيح ليس لاهوتا فقط إنما هو متحد بالناسوت … وعندما مات على الصليب إنما مات بالجسد وبالناسوت


سنوات مع أسئلة الناس اسئله لاهوتيه جزء1 صــ 82



*ولا شك أن هذا النوم قيل عن الناسوت فقط لان ألاهوت لا ينعس ولا ينام والنوم كان خاصا بناسوته فقط وليس لاهوته .. ونسب النوم والاستيقاظ إلى الناسوت فقط…. ومع ذلك فالجوع ينسب إلى الناسوت لان الجوع ليس من خواص ألاهوت إن ألاهوت لا يجوع ولا يعطش … والمسيح مات بالناسوت أما ألاهوت فلا يموت .


بدع حديثه صــ 172


تعلـــــــــــــــــــيق :



في البداية قال أن ما ينسب للناسوت ينسب للاهوت وبما أن الناسوت أكل وشرب ونام ومات إذا ألاهوت أكل وشرب ونام ومات بدون تفريق فهما طبيعة واحده ومشيئة واحده



أما في الثانية قال أن الذي مات وصلب وجاع هو الناسوت وهنا فرق بين الناسوت واللاهوت وكأنه يؤمن بطبيعيتين مختلفتين وليسوا طبيعة واحده .

صفي الدين
Tue 02-11 Nov-2010, 06:35-AM
السَلام عَليكُم
بَارك الله فيكُم أخي الأسْتاذ كَرَم , هُو المَوضُوع بِرُمَتِهِ مِن تَجسيد الإلَه و التَثليث و الصَلْب و المَوت يُناقِض العَقْل و المَنْطِق و الحِس و الفِطْرَة و حتى المُصْطَلحات الفَلسفيَة و إن كان يَقْتَرِب مِنها , فَلَن تَجِد أي مَنطِقيَة أو عَقْل إذا تَناولت قِصَة التثليث و التَجَسُد , و غالِباً و كَما قال الشِيخ المَرحُوم أحْمَد دَيديات لا تَجِد رأياً واحِداً لِلمَسيحي في هَذه المَسائِل , فَلكُلٍ مَنطِقُهُ الخاص ... و صَدَق فَفي غِياب دَليل صَحيح مُحْكَم صَريح , لا مَجال إلا تَرْك العَنان لِلخيال المُلتَهِب لِيفهَم كَيفَما شاء فَمثلاً خُذ الإقتباس التالي و هِو مَنقُول بِالنَص مِن مَوقِع سان تَكلا ... و أجِب أنت عَلى ضَوء ما فَهِمْت مِما تَفَضَل بِه الكاتب في المَوقِع... هَل الله مات أم لَم يَمُوت



إن الله حقاً حي لا يموت، وهو قائم بذاته، وعلة قيام كل حي. ولكن إذ أصبحت هناك حاجة لغفران الخطية بموت مَنْ هو مثل الله ولا يكافئ الله غير ذاته وكلمته. لذلك تمَّم لنا تجسده وتأنسه (http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/016-Why-Nativity.html) في كلمته الذي من طبعه ومن جوهره. وبتجسد الكلمة وتأنسه صار قابلاً للموت. ولكن الذي ذاق الموت هو جسد بشريته وليس لاهوته لأن اللاهوت لا يموت. لذلك صار الموت لكلمة الله معنوياً من أجل إتحاده بجسد. أي أن السيد المسيح قد مات بحسب الجسد، لكن لم يمت بحسب طبيعته الإلهية. فالإنسان العادي له روح وجسد: فروحه لا تموت، ولكن جسده يموت، وهو إنسان واحد. فبعد أن يموت جسد الانسان يبقى روحاً حياً لأن إلهنا "ليس هو إله أموات بل اله أحياء" (إنجيل مرقس (http://st-takla.org/pub_newtest/41_mark.html) 27:12).

ومما سبق نستنتج حقيقة أن الله مات بمعنى ولم يمت بمعنى آخر (اقرأ مقالاً آخراُ عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات). فهو لم يمت بلاهوته ولكن إنطبق عليه وضع الموت لإتحاده بجسد بشري ذاق به الموت.


* تَم النَقْل بِمَعرِفَتي

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 04:06-AM
انا اتلغبط ومش فاهمه حاجة خالص ايه دا

سامح-2000
Wed 29-12 Dec-2010, 04:32-AM
يا ضيفتنا الكريمة مونتانا الفاضلة

والله ليس اله تشويش puzzle
كما يقول النص التالى


(الفانديك)(الرسالة الأولى الى كورونثوس)(Cor1-14-33)(لان الله ليس اله تشويش بل اله سلام.كما في جميع كنائس القديسين.)


يا مونتانا الفاضلة

ارجوكى كونى صادقة مع نفسك

الاقانيم الثلاثة تشويش

الاخت الفاضلة لويزا كانت مسيحية زيك . وانعم الله عليها بنعمة الاسلام !!! وسألتك هذه الاسئلة المحيرة (فى صفحة تعليقات الحوار مع الضيفة (هانا مونتانا) ) !!! وسوف ارتبها لكى !!


طيب لما كان الابن في الارض كان الاب في السماء ولا لما كان الابن في الارض كان الاب فين !!
بمعنى ... عندما كان الابن فى الارض .... اين كان الاب !! .. فى الارض ام فى السماء !!

ولو هو الابن هو هو الاب يبقى ازاي هما اقنومين !!!

ولو هما منفصلين والابن في مكان والاب في مكان اخر أزاي يبقوا واحد !!!

ولو الابن كان بيتعمد في الارض .. والاب بيقول دة ابني من السماء.. يبقى دول اتنين... واحد في الارض وواحد في السماء يعني مش متحدين !!!

ولو كانوا متحدين والاتنين واحد .. طيب صوت مين دة الي جه من السماء وقال هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت !!!

طيب لو عدينا الموضوع ده !!!

هو الرب قبل التجسد كان فيه أقنوم الابن؟ !!!!

لو كان الاقنوم موجود منذ الاذل .... طيب كانت فايدته أيه؟ !!! ..كان بيعمل ايه في السماء !!!

ولو هو اتولد ليه عاش تلاتين سنه ميعرفش انه هو اقنوم الابن وابتدى في سن التلاتين !!!
يعني طيب الابن الالهي مقلش للجسد انه هيكون الله مع ان في ايمانا ان التجسد تم في رحم مريم (العادرة)


اااااااااااااااااااااااااااااااااه عارفه يا هانا دة أيمان حلو اوي اوي مفهوم جدآ جدآ هتروحي لسيدنا اسأليه عادي هيجاوبك بس مش هينفع تناقشيه في الاجابة عارفه يعني ممكن تقوليله اي حاجه من كلامي دة هيقول هما واحد بس مش الاتنين ذات واحدة لان لازم تعرفي ان في الذات المنفصله ولكن دة لا ينفي اتحادهم وامتزاجهم


عارفه مرة بنت كدة وحشه اوي زييّ سألت .. هو وقت التعميد كان صوت مين دة الي في السماء لو كان صوت الاب يبقى أزاي الاب جوة الجسد !!!! ... يبقى مش فيه تجسد لان الاب من السماء بينادي على الابن عارفه كانت الاجابه ايه؟
كانت الاجابه اصل الاب مش بيتكلم لغه بيفهمها الناس يعني الرب مش بيتكلم لغه محددة أي حد يفهمها ليه لغه خاصه بيه
طيب أيه علاقة الكلام دة بالسؤال أصلا مش عارفه
المهم يا هانا معلش لو طولت عليكي بس عادي يعني حاولي تقري الكلمتين دول يمكن يفيدوكي خدي بالك من نفسك

))))) انتهى كلام الاخت الفاضلة لويزا


والله العظيم با ضيفتنا الكريمة موناتنا .. انا اتلغبط وانا برتب الاسئلة !!! .. حاجة تحير !!!

الابن فى الارض !!! والاب فى فى السماء !! امال الروح القدس فين ياجماعة !!!


والله ليس اله تشويش puzzle


ولما الابن فى الارض والاب فى السما قال ابنى الوحيد !! الروح القدس كانت بتعمل ايه !! وكانت فين !! فى السماء !!! .. ام فى الارض !!! ام بين السما والرض !!!

والله العظيم انا متلغبط !!! .. طيب .. انا فين !! فى السما !! ام فى الارض ! .. وروحى فين .. مش عارف !!


والله ليس اله تشويش puzzle


وبعدين

Mat 1:18 أما ولادة يسوع المسيح فكانت هكذا: لما كانت مريم أمه مخطوبة ليوسف قبل أن يجتمعا وجدت حبلى من الروح القدس.


يعنى الروح القدس فى يسوع وهو فى بطن امه !!!! يعنى وهو فى بطن امه كانوا اثنين ام ثلاثة !!!


Mat 3:16 فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء وإذا السماوات قد انفتحت له فرأى روح الله نازلا مثل حمامة وآتيا عليه


كدا اصبحوا اربعة يا جماعة !!!


اعلان هام /

اكتشاف جديد ... انهم اربع اقانيم وليسوا ثلاثة !!!


فزورة

والله العظيم انا متلغبط !!! طب .. انا فين !! فى السما !! ام فى الارض !!!! هو منين يودى على فين !!

والله ليس اله تشويش puzzle

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 04:33-AM
هذه احد تناقضات فكرة التجسد والفداء والتي لا يوجد لها إجابة لدى جميع المسيحين حتى البابا شنودة دون ان يوقع نفسه في تناقض كبير

السؤال هو من الذي مات على الصليب ؟
هل هو الناسوت؟
هل هو اللاهوت؟
هل كليهما معا؟

حاولي البحث ولن تجدي إجابة صحيحة تخلو من التناقض مع الكتاب المقدس وأقوال الآباء.

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 04:53-AM
لا من غير بحث ولا حاجة الاجابه سهله وبالعقل كدا

يسوع هو ناسوت كامل +لاهوت كامل

يعنى كل الصفات البشريه (ماعدا الخطيه طبعا ) +كل صفات الله

وبما ان الانسان مكون من روح وجسد

يبقى يسوع هو (روح وجسد ) + لاهوت كامل

وبما ان الموت هو انفصال الروح عن الجسد

يبقى موت يسوع كان انفصال روحه عن جسده ..يعنى اللى انفصل هنا مكونات الناسوت مش انفصال الناسوت عن اللاهوت

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 04:58-AM
يبقى موت يسوع كان انفصال روحه عن جسده ..يعنى اللى انفصل هنا مكونات الناسوت مش انفصال الناسوت عن اللاهوتافهم من كده إن الناسوت هو اللي مات على الصليب .. هل هذه إجابتك؟

سامح-2000
Wed 29-12 Dec-2010, 05:04-AM
لا من غير بحث ولا حاجة الاجابه سهله وبالعقل كدا

يسوع هو ناسوت كامل +لاهوت كامل

يعنى كل الصفات البشريه (ماعدا الخطيه طبعا ) +كل صفات الله

وبما ان الانسان مكون من روح وجسد

يبقى يسوع هو (روح وجسد ) + لاهوت كامل

وبما ان الموت هو انفصال الروح عن الجسد

يبقى موت يسوع كان انفصال روحه عن جسده ..يعنى اللى انفصل هنا مكونات الناسوت مش انفصال الناسوت عن اللاهوت




هذه نظرية جديدة

انتى نسيتى الروح القدس

هؤلاء اصبحوا اربع اقانيم وليسوا ثلاثة

يبقى يسوع هو (روح وجسد ) + لاهوت كامل + الروح القدس

اصبحوا اربعة

بالتالى لماذا تعبدون ثلاثة فقط ؟ !!!!!

عليكم ان تعبدوا اربعة !!!!

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:06-AM
افهم من كده إن الناسوت هو اللي مات على الصليب .. هل هذه إجابتك؟

ايوة دى اجابتى

showman2
Wed 29-12 Dec-2010, 05:06-AM
الفاضلة مونتانا
هل تؤمنى بالطبيعة الواحدة أم الطبيعتين

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:08-AM
هذه نظرية جديدة

انتى نسيتى الروح القدس

هؤلاء اصبحوا اربع اقانيم وليسوا ثلاثة

يبقى يسوع هو (روح وجسد ) + لاهوت كامل + الروح القدس

اصبحوا اربعة

بالتالى لماذا تعبدون ثلاثة فقط ؟ !!!!!

عليكم ان تعبدوا اربعة !!!!




يا سلااااااااااااام

على كلامك بئة يبقى انت مش بنى ادم واحد انت اتنين روح وجسد :(291):

انا بقولك مكونااااااااااات الناسوت

eng.power
Wed 29-12 Dec-2010, 05:11-AM
ايوة دى اجابتى

الفخ المعتاد الذي يقع فيه كل النصارى .. واما يعرف الإجابة يتخض ويفوق ويصحصح .. تابعى عشان تعرفى المفاجأة

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:13-AM
ههههههههههههههه لا مش هتخض متخفش مستعده :)

ومتقوليش نصارى تانى

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 05:13-AM
افهم من كده إن الناسوت هو اللي مات على الصليب .. هل هذه إجابتك؟
ايوة دى اجابتى

بس إنتي كدة بتناقضي أهم سبب للفداء الذي يقول:

الخطيئة هي بحق الله .. الله غير محدود .. إذن الخطيئة غير محدودة .. لذى يجب للفادي أن يكون غير محدود .. ولا يوجد غير محدود إلا الله .


الناسوت ولو بدون خطيئة يبقى محدود ولا يكفي للتكفير عن الخطيئة .. !!!

ده غير كلام البابا والقساوسة بإن اللاهوت هو اللي مات مش بس الناسوت.
إيه رأيك .. تجاوبي إجابة أخرى ؟

eng.power
Wed 29-12 Dec-2010, 05:15-AM
بس إنتي كدة بتناقضي أهم سبب للفداء الذي يقول:

الخطيئة هي بحق الله .. الله غير محدود .. إذن الخطيئة غير محدودة .. لذى يجب للفادي أن يكون غير محدود .. ولا يوجد غير محدود إلا الله .


الناسوت ولو بدون خطيئة يبقى محدود ولا يكفي للتكفير عن الخطيئة .. !!!

ده غير كلام البابا والقساوسة بإن اللاهوت هو اللي مات مش بس الناسوت.
إيه رأيك .. تجاوبي إجابة أخرى ؟

:x032::x032::x032::x032::x032:

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:16-AM
بس إنتي كدة بتناقضي أهم سبب للفداء الذي يقول:

الخطيئة هي بحق الله .. الله غير محدود .. إذن الخطيئة غير محدودة .. لذى يجب للفادي أن يكون غير محدود .. ولا يوجد غير محدود إلا الله .


الناسوت ولو بدون خطيئة يبقى محدود ولا يكفي للتكفير عن الخطيئة .. !!!

ده غير كلام البابا والقساوسة بإن اللاهوت هو اللي مات مش بس الناسوت.
إيه رأيك .. تجاوبي إجابة أخرى ؟

الكلام اللى انت بتقوله غلط
مفيش حاجة اسمها الفادى لازم يكون غير محدود

الشرط انه الفادى يكون من غير خطيه

ودا اللى حصل فعلا ونجحت خطة الفداء

وجبلى القساوسة اللى بيقولوا ان اللاهوت مات مش مصدقاك

showman2
Wed 29-12 Dec-2010, 05:19-AM
هانامونتانا
أين الإجابة
طبيعة واحدة أم طبيعتين

سامح-2000
Wed 29-12 Dec-2010, 05:22-AM
يا سلااااااااااااام

على كلامك بئة يبقى انت مش بنى ادم واحد انت اتنين روح وجسد http://www.hurras.org/vb/images/smilies/%28291%29.gif

انا بقولك مكونااااااااااات الناسوت

من فضلك من نصوص الكتاب
متى وكيف نزلت ( روح مكونات الناسوت) على يسوع !!!!

الفضة
Wed 29-12 Dec-2010, 05:24-AM
الكلام اللى انت بتقوله غلط
مفيش حاجة اسمها الفادى لازم يكون غير محدود

الشرط انه الفادى يكون من غير خطيه

ودا اللى حصل فعلا ونجحت خطة الفداء

وجبلى القساوسة اللى بيقولوا ان اللاهوت مات مش مصدقاك


هل هذا كلام واحدة رابضة في قسم الشبهات بمنتدياتهم ؟؟!!

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 05:25-AM
ايوة دى اجابتى
مش حتتخض حتغير رأيها بسهولة كي تهرب من الواقع المر
الضفة هانا تقول أن الناسوت هو من مات
لكن ناسوت يسوع وحده لا يكفي لأنه محدود و الخطية غير محدودة لأنها ارتكبت في حق غير المحدود
لماذا يسوع محدود؟ نجد آلجواب في الأنجيل
1/يسوع محدود النظر لأن الشيطان أصعده للجبل ليريه العالم فلو كان غير محدود لنظر للعالم من غير أن يصعد!!
و أيضا لعلم أن شجرة التين التي لعنها :( ليس فيها ثمار من بعد ليس حتى يصل لها
النصارى يعتقدون أن يسوع هو الله لأنه كامل دون خطية و ليس أحد كامل غير الله
لكن قصور فكر من ابتكر هذه العقيدة فاته أن الله كامل كمالا كليا و ليس من جهة الخطيئة فقط
فالله لا يأكل لأنه كامل و يسوع يأكل لأنه غير كامل
الله لا ينام لأنه كامل و يسوع ينام لأنه غير كامل
....إلخ
فالخطيئة تتطلب شخصا غير محدود كامل و يسوع محدود غير كامل إذن موت يسوع وحده لا يكفي فيجب أن يموت الغير محدود بنفسه لكن الله لا يموت!!!!!!!! فكيف تستقيم عقيدتكم و الغير محدود لا يموت؟
فكري جيدا فيما قلته لك لو سمحت

eng.power
Wed 29-12 Dec-2010, 05:25-AM
الكلام اللى انت بتقوله غلط
مفيش حاجة اسمها الفادى لازم يكون غير محدود

الشرط انه الفادى يكون من غير خطيه

ودا اللى حصل فعلا ونجحت خطة الفداء

وجبلى القساوسة اللى بيقولوا ان اللاهوت مات مش مصدقاك

مش بقولك هتتخضى ..

http://dc02.arabsh.com/i/01775/ahp2sbvmqp59.png


http://dc09.arabsh.com/i/01781/zcuxxel43n1q.png

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:25-AM
هانامونتانا
أين الإجابة
طبيعة واحدة أم طبيعتين

مش فاهمه السؤال

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 05:32-AM
ركزي معانا شوية واقرأي بتمعن وتفكير ...

http://dc07.arabsh.com/i/02025/gk1grmoh6pe9.png

http://dc08.arabsh.com/i/02025/y1wc8ki83hax.png

http://dc09.arabsh.com/i/02025/u6j51t7jv2d6.png



لو قرآتي كل المكتوب هتفهمي الطبيعة الواحدة والطبيعتين ومحدودية الناسوت ..:)

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:34-AM
مش بقولك هتخضى ..

http://dc02.arabsh.com/i/01775/ahp2sbvmqp59.png


http://dc09.arabsh.com/i/01781/zcuxxel43n1q.png

مممم والله لو الكلام دا حقيقى يبقى كلام قداسة البابا شنوده طبعا هو اللى صح لانه مبيغلطش

بس انا مش فاهمه يعنى ايه شرط انه يكون غير محدود

انا اللى اعرفه ان الشروط انه يكون انسان بلا خطيه

ثوانى هشوف اللى انت كتبه صح ولا غلط

showman2
Wed 29-12 Dec-2010, 05:36-AM
مش فاهمه السؤال
يقول البابا شنودة (أن الطبيعة اللاهوتية اتحدت أقنومياً بالطبيعة البشرية داخل رحم القديسة العذراء, ولكن بعد هذا الاتحاد لا نعود مطلقاً نتكلم عن طبيعتين فى المسيح فتعبير الطبيعتين يوحى بالانفصال والافتراق )
وبناءآ على كلام قداسة البابا فهى طبيعة واحدة ناسوت ولاهوت لا ينفصلان عن بعضهما ولا يفترقان ولآ لطرفة عين
وعليه فإنهما صلبا معآ وماتا معآ ودفنا معآ

الفضة
Wed 29-12 Dec-2010, 05:38-AM
مممم والله لو الكلام دا حقيقى يبقى كلام قداسة البابا شنوده طبعا هو اللى صح لانه مبيغلطش




معصوم مثلاً؟

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 05:38-AM
الكلام اللى انت بتقوله غلط
مفيش حاجة اسمها الفادى لازم يكون غير محدود

الشرط انه الفادى يكون من غير خطيه

ودا اللى حصل فعلا ونجحت خطة الفداء

وجبلى القساوسة اللى بيقولوا ان اللاهوت مات مش مصدقاك
هذه هي عقيدتك حنعلمهالك دي الأساسيات!!!!
كتاب طبيعة المسيح - البابا شنودة الثالث:


إن الإيمان بطبيعة واحدة للكلمة المتجسد، هو أمر لازم وجوهري وأساسي للفداء. فالفداء يتطلب كفارة غير محدودة، تكفى لمغفرة خطايا غير محدودة، لجميع الناس في جميع العصور.

ولم يكن هناك سوى تجسد الله الكلمة ليجعل بلاهوته الكفارة غير محدودة.

فلو أننا تكلمنا عن طبيعتين منفصلتين. وقامت الطبيعة البشرية بعملية الفداء وحدها. لما كان ممكناً على الاطلاق أن تقدم كفارة غير محدودة لخلاص البشر. ومن هنا كانت خطورة المناداة بطبيعتين منفصلتين، تقوم كل منهما بما يخصها.

ففي هذه الحالة، موت الطبيعة البشرية وحدها لا يكفى للفداء.

ولذلك نرى القديس بولس الرسول يقول:

" لأنهم لو عرفوا لما صلبوا رب المجد (1كو8:2).

ولم يقل لما صلبوا الإنسان يسوع المسيح. إن تعبير رب المجد هنا يدل دلالة أكيدة على وحدة الطبيعة ولزومها للفداء والكفارة والخلاص. لأن الذي صلب هو رب المجد.

طبعاً صلب بالجسد ولكن الجسد كان متحداً باللاهوت في طبيعة واحدة. وهنا الأمر الأساسي اللازم للخلاص.




ويقول القديس بطرس الرسول لليهود "أنكرتم القدوس البار وطلبتم أن يوهب لكم رجل قاتل. ورئيس الحياة قتلتموه" (أع3:14،15).

وهنا أشار إلى أن المصلوب كان رئيس الحياة، وهذا تعبير ألهي، فلم يفصل الطبيعتين مطلقاً في موضوع الصلب لأهمية وحدتهما من أجل عمل الفداء.




ويقول القديس بولس الرسول أيضاً في رسالته إلى العبرانيين " لأنه لاق بذاك الذي من أجله الكل وبه الكل، وهو آت بأبناء كثيرين إلى المجد، أن يكمل رئيس خلاصهم بالآلام " (عب10:2).

وهنا في مجال آلامه، لم ينس مطلقاً لاهوته، إذ أنه من أجله الكل، وبه الكل. هذا الذي قال عنه في موضع آخر " الكل به وله قد خلق " (كو16:1).




والسيد المسيح نفسة حينما ظهر ليوحنا الرائي قال له:

" أنا هو الأول وآلا خر والحى وكنت ميتاً".

" وها أنا حي إلى أبد الآبدين آمين. ولى مفاتيح الهاوية والموت" (رؤ1: 17،18). فهذا الذي كان ميتاً هو الأول والآخر، وبيده مفاتيح الهاوية والموت.

وهكذا لم يفصل لاهوته عن ناسوته هنا وهو يتحدث عن موته.




إذن فالذي مات هو رب المجد، ورئيس الحياة، ورئيس الخلاص، هو أيضاً الأول والآخر.




إنها خطورة كبيرة على خلاصنا أن نفصل ما بين الطبيعتين أثناء الحديث عن موضوع الخلاص ولعل البعض يقول: ومن هذا الذي فصل؟! أليس مجمع خلقيدونية يقول بطبيعتين متحدتين؟! نعم يقول هذا. ويقول معه طومس لاون أيضاً: إن المسيح اثنان إله وإنسان، الواحد يبهر العجائب، والثاني ملقى للإهانات والآلام..!

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 05:40-AM
ما رأيك الآن بعد كل هذه الردود أن تعاودي الإجابة على السؤال مرة أخرى ؟

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:48-AM
الكلام طلع موجود صح

وفهمت معنى غير محدود

يعنى المعفرة تكون للعالم كله من اول ادم لغاية اخر واحد ومحدش يقدر يكون غير محدود كدا غير ربنا عشان كدا ربنا هو اللى اتجسد

فين المشكله بئة ؟؟؟

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 05:50-AM
حسب كلام شنودة والقساوسة إذن اللاهوت مات مع الناسوت .. وما يهمنا هو موت اللاهوت .. هل توافقيهم على أن اللاهوت مات على الصليب أم لا ؟

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:50-AM
ما رأيك الآن بعد كل هذه الردود أن تعاودي الإجابة على السؤال مرة أخرى ؟


اغير اجابتى ليه انت اللى فهمت غير محدود غلط

انت فهمتها مفيش غير الله غير محدود لانه لا يموت

بس غير محدود هنا ميقصدش بيها انه لا يموت يقصد بيها ان المغفرة تكون لكل العالم

زى ما بيقول يوحنا :(كفارة لخطايانا. ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم أيضا

كفارة المسيح اذن غير محدودة تكفى لمغفرة جميع الخطايا لجميع الناس في جميع الأجيال، في الماضى وفى الحاضر وفى المستقبل.

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 05:56-AM
سيدة مانتانا أنت لم قلت أن الناسوت هو من ماتفقط تكلمت بالفطرة لأن الله لا يموت لكن عقيدتك ماشية ضد الفطرة اللاهت تعذب مع الناسوت ده يبقى اسمو كلام ضيفتنا الكريمة هل من العقل أن نقبل أن الله تعذب على الصليب
أنت كلامك هو عقيدة الكاثوليك الذين يؤمنون بالطبيعتين المنفصلتين
فالكاثوليك يؤمنون بأن يسوع له طبيعة ناسوتية منفصلة عن طبيعته اللاهوتية فهم يؤمنون أن من أكل و دخل الحمام و تعذب و صلب و مات هو الناسوت فقط و لهم كل الحق لأن الله منزه عن الموت
لكن البابا شنودة و معه الأرثدكس يقولون أن الخطيئة غير محدودة و يلزمها غير محدود
يعني مستحيل الجمع بين العقيدة الكاثوليكية و العقيدة الأرثدكسية!!!! فأيهم أخطأ في ذات الله الأرثدكس أم الكاثوليك و هل الخطأ في ذات الله هين و هل الكلام في ذات الله يجوز دون علم!!!!؟

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 05:58-AM
نعيد السؤال هل اللاهوت مات على الصليب مثل ما قال البابا شنودة؟

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 05:59-AM
هل قرأت الملون باللون الأخضر في مشاركتي :

(موت الطبيعة البشرية وحدها لا يكفي للفداء)

إذن لابد من موت اللاهوت .. وهو عكس إجابتك السابقة حين قلتي أن الناسوت هو وحده الذي مات .

ركزي وعيدي قرأت المشاركات .. ربنا يهديك :)

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 05:59-AM
طيب هقولها بطريقه تانيه عشان انا مش فاهمه فين الاعتراض

يسوع كان لاهوت وناسوت مع بعض

طيب مين اللى فدانا ؟؟ يسوع اللى هو اللاهوت والناسوت مع بعض

عشان كدا كان الفداء غير محدود

يعنى يكفى للعالم كله

فدانا ازاى ؟؟ بالموت

يعنى ايه موت؟؟ يعنى انفصال الروح عن الجسد

يبقى مين اللى مات ؟ الناسوت بس.. لانه مكون من روح وجسد

فين وجه الاعتراض بئة؟

اللى صح طبعا قداسة البابا لانه مبيغلطش ابدا

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 06:04-AM
هل قرأت الملون باللون الأخضر في مشاركتي :

(موت الطبيعة البشرية وحدها لا يكفي للفداء)

إذن لابد من موت اللاهوت .. وهو عكس إجابتك السابقة حين قلتي أن الناسوت هو وحده الذي مات .

ركزي وعيدي قرأت المشاركات .. ربنا يهديك :)

ايه قريته وانت بتفسر الكلام على مزاجك

لم يكن هناك حل لمغفرة الخطية سوى أن يتجسد الله ذاته ويموت

الجمله اهى مفهاش حاجة غلط عن اللى انا قولته الحل كان ان ربنا يتجسد (فى صورة انسان ) ويموت ودا اللى حصل

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 06:05-AM
سبحان الله فيك يا دكتورة المستقبل
أنت تقلين أن الناست فقط من مات
البابا شنودة يقول لا اللهوت كمان مات عشان يبقى الفداء مكتمل
و يقول أن كلامك إلي هو كلام الاكثوليك أي الناسوت فقط من مات خطأ
و أنت و لا هنا معزة ولو طارت فأيكم على خطأ أنت أو البابا شنودة

showman2
Wed 29-12 Dec-2010, 06:06-AM
هانا مونتانا
أنصحك بالبحث فى المنتدى وقرأة المواضيع حول التثليث والتجسد والخطيئة والفداء والصلب وبحيادية تامة إذا كنت تبحثين عن الحق
قبل البدأ فى أى نقاش

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 06:07-AM
طب ممكن سؤال البابا شنودة يقول أن الاكاثوليك على خطأ ليـــــــه؟ :)
لأنهم يقولون أن الناسوت فقط من مات زي ما قلتي أو عشان شيء آخر؟

الفضة
Wed 29-12 Dec-2010, 06:08-AM
اغير اجابتى ليه انت اللى فهمت غير محدود غلط

انت فهمتها مفيش غير الله غير محدود لانه لا يموت

بس غير محدود هنا ميقصدش بيها انه لا يموت يقصد بيها ان المغفرة تكون لكل العالم

زى ما بيقول يوحنا :(كفارة لخطايانا. ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم أيضا
كفارة المسيح اذن غير محدودة تكفى لمغفرة جميع الخطايا لجميع الناس في جميع الأجيال، في الماضى وفى الحاضر وفى المستقبل.


هانا ،تتهمين الآخرين بالفهم الخطأ بل و تشككين في مصداقيتهم على أي أساس ؟





الكلام اللى انت بتقوله غلط
مفيش حاجة اسمها الفادى لازم يكون غير محدود

الشرط انه الفادى يكون من غير خطيه

ودا اللى حصل فعلا ونجحت خطة الفداء

وجبلى القساوسة اللى بيقولوا ان اللاهوت مات مش مصدقاك

سامح-2000
Wed 29-12 Dec-2010, 06:08-AM
يا ضيقتنا الفاضلة
هذا كلام البابا شنودة اللى الاخوة الافاضل وضعوه لكى
http://dc09.arabsh.com/i/01781/zcuxxel43n1q.png
http://dc09.arabsh.com/i/01781/zcuxxel43n1q.png
هو يقول ان اللاهوت ايضا مات على الصليب
وانتى تناقضين كلامه وتخالفيه

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 06:11-AM
طب ممكن سؤال البابا شنودة يقول أن الاكاثوليك على خطأ ليـــــــه؟ :)
لأنهم يقولون أن الناسوت فقط من مات زي ما قلتي أو عشان شيء آخر؟

انا معرفش حاجة عن الكاثوليك وعن ايمانهم عشان ارد عليك

وجملة قداسته مش بتقول كدا انا مش مسئوله عن تفسيرك

لما يقول بتجسد الله ويموت

الجمله معناها بتجسد الله (فى صورة انسان ) ويموت

يبقى اللى مات الناسوت (صورة الانسان)

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 06:12-AM
يا ضيفتنا العزيزة
ما معنى كلمة ذاته في الملون بالأخضر في كلام البابا أعلاه؟

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 06:12-AM
سؤال هل الذي كان في القبر هو الناسوت أم اللاهوت؟
أرجو الإجابة

الفضة
Wed 29-12 Dec-2010, 06:14-AM
انا معرفش حاجة عن الكاثوليك وعن ايمانهم عشان ارد عليك

وجملة قداسته مش بتقول كدا انا مش مسئوله عن تفسيرك

لما يقول بتجسد الله ويموت

الجمله معناها بتجسد الله (فى صورة انسان ) ويموت

يبقى اللى مات الناسوت (صورة الانسان)

كلامك مخالفة صريحة لما قاله البابا لأن الناسوت محدود و لا تستطيعين الحديث عن موت الناسوت منفرداً لأنه لم ينفصل عن اللاهوت طرفة عين (حسب الأورثوذوكسية )

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 06:16-AM
الموت معناه انفصال الروح عن الجسد ..صح؟

لو حد عنده معنى تانى للموت يقولى

يبقى جملة قداسته( لم يكن هناك حل لمغفرة الخطية سوى أن يتجسد الله ذاته ويموت)

يعنى الحل تجسد الله فى صورة انسان والانسان دا هيموت (روحه تنفصل عن جسده )

ودا اللى انا قولته

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 06:18-AM
انا هروح اعمل نسكافيه وجايه عشان عندى صداع

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 06:19-AM
كلامك مخالفة صريحة لما قاله البابا لأن الناسوت محدود و لا تستطيعين الحديث عن موت الناسوت منفرداً لأنه لم ينفصل عن اللاهوت طرفة عين (حسب الأورثوذوكسية )
الضيفة تعلم أنها على خطأ لكنه الكبر هداها الله البابا شنودة و الأرثدوكس عملين مناظرات و مجمعات منذ قرون لأنهم إختلفوا في هل من مات هو الناسوت فقط و لا اللاهوت أيضا كما يؤمن الأرثودكس
و الضيفة ببساطة تعتقد إعتقاد الكاثوليك و لا تخطئ البابا:) آخر نكتة و الله

سامح-2000
Wed 29-12 Dec-2010, 06:20-AM
يا ضيقتنا الفاضلة
هذا كلام البابا شنودة اللى الاخوة الافاضل وضعوه لكى
يقول باللون الاخضر ( موت الطبيعة البشرية وحدها لا يكفى ) يعنى اللاهوت ايضا صلب وتعذب ومات
file:///C:/DOCUME%7E1/a/LOCALS%7E1/Temp/moz-screenshot-4.png
http://dc09.arabsh.com/i/02025/u6j51t7jv2d6.png

سامح-2000
Wed 29-12 Dec-2010, 06:22-AM
يا ضيفتنا الفاضلة

كونى صادقة مع نفسك !!!

لماذا الهكم يحير ويلغبط البشر هكذا !!!

zaki
Wed 29-12 Dec-2010, 06:24-AM
الموت معناه انفصال الروح عن الجسد ..صح؟

لو حد عنده معنى تانى للموت يقولى


نعم صح
لكن السؤال هل لما روح يسوع إنفصلت عن جسده إنفصلت عن اللاهوت أم لا؟
يعني هل اللاهت إنفصل عن روح يسوع؟

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 06:25-AM
http://dc02.arabsh.com/i/01775/8i3jex5mg09q.png


لاحظي ما كتب :
لو لم يكن هو الله ما كانت تصلح كفارته إطلاقا

الفضة
Wed 29-12 Dec-2010, 06:29-AM
الموت معناه انفصال الروح عن الجسد ..صح؟

لو حد عنده معنى تانى للموت يقولى

حسب كلامك فاللاهوت روح كان يجب أن تنفصل أيضاًعن جسد يسوع .



يبقى جملة قداسته( لم يكن هناك حل لمغفرة الخطية سوى أن يتجسد الله ذاته ويموت)

يعنى الحل تجسد الله فى صورة انسان والانسان دا هيموت (روحه تنفصل عن جسده )

ودا اللى انا قولته

لا هذا لا يتفق مع كلام البابا فموت الطبيعة البشرية وحده لا يكفي راجعي مشاركة 23 (http://www.hurras.org/vb/showpost.php?p=329347&postcount=23)

و لا يجوز التفرقة بين اللاهوت و الناسوت .

مهدي بن زياد
Wed 29-12 Dec-2010, 06:30-AM
باختصار يا انسة هانا مونتانا
هل قال السيد المسيح هذا الكلام ؟؟ اقصد كلام الناسوت و الاهوت و الصلب و الفداء و الخطيئة الاصلية ؟؟ و هل هذه الاشيء مذكورة في العهد القديم و امن بها انبياء العهد القديم ؟؟
طب جابتها الكنيسة و المسيحيين منين ؟؟

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 06:46-AM
انا قولتلكو معرفش حاجة عن الكاثوليك عشان تقولو انى زيهم انا ارثوذكسيه الحمدلله

كلام قداسته معناه ان الله تجسد فى صوة انسان والانسان دا مات علشانا

وانا مش مسئوله عن تفسيراتكو لان الكلام واضح الموت مش بيكون غير للانسان اللى عنده روح وجسد ينفصلوا عن بعض

وانا كلامى فى الاول ان الناسوت منفصلش عن اللاهوت اللى انفصل مكونات الناسوت ودا مش بيعارض كلام قداسته

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 06:53-AM
وانا كلامى فى الاول ان الناسوت منفصلش عن اللاهوت اللى انفصل مكونات الناسوت ودا مش بيعارض كلام قداسته


لا بيعارض لأنه بيقول أن الطبيعة البشرية وحدها لا تكفي للفداء .

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 06:59-AM
طب وبعدين منا كل مشاركاتى شبه بعضها وبشرحلكو الجمله اللى قالها قداسته

طيب انا معنديش جديد اقوله

هروح ازاكر شويه واجى اشوف فيه جديد ولا لاء

الفضة
Wed 29-12 Dec-2010, 07:02-AM
انا قولتلكو معرفش حاجة عن الكاثوليك عشان تقولو انى زيهم انا ارثوذكسيه الحمدلله

كلام قداسته معناه ان الله تجسد فى صوة انسان والانسان دا مات علشانا

وانا مش مسئوله عن تفسيراتكو لان الكلام واضح الموت مش بيكون غير للانسان اللى عنده روح وجسد ينفصلوا عن بعض

وانا كلامى فى الاول ان الناسوت منفصلش عن اللاهوت اللى انفصل مكونات الناسوت ودا مش بيعارض كلام قداسته



يا هانا هذه ليست تفسيراتنا اقرأي كتاب حتمية التجسد ستجديه يقول أن موت الإنسان لا يكفي لأنه محدود و بأنه بعد الإتحاد لا يجوز التفرقة بين الناسوت و اللاهوت.





http://d16.e-loader.net/mFj9oQafcM.png

مجاهد يريد الآخرة
Wed 29-12 Dec-2010, 07:11-AM
لا من غير بحث ولا حاجة الاجابه سهله وبالعقل كدا

يسوع هو ناسوت كامل +لاهوت كامل

يعنى كل الصفات البشريه (ماعدا الخطيه طبعا ) +كل صفات الله

وبما ان الانسان مكون من روح وجسد

يبقى يسوع هو (روح وجسد ) + لاهوت كامل

وبما ان الموت هو انفصال الروح عن الجسد

يبقى موت يسوع كان انفصال روحه عن جسده ..يعنى اللى انفصل هنا مكونات الناسوت مش انفصال الناسوت عن اللاهوت



يا مثبت العقول يا رب


انا هروح اعمل نسكافيه وجايه عشان عندى صداع

سبحان الله بعد ما قلت يا مثبت العقول يا رب شفت هذه المشاركة
فعلا شرح الناسوت والاهوت بيصدع
سبحان الله
كلام يصدع الدماغ فعلا

wael_ag
Wed 29-12 Dec-2010, 07:16-AM
أسئلك بطريقة أخرى:

1- قال شنودة الخطيئة غير محدودة .. نعم أم لا
2- قال شنودة الكفارة يجب أن تكون غير محدودة ... نعم أم لا
3- قال شنودة لا يوجد غير الله غير محدود ... نعم أم لا
4- قال شنودة الطبيعة البشرية وحدها لا تكفي ... نعم أم لا
5- قال شنودة الأرثوذكس يؤمنون بطبيعة واحدة للمسيح وليس طبيعتين أحدها بشرية والأخرى لاهوتية .... نعم أم لا
6- تقول هانا مونتانا أن الناسوت هو الذي مات ولم يموت اللاهوت ... نعم أم لا
7- هل الناسوت طبيعة بشرية أم لا؟
8- هل الناسوت بحلول اللاهوت فيه اصبح غير محدود أم بقي محدود ؟

رجاء ضعي إجابة لكل سؤال لوحده حسب الخيارات

مضطر اخروج وأعود لاحقا

مجاهد يريد الآخرة
Wed 29-12 Dec-2010, 07:18-AM
http://www.youtube.com/watch?v=1xqG5yxulqs

ما شاء الله عليك يا استاذ ميمو
ايه الجمال ده
فتشوا الكتب
يا ناس

الفضة
Wed 29-12 Dec-2010, 07:25-AM
سؤال يا هانا :

طالما أنكم تقولون أن اللاهوت لم يفارق الناسوت و لو طرفة عين ، كيف مات جسد يسوع مع أن اللاهوت روح ؟

لا تسئلني من أنا
Wed 29-12 Dec-2010, 07:43-AM
انا معرفش حاجة عن الكاثوليك وعن ايمانهم عشان ارد عليك

وجملة قداسته مش بتقول كدا انا مش مسئوله عن تفسيرك

لما يقول بتجسد الله ويموت

الجمله معناها بتجسد الله (فى صورة انسان ) ويموت

يبقى اللى مات الناسوت (صورة الانسان)


حاولي تفهمي أن معنى الكلام اللي بتقوليه (( ان اللي مات مجرد الجسد البشري ))

وأن الإله (( الروح )) - الابن لم يتعذب ولم يضحي من أجل البشرية.

معنى ذلك أنها تمثيلية عملها الإله ولم يحصل فداء ولا حاجة

_الساجد_
Wed 29-12 Dec-2010, 08:22-AM
الإخوة الأحباب ..
لكي نفهم الإيمان المسيحي في هذه النقطة تحديداً يجب أن نفرق بين أن تقول: اللاهوت و الله المتجسد " يسوع " (سبحان الله وتعالى عما يصفون) ..
فيسوع هو اللاهوت المتجسد في ناسوت ..
فقولهم مات الله أو مات يسوع ليس معناه مات اللاهوت ..
فاللاهوت بما له من لا محدودية يمكنه أن يرتبط بالحي وغير الحي .. فعندما كان "ناسوت يسوع" حياً كان اللاهوت متصلاً به ..
كذلك لما مات " ناسوت يسوع" ظل اللاهوت أيضاً متصلاً به .. ولم يفارقه لحظة .. فقد ظل مرتبطاً به في قبره وأقام الجسد عند القيامة وانطلق بالجسد إلى الجحيم .......................... ثم صعد بالجسد إلى يمين نفسه ..
لن نعلق على نفسه هذه ..
لن نعلق على كون ما سبق يعني طبيعة واحدة أو طبيعتين ..
فهذا إيمانهم ..


المشكلة ليست في من مات ..

المشكلة في فلسفة الفداء نفسها القائمة على تذوق الألم والمعاناة منه ..

الإيمان المسيحى قائم على أن يذوق الله (سبحانه) الألم وأن يعاني ويقاسي تكفيراً عن خطيئة آدم ..
واللاهوت لم يذق هذا الألم فهو غير قابل له ..
من ذاق الألم هو الجسد فقط .. الجسد الناسوتي ..
أي أن الله الناسوتي هو فقط من تألم وصلب .. لكن الجوهر الفعلي الحقيقي اللاهوتي لم يذق من ذلك كله شيئاً ..

فسؤالي للضيفة .. هل بهذه الصورة تحقق الفداء أم لا ؟

هناك خمسة محاور لو تفكر فيها المسيحي بهدوء وعقل وبحث فيها بين طيات كتبه هو .... سيقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن عيسى رسول الله ..

الأول: لماذا خلق الله آدم ؟
الثاني: لماذا خلق الله حواء ؟
الثالث: لماذا أخطأ آدم ؟
الرابع: ماهو الفداء ؟
الخامس : هل بالتجسد تحقق هذا الفداء أم لا ؟

محب المصطفى
Wed 29-12 Dec-2010, 09:40-AM
بالمناسبة يا ضيفتنا هانا :
معتقدش فيه حد بيؤمن بأن للرب روحين روح بشرية وروح الاهية زي ما انتي بتقولي

اى كلام عن الروح هنا هو عن الروح الالاهية فقط

انا بقترح عليكي تسألي عن الفرق بين الايمان الكاثوليكي والايمان الأرثوذكسي الأول من مصدر موثوق عندك وبعدين تيجي تتكلمي عن الطبيعتين او من الذي افتدى بالحقيقة ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أستغفر الله العلى العظيم وسبحان الله عما يصفون ..

هانا مونتانا
Wed 29-12 Dec-2010, 09:58-AM
سورى انا بجد تعبت من المزاكرة اوى ومش شايفه اقرا حتى اللى كتبتوه حاسه هيغمى عليا من التعب انا هروح انام دلوقتى

eng.power
Wed 29-12 Dec-2010, 01:05-PM
وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ * مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ * إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ *


لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ



1- ( لوقا 18 : 19 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحاً؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ. )

2- (مرقس 12 : 29 فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.)

3- ( يوحنا 7 : 16 أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «تَعْلِيمِي لَيْسَ لِي بَلْ لِلَّذِي أَرْسَلَنِي. )

4-( يوحنا 5 : 30 أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئاً. كَمَا أَسْمَعُ أَدِينُ وَدَيْنُونَتِي عَادِلَةٌ لأَنِّي لاَ أَطْلُبُ مَشِيئَتِي بَلْ مَشِيئَةَ الآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي. )

5-( يوحنا 5 : 37 وَالآبُ نَفْسُهُ الَّذِي أَرْسَلَنِي يَشْهَدُ لِي. .....).

6- ( يوحنا 13 : 16 اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِهِ وَلاَ رَسُولٌ أَعْظَمَ مِنْ مُرْسِلِهِ.)

7- ( لوقا 4 : 43 فَقَالَ لَهُمْ: «إِنَّهُ يَنْبَغِي لِي أَنْ أُبَشِّرَ الْمُدُنَ الأُخَرَ أَيْضاً بِمَلَكُوتِ اللهِ لأَنِّي لِهَذَا قَدْ أُرْسِلْتُ».)

8- ( يوحنا 14 : 28 لَوْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي لَكُنْتُمْ تَفْرَحُونَ لأَنِّي قُلْتُ أَمْضِي إِلَى الآبِ لأَنَّ أَبِي أَعْظَمُ مِنِّي. )

9-( يوحنا 8 : 40 وَلَكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللَّهِ. )

10- ( مرقس 7 : 7 وَبَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ هِيَ وَصَايَا النَّاسِ. )

11- ( يوحنا 20 : 17 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلَكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ: إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلَهِي وَإِلَهِكُمْ)

12-( متى 7 : 21 «لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَا رَبُّ يَا رَبُّ يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.)

13-( مرقس 13 : 32 وَأَمَّا ذَلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ الاِبْنُ إلاَّ الآبُ. )

14-وقال لله وهو يناجيه: ( يوحنا 17 : 3 وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ.)

15- وقال لله (( يوحنا 17 : 4 ..... الْعَمَلَ الَّذِي أَعْطَيْتَنِي لأَعْمَلَ قَدْ أَكْمَلْتُهُ.)

16- وقال لله ((( يوحنا 17 : 8 لأَنَّ الْكلاَمَ الَّذِي أَعْطَيْتَنِي قَدْ أَعْطَيْتُهُمْ وَهُمْ قَبِلُوا وَعَلِمُوا يَقِيناً أَنِّي خَرَجْتُ مِنْ عِنْدِكَ وَآمَنُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي. )

17-وقال لله وهو يناجيه: ( يوحنا 11 : 41-42 وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ وَقَالَ: «أَيُّهَا الآبُ أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي , وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلَكِنْ لأَجْلِ هَذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي».)

18-وقال لله وهو يناجيه وهو يصلي ( لمن يصلي ؟):( متى 26 : 39 ثُمَّ تَقَدَّمَ قَلِيلاً وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ وَكَانَ يُصَلِّي قَائِلاً: «يَا أَبَتَاهُ إِنْ أَمْكَنَ فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسُ وَلَكِنْ لَيْسَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ»....42 وَصَلَّى قَائِلاً: «يَا أَبَتَاهُ إِنْ لَمْ يُمْكِنْ أَنْ تَعْبُرَ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسُ إِلاَّ أَنْ أَشْرَبَهَا فَلْتَكُنْ مَشِيئَتُكَ»)

19-وقال لله وهو على الصليب (حسب العهد الجديد ): ( مرقس 15 : 34 وَفِي السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً: «إِلُوِي إِلُوِي لَمَا شَبَقْتَنِي؟» (اَلَّذِي تَفْسِيرُهُ: إِلَهِي إِلَهِي لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟)




The Deen Show: The Top 10 Reasons Why Jesus isn't God



http://www.youtube.com/watch?v=z29jFDmkoEc



هداكم الله وأصلح بالكم ..
:(293):
مجرد دقيقة يا مسيحي .. دعوة للتأمل في صنع الله (http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=26257&page=1)

الحارس1
Wed 29-12 Dec-2010, 02:17-PM
الفاضله هانا
هل الخطيئه كانت شى ورثنا ايه ابينا ادم يعنى شى بداخلنا
ام انها شى يشبه اللعنه
اذا كانت شى ورثناه فى طبيعتنا البشريه فان يسوع لم يغير شى بصلبه هذا
لان الانسان ماتغير شى فيه وما زال يخطى
اما اذا كانت شى يشبه اللعنه فهل يعرف الله باللعنه ام بالمحبه والتسامح
واذا كنا نحن البشر فى تشريعاتنا لا نقبل ان يدان الابناء بما فعله الاباء لان ذلك فيه ظلم للابناء لعقابهم بشى لم يقترفوه فكيف يفعل الله ذلك
سبحان الله
الله يغضب على ادم وعلى الجنس البشرى كله بسبب ان ادم اكل التفاحه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم ماذا
ثم يعاقب الله نفسه ليرضى عن ادم وذريته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كما قال اخى يا مثبت العقل والدين يارب

showman2
Wed 29-12 Dec-2010, 02:34-PM
المحترمة هانا مونتانا
يقول البابا شنودة
الخطيئة غير محدودة لانها موجهه لله الغير محدود .. وبما ان الانسان محدود لا يستطيع تكفير الخطيئة لذلك لم يكن هناك حل لمغفرة الخطية سوى أن يتجسدالله ذاته ويموت ويكون موته كفارة غير محدودة
ثم يفسر طبيعة السيد المسيح فيقول
( فلو أننا تكلمنا عن طبيعتين منفصلتين. وقامت الطبيعة البشرية بعملية الفداء وحدها. لما كان ممكناً على الاطلاق أن تقدم كفارة غير محدودة لخلاص البشر. ومن هنا كانت خطورة المناداة بطبيعتين منفصلتين، تقوم كل منهما بما يخصها. ففي هذه الحالة، موت الطبيعة البشرية وحدها لا يكفى للفداء ولا يمكن أن يتم الفداء إن قلنا أن الناسوت وحده هو الذي له الآلام والصليب والدم والموت )
ويقول
(فلو قلت ان الناسوت فقط من مات .. لم يتم الغفران لان الانسان مهما فعل لن يستطيع التكفير ولابد من ان يتجسد الله بنفسه ويموت وبموت الغير محدود ( الله ) تغفر الخطيئة الغير محدودة )
ويضيف البابا
( إذن فالذي مات هو رب المجد، ورئيس الحياة، ورئيس الخلاص، هو أيضاً الأول والآخر فهو يقصد هنا اللآهوت
بل ويؤكد على ذلك بقوله
موت الطبيعة البشرية وحدها لا يكفى للفداء
ولذلك نرى القديس بولس الرسول يقول
لأنهم لو عرفوا لما صلبوا رب المجد" (1كو8:2)
ولم يقل لما صلبوا الإنسان يسوع المسيح. إن تعبير رب المجد هنا يدل دلالة أكيدة على وحدة الطبيعة ولزومها للفداء والكفارة والخلاص. لأن الذي صلب هو رب المجد. )
وبناءآ على ما قاله البابا
فإن الناسوت واللآهوت تعذبا معآ وصلبا معآ وماتا معآ ودفنا معآ
فالطبيعة البشرية المحدودة( الناسوت ) لا تكفى وحدها لتكفير الخطية الغير محدودة
وإنما يلزم لذلك موت اللآهوت مع الناسوت لتكون الكفارة غير محدودة عن الخطية غير المحدودة
وقد وضح البابا ذلك فلم يفصل الطبيعتين مطلقاً في موضوع الصلب لأهمية وحدتهما من أجل عمل الفداء
ولكن كلام البابا يتعارض مع ما جاء فى كتابك
سفر حبقوق الإصحاح 1 : 12 " ألست أنت منذ الأزل يا ربُّ إلهي قدوسي لا تموت "
تيموثاوس الإصحاح 6 : 16 " الذي وحده له عدم الموت



فهل حقآ مات الله على الصليب كما قال البابا
أم ان الله حى لايموت كما يقول كتابك
وإذا كانا ماتا معآ ودفنا معآ فمن أقامهم من الموت

مني نجيب
Wed 29-12 Dec-2010, 02:59-PM
كاتب الموضوع بارك الله فيك

The Truth
Wed 29-12 Dec-2010, 03:54-PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإخوة الكرام بارك الله تعالى لكم وفيكم ، فحقيقة مسألة الفداء هي مسألة تحير الجميع وبها الكثير من الفجوات والتي لم يستطع أحد ان يوضحها ، لذا يأخذها الجميع هكذا!

ولنأخذ المسألة نقطة نقطة!

* كيف مات المسيح على الصليب (هل ناسوت ولاهوت - أم ناسوت فقط - ام لاهوت فقط)؟!

> الكاثوليك والبروتستانت: يقولان بالطبيعتين ، وهو فكر غير صحيح لا يحقق الفداء كما سنذكر فيما سيأتي "إن شاء الله تعالى"

> يقول الأرثوذوكس :على الصليب إنما مات الجسد، بالناسوت ، حيث يقولون في صلاة الساعة التاسعة، "يا من ذاق الموت بالجسد في وقت الساعة التاسعة". فالموت خاص بالناسوت فقط. أي إنه إنفصال بين شقى الناسوت، والروح والجسد، دون أن ينفصل اللاهوت عن الناسوت. فالذي وقع عليه فعل الموت هو الناسوت المتحد باللاهوت ، واللاهوت هو لاهوت الابن الكلمة الذي أرسله الآب إلى العالم ليبذل نفسه عنه لفدائه دون أن ينفصل عن الآب. [سنوات مع إيميلات الناس ، أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة]

وكل هذا ما هو إلا محاولة لتبرير فكرة كيفية موت الاله!

ولكن ما تناقض مع جميعهم إثناء تبريرهم لإلصاق الموت بالناسوت دون اللاهوت ، هو ان ذلك لا يحقق أي فداء لآدم او العالم ، فناسوت المسيح (جسدا وروحا) هو جسد بشري مخلوق كما إتفق جميع الأباء حيث يقول " القديس أثناسيوس" :


"لأنهم (الهراطقة) يطلقون على جسد المسيح أوصافاً مثل " غير مخلوق " و" سمائي " وأحياناً يقولون أن الجسد " من ذات جوهر اللاهوت".. لكن كل ما قالوه ليس إلاَّ سفسطة فارغة وآراء عاطلة.. من أي مصدر أخذتم البشارة التي تجعلكم تقولون أن الجسد " غير مخلوق " ألا يجعلكم هذا تتخيلون أمرين لا ثالث لهما ‍!‍ أما إن لاهوت الكلمة قد تحوَّل إلى جسد، وإما أنكم تعتقدون بأن تدبير الآلام والموت والقيامة خيال لم يحدث، وهذان التصوران كلاهما خطأ، لأن جوهر الثالوث هو وحده غير المخلوق، والأبدي، وغير المتألم، وغير المتغيّر. أما المسيح حسب الجسد (رو 9:5) فقد وُلِد من الناس الذين قيل عنهم " أخوته " بل تغيَّر بقيامته فصار بعد قيامته " باكورة الراقدين " (كو 1: 18).. فكيف تسمون الناسوت الذي تغيَّر من الموت إلى الحياة " غير مخلوق "؟... عندما تصفون الجسد المتغيّر المكوَّن من عظام ودماء ونفس إنسانية، أي كل مكونات أجسادنا. والذي صار ظاهراً ومحسوساً مثل أجسادنا، عندما يصفون كل هذا بانه " غير مخلوق " تسقطون سقوطاً شنيعاً في خطأين: أولهما أنكم تفترضون أن الآلام التي احتملها هي مجرد خيال، وهذا تجديف المانويين، وأنكم تعتبرون أن اللاهوت له طبيعة ظاهرة محسوسة، رغم انه جوهر غير مخلوق.. وهذا التصوُّر الأخير يضعكم مع الذين يتصوَّرون أن الله كائن في شكل بشري جسداني، فما هو اختلافكم عن هؤلاء، مادام لكم نفس الاعتقاد؟ "[كتاب حتمية التجسد الإلهي - كنيسة القديسين مارمرقس والبابا بطرس - سيدي بشر - الإسكندرية ، 33- جسد المسيح في أقوال الآباء ، طعن أريوس في لاهوت الإبن وقال أنه مخلوق.].

صورة من المصدر
http://d11.e-loader.net/8gEXPQU10p.jpg

فالجسد مخلوق وتحديد "أما المسيح حسب الجسد (رو 9:5) فقد وُلِد من الناس الذين قيل عنهم " أخوته " بل تغيَّر بقيامته فصار بعد قيامته " باكورة الراقدين"

والحقيقة والواقع الكتابي أن جسد المسيح المولود من الناس ، لا يمكن أن يتحمل خطيئة العالم ، فالمسيح مُنَتِسب بالجسد إلى "يوسف" و"مريم" و"آدم"، كما جاء في سلسلة نسبه:

إنجيل لوقا 3
23 وَلَمَّا ابْتَدَأَ يَسُوعُ كَانَ لَهُ نَحْوُ ثَلاَثِينَ سَنَةً، وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ ابْنَ يُوسُفَ، بْنِ هَالِي،
إلى العدد
38 بْنِ أَنُوشَ، بْنِ شِيتِ، بْنِ آدَمَ، ابْنِ اللهِ.

فيسوع حسب الجسد هو إبن "داود" و" إبن يوسف" وإبن آدم" وهم آبائه!

وعلى ما سبق فالكتاب ينفي لنا تماما إمكانية فداء جسد المسيح المولود المخلوق خطيئة آبائه او آبيه آدم ، حيث يقول الكتاب المقدس :

سفر حزقيال 18: 20
اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ. اَلابْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ، وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الابْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ، وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ.

وإن قيل أنه لما له من إتحاد الآب به قد إكتسب ميزة مغفرة الخطايا ، فهو غير صحيح على الإطلاق ، لانه وبشاهدة جميع الآباء لا يزال جسد مخلوق مولود من الناس آبن بالجسد لكثيرين (يوسف ، مريم، داود ، ..... آدم) ولم يكتسب صفة الخلود ، بل ونقول وما الفرق بين إتحاد اللاهوت مع الآبن أو في الإبن وإتحاده مع كثرين آخرين كما :

إنجيل يوحنا 17: 21
لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا وَاحِدًا فِينَا، لِيُؤْمِنَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي.

رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 4: 6
إِلهٌ وَآبٌ وَاحِدٌ لِلْكُلِّ، الَّذِي عَلَى الْكُلِّ وَبِالْكُلِّ وَفِي كُلِّكُمْ.

وإن قيل أنه كان جسد بلا خطيئة ، نقول الكتاب يخبرنا عن الكثير والكثير ممن ليس لهم أي خطيئة "كزكريا" و"زوجته":

إنجيل لوقا 1
5 كَانَ فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ مَلِكِ الْيَهُودِيَّةِ كَاهِنٌ اسْمُهُ زَكَرِيَّا مِنْ فِرْقَةِ أَبِيَّا، وَامْرَأَتُهُ مِنْ بَنَاتِ هارُونَ وَاسْمُهَا أَلِيصَابَاتُ.
6 وَكَانَا كِلاَهُمَا بَارَّيْنِ أَمَامَ اللهِ، سَالِكَيْنِ فِي جَمِيعِ وَصَايَا الرَّبِّ وَأَحْكَامِهِ بِلاَ لَوْمٍ.

فإختصارا الأخوة والاخوات الكرام ، الموضوع لا يُقبل ولا يمكن بحال من الأحوال التوفيق بين الفكر الكتابي والفكر المسيحي أي كان "كاثوليكي أو بروتستانتي أو أرثوذكسي"، إلا القول بموت الاله اللاهوت حقا ، وإلا فننسى جميعا فكرة الخلاص والفداء.

والحمد لله رب العالمين.

بسمة حسن
Wed 29-12 Dec-2010, 04:39-PM
ابنتي هانا ارجو متك توضحيلي مايلي
الاب في السماء يحتضن ابنه الوحيد - هل الاب واحد ويحتضمن الثاني ام انه يحتضن نفسه
الاب يضحي بابنه الوحيد حتي لايهلك العالم - هل هما اثنين الاب يضحي بالثاني اي الابن - ام انهما واحد بيضحي بنفسه
ونفسي نفسي اعرف ماهو الروح القدس
حبيبتي فكري في الاجابة او اسالي ابابا

سامح-2000
Wed 29-12 Dec-2010, 09:55-PM
المطلوب الصدق مع النفس والصدق مع الله عز وجل :








يا ضيفتنا الكريمة :








الإله الذى لا يرحم إلاّ بإرسال ابنه ليصلب , إله عاجز وظالم !!!








عاجز: لانه لم يستطع ان يرحم مباشرةً .








وظالم: لانه ظلم من لا ذنب له (صلب ابنه) فداءً عن خطايا لم يفعلها وليس له دخل بها !!!








والإله العجز الظالم لا يصلح ان يكون إله .








لأن الإله الحق عادل وقادر على كل شئ , وغير عاجز , ورحمته أكبر من أى شئ ,








مثال بسيط : انتى كلتى من شجرة التفاح عندى فى حديقتى !!








فبدلا من ان اغفر لكى مباشرة !!!








ارسل لكى ابنى ... لكى تضربيه وتتفى عليه وتعذبيه وتعريه وتلبسيه لباسا قرمزيا ثم تصلبيه وتقتليه !!!








الناس ستقول عليا .. الراجل دا **** او مجنون !!!








لانه بدلا من ان اغفر لكى لهذا الخطأ البسيط !!






جعلتك ترتكبين خطأ اشد واشنع واكبر !!!






ولذلك الناس ستقول عليا .. الراجل دا **** او مجنون !!! انتهى المثال .








فبدلا من ان يرحم اللهكم ادم مباشرة لهذا الخطأ المحدود ..!!






جعل الناس ترتكب خطأ اكبر واشنع من خطأ ادم .. وهو جريمة ضرب الاهكم وتفوا عليه وتعذبيه وتعريته وألبسيه لباسا قرمزيا ثم صلبوه وقتلوه !!!








يعنى لكى يحل مشكلة اوقع نفسه والناس فى مشكلة افظع واكبر من الاولى !!!!!








فكونى صريحة مع نفسك !!!







=====





لماذا لا تسألى نفسك ضيفتنا الفاضلة :








لماذا الهكم كذب على البشر وعلى الانبياء والرسل طوال آلاف السنين , ولم يظهر على حقيقتة طوال هذه الالاف من السنين !!!








فكونى صريحة مع نفسك !!!









فالله لا يكذب .. والله لا يغيّر كلامه .. والله لا يبدل كلامه .. والله ثابت لا يتغير !!!








الله علي مدار الاف السنين ومع مئات الرسل والانبياء كان يقولانا الله الواحد الاحد وليس اخر في نصوص كثيرة جدا , اي لا يوجد ثنان ولا يوجدثلاثة واليك بعض النصوص كثيرة تؤكد ذلك واليك بعضها



Deu 4:35إنك قد أريت لتعلم أن الرب هو الإله. ليس آخر سواه.

Isa 45:6ليعلموا من مشرق الشمس ومن مغربها أن ليس غيري. أنا الرب وليس آخر.



Isa 45:14هكذا قال الرب: «.. ولك يسجدون. إليك يتضرعون قائلين: فيك وحدك الله وليس آخر. ليس إله».



Isa 45:21أخبروا. قدموا. وليتشاوروا معا. من أعلم بهذه منذ القديم أخبر بها منذ زمان؟ أليس أنا الرب ولا إله آخر غيري؟ إله بار ومخلص. ليس سواي.







فكونى صريحة مع نفسك !!!








لماذا الهكم كذب على البشر وعلى الانبياء والرسل طوال آلاف السنين , ولم يظهر على حقيقتة طوال هذه الالاف من السنين !!!










اصل الاشكالان أبائكم اخترعوا مشكلة من لا مشكلة ,








فقد جعلوا ما قلتيه هو الحل الوحيد , لا !!,








فهناك حل أبسط و أيسر يفهمه العقل ويتقبله بيسر , عن هذا الاختراع والتأليف !!!








فالاسلام وضّح الامر من اول قصة ادم عليه السلام , فو ضّح انه لم يكن هناك مشكلة اصلا .








جملة "خطأ الإنسان خطية غير محدودة" تعبير خطأ لأن الإنسان يموت وتموت معه خطيته , وبذلك تكون خطيئة آدم نهائية ومحدودة .








و خطايا البشر جميعا منذ آدم إلى قيام الساعة نهائية ومحدودة ,








والاسلام وضع الحل البسيط :







قولى لي ضيفيتنا الفاضلة أليس رحمة الله عز وجل أكبر من خطية أدم وخطايا البشر اجمعين ,






ورحمته أوسع واكبر منها جميعا ؟؟,








الاجابة الاسلامية : نعم لأن رحمته ومغفرته جل شأنه كبيرة جدا وهي التي نقول عليها لا نهائية وغير محدودة .








وانظرى كيف حل القران الكريم هذه المشكلة فى الحال وبدون انتظار الاف السنين:
فى قوله تعالي في سورة البقرة بالنسبة لخطية آدم :










{فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }البقرة37








{ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ }الأعراف156








{ رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ }غافر7










فقد ندم أدم وتاب , وتاب الله عليه , لأن رحمته وسعت كل شئ , وانتهى الإشكال بكل بساطة ولاداعي لكل هذه القصة ,








أما للبشر فهو عز وجل يقول للبشر جميعا في سورة الزمر :








" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54)"








وقوله تعالى في سورةالأعراف :
"وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156) الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِث ....." الأعراف(157)








وفى الحديث القدسى النبوى الشريف :




7794 - قال الله تعالى :



يا عبادي ! إني حرمت الظلم على نفسي و جعلته محرما بينكم فلا تظالموا .





يا عبادي ! كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم.



يا عبادي ! كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم.



يا عبادي ! كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم.



يا عبادي ! إنكم تخطئون بالليل و النهار و أنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم.





يا عبادي ! إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني و لن تبلغوا نفعي فتنفعوني .





يا عبادي ! لو أن أولكم و آخركم و إنسكم و جنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا.





يا عبادي ! لو أن أولكم و آخركم و إنسكم و جنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئا





يا عبادي! لو أن أولكم و آخركم و إنسكم و جنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر





يا عبادي ! إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيرا فليحمد الله و من وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه

( م ) عن أبي ذر .



قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 4345 في صحيح الجامع






من كتاب صحيح وضعيف الجامع الصغير - (16 / 441) للمكتبة الشاملة.





===




ثم أقول لك شيئا اخر ضيفتنا الكريمة فقصة الخطية الاصلية وتجسيد الله في جسد الإنسان (وهي لب وأساس العقيدة المسيحية) غير مذكورة في التوراة






ولا حتي في كلام يسوع ولا في الوصية التي هي أول كل الوصايا ,






وقد أرسل الله عز وجل مئات بل ألاف الأنبياء الى بني اسرائيل ولم يذكروها ,








فما جاء من كلام الرب لإبراهيم عليه السلام في التكوين(17: 7)" ...,لأكون إلها لك ولنسلك من بعدك .." ولم يذكر الخطية الاصلية ولا الأقانيم الثلاثة,










وفي كلام الرب ليعقوب في التكوين(28 :13) ".. فقال أنا الرب إله إبراهيم أبيك إله إسحاق..." ,






ولم يقل أنا إلهك يسوع أواسمي يسوع أو أن يسوع ابن الله أو الخطية الاصلية أو الأقانيم الثلاثة.













وأول ما كلم الله به موسى عليه السلام في الخروج(3: 6)"..أنا إله أبيك , إله إبراهيم وإله اسحاق وإله يعقوب.." أضاف في نفس الفقرة (3: 15)"... وهذا اسمي إلى الأبد"






ولم يقل أنا إلهك يسوع أواسمي يسوع أو أن يسوع ابن الله أو الخطية الاصلية أو الأقانيم الثلاثة.









وفي الوصايا العشر لموسى الخروج(20: 2)"أنا الرب إلهك..3- لا يكن لك آلهة أخرى أمامي 4-لا تضع تمثالا منحوتا ولا صورة ما...5-لا تسجد لهن ولا تعبدهن, لأني أنا الرب إلهك إله غيور"






ولم يقل أنا إلهك يسوع أواسمي يسوع أو أن يسوع ابن الله أو الخطية الاصلية أو الأقانيم الثلاثة






.

.








والعجيب ان :الهكم اهتم بذكر أكل الفطير وعزل الخمير كما في الخروج (12: 15-21) ,






أوليس ذكر أن الإله هو يسوع أو الخطية الكبري أو الأقانيم الثلاثة أولى من ذكر الفطير و الخميرة!!!.











واهتم بوصف الوصف التفصيلي لتابوت العهد وغطاءه والمنارة وخيمة الاجتماع و الحجاب والسجف والمذبح والدارالخارجية والثياب والرداء والعمامة والأقمصة والزيت والبخور وغيرة من التفصيلات (طوال أكثر من ثماني صفحات و31 سطر* عمودين) في الخروج الاصحاحات (25) و(26)و(27)...(30) ,






أوليس ذكر أن الإله هو يسوع أو الخطية الكبري أو الأقانيم الثلاثة أولى من ذكر ذكر الزيت والبخور و كل هذه التفصلات!!!.











.

بل لم ينسى ذكر مرحضة الإغتسال في (30: 17)" وكلم الرب موسى قائلا 18- وتصنع مرحضة من نحاس,وقاعدتها من نحاس,للاغتسال وتجعلها بين خيمة الإجتماع والمذبح" ,






فاهتم حتى بمكان المراحيض ولم ينساه , ونسى أن يذكر أن الإله هو يسوع أو الخطية الكبري أو الأقانيم!!!.








وهي أولي أن يذكرها








, فهل نسى , لا يضل ربي ولا ينسى !!!.









ثم مرة أخرى يهتم بوصف الوصف التفصيلي (ومرحضة الاغتسال) لتابوت العهد وغطاءه والمنارة وخيمة الاجتماع و الحجاب والسجف والمذبح والدارالخارجية والثياب والرداء والعمامة والأقمصة والزيت والبخور (طوال أكثر من ثماني صفحات و31 سطر* عمودين) وغيرة من التفصيلات في الخروج الاصحاحات (33) و(34)و(35)...(40) , أوليس ذكر أن الإله هوعيسى أو أن عيسى ابن الله أو الخطية الكبري أو الأقانيم الثلاثة أولى من ذكركل هذه التفصلات.











بل لم ينسى ذكر مرحضة الإغتسال مرة ثانية, فاهتم حتى بمكان المراحيض للمرة الثانية ولم ينساه ,








, ونسى أن يذكر أن الإله هو يسوع أو الخطية الكبري أو الأقانيم!!!.








وهي أولي أن يذكرها










, فهل نسى , لا يضل ربي ولا ينسى !!!






.

وفي اللاويين(1) اهتم بذكر القرابين الحمام واليمام واللبن والدقيق و أهتم بنزع حويصلة الحمام, وفي (2: 5-16)اهتم بالفطير الملتوت في الزيت ويفتها فتا , والطاجن , وبوضع الملح تملحه تمليحا,
والفريك , والشحم الكليتين والخاصرتين ,
وفي الخروج(34: 20)"وأما بكر الحمار فتفديه بشاه , وإن لم تفده تكسر عنقه"

كل هذا لم ينساه حتى بكر الحمار و حويصلة الحمام والفريك والملح يملحه تمليحا والفطير الملتوت في الزيت ويفتها فتا والشحم في الكليتين لم ينساهم ,فكل هذه القرابين المقدمة لله عز وجل لم ينساها








, ونسى أن يذكر أن الإله هو يسوع أو الخطية الكبري أو الأقانيم!!!.






وهي أولي أن يذكرها لانها تذكر حقيقة الله المقدمة له هذه القرابين ,






, فهل نسى , لا يضل ربي ولا ينسى !!!








.

أم أن هذه القصة غير صحيحة من الأصل وهي أقاويل و تأويلات بعيدة للقساوسة (متأثرين فيها بالحضارات القديمة ايزيس وأوزوريس وحورس وغيرها من الأساطير المشابهة للاغريق والرومان والفراعنة وغيرهم) و لم يأتي بها يسوع ولم يقلها .








والحل الاسلامى حقيقى ومعقول يقبله العقل والمنطق من هذه الفوازير التى تحير العقول !!!










و لان الله ليس اله تشويش وفوازير





فهو عز وجل رحيم وقادر على فعل كل شئ , ورحمته وسعت كل شئ , ولا يعجزه شئ فى الارض ولا فى السماء ,وهو الغفور الرحيم.

مجاهد يريد الآخرة
Wed 29-12 Dec-2010, 10:00-PM
هو إله النصارى كان له كام ولد

ليش مبعتش 2 و 4 أو 5
عشان محدش يقدر عليهم

eng.power
Wed 29-12 Dec-2010, 10:01-PM
أضيف على كلام أخى سامح جزاه الله خيرا .. إن الإله الذي لا يخبرنا بتجسده لا يستحق منا تصديق تجسده .. فهو لم يخبرنا .. فهل علينا أن نستنج تجسده .. هل سيحاسبنا على شئ لم يقوله أصلا؟؟!!.. هذا طبقا لما يقوله معظم النصارى
:(293):


انت عايز المسيح يقول اعبدونى ليه؟ طب ما هو الناس كانوا بيعبدوا الله من قبل التجسد ايه الجديد؟

هو ربنا اتجسد عشان الناس تعبده؟؟

هدف التجسد واضح وهو الخلاص والفداء وعشان كدا عمرك ما هتلاقيه بيقول انا الله فاعبدونى

لكن فيه حجات كتير المسيح قالها

إن لم تؤمنوا أني ”أنا هو“ (إجو آيمي) تموتون في خطاياكم» (يوحنا8: 24).

كمان قال المسيح ان كرامته نفس كرامه الله لكي يكرم الجميع الابن كما يكرمون الآب» (يوحنا5: 23)

”أنا والآب واحد“

( الذي رآني فقد رأى الآب )

فيه حجات تانيه كتير لما افضى ان شاء الله هجبهالك
ان المسيح أخفى لاهوته حتى لا يقولوا عليه مهرطق أو يقوموا بقتله .. إذن فكيف يكون إله عادلا ويحاسب الناس على مالا يقوله ..؟؟؟!!!!


طبعا تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا .. إنما ما أقوله هو من سبيل التنازل في القول حتى أشرح رأي .. ولكن دائما وأبدا لا إله إلا الله .. محمد رسول الله .. عيسى عبد الله ورسوله ..

الفضة
Wed 29-12 Dec-2010, 10:19-PM
ما الذي يفيدنا كبشر في تصديق تلك "الحدوتة " المعقدة و التي أصابتنا جميعاً بالصداع ؟

أو ما الذي يجعل من لا يصدق هذه الحدوتة آثماً ؟

يسوع افتداكم بدمه على الصليب ...شكراً يا يسوع و إن كنا لا نصدق ذلك .


هو لم يطلب العبادة لنفسه فلماذا تعبدونه ؟

لم يقل أنه ثالوث أو أقانيم أو طبيعة واحدة أو طبيعتين كلها استنتاجات من جانبكم فلماذا تتناقشون مع مخالفيكم بكل تلك الحماسة في أشياء غامضة بكتبكم ؟

شروط الفادي من الذي حددها ؟!

من الذي قال أن الفادي لابد و أن يكون كذا أو أن يكون كذا ؟

The Truth
Thu 30-12 Dec-2010, 01:16-AM
بسم الله الرحمن الرحيم


اغير اجابتى ليه انت اللى فهمت غير محدود غلط
انت فهمتها مفيش غير الله غير محدود لانه لا يموت
بس غير محدود هنا ميقصدش بيها انه لا يموت يقصد بيها ان المغفرة تكون لكل العالم
زى ما بيقول يوحنا :(كفارة لخطايانا. ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم أيضا
كفارة المسيح اذن غير محدودة تكفى لمغفرة جميع الخطايا لجميع الناس في جميع الأجيال، في الماضى وفى الحاضر وفى المستقبل.

ضيفتنا الكريمة ، بالنسبة لمسألة تكفير المسيح لخطايا العالم ، فهو أمر ينفيه الكتاب المقدس بداية كما اوضحنا سابقا في تلك المشاركة (71 (http://www.hurras.org/vb/showpost.php?p=329534&postcount=71)) والأمر الأخر أن النبؤة المفترض إنها عن المسيح تقول:

إنجيل متى 1: 21
فَسَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ يَسُوعَ. لأَنَّهُ يُخَلِّصُ شَعْبَهُ مِنْ خَطَايَاهُمْ».

فالنص يقول " يُخَلِّصُ شَعْبَهُ" وليس يخلص "العالم" او البشرية!

اما بخصوص النص:

رسالة يوحنا الرسول الأولى 2: 2
وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضًا.

فيجب أن نوفق بين النصين دون ان يحدث تناقض ، وقد وجد الحل فعلا الذي يوفق لنا بين (إنجيل متى 1: 21) & ( رسالة يوحنا الرسول الأولى 2: 2) حيث يقول "القمص تادرس يعقوب مالطي" المفسر الاول للكنيسة المصرية الأرثوذوكسية ، في تفسيره لنص:

إنجيل يوحنا 18: 20
أَجَابَهُ يَسُوعُ: «أَنَا كَلَّمْتُ الْعَالَمَ عَلاَنِيَةً. أَنَا عَلَّمْتُ كُلَّ حِينٍ فِي الْمَجْمَعِ وَفِي الْهَيْكَلِ حَيْثُ يَجْتَمِعُ الْيَهُودُ دَائِمًا. وَفِي الْخَفَاءِ لَمْ أَتَكَلَّمْ بِشَيْءٍ.

فيقول في التفسير:

http://d8.e-loader.net/yyp0Cm6dhu.jpg

واضح أن كلمة "العالم" تشير إلى العالم اليهودي، لأن السيد المسيح تحدث معهم علانية، أما مع الأمم فالتقى على مستوى فردي مع أشخاص معينين أرادوا الحديث معه أو التمتع بأعمال محبته. [ شرح الكتاب المقدس - العهد الجديد - القمص تادرس يعقوب ملطي، يوحنا 18 - تفسير إنجيل يوحنا، محاكمة يسوع دينيًا ومدنيًا، 5. حوار مع رئيس الكهنة]

فالعالم ضيفتنا الكريمة ،يُقصد بها العالم اليهودي وليس العالم أجمع!

وفقنا الله تعالى وإياكم لكل خير.

ملتقى الأحبة
Thu 30-12 Dec-2010, 02:54-AM
صراحة أنا أرى أن هانا غير مثقفة دينيا بالمرَّّة

فالأخوة والأخوات بارك الله فيهم يفهمون دينها أكثر منها

ولكن الأغرب من ذلك صراحة , أنك تشرحين شيئا مناقضا تماما لما يقوله المعصوم عندكم -باباكم شنودة-

وفي نفس الوقت توافقينه شكليا فقط بقولك لا يخطئ أبدا -وهذه الكلمة فيها من التحفظات طبعا لأنه إنسان والإنسان لا بد وأن يخطئ-

فنصيحتي لك يا مونتانا أن تقرأي كتابك جيدا حول هذه النقطة التي تحدثتم عنها وللأسف أثبتي فيها عدم إلمامك بصلب عقيدتك

وتبحثي كذلك في التفسيرات وتشرحي انت ولكن لن نقبل شرحك أنت , بل ما قاله الآباء والعلما عندكم

وياليتك لا تخطئي الأخوة في كلامهم لأنك أنت المخطئة في الفهم والإلمام بعقيدتك وهذا شئ مخزي جدا

وأحب أن أضيف نقطة أخيرا : الذين يتمسكون بدينك الآن هو إما لا يعلم شيئا عن دينه وورث دينه - مثلك تماما -

وإما أن يكون معاندا مكابرا

لا أرى أن يخرج من هاتين الفئتين

وبالله التوفيق

الفارس الصغير
Thu 30-12 Dec-2010, 09:42-PM
ارحب بالفاضله هانا مونتانا وانتى تقولين ان الله لم يمت ولكن للاسف هذا الايمان من تأليف حضرتك لان العقيده الارثوذكسيه تؤمن بأن من مات هو الله واليكى الدليل
من موقع الانبا تكلا فى مقاله للبابا شنوده فيقول

والآن نضع السؤال صريحاً وواضحاً: هل نستطيع أن نقول أن الله مات على الصليب؟ ونترك الإجابة للقديس مار اسحق السرياني ليعلّمنا قائلاً " سمعت الناس يتساءلون: أمات الله أم لم يمت؟ يا للجهل! إن موته خلَّص الخليقة وهم يتساءلون إذا كان قد مات أم لم يمت
فافتخارالكنيسه هو إن الله مات على الصليب
http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-021-Sts-Church-Sidi-Beshr/002-Hatmeyat-Al-Tagasod-Al-Ilahy/Inevitability-of-the-Incarnation__42-Result.html

هل رايتى الان يا عزيتى ان عقيدتك وكلام البابا شنوده وكلام الاباء يقولون ان الله قد مات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الان امامك خيارين الاول اما ان تعترفى ان عقيدتك تؤمن بان الله مات
الثانى انك تعترفى انك مهرطقه وتكفرى البابا شنوده وكل الاباء الذين قالو ان الله مات وتكفرى الكنيسه التى تفتخر بموت الله

اتمنى ان تخبرينى ايهما ستختارى
هناك المزيد من الادله ان الكنيسه تؤمن بموت الله ومن الكتاب المقدس ولكنى لا اريد ان اثقل عليكى الان
تحياتى لكى

بسمة حسن
Thu 30-12 Dec-2010, 10:35-PM
ابنتي هانا
هو المسيح مات لينقذ البشر من الشر الذي عرفه ادم عندما اكل من شجرة معرفة الخير والشر وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها، لأنك يوم تأكل منها موتا تموت 17 اصحاح 2 سفر التكوين
ام ليفدي بدمه من يعملون الشر حتي يومنا هذا والي يوم القيامة

sadory
Sun 02-01 Jan-2011, 09:15-AM
سؤال الى الضيفة الكريمة هانا ما الذى استفاده العالم من صلب المسيح طبعا تقولين الفداء اقول لكى افتدى من هل افتدى الصالحين الذين لا يحتاجون الى خلاص لانهم صالحون طبعا ام خلص المفسدين ففى هذا دعوة للفساد اذن يفسد المفسدون فلا عقاب من السماء والسوال الثانى ايها الزميلة الفاضلة العاقلة ما عقيدتك فى الناس قبل عملية الصلب لقد ذكر فى الكتاب المقدس ان هناك صالحون قبل الميلاد مثل ابراهيم ونوح وداود واسحاق وغيرهم هل تعتقدين ان هؤلاء دخلوا الملكوت ام هم فى الجحيم رغم صلاحهم بسبب خطيئة ادم وهذا لاشك يتنافى مع عدالة الله لان من المفروض كل انسان مسؤال عن نفسه اذن تكون النتيجة ان الصالحين قبل عملية الصلب هم فى الملكوت اتفقنا نعم تبقى مشكلة الفاسدين قبل عملية الصلب نعتقد انهم فى الجحيم اذن تكون النتيجة ان قبل صلب المسيح يكون الصالح فى النعيم والفاسد معاقب ياتى سؤال ايها العاقلة كيف الحال بعد عملية الصلب الم يكن الصالح سيدخل الملكوت والفاسد معاقب اذن هو هو نفس الحال فما استفاده العالم من قضية الصلب ارجو الاجابة ايها الضيفة بدون فبركة يعنى اجابة مقنعة اليكى تحياتى