المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا ابراهيم ما املك لك من الله شيئا



ايهاب_علي
Mon 19-03 Mar-2007, 12:43-PM
يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له
يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً..
ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له
يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني..
فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له
ما يبكيك يا عمر ؟ فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله
إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله!
وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر:
{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفى الآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء} .
نسأل الله تعالى ان يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى اللهم وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله
هكذا قال اعدل امراء المسلمين
هكذا بكي سيدنا عمر الذي كان اذا سلك طريقا سلك الشيطان طريقا اخر
والله ولينا وهو مولانا

amr_naguib
Mon 19-03 Mar-2007, 06:02-PM
{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفى الآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء} .
نسأل الله تعالى ان يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير

اللهم آمين

rhma
Mon 19-03 Mar-2007, 07:50-PM
{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء} .


اخ ايهاب بارك الله فيك
يرجى التاكد من نص الايه ............... قبل الكتابه

يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ
( ابراهيم 27 )


وقد قلت


وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر:



اذن معنى هذا انه مناسبه نزول الايه وقد بحثت فى اسباب النزول للسيوطى فلم اجد لها سبب نزول محدد



وفى تفسير الايه لابن كثير

" قَالَ الْبُخَارِيّ حَدَّثَنَا اِبْن الْوَلِيد حَدَّثَنَا شُعْبَة أَخْبَرَنِي عَلْقَمَة بْن مَرْثَد قَالَ سَمِعْت سَعْد بْن عُبَيْدَة عَنْ الْبَرَاء بْن عَازِب رَضِيَ اللَّه عَنْهُ أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " الْمُسْلِم إِذَا سُئِلَ فِي الْقَبْر شَهِدَ أَنْ لَا إِلَه إِلَّا اللَّه وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُول اللَّه فَذَلِكَ قَوْله " يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ " وَرَوَاهُ مُسْلِم


وَقَالَ سُفْيَان الثَّوْرِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ خَيْثَمَة عَنْ الْبَرَاء فِي قَوْله تَعَالَى " يُثَبِّت اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ" قَالَ عَذَاب الْقَبْر


وَقَالَ حَمَّاد بْن سَلَمَة عَنْ مُحَمَّد بْن عَمْرو عَنْ أَبِي سَلَمَة عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاة الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَة " قَالَ " ذَلِكَ إِذَا قِيلَ لَهُ فِي الْقَبْر مَنْ رَبّك وَمَا دِينك وَمَنْ نَبِيّك ؟ فَيَقُول رَبِّي اللَّه وَدِينِيّ الْإِسْلَام وَنَبِيِّي مُحَمَّد جَاءَنَا بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ عِنْد اللَّه فَآمَنْت بِهِ وَصَدَّقْت فَيُقَال لَهُ صَدَقْت عَلَى هَذَا عِشْت وَعَلَيْهِ مُتّ وَعَلَيْهِ تُبْعَث "


وهذه تفاسير لمعنى الايه وليست اسباب نزول


وعلى هذا باقى التفسير

فهل ما اوردت هو سبب نزول ام تفسير ام ماذا

اتمنى الافاده بارك الله فيك

ايهاب_علي
Mon 19-03 Mar-2007, 08:00-PM
اختي رحمه شكرا لاهتمامك وياريت تعدلي الاية
والحقيقة ده ايميل مبعوتلي ومن الجائز ان ما اوردتيه هو المقصود لان سيدنا عمر رضي الله عنه وارضاه كان يتكلم عندما سيموت ابنه من سيلقنه.

rhma
Mon 19-03 Mar-2007, 08:35-PM
بارك الله فيك اخى الفاضل

وجعلك دائما من الوقافين عند ايات الله


والحقيقة ده ايميل مبعوتلي ومن الجائز ان ما اوردتيه هو المقصود لان سيدنا عمر رضي الله عنه وارضاه كان يتكلم عندما سيموت ابنه من سيلقنه.

اخى الكريم حينما نتكلم عن ايه ونقول



وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر:


هذا يعنى ان الامر موقوف على سبب النزول اى حكمنا بما ورد وثبت فى سبب نزول آى القران

فلا يصح ان نتكلم فيه من خلال الاستنباط .............. لان الايه لم تنزل فى موقف عمر اطلاقا لذا فهى غير مرتبطه بها


يعنى القصد ............انه حينما اقول وحينها نزل قول الله وهو لم ينزل حقيقة ............. اقع تحت قول الله ( كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) (**********:ac(3)) ) ............... الصف - 3


فالتحرى اخى بارك الله فيك

واعتذر عن الاطاله

ظل ظليل
Sat 18-04 Apr-2009, 06:28-AM
يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له
يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً..
ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له
يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني..
فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له
ما يبكيك يا عمر ؟ فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله
إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله!
وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر:
{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفى الآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء} .
نسأل الله تعالى ان يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى اللهم وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله
هكذا قال اعدل امراء المسلمين
هكذا بكي سيدنا عمر الذي كان اذا سلك طريقا سلك الشيطان طريقا اخر
والله ولينا وهو مولانا

بحثت عن الحديث فلم أجده !!!