المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفضلوا : سورة من مثله



سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 08:36-PM
كتب أتماكا نقلا عن وليد غالب بأحد منتديات الكفر

تفضلوا | سورة من مثلة | !

من محاولات الملحدين لتحدى القران الكريم

----------------

بَيَانٌ عَنِ الْمُحْسِنِين(1) إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا(2)لَمَّا أخْرَجْنَاهُمْ مِنَ المَوْتِ إلى الحَشْرِ أظْلَلْنَاهُمْ بِظِلالٍ مِنَ العَرْشِ وَمَا انتَظَرُوا إلا قَلِيْلا(3)وَلَمَّا فَرَغُوا مِنْ حِسَابِهِمْ وَفَرِحُوا بِمَآلِهِمْ فَتَحْنَا لَهُمْ إلَى الجَنَّاتِ طَرِيْقَا(4) فَانتَهُوا إلَى أبْوَابِهَا مُطْبَقَةً فَاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ فَاعْتَذَرُوا فَكَانَ الرَّسُوْلُ لَهُمْ مُجِيْبَا(5) فَأجَابَهُمُ الرَّحْمَنُ بِشَفَاعَتِهِ فَاجْتَازُوا إلَى الجَنَّاتِ سِرَاعَا (6) جَنَّاتُ عَدْنٍ أشْجَارُهَا مِن ذَهَبٍ وَمِنْ حَوْلِهَا الزَّعْفَرَان(7) أيَّامُهَا الصُّبْحُ مُؤْنِسَاتٌ لا وَهْجٌ فِيْهَا وَلا ظَلام(8)بُيُوْتٌ فِيْهَا مِنْ دُرٍّ وَيَاقُوْتٍ وَعَسَلُهَا يَجْرِي بَيْنَ الوِدْيَان(9) أرْضُهَا المِسْكُ وَسَمَاؤُهَا العَرْشُ يَتَجَلَّى مِنْ فَوْقِهَا الرَّحْمَن(10)نَعِيْمٌ لا زَوَالَ لَهُ لِكُلِّ تَقِيٍّ وَمِثَال(11)وَبَيَانٌ عَنِ المُجْرِمِين(12)إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ جَحِيْمَاً عَظِيْمَا(13)لَمَّا أَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ نَعِيْمِهِمْ إلى الحَشْرِ قَرَّبْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِمْ حَسِبُوهُ كَثِيْرَاً وَمَا كَانَ إلا قَلِيْلا(14) فَلَمَّا حَكَمْنَا بِالعَذَابِ صَاحُوا ارْحَمْنَا رَبَّنَا فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا(15) فَهَوَوا أحْزَابَاً فِي أوْدِيَةٍ أنْهَارُهَا القَطِرَان(16)أرْضُهَا حِجَارُ كِبْرِيْتٍ وَسَمَاؤُهَا الدُّخَان(17)ثِمَارُهَا الجَّمْرُ ورِيْحُهَا تَتَمَزَّقُ مِنْهُ الأبْدَان(18) أمْطَارُهَا الزَّيْتُ مُوْقِدَاتٌ يَصْحَبُهُمْ فِي عَذَابِهَا الشَّيْطَان(19) جَحِيْمٌ لا فِكَاكَ مِنْهُ لِكُلِّ مُجْرِمٍ وَمَآل(20)

يتبع

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 08:36-PM
وكانت ردود المسلمين تباعا :

أتماكا
ذكرنى هذا الكلام بكلام مسيلمة الكذاب
حيث يقول مسيلمة
-----------------------------------
"والليل الأضخم، والذئب الأدلم، والجذع الأزلم، ما انتهكت أسيد من محرم"
"والليل الدامس، والذئب الهامس، ما قطعت أسيد من رطب ولا يابس"
"والفيل، وما أدراك ما الفيل، له جسم كبير، وذيل وبيل، وخرطوم طويل"
"والشاة وألوانها، وأعجبها السود وألبانها، والشاة السوداء، واللبن الأبيض، إنه لعجب محض، وقد حرم المذق، فما لكم لا
تجتمعون؟"
"يا ضفدع يا بنت الضفدعين، نقي لا تنقين، أعلاك في الماء وأسفلك في الطين؟، لا الشارب تمنعين ولا الماء تكدرين.. لنا
نصف الأرض ولقريش نصفها، ولكن قريشا قوما يعتدون"
"والمبديات زرعا، فالحاصدات حصدا، فالذاريات قمحا، فالطاحنات طحنا، فالخابزات خبزا، والثاردات ثردا، واللاقمات لقما،
إهالة وسمنا، لقد فضلتم على أهل الوبر، وما سبقكم أهل المدر، ضيفكم فامنعوه، والمعتر فآووه، والباغي فناوءوه"
مهزلة.. كلام بشر أجوف

إعجاز في نغم القرآن

أقرأ معي الآيات الأولي من سورة النجم :

بسم الله الرحمن الرحيم

وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى {1}
مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى
وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى
إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى
عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى
ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى
وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى
ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى
فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى
فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى
مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى
أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى
وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى
عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى
عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى
إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى
مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى
لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى
أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى
وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى
أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنثَى
تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى {1- 22} [سورة النجم ].

تأمل الآيات تجد فواصل متساوية في الوزن تقريباً ـ على نظام غير نظام
الشعر العربي ـ متحدة في حرف التقفية تماماً، ذات
إيقاع موسيقي متحد تبعاً وذلك، وتبعاً لأمر آخر لا يظهر ظهر الوزن والقافية،
لأنه ينبعث من تألف الحروف في الكلمات،
وتناسق الكلمات في الجمل، ومرده إلى الحس الداخلي، والإدراك الموسيقي،
الذي يفرق بين إيقاع موسيقي وإيقاع، ولو اتحدت
الفواصل والأوزان . والإيقاع الموسيقي هنا متوسط الزمن تبعاً لتوسط
الجملة الموسيقية في الطول متحد تبعاً لتوحد الأسلوب
الموسيقي وإيقاع، ولو اتحدت الفواصل والأوزان .
والحمد لله رب العالمين

مشاركة ابن بدر المصرى :
هل يمكنك أن تستدعي لنا صاحب هذه الكلمات حتى نسأله : أين هي مواطن البلاغة و الإعجاز في كلامه ؟

مشاركة أتماكا :
لايوجد اى بلاغة او اعجاز يااخى ابن بدر
وانا لااعرف هذا الشخص حتى استدعية :)
تأمل وستعرف
)نَعِيْمٌ لا زَوَالَ لَهُ لِكُلِّ تَقِيٍّ وَمِثَال(11)وَبَيَانٌ عَنِ المُجْرِمِين(12)إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ جَحِيْمَاً عَظِيْمَا(13)لَمَّا أَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ نَعِيْمِهِمْ إلى الحَشْرِ قَرَّبْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِمْ حَسِبُوهُ كَثِيْرَاً وَمَا كَانَ إلا قَلِيْلا .
بدون ان تسأل
الكلام يدل على صاحبة

مشاركة من أبو مريم :
وَعَسَلُهَا يَجْرِي بَيْنَ الوِدْيَان ..
فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا..
العسل يجرى بين الوديان وليس فى الوديان !!!والملائكة تجرهم من أفواههم !!
اللهم لا شماتة .

مشاركة من أتماكا:
يااخى ابن بدر
هذا الكلام كتبة شخص اسمة " وليد غالب " فى منتدى ##########
وانا لست مسجل هناك -- فقط اذهب لكى اضحك قليلا . :)
------
اخى ابو مريم
نعم تجرهم من افواههم !!
يبدو انـــهم سيذهبون للغداء وليس للتعذيب .

مشاركة أبو مريم :
على فكرة وليد غالب مسجل معنا هنا وهذه دعوة كى نتبادل الرأى حول تلك الرائعة الأدبية التى يعارض بها القرآن ونحن فى انتظاره .

مشاركة من أتماكا :
لااعتقد انة يجرؤ .

مشاركة من د. أحمد منصور :
لا يعنى ان الكلام الجيد هو قرآن,
وليس كل كلام هو كلام جيد,
أما الكلام الغير جيد فهو كلام تافه,
وكل تافهٍ بعد معرفته يُحذف.

فأنظروا معي وتألم كم هي فاسدة عقيدة صاحب هذا الكلام (مثلا لا حصرا):
"فَكَان الرسول لهم مجِيبا, فَأجابهم الرحمن"

ثم رنم معي القرآن وتأمل:

" رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37) يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا (38) ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا (39)"النبأ

انظر عزيزي القارئ الى عزة الرحمن (وليس الاله التبع المغلوب على امره),

أنظر الى الملك في ملكه "رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا".
أنظر الى الجبار القهار "صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ"
أنظر الى من يسبق رحمته بغير ضعف" إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ"

أنظر الى الصدق في حضرته "وَقَالَ صَوَابًا"

ليست القضية وجود ابواب مقفولة بل القضية قضية حق " ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ "
وليس لانهم وجدوا شخص معرفة "واسطة" بل "فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا"

والحمد لله على نعمة الاسلام ونعمة العقل. ولا تكليف بالاسلام بدون عقل.

مشاركة سيف الكلمة :
وليد غالب ليس صاحب الكلام ولكنه ناقل له
وهناك موقع اسمه أنتى إسلام أورج دخلت عليه من أكثر من سنة ووجدت فيه وفق ما يزعمون قرآنا من 60 سورة واجهته مزخرفة اقتبسوا الزخرفة الإسلامية واقتبسوا معانى من القرآن والكتاب المقدس محاكين المظهر العام للأسلوب القرآنى ولكن شتان بين الحق والباطل وربما زاد عدد السور الآن سمعت أنها الآن أكثر من 72 سورة زائفة

فى النص أعلاه
لفت نظرى وجود ظاهرة نقل الأفكار من القرآن واستخدام المصطلحات القرآنية مع تحوير تقليدى ليس فيه ابتكار غير السقوط فى أخطاء فى المعانى بسبب الجهل
من أخطاء المعنى ما أشار إليه الأخ ابو مريم إجمالا
العسل يجرى بين الوديان
الوادى عبارة عن ممر منخفض بين نرتفعات فما بين الوديان مرتفعات
هل يجرى العسل فى المرتفعات على الجبال والهضاب
ويقفز من جبل إلى جبل
لا شك أن المزيف علم العسل لعب الجمباز
يجدر بالمزيفين تعلم اللغة العربية قبل التزييف
فربما يفهمون القرآن جيدا ويهديهم الله إليه بعد أن يلمسوا أوجه الإعجاز فيه

ضحالة فى الفكر
واقتباس مباشر للأفكار من كلام الله
وافتقار للأفكار الجديدة
وجهل باللغة ومفرداتها
سيعدلون النص كما عدلوا فى الأناجيل والأسفار
ولذلك لن أقول المزيد حتى يتم تنقيح النص المزيف لنثبت فيه زيفا جديدا

سيعلمون حين يذوقوا عذاب النار معنى الآية :
(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا) سورة النساء الآية 56
أنظر إلى نصليهم ومعنى انصهار دهون المعذبين
وانظر إلى نضج الجلود والجلود يتركز بها خلايا الإحساس
وانظر إلى تكرار العذاب واستمراريته بتبديل الجلود للمزيفين كلام الله كلما نضجت تلك الجلود

وحين تشهد عليهم أعضاء أجسادهم ويعتبون عليها لشهادتها عليهم وهى تعذب معهم عذاب الحريق فى نار الخلد
سيعلمون معنى الآية :
( حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون )20 فصلت
ومعنى الآية :
وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا ، قالوا أنطقنا الله الذى أنطق كل شىء ، وهو خلقكم أول مرة وإليه ترجعون )21 فصلت
ومعنى الآية :
(وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعلمون)22 فصلت
إعجاز علمى وإعجاز لغوى وقوة فى المعنى
فأين العملة الحقيقية من العملة الزائفة
لا يسقط فيها إلا غشيم

مشاركة د. ساهر


بَيَانٌ عَنِ الْمُحْسِنِين(1
إستوقفتني هذه الجملة ... فسبحان الله غلب الطبع التطبع ...!!
فهــذه الجمــلــة تذكرني بسيدة عجوز هزيلة ليست فقيرة و لكنها تتخذ الشحادة مهنة لها ... فدائما نسمعها تقول :
لـــلــــه يا محــســنين !!!!
و هذا المدعو وليـــد ... يظن بكلماته الركيكة الغير مترابطة بالمعنى و لا بالمحتوى !!! أنه يتحدى كلام الله !!
لا و الله .... شتان بين الثرى و الثريا
مشاركة أتماكا :
وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ{23} فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ
صدق الله العظيم

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 08:49-PM
رد الملحد وليد غالب صاحب النص

مشاركة وليد غالب ( صاحب النص )

حين انتهيت من كتابة النص ومراجعته ، لاحظت خلو النص من أي ممسك ملحوظ ، مما يُفقدني سلاحاً هاماً في الحقيقة! وهو أن الرافضين للمعارضة حين يذكرون عيباً ما فإنهم بذلك يعنون بأن النص لولا هذا الخطأ لكان قرآنياً، وبالتالي يقرون من حيث لا يشعرون بأن الفرق بين القرآن والنص محصور باختلافات بسيطة وليس ذلك البون الشاسع الذي يُفترض أن يحصل بين كلام البشر وكلام الإله!
هذا ما فعلته أنا هنا..ففي النص الأصل كانت (عسلها يجري بين الوديان) بحرف الجر "في" وليس الظرف "بين" ، فتعمدت في التعديلات الأخيرة أن أبدل "في" بـ"بين" ، لكن طبعاً فأنا لن أقوم بأي تنقيح ،فالمفاجأة السارة التي وقع في فخها الزملاء هى: أن ما حسبوه عيوباً هو في الحقيقة عين إعجاز النص!!!!!
وإليكم البيان:
من المضحك أن يعتقد البعض أنني لم أنتبه إلى الفرق بين "في" و"بين" في عبارة : (وعسلها يجري بين الوديان) ، ولو كان فيهم من التروي لعلموا أن وراء ذلك فخ بانتظار المتعجلين ، فلا يبقى إلا أن أوضح لمن وقع في الفخ بأن ما حَسِبَهُ عيباً هو في الحقيقة لفتة من اللفتات البلاغية الراقية في النص!
من الذين وقعوا في الفخ:
أبو مريم، الذي قال:


إقتباس:
وَعَسَلُهَا يَجْرِي بَيْنَ الوِدْيَان ..
فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا..
العسل يجرى بين الوديان وليس فى الوديان !!!والملائكة تجرهم من أفواههم !!
اللهم لا شماتة .

ورافقه في الوقوع "سيف الكلمة" فقال:


من أخطاء المعنى ما أشار إليه الأخ ابو مريم إجمالا
العسل يجرى بين الوديان
الوادى عبارة عن ممر منخفض بين نرتفعات فما بين الوديان مرتفعات
هل يجرى العسل فى المرتفعات على الجبال والهضاب
ويقفز من جبل إلى جبل
لا شك أن المزيف علم العسل لعب الجمباز

الجواب:
قال القرآن في وصف ما في الجنة من نعيم:
(متكئين فيها على فرشٍ بطائنها من إستبرق)
إن القرآن بقوله "بطائنها" أعطى نعيماً أكثر من القول" فرشٍ من إستبرق" ، إذ أن موضع الزينة في الفرش هو ظاهرها ، وبذلك فإن إخبار القرآن بأن ما ليس موضعاً للزينة - بطائن الفرش- على هذا الحال من النعيم - إستبرق- فإن هذا يجعلك تتخيل ما سيكون عليه حال ظاهر الفرش من حسن وجمال! وبذلك كان هذا التعبير القرآني أجمل وأكمل.
وهذا المثال معروف في كتب إعجاز القرآن البلاغي لكن أين الذين يقرأون؟
وَعَسَلُهَا يَجْرِي بَيْنَ الوِدْيَان
فإذا كان ما بين الوديان - وهو ليس محل الجريان- يجري فيه العسل بقدرة الله وعظيم منته، فما بالكم بما يحصل في الوديان وما فيها من الخير والنعيم؟
آمل أن يكون هذا درساً قاسياً لكل متطاول على ما هو ليس أهلاً له.

ننتقل الآن إلى اعتراض آخر، قال أبو مريم:
وَعَسَلُهَا يَجْرِي بَيْنَ الوِدْيَان ..
فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا..


العسل يجرى بين الوديان وليس فى الوديان !!!والملائكة تجرهم من أفواههم !!
اللهم لا شماتة .

ووافقه على ذلك "اتماكا" فقال:


نعم تجرهم من افواههم !!

يبدو انـــهم سيذهبون للغداء وليس للتعذيب


توقعت في الحقيقة أن هذا الموضع سيثير الاستفهام لدى البعض لكني لم أتعمد أن أنصب هنا أي فخ ، لكن الإخوة قد وقعوا في فخٍ نصبوه هم لأنفسهم! فهذا الاعتراض يدل على فساد الذوق وعلى جهل كبير بأبسط مباديء اللغة.
فكلمة "أفواههم" هى كل أريد به الجزء ، وهو اللسان.
ولو أرجعناها لسياقها علمنا موطن البراعة في إيرادها:
فَلَمَّا حَكَمْنَا بِالعَذَابِ صَاحُوا ارْحَمْنَا رَبَّنَا فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا(15)
فلما صدر الحكم عليهم بالخلود الأبدي في الجحيم ما كان منهم إلا أن صرخوا - وهم في حضرة الله- : ارحمنا يا الله!
فكان الجواب على ذلك أن جرتهم الملائكة من ألسنتهم التي كانت أداتهم لطلب النجاة من الجحيم ، ليُقذفوا فيما كانوا يرجون بألسنتهم النجاة منه : الجحيم.
أرأيتم كيف أنكم بانتقادكم تثبتون أكثر وأكثر بلاغة النص؟
درسٌ ثانٍ لكل متطاول على ما هو ليس أهلاً له.

ننظر الآن إلى ما قاله أحمد المنصور:


إقتباس:
فأنظروا معي وتألم كم هي فاسدة عقيدة صاحب هذا الكلام (مثلا لا حصرا):
"فَكَان الرسول لهم مجِيبا, فَأجابهم الرحمن"

ثم رنم معي القرآن وتأمل:

" رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37) يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا (38) ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا (39)"النبأ

انظر عزيزي القارئ الى عزة الرحمن (وليس الاله التبع المغلوب على امره),

أنظر الى الملك في ملكه "رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا".
أنظر الى الجبار القهار "صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ"
أنظر الى من يسبق رحمته بغير ضعف" إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ"

أنظر الى الصدق في حضرته "وَقَالَ صَوَابًا"

ليست القضية وجود ابواب مقفولة بل القضية قضية حق " ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ "
وليس لانهم وجدوا شخص معرفة "واسطة" بل "فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا"

أولاً: لقد وقعت أنت في خطأ إملائي لخمس مرات وفي نفس الكلمة وهى : انظر، حيث كتبتها أنت بهمزة القطع خمس مرات "أنظر" . سيفيدك كتاب "الإملاء" للصف الأول الإعدادي.
ثانياً:

" رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37) يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا (38) ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا (39)"النبأ

إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا(2)لَمَّا أخْرَجْنَاهُمْ مِنَ المَوْتِ إلى الحَشْرِ أظْلَلْنَاهُمْ بِظِلالٍ مِنَ العَرْشِ وَمَا انتَظَرُوا إلا قَلِيْلا(3)وَلَمَّا فَرَغُوا مِنْ حِسَابِهِمْ وَفَرِحُوا بِمَآلِهِمْ فَتَحْنَا لَهُمْ إلَى الجَنَّاتِ طَرِيْقَا(4) فَانتَهُوا إلَى أبْوَابِهَا مُطْبَقَةً فَاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ فَاعْتَذَرُوا فَكَانَ الرَّسُوْلُ لَهُمْ مُجِيْبَا(5)


انظر عزيزي القارئ الى عزة الرحمن (وليس الاله التبع المغلوب على امره),

انظر عزيز القاريء إلى عزة الرحمن "أبْوَابِهَا مُطْبَقَةً فَاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ فَاعْتَذَرُوا "


أنظر الى الملك في ملكه "رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا".

انظر إلى الملك والمعرفة المطلقة "إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا"


أنظر الى الجبار القهار "صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ"

انظر إلى الملك والمعرفة المطلقة "إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا"


أنظر الى الجبار القهار "صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ"



انظر إلى الجبار المقتدر "لَمَّا أخْرَجْنَاهُمْ مِنَ المَوْتِ إلى الحَشْرِ"

أنظر الى من يسبق رحمته بغير ضعف" إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ"

إحم..عن أي رحمة تتحدث؟
ومنذ متى صار واجباً أن تُسبق الرحمة بالحديث عن القوة وغياب الضعف؟
بداية سورة الرحمن: الرحمن!!!!!!
فأخبرني يا عبقري عن "من يسبق رحمته بغير ضعف" .



أنظر الى الصدق في حضرته "وَقَالَ صَوَابًا"

هذا مفهوم وقوعه في استشفاع الرسول طالما أن الله قبلها ، فهل يقبل الله غير الصائب؟ إنه الإيجاز يا صاح.



ليست القضية وجود ابواب مقفولة بل القضية قضية حق " ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ "


آيات سورة المآل تطرقت لحادثة معينة ، بينما آيات سورة النبأ تطرقت إلى الحشر بشكل عام.





وليس لانهم وجدوا شخص معرفة "واسطة" بل "فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا"


ما هذا التعسف؟
وهذا "الواسطة" الذي وجدوه من الذين وجدوه وطلبوا منه الشفاعة يا صاح؟
أليس الذين اتخذوا إلى ربهم مآباً؟ المحسنون؟
إحسانهم هو الذي أوصلهم لمرحلة لم يبقَ لهم فيها سوى أن يجتازوا الأبواب التي أمامهم ليدخلوا الجنة ، فكانت الشفاعة.

قال الزميل سيف الكلمة:



وليد غالب ليس صاحب الكلام ولكنه ناقل له
وهناك موقع اسمه أنتى إسلام أورج دخلت عليه من أكثر من سنة ووجدت فيه وفق ما يزعمون قرآنا من 60 سورة واجهته مزخرفة اقتبسوا الزخرفة الإسلامية واقتبسوا معانى من القرآن والكتاب المقدس محاكين المظهر العام للأسلوب القرآنى ولكن شتان بين الحق والباطل وربما زاد عدد السور الآن سمعت أنها الآن أكثر من 72 سورة زائفة

المكتوب مبين من عنوانه ، أول عبارة لك تكشف ما تتمتع به من إنصاف ، ببساطة شديدة: أعطني رابط واحد فقط لموقع غير هذا الموقع وشبكة ###### نُشرت فيه سورة المآل، فإن لم تفعل فهذا يعني أنك تطلق الأحكام قبل أن تتبين.


فى النص أعلاه
لفت نظرى وجود ظاهرة نقل الأفكار من القرآن واستخدام المصطلحات القرآنية مع تحوير تقليدى ليس فيه ابتكار غير السقوط فى أخطاء فى المعانى بسبب الجهل



أما عن نقل الأفكار فلا عيب فيه، فالقرآن ذاته وقع في ذلك عبر إيراده لقصص كانت معروفة قبل نزول القرآن ، الأمر الذي دفع قريش إلى وصف القرآن بأنه أساطير الأولين.

أما ما اسميته بـ"المصطلحات القرآنية" فهذه مفردات ملك للغة العربية وليس القرآن (المحسنين، الجحيم، النعيم، عظيم) ، ولم أتجاوز ذلك إلا في موضع واحد وهو "جنات عدن" إذ استخدمت هذا التركيب القرآني نظراً لأنه تكرر كثيراً جداً في القرآن فلا أتوقع أن يعيب علي أحد أن أطعّم نصي بهكذا تركيب قرآني شائع.
وهذا النوع من الناص المعنوي واللفظي لا بأس به طالما كان قليلاً ، لماذا؟ لأن القرآن وقع أيضاً في تناص معنوي ولفظي مع الشعر الجاهلي ولكن بمقدار قليل ، قال عنترة:

وَمَعي في المَهدِ كانا فَوقَ صَدري يُؤنِساني
فَإِذا ما الأَرضُ صارَت وَردَةً مِثلَ الدُهانِ


وهذا طبعاً يتطابق مع قول القرآن (فإذا انشقت السماء فكانت وردةً كالدهان) .
على كل حال دار حول هذه النقطة نقاش أكثر تفصيلاً في موضوعي الأصلي في منتدى اللادينيين، بإمكانك الرجوع إليه.
تحياتي

__________________
أشهدُ ألا عظيمَ إلا الإنسان
وأن العلمَ سبيلُ الإنسان

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 08:56-PM
تابع ردود المسلمين بمنتدى التوحيد بمنتدى التوحيد :

مشاركة حسام مجدى :
بسم الله الرحمن الرحيم ...
أهلا بالزميل " وليد غالب " ... لماذا عدت ؟؟ !! ... أولم يكن أسلوب الادارة غير جيد في رأيك ؟!!
عموما أنا سعيد بمجيئك ثانية ... و أهلا بك مرة أخرى ...

سبق و أن وضحت أننى لا أريد أن أعلق على هذة النكتة اللغوية التى سميتها أنت سورة من مثله ... و لكن نظرا لعودتك أحب أن أكون أول المرحبين بك ... و إليك الهدية ... من موضوع أخى أسد العقيدة ...

"وَلَئِن مَّسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِّنْ عَذَابِ"

(سورة الأنبياء، 46)

يبين الله لنا الضعف البشري أمام عذاب الله.... فاختار كلمة "مستهم" وهي أقل درجات الإصابة، واختار "نفحة" ليدل على ضعفها، وذكر "من" وهي تفيد التبعيض، وقال "ربك" الرحيم يا محمد ، وكل ذلك يدل على أقل درجات العذاب.. فإذا كانوا لا يستطيعون الصبر أمام هذه الدرجة من العذاب، فكيف بالعذاب الذي وعد الله به الكافرين؟

قارن هذا عزيزى القارىء و بين اللفظ الوليدى !!
" لَمَّا أَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ نَعِيْمِهِمْ إلى الحَشْرِ قَرَّبْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِمْ حَسِبُوهُ كَثِيْرَاً وَمَا كَانَ إلا قَلِيْلا "
أنظر إلى جمال التعبير القرآنى الآلهى و تعبير وليد البشرى الفاشل فى " حسبوة كثيرا و ما كان إلا قليلا " !!
و انظر إلى الخيال القرآنى الذى يثير العقل و يقرب المعنى ... و كلام وليد ...
هذا هو الفرق بين الجمال القرآنى و بين أسلوب وليد الذى لا يعرف شيئا عن البلاغة فضلا عن معارضة أعظم معجزة على الاطلاق ...
و فيما كتبتة الكثير و لكنى مرتبط بالفعل فى أكثر من حوار ... و من الأخوة هنا من هم أقدر منى على تلقينك درسا قاسيا فيما لست أنت أهلا به ... !!
و تقبل هديتى تلك بصدر رحب ... :)
و السلام على من اتبع الهدى ... :d

مشاركة أبو مريم :

الزميل وليد اختصارا للوقت دعنى أرحب بك مجددا ثم لى رجاء لو تكرمت دعك من الدعاوى الفارغة كقولك بأنك وضعت فخاخا لتختبرنا بها كلما ألزمناك بخطأ فاضح .
ندخل فى الموضوع سوف ننقد نثرك الذى أتيت به نقدا سريعا بحسب ما يتوفر لنا من وقت ونترك لك المجال لتصويب ما نتفق عليه من أخطاء وقعت فيها حتى إذا فرغنا من ذلك تماما قابلنا بين كل عبارة أتيت بها وعبارة من القرآن الكريم ليتضح هل يصلح ما أتيت به معارضة للقرآن أم لا والآن إليك بعض ما تيسر لى من مآخذ ولك الحرية فى الدفاع عن اختياراتك أو تعديلها وقبول النصيحة :
بيان عن المحسنين بدأت بنكرة فما مسوغات ابتدائك بها .كما أن فى التعبير تأثر بلغة الأخبار وليس بلغة العرب لاحظ مثلا بيان عن حالة الطقس بيان عن حالة حقق الإنسان ..
إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا وما المانع من قولك إنا خلقنا قبلهم ما الذى أفادته لفظة خلق سوى تكرار وزيادة الفاظ بلا فائدة .
لما أخرجناهم من الموت إلى الحشر تكثير فى اللفظ بلا داع ولو قلت لما حشرناهم لكان أفضل كما أن الموت ليس حالة من جنس الحشر حتى يستساغ التنقل بينهما بل الموت مقابل للحياة والحشر يتضمن الحياة ولا يرادفها فالانتقال من موت إلى غير مقابل تام له من عيوب المعانى ولماذا لم تقل لما بعثناهم بدلا من أخرجناهم من الموت .أظللناهم بظلال معلوم أن الظل يكون بظلال فما فائدة التكرار وما فائدة التكثير فى ظلال وهل للعرش ظلال أم ظل واحد ..
وما انتظروا إلا قليلا ماذا لو حذفنا هذه الجملة ؟
وَلَمَّا فَرَغُوا مِنْ حِسَابِهِمْ هل هم الذين يفرغ من حسابهم وهل الفعل ينسب للفاعل أم المفعول هم محاسَبون أم محاسِبون ولماذا التعبير فرغوا بدلا من انتهو ا وما الفائدة فى معنى الفراغ .
فتحنا لهم إلى الجنات طريقا لماذا جمعت الجنات وأفردت الطريق الموصل إليها ولماذا لم تقل طرقا وهل الطرق تفتح وهل يناسبها ذلك اللفظ أم يتناسب مع الأبواب ..
فانتهو إلى ابواب مطبقة كيف تصير الأبواب مطبقة ولماذا لم تقل مغلقة أو مغلقة بالتشديد حاصة ومعلوم أن الطبق هو غطاء كل شىء وقد أطبقه وطبقه وانطبق كما فى لسان العرب غطاه وما المناسبة بين هذا المعنى وأبواب الجنة ولماذا لم تستعمل مغلقة أو مغلقة بالتشديد .
فَاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ ما الفرق بينها وبين استشفعوا برسل الله وما فائدة اللام هنا والتى رجحت استعمالها على غيره . ولماذا استعملت الفاء العاطفة بدلا من الواو مع أن ذلك لا يتناسب مع هول الموقف والاستشفاع الذى يناسبة الإلحاح وليس فى تلك الفاء الدالة على السرعة دليلا عليه
وما القرينة التى تخصص محمدا صلى الله عليه وسلم َاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ فَاعْتَذَرُوا فَكَانَ الرَّسُوْلُ لَهُمْ مُجِيْبَا لماذا لم تصرح باسمه هنا خاصة وأن لا قرينة على تخصيصه واستثنائه من بين الرسل فى الاعتذار واستثنائهم كلهم عنه فى الإجابة ولا قرينة خاصة وأن المستشفعون هم أهل المحشر جميعا وومنهم من لم يكن محمدا رسولا لهم .
فَأجَابَهُمُ الرَّحْمَنُ بِشَفَاعَتِهِ فَاجْتَازُوا إلَى الجَنَّاتِ سِرَاعَا كيف يجيبهم الرحمن ثم يكون هناك هذا الاجتياز الدال على وجود العثرات والموانع ثم لماذا رفعت جنات على الاستئناف ولم تخفضها على البدلية من جنات الأولى وفى ذلك فصل للكلام بلا داع .
جَنَّاتُ عَدْنٍ أشْجَارُهَا مِن ذَهَبٍ وَمِنْ حَوْلِهَا الزَّعْفَرَان ما الجمال فى قولك أشجارها من ذهب ولماذا لا تكون جذوع أشجارها فقط من الذهب ولماذا الزعفران حول الأشجار فقط ولماذا لا تكون أرضها مفروشة بالزعفران .
أيَّامُهَا الصُّبْحُ مُؤْنِسَاتٌ لا وَهْجٌ فِيْهَا وَلا ظَلام أيامها الصبح لماذا جمعت أيام وما فائدتها أصلا أليست الآخرة يوما واحدا فضلا عن كون نفى الظلام عن اليوم ليس مستساغا ثم ما وجه المقابلة بين الوهج الذى يشمل الإضاءة والحرارة بالظلام الذى لا يستلزم معنى الحرارة ولماذا جمعت مؤنسات جمع مؤنث سالم والأولى جمعها جمع تكثير .
بُيُوْتٌ فِيْهَا مِنْ دُرٍّ وَيَاقُوْتٍ وَعَسَلُهَا يَجْرِي بَيْنَ الوِدْيَان كلمة بيوت هل هى خبر مقدم أم مبتدأ وإن كانت خبرا مقدما فلماذا قدمت الخبر وهو نكرة ناهيك عن ركاكة الأسلوب ، وإن كان مبتدأ فلماذا لم تستعمل قصور بدلا من بيوت ولماذا نكرتها ولماذا فيها من در وياقوت وليست ذاتها هى من در وياقوت وما الجمال فى ذلك وكثير من قصور الدنيا وحوانيتها تشتمل على أنواع الدر واليواقيت .
وعسلها يجرى بين الوديان سبق الإشارة إلى هذا المعنى وقد ظننت أنه يستقيم لو استبدلنا اللفظ بفى ولكن لماذا أضفت العسل إلى الضمير ولم تضف البيوت و الياقوت مع أن الياقوت أقرب إلى معدن الأرض وما الجمال والنعيم فى جريان العسل فى كل مكان وأيهما أجمل فيها أنهار من عسل أم عسلها يجرى فى الوديان أو بين الوديان .
أرْضُهَا المِسْكُ وَسَمَاؤُهَا العَرْشُ يَتَجَلَّى مِنْ فَوْقِهَا الرَّحْمَن
وما الجمال فى الجمع بين تجلى الالق والمسك الذى يغطى الرض هلى بينهما تقابل مثلا ؟!
ولماذا لم تقل يتجلى لهم الرحمن بدلا من يتجلى من فوقها .
نعيم لا زوال له لا ينفى إمكانية زوال المنعّم وقد ذكرت فى البداية أنا خلقنا قبلهم نعيما عظيما فهو باق بدونهم ليس مرتبطا بهم وبالتالى فلا يمنع بقاءه من فنائهم وانصرافهم فليس فى العبارة دليلا على خلودهم فى النعيم .
لكل تقى ومثال : ما هذه الكلمة التى عطفتها وما معناها وعلى أى شىء عطفت وما الجامع بينهما .
يتبع .
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 08:57-PM
مشاركة من: أبو مريم

وبيان عن المجرمين
يرد عليها ما ورد على أختها فضلا عن التكرار ومثلها إنا خلقتا قبل خلقهم .
َمَّا أَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ نَعِيْمِهِمْ إلى الحَشْرِ قَرَّبْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِمْ حَسِبُوهُ كَثِيْرَاً وَمَا كَانَ إلا قَلِيْلا(14) طبقا للمقابلة التى عقدتها لماذا لم تقل لما اخرجناهم من موتهم على ما فيها من ركاكة وما وجه المقابلة بين الموت والنعيم وما هو ذلك النعيم الذى يكون للمجرمين قبل الحشر ؟
قَرَّبْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِمْ حَسِبُوهُ كَثِيْرَاً وَمَا كَانَ إلا قَلِيْلا
قربنا الشمس عليهم لماذا لم تقل منهم هل الشىء يقترب من غيره أم عليه ؟ وما هو الكثير الذى حسبوه هل هو العذاب مثلا أى عذاب دنو الشمس منهم وهل يوصف العذاب بالكثرة والقلة فنقول عذاب كثير وعذاب قليل أم شديد وهين ؟ وما فائدة عبارة وما كان إلا قليلا أصلا بعد حسبوه ومعلوم أن حسبوه يدل على خلاف ما توقعوا ؟
فَلَمَّا حَكَمْنَا بِالعَذَابِ صَاحُوا ارْحَمْنَا رَبَّنَا فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا
لماذا لم تستعمل قضى التى تجمع بين الحكم والأمر النافذ وأنت تعلم أن ليس كل حكم ينفذ ولماذا لم تستعمل صرخوا بدلا من صاحوا وهى أبلغ فى المعنى هنا لأنها تفيد معنى الاستغاثة والهلع الشديد والخوف أما صاحوا فربما أفادت النكير وعدم الاحترام والاعتراض .
وأما الخطأ فى
إقتباس:
فجرتهم الملائكة من أفواههم


فلا يقع فيه متذوق أو دارس مبتدئ للبلاغة وقولك بأنك تقصد الجزء وليس الكل بمعنى أن فى ذلك مجازا مرسلا علاقته جزئية فلا يصح يا صديقى العزيز ولا يعد مخرجا فالمجاز لا بد وأن يكون بينه وبين الحقيقة قرينة ينتقل منها العقل دون حاجة لتفسير وتوضيح فضلا عن كون المعنى الحقيقى من الأمور غير المألوفة كالجر من الألسنة فلا يصح هنا استعمال المجاز مطلقا .
فَهَوَوا أحْزَابَاً فِي أوْدِيَةٍ أنْهَارُهَا القَطِرَان
لفظة هووا لا تتناسب مع جلال الموقف لما فيها من ركاكة فهى أشبه فى أصواتها بصوت الكلاب وأخشى أن تعتبر ذلك وجها من وجوه البلاغة والفصاحة وأنه يعبر عن صوتهم ونباحهم ؟!
وأما أنهار فلا تتناسب مع الجحيم فالأنهار توحى بالعذوبة والحياة ولا يمكن استعمال لفظ بتلك الظلال والإيحاءات فى موضع كهذا : أنهار القطران ؟!!
وما معنى أودية أنهارها هل للأودية أنهار يا صديقى أم هو فخ آخر ؟! النهر يكون له واد وليس العكس فالنهر يشمل الوادى والماء الذى يجرى فيه هل سمعت مثلا عن وادى النيل ؟
ولماذا لم تستعمل أفواجا بدلا من أحزابا فإن الأحزاب فيها معنى الاتفاق على رأى واحد وليس هذا حال من ويتخاصمون يتلاعنون .
أرْضُهَا حِجَارُ كِبْرِيْتٍ وَسَمَاؤُهَا الدُّخَان
العبارات غير متوافقة تاما مع الغرض ولذلك جاء التصوير غير بليغ بالمرة حجارة الكبريت والدخان والزيت كلها ألفاظ لا تتناسب مع عذاب الجحيم وحريق جهنم أعاذنا الله منها .
ثِمَارُهَا الجَّمْرُ ورِيْحُهَا تَتَمَزَّقُ مِنْهُ الأبْدَان
ذكرت الثمار ونسبتها للنار والأصل أن تنسب للأشجار وليس للنار وفيه أن النار تثمر والإثمار والنماء دليل على الخير ولا يتفق مع الجو العام .
وما الفائدة فى وصف الثمار بالجمر ومعلوم أن كل ما فى النار جمر فما الذى امتازت به الثمار عن غيرها ؟
أمْطَارُهَا الزَّيْتُ مُوْقِدَاتٌ يَصْحَبُهُمْ فِي عَذَابِهَا الشَّيْطَان
ما فائدة كلمة موقدات هذه ؟! ولماذا استخدمت كلمة يصحبهم التى فيها معنى الصداقة والتآلف وهذا لا يكون بين الشيطان والكافرين بعدما يرون العذاب الأليم وما المناسبة بين المصاحبة والتعذيب الواقع عليهم فهل مثلا المصاحبة تتناسب الإرغام والقهر .
ثِمَارُهَا الجَّمْرُ ورِيْحُهَا تَتَمَزَّقُ مِنْهُ الأبْدَان
كيف تتمزق الأبدان من الريح ؟! المعنى بعيد ومتكلف ولو أبيت واحتلت ، وعلى أى شىء يعود الضمير فى ريحها وما المقصورد بالريح هل هى رائحة الثمار أم ريح جهنم أم ماذا ؟
جَحِيْمٌ لا فِكَاكَ مِنْهُ لِكُلِّ مُجْرِمٍ وَمَآل
ما الذى أفاده عطف مآل على جحيم بعد ذكر عبارة لا فكاك منه ؟ وما وجه البلاغة فى الفصل بين المعطوف والمعطوف عليه ..؟

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 08:58-PM
رد حسام مجدى

بارك الله فيك أخى الحبيب أبو مريم ... لى تعليق بسيط أيضا ...

يقول وليد ...


إقتباس:
انظر عزيز القاريء إلى عزة الرحمن "أبْوَابِهَا مُطْبَقَةً فَاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ فَاعْتَذَرُوا "


معذرة ... هذة لا تفيد العزة على الاطلاق .... لأنة أولا ...

1- لم يبينوا السبب فى اعتذارهم المزعوم هذا ... مما قد يعنى أي معنى آخر غير الخوف المزعوم .. و ما دور الرحمن هنا للإشارة إلى العزة أساسا ؟؟؟

2- إن لفظ " اعتذروا " هنا لا يفيد الخوف أو الهلع أو حتى الرهبة من الله ... فاللفظ إن شئت أن تدلل به عن العزة للرحمن كما تزعم ... فهو إذن لا يؤدى المعنى المطلوب ...

و قارن بين هذا أيها القارىء العزيز و بين قول الله تعالى ,,,,

" لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا "


فشمل الخلق جميعا بخطابة بما فيهم الأنبياء ... فعزة الرحمن في القرآن لا تضاهى أصلا بالنكتة الوليدية المزعومة ...

هذة مجرد ملحوظة سريعة ... و فى ما قاله أخى أبو مريم الكفاية ما شاء الله ... بارك الله فيك أخى ...

و السلام على من اتبع الهدى ...


رد أحمد منصور

ثِمَارُهَا الجَّمْرُ ورِيْحُهَا تَتَمَزَّقُ مِنْهُ الأبْدَان

كيف تتمزق الأبدان من الريح ؟!

لعل زميلنا يقصد بــ "تمزق الابدان من الريح" هو زيادة الغازات التي تخرج من الابدان مع بعض الاصوات والروائح الكريهة.

وفعل التمزق هو بقصد المبالغة في كثرة هذه الغازات (نسبة الى مستوى الغازات عند الانسان العادي) ومما يدل على هذا هو إستعارته "للجمر".

وبهذا قد يضطر أهل جهنم الى تمزيق ابدانهم في وجود اخرين مما سيسبب لهم حرج. ولكنك لو تأملت:

"أرْضُهَا حِجَارُ كِبْرِيْتٍ"

لفهمت الاعجاز في وجود ارض كبريتية. فكما هو معلوم ان للكبريت رائحة كريهة وبهذا لا يُعرف هل هذه الروائح هي من الكبريت أم من تمزق الابدان.

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 08:59-PM
رد ابن بدر المصرى :

أهلاً يا وليد غالب ،

دعنا نتناول هذه القطعة الادبية المسكينة الخالية من الذوق الفني و التي تعتقد انها تقدم شيئًا ربما يقترب مما يقدمه القرآن الكريم .. و سوف اتناولها بإذن الله في ثلاث نقاط لأبين مدى ركاكتها في المعنى و التعبير .

(1) سيناريو ركيك دراميًا :

تخبرنا يا عزيزي أن المحسنين بعد ان يخرجوا من الموت (!!) يتم استقبالهم في صالة كبار الزوار .. أقصد في ظلال العرش و هم مستريحون مطمئنون ، و لا ينتظرون طويلا بل ينتهون من اجراءاتهم الجمركية ... أقصد من حسابهم في سرعة و يفرحون كذلك بمصيرهم الذي بالتأكيد قد تحدد و حكم به إلههم ، و إلا لا يكون هناك أي معنى لفرحتهم بهذا المصير (المآل) .
و هم في كل هذا مستريحون مطمئنون من الظلال إلى الحساب السريع إلى الطريق للجنات و قد تاكدوا من مآلهم و مصيرهم لدرجة أنه قد غمرتهم الفرحة لمعرفته .

و من تكن هذه حاله لا يشك إطلاقًا في صحة حكم إلهه عليه بدخول الجنة و لكن . . .

و آه من كلمة (لكن) !

لكن هؤلاء المغرورين المخدوعين الذين صدقوا بسذاجة بالغة حكم إلههم في مصيرهم و مآلهم يصدموا عندما يروا أن فرحتهم بحكم ربهم لم تكن إلا غرورا .. فيا لهول هذا الإله المخادع الدنيء الذي يمنيهم بالجنة ثم يغلق دونها الأبواب !!

أهذا هو الإله الذي تدعو إليه يا وليد ؟!

إله يخدعهم و يمنيهم بالجنة ، بل و يفتح لهم الطريق إليها ثم يغلق دونها الأبواب و لا تجدى ضراعتهم حتى يستشفعوا بالأنبياء !

و أسوأ من هذا انك استعملت الفاء للعطف (فاستشفعوا) و التي تفيد التعقيب و عدم التراخي رغم ان الترتيب المنطقي يقتضي أن "المحسنين" المساكين بعد أن يكتشفوا الخدعة سيلجئون لإلههم و بعد أن يواجههم برفضه و عدم قبوله لتوسلاتهم سيسعون لشفاعة الأنبياء .

لأنه من المعلوم أن المرء لا يلجأ للواسطة إذا كان قادرًا على تسوية أموره بنفسه ، و لنا أن نتوقع أنه كان هناك ما يحول بين هؤلاء "المحسنين" الأغرار و بين إلههم الذي أوهمهم بدخول الجنات ثم اغلق دونها الأبواب ، بل ربما اغلق بابه ايضًا دونهم :d

و أي شرف في هذه الشفاعة لفتح الأبواب إن كان "المحسنون" قد فرحوا و تيقنوا من مآلهم و لم يكن للشفيع إلا التوسط لفتح الأبواب ؟!

و ما هذا الإله العابث الذي يدلل "المحسنين" في الظلال و الحساب السريع و يفرحهم بمآلهم ، ثم يمارس عبثه و شذوذه المزاجي عليهم فيغلق أبواب الجنات دونهم و لا يفتحها لهم إلا بشفاعة الشافعين ؟!



قارن يا وليد هذا السيناريو الهندي الهزيل بالسياق المحكم لحديث الشفاعة :
حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ، - وَاتَّفَقَا فِي سِيَاقِ الْحَدِيثِ إِلاَّ مَا يَزِيدُ أَحَدُهُمَا مِنَ الْحَرْفِ بَعْدَ الْحَرْفِ - قَالاَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ حَدَّثَنَا أَبُو حَيَّانَ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ أُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمًا بِلَحْمٍ فَرُفِعَ إِلَيْهِ الذِّرَاعُ وَكَانَتْ تُعْجِبُهُ فَنَهَسَ مِنْهَا نَهْسَةً فَقَالَ ‏"‏ أَنَا سَيِّدُ النَّاسِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَهَلْ تَدْرُونَ بِمَ ذَاكَ يَجْمَعُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَيُسْمِعُهُمُ الدَّاعِي وَيَنْفُذُهُمُ الْبَصَرُ وَتَدْنُو الشَّمْسُ فَيَبْلُغُ النَّاسَ مِنَ الْغَمِّ وَالْكَرْبِ مَا لاَ يُطِيقُونَ وَمَا لاَ يَحْتَمِلُونَ فَيَقُولُ بَعْضُ النَّاسِ لِبَعْضٍ أَلاَ تَرَوْنَ مَا أَنْتُمْ فِيهِ أَلاَ تَرَوْنَ مَا قَدْ بَلَغَكُمْ أَلاَ تَنْظُرُونَ مَنْ يَشْفَعُ لَكُمْ إِلَى رَبِّكُمْ فَيَقُولُ بَعْضُ النَّاسِ لِبَعْضٍ ائْتُوا آدَمَ ‏.‏ فَيَأْتُونَ آدَمَ فَيَقُولُونَ يَا آدَمُ أَنْتَ أَبُو الْبَشَرِ خَلَقَكَ اللَّهُ بِيَدِهِ وَنَفَخَ فِيكَ مِنْ رُوحِهِ وَأَمَرَ الْمَلاَئِكَةَ فَسَجَدُوا لَكَ اشْفَعْ لَنَا إِلَى رَبِّكَ أَلاَ تَرَى إِلَى مَا نَحْنُ فِيهِ أَلاَ تَرَى إِلَى مَا قَدْ بَلَغَنَا فَيَقُولُ آدَمُ إِنَّ رَبِّي غَضِبَ الْيَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ وَإِنَّهُ نَهَانِي عَنِ الشَّجَرَةِ فَعَصَيْتُهُ نَفْسِي نَفْسِي اذْهَبُوا إِلَى غَيْرِي اذْهَبُوا إِلَى نُوحٍ ‏.‏ فَيَأْتُونَ نُوحًا فَيَقُولُونَ يَا نُوحُ أَنْتَ أَوَّلُ الرُّسُلِ إِلَى الأَرْضِ وَسَمَّاكَ اللَّهُ عَبْدًا شَكُورًا اشْفَعْ لَنَا إِلَى رَبِّكَ أَلاَ تَرَى مَا نَحْنُ فِيهِ أَلاَ تَرَى مَا قَدْ بَلَغَنَا فَيَقُولُ لَهُمْ إِنَّ رَبِّي قَدْ غَضِبَ الْيَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ وَإِنَّهُ قَدْ كَانَتْ لِي دَعْوَةٌ دَعَوْتُ بِهَا عَلَى قَوْمِي نَفْسِي نَفْسِي اذْهَبُوا إِلَى إِبْرَاهِيمَ صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فَيَأْتُونَ إِبْرَاهِيمَ فَيَقُولُونَ أَنْتَ نَبِيُّ اللَّهِ وَخَلِيلُهُ مِنْ أَهْلِ الأَرْضِ اشْفَعْ لَنَا إِلَى رَبِّكَ أَلاَ تَرَى إِلَى مَا نَحْنُ فِيهِ أَلاَ تَرَى إِلَى مَا قَدْ بَلَغَنَا فَيَقُولُ لَهُمْ إِبْرَاهِيمُ إِنَّ رَبِّي قَدْ غَضِبَ الْيَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلاَ يَغْضَبُ بَعْدَهُ مِثْلَهُ ‏.‏ وَذَكَرَ كَذَبَاتِهِ نَفْسِي نَفْسِي اذْهَبُوا إِلَى غَيْرِي اذْهَبُوا إِلَى مُوسَى ‏.‏ فَيَأْتُونَ مُوسَى صلى الله عليه وسلم فَيَقُولُونَ يَا مُوسَى أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ فَضَّلَكَ اللَّهُ بِرِسَالاَتِهِ وَبِتَكْلِيمِهِ عَلَى النَّاسِ اشْفَعْ لَنَا إِلَى رَبِّكَ أَلاَ تَرَى إِلَى مَا نَحْنُ فِيهِ أَلاَ تَرَى مَا قَدْ بَلَغَنَا فَيَقُولُ لَهُمْ مُوسَى صلى الله عليه وسلم إِنَّ رَبِّي قَدْ غَضِبَ الْيَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ وَإِنِّي قَتَلْتُ نَفْسًا لَمْ أُومَرْ بِقَتْلِهَا نَفْسِي نَفْسِي اذْهَبُوا إِلَى عِيسَى صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فَيَأْتُونَ عِيسَى فَيَقُولُونَ يَا عِيسَى أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلَّمْتَ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَلِمَةٌ مِنْهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَاشْفَعْ لَنَا إِلَى رَبِّكَ أَلاَ تَرَى مَا نَحْنُ فِيهِ أَلاَ تَرَى مَا قَدْ بَلَغَنَا فَيَقُولُ لَهُمْ عِيسَى صلى الله عليه وسلم إِنَّ رَبِّي قَدْ غَضِبَ الْيَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ - وَلَمْ يَذْكُرْ لَهُ ذَنْبًا - نَفْسِي نَفْسِي اذْهَبُوا إِلَى غَيْرِي اذْهَبُوا إِلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم فَيَأْتُونِّي فَيَقُولُونَ يَا مُحَمَّدُ أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ وَخَاتَمُ الأَنْبِيَاءِ وَغَفَرَ اللَّهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ اشْفَعْ لَنَا إِلَى رَبِّكَ أَلاَ تَرَى مَا نَحْنُ فِيهِ أَلاَ تَرَى مَا قَدْ بَلَغَنَا فَأَنْطَلِقُ فَآتِي تَحْتَ الْعَرْشِ فَأَقَعُ سَاجِدًا لِرَبِّي ثُمَّ يَفْتَحُ اللَّهُ عَلَىَّ وَيُلْهِمُنِي مِنْ مَحَامِدِهِ وَحُسْنِ الثَّنَاءِ عَلَيْهِ شَيْئًا لَمْ يَفْتَحْهُ لأَحَدٍ قَبْلِي ثُمَّ يُقَالُ يَا مُحَمَّدُ ارْفَعْ رَأْسَكَ سَلْ تُعْطَهْ اشْفَعْ تُشَفَّعْ ‏.‏ فَأَرْفَعُ رَأْسِي فَأَقُولُ يَا رَبِّ أُمَّتِي أُمَّتِي ‏.‏ فَيُقَالُ يَا مُحَمَّدُ أَدْخِلِ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِكَ مَنْ لاَ حِسَابَ عَلَيْهِ مِنَ الْبَابِ الأَيْمَنِ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ وَهُمْ شُرَكَاءُ النَّاسِ فِيمَا سِوَى ذَلِكَ مِنَ الأَبْوَابِ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ إِنَّ مَا بَيْنَ الْمِصْرَاعَيْنِ مِنْ مَصَارِيعِ الْجَنَّةِ لَكَمَا بَيْنَ مَكَّةَ وَهَجَرٍ أَوْ كَمَا بَيْنَ مَكَّةَ وَبُصْرَى ‏"‏ ‏.‏

(2) وصف الجنة :

يبدو أنك يا وليد من الفاقدين للحس و الذوق الفني ، خاصة أنك عندما وصفت الجنة كان شاغلك هو وصف الشجر و البيوت (!!) و الأرض و السماء و الوديان ، و لم تتطرق مطلقًا للنعيم الذي من المفروض أن ينهل منه أهل جنتك المزعومة :d

و نجد أن هؤلاء "المحسنين" البؤساء الذين دخلوا الجنات بالعافية و بشفاعة الشافعين بعد لعبة قاسية من إلههم قد هرعوا "سراعًا" إلى داخل الجنة قبل أن يغير إلههم العابث رأيه و يمارس عليهم إحدى ألعابه القاسية .

و لكن يبدو أن هذه الجنة ليست إلا متحف للشجر الذهبي و البيوت الياقوتية و وديان العسل و أرض المسك ، و يخيل للقارئ أن وليد يتحدث عن ثلة من الرعاع دخلوا متحفًا فاخرًا للجواهر و العطور !

أين هذا من وصفه سبحانه و تعالى لأهل الجنة : { أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ } (المعارج : 35) و أنهم { يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا } (الكهف : 31) و كذلك : { يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ } (الحج : 23) ، أين هذا الوصف البديع لنعيم أهل الجنة من "المحسنين" البؤساء في جنتك يا وليد ؟

لكنك يا عزيزي مشغول بوصف الشجر و البيوت و الوديان و السماء و الأرض عن وصف النعيم نفسه !

حتى في الوصف فمستواك يثير السخرية و التهكم : فكل ما يلفت انتباهك في شجر الجنة أنه من ذهب – و هو مذكور في بعض الأحاديث – و لكن عندما نتحدث عن نعيم أهل الجنة الذي "لا زوال له" فعليك أن تذكر ما يتعلق بأهل الجنة من الشجر ألا و هو الظل و الثمر ، أليس كذلك ؟

أين أنت يا وليد من قول المولى عز و جل : { وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلًا } (الإنسان : 14) ؟ ألم يلفت نظرك في الشجر من "نعيم لا زوال له" إلا كونه من ذهب يا فاقد الذوق ؟!

ثم ما بال العسل قد اغرق الوديان ؟ ألا يوجد مكان للخمر و اللبن و الماء و العصائر يا وليد ؟ أم أن الجنات متنوعة فهناك البعض للعسل و البعض للخمر و هكذا ؟ أم أنك ليس عندك إلا مشروب واحد لأهل جنتك ؟

يا له من "نعيم لا زوال له" !

ألا تخشى عليهم من الملل ؟ أليس من الأفضل أن تتنوع المشارب لدفع السآمة ؟

تأمل قوله تعالى : { مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آَسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ } (محمد : 15)

أليس من تمام الكلام أنه بذكرك المشروب الوحيد في جنتك أن تذكر في مقابله الطعام ، و الشيء بالشيء يذكر ؟

حتى عندما تحدثت عن العسل لم يرقى كلامك إلى مستوى التعبير القرآني المعجز ؛ تأمل قوله : { وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى } فيتبين أنه عز و جل قد أبلغنا في هذه العبارة الموجزة شيئين : كمية العسل و نوعيته .

قارن هذا بما ذكرته أنت عن العسل الذي أغرق الوديان و أطنبت فيه و اعتبرته من ملامح البلاغة (!) و لم تخبرنا إلا بكمية العسل فقط – بفرض قبولنا تفسيرك الهزلي !

الأشجار من ذهب !

و الوديان غارقة في العسل !

و لا أظنهم يأكلون الذهب في الجنة ، فليس امام "المحسنين" إلا ان يشربوا العسل و لسوف يشربون ..
و يشربون ..
و يشربون ..

لا زوال له !

و يشربون ..
و يشربون ..

لا زوال له !

يا لها من جنة !

:d

(3) وصف النار :

هذا الإله الذي تدعو له يا وليد طريف جدًا فهو اخرج المجرمين من النعيم إلى الحشر ، فيبدو أن "المجرمين" عند إلهك يلقون نعيم القبر !

مشكلتك يا وليد أنك تحب الإغراق في التفاصيل الشكلية و ما لا لزوم له و تشتت القارئ عن أهم شيء في النار الا و هو النار نفسها و عذاب أهلها !

انظر قوله تعالى : { كَلَّا إِنَّهَا لَظَى (15) نَزَّاعَةً لِلشَّوَى } (المعارج : 15-16)
{ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ (27) لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ (28) لَوَّاحَةٌ لِلْبَشَرِ } (المذثر : 27-29)
{ وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ (10) نَارٌ حَامِيَةٌ } (القارعة : 10-11)
{ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ (19) يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ } (الحج : 19-20)
{ نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ (6) الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ } (الهمزة : 6-7)
أي أن النار تأكل أجسادهم حتى تصل لقلوبهم .

قارن هذه النيران المستعرة بكلامك البارد عن الدخان و الجمر و الريح النتن !

و انظر كيف وصف القرآن عذاب أهل النار يا وليد :
{ وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ } (الحج : 21)
{ إِذِ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ (71) فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ } (غافر : 71-72)
{ ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ } (الحاقة : 32)
{ إِنَّ لَدَيْنَا أَنْكَالًا وَجَحِيمًا } (المزمل : 12)

أين هذا الهول من الدخان و الزيت و الريح النتن يا وليد ؟

و انظر كيف مأكل و مشرب و ملبس أهل النار في القرآن يا وليد :
{ قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ } (الحج : 19)
{ سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ } (إبراهيم : 50)
{ إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ (43) طَعَامُ الْأَثِيمِ (44) كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ } (الدخان : 43-45)
{ لَا يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلَا شَرَابًا (24) إِلَّا حَمِيمًا وَغَسَّاقًا (25) جَزَاءً وِفَاقًا } (النبأ : 24-26)
{ وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا } (الكهف : 29)
{ تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آَنِيَةٍ (5) لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ } (الغاشية : 5-6)
{ فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ (35) وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ } (الحاقة : 35-36)

هذا عذاب حقيقي و وصف دقيق لعذاب أهل النار لا يصف الأنهار و الأرض و السماء !

و بالطبع لا وجه إطلاقًا للمقارنة ، بل إن ما ذكرته ليس فيه من وصف عذاب أهل النار شيء .

و في النهاية ، أؤكد أن كتابة المرء هي مرآة لشخصيته و ما دام وصفك للجنة و النار لم يكن إلا عبارة عن وصف بارد للأرض و السماء و الألوان و الروائح دون الإشارة إلى ما يلقاه أهل كل دار من نعيم أو عذاب و حالتهم الروحية و الجسدية ، فهذا هو بالضبط ما في خيالك المحدود عن الأشياء : مجرد أشكال و ألوان دون مشاعر أو انفعالات !

فهنيئًا لك قريحتك الأدبية الغنية !

و أنا أتنبأ لك بمستقبل باهر

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 09:02-PM
رد نقله الأخ مجدى عن الاخ فيصل القلاف

1. قوله: ( بيان عن المحسنين ) يفترض أن يكون بعده بيانهم، ولم يأت شيء من ذلك! بل هو بيان عن جزائهم لا عنهم ولا عن صفاتهم!

2. قوله: ( إنا خلقنا قبل خلقهم نعيماً ) ما فائدته؟! إذ لم ينسب النعيم لأحد! ثم كلمة ( خلقهم ) زيادة مبنى لا فائدة منها، إذ الأسهل أن يقول: ( قبلهم )!

3. قوله: ( بظلال من العرش ) فهل للشيء الواحد أكثر من ظل واحد؟!

4. قوله: ( وفرحوا بمآلهم ) المآل المرجع، فهل رجعوا إلى الجنة، ولم يدخلوها قبلُ؟! الرجوع يكون إلى مكان كان فيه أولاً، فتأمل.

5. قوله: ( فانتهُوا ) بضم الهاء فعل أمر!! الصواب فتح الهاء ليكون فعلاً ماضياً.

6. قوله: ( فاستشفعوا برسل لله ) فيه زيادة لام من غير فائدة، لذا تخفف العرب هذه اللام فتضيف وتقول: ( رسل الله ) ولذا يسمى إضافة لفظية، أي لخفة اللفظ لا لمعنىً.

7. قوله: ( فكان الرسول لهم مجيباً ) زيادة كلام، وأخصر منه: ( فأجابهم الرسول )! ما فائدة ( كان لهم )! أما كان فالكلام كله ماضٍ لا يحتاج بيان الزمن، وأما لهم فلم يذكر سائل سواهم، فحسن حذفهما.

8. قوله: ( جنات عدن أشجارها من ذهب ) الجنة مأخوذة من مادة ( ج ن ن ) التي تفيد الخفاء والتغطية، كما نقول الجن لخفائهم، ونقول مجنة لما يغطي البدن في الحرب، ونقول جن الليل أي أظلم وأخفى ما فيه وهكذا. فإذا كانت الجنات خضراء مدهامة صح وصفها بالجنة، أما الذهبية التي تلمع وتضيء كيف توصف بأنها جنة؟!

9. قوله: ( لا وهجٌ ) نفي لأفراد، وقول: ( لا وهجَ ) نفي للجنس وهو أبلغ في المقصود هنا، لا سيما وأن الوهج جنس واحد، لا أفراد له.

10. قوله: ( ولا ظلام ) مسبوق بأنهما صبح، والصبح لا ظلام فيه! فلم التكرار؟! للتأكيد! وأي تأكيد يحتاجه المرء ليصدق أن الصبح لا ظلام فيه؟! ولم التأكيد هنا، والمفروض أن المتكلم بالسورة إله وأنه يخاطب مسلماً له؟! التأكيد لا يأتي إلا لفائدة، إما عدم اقتناع المخاطب أو معارضته، أو نكتة بلاغية.

11. قوله: ( بيوت فيها ) ويسمى البيت بيتاً لأنا نبيت فيه، وسبق تقريره أن أيامها كلها صبح، فلزم أن لا مبيت، وعليه فلا بيوت. وهذه نكتة هامة وهو أن ما يظن أنه مترادف، هو مترادف باعتبار المسمى لكن غير مترادف باعتبار ما يدل عليه من صفة، ويسميه بعض العلماء: ( متكافئ )، ومنه أسماء الله تعالى الحسنى.

12. قوله: ( بيوت فيها ) يقال فيه ما سبق في قوله: ( رسل لله ).

13. قوله: ( سماؤها العرش يتجلها من فوقها الرحمن ) السماء هل يمكن أن يتجلى أحد من أسفها؟! لا، بل لا محالة أن ما يتجلى منها يكون من فوقها، وعليه فذكر الفوقية هنا عبث.

14. قوله: ( لما أخرجناهم من نعيمهم إلى الحشر ) هل كانوا قبل الحشر - في حال الموت - في نعيم؟!

15. قوله: ( إلى النار بديلاً )!! بدل مم؟!

16. قوله: ( هووا في أودية ) وسابقاً: ( يجري بين الوديان )! فهل الشيء يكون ( في ) الأودية أم ( بين ) الأودية؟! إن صح أحدهما خطأ الآخر.

17. قوله: ( ثمارها الجّمر ) لا يصح تشديد الجيم، إذ اللام هنا قمرية، ثم لو شددت لالتقى ساكنان وهو ممنوع.

18. قوله: ( ومآله ) عن النار يقال ما فيه ما سبق من قولها عن الجنة.

19. قوله: ( جحيماً عظيماً ) لحن، إذ الجحيم النار العظيمة، فهي مؤنثة، فالصواب: ( جحيماً عظيمةً ).

وبهذا أكتفي ، وفيها أكثر.
هذا، ويعلم الله أني لا أؤيد أن يرد على مثل هذه السخافات، لكن هو وقت أشعر فيه بالملل أحببت إضاعته في نقد هذا الكلام السخيف.
والله أعلى وأعلم.

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 09:03-PM
رد أحمد منصور :

الزميل وليد,

يبدو لي أنني قد أدميتُ لك قرحاً فأوجعك حين أشرت إلى سذاجتك التي لا تستحي منها بل وعلى الملأ تتفاخر بها:

إقتباس:
حين انتهيت من كتابة النص ومراجعته ، لاحظت خلو النص من أي ممسك ملحوظ ، مما يُفقدني سلاحاً هاماً في الحقيقة!



ويح قريش التي لم تستطع الطعن في القرآن لغياب مثلك بينهم. لو أنك كنت بين صبيانهم وقلت ما قلت لوقفوا على رأسك رفعاً وفعلوا عليك نصباً ولجروك فيه جراً.

وإن نجوت من سخرية صبيان قريش الأقحاح فلم تنجو من ضحك الاخوة على عبقريتك ولم يعد بوسعك إلا التظاهر بها فكنت أشبه بممثل غبي يلعب دور أحمق.

--------------------------------------------------------------------------------



الفساد المطرد في عقيدة الملحد


أذكر أنني كنتُ قد كتبت:
لا يعنى ان الكلام الجيد هو قرآن,
وليس كل كلام هو كلام جيد,
أما الكلام الغير جيد فهو كلام تافه,
وكل تافهٍ بعد معرفته يُحذف.

ربما هذا من ضمن ما أوجعك. فكأنك تقول وبسذاجة الاطفال أن "الكلام الجيد هو قرآن".

الألم الثاني كان سببه قولي "وليس كل كلام هو كلام جيد". فأنت تعترف بتفاهة ما كتبت حين قلت أنك قد سخرت كل خلاياك الرمادية في إختراع سلاح رهيب لا يليق الا بملحد "مما يُفقدني سلاحاً".

ولكن هناك امر ثان هو بعد كل هذا الاسهال الفكري الذي عانيت منه اتضح وجود كلام تافه حتى على مستوى العامة وهذا ما قصدته بقولي " وكل تافهٍ بعد معرفته يُحذف"

فماذا كانت ردة فعلك! التظاهر بالذكاء حيث قلت:

إقتباس:
"وهو أن الرافضين للمعارضة حين يذكرون عيباً ما فإنهم بذلك يعنون بأن النص لولا هذا الخطأ لكان قرآنياً"



حقاً ليس غريباً أن تكون ملحدا. اما تعبيرك أن النص يُصبح "قرآنياً" يعكس فهمك بصدق حين وضعت لنصك أرقام.

أما الألم الأعظم الذي سببته لك هو أنني ترفعتُ عن الخوض في إسهالك الفكري. فقد كنتُ قد كتبت:
" كم هي فاسدة عقيدة صاحب هذا الكلام (مثلا لا حصرا):"

فأنا لم اشر الى النص بل أشرت إلى العقيدة الفاسدة. أجملت وما فصلت. والعقيدة الفاسدة هي موضع النقد. لنرى كيف دافعت أنت عن فسادها ولنترك الحكم للقارئ.

--------------------------------------------------------------------------------



الفساد المطرد في عقيدة الملحد


أود في البداية الإشارة إلى أهمية التركيز على العقيدة أولاً ثم النص وليس العكس. فلننظر ما تفعله العقيدة الفاسدة بصاحبها.

قلت في خواطري حول الاية:
" يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا (38)"

كيف الحق عزّ وجلّ يصف لنا عظمة الموقف وهول المشهد " الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ". ومع هول هذا الموقف أمام الجبار القهار القوي يأتينا الخبر بأن الرحمن موجود.

سأضرب لك مثل عزيزي القارئ للتأمل وليس للمقارنة:

تخيل أنك في جيش عظيم وفي وضع الاستعداد وهناك أمر جلل يحدث, مثلاُ معركة, وفي خضم الاحداث وذروتها يقول لكم قائدكم إذا احتجتم لشئ فما عليكم إلا الاستئذان. حتى في هذا الموقف العصيب لم ينسى القائد الترفق بجنده. وشتان بين ما ذكرت وبين موضوع الاية. لا أريد الاطالة في الشرح ولكن أردت التذكير بما قصدت.

والان لننظر إلى رد الزميل وليد ومدى علاقته بما قلت:


إقتباس:
إحم..عن أي رحمة تتحدث؟
ومنذ متى صار واجباً أن تُسبق الرحمة بالحديث عن القوة وغياب الضعف؟
بداية سورة الرحمن: الرحمن!!!!!!
فأخبرني يا عبقري عن "من يسبق رحمته بغير ضعف" .



عزيزي القارئ لا تتعجب فإنك تقرأ رد لملحد. المشكلة إنه يظن أن هذا للعباقرة فقط.

--------------------------------------------------------------------------------



الفساد المطرد في عقيدة الملحد

قلت في خواطري حول الاية:
" ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا"
وأن القصد هو الحق وليس لانهم وجدوا شخص معرفة "واسطة" في الطريق.

والمعنى واضح فالايات تحدث عن الحق وطريق الوصول اليه. وكذلك توضح أن الامر كله لله. وكان هذا الطعن الذي أوردته كمثل حين طعنت في النص. ولكن مهلاً قبل أن أتحدث عن النص فلننظر ماذا كتب الزميل وليد منه (من النص) في رده:

إقتباس:
إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا(2)لَمَّا أخْرَجْنَاهُمْ مِنَ المَوْتِ إلى الحَشْرِ أظْلَلْنَاهُمْ بِظِلالٍ مِنَ العَرْشِ وَمَا انتَظَرُوا إلا قَلِيْلا(3)وَلَمَّا فَرَغُوا مِنْ حِسَابِهِمْ وَفَرِحُوا بِمَآلِهِمْ فَتَحْنَا لَهُمْ إلَى الجَنَّاتِ طَرِيْقَا(4) فَانتَهُوا إلَى أبْوَابِهَا مُطْبَقَةً فَاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ فَاعْتَذَرُوا فَكَانَ الرَّسُوْلُ لَهُمْ مُجِيْبَا(5)



أين وقف بالنص؟. في " فَاعْتَذَرُوا فَكَانَ الرَّسُوْلُ لَهُمْ مُجِيْبَا "

والان لنسأل أين كان محل إعتراضي؟.لكي تعرف الإجابة ما عليك عزيزي القارئ إلا أن تكمل الكلمتين التاليتين في رد زميلنا الملحد.

نعم, هذا كان محل إعتراضي:
"فَكَان الرسول لهم مجِيبا, فَأجابهم الرحمن"

هل فهمت عزيزي القارئ الان لماذا اصيب زملينا بإسهال فكري! في رده. وببساطة لمن لم يفهم بعد, الزميل وليد يُعطي صفة الاجابة للرسول والتنفيد علي الرحمن. فأصبح الرسول هو المُجيب والآمر.

الحقيقة لم توجد ولا توجد لدي أي رغبة في نقاش هذا الكلام التافه ولا التعليق عليه. ولو أردت التعليق بالتفصيل على هذا الكلام لإستنفدتُ الاطنان من الورق ولكن لماذا؟.

لن يصلح هذا الورق بعدها حتى لإستعماله كأوراق مسح في دورة مياه عامة ببلد شيوعي سابق.

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 09:05-PM
رد أتماكا :

ياوليد غالب .

لست انت من كتب هذا الكلام

راجع كلام الاخ سيف الكلمة فى المشاركات السابقة


إقتباس:

المشاركة الاصلية بواسطة سيف الكلمة

وليد غالب ليس صاحب الكلام ولكنه ناقل له
وهناك موقع اسمه أنتى إسلام أورج دخلت عليه من أكثر من سنة ووجدت فيه وفق ما يزعمون قرآنا من 60 سورة واجهته مزخرفة اقتبسوا الزخرفة الإسلامية واقتبسوا معانى من القرآن والكتاب المقدس محاكين المظهر العام للأسلوب القرآنى ولكن شتان بين الحق والباطل وربما زاد عدد السور الآن سمعت أنها الآن أكثر من 72 سورة زائفة



فأنت هكذا تنقل اشياء وتنسبها لنفسك

فأكتب انت اولا اشياء من عندك ثم تعال وناقش فيها

انصحك بكتاب الصف الاول الثانوى فهو كتاب رائع حقيقة

ويعلم اساس اللغة العربية جيدا .

ولاتنسى بعض الاقتباسات من مسيلمة ستفيدك كثيرا

مع الشكر

وهذا الرابط الذى ينقل منة اعضاء منتدى (#####)

عفوا اقصد ######## .

متابعة إشرافية

فهم لايجيدون اى شىء فى العربية بل مجرد ناقلين للكلام

والكلام الاجوف الذى نقلة وليد غالب كان موجود على هذا

الرابط ولكن هذا الموقع المتخلف دائما يضع كلام جديد

اليكم الرابط

(#####)

الموقع محجوب فى السعودية . . . للعلم .


رد أبو مريم

لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ما هذا الركام الهائل من الانحطاط والأكاذيب والتلفيقات لم اكن أتصور أن يصل الحال بهؤلاء البشر إلى هذا الحد ..
أعتقد أن الرابط سوف يحذف يا أخى العزيز اتماكا إذ لا يسمح المشرفون بعرض تلك الروابط هنا وقبل أن يحذف هذا لارابط أنقل منه عينة حتى يتعرف القارئ عن أى شىء نتحدث وما هى آخر صيحة فى عالم المعارضة :

سورة الحصرى
اسائلوا الحصرى 0هل الاسلام دين بشرى0قال انه كاالبعوض ومحتاج مبيد حشرى0يرعرع فى المستنقعات والمعفن من الطرشى0 فالمسلم جربان وكثير الهرشى0ناكح ولا يجيد غير الفشرى0حاهل وكله عند العرب كشرى0

!!!!!!!!!!!!
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 09:06-PM
رد أتماكا :

الحبيب ابا مريم

اعتذر عن وضع الرابط -- ولكن كنت اريد توضيح ان وليد مجرد ناقل

للكلام وليس اكثر -- وايضا منتدى ######## -- ناقلين معارضاتهم

من هذا الموقع المتخلف لغويا .

فأعتذر -- وارجو ان اكون وضحت غرضى من وضع الرابط .

وتأمل معى عينة اخرى من " ***** "


نجت يد ابو لهب وكسب0فااغنى عنه ماله وحسب0وحماه قاطع الخشب0قطعا صغيره للحطب0 للتدفئة بنارا ذات لهب0وحماته طلع لها شنب0وام لهب فى حالة غضب0ضاع منها خاتم ذهب0 ولهب يمص القصب0ويطوح بالمولاس للعب0فيضربه ابوه للادب 0ويصرخ انا عايز عنب 0فربط فى جيده حبل به مسد 0

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 09:07-PM
رد من الملحد وليد غالب :

الله الله الله الله
ما هذا؟؟؟؟؟
كل هذه الردود في يوم واحد؟؟؟
ما شاء الله!
أستميحكم عذراً فأنا بذلك سأتأخر في الجواب ، فما أسهل طرح الأسئلة ، لكن المشكلة تكمن دائماً في الإجابة!
تحياتي

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 09:17-PM
رد سيف الكلمة :

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

الزميل وليد
اعترفت بنسبة هذا النص النثرى إليك
ولا مشكلة فى ذلك
وكما نعلم ليست المحاولة الوحيدة لتقليد القرآن
ولم نر كالأصل الربانى من حيث البلاغة والخلو من الخلل
فالقرآن كلام الله بلغة بعض البشر
وكلام خالق البشر غير كلام البشر
ورغم تنقيح النص خاصتك بعد مناقشته فى منتداكم كما علمنا منك
فقد رأينا فيه ما رأينا من ثغرات فصلها الإخوة فى العديد من الردود القوية
ومع صغر النص كان كم الملاحظات عليه كما نرى كبيرا
وحتى لو تمكنت الدفاع عن بعضها برؤية مختلفة عما رأوا وهذا أتوقع بعضه
فستظل هناك انتقادات لن تستطيع الدفاع عنها وقد تضطر إلى تعديل النص وبعد ذلك يكون هناك ضعف إيضا فى هذا التعديل المحتمل فى مقابل كتاب الله وكلماته فقد قال الله وقوله الحق (ولن تفعلوا ) كما أوضح الأخ أتماكا وأورد النص
ولو اجتمع البشر جميعا ومعهم الجن فلن يستطيعوا الإتيان بكلام مثل كلام الله
بعكس ما نرى من كلام الله وتبوته عبر القرون
أنزله من 1438 سنة ولم ينزل دفاعات عنه عبر القرون ومازال كما هو بنفس القوة ورغم تعدد القوانين العلمية المكتشفة حديثا لم نجد ما يتعارض مع القرآن مما ثبت من قوانين العلوم المختلفة
وهذا ما استحال وجودة فى أى كتاب من كتب البشر حتى كتب الديانات السماوية السابقة وجد فيها ما يعارض الثابت من العلم لتدخل العامل البشرة فى بعض فترات الكتابة والتسجيل وخلال النقل الشفهى بين الأجيال
والموقع الذى تحدثت عنه أيضا به العشرات من مثل هذه النصوص الأدبية التى تبدو قوية عند غير أهل العلم ولكن متى فحصها العلماء ثبتت هشاشتها فى مقابل كلام الله من عصر محمد صلى الله عليه وسلم حتى قيام الساعة
فهذا من الإعجاز فى كلمات الله
وقد لاحظنا أن جميع هذه الكتابات الزائفة تقتبس من القرآن ما يعطيها شكل القوة وتقتبس من الكتاب المقدس ما تعارض به القرآن وقراءتكم لسفر الرؤيا واقتباسكم مما جاء فيها عن بحيرة النار والكبريت فى صورة حجارة الكبريت وأنهار القطران والأمطار الزيتية النارية يدخل ضمن ذلك الإقتباس حيث تنزل الأمطار على حجارة الكبريت فلابد أن تشتعل فينتهى من فى النار بما لا يشير إلى استمرارية العذاب بالمعارضة للقرآن والإتفاق مع سفر الرؤيا
وبعد نقد الإخوة للنص أنتظر حتى نرى ردك


رد أتماكا :

وليد غالب يتحجج بكثرة الردود علية !!

فما رأيك ياوليد ان تختار عضو يكمل معك النقاش

ونفتح موضوع اخر للتعليقات ؟؟؟

فى مثل مصرى بيقول

" حجة البليد مسح التختة "


رد أبو مريم :

لا أعتقد ان الأمر يرقى لمستوى الحوارات الثنائية فموضوع الحوار يدور حول نص ضعيف من الناحية الفنية فكيف يجعل منه موضوعا لحوار راق وتعليقات ومناقشات وربما استعداء بعض أهل العلم والأدباء والنقاد ..الأمر أهون من ذلك يا أخى الكريم .

رد من نعمان :

تدخل الملحد نعمان لصرف الحوار لمشكلات أخرى منها إيقافه المؤقت
وتم تدخل إشرافى


رد من أحمد منصور


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.




الدليل الوجيه
في الرد على السفيه
(الجزء الأول)



يطل علينا بين الحين والحين من قلًّ عقله وكثر سفهه فوجب إكرامه بشد لجامه. والان عزيزي القارئ سأعطيك الدليل المتين على حمق الملحدين ولا عدوان إلا على الظالمين.

أقول مستعيناً بالله على ما سواه,

الدليل يعتمد على عمل رتوشات بسيطة على النص أعلاه:

يظهر بينكم ولو بعد حين من قلًّ عقله وكثر سفهه فوجب إكرامه بشد لجامه ولنعطينكم الدليل المتين على حمق الملحدين ولا عدوان إلا على الظالمين.

ما رأيك عزيزي القارئ في هذا الدليل؟.
تقول:
ما هذا الدليل؟, هل جنَّ الرجل؟, هل هو أحمق؟, هل هو ساذج؟
هممممم!!!!

أعترف بأنه لديك كل الحق فيما تقول.

-----***-----

حسناً سأعدل الدليل:
يَظْهُرُ بَيْنَكُمْ وَلَو بَعْدَ حِينْ مَنْ قَلًّ عَقْلُهُ وكَثُرَ سَفْهُهُ فََوَجِبَ إِكْرَامُهُ بِشَدِ لِجَامِهِ وَلَنُعْطِيَنَّكُمْ الدَلِيلَ المَتِينَ عَلَى حُمْقِ المُلْحِدِينَ وَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ.

ما رأيك عزيزي القارئ في الدليل؟.
تقول:
هل جنَّ الرجل؟, هل هو أحمق؟, هل هو ساذج؟, ما هذه التفاهة؟
هممممم!!!!

أعترف بأنه لديك كل الحق فيما تقول.

-----***-----

حسناً سأعدل الدليل:
(يَظْهُرُ بَيْنَكُمْ وَلَو بَعْدَ حِينْ(1) مَنْ قَلًّ عَقْلُهُ(2) وكَثُرَ سَفْهُهُ(2) فََوَجِبَ إِكْرَامُهُ(3) بِشَدِ لِجَامِهِ(4) وَلَنُعْطِيَنَّكُمْ الدَلِيلَ المَتِينَ(5) عَلَى حُمْقِ المُلْحِدِينَ(6) وَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ(7)).

ما رأيك عزيزي القارئ في الدليل؟.
أكيد تقول: هل جنَّ الرجل؟, هل هو أحمق؟, هل هو ساذج؟, ما هذه التفاهة؟
هممممم!!!!


أعترف لك بأنه لديك كل الحق فيما تقول.

-----***-----
حسناً سأسمي ما كتبت:


صــــــــــــورة للملحدين
(يَظْهُرُ بَيْنَكُمْ وَلَو بَعْدَ حِينْ(1) مَنْ قَلًّ عَقْلُهُ(2) وكَثُرَ سَفْهُهُ(2) فََوَجِبَ إِكْرَامُهُ(3) بِشَدِ لِجَامِهِ(4) وَلَنُعْطِيَنَّكُمْ الدَلِيلَ المَتِينَ(5) عَلَى حُمْقِ المُلْحِدِينَ(6) وَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ(7)).


ما رأيك عزيزي القارئ في الدليل الآن؟.
تقول:

لقد جنَّ الرجل!, هو أحمق ولاريب!, هو ساذج بالفعل!, هذه تفاهةٌ لا تليقُ إلا بمثلهِ.
هممممم!!!!

نعم عزيزي القارئ من يكتب مثل هذا الكلام ويقول مثل هذا القول هو:

مجنونٌ
أحمقٌ
ساذجٌ
تافهٌ


ولكن من يكتب مثل هذا الكلام؟. وهذا هو الدليل.

.... اسألوا الزميل وليد ... بعد يوم, اثنين, ثلاثة .... حتلاقوه ....


ملحوظة:
حين انتهيت من كتابة النص ومراجعته ، لاحظت خلو النص من أي ممسك ملحوظ ، مما يُفقدني سلاحاً هاماً في الحقيقة! ...... هذا ما فعلته أنا هنا ......


والى الجزء الثاني.
.
.
والبقية تأتي


ملاحظة من الناقل سيف الكلمة
تمت حوارات جانبية حول كيفية التعامل مع التدخلات السفيهه استبعدتها فلا داعى لنقلها


رد ابن بدر المصرى :

أين وليد غالب ؟

هل هو عاكف على كتابة "السورة" الثانية ؟

اخشى أن تكون "السوءة" الثانية


رد حسام مجدى :

أين وليد غالب ؟
هل هو عاكف على كتابة " الاطروفة " الثانية ؟



رد أبو مريم :
المشاركة الأصلية بواسطة وليد غالب
الله الله الله الله
ما هذا؟؟؟؟؟
كل هذه الردود في يوم واحد؟؟؟
ما شاء الله!
أستميحكم عذراً فأنا بذلك سأتأخر في الجواب ، فما أسهل طرح الأسئلة ، لكن المشكلة تكمن دائماً في الإجابة!
تحياتي

نعم ما أسهل طرح الأسئلة والأسهل منه أن يتظاهر الملحد المتغابى ويدعى أنه يعارض القرآن بتلك الخزعبلات والتراهات وأسهل من ذلك وأهون منه أن تولى الأدبار إذا لم يكن عندك مبدأ تدافع عنه ولا عقيدة سوى السلبيات والتشكيكات ولم يكن لك من الحياء أدنى نصيب .

سيف الكلمة
Sun 15-04 Apr-2007, 09:20-PM
رد أبى جهاد الأنصارى :

السلام عليكم خوانى ورحمة الله وبركاته
أرى - وهذا رأيى - الخاص أن نعزف عن هذا الهراء.
لأن الحديث عنه يكسبه أهمية لا يستحقها.
وهذا ما يريدونه.
بل عجبت أن رأيت فى أحد المواقع الإسلامية التى تخصصت فى مجال الإعجاز فى القرآن الكريم
أن أفرد بعض الأخوة سلسلة مقالات لنقض هذا الهراء.
والعجيب أنه - أى أخونا هذا - بدأ يسقط عليه بعض خصوصيات القرآن دون أن يدرى.
كيف؟
بدأ يتحدث عنه وكأنه قرآن فعلاً.
فأخذ يقول : (تعالى انظر إلى الآية رقم كذا..)
وتأمل هنا استخدامه لكلمة ( آية ) للتعبير عن عبارات هذا الهراء.
ناهيك عن الشهرة والضجة الكبيرة التى يبتغونها جراء كثرة الحديث عنه.
وشغل مجالس المسلمين به.
إن السبيل الوحيد للقضاء على هذا الهراء ، هو مقاطعته تماماً.
بعدم ذكره أو التعرض له.
وسيقتصر تداوله والاهتمام به على من أشربوا فى قلوبهم العجل فقط.
وكفر هؤلاء لا يضرنا أبداً بشئ.
بل العجيب أيضاً - وهذا ما سقطنا فيه دون أن ندرى نحن جماعة المسلمين أن أطلق بعضنا
بل نقول - بكل صراحة - كثير منا عل هذا الهراء والهذيان اسم ( القرآن الأمريكى ).
ولننتبه جيدً لهذا الكلام أخوانى.
فلا قرآن إلا القرآن
وسوف أوافيكم - إن شاء الله تعالى - بمقال عنوانه :

لا قرآن إلا القرآن

لأوضح لأخوانى أفكاراً مهمة فى هذا الشأن.
أما لمن يظن أن كلامى هذا هو نظرة استعلائية
أو مراوغة من المحاجة أو المناظرة فأقول له أخطأت
والمسألة محسومة ، عند الراسخين فى العلم.
كيف؟
نقول : القرآن الكريم هو كلام الله.
فهل ادعى أحد أن هذا الهراء هو كلام الله؟
فإن أجابوا بنعم قلنا لهم : اثبتوا لنا أنه كلام الله.
فإن راوغواً من هذا أثبتنا نحن لهم أنه ليس كلام الله.
وإن قالوا : لا ليس هذا كلام الله.
قلنا لهم : قد أرحتم واسترحتم فقولوا ما شئتم إذن ولا غبار عليكم.
والله غالب على أمره.


رد سامى نور :

يذكرنى الأخ الغلبان وليد بهذه الأبيات:


أعلمه الرماية كل يوم.. فلما اشتد ساعده رمانى

وكم علمته نظم القوافى.. فلما نظم قافية هجانى

وأعجب لأمر هؤلاء الأذيال.. علمناهم العربية فانبروا يهاجمون القران وهو الذى حفظ الله به اللغة العربية..

وعبثا يحاولون .. وما هو الا حفيد مسيلمة الكذاب..

وكلامه عبث ولا يستحق حتى عناء الالتفات اليه..

فالقران عال علو السحاب..

وهل يضر السحاب نبح الكلاب؟؟

ولله الأمر من قبل ومن بعد

وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون


رد
www.rudood.com

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في أول عباية صاحبنا وصف ان العبادد بالمحسنين ثم يبدوا انه نسي انهم محسنين فقال ان الله أغلق أبواب الجنة في وجههم فكيف ذلك والمحسنين المؤمنين المتقين لا خوف عليهم ولا هم يحزنززن
العبارة التالية لم افهم ماذا قصد صاحب هذه الركاكة
إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا
ماذا يقصد بنعيما ... أعذروني فالعربية ليست لغتي الأولي ظننت انه قصد بحيوان ثم قلت ربما يتكلم عن خلق صفة الجنة وان كان يقصد صفة الجنة فكان الأولي ان يذكور الموصوف بدل الصفة

ثم قال صاحبنا

لَمَّا أخْرَجْنَاهُمْ مِنَ المَوْتِ إلى الحَشْرِ أظْلَلْنَاهُمْ بِظِلالٍ مِنَ العَرْشِ وَمَا انتَظَرُوا إلا قَلِيْلا(
صاحبنا يتكلم عن حدث لم يقع يصيغة الماضي مؤكدا حدوث الحشر ولم نحشر بعد وعبارة بظلال من العرش ركيكة وغير سوية منطقيا وكان الأولي ان يتجنب حرف ( من ) فيقول بظل العرش

وقوله " وما انتظروا الا قليلا " كان عليه ان يتبعه ب ( حتى ) لكنه اتبعها ب ( ولما ) وهي توحي بطول المدة خاصة انه وضع جنبها كلمة ( فرغ )

كل هذا الاخطاء في أول سطرين فلا ادري كيف له ان يكتب كتابا كاملا

علي أي حال نطالب من صاحب هذه السخافات ان ياتنا بصيني او يباني يحفظ سخافاته عن ظهر قلب
والسلام عليكم

والآن وحتى اليوم
من 28/1/2005 وحتى الآن 14 / 6 / 2007 لم يعد الملحد وليد غالب للدفاع عن هذا النص الذى سبق تنقيحه جماعيا فى منتدى من منتديات الكفر وتم تبيين ما به من أوجه القصور
أما كتاب الله وكلام الله
فلا يقارن بهذه الترهات المرتبطة بالعجز البشرى

مجاهد في الله
Thu 14-06 Jun-2007, 03:12-PM
مش عارف أضحك ولا أبكي !!

صدق الله العظيم (إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا) !

سيف الكلمة
Wed 07-01 Jan-2009, 09:17-PM
للرفع..........................

وليد غالب
Thu 08-01 Jan-2009, 06:15-AM
السيد سيف الكلمة هو عضو في منتدى التوحيد، وقد طرحت هناك موضوعاً اعترفت فيه بفشل هذه المحاولة في معارضة القرآن، فلا أدري ما الذي يهدف إليه اليوم السيد سيف الكلمة بإعادة فتح هذه الأوراق القديمة فيرفع الموضوع بمناسبة بدء مشاركتي في هذا المنتدى.
إعجاز القرآن اللغوي سأعقد له مناظرة مستقلة ولكن بعد أن أنتهي من نقاش الكثير من المسائل المتعلقة بتاريخ القرآن، لأن جوهر آرائي حول الإعجاز اللغوي تعتمد على مسائل من تاريخ القرآن كالقراءة بالمعنى واختلاف القراءات.

سيف الكلمة
Thu 08-01 Jan-2009, 02:10-PM
اقتباس:
وقد طرحت هناك موضوعاً اعترفت فيه بفشل هذه المحاولة في معارضة القرآن




لا أذكر أننى اطلعت على هذا الموضوع وهذا الإعتراف أحسبه لك وليس عليك
وأشكرك مقدما لو وضعت لنا رابطه







اقتباس:
فلا أدري ما الذي يهدف إليه اليوم السيد سيف الكلمة بإعادة فتح هذه الأوراق القديمة فيرفع الموضوع بمناسبة بدء مشاركتي في هذا المنتدى.





الإجراء ليس عدائى ومرحبا بك
ولكن سأل عنك الأعضاء فعرضت ما أتذكره فتواجدى بمنتدى التوحيد أقل مما كان







اقتباس:

إعجاز القرآن اللغوي سأعقد له مناظرة مستقلة ولكن بعد أن أنتهي من نقاش الكثير من المسائل المتعلقة بتاريخ القرآن، لأن جوهر آرائي حول الإعجاز اللغوي تعتمد على مسائل من تاريخ القرآن كالقراءة بالمعنى واختلاف القراءات.





ما تشاء الحوار أو المناظرة حوله نحن موجودون لذلك إن شاء الله
لقرآن توقيفى ووسيلة حفظ الله له هى حفظه فى قلوب المسلمين وجاء بالتواتر فقضية تاريخ القرآن والمخطوطات وغير ذلك قضايا ثانوية من باب (ليطمئن قلبى )

حتى 300 سنة بعد نزول القرآن لم يكن أحدا قال بالإعجاز اللغوى ولكن الله أخبرنا بأن أحدا لن يأتى بمثل القرآن ليس لغويا فقط وقد تحققنا من ذلك من خلال كافة أوجه السبق فى تصحيح الكثير من معلومات البشر

وحتى 1800 سنة بعد نزول القرآن لم يقل أحد بالإعجاز العلمى

وهو مؤشرات علمية بها :

1) سبق علمى فى عدد كبير من آيات القرآن
2) عدم تعارض بين القرآن والحقائق العلمية فى جميع آيات القرآن
وكلاهما يدلنا على صحة المصدر عن الله

هشام
Thu 08-01 Jan-2009, 03:00-PM
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة سيف الكلمة http://www.imanway1.com/horras/bluu/buttons/viewpost.gif (http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?p=135867#post135867)




لا أذكر أننى اطلعت على هذا الموضوع وهذا الإعتراف أحسبه لك وليس عليك
وأشكرك مقدما لو وضعت لنا رابطه




الإجراء ليس عدائى ومرحبا بك
ولكن سأل عنك الأعضاء فعرضت ما أتذكره فتواجدى بمنتدى التوحيد أقل مما كان


ما تشاء الحوار أو المناظرة حوله نحن موجودون لذلك إن شاء الله

حتى 300 سنة بعد نزول القرآن لم يكن أحدا قال بالإعجاز اللغوى ولكن الله أخبرنا بأن أحدا لن يأتى بمثل القرآن ليس لغويا فقط وقد تحققنا من ذلك من خلال كافة أوجه السبق فى تصحيح الكثير من معلومات البشر
وحتى 1800 سنة بعد نزول القرآن لم يقل أحد بالإعجاز العلمى
وهو مؤشرات علمية بها :
1) سبق علمى فى عدد كبير من آيات القرآن
2) عدم تعارض بين القرآن والحقائق العلمية فى جميع آيات القرآن
وكلاهما يدلنا على صحة المصدر عن الله



أخانا سيف الكلمة جزاكم الله خيرا

سيف الكلمة
Sat 10-01 Jan-2009, 02:38-AM
وقد طرحت هناك موضوعاً اعترفت فيه بفشل هذه المحاولة في معارضة القرآن


أعتذر جداً اعتذاراً متأخراً جداً (http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=12627)

طلاب العلم
Sat 10-01 Jan-2009, 08:55-AM
بارك الله فيكم وجزاكم خير الجزاء

ولا يخفى على وليد أن أطفال المسلمين يحفظون القرآن عن ظهر قلب من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، وإلى اليوم كما هو معلوم للجميع
فلم يكن المسلم في يوم من الأيام في حاجة إلى مخطوطات ليعلم لفظ القرآن كما نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم

هندسة
Sat 10-01 Jan-2009, 06:44-PM
كلام ركيك جدا
سبحان الله


وَإِنْ كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ(23)فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ(24)}.
صدق الله العظيم

نصرة الإسلام
Sat 10-01 Jan-2009, 08:52-PM
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة هندسة http://www.imanway1.com/horras/images/buttons/viewpost.gif (http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?p=136184#post136184)
كلام ركيك جدا
سبحان الله


وَإِنْ كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ(23)فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ(24)}.
صدق الله العظيم






نعم أختى الكريمة هندسة
كلام ركيك للغاية
وهذا يدركه كل من له ذرة من حس وتذوق لغوى

لكن يشفع لزميلنا الفاضل وليد غالب اعتذاره عن ذلك الخطأ الشنيع واعترافه بذلك فى الرابط الذى وضعه أستاذنا سيف الكلمة
ويشفع له أيضاً أنه ليس مسلماً بعد ولكنه يبحث عن الحق بالفعل

ولدى إحساس غامر بأنه عما قريب سيكون أخاً لنا فى الله
ولِمَ لا ؟؟
أما تذكرين الفاروق عمر قبل إسلامه ؟؟!!!

أكرمك الله بالهداية زميلنا الفاضل وليد غالب
اللهم آمين

مسلم سني
Thu 15-01 Jan-2009, 05:06-AM
اللهم نسأل أن يكون هذا الموضوع سببا في هداية وليد غالب و من سواه

اللهم آمين

محب ابا القاسم
Fri 16-01 Jan-2009, 11:34-PM
واحد نصرانى قالى انه قام اكتشاف قرأن
(( انا اتيناك التفاح *
فصل لربك وأرتاح*
ان شانئك هو الوقواح*

سيف الكلمة
Sun 18-01 Jan-2009, 09:34-PM
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب ابا القاسم http://www.imanway1.com/horras/images/buttons/viewpost.gif (http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?p=137359#post137359)
واحد نصرانى قالى انه قام اكتشاف قرأن
(( انا اتيناك التفاح *
فصل لربك وأرتاح*
ان شانئك هو الوقواح*


محاولة ساذجة لتقليد سورة الكوثر


فقارن هذه الضحالة
بهذا الإعجاز فى الرابط أدناه




بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ


إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ {1} فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ {2} إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ {3}



من دلائل الإعجاز


في القرآن الكريم


(دراسة تطبيقية على سورة الكوثر)




http://www.imanway1.com/horras/images/buttons/expand.gif http://www.imanway1.com/horras/images/misc/subscribed.gif التحدى بالقرآن سورة الكوثر 3 آيات و10 كلمات فيها كل هذاالإعجاز أدخل وتدبر (http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=5845)



لاحظ البناء الرقمى المستند إلى الرقم 10 بالسورة
واتفاقه مع يوم النحر العاشر من ذى الحجة
وسورة الكوثر فيها الأمر بالنحر




الثانية : على موقع رابطة الأدب الإسلامى العالمية :


http://www.adabislami.org/Arabic/Bo...28200515&page=2 (http://www.adabislami.org/Arabic/Bo...28200515&page=2)


هناك مقال جميل جداً عن بعض النواحى الإعجازية فى هذه السورة ، للكاتب محمد محمود كالو ، وجدت أنها قد وافقت بعضاً مما لاحظته نتيجة تأملى فى هذه السورة المعجزة وسأنقل هنا بعضاً من هذا المقال بينما أستفيد بباقيه الآخر فى موضعه :

يقول - حفظه الله - (( من إعجاز سورة الكوثر...

)إنا أعطيناك الكوثر. فصل لربك وانحر. إن شانئك هو الأبتر(
هي عشر كلمات...فقط..ولكنها كادت أن تحتوي اللغة العربية كلها...هنا موطن الإعجاز..
كلمات السورة 10 كلمات....
الآية الأولى مؤلفة من 10 حروف غير المكررة ( ا- ن- ع- ط- ي- ك- ل- و- ث- ر).
الآية الثانية...مؤلفة من 10 حروف أيضاً: ( ف- ص- ل- ر- ب- ك- و- ا- ن- ح ).
الآية الثالثة...مؤلفة من 10 حروف أيضاً: ( ا- ن- ش- ك- هـ- و- ل- ب- ت- ر).
ونختم هذه العشريات....بالإشارة إلى أن عدد الحروف التي لم تتكرر إلا مرة واحدة هي أيضاً 10 حروف: ( ع- ط- ي- ث- ف- ص- ح- ش- هـ- ت ).
هل هي الصدفة ؟ ألم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم أمياً ؟ )) انتهى.



============


الثالثة : س : لماذا رقم عشرة بصفة خاصة؟


ج : عند العرب وفى علم مصطلح الحديث رقم عشرة هو أول جموع الكثرة ، وهو أول حد المتواتر ، فما دونه آحاد أو مشهور ، بينما عشرة فما فوق فهو يعبر عن الكثرة والتواتر.

وكأن الله سبحانه قد أنزل علينا سورة واحدة قصيرة ولكنها مكتملة العناصر والأركان وهى بمفردها كثيرة وتعبر عن الكثرة.







http://www.imanway1.com/horras/showpost.php?p=52947&postcount=3
وبالموضوع فوائد كثيرة غير الإعجاز العددى
http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=5845

Abd Albaset
Sat 14-02 Feb-2009, 11:49-AM
Hatha methl Mosaylama Al Kathaab ... la elaha ella Allah

عالم غريب
Wed 18-02 Feb-2009, 06:06-AM
ما اقول إلا
اشهد ان لا إله إلا الله و ان محمدا رسول الله

احمد الجبلي
Mon 23-02 Feb-2009, 12:34-AM
السلام عليكم
أقول لهدا الجاهل مايلي:
شاهدت مؤخرا درسا للشيخ العريفي حفظه الله فدكر أن العرب اللدين تحداهم الله سبحانه وتعالى بأن يأتوا بعشر آيات مفتريات فعجزوا عن دلك،هم كانوا من الفصاحة بحيث أنك لو قلت لاحدهم صبحك الله بالخير فسيجد لك غشرة أخطاء لغوية في هده الجملة البسيطة فدكر القصة التالية:
من ذلك مثلاً مايرويه لنا التاريخ الأدبي أن الخنساء أنشدت لها قصيدة في عكاظ وكان النابغة الذبياني حاضراً فأعجبه شعرها وقال لها : ” اذهبي فأنت أشعر من كل ذات ثديين ، ولولا أن هذا الأعمى ( يقصد الأعشى ) أنشدني قبلك لفضلتك على شعراء هذا الموسم ” فسمعه حسان بن ثابت فغضب وقال : ” أنا أشعر منك ومنها ” فالتفت النابغة إلى الخنساء وقال : ” أجيبيه يا خناس ” فأقبلت عليه وقالت : ما أجود بيت في قصيدتك هذه التي عرضتها أنفاً ؟ قال : ” قولي فيها :
لنا الجفنات الغر يلمعن يلمعن في الضحى وأسيافنا يقطرن من نجدة دما
قالت : ” ضعّفت افتخارك وأنزرته في مواضع بيتك هذا ” . قال :
” وكيف ذلك ” ؟ قالت ” قلت ” لنا الجفنات ” والجفنات مادون العشرة ولو قلت الجفان لكان أكثر اتساعاً . وقلت ” الغر ” والغرة بياض الجبهة ، ولو قلت ” البيض ” لكان أكثر اتساعاً . وقلت ” يلمعن ” واللمعان شيء يأتي بعد شيء ولو قلت ” يشرقن ” لكان أكثر ، لأن الإشراق أدوم من اللمعان ، وقلت ” بالضحى ” ولو قلت ” بالدجى ” لكان أبلغ ، لأن الضيف أكثر طروقاً بالليل ، وقلت ” أسياف ” والأسياف مادون العشرة ولو قلت ” سيوف ” لكان أكثر وقلت ” يقطرن ” ولو قلت ” يجرين ” لكان أكثر انصباباً . وقلت “دماً ” والدماء أكثر من الدم . فسكت حسان ولم يحر جواباً

سيف الكلمة
Mon 23-02 Feb-2009, 01:59-AM
أسلم حسان
وكان يذب بشعره عن الإسلام

وأسلمت الخنساء وقدمت الشهداء راضية محتسبة

الأمير الأحمر
Mon 23-02 Feb-2009, 05:59-AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد علم المسيحيون واليهود ما تؤدي إليه محاولاتهم الخرقاء - بكل تهذيب - لمحاولة الإتيان بسورة من مثله، حتى أنك لا تجد من يحاول حتى، إلا إن كان ركيكاً لا يفهم اللغة، فيظن وهو حشرة أنه مطاول الجبال طولاً، مما لا يؤدي إلا إلى إظهار غبائه وركاكته، أو كان يحاول إستخدام القوة ببلاهة كما حدث من أمريكا وموضوع "الكفران الأمريكي" الذي ينشرونه بالقوة في بعض البلاد العربية. وأصل هذه المحاولة هو مشروع إستمر في مصر 16 سنة، يقوم به وينفذه ويشرف عليه أساتذة لاهوت بالعشرات في محاولة للإتيان بقرآن جديد، ثم إنظر ما تفتقت عنه عقول كل هؤلاء.

والله إني كلما رأيت إحدى هذه المحاولات الخرقاء ما إزددت إلا إيماناً. وأنا لست من حفظة كتاب الله مع الأسف الشديد. لكن لا يمكن لعيني أن تخطئ القرآن في أي موضع. ولا أجد تفسيراً إلا الفطرة التي جبل الله الناس عليها. تلك التي كان يعرف بها الأعراب القرآن عندما يسمعونه لأول مرة. فكل محاولة لتقليد القرآن لا تكون لها نتيجة إلا إثبات فشل المحاولين وضآلتهم، وإظهار علو القرآن ومكانته.

ما قدروا الله حق قدره. صدق أصدق القائلين.

سيف الكلمة
Mon 23-02 Feb-2009, 03:38-PM
فكل محاولة لتقليد القرآن لا تكون لها نتيجة إلا إثبات فشل المحاولين وضآلتهم، وإظهار علو القرآن ومكانته.

ما قدروا الله حق قدره

نعم أخى الحبيب
فهى قضية كفرانهم للحق وكراهيتهم له بعد البينة ورغم ظهور الحق لهم
وقضية مأجورين يعملون من أجل رواتبهم الكبيرة فى كنائسهم ومن أجل درجاتهم الكنسية
الحق بين وشديد الوضوح والحوارات تزيده وضوحا

المؤمن بالله يؤمن ويتبع الحق
فهو مؤمن ولكن فهمه كان مضطربا أو خاطئا
والله يهدى من يشاء إلى صراطه المستقيم
والعالق بالدنيا يكفيه الجحيم فقد اختار طريقه عن بينة ولو كان فى قلبه خير لفتح الله له أبواب الهداية إن عاجلا أو آجلا
والله أعلم

أسعد كثيرا كلما رأيت اسمك وكتاباتك هنا وأتذكر بداياتنا الأولى فى موقع المنجم

احمد الجبلي
Mon 23-02 Feb-2009, 05:36-PM
http://55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=1581&select_page=9


والحادث كما جاء عن لسان المستشرق هو أن جماعة من الملاحدة والزنادقة أزعجهم تأثير القرآن الكبير في عامة الناس فقرروا مواجهة تحدي القرآن، واتصلوا لإتمام خطتهم بعبد الله بن المقفع(727م)، وكان أديبا كبيرا وكاتبا ذكيا. يعتد بكفائته فقبل الدعوة للقيام بهذه المهمة. . وأخبرهم أن هذا العمل سوف يستغرق سنة كاملة واشترط عليهم أن يتكفلوا بكل ما يحتاج إليه خلال هذه المدة. .
ولما مضي علي الاتفاق نصف عام عادوا إليه، وبهم تطلع إلي معرفة ما حققه أديبهم لمواجهة تحدي رسول الإسلام ؛ وحين دخلوا غرفة الأديب الفارسي الأصل، وجدوه جالسا والقلم في يده وهو مستغرق في تفكير عميق، وأوراق الكتابة متناثرة أمامه علي الأرض، بينما امتلأت غرفته بأوراق كثيرة كتبها ثم مزقها.
لقد حاول هذا الكاتب العبقري أن يبذل كل مجهود عساه أن يبلغ هدفه، وهو الرد علي تحدي القرآن المجيد... ولكنه أصيب بإخفاق شديد في محاولته هذه، حتي اعترف أمام أصحابه، والخجل والضيق يملكان عليه نفسه أنه، علي الرغم من مضي ستة أشهر حاول خلالها أن يجيب علي التحدي، فإنه لم يفلح في أن يأتي بآية واحدة من طراز القرآن ! وعندئذ تخلي ابن المقفع عن مهمته مغلوبا مستخذيا.

عبد الرحمن الشافعي القرشي
Fri 20-03 Mar-2009, 11:02-PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البدايه أسلم على الإخوه المباركين في هذا الموقع , وأقول لهم جزاكم الله خيراً عن الإسلام والمسلمين

وأسأل الله العلي القدير أن يهدي زميلنا وحبيبنا وليد غالب وأن ينور بصيرته ويهديه إلى الإسلام إنه ولي ذلك

والقادر عليه ...

والله ياإخوه إني قرأت النص الذي كتبه وليد أو نقله , عدة مرات وحاولت تلحينه , لكنه مكسر تكسير عظيم في

ناحية الاوزان وبحور الشعر , فهو ليس على الوافر ولا على المجزوء ولا على أي شئ . ممكن على الوزن

المخبوص , هذا وزن جديد لمحاولات الملحدين وغيرهم في تقليد القرآن هذه نهايته ,,,

والقرآن له حس خاص يتميز به عن جميع ماكتبه بني آدم ...


فسبحان الله ...

قارن قولك يا وليد :

لَمَّا أَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ نَعِيْمِهِمْ إلى الحَشْرِ قَرَّبْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِمْ حَسِبُوهُ كَثِيْرَاً وَمَا كَانَ إلا قَلِيْلا(14) فَلَمَّا حَكَمْنَا بِالعَذَابِ صَاحُوا ارْحَمْنَا رَبَّنَا فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا(15)

أنظر إلى تصويرك الهزيل للملحد يوم القيامه
وأنظر إلى تصوير الله جل جلاله ليوم القيامه ( وأنت الحكم ياوليد )

قال تعالى ( (66) وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (67) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ (68) وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (69) وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ (70) وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72) وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (74)

جمال في المعنى , وجمال في التناسق بين الآيات , إقامة للحجه على الذين ظلموا , وسؤال الملائكه للذين كفروا عن سبب

دخولهم في النار , أما هذه النكته كما قال الإخوه الذي كتبها أحد الملاحده ليست إلا مجرد محاولة يائسه لتقليد القرآن

ولكنها محاوله فاشله على كل المقاييس , والله إن لأعلم أن الإنسان الذي يريد الحق , يرى الفروق بعين بصيره ممعنة في

النظر إلى الحق والهدى , ولكن المتعامي ...

وأنا متأكد أن وليد لو فكر فيما كتب وفيما نزل من عند الله وقارن بينهما بعين الباحث عن الحق لوجد أن ماكتب

لا يقارن أبداً في كلام الله , وإنه من السذاجه المقارنة بينهما ...


وأقول لك أيها الملحد هذا كتاب الله بين يديك , وهذا ماكتبت محاولاً التقليد والمجاراه ... ( وأنت الحكم )

وكما قالوا ( العاقل خصيم نفسه )



والحمد لله رب العالمين


أخوكم المحب : عبد الرحمن الشافعي القرشي

اترجة
Sat 22-08 Aug-2009, 05:20-PM
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته



http://www.kaheel7.com/userimages/212454789750.jpg


التحدي الإلهي ... رسالة لكل ملحد!!


قرأتُ على أحد المواقع اللادينية قولهم بأن القرآن الكريم هو من تأليف رجل عاش في القرن السابع الميلادي وهو محمد صلى الله عليه وسلم، وأنهم يستطيعون تأليف نصوص مشابهة لنصوص القرآن!!! وقدموا نماذج من نصوص نسجوها من خيالهم، ويسألون أنفسهم ما الفرق بين هذه النصوص وبين القرآن؟ .......

ولكن الأعجب من ذلك أن أحد قراء هذا المنتدى "اللاديني" قد أعجبته هذه النصوص وقال: إنها تتفوق على القرآن بأسلوبها وبلاغتها!!!
ولذلك فقد رأيت أن أقدم لهؤلاء الشاكّين بصدق كلام الله تعالى ومن يقول بأن القرآن نص تاريخي، أن أقدم لهم هذا التحدي الإلهي، وأرجو منهم أن يتقبّلوا الحوار والتحدي وأن يستجيبوا لهذه الدعوة ليثبتوا لنا صدق ادعائهم.
فهم يقولون إنهم استطاعوا تأليف نصوص تشبه القرآن وتتفوق عليه بيانياً، وقد رأينا محاولة "لقرآن بشري" أسموه "الفرقان الحق"، ولكن لم يقرأه أحد!! والهدف من هذه المحاولة هو إقناع الناس بأن القرآن كتاب عادي يمكن لأي إنسان أن يأتي بمثله.
ونحن بدورنا نقول لهم: سوف نقدم لكم معجزة في عبارة قصيرة تتألف من ثلاثة أحرف ألفبائية! وأتمنى فقط أن تحاولوا تقليد هذه العبارة لتدركوا أن كلام الله غير كلام البشر.
يقول تعالى متحدثاً عن وحدانيته : (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ) [محمد: 19] ، هذه العبارة هي خير ما قاله النبيون ، هكذا أخبرنا سيد البشر عليه الصلاة والسلام ، فمن كان آخر كلامه من الدنيا (لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ) دخل الجنة ! وهي كلمة التوحيد ، وعليها يقوم الإيمان وهي مفتاح الجنة، فما هي الأسرار وراء هذه العبارة العظيمة؟
لقد بدأت أتدبر هذه العبارة العظيمة ووجدتُ بأن هذه العبارة تتألف من ثلاثة حروف ألفبائية هي «الألف واللام والهاء» ، والعجيب أن اسم (الله) تعالى يتألف أيضاً من ثلاثة أحرف ألفبائية وهي «الألف واللام والهاء»، أي أن حروف (لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ) هي ذاتها حروف (الله)!!!
وهنا تتجلى معجزة لغوية عظيمة، حيث إن الله تعالى اشتق من اسمه (الله) عبارة عظيمة تعبر تماماً عن صفة الله تعالى ووحدانيته فقال: (لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ).
ولذلك نطرح السؤال على كل من يظن أن باستطاعته أن يأتي بمثل القرآن ونقول له:
هل يمكن لأعظم مؤلف في العالم أن يؤلف عبارة عظيمة مثل (لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ) يتحدث فيها هذا المؤلف عن نفسه وعن صفاته بدقة بيانية كبيرة، كما تحدث الله تعالى عن نفسه بدقة مذهلة، وتأتي هذه العبارة لتدل دلالة واضحة على صفات هذا المؤلف ، تماماً كما تدل (لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ) على وحدانية الله تعالى ، ويؤلف هذه العبارة من ثلاثة حروف فقط هي الحروف ذاتها التي يتألف منها اسم هذا المؤلف ؟!!!
ثم نقول بأن معجزة هذه العبارة لم تنته بعد، فالإعجاز لا يقتصر على الإعجاز البلاغي، إنما هنالك نظام عددي مبهر في حروفها. فلو تأملنا الآية السابقة: (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ) [محمد: 19]. نلاحظ أن رقم هذه الآية هو 19 ، وأن عدد كلماتها هو 19 كلمة أيضاً!!! فتأمل هذا التناسق والتطابق العددي المذهل! هل هذا من صنع بشر؟
ولكن السؤال: هل يمكن أن نجد نظاماً مذهلاً لعدد حروف (لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ)؟؟ إذا كان البشر يعجزون عن تنظيم حروف يتحدثون بها عن أنفسهم، فإن الله لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء. ولذلك فقد فكرتُ أن أكتب هذه الكلمات الإلهية الرائعة وتحت كل كلمة عدد حروفها:


عبارة التوحيد: لا إله إلا الله



عدد حروف كل كلمة: 2 3 3 4

وقمتُ بقراءة العدد الناتج كما هو دون جمعه أو تغييره بل نقرأه كما هو فيكون العدد الذي يمثل حروف هذه العبارة العظيمة هو: 4332 والسؤال من جديد: إذا كان رقم الآية 19 وعدد كلماتها 19 فهل يمكن أن نجد في حروف هذه العبارة صدى للرقم 19؟؟؟
لذلك فقد قمتُ بمعالجة العدد الذي يمثل حروف هذه العبارة وهو 4332 بتحليله رقمياً وكانت المفاجأة! فقد وجدتُ بأن هذا العدد يساوي:
4332 = 19 × 19 × 12
ولكن ماذا تعني هذه الأرقام؟ إن الأمر لم يتطلب إلا تفكيراً بسيطاً حتى استنتجت بأن الرقم 19 الأول يشير إلى رقم الآية، والرقم 19 الثاني يشير إلى عدد كلماتها، والرقم 12 هو عدد حروف (لا إله إلا الله)!!!!!
لنكتب هذه المعادلة مع دلالة كل رقم فيها:
4332 = 19 × 19 × 12
(لا إله إلا الله) رقم الآية عدد كلمات الآية عدد حروف (لا إله إلا الله)
ولكن السؤال: ماذا عن حروف اسم (الله) تعالى في عبارة (لا إله إلا الله)؟ أي هل هنالك علاقة بين حروف (لا إله إلا الله) وبين حروف قائل هذه الكلمات وهو (الله)؟؟
لقد أودع الله تعالى في هذه العبارة معجزة عظيمة تدل على أنه هو من أنزلها. لنحلل هذه العبارة من حيث عدد حروفها الألفبائية لنجد:
عدد حروف الألف في (لـاإله إلـاالله) هو 5 أحرف.
عدد حروف اللام في (لـا إله إلـا اللـه) هو 5 أحرف.
عدد حروف الهاء في (لا إله إلا اللـه) هو 2 حرفان.
وبدأتُ أتساءل من جديد: ماذا يمكن أن نرى إذا كتبنا اسم (الله) وأبدلنا كل حرف من حروفه بعدد مرات تكراره في (لا إله إلا الله)؟ لنفعل ذلك ونكتب حروف اسم (الله) أي الألف واللام واللام والهاء، ونكتب تحت كل كلمة رقماً يعبر عن تكرار هذا الحرف في (لا إله إلا الله) أي نبدل الألف بالرقم 5 ونبدل اللام بالرقم 5 ونبدل الهاء بالرقم 2 :


ا لـــــلــــــه



5 5 5 2

وهنا نحصل على عدد جديد هو 2555 وهذا العدد يساوي:
2555 = 7 × 365
ولكن ماذا يعني الرقم 7 وماذا يعني الرقم 365 ؟ إن الرقم 7 هو عدد أيام الأسبوع، والرقم 365 هو عدد أيام السنة!! وبقي رقم آخر وهو عدد حروف (لا إله إلا الله) وهو 12 حرفاً، والعدد 12 هو عدد أشهر السنة!!!
إذن رأينا في هذه العبارة إشارة إلى عدد أيام الأسبوع وعدد أيام السنة وعدد أشهر السنة، فهي عبارة التوحيد لله تعالى أبد الدهر!!
وأخيراً نقول لكل من يظن أن باستطاعته الإتيان بمثل القرآن، أرجو أن تنظر لحروف اسمك وتحاول أن تؤلف عبارة واحدة فقط (وليس قرآناً) تأتي حروفها بهذا التناسب المعجز لغوياً ورقمياً.
ونذكرهم بقول الحق تبارك وتعالى، بل ونطمئنهم بأنهم لن يستطيعوا ذلك لأن حروف اللغة سوف تقف عاجزة أمام هذا التحدي الإلهي، ولن يجدوا حروفاً تسعفهم في ذلك: (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ) [البقرة: 23-24].

بقلم عبد الدائم الكحيل

kintaru
Sat 22-08 Aug-2009, 07:00-PM
بارك الله فيك موضوع جميل.. عسى الله أن يهدي به نفسا فلا حجة لأحد و الشياطين مصفدة

Mahmoud ElMasry
Fri 11-09 Sep-2009, 12:15-AM
السلام عليكم
اخوانى الكرام
من هذا وليد غالب وما دينه وماجنسيته وما لغته الخ لخ الخ الخ
بالنظر الى ماكتبه تجد انه ينضح بالفقر اللغوى رغم ضعف اللغه عندى
ولا يجب الاهتمام بمثل هذه المهاترات فالباحث عن الايمان والحق لا يختبر اصحابه ولكن يقرا ما يؤمنون به ويختبره ولا يختبرهم هم
شكرا على الموضوع واللهم اهدى هذا اشخص الى الحق واليقين

showman2
Fri 11-09 Sep-2009, 12:36-AM
لا هو من سجعه ولا من وزنه ولا من نثره ولا هو مترابط ولا متجانس ولا هو يأخذ بالألباب

نبض الوفاء
Fri 11-09 Sep-2009, 03:00-PM
جزاااااااك الله خيراً..
ومهما حاولوا....فلن يستطيعوا تغير او زيادة اونقصان
او تحرييييييف حتى حرف واحد من القران..لأن الله يقول :
(إنا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون)..

نصرة الإسلام
Fri 11-09 Sep-2009, 07:13-PM
السلام عليكم
اخوانى الكرام
من هذا وليد غالب وما دينه وماجنسيته وما لغته الخ لخ الخ الخ
أخى الكريم محمود المصرى
أتريد أن تعرف من هو وليد غالب ؟؟
طيب أدخل على هذه الروابط لتعلم من هو وليد غالب
أو لتعلم حقيقة اللادينيين عموماً حال وقوفهم أمام أسود الحق

http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=16223

http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=13492

مسلم للأبد
Fri 11-09 Sep-2009, 07:56-PM
سبحان الله

لماذا يعتقد الملحدين
ان القرآن الكريم ما هو إلا كلام مسجوع وكأنه شعر ؟

لماذا لا ينظرون إلى مضمون كلام الله

نصرة الإسلام
Fri 11-09 Sep-2009, 10:10-PM
لماذا لا ينظرون إلى مضمون كلام الله
{فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور}

سيف الكلمة
Sat 12-09 Sep-2009, 03:29-AM
تم دمج موضوع :
التحدي الإلهي ... رسالة لكل ملحد!!
للمهندس عبد الدائم الكحيل
إلى هذا الموضوع لاتفاقهما فى الهدف
وكان يحتوى على المشاركات 35 و 36 و 39

المهندس المؤمن
Mon 21-09 Sep-2009, 03:01-PM
جزاك الله خير الجزاء أخي سيف ..
1400 سنة يحاولون ولم يستطيعوا .. هذا كافٍ وحده للايمان بإن كلام القرأن كلام معجز ولايستطيع أحدا أن يأتي بمثله ولو طق له عرقٌ

باحث بصدق
Fri 02-10 Oct-2009, 12:12-PM
ولماذا اغلقتم هذا الموضوع

http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=16337

نصرة الإسلام
Fri 02-10 Oct-2009, 02:23-PM
ولماذا اغلقتم هذا الموضوع

http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=16337 (http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=16337)
أولاً : مرحبا بك زميلنا باحث بصدق
ثانياً : الإدارة ليست ملزمة بإعطاء تفسير وتبرير لأى من قراراتها وارجع إلى قوانين المنتدى لتعلم ذلك
ثالثاً : إقرأ الموضوع مرة أخرى وستعلم لِمَ تم إغلاقه
رابعاً : أسْألُ الله تعالى لك الهداية والسداد والرشاد

الشهيدة
Wed 10-02 Feb-2010, 11:57-PM
يطل علينا بين الحين والحين من قلًّ عقله وكثر سفهه فوجب إكرامه بشد لجامه.


جزاكم الله خيراً أستاذنا الفاضل ..

aymoon22
Thu 15-07 Jul-2010, 03:53-PM
بستعمال قاعده تكوين جمله من إسم صاحب المحاوله وإسمي أيمن وقبل النزول للسطور القادمه هذا ليس تحدي فانا فقط حبيت أشرح مبدإ إستعمال حروف الإسم في تكوين جمله
فأيمن تتكون من (أ-ي-م-ن) وبضرب الحروف في الخلاص ينتج عدد كبير من الكلمات بتبديل ال 4 حروف مع بعض منها ذو معني ومنها بلا معني بدون تكرار حرف ومنها وجب تكرار حرف أو إستخدام حرف أو أكثر من ال 4
ححط الجدول في المشاركه القادمه

aymoon22
Thu 15-07 Jul-2010, 04:22-PM
أيمنيامننايممينأمينيمانناميميناأمامينامنميامنيإمام يميننيمامناياأمانييمنينامنأينينميمنينأييانيميأنييا نممانيأنياناماماأننيميميأنيممنانأنميأنمياأناأما

لو حطين كل كلمتين أو ثلاث كلمات من دول حتطلع جمله مفيده وغير مفيده في نفس ذات الوقت
مثلا
أيمن نايم
مين مينا
أيمن يمين مينا
إلخ
يعني أخي الكريم لو كل واحد حاول يطلع جمله مفيده من حرف أو حرفين وحد شاف المحولات حيكسب تذكره مجانيه للعباسيه دغري بشلوت مقدس
فنصحتي للعقلاء ميجربوش التجربه دي وهم شويه عقل صغنططين حيعرفوا إن القرآن كلام الله لكن فقط لو كان عندهم ذره باحث عن الحق

ayatmenallah
Fri 16-07 Jul-2010, 01:41-AM
كتب أتماكا نقلا عن وليد غالب بأحد منتديات الكفر


تفضلوا | سورة من مثلة | !

من محاولات الملحدين لتحدى القران الكريم

----------------

بَيَانٌ عَنِ الْمُحْسِنِين(1) إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا(2)لَمَّا أخْرَجْنَاهُمْ مِنَ المَوْتِ إلى الحَشْرِ أظْلَلْنَاهُمْ بِظِلالٍ مِنَ العَرْشِ وَمَا انتَظَرُوا إلا قَلِيْلا(3)وَلَمَّا فَرَغُوا مِنْ حِسَابِهِمْ وَفَرِحُوا بِمَآلِهِمْ فَتَحْنَا لَهُمْ إلَى الجَنَّاتِ طَرِيْقَا(4) فَانتَهُوا إلَى أبْوَابِهَا مُطْبَقَةً فَاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ فَاعْتَذَرُوا فَكَانَ الرَّسُوْلُ لَهُمْ مُجِيْبَا(5) فَأجَابَهُمُ الرَّحْمَنُ بِشَفَاعَتِهِ فَاجْتَازُوا إلَى الجَنَّاتِ سِرَاعَا (6) جَنَّاتُ عَدْنٍ أشْجَارُهَا مِن ذَهَبٍ وَمِنْ حَوْلِهَا الزَّعْفَرَان(7) أيَّامُهَا الصُّبْحُ مُؤْنِسَاتٌ لا وَهْجٌ فِيْهَا وَلا ظَلام(8)بُيُوْتٌ فِيْهَا مِنْ دُرٍّ وَيَاقُوْتٍ وَعَسَلُهَا يَجْرِي بَيْنَ الوِدْيَان(9) أرْضُهَا المِسْكُ وَسَمَاؤُهَا العَرْشُ يَتَجَلَّى مِنْ فَوْقِهَا الرَّحْمَن(10)نَعِيْمٌ لا زَوَالَ لَهُ لِكُلِّ تَقِيٍّ وَمِثَال(11)وَبَيَانٌ عَنِ المُجْرِمِين(12)إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ جَحِيْمَاً عَظِيْمَا(13)لَمَّا أَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ نَعِيْمِهِمْ إلى الحَشْرِ قَرَّبْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِمْ حَسِبُوهُ كَثِيْرَاً وَمَا كَانَ إلا قَلِيْلا(14) فَلَمَّا حَكَمْنَا بِالعَذَابِ صَاحُوا ارْحَمْنَا رَبَّنَا فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا(15) فَهَوَوا أحْزَابَاً فِي أوْدِيَةٍ أنْهَارُهَا القَطِرَان(16)أرْضُهَا حِجَارُ كِبْرِيْتٍ وَسَمَاؤُهَا الدُّخَان(17)ثِمَارُهَا الجَّمْرُ ورِيْحُهَا تَتَمَزَّقُ مِنْهُ الأبْدَان(18) أمْطَارُهَا الزَّيْتُ مُوْقِدَاتٌ يَصْحَبُهُمْ فِي عَذَابِهَا الشَّيْطَان(19) جَحِيْمٌ لا فِكَاكَ مِنْهُ لِكُلِّ مُجْرِمٍ وَمَآل(20)

يتبع


ان من اقل الاسباب التي تنفي هذا القول المفترى وبيان ضعفه

ان القران الكريم حين تحدث عن العذاب او النعيم ..لم يذكرهما كمجرد ذكر وبيان ما بهما فقط
بل بين لنا لمن يكونا ...وما هي صفاتهم ...وما هي الطرق المؤدية لهما

فما المعنى من ان اذكر النعيم وما فيه دون ان ابين لمن هذا النعيم وما هي صفاتهم وكيف يكون الحصول عليه وما هي الاسباب الموجبة له

كذلك العذاب

{أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}
(38) سورة يونس

ملتقى الأحبة
Mon 08-11 Nov-2010, 05:59-PM
اللهم اهدي هذا الملحد إلى الإيمان

تم النقل إلى القسم المناسب

عبد مسلم
Mon 08-11 Nov-2010, 10:15-PM
أضحكَ الله ثغركم .

قلب ينزف دموع
Tue 09-11 Nov-2010, 01:13-AM
سبحان منزل القراءن علي عبده
لكن واضح جدا انهم يحاولوا ان يقتبسوا معاني من القراءن الكريم
كما كان يفعل ايضا مسيلمه الكذاب ليعطي اصحاب العقول المريضه التي طبع الله عليها احساس ان هذه المعاني تفكرهم بالقراءن
لكن والله وان ارادوا ان ياتوا ب ايه واحده مثل ايات القراءن ما استطاعوا
لعنه الله عليهم وعلي امثالهم
وبارك الله في الاخوه الذين ردوا علي كل حرفا يكتب من مثل هذا الملحد المريض والله اصبحوا كلهم مرضا في عقولهم

كنز العلوم
Sat 11-12 Dec-2010, 07:40-AM
إعجاز القرآن اللغوي سأعقد له مناظرة مستقلة ولكن بعد أن أنتهي من نقاش الكثير من المسائل المتعلقة بتاريخ القرآن، لأن جوهر آرائي حول الإعجاز اللغوي تعتمد على مسائل من تاريخ القرآن كالقراءة بالمعنى واختلاف القراءات.



مناظرة !!! وجوهر ارائي !!!
ايه يا وليد الكلام الكبير ده !!
رجاء ان تعرف قدر نفسك وقدر القران
اقرا معي هذه الايات لتعرف الفرق :

قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ {39/64} وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ {39/65} بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ {39/66} وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ {39/67}
وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ {39/68} وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاء وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ {39/69} وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ {39/70} وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ {39/71} قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ {39/72} وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ {39/73} وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاء فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ {39/74}
نفس الموضوع الذي تناقشه : احداث الاخرة
هل رأيت العظمة والنور
هل رأيت البلاغة والفصاحة والبيان
لست انت وحدك ولا كوكبة ممن معك
ولكن اجمع من في الارض جميعا واجعل كل منهم يدلي بدلوه ثم قارن :
قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا {17/88}
هداك الله يا وليد وجعل خاتمتك الاسلام

سدرة
Wed 01-05 May-2013, 01:27-PM
بَيَانٌ عَنِ الْمُحْسِنِين(1) إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ نَعِيْمَاً عَظِيْمَا(2)لَمَّا أخْرَجْنَاهُمْ مِنَ المَوْتِ إلى الحَشْرِ أظْلَلْنَاهُمْ بِظِلالٍ مِنَ العَرْشِ وَمَا انتَظَرُوا إلا قَلِيْلا(3)وَلَمَّا فَرَغُوا مِنْ حِسَابِهِمْ وَفَرِحُوا بِمَآلِهِمْ فَتَحْنَا لَهُمْ إلَى الجَنَّاتِ طَرِيْقَا(4) فَانتَهُوا إلَى أبْوَابِهَا مُطْبَقَةً فَاسْتَشْفَعُوا بِرُسُلٍ للهِ فَاعْتَذَرُوا فَكَانَ الرَّسُوْلُ لَهُمْ مُجِيْبَا(5) فَأجَابَهُمُ الرَّحْمَنُ بِشَفَاعَتِهِ فَاجْتَازُوا إلَى الجَنَّاتِ سِرَاعَا (6) جَنَّاتُ عَدْنٍ أشْجَارُهَا مِن ذَهَبٍ وَمِنْ حَوْلِهَا الزَّعْفَرَان(7) أيَّامُهَا الصُّبْحُ مُؤْنِسَاتٌ لا وَهْجٌ فِيْهَا وَلا ظَلام(8)بُيُوْتٌ فِيْهَا مِنْ دُرٍّ وَيَاقُوْتٍ وَعَسَلُهَا يَجْرِي بَيْنَ الوِدْيَان(9) أرْضُهَا المِسْكُ وَسَمَاؤُهَا العَرْشُ يَتَجَلَّى مِنْ فَوْقِهَا الرَّحْمَن(10)نَعِيْمٌ لا زَوَالَ لَهُ لِكُلِّ تَقِيٍّ وَمِثَال(11)وَبَيَانٌ عَنِ المُجْرِمِين(12)إنَّا خَلَقْنَا قَبْلَ خَلْقِهِمْ جَحِيْمَاً عَظِيْمَا(13)لَمَّا أَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ نَعِيْمِهِمْ إلى الحَشْرِ قَرَّبْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِمْ حَسِبُوهُ كَثِيْرَاً وَمَا كَانَ إلا قَلِيْلا(14) فَلَمَّا حَكَمْنَا بِالعَذَابِ صَاحُوا ارْحَمْنَا رَبَّنَا فَجَرَّتْهُمُ المَلائِكَةُ مِنْ أفْوَاهِهِمْ إلَى النَّارِ بَدِيْلا(15) فَهَوَوا أحْزَابَاً فِي أوْدِيَةٍ أنْهَارُهَا القَطِرَان(16)أرْضُهَا حِجَارُ كِبْرِيْتٍ وَسَمَاؤُهَا الدُّخَان(17)ثِمَارُهَا الجَّمْرُ ورِيْحُهَا تَتَمَزَّقُ مِنْهُ الأبْدَان(18) أمْطَارُهَا الزَّيْتُ مُوْقِدَاتٌ يَصْحَبُهُمْ فِي عَذَابِهَا الشَّيْطَان(19) جَحِيْمٌ لا فِكَاكَ مِنْهُ لِكُلِّ مُجْرِمٍ وَمَآل(20)
تبدو لي كطلاسم ومؤلفها يتعاطى الروحانيات
لايشبه اسلوب القرآن الكريم لا من قريب ولا من بعيد بل هو اقرب الى اسلوب المشعوذ حين يكتب تعويذته