آخـــر الــمــواضــيــع

مبغض النبي –عليه والصلاة والسلام- هو الأبتر بقلم دكتور أشرف :: مساعي تنصيرية للعبث بعقائد الصوماليين بقلم mohamadamin :: التنصير في العراق... الحقائق الغائبة بقلم mohamadamin :: خطاب كاشف ! للدكتورة زينب عبد العزيز بقلم mohamadamin :: سلطة الانقلاب في مصر بقلم mohamadamin :: ..... السيسي والبشير بقلم mohamadamin :: أمثلة للتناقضات في الكتاب المقدس بقلم mohamadamin :: من يغفر الذنوب .. الله أم الكهان !! بقلم mohamadamin :: هو حجة لله قاهرة *** هو بيننا أعجوبة الدهر بقلم محمد بن يوسف :: ذكر خبر سحر النبى صلى الله عليه وسلم .. بقلم هشام :: حبيب الملاحدة أحمد حرقان وصدمتهم فيه وفي المسيحي الذي مثل عليهم أنه ملحد - حلقة مع طوني خليفة بقلم في حب الله :: ""ان ارض فلسطين ليست إرثكم ولا ارضكم""..عبارات خلدها التاريخ بقلم @@ المهاجرة @@ :: هناك خالق ولكن ما الدليل على أن الله هو هذا الخالق ؟؟ بقلم mohamadamin :: لماذا يُعاقَب من وُلِد في أسرة كافرة ومات على الكفر بقلم mohamadamin :: الرد الداحض لشبهة: البداء صفة لله كما عند البخاري من حديث أبو هريرة!!! بقلم باحث سلفى :: شفاء أمريكى من التوحد بعد إعتناقه الإسلام .. بقلم هشام :: حكم إبدال لفظة "الديك" بـ "الدين" عند السب .. بقلم نصرة الإسلام :: المخلِّصُون الستة عشر المصلوبون فداءً للبشر بقلم mohamadamin :: طلب بسيط بقلم محاور60 :: لا إسلام بدون الأقصى بقلم mohamadamin ::
 
Submit

  

 

المشاركات الجديدة للمسجلين فقط = مشاركات اليوم = القوانين العامة للمنتدى

رابط التسجيل هـنــا = رابط استرجاع البيانات إذا كنت نسيت كلمة المرور؟ اضغط هنا!


التطور دليلا على وجود الله الآن بمعرض الكتاب - للأستاذ معاذ عليان دليل المنتدى في حلته الجديدة

البحث عن اليقين فائدة للباحثين المصحف النبوي الشريف للنشر الحاسوبي ..... من مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف من قال ان الله اتخذ صاحبة وولدا؟؟

معجزة النور المقدس !! لآلئ على الفيس بوك ما يجب أن تعرفه عن نظرية التطور

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 26

الموضوع: هل الحجاب مفروض للحرائر فقط ؟؟

  1. #1

    الصورة الرمزية الفيتوري
    رقم العضوية
    12
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    1,413
    بمعدل
    0.46 يوميا

    افتراضي هل الحجاب مفروض للحرائر فقط ؟؟

    جائني طلب للرد على هذه الشبه الرجاء الرد الوافي الكافي لمن يستطيع الرد والرجاء عدم التشتيت وترك الرد للخ العالم بالموضوع .
    الشبهه:-
    الآيات التي تأمر بالحجاب نزلت في حق النساء الحرائر. والجلباب شرع كي يتم التمييز بين الحرائر والإماء.[ ذلك أدنى أن يعرفن فيُؤذين] تُعرف الحرائر من الإماء. هذه لا يمكن أن تكون شريعة صالحة لكل زمان ومكان....
    وهناك نصوص أخرى لا تفرض التحجب والتنقب على الإماء وهذا لا يمكن أن يكون شريعة الله للاعتبارات التالية:
    1- الإسلام بهذا يميز بين الإماء والحرائر وكأن الأمة ليست بامرأة يمكن أن تثير الشهوة
    2- كان على الإسلام أن يدعو إلى تحرير الإماء صراحة وتحريم الرق كما حرم الخمر والخنزير والميسر وغير ذلك.
    3- الإسلام إذن دين عنصرية فحتى في كثير من الأحكام كالقصاص يميز الفقهاء بين الحر والعبد والذكر والأنثى
    واتى بأدلته قائلا:-
    قال ابن عباس: أمر اللّه نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوهن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة، وقال محمد بن سيرين: سألت عبيدة السلماني عن قول اللّه عزَّ وجلَّ
    [يدنين عليهن من جلابيبهن ]
    فغطى وجهه ورأسه وأبرز عينه اليسرى، وقال عكرمة: تغطي ثغرة نحرها بجلبابها تدنيه عليها، عن أم سلمة قالت: لما نزلت هذه الآية:
    [يدنين عليهن من جلابيبهن ]
    خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها (أخرجه ابن أبي حاتم). وسئل الزهري هل على الوليدة خمار، متزوجة أو غير متزوجة؟
    قال: عليها الخمار إن كانت متزوجة، وتنهى عن الجلباب، لأنه يكره لهن أن يتشبهن بالحرائر المحصنات، وقد قال اللّه تعالى:
    [يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ]

    وقوله:
    [ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ]
    أي إذا فعلن ذلك عرفن أنهن حرائر، لسن بإماء ولا عواهر، قال السدي: كان ناس من فساق أهل المدينة يخرجون بالليل حين يختلط الظلام إلى طرق المدينة، فيتعرضون للنساء وكان مساكن أهل المدينة ضيقة، فإذا كان الليل خرج النساء إلى الطرق يقضين حاجتهن، فكان أولئك الفساق يبتغون ذلك منهن، فإذا رأوا المرأة عليها جلباب قالوا: هذه حرة فكفوا عنها، وإذا رأوا المرأة ليس عليها جلباب قالوا: هذه أمة فوثبوا عليها، وقال مجاهد: يتحجبن فيعلم أنهن حرائر فلا يتعرض لهن فاسق بأذى ولا ريبة.
    ودليل اخر قدمه ليثبت ان الحجاب غير شرعي الا على الحرائر وانه تمييز عنصري وان الشريعه غير ثابته او صالحه لكل زمان
    عمر رضي الله عنه ضرب أمة لآل أنس رآها متقنعة وقال اكشفي رأسك ولا تتشبهي بالحرائر ( المغني لابن قدامة)

    كان عمر بن الخطاب يطوف في المدينة فإذا رأى أمة محجبة ضربها بدرته الشهيرة حتى يسقط الحجاب عن رأسها ويقول: فيما الإماء يتشبهن بالحرائر«، وقال أنس مرت بعمر بن الخطاب جارية متقنعة فعلاها بالدرة وقال يا لكاع أتتشبهين بالحرائر ألقي القناع .وروى أبو حفص أن »عمر كان لا يدع أمة تقنع في خلافته(طبقات ابن سعد )

    ( ذلك أدنى أن يعرفن يميزن من الإماء والقينات فلا يؤذيهن أهل الريبة بالتعرض لهن)تفسير البيضاوي الجزء الرابع ص٣٨٦


    :» كان نساء النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهن إذا كان الليل خرجن يقضين حوائجهن وكان رجال يجلسون على الطريق للغزل فأنزل الله ( الآية) حتى تعرف الأمة من الحرة،كتاب الدر المنثور الجزء السادس ص ٦٥٩
    وأخرج ابن سعد عن محمد بن كعب القرظى رضى الله عنه قال: كان رجل من المنافقين يتعرض لنساء المؤمنين يؤذيهن فإذا قيل له قال كنت أحسبها أمة فأمرهن الله تعالى أن يخالفن زي الإماء ويدنين عليهن من جلابيبهن.


    كان نساء النبي يخرجن بالليل لحاجتهن ، وكان الناس من المنافقين يتعرضون لهن فيؤذين ، فشكوا ذلك ، فقيل ذلك للمنافقين فقالوا : انما نفعل ذلك بالاماء !!! فنزلت هذه الآية - أي آية الحجاب ) ( طبقات ابن سعد : 8/141 )

    عن الحسن قال كن إماء بالمدينة يقال لهن كذا وكذا كن يخرجن فيتعرض لهن السفهاء فيؤذوهن فكانت المرأة الحرة تخرج فيحسبون أنها أمة فيتعرضون لها ويؤذونها فأمر النبي المؤمنات أن يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن من الإماء أنهن حرائر فلا يؤذين ) ( تفسير الصنعاني : 3/123 )
    تنبيه :-
    لا نريد ادلة اثبات ان الحجاب فرضةعلى النساء
    بل رد على ما سبق فقط .
    نرجوا التركيز على الشبهه فقط .
    جزاكم الله خيرا .

     
  2. #2

    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    1465
    تاريخ التسجيل
    Mon 16-10 Oct-2006
    المشاركات
    690
    بمعدل
    0.24 يوميا

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيتوري مشاهدة المشاركة
    والجلباب شرع كي يتم التمييز بين الحرائر والإماء

    الأخ الفيتوري كتاب الله يقول " وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ" .. فليس عندنا أحبار و لارهبان لنعبدهم بتحليل الحرام وتحريم الحلال كما فعل اليهود والنصارى "اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ"

    الأخ الفيتوري كتاب الله يقول "وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ" .. ويقول "وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ "

    - الأخ الفيتوري كتاب الله يقول "أمة مؤمنة" .. ويقول "لعبد مؤمن"

    - الأخ الفيتوري كتاب الله يقول "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا"

    - الأخ الفيتوري .. من الآية .. من هن نساء المؤمنين؟ .. أليس كل مؤمنة أمة "وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ" و حرة؟ .. بماذا أمرهن القرآن "يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ" .. مرة ثانية الآية نزلت في نساء المؤمنين أمة وحرة؟

    - الأخ الفيتوري .. هل يمكن أن تقول على عبد مؤمن أو أمة مؤمنة .. ليس بمؤمن؟! .. بالطبع لا .. فالآية عامة لكل نساء المؤمنين حرة أو أمة .. ابنة و زوجة و أخت و أم و خالة.

    الآية نزلت لتفرق المؤمنة من غير المؤمنة .. فالمؤمنة عزيزة كريمة درة مصانة .. والكافرة سافرة غابرة يضرب الذل على وجها الكالح.

    يتبع بإذن الله

     
  3. #3

    الصورة الرمزية الفيتوري
    رقم العضوية
    12
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    1,413
    بمعدل
    0.46 يوميا

    افتراضي

    عظيم جدا اخي الحبيب .
    دائما اجد ردك معي ودائما اجوبتك مقنعه حفظك الله وجعل عملك خالصا لوجه
    متابع معك بشده ...
    وفقك الله .

     
  4. #4

    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    1465
    تاريخ التسجيل
    Mon 16-10 Oct-2006
    المشاركات
    690
    بمعدل
    0.24 يوميا

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيتوري مشاهدة المشاركة
    والجلباب شرع كي يتم التمييز بين الحرائر والإماء
    - هذا من الكذب على الإسلام .. الحجاب نزل لكل مؤمنة أمة وحرة .. "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا"

    - الحجاب نزل لصيانة كل مسلمة مؤمنة أمة وحرة .. وللتفريق بين المؤمنة والكافرة .. ثم اين قال الله ورسوله إن الحجاب نزل للمؤمنة الحرة ولم ينزل للأمة المؤمنة؟ .. لماذا الكذب على الاسلام .. موتوا بغيظكم؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيتوري مشاهدة المشاركة
    هذه لا يمكن أن تكون شريعة صالحة لكل زمان ومكان
    - لا بل رغم انوفكم والله إنها صالحة لكل زمان ومكان .. فالحجاب يفرق بين طهارة وعفة المؤمنة .. ودناسة ودعارة الكافرة .. وسوف يظل الايمان والكفر إلى يوم القيامة "وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ" .. متى ستعقلون؟

    يتبع بإذن الله

     
  5. #5

    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    1465
    تاريخ التسجيل
    Mon 16-10 Oct-2006
    المشاركات
    690
    بمعدل
    0.24 يوميا

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيتوري مشاهدة المشاركة
    وهناك نصوص أخرى لا تفرض التحجب والتنقب على الإماء وهذا لا يمكن أن يكون شريعة الله للاعتبارات التالية
    - لماذا الكذب .. اين تلك النصوص الأخرى من كتاب وصحيح الأحاديث النبوية .. اين قال الله تعالى الحجاب للحرائر المؤمنات .. ولاحجاب للإماء المؤمنات؟ .. لايوجد إلا الآية العامة "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ" .. ولايوجد إلا "وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ"

    -
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيتوري مشاهدة المشاركة
    الإسلام بهذا يميز بين الإماء والحرائر وكأن الأمة ليست بامرأة يمكن أن تثير الشهوة
    - من قال لك هذا .. القرآن يقول "ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم" .. ويقول "وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ...... وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ" .. ويقول ") وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ" .. والمؤمنات هنا هن الأمة والحرة.


    -
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيتوري مشاهدة المشاركة
    كان على الإسلام أن يدعو إلى تحرير الإماء صراحة وتحريم الرق
    - لقد كانت رسالة الإسلام الأولى هي المساواة بين الناس وتحرير الرقاب المؤمنة "وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ " .. "لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ " .. "وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ" .. "فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ فَكُّ رَقَبَةٍ" .. ائتوني بدين يحض على تحرير الرقاب كما فعل الإسلام؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيتوري مشاهدة المشاركة
    الإسلام إذن دين عنصرية فحتى في كثير من الأحكام كالقصاص يميز الفقهاء بين الحر والعبد والذكر والأنثى
    - ألم يقل النبي "النساء شقائق الرجال"

    - في بعض أحكام القصاص خفف الله على الأمة .. "فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ" .. وهذا من لطف الله بعباده .. فأين هي العنصرية؟

     
  6. #6

    الصورة الرمزية Alaa El-Din
    رقم العضوية
    562
    تاريخ التسجيل
    Wed 12-07 Jul-2006
    النوع
    ذكر
    المشاركات
    3,203
    بمعدل
    1.06 يوميا

    افتراضي

    بارك الله فيك يا دكتور حبيب و جعلك حصنا من حصون الأمة للرد على المشككين .
    ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
    [ النحل الآية 125]


    وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ [ الأنعام الآية 108]



     
  7. #7

    الصورة الرمزية ابو تسنيم
    رقم العضوية
    4
    تاريخ التسجيل
    Thu 08-06 Jun-2006
    المشاركات
    2,605
    بمعدل
    0.85 يوميا
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    ما شاء الله اخي الحبيب
    كلام مختصر ...وفي الصميم
    ليس فيه لف ولا دوران
    القران الكريم ...صريح ...لا يحتاج لتاويل او تفسير
    الحمد لله على نعمة الاسلام
    والحمد لله الذي جعلنا من امة القرآن الكريم
    جزاك الله اخي الحبيب كل خير

     
  8. #8

    حارس من حراس العقيدة
    رقم العضوية
    144
    تاريخ التسجيل
    Thu 22-06 Jun-2006
    المشاركات
    245
    بمعدل
    0.08 يوميا

    افتراضي



    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    إخوانى فى الله أود أن ألفت الإنتباه إلى من هو بن سعد وكتابه الطبقات لنوضح سفاهه وحقاره الأدله التى يستندون إليها وأنها لاتستحق مجرد مناقشتها :


    1-" طبقات بن سعد" كتاب تاريخ ونحن لانأخذ ديننا من كتب التاريخ فنحن المسلمين لدينا مصادر تشريعية معتمدة نستشهد بها ونأخذ منها شريعتنا وأحكامنا وقيمنا .


    ( 2 ) بن سعد هذا شخص متروك الحديث لأنه كان من بين أربعه يكذبون على الرسول عليه الصلاه والسلام !!!!! فكيف نصدق ونأخذ الأدله التى أتى بها هذا الضال الملعون فهى لاتستحق مجرد مناقشتها !!!!!!!!


    ( 3 ) لمن لايعرف بن سعد نقدم له هذه النبذه المختصره ليعلم أن النصارى قد ضاقت بهم الدنيا ولم يجدوا شبهات سوى فى كتب مشبوهه لأشخاص مشبوهين :

    بكل تأكيد لا يعرفه عوام النصارى لانهم كما يقال باللهجة المصرية ( غلابه ) , أما قساوستهم الذين احترفوا الكذب على الله وتزوير الحقائق فيعرفونه , وإليك تعريف بهذا الرجل وأقوال علماء الاسلام قبل ان يولد ببغاوات النصارى :

    محمد بن عمر بن واقد الواقدي الأسلمي ابو عبد الله المدني قاضي بغداد مولى عبد الله بن بريدة الأسلمي

    قال البخاري : الواقدي مديني سكن بغداد متروك الحديث تركه أحمد وابن نمير وابن المبارك وإسماعيل بن زكريا ( تهذيب الكمال مجلد 26)

    هذا في ص 185-186 وفي نفس الصفحة قال أحمد هو كذاب وقال يحيى ضعيف وفي موضع آخر ليس بشيء وقال أبو داود : أخبرني من سمع من علي بن المديني يقول روى الواقدي ثلاثين ألف حديث غريب وقال أبو بكر بن خيثمة سمعت يحيى بن معين يقول لا يكتب حديث الواقدي ليس بشيء وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سألت عنه علي بن المديني فقال : متروك الحديث هنا علة جميلة أيضا في سند الحديث وهي روايته عن عبد الله بن جعفر الزهري قال إسحاق بن منصور قال أحمد بن حنبل كان الواقدي يقلب الأحاديث يلقي حديث ابن أخي الزهري على معمر ذا قال إسحاق بن راهويه كما وصف وأشد لأنه عندي ممن يضع الحديث الجرح والتعديل 8/الترجمة 92

    وقال علي بن المديني سمعت أحمد بن حنبل يقول الواقدي يركب الأسانيد تاريخ بغداد 3/13-16

    وقال الإمام مسلم متروك الحديث

    وقال النسائي ليس بثقة وقال الحاكم ذاهب الحديث

    وقال الذهبي رحمه الله مجمع على تركه وذكر هذا في مغني الضعفاء 2/ الترجمة 5861

    وقال النسائي في " الضعفاء والمتروكين " المعروفون بالكذب على رسول الله أربعة الواقدي بالمدينة ومقاتل بخراسان ومحمد بن سعيد بالشام .







    وبالتالى كل ماورد من أدله من طبقات بن سعد لاتستحق مناقشتها , لأنه كتاب تاريخ وليس مصدرا من مصادر المسلمين , كما أن صاحب الكتاب كذاب ومتروك الحديث !!
    !!



    ==========================================




    أعتذر عن السهو الذى أدى إلى الخلط بين (( محمد بن سعد )) وبين شيخه (( محمد بن عمرو الواقدي )) فما ذكرته أعلاه يخص محمد بن عمرو الواقدى وليس محمد بن سعد الذى يؤخذ عليه فقط كثره روايته عن محمد بن عمرو الواقدى .




    أعتذر عن هذا السهو [/COLOR]



    حسام الدين
    التعديل الأخير تم بواسطة حسام الدين ; Thu 23-11 Nov-2006 الساعة 03:33-PM

     
  9. #9

    الصورة الرمزية الفيتوري
    رقم العضوية
    12
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    1,413
    بمعدل
    0.46 يوميا

    افتراضي

    اخي حبيب عبد الملك
    اخي حسام الدين
    اسألك الله ان يغفر لكم ويرحمكم ويسكنكم الفردوس الأعلى ويجعلكم دائما رجاله
    أمين .

     
  10. #10

    حارس من حراس العقيدة
    رقم العضوية
    144
    تاريخ التسجيل
    Thu 22-06 Jun-2006
    المشاركات
    245
    بمعدل
    0.08 يوميا

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    أخى فى الله الفيتورى بارك الله فيك فنحن نتعلم منك .


    تكمله :



    طارح الشبهه الضال المضل يريد خلط الأمور بعضها ببعض حتى يخرج من آيات القرآن الواضحات بما ليس فيها , وهذا ليس بجديد على عبده البشر :

    لابد لنا هنا أن نميز بين أمرين هامين لنكشف زيف طارح الشبهه :

    أولآ : التمييز بين الإماء والحرائر المسلمين كبشر فيما يتعلق بالشرائع وطاعه الله ( وهذا ما يريده الضال المضل ) وهذا غير وارد فى دين الإسلام على الإطلاق.

    ثانيا : التمييز بين سلوك ومظهر الإماء الذى يتميز بالتبرج وكشف الشعور والوجوه عند الخروج وبين مظهر نساء المؤمنين كافه (سواء كانوا إماء أو حرائر لأن القاسم المشترك بينهم هو الإيمان ) وهذا ما نزلت بشأنه الأيه ويحاول هذا الضال أن يخفيه ).

    لزياده التوضيح :

    ( 1 ) قبل نزول الأيه الكريمه كان مظهر الإماء هو الخروج لقضاء حاجتهن كاشفات لشعورهن ووجوههن ويبدين زينتهن .

    ( 2 ) وكان من بين المتبرجات ما هى مسلمه وما هى غير مسلمه .

    ( 3 ) المنافقين كانوا يتعرضون للمتبرجات سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين بالأذى .

    ( 4 ) لذلك أنزل الله هذه الأيه الكريمه صيانه وحمايه لكافه نساء المؤمنيين سواء كانوا حرائر أو إماء لأن القاسم المشترك بينهم هو الإيمان كما ذكرنا . لذلك جاء الخطاب فى الأيه عاما (نساء المؤمنين) لمخاطبه القاسم المشترك وهو الإيمان دون تمييز ودون إختصاص للحرائر فقط . وهذا الخطاب العام وحده كفيل بهدم الشبهه زنسفها من أساسها .
    إذن الأيه الكريمه نزلت حتى لاتتشبه زوجات وبنات الرسول وكافه نساء المؤمنين (سواء كانوا من الحرائر أو الإماء) بمظهر وسلوك الإماء المتبرجات في لباسهن وكشف شعورهن ووجوههن، ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهن، لئلا يتعرض لهن فاسق بأذى من قول.



    مما سبق يتضح أن القرآن لم يفضل الحرائر المسلمات على الإماء المسلمات , وأن القرآن لم يميز بين الحرائر المسلمات والإماء المسلمات !!!
    لكن التمييز كان فى المظهر والسلوك لصيانه المرأه المسلمه المؤمنه (سواء كانت أمه أو حره) عن المرأه المتبرجه (سواء كانت حره أو أمه مسلمه أو غير مسلمه).

    بل لو تمعنا فى الآيه الكريمه لأدركنا عظمه الله وإكتشفنا أن الأيه هى التى ساوت بين الإماء وبين الحرائر إذا كن مؤمنات وملتزمات بما فرض الله عليهن من لباس وبالتالى لن يتمكن الفاسقين والمنافقين من التعرض للمؤمنات لأنه لن يعرف هل هن حرائر أم إماء , وهذا حفظ وصيانه لهم من التعرض للأذى .

    لهذا كانت حكمه الله أن يكون الخطاب عاما :
    -زوجات الرسول
    -بنات الرسول
    -كافه نساء المؤمنين دون تمييز سواء كانت المؤمنه حره أو أمه .






    فالهدف ليس التمييز بين الحرائر والإماء بأن يختص الحرائر بالحجاب ويحرمه على الإماء كما يدعى الضال المضل ولكن الهدف هو تمييز زوجات وبنات الرسول وكافه نساء المؤمنين فى اللباس فقط حتى لايبدين زينتهن فيظن المنافقون أنهم إماء متبرجات فيعترضن طريقهن .

    أما إذا كانت الأمه مؤمنه وتخشى الله وتلتزم باللباس الذى فرضه الله فهى بذلك لافرق بينها وبين الحرائر وستتجنب الأذى من المنافقين
    .

     
  11. #11

    الصورة الرمزية الفيتوري
    رقم العضوية
    12
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    1,413
    بمعدل
    0.46 يوميا

    افتراضي

    ممتاز
    بارك الله فيك .
    هل انقل الرد ام انتظر .

     
  12. #12


    رقم العضوية
    1675
    تاريخ التسجيل
    Tue 14-11 Nov-2006
    المشاركات
    603
    بمعدل
    0.21 يوميا

    افتراضي

    و فقكم الله على الردود القوية في حق ديننا.

     
  13. #13


    رقم العضوية
    1506
    تاريخ التسجيل
    Sun 22-10 Oct-2006
    المشاركات
    683
    بمعدل
    0.23 يوميا

    افتراضي

    بارك الله فيكم جميعا اخوتي (حسام الدين . الفيتوري . حبيب عبد الملك . ابو تسنيم . علاء الدين . نور الامل )

     
  14. #14


    رقم العضوية
    6687
    تاريخ التسجيل
    Thu 03-04 Apr-2008
    المشاركات
    34
    بمعدل
    0.01 يوميا

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا دخلت إلى محرك البحث google لأبحث عن الرد على هذه الشبهة فوجدتها هنا بارك الله فيكم

    ومن كان عنده تبسيط أكثر فلينفعنا وأجره على الله عزوجل

     
  15. #15

    الصورة الرمزية د.أمير عبدالله
    رقم العضوية
    11
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    6,315
    بمعدل
    2.07 يوميا
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    كُنت قد رددت على مسيحية سألت هذا السؤال في المنتدى , فلرُبما يكون فيه الفائِدة بتكرار الإجابة هنا في هذا الشريط ...

    وأختار من بين الرسائِل ... الآتي

    __________________________________________________ __________


    هل للأمة أو حتى الحُرّة .. عورة في المسيحية ؟!!!
    لا يوجد للمرأة الحُرّةِ أصلاً أي نص أو حي يُحدِدُ لها عورة في المسيحية ... بل يحِق لها كشف أي شيء بِمُطلقِ الحُرية , وما يمنعها أو يُبيح لها هو الذوْقُ العام ومُتطلبات المجتمع , أي يُجوِّزه المجتمع أو لا يُجوِّزه ... وبالتالي إن لم يكُن للحرة عورة , فنكون قد أدركنا حال االإماء ... فالأمة متوفرة لكل شيء من جنس وعمل وسُخرة وخِدمة و قِتال ....وجسدُها كله مِلْكٌ للأسياد بلا وازِع , كما هو حال الإماء في جميع المجتمعاتِ قبل الإسلام ... بل حتى الأمة المُتزوِّجة يستطيع أن يستمتِع بها سيِّدُها ويطرُد زوجها وهذا بِنص الكِتاب المُقدس كما سنُبيِّنُهُ في آخر المقال عِنْد المقارنة بين حقوق الإماء في المسيحية والإسلام ...!!!!


    هل للأمة أو حتى الحُرة ... عورة يجِب سترها في أي مجتمع او تشريع أو قانون مُتحضِّر ؟!!!

    لا يوجد قط إلا في الإسلام ..


    الأمر بالتستّر أمر إلهي إسلامي لجميع النِساء المؤمِنات :
    فالأمر بالتستُّر أمر إلهي لجميع النساء لم يستثنِ الإسلامُ مِنهُن أحداً ... ويدخُل في هذا الأمر ملكاتُ اليمين إن كُن مؤمِنات لا كافِرات... قال تعالى "يا أيُّها النبِيُّ قُل لِأزْواجِكَ وبناتِك ونِساءِ المؤمِنينَ , يُدْنينَ عليْهِنَّ مِن جلابيبِهِنّ ذلِكَ أدْنى أن يُعْرَفْنَ فلا يؤْذَيْن "


    ولا يوجد أي آية أو حديث شريف قط ... قد يُخصِّص عدم التستُّر بأي من الإماء المؤمِنات ...!! , ولم نجِد آية أو حديث شريف قط ... قد يقصِر غض الرِّجال البصر على صِنْفٍ مِن النساء ..!!!

    يقول ابن حيّان رحِمهُ الله :{ وَنِسَآءِ المؤمنين } يشمل الحرائر والإِماء ، والفتنة بالإِماء أكثر لكثرة تصرفهن ، بخلاف الحرائر ، فيحتاج إخراجهن من عموم النساء إلى دليل واضح . . { ذلك أدنى أَن يُعْرَفْنَ } لتسترهن بالعفة فلا يتعرض لهن ، ولا يليقين بما يكرهن ، لأن المرأة إذا كانت فى غاية التستر والانضمام لم يقدم عليها بخلاف المتبرجة فإنها مطموع فيها . ويبدو لنا أن هذا الرأى الذى اتجه أبو حيان - رحمه الله - أولى بالقبول من غيره ، لتمشية مع شريعة الإِسلام التى تدعو جميع النساء إلى التستر والعفاف .




    وبالتأكيدِ لم نسْمع في تشريع الله ودينِ الله قط .. أن تغُض بصرك عن نساء دون نساء , أو ان تغض البصر عن حرة وتمعن النظر في أمة ..!!!!


    بل هو أمرٌ مُسلّمٌ لا جِدال عليْهِ ... بغض البصر بلا جدال فيه على جميعِ النساء بلا استِناء ..


    وهو أمرٌ مُسلّمٌ لا جِدال عليْهِ ... ..بستر المرأة لِجسدِها , ولا تخصيص في ذلِك بين حرة أو ملِكة يمين ...



    يتبع
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "والذي نخْتاره أن لا نُكفِّرَ أحداً مِنْ أهلِ القِبْلَة "
    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

     
  16. #16

    الصورة الرمزية د.أمير عبدالله
    رقم العضوية
    11
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    6,315
    بمعدل
    2.07 يوميا
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    السؤال إذاً :

    إذا كان ستر المرأة وغض البصر واجِب على جميع المسلمين والمُسلِمات , فكيف يدّعي بعضُ المُسلِمين أن عورة الأمة مِن السُّرّةِ إلى الرُكبة ؟!!!


    أولاً : سبب هذا الإدعاء حديثٌ ضعيف .
    ثانياً : هذا الحديث الضعيف حدد عورة الأمة بالنسبة لسيِّدها بعد أن زوجها بغيره.
    ثالِثاً : لم يتعرّض هذا الحديث الضعيف من قريب أو بعيد بعورة الأمة بالنسبة للأجانِب عنها .



    إذاً فلقد نبع هذا الإدّعاء حين اعتمدت بعض المذاهب على :

    1- ضعيف الحديث الذي يتحدّث عن عورة الأمة التي تزوجت مِن غير سيدها , فيقول الحديثُ الضعيف ما يُفهم مِنهُ أن سيدها ما عاد يحِقُّ له جِماعُها ولا النظرُ لِما بين السرة والركبة ..

    2- ثم لم يكتفوا باعتِماد هذ الضعيف , بل أساءوا فهمه وأخرجوه من معناهُ فقاموا بتعميم الحُكم , وجعلوه حُكم عام لعورة الأمة بالنسبة لجميع الأجانِب ..!!!!

    3- بل تعدّوا ذلِك إلى تقييد الآية القرآنية بضعيف الحديث .. فكان من العجائب أن بالغ بعض المفسرين بهذه الروايات الضعيفة فقيّدوا قوله تعالى : ( ونساء المؤمنين ) وقالوا : ( فيجوز للأجنبي النظر إلى شعر الأمة وذراعها وساقها و صدرها وثديها ) ...!!!!!


    إذاً نُلاحِظُ التجرُّؤ على آية , بفهم خاطىء وتأويل خاطىء , لحديث أصلاً ضعيف ... يعني خطأ في خطأ ..

    فكان الطبيعي أن تظهر هذه النتيجة السخيفة , بتجويز النظر إلى صدر الأمة وغير ذلِك من سُخف ..!!


    ولا يخفى ما في ذلك من فتح لباب الفساد مع مخالفة عمومات النصوص التي توجب على النساء إطلاقا التستر وعلى الرجال إطلاقاً غضُّ البصر ...


    ونحن نبرأ من هذا التفسير الفاسد الذي هو إما زلة عالم أو وهلة فاضل عاقل أو افتراء كاذب فاسق.


    وكُلٌّ يؤخذُ مِنه ويُرد إلا رسول الله صلى اللهُ عليْهِ وسلّم ...



    مُلاحظة :الحديث الضعيف يتحدث أصلاً عن علاقة الأمة بسيِِّدِها وليس بالأجانِب فعلى أي منطِق عمموا هذا الإدعاء عى كل الأجانِب ؟!!!:

    هذا الحديث الضعيف يتكلّمُ عن عورة الأمة بالنسبة لسيِّدها وليس للأجنبيِّ ... فيقول بتحريم أن ينظُر سيِّدها لها إذا زوجها فيما دون السرة وفوق الركبة ...
    إذاً حتى هذا الحديُث الضعيفُ يتحدّث عن عِلاقة الأمة بسيِّدها الذي زوّجها , ولا ِعلاقةِ لهذا الحديث بالأمة والأجنبيِّ...!




    القرآن الكريم والسُّنة لا يوجد فيها قط أي شيء خلاف الأمر بِغض البصر و بستر المرأةِ للجسد ودونما تقييد ..!!



    لم نجِد آية أو حديث شريف قط ... قد يُخصِّص عدم التستُّر بأي من النساء ...!!
    ولم نجِد آية أو حديث شريف قط ... قد يقصِر غض الرِّجال البصر على صِنْفٍ مِن النساء ..!!!
    بل هو أمرٌ مُسلّمٌ لا جِدال عليْهِ ... بغض البصر بلا جدال فيه أو تخصيص لنساء عن نساء ..
    وهو أمرٌ مُسلّمٌ بستر المرأة لِجسدِها , ولا جِدال فيه ولا تخصيص .


    يتبع
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "والذي نخْتاره أن لا نُكفِّرَ أحداً مِنْ أهلِ القِبْلَة "
    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

     
  17. #17

    الصورة الرمزية د.أمير عبدالله
    رقم العضوية
    11
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    6,315
    بمعدل
    2.07 يوميا
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    سبب ظهور الإدِّعاء بأن عورة الأمة من السرة إلى الركبة :

    لقد وصل حديث عن عمرو بن شُعيْبَ عن جدِّه مِن طريقيْن , أحدهما عن الاوزاعي عن عمرو بن شُعيْبٍ عن جدِّهِ و الآخر عن النضل عن سوار أبي حمزة عن عمرو بن شُعيْبٍ عن جدِّهِ .. وكلا الراويانِ رويا نفس الحديثِ عن عمرو بن شعبب , ولكِن أحدهما ناقض الآخر في رِوايتِهِ ... فأحدُهُما إذاً لا يصِح ... وسنضعُ الرِّوايتيْنِ لنرى كيف ظهر الخِلاف :

    1- رواية الأوزاعي (يفهم منها ان عورة الأمة من السرة إلى الركبة):

    حدثنا محمد بن عبد الله بن الميمون ثنا الوليد عن الأوزاعي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إذا زوج أحدكم عبده أمته فلا ينظر إلى عورتها "[1] ... وفي رواية أخرى " فلا ينظُرن إلى ما دون السرة وفوق الركبة " ... فيدُل على أن المراد بالحديث نهي السيد عن النظر إلى عورة الأمة إذا زوجها وأن عورة الأمة هذه هي ما بين السرة إلى الركبة .


    2- رواية النضر بن شميل (يُفهم منها أن عور السيِّد من السرة إلى الركبة):
    روى النضر بن شميل عن سوار أبي حمزة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا زوج أحدكم عبده أمته أو أجيره فلا تنظر الأمة إلى شيء من عورته فإن ما تحت السرة إلى ركبته من العورة." ... فيدُل على أن المراد بالحديث نهي الأمة عن النظرِ إلى عورةِ سيِّدِها إذا زوجها وأن عورة سيِّدها الرجُل هو ما بين السرة إلى الركبة .
    إذاً من هنا نشأ الإضطِراب بين الروايتينِ ...
    فهل قال الراوي أن عورة السيّد من السرة إلى الركبة ؟!!
    أم هل قال الراوي أن عورة الأمة من السرة إلى الركبة ؟!!





    القولُ الفصلُ في ذلِك .... أن المقصود هو :
    عورة السيِّد من السُّرَة إلى الرُكبةِ وليس عورة الأمة .

    1- جميع الروايات على أن عورة الرجُل هي من السرة إلى الركبة .. فقال البيهقيُّ رحِمهُ الله :
    " قال أبو داود صوابه قال الشيخ وهذة الرواية إذا قرنت برواية الأوزاعي دلنا على أن المراد بالحديث نهي السيد عن النظر إلى عورتها إذا زوجها وأن عورة الأمة ما بين السرة والركبة. وسائر طرق هذا الحديث يدل وبعضها ينص على أن المراد به نهي الأمة عن النظر إلى عورة السيد بعد ما زوجت أو نهي الخادم من العبد الأجير عن النظر إلى عورة السيد بعد ما بلغنا النكاح فيكون الخبر وارد في بيان مقدار العورة من الرجل لا في بيان مقدارها من الأمة وسنأتي على ذكرها في الباب الذي يليه إن شاء الله تعالى"[2]
    2- وكذلِك قالهُ شيْخُ الحديث .. الشيخُ الألبانيِّ رحِمهُ الله :
    حدثنا محمد بن عبد الله بن الميمون ثنا الوليد عن الأوزاعي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إذا زوج أحدكم عبده أمته فلا ينظر إلى عورتها "[3] ... وقد استدل بعضُ العلماء رحمه الله بهذا الحديث على أنه يجوز للرجل أن ينظر من الأمة المحرَّمة كالمزوجة إلى ما عدا ما بين السرة والركبة ... فقالوا "وعلى هذا فيجوز للأجنبي النظر إلى شعر الأمة وذراعها وساقها وصدرها وثديها "...!!!
    وفي هذا الاستدلال نظر لا يخفى ، لأن الحديث خاص بالسيد إذا زوج جاريته . ولذلك قال البيهقي [4]: " المراد بالحديث نهي السيد عن النظر إلى عورتها إذا زوجها ، وهي ما بين السرة إلى الركبة ، والسيد معها إذا زوجها كذوي محارمها . إلا أن النضر بن شميل رواه عن سوار أبي حمزة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي ( صلى الله عليه وسلم إذا زوج أحدكم عبده أمته أو أجيره ، فلا تنظر الأمة إلى شئ من عورته ، فإن ما تحت السرة إلى ركبته من العورة . قال : " وعلى هذا يدل سائر طرقه ، وذلك لا ينبئ عما دلت عليه الرواية الأولى . والصحيح أنها لا تبدي لسيدها بعدما زوجها ، ولا الحرة لذوي محارمها إلا ما يظهر منها في حال المهنة . وبالله التوفيق " .
    الدليل على عدم صِحة أن عورة الامة من السرة إلى الركبة :

    يقول الإمامُ الألبانيُّ رحِمهُ اللهُ في كِتابِ " ارواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل"
    هذا القول - مع أنه لا دليل عليه من كتاب أو سنة - مخالف لعموم قوله تعالى : (ونساء المؤمنين ) ( الأحزاب : 59 ) فإنه من حيث العموم كقوله تعالى : ( ياأيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا ) الآية [ النساء : 43 ] ولهذا قال أبو حيان الأندلسي في تفسيره : ( البحر المحيط ) ( 7 / 250 ) : ( والظاهر أن قوله : ( ونساء المؤمنين ) يشمل الحرائر والإماء والفتنة بالإماء أكثر لكثرة تصرفهن بخلاف الحرائر فيحتاج إخراجهن من عموم النساء إلى دليل واضح ). وسبقه إلى ذلك الحافظ ابن القطان في ( أحكام النظر ) ( ق 24 / 2 ) وغيره . [5]
    وما أحسن ما قال ابن حزم رحمه الله :
    ( وأما الفرق بين الحرة والأمة فدين الله تعالى واحد والخلقة والطبيعة واحدة فكل ذلك في الحرائر والإماء سواء حتى يأتي نص في الفرق بينهما في شيء فيوقف عنده ) ثم قال : ( وقد ذهب بعض من وهل في قول الله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) إلى أنه إنما أمر الله تعالى بذلك لأن الفساق كانوا يتعرضون للنساء للفسق فأمر الحرائر بأن يلبسن الجلابيب ليعرف الفساق أنهن حرائر فلا يتعرضوهن ) ونحن نبرأ من هذا التفسير الفاسد الذي هو إما زلة عالم أو وهلة فاضل عاقل أو افتراء كاذب فاسق لأن فيه أن الله تعالى أطلق الفساق على أعراض إماء المسلمين وهذه مصيبة الأبد وما اختلف اثنان من أهل الإسلام في أن تحريم الزنا بالحرة كتحريمه بالأمة وأن الحد على الزاني بالحرة كالحد على الزاني بالأمة ولا فرق , وأن تعرض الحرة في التحريم كتعرض الأمة ولا فرق ولهذا وشبهه وجب أن لا يقبل قول أحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بأن يسنده إليه عليه السلام ) .[6]
    أخيراً عوْرةُ النِّساءِ واحِدة ( والفارِق بين الأمة و الحُرة هو في كشف الوجه فقط ) :

    جِلبابُ المرأةِ و (تغطيةُ الوجْهِ) , ما بين الحرة والأمة :
    جاء في حديث أنس أن ( أن النبي صلى الله عليه وسلم لما اصطفى لنفسه من سبي خيبر صفية بنت حيي قال الصحابة : ما ندري أتزوجها أم اتخذها أم ولد ؟ فقالوا : إن يحجبها فهي امرأته وإن لم يحجبها فهي أم ولد . فلما أراد أن يركب حجبها حتى قعدت على عجز البعير فعرفوا أنه تزوجها ( وفي رواية : وسترها رسول الله صلى الله عليه وسلم وحملها وراءه وجعل رداءه على ظهرها ووجهها ثم شده من تحت رجلها وتحمل بها وجعلها بمنزلة نسائه ), فالبعضُ قد فهِم مِنهُ نفي الجِلبابِ عن الأمة ... وليس فيه نفي الجلباب وإنما فيه نفي ( حِجاب الوجهِ) ولا يلزم منه نفي الجلباب مطلقا إلا احتمالا ويحتمل أن يكون المنفي الجلباب الذي يتضمن حجب الوجه أيضا كما هو صريح قوله في الحديث نفسه : ( وجعل رداءه على ظهرها ووجهها ) ويقوي هذا الاحتمال أيضا ما سيأتي بيانه فهذه الخصوصية هي التي كان بها يعرف الصحابة حرائره عليه السلام من إمائه وهي المراد من قولهم المتقدم سلبا وإيجابا : ( إن يحجبها فهي امرأته وإن لم يحجبها فهي أم ولد ) , فيتضح من هذا أن معنى قولهم : ( وإن لم يحجبها ) أي : في وجهها فلا ينفي حجب سائر البدن من الأمة وفيه الرأس فضلا عن الصدر والعنق فاتفق الحديث مع الآية والحمد لله على توفيقه.
    إذاً فكانت التَّّفْرِقةُ بيْن الحُرّةِ والأمةِ هي في تغطِيَةِ الوجْهِ ...
    والخلاصة أنه يجب على النساء جميعا أن يتسترن إذا خرجن من بيوتهن بالجلابيب لا فرق في ذلك بين الحرائر والإماء ويجوز لهن الكشف عن الوجه والكفين فقط لجريان العمل بذلك في عهد النبي صلى الله عليه وسلم مع إقراره إياهن على ذلك.


    _______________________________________

    [1] أبي داود في سننه 4/ 64 حديث رقم: 4113

    [2]سنن البيهقي الكبرى:ج2/ص226 ح3036

    [3] أبي داود في سننه 4/ 64 حديث رقم: 4113

    [4] البيهقي 7 / 94 السنن الكبرى" "2/226، 227": كتاب الصلاة: باب عورة الأمة.

    [5] جلباب المرأة المسلمة , للإمام الألبانيِّ 1/92.

    [6] الثمر المُستطاب , جلباب المرأة , ( المحلى لابن حزم : 3 / 218 – 219 )
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "والذي نخْتاره أن لا نُكفِّرَ أحداً مِنْ أهلِ القِبْلَة "
    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

     
  18. #18

    الصورة الرمزية د.أمير عبدالله
    رقم العضوية
    11
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    6,315
    بمعدل
    2.07 يوميا
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    أخيراً تتسائل منطقية .. إن كان هذا الأثر ضعيفاً ولا يُعتدُّ بهِ فلِما تناقلوه في الكُتُب وكتبوه ؟!!!!

    نقل الرواياتِ هو من باب الأمانةِ والإستِئاسِ والرد عليها , فهل نلوم من رد الشبهة على نقلِهِ الشبهة قبل أن يدرءها ؟!!.. وهل نطالب من يشرح كتاب أحد ما بأن يحذف منه مالا يُعجِبه أو يُخالِف عقيدته ؟!! , هذا خيانةٌ للأمانة ... بل يجِب أن ينقُل كلامهُ كامِلاً ثم يُعقِّب في الحاشية أو في الهامِش على هذا الرأي فيُصحّحهُ أو يرفُضه ...

    او كِتابٌ جليلُ القدر , أخطأ صاحِبُهُ في نُقطة , فإن أتى بعده من يشرحُ كِتابهُ , فماذا يفعل ؟!!... هل يُخفي ما أخطأ فيهِ ؟!!! ... أم يُظْهِرهُ ثم يشرحُ خطأه ؟!!.. هذا تماماً ما حدث , فالشارِح في هذا الراِيِط الذي نقلتهُ منطقية هو الإمام النووي , ناقِل هذا الكلام هو النوويُّ رحِمهُ الله , وهل تعلمين ماذا اختار النووي ؟!! لقد قال النووي بأن الأمة كالحرة في تحريم النظر إليها... برغم أنه في شرحِهِ لكلام لمصنِّف , فإنه نقل كلامهُ كامِلاً ...!!!



    فارِقٌ كبير بين :
    خيانة الأمانة في نقل كِتاب وحذْفِ بعض المنقول والتغاضي عنه
    وبين أمانة نقل الكِتاب كما هو ثم تِبيين صِحة أوخطأ المنقول .
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "والذي نخْتاره أن لا نُكفِّرَ أحداً مِنْ أهلِ القِبْلَة "
    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

     
  19. #19

    الصورة الرمزية د.أمير عبدالله
    رقم العضوية
    11
    تاريخ التسجيل
    Sat 10-06 Jun-2006
    المشاركات
    6,315
    بمعدل
    2.07 يوميا
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    مزيد من التوضيح للسائِلةِ المسيحية :

    اي ان الامه كان يسمح لها النظر الى عورة سيدها؟؟


    الأمة في أي تشريع أو قانون في الدنيا قبل بدايات القرن العشرين في أمريكا أو بريطانيا أو حتى اليوم في الصين أو في الهند او في السنغال , أو في الشرق و في الغرب .. لا يوجد أي قانون يمنع سيِّدها من ممارسة الجِنْس معها ,والنظر إلى عوْرتِها و النظرُ إلى عوْرتِه .. بل إن أحد أهم أسباب إقتناء الإماء هو الجنس أو ما يُسمى عند الغرب
    Sex Slavery

    بل إن لسيِّدِها الحق في أن يفعل فيها أي شيء ولو مُتزوِّجة , وله الحق في أن يُطلِّق زوجها العبد منها إن أمجبت ويأخّذها لنفسه ... لأن سيِّدها اشتراها كسِلعة يحِقُّ له أن يفعل بِها ما يشاء .. وهذا هو ما يقول بهِ كتاب النصارى , كم سنُوضِحه.

    فمنذ أكثرمِن أربعة آلاف عام (منذ تاريخ معرفتنا بالرقيق ) وحتى اليوم , لم يخرُج للوجود تشريع غير التشريع الإسلامي الذي احترم الإماء وعاملهم بإنسانية لهن حقوق وواجِبات , بل ومنع على الرجُل أن ينظُر لعورة المرأة , وأمرها بالتستُّرِ , وحتىالإماء الغي مسلمات لا يجِب عليهن التعري أو الخروج متبرجات كاشِفات في مجتمعٍ إسلاميٍّ مُسلِم .


    او اذا اتخذها السيد زوجه له فلا يسمح للنظر الى عورته؟؟


    نقول قبل الإسلام .... لم يكُن أصلاً عندهم شيء اسمه عورة , بمعنى لا يوجد أي قيد أو شرط فيما ينظُر أولا ينظُر ... وهكذا في عصور الجاهلية وفي عصور اليهودية والمسيحية (بعد تحريف كلام لله ) , كان عِندهم لا غضاضة ولامشكِلة في أن ينظُر ويُمعِن السيد أو حتى الأجنبيٍّ الحُر لمفاتِن الأمةِ وجسدِها كما يريد سواءاً كانت متزوجة منه أو من أحد عبيده ...أو مِلْكاً لِغيْرِه !! ومهما أمرها سيِّدُها بشيء فليس لها إلا السمع والطاعة لأنها ملك تام له ... بل حتى إذا قتلها لا يوجد عليه أي شيء ....لأنها كسلعة يحِق له أن يُعطِبها أو يُبْقيها ..!!!!!

    أما بعد الإسلام ... فقد حدّد الإسلام عورة المرأة , وكلمِة عورة أي ما لا يحِق او يصِح للاجنبي رؤيتُهُ , فكانت المرأةُ كلها عورة (سواءاً كانت أمة أو حرة ) , إلا ما ظهر منها كالوجهِ والكفين , ومن لا يُخشى عليْهِن الفِتنة من القواعد (العواجيز ) فلا حرج في كشْفِهِن شعورِهِن ... حرّم الإسلام تماماً أن تتكشف المرأة أمة و حرة للأجبي , ولا يحِق لأحد أن يرى مفاتِنها إلا زوجها او سيِّدها..

    ثم صحّح الإسلام مفهوم باقي الأمم ومنهم النصارى واليهود وكذِبهم على الله , فأمر السيِّد بأن يمتنِع عن النظر إلى عورة أمتِهِ أو أن تنظُر الأمة إلى عورةِ سيِّدِها بعد أن تتزوج من أحد عبيدِه ... وهذا التشريع الإلهيُّ الجديد ما كان موجوداً في الأمم السابِقة .. فقد كانت الأمة عند اليهود والنصارى والوثنيين شرِكة بين السيِّد و زوجِها العبد !!

    وهكذا فإن الإسلام حرّم مشاركة السيِّد لعبدِهِ في أمتِه ..!!!



    وهل الامه والعبد اذا تزوجو يسمح للسيد النظر الى ما دون بين السره والعوره؟؟


    في المسيحية واليهودية و عند باقي الأمم ... قُلنا لا يوجد عورة أصلاً ... فلا شيء يحكُمهُم ... لا سرة ولا ركبة ولا فرج ...!!!

    أما في الإسلام : العورة لا يُنظرُ لها في كل الاحوال إلا في حالتيْنِ : بين الزوج و الزوجة .. وبين السيِّدِ وأمته غير المتزوِّجة .....

    وهكذا فقد حرّم الإسلام على الأمة النظر إلى عورةِ سيِّدها إذا تزوجت , صوناً لزوجِها
    وحرّم الإسلام على السيِّد النظر إلى عورة الأمة إذا تزوّجت لأنها ما عادت تِحِلُّ له وإن كانت لا زالت أمته .


    وهنا .. فلاتنظُر الأمةُ المتزوِّجةُ لعورة السيِّد وهي مِن السرة إلى الركبة.
    ولا ينظُر السيِد إلى عوْرةِ الأمةِ المُتزوِّجة , وهي كل جسدِها ماعدا الوجهِ والكفّيْنِ .


    ____________



    أما الشعر و الذِّراع

    فقد جاز للأمة كشفه إن كان لا يُخْشى عليها الفِتنة ووجدت في تغطِيتِهم إعاقة في تنفيذِ الأعمال التي تقوم بها ... ولم يؤثِّمها الإسلامُ في ذلِك , ولكِن وجب عليْها تغطيتها إن كانت فيها فتنة , أو وجب على السيِّد غض النظر إن وجد فيها الفِتنة .

    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "والذي نخْتاره أن لا نُكفِّرَ أحداً مِنْ أهلِ القِبْلَة "
    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

     
  20. #20


    رقم العضوية
    6687
    تاريخ التسجيل
    Thu 03-04 Apr-2008
    المشاركات
    34
    بمعدل
    0.01 يوميا

    افتراضي

    بارك الله فيك أستاذنا الكريم لقد نقلت هذا الرد إلى إحدى المنتديات

    فرد عليها أحد المتغربين قائلا:

    مشكور اخي على النقل ولكن مالا افهمه كيف ان المرأة الحرة غير ملزمة بأرتداء الحجاب أمام عبيدها الذكور - ملك يمينها - مع أنهم يحملون كامل صفات الذكورة والعواطف والشهوات ويقابله عدم وجوب الحجاب على الإماء والجواري بل عرف تراثنا معاقبة الجواري اللائي يتشبهن بالحرائر ويرتدين الحجاب . فلست أدري كيف يمكن الحديث عن الحجاب كوسيلة أخلاقية تنمي العفاف - حسب الفهم السائد بين المؤمنين - وبين عدم وجوب الحجاب على الحرائر أمام الذكور العبيد أو عدم وجوب الحجاب على الإماء والجواري في مجتمعات عالم المسلمين آنذاك و الجواري يمتلكن كافة صفات الإغراء والجمال
    كما استغرب قولك ان

    كل ماذكرته هو بين الأمة وسيدها وليس بين الامة وباقي الناس فل تخلط يا صابر

    اخي اعلم ان السيد له الحق ان يرى من امته مايرى من زوجته ولو كان الامر كما تقول ان الامر بين السيد وامته لما بين الفقهاء حدود عورة الامة فالسيد يرى ما يريد من امته وانما المقصود من تحديد عورتها غيره من الناس لانني عندما تقول انه يرى منها مابين السرة والركبة فهاذا امر مفروغ منه مثلما بامكانه ان يرى كامل جسدها كما بين الفقهاء والا لحدد الفقهاء حدود عورة الزوجة
    تامل قول العثيميين رحمه الله في الشرح الممتع المجلد الثاني

    الأَمَةُ - ولو بالغة - وهي المملوكة، فعورتها من السُّرَّة إلى الرُّكبة، فلو صلَّت الأَمَةُ مكشوفة البدن ما عدا ما بين السُّرَّة والرُّكبة، فصلاتها صحيحة، لأنَّها سترت ما يجب عليها سَتْرُه في الصَّلاة.

    ان كانت صلاتها صحيحة وهي على هذه الحالة امام رب العالميين فالاولى ان حالتها امام البشر امر عادي

    لاحض معي قول الفقهاء

    وأما في باب النَّظر: فقد ذكر الفقهاءُ رحمهم الله تعالى أن عورة الأَمَة أيضاً ما بين السُّرَّة والرُّكبة
    : يقول الإمام النووي ( وعورة الرجل حرا كان أو عبدا ما بين السرة والركبة على الصحيح ...... إلى قوله .... وأما المرأة فإن كانت حرة فجميع بدنها عورة إلا الوجه والكفين ظهرهما وبطنهما إلى الكوعين ولنا قول وقيل أن وجه باطن قدمها ليس بعورة وقال المزني ليس القدمان بعورة. وإن كانت أمة أو مكاتبة أو مستولدة أو مدبرة أو بعضها رقيقا ففيها ثلاثة أوجه أصحها عورتها كعورة الرجل.
    والثاني كعورة الحرة إلا رأسها فإنه ليس بعورة والثالث ما ينكشف في حال خدمتها وتصرفها كالرأس والرقبة والساعد وطرف الساق فليس بعورة ) روضة الطالبين وعمدة المفتين ص 104 كتاب الصلاة - الباب الخامس - فرع في صفة الستر

    فلو كان المقصود عورةالامة مع سيدها لمابينوا احكام الحرة معها وهي ان جميع بدنها عورة وهم لايقصدون طبعا زوجها وانما غيرها من الناس

    امل ان فكرتي وصلتك

     

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ربا قعوار تعود للإسلام بعد أن خلعت الحجاب على قناة الحياة
    بواسطة muslim_906 في المنتدى قسم قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: Sun 02-10 Oct-2011, 04:07-AM
  2. الحجاب شخص غير مقتنع
    بواسطة خشوع في المنتدى المرأة بين الإسلام والنصرانية.
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: Sun 13-03 Mar-2011, 12:18-AM
  3. حكم من الحياة
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: Fri 27-11 Nov-2009, 01:13-PM
  4. الحجاب ....؟؟؟عاجل
    بواسطة ماسنيسا في المنتدى المرأة بين الإسلام والنصرانية.
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: Tue 21-04 Apr-2009, 01:45-AM
  5. لا تخالف سنة الحياة
    بواسطة حاشجيات في المنتدى القسم الإسلامي العام (لطائف - رقائق)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: Mon 07-04 Apr-2008, 07:46-AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أعلى 20 أحصائات
اخر المشاركات الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات