آخـــر الــمــواضــيــع

تفسير قوله تعالى: وعلى الذين يطيقونه .. بقلم هشام :: غــزة في قلب الربـاط بقلم الطلحاوي :: دورة علم التنصير الفلسفة و الإطار الحركى - الدورة الثانية - البرامج التنصيرية بقلم ابوجاسر محمد مصطفى :: دورة علم التنصير الفلسفة و الإطار الحركى - الدورة الثانية - البرامج التنصيرية بقلم ابوجاسر محمد مصطفى :: تفسير قوله تعالى: ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين .. بقلم هشام :: كتائب الشهيد عز الدين القسّام .. بقلم النيسابوري :: شاهدوا جرائم الصهاينة المجرمين فى غزة .. بقلم هشام :: شاهدوا قذارة العلمانيين .. بقلم هشام :: إسرائيل تشن عملية عسكرية برية على قطاع غزة بقلم مسلم للأبد :: رد شرف بقلم مسلم للأبد :: علموا أولادكم أن إسرائيل هى العدو بقلم مسلم للأبد :: مختصر كتاب قيام الليل وقيام رمضان والوتر كتاب الكتروني رائع بقلم عادل محمد :: تفسير قوله تعالى: ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه .. بقلم هشام :: أول مظاهرة للأقباط ضد السيسي بعد غرق 11 قبطي بالبحر الأحمر ورفض الجيش إرسال طائرات إنقاذ بقلم سدرة :: الإعجاز العلمى فى قوله تعالى: أولم يروا أنا نأتى الأرض ننقصها من أطرفها .. بقلم هشام :: نمو الإسلام فى أوروبا وأمريكا وكندا بقلم سيف الكلمة :: الأمر في العراق! منقول للاطلاع و"المدارسة"! بقلم باحث سلفى :: أصالة ترجمة العهد الجديد السريانية ( البسيطة ) ( البشيطا ) وموقف علماء الكتاب المقدس منها بقلم د.أمير عبدالله :: مواقف مُخــجلــة بقلم الطلحاوي :: بيان الجبهة الإسلامية حول العدوان الصهيونى على غزة الحبيبة .. بقلم هشام ::
 
Submit

  

 

المشاركات الجديدة للمسجلين فقط = مشاركات اليوم = القوانين العامة للمنتدى

رابط التسجيل هـنــا = رابط استرجاع البيانات إذا كنت نسيت كلمة المرور؟ اضغط هنا!



التطور دليلا على وجود الله الآن بمعرض الكتاب - للأستاذ معاذ عليان دليل المنتدى في حلته الجديدة

البحث عن اليقين فائدة للباحثين المصحف النبوي الشريف للنشر الحاسوبي ..... من مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف من قال ان الله اتخذ صاحبة وولدا؟؟

معجزة النور المقدس !! لآلئ على الفيس بوك ما يجب أن تعرفه عن نظرية التطور

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تفسير قوله تعالى: يخرج من بين الصلب والترائب ..

  1. #1

    الصورة الرمزية هشام
    رقم العضوية
    2636
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-02 Feb-2007
    المشاركات
    12,902
    بمعدل
    4.76 يوميا

    Icon21 تفسير قوله تعالى: يخرج من بين الصلب والترائب ..

    تفسير قوله تعالى: يخرج من بين الصلب والترائب

    يقول الله تعالى فى كتابه العزيز: [فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ .. خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ .. يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ] .. [الطارق: 6-8] ..

    روى إبن كثير عن إبن عباس فى معنى الآية الكريمة: [(يَخْرُجُ مِن بَيْنِ ٱلصُّلْبِ وَٱلتَّرَآئِبِ) صلب الرجل .. وترائب المرأة] إهـ ..

    والصلب: هو الظهر والعمود الفقرى ..


    يقول إبن فارس فى كتابه (مقاييس اللغة):
    [وكذلك سُمِّى الظَّهر صُلْباً لقوّته] إهـ ..


    ويقول:
    [والأصل فيه كلّه ظهر الإنسان .. وهو خلافُ بطنه] إهـ ..

    ويقول إبن منظور فى (لسان العرب) عن الصلب:
    [الصلب: عَظْمٌ من لَدُنِ الكاهِل إِلى العَجْب] إهـ ..

    ثم قال: [ويقال للظَّهْر: صُلْب وصَلَب وصالَبٌ .. الأَصْلابُ: جَمْعُ صُلْب وهو الظهر] إهـ ..

    وعن إبن عباس وعكرمة: [الترائب: موضع القلادة] إهـ ..

    قال الزجاج: [قال أهل اللغة أجمعون .. الترائب: موضع القلادة من الصدر] إهـ ..

    ويقول إبن منظور فى (لسان العرب): [التَّرائبُ مَوْضِعُ القِلادةِ من الصَّدْر.. وقيل: التَّرائبُ عِظامُ الصدر] إهـ ..

    ويقول أبو بكر الأصم من أئمة التفسير: [(ٱلصُّلْبِ) كناية عن الرجل .. (وَٱلتَّرَائِبِ) كناية عن المرأة] إهـ ..


    ويقول إبن عاشور فى (التحرير والتنوير): [والصلب: العمود العظمى الكائن فى وسط الظهر .. وهو ذو الفقرات .. والترائب: جمع تريبة .. ويقال: تَريب ... ووسموه بأنه موضع القلادة من المرأة .. والترائب تضاف إلى الرجل وإلى المرأة .. ولكن أكثر وقوعها فى كلامهم فى أوصاف النساء لعدم إحتياجهم إلى وصفها فى الرجال
    ... وهذا مخاطبة للناس بما يعرفون يومئذ بكلام مجمل .. مع التنبيه على أن خلق الإِنسان من ماء الرجل وماءِ المرأة بذكر الترائب .. (لأن الأشهر أنها لا تطلق إلا على ما بين ثديى المرأة)] إهـ ..

    قلتُ: فالآية تتحدث عن خروج الماء الدافق من الرجل إلى المرأة ..

    والدفق هو صب الماء بشدة أو من مرة واحدة ..

    وهذا هو ما يحدث فعلياً حينما يدفق الرجل ماءه فى رحم المرأة من خلال الإحليل أثناء الجماع ..

    والدفق إنما يكون من الرجل لأن معناه الصب ..

    ولذلك يقول إبن القيم فى (إعلام الموقعين):
    [وأيضاً فإن الذى يوصف بالدفق والنضح إنما هو ماء الرجل ولا يقال نضحت المرأة الماء ولا دفقته] إهـ ..

    وقد قال العلماء أن من أسباب الكناية فى القرآن:أن يذكر بالكناية ما يفحش ذكره فى السمع فيكنى عنه بما لا ينبو عنه الطبع ..

    ويقول الإمام الثعالبى عن ذلك فى كتابه (فقه اللغة): [وهو من سنن العرب] إهـ ..

    والكناية لفظ يطلق ويراد به لازمه ..

    وإنما كنى عن الرجل بإسم الصلب ..

    وهو العمود الفقرى ..

    لأنه يشتمل من الناحية العصبية على المركز التناسلى الآمر بالإنتعاظ ودفق المنى وتهيئة مستلزمات العمل الجنسى ..

    كما أن الجهاز التناسلى تعصبه ضفائر عصبية عديدة ناشئة من الصلب ..

    وكنى عن المرأة بالترائب ..

    وهى موضع القلادة ..

    لأن أكثر وقوعها فى كلام العرب فى أوصاف النساء ..

    ولذلك يقول الألوسى حول هذا المعنى: [هو كقولك: يخرج من بين زيد وعمرو خير كثير .. على معنى أنهما سببان فيه] .. [روح المعانى] ..


    والأصل هو حمل المعنى على الحقيقة لا المجاز فى هذا المثال ..

    فيكون المعنى أن تفاعلهما هو سبب خروج الخير لا زيد وعمرو ذاتهما ..


    فيكون معنى الآية أن الزوجان سببان فى خروجه عند الجماع ..

    وفى الأثر عن على رضى الله عنه كما رواه إبن أبى شيبة فى مصنفه:
    [إذا كُسر الصلب ومنع الجماع ففيه الدية] إهـ ..


    وذلك لأن الصلب هو المسئول عن دفق المنى ..


    http://www.mydrjacobson.com/chiro.html


    من ناحية أخرى يقول القطان فى تفسيره:
    [وقد بينت الدراسات الحديثة أن نواةَ الجهاز التناسلى والجهاز البولى فى الجَنين تظهر بين الخلايا الغضروفية المكوِّنةِ لعظام العَمودِ الفَقرى وبين الخلايا المكونةِ لعظام الصدر] إهـ ..


    ويقول الدكتور / على البار:
    [فالحيوانات المنوية لدى الرجل أو البويضة لدى المرأة إنما تستقى مواد تكوينها من بين الصلب والترائب] إهـ ..

    كما تقع الحويصلة المنوية بين الصلب والترائب ..

    وهى المسئولة بشكل أساسى عن إنتاج السائل المنوى ..








    وقد ثبت أن الأصول الخلوية للجهاز التناسلى تخرج من منطقة الظهر ..


    وفى ذلك يقول الله تعالى: [وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ] .. [الأعراف: 172] ..

    يقول الدكتور / محمد دودح فى مقاله (نشأة الذرية معجزة علمية):
    [وتستمد الأصول الخلوية للغدة التناسلية فى كل جانب من مصدريين أساسيين: أولاً .. الخلايا التناسلية الأولية .. وتنشأ فى جدار كيس المح قرب الطرف الخلفى للجنين ثم تهاجر خلال المنطقة الظهرية نحو الحدبة التناسلية وهى التى تتطور لاحقاً إلى خلايا منتجة لخلايا الإنجاب .. ثانياً .. بقية العناصر وتستمد من الطبقة الجنينية الوسطى .. وتجتمع الأصول الخلوية فى الظهر فى الحدبة التناسلية لتخرج وتنفصل فى كل جانب مع الغدة التناسلية بين موضع بداية تكون العمود الفقرى وبداية تكون الضلوع .. ثم يتميز الجنس وتهاجر الخصية نحو كيس الصفن والمبيض نحو بوق قناة الرحم .. ولذا تظل الأوعية الدموية واللمفاوية والأعصاب سواء للخصية أو المبيض فى الشخص البالغ مرتبطة بالمنشأ فى منطقة الكلية] إهـ ..




    والقول بأن الماء الدافق إنما يتكون من ظهر الرجل وعظام صدر المرأة قول ساقط الإعتبار ..

    لأن الآية لم تذكر على وجه الإطلاق أن الماء الدافق يخر
    ج (من الصلب والترائب) ..

    وإنما قال (من بين الصلب والترائب) ..

    وهذا فرق لا يخفى على كل حصيف ..


    وتفسيرات الأقدمين ليست حجة علينا ..

    بل الكل يؤخذ ويرد عليه إلا النبى صلى الله عليه وسلم .. (**)


    والقرآن إنما يفهم وفقاً للسان العرب وقت نزول القرآن ..

    ووفقاً لفهم السلف الصالح ..

    وهذه بديهة لا تحتاج إلى إثبات ..


    والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات ..

    ــــــــــــــــــــــــــ

    (*) إعجاز القران .. يخرج من بين الصلب والترائب ..

    (**)
    القول بأن معنى قوله تعالى: (يخرج من بين الصلب والترائب) أى (يخرج من الصلب والترائب) فى غاية الفساد ..

    لأنه يلزم منه تفسير قوله تعالى فى سورة النحل:
    (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِى بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ) .. (النحل: 66) ..

    أن اللبن السائغ يخرج من الدم والفرث ..

    والفرث هو فضلات الأمعاء ..

    ومعلوم أن هذا الفرث يكون روثاً بعد خروجه ..

    وبعد هضم العلف يتحول إلى فرث عديم القيمة ..

    واللبن السائغ لا يتولد من الفرث بإتفاق العقلاء ..

    ولذلك يقول إبن عاشور فى (التحرير والتنوير):
    (والفرث: الفضلات التى تركها الهضم المَعِدى فتنحدر إلى الأمعاء فتصير فَرثاً) إهـ ..

    والصحيح أنه يخرج من بينهما أى دون أن يختلط بهما
    ..

    ولذلك يقول إبن كثير فى تفسيره:
    (فيسرى كل إلى موطنه إذا نضج الغذاء فى معدته .. فيصرف منه دم إلى العروق .. ولبن إلى الضرع .. وبول إلى المثانة .. وروث إلى المخرج .. وكل منها لا يشوب الآخر) إهـ ..

    فثبت بطلان هذا الوجه ..


     
  2. #2

    الصورة الرمزية في حب الله
    رقم العضوية
    3097
    تاريخ التسجيل
    Wed 28-03 Mar-2007
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر
    النوع
    أنثى
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    9,016
    بمعدل
    3.37 يوميا
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    رد رائع مفصل ووافي وكافي بإذن الله تعالى
    جزاكم الله كل الخير أخي الكريم هشام وجعله في ميزان حسناتكم بإذنه تعالى



    وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ
    وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ
    @إن كنت صفراً في الحياة.... فحاول أن تكون يميناً لا يسارا@
    --------------------------------------
    اللهم ارزقني الشهادة
    اللهم اجعل همي الآخرة

     

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإعجاز في يخرج من بين الصلب والترائب
    بواسطة وليد المسلم في المنتدى من دلائل النبوة : النبوءات والآيات والإعجاز العلمي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: منذ 2 أسابيع, 06:04-AM
  2. اعجاز القران ..... يخرج من بين الصلب والترائب !
    بواسطة كنز العلوم في المنتدى من دلائل النبوة : النبوءات والآيات والإعجاز العلمي
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: Fri 13-09 Sep-2013, 06:30-PM
  3. شبهة يخرج من بين الصلب والترائب
    بواسطة أحب الصحابة الطاهرين في المنتدى التساؤلاتِ والإسْتِفسارات حول الإسْلام والنصرانية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: Wed 18-07 Jul-2012, 03:38-PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اعلى 20 احصائيات
آخر المشاركات تحميل... تحميل...
تحميل...
تحميل...
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تحميل...