آخـــر الــمــواضــيــع

كرامات الأولياء بين أهل السنة ومخالفيهم (2-2) بقلم mohamadamin :: كرامات الأولياء بين أهل السنة ومخالفيهم بقلم mohamadamin :: نظام الدجال .. بقلم هشام :: الهاربة إلى الله (فاطمة راحلة) بقلم mohamadamin :: ثلاثة أيام في جهنم بقلم mohamadamin :: حوارٌ هادئ! مَنْ أنكر تأليه المسيح ورفض عقيدة التجسُّد والتثليث بقلم mohamadamin :: معركة بلاط الشهداء بقلم mohamadamin :: معجزة انتشار الإسلام بقلم mohamadamin :: الوقاية النبوية المبكرة من التهاب الجيوب الأنفية بقلم mohamadamin :: التدخين سلاح دمار شامل كتاب تقلب صفحاته بنفسك بقلم عادل محمد :: يا مسلم أجب عن الأسئلة التالية بقلم mohamadamin :: قصص مأثورة عن معجزات استجابة دعاء الرسول محمد عليه السلام بقلم mohamadamin :: إنَّ حياتك إنما تبدأ بعد مماتك بقلم mohamadamin :: تولستوي والإسلام بقلم mohamadamin :: الكشف عن وثيقة لتواضروس يطالب فيها السيسي بمحاربة ملصق الصلاة على النبي بقلم mohamadamin :: – المُنَصِّر المتعصب الذي تعصب للإسلام بقلم mohamadamin :: رؤيا لخمس ليال متتابعة عن الحجاب تقنع "ابتسام الفرنسية" باعتناق الإسلام بقلم mohamadamin :: منظر سجود رفاقه "مفتولي العضلات" في صلاة الجمعة أقنعه بالإسلام بقلم mohamadamin :: الاديرة المصرية بقلم بسمة حسن :: هل من العدل أن يستولي يسوع على الألوهيّة مع الربّ ؟ بقلم فاروق-لبنان ::
 
Submit

  

 

المشاركات الجديدة للمسجلين فقط = مشاركات اليوم = القوانين العامة للمنتدى

رابط التسجيل هـنــا = رابط استرجاع البيانات إذا كنت نسيت كلمة المرور؟ اضغط هنا!


التطور دليلا على وجود الله الآن بمعرض الكتاب - للأستاذ معاذ عليان دليل المنتدى في حلته الجديدة

البحث عن اليقين فائدة للباحثين المصحف النبوي الشريف للنشر الحاسوبي ..... من مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف من قال ان الله اتخذ صاحبة وولدا؟؟

معجزة النور المقدس !! لآلئ على الفيس بوك ما يجب أن تعرفه عن نظرية التطور

النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: لماذا لم يذكر المسيح الدجال في القرأن

  1. #1


    رقم العضوية
    29369
    تاريخ التسجيل
    Sun 26-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    غير ذالك
    المشاركات
    208
    بمعدل
    0.16 يوميا

    افتراضي لماذا لم يذكر المسيح الدجال في القرأن

    السلام عليكم و رحمة والله و بركاته

    اخواتي فالله

    اكنت اريد ان اعرف لماذا الله لم يذكر المسيح الدجال في القرأن و ذكر يأجوج و مأجوج

    ماهو الحكمة في ذالك

    و السلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة محب المصطفى ; Sat 21-01 Jan-2012 الساعة 02:24-PM سبب آخر: ضبط حرف

     
  2. #2


    رقم العضوية
    29369
    تاريخ التسجيل
    Sun 26-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    غير ذالك
    المشاركات
    208
    بمعدل
    0.16 يوميا

    افتراضي

    يا اخوة لم اجد رد ؟

     
  3. #3

    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    500
    تاريخ التسجيل
    Mon 10-07 Jul-2006
    الديانة
    مسلم
    النوع
    ذكر
    المشاركات
    446
    بمعدل
    0.14 يوميا

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لان خروج الدجال مرتبط بنسيانه و ترك التحذير من فتنته

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره ، وحتى يترك الأئمة ذكره على المنابر
    الراوي: الصعب بن جثامة المحدث: ابن السكن - المصدر: تهذيب التهذيب - الصفحة أو الرقم: 4/421
    خلاصة حكم المحدث: صالح الإسناد
    
    و ذكره في القرآن يجعل ذلك ممتنعاً لان القرآن مستمر طالما هناك موحدين
    هذا والله اعلم

     
  4. #4

    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    500
    تاريخ التسجيل
    Mon 10-07 Jul-2006
    الديانة
    مسلم
    النوع
    ذكر
    المشاركات
    446
    بمعدل
    0.14 يوميا

    افتراضي

    من قال ذلك لقد ذكر التحالف الملعون بين الشيطان والدجال فى القرآن وفيه ذكر للدجال صراحه
    القول في تأويل قوله تعالى : ( وقال الذين كفروا ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن والإنس نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين ( 29 ) )

    يقول - تعالى ذكره - : وقال الذين كفروا بالله ورسوله يوم القيامة بعد ما أدخلوا جهنم : يا ربنا أرنا اللذين أضلانا من خلقك من جنهم وإنسهم . وقيل : إن الذي هو من الجن إبليس ، والذي هو من الإنس ابن آدم الذي قتل أخاه .

    وهذا ما فسره العلماء المفسرون من السلف كالقرطبى
    ولكن أيعقل ان من أضل الكافرين جميعا قابيل قاتل هابيل
    كلام رب العالمين هنا على لسان الكفره كلهم وما علاقه الكفره فى العصر الحديث مثلا بقابيل
    كيف أضلهم سلمنا بأن الشيطان غواهم لأنه موجود منذ القدم حتى قيام الساعه
    لكن ما علاقه قابيل بالأمر
    اذا هو الدجال وحيث أن أبليس من المنذرين أيضا الدجال من المنذرين
    اذا معنى الآيه الكريمه
    ان من أضل بنى البشر وجعلهم يكفرون
    هو تحالف بين رجل من الجن ورجل من الأنس ورجالهما
    ومكون من أبليس والدجال
    وهذا واضح وجلى جدا من أرادتهما من الأنتقام منهم

    وقوله ( نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين ) يقول : نجعل هذين اللذين أضلانا تحت أقدامنا ، لأن أبواب جهنم بعضها أسفل من بعض ، وكل ما سفل منها فهو أشد على أهله ، وعذاب أهله أغلظ ، ولذلك سأل هؤلاء الكفار ربهم أن يريهم اللذين أضلاهم ليجعلوهما أسفل منهم ليكونا في أشد العذاب في الدرك الأسفل من النار

    ولنا ان نفهم من قول القرطبى هذا ان فى الدرك الأسفل من النار الذين أضلوا البشر وهم
    الشيطان والدجال
    وهذا دليل قوى على ان الدجال فتن كل البشر وانه قديم والله عز وجل أنذره وأمد عمره كى يكون فتنه وأمتحان للناس كأبليس
    اما أعوان فمذكورون فى
    -قال الله تعالى في سورة الشعراء :

    وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91) وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (93) فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94) وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95)

    وهنا واضح وجلى من كلام رب العالمين ان هناك
    ثلاث طوائف تكبكب في جهنم يوم القيامة وهي :

    الأولى : الأصنام التي يدل عليها ضمير الجمع في قوله تعالى : { فكبكبوا فيها هم} , ويدعم ذلك أية أخر هي قوله تعالى في سورة الأنبياء : { إنكم و ما تعبدون من دون الله حصب جهنم } : الأنبياء: 98،

    وهذا تفسير السلف ولكن لحظه هناك أيضا عبده للشياطين على الأرض وهم الصفوه الذين يعبدون جنود أبليس ووزراءه
    وبفسدون فى العالم بذلك من الماسونيين والنوارنيين
    فوالله أعلم هم المقصودون بذلك

    الطائفة الثانية : هم الغاوون , وهم المرادون أيضا في قوله تعالى : { إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلاّ من اتّبعك من الغاوين } سورة الحجر، الآية 42.

    وهذه الآيه تأكيد فالغاوون هم تابعى أبليس وهم هؤلاء الناس لأنهم مؤمنين بأبليس كأله والعياذ بالله العظيم

    الطائفة الثالثة : جنود إبليس و هم قرناء الشياطين الذين يذكر القرآن أنهم لا يفارقون أهل الغواية.

    وهذا تفسير السلف ويؤكد ما ذهبت أليه ان شاء الله انهم يخططون معا لأغواء البشر

    ونكمل الآيه لنتأكد جميعا من نظرتنا لها بقول الله تعالى

    قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ

    تَاللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ

    إِذْ نُسَوِّيكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ

    وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ

    فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ

    وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ

    فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ

    إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ

    هنا يقرون بخطأهم وتقديرهم لتلك المعبودات الواهيه التى غوتهم وأضلتهم وأعترفوا انهم كانوا فى ضلال مبين
    كيف يسوونها برب العالمين العظيم كيف يقارنوا حفنه من الشياطين او الأصنام برب العالمين
    وتمنوا لو كانت لهم كره ويكونوا مؤمنين

    منقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول

     
  5. #5

    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    500
    تاريخ التسجيل
    Mon 10-07 Jul-2006
    الديانة
    مسلم
    النوع
    ذكر
    المشاركات
    446
    بمعدل
    0.14 يوميا

    افتراضي

    تابع لما هو نقول أعلاه

    وتأكيدا على ما سبف فان القتل شىء وفتنه البشر وأضلالهم شىء أخر الآيه تتحدث عن الضالين من البشر الذين يريدون الأنتقام من الذين أضلوهم وفتنوهم فمال بال قابيل بهذا الموضوع هل لأن قابيل قتل هابيل اذا هو فتن كل البشر حتى قيام الساعه لنحسبها عقلا
    هل ضلال قابيل جعل كل الناس الذين من بعده يختارون الكفر بقتله لأخيه هابيل انا اراها لا تحسب هكذا لأن القتل جريمه من جرائم أخرى متعدده واذا كان ما ذهب له المفسرون صحيحا انه قابيل اذا هؤلاء الكفره الذين يقولون لرب العالمين ارنا من اضلنا من الأنس اى حرضهم على التكبر والظلم ام القتل اذا هم ذنبهم القتل كيف ترتب بهذا الشكل كيف يكونوا قتله فقط
    لالالالالالالالالا انا ارى والله أعلم ان المقصود هو الدجال لأن الفتنه امر كبير والقتل ليس فتنه بل جريمه
    والضلال لا يأتى الا من الفتنه فالفتنه تفنتك وتجعلك تضل
    اذا المفتونين الضالين هؤلاء الذين يريدون الأنتقام من شخصين شخص من الجن وشخص من الأنس
    هل قابيل فتن كل البشر هذا غريب فى رأيى لأن ذنب قابيل سوف يحاسب عليه وهو القتل فما بال القتل بباقى الفتن والضلالات
    هل جعلهم قتله كلهم ام ماذا ثم اذا نظرنا نظره اخرى سنرى ان الدجال فتنته أعظم اذا من اولى ان يكون الشخص من البشر الذى فتن كل البشر الضالين هو الدجال لا شك يا قوم
    والدليل على ذلك قول رسول الله:
    ما من خلق آدم إلى قيام الساعة فتنة أعظم من فتنة المسيح الدجال
    الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 14/28
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    وهذا دليل قوى ان فتنه الدجال للبشر أعظم من قابيل اذا كان قابيل تمرد وفجر ولكن أنظروا لهذا الكلام عنه:

    وقيل: لما قتل قابيل هابيل ندم على ذلك فضمه إليه حتى تغيرت رائحته، وعكفت عليه الطير والسباع تنتظر حتى يرمي به فتأكله، وكره أن يأتي به ءادم فيحزنه، ولم يزل يحمله حتى جاء غرابان فاقتتلا أمام قابيل فقتل أحدهما الآخر، فعمد إلى الأرض يحفر له بمنقاره فيها، ثم ألقاه ودفنه وجعل يحثي عليه التراب حتى واراه، فقال عندها قابيل: {يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي} (سورة المائدة/31) ثم أخذ يفعل به ما فعل ذاك الغراب فواراه ودفنه تحت التراب.

    وليعلم أن ابن ءادم قابيل الذي قتل أخاه هابيل كان مسلمًا مؤمنًا ولم يكن كافرًا، وإنما ارتكب معصية كبيرة بقتله أخاه هابيل ظلمًا وعدوانًا

    اذا الحقيقه جليه وواضحه كيف يكون من فتن البشر قابيل يا قوم فكرووووووووووووووووااااااااا جيداااااااااااا
    والله أعلم
    هذا أجتهاد منى فأن أخطأت من نفسى ومن الشيطان وان أصبت فأسأل الله ان يوفقنا لما يحبه ويرضاه

     
  6. #6

    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    500
    تاريخ التسجيل
    Mon 10-07 Jul-2006
    الديانة
    مسلم
    النوع
    ذكر
    المشاركات
    446
    بمعدل
    0.14 يوميا

    افتراضي

    رد أخر

    لماذا لم يذكر الدجال في القران الكريم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد
    سأل سائل سؤالا فقال : ما الحكمة في أن الدجال مع كثرة شرّه وفجوره وانتشار أمره ودعواه الربوبية وهو في ذلك ظاهر الكذب والافتراء ، وقد حذر منه جميع الأنبياء ، لم يذكر في القرآن ويحذر منه ويصرح باسمه وينوه بكذبه وعناده ، والجواب من وجوه :
    أحدها : أنه قد أشير إلى ذكره في قوله تعالى (( يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا )) سورة الأنعام ، الآية 158 .
    قال أبو عيسى الترمذي عند تفسيرها : حدثنا عبد بن حميد ، حدثنا يعلى بن عبيد ، عن فضيل بن غزوان ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( ثلاث إذا خرجن لم ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا الدجال والدابة وطلوع الشمس من المغرب أو من مغربها )) ثم قال هذا حديث حسن صحيح .
    الثاني : أن عيسى بن مريم ينزل من السماء الدنيا فيقتل الدجال ، وقد ذكر في القرآن نزوله في قوله تعالى (( وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه مالهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا )) سورة النساء ، الآيتان : 157 – 159 .
    وقد قررنا في التفسير أن الضمير في قوله : قبل موته عائد على عيسى ، أي سينزل إلى الأرض ويؤمن به أهل الكتاب الذين اختلفوا فيه اختلافا متباينا ، فمن مدّعي الإلهية كالنصارى ، ومن قائل فيه قولا عظيما وهو أنه ولد ريبة وهم اليهود ، فإذا نزل يوم القيامة تحقق كل من الفريقين كذب نفسه فيما يدّعيه فيه من الافتراء .
    وعلى هذا فيكون ذكر نزول المسيح عيسى ابن مريم إشارة إلى ذكر المسيح الدجال شيخ الضلال ، وهو ضد مسيح الهدى ، ومن عادة العرب أنها تكتفي بذكر أحد الضدين عن ذكر الآخر كما هو مقرر في موضعه .
    الثالث : أنه لم يذكر بصريح اسمه في القرآن احتقارا له حيث يدّعي الإلهية وهو ليس ينافي حالة جلال الرب وعظمته وكبريائه وتنزيهه عن النقص ، فكان أمره عند الرب أحقر من أن يذكر وأصغر وأدحر من أن يحكى عن أمر دعواه ويحذر ، ولكن انتصر الرسل بجناب الرب عز وجل فكشفوا لأممهم عن أمره وحذروهم ما معه من الفتن المضلة والخوارق المضمحلة فاكتفى بإخبار الأنبياء ، وتواتر ذلك عن سيد ولد آدم إمام الأتقياء عن أن يذكر أمره الحقير بالنسبة إلى جلال الله في القرآن العظيم ، ووكل بيان أمره إلى كل نبي كريم .
    فإن قلت : فقد ذكر فرعون في القرآن ، وقد ادعى ما دعاه من الكذب والبهتان حيث قال (( أنا ربكم الأعلى )) ، وقال (( يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري )) سورة القصص آية 38 .
    والجواب : أن أمر فرعون قد انقضى وتبين كذبه لكل مؤمن وعاقل ، وهذا أمر سيأتي وكائن فيما يستقبل فتنة واختباراً للعباد فترك ذكره احتقارا له وامتحانا به ، إذ الأمر في كذبه أظهر من أن ينبه عليه ويحذر منه ، وقد يترك الشيء لوضوحه ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في مرض موته وقد عزم على أن يكتب كتابا بخلافة الصديق من بعده ثم ترك ذلك وقال (( يأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر )) .
    فترك نصه عليه لوضوح جلالته وظهور كبر قدره عند الصحابة وعلم عليه الصلاة والسلام منهم أنهم لا يعدلون به أحد بعده ، وكذلك وقع الأمر ، ولهذا يذكر هذا الحديث في دلائل النبوة ، وهذا المقام الذي نحن فيه من هذا القبيل وهو أن الأمر أظهر وأوضح وأجلى من أن يحتاج معه زيادة على ما هو في القلوب مستقر ، فالدجال واضح الذم ظاهر النقص بالنسبة إلى المقام الذي يدّعيه هو الربوبية فترك الله ذكره والنص عليه لما يعلم تعالى من عباده المؤمنين أن مثل هذا لا يهدهم ولا يزيدهم إلا إيمانا وتسليما لله ورسوله وتصديقا بالحق وردا للباطل ، ولهذا يقول ذلك المؤمن الذي يسلط عليه الدجال فيقتله ثم يحييه ، والله ما ازددت فيك إلا بصيرة . أنت الأعور الكذاب الذي حدثنا فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم شفاهاً ، وقد أخذ بظاهره إبراهيم بن محمد بن سفيان الفقيه الصحيح عن مسلم ، فحكى عن بعضهم أنه الخضر ، وحكاه القاضي عياض عن معمر في جامعه .
    وقد قال أحمد في مسنده وأبو داود في سننه ، والترمذي في جامعه بإسنادهم إلى أبي عبيدة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( لعله يدركه من رآني وسمع كلامي )) .
    وهذا مما قد يتقوى به بعض من يقول بهذا ، ولكن في إسناده غرابة ، ولعل هذا كان قبل أن يبين له صلى الله عليه وسلم من أمر الدجال ما بُيّن في ثاني الحال ، والله تعالى أعلم .
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله و صحبه وسلم

     
  7. #7

    حارس من حراس العقيدة الصورة الرمزية شبل الوغى
    رقم العضوية
    14420
    تاريخ التسجيل
    Mon 17-08 Aug-2009
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر " ارض الكنانه"
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    مواطن مصري
    المشاركات
    1,199
    بمعدل
    0.61 يوميا

    افتراضي

    الدجال أحقر من أن يذكر في القرآن الكريم باسمه
    وإن ذكره في القرآن الكريم كان سيجعل الناس يبالغون فيه وفي قدره لدرجة الخوف منه هذا الحقير الأعور
    بل وسيجعل مضللين الإستشراف يتقولون في حق الله عز وجل ما لا يقال من الندية أو مكانة هذا اللعين النجس في شأن الألهية
    أما أن هناك اناس إدعوا الألهية وذكروا في القرآن مثل فرعون أو المشار إليه النمرود وغيرهم
    فذلك قصصهم أقدم من القرآن وبالتالي أمرهم قد تحقق . إذ حاق بهم العذاب ورأى الناس نهايتهم وحقارة قدرهم
    أما هذا الدجال النجس فهو أمره مستقبلي و جزاءه ومصيره البائس وإن كان متحقق عند الله عز وجل . فإنه لم يتحقق على أعين الناس بعد
    وانظر أخي كيف مر أكثر من 1400 عام من نزول القرآن وترى إيمان الناس قد حف وانتشر فيهم شياطين الإنس أكثر من شياطين الجن
    فلربما بعد أن يظهره الله بكامل فتنه وزخرفه وما يملك من تكنولوجيا مثل ‏blue beam ‎‏ صانع الهولوجرام الفضائي
    أو ‏haarp ‎الذي يستخدمه الأمريكان حاليا في إحداث الزلازل وظواهر عجيبة بدأت في الظهور
    . ترى الناس يقولون هذا هو الإله الحقيقي الذي خشى منه ... والعياذ بالله وحاشا وكلا
    أما وانه سيظهر بعد الملحمة الكبرى وسيكون المسلمين يومئذ قليل
    فمعظم المسلمين وخاصة من يعرفون بفتنته سيكونون قد هلكوا وقضوا في سنين الحرب هذه
    ولا يبقى إلا من لم يخرج للقتال من الرجال وكذا معظم النساء ( حيث يكون لكل 50 إمرأة القيم " الرجل " الواحد )
    وقليل منهم قد يكون عارف بأمره أو ضعيف الدين " والعياذ بالله " . ‏
    لذا فقد يكون عدم ذكره في القرآن من‎ ‎صالح المسلمين يومئذ وحماية لهم من أنفسهم
    والله وحده أعلم
    وأعوذ بالله أن نتآول على الله في حكمته
    اللهم إنا نعوذ بك من عذاب القبر وعذاب النار ومن قتنة المسيخ الدجال وشر فته المحيا والممات .
    ما على الرسول الا البلاغ
    ما اغنى حذر عن قدر

     
  8. #8


    رقم العضوية
    29369
    تاريخ التسجيل
    Sun 26-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    غير ذالك
    المشاركات
    208
    بمعدل
    0.16 يوميا

    افتراضي

    شكرا لكم اخواني علي الرد الجميل و علي اهتممكم

     
  9. #9

    الصورة الرمزية أحمد.
    رقم العضوية
    29421
    تاريخ التسجيل
    Thu 30-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    الإسلام
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    -
    المشاركات
    7,214
    بمعدل
    5.68 يوميا
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    أضيفُ إلى ذلك أن فى السؤال مغالطة - قد تكون غير مقصودة - لأنه لا علاقة بين ذكر شئ فى القرآن وعدم ذكر شئ آخر فلا رابط بين ذكر يأجوج ومأجوج وعدم ذكر الدجال ..

    فالقرآن كلام الله وإذا كان أحدنا يأنف أن يُسائله أحد فيما يقول ويتكلم وتجده يغضب ويزفر ويقول "أنا حر" فما بالُنا نكثر السؤال عن كلام الله بما لا يليق بكلام الله .. وقد كان يكفى فى هذا المقام مجرد السؤال عن سبب عدم ذكر الدجال دون ربط ذلك بيأجوج ومأجوج .. وإن كان الأمر بالمقابلات فكيف بنا بأحكام لباس المرأة وقد فُصلت فى كتاب الله بما لم تُفصل به الصلاه .. وكيف بأحكام الاستئذان قد فُصِّلت بما لم تُفصَّل به الزكاة .. والدين كله دين الله ؟


    أخى الكريم مسلم إلى الله .. لا أعلم إن كان هذا شبهة اشتبهها لك أحدهم أم لا فإن كانت كذلك فهى له ولتعرف كم يُغالطون فى كتاب الله .. وإن كانت مسألة عنَّت لك وأردت معرفتها فاعتبر ما سبق نصيحة من أخ لك فى الله ألا تقيس كلامه سبحانه بمقاييس البشر .. والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة نصرة الإسلام ; Sun 22-01 Jan-2012 الساعة 11:36-AM سبب آخر: تنسيق ..
    ليتَهُم يُحشرون مَع جنودِ فِرعون وهامان حيثُ الضابطُ مالكٌ يقولُ "إنَّكم ماكثون"، نعوذِ بجُندِ اللهِ مِن جُندِ الفِرعون، نعوذِ بجُندِ اللهِ مِن جُنودِ الفِرعون، ربَّنا اطمس على أموالِهِم واشدُد على قلوبهِم فلا يؤمنوا حتى يروا العذابَ الأليمَ، ربِّنا أرِنا في جُنودِ الفرعونِ يوما هُم فيهِ بينَ أيدي جُندِك الأطهارِ الأبرارِ، ربَّنا كما أحرقَ الفرعونُ عِبادَك في الدنيا بجنودِهِ فأحرِقْهُ وجنودَه فِي الدنيا والآخرَةِ بجُندِك، ربَّنا أرِنا فيهِم يوما يسحبون فيهِ على وجوهِهِم في النَّارِ كما سحلوا عبادَك في الدنيا، ربَّنا أرنا فيهِم يوما يسْلكُهُم فيهِ جُندُك في سلاسلَ ذرْعُها سبعون ذِراعا كما سلكوا عِبادكَ في أصفادِهِم في الدنيا، ربَّنا أرنا فيهِم يوما إذ يستغيثوا يُغاثوا بماءٍ كالمُهلِ يشوي الوجوهَ كما استغاث بهِم عِبادُك في الدنيا فأغاثوهم بغازٍ يحرقُ الأعصابَ ورصاصٍ يسفك الدماء، رَّبنا جُنودُ الفِرعونِ قدْ طغوا وتكبَّروا حتى على الأطفالِ الصغارِ فأرناهُم ربَّنا بينَ أيدي جُندِكَ ماذا يصنعون.




     
  10. #10


    رقم العضوية
    29369
    تاريخ التسجيل
    Sun 26-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    غير ذالك
    المشاركات
    208
    بمعدل
    0.16 يوميا

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد. مشاهدة المشاركة


    أخى الكريم مسلم إلى الله .. لا أعلم إن كان هذا شبهة اشتبهها لك أحدهم أم لا فإن كانت كذلك فهى له ولتعرف كم يُغالطون فى كتاب الله .. وإن كانت مسألة عنَّت لك وأردت معرفتها فاعتبر ما سبق نصيحة من أخ لك فى الله ألا تقيس كلامه سبحانه بمقاييس البشر .. والله تعالى أعلم .

    انا لا اقصد اخي هذه ليست شبهة بالنسبة لي لكن احد اخواني هو مسلم طرح عليا السؤال فقط قال لي (اشمعنا يأجوج و مأجوج في القرأن و المسيح الدجال اعظم فتنة مش مذكور)

    هكذا كان السؤال فقط ولكن ليست شبهة

    جزاك الله خيرا

     
  11. #11

    الصورة الرمزية أحمد.
    رقم العضوية
    29421
    تاريخ التسجيل
    Thu 30-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    الإسلام
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    -
    المشاركات
    7,214
    بمعدل
    5.68 يوميا
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    حسنا أخى الكريم .. أرجو أن تحرص على نقل كلماتى له بأسلوب رقيق - وهو فنٌّ لا أتقنه - حفاظا على قدسية كلام الله تبارك وتعالى .. والدين النصيحة كما أخبر المعصوم صلى الله عليه وسلم .
    ليتَهُم يُحشرون مَع جنودِ فِرعون وهامان حيثُ الضابطُ مالكٌ يقولُ "إنَّكم ماكثون"، نعوذِ بجُندِ اللهِ مِن جُندِ الفِرعون، نعوذِ بجُندِ اللهِ مِن جُنودِ الفِرعون، ربَّنا اطمس على أموالِهِم واشدُد على قلوبهِم فلا يؤمنوا حتى يروا العذابَ الأليمَ، ربِّنا أرِنا في جُنودِ الفرعونِ يوما هُم فيهِ بينَ أيدي جُندِك الأطهارِ الأبرارِ، ربَّنا كما أحرقَ الفرعونُ عِبادَك في الدنيا بجنودِهِ فأحرِقْهُ وجنودَه فِي الدنيا والآخرَةِ بجُندِك، ربَّنا أرِنا فيهِم يوما يسحبون فيهِ على وجوهِهِم في النَّارِ كما سحلوا عبادَك في الدنيا، ربَّنا أرنا فيهِم يوما يسْلكُهُم فيهِ جُندُك في سلاسلَ ذرْعُها سبعون ذِراعا كما سلكوا عِبادكَ في أصفادِهِم في الدنيا، ربَّنا أرنا فيهِم يوما إذ يستغيثوا يُغاثوا بماءٍ كالمُهلِ يشوي الوجوهَ كما استغاث بهِم عِبادُك في الدنيا فأغاثوهم بغازٍ يحرقُ الأعصابَ ورصاصٍ يسفك الدماء، رَّبنا جُنودُ الفِرعونِ قدْ طغوا وتكبَّروا حتى على الأطفالِ الصغارِ فأرناهُم ربَّنا بينَ أيدي جُندِكَ ماذا يصنعون.




     
  12. #12


    رقم العضوية
    29369
    تاريخ التسجيل
    Sun 26-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    غير ذالك
    المشاركات
    208
    بمعدل
    0.16 يوميا

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد. مشاهدة المشاركة
    حسنا أخى الكريم .. أرجو أن تحرص على نقل كلماتى له بأسلوب رقيق - وهو فنٌّ لا أتقنه - حفاظا على قدسية كلام الله تبارك وتعالى .. والدين النصيحة كما أخبر المعصوم صلى الله عليه وسلم .
    حاضر اخي
    شكرا لك التنبيه :x

     
  13. #13


    رقم العضوية
    32593
    تاريخ التسجيل
    Sat 24-11 Nov-2012
    الديانة
    {يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الحجرات17
    الدولة
    اسيوط
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ
    المشاركات
    7
    بمعدل
    0.01 يوميا

    Icon45

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم الى الله مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة والله و بركاته اخواتي فالله اكنت اريد ان اعرف لماذا الله لم يذكر المسيح الدجال في القرأن و ذكر يأجوج و مأجوج ماهو الحكمة في ذالك و السلام عليكم
    المسيح الدجال أول العلامات الكبرى المسِيحُ: بفتح الميم وكسر السين المهملة المخففة وبالحاء وعليه جميع روايات البخاري ومسلم. وكلمة المسيح تطلق على الدجّال وتطلق على عيسى بن مريم عليه السلام.وقد فرق النبي صلى الله عليه وسلم بينهما بقوله في الدجال "مسيح الضلالة" فدل على أن عيسى "مسيح الهدى" فإذا أريد بها الدجال قُيّدت به فيقال "المسيح الدجال" فإذا أطلقت فقيل "المسيح" فهو عيسى بن مريم عليه السلام. وسُمّي الدجال مسيحاً إما لأنه ممسوح العين اليمنى طافئة لا شعاع فيها، ممسوح الحاجب الأيمن، أو لأنه يسيح في الأرض كلها. وكذلك عيسى بن مريم عليه السلام كان يسيح في الأرض أو لأنه كان يمسح ذوي العاهات بيده فيبرئهم الله( ). أما لفظ الدّجال: فبفتح أوله والتشديد من "الدّجل" وهو لغة التغطية، وذلك لأنه يغطي الحق بباطله. والمسيح الدجال ليس هو أول دجال ولكنه آخر الدجاجلة، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن بين يدي الساعة ثلاثين دجالاً كذاباً"( ). تحقيق أن الدجال هو أول العلامات الكبرى للساعة: ظهور المسيح الدجال هو أول العلامات العشر الكبرى للساعة والتي ضمها حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم سنصدّر به الباب القادم بإذن الله تعالى وهو "علامات الساعة الكبرى". وقد ذهب قوم من أهل الأخيار إلى القول بأن طلوع الشمس من مغربها هو أولُ العلامات الكبرى مستندين في ذلك إلى الحديث الصحيح المروي عن عبد الله بن عمرو بن العاص يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: قال: "إن أول الآيات خروجاً طلوعُ الشمس من مغربها وخروج الدّابة على الناس ضحىً فأيتّهما ما كانت قبل صاحبتها فالأخرى على إثرها قريباً"( ). وهذا الذي ذهبوا إليه ليس بصواب وإنما يسبق طلوع الشمس من مغربها ثلاثُ علامات كبار أولها ظهور الدجال ثم نزول عيسى بن مريم عليه السلام ثم خروج يأجوج ومأجوج. وتحقيق ذلك بأن نقول: أولاً: إنه بطلوع الشمس من مغربها يغلق باب التوبة ولا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً. ولكنّ المقرر والمعروف أن عيسى بن مريم بنزوله سيدعو الناس إلى الإسلام وسيؤمن به أقوامٌ من النصارى قال تعالى: "وإنْ من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيداً". النساء 159. فلو كان سبق ذلك طلوع الشمس من مغربها لم يكن ينفعهم إيمانهم ولهذا: - قال الحافظ بن حجر: (إن مدة لُبث الدجّال إلى أن يقتله عيسى ثم لُبث عيسى وخروج يأجوج ومأجوج كل ذلك سابق على طلوع الشمس من المغرب، فالذي يترجّحُ من مجموع الأخبار أن خروج الدجال أول الآيات العظام المؤذنة بتغير الأحوال العامة في معظم الأرض وينتهي ذلك بموت عيسى بن مريم، وأنّ طلوع الشمس من المغرب هو أول الآيات العظام المؤذنة بتغير أحوال العالم العلوي، وينتهي ذلك بقيام الساعة) ( ). اهـ. لابد أن يكون ظهور الدجال ونزول عيسى وخروج يأجوج ومأجوج علامات سابقة على طلوع الشمس من مغربها لأن عيسى سيعيش بعد مقتل الدجال وهلاك يأجوج ومأجوج سبع سنين كما جاء في صحيح مسلم أو أربعين سنة كما جاء في رواية صحيحة عند أبي داود عن أبي هريرة، ثم بعد ذلك تظهر أول العلامات التي تتابع بعدها باقي العلامات كأنها حبات عقد انقطع سلكه فانفرطت حباته أي توالت سراعاً. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خرزات منظومات في سلك فانقطع السلك فيتبع بعضها بعضاً"( ). الفصل الثاني وصف المسيح الدجال وصف المسيح الدجال - الدجال رجل من بني آدم يهودي ممسوخ الخلقة شيطاني النشأة والنزعة شيطاني الشكل والصورة. تحيط به الشياطين ويتبعه سبعون ألفاً من اليهود عليهم الطيالسة (الطرحة أو الغترة). - أما عن أبويه فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يمكث أبوا الدجال ثلاثين سنة لا يولد لهما ثم يولد لهما غلام أعور أضر شيء وأقله منفعة، تنام عينه ولا ينام قلبه". ثم نعت أبويه فقال: (أبوه رجل طويل مضطرب اللحم طويل الأنف كأن أنفه منقار، وأمه امرأة فرضاخيّة عظيمة الثديين"( ). - وأما عن شكله وصورته فقد بينها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بياناً شافياً كافياً، لا يدع معه شكاً ولا تردداً في التعرف عليهن ففيه علامات تظهر من بعدي وعلامات تظهر من قريب. - فإذا نظرت إليه قادماً من بعيد رأيت رجلاً قصيراً ضخم الجثة جداً، آدم (أسمر) أحمر (أدمته صافية قد احمرّت وجنته عظيم الرأس كأن رأسه أصلة( )، جعد الشعر قطط (شديد الجعودة) كأنه مضروب بالماء والرمل، جُفال جُفال، (حُبُك، حُبُك) ( ) كأن شعره أغصان شجرة( )، أفحج (تدانت صدور قدميه وتباعدت عقباها). - فإذا اقتربت منه رأيت شَبَهاً شيطانياً فشق وجهه الأيمن ممسوح لا عين فيه ولا حاجب، وعينه اليسرى متقدةٌ خضراء كأنها كوكب دري، كأنها زجاجة خضراء ناتئة (بارزة)، جاحظة متدلية على وجنته كأنها عنبة طافية أو نُخامة في جدار. فهو إذن أعور العينين، اليمنى ممسوحة طافئة لا شعاع فيها واليسرى ناتئة طافية جاحظة متدلية على وجنته( ). وكان يمكن أن يكتفى بهذا الوصف الدقيق ولكن الله جلّت قدرته شاء أن يستبين لنا أمره فلا يخفى طرفة عين فوصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم أبلغ وصف وبينه بياناً شافياً فقال صلى الله عليه وسلم: "مكتوب بين عينيه "كافر" تهجاها رسول الله: "ك. ف. ر" يقرؤها كل مؤمن قارئ وغير قارئ". ولأ أظنه يخفى بعد ذلك على أحد( ). بعض الأحاديث التي وردت بصفة الدجال: 1- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "… فإذا هو رجلٌ جسيمٌ أحمرُ جعد الرأس أعورُ العين"( ). 2- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "… إن المسيح الدجال رجلٌ قصير أفحج جعد أعور مطموس العين"( ). 3- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "… إن رأس الدجال من ورائه حبك حبك"( ). 4- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "… إن الدجال ممسوح العين اليسرى"( ). 5- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "… أعور العين اليمنى كأنها عنبة طافية"( ). 6- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "… ألا وإنّه أعور وإنّ ربكم ليس بأعور مكتوبٌ بين عينيه "كافر" يقرؤه كل مؤمن"( ) وفي رواية "مكتوب بين عينيه "ك. ف.ر." "( ). الفصل الثالث مكان الدجال (أين هو الآن) يتبع>>> الفصل الثالث مكان الدجال (أين هو الآن) المسيح الدجال حي الآن يُرزق ولكنه محبوس إلى أجل مُسمّى في دَيْرٍ بجزيرة. أين هذا الدير؟ ومن الذي حبس الدجال؟ وهل الدجال هو ابن الصياد اليهودي؟ نورد أولاً حديث (قصة الجسّاسة) الذي يرويه مسلم في صحيحه عن فاطمة بنت قيس قالت: سمعت مُنادي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ينادي الصلاة جامعة فخرجت إلى المسجد فصليت مع رسول الله" فكنت في صف النساء التي تلي ظهور القوم فلما قضى رسول الله" صلاته جلس على المنبر وهو يضحك فقال: ليلزم كل إنسان مصلاة ثم قال: أتدرون لم جمعتكم؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة ولكن جمعتكم لأنّ تميماً الدّاري كان رجلاً نصرانياً فجاء فبايع وأسلم وحدثني حديثاً وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال. حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلاً من لخم وجذام فلعب بهم الموج شهراً في البحر ثم أرفؤا ألى جزيرة في البحر حتى مغرب الشمس فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة فلقيتهم دابة أهلبٌ كثير الشعر لا يدرون ما قُبُله من دُبُره من كثرة الشعر فقالوا ويلك ما أنت فقالت: أنا الجسّاسة قالوا: وما الجساسة: قالت أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير فإنّه إلى خبركم بالأشواق. قال لما سمّت لنا رجلاً فرقنا منها أن تكون شيطانة. قال فانطلقنا سراعاً حتى دخلنا الدير فإذا فيه أعظم إنسان خلقاً وأشده وثاقاٌ مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد قلنا ويلك ما أنت؟ قال: قد قدرتم على خبري فأخبروني ما أنتم قالوا: نحن أناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية فصادفنا البحر حين اغتلم فلعب بنا الموج شهراً ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه فجلسنا في أقربها فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابةٌ أهلب كثير الشعر لا يدرى ما قُبُله من دُبُره من كثرة الشعر فقلنا ويلك ما أنتِ فقالت أنا الجسّاسة قلنا وما الجسّاسة قالت اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق فأقبلنا إليك سراعاً وفزعنا منها ولم نأمن أن تكون شيطانة. فقال: أخبروني عن نخل بيسان قلنا عن أي شأنها تستخبر؟ قال أسألكم عن نخلها هل يثمر؟ قلنا: نعم قال أما إنه يوشك أن لا يثمر. قال: أخبروني عن بحيرة الطبرية؟ قلنا عن أي شأنها تستخبر قال: هل فيها ماء: قالوا: هي كثيرة الماء. قال: أما إنّ ماءها يوشك أن يذهب. قال أخبروني عن عين زغر. قالوا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: هل في العين ماء وهل يزرع أهلها بماء العين؟ قلنا له نعم هي كثيرة الماء وأهلها يزرعون من مائها قال: أخبروني عن نبي الأميّين ما فعل؟ قالوا: قد خرج من مكة ونزل يثرب. قال: أقاتله العرب؟ قلنا: نعم قال: كيف صنع بهم؟ فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه قال لهم: قد كان ذلك؟ قلنا نعم قال أما إن ذاك خيرٌ لهم أن يطيعوه وإني مخبركم عني إني أنا المسيح وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج فأخرج فأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطها في أربعين ليلة غير مكة وطيبة فهما محرمتان عليّ كلتاهما كُلما أردت أن أدخل واحدة أو واحداً منها استقبلني ملكٌ بيده السيف صلتاً يصدني عنها وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها قالت: قال رسول الله": وطعن بمخصرته في المنبر هذه طيبة هذه طيبة يعني المدينة. ألا هل كنت حدثتكم ذلك فقال الناس فقال الناس: نعم فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة ومكة ألا إنه في بحر الشام أو بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو من قبلا لمشرق ما هو وأومأ بيده إلى المشرق. قالت: فحفظت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم"( ). أولاً: هل الدجال الذي رآه تميم الداري هو ابن صياد اليهودي؟ ابن صياد هذا غلام يهودي كان يسكن المدينة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان فيه صفات المسيح الدجال وكان كاهناً ودجالاً من الدجاجلة واشتبه أمره على الصحابة بل على النبي صلى الله عليه وسلم فلم يوح إليه فيه شيء. قال النووي: (قال العلماء: قصة ابن صياد مُشكلةٌ وأمره مشتبه لكن لا شك أنه دجّال من الدجاجلة، والظاهر أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يوح إليه في أمره بشيء، بل قال لعمر لما أراد قتله: "لا خير لك في قتله"( ). ولذلك نحن نتوقف في هذه المسألة ونكِلُ علم ذلك إلى الله تعالى ونقول أنه من العلم الذي لا يضر الجهل به فهو لا ينبني عليه عمل. وعلى أي تقدير أو احتمال أن يكون الدجال هو ابن صياد أو غيره، فإن الدجال محبوس الآن في مكانه. ثانياً: من الذي حبسه؟ قيل الذي حبسه الملائكة وقيل سليمان عليه السلام وليس معنا دليل صحيح نعتمد عليه في ذلك، المهم أنه قد حبس بدير، قد أُحكم وثاقه وشددت أغلاله إلى أن يأتي الوعد الموعود. ثالثاً: أين مكان الدير المحبوس فيه؟ هو من قِبَلِ المشرق جزماً، في إقليم "خراسان" تحديداً من قرية "يهودية أصبهان". (أي على الحدود الروسية الإيرانية اليوم) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خراسان"( ). وفي حديث آخر يقول صلى الله عليه وسلم: "يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفاً عليهم الطيالسة"( ). ولن نعلق على حديث "قصة الجساسة" فهو واضح ولكن نأخذ منه: 1- أن الدجال موجود الآن حيٌ منذ بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم: وأنه موثق وثاقاً شديداً. 2- وإن كان مكانه معروفاً جزماً فإنه لا يستطيع أحد أن يصل إليه أو يطلق سراحه لأن له وقتاً مقدراً قد كتبه الله فلا يتقدم عنه ساعة ولا يتأخر. 3- أن خروج الدجال سيسبقه علامات يعرفها هو، منها جفاف بحيرة الطبريّة ونخل بيسان وغيرهما كما سنبينه إن شاء الله تعالى. 4- أن المعقل من الدجال مكة والمدينة فهما محرمتان عليه أن يدخلهما وكذلك بيت المقدس كما جاء في آثار أخرى. 5- كانت رؤية الدجال وحديثه مع تميم الداري سبباً في إسلامه رضي الله عنه. الفصل الرابع موعد خروج الدجال وسببه وعلامته موعد خروج الدجال وسببه وعلامته جعل الله تعالى فكَّ قيود الدجال وخروجه من سجنه علامة على قرب نهاية الدنيا فهو أول العلامات الكبرى ظهوراً، وجعل الله جل وعلا لخروجه سبباً وعلامة وموعداً. أولاً: سبب خروج الدجال: يخرج الدجال اللعين من غضبة يغضبها، وقد جاء ذلك في أثر صحيح عن حفصة أم المؤمنين قالت: (إنما يخرج الدجّال من غضبة يغضبها) ( ). وهي غضبة لم تكن لتفك قيوده وتطلقه من حبسه وإلا فهو غضبان منذ أن قيد وحبس في هذا الدير ولذلك جاء في بعض روايات حديث الجسّاسة السابق: (فزفر ثلاث زفرات) ( ). فتلك الغضبة ما هي إلا علامة جعلها الله سبباً لخروجه، كما جعل سبب خروج يأجوج ومأجوج أن يقولوا للسد الذي حبسهم بداخله ذو القرنين "غداً نفتحه إن شاء الله" فيلهموا أن يقولوا إن شاء الله فيكون ذلك سبباً لخروجهم. ثانياً: موعد خروجه: يخرج الدجال كما قدمنا بعد فتح المسلمين القسطنطينية، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عمران بيت المقدس خراب يثرب وخراب يثرب خروج الملحمة وخروج الملحمة فتح القسطنطينية وفتح القسطنطينية خروج الدجال"( ). فخروج الدجال يكون بعد ظهور المهدي وخوضه بعض الحروب في الجزيرة العربية وفارس والروم والقسطنطينية والتي ستستغرق بضعة أشهر كما بينا في الباب الثالث. ثالثاً: علامة خروج الدجال: ستكون أحداث تسبق خروج الدجال وتكون علامة على خروج هذا اللعين: 1) تقع معركة (هرمجدون) ويكون على إثرها جفاف نهر الفرات وجفاف بحيرة الطبرية بالشام وكذلك نخل بيسان على الحدود الفلسطينية الأردنية. فإذا نشبت حرب (هرمجدون) العالمية فانتظروا الدجال على إثرها قريباً. 2) مجئ سنوات الجذب والقحط والجوع والبلاء والغلاء و… قلّة الدين عند الناس يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "… وإن قبل خروج الدجّال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد يأمر الله السماء في السنة الأولى أن تحبس ثلث مطرها، ويأمر الأرض أن تحبس ثلث نباتها، ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويأمر الأرض فتحبس ثلثي نباتها، ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة ويأمر الأرض فتحبس نباتها كله فلا تنبت خضراء فلا يبقى ذات ظلف إلا هلكت إلا ما شاء الله، قيل: فما يعيش الناس في ذلك الزمان؟ قال: التهليل والتكبير والتحميد يجري ذلك عليهم مجرى الطعام"( ). وقد بدأت بوادر ذلك وتطالعنا الصحف كل يوم بأنباء ملايين من البشر الذين يعانون من المجاعات ويعيشون تحت خط الفقر وأعدادهم في تزايد مستمر، والحديث لا ينقطع عن اجتماعات منظمات الأغذية العالمية والتي يحضرها العديد من رؤساء الدول لمناقشة موضوع المجاعات العالمية القريبة المتوقعة. ولا عجب في ذلك فقد كثر الحديث في هذه الأيام عن حروب ستكون بسبب المياه. فعلامة خروج الدجال إذن الفساد العام في الأرض والاضطرابات والفتن والحروب والمجاعات وجفاف الأنهار والبحيرات وتزايد المشاكل والأزمات هذا هو المناخ المناسب لظهور هذا الكائن الشيطاني الذي تكون عامة فتنته في المأكل والمشرب نسأل الله السلامة.

     
  14. #14


    رقم العضوية
    32593
    تاريخ التسجيل
    Sat 24-11 Nov-2012
    الديانة
    {يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الحجرات17
    الدولة
    اسيوط
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ
    المشاركات
    7
    بمعدل
    0.01 يوميا

    افتراضي

    لماذا لم يذكر القرآن عن هذا المسيح الدجال شيئاً مع خطورة أمره وعظم فتنته كما تدل عليه تلك الأحاديث الموضوعة ، فهل يعقل أن القرآن يذكر ظهور دابة الأرض ، ولا يذكر ظهور ذلك الدجال الذى معه جنة ونار يفتن بهما الناس ؟ .

    {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ }النمل82
    وإذا وجب العذاب عليهم; لتماديهم في المعاصي والطغيان, وإعراضهم عن شرع الله وحكمه, حتى صاروا من شرار خلقه, أخرجنا لهم من الأرض في آخر الزمان علامة من علامات الساعة الكبرى, وهي "الدابة", تحدثهم أن الناس المنكرين للبعث كانوا بالقرآن ومحمد صلى الله عليه وسلم ودينه لا يصدقون ولا يعملون.


    الرد

    تساءل العلماء عن الحكمة في عدم التصريح بذكر الدجال في القرآن الكريم مع عظم فتنته وتحذير الأنبياء منه والأمر بالاستعاذة منه فتنته في الصلاة فأجابوا عن ذلك بأجوبة منها :
    1- إنه مذكور من ضمن الآيات التي ذكرت في قوله تعالى ( .... يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ ) سورة الأنعام آية ( 158 )
    وهذه الآيات هي الدجال وطلوع الشمس من مغربها والدابة وهي المذكورة في تفسير هذه الآية فقد روى مسلم والترمذي عن أبى هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل او كسبت في إيمانها خيرا طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض 0

    إن القران الكريم ذكر نزول عيسى عليه السلام قال تعالى ( وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ .. ) سورة الزخرف آية (61)
    والمراد بكونه علماً للساعة كونه من أشراطها ينزل على الأرض فيعلم به قرب الساعة إي نزول عيسى بن مريم ومن المعلوم أنه هو الذي يقتل المسيح الدجال فاكتفى بذكر مسيح الهدى عيسى بن مريم عليه السلام عن مسيح الضلالة ، وعادة العرب أنها تكتفي بذكر أحد الضدين دون الآخر0

    3- انه مذكور في قـوله تعالى ( لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) سورة غافر آية (57)
    والمقصود بالناس هنا المسيح الدجال من إطلاق الكل على البعض قال ابو العالية " 1 " : ( أي اعظم من خلق الدجال حين عظمته اليهود )0

    -أن القرآن الكريم لم يذكر الدجال احتقاراً لشأنه لأنه يدعي الربوبية وهو بشر ينافي حاله جلال الرب وعظمته وكماله وكبرياءه وتنزهه عن النقص فلذلك كان أمره عند الله أحقر واصغر من أن يذكر ، ومن هذا حذرت الأنبياء منه وبينت خطره وفتنته كما سبق أن كل نبي انذر أمته ( الأعور الدجال ) وحذرها من فتنته 0
    فإن اعترض بأن القرآن الكريم ذكر فرعون وهو قد ادعى الربوبية والألوهية فنقول :
    أن أمر فرعون انقضى وانتهى وذُكر عبرة للناس وعظة وأما أمر الدجال فسيحدث في اخر الزمان فترك ذكره امتحاناً به مع أن ادعاءه الربوبية اظهر من أن ينبه على بطلانه لأن الدجال ظاهر النقص واضح الذم أحقر واصغر من المقام الذي يدعيه فترك الله ذكره لما يعلم تعالى من عباده المؤمنين أن مثل هذا لا يخيفهم ولا يزيدهم إلا إيمانا وتسليما لله ورسوله كما قال الشاب الذي يقتله الدجال ويحييه ( والله ما كنت فيك اشد بصيرة مني اليوم ) أي قد استيقنت اكثر ما كنت عليه بعد أن قتلني 0
    وقد يترك ذكرُ الشيء لوضوحه كما ترك النبي صلى الله عليه وسلم في مرض موته أن يكتب كتاباً بخلافة الصديق رضي الله عنه لوضوحه وذلك لعظم قدر أبى بكر عند الصحابة رضي الله عنهم ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم ( يأبي الله والمؤمنون إلا أبا بكر ) 0


     

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيح الدجال على الأبواب ..
    بواسطة هشام في المنتدى الإسلام دين الحق (أكاديمي - شرعي - فتاوي)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Sat 28-04 Apr-2012, 05:06-AM
  2. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: Sun 19-02 Feb-2012, 04:54-AM
  3. السؤال الثانى:لماذا لم يذكر القرآن إسم ذى القرنين؟
    بواسطة راجى عفوربه في المنتدى إفتراءات وشبهات حول القرآن الكريم وعلومه والرد عليها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Mon 09-02 Feb-2009, 02:03-PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أعلى 20 أحصائات
اخر المشاركات الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات