آخـــر الــمــواضــيــع

مريم العذراء زوجة الروح القدس وبالأدلة بقلم مجد الاسلام :: السبب الوحيد للتجسد ممتنع بقلم ابن النعمان :: عنزة ولو طارت .. بقلم هشام :: عدة تعقيبات على يوحنا 3:17 "هذه هي الحياة الأبدية" بقلم ابن النعمان :: تقبّل الله طاعتكم، رمضان مبارك بقلم د.أمير عبدالله :: نبوءة النبي صلى الله عليه وسلم بعدد سنوات الخلافة من بعده بقلم لحظات تفكر :: اعجازات عددية مذهلة بسورة الرحمن بقلم لحظات تفكر :: الجامع الصحيح للسنن والمسانيد 1 العقيدة كتاب الكتروني رائع بقلم عادل محمد :: هل الموت يكون مرة واحدة ام مرتين ؟ بقلم لحظات تفكر :: العمليات التفجيرية بقلم albayaan :: حكم أهل الكتاب .. بقلم هشام :: تفسير قوله تعالى: وإذ أخذ ربك من بنى آدم من ظهورهم ذريتهم .. بقلم هشام :: الرد على رأفت العمارى .. بقلم هشام :: تفسير قوله تعالى: والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء .. بقلم هشام :: برنامج ترجمة معاني القرآن بأربع لغات آسيوية تصفح واستمع بقلم عادل محمد :: حازم أبو إسماعيل و"إخراج الناس من الظلمات إلى النور" بقلم نصرة الإسلام :: مطوية (مَنْ أَرْضَى اللَّهَ بِسَخَطِ النَّاسِ كَفَاهُ اللَّهُ النَّاسَ) بقلم عزمي ابراهيم عزيز :: فضل شهر شعبان .. بقلم هشام :: مخطط الفاتيكان والصهاينة للقضاء على الإسلام الدكتورة زينب عبد العزيز بقلم سيف الكلمة :: الرد على القرآنيين .. بقلم هشام ::
 
Submit

  

 

المشاركات الجديدة للمسجلين فقط = مشاركات اليوم = القوانين العامة للمنتدى

رابط التسجيل هـنــا = رابط استرجاع البيانات إذا كنت نسيت كلمة المرور؟ اضغط هنا!


التطور دليلا على وجود الله الآن بمعرض الكتاب - للأستاذ معاذ عليان دليل المنتدى في حلته الجديدة

البحث عن اليقين فائدة للباحثين المصحف النبوي الشريف للنشر الحاسوبي ..... من مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف من قال ان الله اتخذ صاحبة وولدا؟؟

وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4) - سورة القلم موقع الدرر السنية ما يجب أن تعرفه عن نظرية التطور

النتائج 1 إلى 20 من 20

الموضوع: نبؤات إنجيلية مكذوبة

  1. #1

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي نبؤات إنجيلية مكذوبة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    منذ فترة طويلة وكانت تحدونى رغبة فى ان أجمع النبؤات الانجيلية المكذوبة فى ( العهد الجديد ) التى استشهد بها كتبة الاناجيل الاربعة , او كتبة الرسائل من ( العهد القديم )... فى موضوع واحد جامع لها ....... حيث أن هذه النبؤات على اربعة أشكال :

    1- إما انها موجوده نصا فى العهد القديم واستشهد بها كتبة الاناجيل والرسائل فى العهد الجديد لتقرير عقيدة ما أو فكرة ما فى النصرانية ........... وهذه لن نتعرض لها .

    2- وإما أنها موجوده نصا فى العهد القديم ولكن استشهد بها كتبة الاناجيل زورا وبهتانا لكى يسقطوها على أحداث معينة جرت للسيد المسيح فى حياته ...كى يوهموا البسطاء أنها نبؤات قديمة ثابتة تبرهن على صدق صلب المسيح وقيامته ....وهذه سنتعرض لها.
    3- وإما انها نبؤات استشهد بها كتبة الاناجيل والرسل فى العهد الجديد من نصوص زعموا أنها موجوده فى العهد القديم ..... ومع ذلك لو تم فحصها وتدقيقها فلن نجدها موجوده اصلا فى العهد القديم لا نصا ولا معنى ... وهذه سنتعرض لها .

    4- نبؤات فى العهد الجديد جرت على لسان السيد المسيح باعتبار انها ستحدث بعد ( صلبه وقيامته ) على حد زعم كتبة الاناجيل .ومع ذلك نرى المسيح بحسب ايمان النصارى ( مات وقام ) والنبؤات لم تتحقق حتى يومنا هذا .... وهذه سنتعرض لها بالتاأكيد .


    أعلم ان كثير من الاخوة المنافحين عن عقيدة الحق ودين التوحيد ( الاسلام ) الذى كرمنا به قد تناولوا هذه الموضوعات فى موضوعات شتى متفرقة فى ثنايا المنتديات الاسلامية وكتب مقارنة الاديان ... لكنى رأيت ان اجمعها كلها فى موضوع واحد كى تكون بمثابة مرجع لكل باحث عن الحق ....

    والله من وراء القصد


    مجد الاسلام.

     
  2. #2

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    جاء فى سفر اعمال الرسل على لسان بطرس حينما وقف وتحدث عن مصير يهوذا الاسخريوطى ...... الذى ابلغ الرومان عن مكان السيد المسيح لكى يسلمه اليهم ويصلبوه بأنه :

    17 إِذْ كَانَ مَعْدُودًا بَيْنَنَا وَصَارَ لَهُ نَصِيبٌ فِي هذِهِ الْخِدْمَةِ.
    18 فَإِنَّ هذَا اقْتَنَى حَقْلاً مِنْ أُجْرَةِ الظُّلْمِ، وَإِذْ سَقَطَ عَلَى وَجْهِهِ انْشَقَّ مِنَ الْوَسْطِ، فَانْسَكَبَتْ أَحْشَاؤُهُ كُلُّهَا.
    19 وَصَارَ ذلِكَ مَعْلُومًا عِنْدَ جَمِيعِ سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ، حَتَّى دُعِيَ ذلِكَ الْحَقْلُ فِي لُغَتِهِمْ «حَقَلْ دَمَا» أَيْ: حَقْلَ دَمٍ.
    20 لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ فِي سِفْرِ الْمَزَامِيرِ: لِتَصِرْ دَارُهُ خَرَابًا وَلاَ يَكُنْ فِيهَا سَاكِنٌ. وَلْيَأْخُذْ وَظِيفَتَهُ آخَرُ


    اذن هذا بطرس حاول أن يقرر ان مصير يهوذا الاسخريوطى قد تم التنبؤ عنه على لسان داود فى سفر المزامير ؟...... فهل أصاب بطرس حينما حاول ان يفعل ذلك ؟.......

    لو رجعنا الى سفر المزامير لاكتشفنا ان هذه النبؤه تحدث عنها داود فى مزمورين مختلفين وليس فى مزمور واحد ..... وكان كل اجتهاد بطرس هو ان يجمع النصين فى نص واحد لكى يوهم الجموع التى كانت تسمع له بان ما حدث ليهوذا كان نبؤة مقررة سلفا تثبت صدق الايمان المسيحى الجديد وصحة دعواه .......

    ولكن عبثا حاول بطرس حينما حاول ان يتناول الامر بهذه الصورة وذللك للاسباب الاتية :

    ِاالسبب الاول- النص الاول من النبؤة موجود فى مزمور 69 ... الفقرات من 25 - 28 والتى تقول:

    69 :25 لتصر دارهم خرابا و في خيامهم لا يكن ساكن

    69 :26 لان الذي ضربته انت هم طردوه و بوجع الذين جرحتهم يتحدثون

    69 :27 اجعل اثما على اثمهم و لا يدخلوا في برك

    69 :28 ليمحوا من سفر الاحياء و مع الصديقين لا يكتبوا


    وكما نرى فأن النصوص السابقة تتحدث عن ( جماعة ) وليس عن ( فرد واحد ) لانه جاء بكلمات مثل ( هم طردوه , اثمهم , لا يدخلوا .... الخ ).... فكيف حاول بطرس ان يقحم النص قسرا وهو يتكلم عن ( جماعة أعداء ) وليس عن ( عدو واحد مقصود به يهوذا الاسخريوطى )؟....

    وداود نفسه اقر فى مزموره هذا انه يتحدث عن ( جماعة اعداء ) وليس عن عدو واحد او شخص واحد كما زعم بطرس انه عن يهوذا الاسخريوطى ....حسث قال داود :

    69 :18 اقترب الى نفسي فكها بسبب اعدائي افدني


    السبب الثانى : ان بطرس ضم الى نص المزمور السابق ( 69 ) .نصا اخر من مزمور اخر وجعلهما فى نص واحد بشكل غريب وعجيب يدعو للتتشكيك فى نوايا بطرس ازاء لك ..حيث استدل بطرس فى باقى كلامه على ما جاء ف مزمور 109 : 8-15 :

    109 :8 لتكن ايامه قليلة و وظيفته لياخذها اخر

    109 :9 ليكن بنوه ايتاما و امراته ارملة

    109 :10 ليته بنوه تيهانا و يستعطوا و يلتمسوا خبزا من خربهم

    109 :11 ليصطد المرابي كل ما له و لينهب الغرباء تعبه

    109 :12 لا يكن له باسط رحمة و لا يكن متراف على يتاماه

    109 :13 لتنقرض ذريته في الجيل القادم ليمح اسمهم

    109 :14 ليذكر اثم ابائه لدى الرب و لا تمح خطية امه

    109 :15 لتكن امام الرب دائما و ليقرض من الارض ذكرهم

    وكما نرى كيف دلس بطرس على السامعين له فى ان ضم نصين مختلفين من مزمورين واسقطهما على شخص يهوذا الاسخريوطى ..... ولكن فات بطرس ان باقى النصوص تتحدث عن مصير يهوذا بأن ابنائه سيكونون ايتاما وامراته تترمل ..مع انه لا يعلم اصلا فى كل الاناجيل اذا ما كان يهوذا متزوج وله ابناء حينما أبلغ عن المسيح ام لا ,....

    بل كان اجدر بطرس ان يأتى بنص من المزامير بحدثنا بشكل قاطع وصريح بان يهوذا سيتعرض لما زعم بطرس انه كان نهاية يهوذا الاسخريوطى بانه :

    فَإِنَّ هذَا اقْتَنَى حَقْلاً مِنْ أُجْرَةِ الظُّلْمِ، وَإِذْ سَقَطَ عَلَى وَجْهِهِ انْشَقَّ مِنَ الْوَسْطِ، فَانْسَكَبَتْ أَحْشَاؤُهُ كُلُّهَا. اعمال 1- 18

    لو جاء بطرس بنص كمثل هذا من المزامير أن يهوذا سيسقط على وجهه وينشق من الوسط وتنسكب احشاؤه ...... لكان كلامه اوقع فى النفس واكثر اقناعا ...... ولكن يبدو والحال هذه ان جل اهتمام بطرس اقناع البسطاء السامعون له بنصوص مختلفة من مزامير مختلفة اشتغل فيها بخاصية القص واللزق .

    كما انه قد فات بطرس الرسول ان كاتب انجيل متى زعم ان يهوذا الاسخريوطى لاقى مصيرا اخر مختلف عن الذى حكاه بطرس للجموع ...... فلا اشترى حقلا( بالفضة ) من اجرة خيانته للمسيح انسكبت احشاؤه ولا سقط على وجهه ....... بل رمى( الفضة ) و انتحر وخنق نفسه:

    فَطَرَحَ الْفِضَّةَ فِي الْهَيْكَلِ وَانْصَرَفَ، ثُمَّ مَضَى وَخَنَقَ نَفْسَهُ........ متى 27 - 5

    بل الاعجب من ذلك ان باباياس وهو من الاباء الرسوليين الذى كان تلميذا ليوحنا صاحب الانجيل المعروف بانجيل يوحنا ........ قد روى رواية ثالثة مختلفة تماما عن موت يهوذا عما جاء فى انجيل متى او عما جاء على لسان بطرس فى سفر الاعمال .... حيث جاء فى كتاب ( Fragments of Papias - chapter 3 ) ان بابياس قال عن موت يهوذا :


    Judas walked about in this world a sad example of impiety; for his body having swollen to such an extent that he could not pass where a chariot could pass easily, he was crushed by the chariot, so that his bowels gushed out.


    ( ولقد أصبح يهوذا مثالًا سيئًا على عدم التقوى في هذا العالم , فلقد تضخّم جسده حتى أنّه لم يكن بمقدوره المرور حيث يمكن أن تمرّ عربة حنطور بسهولة , ولقد دُهس بعربة حنطور وخرجت أحشاؤه )

    تُرى ...... ما هو حال بطرس الرسول الان بعد ان اتضح لنا كذبه واستناده على نبؤات مكذوبة ما كان له ان يذكرها لولا ثقته فى جهل السامعين له وعدم تفتيشهم للكتب .؟

    يتبع ان شاء الله .


     
  3. #3

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    يحدثنا كاتب انجيل لوقا بأن السيد المسيح قد تنبأ سلفا عما سيحدث له من ( اهانات وضرب وبصق وصلب وقيامة ) .... بل وان هذا كله مذكور فى العهد القديم .... فقال كاتب الانجيل :

    31 وَأَخَذَ الاثْنَيْ عَشَرَ وَقَالَ لَهُمْ: «هَا نَحْنُ صَاعِدُونَ إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَسَيَتِمُّ كُلُّ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ بِالأَنْبِيَاءِ عَنِ ابْنِ الإِنْسَانِ،
    32 لأَنَّهُ يُسَلَّمُ إِلَى الأُمَمِ، وَيُسْتَهْزَأُ بِهِ، وَيُشْتَمُ وَيُتْفَلُ عَلَيْهِ،
    33 وَيَجْلِدُونَهُ، وَيَقْتُلُونَهُ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ». ......... لوقا 18 :31-33

    اذن البؤة تقر بأن السيد المسيح سيتعرض ل( ستة اشياء ) وهى على التوالى ( التسليم الى الامم اى الرومان واليهود - يُستهزأ به - يُتفل عليه - يُجلد - يُقتل - فى اليوم الثالث يقوم من الاموات ) .

    وكما زعم المفسر تادرس يعقوب ملطى فإننا ولو راجعنا ما جاء فى النص الانجيلى السابق لوجدنا ان لوقا حاول ان يسند للسيد المسيح عليه السلام نبؤة تحدث عنها ( اشعياء ) النبى حيث قال :

    بذلت ظهري للضاربين ، وخدي للناتفين. وجهي لم أستر عن العار والبصق ........ اشعياء 50 -6

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-18.html#1

    وكما نرى ان النص السابق تحدث عن ثلاثة فقط من مجموع ما تحدث به لوقا وهو ستة ..... وهذه االاشياء الثلاثة هى ( الجلد فى قوله بذلت ظهرى للضاربين - الاستهزاء فى قوله خدى للناتفين - التفل فى قوله وجهى لم استر عن العار والبصق )....أى ان ما جاء فى اشعياء هو نصف ما زعم لوقا ان المسيح قاله عن نفسه .... بل والاهم من ذلك ان النبؤة لم تتعرض اطلاقا لاهم عقائد النصارى فى المسيح وهى الصلب والقيامة ..... برغم ان لوقا زعم ان المسيح قال :

    يقتلونه وفى اليوم الثالث يقوم ..لوقا 18 : 33

    فاين القتل واين القيامة من نص اشعياء عزيزى لوقا ؟...... وهذا معناه شيء واحد فحسب ان لوقا كذب على العهد القديم وادرج فيه نصوصا لم تكن موجوده وزعم انها نبؤة تتحدث عن صلب المسيح وقيامته ..... وكم هو سهل علينا ان نفسر قيام لوقا بذلك وهو انه الوحيد من بين كتبة الاناجيل الذى كان ( امميا ) اى ليس ( يهوديا ) وانه كتب انجيله باللغة ( اليونانية ) لليونانيين ( الامميين ) الذين لم يكونوا يؤمنوا لا باليهودية ولا المسيحية ...اى انه يدرك تماما انهم لن يفتشوا ورائه فى العهد القديم وكتب الانبياء السابقين ولن يجهدوا انفسهم فى عناء التدقيق والفحص والتمحيص لاثبات صدق دعواه من عدمها ....

    يتبع ان شاء الله .



     
  4. #4

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    ارجو من الاخوة المشرفين الافاضل حذف المشاركة الاخيرة لانها مكررة

    تحياتى الخالصة

     
  5. #5

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    كنت قد كتبت هذا الموضوع فى عام 2011 فى هذا المنتدى .... وها انا اطرحه ثانية فى موضوع اليوم لانه من نفس صلب الموضوع محل الطرح حاليا .

    سفر يوئيل يطعن الكتاب المقدس فى مقتل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ


    جاءت فى الاصحاح الثانى من سفر يوئيل نبؤة هامة جدا تتحدث عن يوم الرب الاخير ( يوم القيامة ) وقد صحبت هذه النبؤة بعدد من العلامات والظواهر الكونية :


    28 « وَيَكُونُ بَعْدَ ذلِكَ أَنِّي أَسْكُبُ رُوحِي عَلَى كُلِّ بَشَرٍ، فَيَتَنَبَّأُ بَنُوكُمْ وَبَنَاتُكُمْ، وَيَحْلَمُ شُيُوخُكُمْ أَحْلاَمًا، وَيَرَى شَبَابُكُمْ رُؤًى.
    29 وَعَلَى الْعَبِيدِ أَيْضًا وَعَلَى الإِمَاءِ أَسْكُبُ رُوحِي فِي تِلْكَ الأَيَّامِ،
    30 وَأُعْطِي عَجَائِبَ فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، دَمًا وَنَارًا وَأَعْمِدَةَ دُخَانٍ.
    31 تَتَحَوَّلُ الشَّمْسُ إِلَى ظُلْمَةٍ، وَالْقَمَرُ إِلَى دَمٍ قَبْلَ أَنْ يَجِيءَ يَوْمُ الرَّبِّ الْعَظِيمُ الْمَخُوفُ.
    32 وَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَنْجُو. لأَنَّهُ فِي جَبَلِ صِهْيَوْنَ وَفِي أُورُشَلِيمَ تَكُونُ نَجَاةٌ، كَمَا قَالَ الرَّبُّ. وَبَيْنَ الْبَاقِينَ مَنْ يَدْعُوهُ الرَّبُّ.


    لو لاحظنا الفقرات الاخيرة المظللة باللون الازرق لوجدنا ان تادرس يعقوب ملطى يفسرها قائلا ( بأنها الازمنة الاخيرة ) ….. اى قبل يوم القيامة .
    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-02.html#1

    وقد ذكرت هذه الفقرات بالنص فى العهد الجديد فى سفر اعمال الرسل حينما حلت الروح القدس على التلاميذ , حيث ذكرها بطرس كدليل على ان عملية حلول الروح القدس هذه انما هى صلب ما تكلم عنه يوئيل النبى ….

    14 فَوَقَفَ بُطْرُسُ مَعَ الأَحَدَ عَشَرَ وَرَفَعَ صَوْتَهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الْيَهُودُ وَالسَّاكِنُونَ فِي أُورُشَلِيمَ أَجْمَعُونَ، لِيَكُنْ هذَا مَعْلُومًا عِنْدَكُمْ وَأَصْغُوا إِلَى كَلاَمِي،

    15 لأَنَّ هؤُلاَءِ لَيْسُوا سُكَارَى كَمَا أَنْتُمْ تَظُنُّونَ، لأَنَّهَا السَّاعَةُ الثَّالِثَةُ مِنَ النَّهَارِ.
    16 بَلْ هذَا مَا قِيلَ بِيُوئِيلَ النَّبِيِّ.
    17 يَقُولُ اللهُ: وَيَكُونُ فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ أَنِّي أَسْكُبُ مِنْ رُوحِي عَلَى كُلِّ بَشَرٍ، فَيَتَنَبَّأُ بَنُوكُمْ وَبَنَاتُكُمْ، وَيَرَى شَبَابُكُمْ رُؤًى وَيَحْلُمُ شُيُوخُكُمْ أَحْلاَمًا.
    18 وَعَلَى عَبِيدِي أَيْضًا وَإِمَائِي أَسْكُبُ مِنْ رُوحِي فِي تِلْكَ الأَيَّامِ فَيَتَنَبَّأُونَ.
    19 وَأُعْطِي عَجَائِبَ فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَآيَاتٍ عَلَى الأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ: دَمًا وَنَارًا وَبُخَارَ دُخَانٍ.
    20 تَتَحَوَّلُ الشَّمْسُ إِلَى ظُلْمَةٍ وَالْقَمَرُ إِلَى دَمٍ، قَبْلَ أَنْ يَجِيءَ يَوْمُ الرَّبِّ الْعَظِيمُ الشَّهِيرُ.
    21 وَيَكُونُ كُلُّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَخْلُصُ.


    نستخلص الان من الربط بين رواية سفر يوئيل ورواية سفر اعمال الرسل الاتى :

    أ - ان رواية سفر يوئيل تتحدث عن ان الرب يسكب روحه على كل بشر قبل يوم الرب الاخير

    ب *- ان مجيء يوم الرب الاخير سيأتى مصحوبا بايات كونية مثل ( الشمس تتحول الى ظلمة , والقمر الى دم )

    ج – انه حينما حلت الروح القدس على التلاميذ كان هذا ما ذكر فى سفر يوئيل بالنص كما زعم بطرس الرسول


    التساؤل الان :

    اذا كان بطرس الرسول قد زعم ان اليوم الذى حلت فيه الروح القدس على التلاميذ هو نفسه اليوم الذى ذكر كنبؤة عن مجيء الرب فى اليوم الاخير كما ورد فى سفر يوئيل …..فهل فى ذلك اليوم :

    حقا تحولت الشمس الى ظلمة والقمر الى دم ؟

    وهل حقا كان هناك دخان ونار وبخار فوق الارض واسفلها ؟

    وهل حقا جاء المسيح بعد هذا اليوم مباشرة لان النبؤة اصلا تتكلم عن علامات ما قبل مجيء الرب ؟


    بالطبع لو امعنا النظر الى كل هذه الادعاءات الباطلة لوجدنا ..ان بطرس الرسول كذب حينما حاول ان يربط بين يوم حلول الروح القدس على التلاميذ وبين ما ورد فى سفر يوئيل …وهذا شيء سهل تفسيره وذلك لكى يوجد شرعية توراتية من العهد القديم ليوم حلول الروح القدس على التلاميذ وكأنها مثبتة فى كتب اليهود …. لان نبؤة سفر يوئيل تبدا بسكب روح الله على كل بشر وهو ما حاول بطرس الرسول ان يستغلها كدليل تاريخى وتوراتى لحلول الروح القدس على التلاميذ .

    المصيبة الكبيرة التى وقع بطرس فيها انه لكى تحل الروح القدس على التلاميذ لابد ان يكون هناك عدد من الظواهر الكونية مثل تحول الشمس الى نار والقمر الى دم ويصعد بخار وماء من فوق الارض واسفلها ثم اخيرا ياتى الرب .


    ولكن لا شيء من كل هذا حدث ..فلم تتزعزع الارض ولم تسقط السماء ولم يتحول القمر الى دم …بل اننا وحتى عامنا هذا لم نر الرب ..لان النبؤة تقول ان بعد كل هذا مباشرة ياتى الرب .


    ونحن الان فى عام 2014 ولم نر الرب اتيا كى تتحقق خيوط النبؤة كلها التى حدثت منذ ما يقرب الى 2000 عام .

    فلماذا يا ترى تاخر الرب عن يوم مجيئه الموعود ….. ….. تساؤل ما زلنا نطرحه على منصفى النصارى واصحاب الالباب منهم كى يجيبونا عنه ه؟


    يتبع ان شاء الله

     
  6. #6

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    كم هى شهيرة تلك النبؤة التى وردت فى انجيل متى عن أصل المسيح بانه ( سيدعى ناصريا ) والتى زعم مت انها موجوده فى كتب الانبياء فى العهد القديم :


    وَأَتَى وَسَكَنَ فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا نَاصِرَةُ، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالأَنْبِيَاءِ: «إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيًّا» ..... متى 2- 23


    وكم هو معروف ايضا ان هذه النبؤة بهذا النص لم ترد فى العهد القديم بكافة انواع ( توراة موسي - المزامير - واسفار الانبياء ) .... ولا نعلم على اية حال من اين جاء متى بهذه النص المدلس ..... وان كنا نعرف غرضه من هذا التدليس ..فهو اراد ان يدرج نصا اعتقده متى موجود فى العهد القديم ليدعم حقيقة رسالة المسيح لليهود ...... خصوصا وان متى كان عشارا يهوديا كتب انجيله بالعبرانية خصيصا من اجل اليهود .

    ولا يخفى على احد كم تخبط مفسري انصارى فى ايجاد مخرج من الحرج الذى تسببته لهم هذه النبؤة المكذوبة ....... بان ساروا هم ايضا فى ركاب التدليس بان فسروا النبؤة تفسيرا مجافيا تماما لحقيقتها : فهذا تادرس ملطى فى تفسيره يزعم كلمة "ناصرة"، منها اشتقّت "نصارى" لقب المسيحيّين؛ وهي بالعبريّة Natzar وتعني غصن، ومنها الكلمة العربيّة "ناضر"، وقد سمّيَ السيّد المسيح في أكثر من نبوّة في العهد القديم بالغصن. فجاء في إشعياء النبي: "ويخرج قضيب من جذع يسّى، وينبت غصن من أصوله، ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم، روح المشورة والقوّة، روح المعرفة ومخافة الرب..." (إش 11: 1-2). وجاء في إرميا: "ها أيام تأتي يقول الرب، وأُقيم لداود غصن برّ، فيملك ملك، وينجح، ويُجري حقًا وعدلًا في الأرض" (راجع إر 33: 15) وفي زكريا: "هأنذا آتي بعبدي الغصن" (زك 3: 8)، "هوذا الرجل الغصن اسمه، ومن مكانه ينبت، ويبني هيكل الرب" (زك 6: 12)... هكذا كان اليهود يترقّبون في المسيّا أنه يُدعى "الغصن"... أي "ناصري"..... انتهى

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-02.html#1

    وللرد على تادرس ملطى وغيره ممن تزعم هذا التفسيير المغرض للنص نقول بأن متى لم يرد ابدا ان يقصد بكلمة ( ناصرى ) لفظ ( الغصن ) الذى زم تادرس ملطى انها تعنى ( ناصرة ) ..... لان متى اورد النص فى اشارة للمكان الذى سيخرج منه المسيح وهو ( الناصرة ) .........فقال :وَأَتَى وَسَكَنَ فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا نَاصِرَةُ، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالأَنْبِيَاءِ: «إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيًّا»

    فكان كل هم متى ومقصده ان ينسب المسيح لمدينة الناصرة ...... ولكن كان كل هم نفسري النصارى ومن بينهم تادرس ملطى ان ينسبوا الناصرة لمعنى ( الغصن )

    ولو تماشينا تنازلا منا مؤقتا عن عقولنا التى كرمنا الله بها وجارينا النصارى فى مزاعمهم و راجعنا كل النبوات التى ساقها تادرس ملطى لما وجدنا واحدة منها تقول عن المسيح ( سيدعى غصنا ) .....


    فهذا نص اشعياء الذى استند اليه تادرس ملطى فى تفسيرة لمعنى ( سيدعى ناصريا ) يقول :

    و يخرج قضيب من جذع يسى و ينبت غصن من اصوله ..... اشعياء11- 1

    وكما نرى النص يقول ( ينبت غصن ) ولم يقل على الاقل ( يدعى غصنا ) ..وكم هو واضح الفرق بينهما

    اما نص ارميا فيقول : ها أيام تأتي يقول الرب، وأُقيم لداود غصن برّ، فيملك ملك، وينجح، ويُجري حقًا وعدلًا في الأرض ....... ارميا 33-15 ..... وهو ايضا لم يقل ( سيدعى غصنا )

    والنص الاخير الذى تحجج به تادرس ملطى فى سفر زكريا يقول : هأنذا آتي بعبدي الغصن" (زك 3: 8)


    وبخلاف ان النص ايضا لا يذكر كلمة ( سيدعى غصنا ) فهو من ناحية اخرى حتما ليس فى صالح عقيدة النصارى اطلاقا لانه يصرح بان المسيح ( عبد ) وهذا يتنافى تماما مع ايمان النصارى بطبيعة المسيح باعتباره ( الها ) وليس ( عبدا )

    فكم عبثا حاول متى ان يخترع نصا من العهد القديم ليوطد مفهوم الناس بالنبؤات التى تحدثت عن المسيح ولو كذبا وتدليسا ..... وكم اعبث منه ان سار مفسري النصارى فى ركاب التدليس الذى تبناه متى فى تفسيرهم لهذا النص .


    يتبع ان شاء الله

     
  7. #7

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    بالرغم ما نعرفه من دقة بولس فى اسشتهاداته من العهد القديم ونبؤاته خصوصا وانه رجل يهودى تعلم على يد الرابي غمالائيل كما تحدث فى ذلك بولس عن نفسه ..... إلا انه لا يمنع ايضا ان يقع فى المحظور الذى وقع فيه متى ولوقا قبله .وهو ان ان يدرج نبؤات يزعم وجودها فى العهد القديم مع انها غير موجوده اصلا فى العهد القديم وليس لها اى ذكر يذكر .......

    فهذا بولس يقول فى رسالته الاولى لاهل كورنثوس :

    بَلْ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ، وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ، وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ اللهُ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ». كورنثوس الاولى 2:9

    وذا كان بولس قد مات وبالتالى يستحيل علينا ان نسأله من اى كتب العهد القديم اقتبس هذا النص .....فإننا ما زلنا لدينا ملايين النصارى ممن يؤمنون ببولس بصفته رلسولا للمسيح ومبشرا عنه ....اين هذا النص اعزائنا النصارى من كتب العهد القديم ؟....... ومن اى سفر قد تم اقتباسه ؟...... هل لكم من جواب فتقولونه لنا ؟

    وقد اعلنها انطونيوس فكرى صراحة بان لا يوجد فى كتاب من العهد القديم يذكر هذا النص فقال ( ولا توجد آية صريحة إقتبسها بولس الرسول بهذا المعنى. )

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-02.html#1

    اما تادرس ملطى فقد تهرب تماما من اسناد النبؤة لاصلها فى العهد القديم وراح يفسرها كما لو كانت موجوده فعلا فقال ( فإنه بالنسبة لبساطة إيماننا وثبات رجائنا واتقاد رغبتنا، بأكثر اتساع نتقبل ما يُقدم لنا بفيض عظيم هذا الذي "لم تره عين"، لأنه ليس له لون، ولم تسمع به أذن، إذ ليس لها صوت، ولم يصعد إلي قلب إنسان بل قلب الإنسان يصعد إليه )

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-02.html#1

    فبأى عقل تحدثون اتباعكم ايها المفسرون وانتم تكذبون عليهم جهارا نهارا وتسندون اقاويل لم ترد فى العهد القديم ...... ابهذا تجذبون الناس اليكم ؟...... ابهذا تقنعون الناس بعقيدتكم ؟

    يتبع ان شاء الله



     
  8. #8

    الصورة الرمزية صفي الدين
    رقم العضوية
    1299
    تاريخ التسجيل
    Fri 29-09 Sep-2006
    الديانة
    مُسْلِم حُرٍ لله
    النوع
    ذكر
    الفئة العمرية
    40:30
    الوظيفة
    قانُوني
    المشاركات
    2,890
    بمعدل
    0.74 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجد الاسلام مشاهدة المشاركة
    ارجو من الاخوة المشرفين الافاضل حذف المشاركة الاخيرة لانها مكررة

    تحياتى الخالصة
    تَمّ ... بارَك الله فِيكُم
    مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ. كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ

     
  9. #9

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    يحدثنا كاتب انجيل يوحنا عن نبؤة وردت على لسان المسيح اثناء صلبه المزعوم ..... وهذه النبؤة هى ( اخر ما تحدث به المسيح من كلام ) اثناء صلبه ..... حيث قال فى انجيل يوحنا :

    28 بَعْدَ هذَا رَأَى يَسُوعُ أَنَّ كُلَّ شَيْءٍ قَدْ كَمَلَ، فَلِكَيْ يَتِمَّ الْكِتَابُ قَالَ: «أَنَا عَطْشَانُ».
    29 وَكَانَ إِنَاءٌ مَوْضُوعًا مَمْلُوًّا خَلاً، فَمَلأُوا إِسْفِنْجَةً مِنَ الْخَلِّ، وَوَضَعُوهَا عَلَى زُوفَا وَقَدَّمُوهَا إِلَى فَمِهِ.
    30 فَلَمَّا أَخَذَ يَسُوعُ الْخَلَّ قَالَ: «قَدْ أُكْمِلَ». وَنَكَّسَ رَأْسَهُ وَأَسْلَمَ الرُّوحَ.... يوحنا 19 / 29-29-30



    إذن نفهم بمقتضى هذه النبؤة ان اخر ( ما نطق به يسوع ) اثناء صلبه هو ( انا عطشان ).... ونفهم ايضا ان عطش يسوع هو جزء من نبؤة موجوده سلفا فى العهد القديم لان يوحنا ذكرها قائلا ( لكى يتم الكتاب )....

    وقد اشار المفسر تادرس يعقوب ملطى الى اشارات العهد القديم لصدق هذه النبؤة كما هو موجود فى سفر المزامير فقال :

    ( سبق فتنبأ المرتل داود في المزمور الخاص بالصلب فقال: "لصق لساني بحنكي" (مز ٢٢:١٥).كما جاء أيضًا في المزمور 69:21 ) .... انتهى

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-19.html#1

    واذا راجعنانصوص النبؤات فى سفر المزامير كما تناولها المفسر تادرس يعقوب ملطى , فسنجدها تتحدث عن عطش المسيح كالاتى :

    سفر المزامير 22: 15
    يَبِسَتْ مِثْلَ شَقْفَةٍ قُوَّتِي، وَلَصِقَ لِسَانِي بِحَنَكِي، وَإِلَى تُرَابِ الْمَوْتِ تَضَعُنِي.


    حيث ان جملة ( لصق لسانى بحنكى ) تشير الى العطش الشديد

    سفر المزامير 69: 21
    وَيَجْعَلُونَ فِي طَعَامِي عَلْقَمًا، وَفِي عَطَشِي يَسْقُونَنِي خَلاُ.


    والخل ورد فى قصة صلب يسوع فى انجيل يوحنا الاصحاح 19 / 29:

    وَكَانَ إِنَاءٌ مَوْضُوعًا مَمْلُوًّا خَلاً، فَمَلأُوا إِسْفِنْجَةً مِنَ الْخَلِّ، وَوَضَعُوهَا عَلَى زُوفَا وَقَدَّمُوهَا إِلَى فَمِهِ.

    اذن كما هو واضح جدا ان يوحنا الانجيلى حاول ان يثبت عطش يسوع على الصليب وكأنه نبؤة سبق وان تم التنبؤ بها فى سفر المزامير ..... وقصد يوحنا فى ذلك واضح جدا وهوتقرير عملية الصلب وتأكيدها بإسناد احداثها الى نبؤات من العهد القديم حتى لا يتشكك فيها احد ..... ولكن يوحنا حينما حاول فعل ذلك لم يؤكد عملية الصلب بقدر ( ما اثار الشكوك ) حوله وحول هذه القصة وها للاسباب الاتية :

    1- ان النبؤة فى سفر المزامير تحدثت عن ( جوع وعطش ) ...... وليس عن ( عطش ) فحسب .... حيث جاء :

    سفر المزامير 69: 21
    وَيَجْعَلُونَ فِي طَعَامِي عَلْقَمًا، وَفِي عَطَشِي يَسْقُونَنِي خَلاُ.


    اذن لكى تنطبق هذه النبؤة فعلا على يسوع ,( كان عليه ان يثبت ذلك بجوعه) .بل وان يقوم صالبيه بوضع العلم فى طعامه ....وهذا كله لم يرد له اى ذكر فى قصة الصلب التى وردت فى انجيل يوحنا ...... بل جاءت قصة يوحنا ( مبتورة ومشوهه ) لانها تحدثت عن ( العطش والخل ) فحسب .... مع ان النبؤة تتحدث عن ( جوع وعطش ) ..... عن ( طعام به علقم , وعن ماء به خل ) ..... وليس عن ( العطش والخل ) فقط

    فأين يا ترى النصف الناقص من النبؤة ؟....... هل ضاع مثلما ضاع نصوصا اخرى كثيرة من الكتاب المقدس وذهبت ادراج الرياح ؟ ...خصوصا وان مفسرا كتادرس ملطى زعم قائلا ان هذه النبؤه ( حدثت حرفيا ) مع السيد المسيح وقت صلبه .

    2- شراب ( الخل ) ليس كما هو موهوم عند البعض انه شراب ( مر ) يزيد من عطش الانسان ورغبته فى ( شرب الماء ) .... والذى أكد هذا هو المفسر انطونيوس فكرى حيث قال :


    الخل = الكلمة تشير إلى نوع من "الصوص اللذيذ". (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). هو شراب من النبيذ المخمر الممزوج بالزيت وهذا له خاصية الإنعاش والترطيب.

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-02.html#1

    فّاذا كان النص الوارد ( عن شرب يسوع للخل ) فى قصة الصلب جاء كدليل على ( عطشه ) .... فاننا نقول بان هذا ( كذب ) لان الخل فى الكتاب المقدس لا يعنى ذلك الشراب مرير الطعم بل ..... هو شراب من النبيذ له خاصية الانعاش والترطيب ..... لذلك نجد فى العهد القديم ان ( بوعز ) حينما اراد ان يكرم ( راعوث ) ويحسن اليها..... قدم لها الطعام والخل :

    فقال لها بوعز عند وقت الأكل تقدمي إلى ههنا وكلي من الخبز واغمسي لقمتك في الخل فجلست بجانب الحصادين فناولها فريكا فأكلت وشبعت وفضل عنها. م قامت لتلتقط فامر بوعز غلمانه قائلًا دعوها تلتقط بين الحزم أيضًا ولا تؤذوها." ....راعوث 2/14

    3- جاء فى قاموس الكتاب المقدس أن الخل الذى شربه يسوع كان من نفس نوعية الخل الذى كان من عادة الجنود الرومان ان يشربوه وهو ممزوج بالماء :
    وكان من عادة الجنود الرومان أن يشربوا في معسكراتهم نوعًا مخففًا من الخل ممزوجًا بالماء. ولعل شرابًا من هذا النوع هو الذي قدمه الجندي الروماني ليسوع وهو على الصليب ليطفئ حرقة ظمأه باسفنجة..... انتهى


    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic..._KH/kh_38.html

    وهذا دليل قاطع ان اعطاء يسوع الخل اثناء صلبه المزعوم لم يكن امعانا فى تعذيبه واثارة حرقة عطشه .... وهو عكس ما جاء تماما فى انجيل يوحنا الذى اعتمد على نبؤة سفر المزامير كى يوهم القاريء ان من شدة بطش الرومان ليسوع وتعذيبهم له انهم لم يعطوه اثناء صلبه ماءا خالصا بل ماء ممزوجا بالخل كى لا تذهب حرقة عطشه كاملة بل يظل يعنى من مرارة الخل وحموضته .

    وقد ظهر جليا التخبط فى التفسير المسيحى ( للخل ) ..هل هو على سبيل الاستهزاء والسخرية والامعان فى اذلال المصلوبين ..ام هو يتخد كشراب للترطيب والتخفيف من حدة العطش وحرقته ..... فنرى مثلا تادرس ملطى ( ناقض نفسه) حيث يقول انه قدم على سبيل الاستهزاء والسخرية ومرة اخرى يقول بل قدم له على سبيل تخفيف حدة العطش :

    لكن هنا في المزمور ورد ذلك كنوعٍ من الاستخفاف والسخرية، وليس كنوعٍ من الشفقة على المصلوب. ورد في لو 23: 36، أنه قُدم له كنوعٍ من السخرية....انتهى

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-19.html#1

    وهنا نراه يناقض نفسه فيزعم غير ذلك :

    مال البعض إلى احتساب ذلك إمعانًا في قسوة لا موجب لها بحق من يحتضر، إذكان من المعتاد تقديم كأس خمر للمصلوبين حتى يخففوا عن آلامهم في لحظات موتهم، أما بالنسبة للسيد المسيح ففي شيء من السخرية قدموا إسفنجة بها خل.ويرى البعض الأمر عكس ذلك تمامًا، فإن من تقصّوا الحقيقية أضحى ثابتًا منذ زمن طويل أن الجند الرومانيين كانوا يزوَّدون في البلاد الحارة بشرابٍ خاص يُدعى pouska، وهو مزيج من الماء والخل، من شأنه أن يقطع العطش.... انتهى
    http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-02-New-Testament/Father-Tadros-Yacoub-Malaty/04-Enjeel-Youhanna/Tafseer-Engeel-Yohanna__01-Chapter-19.html#1

    مع ان نبؤة سفر المزامير تشير الى غير ذلك تماما حيث تشير الى الامعان فى التعذيب والتنكيل والاستهزاء :

    وَيَجْعَلُونَ فِي طَعَامِي عَلْقَمًا، وَفِي عَطَشِي يَسْقُونَنِي خَلاُ. .... مزامير 69/ 21

    فعند الحديث عن النبؤة ( فى سفر المزامير ) يزعمون انها على سبيل السخرية والاستهزاء وعند الحديث عن الصلب ( فى انجيل يوحنا ) يزعمون ان الخل كان على سبيل الشفقة بالمصلوب واطفاء حرقة عطشه .... فبالله عليكم ايها النصارى هل حددتم الغاية والقصد من الخل عوضا عن هذا التخبط والارتباك ؟


    يتبع ان شاء الله
    .

     
  10. #10

    الصورة الرمزية ((أم عبد الرحمن))
    رقم العضوية
    35844
    تاريخ التسجيل
    Mon 13-10 Oct-2014
    الديانة
    مسلمة
    الدولة
    الجزائر
    النوع
    أنثى
    الفئة العمرية
    30:20
    الوظيفة
    طالبة
    المشاركات
    309
    بمعدل
    0.32 يوميا
    مقالات المدونة
    6

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    بارك الله فيك على هذا الموضوع.
    لا يدع القرآن شائبة من ريب في مسألة وحدانية الله
    - نظمي لوقا -

     
  11. #11

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    الاخ : صفى الدين
    الاخت : ام عبد الرحمن

    وفيكم بارك الله

     
  12. #12

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    [SIZE=5]جاء فى انجيل ( متى ) فقرة تتحدث عن الثمن الذى قبضه التلميذ الذى خان يسوع المسيح مقابل ان يسلمه للرومان كى يصلبوه ويقتلوه ..... وكان هذا الثمن هو ( ثلاثين من الفضة ) .............

    وقد حاول متى ان يورد النص مستشهدا بالعهد القديم ... كى يظهر فى صورة نبؤة تحدث عنها الكتاب المقدس سلفا ....فقال :

    إنجيل متى 27: 9
    حِينَئِذٍ تَمَّ مَا قِيلَ بِإِرْمِيَا النَّبِيِّ الْقَائِلِ: «وَأَخَذُوا الثَّلاَثِينَ مِنَ الْفِضَّةِ، ثَمَنَ الْمُثَمَّنِ الَّذِي ثَمَّنُوهُ مِنْ بَني إِسْرَائِيلَ،

    اذن وكما هو واضح فى النص .فإن متى قد زعم بأن النبؤة كلها موجوده فى العهد القديم بل وحدد موضعها انها مذكورة فى ( سفر ارميا ) تحديدا .............

    ولكن اذا بحثنا جيدا فى ( سفر ارميا ) .فإننا لن نجد اى ذكر او حتى مجرد الاشارة من بعيد لهذه النبؤة ...... ولكن يبدو أن متى ( أخطا ونسي ) فنقلها من ( سفر زكريا ) ولكنه نسبها ( غفلة وسهوا ) الى سفر ( ارميا ) .....

    فالنبؤة ليست فى ارميا ولكنها فى سفر زكريا حيث يقول :

    12 فَقُلْتُ لَهُمْ: «إِنْ حَسُنَ فِي أَعْيُنِكُمْ فَأَعْطُونِي أُجْرَتِي وَإِلاَّ فَامْتَنِعُوا». فَوَزَنُوا أُجْرَتِي ثَلاَثِينَ مِنَ الْفِضَّةِ.
    13 فَقَالَ لِي الرَّبُّ: «أَلْقِهَا إِلَى الْفَخَّارِيِّ، الثَّمَنَ الْكَرِيمَ الَّذِي ثَمَّنُونِي بِهِ». فَأَخَذْتُ الثَّلاَثِينَ مِنَ الْفِضَّةِ وَأَلْقَيْتُهَا إِلَى الْفَخَّارِيِّ فِي بَيْتِ الرَّبِّ..... زكريا 11/12-13

    وحقيقة فإن المفسرين النصارى الذين تصدوا لهذه النبؤة قد شعروا بكثير من الحرج امام نص لا يحتاج فيه صاحب عقل ان يثبت ما فيه من خطأ لا لبس فيه ولا تورية ....

    وقد اجتهد هؤلاء المفسرون وبذلوا كل طاقاتهم من ان يخرجوا من هذا المأزق بايرادهم لتفسيرات وتبريرات واهية تدينهم اكثر مما تنفعهم .


    فمثلا نجد المفسر انطونيوس فكرى يحاول الخروج من ورطة هذا النص قائلا :

    (ما قيل بإرمياء النبي= الذي تنبأ هذه النبوة هو زكريا. ولكن كان سفر إرمياء في التلمود أول أسفار الأنبياء لذا كان اسم إرمياء يطلق على كل النبوات ... فاليهود يقسمون العهد القديم ثلاثة أقسام الأول هو الشريعة والثاني يبدأ بالمزامير ويسمونه المزامير والثالث هو الأنبياء ويسمونه إرمياء. ) .... انتهى
    http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-02-New-Testament/Father-Antonious-Fekry/00-2-The-Passion-n-Resurrection/Alaam-El-Masi7-Wal-Kyama__01-Chapter-10-02.html

    والمتمعن فى كلام المفسر انطونيوس فكرى يجد ان كلامه ينضوى على عدد من التدليسات والاكاذيب نذكر منها ما يلى :
    1
    - جاء فى قاموس الكتاب المقدس : أن اسفار الانبياء ليست ( كما عم انطونيوس فكرى بأنها تبدأ من سفر ارميا ) ولكنها تبدأ من سفر اشعياء ثم ارميا وحزقيال ...... الخ وعددهم اثنى عشر نبيا .

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...ter-10-02.html

    وهذا معناه ان (ارميا ) ليس بداية اسفار الانبياء فى العهد القديم بل هو ( اشعياء ) الذى يسبق ( ارميا فى الترتيب ) و ( زمن الكتابة ).
    وعلى هذا الاساس فلو طبقنا ما جاء به قاموس الكتاب المقدس ..فإننا نكتشف ان( متى ) كان عليه ان يورد النص مستشهدا بـ ( اشعياء ) وليس ( ارميا ) ... فيكون النص على النحو التالى :

    حِينَئِذٍ تَمَّ مَا قِيلَ ( بِإِشعيا )النَّبِيِّ الْقَائِلِ: «وَأَخَذُوا الثَّلاَثِينَ مِنَ الْفِضَّةِ، ثَمَنَ الْمُثَمَّنِ الَّذِي ثَمَّنُوهُ مِنْ بَني إِسْرَائِيلَ،

    وليس :

    حِينَئِذٍ تَمَّ مَا قِيلَ( بِإِرْمِيَا ) النَّبِيِّ الْقَائِلِ: «وَأَخَذُوا الثَّلاَثِينَ مِنَ الْفِضَّةِ، ثَمَنَ الْمُثَمَّنِ الَّذِي ثَمَّنُوهُ مِنْ بَني إِسْرَائِيلَ،

    وقد اكد المفسر تادرس ملطى هو الاخر ما جاء فى قاموس الكتاب المقدس من ان سفر ( اشعيا ) هو بداءة ( اسفار الانبياء ) وليس ( سفر ارميا ) ..... حيث يقول :

    (أسفار الأنبياء
    تُدعى الأسفار من إشعياء حتى ملاخي "أسفارًا نبوية". ) ..... انتهى

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...roduction.html

    وكما هو واضح فإن جل غاية المفسر انطونيوس فكرى ان يهرب من ورطة النبؤة تلك التى نسبت فى سفر غير سفرها التى كتبت فيه ...... وهو ما يطعن بقوة فى عصمة الكتاب المقدس وسلامته او سلامة كتبة الاناجيل من الخطأ والنسيان .
    2- دائما ما يذكر عن ( متى ) دقته فى نقله لنصوص الانجيل التى تستند الى نبؤات او اقتباسات من العهد القديم , وتحريه الصواب فى ذلك ...لذلك لا نستعجب ابدا ان متى نفسه اورد نصوصا فى انجيله كنبؤات مقتبسة من العهد القديم .مع ذكر مواضعها ونسبتها الى ( كتبتها ) بشكل سليم وصحيح ........ فمثلا نراه فى اكثر من موضع ينقل عن اشعياء مع نسبة النص الى اشعياء تحديدا ....
    إنجيل متى 3: 3
    فَإِنَّ هذَا هُوَ الَّذِي قِيلَ عَنْهُ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ الْقَائِلِ: صَوْتُ صَارِخٍ فِي الْبَرِّيَّةِ: أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبِّ. اصْنَعُوا سُبُلَهُ مُسْتَقِيمَةً».


    إنجيل متى 8: 17
    لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ الْقَائِلِ: «هُوَ أَخَذَ أَسْقَامَنَا وَحَمَلَ أَمْرَاضَنَا».


    إنجيل متى 13: 14
    فَقَدْ تَمَّتْ فِيهِمْ نُبُوَّةُ إِشَعْيَاءَ الْقَائِلَةُ: تَسْمَعُونَ سَمْعًا وَلاَ تَفْهَمُونَ، وَمُبْصِرِينَ تُبْصِرُونَ وَلاَ تَنْظُرُونَ.


    وهذه النبؤات كلها مذكورة فى سفر اشعياء بالفعل , فإذا كان متى والحالة هذه قد ثبت دقته وتحريه الصواب فى نقله لنصوص ونبؤات العهد القديم ....... فما الذى جعله ينسب نص ( الثلاثين من الفضة ) لسفر ( ارميا ) وليس ( سفر كريا ) اللهم الا اذا كان متى قد نقلها ( غفلة وسهوا ) ...او ( خطأ ونسيانا ) مع اعتقاده يقينا انها موجوده بانها موجوده فى سفر ( ارميا ) وليس سفر ( زكريا ) وهو ما أخطأ فيه ؟...... فهو فى النهاية بشر ....

    3- واذا كنا قد اثبتنا عن ( متى ) دقته وتحريه فى نقله للنصوص المقتبسة من العهد القديم ونسبتها دائما الى ( كاتبيها ) فى اسفار العهد القديم بشكل صحيح مثلما اوردنا اقتباساته عن اشعيا ...... فإن متى ايضا قد ثبت عنه انه دائما ما كان ( يتجنب ) ذكر اسماء ( الاسفار ) او نسبتها الى ( كاتبيها ) اذا كان يشعر ان ذاكرته قد تخونه او ان نقله للنصوص لن يكون سليما.. وهو الامر الذى يصب ايضا فى دقة نقله وتحريه عن الاقتباس ...... .

    فمثلا نجد متى نقل نص هذا النص من سفر المامير دون نسبته الى ( داود ) .... لانه من الواضح ان متى لم يكن على يقين فى اى الاسفار موجود هو ولو كان يعلم مصدره لذكره صراحة مثلما ذكر نصوصا اخرى صريحة من اشعياء مع نسبتها الى ( سفر اشعياء ) تحديدا .... لذلك تجنب ذكر المصدر الذى اقتبس منه ...
    إنجيل متى 27: 35
    وَلَمَّا صَلَبُوهُ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ مُقْتَرِعِينَ عَلَيْهَا، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ: «اقْتَسَمُوا ثِيَابِي بَيْنَهُمْ، وَعَلَى لِبَاسِي أَلْقَوْا قُرْعَةً».


    والنص مقتبس من سفر المزامير .حيث يقول داود :

    سفر المزامير 22: 18
    يَقْسِمُونَ ثِيَابِي بَيْنَهُمْ، وَعَلَى لِبَاسِي يَقْتَرِعُونَ.



    4- أما اقوى الردود على المفسر انطونيسو فكرى فى هذا الصدد واثبات ان متى اورد على سبيل الاعتقاد الخاطيء نبؤة ( الثلاثين من الفضة ) باعتبا انها من سفر ارميا وليس ذكريا .....هو ان متى اقتبس نصا اخر شهير جدا من ( سفر زكريا ) ..... ومع ذلك لم يقل ( متى ) انه موجود فى سفر ( ارميا ) ....يل تجنب ذكر اسم كاتبه لانه وكما قلنا دائما ما ( يتجنب ذكر اسماء ( الاسفار ) او نسبتها الى ( كاتبيها ) اذا كان يشعر ان ذاكرته قد تخونه او ان نقله للنصوص لن يكون سليما ) ...
    والنص كما قلنا شهير جدا عن امتطاء يسوع للاتان والجش وهو الذى ذكره متى قائلا :

    إنجيل متى 21: 5
    «قُولُوا لابْنَةِ صِهْيَوْنَ: هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِيكِ وَدِيعًا، رَاكِبًا عَلَى أَتَانٍ وَجَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ».


    وهذا النص مقتبس من سفر ( زكريا ) .... تحديدا
    سفر زكريا 9: 9
    اِبْتَهِجِي جِدًّا يَا ابْنَةَ صِهْيَوْنَ، اهْتِفِي يَا بِنْتَ أُورُشَلِيمَ. هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِي إِلَيْكِ. هُوَ عَادِلٌ وَمَنْصُورٌ وَدِيعٌ، وَرَاكِبٌ عَلَى حِمَارٍ وَعَلَى جَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ.


    ومع هذا لم ينسب متى ( نبؤة الاتان والجحش ) لسفر ( ارميا ) مثلما فعل فى نبؤة ( الثلاثين من الفضة ) بل( تجنب ) ذكر مصدرها تماما ... مما يطعن تدليس المفسر انطونيوس فكرى فى مقتل ... ويثبت فى النهاية ان كتبة الانجيل يخطئون احيانا وانهم بشر يصيبون ويسهون .... وان الكتاب المقدس منزوع من العصمة وليس له اى وحى يثبت حجيته .

    [COLOR="#0000CD"]يتبع ان شاء الله

     
  13. #13

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    يحدثنا كاتب ( رسالة يهوذا) عن نص مقتبس من العهد القديم ولكن حينما فتشنا فى هذا النص فى العهد القديم ...لم نجد له دليل ولا أثر .......
    يقول النص :

    واما ميخائيل رئيس الملائكة فلما خاصم إبليس محاجا عن جسد موسى لم يجسر أن يورد حكم افتراء بل قال لينتهرك الرب.....رسالة يهوذا فقرة 9 .

    ولقد تسبب هذا النص بشكل واضح فى إحداث حالة من الارتباك لدى المفسرين النصارى ...خصوصا وانه كما قلنا يعتبر نصا مفقودا ...بلا شاهد يدل عليه او يدليل من العهد القديم يؤكده .

    فأما أنطونيوس فكرى فقد حاول الافلات من هذا الارتباك بزعمه أن هذا النص هو نص توارثته الاجيال من خلال التقليد فحسب ..أى ان المفسر المحترم حاول بطريقة ساذجة ان يوحى ان النص مأخوذ( مشافهة ) جيل من بعد جيل دون أن يسند له ( تدوين ) حقيقى فى إى من اسفار العهد القديم فى الكتاب المقدس .

    يقول المفسر أنطونيوس فكرى :

    وهذه القصة أخذها يهوذا من التقليد فهي غير موجودة في العهد القديم .......... أنتهى.

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...hapter-01.html[/COLOR]

    وكما رأينا من كلام القس المفسر ....فقد اعترف بانها غير موجوده فى العهد القديم ..... ولجأ مراوغة الى مسألة التقليد كى يرفع عنه حرج فقدان النص من العهد القديم .......علما بأن مسألة التقليد هذه تعتبر من الاشياء التى وبخ يسوع عليها اليهود ورذلها منهم .... وهو الامر الذى ذكرته الاناجيل فى عدة مواضع :

    إنجيل مرقس 7: 8
    لأَنَّكُمْ تَرَكْتُمْ وَصِيَّةَ اللهِ وَتَتَمَسَّكُونَ بِتَقْلِيدِ النَّاسِ: غَسْلَ الأَبَارِيقِ وَالْكُؤُوسِ، وَأُمُورًا أُخَرَ كَثِيرَةً مِثْلَ هذِهِ تَفْعَلُونَ».



    إنجيل متى 15: 6
    فَقَدْ أَبْطَلْتُمْ وَصِيَّةَ اللهِ بِسَبَب تَقْلِيدِكُمْ!



    إنجيل مرقس 7: 9
    ثُمَّ قَالَ لَهُمْ: «حَسَنًا! رَفَضْتُمْ وَصِيَّةَ اللهِ لِتَحْفَظُوا تَقْلِيدَكُمْ!



    إنجيل متى 15: 3
    فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ: «وَأَنْتُمْ أَيْضًا، لِمَاذَا تَتَعَدَّوْنَ وَصِيَّةَ اللهِ بِسَبَب تَقْلِيدِكُمْ؟


    اذن كيف يلجأ كاتب رسالة يهوذا والذى هو من المفترض أحد التلاميذ الاثنى عشر ليسوع الى النقل مشافهة عن التقليد مع ان يسوع قد وبخ اليهود من قبل على هذا الامر وأدانهم عليه ؟.........

    بل ان يسوع نفسه حينما وبخ اليهود على التقليد ........ فأنه وبخهم على شيء كان اليهود يفعلونه طبقا( للناموس ) الذى انزل لهم على موسي .فهم لم يبتكروا هذا التقليد بل هو ( مسجل ) و ( مدون ) فى نصوص العهد القديم ....وثابت قطعا فى العهد القديم ....... وليس مثل هذا النص الذى ورد فى ( رسالة يهوذا )الذى نقل عن العهد القديم يعتبر تقليدا من دون ان يتم إثباته وتدوينه او كتابته )

    وإلا فاليقل لنا كاتب رسالة ( يهوذا ) كيف عرف عن امر ( غيبي ) حدث بين رئيس الملائكة( ميخائيل ) وبين ( ابليس ) دون ان تكون هذه القصة مدونة على يد احد كتبة اسفار العهد القديم ؟.....

    هل التقليد يا نصارى يخبركم عن امور ( غيبية) بين الملائكة والشياطين دون ان يكون لها سند ( مكتوب ) من العهد القديم ؟.... فكيف نضمن اذن ( صدق وامنة ونزاهة ) من تم نقل هذا ( التقليد ) عنه ما لم يكن موثقا فى ( كتبكم القديمه ) ....ام تراه النص مفقودا من الاساس وضاع مثلما ضاع غيره من النصوص واقتبس يهوذا هذا النص ( المفقود )الذى كان موجودا فى يوم من الايام ولكن حكم عليه تحريفكم ضياعه وفقدانه ؟......

    إن الانكى من هذا هو ان انطونيوس فكرى نفسه أقر قبل ذلك ان ( الكتاب المقدس ) محفوظ ( بالتقليد )

    الكتاب المقدس نفسه محفوظ لنا بالتقليد، فمن قال أن هذه الأسفار هي الأسفار القانونية، فهناك أسفار غير قانونية. من الذي حدد القانوني من غير القانوني سوى تقليد الآباء الذين حددوا الأسفار القانونية ورفضوا غير القانونية.....انتهى

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...hapter-15.html

    اذن ووفقا لهذا الزعم من المفسر المبجل .لابد ان يكون النص الوارد فى رسالة ( يهوذا ) محفوظ اى بحسب التقليد ..ولكن ..للاسف يبدو ان التقليد نسي ان ( يدون ويثبت ) النص الوارد فى رسالة ( يهوذا ) مثلما دون باقى نصوص الكتاب المقدس ........

    فهل بعد هذا كله ما زلتم يا نصارى تطالبوننا بأن نعترف ( بعصمة ) كتابكم المزعوم وصدق ( وحيه )

    يتبع أن شاء الله

     
  14. #14

    الصورة الرمزية محب المصطفى
    رقم العضوية
    385
    تاريخ التسجيل
    Thu 06-07 Jul-2006
    الديانة
    مسلم
    النوع
    ذكر
    الفئة العمرية
    40:30
    المشاركات
    18,112
    بمعدل
    4.56 يوميا
    مقالات المدونة
    10

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    متابعون ان شاء الله ،،،


    تم التثبيت لأهمية الموضوع ،،


    جزاك الله عنا كل الخير ..

    شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى




    سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
    حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
    ،،،
    يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
    وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
    وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
    عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
    وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته

    أحمد .. مسلم

     
  15. #15

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المصطفى مشاهدة المشاركة
    متابعون ان شاء الله ،،،


    تم التثبيت لأهمية الموضوع ،،


    جزاك الله عنا كل الخير ..
    بارك الله فيك اخى الفاضل : محب المصطفى ...... واشكرك كثيرا على التثبيت

    نستكمل باذن الله ما قد بدأناه

     
  16. #16

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    ما زلنا نواصل ما قد اقتبسه العهد الجديد من نبؤات مكذوبة او غير موجوده فى الكتاب المقدس من العهد القديم ....... وهى التى سببت بلبلة لدى المفسرين النصارى الذين تصدوا لتفسير كتابهم ..فهالهم وصدمهم أن وجدوا فقرات من العهد الجديد بلا سند او دليل يبنوا عليه ايمانهم او يحاجوا به خصومهم

    وهذه المرة سنذهب الى كاتب الرسالة الى العبرانيين الذى أورد نصا على لسان موسي النبي من العهد القديم ........ ولكن حينما فتشنا عن هذا النص لم نجد كالعادة أى أثر ........ او ادليل .


    يقول كاتب الرسالة الى العبرانيين :

    وَكَانَ الْمَنْظَرُ هكَذَا مُخِيفًا حَتَّى قَالَ مُوسَى: «أَنَا مُرْتَعِبٌ وَمُرْتَعِدٌ». ....... عبرانيين 12 / 21



    وهذا النص يفسر حالة الرعب التى سيطرت على موسي عليه السلام وعلى من كان معه من بنى اسرائيل حينما شاهدوا التجلى الالهى للجبل ...... وهذه القصة موجوده بكاملها فى سفر الخروج 19 , 20

    ولكن حينما بحثنا عن قول موسي ( أنا مرتعب ومرتعد ) الذى جاء به كاتب رسالة العبرانيين ....فإننا لم نجد له اى وجود يذكر . ولم يثبت عن موسي اطلاقا انه قال هذا الكلام مطلقا ......

    حتى ان البابا شنوده نفسه وقع فى حيرة حينما تصدى لتفسير هذا النص فقال فى كتابه ( كتاب اللاهوت المقارن ) :
    وهذه العبارة المنسوبة إلي موسى النبي لم ترد في سفر الخروج ولا في سفر التثنية. ولعل بولس الرسول عرفها عن طريق التقليد.

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...-Apostles.html

    وبالطبع فكلام البابا شنوده ليس له اى دليل ان هذا النص مأخوذ من ( التقليد ) او من غيره ..... حتى ان شنوده نفسه متشكك فى الامر فقال ( ولعل بولس الرسول عرفها عن طريق التقليد) .

    ومع ان الكتاب المقدس نفسه اقام الحجة على نفسه حين قال ( الايمان بالخبر والخبر بكلمة الله ) رومية 10 / 17 ..... فإننا لا نجد أى خبر من الكتاب المقدس كله يؤكد لنا اين نستطيع ان نجد ما قاله موسي ( أنا مرتعب ومرتعد )....

    ولكن ملخص القول هو ان كعادة ما وجدنا من النصارى .حينما يجدوا نصوصا لا وجود لها او سند او دليل من العهد القديم ...فإنهم يهرعون الى التحجج بالـ ( التقليلد ) كى يدفعوا عن انفسهم اى شكوك تساور ايمانهم او توجد لخصومهم منفذا للتسلط على عقائدهم وهدم أضاليلها .

    يتبع إن شاء الله

     
  17. #17

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    [SIZE=5]ورد فى سفر الرؤيا نصا عن ضلالة النبى بلعام ودعوته لبنى اسرائيل للاكل مما ذبح للاوثان و للزنا, وقد جاء النص كالتالى :

    (أن عندك قومًا متمسكين بتعاليم بلعام الذي كان يعلم بالاق أن يلقى معثرة أمام بني إسرائيل أن يأكلوا ما ذبح للأوثان ويزنوا) (رؤ14:2).

    وقد ذكر قاموس الكتاب المقدس بأن بلعام هذا كان نبيًا مشهورًا في جيله. والظاهر أنه كان موحّدًا يعبد الله .........وقد ذاع صيت هذا النبي بين أهل ذلك الزمان فعلا شأنه وصارت تقصده الناس من جميع أنحاء البلاد ليتنبأ لهم عن أمور متعلقة بهم، أو ليباركهم ويبارك مقتنياتهم وما أشبه.


    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...2_B/B_207.html

    وقد اكد المفسر تادرس ملطى نفس الفكره حينما ذكر فى تفسيره قائلا : رأى البعض أن بلعام كان نبيًا حقيقيًا، دخل في معاملات مع الله، فكان غالبًا ما يستشيره قبل أي تصرف .

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-22.html#1

    اذن بلعام كان نبي وكان له تعاملات مع الرب واستشارات ......... ولكنه لامر ما سقط واتبع الضلال...... وليس هذا شاننا

    اذ النبوة فى العقيدة المسيحية يمكن لصاحبها ان يغويه الشيطان وان تسيطر عليه اعمال الضلال ......... وكان السبب فى

    ضلاله وغوايته كما يزعم انطونيوس فكرى هو : وكان حبه للمال هو الدافع القوى لأخطائه وتغلبت عليه شهوة حب المال، ومن

    هنا تغلب عليه الشيطان
    ..... انتهى


    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-22.html#1

    اذن بلعام قد كان نبيا بالفعل ولكنه بسبب حبه للمال سقط وقصته موجوده بكاملها فى سفر العدد ......... ولكن هل سقوط

    بلعام وضلاله دفعاه لان يدعو بنى اسرائيل لان يأكلوا ما ذبح للاوثان وأن يزنوا كما زعم بذلك كاتب سفر الرؤيا حين قال


    ((أن عندك قومًا متمسكين بتعاليم بلعام الذي كان يعلم بالاق أن يلقى معثرة أمام بني إسرائيل أن يأكلوا ما ذبح للأوثان

    ويزنوا)) (رؤ14:2).؟.......
    ام ان هذا شيء ( فاقد للسند والدليل ) من العهد القديم ولا يوجد اى ذكر له فى سفر العدد

    الذى تناول قصة وحياة بلعام من اولها وحتى نهايتها ؟


    سندع اجابة هذا السؤال للبابا شنوده فى كتابه ( كتاب اللاهوت المقارن ) حيث يقول : ولكن ورد في سفر الرؤيا (أن عندك قومًا متمسكين بتعاليم بلعام الذي كان يعلم بالاق أن يلقى معثرة أمام بني إسرائيل أن يأكلوا ما ذبح للأوثان ويزنوا) (رؤ14:2). وقد ذكر سفر العدد أنهم فعلوا ذلك (عد25). لكن لم يذكر أن ذلك كان من تعليم بلعام. ولعل القديس يوحنا الرائي عرف هذا عن طريق التقليد........ انتهى.

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...-Apostles.html

    اذن فهذا نصا جديدا يضاف لقائمة النصوص الانجيلية ( مجهولة المصدر والسند) التى الفها عليها كتبة العهد الجديد دون التثبت من وجودها بشكل قاطع فى العهد القديم وأكد هذا اعتراف صريح من البابا شنوده ان أكل بنى اسرائيل مما ذبح للاوثان او دعوتهم للزنا لم تكن من تعاليم ( بلعام ) .......وان ما ورد فى هذا الشان فى سفر الرؤيا ......ليس موجود فى سفر العدد الذى تكلم عن قصة حياة بلعام ........ وان المسالة برمتها من التقليد .


    ومرة اخرى حينما يجد النصارى الحيرة والارتباك فى نصوص العهد الجديد من الكتاب المقدس التى تخلو من سند او دليل او

    حتى مجرد ذكر فى العهد القديم فإنهم يحيلونها ( للتقليد ) فكم مرة ستعجزون يا نصارى عن اثبات صحة نصوصكم والى متى

    ستهربون الى التقليد كى ينافع عن اضاليلكم وأباطيلكم...... وما ذنب ( بلعام ) الذى حتى وإن تعتقدوا انه ضل وغوى ان

    تنسبوا اليه اتهامات زور وادعاءات كاذبة تجعلونها نصوصا مقدسة من وحى تقليدكم المزعوم ؟


    فما الذي يؤكد لنا صحة هذا التقليد وصدق من توارثوه جيلا من بعد جيل ؟....بل مالذى يؤكد ان أن ما اورده كاتب سفر الرؤيا ليس من تاليفه المحض او من بنات افكاره ؟.....

    هذه الاسئلة سنتركها للنصارى لعلهم اجدر منا بالاجابة عليها ......


    يتبع إن شاء الله .
    [/SIZE]
    التعديل الأخير تم بواسطة مجد الاسلام ; Mon 01-12 Dec-2014 الساعة 10:18-AM سبب آخر: تعديل حجم خط الكتابة

     
  18. #18

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    جاء في الكتاب المقدس في رسالة يوحنا الأولى :

    ( أَيُّهَا الأَوْلاَدُ هِيَ السَّاعَةُ الأَخِيرَةُ. وَكَمَا سَمِعْتُمْ أَنَّ ضِدَّ الْمَسِيحِ يَأْتِي، قَدْ صَارَ الآنَ أَضْدَادٌ لِلْمَسِيحِ كَثِيرُونَ. مِنْ هُنَا نَعْلَمُ أَنَّهَا السَّاعَةُ الأَخِيرَةُ ) 18-2

    وسنركز ها هنا على لفظة ( الساعة الأخيرة ) ..... وكيف كان يفهمها يوحنا تلميذ يسوع المحبوب

    جاء في تفسير هذه الفقرة : فواضح أن يوحنا الرسول كان ينتظر ظهور شخص هو بالتحديد "ضد المسيح" أي مقاوم عنيد للرب يسوع المسيح. كما يقول إن كثيرين من الأنبياء الكذبة هم "أضداد المسيح". ويقول إن هذا دليل على اقتراب الساعة الأخيرة.

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/24_M/M_140.html

    اذن وبحسب ما جاء في موقع الكنيسة المصرية ان يوحنا في تفسير النص : ان يوحنا كان ينتظر ظهور شخص هو بالتحديد ضد المسيح ..... انتهى

    والسؤال الذى يفرض نفسه الان ؟ هل ظهر هذا ال ( ضد المسيح ) الذى كان ينتظره يوحنا ؟ ..... والاجابة بالطبع لا , لم يظهر هذا الشخص حتى الان بل ان يوحنا نفسه مات وتعاقب على الكنيسة اكثر من 20 قرنا .... ومع هذا لم يظهر ضد المسيح هذا الذى كان ينتظره يوحنا

    وقد اكد المفسر انطونيوس فكرى ان يوحنا كان ربما ينتظر ظهور ضد المسيح فعلا فقال في تفسيره :

    ( إذ شعر يوحنا بزيادة الهرطقات أيامه شعر أنها الساعة الأخيرة ) .... انتهى

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...ter-02.html#18


    فهل اساء يوحنا فهم كلام المسيح وهو الذى كان التلميذ الأقرب ليسوع عندما تحدث يسوع في كلامه عن ضد المسيح .... فكان يعتقد انها الساعة الأخير للمجيء الثانى للمسيح عقب ظهور ( ضد المسيح ) ... وكان يوحنا ينتظر ظهوره قبل مماته ........

    ولكن للأسف مات يوحنا ولم يظهر ضد المسيح وأصبحت النبوءة مجرد عبث لم يتحقق منه شيئا , وما اكثر هذه النبؤات في الكتاب المقدس


    ولا ينبغي لاحد منا ان يندهش من سوء فهم التلميذ يوحنا لكلام يسوع , فما اكثر الاقوال التي تحدث بها يسوع لتلامذته ومع ذلك لم يفهموها على حقيقتها او اساؤوا فهمها لاحقا .... وقد برهن الكتاب المقدس على هذه ( التناحة ) من قبل تلامذة يسوع تجاه اقوال معلمهم في مواضع كثيرة ... نذكر منها على سبيل المثال :

    إنجيل مرقس 6: 52

    لأَنَّهُمْ لَمْ يَفْهَمُوا بِالأَرْغِفَةِ إِذْ كَانَتْ قُلُوبُهُمْ غَلِيظَةً.



    إنجيل مرقس 9: 32

    وَأَمَّا هُمْ فَلَمْ يَفْهَمُوا الْقَوْلَ، وَخَافُوا أَنْ يَسْأَلُوهُ.



    إنجيل لوقا 9: 45

    وَأَمَّا هُمْ فَلَمْ يَفْهَمُوا هذَا الْقَوْلَ، وَكَانَ مُخْفىً عَنْهُمْ لِكَيْ لاَ يَفْهَمُوهُ، وَخَافُوا أَنْ يَسْأَلُوهُ عَنْ هذَا الْقَوْلِ.



    إنجيل لوقا 18: 34

    وَأَمَّا هُمْ فَلَمْ يَفْهَمُوا مِنْ ذلِكَ شَيْئًا، وَكَانَ هذَا الأَمْرُ مُخْفىً عَنْهُمْ، وَلَمْ يَعْلَمُوا مَا قِيلَ.



    إنجيل يوحنا 8: 27

    وَلَمْ يَفْهَمُوا أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ لَهُمْ عَنِ الآبِ.



    إنجيل يوحنا 10: 6

    هذَا الْمَثَلُ قَالَهُ لَهُمْ يَسُوعُ، وَأَمَّا هُمْ فَلَمْ يَفْهَمُوا مَا هُوَ الَّذِي كَانَ يُكَلِّمُهُمْ بِهِ.



    سفر أعمال الرسل 7: 25

    فَظَنَّ أَنَّ إِخْوَتَهُ يَفْهَمُونَ أَنَّ اللهَ عَلَى يَدِهِ يُعْطِيهِمْ نَجَاةً، وَأَمَّا هُمْ فَلَمْ يَفْهَمُوا.


    يتبع ان شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة مجد الاسلام ; Mon 30-01 Jan-2017 الساعة 11:23-PM

     
  19. #19

    حارس من حراس العقيدة

    رقم العضوية
    20569
    تاريخ التسجيل
    Sat 17-04 Apr-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    ارض الكنانه
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    504
    بمعدل
    0.19 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    رسالة بطرس الرسول الثانية 2: 22

    قَدْ أَصَابَهُمْ مَا فِي الْمَثَلِ الصَّادِقِ: «كَلْبٌ قَدْ عَادَ إِلَى قَيْئِهِ وَ خِنْزِيرَةٌ مُغْتَسِلَةٌ إِلَى مَرَاغَةِ الْحَمْأَةِ».

    أورد بطرس الرسول هذا المثل في رسالته ينما تحدث عن المرتدين فوصفهم بأنهم مثل الكلب تارة ، ومثل الخنزيرة تارة أخرى ........ فقال :

    لأَنَّهُ كَانَ خَيْرًا لَهُمْ لَوْ لَمْ يَعْرِفُوا طَرِيقَ الْبِرِّ، مِنْ أَنَّهُمْ بَعْدَمَا عَرَفُوا، يَرْتَدُّونَ عَنِ الْوَصِيَّةِ الْمُقَدَّسَةِ الْمُسَلَّمَةِ لَهُمْ.

    قَدْ أَصَابَهُمْ مَا فِي الْمَثَلِ الصَّادِقِ: «كَلْبٌ قَدْ عَادَ إِلَى قَيْئِهِ وَ خِنْزِيرَةٌ مُغْتَسِلَةٌ إِلَى مَرَاغَةِ الْحَمْأَةِ».


    وكما نرى ان بطرس اقتبس هنا مثلين :

    1- كلب قد عاد الى قيئه

    2- خِنْزِيرَةٌ مُغْتَسِلَةٌ إِلَى مَرَاغَةِ الْحَمْأَةِ


    وبالرجوع الى هذا ( المثل ) نجد أن المفسر تادرس ملطى قد ذكر أنه مأخوذ عن العهد القديم من سفر ( الأمثال ) ... حيث قال نصا :

    وقد اقتبس الرسول هذا المثل عن سفر الأمثال "كما يعود الكلب إلى قيئه هكذا يعيد حماقته" (أم 26: 11). والمراغة هو مكان التمرغ، والحمأة هي الطين الأسود النتن الذي فيه تتمرغ الخنازير.

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-02.html#1

    وبالرجوع لهذا النص كما ورد في الامثال الذى اقتبس عنه بطرس هذا المثل نجد أن الجزء الأول من المثل فقط هو الذى ورد في سفر الامثال :

    سفر الأمثال 26: 11

    كَمَا يَعُودُ الْكَلْبُ إِلَى قَيْئِهِ، هكَذَا الْجَاهِلُ يُعِيدُ حَمَاقَتَهُ.


    وإكتفى المفسر بالمثل الأول وأحالنا الى مصدره من سفر الامثال لكنه لم يورد اى ذكر عن المثل الثانى ( خِنْزِيرَةٌ مُغْتَسِلَةٌ إِلَى مَرَاغَةِ الْحَمْأَةِ ) ....

    أما المفسر انطونيوس فكرى ، فقد كان أكثر جرأة وشجاعة حينما تناول تفسير هذا المثل ... فقال نصا :

    الْمَثَلِ الصَّادِقِ = إقتبس القديس بطرس هذا المثل كَلْبٌ قَدْ عَادَ إِلَى قَيْئِهِ من (أم11:26). أما المثل الآخر وَخِنْزِيرَةٌ مُغْتَسِلَةٌ إِلَى مَرَاغَةِ الْحَمْأَةِ = ربما كان هذا مثلا منتشرا أيام الرسول، أو هو إضافة من عنده. والمراغة هي مكان التمرغ. والحمأة هي الطين الأسود الذي تتمرغ فيه الخنازير، فتفسد نظافتها بعد ما اغتسلت.

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...pter-02.html#1

    ولكن يبدو أن انطونيوس فكرى لم يكن بهذا المقدار من الشجاعة المطلوبة ... فبالرغم من أنه ذكر ( ربما كان هذا مثلا منتشرا أيام الرسول، أو هو إضافة من عنده ).... إلا انه افتقد للشجاعة الأدبية التي

    تجعله يقول ان هذا المثل ربما كان موجودا في العهد القديم من سفر الامثال مثله مثل الجزء الأول ... وإلا فما الذى يجعل بطرس الرسول يستشهد بنص كتابى موجود

    بالفعل فيورد جزء وجزء اخر يأتى به من بنات أفكاره او بحسب اقوالا شائعة كانت في زمنه مثلما زعم انطونيوس فكرى .... بل ويعطيهم بطرس الرسول صفة المثل

    الواحد فيقول ان هذا المثل ربما كان موجودا في العهد القديم من سفر الامثال مثله مثل الجزء الأول ... وإلا فما الذى يجعل بطرس الرسول يستشهد بنص كتابى موجود

    بالفعل وكأنهما مقولة واحدة ... لذلك نجده يقول : قَدْ أَصَابَهُمْ مَا فِي الْمَثَلِ لصَّادِقِ: «كَلْبٌ قَدْ عَادَ إِلَى قَيْئِهِ

    وَخِنْزِيرَةٌ مُغْتَسِلَةٌ إِلَى مَرَاغَةِ الْحَمْأَةِ»..... ولم يقل : قد اصابهم الامثال الصادقة .... وكأن هذين المثلين موجودين

    كوحدة واحدة وليس كمثلين منفردين ؟


    نترك الحكم لكل ذي ضمير صادق

    يتبع إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة مجد الاسلام ; منذ 3 أسابيع الساعة 10:15-PM

     
  20. #20


    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى
    الصورة الرمزية السهم الثاقب
    رقم العضوية
    21691
    تاريخ التسجيل
    Fri 21-05 May-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    كل الأرض منفى
    النوع
    ذكر
    الفئة العمرية
    30:20
    الوظيفة
    مهندس كهرباء تحكم
    المشاركات
    965
    بمعدل
    0.38 يوميا

    افتراضي رد: نبؤات إنجيلية مكذوبة

    موضوع دسم وقيم ..
    تباركت أخي الكريم.



    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وعلم الإسناد والرواية مما خص الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعله سلمًا إلى الدراية، فأهل الكتاب لا إسناد لهم يأثرون به المنقولات، وهكذا المبتدعون من هذه الأمة"...

     

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نبؤات كاذبه نسبت للمسيح في الكتاب المقدس
    بواسطة حيدر المجاهد في المنتدى الكتاب المقدس تحت المجهر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: Sat 05-06 Jun-2010, 01:48-AM
  2. باسم الله حوار عن نبواة العهد القديم عن مجى المسيح يسوع
    بواسطة جرجس55 في المنتدى الحوارات والمناظرات العامة (الكتابية و المرئية والمسموعة)
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: Mon 26-04 Apr-2010, 08:00-PM
  3. نبؤات مزعومة حول المسيح
    بواسطة عمر المختار في المنتدى الكتاب المقدس تحت المجهر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: Sat 09-01 Jan-2010, 05:54-PM

Members who have read this thread : 23

You do not have permission to view the list of names.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اخر المشاركات الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات