المسيحية تحت المجهرالمسيحية والسيف
أخر الأخبار

سلسلة حروب الرب المقدسة (1)

الحلقة الأولى من سلسلة حروب الرب المقدسة

الهدف من هذه السلسلة هو مقارنة حروب الرب المقدسة عند اهل الكتاب بالحروب في الاسلام. والرد على زعمهم أن الإسلام دين ارهاب وسبايا مع الرد على اعتراضاتهم عن أن سيدنا محمد جعل رزقه تحت رمحه.

أولا: بيان قدسية وقانونية سفر العدد وحجيته

إن سفر العدد هو سفر مقدس عند أهل الكتاب من اليهود والنصارى بكافة طوائفهم، وهو أحد اسفار التوراة الخمسة المنسوبة الى موسى عليه السلام. أي أنه سفر قانوني يعتقدون انه موحى به من الله، وليس منحولًا أو مشكوك فيه.
بناء على ذلك، نتساءل:
  • هل حروب الرب الدموية المقدسة المذكورة في هذا السفر كانت حروب دفاعية أم حروب هجومية؟.
  • من ثم ، هل كانوا يأخذون الغنائم أم لا؟.
  • ثم هل كانت هذه الحروب الدموية لاسترجاع بني إسرائيل لأرضهم أم لاخذ أرض وعد بها الرب موسى؟

ثانيا: حروب الرب المقدسة في سفر العدد:

ننظر ماذا يقول سفر العدد
((وكلم الرب موسى قائلا 2 انتقم نقمة لبني اسرائيل من المديانيين ثم تضم الى قومك. 3 فكلم موسى الشعب قائلا.جردوا منكم رجالا للجند فيكونوا على مديان ليجعلوا نقمة الرب على مديان. 4 الفا واحدا من كل سبط من جميع اسباط اسرائيل ترسلون للحرب. 5 فاختير من الوف اسرائيل الف من كل سبط.اثنا عشر الفا مجردون للحرب. 6 فارسلهم موسى الفا من كل سبط الى الحرب هم وفينحاس بن العازار الكاهن الى الحرب وامتعة القدس وابواق الهتاف في يده. 7 فتجندوا على مديان كما امر الرب وقتلوا كل ذكر. 8 وملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهم.اوي وراقم وصور وحور ورابع.خمسة ملوك مديان.وبلعام بن بعور قتلوه بالسيف. 9 وسبى بنو اسرائيل نساء مديان واطفالهم ونهبوا جميع بهائمهم وجميع مواشيهم وكل املاكهم. 10 واحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم وجميع حصونهم بالنار. 11 واخذوا كل الغنيمة وكل النهب من الناس والبهائم)).
فمديان هؤلاء وثنيون وأغروا رجال اسرائيل ببناتهن الجميلات. فكانت النتيجة أن سقط رجال اسرائيل في الزنا مع بنات مديان فأراد الرب أن ينتقم من المديانين بسبب ذلك فقامت حرب انتقامية من المديانين فأنزلت حروب الرب المقدسة بالرجال الزناة الوباء فمات في الوباء اربعة وعشرون الف رجل، ثم تم قتل كل امرأة زنت معهم. وكذلك قتل الاطفال الذين أتوا من الزنى الذين لاذنب لهم!.
15 وَقَالَ لَهُمْ موسَى: «هَلْ أَبْقَيْتُمْ كلَّ أُنْثَى حَيَّةً؟ 16 إِنَّ هؤُلاَءِ كنَّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، حَسَبَ كَلاَمِ بَلْعَامَ، سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ فِي أَمْرِ فَغُورَ، فَكَانَ الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. 17 فَالآنَ اقْتلوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ. وَكلَّ امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلًا بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا. 18 لكِنْ جَمِيعُ الأَطْفَالِ مِنَ النِّسَاءِ اللَّوَاتِي لَمْ يَعْرِفْنَ مضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لَكُمْ حَيَّاتٍ”.

افحام المعترض من فمه:

ونتساءل إن كان دينكم وإلهم قد أمر بقتل ابناء الزنى، في حروب الرب المقدسة هذه، فهل الاسلام الذي يتهمونه بأنه دين الارهاب أمر بقتل أولاد الزنا؟. انظر لحديث البخاري عن المرأة التي اتت لرسول الله فأجل حد الزنا حفظا للطفل وحياته. حيث قالت له اني حملت من الزنا فأقِم عليَّ الحد فقال لها اذهبي حتي تضعي فلما أتت قال لها اذهبي حتي ترضعيه فلما أتمت فترة الرضاعة وعادت لسيدنا محمد أقام عليها الحد. مما سبق، نستطيع القول: انظروا للفرق بين دين الاسلام والكتاب المقدس.

أبناء حروب الرب المقدسة والاعتراض على جُعل رزقي تحت ظل رمحي

وايضا يعترض النصارى على حديث جعل رزقي تحت ظل رمحي:
27 وَنَصِّفِ النَّهْبَ بَيْنَ الَّذِينَ بَاشَرُوا الْقِتَالَ الْخَارِجِينَ إِلَى الْحَرْبِ، وَبَيْنَ كُلِّ الْجَمَاعَةِ.
28 وَارْفَعْ زَكَاةً لِلرَّبِّ. مِنْ رِجَالِ الْحَرْبِ الْخَارِجِينَ إِلَى الْقِتَالِ وَاحِدَةً. نَفْسًا مِنْ كُلِّ خَمْسِ مِئَةٍ مِنَ النَّاسِ وَالْبَقَرِ وَالْحَمِيرِ وَالْغَنَمِ.
29 مِنْ نِصْفِهِمْ تَأْخُذُونَهَا وَتُعْطُونَهَا لأَلِعَازَارَ الْكَاهِنِ رَفِيعَةً لِلرَّبِّ.
30 وَمِنْ نِصْفِ بَنِي إِسْرَائِيلَ تَأْخُذُ وَاحِدَةً مَأْخُوذَةً مِنْ كُلِّ خَمْسِينَ مِنَ النَّاسِ وَالْبَقَرِ وَالْحَمِيرِ وَالْغَنَمِ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ، وَتُعْطِيهَا لِلاَّوِيِّينَ الْحَافِظِينَ شَعَائِرَ مَسْكَنِ الرَّبِّ».
31 فَفَعَلَ موسَى وَأَلِعَازَارُ الْكَاهِنُ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ موسَى.
32 وَكَانَ النَّهْبُ فَضْلَةُ الْغَنِيمَةِ الَّتِي اغْتَنَمَهَا رِجَالُ الْجُنْدِ: مِنَ الْغَنَمِ سِتَّ مِئَةٍ وَخَمْسَةً وَسَبْعِينَ أَلْفًا،
33 وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ أَلْفًا،
34 وَمِنَ الْحَمِيرِ وَاحِدًا وَسِتِّينَ أَلْفًا،
35 وَمِنْ نفُوسِ النَّاسِ مِنَ النِّسَاءِ اللَّوَاتِي لَمْ يَعْرِفْنَ مضَاجَعَةَ ذَكَرٍ، جَمِيعِ النّفُوسِ اثْنَيْنِ وَثَلاَثِينَ أَلْفًا.
36 وَكَانَ النِّصْفُ نَصِيبُ الْخَارِجِينَ إِلَى الْحَرْبِ: عَدَدُ الْغَنَمِ ثَلاَثَ مِئَةٍ وَسَبْعَةً وَثَلاَثِينَ أَلْفًا وَخَمْسَ مِئَةٍ.
37 وَكَانَتِ الزَّكَاةُ لِلرَّبِّ مِنَ الْغَنَمِ سِتَّ مِئَةٍ وَخَمْسَةً وَسَبْعِينَ،
38 وَالْبَقَرُ سِتَّةً وَثَلاَثِينَ أَلْفًا، وَزَكَاتُهَا لِلرَّبِّ اثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ،
39 وَالْحَمِيرُ ثَلاَثِينَ أَلْفًا وَخَمْسَ مِئَةٍ، وَزَكَاتُهَا لِلرَّبِّ وَاحِدًا وَسِتِّينَ،
40 وَنُفُوسُ النَّاسِ سِتَّةَ عَشَرَ أَلْفًا، وَزَكَاتُهَا لِلرَّبِّ اثْنَيْنِ وَثَلاَثِينَ نَفْسًا.
41 فَأَعْطَى موسَى الزَّكَاةَ رَفِيعَةَ الرَّبِّ لأَلِعَازَارَ الْكَاهِنِ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ موسَى.
42 وَأَمَّا نِصْفُ إِسْرَائِيلَ الَّذِي قَسَمَهُ موسَى مِنَ الرِّجَالِ الْمُتَجَنِّدِينَ:
43 فَكَانَ نِصْفُ الْجَمَاعَةِ مِنَ الْغَنَمِ ثَلاَثَ مِئَةٍ وَسَبْعَةً وَثَلاَثِينَ أَلْفًا وَخَمْسَ مِئَةٍ،
44 وَمِنَ الْبَقَرِ سِتَّةً وَثَلاَثِينَ أَلْفًا،
45 وَمِنَ الْحَمِيرِ ثَلاَثِينَ أَلْفًا وَخَمْسَ مِئَةٍ،
46 وَمِنْ نفُوسِ النَّاسِ سِتَّةَ عَشَرَ أَلْفًا.
47 فَأَخَذَ موسَى مِنْ نِصْفِ بَنِي إِسْرَائِيلَ الْمَأْخُوذِ وَاحِدًا مِنْ كُلِّ خَمْسِينَ مِنَ النَّاسِ وَمِنَ الْبَهَائِمِ، وَأَعْطَاهَا لِلاَّوِيِّينَ الْحَافِظِينَ شَعَائِرَ مَسْكَنِ الرَّبِّ، كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى….
كل هذه السبايا الهائلة والغنيمة من حرب واحدة زكاة لله وللاويين ورجال الله !!
وهل جمع المسلمون في كل حروبهم مجتمعه مثل هذه الغنائم المجموعة من حرب واحدة ؟!

عقاب الرب لمن تكاسل عن الحرب المقدسة:

رسولنا الكريم عفى عن اهل هوازن وأعاد لهم نساءهم وأموالهم ولم يأخذ شئ منهم وأيضا عفا عن اهل الطائف وأهل مكة وكانت في كامل قوته. ألم يستطع رسولنا الكريم أن يسبي مثل ذلك؟
وانظروا عقاب الرب للذين تكاسلوا عن الحرب عاقبهم الرب بالتيه اربعين سنة مقارنة بعفو الله علي الذين خلفوا في غزوة تبوك ((وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ)). وفي المقابل ، انظر لعقاب الرب في الكتاب المقدس للذين تكاسلوا عن الحرب: التيه!.
6 فَقَالَ موسَى لِبَنِي جَادٍ وَبَني رَأوبَيْنَ: «هَلْ يَنْطَلِقُ إِخْوَتكُمْ إِلَى الْحَرْبِ، وَأَنْتمْ تَقْعدونَ ههنَا؟
7 فَلِمَاذَا تَصدُّونَ قلُوبَ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنِ الْعبُورِ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَعْطَاهُمُ الرَّبُّ؟
8 هكَذَا فَعَلَ آبَاؤُكُمْ حِينَ أَرْسَلْتُهُمْ مِنْ قَادَشَ بَرْنِيعَ لِيَنْظُرُوا الأَرْضَ.
9 صَعِدوا إِلَى وَادِي أَشْكولَ وَنَظَروا الأَرْضَ وَصَدّوا قلُوبَ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْ دخُولِ الأَرْضِ الَّتِي أَعْطَاهُمُ الرَّبُّ.
10 فَحَمِيَ غَضَبُ الرَّبِّ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ وَأَقْسَمَ قَائِلًا:
11 لَنْ يَرَى النَّاسُ الَّذِينَ صَعِدُوا مِنْ مِصْرَ، مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا، الأَرْضَ الَّتِي أَقْسَمْتُ لإِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ، لأَنَّهُمْ لَمْ يَتَّبِعُونِي تَمَامًا،
12 مَا عَدَا كَالِبَ بْنَ يَفنَّةَ الْقِنِزِّيَّ وَيَشُوعَ بْنَ نونَ، لأَنَّهُمَا اتَّبَعَا الرَّبَّ تَمَامًا.
13 فَحَمِيَ غَضَبُ الرَّبِّ عَلَى إِسْرَائِيلَ وَأَتَاهَهمْ فِي الْبَرِّيَّةِ أَرْبَعِينَ سَنَةً، حَتَّى فَنِيَ كلُّ الْجِيلِ الَّذِي فَعَلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ.

وكتبه/ نورا عتيبي


اقرأ كذلك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى