معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه










عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز


الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..


ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان وعلنه، خاصة منذ 1965، يتم في نطاق خطته لتنصير العالم، وهو القرار المجمعي الذي لا
...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

لماذا يرفض المسلمون سفر نشيد الانشاد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
فى هذا الموضوع نتطرق لموضوع لماذا يرفض المسلمون سفر نشيد الانشاد كسفر موحى به من الله
ولنبدا على بركة الله
السبب الاول: تضارب التفاسير
فعلماء المسيحيه لم يتفقوا على نمط معين للتفسير فمنهم من ادعى حرفية السفر وانها علاقة بين حبيب وحبيبه ومنهم من نادى
...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

Unconfigured Ad Widget

تقليص

هل القرآن يشهد أن الله واحد من ثلاثة، فى قوله تعالى: فتبارك الله أحسن الخالقين؟

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل القرآن يشهد أن الله واحد من ثلاثة، فى قوله تعالى: فتبارك الله أحسن الخالقين؟

    قال الله تعالى :
    (فتبارك الله أحسن الخالقين) سورة المؤمنون الآية 14

    استشهد بعض الحائرين أن هذه الآية تدل على التثليث، وأن الله واحد من ثلاثة ، لأنك عندما تقول : الله أحسن الخالقين، كأنك قلت : فلان أحسن العاملين ، ولابد أن يكون فلان هذا واحد من العاملين ، والعاملين كلمة جمع ، وأقل الجمع فى العربية ثلاثة ، وكأنك قلتَ : فلان واحد وأحسن من ثلاثة وهو منهم .


    وهذا من حيث اللغة صحيح ، والآية لم تخالف هذا المعنى اللغوى، نعم : الله أحسن الخالقين ، فالله أحد فرد صمد وأحسن من كل الخالقين ،

    وهل هناك من يخلق غير الله ؟
    نعم

    هناك من يخلق غير الله وهم كثيرون ، اللغة العربية لغة القرآن ، واللغة العبرية لغة التوراة ، واللغة الآرامية السريانية لغة الإنجيل ، كانوا قديما لغة واحدة هى اللغة السامية الام وهى التى تحدث بها سام بن نوح عليهما السلام ومن بعدهم سيدنا ابراهيم عليه السلام ، هذه اللغات التى نزل بها الكتب السماوية ، تستخدم الفعل خلق والفعل برأ .


    الفعل خلق بمعنى : أوجد الشىء من عناصر موجودة على الأرض .

    أما الفعل برأ بمعنى : أوجد الشىء من عدم .


    وعلى ذلك فكل صانع خالق ، لكن الذى يوجِد الشىء من عدم هو الله البارىء فقط .

    " فتبارك الله أحسن الخالقين" نهاية آية طويلة تتحدث عن تطور خلق الإنسان ، ثم يختم الآية بقوله تعالى : فتبارك الله أحسن الخالقين ، ونعود للسؤال مرة ثانية :


    وهل هناك من يخلق الانسان غير الله ؟
    نعم

    ويسمى فى عصرنا الحاضر ( الاستنساخ .. والاستنساخ عبارة عن خلق الانسان للانسان من عناصر موجودة على الارض ،كيف ؟ ... خلق الله معروف، من ذكر وأنثى ، الرجل عنده الحيوان المنوى ، والمرأة عندها البويضة . أماخلق الانسان ( الاستنساخ) من أنثى فقط دون ذكر ، كيف هذا ؟ يأخذ بويضة المرأة ثم يلقح البويضة بخلية حية من جسد المرأة نفسها ، كخلية جلدية مثلا . والنتيجة من خلق الله : جنين ذكر أو انثى عمره تسعة أشهر من تاريخ التلقيح ، مناعته قوية جدا . والنتيجة من خلق الإنسان ( الاستنساخ) : أنثى فقط ، صورة مكررة من الأم ، مناعتها ضعيفة جدا ، عمرها من عمر الأم ، أعنى : لو أن الأم عمرها ثلاثين عاما ، فالجنين سيكون عمر انسجته ثلاثين عاما أيضا .

    ومعلوم أن أول استنساخ على الأرض النعجة دولى .فإذا عقدنا مقارنة بين خلق الله وخلق الانسان سنقول : فتبارك الله أحسن الخالقين ، لأن خلق الله فيه إعمار الأرض بعكس الاستنساخ الذىيقضى على الحياه .


    والسؤال المنطقى هنا ، لماذا أعطى الله هذا العلم للعالم الأوربى والأمريكى ؟!!
    لأنها رسالة من رب العباد وهى : إذا كنتم تؤمنون الآن وتشاهدونه بأعينكم أن الإنسان يستطيع (بالاستنساخ) أن يخلق جنين من أنثى فقط ، فكيف لاتؤمنون أن الله قادر على أن يخلق عيسى عليه السلام من مريم فقط.

  • #2
    حكيك صحيح مليون % فعلاً انا اجيد اللغه العبريه ومعنى كلمة خلق هي برا (مع فتحه على ال باء ومد ال أ)

    هه عفواً نسيت اقلك بارك الله فيك وبجهودك الطيبه!!
    ألى الأمام بأذنه تعالى!

    تعليق


    • #3
      الحمد لله
      جزاك الله خيرا اخى


      هذه من علامات اعجاز القران الكريم وعلم الله بالغيب وليس دليلا علي التثليث كما يدعون



      (( الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ))

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        لأنها رسالة من رب العباد وهى : إذا كنتم تؤمنون الآن وتشاهدونه بأعينكم أن الإنسان يستطيع (بالاستنساخ) أن يخلق جنين من أنثى فقط ، فكيف لاتؤمنون أن الله قادر على أن يخلق عيسى عليه السلام من مريم فقط.
        نعم بارك الله فيك استاذ دكتور/احمد الجمل
        فاذا كان البشر وصلوا الى هذا السر الضئيل فى محراب العلم ....و الله اعلم بالغد
        { وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }
        هلا ما زلتم تستصعبون على العليم واهب العلم خلق عيسى المسيح عليه و على المصطفى الصلاة و السلام بدون أب بغير ان يستدعى ذلك ان يكون ابنه تعالى الله علوا كبيرا
        مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ. كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ

        تعليق


        • #5
          جزاك الله كل خير

          تعليق


          • #6
            جزاكم الله خيرا

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم

              الأخوة الأعضاء
              أرجو منكم جميعا الأبتعاد عن قول أن الأنسان يستطيع الخلق عن طريق الأستنساخ فهذا القول و العياذ بالله يدعو ءالى الشرك و أستغفر الله العظيم لى و لكم .

              موضوع الأستنساخ هو عبارة عن أستخدام خلية حية ( بدلا من الحيوان المنوى ) أو حيوان منوى حى و بدون النواة التى بها كل الصفات الوراثية للمأخوذ منة الخلية أو الحيوان المنوى أى أن الخلية أو الحيوان المنوى الحى شرط رئيسى لنجاح الأستنساخ
              ثم يتم وضع هذا الحيوان المنوى داخل بويضة حية لها نواتها فيصبح المخلوق الناتج نسخة مكررة من صاحب أو صاحبة النواة
              أى أن الأستنساخ هو نتيجة أبحاث على مواد تتمتع بالحياة أساسا أى مخلوقة بواسطة الله و ليس بواسطة أحد

              و هذا هو الشرح المبسط لعملية الأستنساخ التى تعتبر أستغلال لصفات و قوانين و ضعت بواسطة الله الخالق البارىء بعد أن فهم العلماء كيفية عمل هذه القوانين

              و رجاء لكل الأخوة أن يفهموا حقيقة الأستنساخ و أعيد ( أستغفر الله العظيم لى و لكم )

              و لى رأى شخصى فى تفسير هذه الأية
              أن الخلق هنا فى هذه الأية الكريمة المقصود منة هو الصناعة فقط أى صناعة مثل التماثيل و السيوف و النسيج أى عمل أشياء مبتكرة و ليس بها حياة
              أذن يكون تفسير الأية تبارك الله أحسن الصانعين ( الخالقين ) و يظل من أسماؤة الحسنى و التى لا يشاركة فى صفاتها أحد البارىء المصور المحييى المميت
              أى أن الحياة و الممات من قدرات الله وحدة رب العالمين و أرجو أن أكون قد أصبت فى هذا التفسير
              و السلام عليكم و رحمة الله

              تعليق


              • #8
                لماذا وقد قال الحق في المسيح عليه السلام "وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (49) وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ" سورة أل عمران الآية 49و 50 .

                تعليق


                • #9
                  أحسنت أخي البمبي ...

                  الأخ احمد حسام الدين ....بارك الله فكُم .... اقرأ معاني الخلْق في اللغة ...

                  الخَلْقُ فى كَلام العَرَبِ على وَجْهَيْنِ : الإِنشاءُ على مِثالٍ أَبْدَعَه والآخَرُ : التَّقْدِيرُ . وكُل شَيْءٍ خَلَقه اللَّهُ فهو مُبْتَدِئُه عَلَى غيرِ مِثالٍ سُبِقَ إِليه : " أَلا لَه الخَلْقُ والأَمْرُ " و " فتَبارَكَ اللّهُ أحْسَنُ الخالِقِينَ " قالَ ابْنُ الأَنْبارِيّ : مَعْناه أَحْسَنُ المُقَدِّرِينَ وقولُه تَعالى : " وتَخْلُقُونَ إِفْكاً " أي : تُقَدِّرُونَ كَذِباً وقولُه تعالى : " أَنِّى أَخْلُقُ لَكُمْ من الطِّينِ " خَلْقُه : تَّقْدِيرُه ولم يُرِدْ أَنَّه يُحْدِثُ مَعْدُوماً


                  والخالِقُ فيْ صِفاتِه تَعالَى وعَزَّ : المُبْدِعُ للشَّيْءَ المُخْتَرِع على غَيرِ مِثالٍ سَبَقَ وقالَ الأزْهَرِي : هو الّذِي أوْجَدَ الأشْياءَ جَمِيعَها بعدَ أَنْ لَمْ تَكُنْ مَوْجُودَةً وأصْلُ الخَلْقِ : التَّقْدِير فهُوَ باعْتِبار ما مِنْهُ وجودُها مُقَدِّرٌ وبالاعْتِبارِ للإِيجادِ على وَفْقِ التقْدِيرِ خالِقٌ


                  ويسَمونَ صانعَ الأدِيم وِنَحْوِه الخالِقَ لأنّه يُقَدِّرُ أَولاً ثُم يَفْرِى

                  ومن المَجازِ : خَلَقَ الإِفْكَ خَلْقاً : إِذا افْتَراهُ كاخْتَلَقَه وتَخَلَّقَه ومنه قوله تَعالَى : " وتَخْلُقُونَ إفكاً " وقُرِىء : " إِنْ هَذا إِلاّ خَلْقُ الأَوَّلِينَ " . أي : كَذِبُهُمْ واخْتِلاقُهُم وقَوْلُه تعالى : " إِنْ هذا إلا اخْتِلاقٌ " أي : تَخَرصٌ وكَذِبٌ


                  وخَلَقَ الشَّيْءَ خَلْقاً : مَلَّسَه ولَيَّنَه


                  ومن المَجازِ : خَلَقَ الكَلامَ وغَيْرَه : إِذا صَنَعَه اخْتِلاقاً
                  وتَقُولُ العَرَبُ : حَدَّثَنا فُلانٌ بأحادِيثِ الخَلْقِ وهي الخُرافاتُ من الأحادِيثِ المُفْتَعَلَة

                  وخَلَقَ النِّطْعَ والأدِيمَ خَلْقاً وخَلْقَةً بفَتْحِهما : إِذا قَدَّرَه وحَزَرَه أو قَدَّرَه لما يُرِيدُ قَبْلَ أن يَقْطَعَه وقاسَهُ لِيَقْطَعَ مِنْهُ مَزادَةً أَو قِرْبَةً أو خُفُّا فإِذا قَطَعَه قِيلَ : فَراهُ قالَ زُهَيْرٌ يمدَحُ هَرِمَ بنَ سِنان :

                  ولأنْتَ تَفْرِى ما خَلَقْتَ وبَعضُ القَوْم يَخْلُقُ ثم لا يَفْرِى أي : أنْتَ إذا قَدرتَ أَمرًا قَطَعْتَه وأَمْضَيْتَه وغَيْرُك يُقَدِّر مالا يَقْطَعُه لأَنَّه ليس بماضِي العَزْم وأَنْتَ مَضّاءٌ على ما عَزَمْتَ عليه

                  وقالَ اللَّيْثُ : وهُنَّ الخالِقاتُ ومنه قَوْلُ الكُمَيْتِ :
                  أَرادُوا أَنْ تُزايِلَ خالِقات أَدِيمَهُمُ يَقِسْنَ ويَفْتَرِينَا يَصِفُ ابْنَيْ نِزارِ بنِ مَعَد وهُما رَبِيعَةُ ومُضَرُ أَرادَ أَنَّ نَسَبَهم وأَدِيمَهُم واحِدٌ فإذا أرادَ خالِقاتُ الأدِيم التَّفْرِيقَ بينَ نَسَبِهم تَبَيَّنَ لهم أَنّه أَدِيمٌ واحِدٌ لا يَجُوزُ خَلْقُه للقَطْع وضَرَب النِّساءَ الخالِقاتِ مَثَلاً للنَّسّابِينَ الَّذِينَ أَرادُوا التَّفْرِيقَ بينَ ابْنَيْ نِزارٍ وفي حَدِيثِ أُخْتِ أُمَيَّةَ بنِ أبِي الصَّلْتِ : " قالَتْ : فدَخَلَ علي وأَنا أَخْلُقُ أَدِيماً " أَي : أُقَدِّرُه لأقطعَه وقالَ الحَجّاجُ : " ما خَلَقْتُ إِلاَّ فَرَيْتُ وما وَعَدْت إِلاَّ وَفَيْتُ "

                  وخَلَقَ العُودَ : سَوّاه كخَلَّقَه تَخْليقاً ومنه قِدْحٌ مُخَلَّق أَي مُسْتَو أملَسُ مُلَيَّن وقيل : كُلًّ ما لُيِّنَ ومُلِّسَ فقد خُلِّقَ وأَنْشَد الجَوْهرِي للشاعر يَصِفُ القِدْحَ :

                  فخَلَّقْتُه حَتَّى إِذا تَمَّ واسْتَوَى كَمُخَّةِ ساقٍ أَو كمَتْنِ إِمامِ قَرَنْتُ بحِقْوَيْهِ ثَلاثاً فلَمْ يَزُغْ
                  عَن القَصْدِ حَتّى بُصِّرَتْ بدِمام وخَلِقَ الشّيْءُ كفَرِحَ وكَرُمَ : امْلأسُّ ولانَ واسْتَوى وقد خَلَّقَهُ هو يُقال : حَجَرٌ أَخْلَقُ أي : لَين أمْلَسُ مُصْمَتٌ لا يُؤَثِّرُ فيه شَيءٌ . وصَخْرَةٌ خَلْقاءُ : مُصْمَتَةٌ مَلْساءُ وكذلِكَ هَضْبَةٌ خَلْقاءُ أي : لا نَباتَ بها وقِيلَ : صَخْرَةٌ خَلْقاءُ بَيِّنَةُ الخَلَقِ : ليسَ فِيها وَصْمٌ ولا كَسْرٌ وفي الحَدِيث : " لَيْسَ الفَقِيرُ فَقِيرَ المالِ إنَّما الفَقِيرُ الأَخْلَقُ الكَسْب " يَعْنِي الأَمْلَسَ من الحَسَناتِ أرادَ أنَّ الفَقْرَ الأكْبَرَ هو فَقْرُ الآخِرِة

                  ويُقال : رَجُلٌ أَخْلَقُ من المالِ أَي : عارٍ منه وقالَ الأعْشَى :
                  "قَدْ يَتْرُكُ الدَّهْرُ في خَلْقاءَ راسِيَةٍوَهْياً ويُنْزِلُ مِنْها الأَعْصَمَ الصَّدَعَا وخَلُقَ الرجلُ كَكَرُمَ : صارَ خَلِيقاً أَي : جَدِيراً يُقال : فُلانٌ خَلِيقٌ بكَذا أَي : جَدِيرٌ به وقد خَلُقَ لذلِكَ كأَنَّه مِمَّنْ يُقَدَّرُ فيه ذاك وتُرَى فيه مَخايِله

                  وقالَ اللِّحْيانِيُّ : إِنَّه لخَلِيق أَن يَفْعَلَ ذلِك وبأنْ يَفْعَلَ ذلك ولأنْ يَفعَلَ ذلكَ ومِنْ أَنْ يَفْعَلَ ذلِك قالَ : والعَرَبُ تَقُولُ : يا خَلِيقُ ذلِكَ فتَرفَعُ ويا خَلِيقَ بذلِكَ فتَنْصِب قالَ ابن سِيدَه : ولا أَعْرِفُ وَجْهَ ذلِك

                  ويُقالُ : إنَّه لخَلِيق أيْ : لحَرِيٌّ يُقالُ ذلك للشَّيْءَ الَّذِي قَد قَرُبَ أَن يَقَع وصَح عندَ من سَمِعَ بوُقُوعِه كَوْنه وتَحْقِيقُه واشْتِقاق خَلِيقٍ من الخَلاقَةِ وهو التَّمرِينُ من ذلِكَ أَن يَقُولَ للذِي قد أَلِفَ شَيئاً : صارَ ذلِكَ له خُلُقاً أَي : مَرَنَ عليه ومن ذلِكَ الخُلُق الحَسَنُ

                  والخَلاقَةُ والخُلُوقَةُ : المَلاسَة , وخَلُقَت المَرْأَةُ خَلاقَةً : حَسُنَ خُلُقُها , ويُقالُ : هذِه قَصِيدَةٌ مَخْلُوقَةٌ أي : مَنْحُولَةٌ إِلى غيَرِ قائِلِها نَقَلَه الجوهريُّ وهو مَجازٌ , وخوالِقُها فى قَوْلِ لَبيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عنه :
                  والأَرْض تَحْتَهُمُ مِهادًا راسِياً ثَبَتَتْ خَوالِقُها بصُمِّ الجَنْدَلِ أي : جِبالُها المُلْسُ
                  "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                  رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                  *******************
                  موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                  ********************
                  "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                  وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                  والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                  (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                  تعليق


                  • #10
                    ولماذا نذهب بعيداً يا أخوة
                    إن العرب تقول للرجل الذى صنع الباب من الخشب خلقه وعلى هذا فقول الله عز وجل (فتبارك الله أحسن الخالقين) يكون معناه أتقن الصانعين وهذا ما رجحه القرطبى والجلالين

                    على أى حال بارك الله فى أستاذنا الدكتور أحمد الجمل ونسأل الله له المزيد من التوفيق
                    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      الأخوة د/ أمير عبد الكريم
                      البمبى
                      أبو حفص الأيوبى
                      السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

                      بنيت أعتراضى السابق على ما أثارة الدكتور أحمد الجمل بصريح سؤالة و الذى نصة و هو مكتوب باللون الأحمر لأظهارة

                      و هل هناك من يخلق الأنسان غير الله ؟
                      ثم الحق السؤال بأجابة نعم ثم كتب و يسمى هذا فى عصرنا الحالى بالأستنساخ

                      و بالتالى فهمت من السؤال و أجابتة أن الدكتور أحمد الجمل يخبرنا أن الأنسان يمكن خلقة و بدون الله و بواسطة أنسان أخر .

                      و فى تفسير الجلالين أورد النص التالى :-

                      ( لقد خلقنا الأنسان ) أدم ( من سلالة ) هى من سللت الشيء أى أستخرجتة منة و هو خلاصتة
                      ( من طين ) متعلق بسلالة ( ثم جعلناة ) أى الأنسان نسل أدم ( نطفة ) منيا ( فى قرار مكين )و هو الرحم ( ثم خلقنا النطفة علقة ) دما جامدا ( فخلقنا العلقة مضغة ) لحم قدر ما يمضغ ( فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ) ( ثم أنشأناة خلقا أخر ) بنفخ الروح فية
                      ( فتبارك الله أحسن الخالقين ) أى المقدرين .
                      هذه هى مراحل خلق الأنسان كما ذكرها الله سبحانة و تعالى و لايقدر عليها غيرة سبحانة و تعالى

                      أما عن الحديث عن سورة أل عمران و عن خلق الطير من الطين فنص أية 49 من السورة هو:-
                      و رسولا ءالى بنى أسرائيل أنى قد ( جئتكم بأية من ربكم ) ءانى أخلق لكم من الطين ( كهيئة )
                      الطير فأنفخ فية فيكون طيرا ( بأذن الله ) و ءالى أخر الأية

                      لقد وضعت الأقواس هنا للتأكيد على أن السيد المسيح قد أتى من الله سبحانة و تعالى بمعجزة لتأييدة فى دعوتة و هى أنة يخلق من الطين ( أى يصنع ) كهيئة الطير ( شبية بالطير ) ثم يحي
                      الله بقدرتة هذا الشبية .

                      أرجو من الأخوة فهم حقيقة مقصدى من أنة لا يجوز الخلط بين الصناعة و قدرة الأنسان على خلق أنسان و منحة الحياة

                      اللهم وفقنى ءالى شرح قصدى و نيل غفرانك و سبحان الله و بحمدة و سبحان ربى العظيم

                      تعليق


                      • #12
                        أرجو من الأخوة فهم حقيقة مقصدى من أنة لا يجوز الخلط بين الصناعة و قدرة الأنسان على خلق أنسان و منحة الحياة
                        نرجو منك أخانا فهم الفرق بين أن يخلق الإنسان إنساناً من العدم أى يبرأه وهذا محال وبين أن يأتى الإنسان ببويضة ويلقحها بخلية أخرى ثم يضعها فى البيئة المحاكية للبيئة الطبيعية حتى يعمل صورة (copy) من الإنسان الذى أخذ منه الخلية فهذا ليس بإنشاء من عدم كمن أتى بخشب وصنع منه باب هل هذا برأ ؟ بالطبع لا

                        هذا والله تعالى أعلى وأعلم

                        تعليق


                        • #13
                          الاخوة الافاضل / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                          اشكركم جميعا على المداخلات ، وأدعوا أخى أحمد حسام إلى قراءة الموضوع مرة ثانية ، فهو لا يحتمل ماجاء فى رسالتك ولك منى كل تقدير .

                          تعليق


                          • #14
                            بسم الله الرحمن الرحيم

                            الأخوة الأعزاء :

                            د/ أحمد الجمل
                            د/ أمير عبد الله
                            أ/البمبى
                            أ/ أبو حفص الأيوبى

                            كان مقصدى الأساسى هو درء أى شبهة تطول أى أخ فاضل كريم نتيجة ما يكتبة فى هذا

                            المنتدى الفاضل و حتى لا يتم تأويل ما يكتبة الأخوة .

                            لقد بنيت ما سجلتة سابقا على القرأن الكريم و خاصة سورة غافر أية رقم 62 ( ذلكم ربكم خالق

                            كل شيء لا إله إلا هو فأنا تؤفكون ).

                            و توضح الأية الكريمة أن الله هو خالق كل شيء فلم يترك أى شيء إلا و خلقة و كلمة خالق هنا

                            هى كلمة مطلقة .

                            أى أن الله خلق كل شيء منذ بدء الخلق و حتى قيام الساعة و ما يلى قيام الساعة .

                            و كذلك فى سورة الأعراف أية رقم 180 ( و لله الأسماء الحسنى فادعوة بها و ذروا الذين

                            يلحدون فى أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون ) .

                            و حيث أن أسماء الله الحسنى هى من صفاتة التى أختص بها جل و تعالى نفسه بها و يمكن أطلاق

                            بعض من هذه الصفات على مخلوقاتة مثل ( فلان محسن - فلان كريم - فلان رحيم أو عنده

                            رحمة -........ ) .

                            و بعض الصفات لا يمكن اطلاقها على مخلوقاتة ( الرحمن - القدوس - الخالق - البارىء -...

                            و على كل ما سبق أيضاحة لسيادتكم أعترضت على مسألة خلق الأنسان بواسطة أنسان بسبب

                            أن الخالق قد أختص نفسة بهذ الأسم و الصفة و حتى أن كانت اللغة العربية تعنى أن الخلق

                            المقصود بة الصناعة فأننا يجب أن نتوقف عن أستعمال هذه الكلمة للصناعة البشرية و تستعمل

                            فقط لما هو يليق بها من خلق بواسطة الله سبحانة و تعالى خالق كل شيء .

                            و ما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ذلكم الله ربى عليه توكلت وإليه أنيب ( الشورى أية

                            رقم 10 ) .

                            شاكر لجميع الأخوة المشاركين فى هذه المناقشة لأن مثل هذه المناقشات تثرى العقل و العقيدة

                            و السلام عليكم و رحمة الله
                            التعديل الأخير تم بواسطة في حب الله; الساعة 23 نوف, 2008, 02:23 ص. سبب آخر: تعديل حروف

                            تعليق


                            • #15
                              - בָּרָא : فعل ثلاثى معتل اللام بالألف فى صيغة الماضى بمعنى ( برأ ، خلق ، أوجد ، ابتكر ) ،

                              وهو يقابل الفعل العربى ( برأ ) تماماً ، أى خلق من عدم أو أوجد من عدم ،أما الفعل الذى يدل على التخليق فى العبرية יָצַר بمعنى (خلق ، صنع ، أنتج ، كون ، ألف ).

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة د/ احمد الجمل, 5 مار, 2020, 03:37 م
                              رد 1
                              41 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              أنشئ بواسطة د/ احمد الجمل, 3 مار, 2020, 10:01 ص
                              ردود 0
                              19 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د/ احمد الجمل  
                              أنشئ بواسطة وليد اليحصبي, 4 سبت, 2014, 01:54 ص
                              ردود 2
                              4,958 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وليد اليحصبي  
                              أنشئ بواسطة سنان, 7 ماي, 2012, 01:18 ص
                              ردود 0
                              3,667 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة سنان
                              بواسطة سنان
                               
                              أنشئ بواسطة كنز العلوم, 29 فبر, 2012, 11:30 ص
                              ردود 0
                              4,078 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة كنز العلوم
                              بواسطة كنز العلوم
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X