إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

    السؤال المطروح على ضيفنا العزيز شكري شاكر

    هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها أو ابنا للرب ؟!!

    رجاء الجواب بالمنطق ... ومواصلة الحوار وعدم الانسحاب من الحوار
    التعديل الأخير تم بواسطة Ehab_Ehab1; الساعة منذ 4 أسابيع.



    قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

    * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

    الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

    لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


    ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

    ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك



  • #2
    رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

    طاب مساءك أستاذ
    عاشق طيبه
    تقول
    الجواب :

    أن مولد المسيح بدون أب كان معجزة لإثبات قدرة الرب عز وجل
    كما خلق الرب حواء بدون أم ( من آدم )
    وكما خلق الرب آدم بدون أم ولا أب

    فبقيت الصورة الثالثة من صور الخلق :
    أن يخلق المسيح بدون أب


    إذن لدينا الإيجاد من أب وأم ( كما هو حال كل الناس )
    ولدينا الإيجاد بدون أب ولا ام ( آدم عليه السلام )
    ولدينا إيجاد من أب فقط - او ذكر فقط - ( حواء )
    ولدينا الإيجاد من ام فقط ( المسيح عليه السلام )

    وهذه هي الصور الأربع ، والتي تدل على طلاقة قدرة الرب سبحانه وتعالى
    عزيزي :

    النقطه الاولي وهي كانت طرح لسؤالي وهو (أخي أقول لك نعم (حقا) أن السيد المسيح هو أول مولود ولد من إمرأه بدون زرع بشري تمام ؟ السؤال:


    هل يوجد لديك إجابه منطقيه للرد علي التساؤل وهو :

    لماذا المسيح تحديدا ؟






    عندما ننتهي منها نبدا في مناقشة سؤالك التالي
    الرد :
    الله قادر علي كل شيئ حتي ان القديس يوحنا المعمدان قال في متي (3_9 )فاصنعوا أثمارًا تليق بالتوبة. وَلاَ تَفْتَكِرُوا أَنْ تَقُولُوا فِي أَنْفُسِكُمْ: لَنَا إِبْراهِيمُ أَبًا. لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُقِيمَ مِنْ هذِهِ الْحِجَارَةِ أَوْلاَدًا لإِبْراهِيمَ.)
    وفي عاموس 5-8
    ( "الذي صنع الثريا والجبّار ويحوّل ظل الموت صبحا ويظلم النهار كالليل الذي يدعو مياه البحر ويصبها على وجه الأرض يهوه اسمه. الذي يفلح الخرب على القوي فيأتي الخرب على الحصن.")
    فقدرة الله معروفه للجميع منذ الازل ولا تحتاج لبرهان عملي وقد راينا معجزات عديده في العهد القديم لموسي النبي وإقامة ميت وشق البحر والعصا التي تحولت لجان او حيه فالمعجزات كثيره قبل السيد المسيح وبعده ايضا فإذا كان الهدف من ولادة
    السيد المسيح بدون زرع بشري هو إظهار قدرة الله فليس هناك بجديد علي الثقه في قوة الله في ان يفعل اي شيئ
    سلام

    تعليق


    • #3
      رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!


      طاب مساؤك يا ضيفنا العزيز


      لقد نص القرآن على حكمة خلق المسيح من غير أب في جواب الروح الأمين جبريل عليه السلام لمريم حين استشكلت وقوع الحمل لها، حيث قال في جوابها: ( قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا ) {مريم: 22}. فقوله: ( وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاس ) فيه بيان هذه الحكمة.

      قال ابن كثير: أي: دلالة وعلامة للناس على قدرة بارئهم وخالقهم، الذي نوَع في خلقهم،
      فخلق أباهم آدم من غير ذكر ولا أنثى،
      وخلق حواء من ذكر بلا أنثى،
      وخلق بقية الذرية من ذكر وأنثى،
      إلا عيسى فإنه أوجده من أنثى بلا ذكر،
      فتمت القسمة الرباعية الدالة على كمال قدرته وعظيم سلطانه فلا إله غيره ولا رب سواه. اهـ.

      وزاد السعدي فقال: آية للناس تدل على كمال قدرة الله تعالى، وعلى أن الأسباب جميعها لا تستقل بالتأثير، وإنما تأثيرها بتقدير الله، فيري عباده خرق العوائد في بعض الأسباب العادية لئلا يقفوا مع الأسباب ويقطعوا النظر عن مقدرها ومسببها. اهـ.


      الشبكة الإسلامية




      فالمشيئة الإلهية المطلقة هي الحكمة الثابتة في الآيات التي بشر الله بها مريم بولادة عيسى بدون أب : (قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء) ومع المشيئة تكون القدرة: ( إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ) (آل عمران:47)
      والمعالجة الحقيقية لولادة عيسى عليه السلام لا تتم إلا بإعطاء قضية القدرة الإلهية على الخلق أبعادها الكاملة .. وأولها: التنوع “القسمة الرباعية“: فمن أهم دلائل القدرة الإلهية .. التنوع في الخلق وفيه يقول ابن القيم: “فتأمل كيف دل اختلاف الموجودات وثباتها، واجتماعها فيما اجتمعت فيه، وافتراقها فيما افترقت، على إله واحد ..ودلت على صفات كماله ونعوت جلاله سبحانه وتعالى”.

      وللتنوع قاعدة عامة تعرف باسم ( القسمة الرباعية ) وهي التي أشار إليها ابن القيم في تنوع الخلق وتنوع عملهم فيقول من حيث تنوع الخلق: “ولهذا خلق سبحانه النوع الإنساني أربعة أقسام:

      أحدها: لا من ذكر ولا أنثى وهو خلق أبيهم وأصلهم آدم.

      والثاني: من ذكر بلا أنثى كخلق أمهم حواء من ضلع من أضلاع آدم من غير أن تحمل بها أنثى، ويشتمل عليها بطن.

      والثالث: خلقه من أنثى بلا ذكر كخلق المسيح عيسى ابن مريم.

      والرابع: خلق سائر النوع الإنساني من ذكر وأنثى.

      وكل هذا يدل على كمال قدرته، ونفوذ مشيئته، وكمال حكمته، وأن الأمر ليس كما يظنه أعداؤه الجاحدون له والكافرون به من أن ذلك أمر طبيعي لم يزل هكذا ولا يزال، وأنه ليس للنوع أب ولا أم، وأنه ليس إلا أرحام تدفع وأرض تبلع، وطبيعة تفعل ما يرى ويشاهد، ولم يعلم هؤلاء الجهال الضلال أن الطبيعة قوة وصفة فقيرة إلى محلها، محتاجة إلى فاعل لها، وأنها من أدل الدلائل على وجود أمره بطبعها وخلقها، وأودعها الأجسام وجعل فيها هذه الأسرار العجيبة، فالطبيعة مخلوق من مخلوقاته، ومملوك من مماليكه وعبيده مسخرة لأمره تعالى، منقادة لمشيئته، ودلائل الصنعة وأمارات الخلق والحدوث وشواهد الفقر، والحاجة شاهدة عليها بأنها مخلوقة مصنوعة لا تخلق ولا تفعل ولا تتصرف في ذاتها، ونفسها فضلا عن إسناد الكائنات إليها”.



      قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

      * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

      الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

      لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


      ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

      ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


      تعليق


      • #4
        رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!


        وأما قولك : لماذا المسيح تحديدا ؟!

        فالجواب : هذه مشيئة الرب

        ثم إنه لو كان شخصا آخر حصل معه ذلك ( زيد أو عبيد مثلا )
        لقال بعض الناس : لماذا زيد ( أو عبيد ) تحديدا ، هو الذي اتولد بدون أب ؟!!

        والجواب أيضا سيكون: انها مشيئة الرب عز وجل



        قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

        * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

        الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

        لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


        ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

        ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


        تعليق


        • #5
          رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

          طاب مساؤك عزيزي
          الذي فهمته من مشاركتك الماضيه
          1- أن الله أراد أن يظهر قدرته بإتمام الكمال في العدد 4 ليخلق المسيح بدون أب ولكن بأم لكي يظهر اياته الاربعه للعالمين في خلق الإنسان .
          2- أن مشيئة الله تجلت في خلق المسيح فقط دون غيره من البشر .
          فبالنسبه للنقطه الاولي نجد أن الله يخلق جميع الاشياء سواء ماده او انسان بكلمة كن كما في : بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ [البقرة: 117].
          2- وقولـه: بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُل شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ [الأنعام: 101].
          الا انني اري ان طريقة خلق السيد المسيح قرانيا تتعارض مع الايات المذكوره :
          فمثلا :
          إنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) [آل عمران: 59]
          فالايه تدل علي التشابه المادي فقط في الخلق وهو (من تراب )وطبعا الاختلاف الكيفي في عملية الخلق .
          فكيف خلق الله عيسي من تراب ثم قال كن فيكون ؟
          اليس خلق الله عيسي من روحه التي حلت في بطن العذراء ثم تكون الجنين وبالتالي فلا يوجد هنا تراب ؟
          والسؤال الاخر هو متي قال الله كن فيكون قبل إرسال روحه أم بعدها المفروض حسب الايه ان يكون بعد التراب فمتي وكيف تم ذلك ؟
          السؤال الاخر هو الاختلاف القراني في خلق أدم نفسه فادم قيل انه خلق من تراب ومرة اخري قيل من صلصال من حما مسنون ومرة من طين لازب (ولقد خلقنا الإنسان من صلصالٍ من حمأٍ مسنون) (الحجر 26)
          (إنّا خلقناهم من طينٍ لازب) (الصافات 11)
          فلماذالم يقال مثلا ان خلق المسيح مثل ادم من طين لازب ؟
          سلام

          تعليق


          • #6
            رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

            طاب مساؤك استاذ شكري

            يبدو أنك فهمت الآية بشكل خاطئ
            فليس المقصود من قوله تعالى ( كمثل آدم ) أن المسيح مخلوق بنفس الكيفية التي خلق الله بها آدم
            ولكن المقصود أنه مخلوق بقدرة الله عز وجل ،، وجملة ( خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ) عائدة على آدم

            فهو الذي خلقه الله من تراب خلقا مباشرا .. وهذا الذي أقوله لك هو ما تقتضيه قواعد اللغة العربية
            من أن الضمير ( ضمير الغائب ) الهاء في قوله " خلقه " تعود على أقرب المذكورين ، وهو في تلك الآية : آدم عليه السلام

            يقول ابن كثير عند تفسيره لهذه الاية

            إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ ٱللَّهِ } في قدرة الله حيث خلقه من غير أب { كَمَثَلِ ءَادَمَ } حيث خلقه من غير أب ولا أم، بل { خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ }. فالذي خلق آدم من غير أب قادر على أن يخلق عيسى بطريق الأولى والأحرى، وإن جاز ادعاء البُنُوَّة في عيسى لكونه مخلوقاً من غير أب فجواز ذلك في آدم بالطريق الأولى، ومعلوم بالاتفاق أن ذلك باطل، فدعواهم في عيسى أشد بطلاناً وأظهر فساداً، ولكن الرب جلّ جلاله أراد أن يظهر قدرته لخلقه حين خلق آدم لا من ذكر ولا من أنثى، وخلق حواء من ذكر بلا أنثى، وخلق عيسى من أنثى بلا ذكر، كما خلق بقية البرية من ذكر وأنثى،

            انتهى من تفسير ابن كثير باختصار

            ... يتبع ان شاء الله



            قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

            * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

            الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

            لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


            ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

            ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


            تعليق


            • #7
              رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

              المشاركة الأصلية بواسطة شكري شاكر مشاهدة المشاركة
              طاب مساؤك عزيزي
              الذي فهمته من مشاركتك الماضيه
              1- أن الله أراد أن يظهر قدرته بإتمام الكمال في العدد 4 ليخلق المسيح بدون أب ولكن بأم لكي يظهر اياته الاربعه للعالمين في خلق الإنسان .
              2- أن مشيئة الله تجلت في خلق المسيح فقط دون غيره من البشر .
              فبالنسبه للنقطه الاولي نجد أن الله يخلق جميع الاشياء سواء ماده او انسان بكلمة كن كما في : بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ [البقرة: 117].
              2- وقولـه: بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُل شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ [الأنعام: 101].
              الا انني اري ان طريقة خلق السيد المسيح قرانيا تتعارض مع الايات المذكوره :
              فمثلا :
              إنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) [آل عمران: 59]
              فالايه تدل علي التشابه المادي فقط في الخلق وهو (من تراب )وطبعا الاختلاف الكيفي في عملية الخلق .
              فكيف خلق الله عيسي من تراب ثم قال كن فيكون ؟
              اليس خلق الله عيسي من روحه التي حلت في بطن العذراء ثم تكون الجنين وبالتالي فلا يوجد هنا تراب ؟
              والسؤال الاخر هو متي قال الله كن فيكون قبل إرسال روحه أم بعدها المفروض حسب الايه ان يكون بعد التراب فمتي وكيف تم ذلك ؟
              السؤال الاخر هو الاختلاف القراني في خلق أدم نفسه فادم قيل انه خلق من تراب ومرة اخري قيل من صلصال من حما مسنون ومرة من طين لازب (ولقد خلقنا الإنسان من صلصالٍ من حمأٍ مسنون) (الحجر 26)
              (إنّا خلقناهم من طينٍ لازب) (الصافات 11)
              فلماذالم يقال مثلا ان خلق المسيح مثل ادم من طين لازب ؟
              سلام

              بسم الله الرحمن الرحيم
              وبه نستعين
              مرحبا بالضيف شكرى شاكر
              البحث عن الحق يستدعى نبذ التحيز جانبا ويستدعى قبول ما صح عند المخالفين من المحاورين فتأمل معى
              قول الشاعر إيليا أبو ماضى وهو شاعر مسيحى من شعراء المهجر المشهود لهم بالتميز
              نسى الطين ساعة أنه طين *** حــقير فصال تيها وعربد
              وكسى الخز جسمه فتباهى *** وحوى المال كيسه فتمرد

              ولا يخفى على فطنتك أنه لم ينتقده أحد فى وصفه للإنسان المتكبر بأنه طين
              فهو وكل البشر من نسل آدم المخلوق مباشرة من الطين
              وحين نموت نعود لحالة الطين أو التراب أو غير ذلك من أشكال التراب
              والتراب حين يتم مزجه بالماء يكون الطين
              وهل قال الله أن الإنسان خلق من تراب فقط دون أى إضافة ؟
              ألم يقل الله أنه جعل من الماء كل شيء حى؟
              فهذا التراب وهذا الماء تكون منهما الطين
              فالطين مرحلة وبقية الصور التى ذكرت فى الآيات هى بعض المراحل التى مر بها هذا التراب حتى يكون صالحا كجسد إنسان ليتم نفخ الروح به
              فلم تستنكر خلق المسيح عليه السلام من طين ؟
              أليست مريم عليها السلام من طين ؟
              يقول الله كن فيكون وهذا الأمر كن لا يمنع استمرارية الأسباب متى ما شاء الله أن يكون الكائن بالأسباب وإلا لما استمر خلق السماوات والأرض ستة أيام من أيام الله
              ونحن نعلم أن خلق السماوات والأرض أعظم من خلق آدم وأعظم من خلق الناس كلهم بما فى ذلك الأنبياء والرسل إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
              فالمثلية بين آدم وعيسى عليهما السلام هى المثلية فى طلاقة القدرة الإلهية حيث خلق عبيده فى الحالات المتعددة
              بدون أبوين + بأب فقط + بأم فقط + بأب وأم
              ونحن لم نعبد آدم ولم نعبد حواء ولم نعبد المسيح فكل منهم ليس له أى يد أو قدرة فى خلق نفسه
              وطلب الله من عباده من عهد موسى وقبل ذلك أن لا يجعلوا لهم إلها آخر أمام الله وهى نفسها لا إله إلا الله التى أمرنا الله بها كمسلمين فى زمن آخر الأنبياء صلى الله عليه وسلم
              التعديل الأخير تم بواسطة سيف الكلمة; الساعة 17 أبر, 2018, 08:14 م.
              أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
              والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
              وينصر الله من ينصره

              تعليق


              • #8
                رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                الاعجاز هو استمرار مملكة داوود زمنيا وتحقق هذا بقدوم السيد المسيح
                كلمة إعجاز يجب إثباتها
                سأستعرض تاريخ بنى إسرائيل وما أخطىء فيه صححه لى وأرنى هذه المعجزة
                وهى استمرار مملكة داود زمنيا
                ثم تحقق الإستمرارية بقدوم السيد المسيح عليه السلام
                فلنبدأ من الأول فى خطوط عريضة للزمن والأحداث دون الخوض فى التفصيلات الآن :

                1) خرج بنى إسرائيل من مصر وعبروا البحر مع موسى عام 1223 قبل الميلاد وجبنوا عن قتال العماليق فعاقبهم الله بأن يتيهوا فى الأرض 40 عام قضوها فى سيناء بدليل عيون موسى جنوب شرق مدينة السويس

                2)مات موسى عليه السلام ودخل بنوا إسرائيل الأرض غرب نهر الأردن مع يوشع بن نون عام 1183 قبل الميلاد فهذه بداية المملكة
                وانتقل بنوا إسرائيل إلى عصر القضاة وكان لهم أنبياء كان آخرهم صموئيل
                استمرت هذه المرحلة حوالى 148 أى قرن ونصف تقريبا

                3) بدأ عصر الملوك الأنبياء بطالوت ( شاول) حوالى عام 1035 قبل الميلاد لمدة 20 سنة وتبعه داوود حوالى عام 1015 قبل الميلاد ثم سليمان حكم من حوالى 975 إلى حوالى 935 قبل الميلاد
                فكانت فترة الملوك الأنبياء حوالى قرن واحد 100 سنة
                20 سنة لشاول و40 سنة لداود و 40 سنة لسليمان

                فمجموع ما سبق منذ قيام الدولة 248 سنة تقريبا حتى نهاية عصر الملوك الأنبياء وما زالت المملكة قائمة

                4) انقسمت المملكة بعد موت سليمان إلى
                مملكة يهوذا وبها 10 أسباط فى الشمال وأول ملوكها رحبعام
                ومملكة إسرائيل فى الجنوب وأول ملوكها يربعام بن سليمان وبها سبطين فقط

                5) استمرت يهوذا إلى حوالى 721 قبل الميلاد حين استولت دولة آشور على يهوذا وتم سبيهم هم ونساءهم وأطفالهم ولم يظهر لهم أثر بعدها وحتى الآن فنى عشرة أسباط دفعة واحدة ابتلعتهم آشور وهضمتهم هضما كاملا ولم يظهروا بعدها أبدا
                فعاشت دولة يهوذا 214 سنة تقريبا
                وذكر البعض أن نتائج فحوص ال
                ( دى إن ايه )
                أثبتت أن قبائل الطالبان المسلمة فى أفغانستان هم هذا الشعب المفقود وأن إسرائيل عرضت عليهم اليهودية والجنسية الإسرائيلية فسخروا منهم وبينوا لهم أن الإسلام هو الدين الحق

                6) واستمرت دولة إسرائيل حتى عام 586 قبل الميلاد حيث حاصر البابليون فى عهد نبوخذ نصر بيت المقدس سنة ونصف وسبوا شعب إسرائيل إلى بابل وهم سبطين فقط وهدموا المدينة والبيت المقدس ولكنهم لم يهلكوهم وتركوهم وما يعبدون عدا بعض المشكلات التى استوعبها اليهود

                الملخص حتى الآن :
                مدة دولة إسرائيل 349 سنة من موت سليمان إلى السبى البابلى + 248 سنة من يوشع إلى موت سليمان
                = 597 سنة فقط 6 قرون إلى السبى البابلى لسبطين فقط
                وفقد خلالها 10 أسباط نهائيا بيد الآشوريين
                وبالسبى البابلى لم يعد لبنى إسرائيل دولة فلنرى معا ما حدث لبنى إسرائيل فى بابل بعد ذلك :
                يتبع
                التعديل الأخير تم بواسطة سيف الكلمة; الساعة 17 أبر, 2018, 08:24 م.
                أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                وينصر الله من ينصره

                تعليق


                • #9
                  رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                  ظن دانيال أنه فهم نبوءة إرميا الخاصة بالسبعين سنة
                  فتوقع أنه بعد 70 سنة فعلية من السبى البابلى سيعودون إلى القدس وما حولها
                  كان السبى البابلى عام 586 قبل الميلاد
                  وتوقع دانيال أنه بعد 70 سنة أى سنة 516 قبل الميلاد
                  ولكن قبل ذلك تطورت الأمور
                  سقطت دولة بابل شهر 11 عام 539 قبل 22 سنة من اكتمال السنوات السبعين
                  وصحح الملاك لدانيال الفهم فى السنة الأولى لداريوس
                  وسمح لهم قورش ببدء بناء بيت المقدس والمدينة
                  وبدأ بنوا إسرائيل فى عام 444 قبل الميلاد بناء البيت المقدس
                  وعاد بنوا إسرائيل عام 424 قبل الميلاد
                  ولكنهم لم يكونوا مستقلين فهم تحت حكم الفرس ومن واجبات جيش بنى إسرائيل الدفاع عن الإمبراطورية الفارسية
                  ولذلك تصدى ملك إسرائيل بجيشه لقوات الإسكندر المقدونى وهلك جيشه فى معركة غير متكافئة ولم يعتم الإسكندر بإخذاع الممالك الصغيرة وقصد بلاد فارس وأسقط إمبراطورية الفرس وفى طريق عودته استسلمت إسرائيل دون قتال
                  وأيضا اليونانيين تسلطوا على إسرائيل وأفسدوا فيها
                  حتى قامت ثورة المكابيين حوالى 157 قبل الميلاد إلى 63 قبل الميلاد وأقاموا دولة مستقلة لأول مرة بعد 420 سنوات كانوا فيها تحت حكم البابليين ثم الفرس ثم اليونانيين وتمكنوا من الدفاع عن دولتهم للمرة الأولى لمدة 95 سنة حتى سقطت دولة المكابيين بيد الرومان مع سقوط الإمبراطورية اليونانية أمام الرومان
                  قلنا من قبل أن بنوا إسرائيل استمرت دولتهم أقل من 6 قرون من 1183 إلى 586 قبل الميلاد فأضف إليهم أقل من قرن للمكابيين
                  598 سنة ما قبل السبى + 95 سنة للمكابيين = 693 سنة حكم ذاتى لفترتين متباعدتين جميعها قبل الميلاد


                  واستمر الحكم الرومانى حتى شتتهم الرومان عام 133 بعد الميلاد
                  واستمرت فترة الشتات لأكثر من 18 قرنا من الأزمنة ختى قامت دولتهم الأخيرة عام 1948 بعد الميلاد


                  فمتى كانت مملكة داود مستمرة
                  انقسمت المملكة بعد موت سليمان بن داوود
                  وفقد بنوا إسرائيل عشرة أسباط نهائيا بعد 214 سنة من موت سليمان ابن داود
                  ثم السبى البابلى والفارسى والحكم اليونانى والرومانى والشتات الكبير
                  أين هى المملكة التى بقيت للأبد
                  وأين هى مملكة المسيح وقد عاش مطاردا وتقولون أنه مات مصلوبا
                  وحتى دولة إسرائيل الأخيرة الحالية رغم علوها الأخير فهى تقترب من نهايتها
                  وهذا هنرى كيسينجر يقول بعد 10 سنوات من عام 2012 لن يكون هناك إسرائيل والنبوءات تبين ذلك
                  https://www.palinfo.com/news/2012/10/1/%D9%83%D9%8A%D8%B3%D9%86%D8%AC%D8%B1-%D9%88%D9%86%D8%A8%D9%88%D8%A1%D8%A9-%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9--%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84--%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85-2022%D9%85
                  مازلت متشوقا لأرى ما تقول أنه معجزة ولأرى وجه الإعجاز
                  لأن ما أراه مجتمع قليل الوزن بين الأمم لم يكن يملك إرادته إلا أقل من 7 قرون طوال ال 32 قرنا الماضية
                  فأى إعجاز هذا فى مملكة كانت تحارب المسيح وتسعى فى هلاكه وتقولون أنها نجحت فى صلبه
                  وأى نسب هذا بين المسيح وداود
                  السيدة مريم لا تنتسب لداود وهى من نسل اللاويين
                  ويوسف النجار ليس أبا للمسيح وهو من ينتسب لداود
                  نسب مضروب لا يمكن إثباته إلا بغمض الطرف وقبول المتناقضات
                  وإن كان المسيح إله ابن إله كما تدعون كذبا على الله فما حاجته إلى نسب داود
                  وأين هى المعجزة المزعومة فى أمة تم سحقها عبر الأزمنة إلى النخاع ؟
                  وما قامت هذه الأيام إلا لتلقى نهايتها على قتلها الأنبياء وعلى محاولة قتل المسيح

                  انتهى
                  التعديل الأخير تم بواسطة سيف الكلمة; الساعة 16 أبر, 2018, 08:01 ص.
                  أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                  والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                  وينصر الله من ينصره

                  تعليق


                  • #10
                    رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!




                    استكمال الجواب

                    كما ذكر لك أخونا الحبيب وأستاذنا ( سيف الكلمة ) ان الكلام عن خلق الانسان هو كلام عن مراحل خلق الإنسان

                    وإليك كلاما جميلا للشيخ الشعراوي عند تفسيره لتلك الآيات الكريمة ،، فقد وضح تلك المسألة بل وضح وجه الإعجاز فيها أيضا، حيث قال :-

                    ... وقد أخذتْ مسألة خَلْق الإنسان جدلاً طويلاً من الذين يريدون أن يستدركوا على القرآن متسائلين كيف يقول مرة إن الإنسان مخلوق من ماء ومرة من طين ومرة من صلصال كالفخار؟!! ونقول إن ذلك كله حديث عن مراحل الخَلْق، وهو سبحانه أعلم بمَنْ خلق، كما خلق السماوات والأرض، ولم يُشهِد الحق أحداً من الخلق كيف خلق المخلوقات
                    { مَّآ أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضِ وَلاَ خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ ٱلْمُضِلِّينَ عَضُداً }
                    الكهف 51. ومن رحمته سبحانه أنه ترك في مُحسَّات الحياة وماديتها ما يُثبِت صِدْقه في غيبيّاته فإذا قال مرّة إنه خلق كل شيء من الماء فهو صادق فيما قال لأن الماء يُكوِّن أغلبَ الجسد البشري على سبيل المثال. وإذا أوضح أنه خلق الإنسان من طين، فالتراب إذا اختلط بالماء صار طيناً، وإذا مرّ على الطين وقتٌ صار صلصالاً، وإذا قال
                    { فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ }الحجر 29.

                    وكُلُّ هذا [ أي المراحل المتعددة في خلق الانسان ] من الأمور الغيبية التي يشرحها لنا نقضُها في الواقع المادي الملموس، فحين يحدث الموت - وهو نَقْض الحياة - نجد الروح هي أول ما يخرج من الجسم وكانت هي آخر ما دخل الجسم أثناء الخَلْق. ومن بعد ذلك تبدأ الحيوية في الرحيل عن الجثمان فيتحول الجثمان إلى ما يشبه الصَّلْصال ثم يتبخّر الماء من الجثمان ليصير من بعد ذلك تراباً. وهكذا نشهد في الموت - نقض الحياة - كيفية بَدْء مراحل الخَلْق وهي معكوسة فالماء أولاً ثم التراب ثم الطين ثم الصلصال الذي يشبه الحمأ المسنون ثم نَفْخ الروح. وقد صدق الحق سبحانه حين أوضح لنا في النقيض المادي، ما أبلغنا عنه في العالم الغيب. وعلى ذلك - أيضاً - نجد أن الذين يضعون التكهنات بأن الشمس خُلِقَتْ قبل الأرض وكانت الأرض جزءاً من الشمس ثم انفصلت عنها على هؤلاء أن يعلموا أن ما يقولونه هو أمر لم يشاهدوه، وهي أمور لا يمكن أن يدرسها أحد في معمل تجريبي

                    انتهى





                    قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

                    * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

                    الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

                    لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


                    ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

                    ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


                    تعليق


                    • #11
                      رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                      أقول لك نعم (حقا)

                      أن السيد المسيح هو أول مولود ولد من إمرأه بدون زرع بشري
                      تمام ؟
                      مرحبا بالزميل الفاضل
                      المصطلح :
                      بدون زرع بشري
                      مصطلح غير دقيق
                      بل مصطلح خاطىء تماما
                      والصواب
                      بدون زرع ذكرى
                      أليست السيدة مريم عليها السلام من البشر
                      كان الأطباء فى الأزمان القديمة يعتقدون أن المرأة مجرد وعاء لتربية الطفل الذى يضعه الرجل فى رحمها ولذلك خلطوا بين كلمة ذكرى وكلمة بشرى
                      الآن مع التقدم العلمى وفى القرن 18 فقط علم الأطباء أن بويضة الأنثى وخلية المنى المذكرة يتحدان لتتكون الخلية الأولى للجنين وهذا الأمر له تفاصيل بالطبع وهو الآن من البديهبات
                      ولكن ما يهمنى هنا أن الزرع البشرى المذكر يتحد مع الزرع البشرى المؤنث لتخليق الجنين
                      فالمسيح عليه السلام خلقه الله من زرع بشرى مؤنث فقط ولم ينتج عن الإتحاد بزرع بشرى مذكر
                      فالتعبير عن خلق المسيح بدون زرع بشرى خاطىء (وذكورى لأنه يلغى الدور الثابت علميا لمبيض المرأة
                      فالمسيح عليه السلام من زرع بشرى أنثوى وبتعديل إلهى بالخلق فى جينات البويضة المؤنثة لتكون صالحة لتأدية مهمتها فى تكوين الجنين الذكر للسيد المسيح عليه السلام
                      لم يستوعب الكاتب المحدود العلم هذه القضية العلمية التى لم تكن معلومة فى عصره فكتب أنه ولد بدون زرع بشرى بسبب جهل الكاتب لما كان مجهولا فى عصره
                      فاعذرنى إن لم أقبل هذا المصطلح بل وأقرر أنها
                      لا يمكن أن تكون من الوحى لأن الله يعلم
                      وكاتب هذا المصطلح
                      (بدون زرع بشري)
                      جاهل :

                      وأرجو قبول اقتراحى بمصطلح يلائم الصواب :
                      (بدون زرع ذكرى)
                      الأكثر دقة والأكثر صوابا
                      فليست كل الكلمات المزوقة صحيحة وبعضها كالطبل الأجوف
                      تمنياتى بنهاية سعيدة
                      التعديل الأخير تم بواسطة سيف الكلمة; الساعة 17 أبر, 2018, 08:47 م.
                      أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                      والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                      وينصر الله من ينصره

                      تعليق


                      • #12
                        رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                        الله قادر علي كل شيئ حتي ان القديس يوحنا المعمدان قال في متي (3_9 ) فاصنعوا أثمارًا تليق بالتوبة. وَلاَ تَفْتَكِرُوا أَنْ تَقُولُوا فِي أَنْفُسِكُمْ: لَنَا إِبْراهِيمُ أَبًا.
                        لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُقِيمَ مِنْ هذِهِ الْحِجَارَةِ أَوْلاَدًا لإِبْراهِيمَ
                        .)
                        بعد أن فسد بنوا إسرائيل
                        فمنهم من رفض زكريا عليه السلام وقتلوه
                        ومنهم من رفض يوحنا عليه السلام وقتلوه
                        ومنهم من رفض المسيح عليه السلام وحاولوا قتله وظنوا أنهم قتلوه صلبا لولا أن الله نجاه وألقى شبهه على عدو له ورفعه إليه ليعيده إلى الأرض فى وعد الآخرة الذى نراه يقترب
                        ومنهم من خرب عقيدة التوحيد وجعل الناس تعبد المسيح عبد الله ورسوله
                        فهزمهم الله وشتت شملهم فى أنحاء الأرض
                        وأقام الله ليس من الحجارة وهو قادر على ذلك
                        ولكن من نسل إسماعيل أقام الله أولادا لإبراهيم

                        ولكنها نفس القلوب التى رفضت عبادة الله الواحد والأنبياء وأعملوا فيهم القتل
                        فرفضوا محمدا صلى الله عليه وسلم وحاولوا قتله
                        ولكن نجاه الله لتصل الرسالة الخاتمة إلى كل البشر فيؤمن من يؤمن ويحق القول على الكافرين
                        أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                        والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                        وينصر الله من ينصره

                        تعليق


                        • #13
                          رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                          أستاذ عاشق طيبه
                          طاب مساءك

                          تقول
                          لقد نص القرآن على حكمة خلق المسيح من غير أب في جواب الروح الأمين جبريل عليه السلام لمريم حين استشكلت وقوع الحمل لها، حيث قال في جوابها: ( قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا ) {مريم: 22}. فقوله: ( وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاس ) فيه بيان هذه الحكمة.
                          اين الأيه القرأنيه التي قالت أن جبريل إشترك في موضوع خلق عيسي ؟

                          أستاذ سيف الكلمه
                          أستاذ عاشق طيبه
                          لا زال الإختلاف قائم في خلق أدم وخلق المسيح أقصد الكيفيه وليس التشابه الشكلي في عدم تواجد الأب .
                          فخلق أدم كان من طين لازب او من صلصال أو من تراب ثم بنفخه منه شخصيا ليدب فيه الروح فكيف يشترك جبريل في كلمه القاها الله وهي كن وهو الذي خلق أدم دون الإستعانه بجبريل ليدب الروح في الانسان الاول
                          وخاصة أن القران لم يشير إلي دور جبريل تحديدا في عملية خلق عيسي فما أقرأه عن دور جبريل هي تفسيرات أو إجتهادات شخصيه لا وجود لها في القرأن من الأساس .
                          فالاختلافات العمليه كثيره
                          النقطه الثانيه هل يمكن لنا ان نقول ان ادم هو كلمة الله وروح منه ؟

                          هل يمكن لنا ان نقول أن فلان الفلاني كلمة الله وروح منه ؟
                          فالمسيح هو الوحيد الذي اختص بهذا الإسم قرأنيا دون غيره رغم ان الجميع خلقوا بكلمة كن ومنهم الأستاذ عاشق طيبه والاستاذ سيف والاستاذ شكري وغيرهم
                          اليس الخلق من اب وام هو اعجاز خلقي ايضا ؟ ويدخل في العدد التكميلي 4
                          أساذ سيف إذا قلنا ان مريم خلقت من تراب ايضا فلنا ان نرجع الي الاصل وهو ان جميع الاشياء خلقت من العدم وهذا لا يفسر الاختلاف في كيفية الخلق نفسه .
                          سلام




                          تعليق


                          • #14
                            رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                            ضيفنا الفاضل والمهذب شكرى
                            مرحبا بك
                            الفقرة التى اقتبستها من مشاركة الأخ الغالى عاشق طيبة ليس فيها ما تقوله أن جبريل اشترك مع الله فى خلق المسيح
                            ولا يوجد فى القرآن آية تقول باشتراك جبريل فى خلق المسيح ولا نقول نحن المسلمين مثل هذا الكلام فالخالق واحد وليس له شركاء فى الخلق
                            لقد نص القرآن على حكمة خلق المسيح من غير أب في جواب الروح الأمين جبريل عليه السلام لمريم حين استشكلت وقوع الحمل لها، حيث قال في جوابها: ( قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا ) {مريم: 22}. فقوله: ( وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاس ) فيه بيان هذه الحكمة.
                            وهذه الآيات تناولت هذه القضية :
                            (وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ) 91 الأنبياء

                            (قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا)20 و 21 مريم

                            (قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ) 47 آل عمران

                            _(يا اهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله الا الحق انما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها الى مريم وروح منه فامنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم انما الله اله واحد سبحانه ان يكون له ولد له ما في السماوات وما في الارض وكفى بالله وكيلا) 171النساء

                            أنظر ضيفنا الفاضل إلى خلق آدم فى القرآن
                            الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الإِنسَانِ مِن طِينٍ * ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ * ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ قَلِيلا مَّا تَشْكُرُونَ* 7 و 8 و 9 السجدة
                            وانظر إلى خلق المسيح فى سورة الأنبياء
                            (وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ) 91 الأنبياء
                            هى نفس قضية الخلق فلا يوجد اختلاف
                            ونفس قضية النفخ من روح الله
                            لا اختلاف فى النفخ ولكن الإختلاف فى من وقع عليه فعل الخلق بالنفخ سواء كان الطين أو بويضة الأنثى أو ما يشاء الله فالمخلوقات كثيرة بل إن بعضها خلق من نور وبعضها خلق من نار
                            فالعبرة بفعل الهلق لا بالمخلوق
                            لأن المخلوق محدود والخالق لامحدود
                            ولم نقل نحن ولم يقل الأولون أن آدم مستحق للعبادة بسبب الخلق بنفخ الله من روحه
                            وليس هناك من هو مستحق للعبادة إلا الله وحده
                            وليس لنا لا نحن ولا أنت أن نجعل لنا إلها آخر أمام الله
                            نحن نحترمك ولا نكن لك أو لغيرك أى عداء ونقدم لك أفضل ما لدينا وما نحبه لأنفسنا وهو ما نؤمن به من التوحيد الخالص لله وحده الذى كان عليه الأنبياء من قبل وهو ما نحن عليه وقد بعث الله محمد صلى الله عليه وسلم لتحرير الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ربى وربك ورب المسيح ورب العالمين
                            التعديل الأخير تم بواسطة سيف الكلمة; الساعة 19 أبر, 2018, 08:22 م.
                            أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                            والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                            وينصر الله من ينصره

                            تعليق


                            • #15
                              رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                              الأستاذ الفاضل
                              سيف الكلمه

                              طاب مساؤك
                              الأيه القرأنيه تقول :
                              وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ) 91 الأنبياء
                              1- الله يقول نفخنا فيها من روحنا .
                              2- جميع الأيات الموجوده لا تحمل إسم جبريل .
                              3- الحياه دبت الي ادم واصبح فيه روح بنفخه من الله ذاته .

                              القران لم يذكر عن ادم انه تم تأييده بالروح القدس ولا خلق حواء من أدم أيضاولا خلق الأنسان من أب وأم ايضا رغم أن جميعهم كان بكلمة كن .
                              القران الكريم كله لا يوجد به أي إشاره لدور جبريل في الخلق سوي ما قاله المفسرين وهذه كما ذكرت إجتهادات شخصية لم يقر بها القران
                              الروح روح الله فعيسي روح منهكما قال القران الكريم فما علاقة جبريل في هذا الأمر ؟هل جبريل هو الروح القدس ؟ هل الروح القدس هي روح الله ؟ جبريل أصلا مخلوقا وليس خالقا عزيزي.

                              تقول
                              ولم نقل نحن ولم يقل الأولون أن آدم مستحق للعبادة بسبب الخلق بنفخ الله من روحه
                              اذا ما معني تأييد عيسي بالروح القدس ولماذا خصصه القران منفردا دون غيره من المخلوقات بهذا التاييد ؟


                              هل ظل هذا التاييد ملازما له منذ ولادته حتي رفعه الي السماء ام انه كان تاييدا علي فترات زمنيه

                              المسيح كان بلا خطيه كما اشار القران المسيح وحده اختص بهذا الامر الفريد في التاريخ البشري حتي يومنا هذا

                              سلام



                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة محمد بن يوسف, 1 ديس, 2018, 09:51 ص
                              ردود 0
                              21 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة محمد بن يوسف
                              بواسطة محمد بن يوسف
                               
                              أنشئ بواسطة عاشق طيبة, 8 أبر, 2018, 02:26 م
                              ردود 87
                              1,934 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة Ehab_Ehab1
                              بواسطة Ehab_Ehab1
                               
                              أنشئ بواسطة ابانوب ابن الملك, 27 ينا, 2018, 03:09 م
                              ردود 15
                              346 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة سيف الكلمة
                              بواسطة سيف الكلمة
                               
                              أنشئ بواسطة الفضة, 4 سبت, 2016, 11:18 م
                              ردود 8
                              2,741 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة awasasas
                              بواسطة awasasas
                               
                              أنشئ بواسطة عربي مسيحي, 16 فبر, 2015, 09:18 م
                              ردود 23
                              5,953 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة أحمد.
                              بواسطة أحمد.
                               
                               

                              الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

                              الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



                              ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
                               

                              الحصون الفكرية

                              ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


                              الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




                              الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




                              الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



                              الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):
                              ...
                               

                              نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح

                              بسم الله الرحمن الرحيم

                              في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


                              يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
                              المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
                              http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



                              والمناظرة
                              ...
                              يعمل...
                              X