مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

حوار : ما علاقة العدل بهذا الفداء ؟؟؟؟؟

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حوار : ما علاقة العدل بهذا الفداء ؟؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    وبعـــــــد

    مرة ثالثه مرحبا بالزميل / مؤمن جدا بمسيحيته
    عزيزي / مؤمن جدا بمسيحيته : علي هذا الرابط

    http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=911


    قلت


    هذا قمة العدل والمحبة انه يبذل ابنه الوحيد لآجل البشرية
    ثم ان الابن هو الأب { انا والأب واحد .يوحنا 10: 30 } وهذا يفسر ان الرب فداء البشرية بنفسه هل هناك عدل مثال هذا ؟
    عزيزي / مسيحي مؤمن جدا بمسيحيته .

    وقبل أن نبدأ في العقيدة ( العدل والفداء )
    أحب أولا أن نبدأ بشكل علمي وعقلي بحت فالعقيدة دائما ما تضل صاحبها .
    وحتي لا نضل أو نضل .
    إسمح لي أولا أن نتحدث عن العدل والفداء وأن نضع تعريفا صحيحا لكليهما .
    ويا حبذا لو أرفقنا مع التعريف بعض الأمثلة لزيادة التوضيح .

    وما معني بذل إبنه الوحيد

    في إنتظار تعريفك لمعني العدل ومعني الفداء مع وضع أمثله لهم لزيادة التوضيح

    ................بعيدا عن العقيدة ..... .....
    بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

    (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

  • #2
    أصبت جرحا فى عقيدته
    ولن يرد
    مضى أسبوع وسيمضى أسبوع من الأسابيع وأسبوع من أسابيع الأسابيع ولن يرد عليك أحد
    ولكن كم تكون هذه الأيام ؟
    7×7×7 = 343 يوم أى أقل من عام
    لا
    ربما يكون انتظارك بالسنين
    فتشريح العقائد الباطلة لا يشجع المتمسكين بالباطل على مواصلة الحوار
    أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
    والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
    وينصر الله من ينصره

    تعليق


    • #3
      الحمد لله على نعمة الإسلام وكفا بها نعمة

      تعليق


      • #4
        تبسيط لفكرة وجوب الفداء

        عزيزي سيف الكلمة انتبه لا تجرح نفسك

        وبعد..

        أردت تعاريفاً و توضيحات عزيزي المهندس لا بأس..

        العدل : هو محاسبة كل إنسان حسب ما يستحقه دون محاباة

        الفداء : هو أن تضع نفسك مكان الشخص الذي يستحق المحاسبة أو الحكم المنصوص عليه

        مثلاً..شخص (س) مديون لشخص (ع) ب 100 جنيه و س ليس لديه ما يدفعه ل ع ,

        يقوم ع يذهب للقاضي يشتكي على س

        العدل يتطلب من القاضي أن يحكم على س بالسجن حتى لو كان لا يملك ,فلو سامحه هكذا يكون غير عادل و قد ظلم الشخص ع...

        ولكن ما رأيك لو أخرج القاضي 100 جنيه من جيبه وأعطى ل ع,هذا هو الفداء بمعنى مصغّر..

        فالله عز و جل قال أجرة الخطيئة هي موت ..والله عادل ولا مبدل لكلام الله ,أليس كذلك؟؟

        فخطيئة الإنسان و ابتعاده عن الله كان من اللازم أن يقتضي هذا الحكم أي الموت (أقصد الموت الروحي أي جهنم) ..

        ولكن محبته العظيمة للبشر لم تدفع 100 جنيه هذه المرة فالأمر أكبر من ذلك بكثير..

        الخطيئة تقاس بمقدار الشخص المخطأ إليه..
        فالله غير محدود أليس كذلك؟؟ فالخطيئة ضد الله غير محدودة ...فعندما تخطئ بحق زوجتك تكون الخطيئة صغيرة,أما بحق رئيسك في العمل فتكون اكبر,وبحق رئيس الجمهورية تكون أكبر و اكبر

        فما بالك إذا أخطأت لله غير المحدود ..ستكون خطيئتك عظيمة وغير محدودة
        يعني الدين لم يعد 100 جنيه,بل أصبح غير محدود ويحتاج لفداء غير محدود أو ينفذ الحكم بالسجن أي الموت الأبدي هنا..

        ومن يملك الفداء غير المحدود غير الله عز و جل الوحيد غير المحدود؟.

        وبما أن المفدى هو الإنسان فأجرة خطيئة الإنسان هي موت الإنسان ...أي نحن بحاجة لإنسان يموت فداء لإنسان فالقاضي (في مثالي السابق) لم يعطي ع موزة مثلا بل نقود عوضاً عن نقود..سيارة عوضاً سيارة ,و إنسان عوضاً عن إنسان ,فهذا العدل..

        إذا نحن بحاجة لفداء غير محدود لا يقدر عليه إلا الله وبحاجة لإنسان

        من هنا كانت حكمة الله و عظمة محبته أن تجسد بصورة إنسان طاهر ليتألم و يموت و يدفع ثمن الخطايا التي لم يرتكبها أي يفدي البشر و يحقق العدل الإلهي بنفس الوقت..

        أرجو أن أكون قد وفقت بتبسيط الفكرة حتى تجيب على تساؤلاتكم ,طالما قد طلبتم الحوار المحترم...
        وشكراً

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
          وبعـــــــــــــــد

          أهلا ومرحبا بالزميل العزيز / الحقيقة

          نسأل الله تعالي أن يجعل حوارنا هذا سببا لهدايتنا جميعا .
          وأشكرك عزيزي / الحقيقة علي هذه المداخلة لنتعرف سويا عن معني العدل والفداء .
          ولكن لي عتاب بسيط عزيزي / الحقيقة وهي إنك دخلت في العقيدة المسيحية مباشرا .
          وقد طلبت في اول مشاركة لي البعد عن العقيدة لأنها تضل صاحبها .


          المشاركة الأصلية بواسطة م /الدخاخني
          أحب أولا أن نبدأ بشكل علمي وعقلي بحت فالعقيدة دائما ما تضل صاحبها .
          وحتي لا نضل أو نضل
          .
          إسمح لي أولا أن نتحدث عن العدل والفداء وأن نضع تعريفا صحيحا لكليهما .
          ويا حبذا لو أرفقنا مع التعريف بعض الأمثلة لزيادة التوضيح .
          وما معني بذل إبنه الوحيد

          في إنتظار تعريفك لمعني العدل ومعني الفداء مع وضع أمثله لهم لزيادة التوضيح

          ................بعيدا عن العقيدة ..... .....
          .


          ولكن لحبي للحوار العقلي المحترم ولأنك أتيت إلينا بمثال للفداء .
          فسأترك العقيدة جانبا ونتحدث عن هذا المثال إلي أن نتفق علي مدي صحة هذا المثال ثم بعدها نقارن بينه وبين ما نعتقد .

          أنا الآن في عجالة للذهاب إلي العمل .

          لذلك سأنظر في مشاركتك بتروي عند عودتي من العمل ونبداء في الحوار العقلي والعلمي لنصل إلي الحقيقة بإذن الله تعالي .

          أرجو من جميع الإخوة أن يتركوا هذا الحوار لي حتي لا نشتت الموضوع .

          وفقنا الله وإياكم .
          التعديل الأخير تم بواسطة م /الدخاخني; الساعة 10 سبت, 2006, 09:54 م.
          بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

          (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
            وبعـــــــــــد

            مرحبا مرة ثانية بالزميل العزيز / الحقيقة

            أولا : عرفت العدل بأنه:


            المشاركة الأصلية بواسطة / الحقيقة
            العدل : هو محاسبة كل إنسان حسب ما يستحقه دون محاباة


            أتفق معك في هذا التعريف وأضيف لزيادة التوضيح فأقول إن
            العدل : نقيض الظلم، والظلم لا يواجه بالظلم . وانما يواجه بالعدل. فالعدل أمر واجب مع الناس كافة بصرف النظر عن إيمانهم أو عدم إيمانهم، مع الأغنياء كما مع الفقراء.

            العدل هو "إعطاء كل ذي حق حقه" أو "وضع الأمور في مواضعها الحقة"
            ربما التعريف لا يؤدي الغرض المرجو منه لذلك فالأمثلة ستبين العدل بشكل أوضح
            مثال : القاضي والفقير والذي تفضلتم بذكره في مشاركتكم السابقة .
            وهو يحتوي علي ثلاث شخصيات
            (1) الإنسان الفقير ( س ) المديون بمبلغ الــ 100 جنية
            (2) الإنسان المظلوم ( ع ) صاحب المبلغ الأصلي الـ 100 جنية
            (3) القاضي وهو شخصية ثالثه لا علاقة له بالأول أو الثاني وإنما هو مجرد حكم لإعطاء كل ذي حق حقه .

            فالعدل هنا هو إعطاء كل ذي حق حقه وهذا لا يكون إلا بأخذ مبلغ من (س) وإعطائه لـ (ع) .فالحبس وحده لا يحقق العدل لأنه عاقب (س) ولكن لم يعطي (ع) حقه .
            ولذلك فالعدل هو دفع مبلغ الـ 100 جنية لــ ( ع ) ........
            بصرف النظر عن إمكانية (س) الدفع .... يملك أو لا يملك ......

            نأتي للطرف الثالث : القاضي .
            القاضي هنا في مثالك أراد تحقيق العدل وأيضا لمعرفته بحالــة (س) وأنه لا يستطيع الدفع فأخذته الرحمة بحال الفقير (س) وقام بالدفع لــ (ع) نيابة عن ( س ) .


            أريد منك أولا أن نتفق علي هذا المثال السابق .
            هل هذا المثال مطابق لمفهومك للعدل أم هناك شيء تحب إضافته ؟؟؟؟


            ولا تنسي يا عزيزي / اترك العقيدة جانبا فنحن نتحدث بعيدا عن العقيدة . نريد أن نتفق أولا عن مفهوم العدل .


            ثانيا : عرفت الفداء بالآتي ::


            المشاركة الأصلية بواسطة / الحقيقة
            الفداء : هو أن تضع نفسك مكان الشخص الذي يستحق المحاسبة أو الحكم المنصوص عليه


            للأسف يا عزيزي هذا التعريف للفداء غير مقبول .
            فقد خلطت بين الفداء بمعناه ومفهومه والفادي بصفته عوضا عن المفدي
            لذلك إسمح لي أولا أن نعرف الفداء ونوضح من هو الفادي ومن هو المفدي .

            الفداء : هو الإنقاذ بعد تقديم التضحية اللازمة أو دفع الثمن للترضية
            أو بمعني آخر هو إنقاذ ( المفدي ) ...عن طريق دفع ثمن ( الفادي ) لهذا الإنقاذ

            إذا الفداء هو إنقاذ المفدي بعد تقديم الفادي عوضا عنه .إذا الفداء يتطلب عدة إمور
            (أ‌) الشيئ الذي يراد إنقاذه ويطلق عليه ( المُفدي )
            (ب) الشيئ الذي سيتم التضحية به ويطلق عليه لقب ( الفادي )
            (ج) موافقة صاحب الحق بقبوله أخذ الفادي عوضا عن المُفدي .

            مثال : قام شاب( y) بقتل شاب آخر (x ) لغرض السرقة أو .... .
            والعدل أن يُقتل الشاب ( y) جراء قتله لــ (x ) .
            ولكن تدخل والد الشاب ( y) لإنفاذ ابنه من العقوبة فعرض علي والد الشاب (x )
            أي مبلغ من المال ليفدي به( y) فوافق والد الشاب (x ) أخذ مبلغ من المال بدلا من قتل الشاب ( y) .
            من هذا المثال يمكننا أن نعرف الآتي :
            الفداء : هو دفع مبلغ من المال لنفدي به الشاب ( y) من القتل .
            (أ) المفدي : الشاب ( y)
            (ب) الفادي : مبلغ من المال
            (ج)) صاحب الحق : هو من أخذ المال بعد قبوله عوضا عن المُفدي .


            هل هذا المثال مطابق لمفهومك للفداء أم هناك شيء تحب إضافته ؟؟؟؟

            ولا تنسي يا عزيزي / اترك العقيدة جانبا فنحن نتحدث بعيدا عن العقيدة . نريد أن نتفق أولا عن مفهوم الفداء .


            تحياتي لشخصك الكريم
            وفي إنتظار تعليقكم علي مشاركتي هذه .
            ولا داعي ياعزيزي أن أذكرك


            المشاركة الأصلية بواسطة م /الدخاخني
            أحب أولا أن نبدأ بشكل علمي وعقلي بحت فالعقيدة دائما ما تضل صاحبها .
            وحتي لا نضل أو نضل .
            إسمح لي أولا أن نتحدث عن العدل والفداء وأن نضع تعريفا صحيحا لكليهما .
            ويا حبذا لو أرفقنا مع التعريف بعض الأمثلة لزيادة التوضيح .

            ................بعيدا عن العقيدة ..... .......


            نسأل الله تعالي الهداية لنا ولكم ولجميع المتابعين للحوار .



            .
            بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

            (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

            تعليق


            • #7
              متابع

              ------------
              الـ SHARKـاوي
              إستراتيجيتي في تجاهل السفهاء:
              ذبحهم بالتهميش، وإلغاء وجودهم المزعج على هذا الكوكب، بعدوى الأفكار،
              فالأفكار قبل الأشخاص، لأن الأفكار لها أجنحة، فأصيبهم بعدواها الجميلة. وهذا الواقع المظلم الذي نعيش سيتغير بالأفكار،
              فنحن في عصر التنوير والإعصار المعرفي، ولا بد للمريض أن يصح، ولا بد للجاهل أن يتعلم، ولا بد لمن لا يتغير، أن يجبره الواقع على التغير،
              ولا بد لمن تحكمه الأموات، الغائب عن الوعي، أن يستيقظ من نومة أهل الكهف أو يبقى نائما دون أثر، لا يحكم الأحياء!

              تعليق


              • #8
                الزميل الفاضل م /الدخاخني

                نرجو إستكمال الموضوع حتى لو لم يشارك الزميل النصرانى . يبدو أنه من طريقه عرضك وإسلوبك أصابه الفزع وعلم أنه لن يصمد فا×تصر الطريق ووفر على نفسه !!!!

                لقد شوقتنا للموضوع ثم توقفت ................نرجو إستكماله
                *الإسلام دين الله به تستقيم الحياه*

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
                  وبعـــــــــــــــــــد


                  المشاركة الأصلية بواسطة / حسام الدين
                  نرجو إستكمال الموضوع حتى لو لم يشارك الزميل النصرانى


                  لا تتعجل أخي الكريم الموضوع مفتوح للحوار لأي عضو من زملائنا فقط .

                  وقد وجدت اليوم هذه المشاركة لزميلنا / mike001

                  http://www.imanway1.com/horras/showp...8&postcount=27

                  وهي في نفس موضوعنا هذا لذلك وجهت له دعوة لتكملت هذا الحوار .


                  http://www.imanway1.com/horras/showp...3&postcount=28

                  ونحن في الإنتظار .














                  .
                  بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

                  (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

                  تعليق


                  • #10
                    تحية تقدير للأخ المهندس

                    أأسف اذا تأخرت عليك

                    هناك فقط بعض التوضيحات...

                    الإنسان المظلوم ( ع ) صاحب المبلغ الأصلي الـ 100 جنية
                    ع ليس مظلوماً ,كان سيظلمه القاضي لو سامح س هكذا

                    القاضي وهو شخصية ثالثه لا علاقة له بالأول أو الثاني وإنما هو مجرد حكم لإعطاء كل ذي حق حقه
                    القاضي شخصية مهمة وهو الذي يمثل العدل

                    فالعدل هنا هو إعطاء كل ذي حق حقه وهذا لا يكون إلا بأخذ مبلغ من (س) وإعطائه لـ (ع) .فالحبس وحده لا يحقق العدل لأنه عاقب (س) ولكن لم يعطي (ع) حقه .
                    ولذلك فالعدل هو دفع مبلغ الـ 100 جنية لــ ( ع........
                    بصرف النظر عن إمكانية (س) الدفع .... يملك أو لا يملك .......
                    في مثالي الشخص س لا يملك شيئاً أو كان يملك وفقد ممتلكاته عمداً..وحضرتك اعتبرته فقيراً وهو ليس كذلك بل شخص لا يملك حتى عقارات يمكن الحجز عليها..
                    فالعدل أن يمهل مدة معينة حتى يوفي فاذا لم يستطع يسجن وهذا وفق قانون العقوبات السوري,
                    فتحقيق القانون يضمن العدالة...
                    وفي مثالكم :اعدام الشخص y أو سجنه أو دفع فدية عنه لم يعيد x الى الحياة ولكنه حقق العدل بسبب ارضاء صاحب الحق..

                    أما بالنسبة للفداء فأعتقد أننا متفقون تقريباً دون أن ندري
                    فلقد قدمتم مثالاً يتوافق تقريباً مع تعريفي للفداء وهو أن تضع نفسك مكان الشخص الذي يستحق المحاسبة.....ودعني أضيف (بما يحقق العدل) فما فائدة الفداء ان لم يحقق العدل؟

                    فوالد y وضع نفسه (بماله طبعاً) مكان ابنه ودفع نقودأ أرضى بها صاحب الحق فهو يسمى الفادي وليس المال كما تفضلتم...فالمال يسمى فدية..
                    ووفق المعجم المنجد :فدى الأسير أي استنقذه بمال أو سواه من الأسر,فهو يسمى فادٍ

                    فللفداء لا بد من فادٍ يضع نفسه (بماله أو بذاته أو بمواشيه) بما فيه مرضاة صاحب الحق..

                    وشكرأ

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
                      وبعـــــــــــــــــــــــد

                      مرحبا بعودتك عزيزي / الحقيقة

                      ولا داعي للأسف فكلنا لنا مشاغل قد تعوقنا عن دخول المنتدي . ولكن هذا لا يمنعنا من وضع مشاركة باننا سنتغيب .............. يوم مثلا .

                      أولا : دعوت اليوم احد الزملاء لمشاركتنا الحوار فهل توافق علي ذلك أم لا ؟؟؟


                      ثانيا :

                      ع ليس مظلوماً ,كان سيظلمه القاضي لو سامح س هكذا


                      لا نختلف ياعزيزي فــ ع مظلوم مادم لم يأخذ الــ 100 ج وإن أخذها فليس مظلوم .

                      القاضي شخصية مهمة وهو الذي يمثل العدل


                      إذن نتفق الآن أن هناك ثلاث أطراف :
                      (1) ظالم
                      (2)مظلوم
                      (3) القاضي



                      في مثالي الشخص س لا يملك شيئاً أو كان يملك وفقد ممتلكاته عمداً..وحضرتك اعتبرته فقيراً وهو ليس كذلك بل شخص لا يملك حتى عقارات يمكن الحجز عليها..
                      فالعدل أن يمهل مدة معينة حتى يوفي فاذا لم يستطع يسجن وهذا وفق قانون العقوبات السوري,
                      فتحقيق القانون يضمن العدالة...



                      الفقير كما أردت هو من لايملك لا خلاف فقد قلت (( القاضي هنا في مثالك أراد تحقيق العدل وأيضا لمعرفته بحالــة (س) وأنه لا يستطيع الدفع )) لايستطيع الدفع = لا يملك

                      ثالثا :

                      وفي مثالكم :اعدام الشخص y أو سجنه أو دفع فدية عنه لم يعيد x الى الحياة ولكنه حقق العدل بسبب ارضاء صاحب الحق..



                      يجب أولا أن نتفق أن الحياة هبه من الله تعالي لنا وهو الوحيد القادر علي عودة الحياة لنا .لا يعيقه عائق فهو المالك القادر علي كل شيئ .
                      فكل شيئ في هذا الكون يسير وفق مشيئته وإرادته .
                      ولو تخيل إنسان أن هناك شيئ لا يسير بإرادة الله فهذا باطل ............
                      لأن الله في هذه الحاله عاجز عن تنفيذ إرادة .....والعجز صفه نقص ..والله منزه عن النقص .
                      وبالتالي يجب علينا أن نعترف أن الموت والحياه بإرادة الله تعالي .
                      فلا تطلب عودة الروح فهي بإرادة الله وحده يعيدها متي شاء .


                      هذه نقطة هامة يجب الإتفاق عليها قبل إستكمال الحوار .

                      أما بالنسبة للفداء فأعتقد أننا متفقون تقريباً دون أن ندري


                      الحمد لله

                      فوالد y وضع نفسه (بماله طبعاً) مكان ابنه ودفع نقودأ أرضى بها صاحب الحق فهو يسمى الفادي وليس المال كما تفضلتم...فالمال يسمى فدية..
                      ووفق المعجم المنجد :فدى الأسير أي استنقذه بمال أو سواه من الأسر,فهو يسمى فادٍ

                      فللفداء لا بد من فادٍ يضع نفسه (بماله أو بذاته أو بمواشيه) بما فيه مرضاة صاحب الحق...



                      نتفق ياعزيزي حاليا علي الآتي :

                      (أ) المفدي : الشاب ( y)
                      (ب) الفادي : صاحب المبلغ من المال
                      (ج) صاحب الحق : هو من أخذ المال بعد قبوله عوضا عن المُفدي .



                      وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضي


                      .
                      بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

                      (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

                      تعليق


                      • #12
                        تحية وبعد

                        أولا : دعوت اليوم احد الزملاء لمشاركتنا الحوار فهل توافق علي ذلك أم لا ؟؟؟
                        أفضل الحوار الثنائي ..ولكن لا مشكلة

                        فلا تطلب عودة الروح فهي بإرادة الله وحده يعيدها متي شاء .
                        أنا لم أطلب عودة الروح, فقط أعطيت مثالاً على أن تحقيق القانون قد لا يعيد بالضرورة لصاحب الحق حقه كما هو ولكن في النهاية فيه تحقيق العدالة ليس أكثر, كما أن سجن (س) لم يعيد ل (ع) حقه ولكن العدالة هنا بتحقيق القانون....

                        ولو تخيل إنسان أن هناك شيئ لا يسير بإرادة الله فهذا باطل ............
                        لأن الله في هذه الحاله عاجز عن تنفيذ إرادة .....والعجز صفه نقص ..والله منزه عن النقص............
                        هذا لا يتفق تماماً عزيزي مع مفهومي المسيحي ..فالله عز وجل يعلم كل شيء ويريد بعض الأمور ويسمح ببعضها...فلا ننسب قتل أطفال العراق أو لبنان إلى مشيئة الله فحرية الإنسان التي منحه الله إياها هي التي تصنع هذه الأمور بسماح من الله مانح الحرية لكن ليس بإرادته..
                        وهذا حاشا أن ينتقص من الله بل يمجد نعمة الحرية التي منحنا إياها والتي قد نسيء استخدامها..

                        أما بالنسبة إلى العودة إلى الحياة فهذا أمر فوق طبيعي ولا بد من إرادة الله فيه وأنا معك هنا..


                        ونعم أنا متفق معك على أن
                        المفدي هو المخطئ
                        الفادي هو صاحب الفدية مهما تكن على أن يقبلها صاحب الحق

                        وشكراً

                        تعليق


                        • #13
                          بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
                          وبعـــــــــــد


                          أفضل الحوار الثنائي ..ولكن لا مشكلة
                          أتفق معك ونعتذر لزميلنا / mike001 الذي وجهت له الدعوة السابقة .

                          ويمكنه فتح موضوع منفصل للتعليق علي هذا الحوار إن أراد .


                          هذا لا يتفق تماماً عزيزي مع مفهومي المسيحي ..فالله عز وجل يعلم كل شيء ويريد بعض الأمور ويسمح ببعضها...فلا ننسب قتل أطفال العراق أو لبنان إلى مشيئة الله فحرية الإنسان التي منحه الله إياها هي التي تصنع هذه الأمور بسماح من الله مانح الحرية لكن ليس بإرادته..
                          وهذا حاشا أن ينتقص من الله بل يمجد نعمة الحرية التي منحنا إياها والتي قد نسيء استخدامها..
                          اراك هنا ياعزيزي خلط بين الإرادة الشرعية و الإرادة الكونية .

                          الإرادة الشرعية : هو كل ما أمر الله به و يرضاه سبحانه و يكلف به من عبادته وإتباع الشريعة والنهي عن المحرمات و........و.........و...

                          الإرادة الكونية : و تتضمن ما قدر الله تعالى وقوعه ولا يقع إلا بإذنه أي هي الإرادة الشاملة لجميع الموجودات وهى تشمل ما يرضاه الله شرعاً و ما لا يرضاه سبحانه وتعالي شرعاً .

                          فلا يقع في ملك الله مالا يريده لأن هذا نقص والله منزه عن النقص .

                          فإذا قلت أن قتل الأطفال في العراق وفلسطين بإرادة الشيطان وليست بإرادة الله .
                          إذا فقد نفذت إرادة الشيطان علي إرادة الله ........وبهذا تكون ألصقت بالله العجز عن تنفيذ إرادته . والله منزه عن العجز
                          فالله يريد حياة الأطفال و الشيطان يريد موت الأطفال . ............. فالأقوى هو من نفذت إرادته .


                          إذن ألصقت بالله الضعف . والله منزه عن الضعف .

                          وهذا كله نابع من عدم إدراكك للفرق بين الإرادة الشرعية والإرادة الكونية .

                          ياعزيزي كل ما يحدث في هذا الكون بإرادة الله وحده (الإرادة الكونية )

                          فعلي سبيل المثال :
                          هل الزلازل والبراكين التي تحدث وينتج عنها كوارث طبيعية تمت بإرادة الله أم لا .

                          بالطبع تمت بإرادة الله ولحكمة يعلمها الله .

                          يا عزيزي لا تنظر لإرادة الله بمفهوم ضيق .

                          فقد نظرت لقتل ألأطفال من وجهه نظر ضيقه ألا وهي القتل والدماء و..........
                          ولكن إنظر إليها من واقع أن الله أرادها ليصطفى الشهداء و ينذر الأحياء و يكفر عن السيئات هذا بالنسبة للمؤمن الموحد المطيع لأوامر الله وأيضا جعلها ليشدد العقاب علي الكافرين المقترفين لذنب القتل والتشريد و...و....

                          لا تحكم علي الأمور هكذا لأنك لا تعرف حكمة الله من إرادته الكونية .

                          ياعزيزي يقول بولسكم ((1: 25 لان جهالة الله احكم من الناس و ضعف الله اقوى من الناس ))

                          مع تحفظي الشديد علي تشبيهات بولس " تعالي الله عما تقولون علوا كبيرا" .

                          ولكن هل تعلم حكمة الله في إرادته الكونية ؟؟؟؟

                          حسب قول بولس لا يوجد من يعرف حكمة الله .

                          وللتوضيح إقراء هذا النص من لوقا .
                          ((11: 49 لذلك ايضا قالت حكمة الله اني ارسل اليهم انبياء و رسلا فيقتلون منهم و يطردون
                          11: 50 لكي يطلب من هذا الجيل دم جميع الانبياء المهرق منذ انشاء العالم
                          11: 51 من دم هابيل الى دم زكريا الذي اهلك بين المذبح و البيت نعم اقول لكم انه يطلب من هذا الجيل
                          .
                          النص واضح أن الله أرسل الأنبياء للناموسيون وأراد أن يقتلوهم ويطردوهم ليطلب منهم دم جميع الأنبياء .


                          ياعزيزي كل شيئ يحدث بإرادة الله .

                          فإذا أراد الله لي الموت في وقت معين وبطريقة معينة فلا يوجد علي وجه الأرض من يستطيع أن يدفع عني ذلك .
                          وإذا كتب الله لي الحياة إلي يوم معين فلن يقدر العالم أجمع أن يميتني قبل هذا اليوم .


                          هل تتفق معي علي ذلك أم مازلت تؤمن بأن هناك من ينفذ إرادته علي إرادة الله .؟؟؟؟

                          يجب الاتفاق علي هذه النقطة قبل الدخول في باقي النقاط .





                          .
                          بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

                          (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

                          تعليق


                          • #14
                            تحية للأخ الكريم... وبعد

                            فإذا أراد الله لي الموت في وقت معين وبطريقة معينة فلا يوجد علي وجه الأرض من يستطيع أن يدفع عني ذلك .
                            وإذا كتب الله لي الحياة إلي يوم معين فلن يقدر العالم أجمع أن يميتني قبل هذا اليوم .
                            معك 100% فان أراد الله أمراً فلا قوة يمكن أن تفكر في منعه
                            ولكن ليس هنا الخلاف

                            أريد في البداية توضيح كلمة الارادة :أراد الشيء ارادةً: أي أحبه وعني به و رغب فيه

                            والسؤال:هل الله يريد أن يعيش فلان في الخطيئة؟
                            ستقول لي الله يرفض ذلك وفق الارادة الشرعية ولكن هذا يدخل تحت الارادة الكونية فلا شيء يحدث خارج ارادة الله وفق مفهومك....اذا الله يريد ذلك

                            وان أراد الله أمراً فلا شيء يمنعه وهذا متفقون عليه
                            اذاً ان أراد الله لك أن تعيش في الخطيئة فستعيش رغماً عنك ,فمن أنت لتقف بوجه إرادته؟

                            ثم يأتي الحساب ويعاقبني الله !!!!!!!!!!!!!!!!!!
                            بأي حق يعاقبني الله على أمور أرادها هو... سنجعل الله ظالماً يا عزيزي بهذه النظرة وهو أعدل العادلين

                            وقد جعلناه متناقضا ًً, فما يرفضه الله وفق الارادة الشرعية نراه يريده (أي يرغبه و يحبه)وفق الارادة الكونية !!!!!!!!!!!!
                            ..........................


                            فإذا قلت أن قتل الأطفال في العراق وفلسطين بإرادة الشيطان وليست بإرادة الله .
                            إذا فقد نفذت إرادة الشيطان علي إرادة الله ........وبهذا تكون ألصقت بالله العجز عن تنفيذ إرادته . والله منزه عن العجز
                            فالله يريد حياة الأطفال و الشيطان يريد موت الأطفال . ............. فالأقوى هو من نفذت إرادته
                            أولاً أرجو منك أن تقرأ مشاركاتي بدقة و موضوعية فأنا لم أقل أن قتل الأطفال تم بمشيئة الشيطان بل بحرية الانسان وهناك فرق كبير

                            بوساطة الحقيقة: فحرية الإنسان التي منحه الله إياها هي التي تصنع هذه الأمور بسماح من الله مانح الحرية
                            فليس الانسان دمية بيد الله أو الشيطان...
                            للانسان الحرية الكاملة أن يختار بين ارادة الله الصالحة وارادة الشيطان الشريرة..واذا اختار الشر فهذا لا يعني انتصار الشيطان على الله ..حاشا وليس ضعفاً من الله لأن الانسان بحريته الممنوحة له من الله اختار طريق الشر, وعلى هذا يعاقبه الله..
                            ولا أدري لماذا تنظره ضعفاً ان لم يرد الله حدثاً وسمح به ,فهو الذي سمح به ولو لم يسمح به لما كان حدث,
                            أي ضعف هذا! فهو الذي يريد وهو الذي يسمح وفق حكمته الرحيمة.. وأنا معك بأن هذه الحكمة لا تحد بتفكير بشري..

                            .................................................. ..........
                            أما بالنسبة للآيات:
                            ياعزيزي يقول بولسكم ((1: 25 لان جهالة الله احكم من الناس و ضعف الله اقوى من الناس ))

                            مع تحفظي الشديد علي تشبيهات بولس " تعالي الله عما تقولون علوا كبيرا" .

                            ولكن هل تعلم حكمة الله في إرادته الكونية ؟؟؟؟

                            حسب قول بولس لا يوجد من يعرف حكمة الله .
                            أولاً أرجوك لا تستشهد بآيات لم تفهمها وعذراً لهذه الكلمة ..
                            فبولس الرسول يوجه هذا الكلام لليونانيين المعتدين بحكمتهم والذين يرون خطة الله للخلاص جهلاً وصلب السيد المسيح ضعفاً من الله...فيقول ما تظنوه جهلاً من الله هو أحكم من حكمتكم التي لا تدرك حكمة الله
                            وما تروه ضعفاً هو أقوى من كل قوتكم..

                            وللتوضيح إقراء هذا النص من لوقا .
                            ((11: 49 لذلك ايضا قالت حكمة الله اني ارسل اليهم انبياء و رسلا فيقتلون منهم و يطردون
                            11: 50 لكي يطلب من هذا الجيل دم جميع الانبياء المهرق منذ انشاء العالم
                            11: 51 من دم هابيل الى دم زكريا الذي اهلك بين المذبح و البيت نعم اقول لكم انه يطلب من هذا الجيل
                            نعم ان أراد الله هذا الحدث فله حكمة منه ولكن هذا لا يعني أن الله يريد كل الأحداث

                            يجب الاتفاق علي هذه النقطة قبل الدخول في باقي النقاط
                            لا تنتظر أن نتفق ,فهدف أي حوار هو عرض وجهات النظر المختلفة لكي نفهم بعضنا أكثر

                            تعليق


                            • #15
                              بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
                              وبعـــــــد


                              مشاركة اعتراضية :

                              .
                              قتباس:
                              ياعزيزي يقول بولسكم ((1: 25 لان جهالة الله احكم من الناس و ضعف الله اقوى من الناس ))

                              مع تحفظي الشديد علي تشبيهات بولس " تعالي الله عما تقولون علوا كبيرا" .

                              ولكن هل تعلم حكمة الله في إرادته الكونية ؟؟؟؟
                              حسب قول بولس لا يوجد من يعرف حكمة الله .

                              أولاً أرجوك لا تستشهد بآيات لم تفهمها وعذراً لهذه الكلمة ..
                              فبولس الرسول يوجه هذا الكلام لليونانيين المعتدين بحكمتهم والذين يرون خطة الله للخلاص جهلاً وصلب السيد المسيح ضعفاً من الله...فيقول ما تظنوه جهلاً من الله هو أحكم من حكمتكم التي لا تدرك حكمة الله
                              وما تروه ضعفاً هو أقوى من كل قوتكم..
                              عزيزي : اتهمتني بعدم فهمي لكلام بولس
                              فلك أن تأتيني بهذا الفهم الخاطئ " من مشاركتي السابقة .أو تسحب هذا الاتهام .

                              تحياتي .
                              بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

                              (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة جورج سام, 9 يول, 2019, 01:22 ص
                              ردود 29
                              189 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 16 ماي, 2019, 01:24 ص
                              أنشئ بواسطة محمد بن يوسف, 1 ديس, 2018, 09:51 ص
                              ردود 0
                              42 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة محمد بن يوسف
                              بواسطة محمد بن يوسف
                               
                              أنشئ بواسطة عاشق طيبة, 8 أبر, 2018, 02:26 م
                              ردود 87
                              1,949 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة Ehab_Ehab1
                              بواسطة Ehab_Ehab1
                               
                              أنشئ بواسطة ابانوب ابن الملك, 27 ينا, 2018, 03:09 م
                              ردود 15
                              364 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة سيف الكلمة
                              بواسطة سيف الكلمة
                               
                              يعمل...
                              X