المصنفات في علم الإعجاز

تقليص

عن الكاتب

تقليص

د.اماد كاظم مسلم معرفة المزيد عن د.اماد كاظم
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المصنفات في علم الإعجاز

    • المصنفات في علم الإعجاز
    دعت الحاجة وفق متطلبات العصر إلى ظهور علوم إسلامية جديدة لم تكن معهودةً في عهد الصحابة والتابعين، منها: علوم الشريعة كعلوم القرآن والحديث، والتفسير والفقه وأصوله وعلوم اللغة التي تعد بمثابة المبادئ والمقدمات لفهم علوم الشريعة؛ لأن علوم الشريعة بنيت على نصوص القرآن والسنة، وهذه النصوص تراكيب لغوية ذات معان متعددة، وتحمل خصائص الأساليب العربية وأسرارها البلاغية.
    ومن دون المعرفة اللغوية بتلك الأساليب والتراكيب وطرق إيصالها المعاني المتنوعة يستحيل على الناشئين بعد عصور الفصاحة أن يقدموا على فهم شرعي مناسب لمرادات النصوص المقدسة، فظهرت علوم اللغة جمعاً وتدويناً وتصنيفاً وتبويباً على يد كبار العلماء الذين أدركوا أهمية معرفة خصائص اللغة العربية في فهم النصوص الشرعية أولاً، ثم الوقوف على أسرار الإعجاز اللغوي والبلاغي والبياني للقرآن الكريم، وقد ساهم علماء العقيدة والأصول في وضع النواة الأساس والقواعد العامة لعلم الإعجاز، ثم فصل علماء اللغة والمفسرون في تطبيق تلك القواعد مع نظراتهم الثاقبة على النص القرآني المعجز، فكانت كتب التفسير ومراجع اللغة تبين عمق النظم القرآني ودقة تأليفه وجمال خصائصه وأسرار مناسباته السياقية والمقامية، وقد ظهرت مقدمات الكتابة فيه منذ بداية القرن الثالث الهجري على يد علماء اللغة والتفسير على شكل أبحاث مجزأة في مصنفاتهم، ثم تطورت الكتابه فيه إلى أن صار علماً مستقلاً مدوناً في كتب خاصة، وقد مرت مصنفاته بمراحل عدة:
    في القرن الثالث الهجري تم تأليف كتابين، وكلاهما مفقودان، وهما:
    1. نظم القرآن، للجاحظ (ت255هـ).
    2. إعجاز القرآن في نظمه وتأليفه، لأبي عبدالله محمد بن يزيد البسطامي (ت306هـ).
    في القرن الرابع الهجري ألفت فيه كتب عدة، منها:
    1. النكت في إعجاز القرآن، لأبي الحسن علي بن عيسى الرماني (ت384هـ)
    2. بيان إعجاز القرآن، لأبي سليمان حمد بن محمد الخطابي (ت386هـ)
    3. إعجاز القرآن، للقاضي أبي بكر الباقلاني (ت403هـ)
    وفي القرن الخامس الهجري ظهرت كتب جديدة في الإعجاز، اختصت ببيان مزايا التراكيب القرآنية ومعانيه الثواني والثوالث، والإتيان بصياغة نظرية متكاملة الملامح والبناء توقف المتسائلين على مكمن الإعجاز اللغوي والبلاغي والبياني، تلك النظرية التي اشتهرت في ميدان الدراسيات البلاغية بـ(نظرية النظم)، ومفادها بشكل ميسّر أن إعجاز القرآن اللغوي يكمن في نظمه وتأليفه وحسن تأليفه ورصف كلماته وتراكيبه بطريقة لا يمكن لأحد من البشر القدرة على الإتيان بذلك الرصف والترتيب الذي يراعي أدق الحالات المقامية والسياقية، وأعمق الهواجس الإنسانية وقضايا الإنسان الوجودية وعلاقاته بالإنسان والحياة والكون؛ ليتحدث عنها بلفظ فصيح وكلام بليغ، وكان الشيخ عبد القاهر الجرجاني (ت471 هـ) واضع تلك النظرية ومجدد صياغة حقيقة الإعجاز من خلال كتبه الثلاثة: دلائل الإعجاز والرسالة الشافية وأسرار البلاغة.
    ثم استمرت جهود العلماء في التأليف حول الاعجاز وأوجهه، وقد فصلوا فيه واستنبطوا أوجهاً جديدة في الاعجاز، وقد تم تجديد قضية الإعجاز في العصر الحديث على يد عدد من العلماء، منهم: مصطفى صادق الرفاعي في كتابه (إعجاز القرآن والبلاغة النبوي) وسعيد النورسي في كتابه (إشارات الإعجاز في مظانّ الإيجاز)، وقد ظهرت في العصر الحديث أوجه إعجازية أخرى استجابةً لتحديات الواقع كالإعجاز التشريعي والعلمي والنفسي إضافة إلى الإعجاز اللغوي والبلاغي والبياني.
    د. آماد كاظم

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة باحث شرعي, منذ 3 أسابيع
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة باحث شرعي
بواسطة باحث شرعي
 
أنشئ بواسطة باحث شرعي, منذ 3 أسابيع
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة باحث شرعي
بواسطة باحث شرعي
 
أنشئ بواسطة باحث شرعي, منذ 3 أسابيع
ردود 0
6 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة باحث شرعي
بواسطة باحث شرعي
 
أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 8 ماي, 2020, 11:35 م
ردود 0
21 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
أنشئ بواسطة نور محمد نور محمد, 18 مار, 2020, 12:44 م
ردود 0
13 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة نور محمد نور محمد  

Unconfigured Ad Widget

تقليص
يعمل...
X