مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

مخطوطة برمنجهام القرآنية وقفات، وإيضاحات، واستشكالات

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مخطوطة برمنجهام القرآنية وقفات، وإيضاحات، واستشكالات

    مخطوطة برمنجهام القرآنية

    وقفات، وإيضاحات، واستشكالات

    محمد الأمين محمد المختار[1]



    مقدمة:

    حبرٌ كثيرٌ أُسِيل في تحليل الخبر الذي نشرته هيئة الـ(بي. بي. سي) قبل أسابيع فقط عن اكتشاف رقاقات جلدية يبدو أنها من مصحفٍ شريفٍ، يُعدُّ أقدم ما اكتُشف من مخطوطات القرآن الكريم حتى يومنا، محفوظة ضمن مخطوطات جامعة برمنجهام البريطانية.

    بيدَ أن نظرةً على ما يتمُّ تداوله عبر وسائل الإعلام تُظهر أن طريقة التناول ما تزال أقربَ للسطحية، وللتغطية الصحفية السريعة، بحيث تجعل القارئ في حيرة من أمره؛ جرَّاء تضارب الآراء والتعليقات.

    ولذا؛ فإننا في هذه المقاربة نريد أن نسجِّل وقَفَات وإضاءات تَضَعُ النِّقاط على الحروف، وتجعل القارئ على بيِّنة من جوانب الموضوع المختلفة، إضافةً إلى بعض الاستشكالات التي نتوخَّى من ورائها المزيدَ من البحث والتنقيب في الدراسات القرآنية المتخصصة.

    أصل الحكاية:

    ملخَّص الموضوع أن جامعة "برمنجهام" البريطانية أعلنت في 22 يوليو المنصرم عن نتائج فحص بالكربون المشعِّ على مخطوطة قرآنية، تبيَّن أن عمرها يبلغ نحو 1370 عامًا، حيث تعود إلى ما بين عامي (568 و645م)، وهو ما قد يجعلها من أقدم نسخ المصحف في العالم، وفيما بعد نشرت المخطوطة على موقعها على الإنترنت، وهي عبارة عن أربع صفحات من الجلد تحوي آيات من عدة سور هي:(الكهف، مريم، طه) مكتوبة بالخط الحجازي القديم، تحوي قليلاً من النقط والشكل، إضافةً إلى زخرفة بسيطة بين السور، ونقاط للدلالة على رؤوس الآي، وكتبت البسملة فيها باللون الأحمر.

    كانت هذه الصفحات ضمن مجموعة من المخطوطات حصلت عليها مكتبة الجامعة قبل قرن من الزمان، من لدن القس الكلداني العراقي الأصل "ألفونس منغنا" الذي كان مُولَعًا بجمع المخطوطات.

    وأما عن تقنية "الكربون المشعِّ"، فقد اكتشفها العالم الكيميائي ويلارد ليبي في منتصف القرن الماضي، واستحق عنها جائزة "نوبل"، وقد مرَّت بمراحل كان فيها هامش الخطأ كبيرًا، ولكنها الآن أصبحت معتمدة لدى علماء الآثار في تحديد عمر المواد المصنوعة من الكائنات الحية، من جلود ونباتات وغيرها، بعد أن أصبحت نسبةُ دقتها تفوق 95%.

    ذلك أن النبات أو الحيوان ما دام على قيد الحياة، فإنه يتبادل الكربون مع محيطه، بحيث إن نسبةالكربون - 14التي يحتويها ستكون لها نفس نسبة الكربون - 14 فيمحيطه الحيوي، وبمجرد أن يموت فإنه يتوقف عن اكتسابالكربون - 14، وعندها يبدأ في الاضمحلال بمعدَّل ثابت مع الزمن،ولا يتمُّ تعويضه كما هو الحال للكائن الحي، وبقدرِ نسبة الاضمحلال تلك يمكن للعلماء أن يقدروا تاريخ المادة العضوية بدقة كبيرة، كما أشرنا آنفًا.


    قيمة كبيرةٌ، ولكن!

    لا شك أن هذا الكشف العلمي سيكون مصدرَ سعادة وفخرٍ للمسلمين؛ ففضلاً عما تحملُه المخطوطة من قيمة تاريخية ومعنوية؛ بعودتها للعهد النبوي أو الراشدي، حيث عَبَقُ البدايات وطراوة الدين وأصالته، فإنها تُعدُّ من الأدلة الدامغة على سلامة النص القرآني الكريم من أي تحريف أو تبديل، منذ أيامه الأولى إلى وقتنا الراهن، وذلك خطابٌ يفهمُه علماء الغرب الذين يبحث بعضُهم عن ثَغَرات لإثبات أن نوعًا من التغيير قد اعترى نسخ القرآن الكريم عبر العصور، لكن ما يَجِبُ تأكيدُه هنا والتنويه به أنَّ اعتماد المسلمين في نقل النص القرآني وإثباته إنما هو على التواتر الشفهي، جيلاً بعد جيل، وليس دور المصاحف الشريفة إلا تأكيدَ ذلك النقل وتوثيقه؛ وعليه فلو افترضنا - خلافًا للواقع - أن هذه المخطوطة أو غيرها قد خالفت النصَّ القرآني المتداوَل، لَمَا كان لذلك أدنى أثرٍ أو تشكيك؛ فما المانع أن تكون نسخة شخصية لأحد الصحابة، قد يقع فيها الخطأ، وليست بالضرورة من النسخ التي صدرت عن اللجنة العثمانية.

    وبعيدًا عن الافتراض، فإن المتفحِّص للصفحات الأربع يَجِدُ أنها لم تحتوِ على أي كلمة تخالف المصحف المتداول بين أيدينا، وهذا ما يجعل المرء يستغرب تصريحَ البروفسور المستشرق ديفيد توماس، تعليقًا على الاكتشاف بأن (هذه الصفحات قريبة جدًّا من القرآن الذي نقرؤه اليوم، وهو ما يدعم فكرة أن القرآن لم يعرف إلا تغييرًا طفيفًا، أو أنه لم يطرأ عليه أي تغيير)! فمن أين جاء بهذا التغيير الطفيف الذي لا وجود له إطلاقًا؟!


    توضيح لنص المخطوطة:

    تضمن صفحات المخطوطة الأربع متفرقات من ثلاث سور، هي: (الكهف، ومريم، وطه):

    الصفحة الأولى والثانية: من منتصف الآية 17 إلى منتصف الآية 31 من سورة الكهف:

    ﴿ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا ﴾ [الكهف: 17] ﴿ أُولَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا ﴾ [الكهف: 31].
    صورة الكهف (1)
    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.32 ميجابايت  الهوية:	807532


    صورة الكهف (2)
    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.27 ميجابايت  الهوية:	807533





    الصفحتان الثالثة والرابعة: من الآية 91 من سورة مريم إلى الآية 40 من سورة طه:

    ﴿ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا ﴾ [مريم: 91] ﴿ أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي * إِذْ تَمْشِي... ﴾ [طه: 39، 40].

    صورة مريم - طه
    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.41 ميجابايت  الهوية:	807534


    صورة طه
    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.37 ميجابايت  الهوية:	807535





    النقط والشكل:

    من المعلوم بداهةً لدى المختصين في علوم القرآن أن المصاحف الأولى (وخصوصًا العثمانية) لم تكن تحتوي نَقْطًا ولا تشكيلاً للحروف، على غِرار الكتابة العربية حينها، كما لم تحوِ علاماتٍ لرؤوس الآي، ولا فواصل بين السور، وإنما طرأ "النقط" وملحقاته فيما بعدُ على ثلاث مراحلَ: مع أبي الأسود الدؤلي، ثم تلاميذه، ثم الخليل بن أحمد الفراهيدي.

    وعليه؛ فإن وجود بعض النَّقْطِ اليسير لبعض الأحرف في هذه المخطوطات يستوجب إشكالاً؛ هل يمكن أن يكون النقط أُضِيفَ لاحقًا؟ أم أن عمر الجلد الذي أعلن عنه لا يعني بالضرورة عمر الحبر والكتابة؟ فيكون الجلد من تلك الفترة، وقد تم تخزينُه لمدة عشرات السنين قبل أن يُكتَب عليه؟ أو أعيد غسله والكتابة عليه مرة أخرى؟ أم أن النقط كان في الأصل بكل بساطة؛ لأن العرب كانوا ربما نقطوا بعض الأحرف لا كلها؟

    كل تلك الاحتمالات واردة، ولها من الشواهد ما يساعِدُ، وإن كنت أميل إلى الاحتمال الأخير؛ لأن النقط لو كان طارئًا لعمَّ بقية الأحرف أو أكثرها على أقل تقدير.



    تاريخ الكتابة أم الرق؟

    وهذا يحيلنا إلى استشكال كنت أتمنى لو أن جامعة برمنجهام أوضحت أمره بما يكفي: هل التأريخ الذي ذُكر خاص بالجلد المكتوب عليه أم هو للحبر المكتوب به؟

    إن نتيجة هامة جدًّا تتوقف على جواب هذا السؤال، رغم أن تخزين الجلد قبل الكتابة عليه من المستبعد أن يكون لأمد طويل يبلغ عشرات السنين، فالراجح أن تكون الكتابة تمت في حينها، فتكون مقاربة لتاريخ صناعة الجلد.


    ظواهر الرسم:

    من الواضح أن الخط الذي كُتِب به المصحف هو الحجازي القديم المائل، وكما ألمحنا فإن الكتابة الأولى كانت مجردة من النقط والشكل، كما كانت تتميَّزُ بخصائص كثيرة تخالف ما تعودنا عليه في الإملاء الاصطلاحي المُحدَث؛ وهذا المصحف ليس بدعًا في ذلك، بل هو يؤكد تلك الظواهر؛ حيث يوافق الرسم العثماني في أكثرها، ومن ذلك تفشي حذف الأَلِفات، وانعدام شكل الهمزة إطلاقًا، ومن جميل الموافقات أنه تضمن كلمة (لِشيْءٍ) في سورة الكهف، حيث جاءت بزيادة الألف (لشايْ) موافقة لما في المصاحف العثمانية، كما تضمن كلمتَي (الصلاة، والغداة) بالواو هكذا: (الصلوة، الغدوة) كما في المصاحف العثمانية.

    ولكنه يُخالِفُ تلك المصاحف في بعض الظواهر الإملائية التي لا تُخلُّ بالنص قطعًا، ومنها: حذف الألف في: (قال)، (فقال)، (قائلٌ)، (بالساحل)، (التابوت)، (طعامًا)، (فلا تُمارِ) ... إلخ.

    وهذه الموافقات والمخالفات الإملائية تدلُّ في نظري على أن (ظواهر الرسم العثماني) إنما تعودُ إلى الاصطلاح الإملائي في ذلك العصر، وتُمثِّلُ تطور الكتابة العربية في مرحلة معينة؛ ولذا لا يجوز أن نأتي الآن لنُحاكم الرسم العثماني السابق إلى قواعد الرسم الإملائي اللاحق، فلكلٍّ منهما قواعدُ أغلبيةٌ، وله استثناءات تُحفَظُ ولا يُقاس عليها، فلعله كان من قواعد الإملاء في العصر العثماني مثلاً كثرةُ الاستغناء عن الألفات؛ من باب الاختصار، ولعل من قواعده أن تُكتَبَ بعض الكلمات بما يدل على أصلها الصرفي مثل (الصلاة، والغداة)، لأن أصل ألفهما الواو، وهكذا.

    وعمومًا فإن هذه المخطوطة القرآنية العظيمة لم تكن الأولى، ولن تكون الأخيرة، التي تثبت للمستشرقين أن القرآن الكريم قد وصل إلينا كما أنزل سالمًا من أي تحريف أو تبديل، ولكن تبقى أمنيتُنا الكبرى أن تصل أيدي الباحثين والمستكشفين بشكل قاطعٍ علميًّا إلى أحد المصاحف العثمانية العتيدة، والتي هي "المصاحفُ الأئمَّة" التي يُرجَعُ إليها ويعتمد عليها؛ لصدورها عن إجماع الصحابة الكرام.


    ==================
    رابط الموضوع: https://www.alukah.net/library/0/91448/#ixzz5tPJasoLl
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ 4 يوم
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة إيمان يحيى
بواسطة إيمان يحيى
 
أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ 5 يوم
ردود 2
20 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة إيمان يحيى
بواسطة إيمان يحيى
 
أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ أسبوع واحد
رد 1
13 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة إيمان يحيى
بواسطة إيمان يحيى
 
أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, منذ أسبوع واحد
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ أسبوع واحد
رد 1
16 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة إيمان يحيى
بواسطة إيمان يحيى
 
يعمل...
X