نقل القرآن سماعاً من صدر إلى صدر ينفي أهمية المكتوب

تقليص

عن الكاتب

تقليص

د.أمير عبدالله مسلم معرفة المزيد عن د.أمير عبدالله
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نقل القرآن سماعاً من صدر إلى صدر ينفي أهمية المكتوب

    القرآن الكريم ينتقِل إلينا سماعاً بالتلقي من صدر إلى صدر



    *****
    ولا أهمية للمكتــــــــــــــــــــــوب في تلقِّي القُرآن.

    *****



    لانتقال النص من صاحِبِه إلينا أو إلى أي شخص في الوجود , طريقيتن لا ثالِث لهُما :

    1- بالتدوين والكِتابة
    2- بالتلقين مُشافهة وحِفظاً في الصدور.



    و القرآن الكريم هو الكِتاب الأوحد في الدُنيا كُلِّها والذي انفرد بالإنتقال شِفاهاً من لِسان صاحِبِه إلى لِسان أصحابِهِ ومنه إلى يومِنا هذا , وهكذا يظل القرآن الكريم يتنقّل من صدر إلى صدر منذ أوحي بِه وإلى يوْمِنا هذا , أكثر من 1400 عام يؤخذ فيها القرآن من صدر إلى صدر ولا أهميّة للمكتوب حتى هذا اليوم في نقل النص القرآني او في تلقيه . فتسلّمناه تلقيناً ومشافهة وحِفظاً في الصدور , تسلّمناه بنفْس طريقة إلقائِه وقِرائتِه وتعدّد اوجُهه تماما كما قرأه جِبْريل على محمد صلى الله عليْهِ وسلّم .


    والتلقي لا يكون إلا بالإستِماع و الإنصات ... لِذا فمِن أهم العِبادات هو التعبد بالاستماع و الإنصات إلى القرآن الكريم { وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعلَّكُمْ تُرْحمُونَ }[1] . فالاستماع يكون بالقاء السمع والاجتهاد في عدم التشاغل بشاغل كما تلوّح به صيغة الأمر(استمعوا) . والإنصات وهو ترك الكلام بالكلية حتى لايكون هناك أدنى مايشغل عن التلقي.


    لِهذا لو ضاعت كل المصاحِفِ وفًُقِدت يظل القرآن الكريم باقٍ لا يضيع :

    لأنه منقول شِفاهاً و حِفظاً في الصدور , ولأن المُعوّل عليْه هو المنطوق و المحفوظ في الصدر , وليس المكتوب المحفوظ في الكُتُب . وهكذا ينتقِل القرآن من صدر الحافِظ المُتقِن لمن يخلُفُه من الحفظة المُتقِنين . يقول الإمام العلامة ابن الجزري[2] رحِمهُ الله " إن الاعتماد في نقل القرآن على حفظ القلوب والصدور لا على حفظ المصاحف والكتب وهذه أشرف خصيصة منّ الله تعالى لهذه الأمة ففي الحديث الصحيح الذي رواه مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال"إن ربي قال لي قم من قريش فانذرهم فقلت له رب إذاً يثلغوا[3] رأسي حتى يدعوه خبزة فقال : إني مبتليك ومبتلٍ بك ومُنْزِلٌ عليك كِتاباً لا يغسله الماء تقْرؤه نائماً ويقظان فابعث جنداً أبعث مثلهم وقاتل بمن أطاعك من عصاك وأنفق ينفق عليك"[4].[5]

    فأخبر تعالى أن القرآن لا يحتاج في حفظه إلى صحيفة تغسل بالماء بل يقرؤوه في كل حال كما جاء في نعت أمته "أناجيلهم في صدورهم" . وذلك بخلاف أهل الكتاب الذين لا يحفظونه لا في الكتب ولا يقرؤونه كله إلا نظراً لا عن ظهر قلب.[6]

    ولما خص الله تعالى بحفظه من شاء من أهله أقام له أئمة ثقات تجردوا لتصحيحه وبذلوا أنفسهم في إتقانه وتلقوه من النبي صلى الله عليه وسلم حرفاً حرفاً لم يهملوا منه حركة ولا سكوناً ولا إثباتاً ولا حذفاً ولا دخل عليهم في شيء منه شك ولا وهمٌ وكان منهم من حفظه كله ومنهم من حفظ أكثره ومنهم من حفظ بعضه كل ذلك في زمن النبي صلى الله عليه وسلم [7]


    إذاً القرآن الكريم ينتقِل من صدر إلى صدر وليس من مكتوب إلى مكتوب ... وهذا أول ما يجِب عليْنا إدراكُه .


    ____________________________



    المقروء المأخوذ بالتلقي هو الحاكِم على المكتوب لا العكس :

    و بِرغم أن القرآن الكريم دُوِّن منذ لحظة وحْيه لينْفرِد مرة أخرى عن كل الكُتُب المُقدّسة بخصيصة ثانية , يختص بها , في أنه الكِتاب الذي كُتِب بِمُجرّد وحْيِِه , إلا أنه برغم ذلِك فإن كِتابته هذه لا يُعوّل عليها و لا يُنظر لِأهميّتها إن قورِنت باهمية الحِفظ في الصدور و الإنتقال شِفاها من صدر إلى صدر .

    إذاً فالمعول عليه في القرآن الكريم إنما هو الحِفظ والإستِظهار و التلقي والأخذ من صدور الرِّجال ثقة عن ثقة وإماما عن إمام إلى النبي صلى الله عليه وسلم وإن المصاحف لم تكن ولن تكون هي العمدة في هذا الباب. وبالتلقي يذهب الغموض من الرسم كائنا ما كان.


    كان الخوف من ضياع المحفوظ سبباً لكتابة وجمع القرآن ولم يكُن الخوف من ضياع المكتوب سبباً للحِفظ :
    فأكثر من سبعين قارِئاً من حفظة القرآن الكريم الذين قُتِلوا في معركة اليمامة , كانوا سبباً في تخوُّف أبوبكر وعُمر من ضياع القرآن , وسبباُ في أمْرِهِما بجمع القرآن الكريم في الصُحُف [8], و لم يكُن العكس ... أي لم يكُن الخوف من ضياع المكتوب هو الباعِث للحِفظ , وإنما كان الخوف من مقتل الحفظة و ضياع المحفوظ هو الباعِث لجمع المكتوب. " حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ: أَخْبَرَنِي ابْنُ السَّبَّاقِ أَنَّ زَيْدَ بْنَ ثَابِتٍ الْأَنْصَارِيَّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَكَانَ مِمَّنْ يَكْتُبُ الْوَحْيَ قَالَ: أَرْسَلَ إِلَيَّ أَبُو بَكْرٍ مَقْتَلَ أَهْلِ الْيَمَامَةِ وَعِنْدَهُ عُمَرُ فَقَالَ أَبُوبَكْرٍ: إِنَّ عُمَرَ أَتَانِي فَقَالَ: إِنَّ الْقَتْلَ قَدْ اسْتَحَرَّ يَوْمَ الْيَمَامَةِ بِالنَّاسِ وَإِنِّي أَخْشَى أَنْ يَسْتَحِرَّالْقَتْلُ بِالْقُرَّاءِ فِي الْمَوَاطِنِ فَيَذْهَبَ كَثِيرٌ مِنْ الْقُرْآنِ؛إِلَّا أَنْ تَجْمَعُوهُ؛ .... إلى آخر الحديث"[9]

    لِهذا حتى عِندما كتب عُثمان ابن عفان المصاحِف فإنه لم يكتفي بأن يُرسلِها للأمصار وإنما أرسل معهم مُقرِئاً ليقرأ عليْهِم القرآن الكريم بالقِراءة السائِدة عِنْدهُم . لأن التلقي هو أساس قِراءة القرآن الكريم وليس الكِتابة.


    بل إن رسم المكتوب في المصاحِف العُثمانية هذه اختلف في بعض رسْمِه بين مُصحف وآخر من المصاحِف العُثمانية التي أرسلها عُثمان للامصار, بما يتناسب مع القِراءة السائِدة في كُل مِصْر من هذه الأمصار. فرُوي أن عثمان رضي الله عنه أمر زيد بن ثابت أن يقرئ بالمدني وبعث عبد الله بن السائب مع المكي والمغيرة بن شهاب مع الشامي وأبا عبد الرحمن السلمي مع الكوفي وعامر بن عبد القيس مع البصري.

    ثم نقل التابعون هذه القِراءات عن الصحابة , فقرأ أهل كل مصر بما في مصحفهم تلقياً عن الصحابة الذين تلقوه من فم النبي صلى الله عليه وسلم فقاموا في ذلك مقام الصحابة الذين تلقوه من فم النبي صلى الله عليه وسلم. ثم تفرغ قوم للقراءة والأخذ والضبط حتى صاروا في هذا الباب أئمة يُرحل إليهم ويؤخذ عنهم وأجمع أهل بلدهم على تلقي قراءتهم واعتماد روايتهم.[10]


    وها هو أبي عمرو الداني[11] في مقدمة كتابه "نقط المصاحف" يقول : (هذا كتاب عِلْم نقط المصاحف وكيفيته على صيغ التلاوة ومذاهب القراءة)[12]... فنعلم مِن ذلِك أن النقط والكِتابة صيغت لِتتناسب مع القِراءة والتِّلاوة وليس العكس.


    و يظهر غلبة و تفوُّق الحِفْظ على المكتوب, حين طالب البعض من الصحابي الجليل أبي سعيد الخُدري أن يكتُب لهم ما سمِعه عن رسول الله لأنهم يشتكون من سوء الحِفظ , فقال لهم : « لا نكتبكم ولا نجعلها مصاحف ، كان رسول الله ، صلى الله عليه يحدثنا فنحفظ ، فاحفظوا عنا كما كنا نحفظ عن نبيكم ».[13]


    بل إن أعلام الحفاظ من صحابة رسول الله , كانوا يميزون الحفظ بالتلقي فهذا ابن مسعود رضي الله عنه يقول: "والله لقد أخذت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم بضعاً وسبعين سورة"[14] , ويبين عمن أخذ باقيه فيقول في رواية أخرى: -"وأخذت بقية القرآن عن أصحابه"[15] وكان رضي الله عنه - إذا سئل عن سورة لم يكن أخذها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم صرح بذلك وأرشد إلى من أخذها بالمشافهة.[16]


    بل إن العُلماء جرّموا أن يتلقى الإنسان العِلْم من المكتوب في الصُحُف وإنما يتوجّب الأخذ بالتلقي من لِسان الحافِظِ المُتْقِن .. فقالوا : من أعظم البلية تشييخ الصحيفة[17]


    ونهى الأئِمة والتابِعون عن أخذ القرآن الكريمِ مِن المصحفيين: فعن سليمان بن موسى[18] انه قال " كان يقال لا تقرؤا القرآن على المُصْحَفِيِّين ولا تحملوا العلم عن الصُّحَفِيِّين"[19], وكان سعيد بن عبد العزيز[20] يقول : " لا تأخذوا العلم عن صُحُفي[21] ولا القرآن من مُصْحفي[22]" [23].


    وهكذا حتى في نقل القرآن الكريم منذ وحيه إلى اليوم فإننا نسْتن بِسُنة الرسول المُصطفى محمد صلى الله عليْه وسلّم : فما قاله أعلام الحفاظ لم يبتدعوه وإنما أخذوه من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فقد كان عليه الصلاة والسلام يتعلم القرآن من جبريل عليه السلام مشافهة، ويعارضه القرآن في كل عام في شهر رمضان وعارضه بالقرآن - عام وفاته – مرتين.


    وأخيراً فلو كان الاصل في القرآن المكتوب و ليس المقروء , لاستغنى الرسول صلى الله عليه وسلم بالمكتوب بدلاً من أن يبعث بالقراء إلى من أسلم حديثاً ... فقد كان صلى الله عليْه وسلّم يبعث القُراء لتعليمهم التلاوة وكان بإمكانه أن يكتب لهم، واقتدى بسنته من بعده الخلفاء الراشدون فأرسلوا إلى أهل البلدان المفتوحة القراء يعلمونهم القرآن، وأرسل عثمان مع كل مصحف قارئاً يعلم الناس عليه.[24]


    وهكذا فإن المصاحِف هي مرجع جامع للمسلمين على كتاب ربهم ولكن في حدود ما تدل عليه وتعينه دون ما لا تدل عليه ولا تعينه. فالمصاحف لم تكن منقوطة ولا مشكولة وصورة الكلمة فيها كانت لكل ما يمكن من وجوه القراءات المختلفة وإذا لم تحتملها كتبت الكلمة بأحد الوجوه في مصحف ثم كتبت في مصحف آخر بوجه آخر وهلم جرا. فلا غرو أن كان التعويل على الرواية والتلقي هو العمدة في باب القراءة والقرآن.[25]


    و هكذا كان من مظاهر العناية بالقرآن الكريم عند هذه الأمة، أنه لا بد فيه من التلقي مشافهة، تلقاه النبي صلى الله عليه وسلم من جبريل عليه السلام شفاها، وتلقاه الصحابة الأثبات العدول من النبي صلى الله عليه وسلم ثم تلقاه التابعون الأخيار من الصحابة، كذلك، ثم تلقاه أتباع التابعين من التابعين كذلك، إلى أن وصل إلينا غضا طريا كما أنزل، فالقراءة سنة متبعة لا مدخل للقياس فيها، والاعتماد فيها على التلقي والتواتر.[26]


    وأخيراً نختِم بما أفتى به شيخ الإسلام ابن تيمية رحِمه الله و عليْهِ إجماع جميع القراء وعُلماء القراءة فيقول : " والاعتماد في نقل القرآن على حفظ القلوب لا على المصاحف ..."[27] ونكتفي بنقْل ما قاله العلامة المحقق الشيخ أبو العاكف محمد أمين المدعو بعبد الله أفندي زادة شيخ الإقراء في وقته باستانبول في كتابه "عمدة الخلان" شرح زبدة العرفان في القراءات العشر ما نصه: "فلا يجوز لأحد قراءة القرآن من غير أخذ كامل عن أفواه الرجال المقرئين بالإسناد. ويحرم تعليم علم القراءة باستنباط المسائل من كتب القوم بمطلق الرأي بغير تلق على الترتيب المعتاد لأن أركان القرآن اتصال السند إلى النبي صلى الله عليه وسلم بلا انقطاع فالإقراء بلا سند متصل إليه عليه الصلاة والسلام مردود وممنوع عن الأخذ والاتباع."[28]


    ____________________________________________


    [1]الأعراف 204

    [2] محمد بن محمد بن محمد ، شمس الدين الدين أبو الخير ، المعروف بابن الجزري، الدمشقي ، علم من أعلام القراء، ولد ونشأ في دمشق سنة : 751هـ، من أشهر مؤلفاته: النشر في القراءات العشر، غاية النهاية في طبقات القراء، منظومة الطبية في القراءات العشر، والدرة المضيئة في القراءات الثلاث، المقدمة الجزرية في التجويد، و منجد المقرئين , توفي في شيراز من مدن إيران الحالية عام 833ه ، غاية النهاية : 2 / 247، الأعلام: 7 / 45.

    [3] أي يشدخوه ويشجوه كما يشدخ الخبز أي يكسر، شرح النووي على مسلم 17 / 198، والنهاية في غريب الحديث 1 / 220 .

    [4] صحيح مُسلِم , كتاب الجنة، باب الصفات التي يعرف بها في الدنيا أهل الجنة والنار ,4/1741.

    [5] النشر في القراءات العشر , لابن الجزري 1/ 6.

    [6] مجموع الفتاوى لابن تيمية 13/ 400 , 4/421, النشر 1/6.

    [7] النشر في القراءات العشر , لابن الجزري 1/ 6.

    [8] جمع أبوبكر القرآن في الصُحُف من العُسُب و اللخاف ومشن صدور الرِّجال , وجمع عُثمان الصُحُف في مُصحف واحِد ونسخه في المصاحِف وأرسلهُ إلى الأمصار ومع كل مُصحف صحابي يُقرىء كل مِصر بالتلقي الشفاهي نُطقه كما سمِعوه من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    [9]صحيح البخاري (4679)

    [10] مناهل العرفان للزرقاني , 1/403- 404.

    [11] الإمام الحافِظ أبي عمرو الداني , توفي رحِمه الله عام 444 هـ , و قد جاوزت مؤلّفاته أكثر من مائة وعشرين مؤلّفاً , مِنها (التيسير في القراءات السبع) ، و(جامع البيان في القراءات السبع المشهورة) ، و(التحديد في الإتقان والتجويد)، و(المُقنِع في رسم مصاحف الأمصار)، و(المحكم في نقط المصاحف) ، وغيرها كثير.

    [12] المحكم في نقط المصاحف 1/1 .

    [13] " تقييد العِلْم " للخطيب البغدادي.

    [14]صحيح البخاري ج6، ص102 ومسلم ج4، ص1912

    [15] فتح الباري: ابن حجر ج9 ص:48.

    [16] جمع القرآن الكريم لفهد بن عبدالرحمن الرومي.

    [17] تذكرة السامع والمتكلم: ابن جماعة ص87.

    [18] سليمان بن موسى بن الاشدق أبو ايوب الدمشقي روى عن عطاء وعمرو بن شعيب روى عنه الاوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وابن جابر والنعمان بن المنذر والمطعم بن المقدام. حدثنا عبد الرحمن سمعت ابى يقول ذلك. حدثنا عبد الرحمن حدثنى ابى قال سمعت دحيما يقول: اوثق اصحاب مكحول سليمان بن موسى. حدثنا عبد الرحمن حدثنى ابى نا محمود ابن خالد [ الدمشقي - 2 ] نا مروان [ يعنى - 2 ] ابن محمد الطاطرى قال قال سعيد بن عبد العزيز (3) كان عطاء (126 م 3) إذا قدم عليه سليمان بن موسى قال للناس كفوا ايها الناس عن المسائل فقد جاءكم من يكفيكم المسألة. حدثنا عبد الرحمن حدثنى [ ابى - 4 ] نا محمد ابن المصفى نا بقية نا شعيب بن ابى حمزة قال قال الزهري: ان مكحولا يأتينا وسليمان بن موسى وايم الله لسليمان احفظ الرجلين. حدثنا عبد الرحمن قال قرئ على العباس بن محمد الدوري نا يحيى بن معين نا معتمر ابن سليمان قال سمعت بردا (5) قال: كان الناس يجتمعون على عطاء والذى يلى لهم المسألة سليمان بن موسى. حدثنا عبد الرحمن سمعت ابى يقول: اختار من اهل الشام بعد الزهري ومكحول للفقه سليمان ابن موسى. حدثنا عبد الرحمن قال كتب الينا يعقوب بن اسحاق [ الهروي - 2 ] قال نا عثمان بن سعيد [ الدارمي - 2 ] قال قلت ليحيى بن معين: ما حال سليمان بن موسى في (427 ك) الزهري ؟ فقال: ثقة. (الجرح والتعديل 4/141).

    [19] الحد الفاصِل 1/211.

    [20] الإمام سعيد بن عبد العزيز بن أبي يحيى أبو محمد ويقال أبو عبد العزيز التنوخي الشامي مفتي دمشق إمام جليل ثقة كبير، وُلِد سنة 90 هـ , و عرض القرآن على يحيى بن الحارث الذماري ولقي عبد الله بن عامر وأخذ عنه القراءة وعن يزيد بن مالك، روى القراءة عنه عبد الأعلى بن مسهر والوليد بن مسلم، وهو من العلماء العاملين الأخيار مات سن سبع وستين ومائة.. غاية النهاية 1/135.

    [21] "منشأ التسمية بالمصحِّف أن قوما كانوا قد أخذوا العلم عن الصحف والكتب ، ولم يأخذوه من أفواه العلماء، وأنت خبير بأن الكتابة العربية قد كانت تكتب عهدا طويلا من غير إعجام للحروف ولا عناية بالتفرقة بين المشتبه منها ، لهذا وقع هؤلاء في الخطأ عند القراءة ، فكانوا يسمونهم الصحفيين أي الذين يقرؤون في الصحف، ثم شاع هذا الاستعمال حتى اشتقوا منه فعلا فقالوا صحّف أي قرأ الصحف ، ثم كثر ذلك على ألسنتهم، فقالوا لمن أخطأ قد صحف، أي فعل مثل ما يفعل قراء الصحف " توضيح الأفكار 2/419-420 .

    [22] والمُصحفي هو الذي يعلم الناس وينظر إلى رسم المصحف

    [23] الجرح والتعديل لابن ابي حاتِم 2/31 , التمهيد 1/46 ، وفتح المغيث 2/232 .

    [24] جمع القرآن الكريم لفهد بن عبدالرحمن الرومي مع إعادة الصياغة.

    [25] مناهل العرفان 1/413.

    [26] نزول القرآن الكريم وتاريخه وما يتعلق به , للدكتور محمد عمر حوية

    [27] مجموع الفتاوى 13/400.

    [28] هداية القاري إلى تجويد كلام الباري
    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
    *******************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
    ********************
    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

  • #2
    مجهود رائع د/ امير..

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا اخى د \اميرجعلة الله فى ميزان حسنا تك وكل عام والامة الاسلاميية بخير وانتصارات

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا..

        فعلا مهما حاول المسلم ان يعتمد علي مجهوده في تلاوة القران وحفظه دون تلقيه مشافهة لن يستطيع ان يقرؤه بطريقة صحيحة ولو كانت عنده كل احكام التلاوة والتجويد

        كل عام وانتم بخير..



        (( الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ))

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          حياكم الله أخي الفاضل دكتور أمير عبدالله

          وجزاكم الله خيرا على هذا المجهود الرائع

          واسمح لي أخي الفاضل أن أستعرض هذه الإجازة في القراءة برواية حفص عن عاصم لفضيلة الشيخ مشاري بن راشد العفاسي حفظه الله والتي توضح للجميع كيف أن هذا القرءان قد وصلنا بالسند الصحيح شِفاهاً , بالسماع من صدر إلى صدر .... منذ عصر النبوة وحتى عصرنا هذا ... فالشيخ مشاري أجيز له أن يقرا القرآن ويُقرىء بعد ان اجتاز حِفظه عن ظهر قلب تماماً كما سمِعه من شيْخِه الذي سمعه من شيوخِه ومنهم إلى ان يصلوا الى رسول الله صلى الله عليْهِ وسلّم .


          وهذه الإجازة أيضا بقراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريق الشاطبية


          وبالله التوفيق .
          اعرف دينك

          دينك دين عظيم جدا تجاوزت عظمته حدود الإدراك والتخيل ويكفيك شرفا أنك مسلم فقل الحمد لله الذي جعلني من المسلمين


          يا ربُّ ، ألق على العيونِ السَّاهرةِ نُعاساً أمنةً منك ، وعلى النفوسِ المضْطربةِ سكينة ، وأثبْها فتحاً قريباً. يا ربُّ اهدِ حيارى البصائرْ إلى نورِكْ ، وضُلاَّل المناهجِ إلى صراطكْ ، والزائغين عن السبيل إلى هداك

          تعليق


          • #6
            الحمد لله على نعمة الأسلام
            احمد الله الذى جعل للأسلام هذا الدين العظيم والقرأن الكريم كل اسباب الحفظ
            بارك الله فيك د. امير وزادك علما
            وجزاك الله دكتور ازهرى على المشاركة الرائعة


            اللهم صلى على المصطفى



            تعرف على احكام التجويد للشيخ إيمن سويد

            تعليق


            • #7
              جزاك الله خيراً يا د. أمير.
              وأشكر الدكتور الأزهري على الإضافة القيمة بعرضه لأمثلة من الإجازات ....

              ولو تأملنا في الإجازتين اللتين بين أيدينا لوجدنا أنهما تشتركان في شيئ هام جداً!!!!

              وهي أن السند المتصل .. قارئاً عن مقرئه، وشيخاً عن شيخه .. يستمر حتى يصل إلى الطبقة الأولى من الصحابة، التي أخذت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مباشرة .. وفي هذه الطبقة المباركة (رضي الله عنهم وأرضاهم) نجد "عثمان بن عفان" ، و"عبد الله بن مسعود" كليهما ... وليس أحدهما دون الآخر، ...
              ولا نجد هذا في إجازة، وذاك في أخرى !!! بل نجدهما معاً في الإجازة الواحدة، بل في أغلب الإجازات !!
              ثم يقول أصحاب الهوى، ومؤلفو الشبهات أنهما قد اختلفا على القرآن.
              كيف ذلك وقد كانا يعلمان نفس القرآن بنفس القراءة لنفس طالب العلم .. فينقل عنهما (وعن غيرهما) ما تعلمه لمن بعده!!!!!

              اللهم اهد من ظلمنا

              تعليق


              • #8
                الموضوع رائع
                و أضيف إضافة بسيطة و هى أن القرآن الكريم هو الكتاب الوحيد المنزل من الله شفاهة بلفظه و نطقه و ترتيب كلماته و تقسيم آياته .
                فالتوراة ( الألواح ) أنزلت أساسا كنص مكتوب فى الالواح و ليس كنص شفاهه
                كتب أنبياء بنى إسرائيل بما فيها إنجيل الملكوت أوحيت للأنبياء كمعنى فقط ثم كتب النبى المعنى بأسلوبه الشخصى أو تحدث به للناس بأسلوبه الشخصى أو كتب بعض أتباع ذلك النبى ما قاله النبى و بأسلوبهم الشخصى أيضا كتبوه .
                فالقرآن بحق هو الكتاب الوحيد الذى يمكن أن يوصف أنه كلمة الله على الحقيقة و ليس على المجاز أو بالمعنى فقط بل هو كلام الله على الحقيقة لفظا منطوقا و لا يوجد كتاب من قبل أو بعد يتصف بهذه الصفه الفريدة غير القرآن الكريم .
                و بهذا الصفه الفريدة و هو أن القرآن سينزل من الله شفاهة بلفظه و نطقه من الله بيان فى ثلاث مواضع بالكتاب المقدس نبوءات عن القرآن و إختصاص الله له بهذه الخاصية الفريدة
                فكان النبى محمد صلى الله عليه و سلم يحفظ ما يتلى عليه من وحى الله بلفظه و كلماته كما هى و يبلغها للناس كما سمعها بالضبط باسم الله و هذا تحقيق ( و أجعل كلامى فى فمه و يكلمهم بكل شئ آمره به و من لم يطع كلامه الذى يتكلم به بأسمى فأنا أكون المنتقم من ذلك ) بالتثنيه و هو أيضا تحقيق ما جاء بنبوءة أرمياء ( ها أنا أضع كلماتى فى فمك ) و أيضا تحقيق ما جاء بإنجيل الملكوت من قول نبى الله عيسى ابن مريم ( لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به و يخبركم بأمور آتيه )
                و كل هذه النبوءات تحققت برسول الله محمد و بالقرآن المنزل عليه لفظا منطوقا من الله ليبلغه للناس كما سمعه بلفظه و نطقه و طريقة ترتيله .

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم
                  بارك الله فيك يا استاذنا د/أمير
                  هايل
                  رائع
                  بارك الله فيكم و في أولادكم

                  و أضيف إضافة بسيطة و هى أن القرآن الكريم هو الكتاب الوحيد المنزل من الله شفاهة بلفظه و نطقه و ترتيب كلماته و تقسيم آياته .
                  فالتوراة ( الألواح ) أنزلت أساسا كنص مكتوب فى الالواح و ليس كنص شفاهه
                  اضافة رائعة لأخينا أبواليسر
                  بارك الله فيك
                  مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ. كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة توحيد مشاهدة المشاركة
                    جزاك الله خيراً يا د. أمير.
                    وأشكر الدكتور الأزهري على الإضافة القيمة بعرضه لأمثلة من الإجازات ....

                    ولو تأملنا في الإجازتين اللتين بين أيدينا لوجدنا أنهما تشتركان في شيئ هام جداً!!!!

                    وهي أن السند المتصل .. قارئاً عن مقرئه، وشيخاً عن شيخه .. يستمر حتى يصل إلى الطبقة الأولى من الصحابة، التي أخذت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مباشرة .. وفي هذه الطبقة المباركة (رضي الله عنهم وأرضاهم) نجد "عثمان بن عفان" ، و"عبد الله بن مسعود" كليهما ... وليس أحدهما دون الآخر، ...
                    ولا نجد هذا في إجازة، وذاك في أخرى !!! بل نجدهما معاً في الإجازة الواحدة، بل في أغلب الإجازات !!
                    ثم يقول أصحاب الهوى، ومؤلفو الشبهات أنهما قد اختلفا على القرآن.
                    كيف ذلك وقد كانا يعلمان نفس القرآن بنفس القراءة لنفس طالب العلم .. فينقل عنهما (وعن غيرهما) ما تعلمه لمن بعده!!!!!

                    اللهم اهد من ظلمنا

                    حياكم الله أخي الفاضل وبارك فيك

                    ما تقوله صحيح والمتتبع للأجازات التي يحصل عليها القراء يلمس ذلك بوضوح وهذه عدد من الأجازات برواية حفص وشعبة عن عاصم التي توضح ذلك :-


                    1- اجازة فضيلة الشيخ
                    صلاح الهاشم
                    ( رواية حفص عن عاصم )



                    2- اجازة فضيلة الشيخ
                    جمال شاكر يوسف
                    ( رواية شعبة عن عاصم )


                    3- اجازة فضيلة الشيخ
                    جمال شاكر يوسف
                    ( رواية حفص عن عاصم )


                    4- اجازة القارئ
                    عبدالكريم عمر أحمد أبو حسين
                    ( رواية حفص عن عاصم )


                    5- اجازة القارئ
                    اسلام بن فوزي داشكن
                    ( رواية حفص عن عاصم )



                    6- اجازة القارئ
                    ابراهيم بن محمد خيري بن ابراهيم
                    ( رواية حفص عن عاصم )



                    وهكذا يتضح لنا بجلاء أن الكثير من الرويات يتصل سندها الى عبد الله بن مسعود وعثمان بن عفان رضي الله عنهما

                    وبالله التوفيق .
                    اعرف دينك

                    دينك دين عظيم جدا تجاوزت عظمته حدود الإدراك والتخيل ويكفيك شرفا أنك مسلم فقل الحمد لله الذي جعلني من المسلمين


                    يا ربُّ ، ألق على العيونِ السَّاهرةِ نُعاساً أمنةً منك ، وعلى النفوسِ المضْطربةِ سكينة ، وأثبْها فتحاً قريباً. يا ربُّ اهدِ حيارى البصائرْ إلى نورِكْ ، وضُلاَّل المناهجِ إلى صراطكْ ، والزائغين عن السبيل إلى هداك

                    تعليق


                    • #11
                      جزاكم الله خير الجزاء

                      إجازات بالإقراء أكثر من رائعة

                      ومن أكثر من دولة

                      بارك الله فيكم دكتورنا الحبيب.
                      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                      *******************
                      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                      ********************
                      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                      تعليق


                      • #12
                        جزاكم الله خيرا على هذا الكلام الطيب والبحث الراقي
                        وله زيادات ، وأظن ان د/ امير لم يرد الإطالة فحياك الله يا حبيب
                        وأريد ان أزيد : أن ما يتعلق بالقراءات القرأنية أيضا صار بالإجازة والإسناد كالشاطبية والطيبة والدرة ......الخ فليس القرأن وفقط بسند متصل وإنما ما يتعلق بالقران من قراءات وأحكام ......الخ

                        وبالنسبة للإجازات او الأسانيد فما اكثرها ولا ادرى كيف ارفع بعضها هنا لكم لزيادة التاكيد لكن
                        مع ملاحظة : أنها اسانيد لأناس مختلفين ــــــــــــــ
                        1 ـــ لم يروا بعضهم،،، 2ـــ لا يعرفوا بعضهم ،،،
                        3ـــ إسنادهم كلما اعتلى كلما اتفق مع عدم معرفتهم ببعضهم اصلا ،،،
                        4ـــ ومع ما سبق فملفوظهم واحد وهو القران الكريم جيلا عن جيل الى الآن فلله الحمد والمنة
                        5ـــ بيوتهم أصلا نائية عن بعضها البعض
                        6ـــــ امور كثيرة اخرى يضيق الوقت عن ذكرها
                        فاللهم اجعلنا من المستخدمين ولا تجعلنا من المستبدلين والله المستعان
                        أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
                        " ... وَ عَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّـى لِتَرْضَى"
                        اللَّهُمَّ اجعَل مِصرَ وأَهلَهَا وسَائِرَ بِلادِ المسلِميْنَه فِى ضَمانِكَ وأمانِكَ .

                        تعليق


                        • #13
                          المراد طبعا بالأمور السابق ذكرها هم الحلقة الأولى في الإسناد صعودا للأعلى
                          كالحبيب مشاري و.........الخ
                          والله المستعان
                          أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
                          " ... وَ عَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّـى لِتَرْضَى"
                          اللَّهُمَّ اجعَل مِصرَ وأَهلَهَا وسَائِرَ بِلادِ المسلِميْنَه فِى ضَمانِكَ وأمانِكَ .

                          تعليق


                          • #14
                            حياكم الله .. دكتور / أمير عبدالله ..
                            وجزاكم الله خيرا ..
                            رائع .. رائع .. رائع ..


                            إعتراف المستشرقين إن الإعتماد الأساسى فى تلقى ونقل القرآن لدى المسلمين كان على الحفظ والمشافهة وليس المخطوطات:

                            نقلاً عن نولدكه أو عن فريدريش شفالى .. فى الجزء الثانى من كتاب تاريخ القرآن (2/241): [إن حفظ النصوص المقدسة غيبا كان في كل الأزمنة .. الأمر الأساسى .. في حين أن التناقل المكتوب لنصوص الوحى كان ينظر إليه دائما بكونه واسطة لبلوغ الغاية] أهـ ..

                            راجع:

                            تعليق


                            • #15
                              جزاكم الله خيــــر الجــــزاء ..
                              لا إله إلا الله .. محمد رسول الله
                              [rams]http://audio3.islamweb.net/quran/Fahed_Salam/017.rm [/rams]
                              × ×
                              استمع إلى القرآن بصوت القــارئ الذي تــريد



                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة المهندس زهدي جمال الدين, 11 أغس, 2020, 09:40 ص
                              ردود 58
                              133 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة المهندس زهدي جمال الدين  
                              أنشئ بواسطة إيمان يحيى, 2 يول, 2020, 03:16 ص
                              ردود 27
                              81 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة إيمان يحيى
                              بواسطة إيمان يحيى
                               
                              أنشئ بواسطة إيمان يحيى, 29 يون, 2020, 05:46 ص
                              ردود 9
                              67 مشاهدات
                              1 معجب
                              آخر مشاركة رحاب صبري
                              بواسطة رحاب صبري
                               
                              أنشئ بواسطة إيمان يحيى, 28 يون, 2020, 09:55 م
                              ردود 2
                              50 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة إيمان يحيى
                              بواسطة إيمان يحيى
                               
                              أنشئ بواسطة إيمان يحيى, 6 ينا, 2020, 03:17 م
                              ردود 20
                              198 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة رحاب صبري
                              بواسطة رحاب صبري
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X