مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

Unconfigured Ad Widget

تقليص

قراءة الإمام حمزة وموقف الإمام أحمد بن حنبل منها

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قراءة الإمام حمزة وموقف الإمام أحمد بن حنبل منها

    قراءة الإمام حمزة وموقف الإمام أحمد بن حنبل منها

    طعن بعض النصارى في قراءات القرآن الكريم، واستدلوا بما روي عن الإمام أحمد بن حنبل وغيره في كراهية قراءة الإمام حمزة الزيات رحمهما الله .
    ولا بد هنا أن ألفت الإنتباه إلى النصارى تعتريهم عقدة النقص، فأسفار كتابهم لا خطام لها ولا زمام، ولا قواعد تحكم قانونيتها وثبوتها، وإن حاولوا أن يصوروا للناس غير ذلك، لذلك يعمدون إلى إسقاط النقص الذي عندهم على المسلمين.

    بينما الأمر عند المسلمين مختلف، فأمة الإسلام أمة الإسناد ، نقلت القرآن بالإسناد الصحيح المتصل بنقل الأئمة القراء المتقنين، كل شيخ قرأ على شيخه متصلًا دون انقطاع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكل قراءة من القراءات العشر ثابتة بالنقل الصحيح المتصل إلى النبي عليه السلام.
    لذلك فإن ما يزعمونه - من أن اختيار القراءات حسب الهوى - زعم باطل فاسد، وإلا فليأتوا لنا بقراءة من القراءات العشر ليس لها إسناد، وهيهات ثم هيهات.

    فإنك إن سألت من يختار حسب الهوى: "لماذا اعتمدت كذا وقررت كذا؟ "، فلا جواب عنده إلا أن يقول: "هكذا أشتهي أو هكذا أهوى"، وهذا بخلاف جواب المسلمين، فالمسلمون إذا سئلوا عن القراءات العشر، لا يقولون: "هكذا نشتهي وهكذا نهوى"، بل يقولون: "لأنها ثبتت بنقل القراء الأثبات مسندة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم".

    فأسانيد القراءات معروفة مكشوفة لمن أراد التحقق، فحمزة الزيات رحمه الله قرأ على عدد من الشيوخ القراء، ومن الشيوخ الذين قرأ عليهم:
    جعفر الصادق، وقرأ جعفر الصادق على أبيه محمد الباقر، وقرأ الباقر على زين العابدين، وقرأ زين العابدين على أبيه الحسين بن عليّ، وقرأ الحسين على أبيه علي بن أبي طالب، وقرأ علي رضي الله عنه على رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جبريل عن رب العزة عز وجل.

    وكذلك قرأ حمزة على محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، وقرأ ابن أبي ليلى على المنهال بن عمر على سعيد بن جبير على عبد الله بن عباس على أبي بن كعب على رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جبريل عن رب العزة عز وجل.

    وقرأ حمزة على طلحة بن مصرف اليامي، وقرأ طلحة على يحيى بن وثاب الأسدي، وقرأ يحيى على علقمة بن قيس، وقرأ علقمة على عبد الله بن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جبريل عن رب العزة عز وجل.

    كذلك قرأ على غيرهم من القراء.
    إذن، فالقراءة ثابتة مسندة عن طريق القراء المتقنين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أخرج ابن مجاهد في "السبعة" وعنه الحافظ الذهبي في "القراء الكبار" عن شعيب بن حرب، سمعت حمزة يقول: "ما قرأت حرفًا إلا بأثر".
    وعن الإمام العلم سفيان الثوري أنه قال: "ما قرأ - أي حمزة - حرفًا من كتاب الله عز وجل إلا بأثر"، وكان سفيان من تلاميذ حمزة، عرض عليه القرآن أربع عرضات.

    فإن قيل هل يضر ثبوت الحق غيابه عن البعض؟
    قلت: لا يضر، ولو كان كذلك لما بقي في الدنيا حق يثبت، فليس من شرط الحق أن تعلمه الناس كلهم دون استثناء، فهذا لا يقول به عاقل، وبالتالي فلا يضر قراءة حمزة غياب ثبوتها عن الإمام أحمد وغيره.
    فالإمام أحمد على سعة علمه ، وجلالة قدره ، وعظيم منزلته في قلوب المسلمين ليس معصومًا، ولا نقول عنه إنه أحاط بكل شيء علمًا، شأنه في ذلك كشأن غيره من أهل العلم رضي الله عنهم.

    والذي نرجحه أن الإمام أحمد رحمه الله لم تثبت عنده قراءة حمزة، فإن كذلك فهو معذور ، ومما يشير إلى ذلك ما ذكره ابن أبي يعلى في "طبقاته" (1/ 391 - 392) قال:
    ((سئل أبو عبد الله عن قراءة حمزة فقال: نعم أكرهها أشد الكراهية قيل له ما تكره منها؟ قال: هي قراءة محدثة ما قرأ بها أحد إنما هي إيه وآه)).

    قلت: قوله (قراءة محدثة ما قرأ بها أحد) فيه أن الإمام أحمد لم تثبت عنده القراءة.

    و رُوي عن محمد بن الهيثم المقرئ ما يشير إلى أن الإمام أحمد رجع عن الكراهية، قال - أي محمد بن الهيثم -: سألت أحمد ما تكره من قراءة حمزة؟، قال: الكسر والإدغام.
    فقلت: له حدثنا خلف بن تميم قال: كنت أقرأ على حمزة، فمر به سفيان الثوري، فجلس إليه وسأله عن مسألة، فقال: "له يا أبا عمارة، أما القرآن والفرائض فقد سلمناها لك، قال أحمد: "أنتم أهل القرآن وأنتم أعلم به"
    أهـ. "الطبقات" لابن أبي يعلى (2/ 374).

    قلت: قوله "أنتم أهل القرآن وأنتم أعلم به" فيه أن الإمام سلم لمحمد بن الهيثم المقرئ عندما أخبره، وشهد له أنه أعلم بالقرآن، فالإمام أحمد ليس من أئمة القراءات، بل من أئمة الفقه والحديث، ألا ترى أننا نأخذ عنه الفقه والحديث ولا نأخذ القراءات؟
    فإننا نأخذ الفقه عن أئمة الفقه، ونأخذ الحديث عن أئمة الحديث، ونأخذ القراءات عن أئمة القراءات، فكل بارع في فنه.

    ثم إن الإمام أحمد لم يكره القراءة نفسها، ولكن كره الإفراط في المد والإمالة والإضجاع، قال أبو الحارث الصائغ: "ذكر لأبي عبد الله قراءة حمزة فقال: أنا أكرهها قيل له: وما تكرهه منها قال: هذا الإدغام والإضجاع الشديد " طبقات الحنابلة (1/ 391 - 392).

    وحقيقة الأمر أن هذا الإفراط الشديد في الإدغام لم يكن حمزة يرضاه، بل كان ينهى عنه، قال أبو بكر بن مجاهد في السبعة: ((وقد كان حمزة يكره هذا وينهى عنه)).
    ثم قال رحمه الله ((أما كراهته الإفراط من ذلك فقد روينا عنه من طرق أنه كان يقول لمن يفرط عليه في المد والهمز: "لا تفعل، أما علمت أن ما كان فوق البياض فهو برص، وما كان فوق الجعودة فهو قطط، وما كان فوق القراءة فليس بقراءة")).

    وأخرج أبو بكر ابن مجاهد عن محمد بن الهيثم المقرئ قال: "واحتج من عاب قراءة حمزة بعبد الله بن إدريس أنه طعن فيها، وإنما كان سبب هذا أن رجلًا ممن قرأ على سليم حضر مجلس ابن إدريس عبد الله، فقرأ، فسمع ابن إدريس ألفاظًا فيها إفراط في المد والهمز وغير ذلك من التكلف المكروه، فكره ذلك ابن إدريس وطعن فيه.
    قال محمد: وهذا الطريق عندنا مكروه مذموم، وقد كان حمزة يكره هذا وينهى عنه، وكذلك من أتقن القراءة من أصحابه "
    أهـ.

    قلت: ومحمد بن الهيثم ممن أتقن قراءة حمزة وبرع فيها، وما رواه دليل على أن الآفة من الرواة، لذلك قال ابن الجزري: ((وأما ما ذكر عن عبد الله بن إدريس وأحمد بن حنبل من كراهة قراءة حمزة، فإن ذلك محمول على قراءة من سمعا منه ناقلًا عن حمزة، وما آفة الأخبار إلا رواتها)).

    قلت:
    - فقراءة حمزة ليس فيها إفراط في الأداء.
    - ما وصل إلى الإمام أحمد كان فيه إفراط.

    فمن هنا تعلم أن قراءة حمزة لم تثبت عند الإمام أحمد، إذ لو ثبتت لنقلت إليه دون إفراط في المد وغيره، فأصحاب حمزة المتقنون لم يبالغوا في المد كما ذكر محمد بن الهيثم، فتبين أن ما وصل إلى الإمام أحمد من قراءة حمزة كان عن طريق رجال لم يحسنوا القراءة ولم يتقنوها، فأفرطوا وأساؤا، فأصاب الإمام في رد ما نقلوه، حيث قلنا سابقًا: إن القراءة تثبت بنقل الأئمة القراء المتقنين، ومن نقلها إليه ليسوا كذلك.

    فالخلاصة: أن ما كرهه الإمام من إفراط في الأداء لا علاقة له بقراءة حمزة، إذ أن حمزة بريء من هذا الإفراط كما ذكرنا وبالله تعالى التوفيق.

    بقي شيء يجب أن نشير إليه، وهو أن عدم إنكار الإمام أحمد قراءة حمزة لأنها تتفق مع غيرها من القراءات، ولكن تختلف في الأداء، ومثالًا على ذلك سورة التين، فحروفها عند حمزة هي هي كما في القراءات الأخرى، ولكن يختلف الأداء، لذلك كره أحمد الإفراط في الأداء (إمالة وإدغام وغيره) ولم ينكر القراءة نفسها، وسوء الأداء لا يبطل الصلاة، لذلك أجاز الإمام أحمد الصلاة بها ... فتنبه.

    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .
    __________

  • #2
    ما شاء الله لا قوة إلا بالله
    عودة قويّة لأستاذنا الحبيب العميد .. نوّرت منتداك يا شيخنا ونفعنا الله بعلمكم.

    المشاركة الأصلية بواسطة العميد مشاهدة المشاركة
    وحقيقة الأمر أن هذا الإفراط الشديد في الإدغام لم يكن حمزة يرضاه، بل كان ينهى عنه، قال أبو بكر بن مجاهد في السبعة: ((وقد كان حمزة يكره هذا وينهى عنه)).
    ثم قال رحمه الله ((أما كراهته الإفراط من ذلك فقد روينا عنه من طرق أنه كان يقول لمن يفرط عليه في المد والهمز: "لا تفعل، أما علمت أن ما كان فوق البياض فهو برص، وما كان فوق الجعودة فهو قطط، وما كان فوق القراءة فليس بقراءة")).
    بارك الله فيكم وأحسن إليكم .. وقد أجمع أئِمة القراء على ثبوت قراءة حمزة وصحتها .. وقد كان إماما في القراءات وله اختياره فيها، وما كان اختياره الا متواترا مجمع على صحته. ويكفي مارواه إمام الحديث يحيى بن معين -والذي عاصر ابن حنبل رضي الله عنهما- أنه يروي عن محمد بن فضيل أنه يقول: "ما أحسب أن الله يدفع البلاء عن أهل الكوفة إلا بحمزة".

    رحمهم الله جميعًا وأجزل لهم العطاء .. فهؤلاء رجال صانوا الأمانة.. وكان نقدهم بميزان الحق حرصًا على الدين .. وسلامة النقل .. ولم يكونوا كأشباه الرجال النصارى الذين يتوسلون التربة اليوم .. بحثا عن نصوص الانجيل الضائِع !.. فعليهم أن يُثبِتوا لهم نصًا اولا قبل ان يتطرقوا لما هو مصدر عزّة لنا وذلةٍ وخُذْلان لهم.
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

    تعليق

    مواضيع ذات صلة

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ 2 أسابيع
    ردود 10
    57 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة إيمان يحيى
    بواسطة إيمان يحيى
     
    أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ 2 أسابيع
    ردود 4
    50 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة إيمان يحيى
    بواسطة إيمان يحيى
     
    أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ 2 أسابيع
    ردود 10
    82 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة إيمان يحيى
    بواسطة إيمان يحيى
     
    أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ 2 أسابيع
    أنشئ بواسطة إيمان يحيى, منذ 3 أسابيع
    رد 1
    214 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة إيمان يحيى
    بواسطة إيمان يحيى
     

    Unconfigured Ad Widget

    تقليص
    يعمل...
    X