فقه الصيام على مذهب الإمام مالك

تقليص

عن الكاتب

تقليص

Adil Kharrat مسلم معرفة المزيد عن Adil Kharrat
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فقه الصيام على مذهب الإمام مالك

    ( باب ما جاء في رؤية الهلال للصوم و الفطر في رمضان)

    #فقه_الصيام
    #موطأ_الإمام_مالك

    ١/ ٦٢٨- حدثني يحي، عن مالك، عن عبد الله بن دينار، عن عبد الله بن عمر؛ أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكر رمضان فقال : " لا تصوموا حتى تروا الهلال و لا تفطروا حتى تروه، فإن غُم عليكم فاقدروا له".

    ٤/ ٦٣٢- قال يحي : سمعتُ مالكا يقول في الذي رأى هلال رمضان وحده : أنه يصوم، لا ينبغي له أن يُفطر و هو يعلم أن ذلك اليوم من رمضان.
    و قال الإمام مالك رحمه الله : و من رأى هلال شوال وحده فإنه لا يفطر لأن الناس يتهمون على أن يُفطر منهم من ليس مأمونا ، و يقول أولئك إذا ظهر عليهم : قد رأينا الهلال، و من رأى هلال شوال نهارا فلا يفطر و يتم صيام يومه ذلك فإنما هو هلال الليلة التي تأتي.

    🔳 الشرح :

    ذهب الجمهور إلى أنه لا عبرة باختلاف المطالع، فمتى رأى الهلال أهل بلد وجب الصوم على جميع البلاد لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : " صوموا لرؤيته، و أفطروا لرؤيته". و هو خطاب عام لجميع الأمة، فمن رآه منهم في أي مكان كان ذلك رؤية لهم جميعا.
    و ذهب عكرمة و القاسم بن محمد، و سالم و إسحاق؛ و الصحيح عند الأحناف؛ و المختار عن الشافعية : أنه يعتبر لأهل كل بلد رؤيتهم، و لا يلزمهم رؤية غيرهم ؛ لما رواه كُريب قال : ( قدمتُ الشام، و استهل علي هلال رمضان و أنا بالشام، فرأيت الهلال ليلة الجمعة. ثم قدمت المدينة في آخر الشهر؛ فسألني ابن عباس ثم ذكر الهلال فقال : متى رأيتم الهلال؟ فقلتُ : رأيناه ليلة الجمعة. فقال : أنت رأيته ؟ فقلت : نعم، و رآه الناس و صاموا، و صام معاوية. فقال : لكنا رأيناه ليلة السبت، فلا نزال نصوم حتى نكمل ثلاثين؛ أو نراه ، فقلت : ألا تكتفي برؤية معاوية و صيامه؟ فقال : لا. هكذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم.). رواه أحمد و مسلم و الترمذي.
    و قال الترمذي : حسن صحيح غريب، و العمل على هذا الحديث عند أهل العلم أن لكل بلد رؤيتهم.
    و في (فتح العلام شرح بلوغ المرام) : الأقرب لزوم أهل بلد الرؤية، و ما يتصل بها من الجهات التي على سمتها.
    قلتُ : هذا هو الشاهد و يتفق مع الواقع.

    🔳 و من رأى الهلال وحده؟!

    اتفق أئمة الفقه على أن من أبصر هلال الصوم وحده أن يصوم.
    و خالف عطاء فقال : لا يصوم إلا برؤية غيره معه.
    و اختلفوا في رؤيته هلال شوال، و الحق أنه يُفطر كما قال الشافعي؛ و أبو ثور. فإن النبي صلى الله عليه و سلم قد أوجب الصوم و الفطر للرؤية ، و الرؤية حاصلة له يقينا، و هذا أمر مداره الحس، فلا يحتاج إلى مشاركة.

    🔳 ما هي الطريقة الشرعية التي يثبَت بها دخول الشهر؟!
    و هل يجوز اعتماد حساب المراصد الفلكية في ثبوت الشهر و خروجه؟!
    و هل يجوز للمسلم أن يستعمل ما يسمى (بالدربيل) في رؤية الهلال؟

    الطريقة الشرعية لثبوت دخول الشهر أن يتراءى الناس الهلال، و ينبغي أن يكون ذلك مما يوثق به في دينه و قوة نظره، فإذا رأوه وجب العمل بمقتضى هذه الرؤية : صوما إن كان الهلال هلال رمضان، و إفطارا إن كان الهلال هلال شوال.
    و لا يجوز اعتماد حساب المراصد الفلكية إذا لم يكن رؤية؛ فإن كان هناك رؤية و لو عن طريق المراصد الفلكية فإنها معتبرة لعموم قول النبي صلى الله عليه و سلم : " إذا رأيتموه فصوموا، و إذا رأيتموه فأفطروا" رواه البخاري و مسلم.
    أما الحساب فإنه لا يجوز العمل به و لا الإعتماد عليه.
    و أما استعمال ما يسمى ب (الدربيل) و هو المنظار المقرب في رؤية الهلال فلا بأس به، و لكن ليس بواجب؛ لأن الظاهر من السنة الإعتماد على الرؤية المعتادة لا على غيرها، و لكن لو استُعمل فرآه من يوثق به فإنه يعمل بهذه الرؤية. و قد كان الناس قديما يستعملون ذلك لما كانوا يصعدون المنائر في ليلة الثلاثين من شعبان أو ليلة الثلاثين من رمضان فيتراؤونه بواسطة هذا المنظار.
    على كل حال متى ثبتت رؤيته بأي وسيلة فإنه يجب العمل بمقتضى هذه الرؤية لعموم قوله صلى الله عليه و سلم : " إذا رأيتموه فصوموا، و إذا رأيتموه فأفطروا" رواه البخاري و مسلم.

    🔳 المراجع :

    £- موطأ الإمام مالك ، تحقيق محمود بن الجميل.
    £- فقه السنة للسيد سابق.
    £- كتاب الدعوة ، للشيخ ابن عثيمين.
    £- موسوعة الفتاوى و الأحكام الشرعية، جمع و ترتيب : صلاح الدين محمود السعيد.

    أسأل الله العظيم أن يُحلّ علينا هذا الشهر ياليُمن و البركة، و أن يُبلّغنا إلى صيامه و إتمامه، كما نسأله سبحانه أن يرفع عنا مقتَه و غضبه، و أن يرفع عنا الوباء و البلاء و الغلاء، و أن يُطهّر قلوبنا من الشرك و الكفر و الذنوب، و أن يُطهر أجسادنا من سيئ الأخلاق، و أن يهدينا لأحسنها، إنه وليّ ذلك و القادر عليه.
    اللهم اغفر لي و لوالدي و لمن دخل بيتي مؤمنا، و للمؤمنين و المؤمنات يوم يقوم الحساب.
    و صلى الله و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه.

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة amiro505, 12 يول, 2020, 12:25 م
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة amiro505
بواسطة amiro505
 
أنشئ بواسطة اسلام الكبابى, 26 أبر, 2020, 09:46 م
ردود 4
51 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة wael_ag
بواسطة wael_ag
 
أنشئ بواسطة Adil Kharrat, 23 أبر, 2020, 11:33 م
ردود 0
16 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة Adil Kharrat
بواسطة Adil Kharrat
 
أنشئ بواسطة amiro505, 25 فبر, 2020, 12:08 ص
ردود 0
21 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة amiro505
بواسطة amiro505
 
أنشئ بواسطة طلاب العلم, 28 ينا, 2020, 12:00 م
ردود 0
25 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة طلاب العلم
بواسطة طلاب العلم
 

Unconfigured Ad Widget

تقليص
يعمل...
X