إعـــــــلان

تقليص

إعـــــــلان

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

مكذوب :نقض الإعجاز المزعوم فى حديث نفض الفراش

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مكذوب :نقض الإعجاز المزعوم فى حديث نفض الفراش




    هل هناك معجزة في نفض الفراش قبل النوم كما نسمع في بعض المنتديات؟



    هذا سؤال وردني عدة مرات ولذلك أحببت أن أوضحه في هذه السطور،
    فقد جاء على العديد من المنتديات قولهم:

    1- معجزه علمية لابد أن نمارسها على الفراش!!!
    النفض ثلاث مرات قبل أن ننام هذه سنة يهجرها كثير من الناس.
    لقد اثبت العلماء أن الإنسان حين ينام على فراشه يموت في جسمه خلايا
    فتسقط على الفراش وحينما يستيقظ تبقى الخلايا موجودة على فراشه
    وعندما ينام مرة أخرى تسقط الخلايا مرة ثانية فتتأكسد هذه الخلايا
    فتدخل داخل جسم الإنسان وتسبب له أمراض والعياذ بالله
    وهذه الخلايا لا ترى إلا بالمجهر.
    حاول الغربيون علاج هذه المشكلة بغسل الفراش بالمنظفات لكن دون جدوى
    فقام أحد العلماء بنفض هذه الخلايا بيده ثلاث مرات
    فإذا بالخلايا تختفي ففرح فرد عليه رجل مسلم
    فقال إن الرسول قد قالها من قبل
    (إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره فانه لا يدري ما خلفه عليه).

    2- هذه الحشرة مكبرة آلاف المرات بالمجهر، وهذا المخلوق ينام معك يوميا وأنت لا تدري وهذه الحشرة تعيش في البطانيات والمخدات (الوسائد) وأفضل طريقة للتخلص منها هو نفض الفراش ثلاث مرات وعرضها أمام أشعة الشمس لأنها حساسة تجاه الضوء والشمس لأنها لا تتأثر بالغسيل.

    والجواب:

    إن موت خلايا الجلد هو حقيقة علمية حيث تموت آلاف الخلايا كل ساعة
    وبالتالي فإن خلايا الجلد تتجدد باستمرار، هذه معلومة صحيحة،
    أما أن هذه الخلايا تتأكسد وتضر الجسد فهذه المعلومة غير صحيحة،
    لأن ملابس الإنسان تحوي شيئاً من خلايا الجلد الميتة،

    وبالتالي فإن تعريضها للشمس أو نفضها هو عمل مفيد
    ولكن ليس لدرجة أنه يزيل كل الخلايا.

    بالنسبة للحشرات الصغيرة التي تنام معنا ولا تُرى إلا بالمجهر فهذه لا تزول بالغسيل
    ولا حتى بالنفض وقد تكون أشعة الشمس أفضل وسيلة لإزالتها،
    وهي غير ضارة ولا تؤثر علينا.

    وخلاصة القول: إن نفض الفراش سنة نبوية مؤكدة ولها فوائد،
    كذلك البسملة والاستعاذة من الشيطان عندما نأوي للفراش والدعاء والنوم على الجانب الأيمن،

    فهذه سنن مؤكدة، ولكن يا إخوتي اختلطت الأمور في المقالة السابقة،
    حيث خلط كاتب المقالة بين سنة نبوية وبين موت خلايا الجلد وبين القراديات التي تعيش معنا
    وعلى ملابسنا وفي الفراش وعلى السجادة وفي الثياب، وهي غير ضارة.
    ولا علاقة لهذه بتلك.

    أما عن الصورة المكبرة بالمجهر فهناك ملايين الحشرات الغريبة والتي لا تُرى إلا بالمجهر وتعيش معنا وهي غير مؤذية، وهناك أنواع كثيرة من البكتريا تعيش معنا وفي فمنا وعلى سطح جلدنا، لذلك ينبغي أن ننتبه إلى مثل هذه الأشياء ولا نخلطها ببعضها ولا نربط الحديث النبوي أو الآية القرآنية إلا بالحقائق الثابتة.
    المصدر

    http://www.kaheel7.com/modules.php?name=News&file=article&sid=831
    __________________________________________________ ________

    برجاء الإطلاع على المشاركة رقم
    8

    SOLEMA


    التعديل الأخير تم بواسطة solema; الساعة Fri 31-08 Aug-2012, 07:17-AM. سبب آخر: تغيير عنوان الموضوع


    والذي نفسه بغير جمالٍ لا يرى في الكون شيئاً جميلاً
    أيهذا الشاكي وما بك داء كن جميلاً ترى الوجود جميلاً

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكِ الله خيرا أختنا الحبيبة (( لا تسألنى من أنا )) ..

    للأسف يغالي البعض فى تفسير بعض الآيات القرآنية أو الأحاديث ويتم تأويلها
    بهدف إظهار أى إعجاز علمى بها .. ولكن نقول إن الإعجاز بالقرآن والسنة
    له أصول وشروط ..

    تأصيل الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

    بارك الله فيك ونفع بك ..

    تعليق


    • #3
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      بارك الله لكي أختي الكريمة لا تسألني من أنا

      أقترح نقل الموضوع لقسم المكذوب.........حيث أنه يحتوي على بعض المعلومات الغير صحيحة.......واسلوبه أشم فيه رائحة غير طيبة (كموضوع الاوسيلوسكوب الذي يكتب لفظ الجلالة والذي صنعة بعض العلمانيون) بارك الله لكم
      مــالــيــزيــا
      سِـحْـرُ الـشَّـرْقِ


      من مواضيعي

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمةة الله وبركاته

        جزاكِ الله خيراً حبيبتي سوليمةة

        إن شاء الله أطلع على الرابط ربنا يباركلك حبيبتي
        .......................

        جزاك الله خيراً أخي أبو عمر

        ربنا يباركلك أخي


        جزاكم الله خيراً على نقل الموضوع للمكان المناسب


        والذي نفسه بغير جمالٍ لا يرى في الكون شيئاً جميلاً
        أيهذا الشاكي وما بك داء كن جميلاً ترى الوجود جميلاً

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة لا تسئلني من أنا مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمةة الله وبركاته

          جزاكِ الله خيراً حبيبتي سوليمةة

          إن شاء الله أطلع على الرابط ربنا يباركلك حبيبتي
          .......................

          جزاك الله خيراً أخي أبو عمر

          ربنا يباركلك أخي


          جزاكم الله خيراً على نقل الموضوع للمكان المناسب
          بوركتي أختنا الفاضلة لا تسألني من أنا ورُزقتي الجنة

          أمين أمين أمين
          مــالــيــزيــا
          سِـحْـرُ الـشَّـرْقِ


          من مواضيعي

          تعليق


          • #6
            بالنسبة للحشرات الصغيرة التي تنام معنا ولا تُرى إلا بالمجهر فهذه لا تزول بالغسيل

            معقول انها لا تزول بالغسيل بعد عدة ساعات في الغساله والأريل تبقى على قيد الحياة ليش هي زي القطط بسبع أرواح

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              انا قرأت لموضوع هذا في موقع الدكتور عبد الدائم الكحيل ووجدت فيه ان هذه البكتيريا لاتزول الا بنفض الفراش ثلاث مرات وحتي لو تعرضت لاشعه الشمس فيكون تاثير الاشعه اقل من نفض الفراش.
              والله احنا ما عدنا نعلم ايه الصح ويه الخطأ.
              ربنا يدلنا علي الخير والصواب اللهم امين.

              تعليق


              • #8
                نقد الإعجاز المزعوم في حديث نفض الفراش

                http://e3jaz.way2allah.com/modules.p...article&sid=84


                كتب : د. محمودعبدالله نجا


                بقسم : شبهات و فبركات



                تحت عنوان (النفض ثلاث مرات على الفراش قبل أن ننام: هذه سنه يهجرها كثير من الناس والنفض على الفراش فيه إعجاز علمي )

                قال المفبركون الذين يريدون هدم قضية الاعجاز العلمى و بالتالى هدم الاسلام:

                (لقد أثبت العلماء والشيوخ الأفاضل أن الإنسان حين ينام إلى فراشه يموت في جسم الإنسان خلايا فتسقط على فراشه وحينما يستيقظ الإنسان تبقى الخلايا موجوده في فراشه وعندما ينام مره أخرى تسقط خلايا مره أخرى فتتأكسد هذه الخلايا فتدخل في جسم الإنسان فتسبب له أمراض والعياذ
                بالله وهذه الخلايا لا ترى إلا بمجاهر ..

                حاول الغربيون حل هذه المشكلة فقاموا بغسل هذه الفرش بمواد منظفة لكن دون جدوى, استخدموا جميع المنظفات لكن لم تتحرك هذه الخلايا ..
                فقام أحد العلماء الغربيون بنفض هذه الخلايا بيده ثلاث مرات.. فإذا بالخلايا تختفي . ففرح هذا العالم أنه اكتشف كيف يزيل هذه الخلايا من الفراش.. عن طريق نفض الفراش ثلاث مرات .

                فرد عليه رجل مسلم ..قال إن الرسول قد قالها من قبل إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره فإنه لا يدري ما خلفه عليه .... لأن كثير من الناس يعتقد أنه ينفض فراشه ليبعد الحشرات عليها .. ).

                الرد العلمي على هذا الإعجاز المزعوم

                بداية ينبغي أن نعلم أن الحديث المشار إليه صحيح
                (إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فِراشه بِدَاخِلة إزاره ، فإنه لا يدري ما خَلَفَه عليه) رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.
                وفي رواية لمسلم (إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَأْخُذْ دَاخِلَةَ إِزَارِهِ فَلْيَنْفُضْ بِهَا فِرَاشَهُ ، وَلْيُسَمِّ اللَّهَ فَإِنَّهُ لا يَعْلَمُ مَا خَلَفَهُ بَعْدَهُ عَلَى فِرَاشِهِ ), وفي رواية للإمام أحمد (إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفضه بداخلة إزاره ، فإنه لا يدري ما حَدَث بعده) .

                و لكن مع صحة الحديث إلا أنه لا يَصِحّ ما قيل مِن الإعجاز العلمي التجريبي المذكور أعلاه, بل إن الفبركة واضحة عليه وضوح الشمس للأسباب التالية :

                1. هذا الإعجاز لا أصحاب له, فلا نعلم من هم العلماء و الشيوخ الذين وجدوا هذا الإعجاز, و لا نعلم من هم الغربيون الذين قاموا بالبحث, و لا ما هي الطرق الأخرى التي استخدموها لإزالة الخلايا.

                2. لا يخبرنا البحث كيف تدخل الخلايا إلى جسم الإنسان, و كأن الجلد بوابة مفتوحة على مصراعيها لا حارس لها, و إذا كان الجلد يقف بالمرصاد للخلايا الحية من بكتريا و فيروسات و فطريات, فلا أعرف كيف استطاعت هذه الخلايا الميتة أن تشق طريقها هكذا ببساطة من خلال الجلد الذي وقف يتفرج عليها و لم يحرك ساكنا.

                3. لم يذكر البحث ما هذه الأمراض التي تصيب الإنسان من خلايا الجلد الميتة

                4. ما الذي جعل الباحث الغربي ينفض الفراش بيده, ربما كان اليأس الذي جعله يحرك يديه بلا هدف فتحقق له ما تحقق لنيوتن عندما وقعت التفاحة على رأسه فاكتشف الجاذبية, يا لها من سذاجة مفضوحة لا تمر ببساطة على المسلمين الذين قال عنهم صلى الله عليه و سلم (المؤمن كيس فطن).

                5. إذا كان الحديث يقصد خلايا الجلد الميتة فكان من باب أولى أن يأمر النبي صلى الله عليه و سلم بنفض الملابس لأنها مؤكد تمتلئ بمثل هذه الخلايا في الليل و النهار, و لكن لأن الحديث ذكر الفراش وقت النوم فلم ينتبه المفبرك لمسألة الملابس, و ربما انتبه و لكن عقله المغيب فى ظلمات الكفر و الجهالة أوهمه بأن المسلمين لا يفهمون ما يقرؤون.
                6. تخصيص النبي صلى الله عليه و سلم داخل الإزار دون ظاهرِه ، يتنافى مع ما قيل إنه إعجاز علمي, فلو كانت المسألة مسالة خلايا ميتة لكان يكفيه النفض بأي شيء و لو كان اليد أو ظاهر الثياب.
                7. قوله عليه الصلاة والسلام (فَإِنَّهُ لا يَعْلَمُ مَا خَلَفَهُ بَعْدَهُ عَلَى فِرَاشِهِ), وفي رواية (فإنه لا يدري ما خَلَفَه عليه), يدل على أن المقصود منه ما يدخل في الفراش من الهوامّ, و ليس ما يسقط من الجسد.

                7. أقوال شُراح الحديث تثبت أن مقصد حديث النبي صلى الله عليه و سلم هو دخول بعض الهوام التي لا يراها الإنسان إلى الفراش من غير أن يدرى صاحبه بذلك:
                قال ابن حجر فى فتح الباري, (فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه أي لا يدري ما وقع في فراشه بعد ما خرج منه من تراب أو قذاة أو هوام).
                و قال النووي فى شرحه على مسلم (فانه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه داخلة الإزار طرفه ومعناه أنه يستحب أن ينفض فراشه قبل أن يدخل فيه لئلا يكون فيه حية أو عقرب أو غيرهما من المؤذيات ولينفض ويده مستورة بطرف إزاره لئلا يحصل فى يده مكروه ان كان هناك).

                هل يوجد إعجاز علمي حقيقي بالحديث؟

                أقول و بالله التوفيق نعم, فالنبي صلى الله عليه و سلم يعلم الأمة الأمور الآتية:
                1. يثبت الحديث علم النبي صلى الله عليه و سلم بأن هناك من مخلوقات الله ما لا نراه بالعين المجردة مما قد يأوي إلى الفراش و يصيبنا بالأذى و نحن لا نشعر قال تعالى (فلا أقسم بما تبصرون و ما لا تبصرون), و من ذلك ذرات التراب المحملة بالجراثيم و بعض الحشرات التى تكاد تراها العين بصعوبة كبق الفراش (صورة 1) الذي يقوم بمص دماء الضحية و نقل الأمراض إليها و ربما سبب حكة شديدة بالجلد, و من تلك الحشرات أيضا حشرة عث الغبار (صورة 2) التى لا تستطيع أن تراها العين المجردة. و يبلغ طول حشرة العث من 0،2 الى 0،3 ملم ولها ثمان ارجل، وتتغذى على الخلايا الميتة من جلد الإنسان والحيوان، وتعيش فقط لشهر واحد، وتضع الأنثى من 20 -30 بيضة في كل مرة، وتزداد أعداد العث إذا وجد الطعام المناسب، درجة الحرارة المناسبة والرطوبة العالية (%50 -80). يترك جميع الناس وراءهم كثيراً جدا من القشور الصغيرة من الجلد في السرير، تتغذى عليها ألاف من العث ولعدة أجيال ولذلك تتواجد دائما في غرف النوم خاصة السرير ومتعلقاته والسجاجيد. و هذه الحشرة تتسبب فى حساسية شديدة للإنسان قد تصل الى حد الربو الشعبى.




                (صورة 1: بق الفراش بعد التكبير)

                (صورة 2: عث الفراش بعد التكبير)



                2. يعلمنا صلى الله عليه و سلم كيف نتقى هذا الأذى بصورة طبية تحفظ على الإنسان صحته, فأمره باستعمال داخلة الإزار بدلا من اليد حتى لا تتلوث يده قبل أن ينام فربما وضعها على أنفه أو فمه و هو لا يشعر.
                3. الأمر باستعمال داخلة الإزار بدلا من ظاهر الثياب حفاظا على نظافة المظهر.
                4. ربما يكون فى الحديث من المعجزات التى لم يكتشفها العلم بعد,

                للتواصل مع الكاتب/ د. محمود عبدالله نجا

                mnaga73@hotmail.com

                تعليق


                • #9


                  جزاكم الله خيرا ونفع بكم
                  اضافة الى ما سبق توجد فتوى خاصة بهذا الموضوع
                  النفض ثلاث مرات على الفراش قبل أن ننام


                  السؤال:

                  قرأت الموضوع التالي في إحدى المنتديات وقد بحثت عن صحته في الإنترنت، إلا أني وجدته انتشر انتشارا كبيرا دون الوصول إلى صحته

                  أفتونا في ذلك وجزاكم الله خيرا

                  ======================

                  النفض ثلاث مرات على الفراش قبل أن ننام

                  هذه سنه يهجرها كثير من الناس والنفض على الفراش فيه إعجاز علمي

                  لقد أثبت العلماء والشيوخ الأفاضل أن الإنسان حين ينام إلى فراشه يموت في جسم الإنسان خلايا فتسقط على فراشه وحينما يستيقظ الإنسان تبقى الخلايا موجوده في فراشه وعندما ينام مره أخرى تسقط خلايا مره أخرى فتتأكسد هذه الخلايا فتدخل في جسم الإنسان فتسبب له أمراض والعياذ بالله وهذه الخلايا لا ترى إلا بمجاهر ..

                  حاول الغربيون حل هذه المشكله فقاموا بغسل هذه الفرش بمواد منظفه لكن دون جدوى استخدموا جميع المنظفات لكن لم تتحرك هذه الخلايا ..فقام إحدى العلماء الغربيون بنفض هذه الخلايا بيده ثلاث مرات..

                  فإذا بالخلايا تختفي . ففرح هذا العالم أنه اكتشف كيف يزيل هذه الخلايا من الفراش..عن طريق نفض الفراش ثلاث مرات .فرد عليه رجل مسلم ..قال إن الرسول قد قالها من قبل إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره فإنه لا يدري ما خلفه عليه ....

                  لأن كثير من الناس يعتقد أنه ينفض فراشه ليبعد الحشرات عليها ..


                  الجواب:

                  وجزاك الله خيرا .

                  الحديث المشار إليه رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فِراشه بِدَاخِلة إزاره ، فإنه لا يدري ما خَلَفَه عليه .

                  وفي رواية لمسلم : إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَأْخُذْ دَاخِلَةَ إِزَارِهِ فَلْيَنْفُضْ بِهَا فِرَاشَهُ ، وَلْيُسَمِّ اللَّهَ فَإِنَّهُ لا يَعْلَمُ مَا خَلَفَهُ بَعْدَهُ عَلَى فِرَاشِهِ .

                  وفي رواية للإمام أحمد : إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفضه بداخلة إزاره ، فإنه لا يدري ما حَدَث بعده .ولا يَصِحّ ما قيل مِن الإعجاز العلمي التجريبي ؛ لِعِدّة اعتبارات :

                  الأول : قوله عليه الصلاة والسلام : فَإِنَّهُ لا يَعْلَمُ مَا خَلَفَهُ بَعْدَهُ عَلَى فِرَاشِهِ . وفي رواية : فإنه لا يدري ما خَلَفَه عليه .وهذا دالّ على أن المقصود منه ما يدخل في الفراش من الهوامّ .

                  الثاني : إذا قيل إن ما خَلَفه عليه وما حدث بعده هو مَوت الخلايا ، لِم يكن لقوله عليه الصلاة والسلام : " فإنه لا يدري ما حَدَث بعده " معنى ؛ لأن هذا يدري ما حَدَث بعده ، ويدري ما خَلَفه على فراشه !

                  الثالث : ما ثبت طِبيا أن بعض الحشرات الصغيرة تموت بتعريض الفراش للشمس ، وليس بالنفض .

                  الرابع : ما قاله العلماء التماسا من حِكمة تخصيص داخل الإزار دون ظاهرِه ، يتنافى مع ما قيل إنه إعجاز علمي .

                  ولست ضدّ إثبات الإعجاز العلمي التجريبي ، وإنما ضدّ المسارعة في تصديق كل ما يَرِد ؛ لأن ذلك سيكون سببا لتكذيب نصوص الوحيين ؛ لأن حقائق النصوص قطعية ، والحقائق العلمية ليست قطيعة الدلالة ، ولا قطعية الثبوت .

                  ولأن ذلك يُشعر في كثير من الأحيان بالهزيمة النفسية التي تكون لدى بعض المسلمين ، فإذا ما سمعوا شيئا من الغرب سارعوا إلى تكلّف إيجاد ذلك في النصوص .والله أعلم .

                  الشيخ عبد الرحمن السحيم

                  تعليق


                  • #10
                    رد: نقض الإعجاز المزعوم فى حديث نفض الفراش

                    الحمد لله الذي جعلنا أمة حق وعدل وإنصاف

                    هذا الاعجاز المزعوم منتشر بشكل عجيب

                    فجزاكم الله خيرا
                    وبارك الله فيكم



                    قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

                    * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

                    الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

                    لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


                    ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

                    ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


                    تعليق

                    يعمل...
                    X