معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

Unconfigured Ad Widget

تقليص

ماذا تعرف عن نبي الإسلام .. (محمد صلى الله عليه وسلم)

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • eng.power
    رد
    صلى الله عليه وسلم

    اترك تعليق:


  • بستان السنة
    رد
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?44126-50-اقرب-مايكون-العبد-من-ربه-مشروع-بستان-السنة&p=461395#post461395
    التعديل الأخير تم بواسطة بستان السنة; الساعة 14 يون, 2012, 02:16 ص.

    اترك تعليق:


  • warda sawdaa
    رد
    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع

    اترك تعليق:


  • بستان السنة
    رد
    جزاكم الله خيرا

    اترك تعليق:


  • eng.power
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة nimo1810 مشاهدة المشاركة
    عليه الصلاة والسلام
    موضوع رائع
    جزاكم الله خيرا
    بارك الله فيكم أخي الكريم نيمو وجزاك خيرا على مرورك الطيب

    اترك تعليق:


  • nimo1810
    رد
    عليه الصلاة والسلام
    موضوع رائع
    جزاكم الله خيرا

    اترك تعليق:


  • eng.power
    رد
    الأخت الفاضله مسلمه للأبد والأخ الفاضل مجد الإسلام جزاكم الله خيرا على نقلكم الطيب ..

    اترك تعليق:


  • مجد الاسلام
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم

    فضل النبي صلى الله عليه وسلم على سائر الأنبياء

    لقد خلق الله الأرض واختار منها بلده الحرام ففضله على جميع بقاع الأرض
    وخلق الله السموات سبعاً فاحتار العليا منها ففضلها بالقرب من كرسيه ومن عرشه جل وعلا
    وخلق الله الجنان وفضل جنة الفردوس على سائر الجنان فسقفها عرش الرحمن.
    خلق الملائكة واصطفى منهم جبريل وإسرافيل وميكائيل فجبريل الوحي الذي به حياة القلوب والأرواح ، وميكائيل صاحب القطر الذي به حياة الأرض ومن عليها من أحياء ، وإسرافيل صاحب الصور الذي بنفخته يبعث الناس ليوم النشور .
    وخلق الله البشر واصطفى منهم الأنبياء والرسل واصطفى من الرسل أولي العزم الخمسة واصطفى من أولي العزم خليله وحبيبه محمداً ففضله على جميع الأنبياء والمرسلين ، فهو إمام الأنبياء ، وإمام الأتقياء إمام الأصفياء ، وخاتم الأنبياء ، وسيد المرسلين ، وقائد الغر المحجلين ، وصاحب الشفاعة العظمى يوم الدين وصاحب الحوض المورود .
    شرح الله صدره ورفع الله له ذكره ، ووضع الله عنه وزره ، وزكاه في كل شيء.
    زكاه في عقله فقال سبحانه (( مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى))
    زكاه في صدقه فقال سبحانه (( وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ))
    وزكاه في علمه فقال سبحانه ((عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى))
    وزكاه في بصره فقال سبحانه ((مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى ))
    وزكاه في فؤاده فقال سبحانه ((مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى))
    وزكاه في صدره فقال سبحانه ((أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ))
    وزكاه في ذكره فقال سبحانه ((وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ))
    وزكاه كله فقال سبحانه ((إِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ))
    فهو حبيب الله وهو خليل الله وهو أكرم الخلق على الله عز وجل .
    وما نبي من الأنبياء إلا وقد أخذ الله عليه العهد والميثاق أن يؤمن برسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن ينصره إذ بُعث كما قال الله جل وعلا (( وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ )) آل عمران :81.
    في الحديث الذي أخرجه مسلم والترمذي وأحمد من حديث أبي هريرة أن النبي –صلى الله عليه وسلم – قال (( فضلت على الأنبياء بست ))
    1. أعطيت جوامع الكلم.
    2. ونصرت بالرعب ( رواية البخاري مسيرة شهر).
    3. وأحلت لي الغنائم.
    4. وجعلت لي الأرض طهوراً ومسجداً.
    5. وأرسلت إلى الخلق كافة.
    6. ختم بي النبيون " صحيح رواه بخاري ومسلم.

    في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم وأبو داود واحمد من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم –قال (( إن مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بيتا فأحسنه وأجمله إلا مواضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت هذه اللبنة ؟ قال : فأنا اللبنة أنا خاتم النبيين )) ، وفي الحديث الذي رواه بخاري ومسلم وأبو داود واحمد من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( انا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر وأول شافع مشفع)).
    شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم لأمته يوم القيامة في يوم يزداد همه وكربه على جميع الناس يوم تدنو الشمس من الرؤوس فتغلى من حرارتها ثم يؤتى بجنهم كما أخبر الحبيب صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه مسلم من حديث عبد الله بن مسعود (( يؤتى بجهنم يومئذٍ لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها )) فإذا رأت الخلائق زفرت وزمجرت غضبا لغضب الله عز وجل فإذا رآها الخلائق لا يقدر مخلوق على أرض المحشر أن يقف على قدميه من الحسرة والفزع والهول فيخر جاثيا على ركبتيه ((وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ )) الجاثية:28
    ويطول الموقف على جميع النس حتى الانبياء فيقول بعضهم لبعض الا ترون ما انتم فيه ؟ ألا ترون ما قد بلغكم ألا تنظرون إلى من يشفع لكم إلى ربكم فيقول بعض الناس لبعض ائتوا آدم عليه السلام والحديث رواه البخاري ومسلم واحمد وهذا لفظ احمد من حديث أبي هريرة أنه صلى الله عليه وسلم قال يوماً (( أنا سيد الناس يوم القيامة وهل تدرون مم ذلك ؟؟))
    ***
    حديث شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم لأمته كما جاؤ في تخريج الحديث النبوي الشريف للشيخ ناصر الدين الألباني : حدثنا نصر بن علي حدثنا خالد بن الحارث حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال يجتمع المؤمنون يوم القيامة يلهمون أو يهمون (شك سعيد)
    فيقولون لو تشفعنا إلى ربنا فأراحنا من مكاننا فيأتون آدم فيقولون أنت آدم أبو الناس خلقك الله بيده وأسجد لك ملائكته فاشفع لنا عند ربك يرحنا من مكاننا هذا فيقول لست هناكم ويشكوا إليهم ذنبه الذي أصاب فيستحي من ذلك ولكن ائتوا نوحا فإنه أول رسول بعث إلى أهل الأرض فيأتونه فيقول لست هناكم ويذكر سؤاله ربه ما ليس له به علم ويستحيي من ذلك ولكن ائتوا خليل الرحمن إبراهيم فيأتونه فيقول لست هناكم ولكن ائتوا موسى عبد كلمه الله وأعطاه التوراة فيأتونه فيقول لست هناكم ويذكر قتله النفس بغير النفس ولكن ائتوا عيسى عبد الله ورسوله وكلمة الله وروحه فيبأتونه فيقول لست هناكم ولكن ائتوا محمد عبد غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر.
    قال فيأتوني فأنطلق فذكر هذا الحرف عن الحسن فقال فأمشي بين السماطين من المؤمنين

    قال ثم عاد إلى حديث أنس قال فأستأذن على ربي فيؤذن لي فإذا رأيته وقعت ساجدا فيدعني ما شاء الله أن يدعني ثم يقال ارفع يا محمد وقل تسمع وسل تعطه واشفع تشفع فأحمده بتحميد يعلمنيه ثم شفع فيحد لي حدا فيدخلهم الجنة ثم اعود الثانية فإذا رأيته وقعت ساجدا فيدعني ما شاء الله ان يدعني ثم يقال لي ارفع محمد قل تسمع وسل تعطه واشفع تشفع فأرفع فاحمده بتحميد يعلمنيه ثم شفع فيحد لي حدا فيدخلهم الجنة ثم اعود الثالثة فإذا رأيت ربي وقعت ساجدا فيدعني ما شاء الله أن يدعني ثم يقال ارفع محمد قل تسمع وسل تعطه واشفع تشفع فأرفع رأسي فأحمد الله بتحميد يعلمنيه ثم أشفع فيحد لي حداً فيدخلهم ثم أعود الرابعة فأقول يا رب ما بقي إلى من حبسه القرآن قال يقول قتادة على أثر هذا الحديث وحدثنا أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه مثقال برة من خير ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه مثقال ذرة من خير )) صحيح وأخرجه البخاري ومسلم
    انتهى حديث الشفاعة : تخريج الألباني

    صدق الله ربنا عز وجل إذ بقول ((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ))
    فإن الله عز وجل قد كرم نبيه محمد صلى الله عليه وسلم تكريما في الدنيا والآخرة ما كرمه لأحدٍ من العالمين

    اللهم متعنا بالنظر الى وجهك الكريم من غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة
    اللهم آمِنَّا يوم الفزع الأكبر واسترنا ولا تفضحنا
    اللهم ارزقنا رؤية حبيبنا صلى الله عليه وسلم واجعله شفيعاً لنا يوم القيامة واسقنا من حوضه شربة ماء لا نظمأ بعدها أبداً

    امين


    منقووووووووووووول
    التعديل الأخير تم بواسطة wael_ag; الساعة 30 ديس, 2011, 12:02 م. سبب آخر: تغيير لون المشاركة

    اترك تعليق:


  • مسلمه للابد
    رد
    احب ان اضيف شيئا وهو منقول !!!!

    مداعبات الرسول صلي الله عليه وسلم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    من دعابات الرسول صلوات الله و سلامه عليه.... و بعض من طرائف الصالحين..
    كان النبي صلى الله عليه وسلم يداعب أصحابه ويقابلهم بالابتسامة وكان لايقول إلا حقاً وإن كان مازحاً. وفي يوم من الأيام جاءت امرأة عجوز من الصحابيات إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت له: يارسول الله ادع الله أن يدخلني الجنة، فداعبها صلى الله عليه وسلم قائلاً: إن الجنة لاتدخلها عجوز، فانصرفت العجوز باكية، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للحاضرين: أخبروها أنها لاتدخلها وهي عجوز، إن الله تعالى يقول {إنَّا أنشأناهن إنشاءً فجعلناهن أبكاراً} أي أنها حين تدخل الجنة سيعيد الله إليها شبابها وجمالها..» رواه الترمذي.

    ولد الناقة

    جاء رجل من الصحابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وطلب منه دابة يسافر عليها قائلاً: «احملني»، فأراد النبي أن يمازح الرجل ويطيب خاطره فقال له: إنا حاملوك على ولد الناقة، استغرب الرجل كيف يعطيه النبي صلى الله عليه وسلم ولد الناقة ليركب عليه، فولد الناقة صغير ولايتحمل مشقة الحمل والسفر، وإنما يتحمل هذه المشقة النوق الكبيرة فقط، فقال الرجل متعجباً: وماأصنع بولد الناقة! وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقصد أنه سيعطيه ناقة كبيرة، فداعبه النبي قائلاً: وهل تلد الإبل إلا النوق؟!» رواه أبوداود.

    طعام في الظلام

    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فبعث إلى نسائه فقلن مامعنا إلا الماء، فقال صلى الله عليه وسلم من يضم أو يضيف هذا؟ فقال رجل من الأنصار: أنا، فانطلق به إلى امرأته فقال: أكرمي ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت ماعندنا إلا قوت صبياني فقال: هيئي طعامك وأصبحي سراجك ونومي صبيانك إذا أرادوا عشاء، فهيأت طعامها، وأصبحت سراجها فأطفأته، فجعلا يريانه أنهما يأكلان، فباتا طاويين، فلما أصبح غدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ضحك الله الليلة وعجب من فعالكما، فأنزل الله {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون}» رواه البخاري.

    كان النبي – صلى الله عليه وسلم– لا يرى إلا متبسما، حتى إنه ليخيل لمن رآه أنه من أحب الناس إليه، ففي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالوا: يا رسول الله، إنك تداعبنا، قال: "إني لا أقول إلا حقاً"، وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال له: "يا ذا الأذنين" يمازحه، يقول أنس: إن كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ليخالطنا حتى يقول لأخ لي صغير: "يا أبا عمير ما فعل النغير".

    وجاء رجل إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – يستحمله قال: إني حاملك على ولد ناقة، فقال: يا رسول الله، ما أصنع بولد الناقة؟ قال – صلى الله عليه وسلم -: "وهل تلد النوق إلا الإبل؟".

    وكذا قصته مع زاهر، وهو رجل من أهل البادية، عندما احتضنه النبي – صلى الله عليه وسلم – من خلفه وهو لا يبصره وقال: "من يشتري هذا العبد؟" – وهـو عبد الله دون شك – فقال زاهر: إذن والله تجدني كاسداً، فقال له– صلى الله عليه وسلم -: "لكن عند الله لست بكاسد".

    وكذلك مسابقته لعائشة رضي الله عنها وسبقها له، ثم سبقه لها لما حملت اللحم.

    وأما الصحابة فقد كانوا يتبادحون بالبطيخ، فإذا كانت الحقائق كانوا هم الرجال.

    وقد كان النبي – صلى الله عليه وسلم – عند عائشة ذات مرة ومعه سودة، فصنعت عائشة خزيراً (نوع من الطعام) فقالت لسودة: كلي، فقالت: لا أحبه، فقالت عائشة: والله لتأكلن أو لألطخن وجهك، فقالت سودة: ما أنا بباغية، فأخذت شيئاً من الصحفة فلطخت به وجهها، ورسول الله – صلى الله عليه وسلم – بينهما، فخفض رسول الله لسودة ركبتيه لتستقيد من عائشة، فتناولت من الصحفة شيئاً فمسحت به في وجه عائشة، وجعل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يضحك

    صلي الله علي محمد صلي الله عليه وسلم
    منقووول
    المصدر:http://www.eng2all.com/vb/t30528.html

    اترك تعليق:


  • eng.power
    رد



    [frame="11 80"]تواضعه صلى الله عليه وسلم[/frame]


    التواضع صفة عظيمة وخلق كريم ؛ ولهذا مدح الله المتواضعين فقال : {وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا } ([1]) ، أي يمشون في سكينة ووقار متواضعين غير أشرين ولا متكبرين ، ولا مرحين ، فهم علماء ، حلماء ، وأصحاب وقار وعفة ([2]) . والمسلم إذا تواضع رفعه الله في الدنيا والآخرة ؛ لقوله {ما نقصت صدقةٌ من مال ، وما زاد الله عبدًا بعفوٍ إلا عزًا ، ومن تواضع لله رفعه }([3]) ([4]) .

    أمثلة تطبيقية لتواضع النبي صلى الله عليه وسلم


    وقد كان النبي أعظم الناس تواضعًا ، ومن تواضعه الأمثلة الآتية :


    عن أنس قال : {كانت ناقة لرسول الله تُسمَّى العضباء وكانت لا تُسْبَقُ ، فجاء أعرابي على قعود له فسبقها فاشتد ذلك على المسلمين وقالوا سُبِقَتِ العضباء ، فقال رسول الله إن حقًا على الله أن لا يرفع شيئًا من الدنيا إلا وضعه }([5]) ([6]) . ورسول الله هو الأسوة الحسنة فقد كان متواضعًا في دعوته للناس .


    عن أبي مسعود قال : {أتى النبي رجل فكلَّمه فجعل ترعُد فرائصُهُ فقال له : هوِّن عليك نفسك فإني لستُ بِمَلِكٍ ، إنما أنا ابن امرأة كانت تأكل القديد }([7]) وزاد الحاكم في روايته عن جرير بن عبد الله : " . . . في هذه البطحاء" ، ثم تلى جرير{وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ} ([8]) ([9]) . فعلى جميع الناس أن يقتدوا برسول الله فقد كان متواضعًا في دعوته مع الناس ، فكان يمر بالصبيان فيسلم عليهم ، وتأخذه بيده الأمة فتنطلق به حيث شاءت ، وكان في بيته في خدمة أهله ، ولم يكن ينتقم لنفسه قط ، وكان يخصف نعله ، ويرقع ثوبه ، ويحلب الشاة لأهله ، ويعلف البعير ، ويأكل مع الخادم ، ويجالس المساكين ، ويمشي مع الأرملة واليتيم في حاجتهما ، ويبدأ من لقيه بالسلام ، ويجيب دعوة من دعاه ولو إلى أيسر شيء ، فكان متواضعًا من غير ذلة ، جوادًا من غير سرف ، رقيق القلب رحيمًا بكل مسلم خافض الجناح للمؤمنين ، لين الجانب لهم ([10]) .


    {وقال له رجل : يا خير البرية ! فقال النبي ذاك إبراهيم عليه السلام }([11]) ([12]) وقال {ما ينبغي لأَحدٍ أن يقول : أنا خيرٌ من يونس بن متَّى }([13]) ([14]) . ولاشك أنه أفضل الأنبياء والمرسلين ، وسيد الناس أجمعين ؛ لقوله {أنا سيد الناس يوم القيامة }([15]) ([16]) وقال ([17]) . ومن تواضعه أنه لم يكن له بوَّابٌ يحجبه عن الناس ([18]) وكان يرقي المرضى ويدعو لهم ، ويمسح رأس الصبي ويدعو له ([19]) وكان يشفع لأصحابه ، ويقول : {اشفعوا تؤجروا ، ويقضي الله على لسان نبيه ما شاء }([20]) ([21]) وقال لأنس يا بُنَيَّ على سبيل الملاطفة والتواضع ([22]) .
    ومن تواضعه {أن رجلًا كان يَقمُّ المسجد أو امرأة سوداء ، فماتت أو مات ليلًا ، فدفنه الصحابة ، ففقدها النبي أو فقده ، فسأل عنها أو عنه ، فقالوا : مات ، قال : أفلا كنتم آذنتموني فكأنهم صغَّروا أمرها أو أمره ، فقال : دلُّوني على قبرها فدلوه فصلى عليها ثم قال : إن هذه القبور مملوءة ظلمة على أهلها ، وإن الله ينوِّرها لهم بصلاتي عليهم }([23]) ([24]) .
    وقال أنس بن مالك {خدمت رسول الله عشر سنين فما قال لي أفٍّ قط ، وما قال لشيء صنعته لم صنعته ؟ ولا لشيء تركته لم تركته ؟ وكان رسول الله من أحسن الناس خُلُقًا . . . }([25]).



    يتبـــــع إن شاء الله


    -------------------------------------------------------------------------------------------------------
    ([1]) سورة الفرقان آية : 63 .
    ([2]) انظر : مدارج السالكين 2/327 .
    ([3]) مسلم البر والصلة والآداب (2588) ، الترمذي البر والصلة (2029) ، أحمد (2/386) ، مالك الجامع (1885) ، الدارمي الزكاة (1676) .
    ([4]) البخاري الرقاق (6136) ، النسائي الخيل (3588) ، أبو داود الأدب (4802) ، أحمد (3/103) .
    ([5]) البخاري مع الفتح 11/340 ، برقم 6501 .
    ([6]) ابن ماجه الأطعمة (3312) .
    ([7]) سورة ق آية : 45 .
    ([8]) ابن ماجه ، برقم 3312 ، والحاكم 2/466 ، وصححه ووافقه الذهبي ، وصححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه ، 3/128 ، وفي سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني 4/497 ، برقم 1876 .
    ([9]) انظر : مدارج السالكين لابن القيم 2/328 - 329 .
    ([10]) مسلم الفضائل (2369) ، الترمذي تفسير القرآن (3352) ، أبو داود السنة (4672) ، أحمد (3/178) .
    ([11]) مسلم ، برقم 1369 .
    ([12]) صحيح البخاري كتاب تفسير القرآن (4327) ، صحيح مسلم كتاب الفضائل (2377) ، سنن أبي داود كتاب السنة (4670) ، مسند أحمد (1/443) .
    ([13]) البخاري ، برقم 4630 ، ومسلم ، 4/1846 ، برقم 2376 .
    ([14]) البخاري تفسير القرآن (4435) ، مسلم الإيمان (194) ، الترمذي صفة القيامة والرقائق والورع (2434) .
    ([15]) البخاري ، برقم 3340 و3361 و4712 ، ومسلم ، برقم 194 .
    ([16]) أبو داود برقم 4763 وصححه الألباني ، 3/138 .
    ([17]) البخاري ، برقم 1283 .
    ([18]) البخاري ، برقم 7210 .
    ([19]) البخاري الزكاة (1365) ، مسلم البر والصلة والآداب (2627) ، أبو داود الأدب (5131) ، أحمد (4/400) .
    ([20]) البخاري ، برقم 1432 ، ومسلم ، برقم 2627 .
    ([21]) مسلم ، برقم 2151 ، 2152 .
    ([22]) البخاري الصلاة (446) ، مسلم الجنائز (956) ، أبو داود الجنائز (3203) ، ابن ماجه ما جاء في الجنائز (1527) ، أحمد (2/388) .
    (
    [23]) مسلم ، برقم 956 .

    (
    [24]) البخاري الوصايا (2616) ، الترمذي البر والصلة (2015) .

    ([25]) البخاري بنحوه برقم 6038 ، والترمذي بلفظه في الشمائل كما تقدم تخريجه .

    اترك تعليق:


  • eng.power
    رد
    [frame="11 75"]عدله صلى الله عليه وسلم[/frame]

    وقد رغَّب النبي في العدل ، ومن ذلك أنه قال : {سبعة يُظِلُّهم الله في ظِلِّه يوم لا ظِلِّ إلا ظِلُّه : إمام عادل ، وشاب نشأ في عبادة الله . . . }([1]) الحديث ([2]) . وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله {إن المقسطين عند الله على منابر من نورٍ عن يمين الرحمن وكِلتَا يديه يمينٌ ، الذين يعدلون في حُكمِهم ، وأهليهم ، وَمَا وَلُوا }([3])([4]) .


    من الأمثلة العظيمة في تطبيق النبي صلى الله عليه وسلم العدل:

    المثال الأول : مع المرأة المخزوميَّة التي سرقت


    قد كان النبي أعدل البشر في جميع أموره وأحكامه ، ومما يضرب به المثل في عدله إلى يوم القيامة قصة المخزومية التي سرقت فقطع يدها بعد أن شفع فيها أسامة ، ولكن الرسول لم يحابِ في ذلك ، ولم يقبل الشفاعة في حد من حدود الله تعالى .
    فعن عائشة – رضي الله عنها – {أن قريشًا أهمهم شأن المرأة المخزومية التي سرقت في عهد النبي في غزوة الفتح ، فقالوا : من يُكلِّم فيها رسول الله ؟ فقالوا : ومن يجترئ عليه إلا أسامة بن زيد ، حِبُّ رسول الله فأُتيَ بها رسول الله فكلمه فيها أسامة بن زيد ، فتلوَّن وجه رسول الله فقال : أتشفع في حد من حدود الله ؟ فقال له أسامة : استغفر لي يا رسول الله ! فلما كان العشي قام رسول الله فاختطب فأثنى على الله بما هو أهله ، فقال : أما بعد ، أيها الناس : إنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه ، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد ، وإني والذي نفسي بيده لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها }([5]) .

    إن العدل خلاف الجور ، وقد أمر الله عزوجل به في القول والحكم ، فقال تعالى : {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا }([6])


    المثال الثاني : مع النعمان بن بشير وابنه رضي الله عنهما


    وعن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال وهو على المنبر : {أعطاني أبي عطيَّةً ، فقالت عمرة بنتُ رواحة : لا أرضَ حتى تُشهِدَ رسول الله ، فأتى رسولَ الله r فقال : إني أعطيتُ ابني من عمرة بنت رواحة عطيَّةً فأمرتني أن أُشهدكَ يا رسولَ الله ، قال : أعطيت سائر ولدك مثل هذا ؟ قال : لا . قال : فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم }([7])قال : فرجع فردَّ عطيته . وفي رواية : أن النبي قال : {ألك ولدٌ سواه ؟ قال : نعم ، قال : فأراه قال : لا تُشهدني على جور }([8]) وفي لفظ : {لا أشهد على جور }([9]) وفي لفظ : { إني نحلتُ ابني هذا غلامًا ، فقال : أَكُلَّ ولدك نحلتَه مثلَهُ ؟ قال : لا . قال : فأرجعه } وفي لفظ لمسلم : { أليس تريد منهم البر مثل ما تريد من ذا ؟ قال : بلى ، قال : فإني لا أشهد }([10])([11]) .

    والنحلة : العطية بغير عوض ([12]) وفي هذا الحديث حرص النبي على العدل بين الأولاد ، ووصيته بالتقوى ، وبالعدل بين الأولاد وغيرهم

    المثال الثالث : عدله مع أهله صلى الله عليه وسلم

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : {كان رسول الله يقسم بين نسائه فيعدل ويقول : اللهم هذا قسمي فيما أملكُ فلا تلُمني فيما تَمْلِكُ ولا أَمْلِكُ }([13])([14]).
    .
    وعن أبي هريرة عن النبي قال : {من كانت له امرأتان فمال إلى إِحداهما جاء يوم القيامة وشِقُّهُ مائل }([15])([16]) .
    وهذا الحديث يدل على تحريم الميل الذي يستطيعه الإنسان ، أما الميل الذي لا يستطيعه فالله يقول : {لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا}([17])، وفي هذا الحديث الوعيد لمن تعمَّد الجور والظلم ، وأنه يأتي يوم القيامة وشقه مائل ، وهذه عقوبة ظاهرة([18])




    يتبع إن شاء الله

    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    ([1]) البخاري الحدود (6421) ، مسلم الزكاة (1031) ، الترمذي الزهد (2391) ، النسائي آداب القضاة (5380) ، أحمد (2/439) ، مالك الجامع (1777) .
    ([2]) البخاري ، برقم 660 ، ومسلم ، برقم 1031 .
    ([3]) مسلم الإمارة (1827) ، النسائي آداب القضاة (5379) ، أحمد (2/160) .
    ([4]) مسلم ، برقم 1827 .
    ([5]) البخاري أحاديث الأنبياء (3288) ، مسلم الحدود (1688) ، الترمذي الحدود (1430) ، النسائي قطع السارق (4898) ، أبو داود الحدود (4373) ، ابن ماجه الحدود (2547) ، أحمد (6/162) ، الدارمي الحدود (2302) .
    ([6]) سورة النساء آية : 58 .
    ([7]) البخاري الهبة وفضلها والتحريض عليها (2447) .
    ([8]) البخاري الشهادات (2507) ، مسلم الهبات (1623) ، النسائي النحل (3683) .
    ([9]) مسلم الهبات (1623) ، النسائي النحل (3681) ، أحمد (4/273) .
    ([10]) مسلم الهبات (1623) ، ابن ماجه الأحكام (2375) .
    ([11]) البخاري ، برقم 2586 ، 2587 ، 2650 ، ومسلم ، برقم 18 - (1623) .
    ([12]) انظر : فتح الباري بشرح صحيح البخاري ، لابن حجر ، 5/213 .
    ([13]) الترمذي النكاح (1140) ، النسائي عشرة النساء (3943) ، أبو داود النكاح (2134) ، ابن ماجه النكاح (1971) ، أحمد (6/144) ، الدارمي النكاح (2207) .
    ([14]) أبو داود ، برقم 2134 ، والترمذي برقم 1140 ، والنسائي 7/64 ، وابن ماجه ، برقم 1971 ، وسمعت ابن باز يقول أثناء تقريره على بلوغ المرام : (إسناده جيد) . .
    ([15]) الترمذي النكاح (1141) ، النسائي عشرة النساء (3942) ، أبو داود النكاح (2133) ، ابن ماجه النكاح (1969) ، أحمد (2/471) ، الدارمي النكاح (2206) .
    ([16]) أحمد 2/347 ، وأبو داود برقم 2133 ، والترمذي برقم 1141 ، والنسائي ، 7/63 ، وابن ماجه برقم 1969 ، وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود 1/593 .
    ([17]) سورة البقرة آية : 286 .
    ([18]) سمعته من شيخنا ابن باز أثناء تقريره على بلوغ المرام .


    اترك تعليق:


  • eng.power
    رد
    [frame="11 75"] حسن خلقه صلى الله عليه وسلم [/frame]
    ترغيبه صلى الله عليه وسلم في حسن الخلق

    1 - الخلق الحسن في حياة المسلم عامة ، وفي حياة الدعاة إلى الله تعالى خاصة من أعظم روابط الإيمان وأعلى درجاته ، لقوله {أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا }([1])([2]) .

    2 - الخلق الحسن ضرورة اجتماعية لجميع المجتمعات ، وهو من أعظم المهمات التي تتعين على جميع الدعاة إلى الله تعالى ؛ قال {إن من أحبكم إليَّ وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقًا }(([3])([4]).

    3 - الخلق الحسن يجعل المسلم من أحسن الناس ، ومن خيارهم مطلقًا قال : {إن من خياركم أحسنكم أخلاقًا }([5])([6]) .

    4 - الخلق الحسن من أعظم القربات وأجلِّ العطايا والهبات ، والداعية إلى الله تعالى هو من أحق الناس بهذا الخير العظيم ، ولهذا قال : {ما شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن }([7])([8]) وقال : {إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم}([9])([10]) وقال لعبد الله بن عمرو : {أربع إذا كن فيك فما عليك ما فاتك من الدنيا : حفظُ أمانةٍ ، وصدق حديث ، وحسن خليقة ، وعفة في طعمة }([11])([12]) وبهذا يحصل المسلم على جوامع الخيرات والبركات ، قال {البر حسن الخلق }([13])([14]) .

    5 - الخلق الحسن هو وصية رسول الله إلى جميع المسلمين ، وخاصة الدعاة ، فقد أوصى به معاذ بن جبل حينما بعثه إلى اليمن واليًا ، وقاضيًا ، وداعيًا إلى الله فقال له :{ . . . وخالق الناس بخلق حسن }([15])([61]) .

    6 -قال عليه الصلاة والسلام : {إنما بعثتُ لِأُتمِّمَ مكارم الأخلاق }([17])([18]) وسئلت عائشة رضي الله عنها عن خلقه فقالت : { . . . فإن خلق نبيكم كان القرآن }([19])([20]) .

    7 - الخلق الحسن من أعظم الأساليب التي تجذب الناس إلى الإسلام ، والهداية ، والاستقامة ؛ ولهذا من تتبع سيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام وجد أنه كان يلازم الخلق الحسن في سائر أحواله وخاصة في دعوته إلى الله تعالى ، فأقبل الناس ودخلوا في دين الله أفواجًا بفضل الله تعالى ثم بفضل حسن خلقه فكم دخل في الإسلام بسبب خلقه العظيم ، فهذا يسلم ويقول : {والله ما كان على الأرض وجه أبغض إليَّ من وجهك فقد أصبح وجهك أحب الوجوه كلها إليَّ }([21])([22]) .


    8 - الخلق الحسن هو أمنية كل مسلم وكل داعية مخلص خاصة ، فكان يقول في استفتاحه لصلاة الليل : {واهدني لأحسن الأخلاق ، لا يهدي لأحسنها إلا أنت . . . }([23])([24]) وكان يقول : {اللهم كما أحسنت خَلْقي فحسِّن خُلُقي }([25])([26]) .


    9 – الخلق الحسن من أكثر الأعمال التي يدخل بها المسلم الجنة ، {فقد سُئل النبي عن أكثر ما يدخل الناس الجنة ، فقال : تقوى الله وحسن الخلق }([27])([28]) ويبين أن النار تحرم على كل قريب هَيِّنٍ سهل . فعن عبد الله بن مسعود t قال : قال رسول الله {ألا أُخبركم بمن يحرم على النار – أو بمن تَحرُمُ عليه النار - ؟ ! على كُلِّ قريبٍ هيِّنٍ لَـيِّـنٍ }([29])([30]).



    -------------------------------------------------------------------------------------
    ([1]) سنن الترمذي كتاب الرضاع (1162) ، سنن أبي داود كتاب السنة (4682) ، سنن ابن ماجه كتاب الزهد (4259).
    ([2]) أخرجه الترمذي 3/437 برقم 1162 ، وأبو داود 4/220 برقم 4682 ، وحسنه الألباني في صحيح سنن الترمذي 1/340 .
    ([3]) الترمذي البر والصلة (2018) .
    ([4]) أخرجه الترمذي 4/370 برقم 2019 ، وصححه الألباني في صحيح سنن الترمذي 2/196 .
    ([5]) البخاري المناقب (3366) ، مسلم الفضائل (2321) .
    ([6]) البخاري مع الفتح 10/452 ، برقم 6029 ، ومسلم 4/1810 برقم 2321 .
    ([7]) الترمذي البر والصلة (2002) ، أبو داود الأدب (4799) ، أحمد (6/446) .
    ([8]) أبو داود 4/253 برقم 4799 ، والترمذي 4/362 ، برقم 2002 ، وصححه الألباني في صحيح أبي داود 3/911 .
    ([9]) أبو داود الأدب (4798) ، أحمد (6/90) .
    ([10]) أبو داود 4/252 برقم 4798 وصححه الألباني في صحيح أبي داود 3/911 .
    ([11]) أحمد (2/177) .
    ([12]) أحمد في المسند بإسناد جيد 2/177 ، وانظر : صحيح الجامع الصغير للألباني 1/301 برقم 886 .
    ([13]) مسلم البر والصلة والآداب (2553) ، الترمذي الزهد (2389) ، أحمد (4/182) ، الدارمي الرقاق (2789) .
    ([14]) مسلم 4/1980 برقم 2553 .
    ([15]) الترمذي البر والصلة (1987) ، أحمد (5/177) ، الدارمي الرقاق (2791) .
    ([16]) الترمذي 4/355 ، برقم 2389 ، وحسنه الألباني في صحيح سنن الترمذي 2/191 .
    ([17]) أحمد (2/381) .
    ([18]) البيهقي في السنن الكبرى بلفظه 10/192 ، وأحمد 2/381 ، والحاكم وصححه ووافقه الذهبي 2/613 ، وانظر : الأحاديث الصحيحة للألباني 1/75 برقم 45 .
    ([19]) مسلم صلاة المسافرين وقصرها (746) ، النسائي قيام الليل وتطوع النهار (1601) ، أبو داود الصلاة (1342) ، الدارمي الصلاة (1475) .
    ([20]) مسلم في صلاة المسافرين ، باب جامع صلاة الليل ومن نام عنه أو مرض 1/513 ، برقم 746 .
    ([21]) البخاري المغازي (4114) ، مسلم الجهاد والسير (1764) ، النسائي الطهارة (189) ، أحمد (2/452) .
    ([22]) البخاري مع الفتح 8/87 ، برقم 4372 ، ومسلم 3/1386 ، برقم 1764 .
    ([23]) مسلم صلاة المسافرين وقصرها (771) ، الترمذي الدعوات (3423) ، النسائي الافتتاح (897) ، أبو داود الصلاة (760) ، أحمد (1/103) ، الدارمي الصلاة (1238) .
    ([24]) مسلم 1/534 ، برقم 770 .
    ([25]) أحمد (1/403) .
    ([26]) البيهقي وأحمد 6/68 ، وصححه الألباني في إرواء الغليل 1/113 برقم 74 .
    ([27]) الترمذي البر والصلة (2004) ، ابن ماجه الزهد (4246) ، أحمد (2/442) .
    ([28]) الترمذي 4/363 برقم 2005 ، وانظر : جامع الأصول 11/694 وحسنه الألباني في صحيح الترمذي 2/194 .
    ([29]) الترمذي صفة القيامة والرقائق والورع (2488) ، أحمد (1/415) .
    ([30]) الترمذي 4/654 برقم 2488 ، وصححه الألباني في صحيح الترمذي ، 2/610 . وانظر : جامع الأصول 11/698 .


    يتبع إن شاء الله

    اترك تعليق:


  • eng.power
    رد

    [frame="11 70"] رقة قلبه وبُكاؤه في مواطن كثيرة [/frame]

    بكاؤه من خشية الله في صلاة الليل ، فقال بلال : {يا رسول الله لِـمَ تبكي وقد غفر الله لك ما تقدَّم من ذنبك وما تأخر ، قال : أفلا أكون عبدًا شكورًا ...

    بكاء النبي
    عند سماع القرآن ، فعن عبد الله بن مسعود قال : {قال لي رسول الله اقرأ عليَّ القرآن فقلت : يا رسول الله ! أقرأ عليك ؛ وعليك أُنزل ؟ فقال : نعم ، فإني أُحِبُّ أن أسمعه من غيري قال ابن مسعود : فافتتحتُ سورة النساء فلما بلغت : ( فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاء شَهِيدًا ) ، فإذا عيناه تذرفان }([1]) ([2]).

    بكى النبي عند موت ابنه إبراهيم ، فجعلت عيناه تذرفان ، فقال له عبد الرحمن بن عوف وأنت يا رسول الله ؟ فقال : يا ابن عوف ! إنها رحمة . . . إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضى ربُّنا ، وإنَّا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون }([3])([4]) .

    بكى عند سعد بن عبادة وهو مريض ، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : {اشتكى سعد بن عبادة شكوى له ، فأتاه النبي يعوده مع عبد الرحمن بن عوف ، وسعد بن أبي وقاص ، وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهم ، فلما دخل عليه وجده في غاشية أهله([5]) فقال : قد قضى ؟ قالوا : لا يا رسول الله ، فبكى النبي فلما رأى القوم بكاء النبي بَكَوْا ، فقال : ألا تسمعون ؟ إن الله لا يُعذِّب بدمع العين ولا بحزن القلب ، ولكن يُعذب بهذا ([6]) – وأشار إلى لسانه – أو يرحم . . . }([7]) الحديث([8]) .

    بكى عند القبر ، فعن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال : {كُنَّا مع رسول الله في جنازة فجلس على شفير القبر فبكى حتى بَلَّ الثَّرى ثم قال : يا إخواني ! لِـمِثْلِ هذا فأعِدُّوا }([9])([10]) .

    بكى في ليلة بدر وهو يصلي يناجي ربه ويدعوه حتى أصبح ، فعن علي بن أبي طالب قال : {ما كان فينا فارس يوم بدرٍ غير المقداد ، ولقد رأيتنا وما فينا إلا نائم إلا رسول الله تحت شجرةٍ يُصلِّي ويبكي حتى أصبح }([11])([12]) .

    بكى
    في صلاة الكسوف ، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : {انكسفتِ الشمس يومًا على عهد رسول الله فقام رسول الله يُصلِّي ، ثم سجد فلم يكد يرفع رأسه ، فجعل ينفخ ويبكي ، وذكر الحديث ، وقال : فقام فحمد الله وأثنى عليه ، وقال : عُرِضَتْ عليَّ النار فجعلت أنفخها ، فخفت أن تغشاكم وفيه : ربِّ ألم تعدني ألا تُعذَّبهم }([13])([14]) .

    بكى النبيُّ شفقة على أمته ، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما :{أنَّ النبيَّ تلا قول الله في إبراهيم : {رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }([15])، وقال عيسى عليه السلام : {إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }([16]) فرفع يديه وقال : اللهم أُمَّتي أُمَّتي وبكى ، فقال الله : يا جبريل اذهب إلى محمد وربُّك أعلم فسله ما يُبكيك ؟ فأتاه جبريل عليه الصلاة والسلام فسأله ، فأخبره رسول الله بما قال وهو أعلم ، فقال الله : يا جبريل ! اذهب إلى محمد فقل : إنَّا سَنُرضيك في أُمَّتك ولا نسوءك}([17])([18]).

    يتبع إن شاء الله


    ------------------------------------------------------------------------
    ([1]) البخاري ، برقم 4582 ، ومسلم ، برقم 800 .
    ([2]) البخاري تفسير القرآن ( 4306 ) ، مسلم صلاة المسافرين وقصرها ( 800 ) ، الترمذي تفسير القرآن ( 3025 ) .
    ([3]) البخاري الجنائز (1241) ، مسلم الفضائل (2315) ، أبو داود الجنائز (3126) ، أحمد (3/194) .
    ([4]) البخاري ، برقم 1303 ، ومسلم ، برقم 2315 .
    ([5]) غاشية أهله : أي الذين يغشونه للخدمة وغيرها ( فتح الباري لابن حجر ، 3/175 ) .
    ([6]) ولكن يعذب بهذا : أي إن قال : سوءًا . ( فتح الباري 3/175 ) .
    ([7]) أو يرحم : أي إن قال خيرًا . ( فتح الباري 3/175 ) .
    ([8]) البخاري ، برقم 1304 ، ومسلم ، برقم 924 .
    ([9]) ابن ماجه الزهد (4195) .
    ([10]) ابن ماجه ، برقم 4195 ، وحسَّنه الألباني في صحيح ابن ماجه ، 3/369 ، وفي سلسلة الأحاديث الصحيحة برقم 1751 . وكذلك أخرجه أحمد ، 4/294 .
    ([11]) أحمد (1/125) .
    ([12]) ابن خزيمة ، برقم 899 ، 2/53 ، وأحمد 1/125 ، 2/222 ، وصحح إسناده الألباني والأعظمي في صحيح ابن خزيمة ، 2/52 .
    ([13]) النسائي الكسوف (1496) ، أبو داود الصلاة (1194) .
    ([14]) ابن خزيمة في صحيحه ، برقم 901 ، وقال الألباني والأعظمي : إسناده صحيح ، انظر : صحيح ابن خزيمة ، 2/53 ، وصححه الألباني في مختصر شمائل الترمذي برقم 278 .
    ([15]) سورة إبراهيم آية : 36 .
    ([16]) سورة المائدة آية : 118 .
    ([17]) مسلم ، برقم 202 .
    ([18]) مسلم الإيمان ( 202 ) .

    اترك تعليق:


  • eng.power
    رد
    [frame="11 70"]رحمته للأيتام [/frame]

    عن أبي هريرة قال : قال رسول الله {كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة }([1])
    عن أبي هريرة أن رجلًا شكا إلى رسول الله قسوة قلبه ، فقال له : {امسح رأس اليتيم ، وأطعم المسكين }([2])([3]) .


    [frame="11 70"]رحمته للمرأة والضعيف [/frame]


    عن أبي هريرة قال : قال رسول الله r{اللهم إنِّي أُحَرِّج ([4]) حقَّ الضعيفين : اليتيم والمرأة }([5]) .
    وعن عامر بن الأحوص أنه شهد حجة الوداع مع رسول الله فحمد الله وأثنى عليه ، وذَكَّرَ ووعظ ثم قال : {استوصوا بالنساء خيرًا ؛ فإِنهنَّ عندكم عوانٍ ، ليس تملكون منهنَّ شيئًا غير ذلك }([6])([7]) .

    [frame="11 70"]رحمتهُ للأرملة والمسكين [/frame]


    عن أبي هريرة قال : قال النبي : {الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله ، أو القائم الليل الصائم النهار }([8])
    عن أمِّ بُجيدٍ رضي الله عنها ، أنها قالت :
    {يا رسول الله صلى الله عليك : إن المسكين ليقومُ على بابي فما أجد له شيئًا أُعطيه ، فقال لها رسول الله
    إن لم تجدي له شيئًا تُعطينه إيَّاه إلا ظلفًا مُحرَّقًا فادفعيه إليه في يده }([9])([10]) وهذا فيه رحمة النبي بالمساكين وحثَّه على إطعامهم ، على حسب القدرة والاستطاعة رحمةً بهم ، وشفقةً عليهم .


    [frame="11 70"]رحمته للمرضى والشفقة عليهم[/frame]


    عن أبي هريرة قال : سمعت رسول الله يقول : {حقُّ المسلم على المسلم ستٌّ قيل : ما هُنَّ يا رسول الله ؟ قال : إذا لقيته فسلِّم عليه ، وإذا دعاك فأجبه ، وإذا استنصحك فانصح له ، وإذا عطس فحمد الله فشمته ، وإذا مرض فعده ، وإذا مات فاتبعه }([11])([12]) .


    [frame="11 70"]رحمتهُ للحيوان والطير والدواب[/frame]


    في حديث أبي هريرة {أن رجلًا وجد كلبًا يأكل الثرى من العطش ، فسقاه فغفر الله له ، قالوا : يا رسول الله ! وإنَّ لنا في البهائم أجرًا ؟ قال : في كُلِّ كبدٍ رطبة أجر }([13]) وفي لفظ للبخاري : {فشكر الله له فأدخله الجنة }([14])([15]) .

    عن أبي هريرة عن النبي قال : {غُفِرَ لامرأة مومسةٍ مرَّت بكلبٍ على رأس ركيٍّ كاد يقتله العطش ، فنزعت خُفَّها فأوثقته بخمارها فنزعت له من الماء فغُفر لها بذلك }([16])([17]) .
    عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله قال : {عُذِّبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعًا فدخلت فيها النار ، لا هي أطعمتها ولاسقتها إذ حبستها ، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض }([18])([19]) .

    عن أنس عن النبي أنه قال : {ما من مسلم يغرس غرسًا أو زرعًا ، فيأكل منه طير ، أو إنسان ، أو بهيمة إلا كان له به صدقة }([20])([21])

    عن ابن عباس رضي الله عنهما : { أن رجلًا أضجع شاةً وهو يحدُّ شفرته ، فقال النبي أَ تُريدُ أن تُميتَها موتاتٍ هَلاَّ أحددتَ شفرتك قبل أن تُضْجِعَهَا ؟ }([22]) .

    وعن ابن عمر رضي الله عنهما :{أنه مرَّ بصبيانٍ من قريش قد نصبوا طيرًا أو دجاجةً يترامونها ، وقد جعلوا لصاحب الطير كلَّ خاطئةٍ من نبلهم ، فلما رأوا ابن عمر تفرَّقَوا فقال ابن عمر : من فعل هذا ؟ لعن الله من فعل هذا ؛ إن رسول الله لعن من اتخذ شيئًا فيه الروحُ غرضًا ([23])([24])([25])

    وعن ابن مسعود قال : {كنا مع رسول الله في سفرٍ ، فانطلق لحاجته فرأينا حُـمَّرةً ([26]) معها فرخان فأخذنا فرخيها ، فجاءت الحُمَّرةُ فجعلت تَفرش ( أي تُرَفرِفُ بجناحيها وتقرب من الأرض ) فجاء النبي فقال : من فَجعَ هذه بولدها ؟ ردُّوا ولدها إليها ورأى قرية نملٍ ([27]) قد حرَّقناها فقال : مَن حرَّق هذه ؟ قلنا : نحن ، قال : إنه لا ينبغي أن يُعَذِّب بالنار إلا ربُّ النار }([28]) .

    وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما {أن النبي مَرَّ على حمارٍ قد وُسِمَ في وجهِهِ فقال : لعن الله الذي وسمه }([29])([30]) ( الوسم الكي بحديدة ) .

    وعن عبد الله بن جعفر رضي الله عنهما قال : {أردفني رسول الله ذات يوم خلفه ، وفيه : فدخل رسول الله حائطًا لرجلٍ من الأنصار فإذا جملٌ فلمَّا رأى النبيَّ r حَنَّ وذرفت عيناه ، فأتاه النبي فمسح ذفراه ([31]) فسكت ، فقال : من ربُّ هذا الجمل ؟ لمن هذا الجمل ؟ فجاء فتىً من الأنصارِ فقال : لي يا رسول الله ، فقال : أفلا تتقي الله في هذه البهيمةِ التي ملَّكَكَ الله إيَّاها ؛ فإنه شكا إليَّ أنَّك تُجيعه وتُدئبُهُ }([32])([33]) .

    وهذه نماذج يسيرة من أنواع رحمة النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لأعدائه ، وأحبابه ، والمسلم ، والكافر ، والذكر والأنثى ، والصغير ، والكبير ، والإنس ، والحيوان ، والطير ، والنمل ، وغير ذلك كثير لا يحصر في مثل هذا المقام . فصلوات الله وسلامه عليه ما تتابع الليل والنهار .




    -------------------------------------------------------------------------------------
    ([1]) مسلم الزهد والرقائق (2983) ، أحمد (2/375) .
    ([2]) أحمد (2/387) .
    ([3]) أحمد ، 14/558 ، برقم 9018 ، وقال الإمام المنذري في الترغيب والترهيب ، 3/323 : «رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح» وحسَّنه ، الألباني لغيره في صحيح الترغيب والترهيب.
    ([4]) ابن ماجه برقم 3678 ، وحسَّنه الألباني في صحيح ابن ماجه ، 2/298 .
    ([5]) الترمذي تفسير القرآن (3087) ، ابن ماجه النكاح (1851) .
    ([6]) ابن ماجه ، برقم 1851 ، وحسَّنه الألباني في صحيح ابن ماجه ، 2/120 ، ورواه الترمذي أيضًا والنسائي ، وانظر : إرواء الغليل ، برقم 1997 .
    ([7]) البخاري النفقات (5038) ، مسلم الزهد والرقائق (2982) ، الترمذي البر والصلة (1969) ، النسائي الزكاة (2577) ، ابن ماجه التجارات (2140) ، أحمد (2/361) .
    ([8]) الترمذي الزكاة (665) ، النسائي الزكاة (2574) ، أبو داود الزكاة (1667) ، أحمد (6/383) .
    ([9]) البخاري الجنائز (1183) ، مسلم السلام (2162) ، الترمذي الأدب (2737) ، النسائي الجنائز (1938) ، أبو داود الأدب (5030) ، ابن ماجه ما جاء في الجنائز (1435) ، أحمد (2/412) .
    ([10]) البخاري ، برقم 1240 ، ورقم 2162 .
    ([11]) البخاري المساقاة (2234) ، مسلم السلام (2244) ، أبو داود الجهاد (2550) ، أحمد (2/375) ، مالك الجامع (1729) .
    ([12]) البخاري الوضوء (172) ، مسلم السلام (2244) ، أبو داود الجهاد (2550) ، أحمد (2/375) ، مالك الجامع (1729) .
    ([13]) البخاري ، برقم 173 ، 2466 ، ومسلم ، برقم 2244 .
    ([14]) البخاري بدء الخلق (3143) ، أحمد (2/510) .
    ([15]) البخاري برقم 3321 .
    ([16]) البخاري أحاديث الأنبياء (3295) ، مسلم البر والصلة والآداب (2242) ، الدارمي الرقاق (2814) .
    ([17]) البخاري برقم 2365 ، ورقم 3482 ، ومسلم ، برقم 2243 .
    ([18]) البخاري المزارعة (2195) ، مسلم المساقاة (1553) ، الترمذي الأحكام (1382) ، أحمد (3/147) .
    ([19]) البخاري ، برقم 2320 ، ومسلم ، برقم 1552 .
    ([20]) الحاكم ، 4/233 ، وصححه على شرط الشيخين ، وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد ، 4/33 ، وقال : (رواه الطبراني في الكبير والأوسط ، ورجاله رجال الصحيح) وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب ، 2/552 .
    ([21]) الغرض : بفتح الغين المعجمة والراء : هو ما ينصبه الرماة يقصدون إصابته من قرطاس ونحوه . ( الترغيب والترهيب للمنذري ، 3/153 ) .
    ([22]) مسلم الصيد والذبائح وما يؤكل من الحيوان (1958) ، أحمد (2/141) ، الدارمي الأضاحي (1973) .
    ([23]) البخاري ، برقم 5515 ، ومسلم ، برقم 1958 .
    ([24]) حُمَّرةٌ : بضم الحاء وتشديد الميم ، وقد خُفِّف : طائر صغير ، كالعصفور أحمر اللون . ( النهاية في غريب الحديث لابن الأثير ، 1/439 ) .
    ([25]) قرية نملٍ : موضع النمل مع النمل .
    ([26]) أبو داود ، برقم 2675 ، وصححه الألباني في صحيح أبي داود ، 2/146 .
    ([27]) مسلم اللباس والزينة (2117) ، الترمذي الجهاد (1710) ، أبو داود الجهاد (2564) ، أحمد (3/323) .
    ([28]) مسلم ، برقم 2117 .
    ([29]) ذفراه : ذفرا البعير بكسر الذال المعجمة مقصور : هي الموضع الذي يعرق في قفا البعير عند أذنه ، وهما ذفران . ( الترغيب والترهيب للمنذري ، 3/157 ) .
    ([30]) تُدْئِبُهُ : بضم التاء ودال مهملة ساكنة ، بعدها همزة مكسورة ، وباء موحدة : أي تتعبه بكثرة العمل . ( الترغيب والترهيب للمنذري ، 3/157 ) .
    ([31]) أحمد ، 1/205 ، وأبو داود ، برقم 2549 ، وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود ، 2/110 .
    التعديل الأخير تم بواسطة eng.power; الساعة 30 ماي, 2011, 04:24 ص.

    اترك تعليق:


  • eng.power
    رد
    [frame="11 80"]سلامة قلبه صلى الله عليه وسلم وحُبُّه الخير لليهود وغيرهم[/frame]

    ومن الأمثلة العظيمة لرحمته حديث أنس قال : {كان غلام يهوديٌّ يخدم النبي فمرض فأتاه النبي يعوده فقعد عند رأسه فقال له : أسلم فنظر إلى أبيه وهو عنده فقال : له أطع أبا القاسم ، فأسلم ، ( وفي رواية النسائي فقال : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله ) ، فخرج النبي وهو يقول : الحمد لله الذي أنقذه من النار }([1]) ( وفي رواية أبي داود : أنقذه بي من النار ) ([2]) . وغير ذلك كثير .

    [frame="11 70"]رحمته للمؤمنين[/frame]

    قال الله تعالى : {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }([3])
    وقال سبحانه وتعالى : {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ }([4]) . وقد قال {اللهم من ولي من أمر أمتي شيئًا فشق عليهم فاشقق عليه ، ومن ولي من أمر أمتي شيئًا فرفق بهم فارفق به }([5])([6]) وقال {أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فمن مات وعليه دين ولم يترك وفاءً فعلينا قضاؤُهُ ، ومن ترك مالًا فهو لورثته }([7])([8])

    [frame="11 70"]رحمته للناس جميعًا[/frame]

    عن جرير بن عبد الله قال : قال رسول الله {من لا يَرحَمِ الناس لا يَرحَمُه الله }([9])([10]) . وعن أبي هريرة قال : سمعت أبا القاسم يقول : {لا تُنزعُ الرحمة إلاَّ من شقي }([11])([12]) . وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله {الراحمون يرحمهم الرحمن ، ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء ، الرَّحِمُ شُجنةٌ من الرحمن ، فمن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله }([13])([14]) .

    [frame="11 70"] رحمته للصبيان و للبنات[/frame]

    عن أنس بن مالك قال : جاء شيخٌ يريد النبي فأبطأ القوم عنه أن يُوسِّعوا له فقال النبي : {ليس مِنَّا من لم يرحم صغيرنا ، ويوقِّرُ كبيرنا }([15])([16]). عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله {لا يكون لأحد ثلاث بنات ، أو ثلاث أخوات ، أو بنتان ، أو أختان فيتقي الله فيهنَّ ويحسن إليهنَّ إلا دخل الجنة }([17])([18]) .

    ----------------------------------------------------------------------------------------

    ([1]) البخاري الجنائز (1290) ، أبو داود الجنائز (3095) ، أحمد (3/175) .
    ([2]) البخاري ، برقم 1356 ، ورقم 5657 ، وانظر : فتح الباري ، 3/219 .
    ([3]) سورة التوبة آية : 128 .
    ([4]) سورة آل عمران آية : 159 .
    ([5]) مسلم الإمارة (1828) ، أحمد (6/258) .
    ([6]) مسلم ، برقم 1828 .
    ([7]) البخاري الفرائض (6350) ، مسلم الفرائض (1619) ، الترمذي الجنائز (1070) ، النسائي الجنائز (1963) .
    ([8]) البخاري ، برقم 6731 ، ورقم 2298 ، ومسلم ، برقم 1619 .
    ([9]) البخاري التوحيد (6941) ، مسلم الفضائل (2319) ، الترمذي البر والصلة (1922) ، أحمد (4/360) .
    ([10]) مسلم ، برقم 2319 .
    ([11]) الترمذي البر والصلة (1923) ، أبو داود الأدب (4942) .
    ([12]) الترمذي ، برقم 1923 ، وحسنه الألباني في صحيح الترمذي ، 2/350 .
    ([13]) الترمذي البر والصلة (1924) ، أبو داود الأدب (4941) .
    ([14]) الترمذي ، برقم 1924 ، وصححه الألباني في صحيح الترمذي ، 2/350 .
    ([15]) الترمذي البر والصلة (1919) .
    ([16]) الترمذي ، برقم 1919 ، وصححه الألباني في صحيح الترمذي ، 2/348 .
    ([17]) الترمذي البر والصلة (1912) ، أبو داود الأدب (5147) .
    ([18]) أبو داود ، برقم 5147 ، والترمذي برقم 1912 و1916 ، وقال عنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب 2/429 : (صحيح لغيره) .

    اترك تعليق:

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة إيمان يحيى, 27 يول, 2019, 11:35 ص
ردود 4
38 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة إيمان يحيى
بواسطة إيمان يحيى
 
أنشئ بواسطة هشام المصرى, 18 أبر, 2017, 02:26 ص
رد 1
690 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة هشام المصرى
بواسطة هشام المصرى
 
أنشئ بواسطة ( رحمة ), 16 نوف, 2016, 05:46 م
ردود 0
537 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة ( رحمة )
بواسطة ( رحمة )
 
أنشئ بواسطة نصرة الإسلام, 30 سبت, 2016, 01:52 م
رد 1
969 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة ( رحمة )
بواسطة ( رحمة )
 
أنشئ بواسطة باحث سلفى, 20 نوف, 2015, 03:35 م
ردود 3
1,598 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة نفس مطمئنة
بواسطة نفس مطمئنة
 

Unconfigured Ad Widget

تقليص
يعمل...
X