معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

Unconfigured Ad Widget

تقليص

أيها المسلمون : كيف تتبعون رجلاً أمياً ؟

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أيها المسلمون : كيف تتبعون رجلاً أمياً ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيف تتبعون رجلا أمياً ؟؟؟؟

    هذه الجملة دائما ما يرددها الحاقدون فى منتدياتهم وعلى قنواتهم وفى مناظراتهم
    يقولون كيف بالمسلمين وقد اصبح منهم الان علماء ومتعلمين ومثقفين واطباء ومهندسين وغير ذلك من الفئات المتعلمة
    كيف لهؤلاء وغيرهم من المثقفين المسلمين ان يتبعون رجلا اميا لا يقرا ولا يكتب ولا يفكرون فى هذا

    وبلا شك فان هذه الكلمات عندما توجه الى شخص عديم الصلة بالدين فانها من الممكن ان تزعزع الايمان فى قلبه
    ولكنها معنا نحن لن تزيدنا الا ايمانا وهدى

    كيف هذا
    اقول لكم
    ان اكبر دليل على ان محمد صلى الله عليه وسلم هو نبى مرسل من عند الله تعالى هو انه امى !!!
    كيف هذا
    لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقرا ويكتب لقال الكافرون والحاقدون ان محمد هو الذى الف هذا القران
    ومع هذا فهم دائما ما يقولون هذا
    انه منتهى الغباء والجهل منهم
    كيف وهو امى لا يكتب ولا يقرا ويقوم بتاليف القران الكريم

    !!!!!!!!!!!!!!
    ربما يقول احد كيف يكون اكبر دليل على ان محمد صلى الله عليه وسلم نبى مرسل من عند الله تعالى هو انه امى لا يعرف القراءة او الكتابة

    اقول لكم اخوانى اعضاء المنتدى المبارك
    لقد تحدث القران الكريم فى امور علمية غيبية لم يعرفها محمد صلى الله عليه وسلم ولا اهل زمانه جميعا

    لقد تحدث القران الكريم عن اصل نشأة الكون واصل خلقه فقال
    ( أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ )
    الأنبياء30

    كيف يتحدث الرسول صلى الله عليه وسلم عن اصل خلق الكون
    هل كان يمتلك اقمارا صناعية او مركبات فضاء او صواريخ صعد بها الى الفضاء وقام بدراسة الكون حتى يضع هذا فى كتابه
    ثم ياتى العلم الحديث ويثبت صحة القران الكريم

    هل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يمتلك غواصات تحت المحيطات وتحت البحار حتى يخبرنا ان اسفل مياه البحار والمحيطات نار وهو الذى لم يركب البحر فى حياته

    هل كان الرسول صلى الله عليه وسلم عالم فى علم الاجنة حتى يخبرنا بمراحل تطور الجنين فى بطن امه

    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ) الحج5

    ثم ياتى اكبر علماء الاجنة فى العالم ويؤكد صدق القرآن الكريم
    سبحان الله

    وكيف يا اخوانى يغامر الرسول صلى الله عليه وسلم ويقوم بالحديث عن موضوعات علمية غيبية لا يعلم عنها شيئا
    ماذا يحدث لو وجد تصادم بين القران الكريم وبين احد الايات الكونية فى هذا الكون الفسيح

    سبحان الله
    حينما كنت اكتب هذه المشاركة فى منتديات الحاقدين
    على الفور يقومون بحذفها
    انهم لا يفكرون ابدا
    ومع هذا فهم يتهموننا اننا نحن لا نفكر

    لقد جاء القران الكريم معجز فى كل شىء
    كان اهل مكة من اهل البلاغة والفصاحة فجاء القران بليغا فصيحا حتى يعرفون انه من عند الله تعالى


    ولمن اراد المزيد من الاعجاز العلمى فى القران والسنة
    فليقوم بزيارة هذا الموقع
    www.55a.net
    لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
    رقصت على جثث الأسود الكلاب
    ولا تحسبن برقصها تعلوا أسيادها
    تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

  • #2
    رائع أخي الكريم جزاك الله خير وبارك فيك

    كفانا فخرا أن يكون رسولنا محمد عليه أفضل السلام والتسليم أمياً تلقى علمه من الله سبحانه بالوحي

    تعليق


    • #3
      https://www.hurras.org/new/showpost....&postcount=129
      ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
      [ النحل الآية 125]


      وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ [ الأنعام الآية 108]


      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        المسألة مسألة ايمان فلو كان النبى - صلى الله عليه و سلم - يقرأ و يكتب لقالوا أنه ألف القرآن و لو كان أمى لقالوا ألف القرآن ففى الحالتين لن يؤمنوا لانهم استكبروا عن الحق

        تعليق


        • #5

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
            وبعـــــــــــــــــــد

            مشكلة هؤلاء أنهم يعتقدون أننا نتبع ( رجل إمي ) والحقيقة اننا نتبع ( رسول الله ) أي كان امي أو غير أمي .
            بل والأدهي من ذلك والامر انهم لم يلتفتوا لكونه إمي وأتاهم بهذا الكتاب المعجز في بلاغته وفصاحته و...........و..........
            ولكن فقط لفت نظرهم إنه عليه الصلاة والسلام امي .
            الله تعاي خاطبهم بالعقل الذي وهبهم إياه .
            وعاب عليهم ان يكون الرسول من بينهم يعرفونه انه أمي ومع ذلك يجحدوا بآيات الله .
            بل ويتركوا هذه الحجة ويطلبون معجزات آخري فيقول لهم (( أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ ))
            هذه هي المعجزة الباقية ما دامت السماوات والأرض .

            قال تعالي :

            ((وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلَاء مَن يُؤْمِنُ بِهِ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الْكَافِرُونَ (47) وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ (49) وَقَالُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِّن رَّبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِندَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ (50) أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (51) قُلْ كَفَى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيدًا يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (52) )) العنكبوت


            قوله تعالى: «و ما كنت تتلوا من قبله من كتاب و لا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون» التلاوة هي القراءة سواء كانت عن حفظ أو عن كتاب مخطوط و المراد به في الآية الثاني بقرينة المقام، و الخط الكتابة، و المبطلون جمع مبطل و هو الذي يأتي بالباطل من القول، و يقال أيضا للذي يبطل الحق أي يدعي بطلانه، و الأنسب في الآية المعنى الثاني و إن جاز أن يراد المعنى الأول.
            و ظاهر التعبير في قوله: «و ما كنت تتلوا» إلخ، نفي العادة أي لم يكن من عادتك أن تتلو و تخط كما يدل عليه قوله في موضع آخر: «فقد لبثت فيكم عمرا من قبله»: يونس: 16.
            و قيل المراد به نفي القدرة أي ما كنت تقدر أن تتلو و تخط من قبله و الوجه الأول أنسب بالنسبة إلى سياق الحجة و قد أقامها لتثبيت حقية القرآن و نزوله من عنده.
            و تقييد قوله: «و لا تخطه» بقوله: «بيمينك» نوع من التمثيل يفيد التأكيد كقول القائل: رأيته بعيني و سمعته بأذني.

            و المعنى: و ما كان من عادتك قبل نزول القرآن أن تقرأ كتابا و لا كان من عادتك أن تخط كتابا و تكتبه - أي ما كنت تحسن القراءة و الكتابة لكونك أميا - و لو كان كذلك لارتاب هؤلاء المبطلون الذين يبطلون الحق بدعوى أنه باطل لكن لما لم تحسن القراءة و الكتابة و استمرت على ذلك و عرفوك على هذه الحال لمخالطتك لهم و معاشرتك معهم لم يبق محل ريب لهم في أمر القرآن النازل إليك أنه كلام الله تعالى و ليس تلفيقا لفقته من كتب السابقين و نقلته من أقاصيصهم و غيرهم حتى يرتاب المبطلون و يعتذروا به.
            قوله تعالى: «بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم و ما يجحد بآياتنا إلا الظالمون» إضراب عن مقدر يستفاد من الآية السابقة كأنه لما نفى عنه (صلى الله عليه وآله وسلم) التلاوة و الخط معا تحصل من ذلك أن القرآن ليس بكتاب مؤلف مخطوط فأضرب عن هذا المقدر بقوله: «بل هو - أي القرآن - آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم».
            و قوله: «و ما يجحد بآياتنا إلا الظالمون» المراد بالظلم بقرينة المقام الظلم لآيات الله بتكذيبها و الاستكبار عن قبولها عنادا و تعنتا.
            بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

            (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

            تعليق


            • #7
              قل للمعترض إثبت بالدليل القطعى أمية أي نبى من عدمها ..
              وإياك أن تقول :
              "جاء إلى الناصرة حيث كان قد تربى و دخل المجمع حسب عادته يوم السبت و قام ليقرا. فدفع إليه سفر أشعياء النبي و لما فتح السفر وجد الموضع الذي كان مكتوبا فيه.روح الرب علي لأنه مسحني لأبشر المساكين أرسلني لأشفي المنكسري القلوب لأنادي للمأسورين بالإطلاق و للعمي بالبصر و أرسل المنسحقين في الحرية". (لو 4: 16 – 18).
              فسيدنا محمد كان يقرأ القرآن محفوظاً مغروزاً فى قلبه أفضل من كل كتبة الوحي أنفسهم



              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة محمد البيروتي مشاهدة المشاركة
                رائع أخي الكريم جزاك الله خير وبارك فيك

                كفانا فخرا أن يكون رسولنا محمد عليه أفضل السلام والتسليم أمياً تلقى علمه من الله سبحانه بالوحي
                مشكور أخى الكريم على المرور والرد
                لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
                رقصت على جثث الأسود الكلاب
                ولا تحسبن برقصها تعلوا أسيادها
                تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة alaa El-din مشاهدة المشاركة
                  شكراً على مرورك أخى الكريم علاء الدين
                  لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
                  رقصت على جثث الأسود الكلاب
                  ولا تحسبن برقصها تعلوا أسيادها
                  تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمود فتحى كامل مشاهدة المشاركة
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    المسألة مسألة ايمان فلو كان النبى - صلى الله عليه و سلم - يقرأ و يكتب لقالوا أنه ألف القرآن و لو كان أمى لقالوا ألف القرآن ففى الحالتين لن يؤمنوا لانهم استكبروا عن الحق
                    ومع ذلك فقد قالوا بأن محمد صلى الله عليه وسلم هو الذى ألف القران
                    لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
                    رقصت على جثث الأسود الكلاب
                    ولا تحسبن برقصها تعلوا أسيادها
                    تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة نور الامل مشاهدة المشاركة

                      شكراً على المرور نور الأمل
                      لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
                      رقصت على جثث الأسود الكلاب
                      ولا تحسبن برقصها تعلوا أسيادها
                      تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

                      تعليق


                      • #12

                        الأخ الدخاخنى
                        الأخ الساجد
                        جزاكم الله تعالى خير الجزاء على الرد والمشاركة
                        لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
                        رقصت على جثث الأسود الكلاب
                        ولا تحسبن برقصها تعلوا أسيادها
                        تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

                        تعليق


                        • #13
                          جزاك الله خيرا أخي الكريم على الرد على هذه الشبهة المتهافتة
                          ولكن الغريب أن النصارى لا يعلمون أو يتجاهلون أن كثيرًا من تلاميذ يسوع كانوا أيضًا أميين،بل ومعظم المسيحيين القدامى،بل حتى العالم الغربي قديما كان في الغالب أميًّا، وهؤلاء الذين كانوا يصنفون من قبل الناس بأنهم يعرفون القراءة والكتابة،كانوا أيضًا لا يعرفون القراءة والكتابة بحسب مقاييسنا. وأن المسيحيين الأميين في ذلك العصر كانوا لا يقرأون الكتاب المقدس،وإنما يقرأ عليهم في جلسات قراءة عامة.
                          هذا الجزء سأنقله من كتاب بارت إيرمان "تحريف أقوال المسيح،من الذي حرف الكتاب المقدس ولماذا" وترجمته بالمناسبة كاملا موجودة على منتدانا المبارك،لتوضيح هذه النقطة ويمكنك العودة إليه في موضعه لاستكمال قراءة الموضوع.
                          يقول بارت إيرمان:



                          قُرَّاءُ الكتابات المسيحية
                          في الباب السابق تركّز نقاشنا حول وضع قائمة قانونية (canonization) للكتاب المقدس. وكما رأينا سابقا، رغم ذلك، كان المسيحيون يكتبون ويقرأون أنواع كثيرة من الكتب في القرون الأولى، وليس فقط الكتب التي نجحت في أن تصبح جزءً من العهد الجديد. لقد كان ثمة أناجيل أخرى، وأعمال، ورسائل ورؤى؛ لقد كان هناك تدوينات للاضطهادات، وحكايات عن قصص الاستشهاد، وكتب تدافع عن الإيمان، ونظم كنسية، وهجمات على الهراطقة، ورسائل عظات وتعاليم، وشروحات للكتاب المقدس أي منظومة كاملة من الأعمال الأدبية التي ساعدت في تحديد المسيحية وجعلها تلك الديانة التي كانتها. سيكون من المفيد في هذه المرحلة من نقاشنا أن نسأل سؤالا أساسيًّا حول هذه الأعمال الأدبية كلها. من الذي، في الواقع، كان يقوم بقراءتها؟
                          في عالم اليوم، ربما سيبدو ذلك سؤالا غريبًا نوعًا ما. فلو كان المؤلفون يكتبون كتبا من أجل المسيحيين، فالذين يقرأون الكتب سيكونون ولابد من المسيحيين. أما إذا كان السؤال يتكلم عن العالم القديم، مع ذلك، فإنه سيمثل مرارة خاصة لأن غالبية الناس، في العالم القديم، لم يكونوا يعرفون القراءة.
                          معرفة القراءة والكتابة هي أسلوب حياة بالنسبة لنا في الغرب المعاصر. نحن نقرأ طوال الوقت، وفي كل يوم. نقرأ الجرائد والمجلات والكتب من كل الأنواع - ترجمات الشخصيات، والروايات، وكتب «كيف تفعل كذا» (how-to books)، وكتب «اعتمد على نفسك» (self-help books)، وكتب الحمية (diet)، وكتب دينية، وكتب فلسفية، وعلوم التاريخ، والمذكرات، وهكذا بلا توقف. لكنَّ السهولة التي نشعر بها اليوم مع اللغة المكتوبة ليس لها أي علاقة بممارسات القراءة وحقائقها في العصور القديمة.
                          أظهرت الدراسات المتعلقة بمعرفة القراءة والكتابة أن ما نعتقده حول المعرفة الجماهيرية للقراءة والكتابة هي ظاهرة حديثة، ظهرت فقط مع بزوغ الثورة الصناعية (15).فهي تحدث فقط عندما ترى الأمم أن هناك فائدة اقتصادية في جعل كل شخص قادرًا على القراءة إلى الدرجة التي تنوي فيها هذه الأمة أو تلك أن تكرس كل الموارد الضخمة ـ خاصة الوقت، والمال، والموارد البشرية - التي يحتاجونها للتأكُّد من أنَّ كلَّ إنسان حصل على قدر أساسيٍّ من التعليم يؤهله للقراءة والكتابة. في المجتمعات غير الصناعية، كانت الموارد مطلوبة بدرجة كبيرة لأشياء أخرى، ومعرفة القراءة والكتابة لم تكن تساعد لا اقتصاد، ولا رفاهية المجتمع ككل. وفي المحصلة، إلى قبل العصر الحالي، كانت كل المجتمعات تقريبًا تضمُّ أقليةً صغيرةً فحسب من القادرين على القراءة والكتابة.
                          وهذا ينطبق حتى على المجتمعات القديمة التي نربط بينها وبين القراءة والكتابة - روما، على سبيل المثال، في أثناء القرون المسيحيَّة المبكرة، أو حتى اليونان في أثناء الفترة الكلاسيكية. أفضل دراسة وأكثرها تأثيرًا عن معرفة القراءة والكتابة في الأزمنة القديمة هي تلك التي كتبها ويليام هاريس البروفيسور بجامعة كولومبيا والتي تشير إلى أنه في أفضل الأوقات والأماكن ـ في أثينا، على سبيل المثال، في أوج الفترة الكلاسيكية في القرن الخامس قبل الميلاد ـ كانت معدلات القراءة والكتابة نادرًا ما تتعدى نسبة 10 – 15 في المائة من السكان. لكي نعكس الأرقام، هذا يعني أنه في أفضل الظروف، 85 – 90 في المائة من السكان ما كان بمقدورهم القراءة ولا الكتابة. في القرن المسيحي الأول، وفي مختلف أنحاء الإمبراطورية الرومانية، كانت معدلات معرفة القراءة والكتابة ربما أقلَّ إلى حدٍّ ما(16).
                          وكما سيتضح، حتى وضع تعريف لما تعنيه القدرة على القراءة والكتابة هو عملٌ شديدُ التعقيد. فعلى سبيل المثال، كثيرٌ من الناس يمكنهم القراءة لكنهم غير قادرين على تكوين جملة.
                          وما هو معنى أن تعرف القراءة؟ هل يعدُّ الناس ممن يعرفون القراءة والكتابة لو كان بمقدورهم التوصل إلى فهم معنى المسلسلات الكرتونية في وقت لا يعرفون فيه معنى الصفحة الافتتاحية؟ هل يمكننا أن نقول عن الناس إنهم يعرفون الكتابة لو كان باستطاعتهم التوقيع بأسمائهم في الوقت الذي لا يستطيعون فيه نسخ صفحة بها أحد النصوص؟
                          مشكلة التعريف تبدو أكثرَ وضوحًا عندما نطبقها على العالم القديم، فقد كان لدى القدماء أنفسهم صعوبة في تحديد ما يعنيه أن تكون عارفًا للقراءة والكتابة. أحد الأمثلة التوضيحية الأكثر شهرة تأتي من مصر في القرن المسيحيِّ الثاني. طوال معظم العصور القديمة، حيث لم يكن معظم الناس يعرفون الكتابة، كان ثمة «قرّاء» و«كتّاب» أجَّروا خدماتهم لمن يحتاج من الناس أن يقوم بالأعمال التي تتطلب نصوصًا مكتوبة: إيرادات الضرائب، والعقود القانونية، والتراخيص، الرسائل الشخصية، وما شابه. في مصر، كان ثمة موظفون رسميُّون تم تعيينهم للقيام بمهمة مراقبة بعض المهام الحكومية التي تتطلب معرفة الكتابة. هذه الوظائف كنساخ محليين (أو في القرى) لم تكن عادة يسعى إليها: فمثل كثير من الوظائف الإدارية «الرسميَّة»، كان الناس الذين يطلب منهم أن يتولوها، مطلوب منهم دفع أموال من جيوبهم للحصول على هذه الوظيفة. هذه الوظائف، بمعنى آخر، كانت تذهب إلى الأفراد الأكثر ثراءً داخل المجتمع وكانت تحمل بالنسبة لهم نوعًا من المنزلة، لكنها كانت تتطلب إنفاقًَا من أموالهم الشخصية.
                          المثال الذي يلقي الضوء على مشكلة تعريف معنى معرفة القراءة والكتابة يتعلق بأحد النساخ المصريين وكان يدعى بتاوس، من قرية كارانيس في صعيد مصر. كما يحدث كثيرا، عُيّن بيتاوس للقيام بواجباته في قرية أخرى اسمها بتوليمايس هورمو، حيث أوكلت إليه مهمة الإشراف على الشئون المالية والزراعية. في عام 184 ميلاديا، كان من المفترض أن يقوم بتاوس بالرد على شكاوى موجهة ضد ناسخ قرية أخرى من «بتوليمايس هورمو»، وهو شخص يدعى «إيشيريون»، الذي كان قد عُيِّن في مكان آخر للقيام بمسئولياته كناسخ. سكان القرية تحت ولاية «إيشيريون» كانوا منزعجين بسبب عجز «إيشيريون» عن القيام بواجباته، لأنه، كما اتهموه، كان «أمّيّا». في تعامله مع هذا النزاع جادل «بتاوس» قائلا إن «إيشيريون» لم يكن أميًّا على الإطلاق، لأنه كان قد وقع بالفعل باسمه على مجموعة من الوثائق الرسمية. بطريقة أخرى، من وجهة نظر «بيتاوس» «معرفة القراءة والكتابة» كانت تعني ببساطة القدرة على التوقيع باستخدام الاسم.
                          «بيتاوس» نفسه كان يجد مشقة في التوقيع على الوثائق أكثر من ذلك بكثير. فكما يتضح، لدينا قصاصة من البردي مارس عليها «بيتاوس» قدرته على الكتابة، حيث كتب عليها لأكثر من اثني عشر مرة كلمات (باليونانية) تعني أنه كان متوجبا عليه توقيع وثائق رسمية: «أنا «بيتاوس»، ناسخ القرية، قمت بتحرير هذه» الأمر الغريب أنه قام بنسخ الكلمات في المرات الأربع الأولى بطريقة صحيحة، لكنه في المرة الخامسة أغفل الحرف الأول من الكلمة الأخيرة، وفي المرات السبع الباقية استمر في إغفال الحرف، ما يشير إلى أنه لم يكن يكتب كلمات يعرف كيف يكتبها وإنما كان ينسخ السطر السابق ذكره ليس إلا. من الواضح أنه لم يكن بمقدوره قراءة حتى الكلمات البسيطة التي كان يضعها في الصفحة، رغم أنه كان الناسخ المحليَّ الرسميَّ(17).
                          لو عددنا «بيتاوس» بين «العارفين للقراءة والكتابة» في العصور القديمة، فكم من الناس كان بإمكانه قراءة النصوص وفهم معناها فعليًّا؟ من المستحيل أن نحاول التفكير في رقم دقيق، لكنَّ النسبة المئوية فيما يبدو لن تكون عالية جدا. هناك أسباب للاعتقاد بأنه داخل المجتمعات المسيحية، كانت الأرقام حتى أقل من ذلك بوجه عام. وقد كان سبب هذا هو أنَّ المسيحيين فيما يبدو، خاصة في وقت مبكر من عمر الحركة، كانوا في الغالب منحدرين من الطبقات الدنيا غير المتعلمة. دائما ما كانت هناك استثناءات، بالطبع، مثل الرسول بولس والمؤلفين الآخرين الذين دخلت أعمالهم ضمن العهد الجديد والذين كانوا كتابًا ماهرين بشكل واضحٍ.
                          هذا بالتأكيد يصدق على المسيحيين الأوائل أنفسهم ممن يفترض أنهم كانوا رسلا ليسوع. في روايات إنجيلية، نجد أن معظم تلاميذ يسوع كانوا بسطاء من الجليل - صيادين غير متعلمين، على سبيل المثال. اثنان منهما، بطرس ويوحنا، قيل عنهما بوضوح في سفر الأعمال (4: 13) أنهما كانا «أمِّيين». بولس الرسول يشير لشعب كنيسته الكورنثيين إلى ذلك: «قليل منكم من هم حكماء بالمقاييس البشرية» (1 كو 1: 27) - التي ربما تعني أنَّ البعض القليل كانوا حاصلين على تعليم جيد، لكن ليس الأغلبية. وإذا تقدمنا إلى القرن المسيحي الثاني، فيبدو أنَّ الأمور لم تتغير كثيرا. كما أشرت، بعض المثقفين آمنوا، لكنّ معظم المسيحيين كانوا من الطبقات الدنيا وغير المتعلمة.
                          أحد الأدلة على صحة هذه الرؤيا تأتي من مصادر عديدة. من أكثرها طرافة مصدره أحد الوثنيين من خصوم المسيحية ويسمى «سيلزس» وقد عاش في أواخر القرن الثاني. كتب «سيلزس» كتابا اسمه «الكلمة الحقة» (The True Word)، هاجم فيه المسيحية لعدد من الأسباب، متذرعًا بأنها ديانة حمقاء خطرة يجب مسحها من على وجه البسيطة. للأسف، لا نملك «الكلمة الحقة» ذاتها؛ وكل ما لدينا هو اقتباسات منها وردت في كتابات أوريجانوس أحد الآباء المشهورين في الكنيسة والذي عاش لمدة سبعين عاما بعد «سيلزس» وطُلب منه أن يكتب ردًّا على اتهاماته.
                          كتاب أوريجانوس «ضد سيلزس» نجا من الضياع وهو مصدر معلوماتنا الرئيس عما قاله الناقد المثقَّف «سيلزس» في كتابه ضد المسيحيين (18).. أحد أهم خصائص كتاب أوريجانوس هو أنه يقتبس من أقدم كتاب من كتب «سيلزس» بشكل مطوَّل، سطرًا بسطر، قبل أن يقدم تفنيده لها. هذا يسمح لنا بإعادة بناء دعاوى «سيلزس» بدقة متناهية. أحد هذه الدعاوى هو أنَّ المسيحيين هم أناس جاهلون من الطبقات الدنيا. الأمر اللافت للنظر أن أوريجانوس، في ثنايا رده، لم ينكر ذلك. تأمل الاتهامات التالية التي وجهها «سيلزس».
                          الوصايا المسيحية هي مثل ذلك. «لا تتركوا شخصا متعلمًا، أو حكيمًا، أو عقلانيًّا يقترب. لأن هذه القدرات حسب اعتقادنا هي قدرات شريرة. أما الشخص الجاهل، الشخص الغبي، الشخص غير المتعلم، الشخص الذي هو مثل طفل، فلتتركوه يأتي بجسارة» (ضد سيلزس 3. 44)
                          فوق ذلك، نحن نرى أن هؤلاء الذين يظهرون معارفهم السرية في المعارض ويتجولون للتسول لن يدخلوا أبدًا جماعة الأذكياء من الناس، ولن يجرؤا على كشف معتقداتهم النبيلة في حضورهم؛ ولكن عندما يرون أولادا مراهقين أو حشدًا من العبيد أو رفقة من الحمقى، فإنهم يندفعون ويبدأون في التفاخر (ضد سيلزس 3. 50)
                          في البيوتات الخاصة أيضا نرى عمال الصوف، والإسكافيين، وعمال غسل الملابس وأكثر الفلاحين جهلا وبداوة، الذين لن تواتيهم الجراءة في أن يتفوهوا ببنت شفة في مواجهة ساداتهم الأكبر سنًّا والأكثر ذكاءً. لكنهم حالما يجدون صغار السن في السرِّ أو بعض النساء الحمقى معهم، فإنهم يُخْرِجون من أفواههم بعض التصريحات المثيرة للدهشة مثل أنهم، على سبيل المثال، يجب ألا يولوا لحديث آبائهم وأساتذتهم في المدارس أيَّ انتباه...؛ ويقولون إن هذه الأحاديث لا معنى لها وغير مفهومة لكنهم، لو كانوا يريدون، فينبغي أن يتركوا آباءهم وأساتذتهم في المدارس، وأن يذهبوا مع النساء والأطفال صغيري السن من زملاء لعبهم إلى محل الملابس الصوفية، أو إلى محل الإسكافي أو إلى محل غاسلة الملابس، حيث يمكنهم تعُّلم الكمال. ومن خلال قول ذلك يقنعونهم. (ضد سيلزس 3. 56)
                          يردُّ أوريجانوس أنَّ المسيحيين المؤمنون حقًا هم في الحقيقة حكماء (وبعضهم، في الواقع، من ذوي التعليم الجيد)، لكنهم حكماءٌ فيما يتعلق بالله، وليس فيما يتعلق بالأشياء في هذا العالم. أي أنه، بطريقة أخرى، لم ينكر أنَّ المجتمع المسيحي يتشكل في الغالب من الطبقات الدنيا، غير المتعلمة.

                          (15) انظر على وجه الخصوص كتاب «معرفة القراءة والكتابة عند القدماء» لويليام هاريس، من مطبوعات كامبردج، جامعة هارفارد، عام 1989.

                          (16) للمزيد حول معدلات معرفة القراءة و الكتابة بين اليهود في العصر القديم، انظر كتاب كاثرين هـ. إزسر «الأمية اليهودية في فلسطين الرومانية» (توبنجين: موهر / سيبيك، 2001).

                          (17) انظر نقاش كيم هاينز أيتسن لهذه القضية في كتابه «حراس الحروف: معرفة القراءة والكتابة، قوة و ناقلوا الأدب المسيحي المبكر»، من مطبوعات نيو يورك، جامعة أكسفورد، القسم الإعلامي، 2000)، 27-28، ومقالات هـ. سي. يوتي التي ذكرتها هناك.

                          (18) الترجمة الإنجليزية القياسية لهنري تشادويك لكتاب «ضد سلزاس»، من مطبوعات كامبردج عام 1953، هي التي تتبعتها هنا.


                          تفضلوا بزيارة مدونتي الشخصية على


                          تعليق


                          • #14
                            بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين الاخ الكريم / نصر الدين الحمد لله على نعمة الاسلام و الحمد لله أن هذا النبى الكريم أمى و أتى بمعجزة تتحدى القرون و تتحدى العلماء و تتحدى العلم الحديث و ليسألون أنفسهم كيف عرف هذا الامى أن فرعون نجاه الله ببدنه ؟ و كيف عرف بأمر ذى القرنين ؟ و كيف عرف أن سيحدث نفاذ لأقطار السموات و الارض ؟ و كيف عرف أن الروم سيغلبون بعد بضعة سنوات ؟ و كيف عرف أنه سيدخل مكة منتصرا ؟ وكيف يهدى سراقة سوار كسرى ؟ وكيف . . . و كيف . . . إلخ . . . إلخ اللهم زدنا حبا له و أكرمنا بزيارته عليه صلوات الله و سلامه اللهم آمين

                            تعليق


                            • #15
                              جزاكم الله خيراً جميعاً
                              إنه لشرف لنا أن نتبع محمد صلى الله عليه وسلم
                              لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
                              رقصت على جثث الأسود الكلاب
                              ولا تحسبن برقصها تعلوا أسيادها
                              تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة إيمان يحيى, 27 يول, 2019, 11:35 ص
                              ردود 4
                              36 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة إيمان يحيى
                              بواسطة إيمان يحيى
                               
                              أنشئ بواسطة هشام المصرى, 18 أبر, 2017, 02:26 ص
                              رد 1
                              683 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة هشام المصرى
                              بواسطة هشام المصرى
                               
                              أنشئ بواسطة ( رحمة ), 16 نوف, 2016, 05:46 م
                              ردود 0
                              537 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ( رحمة )
                              بواسطة ( رحمة )
                               
                              أنشئ بواسطة نصرة الإسلام, 30 سبت, 2016, 01:52 م
                              رد 1
                              964 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ( رحمة )
                              بواسطة ( رحمة )
                               
                              أنشئ بواسطة باحث سلفى, 20 نوف, 2015, 03:35 م
                              ردود 3
                              1,592 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة نفس مطمئنة
                              بواسطة نفس مطمئنة
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X