مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

رجل اعتنق كثيرا من الديانات ثم اسلم فى النهاية – قصة إسلام رائعة

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رجل اعتنق كثيرا من الديانات ثم اسلم فى النهاية – قصة إسلام رائعة



    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    الان اعرض عليكم احبتى فى الله قصة من اعظم القصص التى تتحدث عن رجل اعتنق كثيرا من الديانات ولكنه اسلم فى النهايه بفضل الله ، ونظرا لطول القصة بعض الشىء سأقوم بسردها على هيئة حلقات والان مع الحلقة الاولى :

    مقدمة لابد منها :

    صاحب القصة هو رحمة بورنومو، إنه رجل ينتسب الى أب هولندى وام اندونيسية من مدينة ( امبون ) الواقعة فى جزيرة صغيرة فى اقصى الشرق من جزر اندونسيا ، والنصرانية هى الدين الموروث لاسرته ابا عن جد .

    كان جده قسيسا ينتمى الى مذهب البروتستانت وكان ابوه ايضا قسيسا على مذهب ( بانتى كوستا ) وكانت والدته معلمة الإنجيل للنساء ، اما هو نفسه فقد كان قسا ورئيسا للتبشير فى كنيسة ( بيتل انجيل سبيونا ) ، وقد قال وهو يحكى سبب اسلامه :

    لم يخطر ببالى ولو للحظة ان اكون من المسلمين ، اذ اننى منذ نعومة اظفارى تلقيت التعليم من والدى الذى كان يقول لى دائما : " ان محمدا رجل بدوى صحراوى ليس له علم ولا دراية ولا يقرا وانه امى " ، هكذا علمنى ابى بل اكثر من ذلك فقد قرات للبروفسور الدكتور ( ريكولدى ) النصرانى الفرنسى قوله فى كتاب له : ( بأن محمدا رجل دجال يسكن فى الدرك التاسع من النار ) ، هكذا كانت تساق المفتريات الكثيرة لتشويه شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم ، ومنذ ذلك الحين تكونت لدى فكرة مغلوطة راسخة تدفعنى الى رفض الاسلام وعدم اتخاذه دينا لى .

    ثم يقول : الواقع انه لم يكن من اهدافى بحال من الاحوال ان ابحث عن دين الاسلام ولكنى كان يحدونى دائما دافع لان اهتدى الى الحق ، ولكن لماذا كنت ابحث عن الحق المجهول ؟ ولماذا تركت دينى رغم اننى كنت اتمتع فيه بمكانة مرموقة بين قومى ، حيث كنت رئيس التبشير المسيحى فى الكنيسة ، وكنت احيا بناء على ذلك حياة كلها رفاهية ويسر ، اذن لماذا اخترت الاسلام ؟
    والان مع الحلقة الثانيه نستكمل كيف تعرف هذا الرجل على الإسلام ، فيواصل هذا الرجل
    ويقول :

    لقد بدأت القصة على النحو التالى:
    فى يوم من الأيام أرسلتنى قيادة الكنيسة للقيام بأعمال تبشيرية لمدة ثلاثة أيام و لياليها فى منطقة (دايرى)التى تبعد عن العاصمة (ميدان) الواقعة فى شمال جزيرة ( سومطرة ) بضع مئات من الكيلو مترات ولما انتهيت من اعمال التبشير و الدعوة آويت الى دار مسئول الكنيسة فى تلك المنطقة , و كنت فى انتظار وصول سيارة تقلنى الى موقع عملى , و اذا برجل يطلع علينا فجاة , لقد كان معلما للقرآن ,وهو ما يسمى فى اندونسيا مطوع فى الكتاب , وهو المدرسة البسيطة التى تعلم القرآن, لقد كان الرجل ملفتا للأنظار , كان نحيف الجسم , دقيق العود يرتدى كوفية بالية خلقة , و لباسا قد تبدل لونه من كثرة الاستعمال, حتى أن نعله كان مربوطا بأسلاك لشدة قدمه , اقترب الرجل منى , و بعد ان بادلنى التحية بادرنى بالسؤال التالى , و كان سؤلا غريبا من نوعه , قال : لقد ذكرت فى حديثك أن عيسى المسيح إله , فأين دليلك على ألوهيته؟) فقلت له: (سواء أكان هناك دليل أم لا فالامر لا يهمك : ان شئت فلتؤمن وان شئت فلتكفر), و منهنا أدار الرجل ظهره لى وانصرف ولكن الأمر لم ينته عند هذا الحد فقد أخذت أفكر فى قرارة نفسى و اقول : هيهات هيهات أن يدخل هذا الرجل الجنة لأنها مخصصة لمن يؤمن لألوهية المسيح فحسب هكذا كنت أعتقد جازما آ نذاك.
    وكن عندما عدت الى بيتى وجدت ان صوت الرجل يجلجل فى روعى و يدق بقوة فى أسماعى مما دفعنى الى الرجوع الى كتب الانجيل بحثا عن الجواب الصحيح على سؤاله ومعلوم أن هناك أربعة أناجيل مختلفة أحدها بقلم متى و الاخر مارك و الثالث لوقا و الرابع إنجيل يوحنا هذه التسميات أخذت لمؤلف كل منها أى أن الأناجيل الأربعة المشهورة هى من صنع البشر و هذا غريب جد ، ثم سألت نفسى : " هل هناك قران بنسخ مختلفة من صنع البشر ؟ " وجاءنى الجواب الذى لا مفر منه ، وهو : " بالطبع لا يوجد " ، فهذه الكتب وبعض الرسائل الاخرى هى فقط مصدر الديانة المسيحية المعتمدة ! .

    وأخذت ادرس الأناجيل الاربعة فماذا وجدت ؟ هذا انجيل متى ماذا يقول عن المسيح عيسى عليه السلام ؟ اننا نقرا فيه ما يلى : " ان عيسى المسيح ينتسب الى ابراهيم ولاى داود .... الخ ( 1 – 1 ) اذن من هو عيسى ؟ اليس من بنى البشر ؟ نعم ، اذن فهو انسان ، وهذا انجيل لوقا يقول : " ويملك على بيت يعقوب الى الابد ، ولا يكون لملكه نهاية " ( 1 – 33 ) وهذا انجيل مارك يقول : " هذه سلسلة من نسب المسيح عيسى ابن الله " ، واخيرا ماذا يقول انجيل يوحنا عن عيسى عليه السلام ؟ انه يقول : " فى البدء كان الكلمة ، وكان الكلمة عند الله ، وكان الكلمة الله " ( 1 – 1 ) ، ومعنى هذا النص هو فى البدء كان المسيح ، والمسيح عند الله ، والمسيح هو الله .

    قلت لنفسى : اذن هناك خلاف بارز بين هذه الكتب الاربعة حول ذات المسيح عيسى عليه السلام اهو انسان ام ابن الله ام ملك ام هو الله ؟ لقد اشكل على ذلك ، ولم اعثر له على جواب ، وهنا احب ان اسال اخوانى النصارى : " هل يوجد فى القران الكريم تناقض بين ايه واخرى ؟" بالطبع لا - لماذا ؟ لان القران من عند الله سبحانه وتعالى ، اما هذه الاناجيل فهى من تاليف البشر ، انكم تعرفون ولا شك ان عيسى عليه السلام كان طيلة حياته يقوم بأعمال الدعوة الى الله هنا وهناك ، ولنا ان نتسائل :- ترى ما هو المبدأ الاساسى الذى كان يدعو اليه عيسى عليه السلام ؟

    هذا انجيل مارك يقول : فجاء واحد من الكتبة ، وسمعهم يتحاورون ، فلما راى انه ( اى المسيح ) اجابهم حسنا ، ساله اية وصية هى الاولى ؟ فأجابه يسوع قائلا : " ان اولى الوصايا هى : اسمع يا اسرائيل ! الرب الهنا رب واحد " ( 12 : 28- 29) ، هذا اعتراف صريح من عيسى عليه السلام ، اذن لو كان عيسى قد اعترف ان الله هو الاله الواحد الاحد فمن هو عيسى اذن ؟ لو كان عيسى هو الله ايضا , فلن تكون هناك وحدانية لله ، اليس كذلك ؟ .
    ثم واصلت البحث ، فوجدت فى انجيل يوحنا نصوصا تشيرالى دعاء المسيح عليه السلام ، وتضرعه الى الله سبحانه . فقلت لنفسى : لو كان عيسى هو الله القادر على كل شىء فهل يحتاج الى كل هذا التضرع والدعاء ؟ طبعا لا، اذن عيسى ليس الها بل مخلوق مثلنا ، استمع معى الى الدعاء الذى ورد فى انجيل يوحنا ، هذا هو نص الدعاء : "هذه هى الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقى وحدك ، ويسوع المسيح الذى ارسلته ، انا مجدتك على الارض ، العمل الذى اعطيتنى لاعمل قد اكملته " ( 17 – 3 – 4 ) وهو دعاء طويل يقول فى نهايته : " ايها الرب البار ، اما انا فعرفتك وهؤلاء عرفوا انك انت ارسلتنى وعرفتهم اسمك ، وساعرفهم ليكون فيهم الحب الذى احببتنى به " ( 17 – 25 – 26 ) .

    هذا الدعاء يمثل اعترافا من عيسى عليه السلام بأن الله هو الواحد الاحد ، وان عيسى هو رسول الله مبعوث لقوم معينين ، وليس الى جميع الناس ؟ فأى قوم هم هؤلاء يا ترى ؟ نقرا جواب ذلك فى انجيل متى ( 15 : 24 ) حيث يقول : " لم ارسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضاله "، اذن لو ضممنا هذه الاعترافات لامكننا ان نقول : " ان الله هو الواحد الاحد ، وان عيسى عليه السلا هو رسول الله الى بنى اسرائيل " . ثم واصلت البحث ، فتذكرت اننى حين اكون فى صلاتى اقرا دائما العبارات التاليه : ( الله الاب الله الابن ، الله الروح القدس ، ثلاثة فى اقنوم واحد ) ، قلت لنفسى امر غريب حقا ، فلو سالنا طالبا فى الصف الاول الابتدائى (( 1 + 1 + 1 = 3 )) لقال " نعم " ثم اذا قلنا له : (( ولكن ايضا 3=1 )) ، لما وافق على ذلك ، اذ ان هناك تناقضا صريحا فيما نقول ، لان عيسى عليه السلام يقول فى الانجيل كما راينا بان الله واحد لا شريك له .
    ايها الاحبة فى الله نستكمل مع حضراتكم الحلقة الثالثة فى هذه القصة المثيرة لهذا الرجل النصرانى الذى من الله عليه بالاسلام ، والان مع القصة :

    يقول الأخ " رحمة بورنومو" الاندونيسي :

    لقد حدث تناقض صريح بين العقيدة التى كانت راسخة فى نفسى منذ أن كنت طفلا صغيرا ، وهى : ثلاثة فى واحد ، وبين ما يعترف به المسيح عيسى نفسه فى كتب الانجيل الموجودة الان بين ايدينا وهى ان الله واحد احد لا شريك له ، فأيهما هو الحق ؟ لم يكن بوسعى ان اقرر آنذاك ، والحق يقال ، بان الله واحد احد ، فأخذت ابحث فى الانجيل من جديد لعلى اقع على ما اريد ، لقد وجدت فى سفر اشعياء النص التالى : " اذكروا الاوليات منذ القديم ، لانى انا الله وليس اخر الإله ، وليس مثلى " ( 46 : 9 ) ، ولشد ما كانت دهشتى عظيمة حين اعتنقت الاسلام فوجدت فى سورة الاخلاص قول الله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم : ( قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد * ولم يولد * ولم يكن له كفوا احد ) نعم ، ما دام الكلام كلام الله فهو لا يختلف حيثما وجد ، هذا هو التعليم الاول او البديهية الاولى فى ديانتى المسيحية السابقة ، اذن " ثلاثة فى واحد " لم يعد لها وجود فى نفسى .

    ثم ينتقل الاخ رحمة بوورنومو االاندونيسى الى نقطة جوهرية اخرى جعلته يختار الاسلام دينا له فيقول : اما البديهية الثانية فى الديانة المسيحية فتقول بان هناك ما يسمى بالذنب الوراثى او الخطيئة الاولى ، ويقصد بها ان الذنب الذى اقترفه ادم عليه السلام عندما اكل من الشجرة المحرمة عليه من الشجرة فى الجنة ، هذا الذنب سوف يرثه جميع بنى البشر حتى الجنين فى بطن امه يتحمل هذا الاثم ويولد اثما ، فهل هذا صحيح ام لا ؟ لقد اخذت ابحث عن حقيقة ذلك ، فلجات الى العهد القديم فوجدت فى سفر حزقيال ما يلى : " الابن لا يحمل من اثم ابيه ، والاب لا يحمل من اثم الابن ، بر الوالد عليه يكون ، وشر الشرير عليه يكون ، فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التى فعلها ، وحفظ كل فرائضى ، وفعل حقا وعدلا ، فحياة يحيى لا يموت ، كل معاصيه التى فعلها لا تذكر عليه " ( 18 : 20 – 21 ) .

    لعل من المناسب هنا ان نذكر ما يقوله القران الكريم فى هذا المقام: ( ولا تزر وازرة وزر اخرى ، وان تدع مثقلة الى حملها لا يحمل منه شئ ولو كان ذا قربى ) ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم يول ابن ادم على الفطرة فابواه يهودانه او ينصرانه او يمجسانه " ، هذه هى القاعدة فى الاسلام ، ويوافقها ما جاء فى الانجيل ، فكيف يقال : ان خطيئة ادم تنتقل من جيل الى جيل ، وان الانسان يولد اثما .



    يقول الأخ " رحمة بورنومو" الاندونيسي : اذن هذه التعاليم المسيحية قد
    اتضح بطلانها وافتراؤها بنص صريح من الكتاب الموصوف " بالمقدس" نفسه ، وهناك البديهية الثالثه فى التعاليم النصرانية التى تقول : ان ذنوب بنى البشر لا تغفر حتى يصلب عيسى عليه السلام ، لقد اخذت افكر فى هذه البديهية ، واتساءل : " هل هذا صحيح ؟ "وكان الجواب الذى لا مفر منه بالطبع لا، لان النص الأنف الذكرمن العهد القديم ينفى هذا الاعتقاد بقوله " فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التى فعلها ، وحفظ كل فرائضى ، وفعل حقا وعدلا ، فحياة يحيا لا يموت ، كل معاصيه التى فعلها لا تذكر عليه " ، اى ان الله يغفر دون حاجة الى اية وساطة من احد .

    ويمضى الاخ الاندونيسى الذى كان قسا فى يوم من الايام يحدثنا عما فعل بعد ذلك ضمن رحلته الطويلة من الكفر الى الاسلام ، فيقول : لقد واصلت البحث فى عدد من القضايا الاعتقادية الاخرى ، لقد وضعت يوما من الايام كلا من الانجيل والقران امامى على المنضدة ، ووجهت السؤال التالى الى الانجيل قلت له : " ماذا تعرف عن محمد ؟ " فقال : " لا شىء ، لان اسم محمد غير مذكور فى الانجيل ، ثم وجهت السؤال الى عيسى كما تحدث عنه القران فقلت : " يا عيسى ابن مريم ماذا تعرف عن محمد ؟ " فقال : " لقد ذكر القران بما لا يدع مجالا للشك ان رسولا لابد ان ياتى من بعدى اسمه احمد " يقول تعالى على لسان عيسى عليه السلام : ( واذ قال عيسى ابن مريم يا بنى اسرائيل انى رسو ل الله اليكم مصدقا لما بين يدى من التوراة ومبشرا برسول ياتى من بعدى اسمه احمد فلما جائهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين ) فاى ذلك حق يا ترى ؟

    ثم يقول : هناك انجيل واحد هو انجيل برنابا وهو غير الاناجيل الاربعة التى ذكرناها من قبل ، وهذا الانجيل للاسف حرم رجال الدين النصارى على اتباعهم الاطلاع عليه ، اتدرون لماذا ؟ الارجح انه لان هذا الانجيل هو الذى يتضمن البشرى بسيدنا محمد ، وتقل فيه الاضافات والتحريفات الى ادنى حد ، جاء فى انجيل برنابا ( اصحاح 163 ) : وقتئذ يسال التلاميذ المسيح : يا معلم من ياتى بعدك ؟ فقال المسيح بكل سرور وفرح : محمد رسول الله سوف ياتى من بعدى كالسحاب الابيض الذى يظل المؤمنين جميعا .


    ويمضى الاخ " رحمة بورنومو" فيقول : ثم قرات اية اخرى فى انجيل برنابا وهى قوله فى ( الاصحاح 72 ) : وقتئذ اندرياس ( التلميذ ) يسال المسيح " يا معلم ! حين ياتى محمد ، ما هى علاماته حتى نعرفه ؟ " فقال المسيح: " محمد لا ياتى فى عصرنا هذا ، وانما ياتى بعد مئات السنين حين يحرف الانجيل ، والمؤمنون حينئذ لا يبلغ عددهم ثلاثين نفرا ، فحينئذ يرسل الله سبحانه وتعالى خاتم الانبياء والمرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم " ، لقد تردد ذكر ذلك فى انجيل برنابا عدة مرات احصيتها فوجدت ان فيه خمسة واربعين اية تذكر محمدا صلى الله عليه وسلم ، وقد اكتفيت بالايتين السابقتين على سبيل الاستشهاد .

    بعد ذلك يتحدث الاخ المهتدى الجديد من اندونيسيا عن جانب اخر من دراسته المقارنة فيقول : ومن التعاليم البديهية فى الديانة المسيحية ان عيسى عليه السلام هو المنقذ المخلص للعالم ، اى اننك اذا امنت بالوهية عيسى فسوف تنجو، وهذا يعنى انك يمكنك ان تفعل ما تشاء من الذوب والمعاصى ما دمت تؤمن بعيسى كمنقذ لك ، شريطة ان تكون على يقين انك من التابعين ، قلت لنفسى : لابد ان ابحث فى الانجيل واعرف الحق من الباطل فى ذلك ، فى سفر اعمال الرسل رسالة بولس الاولى الى اهل كورينتوس يقول : الله قد اقام الرب وسيقيمنا نحن ايضا بقوته ( 6: 14 ) ، والقصة كما وردت فى التعاليم المسيحية هى كالاتى : انه لما قبضوا على السيد المسيح عرضوه امام العدالة فحكم عليه بالصلب ، ثم دفن فهنا تاتى الاية مناسبة لتلك القصة .
    وهنا يعلق الاخ رحمة فيقول : لقد تاملت هذه الاية طويلا ثم قلت : اذا لم يتدخل الله فى اقامة المسيح من القبر لبقى مدفونا تحت التراب الى يوم القيامة ، اذن مادام المسيح لم يستطع انقاذ نفسه فكيف يكون بوسعه انقاذ الاخرين ؟ هل يليق بإله – كما يزعمون - ان يكون عاجزا عن ذلك ؟ لا اشك لحظة ان كل ذى عقل سيوافقنى فيما ذهبت اليه .اليس كذلك ؟ ثم يقول : عند ذلك عزمت على الخروج من الكنيسة وعدم الذهاب اليها ، كان ذلك فى عام 1969 حيث خرجت فعلا ولم اعد اتردد على الكنيسة ، وليس معنى ذلك اننى خرجت من الديانة المسيحية نفسها ، لانه كما هو معلوم هناك كنائس ومذاهب شتى فى الديانة النصرانية ، فهناك الكاثوليك ، والبروتستانت ، والميثوديست ، والبلاى كلامستن ، واليونيتاريان ، وغيرها كثير حتى اننى استطيع ان اقول بان هناك اكثر من 360مذهبا فى الديانة النصرانية ، وصدق الله العظيم " وأن هذا صراطى مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله " .

    قد يقول قائل : وفى الاسلام ايضا توجد مذاهب وطوائف عدة ، فهناك المذاهب الاربعة المعروفة وهى الحنفى والشافعى والحنبلى والمالكى وغيرهما .
    والجواب هو ان اتباع المذاهب لا يختلفون فى اصول الدين بل يتفقون جميعا ان الله واحد ، لا شريك له ، وان محمدا رسول الله ، كما يتفقون فى اركان الاسلام الخمسة وجوانب الخلاف بينهم فى الفروع لا فى الاصول انما فى الديانة النصرانية فالامر مختلف تماما اذ الخلاف فى صلب العقيدة ، وهذا هو الفارق بين الاسلام والمسيحية .

    ومهما اختلفت المذاهب فى الاسلام فإنك لا تجد مسجدا يخص مذهبا معينا دون سائر المساجد ، بل على العكس من ذلك ، فإذا نادى المنادى للصلاة تجد كل مسلم يدخل اقرب مسجد ليصلى فيه . ولكن الامر مختلف تماما فى الديانة النصرانية : فكل كنيسة تتبع مذهبا معينا ، ولا يدخلها الا اتباع المذهب فحسب ، فالكاثوليكى لا يصل فى كنيسة بروتستانتية ، والبروتستانتى لا يصلى هو الاخر فى كنيسة كاثوليكية وهكذا ..

    ** نكتفى بهذا القدر فى هذه المرة ونكمل ان شاء الله فى المرة القادمة ..
    والقصة سوف تكون مثيرة بعد ذلك .

    • وبالله التوفيق .
    • اخوكم ابن تيمية .
    المقال لأخونا بن تيمية بارك الله فيه ,وليس لى

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة

    وجزاكم الله خيرا على المقال

    تعليق

    مواضيع ذات صلة

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة د. نيو, 29 يون, 2019, 03:11 ص
    رد 1
    26 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
    أنشئ بواسطة د. نيو, 31 ماي, 2019, 04:25 م
    رد 1
    21 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة د. نيو
    بواسطة د. نيو
     
    أنشئ بواسطة د. نيو, 1 يون, 2018, 05:29 ص
    ردود 0
    161 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة د. نيو
    بواسطة د. نيو
     
    أنشئ بواسطة الغضنفر, 28 ماي, 2018, 07:23 م
    ردود 0
    108 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة الغضنفر
    بواسطة الغضنفر
     
    أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, 7 أبر, 2018, 03:11 ص
    ردود 2
    294 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة محب المصطفى
    بواسطة محب المصطفى
     
    يعمل...
    X