إعـــــــلان

تقليص

إعـــــــلان

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

نعم المسيحية وثنية .. مراجع مسيحية عربية مصورة ومراجع وثنية !!

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نعم المسيحية وثنية .. مراجع مسيحية عربية مصورة ومراجع وثنية !!


    مريم أم الله
    (دعوة إلى الوثنية )

    قد يندهش البعض عندما يرى هذا العنوان ولكنها الحقيقة . . !
    بل نقول عليها إنها الحقيقة المؤلمة

    فمريم أم الإله موجودة أيضاً في جميع الأديان الوثنية وسنأخذ مثالاً يوضح لنا حقيقة هذا الأمر .
    إن المسيحيين قد أخذوا لقب والدة الإله من الوثنيين عند دخول الوثنيين إلى دين النصارى

    وهذا ما أكده الأب الدكتور أغسطينوس موريس في كتابه (1) :
    و تحت عنوان لمحة تاريخية عن أصل اللقب ( أي لقب والدة الإله ) فيقول :
    (لقب والدة الإله لم يولد بولادة المسيحية بل هو أقدم من ذلك بكثير ونحن نجد ذلك عند قدماء المصريين (الثالوث المصري): (إيزيس أم الإله حورس الذي زوجها الإله أزوريس )

    ولذلك نجد أنه بدخول المصريين إلى الديانة المسيحية كانوا يطلقون لقب والدة الإله على السيدة العذراء. إذن هذا اللقب نشأ أساساً في بلادنا المصرية وما يثبت ذلك البردية التي اكتشفت والتي مكتوب فيها صلاة من منتصف القرن الثاني "تحت ظل حمايتك نلتجئ إليك يا والدة الإله ( وهذا وُجد مستعمل في الطقوس والصلوات التي يرفعها المسيحيون إلى العذراءولاسيما في تلك الأوقات العصيبة فهي أول وثيقة تثبت لقب والدة الإله.)أ.هـ

    وليست فقط إيزيس وإنما يوجد الكثير من الأديان الوثنية قبل المسيحية ويوجد فيها أم الله أيضاً فعلى سبيل المثال لا الحصر :

    الإله الوثني كرشنا :في الهند وكان يعيش قبل يسوع بــ1000سنة وأمه ديفاكي وهي تحمله تماماً كالذي نراه في صورة أم الإله في الكنائس المسيحية


    في بعض أبحاثي وجدت أن هناك الكثير من أعمال الوثنيين أدخلت إلى المسيحية على يد المسيحيين القدماء فلو نظرنا إلي الصورة لوجدناها مطابقة تماماً للأخرى . وحتى وضع قدمه .

    هذا التطور الذي يبحث عنه الشيطان وما زال في تغيير اتجاه المسيحية الحقيقية إلى مسيحية أخرى تعتمد معظمها على أفكار وثنية .


    الطفل الإله والهالة الملائكية والتخاريف الوثنية

    ومثال على ذلك أيضاً أن نفس هذه الهالة التي حول رأس يسوع والسيدة مريم هي ليست بجديدة بل موجودة أيضاً على رأس كرشنا الإله الوثني .


    وهذه أيضاً صورة الإله الوثني (2) (أرطاميس) إِلهة القمر عند اليونان وقد وصفها كاتب سفر أعمال الرسل المجهول 19/35 فيقول :
    (ثم سكن الكاتب الجمع وقال أيها الرجال
    الافسسيون من هو الإنسان الذي لا يعلم أن مدينة الافسسيين متعبدة لارطاميس الالاهة العظيمة والتمثال الذي هبط من زفس. )
    نفس الهالة الموجودة فوق رأس يسوع وأم مريم وبل وأيضاً الهالة الموجودة فوق رأس كرشنا إله الهند . !!



    رضاعة الإله

    إن الوثنيين يؤمنون بأن الإله ينزل ويتجسد ويولد من امرأة ويرضع منها هكذا إيمان الوثنيين والقدماء المصريين ونفس هذه الصورة التي رسمها القدماء المصريين والوثنيين رسمها النصارى أيضا للإله الذي تجسد وولد ويرضع من امرأة وبنفس هذا الوضع كما نرى في الصور


    هذه صورة إيزيس وهي ترضع ابنها الإله حورس وقد رسمها القدماء المصريين منذ مئات السنين ولكن من الغريب جداً أن نجد نفس هذه الصورة للإله يسوع يرضع من أمه مريم وهو الإله المتجسد أيضاًكما نرى في الصورة القادمة (163)


    وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن هناك الكثير ممن دخلوا المسيحية دخلوا بأفكارهم الوثنية بل ووضعوا هذه الأفكار في المسيحية كما أكد لنا ذلك الآب أغسطينوس موريس كما سبق وأوضحنا .



    الطفل يسوع والطفل كرشنا
    (صورة طبق الأصل)

    رسم طفل اسمه يسوع ورسمه بصورة جميلة وطفل رقيق لكي يحبه كل من ينظر إليه ورسم البراءة على وجهه والنور الذي حول رأسه . كل هذه الأعمال موجودة في كرشنا هذا الإله الوثني في الهند الموجود قبل يسوع بــ 1000 عام .

    صورة يسوع إله النصارى صورة كرشنا إله في الهند
    يا له من جمال وبراءة . . !!
    الخدود الحمراء والهالة والعيون الجميلة المكان البسيط ( الجالس فيه الطفل )

    فكرشنا على حسب إيمان من يعبده هو إله المحبة والجمال والسعادة وتعاليمه تُنير العالم بجمالها بل ويدعون إلى عبادة هذا الإله . !

    أنظر إلى كلامهم على إله المحبة كرشنا (4) :
    (to shri krishna and his lovers all around the world. Krishna is god of love, beauty and happiness and the speaker of bhagavad gita. It's a small effort by us to enlighten this world with the beautiful teachings of Shri Krishna. Enjoy and do join the Gracious krishna community and meet Krishna lovers around the world. )

    ألم يذكرنا هذا بنفس الأقوال التي يقولها النصارى ؟ إله الحب والسعادة والمحبة وتعاليمه الرائعة وغيرها. . . !

    وإليكم صورة الثالوث المصري والثالوث المسيحي .


    أما بالنسبة للثالوث المسيحي فهو صورة طبق الأصل لما يعتقد به الوثنيين
    وهذا ما أكده القمص مينا جاد جرجس كاهن بمدينة إسنا ويقول (5):
    ( أن أوزوريس وإيزيس وحورس هؤلاء الثلاثة في واحد بالنسبة لدين القدماء المصريينوأن الخليقة تمت بكلمة الله وأن الإبن هو الإله المنظور والمعروف للناس وأن الأرواح وجدت بنفخة الله وأن الله هو المصدر العام بقوته وجدت الأرض وأن الذي أوجد الميلاد الثاني هو إبن الله الوحيد . )


    ألم نسمع كلمة رب الأرباب وملك الملوك ؟

    بالطبع نعم في سفر الرؤيا لنقرأ (6) :
    (هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون )

    ألم نسمع بابن الله الوحيد من قبل ؟؟
    ألم نسمع من قبل بأن الله خلق الكون بكلمة الله ( أي المسيح ) (7)
    ألم نسمع من قبل بأن الثالوث فيه توحيد وأن الثلاثة في واحد ؟
    ألم نسمع من قبل أن الله هو المصدر وصدر منه الابن وانبثق منه الروح القدس؟(8)

    فهذا حسب إيمان النصارى فلا أُقر به ولا أؤمن به .

    رسم للأب والابن والروح القدس ومريم , شيفا و فيشنو وبراهما من اليمين لليسار.

    الأب والابن (كرشنا) والروح بالخلف , وعلى اليسار الأب والابن (يسوع) والروح القدس بالأعلى ( الحمامة )

    بالرغم من أن الإنجيل يشهد بأن الثالوث المسيحي ثلاثة أشخاص حقيقة ولا يوجد أي إتصال ولا تشابه إلا أن البعض يحاول أن يخفي هذا الأمر والقارئ في الإنجيل يتأكد من ذلك فمثلاً عند تعميد يسوع لمغفرة خطاياه وفي إنجيل

    متي 3/16-17 :
    (فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء.وإذا السماوات قد انفتحت له فرأى روح الله نازلا مثل حمامة وآتيا عليه , وصوت من السماوات قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت )

    فالأمر كما نري يسوع في النهر يتعمد ليُغفر خطاياه والحمامة فوقه والأب يتكلم ويقول هذا إبني الحبيب !!

    لا يختلف المنظر هذا عن ما نشاهده في التماثيل الوثنية وفي الديانات المصرية القديمة وإليكم صورة عن مخطوطة قبطية تمثل هذا المنظر (9)


    فالأب يظهر في السماء والروح القدس ( الأقنوم الثالث ) يظهر فوق النهر ويسوع ( الأقنوم الثاني ) في النهر كما في الصورة .. وهذا الثالوث الوثني نجده مطابق تماماً لما نراه عند المثلثين وأيضاً الثالوث المصري (10):



    والكثير مثل هذه الأشياء فالثالوث والتجسد والتعميد والرشم والرهبنة والصليب وموت الإله والأيقونات والألحان والخطيئة الأصلية والميرون والقيامة حتى الشهور القبطية وغير ذلك إنما هو من أعمال الوثنيين .


    وهذا مصداقاً لقول الله تعالى :
    ( وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون )

    أي يشابهونهم ويماثلونهم ..


    منقول من ( كتاب عبادة مريم في المسيحية والظهورات المريمية - معاذ عليان ) للإفادة ..


    (1) كتاب الأمومة الإلهية : العذراء والدة الإله للأب الدكتور أغسطينوس موريس .
    (2) الصورة مأخوذة من دائرة المعارف الكتابية
    الجزء الأول صفحة 170 وأيضاً قاموس الكتاب المقدس ص 50 .
    (3) هذه الصورة من كتاب العذراء القديسة مريم Θεοτοκος للأب متى المسكين . رقم الإيداع 8824/1993 .
    (4) وهذا الموقع متخصص لمحبى الإله كرشنا كما يعتقد عُباده http://www.graciouskrishna.com

    (5) كتاب كنيستي عقيدة وإيمان ج1ج2 للقمص مينا جاد جرجس صـ135, مكتبة المحبة رقم الإيداع 7363/2002

    (6) سفر الرؤيا ( رؤيا يوحنا اللاهوتي ) 17/ 14- ترجمة الفانديك .

    (7) يؤمن النصارى بأن الله له كلمة وهي المسيح ولكن نؤمن نحن بأن المسيح كلمة الله أي خلق بكلمة من الله وليس الكلمة ذاتها .

    (8) هناك إختلاف بين الطوائف المسيحية هل الروح إنبثق من الأب أم من الأب والإبن .

    (9) هذه الصورة من كتاب الكشف الأثري عن رفات إليشع النبي ويوحنا المعمدان . بدير القديس أنبا مقار . خلفية الكتاب – رقم الإيداع 11293/ 2005 .

    (10) صورة الثالوث المصري والتعليق الملحق بها مأخوذة من قاموس الكتاب المقدس حرف (م) كلمة مصر صفحة 898.


    حالياً بمعرض الكتاب إن شاء الله
    " المجهول في حياة البتول .! " للرد على زكريا بطرس والقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير
    " من كتب التوراة ؟ " للرد على زكريا بطرس
    " البيان " للرد على الآنبا بيشوي مطران دمياط


    للرد علي زكريا بطرس وأتباعه في شبهاتهم حول الاسلام



    لا تنسونا منْ صالح دعائكم

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله تعالى الفردوس اخي واستاذي الكريم معاذ

    بارك الله تعالى لكم

    ولكن سؤال بسيط لحضرتك اخي الكريم

    هل ترى ثمة علاقة ما بين

    هذه الصورة
    يسوع اله النصارى





    و هذة الصورة


    كرشنا اله الهندوس




    تعليق


    • #3
      لو كان فيهم عاقلا

      جل عقلائهم لا يتحملون هذه الوثنية والتخاريف فيتركونها لاجئين لدين الحق

      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خيرا أخى معاذ

        ملحوظه : بالنسبه لصورة المعموديه , فهل هذه الصوره تمثل معمودية المسيح على يد يوحنا ؟؟؟؟؟!!!!!

        أصل أنا ملاحظ أن الشخص المعمد عارى تماما كما ولدته أمه



        حياكم الله



        ( فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا ) أي ضنكا في الدنيا فلا طمأنينة له ولا انشراح لصدره , بل صدره ضيق حرج لضلاله , وإن تنعم ظاهره , ولبس ما شاء , وأكل ما شاء , وسكن حيث شاء فإن قلبه ما لم يخلص إلى اليقين والهدى فهو في قلق وحيرة وشك , فلا يزال في ريبة يتردد فهذا من ضنك المعيشة ( المصباح المنير فى تهذيب تفسير بن كثير , صفحة 856 ).

        تعليق


        • #5
          جزاكم الله خيراً

          الوثنية واضحة في تقريباً كل عقائد النصارى سواء الإيمان أو الأفعال تقريبا جميعها مستمدة من الوثنيين ..

          بالنسبة للمخطوطة القبطية هي صورة لتعميد يسوع وهو عاري فعلاً وتقريبا أخي أبو معاذ السلفي سوف يقدم بحثاً في هذا الموضوع

          وفقنا الله جميعاً
          حالياً بمعرض الكتاب إن شاء الله
          " المجهول في حياة البتول .! " للرد على زكريا بطرس والقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير
          " من كتب التوراة ؟ " للرد على زكريا بطرس
          " البيان " للرد على الآنبا بيشوي مطران دمياط


          للرد علي زكريا بطرس وأتباعه في شبهاتهم حول الاسلام



          لا تنسونا منْ صالح دعائكم

          تعليق


          • #6

            يا أخي معاذ أعزك الله بنعمة الإسلام والتوحيد .. موضوع ممتاز .. نسأل الله تعالى أن يهدِيَ من يقرأه إلى الحق , ويُدْرِكَ حقيقة ما قد ورِثَهُ من آباءٍ ما صانوا الامانة ولا حافظوا على دينِ الله .. وباعوا له جهنم والخسران.

            الصُور واضِحة وتحكي أكثر مما قد يحكيهِ الكلام ..

            وانا أشعر بالنصراني الصادِق مع نفسه لا ينكر صوت الحق في داخله .. إن قرأ وشاهد وتمعّن .. ثم تركنا يبحث ويحقق ويدقق ...

            كيف يُنكِر وهو يرى بعينيه أدلة نسْخِ دينه الذي يتعبد به اليوم واقتِباسِهِ من الوثنيات اليونانية والرومانية .. تِلكَ الوثنيّةُ التي وجدت طريقها الى النصرانية بعد إعلان الإمبراطور الوثني قسطنطين تبنيه للمسيحية في مجمع نيقية 325 , ذلِك الامبراطور الذي افتخر بأنه راهب الوثنيين والمسيحيين .. وحّد ومازج بين العقيدتين .. وتبعه من تبعه من الضالين في مجمعه وانتصروا وغيروا دين الله .. ومن خالف ما ارتآه هذا الإمبراطور الملعون إلا هدد أهله وحاربهم وأمر بإحراق كتبهم .. حتى لم يعُد لدين المسيحِ الحقِّ وجود إلا بين ثنايا الكتب المدفونة أو في قلوب من أخفوا دينهم وعقيدتَهُم خوفاً من قسطنطين .. وعلا صولجان الشر واستمر حتى ورثه نصارى اليوم من آبائِهِم مشوها , محرفاً .. وثنياً لا يمت للتوحيد بصلة..

            لعل النصراني الباحِث عن الحق يتساءل عن أصل دينِهِ ومنذ متى ظهرت هذه العقائِد التي يتعبد بها نصارى اليوم .. ؟!

            واللهِ الذي لا إله غيرُه , لن يجِد اصولاً لهذه المسيحية المزعومةِ اليوم قبل القرن الرابعِ الميلادي .. !


            ولعله لو بحث في عقيدة نصارى القرنيْنِ الأول والثاني لأدرك أنهم كانوا موحدين للهِ عز وجل ..

            ابحث أيها النصراني الباحِث عن الحق .. وقارن بنفسك بين نصرانية القرون الأولى ومسيحية ما بعد قسطنطين ..

            وتمعن في هذه الصور واعرف من غير دين الله وبدله .. قبل أن تلقى الله ولا تجد رداً إلا ما قاله الله تعالى على لسانِكم " قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءنَا كَذَلِكَ يَفْعَلون" ... ولا تظُن أن الله يدعو إلى الفحشاء والمنكَرِ وعبادة الاوثان ... فالله ما أمر بتتبع عقائِد الأوثانِ والتعبد فيها .. قال تعالى " وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ "

            والحمدلله رب العالمين



            _____________

            "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

            رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

            ********************************************
            موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

            ********************************************

            "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
            وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

            والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


            (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة fares_273 مشاهدة المشاركة
              جزاكم الله خيرا أخى معاذ

              ملحوظه : بالنسبه لصورة المعموديه , فهل هذه الصوره تمثل معمودية المسيح على يد يوحنا ؟؟؟؟؟!!!!!

              أصل أنا ملاحظ أن الشخص المعمد عارى تماما كما ولدته أمه



              حياكم الله
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              اخي الكريم فارس حياكم الله


              للاسف الحقيقة المؤلمة ..................(نعــــــــم)


              تم تعميد المسيح عاريا

              و كنت انوي قريبا عمل موضوع حول هذا الامر

              و اليك اخي الكريم بعض الالدلة

              و لكنها للاسف باللغة الانجليزية فطبعا و لا اظن و جود كتب او مقالات باللغة العربية قد تصرح بهذا


              اولا كتاب

              The history of Baptism

              Robert Robinson,David Benedict‏


              تاريخ التعميد تحت فصل تعميد المسيح للبروفيسور روبرت روبينسون تعديل دايفد بندكت




              صـ 96 ـ




              the baptism of jesus naked by the hand of john attended by angles as befor is engraven on the top are the greek words for he cometh unto john the missals for the same day are illuminated with figures very much like these in all jesus is naked but so represented as to appear perfectly delicate and chaste to the spectator the same may be said of picture of the baptism st.


              تم تعميد يسوع عاريا بيد يوحنا المعمدان
              بحضور الملائكة على الزوايا
              وبعض الكلمات اليونانية

              بحيث تظهر بكل احساس و عاطفية للمشاهد .


              الدليل الثاني :


              The Baptism of Christ




              The iconography of the Baptism of Christ was fairly stable for about a thousand years, and even after that artists still stayed with more or less the same arrangement of figures. On the left we see a 6th-century image from Palestine with all the features that will be repeated in countless versions.Jesus stands naked in the River Jordan while John the Baptist extends his hand to pour water from a cup over his head. Angels stand on the opposite bank with clothing for him. Observers stand behind the Baptist. Above Jesus we see a dove and above that a representation of the Father, in this case a hand pointing to Jesus.


              رمز معموديةِ السيد المسيح كَانتْ مستقرَّ جداً لمدة ألف سنة تقريباً،
              على اليسارِ نَرى صورة من القرن السادسِ .
              يَقِفُ السيد المسيح عارياً في نهر الاردن
              بينما يُمدّدُ يوحنا المعمدان يَدّه لصَبّ الماءَ مِنْ كأس على رأسهِ.


              Often we see Jesus in a perizoma rather than simply naked . In later works it is sometimes the bystanders who are naked and/or undressing as they prepare for their own baptisms.


              غالبا ما نرى المسيح مرتديا حزام جلدي رفيع من كونة عاريا تماما
              ومن حوله من المارة من هم عراة تجهيزا لتعميدهم

              كما نرى يقول غالبا
              و لكن احيان اخرى نرى ايقونات توضح
              ان يسوع كان عاريا تماما

              كما رأينا من قبل في كتاب تاريخ التعميد

              هنا ايضا :





              أيقونة صور عليها منظر تعميد السيد المسيح فى نهر الأردن.
              حيث يظهر السيد المسيح عارى الجسد
              ويرتدى مئزر على الجزء السفلى من الجسد، ويقوم بتعميده يوحنا المعمدان حيث يظهر واقفاً على جزء من اليابسة على يمين السيد المسيح، واضعاً يده على رأس السيد المسيح.

              الطول 40 سم
              العرض 22 سم

              و هناك ايقونات و لوحات اخرى
              توضح ان يسوع كان عاريا تماما


              [BIMG]http://www.gmrup.com/out.php/i443670_chris07.jpg[/BIMG]

              [BIMG]http://www.gmrup.com/out.php/i443671_theholyspiritatthebaptismofjesus.jpg[/BIMG]

              و هناك ادلة اخرى كثير سأحاول توضيحها في موضوع معين بإذن الله تعالى

              حيــــاكم الله جميعا و دمتم بكامل الخيــــر


              تعليق


              • #8
                جزاكم الله خيرا اخى الحبيب على ذلك الموضوع الرااااااااااااااائع
                اسال الله ان يتقبل منك
                وارجو من الاخوة الاحباب مساعدتى فى الاتى
                اولا: لم استطع الاطلاع على الصور الا مرة واحدة وبعد ذلك ظهر الموضوع بدون صور هل اجد عندكم تعليل وحل؟
                ثانيا: كيف استطيع نقل رابط مباشر لهذا الموضوع لنقله فى منتديات اخرى؟
                ارجو من الاحباب اجابتى
                وجزاكم الله خيرا

                تعليق


                • #9
                  اللهم آمين واياكم اخي الكريم

                  كانت المشكلة من موقع الدعوة لأن الموضوع مرفوع عليه

                  لكن الان ان شاء الله الصور تعمل
                  حالياً بمعرض الكتاب إن شاء الله
                  " المجهول في حياة البتول .! " للرد على زكريا بطرس والقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير
                  " من كتب التوراة ؟ " للرد على زكريا بطرس
                  " البيان " للرد على الآنبا بيشوي مطران دمياط


                  للرد علي زكريا بطرس وأتباعه في شبهاتهم حول الاسلام



                  لا تنسونا منْ صالح دعائكم

                  تعليق


                  • #10
                    موضوع فى قمة الأهمية وقمة الروعة
                    أخى الكريم / معاذ

                    إلى أين أيها النصارى كم بقى حتى تعبدوا الشمس وتعبدوا النار وتعبدوا البقر فلن يختلف الأمر عليكم كثيرا فكلها وثنية

                    وكم بقى حتى تعبدوا الله الواحد الأحد
                    فهى العبادة الحق لله الحق
                    إستوقفتنى آية ( ليشارك الجميع ) -- أستوقفنى حديث رسول الله ... متجدد

                    من كلمات الإمام الشافعى رحمة الله عليه
                    إن كنت تغدو في الذنوب جليـدا
                    ... وتخاف في يوم المعاد وعيــدا
                    فلقـد أتاك من المهيمن عـفـوه
                    ... وأفاض من نعم عليك مزيــدا
                    لا تيأسن من لطف ربك في الحشا
                    ... في بطن أمك مضغة ووليــدا
                    لو شـاء أن تصلى جهنم خالـدا
                    ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيـدا
                    ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●
                    أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ
                    ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                      جزاكم الله خيراً دكتور أمير نفعنا الله بعلمك

                      اخي مسلم للأبد في الحقيقة النصارى فعلاً يعبدون النار أو على الأقل أعطوا للنار مقام الألوهية !! وهذا ما يصرح به الكتاب المقدس

                      بأمر الله سوف أقوم بعمل موضوع بنصوص الكتاب المقدس التي تؤكد هذه الحقيقة ..
                      حالياً بمعرض الكتاب إن شاء الله
                      " المجهول في حياة البتول .! " للرد على زكريا بطرس والقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير
                      " من كتب التوراة ؟ " للرد على زكريا بطرس
                      " البيان " للرد على الآنبا بيشوي مطران دمياط


                      للرد علي زكريا بطرس وأتباعه في شبهاتهم حول الاسلام



                      لا تنسونا منْ صالح دعائكم

                      تعليق


                      • #12
                        جزاك الله خيرا
                        هل الموضوع موجود على ملف وورد ياريت
                        جزاك الله خيراً

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة metwally مشاهدة المشاركة
                          جزاك الله خيرا
                          هل الموضوع موجود على ملف وورد ياريت
                          جزاك الله خيراً
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                          الموضوع على ملف ورد

                          نعم المسيحية وثنية .. مراجع مسيحية عربية مصورة ومراجع وثنية !!.doc

                          و هي جزء من كتاب استاذ معاذ

                          كتاب عبادة مريم في المسيحية والظهورات المريمية
                          معاذ عليان- تقديم د/ عبد الله سمك


                          حيــــاكم الله اخـــي الكـــريم

                          تعليق


                          • #14
                            سبحان الله فعلا ً ملة الكفر واحده ، موضوع رائع وموثق بارك الله فيكم اخي معاذ وفي انتظار الجديد من المواضيع القيمة

                            تعليق


                            • #15
                              نعم جزاكَ الله خيراً اخي الكريم فعلاً الموضوع موجود في كتاب عبادة مريم وستجده في توقيعي

                              جزاك الله خيراً يا اختي منّة الله
                              حالياً بمعرض الكتاب إن شاء الله
                              " المجهول في حياة البتول .! " للرد على زكريا بطرس والقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير
                              " من كتب التوراة ؟ " للرد على زكريا بطرس
                              " البيان " للرد على الآنبا بيشوي مطران دمياط


                              للرد علي زكريا بطرس وأتباعه في شبهاتهم حول الاسلام



                              لا تنسونا منْ صالح دعائكم

                              تعليق

                              يعمل...
                              X