مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

يوميات عم رمضان

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يوميات عم رمضان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخوة الأفاضل سواء المشرفين أو من بيده الأمر
    رجاء التفضل بتثبيت هذا الموضوع
    حيث سيتم إضافة باقى الحلقات إليه


    يوميات عم رمضان


    عم رمضان والاستفتا
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=33647


    عم رمضان وماذا بعـد ؟
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=33723


    عم رمضان والاعتراف
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=33855


    عم رمضان وعقلك فى راسك
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=34052



  • #2

    تم التثبيت أستاذنا الفاضل شومان 2
    وتحت أمرك في أي وقت
    بارك الله فيك
    فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِيۤ أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً
    شرح السيرة النبوية للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيــــــــل.. أدلة وجود الله عز وجل ..هام لكل مسلم مُوَحِّد : 200 سؤال وجواب في العقيدة
    مـــاذا فعلتَ قبل تسجيلك الدخـول للمنتدى ؟؟.. ضيْفتنــــــــــــــــــــــــــا المسيحية ، الحجاب والنقـاب ، حكـم إلـهي أخفاه عنكم القساوسة .. هـل نحتـاج الديـن لنكـون صالحيـن ؟؟
    لمــاذا محمد هو آخر الرسل للإنس والجــن ؟؟ .. حوار شامل حول أسماء الله الحسنى هل هي صحيحة أم خطـأ أم غير مفهـومـــة؟!.. بمنـاسبة شهر رمضان ..للنساء فقط فقط فقط
    إلى كـل مسيحـي : مـواقف ومشـاكل وحلـول .. الثـــــــــــــــــــــــــالوث وإلغــاء العقـــــــــــــــــــل .. عِلْـم الرّجــال عِند أمــة محمــد تحَـدٍّ مفتوح للمسيحيـــــة!.. الصلـوات التـي يجب على المرأة قضاؤهــا
    أختي الحبيبة التي تريد خلع نقابها لأجل الامتحانات إسمعـي((هنا)) ... مشيئـــــــــــــــــــــة الله ومشيئـــــــــــــــــــــة العبد ... كتاب هام للأستاذ ياسر جبر : الرد المخرِس على زكريا بطرس
    خدعوك فقالوا : حد الرجم وحشية وهمجية !...إنتبـه / خطـأ شائع يقع فيه المسلمون عند صلاة التراويـح...أفيقـوا / حقيقـة المؤامـرة هنـا أيها المُغَيَّبون الواهمون...هل يحق لكل مسلم "الاجتهاد" في النصوص؟
    الغــــــزو التنصيـــــــــري على قناة فتافيت (Fatafeat) ... أشهر الفنانين يعترفون بأن الفن حرام و"فلوسه حرام" ... المنتقبة يتم التحرش بها! الغربيون لا يتحرشون ! زعموا .

    أيهــا المتشكـــــــــــــــــــــــــــك أتحــــــــــــــــــــــــداك أن تقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرأ هذا الموضــــــــــوع ثم تشك بعدها في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
    <<<مؤامرة في المزرعة السعيدة>>>.||..<<< تأمــــــــــــــــــــلات في آيـــــــــــــــــــــــــــــات >>>
    ((( حازم أبو إسماعيل و"إخراج الناس من الظلمات إلى النور" )))

    تعليق


    • #3
      أكرمك الله اختنا الفاضلة نصرة لاسلام
      دائمآ سباقة لفعل الخير ومد يد الفضل

      تعليق


      • #4
        عم رمضان وشهادة يسوع
        http://www.hurras.org/vb/showthread....471#post366471

        تعليق


        • #5
          تجميع رائع لهذه السلسلة أستاذى الحبيب شومان
          إستوقفتنى آية ( ليشارك الجميع ) -- أستوقفنى حديث رسول الله ... متجدد

          من كلمات الإمام الشافعى رحمة الله عليه
          إن كنت تغدو في الذنوب جليـدا
          ... وتخاف في يوم المعاد وعيــدا
          فلقـد أتاك من المهيمن عـفـوه
          ... وأفاض من نعم عليك مزيــدا
          لا تيأسن من لطف ربك في الحشا
          ... في بطن أمك مضغة ووليــدا
          لو شـاء أن تصلى جهنم خالـدا
          ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيـدا
          ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●
          أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ
          ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة مسلم للابد مشاهدة المشاركة
            تجميع رائع لهذه السلسلة أستاذى الحبيب شومان
            ربنا يباركك أخى وحبيبى أبو مالك
            ولعل السلسلة تلقى القبول الذى لم يتوفر حتى الأن

            تعليق


            • #7
              ( 6 )
              عم رمضان والفتنة الطائفية
              http://www.hurras.org/vb/showthread....519#post367519


              ( 7 )
              عم رمضان والفتنة الطائفية ( 2 )
              http://www.hurras.org/vb/showthread....649#post367649

              تعليق


              • #8
                جزاكم الله خيرا ان شاء الله

                اخى شومان لو فيها تعب للاخوة المشرفين الافضل ان يتم اضافة الحلقات الجديدة فى الموضوع نفسه مش كرد علشان يبقى الحلقات متسلسلة مع بعض لان اكيد هيكون فى ردود فاللى هيدخل هيظن ان الروابط الاولة هى الحلقات

                ودزاكم الله خيرا

                تعليق


                • #9
                  اخى الفاضل أبو رقية
                  يمكن لأحد الأخوة المشرفين أن يتفضل مشكورآ بإضافة الحلقات تباعآ إلى يوميات عم رمضان
                  بحيث تتجمع السلسلة فى موضوع واحد بدلآ من وضع الروابط
                  بارك الله فيك

                  تعليق


                  • #10
                    يوميات عم رمضان
                    عم رمضــــان
                    والأستفتا
                    ( 1 )
                    عم رمضان : ماشاء الله شايفة ياام السعد الكفر كلاته عامل إزاى وإحنا لسه الصبح بدرى؟
                    عشان أقولك شهلي شوية علشان نلحق دورنا قبل الزحمة
                    أم السعد : ماهو ياشيخ رمضان تلاقيهم هما كمان قالوا كده زينانلحق قبل الزحمة عشان نخلص بدرى ونرجع نشوف مصالحنا
                    عم رمضان : أول مرة أشوف الكفر زى خلية النحل ، دى عمرها ما حصلت
                    أم السعد : عاملة زى زحمة السوق عندنا يوم الخميس
                    عم رمضان : إهيه ده كمان الشيخ حسن أهو والوله عوضين ساحبه من إيده
                    صباح الخير ياشيخ حسن / صباح الخير يا عوضين
                    الشيخ حسن : صباح الخيرات يا شيخ رمضان ما شاء الله نظرك جايب لحد عندى
                    عم رمضان : وهو انت فى تانى بلد ياشيخ حسن ده احنا مفيش بنا يجي خمسة متر
                    الشيخ حسن : بردوا أهى مسافة يا شيخ رمضان
                    عم رمضان : باين عليك يا شيخ حسن مزاجك رايق وعال العال ونفسك مفتوحة تهزر على الصبح
                    الشيخ حسن : أصلها أول مرة فى حياتى أروح أصوت
                    صحيح كنت باروح مياتم كتير أقرا فيها وكنت أسمع الناس وهما بيصوتوا النهاردة أنا إللي حااصوت
                    وبينى وبينك عمرى ما كان عندى بطاقة إنتخاب ولآ عمرى إنتخبت قبل كدة
                    عم رمضان : وهو يعنى أنا إللي كان عندى ماهو الحال من بعضه ومليش بطاقة إنتخاب أنا كمان وحتى لو ليا ماحنا بنبقا عارفين النتيجة قبلها 99,9%
                    وكلنا عارفين ان أسامينا كان بيتعلم عليها فى الكشوف واحنا قاعدين فى بيوتنا
                    الشيخ حسن : وانت لوحدك يا شيخ رمضان ولآ معاك أم السعد
                    أم السعد : صباح الخير يا شيخ حسن
                    الشيخ حسن : أنا بأسئل بس عشان أصّبح،معلش العتب على النظر ماخدتش بالي وأنا قاعد أكلم الشيخ رمضان
                    أم السعد : انت كلك ذوق ياشيخ حسن وبتفهم فى الواجب
                    الشيخ حسن : ومفتح كمان
                    عوضين : أفوتك أنا بقا يا شيخ حسن لعم رمضان وأروح أشوف خالة فاطمة بتسئل عن إيه
                    عم رمضان : روح انت ياعوضين وفوتلي الشيخ حسن الشيخ حسن : الوله عوضين باين عليه عاوز يخلع عشان يبقا براحته أصل أنا مكتفه وهو ساحبنى
                    عم رمضان : إنما فين جماعتك يا شيخ حسن ما جتش معاك ليه ؟
                    الشيخ حسن : أصلها بعافية شوية
                    الشيخ رمضان : تلاقيها بس بتدلع عليك يا شيخ حسن
                    الشيخ حسن : إمبارح ياسيدى قعدت تقوللي إما ياشيخ حسن لو كنت مفتح كنت شوفت جمالى وحلاوتى بس ياخسارة حظى إنى إتجوزت واحد كفيف ، وقعدت تحلي فى نفسها ياشيخ رمضان وتقول أنا وأنا ده أنا من حلاوتى سمونى حلاوتهم وأنا عارف إنها وحشة خالص
                    وأخر ما زهقت منها قلتلها هو لو انت حلوة زى ما بتدّعى كانوا المفتحين سابوكى ليا
                    أم السعد : ملكش حق يا شيخ حسن تكسفها كدة
                    عم رمضان : حلوة بتدّعى دى يا شيخ حسن ، إنما قوللى انت حتقول نعم ولآ لأ للتعديلات بتاعة الدستور
                    الشيخ حسن : ودى محتاجة سؤال يا شيخ رمضان
                    نعم طبعآ ، إحنا عاوزين البلد تستقر عشان نشوف حالنا لغاية لما يعملوا دستور جديد
                    عم رمضان : بس أنا سامع إن إخوانا إياهم البابا منبه عليهم يقولوا لآ ، وحتلاقيهم كلهم صوتوا بلآ
                    الشيخ حسن : طيب ما تشوفلنا الواد تادرس ولآ الواد رومانى عشان نسئله
                    عم رمضان : الوله رومانى هناك أهو هو ومريانا حتى الكلب بتاعهم ماشى وراهم زى عادته
                    الشيخ حسن : طيب إزعق عليه يا شيخ رمضان لما نشوف الحكاية إيه
                    عم رمضان : رومانى . وله يارومانى
                    رومانى : أيوه يا عم رمضان خير فيه حاجة ؟
                    الشيخ حسن : مش تصّبح يارومانى على عمك الشيخ حسن
                    رومانى : لآ مؤاخذة يا عم الشيخ حسن صباح الخير
                    عم رمضان : من إمتى ياوّله يارومانى بتهتم بالتصويت
                    رومانى : البابا منبه علينا إننا ندلي بأصواتنا وكل واحد لازم يقول رأيه
                    الشيخ حسن : وانت رأيك إيه يارومانى؟
                    رومانى : أنا حاقول لآ للتعديلات يا شيخ حسن
                    الشيخ حسن : وانت عارف التعديلات دى تطلع إيه ؟
                    رومانى : مش عارف بس المهم إنى أقول رأي وأقول لآ
                    زى ما وصانا قداسة البابا
                    عم رمضان : ما تقولش بقا حقول رأي قول أنا حقول رأى البابا
                    رومانى : خلاص يا شيخ رمضان أنا رايح أقول رأى البابا إستريحت بقا
                    الشيخ حسن : إيه ياوّله اللهجة الجديدة دى إللي فى كلامك
                    عم رمضان : رومانى غلبان بس مغلوب على أمره
                    رومانى : أبدآ يا شيخ حسن أنا مش قصدى حاجة وبعدين الشيخ رمضان ده زى أبويا بس إنتوا عارفين ان الواحد فينا ملوش رأى ولما البابا بيقولنا حاجة إحنا بنفذها ومنقدرش نقول لأ
                    عم رمضان : طيب ماانت رايح تقول لأ أهو
                    رومانى : قصدى منقدرش نقوله هو لأ يعنى لو قال يمين يبقا يمين قال شمال يبقا شمال وكمان هو عارف مصلحتنا وإللي بيخالفه بيحرمّه من الملكوت ولو الواحد منا مات بحسرته والبابا غضبان عليه مابيرضاش يخلي حد يصلي عليه فى الكنيسة
                    الشيخ حسن : يعنى لو قاللكم إرموا نفسكوا فى البحر حترموا
                    رومانى : أيوه يا شيخ حسن إومال إيه أهو على الأقل لما نغرق نبقا عارفين مين إللي غرقنا وإننا حندخل الملكوت
                    عم رمضان : إومال إيه لازمة العقل إللي فى دماغك ياوله ، هو ربنا مديلك العقل عشان تعمل بيه إيه ؟
                    رومانى : ربنا ميدينى العقل عشان أسمع بيه كلام البابا
                    عم رمضان : يا وله أنا بأسئلك عن العقل إللي مفروض تفكر بيه وتعرف الصح من الغلط والحق من الباطل مش بسئلك عن ودانك إللي انت مسلمها للبابا عشان يحطلك فيها الأوامر
                    رومانى : بصراحة البابا قاللنا ان البلد بتاعتنا واحنا أصحابها الأصلين تبقا الكلمة لازم تكون كلمتنا وكلمتنا هى لآ
                    عم رمضان : انت بتتكلم عن إيه وبتخطرف تقول إيه ؟
                    رومانى : هى البلد دى مش بتاعتنا إحنا وانتوا إللي جيتوا من بره من الصحرا واحتلتونا بالقوة يعنى دى أصلآ مش بلدكم
                    عم رمضان : قصدك على مصر ، طيب ياوله خلينى معاك
                    الأول انت اسمك إيه بالكامل ؟
                    رومانى : إسمى رومانى منقريوس سفلاقوس رومانى عم رمضان : وأنا إسمى رمضان على ابراهيم المصرى
                    يعنى انت رومانى وأنا المصرى يبقا مصر بتاعة مين فينا ؟
                    رومانى : بردو حقول لأ
                    الشيخ حسن : ماتقول إللي تقوله يا وّله ياحمار انت هو إحنا يعنى ماسكين لسانك
                    عم رمضان : انت الأول شوفت ورقة الأستفتا لما جابوها فى التليفزيون
                    رومانى : أيوه شوفتها يا عم رمضان وعرفت حااعّلم فين عشان فى الكنيسة قالوللنا خليكوا ناحية الشمال
                    عم رمضان : طيب يا وله انت مابتفهمش فى الألوان
                    رومانى : مش فاهم قصدك إيه ؟
                    عم رمضان : طيب هو مش فيه دايرتين واحدة خضرا لون أرضنا والدايرة التانية سودة لون الهباب
                    واحنا لو عاوزين الخضرا نقول نعم ولو عاوزينها سودة و****ة نقول لآ ، وخضرا يعنى إستقرار وسودة يعنى العكس
                    رومانى : يمكن البابا بتاعنا عاوزها سودة وأنا إيش عرفنى
                    تادرس : صباح الخير عليكوا
                    عم رمضان : صباح الخير ياتادرس تعالي شوف قريبك بيقول إيه ؟
                    تادرس : مالك ياواد يارومانى أكيد ملخبط الدنيا ؟
                    الشيخ حسن : بيقولك البابا عاوزها سودة
                    تادرس : سودة على إيه ؟
                    عم رمضان: سودة على ..... قصده على الدايرة السودة إللي حيّعلم عليها فى الاستفتا
                    تادرس : أنا عن نفسى حاقول نعم
                    عم رمضان : واحنا كمان حنقول نعم
                    الشيخ حسن : بس الحمد لله ان الاستفتا حيكون بالرقم القومى يعنى أصبح لينا قيمة ، إستنوا لما أطمن على بطاقة الرقم القومى . أيوه أيوه أهى
                    بس بص عليها كدة يا شيخ رمضان وحيات والدك هى بطاقة الرقم القومى ولآ أنا نسيت وجبت بدلها رخصة القيادة بتاعتى
                    عم رمضان : ينيلك يا شيخ حسن ، انت كل حاجة تهزر فيها ، بس صحيح انت حتختار إزاى وانت كفيف وما جبتش حد معاك عشان يعلمّلك على الورقة
                    الشيخ حسن : فى دى لآ أستأمن إلآ نفسى أنا حاقول لبتاع اللجنة حط صباع على الدايرة الخضرا وحط صباع على الدايرة السودة وبعدين أنا أحسس على صباعه اليمين وأعلم بنفسى على الخضرا
                    عم رمضان : زى الفكرة بتاعة إخوانا إياهم البابا بيحط
                    صباعه وهما يعلموا
                    الشيخ حسن : أيوه بس المهم هو بيحط صباعه فين
                    عم رمضان : أكيد رومانى عارف
                    رومانى : لأ مش عارف
                    الشيخ حسن : يالئيم
                    تادرس : بطل هطل ياوله وإجرى خليك مع مريانا
                    عم رمضان : بس صحيح يا وله تادرس انت حتصوت بنعم
                    تادرس : ماهى خلاص الكلمة طلعت من حنكى ياعم الشيخ رمضان والوله رومانى سمعها وحتى لو قلت لأ
                    حيروح يبلغ الكنيسة إنى قلت نعم
                    ولآ حينفع ساعتها أتحجج وأقول أنا عملت كدة بس قدام المسلمين لأن أبونا فى الكنيسة بيقول إللي بيزمر ما بيخبيش دقنه والتعليمات بتاعة البابا بتقول قولوا لآ
                    الشيخ حسن : بس انت من جواك عاوز إيه ياتادرس ؟
                    تادرس : إذا كان عليا يا شيخ حسن أنا عاوز أقول نعم وكنت ناوى فعلآ أعلم على الدايرة الخضرا إللي لون أرضنا وزرعنا
                    عم رمضان : طيب وهما يا وله عاوزين إيه
                    تادرس : إذا كان عليهم يا شيخ حسن هما بيقولوا
                    للبابا ياريتك يا سيدنا بحنيتك وطيبة قلبك ووداعتك تحط انت الدستور عشان ساعتها يبقا السلام للركب
                    الشيخ حسن : طيب انت مش خايف يحصلك حاجة بعد الوله رومانى لما يبلغهم فى الكنيسة
                    تادرس : مش فارقة معاى يا شيخ حسن بعد حكاية أبونا مخادع والفطيرة بتاعته وكلام عم الشيخ رمضان الحكاية دى صحت فيا حاجات كتير وشككتنى فى حاجات كتير
                    عم رمضان : أنا مش قلتلك يا شيخ حسن ان الوله تادرس بدأ يفوق من التوهان إللي كان فيه وماعادتش تنفع معاه المسحة
                    تادرس أفوتكم بعافية عشان قربنا على المدرسة إللي فيها اللجنة
                    الشيخ حسن : عاوز أشوف صباعك وهو متلون يا وله عشان بيقولوا كل واحد حيقول رأيه حيلونوا صباعه
                    تادرس : ماشى يا عم الشيخ حسن
                    الشيخ حسن : وخلي بالك مع إنى كفيف بس بافهم فى الألوان
                    عم رمضان : بينا يا شيخ حسن وخلي بالك عشان حنطلع السلم لتانى دور




                    إنتظرونــا
                    فى
                    الحلقة القادمة بمشيئة الله

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      حقيقة كنت سأكتفى بما كتبته كنهاية لحلقة عم رمضان والاستفتا
                      ولكن بعد المستجدات من ظهور نتيجة الإستفتاء وفضح حقيقة التعداد الخاص بإخوانا فى مصر الحبيبة
                      و ما كنا نراه من التبجح
                      وسلاطة اللسان ومحاولات تضخيمهم لحجمهم بإستمرار وكأنه بالون يزداد حجمه بالنفخ فيه ومع تردى الوضع فى مصر قبل ثورة أولادنا والمحابة التى كانت تتم للأخر على حساب الاسلام والمسلمين والخشية منهم ونسوا قول ربنا عز وجل
                      الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿المائدة: ٣﴾
                      حتى باتوا وبتنا وكأن واقع الحال يقول بإنهم ساوا المسلمين أو فاقوهم عددا وعلى ذلك
                      وعلى رأى المثل
                      وباللغة العامية المصرية
                      وبإسلوبى الذى أكتب به
                      عاوزين كل حاجة بالنص
                      فيفتى فيفتى
                      لذلك وبناءآ على طلب الأخوة وماذا بعد الإستفتاء فسوف أستكمل الحلقة بشخصياتها ومضيفآ إليهم
                      فى هذه الحلقة مع عم رمضان وماذا بعد الإستفتا
                      وعلى بركة الله وتوفيقه نبدأ
                      إهداء
                      ووَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴿آل عمران: ١٦٩﴾
                      إلى أولادنا شهدائنا الذين قدموا حياتهم فداءآ من أجل مصر وفجروا بأرواحهم ثورة 25 يناير
                      حسبكم إنكم أحياء عند ربكم ترزقون
                      وإلى الاخوة الغائبين عنا أينما كنتم ردكم الله سالمين


                      مع عم رمضــان
                      وماذا بعد الاستفتا
                      عم رمضان : خلي بالك يا شيخ حسن دى آخر سلمه خلاص وصلنا لباب اللجنة
                      الشيخ حسن : أخيرآ يا شيخ رمضان طيب مش كانوا يخلوا اللجنة تحت ولآ هما ماكنوش عاملين حسابهم إن فيه ناس عمى زى حالاتى حيصوتوا
                      عم رمضان : ماتنساش يا شيخ حسن إحنا فى مدرسة وإللي تحت هو حوش المدرسة ومفيش فيه فصول يحطوا فيها اللجان
                      الشيخ حسن : العتب على النظر يا شيخ رمضان نسيت تحية العلم والفسحة لازم يكونوا تحت فى الحوش ، بس كان ممكن يعملوا خيم زى بتاعة القذافى
                      عم رمضان : ماخلاص يا شيخ حسن المهم إنك وصلت
                      الشيخ حسن : بس أنا حاسس إنى تعبتك معايا
                      الشيخ رمضان : تعبتنى فى إيه هو انت خلتنى أمسك إيدك بعد ما طلعت أول سلمه ماانت قولتلي خلي عنك وفرحت بالتربزين بتاع السلم
                      طلعّ بقا بطاقتك وحضّرها ، وانت ياام السعد خدى البطاقة بتاعتك والختم بتاعك وخليهم فى إيدك
                      منسق اللجنة : بطايقكم لو سمحتوا
                      وانت معاهم يا شيخنا
                      الشيخ حسن : معاهم بس حااصوت لوحدى
                      منسق اللجنة : وحتعّلم على الورقة إزاى ماهو لازم يا شيخنا واحد تثق فيه يعلمّلك على الورقة
                      الشيخ حسن : لو سمحت أنا عاوز واحد بس يحطلي صباع على الدايرة اليمين ويحط الصباع التانى على الدايرة الشمال وأنا أختار وربنا يجعلنا من أهل اليمين إن شاء الله
                      منسق اللجنة : طيب ما تخلي الراجل إللي معاك يحطلك صوابعه علشان ممنوع على بتوع اللجان يشاركوك فى إختيار رأيك
                      الشيخ حسن : معلش ريحني إعمل معروف وخلي حد بس يحط صوابعه
                      والراجل إللي معايا ده ساحبنى بس وحياخد أجره من ربنا
                      أنا عاوز واحد يحط صوابعه ومش عارف ان كان حياخد أجر ولآ لأ
                      لأنى أنا إللي طالب منه يعنى مش من نفسه
                      منسق اللجنة : انت باين عليك راجل غلباوى
                      القاضى المشرف على اللجنة : خير فيه حاجة ؟
                      منسق اللجنة : أصل الراجل ده عاوز حد يحطله صوابعه على الدواير وهو إللي يختار بنفسه وطالب واحد من أعضاء اللجنة يشاورله بصوابعه ومش مستأمن الرجل إللي معاه
                      القاضى : يعنى مستأمن الراجل إللي معاه على حياته ومخليه يسحبه ومش مستأمنه على صوته
                      الشيخ حسن : لأ خلوا بالكوا أنا ماقلتش مش مستأمن الشيخ رمضان
                      الموضوع إنى مراهن حلاوتهم مراتى إنى حااعلم بنفسى على الورقة بتاعة الاستفتا وأقسمت على كدة
                      القاضى : الحاجات دى مافيهاش قسم ياشيخ ، عمومآ إدخل
                      منسق اللجنة : يا على خد عم الشيخ عند تربيزة رقم واحد وخلي حد يساعده وانت يا حاجة روحى لتربيزة أربعة عند المدام إللي هناك دى
                      عم رمضان : وأنا أروح فين ؟
                      منسق اللجنة : لحظة واحدة لما تربيزة تفضى
                      خلاص دلوقت تروح لتربيزة ستة عند الراجل أبو نضارة إللي هناك ده
                      عضو اللجنة : بطاقتك يا عم الشيخ علشان نسجل الأسم
                      الشيخ حسن : بطاقتى أهى
                      هات ختمك ولآحتمضى
                      الشيخ حسن : حاابصم
                      عضو اللجنة : طيب عاوزنى أساعدك إزاى
                      الشيخ حسن : انت بس حط صباع على الدايرة اليمين وصباع على الدايرة الشمال وأنا أختار بمزاجى
                      عضو اللجنة : طيب ما تقوللي أحطلك صباعى على الدايرة إللي انت عاوزها
                      الشيخ حسن : لآ يا مفتح ، قصدى لآ يا استاذى
                      ومش خوانة لا سمح الله ولآ حاجة ، أو إنك حتستعمانى وتحط صباعك على الدايرة إللي انت عاوزها
                      لآ . معاذ الله أنا مش قصدى كدة
                      أنت بس حط صوابعك على الدايرتين وأنا أحسس وأختار بمزاجى
                      عضو اللجنة : حاضر يا سيدى خلصنا بقا لو كل واحد كفيف عمل زيك كدة مش حنخلص النهاردة ولآ حنرّوح بيوتنا
                      الشيخ حسن : ليه هو صوتى مش مهم
                      عضو اللجنة : مهم يا سيدى ماقلناش حاجة ، أنا بس مستتغرب من حكاية إنى أحطلك صوابعى دى
                      الشيخ حسن : هو أنا بقولك حط صوابعك فى الشق أنا بقولك حط صوابعك على الدايرتين
                      عضو اللجنة : اللهم طولك ياروح ، وأدى صوابعى يا سيدى لما نشوف آخرتها معاك
                      الشيخ حسن : أيوه إستنى بقا لما أحسس على صباعك إللي ناحية غادي قصدى ناحية اليمين
                      أيووه أهو ، مش ده اليمين ؟
                      عضو اللجنة : انت شايف إيه ؟
                      الشيخ حسن : وأنا لو شايف كنت سئلتك
                      عضو اللجنة : أيوه ياسيدى والله العظيم ده يمين
                      الشيخ حسن : ياسيدى انا عارف ان الحلف بالله العظيم ده يمين ، أنا بأسئلك عن صباعك
                      عضو اللجنة : يا على . يا على
                      الشيخ حسن : خلاص خلاص أنا بهزر معاك عشان أنا مبسوط ومش مصدق نفسى إنى فى لجنة
                      شيل صباعك بقا عشان أحط صباعى وهات القلم وامسك العصايا بتاعتى
                      عضو اللجنة : القلم أهو يا سيدى
                      الشيخ حسن : خليه من ناحية السن
                      عضو اللجنة : إتفضل . يارب نخلص
                      الشيخ حسن : القلم مبرى
                      عضو اللجنة : مبرى إيه ؟ ده قلم جاف
                      الشيخ حسن : خلاص يا سيدى ما تزعلش نفسك أوى كدة واستحملنا ولآ انت مدام مفتح وربنا مديلك حبة نظر وأنا كفيف
                      ولآ مؤاخذة عشان أنا قولتلك ولآ انت مدام ، أنا مش قصدى حاجة ، وربنا يكفينا سوء الظن
                      عضو اللجنة : إمسك عصايتك وتعالي بقا حط صباعك فى الحبر الأحمر وخد بطاقتك ده انت طلعّت روحي
                      الشيخ حسن : خلاص كدة بقالي صوت ، وبقالي رأى فى الاستفتا
                      عضو اللجنة : أيوه ياعم الشيخ وإوعى تكون زعلان من كلامى ، وبعدين دى مجرد تعديلات على الدستور
                      بعد كدة حيكون فيه دستور جديد وإستفتاء جديد
                      بس لو ربنا أراد وكان لينا عمر متجيش عندى لو أنا كنت قاعد فى لجنة من اللجان وياريت تبقا تروح عند زميل تانى
                      الشيخ حسن : ياترى مين يعيش
                      عم رمضان : خلاص خلصت يا شيخ حسن
                      الشيخ حسن : أيوه اومال إيه والله ياشيخ رمضان وبقينا مهمين
                      عم رمضان : طيب هات إيدك هات وام السعد أهى خلصت وواقفة مستنية بره اللجنة
                      على مهلك واحدة واحدة
                      الشيخ حسن : حطيت صباعك فى الحبر الاحمر يا شيخ رمضان
                      عم رمضان : أيوه يا شيخ حسن وده عشان مفيش حد يدخل يصوت مرتين
                      خلي بالك علشان حننزل السلم
                      الشيخ حسن : تعرف انك كل ما بتقول السلم بتفكرنى بالمسرحية بتاعة الجدع ده إللي إسمه المهندس مش فاكر إسمها لما كان الراجل مزنوق فوق ومش عارف ينزل وقاعد يقول هاتوا السلم لملم لملم
                      سمعتها عند الوله إبن أبوسماحة وهلكت على نفسى من الضحك ، لملم قال هاهاها
                      عم رمضان : طيب خلي بالك لا تكفي على وشك يابو تمام
                      الشيخ حسن : انت بس حطلي إيدى على التربزين بتاع السلم وأنا حانزل لوحدى واحدة واحدة وإمسك انت ام السعد وإوعى تقع منك
                      عم رمضان : ده انت مصيبة يا شيخ حسن ده انت ناقص تقوللي ان نفسك تنزل زحلقه على التربزين بتاع السلم
                      الشيخ حسن : لملم لملم
                      تعرف يا شيخ رمضان أنا كنت طاير من الفرح وأنا بأمارس حقى فى التعبير
                      بس الصراحة ضايقت الراجل كتير بالكلام خليته يقول جاى منى وكان ماسك أعصابه بالعافية ، أعمل إيه مانا كنت فرحان لأنها أول مرة أدخل لجنة فى حياتى مكنتش عاوز أخرج من عندهم خالص
                      عم رمضان : طيب خلينا نمد شوية عشان نحصل الواد رومانى ماشى قدامنا أهو هو ومريانا مراته
                      والكلب قاعد يجرى ما بين رجليهم ويتمسح فيهم مع إنى نصحته ان جماعته بلاش يلبسوا قصير
                      الشيخ حسن : هو بعيد عنا كتير يا شيخ رمضان
                      عم رمضان : أهو قرب يخرج من باب المدرسة
                      الشيخ حسن : ام السعد معاك
                      ام السعد : أيوه يا شيخ حسن إومال حروح فين ، بس بص انت قدامك
                      الشيخ حسن : وهو يعنى لو أنا بصيت حااشوف حاجة
                      عم رمضان : بتعمل إيه ياواد يارومانى ؟
                      الشيخ حسن : بيعمل إيه يا شيخ رمضان ؟
                      عم رمضان : بيمص صباعه إللي فيه الحبر يا شيخ حسن ، ده كمان مراته بتعمل زيه
                      الشيخ حسن : أما غريبة يا شيخ رمضان الوله بيعمل كدة ليه ؟
                      عم رمضان : يمكن بيمصه فاكر اللون الأحمر ده دم
                      حكم الواحد منهم لما بيتعور يقوم يمص صباعه
                      الشيخ حسن : أصلهم يا سيدى عشان بياكلوا الرب بتاعهم ويشربوا دمه وكل واحد منهم بيقول ان الرب
                      حالل فيه فمش عاوزين دمه ينزل على الأرض
                      قال يعنى لما الواحد فيهم يتعور يبقا ربه إتعور
                      مع إنهم لو شغلوا مخهم شوية وفكروا
                      منين بيقولوا عن يسوع ناسوت كامل ولاهوت كامل مجتمعين بلا إمتزاج
                      يبقا إزاى دم الرب ممتزج بدم الواحد فيهم
                      عم رمضان : بتمص صباعك ليه يا وله ؟
                      رومانى : إهيه أنا حر أما عجيبة ياخواتى
                      عم رمضان : يا واد أنا قلبى عليك أحسن تموت مسموم انت ومراتك عشان الحبر فيه سميات
                      رومانى : أنا مش عارف انت مستقصدنى ليه يا عم رمضان وبعدين عشان أريحك السم مش حيأثر فيا حتى لو شربته ومش حيحصلي حاجة زى ما قال الرب
                      عم رمضان : يا واد الرسول صلى الله عليه وسلم وصانا على سابع جار
                      رومانى : واحنا الرب ما وصناش على الجار
                      الشيخ حسن : عمك رمضان خايف عليكوا ياوله وبعدين هو فيه حد يمص الحبر
                      رومانى : أنا يا شيخ حسن بأمص صباعى عشان أحكه فى سور المدرسة عشان الحبر يتمسح
                      الشيخ حسن : وانت عاوز تمسح الحبر ليه ؟ هو مضايقك فى حاجة ؟
                      عم رمضان : فهمت يا شيخ حسن هو عاوز يمسح الحبر ليه
                      عشان يدخل ويصوت تانى هو ومراته
                      صح يا وله ؟
                      الشيخ حسن : تبقى عبيط يا منيل على عينك وحيمسكوك ويحبسوك وتدفع غرامة خمس تلاف جنيه يعنى تدفع انت ومراتك عشر تلاف جنيه وتتحبسوا سنتين ، هو انت ما سمعتش ده فى الراديو
                      عم رمضان : يالآ بينا يا شيخ حسن إحنا نبهناه وعملنا إللي علينا بس الظاهر ان التزوير فى دمهم
                      عمومآ هو حر وإللي بيشيل قربة مخرومة بتخر على دماغه
                      الشيخ حسن : يالآ بينا يا شيخ رمضان
                      عم رمضان : تفتكر يا شيخ حسن عدد المعارضين حيبقا أد إيه ؟
                      الشيخ حسن : قصدك المسيحين إللي قالوا لأ
                      عم رمضان : المسحيين وغيرهم ماهو فيه مسلمين كتير سمعت إنهم حيقولوا لأ وكمان أحزاب كتير معارضة وعاوزة تلغى الدستور كله وحتقول لأ
                      الشيخ حسن : والله يا شيخ رمضان أنا مخبيش عليك
                      الواحد قلقان
                      وزى ما عرفنا من الجرايد ومن الوله رومانى ان البابا منبه على المسيحيين كلهم يروحوا ويقولوا لآ حتى إللي بتولد وإللي لسه والدة والمشلولين والعجزة وحسب ماهما قاعدين يقولوا ان عددهم عشرين مليون وأكتر وكمان المرتدين عن الاسلام وبيقولوا إنهم بالملاين ولو ضمينا ليهم المسلمين والأحزاب المعارضة إللي حيقولوا لآ
                      والطوائف التانية زى البروتستانت والكاثوليك والانجليين وشهود يهوا يعنى تقدر تقول ان إللي حيقولوا لآ حوالى تلاتين مليون
                      عم رمضان : يا واقعة سوخة
                      الشيخ حسن : ماهو هنا الميا حتكدب الغطاس يا شيخ رمضان وحنعرف حجمهم الحقيقى لما النتيجة تطلع
                      عم رمضان : طيب يالآ علشان أوصلك البيت الأول
                      الشيخ حسن : انت بس تعدينى الجسر وانا حأروح لوحدى
                      عم رمضان : إللي تشوفه وحنتقابل عندى لما يعلنوا عن النتيجة

                      تعليق


                      • #12
                        بعــد ظهور نتيجة الاستفتاء
                        الشيخ حسن : ياجماعة ياللي هنا يا شيخ رمضان يارب ياساتر ليكون حد كاشف راسه
                        عم رمضان : تعالى يا شيخ حسن إتفضل
                        مين إللي وصلك ؟
                        الشيخ حسن : الوله عوضين وصلنى لحد الباب وقلتله إمشى انت بقا ، مين إللي عندك جوه أنا سامع صوت أبو إسماعين؟
                        عم رمضان : الحاج أبو اسماعين والوله توفيق وتادرس جارى
                        الشيخ حسن : سمعت النتيجة ، جالك كلامى لما قلتلك الميا تكدب الغطاس كانوا قاعدين ينفخوا ويهولوا فى العدد بتاعهم كأنهم بينفخوا فى بالونة لحد بقهم ما وجعهم من النفخ
                        عم رمضان : أيوه يا شيخ حسن : بس ما يخيلش علينا الكلام ده وبص للكّفر بتاعنا والكفور إللي حوالينا فيه كام واحد منهم وشوف انت الكنيسة إللي فى البلد وهما خارجين منها حاجة لا تذكر ، الاستفتا كان عامل زى الأبرة إللي شكت البالونة فرجعت لحجمها الحقيقى
                        الشيخ حسن : يا شيخ رمضان انت قاعد تقولى بص وشوف ، انت نسيت إنى كفيف
                        وفعلآ يا شيخ رمضان كانوا زى الدمل المليان صديد إللي بينقح على الواحد كل شوية وقاعدين يعملوا قلق ومشاكل عشان يقولوا إنهم مضطهدين
                        وكل مصيبة بتحصل تلاقيهم هما السبب فيها
                        عم رمضان : تعالى ندخل جوه مع الجماعة إحنا مولعين المنئد وبندفا
                        الشيخ حسن : يارب ياساتر
                        أبو إسماعين : يا مرحب يا شيخ حسن
                        الشيخ حسن : عواف ياابو اسماعين إزيك ياتادرس إزيك ياتوفيق
                        توفيق : إزيك ياعم الشيخ حسن
                        تادرس : يا مرحبا ياشيخ حسن تعالى هنا فى الدفا
                        الشيخ حسن : براوة عليك يا وله ياتادرس كويس إنك خرجت من عزلتك وبقيت تختلط بالمسلمين أهو
                        تادرس : يا شيخ حسن أنا إتولدت هنا وعمرى ما شفت منكم حاجة وحشة
                        عم رمضان : ماحنا عارفين يا وله أبوك كان راجل طيب وكان فى حاله بس كان منطوى على نفسه لحد ما مات لا كان بيقعد مع حد ولا يخالط حد ، إنما انت
                        كنت بتلعب مع الولاد لما كنت صغير ولما كبرت خدت طابع أبوك وبقيت منطوى زيه
                        تادرس : ياعم رمضان الكنيسة منعانا من الاختلاط بالمسلمين عشان ما يفسدوش الإيمان بتاعنا وده يزعل الرب منا
                        الشيخ حسن : طيب لما قعدت وإتكلمت معانا لقيت كلام الكنيسة صح ؟
                        تادرس : أصلك مش واخد بالك يا شيخ حسن الكنيسة غرضها إننا مانختلطش بالمسلمين عشان مانعرفش حاجة عن الاسلام أو نعرف حاجة عن ربنا الحقيقى سبحانه وتعالي ، وكنت لما أقعد بينى وبين نفسى أقول إزاى يكون ربنا تلاتة مش واحد ومش كدة وبس ده بيقولوا
                        عليه أستغفر الله العظيم أستغفر الله العظيم إنه خروف
                        يارب سامحنى
                        عم رمضان : عرفت بقا ياتادرس إنهم كدابين لما بيقولوا ان عددهم عشرين مليون غير المتنصرين
                        وكويس ان الاستفتا كان بالرقم القومى عشان ما يقولوش لآ كانى ولآ مانى
                        تادرس : على فكرة يا عم رمضان قبل ما أجيلك عديت على الوله رومانى فى البيت وإتحددت معاه ، أصله مسكين ومضحوك عليه وخصوصآ لما عرفت إنه كان بيمسح صباعه عشان يدخل ويصوت تانى هو ومريانا
                        وسئلته إزاى تعمل ده من نفسك وتودى روحك فى داهية ، قاللي ابونا مشاكل قال إللي يقدر يدخل مرة تانية ويقول لأ الرب حينبسط منه على الأخر
                        قلتله عرفت بقا ان أبونا مشاكل مايهموش انك تروح فى داهية انت ومراتك المهم انك تزور
                        وبعقلك كدة الرب حيحب التزوير ويوافق إننا نزود ولاده
                        بالغش والكدب
                        قاللي معقولة المسيح يزعل منى عشان عملت كدة
                        قلتله أنا باكلمك عن ربنا ورب المسيح
                        قام إتفاجأ من كلامى وقاللي بتقول إيه ياتادرس
                        قولتله هو مش مكتوب عندنا فى لوقا
                        و نادى يسوع بصوت عظيم و قال يا ابتاه في يديك استودع روحي و لما قال هذا اسلم الروح
                        يعنى مين إللي خد روح المسيح
                        قاللي بس قال أبتاه
                        قلتله ياواد ياعبيط هى العدرا مش أصلها يهودى والمسيح نفسه يهودى وجاى مخصوص لليهود زى ما صرح هو وقال إنه جاى لخرفان بنى اسرائيل الضالة
                        واليهود كانوا بيقولوا عن نفسهم إنهم أبناء الله يعنى الله أبوهم والعهد القديم مليان بالحاجات دى
                        يبقا لما المسيح يقول يا أبتاه فده مش غريب لأن اليهود كلهم بيقولوا كدة
                        وسبته وهو قاعد بيفكر فى كلامى وجيت على هنا
                        الشيخ حسن : إبقى فوت عليه تانى ياتادرس
                        تادرس : بكرة ان شاء الله أبقا أعدى عليه تانى
                        أبو إسماعين : قوم يا وله ياعوضين وروح الدار عندى وقول لخالتك أم إسماعين هاتى إزازة الشربات إللي جوه فى القاعة
                        لازم ننبسط الليلة ونشرب ونفرح
                        تادرس : الحمد لله إنكوا حتشربوا شربات
                        إحنا كنا بنشرب منكر لما تكون عندنا مناسبات
                        زى عيد الميلاد
                        هاهاهاها
                        عم رمضان : بتضحك على إيه يا وله ؟
                        تادرس : أصل أنا إفتكرتك يا عم رمضان لما مخادع عزمك تحضر عيد الميلاد فى الكنيسة فى مصر
                        وانت سئلته عيد ميلاد مين ؟
                        قالك عيد ميلاد ربنا
                        ولما انت ناديت على خالتى ام السعد
                        ياام السعد ياام السعد
                        الضيف عازمنا على عيد ميلاد ربنا
                        سمعتي بيقول إيه
                        بيقول عيد ميلاد ربنا
                        واخدة بالك انت
                        وقعدت تضحك وبعدين قلتله
                        إمتى بقا السبوع بتاعه
                        عارف يا عم رمضان كنت كل لما أفتكر كلامك ده حتى وأنا نايم كنت أقوم أضحك ومش قادر أمسك روحى لحد ما عنيا تدمع من كتر الضحك وجماعتى تسلئنى بتضحك على إيه ؟ أقولها أصل واحد قاللي نكتة فى الحلم
                        عم رمضان : عرفت بقا ياتادرس حجم المسيحين فى مصر أد إيه ؟ ما يحصلش أربعة مليون ويمكن أقل
                        أبو إسماعين : بس الغريبة ياأخى ان المسئولين بتوعنا بيرحوا للبابا فى الكنيسة وشايلينه على كفوف الراحة
                        تادرس : أصلكم ما تعرفوش حاجة أنا سمعت إنهم فى الكنيسة بيعملوا تراتيل بيحضروا بيها العفاريت وبيستخدموا السحر الاسود عشان يسلطوا العفاريت على المسئولين ويخلوهم يسمعوا كلام البابا
                        عم رمضان : والله مش بعيد يكون كلامك ده بصحيح
                        ياتادرس
                        تادرس : كمان زى ما سمعت بيساعدوا الشباب بالفلوس والامكانيات الكبيرة عشان يجروا رجل البنات المسلمة ويضحكوا عليهم والبنت من دول لما تلاقى الشاب راكب عربية ومعاه فلوس ومستعد يتجوزها وهى مش لاقية جواز ما بتصدق تلاقى فرصة زى دى وخصوصآ إنه بيكون مخبى عنها إنه مسيحى وبعد ما يكون عرف اسمها وكل حاجة عنها وبلغ الكنيسة إللي بتقعد تعملها أعمال بالمحبة وبالشغل السفلى وإستخدام السحر الاسود لحد الفاس لما تقع فى الراس وتكتشف بعد كدة إنه مسيحى وضحك عليها
                        الشيخ حسن : يبقا لازم الأبهات والأمهات يوعوا بناتهم ويتكلموا معاهم بصراحة لأن ده وقت المصارحة ويبينوا لبناتهم الأعيب الكنيسة وإنها بتسليط الشباب على المسلمات وإن ده مخطط موضوع من الكبير بتاعهم
                        وكمان واجب البنات إنهم يوعوا بعض
                        وربنا يسترها وبناتنا يصحصحوا لنفسهم بدل الندم بعدين


                        إلى اللقاء فى الحلقة القادمة
                        مع عم رمضــــان







































                        تعليق


                        • #13
                          يوميات عم رمضان
                          مع عم رمضان
                          والأعتراف
                          ( 3 )
                          عم رمضان : مبّدر على فين كدة الصبح بدرى يا واد
                          يا رومانى انت وجماعتك
                          رومانى : ماانت عارف ياعم رمضان النهاردة الحد ورايحين الكنيسة
                          عم رمضان : بس بدرى كدة ياوّله ؟
                          رومانى : علشان نلحق صلاة باكر
                          عم رمضان : عاوز تلحق صلاة بكره النهاردة ياوّله
                          رومانى : باكر ياعم رمضان يعنى الصبح بدرى
                          وفيه ناس بيسموها صلاة الموظفين
                          علشان بتكون قبل ما الناس تروح شغلها
                          عم رمضان : كان نفسى أعرف بتقولوا إيه لما بتيجوا تصلوا
                          بس مش عاوز أعطلك انت وجماعتك
                          رومانى: طيب ما تيجى معانا ياعم رمضان كأنك حمايا
                          وتحضر بنفسك وتسمع
                          عم رمضان : عايزنى أزور فى شخصيتى يامنافق
                          طيب لو أنا طاوعتك وقليت عقلي البهايم دى مين يوديها الغيط وكمان أنا بصلي الفجر حاضر كل يوم مش زيك بتصلي يوم الحد بس يامنيل على عينك
                          رومانى : إهيه البهايم ماهى عارفة السكة لوحدها ياعم رمضان
                          عم رمضان : معلوم إومال إيه
                          صحيح البهايم عارفة السكة لوحدها بس يا خسارة بنى أدمين كتير تايهين عن السكة الصح
                          رومانى : دى إسمها صلاة الساعة السادسةعلشان بتوافق الساعة التاسعة
                          عم رمضان : الساعة ستة وبتوافق الساعة تسعة
                          كلام إيه ده ياوّله ؟
                          رومانى: بعدين أقولك ياعم رمضان علشان ماأتأخرش
                          عم رمضان : طيب مش واجب ان جماعتك يتحشموا شوية فى اللبس ياوّله وبلاش القصير ده وانتوا رايحين مكان عبادة
                          طيب يكون إيه شكل جماعتك لما يجيوا يسجدوا وهما لابسين قصير
                          رومانى : إحنا بنصلي واحنا واقفين وساعات واحنا قاعدين على الكراسى ياعم رمضان والسجود عندنا بيكون للبابا والصليب والأيقونات والقديسين بس
                          عم رمضان : يا حلاوة يا حلاوة يعنى بتسجدوا للتماثيل والصليب والرب لأ
                          رومانى : ماهى التماثيل فيها تماثيل للرب وفيها تماثيل للقديسين وتماثيل للعدرا
                          وبعدين الصليب الرب مات عليه عشان يخلصنا
                          عم رمضان : مات بكيفه ؟
                          رومانى : أيوه يا عم رمضان مات بكيفه
                          هو جاى عشان كدة أساسآ
                          عم رمضان : لو كان مات بكيفه وبإرادته يبقا إنتحر
                          رومانى : إنتحر إيه بس ياعم رمضان دى اسمها محبة
                          عم رمضان : ياواد إللي يموّت نفسه واليعوذ بالله بيكون إنتحر
                          رومانى : ياعم رمضان انت مش فاهم حاجة هو نازل مخصوص من فوق علشان كدة
                          عم رمضان : من فوق من فين ؟
                          رومانى : من عند الأب
                          عم رمضان : أب ؟!!
                          رومانى : أيوه يا عم رمضان ماهو إبنه وباعته علشان يموت من أجلنا
                          عم رمضان : يموت علشانكم ؟ إهيه كلام إيه ده ؟
                          رومانى : مش واخد بالك انت
                          أدم لما غلط ربنا حب يصالحه
                          عم رمضان : مين يصالح مين ؟
                          إللي غلط ولآ إتغلط فى حقه
                          هو انت لما تزعلنى أقوم أنا أروح أصالحك
                          ولآ انت إللي تيجي تقوللي معلش يا عم رمضان أنا أخطأت فى حقك وسامحنى والمسامح كريم
                          رومانى : يا عم رمضان ماهو من محبته لينا قال أصالحهم أنا وقام مموت نفسه علشان احنا نعيش
                          أصله بيحبنا جامد
                          عم رمضان : ياواد ماانت لسه بتقول ان إللي مات يبقا إبنه بترجع ليه تقول موت نفسه علشانا
                          رومانى : ماهى هنا النقطة المهمة إللي انتوا مش فاهمينها ياعم رمضان
                          هو وإبنه واحد
                          عم رمضان : هو وإبنه واحد اومال إيه حكاية الروح القدس
                          رومانى : هو هو بردو
                          معلش يا عم رمضان أنا عارف إنها لفة معاك بس ده سببه ان مفيش جواك روح قدس
                          عم رمضان : قصدك مش جوايا إللي هو هو بردو
                          رومانى : أيوه
                          عم رمضان : وإللي مات ودفنتوه فى القبر
                          رومانى : أيوه بس قام من الموت بعد تلات تيام
                          عم رمضان : وإللي بتاكلوه فى الفطيرة وتشربوا دمه
                          رومانى : أيوه وإللي بناكله فى الفطيرة وبنشرب دمه
                          عم رمضان : وإللي جلدوه وضربوه على قفاه
                          رومانى : أيوه وإللي جلدوه وضربوه على ...
                          عم رمضان : سكت ليه ؟
                          رومانى : ضربوه بس مش على قفاه
                          عم رمضان : ياواد بص للمخبرين عندنا لما بيمسكوا واحد وهما فى السكة ورايحين بيه على النقطة مش بيشيلوا الكوفية إللي حوالين رقبته عشان يعروا قفاه وهاتك يا ضرب على القفا ولحد ما يوصلوا للنقطة بيكون إستوى وقفاه ورم من الضرب
                          رومانى : بس المسيح قال من ضربك على خدك الأيمن وماجابش سيرة القفا
                          عم رمضان : أنا مش عارف أقولك إيه يا وّله
                          بس الواضح انك ما بتفكرش
                          المسيح قال الكلام ده قبل ما يتمسك ويتقبض عليه ومكنش لسه يعرف حكاية القفا دى
                          لانه لو كان عارف كان قال من ضربك على قفاك إعمل كذا أو من بصق عليك إعمل كذا أو من ركلك إعمل كذا
                          المهم إنك من الأخر عاوز تقول ان التلاتة دول شخص واحد
                          رومانى : أيوه يا عم رمضان شوف انت وصلتلها لوحدك إزاى
                          أهم دول بنسميهم أقانيم
                          اقنوم الأب اقنوم الأبن اقنوم الروح
                          بس هما أصلآ واحد
                          عم رمضان : قصدك ان هما التلاتة اقنوم واحد
                          رومانى : لأ تلاتة بردو
                          عم رمضان :والتلاتة دول ماتوا علشان بيحبوكم
                          رومانى : أيوه يا عم رمضان بس احنا ما بنقولش التلاتة ماتوا احنا بنقول ان الله مات من أجلنا علشان بيحبنا
                          عم رمضان : بس الظاهر يا وله إنكوا مش بتحبوه زى هو ما بيحبكم
                          عارف ليه ؟
                          رومانى : ليه ياعم رمضان ؟
                          عم رمضان : ماهو لو بتحبوه أد ما بيحبكم كنتوا موتوا روحكم عشانه زى هو ماموت روحه عشانكم
                          رومانى : عاوزنى أنتحر وأموّت نفسى يا عم رمضان
                          عم رمضان : تنتحر إيه بس يارومانى دى إسمها محبة
                          انت مش بتقول كدة
                          طيب ما علينا
                          وبتقلعوا المداسات بتاعتكم كدة زينا لما تيجوا تصلوا
                          رومانى : وحنقلعها ليه بس ؟ احنا بنصلي بيها يا عم رمضان
                          عم رمضان : طيب بتقيموا الصلاة زى عندنا كدة
                          يعنى بتقولوا مثلآ حاجة زى
                          حي على الصلاة حي على الفلاح
                          رومانى : عندنا بنقول بدل حي على ، بنقول هلم نسجد
                          هلم نسجد هلم نسأل المسيح إلهنا. هلم نسجد، هلم نطلب من المسيح ملكنا. هلم نسجد، هلم نتضرع إلى المسيح مخلصنا. يا ربنا يسوع المسيح كلمة الله إلهنا، بشفاعة القديسة مريم وجميع قديسيك، احفظنا ولنبدأ بدءا حسنا.
                          عم رمضان : منين بتقولوا هلم نسئل المسيح إلهنا وبعدين تقولوا يا ربنا يسوع المسيح كلمة الله إلهنا
                          يعنى مرة المسيح إلهنا ومرة الله إلهنا
                          رومانى : ماهما الاتنين واحد زى ما قلتلك ياعم رمضان
                          عم رمضان : معلش ياواد نسيت
                          طيب لما هما واحد ليه ما بتقولوش هلم نسئل الله إلهنا
                          ليه بتفنطوهم كل واحد لوحده
                          رومانى : مااعرفش احنا بنقول كده وخلاص
                          عم رمضان : وبعدين بتقولوا هلم نسجد وانتوا ما بتسجودوش فى الصلاة زى ما قلتلي
                          وبتتشفعوا بجميع القديسين ليه ؟ هى شفاعة القديسة مريم مش كفاية ؟
                          رومانى: احنا بنقول هلم نسجد كدة وكدة
                          عم رمضان : بتقولوا لمين
                          رومانى : بنقول لبعض يا عم رمضان
                          عم رمضان : بس هى دى الصلاة ياوله
                          رومانى : لا ياعم رمضان الصلاة طويله وبنقرا فيها كذا مزمور وكمان بندعى فيها الرب وبتكون فيها موسيقى وكورال
                          عم رمضان : ويطلع إيه الكورال ده ؟
                          رومانى : دى فرقة بترد ورا المرتل بتكون مع الفرقة الموسيقية
                          عم رمضان : يعنى الصلاة فيها طرب وتخت ، طيب وبتقولوا إيه ؟ إوعى ياوله تكونوا بتدعوا علينا
                          رومانى : احنا بنقول للرب
                          امنحنا أن نكمل هذا اليوم المقدس وكل أيام حياتنا بكل سلام مع خوفك. كل حسد، وكل تجربة وكل فعل الشيطان ومؤامرة الناس الأشرار، وقيام الأعداء الخفيين والظاهريين، انزعها عنا وعن سائر شعبك، وعن موضعك المقدس هذا. أما الصالحات والنافعات فارزقنا إياها. لأنك أنت الذي أعطيتنا السلطان أن ندوس الحيات والعقارب وكل قوة العدو. ولا تدخلنا في تجربة، لكن نجنا من الشرير.
                          عم رمضان : إهيه انت مش لسه يا وّله من كام يوم كنت خارج بتجرى من دارك زى إللي راكبك عفريت وبتقول إلحقوني يا خلق . إلحقونى يا هووه فيه تعبان عندى فى الدار وإحنا دخلنا عندك وفضلت انت بره لحد ما قتلنا التعبان و دخلت انت بعدين بعد ما إتأكدت إنه مات وشفته بعينك وهو ميت ، ما دستش عليه ليه أول ما شفته ؟ ولآ انت معندكش سلطان ؟
                          رومانى : إهيه بقا يا عم رمضان هو يعنى تحقيق ولآ تحقيق
                          وعلى فكرة أنا كنت قادر أدوس على التعبان بس أبونا فى الكنيسة قال لو حد قالك انت مش بتقول ان إيمانك قوى وليك سلطان طيب دوس على التعبان ده لو تقدر
                          وعلشان تتصرف فى المواقف إللي زى دى ترد عليه وتقوله حاشا أنا لآ أجرب الرب إلهى ، وأهم حاجة إنك تقوله حاشا وبكده تكون خلصت من المطب ده
                          إلآ صحيح يا وله بالمناسبة فكرتنى كنت عاوز أعرف أبوكم بيدخل حداكم وحدا جماعتكم فى الكفر ليه كل فترة ؟ وكمان فيه واحد تانى بيجي كل فين وفين
                          رومانى : إللي بيجى كل فين وفين ده الأب بتاع الافتقاد لما يكون فيه حد متغيب عن الكنيسة والكنيسة مفتقداها فترة فأبونا بيسئل عنه ويشوف السبب إيه والأب التانى إللي بيمر على طول ده الأب الاعترافى واحنا بنعترفله بخطايانا علشان ذنوبنا تتمسح ولآ حد فينا يشيل خطية علشان أبونا هو إللي بيربط ويحل على الأرض
                          عم رمضان : طيب مانا كمان ياوّله بأربط وأحل
                          هو أنا مش ولآ مؤاخذة بأربط البهايم بتاعتى وأحلها
                          رومانى : يربط ويحل ياعم رمضان يعنى يحرم ويحلل وبعدين أبونا بيخش حدانا علشان نعترفله بكل حاجة الواحد عملها حتى لوكانت حاجة صغيرة خالص أد النمنمة أو يكون عمل أذية لحد من شعبنا مسيحي يعنى
                          يعنى لو أنا مثلآ زعلت الجماعة بتوعي الجماعة بتوعى يشتكونى لأبونا لما يحضر حدانا
                          عم رمضان : ومراتك يا وله تقول لأبوكم كل إللي بيحصل بينكم
                          رومانى : أيوه يا عم رمضان وفيها إيه !!
                          عم رمضان : إهيه أما عجيبة صحيح حتى يا وله لوقلت كلمة هزار أو مقلتة أو كلمة انت مش قاصدها
                          رومانى : أيوه ياعم رمضان مريانا ما بتخبيش حاجة
                          عم رمضان : تلاقيك ياوله بتبقا قاعد خجلان وفى نص هدومك وهى قاعدة تطلع فيك القطط الفطسانة لأبوك
                          رومانى : لآ يا عم رمضان انت مش واخد بالك
                          أنا مابأكونش قاعد معاهم هما بيرحوا أوضة تانية وبيقفلوا الباب عليهم علشان ماحدش يسمعهم ولآ حد يدخل عليهم ولآ أعرف هى قالت إيه عشان ما أشيلش منها وازعل
                          عم رمضان : وانت يا وله بتكون فين فى الوقت ده ؟
                          رومانى : أنا بأكون بره وبعيد عن الأوضة بس بأكون مرعوب على الأخر عشان مش عارف هى بتقول إيه لابونا وساعتها ببقا عاوز الأرض تنشق وتبلعنى
                          ولو غابوا جوه حبة أعرف إنها شايلة منى جامد ولو غابوا حبتين أعرف إنها حتطبل فوق دماغى
                          عم رمضان : وابوك بيقعد معاك انت كمان يا وّله وبتكونوا لوحدكم وبتقفلوا عليكوا الباب
                          رومانى : أيوه أومال إيه يا عم رمضان بس مش بنقفل الباب بالترباس عشان ما بنقعدش كتير هما كلمتين وخلاص عشان لما أجى أفتح حنكي يقولي خلاص أنا عرفت كل حاجة من مريانا ومش عاوز إعادة
                          انت يارومانى غلطان جامد وعليك تصالح مراتك بس بكرة مش النهاردة علشان تكون هديت شوية ونفسها راقت من ناحيتك
                          عم رمضان : أكيد يا وّله بتكون مبسوط من ابوك على الأخر
                          رومانى : ده أنا باحب على إيده ياعم رمضان عشان أنول البركة وأطلب منه يسامحنى ولما يقولي خلاص سامحتك ببقا طاير من الفرح
                          عم رمضان : ما حاولتش مرة ياوله تخش عليهم تشوف مراتك بتقوله إيه عنك ؟
                          رومانى : ياخبر يا عم رمضان ياخبر ودى معقولة أتجسس عليهم وأخلي الرب يغضب منى ، لأ فى دى ملكش حق
                          عم رمضان : يا واد أنا قلبى عليك
                          رومانى : قلبك عليا تقوم تخلينى أغضب الرب وأتحرم من الملكوت
                          عم رمضان : يا خواتى أفهّمك إزاى بس
                          ياواد يا خايب الحياة الزوجية بتكون سر بين الراجل ومراته ومحدش يعرف عنهم حاجة
                          رومانى : إلآ أبونا ياعم رمضان لازم يبقا عارف كل كبيرة وصغيرة أومال يباركنا إزاى
                          الاعتراف ده سر من أسرار الكنيسة
                          عم رمضان : بس أنا بشوف أبوكم بيدخل عندك يجي تلات مرات فى الشهر وبيدخل أكتر من كدة عند ناس تانية
                          رومانى : أنا أقولك يا سيدى . لما يكونوا لسه عرسان جداد بتكون طباعهم مختلفة وبيختلفوا مع بعض كتير فابونا بيدخل عندهم كل اسبوع مرة وساعات مرتين ولما يكونوا وسط كدة زى حالاتى بيدخل عندهم مرة كل عشر تيام ولما يكونوا عواجيز بيدخل عندهم مرة كل شهرين قول تلاتة قول أربعة ومابيقعدش عندهم كتير لأن معندهماش حيل يتناقروا مع بعض أو يزعلوا من بعض
                          عم رمضان : وكمان أبوك معندهوش حيل علشان يقعد يسمعهم
                          رومانى : دى بترجعله هو يا عم رمضان
                          عم رمضان : ماشى ياوّله روح بقا لجماعتك أنا شايف إنها واقفة وقلقانة عليك أحسن تفتكر إنك عملت عملة وتروح تشتكيك لابوك
                          وبعد ما ترجع إبقى عدي عليا علشان نكمل حدتينا مع بعض
                          وتقولى على حكاية الساعة دى
                          رومانى : ماشى ياعم رمضان فوتك بعافية
                          عم رمضان : خلي بالك الكلب بتاعكم ماشى وراكم أهو
                          أحسن يدخل وراكم وما تخدوش بالكم
                          رومانى : عادى ياعم رمضان عادى

                          تعليق


                          • #14
                            عم رمضان
                            عقلك فى راسك تعرف خلاصك
                            تادرس : ياهل الله ياللي هنا ياهل الدار ياعم الشيخ رمضان
                            عم رمضان : أيوه ياتادرس إتفضل تعالى خطوة عزيزة
                            تادرس : يعز مقدارك
                            عم رمضان : مالك ياواد متاخد كدة مش عادتك
                            شكلك بيقول فيه حاجة
                            تادرس : أبدآ ياعم رمضان خير ان شاء الله
                            أنا قلت أجي أقعد معاك شوية
                            عم رمضان : ياأهلآ وسهلآ المطرح مطرحك والدار دارك وتيجى فى أى وقت
                            تادرس : ده العشم بردو ياعم رمضان
                            عم رمضان : انت مش غريب تعالي ندخل جوه
                            علشان نتكلم براحتنا وانت عارف عمك رمضان يعنى سرك فى بير
                            تادرس : أنا لسه جاى من عند ميلاد إللي فى أول البلد
                            عم رمضان : ميلاد أبو صباع الصايغ
                            تادرس : أيوه
                            عم رمضان : خير ان شاء الله
                            تادرس : أنا بعت ليه الخنزيرة بتاعتنا بولادها بعد ما عرفت إن الخنازير نجسة
                            عم رمضان : ياه ده انت إتغيرت كتير ياتادرس
                            تادرس : أنا قلت أبعها بولادها لميلاد وأرمى حقهم فى الترعة ولما جماعتى يسئلونى عن الفلوس أقول إنها وقعت منى عشان حرام فلوسهم يخشوا بيتى
                            عم رمضان : معقول انت تادرس إللي بتقول الكلام ده
                            تادرس : وكمان منعت الكلب يدخل جوه الدار أو يلحس فينا زى ما كان بيحصل
                            عم رمضان : طيب إيه إللي جد عليك علشان تعمل كدة
                            تادرس : أنا إتغيرت ياعم رمضان وبدأت أفتح عينيا
                            من ساعة ماكنت قاعد تتنئوزعلى مخادع لحد ما خليت عرقه مرقه
                            مش عارف الحاجات دى كانت تايهة عنى إزاى
                            معقولة إللي خلق الخلق ده كلاته بسمواته وشمسه وقمره ونجومه وملايكته وإنسه وجنه وسخر لنا البهايم لا مؤاخذة لأجل ما تخدمنا يتولد كدة زينا وكمان يتولد فى زريبة ويبقى فى اللفة ويرضع وينفطم وبعدين نعملله عيد ميلاد
                            إزاى كنت مصدق ان ربنا كان بيشتغل صبى نجار عند يوسف جوز امه
                            وحسب ما سمعت من الواد حنا عشان بيعرف يفك الخط وبيقرا فى الانجيل ان حكاية عيد الميلاد دى مفيش حد كان يعرفها ولا حد من تلاميذه احتفل بيها بعد موته على الصليب
                            عم رمضان : خلي حكاية موته على الصليب دى بعدين نتكلم فيها
                            يارب ياساتر ياجماعة ياللي هنا
                            يا شيخ رمضان
                            عم رمضان : عمك الشيخ حسن شرف أهو
                            ممكن تتكلم قدامه براحتك وماتخافش
                            تادرس : فكرك إنه ما يتكلمش لو سمع حاجة
                            عم رمضان : هو صحيح بيهرج وبينكت بس وقت الجد كتوم وتعتمد عليه ، وبعدين انا شايف ان القعدة محتاجاه
                            الشيخ حسن : ياجماعة ياللي هنا يا شيخ رمضان
                            هو مفيش حد هنا ولآ إيه ؟
                            عم رمضان : تعالي يا شيخ حسن إتفضل
                            معاك حد ولآ لوحدك ؟
                            الشيخ حسن : لوحدى يا سيدى . إطمن مش حنكلفك حاجة
                            هاها هاها
                            السلام عليكم
                            عم رمضان : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                            على مهلك يا شيخ حسن
                            قم خد بإيده ياتادرس
                            الشيخ حسن : الله هو تادرس هنا ؟ أنا كمان باقول الريحة دى جاية منين
                            عم رمضان : تادرس خلاص باع الخنزيرة بولادها يا شيخ حسن وخلص من النجاسة
                            الشيخ حسن : إهيه !!
                            بتتكلم جد يا شيخ رمضان ؟
                            صحيح الكلام ده يا وّله ياتادرس ؟
                            تادرس : صحيح يا عم الشيخ حسن وكمان حرمت الكلب يدخل جوه الدار
                            ومش كدة وبس كمان بقالي إسبوعين مرحتش الكنيسة
                            الشيخ حسن : براوة يا وّله ، بس ده سببه إيه ؟
                            عم رمضان : مش لما تقعد الأول يا شيخ حسن وتاخد نفسك
                            تادرس : واحدة واحدة على مهلك وحاسب من الوللعة وانت بتقعد
                            الشيخ حسن : أينعم الجو بره مرصرص تقول تلج
                            عم رمضان : إستنى يا شيخ حسن لما أصبلك حبة شاى يدفوك
                            خد مد إيدك
                            الشيخ حسن : ياخد عدوك
                            أخيرآ هانت عليك الخنزيرة ياتادرس وبعتها هى وولادها
                            تادرس : أيوه يا شيخ حسن بعتها لميلاد أبو صباع
                            الشيخ حسن : وهى وافقت على كدة ؟
                            تادرس : قصدك على الخنزيرة ؟
                            الشيخ حسن : يا وله أنا قصدى على مراتك وافقت إنك تبيعها
                            تادرس : أصل مرثا سئلتنى عن سبب عدم مرواحى الكنيسة قلتلها إنى تعبان وصحتى فى النازل ومش قادر أصلب طولي وخايف الخنزيرة تكون عندها أنفلونزا
                            الشيخ حسن : مابلاش حكاية الصلب دى يا وّله
                            المهم ان مراتك وافقت انك تبيعها
                            تادرس : أيوه يا شيخ حسن
                            الشيخ حسن : بس تلاقيها عملت زيطة لما خرجتها بره
                            تادرس : مين ؟ مرثا ؟
                            الشيخ حسن : لأ قصدى على الخنزيرة
                            عم رمضان : سيبك من الخنزيرة يا شيخ حسن وخلينا فى المهم
                            الشيخ حسن : وإيه هو المهم يا شيخ رمضان
                            عم رمضان : يمكن ربنا ساقك الليلة مخصوص علشان تحضرنا وتسمع تادرس
                            الشيخ حسن : الموضوع كدة يبقا دخل فى الجد
                            خير ياتادرس
                            تادرس : قبل ما تيجي يا شيخ حسن كنت باتكلم مع عم رمضان وبقوله أنا كنت مغمض ومش شايف حاجة وكنت مصدق الكلام إللي كان بيتقاللي فى الكنيسة من ابونا زى أى واحد مسيحي بيخاف يشكك فى الكلام إللي بيتقال ليه
                            لحد ما حضرت مقابلة القسيس إللي إسمه مخادع مع عم رمضان مرتين ، وفى كل مرة كنت بلاقى عم رمضان وهو بيزنقه وبيتكلم معاه بفترته وطيبته وبكلام يخش العقل والقسيس قاعد يلاوعه ويحاول يخدعه
                            وتالت مرة انت كنت موجود يا شيخ حسن وعصرته ومكانش عارف يرد عليك
                            ومن هنا بدأت أسئل نفسى طيب تعمل إيه يا وله لو كلام ابونا غلط وكلامهم هو الصح
                            طيب لو أنا ما فكرتش فى الكلام إللي سمعته سواء منكم أو منه ولآ شغلت مخى حيبقى الفرق بينى وبين البهيمة إيه لآ مؤاخذة
                            الشيخ حسن : حتى البهايم ياتادرس عارفة ربنا وبتسبح بحمده وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَـٰكِن لَّا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ﴿الإسراء: ٤٤﴾
                            عم رمضان : كمل ياتادرس
                            تادرس : وليه فى مسئلة الدين بالذات الكنيسة بتقول ما تفكروش آمنوا فقط
                            طيب ليه ربنا وهب لنا العقل
                            هو انا بس أستخدم عقلي عشان أعرف أعيش كويس وعند موضوع الايمان أركن عقلي
                            الشيخ حسن : كلام جميل كلام معقول مقدرش أقول حاجة عنه
                            تادرس : كنت ألآقى ابونا فى الكنيسة وهو بيقول
                            ربنا أصله طيب وغلبان
                            وكأنه بيتكلم أستغفر الله العظيم عن واحد بيلعب معانا
                            وعندكوا ألآقيكم بتعظموا ربنا سبحانه وتعالى
                            عم رمضان : سبحانه وتعالي عما يصفون
                            تادرس : سبحانه وتعالى
                            تعرف ياعم رمضان انت والشيخ حسن
                            انا سئلت ابونا فى الكنيسة عن الفصح إللي أكله السيد المسيح مع تلاميذه
                            قاللي الفصح ده عيد يهودى هو وعيد الفطير والاتنين فى اسبوع واحد الفصح فى أول يوم من الاسبوع وهو يوم السبت والفطير فى الست أيام إللي بعده
                            والفصح تذكار لخروج اليهود من مصر ونجاتهم من الطاعون إللي أصاب المصرين والفطير بيمثل العجين إللي خدوه معاهم ومكانش لسه تخمر وكانوا بيأكلوه بعد خروجهم من مصر
                            وان الرب فرض عليهم الاحتفال بالفصح فريضة أبدية حتى يتذكروا نصر الله لهم
                            قلت لنفسى طيب المسيح أهو أخر حاجة عملها مع تلاميذه إنه احتفل بيوم الفصح اليهودى زيه زى أى يهودى بينفذ وصية الرب وكمان قال إنه جاى مخصوص لخراف بنى اسرائيل الضالة يعنى جاى مخصوص لليهود
                            ولم يغير شيىء من الناموس وقال إنه جاى يكمله
                            وسمعت من واحد قسيس فى الكنيسة ان صلاة اليهود الحقيقية تشبه صلاة المسلمين وفيها سجود
                            وقلت فى نفسى ودى الصلاة إللي المسيح كان بيصليها فى البستان وتلاميذه لم تستغرب منه هذه الصلاة لأنهم كانوا يصّلون مثلها
                            ومكتوب فى الانجيل
                            ثم تقدم قليلا وخرّ على وجهه وكان يصلّي قائلا يا ابتاه ان امكن فلتعبر عني هذه الكاس.ولكن ليس كما اريد انا بل كما تريد انت"
                            وبدأت دماغى تجيب وتودى والغشاوة تنزاح من على عينى شوية شوية
                            ( يتبع )

                            تعليق


                            • #15
                              الشيخ حسن : إعمللنا دور شاى ياشيخ رمضان
                              عشان نصحصح شوية
                              عم رمضان : هات البراد من جنبك ياتادرس
                              انت تؤمر ياشيخ حسن
                              الشيخ حسن : لله الأمر من قبل ومن بعد
                              هه . وإيه كمان ياتادرس ؟
                              تادرس : الوله حنا لما قرا فى الانجيل ان المسيح قال لليهود لما كانوا عاوزين يقتلوه
                              وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله
                              وانا لما فكرت فى الكلام ده قلت لنفسى طيب لما هو إله
                              زى ماعندنا بيقولوا
                              ليه ينكر نفسه ويقول أنا انسان ؟
                              وليه تلاميذه ماقلتلوش انت ليه كدبت عليهم وقلت انك انسان
                              ليه ما قلتش ليهم انك إله ؟
                              معقول الإله ينكر نفسه ويقول أنا انسان
                              بس أنا يا شيخ حسن انت وعم رمضان لما فكرت كويس لقيت إن المسيح لما قال الكلام ده لم يكذب أو ينكر نفسه وإنه قال الحق وإنه فعلآ إنسان ورسول وكان الله يوحى إليه مثل جميع الرسل
                              الشيخ حسن : وعمره ما قال أنا إله
                              كل كلامه ووصفه لنفسه هو إبن الانسان
                              تادرس : هو ما قالش أبدآ إنه إله احنا إللي قلنا
                              الشيخ حسن : وعلشان كدة ياتادرس ربنا سبحانه وتعالى يوم الحساب حيجيب الجمل والجمّال
                              ويسئله قدام اليهود وقدامكم وقدام كل واحد عبد المسيح
                              انت قلت للناس دى انك وامك آلهة من دون الله وهو حينكر إنه قال كدة وربنا عالم بما قاله المسيح من إنه انسان وإبن انسان
                              ولكن فقط ليقيم الله عليكم الحجة
                              والموقف ده مذكور عندنا فى القرءان
                              وَإِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّـهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿المائدة: ١١٦﴾
                              تادرس : صدق الله العظيم
                              عم رمضان : معلوم اومال إيه
                              ياترى حيكون شكلكوا إيه إنتوا ساعتها
                              حتقولوا مكناش نعرف
                              أو هو قال إنه إنسان بس إحنا مصدقناش
                              أو إفتكرناه بيكدب علينا ومخبي نفسه
                              وتيجي بقا شهادة المسيح إللي تطربق على دماغكم واحنا حنكون شاهدين معاه إنه قال
                              مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿١١٧﴾
                              تادرس : مانا صحيت خلاص ياعم رمضان وصدقت إنه إنسان
                              الشيخ حسن : عمك رمضان بيتكلم عن جماعتك
                              طيب انت دلوقت رسيت على إيه ياتادرس ؟
                              تادرس : عاوز أعرف يا شيخ حسن إزاى أكون مسلم
                              عم رمضان : انت متأكد ياتادرس من الكلام إللي بتقوله
                              تادرس : أنا خلاص يا عم رمضان مقتنع بالاسلام إنه حق وان ربنا سبحانه وتعالى واحد مش ثالوث زى ما بيقولوا
                              وانا جيتلك يا عم رمضان عشان تقوللي إزاى أكون مسلم
                              الشيخ حسن : أولآ ياتادرس لازم يكون الايمان بواحدانية الله مستقر جواك ومؤمن بيها إيمان لا يخالطه شك
                              تادرس : الحمد لله أنا دلوقت مقر بوحدانية الله وبإيمان لا يخالطة شك
                              الشيخ حسن : وتكفر بالطاغوت
                              تادرس : وإيه هو الطاغوت يا شيخ حسن
                              الشيخ حسن : الطاغوت إللي هو الشيطان إللي صور لكم إنكم تعبدوا يسوع من دون الله
                              تادرس : صدقنى يا شيخ حسن أنا خلاص مقتنع ومؤمن ان المسيح رسول زى بقية الرسل
                              الشيخ حسن : وتؤمن بأن الاسلام هو الدين إللي إرتضاه الله لعباده ولن يقبل منهم سواه
                              تادرس : والله أنا مؤمن بكدة يا شيخ حسن
                              الشيخ حسن : وتؤمن بأن محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الرسل وجاء بالرسالة الخاتمة وليس بعده رسول
                              تادرس : وكمان أنا مؤمن بأن محمد صلى الله عليه وسلم رسول الله وخاتم الرسل
                              الشيخ حسن : طيب قبل ما تقول الشهادة لازم الأول تتسبح بنية ترك الشرك والدخول فى الاسلام عشان تكون طاهر لما تنطقها
                              ونتقابل هنا بكرة ان شاء الله وتكون فكرت كويس ومتسبح علشان تنطق الشهادة ونشوف حنعمل إيه
                              عم رمضان : وكمان زى ما سمعت ان بيتك ياتادرس مليان بالتصاوير والصلبان
                              تادرس : ربنا يسهل ياعم رمضان وأتخلص من كل الحاجات دى بعد ما أتكلم بالراحة مع مرثا وانا عارف انها بتحبنى وعارفة إنى بافكر صح ولما بتكون فيه مشاكل بينها وبين إخوتها بيتندهلي عشان أحلها وتمللي تتشكر فيا وكل لما أقول انا شايف إنه يكون كدة أو رأي ما يتعملش كدة كانت تقول عين العقل
                              فربنا يسهل وأقدر أفهمها واحدة واحدة انه غلط نعبد انسان زينا ونقول عنه إنه إله وهو نفسه بينكرإنه إله
                              عم رمضان : عمومآ زى ما قال الشيخ حسن نتقابل هنا بكرة بعد صلاة العشا ان شاء الله وربنا يقدم إللي فيه الخير
                              يتبع بمشيئة الله


                              الشيخ حسن : يارب ياساتر. يا شيخ رمضان
                              عم رمضان : خش يا شيخ حسن يامرحب يامرحب
                              اتفضل هات إيدك على مهلك أيوه تمجلس هنا
                              أومال ما شفتكش فى صلاة العشا
                              الشيخ حسن : أنا صليت العشا فى زاوية أبو طاقية إللي فى أول البلد
                              عم رمضان : كنت منتظرك فى الجامع وبعد الصلاة قعدت أتلفت عليك هنا وهنا بس ما شفتكش
                              الشيخ حسن : كان فيه مشكلة بسيطة والحمد لله حليناها
                              عم رمضان : مشكلة بين مين ومين ؟
                              الشيخ حسن : بين الوله عنتر إبن الحاج صابر والوله جرجس إبن أنيسة الهبلة
                              عم رمضان : و إيه هى المشكلة يا شيخ حسن ؟
                              الشيخ حسن : الوله جرجس إبن أنيسة الهبلة بعد ما سقى الأرض بتاعته وسد القطوع إللي فى المسقى وروّح بيتهم إفتكر إنه نسي الراديو بتاعه فراح يجيبه
                              عم رمضان : إيه ملقاش الراديو ؟
                              الشيخ حسن : ياريت
                              عم رمضان : ماتتكلم علطول يا شيخ حسن دهّديى
                              الشيخ حسن : الوله جرجس لقى القطوع حد فتحه والميا بتاعة المسقى مغرقة الأرض فراح علطول سادد القطوع وفضل طول الليل وهو بيسرب الميا من أرضه عشان الزرع ما يموتش وعقله صورله ان اللي عمل العملة دى عنتر إبن الحاج صابر لأن أرضهم مشتركة مع بعض
                              ولما خلص على الصبح خد بعضه وهو هدومه غرقانة ميا وراح على بيت عنتر وقعد يشتم ويسب والناس إتلمت وكانت حتبأه عركة كبيرة بس ربنا ألهمنى وقلت للناس تعالوا نروح الأرض ونعاين إللي حصل ونبهت عليهم مفيش أى حد يروح ناحية المسقى والقطوع اللي حصل فى ارض الوله جرجس ولما رحنا هناك قلت للوله جرجس بص كده ياوله على أى أثر لرجلين فى الأرض مكان الفتح
                              ولما بص قالي أيوه أثار رجلين عنتر أهى معلمة فى الأرض
                              والوله عنتر قال دى مش أثار رجليا دى لا مؤاخذة مقاسها كبير وقال للوله جرجس تعالي أوريك بعينك وفعلآ لما حط رجله فى مكان الأثر طلعت رجله أصغر بكتير ساعتها بس الوله جرجس صدق ان ده ملعوب القصد منه تحصل خناقة بينه وبين عنتر وسبت الواد جرجس وهو قاعد يجيب العيال اللي بيشك فيهم ويشوف رجليهم زى حكاية سندريلآ إللي كنا بنسمعها واحنا صغيرين
                              وبعد ما قلتله ان عنتر ليه حق عرب عندك ياجرجس
                              عم رمضان : ده انت بلوى مسيحة يا شيخ حسن
                              الشيخ حسن : هو الوله تادرس لسه ماجاش
                              عم رمضان : مش عارف إيه إللي أخره يا شيخ حسن
                              الشيخ حسن : الغايب حجته معاه بس على الله ميكونش رجع فى كلامه
                              عم رمضان : ما افتكرش يا شيخ حسن الواد زى ما شفته قصدى زى مانا شفته وشه كله تصميم
                              ياجماعة يالي هنا ياعم الشيخ رمضان
                              عم رمضان : أهو وصل
                              تعالي ياتادرس إتفضل إدخل ياأهلآ وسهلآ
                              تادرس :عواف عليكم إزيك يا شيخ حسن
                              الشيخ حسن : قول السلام عليكم
                              تادرس : السلام عليكم
                              عم رمضان : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                              إيه إللي أخرك كدة
                              الشيخ حسن : انا قلت يمكن راجعت نفسك ومش جاى
                              تادرس : إهيه وده إسمه كلام يا شيخ حسن هو أنا عيل صغير إنتوا ليه مش مصّدقيني
                              عم رمضان : مصدقينك ياتادرس ، احنا بس قلقنا عليك لما اتأخرت
                              تادرس : أصل الواد جرجس طب عليا وقت ما أنا خارج وجاى على هنا
                              الشيخ حسن : جرجس إبن أنيسة الهبلة
                              تادرس : إيوه هو
                              عم رمضان : وده كان عاوز منك إيه ؟
                              تادرس : لقيته جايب معاه ورقة كبيرة زى ورقة الرسم وقاللي حط رجلك هنا وجاب القلم وعلم حوالين رجلى زى إللي بياخد المقاس
                              حتى انا قلتله هى إيه الحكاية ياوله ياجرجس
                              إياكش تكون عاوز تفصلي مداس جديد
                              وإيه المناسبة ده انت بخيل وما بيهونش عليك اللضا
                              وعمرك ما عملت خير فى حياتك
                              قاللي بعدين ياتادرس بعدين حتعرف وخد بعضه ومشى
                              قمت انا جاى على هنا
                              الشيخ حسن : هاهاهاها
                              عم رمضان : بعدين نقولك هو ليه عمل كدة
                              ودلوقت انت جاهز ؟
                              تادرس : أيوه أنا إتسبحت بنية الدخول فى الاسلام وترك الشرك وقعدت أبكى كتير على إللي ضاع من عمرى وأنا على الكفر
                              عم رمضان :
                              وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَىٰ ﴿طه: ٨٢﴾
                              الشيخ حسن : صدق الله العظيم
                              قرب منى ياتادرس
                              تادرس : أيوه يا شيخ حسن
                              الشيخ حسن : قول ورايا
                              أشهد أن لآ إله إلآ الله
                              تادرس : أشهد أن لآ إله إلآ الله
                              الشيخ حسن : وأشهد أن محمد رسول الله
                              تادرس : وأشهد أن محمد رسول الله
                              الشيخ حسن : وأشهد أن عيسى عبد الله ورسوله
                              تادرس : وأشهد أن عيسى عبد الله ورسوله
                              الشيخ حسن : وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه
                              تادرس : وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه
                              الشيخ حسن : وبرأت من كل دين يخالف دين الاسلام
                              تادرس : وبرأت من كل دين يخالف دين الاسلام
                              الشيخ حسن : مبروك ياتادرس إستنى لما أقوم أخدك بالحضن
                              عم رمضان : الله أكبر الله أكبر
                              الله أكبر الله أكبر
                              مبروك ياتادرس بالحضن ياوله
                              اللهم ثبتك على كلمة التوحيد
                              تادرس : خلاص كدة أنا بقيت مسلم يا عم رمضان
                              خلاص بقيت مسلم يا شيخ حسن
                              عم رمضان : إيوا إومال إيه
                              الشيخ حسن : فاضل انك تتعلم دينك الجديد وإن جيت للحق هو مش جديد لأنه هو دين كل الانبياء وهو الدين إللي مفروض كل الناس يتبعوه
                              فاضل انك تتعلم كيفية الوضوء وكيفية الصلاة وعدد
                              الركعات فى كل صلاة وتعرف أركان الاسلام الخمسة وإللي انت أقمت أول ركن فيها وهى شهادة
                              ان لآ إله إلآ الله وان محمد رسول الله
                              تادرس : نفسى أعرف كل حاجة عن الاسلام
                              عم رمضان : حتعرف بس واحدة واحدة
                              بس المهم حنعمل إيه بالنسبة لمرثا وعشان الكنيسة ماتخدش خبر
                              تادرس : مرثا خلوها عليا وانا حاشرح لها كل حاجة بس فى الوقت المناسب
                              الشيخ حسن : أنا رأي انك تخفى إسلامك مؤقتآ حتى عن مرثا لحد لما نشوف حل
                              وعمك الشيخ رمضان حافظ القرءان وتبقى تقعد معاه كل ليلة شوية تسمعه وتسئله عن أى حاجة انت عاوزها وتحفظ السور الصغيرة علشان تصلي بيها
                              تادرس : ربنا يعمل إللي فيه الخير

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ابن النعمان, منذ 4 يوم
                              ردود 3
                              4 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ابن النعمان
                              بواسطة ابن النعمان
                               
                              أنشئ بواسطة ابن النعمان, منذ 5 يوم
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ابن النعمان
                              بواسطة ابن النعمان
                               
                              أنشئ بواسطة نثنائيل القاني, منذ 2 أسابيع
                              ردود 0
                              8 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة نثنائيل القاني  
                              أنشئ بواسطة نثنائيل القاني, منذ 2 أسابيع
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة نثنائيل القاني  
                              أنشئ بواسطة تلميذ ابن تيمية, منذ 3 أسابيع
                              ردود 0
                              14 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة تلميذ ابن تيمية  
                              يعمل...
                              X