حقائق مثيرة عن فضائية الحياة التنصيرية
 

مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

أرجو المساعدة من يشرح لي هذا

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أرجو المساعدة من يشرح لي هذا

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    من يشرح لي هذه الىية في يوحنا 1 29
    فِي الْيَوْمِ التَّالِي رَأَى يُوحَنَّا يَسُوعَ آتِياً نَحْوَهُ، فَهَتَفَ قَائِلاً: «هَذَا هُوَ حَمَلُ اللهِ الَّذِي يُزِيلُ خَطِيئَةَ الْعَالَمِ

  • #2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    إنجيل يوحنا آخر إنجيل كتب (تقريبا في عام 90م) و كتب على ضوء كتابات بولس مبدل دين اللمسيح و هو 90% من كتاباته متفرده لا تجدها في الأناجيل الأخرى
    فيه جمعيه لعلماء مسيحيين غربيين تجتمع مرتين في السنة لتقرير مدى صحة الأقوال المنسوبه للمسيح يقومون بالتصويت على أقوال المسيح عن طريق ألوان
    [اللون الأحمر يعني أن هذه الأقوال قالها المسيح
    اللون الوردي يعني أنه من المحتمل أن يكون قالها المسيح
    اللون الرمادي تعني أنه هناك إحتمال كبير أن مصدرها خارجي أي إضافة لاحقة
    اللون الأسود يعني أن هذا الكلام أكيد ليس كلام يسوع

    و تخيل ما هي نتيجية التصويت على إنجيل يوحنا 90%من الكلام المنسوب ليسوع صوت عليه باللون الأسود أي مستحيل يكون هذا الكلام ليسوع!!
    هؤلاء علماء كاثوليك و بروتستانت غربيين من قال هذا و ليس مسلمين
    ناهيك عن أن كاتب هذا الإنجيل مجهول لا نعرف لا أصله و لا فصله فالأولى أن تسأل هل هذا كلام يسوع ثم تسأل عن معناه

    إهداء لخصمنا الكريم
    سَلِ الرّماحَ العَوالـي عـن معالينـا *** واستشهدِ البيضَ هل خابَ الرّجا فينا
    لمّـا سعَينـا فمـا رقّـتْ عزائمُنـا ******** عَمّا نَـرومُ ولا خابَـتْ مَساعينـا
    قومٌ إذا استخصموا كانـوا فراعنـة ً*********يوماً وإن حُكّمـوا كانـوا موازينـا
    تَدَرّعوا العَقلَ جِلبابـاً فـإنْ حمِيـتْ******* نارُ الوَغَـى خِلتَهُـمْ فيهـا مَجانينـا
    إذا ادّعَوا جـاءتِ الدّنيـا مُصَدِّقَـة ً ********** وإن دَعـوا قالـتِ الأيّـامِ : آمينـا
    إنّ الزرازيـرَ لمّـا قــامَ قائمُـهـا ************تَوَهّمَـتْ أنّهـا صـارَتْ شَواهينـا
    إنّـا لَقَـوْمٌ أبَـتْ أخلاقُنـا شَرفـاً ******** أن نبتَدي بالأذى من ليـسَ يوذينـا
    بِيـضٌ صَنائِعُنـا سـودٌ وقائِعُـنـا ************خِضـرٌ مَرابعُنـا حُمـرٌ مَواضِيـنـا
    لا يَظهَرُ العَجزُ منّـا دونَ نَيـلِ مُنـى ً********ولـو رأينـا المَنايـا فـي أمانيـنـا
    كم من عدوِّ لنَـا أمسَـى بسطوتِـهِ ***** يُبدي الخُضوعَ لنا خَتـلاً وتَسكينـا
    كالصِّلّ يظهـرُ لينـاً عنـدَ ملمسـهِ *****حتى يُصادِفَ فـي الأعضـاءِ تَمكينـا
    يطوي لنا الغدرَ في نصـحٍ يشيـرُ بـه***ويمزجُ السـمّ فـي شهـدٍ ويسقينـا
    وقد نَغُـضّ ونُغضـي عـن قَبائحِـه*********ولـم يكُـنْ عَجَـزاً عَنـه تَغاضينـا
    لكنْ ترَكنـاه إذْ بِتنـا علـى ثقَة ************إنْ الأمـيـرَ يُكافـيـهِ فيَكفيـنـا





    [rainbow]حربا على كل حرب سلما لكل مسالم 02:03 4 / 06 / 11 [/rainbow]

    تعليق


    • #3
      احرص على قراءةِ ما ينفعك أخي الحَبيب , ولا تفنِ عُمرك فى قراءة ما لا يُفيد...
      فكتبُ علمائنا وحدها فيها من الدُرر والفوائِد ما اللهُ بهِ عليم ... أما كُتب النصاري فلا تجدُ فيها إلا منطقاً فاسداً ... وسوءُ أدبٍ مع الله ...
      فتلكَ عقيدة ُيتحيرُ فيها عُلمائهم ... ويتخبط ُفيها جهلائهم ....

      سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ (146) الأعراف

      تعليق


      • #4
        للدرجة دى المشرفين مش عارفين يفسروا الاية دى؟؟؟؟؟ طبعااااااا



        انا اجاوبك استاذ/ يوسف الجزائر

        شوف فى العهد القديم كانت تقدم ذبائح لمغفرة الخطايا
        وشروط الذبيحة هى:
        لابد وأن تكون الذبيحة بلا عيب. وثانياً لابد وأن يحدد الشخص الذبيحة. وأن يقوم بذبحها بنفسه، فان قام بعمل ذلك بايمان، يقبل الله الذبيحة عوضاً عن خطايا الأنسان
        فكانت مجرد رمز حتى جاء المسيح

        هوذا حمل الله

        نطق بها يوحنا المعمدان وهو يشير الى السيد المسيح. انها اعتراف صريح بان يسوع هو الحمل الذي ذبح عن البشريه الخاطئه. انه ذبيحة الله
        . فيه تحققت نبوة اشعياء القائله: كشاة سيق الى الذبح وكنعجة صامته امام جازيها فلم يفتح فاه ( اشعياء 7:53) ويوحنا المعمدان, اذ نظر الى يسوع قال: هوذا حمل الله الحامل خطية العالم.

        ان يسوع بعمله العظيم الذي اكمله على الصليب قد رفع خطية العالم . فاذا كانت خطايانا بين جملة الخطايا التي رفعها حمل الله يحق لنا اذ ذاك ان نقول فرحين: هوذا حمل الله الذي رفع خطايانا

        العلاقة بين ذبائح العهد القديم والمسيح

        الكاهن قديماً ، كان له دور فى نقل الخطايا من على المخطئ إلى الذبيحة , كذلك الكاهن فى العهد الجديد , له دور أساسى فى نقل الخطايا من على المخطئ إلى المسيح , بعد توبته واعترافه .
        وذلك بواسطة سلطان الحل والربط , الممنوح للكهنوت من السيد المسيح : (( كل ما تربطونه على الأرض , يكون مربوطاً فى السماء. وكل ما تحلونه على الأرض, يكون محلولاً فى السماء )) ( مت 18 : 18 ) , ( مت 16 : 19 ) . (( ومن غفرتم خطاياه , تغفر له . ومن أمسكتم خطاياه أُمسكت )) ( يو 20 : 23 ) .

        شكراااا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة دكتور/مايكل سبوت مشاهدة المشاركة
          للدرجة دى المشرفين مش عارفين يفسروا الاية دى؟؟؟؟؟ طبعااااااا


          . فيه تحققت نبوة اشعياء القائله: كشاة سيق الى الذبح وكنعجة صامته امام جازيها فلم يفتح فاه ( اشعياء 7:53)


          أتيت فى وقتك
          أنت تعلم أننا مسلمون قد لا نعلم كثيرا فى دينك وننتظر من هو مثلك كى نسأله
          وأتيت لى بعدد غاية فى الصعوبة كنت أود أن تشرح لى الآتى

          Isa 53:6 كلنا كغنم ضللنا. ملنا كل واحد إلى طريقه والرب وضع عليه إثم جميعنا.
          Isa 53:7 ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاة تساق إلى الذبح وكنعجة صامتة أمام جازيها فلم يفتح فاه.

          كيف نقرأ كلمة ظلم فى العدد 7
          هل بصم حرف الظاء وكسر اللام ظُلِم
          أم بضم الظاء وسكون اللام ظُلْم
          أم بفتح الظاء واللام ظَلَم

          تعليق


          • #6
            دكتور / مايكل سبوت
            اريد ان اسالك سؤال
            انت كمسيحي ما هي علة او سبب خلقك ووجودك على الارض ؟؟

            تعليق


            • #7
              للدرجة دى المشرفين مش عارفين يفسروا الاية دى؟؟؟؟؟ طبعااااااا
              تفسيرك نعلمه و نعلم عواره معه يا ضيفنا الكريم من الأولى لك أن تثبت أن هذا من كلام يوحنا المعمدان أولا حتى تشرحه

              شوف فى العهد القديم كانت تقدم ذبائح لمغفرة الخطايا
              معلوماتك خاطئة أو ناقصة مثلك مثل كاتب رسالة العبرانيين المجهول!! حين قال دون سفك دماء لا يكون هناك مغفرة فهو أكيد يجهل العهد القديم الذي يقول:
              لاويين 5 : 11 و ان لم تنل يده يمامتين او فرخي حمام فياتي بقربانه عما اخطا به عشر الايفة من دقيق قربان خطية لا يضع عليه زيتا و لا يجعل عليه لبانا لانه قربان خطية
              هل رأيت أن الدقيق يكفي لمغفرة الخطايا و دون سفك دماء

              كشاة سيق الى الذبح وكنعجة صامته امام جازيها فلم يفتح فاه ( اشعياء 7:53)
              [size="5"]أن تقتطع العدد من سياقه كي تدلس على من يجهل الكتاب المقدس فهذا لا يصح ضيفنا الكريم
              تقول أن هذه الأعداد تتكلم عن يسوع إلهك!!
              1/ فهل يسوع بشع لا جمال له:إشعياء53/ 2: نما كبرعم أمامه، وكجذر في أرض يابسة، لا صورة له ولا جمال يسترعيان نظرنا، ولا منظر فنشتهيه.
              فمن الذي في الصور زرق العينين و أصفر الشعر!!!
              2/هل مات من أجل البشرية أم من أجل اليهود فقط: إشعياء 53/ 8: بالضيق والقضاء قبض عليه، وفي جيله من كان يظن أنه استؤصل من أرض الأحياء، وضرب من أجل إثم شعبي؟
              الذي مات مات من أجل شعبه اليهود فهل أنت يهودي؟
              3/أنت تقول أن يسوع إله و لكن الذي مات عبد فهل تعبد عبدا؟!!! إشعياء 53/ 11: ويرى ثمار تعب نفسه ويشبع، وعبدي البار يبرر بمعرفته كثيرين ويحمل آثامهم.
              4/هذا الذي مات سيحصى ندا لعظماء آخرين و سيهبه الله غنيمة يقتسمها مع غيره!!! ألإلهك أنداد ضيفنا الفاضل؟! إشعياء 53/ 12لذلك أهبه نصيبا بين العظماء، فيقسم غنيمة مع الأعزاء، لأنه سكب للموت نفسه، وأحصي مع أثمة
              من هم يا ترى هؤلاء العظماء و الأعزاء هل هم أقانيم لا نعرفها يا ضيفنا الفاضل!؟

              إهداء لخصمنا الكريم
              سَلِ الرّماحَ العَوالـي عـن معالينـا *** واستشهدِ البيضَ هل خابَ الرّجا فينا
              لمّـا سعَينـا فمـا رقّـتْ عزائمُنـا ******** عَمّا نَـرومُ ولا خابَـتْ مَساعينـا
              قومٌ إذا استخصموا كانـوا فراعنـة ً*********يوماً وإن حُكّمـوا كانـوا موازينـا
              تَدَرّعوا العَقلَ جِلبابـاً فـإنْ حمِيـتْ******* نارُ الوَغَـى خِلتَهُـمْ فيهـا مَجانينـا
              إذا ادّعَوا جـاءتِ الدّنيـا مُصَدِّقَـة ً ********** وإن دَعـوا قالـتِ الأيّـامِ : آمينـا
              إنّ الزرازيـرَ لمّـا قــامَ قائمُـهـا ************تَوَهّمَـتْ أنّهـا صـارَتْ شَواهينـا
              إنّـا لَقَـوْمٌ أبَـتْ أخلاقُنـا شَرفـاً ******** أن نبتَدي بالأذى من ليـسَ يوذينـا
              بِيـضٌ صَنائِعُنـا سـودٌ وقائِعُـنـا ************خِضـرٌ مَرابعُنـا حُمـرٌ مَواضِيـنـا
              لا يَظهَرُ العَجزُ منّـا دونَ نَيـلِ مُنـى ً********ولـو رأينـا المَنايـا فـي أمانيـنـا
              كم من عدوِّ لنَـا أمسَـى بسطوتِـهِ ***** يُبدي الخُضوعَ لنا خَتـلاً وتَسكينـا
              كالصِّلّ يظهـرُ لينـاً عنـدَ ملمسـهِ *****حتى يُصادِفَ فـي الأعضـاءِ تَمكينـا
              يطوي لنا الغدرَ في نصـحٍ يشيـرُ بـه***ويمزجُ السـمّ فـي شهـدٍ ويسقينـا
              وقد نَغُـضّ ونُغضـي عـن قَبائحِـه*********ولـم يكُـنْ عَجَـزاً عَنـه تَغاضينـا
              لكنْ ترَكنـاه إذْ بِتنـا علـى ثقَة ************إنْ الأمـيـرَ يُكافـيـهِ فيَكفيـنـا





              [rainbow]حربا على كل حرب سلما لكل مسالم 02:03 4 / 06 / 11 [/rainbow]

              تعليق


              • #8

                الاخ الزميل : دكتور / مايكل سبوت

                هل انت مستعد لان يناظرك احد الاخوة في المنتدي حول الخطية

                لتثبت لنا ان الخطية حق وان صلب المسيح كان له ما يبرره

                فكر جيدا قبل القبول او الرفض

                تقبل خالص تحياتي

                ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ [النحل : 125]


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة يوسف الجزائر مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                  من يشرح لي هذه الآية في يوحنا 1 29
                  فِي الْيَوْمِ التَّالِي رَأَى يُوحَنَّا يَسُوعَ آتِياً نَحْوَهُ، فَهَتَفَ قَائِلاً: «هَذَا هُوَ حَمَلُ اللهِ الَّذِي يُزِيلُ خَطِيئَةَ الْعَالَمِ
                  { إن هذا القرآن يقص على بني إسرائيل أكثر الذي هم فيه يختلفون } (النمل 76)

                  القائل هو (يوحنا المعمدان) بحسب أهل الكتاب ، وهو (يحيى) عليه السلام بحسب القرآن ..

                  قوله "هذا هو" : إشارة إلى "يسوع" بحسب أهل الكتاب ، وهو المسيح عليه السلام بحسب القرآن ..

                  قوله "حمل الله" : تشبيه ، شبه المسيح عليه السلام "بالحمل" ، وهو الحيوان الأليف الداجن المعروف ..
                  ووجه الشبه : الطهر ، وتحمل المشاق في سبيل إزالة خطايا آخرين لم يفعلها هو ..
                  وهو استدعاء واضح لمفهوم "ذبيحة الخطية" من "العهد القديم" ..
                  وقد نص (يوحنا) في نفس العبارة على وجه الشبه بقوله "يزيل خطيئة العالم" ..

                  ونسبه إلى الله في قوله "حمل الله" ؛ إشارة إلى أن الله هو الذي قدمه ، لم يقدمه الناس كما كان الحال مع ذبيحة الخطية في العهد القديم ..
                  وهذا تنبيه من "يوحنا" للناس .. ينبههم إلى أن هذا (الحمل/المسيح) هو محض منة وفضل من الله بغير سبب من الناس ..
                  فالله أرسل المسيح بغير استحقاق من الناس ليتحمل المشاق كي يزيل خطايا الناس .. وهذا حال جميع رسل الله عليهم السلام ..

                  ونسبته وإضافته إلى الله فيها تشريف وتكريم للمضاف وهو المسيح عليه السلام .. وهذه عادة الله مع رسله وأنبيائه ومن اصطفاهم من البشر لهداية البشر ..

                  ونفس النسبة : أفادت أن هذا الحمل/المسيح ليس هو الله ، لأن إضافة الذوات تفيد المغايرة في كل اللغات ، كقولنا "جارية زيد" ، فيعلم كل سامع عاقل أن الجارية ليست هي زيدًا .. وكذا الحال هنا : "حمل الله" يعمل كل سامع عاقل أن هذا الحمل ليس هو الله ، والله ليس هو هذا الحمل .. هذا يقطع الطريق هنا أمام هوسات أهل التثليث.

                  قوله "الذي" : يعود على "حمل الله" الذي هو المسيح عليه السلام ..

                  قوله "يزيل خطيئة العالم" : أي يكون سببـًا في توبة الناس وحصول مغفرة الله لهم ..
                  و"الخطيئة" هنا اسم جنس ، وإلا فـ "العالم" أو الناس لهم خطايا لا تحصى باتفاق ، لكن "الخطيئة" هنا اسم جنس يعم جميع خطايا العالم أو الناس ..

                  وسر اختياره لاسم الجنس ، هو غرس الرجاء الواسع والأمل العريض في نفوس المذنبين ، لأن ذبيحة الخطيئة كانت تقدم عن الخطيئة الواحدة ، فكأن خطايا العالم هي خطيئة واحدة يكفي في إزالتها "حمل" واحد .. هذا أرجى للمذنبين في رحمة الله التي يقدمها لهم على أيدي رسله وأنبيائه عليهم السلام ..

                  و"الخطيئة" إذا حصلت لا يمكن إزالتها نفسها على الحقيقة .. ولكن لما كانت التوبة تزيل آثار الخطيئة من العقوبات الدنيوية والأخروية اعتبرت التوبة كأنها أزالت الخطيئة نفسها .. هذا أبلغ في ترجية المذنبين في رحمة ربهم ومغفرته ..

                  ورسل الله هم الذين يرشدون الناس إلى التوبة النصوح التي يقبلها الله عز وجل ، وهم الذين يرشدونهم إلى الأعمال التي ترضي ربهم وتزيل ذنبهم ، كما قال محمد صلى الله عليه وسلم : (( وأتبع السيئة الحسنة تمحها )) ..

                  وقد كثرت خطايا بني إسرائيل كما هو معلوم ، فأرسل الله إليهم - منة منه وفضلاً - عبده ورسوله المسيح عليه السلام ، ليرغبهم في التوبة والرجوع إلى الله ، ويصف لهم طريق التوبة الصحيح ، ويهديهم إلى صالح الأعمال التي ترضي ربهم وتزيل خطاياهم.

                  ورسل الله يحملون عن الناس خطاياهم .. هكذا تعود كتاب العهد الجديد تكرار هذا المفهوم .. لا يقصدون أن رسل الله يتحملون العقاب بدلاً من المخطئين كما يتوهم أهل التثليث .. وإنما يقصدون أن رسل الله يرشدون الناس إلى التوبة والعمل الصالح ، وفي سبيل هذا يتعرضون للمشاق فيتحملونها من أجل أن يوصلوا رسالة الله الناس .. من هنا جاز التعبير البلاغي بأنهم "يحملون عن الناس خطاياهم" .. لا كما يفهمها أهل التثليث حرفيــًا وبضيق أفق وانعدام أي حس بلاغي ..

                  نضرب لهذا مثالين، والأمثلة كثيرة نهديها لمن طلب بإذن الله ..

                  المثال الأول : في (متى 8/ 16-17) :
                  (( ولما صار المساء ، قدموا إليه مجانين كثيرين ، فأخرج الأرواح بكلمة ، وجميع المرضى شفاهم، لكي يتم ما قيل باشعياء النبي القائل "هو أخذ أسقامنا و حمل أمراضنا" ))
                  ومعلوم لكل سامع عاقل أن المسيح عليه السلام في هذا الموقف لم يمرض هو ويسقم .. ولكن لما كانت مشيئة الله أن جعل المسيح سببـًا في إزالة الأمراض ، جاز التعبير بأنه عليه السلام "حملها".

                  وكذا الحال في حمل الخطايا .. لما كانت مشيئة الله أن جعل المسيح سببـًا في إزالتها - بهداية الناس إلى التوبة والعمل الصالح اللذان يزيلان آثار الخطيئة - جاز التعبير بأنه عليه السلام هو الذي "حملها".

                  المثال الثاني : في قول بولس (غلا 6/ 2) :
                  (( احملوا بعضكم أثقال بعض )) ..
                  ومعلوم أنه على الحقيقة لن يحمل أحد ثقل آخر غيره ، كما قال "بولس" نفسه في السياق ذاته : "لأن كل واحد سيحمل حمل نفسه" .. ولكن لما كان "دعاة الخير" سببـًا في إزالة أثقال الناس وأحمالهم - والمقصود أوزارهم - وذلك بإصلاح الناس وإرشادهم إلى البر والتجاوز عن سيئاتهم ، جاز التعبير بأنهم "يحملون" أثقالهم.

                  وكذا التعبيرات المشابهة لهذا .. كقولهم "وضع نفسه لأجلنا" .. هي بهذا المعنى : أن يتحمل الرسول أو داعية الخير المشاق في سبيل توصيل رسالة الله إلى البشر لهدايتهم ..

                  مثال : قول (يوحنا) في رسالته الأولى (3/ 16):
                  (( بهذا قد عرفنا المحبة : أن ذاك وضع نفسه لأجلنا ، فنحن ينبغي لنا أن نضع نفوسنا لأجل الإخوة ))
                  ومعلوم لكل سامع عاقل أن "نضع نفوسنا لأجل الإخوة" ليس معناها أن نصلب لأجلهم أو نتحمل عقاب خطاياهم ولا أي من هوسات أهل التثليث .. وإنما المعنى الواضح لجميع العقلاء : تحمل المشاق في سبيل إيصال الخير إلى الإخوة ..
                  وهذا تفسير من (يوحنا) نفسه لما قاله .. فإذا ادعى آخر معنى مخالفـًا كانت نفس عبارة (يوحنا) مكذبة له ..
                  وعليه ، فإذا قال (يوحنا) عن المسيح عليه السلام "وضع نفسه لأجلنا" كان المعنى حسبما فسره (يوحنا) نفسه في ذات العبارة : أن يتحمل المسيح عليه السلام المشاق في سبيل إيصال رسالة الله إلى البشر لهدايتهم.


                  تعليق


                  • #10


                    جزاكم الله خيراً أستاذنا متعلم

                    وفي سبيل هذا يتعرضون للمشاق فيتحملونها من أجل أن يوصلوا رسالة الله الناس .. من هنا جاز التعبير البلاغي بأنهم "يحملون عن الناس خطاياهم" .. لا كما يفهمها أهل التثليث حرفيــًا وبضيق أفق وانعدام أي حس بلاغي ..
                    ومن عجب أن النصارى يُنـَحّون التفسيرات الحرفية جانباً إن لم يَرُقْ لهم ما جاء به الكتاب المقدس ورفضتـُه فِطـَرُهم كما فعلوا في تفسير نشيد الإنشاد وسفر حزقيال تفسيراً مجازياً أقل ما يقال فيه أنه استخفاف بالعقول .... ثم ما يلبثون أن يتشبثوا في التفسيرات الحرفية - وبكل قوتهم - لما لا يحتمل إلا المعنى المجازي !!!

                    فلا معيار ثابت ولا قواعد محددة لديهم ينبني عليها تفسير ما ورد في كتابهم تفسيراً حرفياً أو مجازياً .... بل هم يضعون الفكرة التي يريدون اعتناقها ثم يفسرون أعداد كتابهم المقدس بما يوافق هذه الفكرة حتى وإن خالف تفسيرهم البدهيات ضاربين بعقول الناس وأفهامهم عُرْض الحائط .... ولا غرو فهذا دأبهم في التدليل على أعز ما يملكون (عقيدتهم التثليثية) .... فكل ما خالف التثليث لم يعترفوا به .... وكل ما أبقوا عليه فشلوا فشلاً ذريعاً في لـَيِّ عنقه للوصول إلى مأربهم لأنهم ببساطة يناقضون أنفسهم وكتابهم والمعقولات والبدهيات ..
                    فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِيۤ أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً
                    شرح السيرة النبوية للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيــــــــل.. أدلة وجود الله عز وجل ..هام لكل مسلم مُوَحِّد : 200 سؤال وجواب في العقيدة
                    مـــاذا فعلتَ قبل تسجيلك الدخـول للمنتدى ؟؟.. ضيْفتنــــــــــــــــــــــــــا المسيحية ، الحجاب والنقـاب ، حكـم إلـهي أخفاه عنكم القساوسة .. هـل نحتـاج الديـن لنكـون صالحيـن ؟؟
                    لمــاذا محمد هو آخر الرسل للإنس والجــن ؟؟ .. حوار شامل حول أسماء الله الحسنى هل هي صحيحة أم خطـأ أم غير مفهـومـــة؟!.. بمنـاسبة شهر رمضان ..للنساء فقط فقط فقط
                    إلى كـل مسيحـي : مـواقف ومشـاكل وحلـول .. الثـــــــــــــــــــــــــالوث وإلغــاء العقـــــــــــــــــــل .. عِلْـم الرّجــال عِند أمــة محمــد تحَـدٍّ مفتوح للمسيحيـــــة!.. الصلـوات التـي يجب على المرأة قضاؤهــا
                    أختي الحبيبة التي تريد خلع نقابها لأجل الامتحانات إسمعـي((هنا)) ... مشيئـــــــــــــــــــــة الله ومشيئـــــــــــــــــــــة العبد ... كتاب هام للأستاذ ياسر جبر : الرد المخرِس على زكريا بطرس
                    خدعوك فقالوا : حد الرجم وحشية وهمجية !...إنتبـه / خطـأ شائع يقع فيه المسلمون عند صلاة التراويـح...أفيقـوا / حقيقـة المؤامـرة هنـا أيها المُغَيَّبون الواهمون...هل يحق لكل مسلم "الاجتهاد" في النصوص؟
                    الغــــــزو التنصيـــــــــري على قناة فتافيت (Fatafeat) ... أشهر الفنانين يعترفون بأن الفن حرام و"فلوسه حرام" ... المنتقبة يتم التحرش بها! الغربيون لا يتحرشون ! زعموا .

                    أيهــا المتشكـــــــــــــــــــــــــــك أتحــــــــــــــــــــــــداك أن تقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرأ هذا الموضــــــــــوع ثم تشك بعدها في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
                    <<<مؤامرة في المزرعة السعيدة>>>.||..<<< تأمــــــــــــــــــــلات في آيـــــــــــــــــــــــــــــات >>>
                    ((( حازم أبو إسماعيل و"إخراج الناس من الظلمات إلى النور" )))

                    تعليق

                    مواضيع ذات صلة

                    تقليص

                    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                    أنشئ بواسطة الموريسكي, منذ 4 يوم
                    ردود 0
                    8 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة الموريسكي
                    بواسطة الموريسكي
                     
                    أنشئ بواسطة han2020, منذ 2 أسابيع
                    ردود 0
                    17 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة han2020
                    بواسطة han2020
                     
                    أنشئ بواسطة ابن النعمان, 12 سبت, 2019, 08:40 م
                    ردود 0
                    20 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة ابن النعمان
                    بواسطة ابن النعمان
                     
                    أنشئ بواسطة ابن النعمان, 31 أغس, 2019, 04:18 م
                    ردود 0
                    8 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة ابن النعمان
                    بواسطة ابن النعمان
                     
                    أنشئ بواسطة ابن النعمان, 27 أغس, 2019, 09:29 م
                    ردود 0
                    10 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة ابن النعمان
                    بواسطة ابن النعمان
                     
                    يعمل...
                    X