معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

إلصاق مريم لسبط يهوذا بالكذب والتدليس

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إلصاق مريم لسبط يهوذا بالكذب والتدليس


    إلصاق مريم لسبط يهوذا بالكذب والتدليس

    اثناء التحاور مع السيد / مستنير بموضع كيف علم يوسف بحمل مريم ؟
    صرح المذكور بما يلي
    ثانيا : بالتأكيد مريم كان لها قرايب , ولكن كما تعلممريم تركت منزلها وهي في عمر ثلاث سنوات , وذهبت الي الهيكل حتي اصبح لها اكثر مناثني عشر سنة , في هذه الفترة مات ابوها وماتت امها , فراي كهنة الهيكل ان مريملابد ان تتزوج قبل الخروج من الهيكل , حتي تكون في حماية رجل , وتم اختيار العريسالذي من سبطها حسب الشريعة عن طريق الكهنة باختيار الهي , وكان هذا العريس هو يوسفالنجار , وفعلا تم الكتاب بينهما بواسطة الكهنة ,


    فطلبت منه
    من اين لك بهذه المعلومات ؟ لقد بحثت بالكتاب المقدس فلم اجد ما ذكرتهرجاء ان تاتي بالدليل من كتابك الذي تقدسهعلى انمريم تركتمنزلها وعمرها 3 سنوات وذهبت الي الهيكل وبقت هناك الي ان بلغت الــ12 عام
    ومن قال لك ان شريعة موسى توجب على الفتاة ان تتزوج من سبطها؟
    فكان رده بشان
    سؤالي الاول
    من اين له بمعلوماته عنمريم بشان تركها منزلها وعمرها 3 سنوات والبقاء بالهيكل الي ان بلغت الــ12 عام؟
    ما يلي

    1. تذكار تقديم القديسة العذراء مريم الى الهيكل بأورشليم سن 3سنوات
    في مثل هذا اليوم تذكار دخول السيدة البتول والدة الإله القديسة مريم إلى الهيكل ، وهي ابنة ثلاث سنين ، لأنها كانت نذرا لله ، وذلك انه لما كانت أمها حنة بغير نسل ، وكانت لذلك مبعدة من النساء في الهيكل ، فكانت حزينة جدا هي والشيخ الكريم يواقيم زوجها ، فنذرت لله نذرا ، وصلت إليه بحرارة وانسحاق قلب قائلة "إذا أعطيتني ثمرة فإني أقدمها نذرا لهيكلك المقدس" ، فاستجاب الرب لها ورزقها هذا القديسة الطاهرة فأسمتها مريم ، ولما رزقت بها ربتها ثلاث سنوات ثم مضت بها إلى الهيكل مع العذارى ، حيث أقامت اثنتي عشرة سنة ، كانت تقتات خلالها من يد الملائكة إلى إن جاء الوقت الذي يأتي فيه الرب إلى العالم ، ويتجسد من هذه التي اصطفاها ، حينئذ تشاور الكهنة إن يودعوها عند من يحفظها ، لأنها نذر للرب ، إذ لا يجوز لهم إن يبقوها في الهيكل بعد هذه السن فقرروا إن تخطب رسميا لواحد يحل له إن يرعاها ويهتم بشئونها ، فجمعوا من سبط يهوذا اثني عشر رجلا أتقياء ليودعوها عند أحدهم ، واخذوا عصيهم وادخلوها إلى الهيكل ، فاتت حمامة ووقفت علي عصا يوسف النجار ، فعلموا إن هذا الأمر من الرب ، لان يوسف كان صديقا بارا ، فتسلما وظلت عنده إلى إن آتى إليها الملاك جبرائيل وبشرها بتجسد الابن منها لخلاص آدم وذريته

    وقد طلبت منه الدليل هل هذا الكلام من كتابه المقدس
    أما بشان سؤالي
    ومن قال لك ان شريعة موسى توجب على الفتاة ان تتزوج من سبطها؟
    كان رده

    ثالثا : اما كون الشريعة قالت بان الابنة تتزوج من سبطها , فهذا واضح في كتاب العدد في قول الله لموسي عن بنات صلحفاد , حتي لا يتحول نصيب لبني اسرائيل من سبط الي سبط , بل يلازم بني اسرائيل كل واحد نصيب سبط ابائه

    5 فامر موسى بني اسرائيل حسب قول الرب قائلا بحق تكلم سبط بني يوسف
    6 هذا ما امر به الرب عن بنات صلفحاد قائلا من حسن في اعينهن يكن له نساء و لكن لعشيرة سبط ابائهن يكن نساء
    7 فلا يتحول نصيب لبني اسرائيل من سبط الى سبط بل يلازم بنو اسرائيل كل واحد نصيب سبط ابائه
    8 و كل بنت ورثت نصيبا من اسباط بني اسرائيل تكون امراة لواحد من عشيرة سبط ابيها لكي يرث بنو اسرائيل كل واحد نصيب ابائه
    9 فلا يتحول نصيب من سبط الى سبط اخر بل يلازم اسباط بني اسرائيل كل واحد نصيبه
    10 كما أمر الرب موسى كذلك فعلت بنات صلفحاد ( عدد 36 )


    يتبع باذن الله



  • #2
    لقد أرد السيد / مستنير
    ان يوهمنا بان مريم من سبط يهوذا
    كيف ؟
    الكتاب المقدس لم يذكر شيئا عن نسب مريم
    وإنما تحدث عن نسب يوسف النجار
    بأنه من سلالة داود أي من سبط يهوذا
    لكن ما علاقة نسب يوسف بنسب مريم ؟
    فقد ادعى المذكور
    ان الكهنة بحثوا عن زوج لمريم من سبطها طبقا لشريعة موسى
    فراي كهنة الهيكل ان مريملابد ان تتزوج قبل الخروج من الهيكل , حتي تكون في حماية رجل , وتم اختيار العريسالذي من سبطها حسب الشريعة عن طريق الكهنة باختيار الهي , وكان هذا العريس هو يوسفالنجار


    ودلل على ذلك كما قلنا بهذا النص
    6 هذا ما أمر به الرب عن بنات صلفحاد قائلا من حسن في اعينهن يكن له نساء و لكن لعشيرة سبط ابائهن يكن نساء


    تعالوا نشاهد العجب
    يقولون ان مريم بنت شيخ يدعى يواقيم وأمها تدعى حنة
    من يواقيم ومن هي حنة
    يواقيم
    هناك اختلاف في نسبه
    الرأي الاول
    انه من ... نسل {داود}.. من سبط{يهوذا }
    فهو يواقيم ابن يوثام بن لعازر بن اليد ........الي ..سليمان بن داود
    الرأي الثاني
    يقول
    كان هناك شخص يدعى {متان} من نسل داود
    انجب غلامين هما {يعقوب } و {يواقيم}
    يواقيم ....انجب ...{ مريم }
    ثم توفي {متان } هذا
    فتزوجت {ارملته } ....من رجل اسمه {متثان بن لاوي }
    فانجبا ......{هالي }
    وبالتالي اصبح .... {هالي } اخو كل من {يعقوب } و {يواقيم}..من جهة الام
    {هالي }....مات قبل ان ينجب فتزوج اخيه {يعقوب} زوجته ...فانجب منها {يوسف النجار } ونسبه الي اخيه {هالي }
    طبقا لتعاليم الكتاب المقدس
    "إذا سكن إخوة معا ومات واحد منهم وليس له ابن فلا تصر امرأة الميت إلي خارج لرجل أجنبي اخو زوجها يدخل عليها ويتخذها لنفسه زوجة ويقوم لها بواجب أخي الزوج.والبكر الذي تلده يقوم باسم أخيه الميت لئلا يمحى اسمه من إسرائيل "...سفر التثنية 25/5: 6
    وبناءً على ذلك
    يوسف النجار
    له ابوين
    اب حقيقي {الذي خرج من صلبه }
    وهو {يعقوب بن متان بن العازر}
    واب نسبي {اي منسوب اليه طبقا لتعاليم الرب }
    وهو { هالي بن متثان بن لاوي }
    تقول لي هل هناك ما يثبت هذا الكلام ؟
    اقل لك ...{لا }
    هذا مجرد استنتاج ....للهروب من التناقض الموجود بين نسب يوسف النجار في انجل متى وبين نسبه الموجود بانجيل لوقا
    ويمكن ان الرجوع لهذا الرابط
    http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=545
    الرأي الثالث
    وهذا الرأي قاله لي احد النصارى اثناء حوار معه
    وهو ان مريم بنت { هالي بن متثان بن لاوي}
    ودليله
    لقد ذكر لوقا "ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي " ( لوقا 3/ 23 )
    من هو "هالي " هل هو ابو يوسف ؟؟؟
    الإجابة : لا بالطبع فقد ذكرنا ان ( يعقوب ولد يوسف ) هذه الولادة الجسدية ، " هالي " هو أبو مريم العذراء
    اذا ( يوسف بن هالي ) هذا لقبه بعد الزواج من (مريم بنت هالي )
    فطبقاً التقاليد اليهودية فكان الرجل يحمل اسم عائلة امرأته اذا أراد
    يتبع باذن الله


    تعليق


    • #3
      اذن هناك ثلاثة احتمالات لنسب مريم من الاب
      الاول..مريم ..بنت{ يواقيم بن يوثام بن لعازر...........داود}
      الثاني..مريم ..بنت{ يواقيم بن متان بن العازر..........داود }
      الثالث..مريم ..بنت{هالي بن متثان بن لاوي ...........داود}
      ومن الملاحظ ان الثلاثة احتمالات ان النسب ينتهي الي {داود}
      فهذا الذي يحرص عليه المسيحين ان يكون نسب المسيح الي داود
      لماذا ؟
      لان البشارات التي بشر بها العهد القديم بقدوم المسيح تقول انه من نسل {داود }
      ومنها
      "ويكون في ذلك اليوم أن اصل يسي القائم راية للشعوب إياه تطلب الأمم ويكون محله مجدا"(اش10:11)
      "سيكون اصل يسي والقائم ليسود علي الأمم عليه سيكون رجاء الأمم"(رو12:15)
      "أما أنت يا بيت لحم افراتة و أنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا علي إسرائيل ومخارجه منذ القديم منذ أيام الأزل"(مي2:5)
      فكما قلنا ان نسب مريم عبارة عن احتمالات ....فكان لابد من ايجاد دليل يقويها
      فقالوا ان الكتاب المقدس يوجب على بني اسرائيل ان كل فتاة تتزوج من سبطها
      وبما ان الكتاب المقدس يقول ان مريم كانت مخطوبة لرجل من سبط يهوذا
      الى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف و اسم العذراء مريم ...لوقا 1 / 27
      اذن مريم كانت {يهوذية} والا ما ارتبط بها يوسف اليهوذي
      وكما قلنا ان الكذب ليس له رجلين
      قالوا ....بان مريم بنت يواقيم وقالوا ان يواقيم يهوذي
      فهل ام مريم {يهوذية } ؟
      وهنا نتحدث عن نسب حنة ام مريم
      ماذا يقولون عنها ؟
      حنة ...بنت .. {لماثان }بن لآوي بن ملكي من نسل هارون الكاهن...من سبط لاوي
      وامها {مريم } من سبط يهوذا
      {لماثان}.....ثلاثة بنات
      {مريم}....أم سالومي
      {صوفية}...ام {أليصابات...زوجة زكريا وام يوحناالمعمدان }
      {حنة }... زوجة {يواقيم }.....وام {مريمالعذراء }
      وبالتالي {سالومي}و{أليصابات} و{مريمالعذراء} بنات خالات
      من كل هذا ماذا نلاحظ ؟
      نلاحظ ....ان مريم كما يدعون
      ابيها .......من سبط يهوذا
      امها .......من سبط لاوي
      جدها من ناحية امها....من سبط لاوي......وزوجته من سبط يهوذا
      فكيف يكون القول بانه يجب على الفتاة ان تتزوج من سبطها ؟ !!!
      ويبقى السؤال
      من اي سبط مريم العذراء ؟
      الاجابة تجدها على هذا الرابط
      http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=1407


      تعليق


      • #4
        موضوع جميل

        أكمل جزاك الله خيرا
        الـ SHARKـاوي
        إستراتيجيتي في تجاهل السفهاء:
        ذبحهم بالتهميش، وإلغاء وجودهم المزعج على هذا الكوكب، بعدوى الأفكار،
        فالأفكار قبل الأشخاص، لأن الأفكار لها أجنحة، فأصيبهم بعدواها الجميلة. وهذا الواقع المظلم الذي نعيش سيتغير بالأفكار،
        فنحن في عصر التنوير والإعصار المعرفي، ولا بد للمريض أن يصح، ولا بد للجاهل أن يتعلم، ولا بد لمن لا يتغير، أن يجبره الواقع على التغير،
        ولا بد لمن تحكمه الأموات، الغائب عن الوعي، أن يستيقظ من نومة أهل الكهف أو يبقى نائما دون أثر، لا يحكم الأحياء!

        تعليق


        • #5
          تسجيل مرور واعجاب بهذا الموضوع الشيق .

          أكمل بارك الله فيك .
          اعرف دينك

          دينك دين عظيم جدا تجاوزت عظمته حدود الإدراك والتخيل ويكفيك شرفا أنك مسلم فقل الحمد لله الذي جعلني من المسلمين



          يا ربُّ ، ألق على العيونِ السَّاهرةِ نُعاساً أمنةً منك ، وعلى النفوسِ المضْطربةِ سكينة ، وأثبْها فتحاً قريباً. يا ربُّ اهدِ حيارى البصائرْ إلى نورِكْ ، وضُلاَّل المناهجِ إلى صراطكْ ، والزائغين عن السبيل إلى هداك


          [rainbow][/rainbow]

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الشرقاوى مشاهدة المشاركة
            موضوع جميل

            أكمل جزاك الله خيرا
            المشاركة الأصلية بواسطة دكتور أزهري مشاهدة المشاركة
            تسجيل مرور واعجاب بهذا الموضوع الشيق .

            أكمل بارك الله فيك .
            بارك الله فيكما
            وجزاكماالله كل خير
            اكمال الموضوع عند السيد / مستنير


            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة ابو تسنيم مشاهدة المشاركة
              لقد أرد السيد / مستنير
              ان يوهمنا بان مريم من سبط يهوذا
              كيف ؟
              الكتاب المقدس لم يذكر شيئا عن نسب مريم
              وإنما تحدث عن نسب يوسف النجار
              بأنه من سلالة داود أي من سبط يهوذا
              لكن ما علاقة نسب يوسف بنسب مريم ؟
              فقد ادعى المذكور
              ان الكهنة بحثوا عن زوج لمريم من سبطها طبقا لشريعة موسى
              ودلل على ذلك كما قلنا بهذا النص
              تعالوا نشاهد العجب
              يقولون ان مريم بنت شيخ يدعى يواقيم وأمها تدعى حنة
              من يواقيم ومن هي حنة
              يواقيم
              هناك اختلاف في نسبه
              الرأي الاول
              انه من ... نسل {داود}.. من سبط{يهوذا }
              فهو يواقيم ابن يوثام بن لعازر بن اليد ........الي ..سليمان بن داود
              الرأي الثاني
              يقول
              كان هناك شخص يدعى {متان} من نسل داود
              انجب غلامين هما {يعقوب } و {يواقيم}
              يواقيم ....انجب ...{ مريم }
              ثم توفي {متان } هذا
              فتزوجت {ارملته } ....من رجل اسمه {متثان بن لاوي }
              فانجبا ......{هالي }
              الرأي الثالث
              وهذا الرأي قاله لي احد النصارى اثناء حوار معه
              وهو ان مريم بنت { هالي بن متثان بن لاوي}
              ودليله
              السلام لجميعكم

              اهلا حبيب قلبي ابو تسنيم ومساء الورد والياسمين .

              بصراحة با كون سعيدا وانا اتحاور معك ( مش عارف ليه ؟؟!!)

              بخصوص راي في هذا الموضوع اقول :

              ان هالي هو الاسم الآخر ليواقيم , كان من عادة اليهود إطلاق اسمين أو أكثر للشخص الواحد , مثلا بطرس كان اسمه " صفا واسمه ايضا سمعان " , " نثنائيل " ( احد تلاميذ المسيح كان له اسما اخر هو تداوس ) , استير كان لها اسم اخر وهو هدسة , وهكذا ... اذن هذه عادة يهودية

              نسب لوقا المسيح الي والد امه وهو هالي , اما متي فنسب المسيح إلي ابيه المتبني وهو يوسف , وفي كلتا الحالتين كان النسب مؤدي بنا إلي داود النبي .

              " ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة، وهو على ما كان يُظن ابن يوسف ابن هالي بن متثات "

              فمن تأمل عبارات لوقا وجدها غير عبارات متى, وبما أن العبرانيين لا يُدخلون النساء في جداول نسبهم، فإذا انتهت العائلة بامرأة أدخلوا قرينها في النسب ، واعتبروه ابن والد قرينته (أي: ابناً لحميه), وعلى هذا كان المسيح حسب هذه العادة المرعية المتبعة ابن يوسف، كما كان ابن هالي.

              السؤال لماذا قال متي انه " و يعقوب ولد يوسف " وقال لوقا "و هو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي " ؟

              متى نظر إلى والد يوسف الحقيقي، أما لوقا نظر إلى إنه الابن الشرعي لهالي و وارثه الحقيقي، بالمصاهرة.


              اذن خلاصة هذا الموضوع :

              مريم ابنة هالي، ويوسف هو ابن يعقوب, ولما لم يكن لهالي أبن ، نُسب إليه يوسف, ويوسف ومريم من عائلة واحدة، فإن كلاً منهما تناسل من زربابل, فيوسف من أبيهود ابنه الأكبر كما في ( مت 1: 13 ) ، ومريم من ذرية ريسا ابنه الأصغر كما في ( لوقا 3: 27 )

              وهذا الكلام هو ايضا ما قاله القس انطونيوس فكري في تفسيره حيث قال :

              يوسف خطيب العذراء مريم هو ابن يعقوب بالجسد. وهالي هو أبو العذراء مريم أو جدها (حسب ما يذكر التلمود اليهودي وكتب اليهود). وحينما تزوج يوسف من العذراء نُسِبَ لهالي. وهالي إذا كان والد العذراء مريم وليس جدها فهو اسم ثانٍ لاسم يواقيم. ووالد العذراء مريم أنجب بنتاً ثانية هي سالومة زوجة زبدي وأم يوحنا الحبيب ويعقوب. ووالد العذراء مريم لم يكن له ابن لذلك دُعِىَ يوسف خطيب مريم ابناً له. وقد حدث هذا (راجع نح63:7) فهقوص تسمى باسم حميه برزلاي الجلعادي. وراعوث أصبحت بنتاً لنعمى. فيمكن أن ينسب الرجل لحميه. والبنت لحماتها أو حميها.

              وهناك رأي آخر يقول أن اليهود كانوا إذا تعذر عليهم معرفة الأب ينسبون الطفل لجده أبو أمه. ولذلك قال لوقا أنه على ما كان يظن ابن يوسف ابن هالي. ويوسف كان قريباً للعذراء مريم وكلاهما من سبط يهوذا ومن نسل داود الملك. وكانت عادة عند اليهود أن يزوجوا ويتزوجوا من الأقارب.

              وبهذا نرى أن سلسلة أنساب لوقا هي سلسلة أسلاف العذراء أم المسيح , وسلسلة أنساب متى تضمنت نسب يوسف أبو المسيح بالتبني. وهذه وتلك لم تشير للعذراء , فاليهود ما كانوا يدخلون النساء في جداول نسبهم . وكانوا إذا انتهت العائلة بامرأة أدخلوا قرينها في النسب واعتبروه ابن والد قرينته.

              ولاحظ أغسطينوس أن لوقا يقول يوسف ابن هالي ولم يقل هالي ولد يوسف كما قال متى يعقوب ولد يوسف. ورأي في هذا أن يوسف منسوب لهالي دون أن يكون بالضرورة أباه الحقيقي . فمتي يهتم بالنبوة الطبيعية ولوقا يهتم بالبنوة الشرعية أو التبني. ولاحظ أن متى الذي يهتم بأن يثبت أن المسيح ملك اليهود يسير وراء خط يعقوب الذي يصل للنسل الملكي عن طريق سليمان.

              اذن انا اتفق تمام مع الرأي الثالث الذي قلت عليه .

              لو كان هناك أي اعتراض علي نسب المسيح لداود النبي لكان اليهود اول من كشفوا هذا , ولكن تعالي نري رد فعل اليهود انفسهم :

              "و فيما يسوع مجتاز من هناك تبعه اعميان يصرخان و يقولان ارحمنا يا ابن داود " (مت 9 : 27)

              "و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا " (مت 15 : 22)

              "و الجموع الذين تقدموا و الذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين اوصنا لابن داود مبارك الاتي باسم الرب اوصنا في الاعالي " (مت 21 : 9)

              " فلما راى رؤساء الكهنة و الكتبة العجائب التي صنع و الاولاد يصرخون في الهيكل و يقولون اوصنا لابن داود غضبوا " (مت 21 : 15)

              "فلما سمع انه يسوع الناصري ابتدا يصرخ و يقول يا يسوع ابن داود ارحمني " (مر 10 : 47)

              وهناك الكثير , ولكن هذا يكفي تماما في ان المسيح هو ابن داود والذي قالت عنه النبوات .

              تحياتي

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة mostaneeer مشاهدة المشاركة
                السلام لجميعكم

                اهلا حبيب قلبي ابو تسنيم ومساء الورد والياسمين .

                بصراحة با كون سعيدا وانا اتحاور معك ( مش عارف ليه ؟؟!!)
                أهلاً أهلاً بالغالي
                نفس الشعور صديقنا الغالي
                اشتقنا لوردك وياسمينك وفلك
                أدعو الله ان يكونا حوارنا مفيد ومثمر
                ويعود علينا بخير جميعا
                بخصوص راي في هذا الموضوع اقول :

                ان هالي هو الاسم الآخر ليواقيم , كان من عادة اليهود إطلاق اسمين أو أكثر للشخص الواحد , مثلا بطرس كان اسمه " صفا واسمه ايضا سمعان " , " نثنائيل " ( احد تلاميذ المسيح كان له اسما اخر هو تداوس ) , استير كان لها اسم اخر وهو هدسة , وهكذا ... اذن هذه عادة يهودية
                للشخص اسم أو اثنين أو ثلاثة هذا لا يعنينا في شيئاً بحثنا الآن في نسب مريم ....ولقد تجاهلت انت ...الرد على نقطة مهمة
                وهو ادعاءك بان شريعة موسى توجب بان تتزوج الفتاة من نفس سبطها

                وتم اختيار العريس الذي من سبطها حسب الشريعة عن طريق الكهنة باختيار الهي , وكان هذا العريس هو يوسف النجار


                ثانيا لم توافيني بالدليل على ما تحدثت به عن طفولة مريم من الكتاب المقدس لكم
                بالتأكيد مريم كان لها قرايب , ولكن كما تعلم مريم تركت منزلها وهي في عمر ثلاث سنوات , وذهبت الي الهيكل حتي اصبح لها اكثر من اثني عشر سنة , في هذه الفترة مات ابوها وماتت امها , فراي كهنة الهيكل ان مريم لابد ان تتزوج قبل الخروج من الهيكل , حتي تكون في حماية رجل

                =====

                نسب لوقا المسيح الي والد امه وهو هالي , اما متي فنسب المسيح إلي ابيه المتبني وهو يوسف , وفي كلتا الحالتين كان النسب مؤدي بنا إلي داود النبي .

                " ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة، وهو على ما كان يُظن ابن يوسف ابن هالي بن متثات "

                فمن تأمل عبارات لوقا وجدها غير عبارات متى, وبما أن العبرانيين لا يُدخلون النساء في جداول نسبهم، فإذا انتهت العائلة بامرأة أدخلوا قرينها في النسب ، واعتبروه ابن والد قرينته (أي: ابناً لحميه), وعلى هذا كان المسيح حسب هذه العادة المرعية المتبعة ابن يوسف، كما كان ابن هالي.

                السؤال لماذا قال متي انه " و يعقوب ولد يوسف " وقال لوقا "و هو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي " ؟

                متى نظر إلى والد يوسف الحقيقي، أما لوقا نظر إلى إنه الابن الشرعي لهالي و وارثه الحقيقي، بالمصاهرة.


                اذن خلاصة هذا الموضوع :

                مريم ابنة هالي، ويوسف هو ابن يعقوب, ولما لم يكن لهالي أبن ، نُسب إليه يوسف, ويوسف ومريم من عائلة واحدة، فإن كلاً منهما تناسل من زربابل, فيوسف من أبيهود ابنه الأكبر كما في ( مت 1: 13 ) ، ومريم من ذرية ريسا ابنه الأصغر كما في ( لوقا 3: 27 )

                وهذا الكلام هو ايضا ما قاله القس انطونيوس فكري في تفسيره حيث قال :

                يوسف خطيب العذراء مريم هو ابن يعقوب بالجسد. وهالي هو أبو العذراء مريم أو جدها (حسب ما يذكر التلمود اليهودي وكتب اليهود). وحينما تزوج يوسف من العذراء نُسِبَ لهالي. وهالي إذا كان والد العذراء مريم وليس جدها فهو اسم ثانٍ لاسم يواقيم. ووالد العذراء مريم أنجب بنتاً ثانية هي سالومة زوجة زبدي وأم يوحنا الحبيب ويعقوب. ووالد العذراء مريم لم يكن له ابن لذلك دُعِىَ يوسف خطيب مريم ابناً له. وقد حدث هذا (راجع نح63:7) فهقوص تسمى باسم حميه برزلاي الجلعادي. وراعوث أصبحت بنتاً لنعمى. فيمكن أن ينسب الرجل لحميه. والبنت لحماتها أو حميها.

                وهناك رأي آخر يقول أن اليهود كانوا إذا تعذر عليهم معرفة الأب ينسبون الطفل لجده أبو أمه. ولذلك قال لوقا أنه على ما كان يظن ابن يوسف ابن هالي. ويوسف كان قريباً للعذراء مريم وكلاهما من سبط يهوذا ومن نسل داود الملك. وكانت عادة عند اليهود أن يزوجوا ويتزوجوا من الأقارب.

                وبهذا نرى أن سلسلة أنساب لوقا هي سلسلة أسلاف العذراء أم المسيح , وسلسلة أنساب متى تضمنت نسب يوسف أبو المسيح بالتبني. وهذه وتلك لم تشير للعذراء , فاليهود ما كانوا يدخلون النساء في جداول نسبهم . وكانوا إذا انتهت العائلة بامرأة أدخلوا قرينها في النسب واعتبروه ابن والد قرينته.
                تقول بان متى تحدث عن نسب يوسف النجار الحقيقي وهو ابن يعقوب ...ولوقا تحدث عن نسب يوسف بالمصاهرة الي أبو مريم {هالي } كما تدعي وتقول ان بين يوسف ومريم قرابة حيث أنهما يلتقيا في جداهما {زربابل }
                تعالى نرجع الي نسب {زربابل} في كل من متى ولوقا
                حسب انجيل متى
                6وَيَسَّى أَنْجَبَ دَاوُدَ الْمَلِكَ. وَدَاوُدُ أَنْجَبَ سُلَيْمَانَ مِنَ الَّتِي كَانَتْ زَوْجَةً لأُورِيَّا. 7وَسُلَيْمَانُ أَنْجَبَ رَحَبْعَامَ. وَرَحَبْعَامُ أَنْجَبَ أَبِيَّا. وَأَبِيَّا أَنْجَبَ آسَا. 8وَآسَا أَنْجَبَ يَهُوشَافَاطَ. وَيَهُوشَافَاطُ أَنْجَبَ يُورَامَ. وَيُورَامُ أَنْجَبَ عُزِّيَّا. 9وَعُزِّيَّا أَنْجَبَ يُوثَامَ. وَيُوثَامُ أَنْجَبَ أَحَازَ. وَأَحَازُ أَنْجَبَ حِزْقِيَّا. 10وَحِزْقِيَّا أَنْجَبَ مَنَسَّى. وَمَنَسَّى أَنْجَبَ آمُونَ. وَآمُونُ أَنْجَبَ يُوشِيَّا. 11وَيُوشِيَّا أَنْجَبَ يَكُنْيَا وَإِخْوَتَهُ فِي أَثْنَاءِ السَّبْيِ إِلَى بَابِلَ. 12وَبَعْدَ السَّبْيِ إِلَى بَابِلَ، يَكُنْيَا أَنْجَبَ شَأَلْتِئِيلَ. وَشَأَلْتِئِيلُ أَنْجَبَ زَرُبَّابِلَ........متى 1/13: 16
                وحسب انجيل لوقا
                زربابل بن شالتيئيل بن نيري 28 بن ملكي بن ادي بن قصم بن المودام بن عير 29 بن يوسي بن اليعازر بن يوريم بن متثات بن لاوي 30 بن شمعون بن يهوذا بن يوسف بن يونان بن الياقيم 31 بن مليا بن مينان بن متاثا بن ناثان بن داود...لوقا 3/28: 31
                وبالمقارنة بين كل من انجيل متى وبين وانجيل لوقا ..نجد التالي :
                في انجل متى
                زربابل بن شَأَلْتِئِيلَ بن يَكُنْيَا بن وَيُوشِيَّا............وينتهي الي سليمان بن داود
                من بين زربابل ....الي ....داود...15 شخص
                في انجيل لوقا
                زربابل بن شَأَلْتِئِيلَ بن نيري بن مالكي .............وينتهي الي ناثان بن داود
                من بين زربابل ....الي ....داود...21شخص
                هل عندك تفسير منطقي لذلك ؟
                تقول ان يوسف بن يعقوب ومريم بنت هالي
                أي ...ابن يعقوب تزوج بنت هالي .....كيف هذا بالله عليك ؟
                وبين هالي .....ويعقوب .....15 جيل
                فبين هالي وداود ......39 جيل {فرد }
                وبين يعقوب وداود.....24 جيل {فرد}
                فهل يعقل ان يتزوج ابن يعقوب بن بنت هالي .....يا سيد مستنير ؟

                ولاحظ أغسطينوس أن لوقا يقول يوسف ابن هالي ولم يقل هالي ولد يوسف كما قال متى يعقوب ولد يوسف. ورأي في هذا أن يوسف منسوب لهالي دون أن يكون بالضرورة أباه الحقيقي . فمتي يهتم بالنبوة الطبيعية ولوقا يهتم بالبنوة الشرعية أو التبني. ولاحظ أن متى الذي يهتم بأن يثبت أن المسيح ملك اليهود يسير وراء خط يعقوب الذي يصل للنسل الملكي عن طريق سليمان.

                أجدك تفرق بين لفظ {أنجب اوولد} وبين {ابن }
                فأنت تقول أو يقول من تنقل عنه بان متى استخدم لفظ { أنجب او ولد } لأنه اهتم بالنسب الحقيقي أو الطبيعي ...ولوقا استخدم لفظ {ابن } لأنه اهتم بالنسب الشرعي أو التبني
                فهل كل الأنساب التي وردت بانجيل متى ...حقيقية ...والأنساب التي وردت بانجيل لوقا شرعية اوبالتبني ؟

                اذن انا اتفق تمام مع الرأي الثالث الذي قلت عليه .

                لو كان هناك أي اعتراض علي نسب المسيح لداود النبي لكان اليهود اول من كشفوا هذا ,
                ولكن تعالي نري رد فعل اليهود انفسهم :

                "و فيما يسوع مجتاز من هناك تبعه اعميان يصرخان و يقولان ارحمنا يا ابن داود " (مت 9 : 27)

                "و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا " (مت 15 : 22)

                "و الجموع الذين تقدموا و الذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين اوصنا لابن داود مبارك الاتي باسم الرب اوصنا في الاعالي " (مت 21 : 9)

                " فلما راى رؤساء الكهنة و الكتبة العجائب التي صنع و الاولاد يصرخون في الهيكل و يقولون اوصنا لابن داود غضبوا " (مت 21 : 15)

                "فلما سمع انه يسوع الناصري ابتدا يصرخ و يقول يا يسوع ابن داود ارحمني " (مر 10 : 47)
                وهل هذا دليل على كون المسيح من سلالة داود ؟!!!
                الم يقل الإنجيل بان من عاصر المسيح كانوا يظنون بانه ابن يوسف النجار.. ويوسف من سلالة داود فإذا كانوا يعتقدون بأنه ابن يوسف فمن الطبيعي ان ينسبونه إليه والي أجداده ومنهم داود ....نحن نتحدث عن النسب الحقيقي للمسيح لامه ...فان كان المسيح ليس له أب فينسب الي أجداد أمه ..والي سبط امه ....ولا يوجد بالكتاب المقدس أي دليل علي كون مريم كانت من سبط يهوذا
                بل بالعكس هناك دلائل كثيرة علي كونها من سبط لأوي واليك الدليل على هذا الرابط
                http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=1407
                ولا تنسي قولك
                وتم اختيار العريس الذي من سبطها حسب الشريعة عن طريق الكهنة باختيار الهي


                وقولك
                وكانت عادة عند اليهود أن يزوجوا ويتزوجوا منالأقارب


                فهناك أراء كثيرة بشان أبو مريم ونسبه ....ولكن المتفق عليه هو نسب حنة أم مريم فهي لآوية هارونية ....وبالتالي وفقا لما تقول فقد تزوجت من نفس سبطها ...والدليل على ذلك بان { أليصابات} أخت حنة متزوجة من زكريا الكاهن وهو لآوي هاروني


                وهناك الكثير , ولكن هذا يكفي تماما في ان المسيح هو ابن داود والذي قالت عنه النبوات .

                الحكم كان في أيد سبط يهوذا وبالتحديد في نسل داود ومن اجل بقاء الحكم والنبوة في سبط يهوذا في{ نسل داود} عمدوا الي إضافة بعض النبؤات التي تتنبأ بكون المسيح الآتي من نسل داوود...فهي كذبة كذبها اليهود وصدقها المسيحيين فنسبوا المسيح الي يوسف النجار الذي من سبط يهوذا من سلالة داود ...وانتم الآن تحاولون نسب مريم الى سبط يهوذا وجعلها من سلالة داوود حتى يتسنى لكم القول بان المسيح يهوذي من سلالة داوود بعد ما كثر تسأل المسلمين عن علاقة يوسف بالمسيح


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابو تسنيم مشاهدة المشاركة
                  أهلاً أهلاً بالغالي
                  نفس الشعور صديقنا الغالي
                  اشتقنا لوردك وياسمينك وفلك
                  أدعو الله ان يكونا حوارنا مفيد ومثمر
                  ويعود علينا بخير جميعا
                  السلام لجميعكم

                  اهلا حبيب قلبي ابو تسنيم ومساء العسل يا رجل يا سكرة (ضم السين )

                  شكرا لك


                  وهو ادعاءك بان شريعة موسى توجب بان تتزوج الفتاة من نفس سبطها


                  هذا ليس ادعاء كما تقول , بل هو تعليم الكتاب المقدس :

                  5 فامر موسى بني اسرائيل حسب قول الرب قائلا بحق تكلم سبط بني يوسف
                  6 هذا ما امر به الرب عن بنات صلفحاد قائلا من حسن في اعينهن يكن له نساء و لكن لعشيرة سبط ابائهن يكن نساء
                  7 فلا يتحول نصيب لبني اسرائيل من سبط الى سبط بل يلازم بنو اسرائيل كل واحد نصيب سبط ابائه
                  8 و كل بنت ورثت نصيبا من اسباط بني اسرائيل تكون امراة لواحد من عشيرة سبط ابيها لكي يرث بنو اسرائيل كل واحد نصيب ابائه
                  9 فلا يتحول نصيب من سبط الى سبط اخر بل يلازم اسباط بني اسرائيل كل واحد نصيبه
                  10 كما امر الرب موسى كذلك فعلت بنات صلفحاد
                  11 فصارت محلة و ترصة و حجلة و ملكة و نوعة بنات صلفحاد نساء لبني اعمامهن
                  12 صرن نساء من عشائر بني منسى بن يوسف فبقي نصيبهن في سبط عشيرة ابيهن " ( عدد 36 )


                  طبعا هذه الشريعة التي قالها موسي , ولكن هناك ايضا كان يجوز الاقتران بين نسل وغيره , فليس كل اليهود كانوا يسيرون علي الشريعة , ولكن هناك بالطبع من كان يكسر هذه الشريعة , ويتزوج من سبط اخر .

                  ثانيا لم توافيني بالدليل على ما تحدثت به عن طفولة مريم من الكتاب المقدس لكم
                  طفولة مريم لم يات عنها شيئا في الكتاب المقدس , ولكن وصل لنا هذا الكلام عن طريق التقليد اي بالتسليم من جيل الي جيل

                  تقول بان متى تحدث عن نسب يوسف النجار الحقيقي وهو ابن يعقوب ...ولوقا تحدث عن نسب يوسف بالمصاهرة الي أبو مريم {هالي } كما تدعي وتقول ان بين يوسف ومريم قرابة حيث أنهما يلتقيا في جداهما {زربابل }
                  تعالى نرجع الي نسب {زربابل} في كل من متى ولوقا
                  حسب انجيل متى
                  6وَيَسَّى أَنْجَبَ دَاوُدَ الْمَلِكَ. وَدَاوُدُ أَنْجَبَ سُلَيْمَانَ مِنَ الَّتِي كَانَتْ زَوْجَةً لأُورِيَّا. 7وَسُلَيْمَانُ أَنْجَبَ رَحَبْعَامَ. وَرَحَبْعَامُ أَنْجَبَ أَبِيَّا. وَأَبِيَّا أَنْجَبَ آسَا. 8وَآسَا أَنْجَبَ يَهُوشَافَاطَ. وَيَهُوشَافَاطُ أَنْجَبَ يُورَامَ. وَيُورَامُ أَنْجَبَ عُزِّيَّا. 9وَعُزِّيَّا أَنْجَبَ يُوثَامَ. وَيُوثَامُ أَنْجَبَ أَحَازَ. وَأَحَازُ أَنْجَبَ حِزْقِيَّا. 10وَحِزْقِيَّا أَنْجَبَ مَنَسَّى. وَمَنَسَّى أَنْجَبَ آمُونَ. وَآمُونُ أَنْجَبَ يُوشِيَّا. 11وَيُوشِيَّا أَنْجَبَ يَكُنْيَا وَإِخْوَتَهُ فِي أَثْنَاءِ السَّبْيِ إِلَى بَابِلَ. 12وَبَعْدَ السَّبْيِ إِلَى بَابِلَ، يَكُنْيَا أَنْجَبَ شَأَلْتِئِيلَ. وَشَأَلْتِئِيلُ أَنْجَبَ زَرُبَّابِلَ........متى 1/13: 16
                  وحسب انجيل لوقا
                  زربابل بن شالتيئيل بن نيري 28 بن ملكي بن ادي بن قصم بن المودام بن عير 29 بن يوسي بن اليعازر بن يوريم بن متثات بن لاوي 30 بن شمعون بن يهوذا بن يوسف بن يونان بن الياقيم 31 بن مليا بن مينان بن متاثا بن ناثان بن داود...لوقا 3/28: 31
                  وبالمقارنة بين كل من انجيل متى وبين وانجيل لوقا ..نجد التالي :
                  في انجل متى
                  زربابل بن شَأَلْتِئِيلَ بن يَكُنْيَا بن وَيُوشِيَّا............وينتهي الي سليمان بن داود
                  من بين زربابل ....الي ....داود...15 شخص
                  في انجيل لوقا
                  زربابل بن شَأَلْتِئِيلَ بن نيري بن مالكي .............وينتهي الي ناثان بن داود
                  من بين زربابل ....الي ....داود...21شخص
                  هل عندك تفسير منطقي لذلك ؟
                  تقول ان يوسف بن يعقوب ومريم بنت هالي
                  أي ...ابن يعقوب تزوج بنت هالي .....كيف هذا بالله عليك ؟
                  وبين هالي .....ويعقوب .....15 جيل
                  فبين هالي وداود ......39 جيل {فرد }
                  وبين يعقوب وداود.....24 جيل {فرد}
                  فهل يعقل ان يتزوج ابن يعقوب بن بنت هالي .....يا سيد مستنير ؟
                  الاجابة امر سهل بان متي قصد ان تكون كل مجموعة 14 جيل , ولذلك اسقط اربع ملوك من المجموعة الثانية

                  الأسماء الأربعة المحذوفة من سلسلة متى :

                  1- أخزيا (2مل29:8)
                  2- يوآش (2مل2:11-20:12)
                  3- أمصيا (2مل8:14-20)
                  4 - يهوياقيم (2مل36:23-6:24)

                  والثلاثة الأول جاءوا بعد يهوارم، بينه وبين عزيا، وهؤلاء ربما حذفوا من سلاسل النسب لأنهم من نسل إيزابل الشريرة وأخاب، وإيزابل هي بنت أثبعل ملك الصيدونيين (1مل31:16). وقد أبدى الله السخط الزائد على هذه الأسرة، لذلك أسقطتهم سلاسل النسب اليهودية، ومتى نقل عن السلاسل كما وجدها، فهو التزم بسلاسل النسب التي بين أيدي اليهود.

                  والتلمود اليهودي يقر حذف أسماء الأشرار.


                  فهل كل الأنساب التي وردت بانجيل متى ...حقيقية ...والأنساب التي وردت بانجيل لوقا شرعية اوبالتبني ؟
                  متى كتب إنجيله لليهود، جرى في النسب على الطريقة التي كانت مشهورة عندهم, ولوقا البشير كتب إنجيله لليونان جرى في النسب على المصطلح عليه عندهم.

                  كان متى ولوقا يعرفان النسب حق المعرفة، فذكر متى جداول النسب من إبراهيم إلى المسيح مدة ألفي سنة تقريباً، أما لوقا فذكرالنسب من آدم إلى المسيح أي مدة أربعة آلاف سنة, وكان اليهود مولعين بحفظ أنسابهم إلى حد فائق، لأنهم كانوا يتباهون بالانتساب, وقال جيروم إنهم كانوا يعرفون أنسابهم من آدم إلى زربابل كمعرفة الإنسان اسمه، فكانت معرفة الأنساب ضرورية بديهية.

                  و الأناجيل كانت مشهورة عند المسيحيين في الجيل الأول، وكانت متداولة بينهم , فمتي كتب انجيله لاهله من اليهود ونقل من سلسلة الانساب التي عندهم ,وهذا برهان كاف على صحة جدول النَّسب ولا سيما أن اليهود كانوا بالمرصاد للمسيحيين, فلو وجدوا خطئاً لشنَّعوا فيهم, لقد قالوا إن يسوع ليس هو المسيح، ولكنهم كانوا مسلِّمين أن يسوع من ذرية داود، ولم يطعنوا في ذلك.

                  فمتى يقول: يعقوب ولد يوسف أما لوقا فيقول: وهو على ما كان يُظن ابن يوسف , فلفظة ولد ليست مثل قوله إبن .

                  وهل هذا دليل على كون المسيح من سلالة داود ؟!!!
                  الم يقل الإنجيل بان من عاصر المسيح كانوا يظنون بانه ابن يوسف النجار.. ويوسف من سلالة داود فإذا كانوا يعتقدون بأنه ابن يوسف فمن الطبيعي ان ينسبونه إليه والي أجداده ومنهم داود ....نحن نتحدث عن النسب الحقيقي للمسيح لامه ...فان كان المسيح ليس له أب فينسب الي أجداد أمه ..والي سبط امه ....ولا يوجد بالكتاب المقدس أي دليل علي كون مريم كانت من سبط يهوذا
                  بل بالعكس هناك دلائل كثيرة علي كونها من سبط لأوي واليك الدليل على هذا الرابط
                  http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=1407
                  فهناك أراء كثيرة بشان أبو مريم ونسبه ....ولكن المتفق عليه هو نسب حنة أم مريم فهي لآوية هارونية ....وبالتالي وفقا لما تقول فقد تزوجت من نفس سبطها ...والدليل على ذلك بان { أليصابات} أخت حنة متزوجة من زكريا الكاهن وهو لآوي هاروني
                  إن مجرد قرابة أليصابات التي من سبط لاوي إلى مريم التي من سبط يهوذا لا يدل على أن مريم كانت من سبطها، فإنه كان يجوز للأسباط الاقتران بأسباط أخرى.

                  والدليل على ذلك أن هارون ذاته اقترن بزوجة من سبط يهوذا , (انظر خر 6: 23 , و أخ الاول 2: 10), فاقترانه بها لم يُخرجه عن سبطه, وقد قال الملاك جبرائيل للعذراء مريم:

                  " أليصابات نسيبتك هي حبلى " (لوقا 1: 36)

                  فالقرابة هي قرابة نسب .


                  الحكم كان في أيد سبط يهوذا وبالتحديد في نسل داود ومن اجل بقاء الحكم والنبوة في سبط يهوذا في{ نسل داود} عمدوا الي إضافة بعض النبؤات التي تتنبأ بكون المسيح الآتي من نسل داوود...فهي كذبة كذبها اليهود وصدقها المسيحيين فنسبوا المسيح الي يوسف النجار الذي من سبط يهوذا من سلالة داود ...وانتم الآن تحاولون نسب مريم الى سبط يهوذا وجعلها من سلالة داوود حتى يتسنى لكم القول بان المسيح يهوذي من سلالة داوود بعد ما كثر تسأل المسلمين عن علاقة يوسف بالمسيح
                  بصراحة هذا الكلام لا قيمة له , فما معني " كذبة كذبها اليهود وصدقها المسيحيون , فنسبوا نسل المسيح الي يوسف؟ !!!!!!!!!!!"!

                  الحقيقة واضحة لمن يريد ان يعرف ..!!

                  خلاصة الكلام

                  بعد أن ذكر متى جدول نسب يوسف، أوحى الله إلى لوقا أن يوضح نسب مريم، ليبيّن لنا أن المسيح تناسل حسب الجسد من داود، ليس من جهة يوسف خطيب مريم فقط، بل من جهة مريم أمه الحقيقية, نعم لا يُنكر أن يوسف ومريم هما من ذرية داود، ليس من جهة الشرع فقط (أي من جهة أبيه) بل من ذرية داود بواسطة أمه طبعاً وحقيقة, وبما أنه ليس لمريم أخ كانت هي الوارثة، واعتُبر زوجها حسب الشريعة اليهودية من عائلة أبيها فكان يوسف ابن يعقوب طبعاً وحقيقة، وابن هالي شرعاً بالمصاهرة

                  تحياتي

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيك أخي أبو تسنيم

                    فمتي كتب انجيله لاهله من اليهود ونقل من سلسلة الانساب التي عندهم
                    أديك قلتها بنفسك (متي نقل من سلسلة الانساب عند اليهود )يعني مش وحي
                    متي ما هو إلا ناقل فقط لا غير
                    اقتباس:
                    نحري دون نحرك ,عرضي فدي عرضك, نفسي فدي نفسك
                    بأبي أنت و أمي يا رسول الله
                    ****
                    بنات المسلمين هنا سبايا ..... وشمس المكرمات هنا تغيب
                    تبيت كريمة اختي وتصحو .... وقد الغى كرامتها الغريب
                    تخبّئ وجهها ياليت شعري..... بماذا ينطق الوجه الكئيب
                    يموت الطفل في احضان ام ..... تهدهده وقد جف الحليب


                    منتدى حراس العقيدة يشترط توثيق المواضيع، ويعتبره شرط أساسي لاعتمادها. فلا يقبل أي موضوع لأي عضو كان (عضو,مشرف,مدير أو عضو شرف) إن لم تكن المعلومات الواردة به موثقة.

                    التوثيق ,التوثيق,التوثيق
                    بارك الله فيكم

                    تعليق


                    • #11
                      لي مشاركة متواضعة ,اعتقد ان لها صلة بالموضوع الدائر هنا, وهي تفسر على الاقل لي سبب مخالفة لوقا لمتى في سلسلة النسب المزعومة للمسيح,باعتبار ان هناك اتفاق ان لوقا كتب انجيله بعد متي , وهذا هو الرابطhttp://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=4488
                      [frame="2 90"]



                      [/frame]

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة mostaneeer مشاهدة المشاركة
                        السلام لجميعكم

                        اهلا حبيب قلبي ابو تسنيم ومساء العسل يا رجل يا سكرة (ضم السين )

                        شكرا لك
                        أنارالله قلبك بنور الحق والايمان
                        وهدنا وايك الي الحق
                        هذا ليس ادعاء كما تقول , بل هو تعليم الكتاب المقدس :

                        5 فامر موسى بني اسرائيل حسب قول الرب قائلا بحق تكلم سبط بني يوسف
                        6 هذا ما امر به الرب عن بنات صلفحاد قائلا من حسن في اعينهن يكن له نساء و لكن لعشيرة سبط ابائهن يكن نساء
                        7 فلا يتحول نصيب لبني اسرائيل من سبط الى سبط بل يلازم بنو اسرائيل كل واحد نصيب سبط ابائه
                        8 و كل بنت ورثت نصيبا من اسباط بني اسرائيل تكون امراة لواحد من عشيرة سبط ابيها لكي يرث بنو اسرائيل كل واحد نصيب ابائه
                        9 فلا يتحول نصيب من سبط الى سبط اخر بل يلازم اسباط بني اسرائيل كل واحد نصيبه
                        10 كما امر الرب موسى كذلك فعلت بنات صلفحاد
                        11 فصارت محلة و ترصة و حجلة و ملكة و نوعة بنات صلفحاد نساء لبني اعمامهن
                        12 صرن نساء من عشائر بني منسى بن يوسف فبقي نصيبهن في سبط عشيرة ابيهن " ( عدد 36 )

                        طبعا هذه الشريعة التي قالها موسي , ولكن هناك ايضا كان يجوز الاقتران بين نسل وغيره , فليس كل اليهود كانوا يسيرون علي الشريعة , ولكن هناك بالطبع من كان يكسر هذه الشريعة , ويتزوج من سبط اخر .


                        سبحان الله ....
                        اذا كان الامر كذلك .....فلا تستند الى هذه النصوص في التدليل على كون يوسف النجار اقترن بمريم من اجل انها من نفس سبطه .....لان هناك من كان يتزوج من غير سبطه .....
                        ولو قلنا بان الشريعة توجب الزواج من نفس السبط .....ولكن هناك من كان يخالف ذلك ويتزوج من من غير سبطه
                        فنقول بان يواقيم وحنة كانا مقربان الي الرب وبالتاكيد كانا يتبيعان شريعة موسى ولا يخالفانها فكيف يكون احدهما يهوذي والاخر لاوي ....والذي يؤكد تمسك هذه العائلة بشريعة موسى زواج {اليصابات } اخت حنة من زكريا الكاهن الاوي

                        طفولة مريم لم يات عنها شيئا في الكتاب المقدس , ولكن وصل لنا هذا الكلام عن طريق التقليد اي بالتسليم من جيل الي جيل

                        يعني ليس وحي من عند الله
                        واذا كان هذا هو الواقع لماذا لم تتحدث الاناجيل المعترف بها عن طفولة ام الرب؟ ...الذي جعلهم يتحدثون عن ولادة يوحنا ومعجزة ولادته والتي تشابه ولادة مريم اليس من باب اولى الحديث عن ولادة مريم ام الاله ؟!!!
                        لقد تحدث الكتاب المقدس عن كل من هب ودب ....لماذا لم يتحدث عن سيرة اعظم واطهرامراة خلقت على وجه الارض ؟
                        اليس من الغريب عن يتحدث عنها وعن نسبها انجيل لا تعترفون به { انجيل يعقوب } والاغرب ان ما تضمنه هذا الانجيل عن طفولة ونسب مريم هو ما وصل ايكم عن طريق التقليد !!!!!




                        الاجابة امر سهل بان متي قصد ان تكون كل مجموعة 14 جيل , ولذلك اسقط اربع ملوك من المجموعة الثانية

                        الأسماء الأربعة المحذوفة من سلسلة متى :

                        1- أخزيا (2مل29:8)
                        2- يوآش (2مل2:11-20:12)
                        3- أمصيا (2مل8:14-20)
                        4 - يهوياقيم (2مل36:23-6:24)

                        والثلاثة الأول جاءوا بعد يهوارم، بينه وبين عزيا، وهؤلاء ربما حذفوا من سلاسل النسب لأنهم من نسل إيزابل الشريرة وأخاب، وإيزابل هي بنت أثبعل ملك الصيدونيين (1مل31:16). وقد أبدى الله السخط الزائد على هذه الأسرة، لذلك أسقطتهم سلاسل النسب اليهودية، ومتى نقل عن السلاسل كما وجدها، فهو التزم بسلاسل النسب التي بين أيدي اليهود.

                        والتلمود اليهودي يقر حذف أسماء الأشرار.



                        متى كتب إنجيله لليهود، جرى في النسب على الطريقة التي كانت مشهورة عندهم, ولوقا البشير كتب إنجيله لليونان جرى في النسب على المصطلح عليه عندهم.

                        كان متى ولوقا يعرفان النسب حق المعرفة، فذكر متى جداول النسب من إبراهيم إلى المسيح مدة ألفي سنة تقريباً، أما لوقا فذكرالنسب من آدم إلى المسيح أي مدة أربعة آلاف سنة, وكان اليهود مولعين بحفظ أنسابهم إلى حد فائق، لأنهم كانوا يتباهون بالانتساب, وقال جيروم إنهم كانوا يعرفون أنسابهم من آدم إلى زربابل كمعرفة الإنسان اسمه، فكانت معرفة الأنساب ضرورية بديهية.
                        نعم الاجابة امر سهل
                        لانك ناقل .....لم تكلف نفسك التفكير فيما تنقله وتنسخه لنا ....لانك لو فكرت فيه ما كنت نسخت منه كلمة واحدة
                        يا سيد/ مستنير
                        نحن نتحدث عن كلام منسوب الي وحي الله
                        فلا تقول لي ....متى .....ولا لوقا
                        ولا تقول لي هذا كتب لليهود وهذا كتب لليونانين
                        فهل من اوحى لمتى ...غيرالذي .... اوحى للوقا ؟
                        فمن المفروض لو كان الوحي واحداً لاتبع مبدأً واحد فيما يوحي به... اما حذف الاشرار من النسب او ذكرهم
                        اما ان تقول لي بان متى اسقط من حسباته الملوك الاشرار الذين أبدى الله السخط الزائد عليهم وان لوقا ذكرهم ....فهذا ليس وحي وانما اهواء الكاتب
                        وانت تشهد بذلك بان متى التزم بنقل .....بنقل .....الانساب كما دونها اليهود ....اي ليس وحي من عند الله
                        ثم ما علاقة ما ذكرته من اسقاط لبعض الانساب بان ينسب متى{ زربابل بن شَأَلْتِئِيلَ }............الي سليمان بن داود....وينسبه لوقا الي ناثان بن داود
                        هل وجد متى ان {ناثان} شرير ....فاسقطه من نسب يوسف النجار ووضع مكانه اخيه {سليمان }الذي كفر بالله.... وتَبِعَ سُليمانُ عَشتَروتَ إلهَةَ الصَّيدونيِّينَ ومَلكومَ إلهَ بَني عَمونَ. الملوك الأول 11/5
                        لا اريد التحدث في هذا الموضوع اكثر من ذلك حتى تتمكن من الرد على النقاط التي اثرتها

                        من آدم إلى المسيح أي مدة أربعة آلاف سنة


                        اول مرة اعرف هذه المعلومة
                        هل المدة من خلق ادم الي الان {6007 سنة }؟!!!!!
                        ما دليلك على ذلك ..مع انه خارج الموضوع؟


                        و الأناجيل كانت مشهورة عند المسيحيين في الجيل الأول، وكانت متداولة بينهم , فمتي كتب انجيله لاهله من اليهود ونقل من سلسلة الانساب التي عندهم ,وهذا برهان كاف على صحة جدول النَّسب ولا سيما أن اليهود كانوا بالمرصاد للمسيحيين, فلو وجدوا خطئاً لشنَّعوا فيهم, لقد قالوا إن يسوع ليس هو المسيح، ولكنهم كانوا مسلِّمين أن يسوع من ذرية داود، ولم يطعنوا في ذلك.
                        كانت هناك كثير من الاناجيل التي لا تحصى قبل اعتماد او الاعتراف باربعة فقط في مجمع نيقية في عام 325 ميلادي فاي انجيل يكذبه اليهود او يصدقونه اذا كانوا هم من الاصل لا يؤمنون بالمسيحية هل يشغلهم ما يكتبونه .
                        اما بشان نسب يسوع .قلت لك سابقا ...الاناجيل تنسبه ...ليوسف ....ويوسف من نسل داود ...فهذا كان ظن اليهود كما تقولون بانه ابن يوسف سوا كان من زواج او من زنا ....فكيف يكذب اليهود نسب يسوع الي يوسف النجار اذا كانوا هم من شاع ذلك .


                        فمتى يقول: يعقوب ولد يوسف أما لوقا فيقول: وهو على ما كان يُظن ابن يوسف , فلفظة ولد ليست مثل قوله إبن .

                        لهذا توجهت اليك بالسؤال
                        فهل كل الأنساب التي وردت بانجيل متى ...حقيقية ...والأنساب التي وردت بانجيل لوقا شرعية اوبالتبني ؟



                        إن مجرد قرابة أليصابات التي من سبط لاوي إلى مريم التي من سبط يهوذا لا يدل على أن مريم كانت من سبطها، فإنه كان يجوز للأسباط الاقتران بأسباط أخرى.

                        والدليل على ذلك أن هارون ذاته اقترن بزوجة من سبط يهوذا , (انظر خر 6: 23 , و أخ الاول 2: 10), فاقترانه بها لم يُخرجه عن سبطه, وقد قال الملاك جبرائيل للعذراء مريم:

                        " أليصابات نسيبتك هي حبلى " (لوقا 1: 36)

                        فالقرابة هي قرابة نسب .
                        تعريف النسب
                        النسب في اللغة يطلق على معان عدة؛ أهمها: القرابة والالتحاق. تقول: فلان يناسب فلانًا فهو نسيبه، أي قريبة. ويقال: نسبه في بني فلان، أي قرابته، فهو منهم. وتقول: انتسب إلى أبيه أي التحق. ويقال: نسب الشيء إلى فلان، أي عزاه إليه. وقيل: إن القرابة في النسب لا تكون إلا للآباء خاصة
                        لفظ النسب في الكتاب المقدس

                        وقد استخدام لفظ النسب في الكتاب المقدس للدلالة علي شدة القرابة { قرابة العصب } أي من صلب واحد

                        وان لم يكن لأبيه أخوة تعطوا ملكه لنسيبه الأقرب إليه من عشيرته فيرثه.فصارت لبني إسرائيل فريضة قضاء كما أمر الرب موسى { سفر العدد 27/11 }

                        قال واحد من عبيد رئيس الكهنة وهو نسيب الذي قطع بطرس اذنه أما رأيتك انا معه في البستان.{إنجيل يوحنا 18/26 }

                        لفظ القرابة في الكتاب المقدس

                        اما لفظ القرابة فستخدم في علاقة بني إسرائيل بعضهم لبعض بحيث ان جميع الإسرائيليين أقارب حتي ولو اختلف السبط

                        {لا تشهد على قريبك شهادة زور. { سفر الخروج 20/16 }
                        {لا تشته بيت قريبك.لا تشته امرأة قريبك ولا عبده ولا امته ولا ثوره ولا حماره ولا شيئا مما لقريبك { سفر الخروج 20/17 }
                        {لا تغصب قريبك ولا تسلب.ولا تبت اجرة اجير عندك الى الغد. { سفر اللاويين 19/3 }
                        {لا ترتكبوا جورا في القضاء.لا تأخذوا بوجه مسكين ولا تحترم وجه كبير.بالعدل تحكم لقريبك. {سفر اللاويين 19/15 }

                        لفظ المصاهرة في الكتاب المقدس

                        اما القرابة من جهة الزوجة فتسمي مصاهرة

                        وصاهر سليمان فرعون ملك مصر واخذ بنت فرعون واتى بها الى مدينة داود الى ان اكمل بناء بيته وبيت الرب وسور اورشليم حواليها. { سفر الملوك الأول 3/1 }
                        وصاهرونا.تعطوننا بناتكم وتأخذون لكم بناتنا. { سفر التكوين 34/9 }
                        ولا تصاهرهم.بنتك لا تعطي لابنه وبنته لا تأخذ لابنك { سفر التثنية 7/3 }
                        ولكن اذا رجعتم ولصقتم ببقية هؤلاء الشعوب اولئك الباقين معكم وصاهرتموهم ودخلتم اليهم وهم اليكم { سفر يشوع 23/12 }
                        وقال شاول اعطيه اياها فتكون له شركا وتكون يد الفلسطينيين عليه.وقال شاول لداود ثانية تصاهرني اليوم { سفر صموئيل الأول 18/21 }




                        تعليق


                        • #13
                          إذن الخلاف مرجعه إلى النبوءة المنصوص عليها في بيت داوود.. فما ما هي حقيقة هذه النبوءة .

                          لقد زعم النصارى أن المسيح عليه السلام سيرث كرسي داود فلقد جاء في أعمال الرسل: 2/30 ):
                          [ 30وكانَ نَبـيُا، فعرَفَ أنَّ الله حلَفَ لَه يَمينًا أنَّ مِنْ نَسلِهِ يُقيمُ مَنْ يَستوي على عَرشِهِ. 31ورأى داوُدُ مِنْ قَبلُ قِـيامَةَ المَسيحِ وتَكلَّمَ علَيها فقالَ: ما تَركَهُ الله في عالَمِ الأمواتِ، ولا نالَ مِنْ جَسَدِهِ الفَسادُ. ] ويقول: " الرب الإله يعطيه كرسي داود أبيه ].
                          وفي لوقا 1/32 :[ 28 فدخَلَ إليها المَلاكُ وقالَ لها: «السَّلامُ علَيكِ، يا مَنْ أنعمَ الله علَيها. الرَّبُّ مَعكِ«. 29فاضطرَبَت مَريَمُ لِكلامِ المَلاكِ وقالَت في نَفسِها: «ما مَعنى هذِهِ التَّحيةِ؟« 30 فقالَ لها المَلاكُ: «لا تَخافي يا مَريَمُ، نِلتِ حُظْوةً عِندَ الله: 31فسَتَحبَلينَ وتَلِدينَ اَبنًا تُسَمِّينَهُ يَسوعَ. 32 فيكونُ عظيمًا واَبنَ الله العَليِّ يُدعى، ويُعطيهِ الرَّبُّ الإلهُ عرشَ أبـيهِ داودَ، 33 ويَملِكُ على بَيتِ يَعقوبَ إلى الأبدِ، ولا يكونُ لمُلْكِهِ نِهايةِ!].
                          فكيف يتفق هذا مع نص إرميا ؟ ولم يصر النصارى على ذكر هؤلاء الآباء والأمهات للمسيح ؟. يقول مفسرو الإنجيل وعلماء اللاهوت " هنا تكمن الروعة برمتها، فإن الله أحب الخطاة إلى درجة أنه لن يستنكف أن يجعل أسلاف ابنه مثل هؤلاء ".
                          وفي إنجيل متى 1/ 22ـ 23 : [22 وَهَذَا كُلُّهُ كَانَ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ بِالنَّبِيِّ: 23«هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ» (ﭐلَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللَّهُ مَعَنَا)].
                          والمراد بالنبي عند علمائهم هنا هو إشعياء عليه السلام وذلك مصداقا لما جاء في سفر إشعياء 7/ 13ـ 14: [13فَقَالَ: «اسْمَعُوا يَا بَيْتَ دَاوُدَ. هَلْ هُوَ قَلِيلٌ عَلَيْكُمْ أَنْ تُضْجِرُوا النَّاسَ حَتَّى تُضْجِرُوا إِلَهِي أَيْضاً؟ 14وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ». ].
                          والمتأمل في القصة التي جاءت في سفر إشعياء 7 / 1ـ 25 تأبى أن تكون مصداق هذا القول على عيسى عليه السلام لأنها هكذا:
                          1ـ أَنَّ رَصِينَ مَلِكَ أَرَامَ ،و فَقْحَ بْنِ رَمَلْيَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ جاءا إِلَى أُورُشَلِيمَ لِمُحَارَبَتِهَا أَيَّامِ آحَازَ بْنِ يُوثَامَ بْنِ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا ، فخاف خوفا شديداً من اتفاقهما فَرَجَفَ قَلْبُهُ وَقُلُوبُ شَعْبِه ، فأوحى الله إلى إشعياء أن تقول لتسلية آحاز: لا تخف، فإنهما لا يقدران عليك، وستزول سلطنتهما، وبين له علامة خراب ملكهما وهي أن امرأة شابة تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ وتصير أرض هذين الملكين خربة قبل أن يميز هذا الابن الخير عن الشر.

                          وقد ثبت أن زالت سلطنة رَصِينَ مَلِكَ أَرَامَ (سورية) سنة 730 ق.م عندما جاء تجلات فلاسر الثاني ملك أشور لمساعدة آحَازَ بْنِ يُوثَامَ بْنِ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا فاقتحم بلاد سورية واحتل دمشق وقتل رَصِينَ مَلِكَ أَرَامَ.
                          وأما فَقْحَ بْنِ رَمَلْيَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ فقتله هوشع بن أيلة سنة 730 ق.م وجلس مكانه على العرش وحكم لمدة 9 سنوات، وكان هوشع هو آخر ملوك إسرائيل حيث دمر الأشوريون مملكة إسرائيل سنة 722 ق.م بقيادة شلمناصر وخليفته سرجون الثاني، وعلى هذا الأساس لابد وأن يتولد هذا الابن (عِمَّانُوئِيلَ ) ـ أي المسيح عليه السلام ـ قبل هذه المدة وتخرب الأرض قبل تمييزه.
                          ولكن عيسى علي عليه السلام توّلد بعد 721 سنة من خرابها.
                          فكأن نبوءة إشعياء كانت سنة 743 ق.م ( 722 + 21 ) وكان فَقْحَ بْنِ رَمَلْيَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ يحكم بالاشتراك مع آخرين لمدة 16 سنة وكان له سلطة كبيرة في المملكة ثم انفرد بالحكم سنة 743 ق.م .

                          3ـ وقد اختلف أهل الكتاب في مصداق ذلك الخبر فاختار البعض أن إشعياء عليه السلام يريد بالعذراء زوجته ويقول: إنها ستحبل وتلد ابنا وتصير أرض الملكين اللذين تخاف منهما خربة قبل أن يميز هذا الابن الخير عن الشر.
                          لذلك فإننا نجد أن اليهود قد أدركوا أن السيد المسيح عليه السلام ليس هو المسيح المنتظر مستدلين بمعرفتهم بأصل المسيح عيسى ونسبه وقومه، بينما المنتظر القادم غريب لا يعرفه اليهود لأنه من بيت لاوي وليس من بيت داوود.

                          4ـ وقد أكد المسيح عليه السلام صدق العلامة التي ذكروها للمسيح الغائب، فقال في نفس السياق (يوحنا 7/25-31): [25فَقَالَ قَوْمٌ مِنْ أَهْلِ أُورُشَلِيمَ: «أَلَيْسَ هَذَا هُوَ الَّذِي يَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ؟ 26وَهَا هُوَ يَتَكَلَّمُ جِهَاراً وَلاَ يَقُولُونَ لَهُ شَيْئاً! أَلَعَلَّ الرُّؤَسَاءَ عَرَفُوا يَقِيناً أَنَّ هَذَا هُوَ الْمَسِيحُ حَقّاً؟ 27وَلَكِنَّ هَذَا نَعْلَمُ مِنْ أَيْنَ هُوَ وَأَمَّا الْمَسِيحُ فَمَتَى جَاءَ لاَ يَعْرِفُ أَحَدٌ مِنْ أَيْنَ هُوَ». 28فَنَادَى يَسُوعُ وَهُوَ يُعَلِّمُ فِي الْهَيْكَلِ: «تَعْرِفُونَنِي وَتَعْرِفُونَ مِنْ أَيْنَ أَنَا وَمِنْ نَفْسِي لَمْ آتِ بَلِ الَّذِي أَرْسَلَنِي هُوَ حَقٌّ الَّذِي أَنْتُمْ لَسْتُمْ تَعْرِفُونَهُ. 29أَنَا أَعْرِفُهُ لأَنِّي مِنْهُ وَهُوَ أَرْسَلَنِي».]
                          فذكر المسيح أنه رسول من عند الله، وأنه ليس الذي ينتظرونه، فذاك لا يعرفونه.
                          وقد آمن به الذين كلمهم، وفهموا أنه ليس المسيح المنتظر، فتأمل قول يوحنا: " فآمن به كثيرون من الجمع (يوحنا 7/30-31):[ 30 فَطَلَبُوا أَنْ يُمْسِكُوهُ وَلَمْ يُلْقِ أَحَدٌ يَداً عَلَيْهِ لأَنَّ سَاعَتَهُ لَمْ تَكُنْ قَدْ جَاءَتْ بَعْدُ. 31فَآمَنَ بِهِ كَثِيرُونَ مِنَ الْجَمْعِ وَقَالُوا: «أَلَعَلَّ الْمَسِيحَ مَتَى جَاءَ يَعْمَلُ آيَاتٍ أَكْثَرَ مِنْ هَذِهِ الَّتِي عَمِلَهَا هَذَا؟».].
                          5ـ وعيسى عليه السلام في زعمهم هو ابن داود كما في نسبه الذي ذكره متى ولوقا، وقد دعي مراراً " يا يسوع ابن داود" (مرقس 10/47)، (وانظر متى 20/31، ولوقا 18/28، وغيرها).
                          أما المسيح المنتظر، الملك القادم فليس من ذرية داود، كما شهد المسيح بذلك [41 وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ: 42«مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ: «ﭐبْنُ دَاوُدَ». 43 قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبّاً قَائِلاً: 44 قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ؟ 45 فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبّاً فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» 46 فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذَلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً. ].
                          (متى 22/41-46).
                          فالمسيح يشهد بصراحة أنه ليس المسيح المنتظر.
                          والمسيح لا يمكن أن يصبح ملكاً على كرسي داود وغيره، لأنه من ذرية الملك يهوياقيم على حسب رواية سفر الأيام الأول، أحد أجداد المسيح، كما تقدم بك آنفا.
                          وقد حرم الله الملك على ذريته كما ذكرت التوراة [30 لِذَلِكَ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ عَنْ يَهُويَاقِيمَ مَلِكِ يَهُوذَا: لاَ يَكُونُ لَهُ جَالِسٌ عَلَى كُرْسِيِّ دَاوُدَ وَتَكُونُ جُثَّتُهُ مَطْرُوحَةً لِلْحَرِّ نَهَاراً وَلِلْبَرْدِ لَيْلاً. 31وَأُعَاقِبُهُ وَنَسْلَهُ وَعَبِيدَهُ عَلَى إِثْمِهِمْ وَأَجْلِبُ عَلَيْهِمْ وَعَلَى سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ وَعَلَى رِجَالِ يَهُوذَا كُلَّ \لشَّرِّ \لَّذِي كَلَّمْتُهُمْ عَنْهُ وَلَمْ يَسْمَعُوا]. ] (إرميا 36/30)، فكيف يقول النصارى بأن الذي سيملك ويحقق النبوءات هو المسيح؟!.
                          7ـ ثم إن التأمل في سيرة السيد المسيح وأقواله وأحواله يمنع أن يكون هو الملك القادم، الملك المنتظر، فالمسيح لم يملك على بني إسرائيل يوماً واحداً، وما حملت رسالته أي خلاص دنيوي لبني إسرائيل، كذاك النبي الذي ينتظرونه، بل كثيراً ما هرب المسيح عليه السلامخوفاً من بطش اليهود، فأين هو من الملك الظافر الذي يوطئه الله هامات أعدائه، وتدين الأرض له ولأمته.
                          وفي إشكال نسب المسيح عليه السلام يقول موريس بوكاي: تطرح شجرتا النسب اللتان يحتوي عليهما إنجيلا متي ولوقا، مشاكل تتعلق بالمعقولية وبالاتفاق مع المعطيات العلمية، ومن هنا فهي مشاكل تتعلق بالصحة، وهي مشاكل تحرج جدا المعلقين المسيحيين.. وبادئ ذي بدء يجب ملاحظة أن هذين النسبين من جهة الرجال كما ذكر إنجيلا متي ولوقا، معدوم المعنى فيما يتعلق بالمسيح عليه السلام ولو كان من الضروري إعطاء المسيح عليه السلام نسبا وهو وحيد مريم أمه وليس له أب بيولوجي، فيجب أن يكون ذلك النسب من جهة مريم فقط "دراسة الكتب المقدسة في ضوء المعارف الحديثة / موريس بوكاي ص 105".
                          8 ـ و كما بينا فلقد تضارب إنجيل متي مع إنجيل لوقا في نسب المسيح إلى داوود، فبينما يذكر متي أن من داوود إلى المسيح 26 جيلا، يذكر لوقا إنه 41 جيلا، وبينما يذكر متي أن يوسف النجار ابن يعقوب، يذكر لوقا إنه ابن هالي، وبينما يذكر متي أن المسيح من ولد سليمان بن داوود، يذكر لوقا إنه من ولد ناثان بن داوود، وبينما يذكر متي أن شلتائيل ابن يكنيا، يذكر لوقا إنه ابن نيري، وبينما يذكر متي أن ابن زور بابل يدعى أبيهود، يذكر لوقا إنه يدعى ريسا "أنظر متي الإصحاح الأول، لوقا الإصحاح الثالث".
                          9ـ وبالجملة: النسب في العهد القديم به ولد زنا، والنصوص القاطعة تفيد أن من جاء من هذا الطريق لا يدخل جماعة الرب، وبعد بعثة المسيح انطلق متي ولوقا في إنجيل كل منهما، من دائرة المسيح إلى دائرة نسب داوود التي ذكرها العهد القديم، لإثبات أن المسيح بن مريم عليه السلام هو ابن داوود المذكور عند اليهود، فجاء الانطلاق من دائرة إلى دائرة محرجا أمام النصوص.

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة ابو تسنيم مشاهدة المشاركة
                            اذا كان الامر كذلك .....فلا تستند الى هذه النصوص في التدليل على كون يوسف النجار اقترن بمريم من اجل انها من نفس سبطه .....لان هناك من كان يتزوج من غير سبطه .....
                            ولو قلنا بان الشريعة توجب الزواج من نفس السبط .....ولكن هناك من كان يخالف ذلك ويتزوج من من غير سبطه
                            فنقول بان يواقيم وحنة كانا مقربان الي الرب وبالتاكيد كانا يتبيعان شريعة موسى ولا يخالفانها فكيف يكون احدهما يهوذي والاخر لاوي ....والذي يؤكد تمسك هذه العائلة بشريعة موسى زواج {اليصابات } اخت حنة من زكريا الكاهن الاوي
                            السلام لجميعكم

                            اهلا حبيب قلبي ابو تسنيم ومساء السكر يا رجل يا سكر

                            كما قلنا ان الشريعة كانت توجب زواج بنات كل سبط من بني اسرائيل من رجال نفس السبط , ولكن كون ان هناك من يكسرون هذه الشريعة , فهذا امر عادي لانه لن تجد اي شريعة دينية , لا تكسر من ابنائها , فهذا شيئ عادي جدا .

                            مريم كانت نذيرة لليهكل , وقام بتزويحها كهنة الهيكل , فمن الطبيعي ان الكهنة يلتزمون بالشريعة التي يعلمون بها , وهذا ما حدث فاختاروا رجل من سبط يهوذا ( باختيار الهي ) وهو يوسف الذي من نفس سبط مريم وهو سبط يهوذا , وباركوا هذا الزواج .

                            اذن هو زواج شرعي طبقا للشريعة




                            اقتباس:
                            طفولة مريم لم يات عنها شيئا في الكتاب المقدس , ولكن وصل لنا هذا الكلام عن طريق التقليد اي بالتسليم من جيل الي جيل

                            يعني ليس وحي من عند الله
                            واذا كان هذا هو الواقع لماذا لم تتحدث الاناجيل المعترف بها عن طفولة ام الرب؟ ...الذي جعلهم يتحدثون عن ولادة يوحنا ومعجزة ولادته والتي تشابه ولادة مريم اليس من باب اولى الحديث عن ولادة مريم ام الاله ؟!!!
                            لقد تحدث الكتاب المقدس عن كل من هب ودب ....لماذا لم يتحدث عن سيرة اعظم واطهرامراة خلقت على وجه الارض ؟
                            اليس من الغريب عن يتحدث عنها وعن نسبها انجيل لا تعترفون به { انجيل يعقوب } والاغرب ان ما تضمنه هذا الانجيل عن طفولة ونسب مريم هو ما وصل ايكم عن طريق التقليد !!!!!

                            الكتاب المقدس يشرح لنا طريق الخلاص الذي نلناه في المسيح يسوع , وما كتب هو كافي جدا لنا , فكما قال يوحنا الحبيب في ختام انجيله :

                            30 و ايات اخر كثيرة صنع يسوع قدام تلاميذه لم تكتب في هذا الكتاب
                            31 و اما هذه فقد كتبت لتؤمنوا ان يسوع هو المسيح ابن الله و لكي تكون لكم اذا امنتم حياة باسمه

                            حتي كل اعمال السيد المسيح لم يسجلها الانجيليون ولكن ما سجل كان كافيا لنا لنعرف ان السيد المسيح هو مخلص العالم الذي بدونه لن ننال الحياة الابدية , وهذا هو ما يهمنا في امر خلاصنا .

                            يوحنا كان وجوده ضروري جدا , لانه هو الذي مهد الطريق للسيد المسيح , وهو الذي شهد لنا بان يسوع المسيح هو حمل الله الذي يرفع خطية العالم , وشهادة هذا النبي للسيد المسيح علي انه مخلص العالم هو امر مهم جدا , فلم يحدث في التاريخ ولن يحدث , ان نبيا يسبق مجئ المسيح الاول , وهو يوحنا , واثنان من الانبياء يسبقان مجيئه الثاني وهما اخنوج وايليا النبي العظيم .وهذا يدل دلالة قوية جدا عن ان المسيح هو كلمة الله المتجسد الذي يرسل الانبياء للتمهيد لمجيئه سواء الاول او الثاني والاخير .

                            فملك الملوك لا بد ان يسبقه من يبشر بمجيئه , كما تري في عالمنا ان رئيس الجمهورية او الملك لابد له من يسبق ويعلن مجيئه , وهذا كان عمل النبي العظيم يوحنا المعمدان ورسالته التي ارسله الله بها .


                            نعم الاجابة امر سهل
                            لانك ناقل .....لم تكلف نفسك التفكير فيما تنقله وتنسخه لنا ....لانك لو فكرت فيه ما كنت نسخت منه كلمة واحدة
                            يا سيد/ مستنير
                            نحن نتحدث عن كلام منسوب الي وحي الله
                            فلا تقول لي ....متى .....ولا لوقا
                            ولا تقول لي هذا كتب لليهود وهذا كتب لليونانين
                            فهل من اوحى لمتى ...غيرالذي .... اوحى للوقا ؟
                            فمن المفروض لو كان الوحي واحداً لاتبع مبدأً واحد فيما يوحي به... اما حذف الاشرار من النسب او ذكرهم
                            اما ان تقول لي بان متى اسقط من حسباته الملوك الاشرار الذين أبدى الله السخط الزائد عليهم وان لوقا ذكرهم ....فهذا ليس وحي وانما اهواء الكاتب
                            وانت تشهد بذلك بان متى التزم بنقل .....بنقل .....الانساب كما دونها اليهود ....اي ليس وحي من عند الله
                            ثم ما علاقة ما ذكرته من اسقاط لبعض الانساب بان ينسب متى{ زربابل بن شَأَلْتِئِيلَ }............الي سليمان بن داود....وينسبه لوقا الي ناثان بن داود
                            هل وجد متى ان {ناثان} شرير ....فاسقطه من نسب يوسف النجار ووضع مكانه اخيه {سليمان }الذي كفر بالله.... وتَبِعَ سُليمانُ عَشتَروتَ إلهَةَ الصَّيدونيِّينَ ومَلكومَ إلهَ بَني عَمونَ. الملوك الأول 11/5
                            لا اريد التحدث في هذا الموضوع اكثر من ذلك حتى تتمكن من الرد على النقاط التي اثرتها

                            الوحي يسجل الحقيقة كما حدثت ويعصم كاتبها عن الخطا , وهذا هو عمل روح الله القدوس الذي اوحي للانبياء .

                            اليهود كانوا يحافظون جدا علي تسجيل انسابهم , ومتي اخذ من هذه السجلات ما يتفق والحقيقة في ان السيد المسيح هو من نسل داود , بحسب السجلات الحقيقة التي كتبها اليهود متخذا النسب ليوسف الاب المتبني ليسوع , واكد هذا الكلام الوحي الالهي الذي اوحي للوقا ان يكتب نسل المسيح لمريم امه , ووجدنا ان الاثنان اكدا لنا بان السيد المسيح من سبط يهوذا وهو سبط الملوك والذي تتحققت فيه كل النبوات .

                            هذا الكلام اكده الملاك لمريم عند تبشيرها قائلا:

                            "هذا يكون عظيما و ابن العلي يدعى و يعطيه الرب الاله كرسي داود ابيه " (لو 1 : 32)

                            فداود هو ابو المسيح بالجسد , والمسيح هو الابن الوراث لداود ابيه .




                            اول مرة اعرف هذه المعلومة
                            هل المدة من خلق ادم الي الان {6007 سنة }؟!!!!!
                            ما دليلك على ذلك ..مع انه خارج الموضوع؟
                            لو لديك معلومة اخري ذكرها القران , فاذكرها لنا لنقارن بينهما ولنري اين الحقيقة !!!

                            كانت هناك كثير من الاناجيل التي لا تحصى قبل اعتماد او الاعتراف باربعة فقط في مجمع نيقية في عام 325 ميلادي فاي انجيل يكذبه اليهود او يصدقونه اذا كانوا هم من الاصل لا يؤمنون بالمسيحية هل يشغلهم ما يكتبونه .

                            بصراحة اتعجب من كلامك هذا , ومن هم تلاميذ المسيح الاثني عشر ؟.... اليسوا من اليهود!!!

                            ومن هو التلاميذ السبعين ؟..... اليسوا من اليهود!!

                            ومن هم الذين امنوا بعظة واحدة لبطرس الرسول ( ثلاثة الالف نفس ) كما يقول الكتاب :

                            " فقبلوا كلامه بفرح و اعتمدوا و انضم في ذلك اليوم نحو ثلاثة الاف نفس " ( اع 2 : 41 )

                            اليسوا جميعا من اليهود !!!!!!!!!!!!!!!!

                            كل هؤلاء امنوا بان المسيح هو ابن داود حتي بدون وجود بشارات مكتوبة .


                            اما بشان نسب يسوع .قلت لك سابقا ...الاناجيل تنسبه ...ليوسف ....ويوسف من نسل داود ...فهذا كان ظن اليهود كما تقولون بانه ابن يوسف سوا كان من زواج او من زنا ....فكيف يكذب اليهود نسب يسوع الي يوسف النجار اذا كانوا هم من شاع ذلك .
                            كما قلنا انجيل متي نسب يسوع ليوسف وانجيل لوقا نسب يسوع لمريم وهكذا قد تحققت النبوات سواء من نسل يوسف او نسل مريم في ان يسوع هو ملك الملوك الوراث لداود النبي

                            فماذا تريد اكثر من هذا ؟؟!!



                            لهذا توجهت اليك بالسؤال
                            فهل كل الأنساب التي وردت بانجيل متى ...حقيقية ...والأنساب التي وردت بانجيل لوقا شرعية اوبالتبني ؟
                            علي ما اعتقد ان كلمة ولد لا تعني الا معني واحد وهو الميلاد الطبيعي , اما كلمة ابن فتحمل الاثنان معا الميلاد بالنسب والميلاد الطبيعي .

                            تعريف النسب
                            النسب في اللغة يطلق على معان عدة؛ أهمها: القرابة والالتحاق. تقول: فلان يناسب فلانًا فهو نسيبه، أي قريبة. ويقال: نسبه في بني فلان، أي قرابته، فهو منهم. وتقول: انتسب إلى أبيه أي التحق. ويقال: نسب الشيء إلى فلان، أي عزاه إليه. وقيل: إن القرابة في النسب لا تكون إلا للآباء خاصة
                            لفظ النسب في الكتاب المقدس

                            وقد استخدام لفظ النسب في الكتاب المقدس للدلالة علي شدة القرابة { قرابة العصب } أي من صلب واحد

                            وان لم يكن لأبيه أخوة تعطوا ملكه لنسيبه الأقرب إليه من عشيرته فيرثه.فصارت لبني إسرائيل فريضة قضاء كما أمر الرب موسى { سفر العدد 27/11 }

                            قال واحد من عبيد رئيس الكهنة وهو نسيب الذي قطع بطرس اذنه أما رأيتك انا معه في البستان.{إنجيل يوحنا 18/26 }

                            لفظ القرابة في الكتاب المقدس

                            اما لفظ القرابة فستخدم في علاقة بني إسرائيل بعضهم لبعض بحيث ان جميع الإسرائيليين أقارب حتي ولو اختلف السبط

                            {لا تشهد على قريبك شهادة زور. { سفر الخروج 20/16 }
                            {لا تشته بيت قريبك.لا تشته امرأة قريبك ولا عبده ولا امته ولا ثوره ولا حماره ولا شيئا مما لقريبك { سفر الخروج 20/17 }
                            {لا تغصب قريبك ولا تسلب.ولا تبت اجرة اجير عندك الى الغد. { سفر اللاويين 19/3 }
                            {لا ترتكبوا جورا في القضاء.لا تأخذوا بوجه مسكين ولا تحترم وجه كبير.بالعدل تحكم لقريبك. {سفر اللاويين 19/15 }

                            لفظ المصاهرة في الكتاب المقدس

                            اما القرابة من جهة الزوجة فتسمي مصاهرة

                            وصاهر سليمان فرعون ملك مصر واخذ بنت فرعون واتى بها الى مدينة داود الى ان اكمل بناء بيته وبيت الرب وسور اورشليم حواليها. { سفر الملوك الأول 3/1 }
                            وصاهرونا.تعطوننا بناتكم وتأخذون لكم بناتنا. { سفر التكوين 34/9 }
                            ولا تصاهرهم.بنتك لا تعطي لابنه وبنته لا تأخذ لابنك { سفر التثنية 7/3 }
                            ولكن اذا رجعتم ولصقتم ببقية هؤلاء الشعوب اولئك الباقين معكم وصاهرتموهم ودخلتم اليهم وهم اليكم { سفر يشوع 23/12 }
                            وقال شاول اعطيه اياها فتكون له شركا وتكون يد الفلسطينيين عليه.وقال شاول لداود ثانية تصاهرني اليوم { سفر صموئيل الأول 18/21 }

                            السيد المسيح اعطي للقرابة مفهوم واسع جدا في الانجيل فعندما سأله اليهودي ومن هو قريبي , فذكر له مثل السامري الصالح

                            29 و اما هو فاذ اراد ان يبرر نفسه قال ليسوع و من هو قريبي
                            30 فاجاب يسوع و قال انسان كان نازلا من اورشليم الى اريحا فوقع بين لصوص فعروه و جرحوه و مضوا و تركوه بين حي و ميت
                            31 فعرض ان كاهنا نزل في تلك الطريق فراه و جاز مقابله
                            32 و كذلك لاوي ايضا اذ صار عند المكان جاء و نظر و جاز مقابله
                            33 و لكن سامريا مسافرا جاء اليه و لما راه تحنن
                            34 فتقدم و ضمد جراحاته و صب عليها زيتا و خمرا و اركبه على دابته و اتى به الى فندق و اعتنى به
                            35 و في الغد لما مضى اخرج دينارين و اعطاهما لصاحب الفندق و قال له اعتن به و مهما انفقت اكثر فعند رجوعي اوفيك
                            36 فاي هؤلاء الثلاثة ترى صار قريبا للذي وقع بين اللصوص
                            37 فقال الذي صنع معه الرحمة فقال له يسوع اذهب انت ايضا و اصنع هكذا " ( لو 10 )

                            اما بقية الكلام , فليس له تعليق عليه


                            تحياتي

                            تعليق


                            • #15
                              السيد الفاضل / مستنير
                              تحية طيبة وبعد
                              لن اقوم هذه المرة بالرد على كل كلمة قلتها في مشاركة واحدة
                              وانما سوف نركز على نقطة واحد وعندما نفرغ منها ناتي باخرى ...لاني اجدك تهمل بعض النقاط التي اثيرها لك
                              فلم اجد لك اجابة محددة بشان هذه النقطة
                              أرسل أصلا بواسطة ابو تسنيم
                              ما علاقة ما ذكرته من اسقاط لبعض الانساب بان ينسب متى{ زربابل بن شَأَلْتِئِيلَ }............الي سليمان بن داود....وينسبه لوقا الي ناثان بن داود
                              هل وجد متى ان {ناثان} شرير ....فاسقطه من نسب يوسف النجار ووضع مكانه اخيه {سليمان }الذي كفر بالله.... وتَبِعَ سُليمانُ عَشتَروتَ إلهَةَ الصَّيدونيِّينَ ومَلكومَ إلهَ بَني عَمونَ. الملوك الأول 11/5



                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة تلميذ ابن تيمية, منذ أسبوع واحد
                              ردود 6
                              26 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة تلميذ ابن تيمية  
                              أنشئ بواسطة نثنائيل القاني, منذ 3 أسابيع
                              ردود 0
                              14 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة نثنائيل القاني  
                              أنشئ بواسطة د. نيو, 19 ماي, 2019, 05:26 م
                              ردود 0
                              11 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د. نيو
                              بواسطة د. نيو
                               
                              أنشئ بواسطة عبدالله الراوي, 14 ماي, 2019, 06:01 م
                              ردود 0
                              14 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عبدالله الراوي  
                              أنشئ بواسطة عبدالله الراوي, 14 ماي, 2019, 02:56 م
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عبدالله الراوي  
                              يعمل...
                              X