معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

طبيعة آدم بعد الأكل من الشجرة صعود أم هبوط

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طبيعة آدم بعد الأكل من الشجرة صعود أم هبوط

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    طبيعة آدم بعد الأكل من الشجرة صعود أم هبوط

    يقول بولس :

    (رو 10: 17): إِذًا الإِيمَانُ بِالْخَبَرِ، وَالْخَبَرُ بِكَلِمَةِ اللهِ. "
    لكن المشكلة ان جل معتقدات النصارى ليس له أساس كتابي وأقصد بالأساس نص صريح وواضح يعطي المعنى دون لبس أو تأويل أو تحوير ولو فرضنا أنه أتى بهذه النصوص جدلاً ستحدث مشكلة أكبر وهي التناقض بينها وبين النصوص الأخرى التي تقول عكس ذلك والمفروض عند الإختلاف حول قضية معينة أخذ الصريح ونبذ ما عداه.
    (يو 17: 3): وَهذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ. ".
    (يو 20: 17): قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ» لاحظ هذا بعد الصلب كما يعتقدون وهذا ايضا:
    (رؤ 3: 12): مَنْ يَغْلِبُ فَسَأَجْعَلُهُ عَمُودًا فِي هَيْكَلِ إِلهِي، وَلاَ يَعُودُ يَخْرُجُ إِلَى خَارِجٍ، وَأَكْتُبُ عَلَيْهِ اسْمَ إِلهِي، وَاسْمَ مَدِينَةِ إِلهِي، أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةِ النَّازِلَةِ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إِلهِي، وَاسْمِي الْجَدِيدَ. "
    أما بعد التمجد والصعود فهذه حقيقة المسيح:
    أعمال الرسل إصحاح 2 عدد 22 «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هذِهِ الأَقْوَالَيَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَآيَاتٍ صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ فِي وَسْطِكُمْ، كَمَا أَنْتُمْ أَيْضًا تَعْلَمُونَ".

    وإذا انتقلنا إلى العهد القديم فالكل يعلم ٲن اليهود قد تفاجٲوا بهذه المصائب التي لم يشير اليها كتابهم من قريب او من بعيد وما سمعوه من الكتاب مراراً وتكراراً شيءً آخر:
    (تثنية 6: 4): «اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ." ولٲنها ٲهم وصية ٲكد عليها المسيح:
    (مر 12: 29): فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ. "

    ولو أحتكمنا إلى العقل والمنطق لبيان صحة المسيحية في شىء بسيط وهو طبيعة آدم سيظهر لنا أن تلك العقيدة لا يثبتها عقل ولا يدعمها نقل .


    بدايتاً عند التفكير ستظهر هذه النقاط:
    ا- طبيعة آدم بعد الاكل من الشجرة افضل من طبيعته قبل الأكل!!
    ب- لا يساغ وصف الطبيعة الأولى بالنقية ولا الثانية بالملوثة!!
    ج- ذم طبيعة الانسان بعد المعرفة تجديف!!
    د- لا جدوى من الفداء !!


    يسأل سائل كيف وصلنا إلى ذلك !!

    الإجابة:

    ا- طبيعة آدم التي يقال عنها نقية وهي لم تتغير بعد -- التغير كما يعتقد النصارى حدث بعد الأكل من الشجرة -- اقترفت الخطيئة الجدية التي توصف بعدم المحدودية -- وعلى ذلك سترجح كفتها على كل أخطاء آدم اللاحقة -- ولم تفعل قبل السقوط خير قط، بينما الطبيعة التي يقال عنها ملوثة فعلت الخير والشر وقطعت في الخير كما يشهد الواقع أشواطاً بعيدة.
    ب- علمنا بأن آدم أخطأ قبل الأكل من الشجرة بالأكل من الشجرة (الخطيئة الأولى) وأخطأ بعد الأكل بقتل البشر للمسيح (الخطيئة الثانية) يجعل الكلام عن تغير طبيعته سخافة كبيرة، فالطبيعة إياً كان وصفها واحدة *بناء على سلوك آدم قبل العصيان وبعده وإذا اخطأت الطبيعة التي يقال عنها نقية، وأخطأت الطبيعة التي يقال عنها ملوثة فلا مجال للتمايز والإختلاف؟ ولا حكمة ولا ثمرة من إرجاع للأصل ترجع من لمن ترجع طبيعة فعلت الخير لطبيعة اقترفت خطيئة الخطايا .
    ومن ثم الأكل ليس له علاقة بطبيعة آدم والتصنيف باطل أساساً.
    ج- الدور أكبر دليل على الفساد وليس ثمة دور أظهر من ذلك: طبيعة آدم لكي تتغير *لابد ان يخطيء ولكي يخطيء لابد أن تتغير طبيعته وبعبارة أخرى الطبيعة النقية لا يمكن أن تخطيء والتغير الذي أودى بنقاء آدم وجعل *لديه قابلية وقدرة على الخطأ، كان تالياً لفعل الأكل، لم يتقدم عليه أو يصاحبه فلا حل إذن إلا الدور والدور باطل.
    د- طبيعة آدم بعد الأكل جعلته واحد من جماعة الرب والملائكة ينتمي إليهم ويتمتع بصفة من صفاتهم (تك 3: 22): وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: «هُوَذَا الإِنْسَانُ قَدْ صَارَ كَوَاحِدٍ مِنَّا عَارِفًا الْخَيْرَ وَالشَّرَّ" وصفات الرب شيء جميل وطيب ومن يكتسب شيء جميل وطيب تزداد طبيعته بهاء ونقاء وقداسة !! هذا يجعل ذم الإنسان بعد أكله ثمرة المعرفة ذم وتجديف على كل الداخلين في لفظ (منا) ومنهم الرب الإله وإذا إنعكست تلك المكتسبات على الإنسان في فعل الخير الذي لم يفعله قبل السقوط المزعوم تكون طبيعة آدم *بعد الأكل من الشجرة أفضل طبيعته قبل الأكل.
    ج- الفدء ليس له جدوى مع طبيعة آدم بعد الأكل لأنه سيرجعه إلى طبيعته الأصلية أو النقية كما يقولون ، وهنا يجب أن نسأل! ماذا فعلت هذه الطبيعة النقية *وما ترتب على فعلها؟ سيقول الجميع في صوت واحد: عصت وأخطأت وحكمت عليه وعلى نسله بالشقاء من ناحية وألجأت الرب للتضحية بإبنه الوحيد من ناحية أخرى إنها رأس الأفعى ومنبع المصائب.
    سؤال آخر :

    كيف يمكن تفسير سلوك آدم قبل وبعد إلتهام ثمرة المعرفة؟

    الإجابة:

    الله خلق آدم بقدرة على فعل الخير والشر وبإرادة لإختيار أي الفعلين يفعل وبهذه القدرة والأختيار يقوم بالفعلين معاً لا يحتاج للبس طبيعة تفعل الخير وخلع طبيعة أخرى تفعل الشر، قال تعالى: [وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10) ] وهذ يفسر لك كيف فعل آدم الخطيئة قبل أن يباشر سبب التغير الذي هو نفسه الخطيئة.

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة تلميذ ابن تيمية, منذ أسبوع واحد
ردود 6
26 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة تلميذ ابن تيمية  
أنشئ بواسطة نثنائيل القاني, منذ 3 أسابيع
ردود 0
14 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة نثنائيل القاني  
أنشئ بواسطة د. نيو, 19 ماي, 2019, 05:26 م
ردود 0
11 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د. نيو
بواسطة د. نيو
 
أنشئ بواسطة عبدالله الراوي, 14 ماي, 2019, 06:01 م
ردود 0
14 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عبدالله الراوي  
أنشئ بواسطة عبدالله الراوي, 14 ماي, 2019, 02:56 م
ردود 0
6 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عبدالله الراوي  
يعمل...
X