مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

الكذب في المسيحية اعترافات وشهادات من اباء وعلماء الكنيسة

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الكذب في المسيحية اعترافات وشهادات من اباء وعلماء الكنيسة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي جميع الانبياء والمرسلين صلوات الله عليهم وسلامه اجمعين
    سنتحدث في هذا الموضوع عن الكذب في المسيحية والكتاب المقدس وسنوثق كلامنا من اباء الكنيسة والعلماء
    يمكن استخدام هذا الموضوع للرد علي من يعترض علي حديث النبي صلي الله عليه (لا يحل الكذب الا في ثلاث)
    نبدا علي بركة الله
    (1)
    الرب يحسن الي كاذبتين ويُكَافِئَهُمْ ولا يدينهم
    ******************************
    نجد في سفر الخروج الاصحاح الاول عدد 15 :21
    قصة عن قابلتي فرعون اللتان يولدن العبرانيات بامر فرعون حيث امرهم فرعون بقتل كل طفل ذكر وابقاء الانثي فلم تنفذ المراتان كلام فرعون وخافتا الله وكذبوا علي فرعون وقالتا له بان العبرانيات قويات وتولد قبل مجئ القابلة
    تعالوا نقرا القصة من الكتاب المقدس
    سفر الخروج الاصحاح الاول
    15 وَكَلَّمَ مَلِكُ مِصْرَ قَابِلَتَيِ الْعِبْرَانِيَّاتِ اللَّتَيْنِ اسْمُ إِحْدَاهُمَا شِفْرَةُ وَاسْمُ الأُخْرَى فُوعَةُ،
    16 وَقَالَ: «حِينَمَا تُوَلِّدَانِ الْعِبْرَانِيَّاتِ وَتَنْظُرَانِهِنَّ عَلَى الْكَرَاسِيِّ، إِنْ كَانَ ابْنًا فَاقْتُلاَهُ، وَإِنْ كَانَ بِنْتًا فَتَحْيَا».
    17 وَلكِنَّ الْقَابِلَتَيْنِ خَافَتَا اللهَ وَلَمْ تَفْعَلاَ كَمَا كَلَّمَهُمَا مَلِكُ مِصْرَ، بَلِ اسْتَحْيَتَا الأَوْلاَدَ.
    18 فَدَعَا مَلِكُ مِصْرَ الْقَابِلَتَيْنِ وَقَالَ لَهُمَا: «لِمَاذَا فَعَلْتُمَا هذَا الأَمْرَ وَاسْتَحْيَيْتُمَا الأَوْلاَدَ؟»
    19 فَقَالَتِ الْقَابِلَتَانِ لِفِرْعَوْنَ: «إِنَّ النِّسَاءَ الْعِبْرَانِيَّاتِ لَسْنَ كَالْمِصْرِيَّاتِ، فَإِنَّهُنَّ قَوِيَّاتٌ يَلِدْنَ قَبْلَ أَنْ تَأْتِيَهُنَّ الْقَابِلَةُ».
    20 فَأَحْسَنَ اللهُ إِلَى الْقَابِلَتَيْنِ، وَنَمَا الشَّعْبُ وَكَثُرَ جِدًّا.
    21 وَكَانَ إِذْ خَافَتِ الْقَابِلَتَانِ اللهَ أَنَّهُ صَنَعَ لَهُمَا بُيُوتًا.
    ملاحظات علي القصة
    1-الكتاب لم يعتبر كذب القابلتان خطية ولم يدنه ومن يقول خلاف ذلك ياتي بدليل ان الرب ادان كذب القابلتان
    1-الرب لم يدن القابلتان بل احسن اليهم ووصفهم بانهم خافتا الله بالرغم من انهم كذبوا وهذا دليل علي ان الكذب في مثل هذه الحالات لا يعتبر خطية ولا يتم ادانته
    تفسيرات وتعليقات العلماء والمفسرون والمراجع المسيحية
    (1)
    The NIV Application Commentary: 1 & 2 Samuel – Bill T. Arnold:
    Take, for example, Shiphrah and Puah, the Hebrew midwives of Exodus 1:15-21. The Egyptian pharaoh tried to control Israelite population growth by demanding that the midwives in charge of Hebrew births kill the boys, allowing only the girls to live. But because the midwives were God-fearing women, they refused to obey the King and allowed the boys to live as well. When Pharaoh demanded to know why they did not obey him, they simply lied (1:19): ‘Hebrew women are not like Egyptian women; they are vigorous and give birth before the midwives arrive’. In this case, the midwives were blessed for their actions. God rewarded them with families of their own because they feared him more than the Egyptian king and chose to risk lying rather than kill the newborn Hebrew boys. Likewise Rahab certainly told a lie to the king of Jericho to save the two Israelite spies (Josh. 2:4-6), and New Testament authors unanimously praise her actions as works of faith (Heb. 11:31; James 2:25).
    When we compare these disparate episodes, a certain biblical ethic begins to emerge, which is supported by our text in 1 Samuel 19. Rather than a monlothic prohibition against all lying and deception, the Bible offers general principle, modified with several exceptions. The general principle is most notably stated in the ninth commandment, which contains a statement against lying in a court of law (Ex. 20:16). Elsewhere the Bible generally disdains all falsehood (Prov. 11:3) and portrays Satan as the ‘father of lies’ (John 8:44; Eph. 4:25).
    But then we have exceptions such as the Hebrew midwives, who chose to embrace the guilt of deception in order to preserve the lives of the newborns. They unselfishly put themselves at risk before the Pharaoh rather than fulfil his gruesome orders.
    Jonathan and Michal seem to be in the same category as the Hebrew midwives and Rahab. These biblical characters choose the higher good and are willing to accept the consequences of their choices, even if it puts them at personal risk in order to help innocent person.
    Many Christian scholars through the centuries have agreed. Thomas Aquinas distinguished three classes of lies: Officious lies, or helpful lies of necessity; jocose lies, told in jest; and mischievous lies, or malicious lies told to harm another person or to save face personally. Only the third category constitutes sin in Aquinas’s view.
    I would agree with Aquinas, but I would also warn that the lie of necessity is only morally justified (even morally required?) under certain circumstances, such as rare situations where it is clear that innocent lives are at stake. In this biblical ethic, lying and deception are wrong and to be avoided. However, the actions of Jonathan and Michal, the Hebrew midwives, and others suggest there are times when believers should choose to accept the guilt of lying in order to accomplish a higher good, as they believe it to be defined by God. Thus, we recognize deception as always bad but sometimes desirable in extenuating circumstances
    الترجمة
    على سبيل المثال ، شيفرا و فوعا، القابلات العبريات في خروج 1: 15-21. حاول الفرعون المصري السيطرة على نمو السكان الإسرائيليين من خلال مطالبة القابلات المسؤولات عن المواليد العبرية بقتل الأولاد ، والسماح للفتيات فقط بالعيش. ولكن لأن القابلات كن من النساء اللواتي يخافن الله ، فقد رفضن إطاعة الملك والسماح للصبيان بالعيش كذلك. عندما طالب فرعون بمعرفة سبب عدم طاعته ، كذبوا ببساطة (1:19): "المرأة العبرية ليست مثل النساء المصريات ؛ فهي قوية وتلد قبل وصول القابلات. في هذه الحالة ، أنعم الله على القابلات. كافأهم الله بعائلاتهم لأنهم خافوه أكثر من الملك المصري واختاروا المجازفة بالكذب بدلاً من قتل الأولاد اليهود حديثي الولادة.
    عندما نقارن هذه الحلقات المتباينة ، تبدأ أخلاقيات الكتاب المقدس في الظهور ، والتي يدعمها نصنا في 1 صموئيل 19. بدلاً من الحظر الأحادي ضد كل الكذب والخداع ، يقدم الكتاب المقدس مبدأً عاماً ، معدلاً مع استثناءات عديدة. وأبرز ما ورد في المبدأ العام في الوصية التاسعة ، الذي يحتوي على بيان ضد الكذب في محكمة قانونية (مثلا 20: 16). في مكان آخر ، يحذف الكتاب المقدس عمومًا كل الباطل (سفر 11: 3) ويصور الشيطان على أنه "أب الأكاذيب" (يوحنا 8:44 ؛ أفسس 4: 25).
    لكن عندنا استثناءات مثل القابلات العبريات ، اللواتي اخترن اعتناق ذنب الخداع من أجل الحفاظ على حياة الأطفال حديثي الولادة. لقد تعرضوا لأنفسهم للخطر أمام الفرعون بدلاً من الوفاء بأوامره الشنيعة.
    يبدو أن جوناثان وميشال في نفس فئة القابلات العبريات ورحاب. تختار هذه الشخصيات التوراتية الصالح الأعلى وتكون على استعداد لقبول عواقب خياراتها ، حتى لو كان يعرضها لمخاطر شخصية من أجل مساعدة الشخص البريء.
    وقد وافق العديد من العلماء المسيحيين عبر القرون. تميز توما الاكويني صنف ثلاث فئات من الأكاذيب: أكاذيب ضارة ، أو أكاذيب مفيدة للضرورة ؛ او اكاذيب للضحك او المزاح ، . الفئة الثالثة فقط هي الخطيئة في وجهة نظر الأكويني.
    أتفق مع الاكويني، لكني أحذر أيضًا من أن كذبة الضرورة لها ما يبررها معنويا فقط (حتى إذا كانت مطلوبة من الناحية الأخلاقية؟) في ظل ظروف معينة ، مثل الحالات النادرة التي يكون فيها من الواضح أن الأرواح البريئة معرضة للخطر. في هذا الكتاب المقدس الأخلاق والكذب والخداع هي خاطئة ويجب تجنبها. ومع ذلك ، فإن تصرفات القابلات العبريات وغيرهم تشير إلى أن هناك أوقاتًا يجب أن يختار فيها المؤمنون قبول ذنب الكذب من أجل تحقيق خير أعلى ، لأنهم يعتقدون أنه سيتم تعريفه من قبل الله. وبالتالي ، فإننا ندرك أن الخداع سيء دائمًا ولكنه مرغوبًا في بعض الأحيان في ظروف مخففة.

    (2)
    Commonly Misunderstood Bible Verses: Clear Explanations for the Difficult passages – Ron Rhodes
    …scriptures indicate that under certain circumstances, lying is not condemned. The midwives found themselves in a moral dilemma. Would they obey God’s higher law of saving lives or the lesser obligation of submitting to the dictates of Pharaoh? The midwives chose to obey God’s higher law. The saving of innocent lives a higher obligation than obeying and telling the truth to the government. God thus did not hold the midwives responsible for what they did. In fact, the text tells us that God blessed them ‘because the midwives feared God’ (Exodus 1:21). Their fear of God caused them to obey the high law of saving lives. ]
    الترجمة
    تشير الكتب المقدسة إلى أنه في ظل ظروف معينة ، لا يتم إدانة الكذب. وجدت القابلات أنفسهن في معضلة أخلاقية. هل سيطيعون قانون الله الأعلى المتمثل في إنقاذ الأرواح أم التزام أقل من الخضوع إلى إملاءات فرعون؟ اختارت القابلات الانصياع لقانون الله الأعلى. إن إنقاذ الأبرياء يقع على عاتقهم واجب أعلى من طاعة وإخبار الحقيقة للحكومة. وهكذا ، لم يحمل الله القابلات مسؤولية ما فعلوه. في الحقيقة ، يخبرنا النص أن الله يباركهم "لأن القابلات يخشون الله" (خروج 1:21). خوفهم من الله جعلهم يطيعون الشريعة العالية لإنقاذ الأرواح.

    يتبع .........
    ــــــــــــــــــــــــ
    (1)
    ] The NIV Application Commentary: 1 & 2 Samuel [Zondervan] by Bill T. Arnold, page 410
    (2) Commonly Misunderstood Bible Verses: Clear Explanations for the Difficult passages [Copyright 2008] By Ron Rhodes, page 29

  • #2
    جزاك الله خيرا.....


    قولوا:
    لا اله الا الله....تفلحوا



    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

    تعليق


    • #3

      No photo description available.
      No photo description available.


      قولوا:
      لا اله الا الله....تفلحوا



      ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة د. نيو مشاهدة المشاركة
        No photo description available.
        No photo description available.
        بارك الله فيك اخي الحبيب دكتور نيو علي الاضافة القيمة

        تعليق


        • #5
          جزاكم الله خير .. موضوع هام ..

          وهذا ليْس غريبا .. كيف وقد قامت العقيدة كلها على الكذب؟؟ .. كما قال بولس "إن كان مجد الله يزداد بكذبي فلما أدان بعد كخاطىء"

          لا يوجد عقيدة عندهم الا بُنيت على الكذب

          الثالوث.. غير موجود في الكتاب كله وتم اضافه فقرة كاذبة ثم حذفها في القرن الماضي ولاتزال الكنيسة الارثوذكسية لم تحذفها !! = كذب على الله وتضليل.

          تأليه المسيح .. ان يقول المسيح عن نفسه اكثر من 80 مرة انه انسان وابن انسان وانه غير مساو لله .. وانتم تُصرون على انه الله .. مع انه لم يقل هذا في الكتاب كله = كذب وتضليل

          صلب المسيح .. هرب كل التلاميذ ولم يروه : شهادة زور

          ايه في عقائِدهم صدق؟.. إن كان قد كذبوا على الله .. مش حيكذبوا على البشر عشان يزداد مجده؟!
          _____________

          "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

          رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

          ********************************************
          موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

          ********************************************

          "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
          وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

          والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


          (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك دكتور امير
            نعم كل عقائدهم قائمة علي الكذب فليس هناك مانع من الكذب من اجل الكنيسة او الرب وهذا ما قاله مارتن لوثر المصلح الالماني الشهير ومؤسس المذهب البروتستانتي
            حيث يقول :-
            "What harm would it do, if a man told a good strong lie for the sake of the good and for the Christian church ... a lie out of necessity, a useful lie, a helpful lie, such lies would not be against God, he would accept them.
            (1)
            الترجمة
            "ما الضرر الذي سيحدث، إذا قال رجل كذبة قوية جيدة من أجل الخير وللكنيسة المسيحية ... كذبة بدافع الضرورة ، كذبة مفيدة ، كذبة مفيدة ، مثل هذه الأكاذيب لن تكون ضد الله والله يقبلها
            ولدينا المزيد والمزيد ان شاء الله تعالي في هذا الموضوع
            يتبع........

            ـــــــــــــــــــــــــ
            (1)
            Martin Luther, cited by his secretary, in a letter in Max Lenz, ed., "Briefwechsel Landgraf Philips des Grossmuthigen von Hessen mit Bucer", vol. 1; in "Lying: Moral Choice In Public and Private Life‎" by Sissela Bok, New York: Pantheon Books, (p. 47), 1978. ".

            تعليق


            • #7
              (2)
              الكتاب المقدس يمدح رحاب الزانية الكاذبة
              *****************************
              هذه القصة موجودة في سفر يشوع وتقول القصة باختصار ان يشوع أرسل جاسوسين الي اريحا للتجسس فعلم ملك اريحا بذلك وارسل الي راحاب وقال لها اخرجي الجاسوسين من عندك فكذبت راحاب علي الملك وقالت لا اعرف من اين الرجلين ولما جاء الليل خرجا ولا اعرف اين ذهبا وهي في الحقيقة تكذب وخبأت الجاسوسين في بيتها
              تعالوا نقرا القصة من الكتاب المقدس
              سفر يشوع الاصحاح الثاني

              2 فَقِيلَ لِمَلِكِ أَرِيحَا: «هُوَذَا قَدْ دَخَلَ إِلَى هُنَا اللَّيْلَةَ رَجُلاَنِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِيَتَجَسَّسَا الأَرْضَ».
              3 فَأَرْسَلَ مَلِكُ أَرِيحَا إِلَى رَاحَابَ يَقُولُ: «أَخْرِجِي الرَّجُلَيْنِ اللَّذَيْنِ أَتَيَا إِلَيْكِ وَدَخَلاَ بَيْتَكِ، لأَنَّهُمَا قَدْ أَتَيَا لِيَتَجَسَّسَا الأَرْضَ كُلَّهَا».
              4 فَأَخَذَتِ الْمَرْأَةُ الرَّجُلَيْنِ وَخَبَّأَتْهُمَا وَقَالَتْ: «نَعَمْ جَاءَ إِلَيَّ الرَّجُلاَنِ وَلَمْ أَعْلَمْ مِنْ أَيْنَ هُمَا.
              5 وَكَانَ نَحْوَ انْغِلاَقِ الْبَابِ فِي الظَّلاَمِ أَنَّهُ خَرَجَ الرَّجُلاَنِ. لَسْتُ أَعْلَمُ أَيْنَ ذَهَبَ الرَّجُلاَنِ. اسْعَوْا سَرِيعًا وَرَاءَهُمَا حَتَّى تُدْرِكُوهُمَا».
              6 وَأَمَّا هِيَ فَأَطْلَعَتْهُمَا عَلَى السَّطْحِ وَوَارَتْهُمَا بَيْنَ عِيدَانِ كَتَّانٍ لَهَا مُنَضَّدَةً عَلَى السَّطْحِ.
              7 فَسَعَى الْقَوْمُ وَرَاءَهُمَا فِي طَرِيقِ الأُرْدُنِّ إِلَى الْمَخَاوِضِ. وَحَالَمَا خَرَجَ الَّذِينَ سَعَوْا وَرَاءَهُمَا، أَغْلَقُوا الْبَابَ.

              ونقرا ايضا في سفر يشوع الاصحاح السادس
              22 وَقَالَ يَشُوعُ لِلرَّجُلَيْنِ اللَّذَيْنِ تَجَسَّسَا الأَرْضَ: «ادْخُلاَ بَيْتَ الْمَرْأَةِ الزَّانِيَةِ وَأَخْرِجَا مِنْ هُنَاكَ الْمَرْأَةَ وَكُلَّ مَا لَهَا كَمَا حَلَفْتُمَا لَهَا».
              23 فَدَخَلَ الْغُلاَمَانِ الْجَاسُوسَانِ وَأَخْرَجَا رَاحَابَ وَأَبَاهَا وَأُمَّهَا وَإِخْوَتَهَا وَكُلَّ مَا لَهَا، وَأَخْرَجَا كُلَّ عَشَائِرِهَا وَتَرَكَاهُمْ خَارِجَ مَحَلَّةِ إِسْرَائِيلَ.
              24 وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ مَعَ كُلِّ مَا بِهَا، إِنَّمَا الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ وَآنِيَةُ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ جَعَلُوهَا فِي خِزَانَةِ بَيْتِ الرَّبِّ.
              25 وَاسْتَحْيَا يَشُوعُ رَاحَابَ الزَّانِيَةَ وَبَيْتَ أَبِيهَا وَكُلَّ مَا لَهَا، وَسَكَنَتْ فِي وَسَطِ إِسْرَائِيلَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ، لأَنَّهَا خَبَّأَتِ الْمُرْسَلَيْنِ اللَّذَيْنِ أَرْسَلَهُمَا يَشُوعُ لِكَيْ يَتَجَسَّسَا أَرِيحَا.

              نلاحظ هنا ان يشوع كرم راحاب وكافأها وأخذها لتسكن في وسط اسرائيل لانها خبأت الجاسوسين وكذبت علي الملك
              نقرأ أيضا من العهد الجديد
              رسالة يعقوب الاصحاح الثاني

              24 تَرَوْنَ إِذًا أَنَّهُ بِالأَعْمَالِ يَتَبَرَّرُ الإِنْسَانُ، لاَبِالإِيمَانِ وَحْدَهُ.
              25 كَذلِكَ رَاحَابُ الزَّانِيَةُ أَيْضًا، أَمَا تَبَرَّرَتْ بِالأَعْمَالِ، إِذْ قَبِلَتِ الرُّسُلَ وَأَخْرَجَتْهُمْ فِي طَرِيق آخَرَ؟

              الرسالة الي العبرانيين الاصحاح الحادي عشر
              31 بِالإِيمَانِ رَاحَابُ الزَّانِيَةُ لَمْ تَهْلِكْ مَعَ الْعُصَاةِ، إِذْ قَبِلَتِ الْجَاسُوسَيْنِ بِسَلاَمٍ.
              ها هو العهد الجديد يمدح راحاب الزانية ويمدح العمل الذي قامت به الا وهو انها خبأت الجاسوسين الذين أرسلهما يشوع في بيتها وكذبت علي الملك وخدعته بل ووصف ايضا العهد الجديد هذا العمل بانه ايمان وهذا دليل واضح علي ان الكذب والخداع في مثل هذه الحالات مقبول وليس فيه أي مشكلة ومن يعترض علي كلامنا فيخبرنا أين أدان الكتاب كذب راحاب ولماذا اعتبر فعلها هذا ايمان
              تفسيرات وتعليقات العلماء والمفسرين
              (1)
              The Bible Answer Book for Students – Hank Hanegraaff
              ((while the Bible never condones lying for the sake of lying, it does condone lying in order to preserve a higher moral imperative. For example, Rahab purposed to deceive (the lesser moral law) in order to save the lives of two Jewish spies (the higher moral law). In the same way, a Christian father today shouldn’t hesitate to lie in order to protect his wife and daughters from being reaped or murdered.
              Finally, there is a difference between lying and not telling the truth. This is not merely a matter of semantics; it is a matter of substance. By way of analogy, there is a difference between unjustified and justified homicide. Murder is unjustified homicide and is always wrong. Not every instance of killing a person, however, is murder. Capital punishment and self-defence occasion justified homicide.
              Similarly, in the case of a lie (Annanias and Sapphira, Acts) there is an unjustified discrepancy between what you believe and what you say, and so lying is always wrong. But not telling the truth in order to preserve a higher moral law (Rahab, Joshua 2) may well be the right thing to do and thus is not actually a lie))

              الترجمة
              ... في حين أن الكتاب المقدس لا يتغاضى أبداً عن الكذب من أجل الكذب ، فإنه يتغاضى عن الكذب من أجل الحفاظ على ضرورة أخلاقية أعلى. على سبيل المثال ، قصدت راحاب الخداع (القانون الأخلاقي الأقل) من أجل إنقاذ حياة اثنين من الجواسيس اليهود (القانون الأخلاقي الأعلى). بنفس الطريقة ، يجب ألا يتردد الأب المسيحي اليوم في الكذب من أجل حماية زوجته وبناته من التعرض للحصاد أو القتل.
              أخيرًا ، هناك فرق بين الكذب وعدم قول الحقيقة. هذه ليست مجرد مسألة دلالات. إنها مسألة جوهرية. عن طريق القياس ، هناك فرق بين القتل غير المبرر والمبرر. القتل هو القتل غير المبرر وهو دائما خطأ. ليست كل حالات قتل شخص ما هي القتل. عقوبة الإعدام والدفاع عن النفس مبررة القتل.
              وبالمثل ، في حالة الكذب يوجد تباين غير مبرر بين ما تؤمن به وما تقوله ، وبالتالي فإن الكذب خطأ دائمًا. لكن عدم قول الحقيقة من أجل الحفاظ على قانون أخلاقي أعلى (راحاب، يشوع 2) قد يكون الشيء الصحيح الذي يجب القيام به وبالتالي هو ليس كذب في الواقع
              ـــــــــــــــــــــــــــــ
              (1)

              The Bible Answer Book for Students [Copyright 2007] By Hank Hanegraaff page 162 – 163​​​​​​​

              تعليق

              مواضيع ذات صلة

              تقليص

              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
              أنشئ بواسطة ابن النعمان, منذ 5 يوم
              ردود 3
              4 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة ابن النعمان
              بواسطة ابن النعمان
               
              أنشئ بواسطة ابن النعمان, منذ 6 يوم
              ردود 0
              8 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة ابن النعمان
              بواسطة ابن النعمان
               
              أنشئ بواسطة نثنائيل القاني, منذ 2 أسابيع
              ردود 0
              8 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة نثنائيل القاني  
              أنشئ بواسطة نثنائيل القاني, منذ 2 أسابيع
              ردود 0
              6 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة نثنائيل القاني  
              أنشئ بواسطة تلميذ ابن تيمية, منذ 4 أسابيع
              ردود 0
              14 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة تلميذ ابن تيمية  
              يعمل...
              X