مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

تاريخية مكة المكرّمة ... تأصيل , سرْدُ حقائِق , ودحْض أباطيل

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تاريخية مكة المكرّمة ... تأصيل , سرْدُ حقائِق , ودحْض أباطيل

    بسم الله الرحمن الرحيم .. والحمدُللهِ ربِّ العالمينَ , والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ..



    الإخوة الأحباب الكرام .. مسلمين ومسيحيين باحثي حق .. سأشْرع بحول الله تعالى في هذا الشريط , في تناوُلِ تاريخيّة مكة بالتفصيلِ مبْتدِئاً بالتعرُّضِ لما أثيرَ حوْل تاريخِيّتها من شكوكٍ وأغاليط انتَشَرت بيْن الإرساليات المسيحية , وتناقلها عنهم بعْض عوامِ النصارى .. وتشرّبوا هذه المغالطات دونَ تمْحيصٍ تاريخي .. أو تتبُّعٍ وتدقيقٍ لما يُملى على أسْماعِهم وغالباً لا يشُك النصراني الناقِل للأكاذيبِ , للحظة أن ما قد يُمْلى عليْهِ ماهو إلا الخداع والكذب فيشْرَعُ بسلامة نية على النقل لما يقرأ وما يسْمَع ..

    ولعلّ أفضَلُ هذه المغالطات من حيْثُ العِلْمِيّةٍ في تناوُلِهِ .. هو تلِك الذي كتبتْهُ المسْتشرِقةُ " باتريشيا كرون" .. فبرغم أنه مزيجٌ من المغالطاتِ إلا أنه يحوي كثيرًا من العلمِيّة في الطرْحِ والتناوُل .. ومصبوغٌ بالصبغة الأكاديمية ..

    ولعلّ أكْثَر هذه المغالطاتِ حماقةً , وهشاشةَ وسذاجةً .. هو ما لفّقَهُ وكذب بهِ أحدُ الهُواةِ المُسمّى : العماري ونسب إلى نفْسِهِ بعد كمِّ الأكاذيبِ التي سنُوضِّحها القوْل "مؤرِّخ ومُحايِد" .. ولا يُمكِن أن يكون هذا حال مؤرِّخٍ كما سيتضِح بعد قليل .. ولأن الطيورَ على أشكالِها تقعُ , فقد سقطَ الحمْقى على بعْضِهِم بعْضاً , فتلقّفَ العماريَّ , برنامجُ "سؤال جريء " والذي تبثه قناة الحياة التبشيرية .. وتحديداً على الحلقة السابعة عشر .. والذي قام فيها معد البرنامج المدعو "رشيد" بلقاء مع أحد الباحثين التاريخيين المحايدين - كما يزعم - ويُسمى "رأفت العماري" ...!!!! , فسأله المحاور رشيد عن تاريخية مكة ... فبدأ هذا الباحث " عماري" بصب الأكاذيب صباً ... وقد بدأ العماري هذا أكاذيبه في مقال نُشِر عام 2004 ميلادية باللغة الإنجليزية.. ولا يحوي إلا نفس ما قدمه في هذه الحلقة بحذافيرها .. ويبدو أنه من تفاهة هذا المقال وقتها فإنه لم يجِد من يلتفتُ إليه ويعتني به بالنقد والتمحيص.



    والأحبة النصارى يتلقفون هذه الأكاذيب المفضوحة , ويتناقلونها ظانِّينَ أنها حقيقة لاتقبل الجدل .. وكيف تكون أكاذيب وهي منقولة على برنامج تلفزيوني ؟؟.. هذا تفكير الطيبين منهم .. لا يشُك الطيِّبُ منهم أن يكون هناكَ لقاء مع مؤرخ ويصب فيهِ الأكاذيب صباً ...




    لِذا فقبْلَ الشروعِ في إثْباتِ تاريِخِيّةِ مكّةَ من كتابات المؤرِّخينَ وترْجيحاتِهِم .. فإنّني سأشرع في تفنيد المغالطات والأكاذيب التي ساقها المستشرقون وأذيالهم من المسْتغرِبين , وسيكون هذا الرد على ثلاثةِ محاور كالآتي :

    1- التأصيل العلمي لكيْفِيّة تناول البحْث التاريخي.

    2- الرد على المغالطات والمطاعِن :

    أ ) تسْليط الضوْء على أكاذيب وأغاليطِ العماري وتِبيان جهله التاريخي.


    ب) تسْليط الضوْءِ على أغاليطِ " باتريشيا كرون".. وتِبْيان مغالطاتها وحال كتابها.
    3- الشروعُ في إثْباتِ تاريخية مكّة :

    أ) بترجيحات الأساتِذة والاكاديميين من المؤرِّخين والمُسْتشرقين.


    ب) من الكِتاب المُقدّس وشهادات اليهود التلموديين والسامريين.


    يتْبع
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

  • #2
    أوّلاً : منهجِيّةُ التعامُلِ مع القضايا التاريخِيّة :


    عِنْدَ تناوُلِ أي قضِيّة تاريخية , فإنه يجِب الرجوعٌُ إلى منهجِ أهل هذا الفن , والسيْر حسْبَ اصولِهِمُ العِلْمِيّة .. في تناوُلِ قضايا التاريخ ..


    أ) فحول المؤرِّخين لا يمْلكون في أي قضِيّة تاريِخِيّة أكثر من الإحْتِمالات والترْجيح:

    لا يوجد أي مؤرِّخ يسْتطيع الجزْمَ بيقينٍ في قضِيّةٍ تاريخية دون اثباتاتٍ وبراهين جلِيّة .. والقوْل المشْكوك فيهِ عِنْدَهُم : يُحتَمَلُ أن يكونَ صحيحاً , والقوْلُ المُحْتَمَلُ : يُمْكِنُ أن يكونَ كاذِباً ... ولا يُعطي بيقينٍ بالمرة في هذا أو ذاك ... ويظلُّ عُمْدَتُهُ الوحيدة هي الترْجيحَ بالوثائِقِ والأدِلة , وليْسَ بالهوى ...

    وهذا المنْهَجُ هو تأصيلُ المؤرِّخين , وليْس ادعاءاً من عِنْدِي .. ويننْقُل هذا المنْهَج الأسْتاذ المؤّرِّخ علامة التاريخ شارل لانجلوا , حيْثُ يقولُ في كِتابِهِ نقْد التاريخ , ص:153 - ترْجَمَة د.عبدالرحمن بدوي... التالي :






    فنخْلُصُ مما قالَهُ :

    1- النقد التاريخي لا يُمْكِنُهُ البرْهنة (اليقينية) على أيّة واقِعة .. ولا يُقدِّم معلومات يقينِيّة !!
    2- النقْد التاريخي لا يُقدِّم إلا احْتِمالات .!!
    3- أن القوْل المشْكوك يحْتَمِل الصحة , والقوْل المُحْتمَل يحْتمِلُ الكذِب .. ولِذا على الناقِد أن يُرجِّحَ بِما بيْنَ يديْهِ مِن فُرص (أدِلّة) فيقول :
    - هُناكَ فُرص تؤيِد , وهي كذا وكذا .
    - هُناكَ فُرَص تُعارِض , وهي كذا وكذا
    4- أن الألْفاظ "الإحْتِمالية" التي يسْتخْدِمُها الناقِد للتاريخِ ... لا تتعدى التالي :
    1- قوْلٌ لا قيمَةَ لهُ
    2- قوْلٌ متّهم كثيراً.
    3- قولٌ متّهم قليلاً.
    4- قوْلٌ مُحْتَمَل .
    5- قوْلٌ مُحْتَمَلٌ جِدّاً.
    وبالتالِي فإن كل من يزْعُم أن مكّة أو غيْرِها من المدن أو الشعوب أن ليْس لها تاريخ , جازِماً على ذلِك لافتقارهِ أدلة الإثباتِ بيْن يديْهِ , فقد خالَفَ المنْهجِيّة , ولا يكونُ لقوْلِه قيمَة , لأنهُ يكون قد حجَر بما لا عِلْمَ لهُ بهِ , وسقَطَ في المغالطَة المنْهجِيّة والمنْطِقِيّة والتارِيخِيّة في عرْضِِهِ.



    في علم التاريخ فإن جميع المؤرخين بالإجماع يرفضون الجزم في البحوث التاريخية إلا بدليل قاطِع .. والدليل القاطِع في البحْث عن تاريخية ما , اثباتًا ونفْيًا .. لا يكون إلا بطريقيْنِ لا ثالِثَ لهما ..
    - القطْعُ الاول : بالإحاطة ورؤْيا العيْنِ .. وانتِقالُ هذا إليْنا عبر الوثائِق المخطوطة والمسجّلة ... وهو مُنْعَدِمٌ .. فلا يوجَدُ قط أي وثيقةٍ لشخْصٍ ذهب إلى صحراء الجزيرة في مكة في العصورِ السحيقةِ , وأحاط بها عِلْمًا .. ثم شرح لنا في وثائِقِهِ حالها وحال قبائِلِها وبطونِها , أو ذكر أنه لا وجود لأي شيء إلا صحراء قاحلة ... أو لايوجد هنا في منطقة الصحراء اي شيء ... !! , فنستنْتِج من وثائِقِهِ .. بعد إثْباتِ كمال علمه واحاطتِه , أن ما لم يذْكُره أشْبَهُ باليقين أنه لا وجود له ..

    - القطْعُ الثاني: بالتواتُر .. بأن تتواتَر الأخبار عن عدمِ وجودِ مدينة أو تاريخٍ معيّن أو وجودها .
    أما غير ذلِك .. فهي احتمالات "ربما" و"لعل" و"قد يكون" .. وربما ولعل وقد يكون لا تقدم ولا تؤخر في موضوعنا ..






    ثانِيًا: المُغالطات المنطِقِيّة في التعامل مع القضايا التاريخية:

    ( عدمُ الوجودِ لا يعْني العدم)

    عدم الوِجْدان لا يسْتلْزِم عدم الوجود ..!!!
    وعدم الدليل ليس دليلا على العدم ..!!



    يعْني لو أنّكَ لم تجِد دليل على ادِّعاءٍ ما , أو لم تجِد الدليل على مقولةٍ ما , أو انْعدَمَ إيجادِكَ للدليل على حدثٍ ما ... فإن هذا لا يعني كذِبَ المقولةِ , أو عدم حدوثِ الحدَث , ولا يعني انْعِدامه .... وعليْهِ فلا يصِحُّ أن تنْفي شيء إلا لو كانَ عِنْدَكَ العِلْم الكامِل والإحاطة الكامِلة الشامِلَة القطْعِيّة بأبْعادِ الموْضوعِ التي تؤهِّلُكَ لأن تُعطِيَ حُكم يقيني في مسْألة .....



    وعلى هذا فإننا نؤكِّد أن نفي الوجود المستَنِدِ إلى عدَمِ الوِجْدانِ لا يصِحُّ إلا إذا اقْترَن عدم الوِجْدان بالإحاطةِ الشامِلَةِ القطْعِيّةِ أو اقْترنَ بدليلٍ قطْعِيٍّ يُفيدُ عدَمَ الوجود…



    وإلا فليقُل لنا كل معترِضٍ من النصارى :

    - ماذا كان يعرِفُ العالَمُ عن عقائِدِ أهل قُمْران اليهود قبلَ ستِّينَ عاماً؟!!! .....

    لا شيء بالمرّة ...

    حسْب هذا المقياس المغلوط في الحكم على الشيء بعدم وجوده لمجرد أنه لم يُذْكَر فيما بيْن أيدينا من مستندات .. فإننا نتوقع أن هؤلاء المغالطين قبل عام 1948 لكانوا زعموا ميثولوجية عقائِدِ أهلِ قُمْران ولزعموا انّهُ افْتِراء وكذِب .. هكذا رجْماً بالغيْبِ , دون عِلْمٍ ودونَ إحاطةٍ شامِلَةٍ أو أدِلّةٍ على ما يقول ويجْزِم إلا اللهم أنه لا يوجَد بين يديْهِ عن اهل قُمْران أي دليل ..فقد الدليل على الشيء فجزم بعدم وجوده .!! .. ولكِن ماذا يفْعَل هؤلاء المساكِين .. حين جادت التُرْبَةُ بعد عام 1948 بمخطوطات قمران وكتبهم التي تحكي عقائِدهم وعباداتهم ؟؟ .. بهذه الطريقة حينَ تظْهَر المُسْتندات فإنه سيسْقُطُ يقينُهم ويبينُ كذِبُهم ... ولم يُغْنِ قوْلُهم عن الحقيقةِ شيئاً .. ولذِا فقبل الجزْم على أمْرٍ , يجِب العِلْمُ به مع الإحاطةِ الشامِلةِ الكامِلةِ والوقوفِ عليْهِ يقيناً وقوفاً قطْعِيّاً بالأدِلّةِ القطْْعِيّة ..

    وفي حالتِنا هذه فأين عِلْمُ أو إحاطةُ هؤلاءِ بوجود مدينة من عدمِها .. عدمُ ذكْرِها لا يكْفي للقطْع والجزمِ بعدمِ وجودها .. بل لابد قبل أن تجْزِم ,أن تقِف على العلم والإحاطة .. قال تعالى " ولا تقْفُ ما ليْسَ لكَ بِهِ عِلْم , إنّ السمْعَ والبصر والفُؤادَ كُلُّ أولئِكَ كان عنْهُ مسْؤولا"!!


    إذاً دائِماً الصِّدْقُ والامانة في الحِوار وإعْطاءِ الرأيِ , يكونُ بالترْجيحِ في الوثائِقِ التاريخِيّةِ , لا باليقين والتأكيد ... خاصّة عندما نتكلّم عن تاريخٍ مُبْهَم مجهول حتى لِعمالِقةَِ التاريخ .. مِثْلَ تاريخِ المُدُنِ والقُرى .. وغير ذلِك..






    فالصّوابُ في التاريخِ المُبْهَمِ والغابِرِ أن نقول :

    لديّ أدِلّة او مُسْتندات تُرجِّحُ صِدْقَ كذا وكذا

    أو لديّ أدِلّة ومُسْتندات تُرجِّح صعوبةَ أو عدَم تحقُّق أو ميثولوجية كذا




    وأخيراً .. انتهيْنا من التأصيلِ المنهجي والمنطِقي

    وهي كشْفُ المُغالطَة المنْطِقِيّة التي يُحاوِلُ أن يُغالِطَ بِها الإرساليات المسيحيّة فيقذفُ المسيحي بِشكِّهِ في الشيْء ثُم لا يتورّعُ أن يتّهِمَ جُزافاً ويزْعُم اليقينِ والتأكيدِ على تُهْمَتِهِ .. بل وبجُرأه يدّعي أنه خطأ تاريخي , ومن يسْمَعْهُ أو يراهُ يظُنُّ أنه أوتي مجامِع الإحاطةِ في هذا التاريخ أو هذه القضِيّة . فيرْمي باليقينِ والتأكيد الكاذِبِ لا لِشيْ إلا اللهُم أنه لم يقِِف لهُ على دليل , وكُنا نقْبَل لو أنهم أحاطوا بالعلم الكامِل بتاريخِ بلاد العرب ومُدُنِها وقُراها ... وهذا ما لم ولن يحْدُث.



    ولِلّهِ الحمْدُ والمِنّة.



    يتْبع
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

    تعليق


    • #3
      ثانِيًا - الرد على المغالطات والمطاعِن :





      الأحِبّةُ في الله , إن عِلاجَ الجاهل تجاهُلُه , والصمْتُ يقْتُلُه .. لكِن هناكَ من الجهل ما يتلبّسُهُ بعْضُ من نالُ الدرجات العلمِيّة .. وهؤلاءِ هم في الحقيقةِ جهال مُشغِّبون .. لا يعنيهم أن يرُد أحدٌ عليْهِم .. بل يتمنون أساسًا أن تغفلهم وتتركهم ينْبحون .. لأنهم في حقيقةِ الأمر .. تعمّدوا الجهل والتجهيل عل أتباعِهِم .. تعمّدوا المغالطات , وأظهروا الجهْل ونمّقوه وكأنهُ علمٌ ليخيل على الطيبين من أتباعِهِم .. هم يصنعون الأغاليط ليُثبتوا إيمان المُذبْذبين .. ولِذا فالتوقُّف عِنْدَ أغاليطِ هؤلاءِ فضيلَة .. والتوقّف بالنقد والتحليل والدراسة عِنْدَ مزاعم وتُرّهاتِ هؤلاءِ الجهال .. والرد عليْهم سيزيدُ غيْظَهُم ويقتُلُهُم ويقْتلِعُ باطِلَهُم ويُحِقُّ الحق واضِحًا جلِيًّا أمام أعيُن الباحِثين عن الحق من أتباعِهِم.


      وسنُسلِّطُ الضوْءَ على شخْصيّتيْن يعتمِدُ على أكاذيبِهِما النصارى:

      أ ) تسْليط الضوْء على أكاذيب وأغاليطِ "رأفَت العماري" وتِبيان جهله التاريخي.

      ب) تسْليط الضوْءِ على أغاليطِ " باتريشيا كرون".. وتِبْيان مغالطاتها وحال كتابها.



      أولًا : حالُ العماري وحقيقةُ مزاعِمِه :

      رأفت العماري .. طبيب بشري .. زعَمَ أنه " مؤرخ وباحِث مُحايِد" .. هذا الطبيب هجر العلم وهجر الطب .. وتفرغ لسب الإسْلامِ وأهلِه .. وليْتَهُ ترك العلم ولم يتْرُك منهجه العلمي ليتثبّت من الإسْلامِ بمنهجية علمية .. حِفْنةٌ باعوا عقولهم بنجسِ الحياةِ الدنيا , وكيّسوا منهجهٌم العلمي في ثلّاجةِ موتى , وخانوا الامانة .. والحمدُلله الذي أراح الطب والمرضى منهم .. فهؤلاءِ قوْمٌ يُعادون العلم وأهله .. فينْخلِعون عنهُ وينْخلِعُ عنْهُم .. وهؤلاءِ واجِبٌ أن نفْضحَهُم ليتعرّف المسيحي الباحِثُ عن الحق على هؤلاء ويكتشَف كيف أنهم وبجلالةِ علمهم خدعوهُ .!!
      فعلى برنامج "سؤال جريء " والذي تبثه قناة الحياة التبشيرية .. وتحديداً على الحلقة السابعة عشر ..والذي قام فيها معد البرنامج المدعو "رشيد" بلقاء مع أحد الباحثين التاريخيين المحايدين - كما يزعم -ويُسمى "رأفت العماري" ...!!!! ..فسأله المحاور رشيدعن تاريخية مكة ... فبدأ هذا الباحث " عماري" بصب الأكاذيب صباً ... وقد بدأ العماري هذا أكاذيبه في مقال نُشِر عام 2004 ميلادية باللغة الإنجليزية.. ولا يحوي إلا نفس ما قدمه في هذه الحلقة بحذافيرها ..
      ويبدو أنه من تفاهة هذا المقال وقتها فإنه لم يجِد من يلتفتُ إليه ويعتني به بالنقد والتمحيص... ولكِن هناكَ الطيِّبون من النصارى ممن يأتونَ بهذه الأكاذيب على أنها حقيقة لاتقبل الجدل .. ويُروِّجونَ لها على أنهُ يقينٍ لا شكّ فيه .. يظُنون أنه طالما المحاور طبيب ويزعم أنه مؤرخ وباحِث محايد , وفوق ذلِك كله يظهر على العلن في برنامج تلفزيوني , فلا يُمكِن أن يكذب أو يتعمّد الكذِب أو يروج إلى فضائِح لا يقوله مُتصابي .. يظٌن المسيحي الطيِّب أنه لا يمكن أن يكون برنامج تلفزيوني في لقاء مع مؤرخ ويصب الأكاذيب صباً ... فينقل المسيحي وهو مطمئِن كلام العماري بالحرف الواحد دون تغيير يُذْكَر .. لِذا سيكون الرد في هذا الشريطِ على هذه الحلقة من هذا البرنامج التبشيري, ورداً على المقال الإنجليزي للعماري الذي نشره عام 2004 على الإنترنت ,, وهو تماماً وبحذافيره نفس الكلام الذي قاله في الحلقة ببرنامج الحياة إلا أنه نقله معرباً ومترجماً ..



      أخي الباحِثُ عن الحق ..


      سأعمل على أن يكون الرد بالأدلة والحجج والبراهين المنطقية ..
      التي تشْفي غليلَك .. وتحْترِمُ عقْلَك .. وتُنير طريقَك بنور العلم ..

      سأعتمِدُ على أقْوالِ المؤرخين النصارى عرباً وغربيين وأختمها بتفسيرات علماء اليهود وتراجم الكتاب المُقدّس .. ليستبين الحق لقارِئِنا الكريم ولكل باحِثِ حق ..
      ليتبين حقيقة رشيد والعماري وقناة الحياة خصوصاً واساليب المبشرين عموماً .. وسيكون حديثي كذلِك موجهاً لكل باحِثي الحق ليروا بأم أعينهم , الفارِق بين الحق والباطل , والفارق بين الباحِث المزيف والباحِث العادِل.





      ونسأل الله تعالى أن يعيننا على ذلِك .

      _____________

      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

      ********************************************
      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

      ********************************************

      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

      تعليق


      • #4
        أولاً : هيرودوتوس وتاريخية بكة ..!

        هل زار هيردوتوس شبه الجزيرة العربية وغرب الجزيرة العربية؟!!!






        بدأ "العماري" حديثَهُ في قناة الحياة مُشككاً في تاريخية مكة بهيرودوتس ..وذلِك في برنامج "سؤال جريء" الحلقة السابعة عشر .. وهو ترجمة حرفية لنفس مقاله الإنجليزي عام 2004 .. فقال العماري :



        هيروديتوس عاش في القرن الخامس قبل الميلاد وزار شبه الجزيرة العربية وغرب شبه الجزيرة العربية حيث بنيت مكة في وقت لاحق. وذكر القرى والمدن الموجودة ولم يذكر مكة.

        وقال العماري في مقاله الإنجليزي :

        Herodotus, an Ancient Greek Historian, Visits Arabia
        Greeks have been interested in the Red Sea and its Western coast region since the 6th century B.C.[ii][2] One valuable geographical survey, which describes in detail the geography of Arabia, first appeared with another important document provided by Herodotus, the famous Greek historian of the 5th century B.C. Living between 485 B.C. and 425 B.C., Herodotus traveled throughout the ancient World. His main work Histories describes the countries he visited. He visited Arabia around the middle of the 5th century B.C. and wrote about the geography of Arabia. In his writings, he mentioned the names of the cities in the Arabian Peninsula. He did not mention Mecca.
        Any religious city would be worthy of note, because those cities were critical to the culture of the times. Jerusalem, in Israel, and other religious cities were mentioned by Greek historians and geographers in their writings, as were religious cities in other parts of the world, such as Europe, Asia, the Middle East, and parts of Africa. Due to its importance, Mecca would have been the first city to be mentioned in any survey or writing about Arabia. Yet, we find that an attentive historian like Herodotus, mentioned all the cities known at his time in Arabia – but he didn't mention Mecca.







        فهل زار هيرودوتس جزيرة العرب , وهل ذهب إلى غرب الجزيرة العربية؟!!


        زعم العماري أن "هيرودوتس زار الجزيرة العربية " بل وحدد لنا أنه زار غربها "وغرب شبه جزيرة العرب " !!!! ... وقال أنه ذكر القرى والمدن التي كانت موجودة في غرب العربية .!!.. فأيْنَ في كتابات هيرودوتس نجِد اقرارَهُ أنه زار غرب الجزيرة العربية , أو حتى زار الجزيرة العربية ..؟؟؟؟؟ .. من أيْن أتى الفهامة, العلامة .. الباحث المحايد .. المؤرخ الطبيب .. رأفت العماري , بهذه المعلومة الثمينة؟!!

        زعم كذباً فقال :
        1- قال " زار شبه الجزيرة العربية وغرب شبه الجزيرة العربية حيث بنيت مكة في وقت لاحق" هذا كذب ودجل, قول عارٍ من الصحة... وفشِلوا في اثباته.
        2- وقال "وذكر القرى والمدن الموجودة ولم يذكر مكة" وهذا عارٍ من الصحة ..



        وتصويبُ ما سبق هو أن :
        1- لا يوجد أي دليلٍ على أن هيرودوت زار الجزيرة العربية , بل هو لم يقُل قط أنه زار شبه الجزيرة العربية فضلاً عن غربها !!
        2- ولم يتطرق هيرودوت قط إلى ذكر القرى او المدن الموجودة في العربية او جزيرة العرب .!!
        3- من تطرق إلى قرى ومدن جزيرة العرب هو بطليموس وليس هيرودوتس...
        - هذه الأخطاء لا يقع فيها هاوٍ , فضلاً عن ان يقع فيها من له بحوث ومؤلفات تاريخية ..!!!!

        - لو أن له أدنى إطلاع وأرهق نفسه وفتح كتاب هيرودوتوس , لعلم أن هيرودوتوس لا علاقة له بجزيرة العرب ..!

        - لو أنه قرأ لأي مؤرخ أو أي مؤلف عن هيرودوتوس وحياته لعرف من النظرة الأولى أنه جميعاً يجمعون على أن هيرودوتوس ذو معلومات ضحلة جداً عن جزيرة العرب ولا يثبُت أنه زارها قط ..!!!!

        هذا حال هذا الباحِث " عماري" , الباحِث المحايد المزعوم ..!!


        -لا يوجَد أي دليل في كتاب هيرودوتُس على أنه زار جزيرة العرب .. ولكن هناك فقط الإشارة إلى أمريْن:
        1- ذكرِه لجبال العرب ..
        2- الإقرار بأنهُ زار في العربية مدينة بوتو .



        1- أما عن ذكرِه لجبال العرب :
        - فنقول : أن جبال العرب هذه التي ذكرها هيرودوس موجودة في مصر شرق الدلتا .. يعني لا علاقة لها بجزيرة العرب .!!!!!!!! , بل لم تخرج من افريقيا أصلاً .. فمالها وجزيرة العرب؟!!..


        وها هي الخارطة التي تبين ذلِك .. والشكر موصول لأخونا الحبيب "عبدالله المصري" .. الذي وفرها لنا :





        تحت عنوان : جغرافية مصر من خلال عيون هيرودوتس
        http://www.reshafim.org.il/ad/egypt/geography/



        2- وأما الإقرار بأنهُ "زار مدينة عربية قبالة بوتو "
        فنقول : تبين له الحق الجلي أن هذه المدينة لا ولن تكون في جزيرة العرب .. وأقصى ما يمكن أن تكون فيه هذه المدينة إن لم تكن في مصر هي أن تكون في حدود الدولة النبطية .. أي في ما يُسمى الشام اليوم , وليس في جزيرة العرب...

        وقد بين أخونا الحبيب الساجِد ذلِك بخريطته الرائِعة التالِيَة :





        والآن لننسف الباطِل بقذائِفِ الحق فيما يتبع ...


        ويتبع
        _____________

        "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

        رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

        ********************************************
        موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

        ********************************************

        "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
        وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

        والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


        (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

        تعليق


        • #5

          يقول العماري :

          Any religious city would be worthy of note, because those cities were critical to the culture of the times. Jerusalem, in Israel, and other religious cities were mentioned by Greek historians and geographers in their writings, as were religious cities in other parts of the world, such as Europe, Asia, the Middle East, and parts of Africa. Due to its importance, Mecca would have been the first city to be mentioned in any survey or writing about Arabia. Yet, we find that an attentive historian like Herodotus, mentioned all the cities known at his time in Arabia – but he didn't mention Mecca


          اي مدينة دينية تستحق أن تلحَظ لأن تلك المدن كانت هامة لثقافة هذا الزمان . أورشاليم في اسرائِيل والمدن الأخرى ذُكِرت عند المؤرخين والجغرافيين اليونان في كتاباتهم, تماما كما ذُكِرت المدن الدينية في أجزاء العالم الأخرى كأوربا, وأشيا والشرق الوسط وأجزاء من أفريقيا. وبسبب أهميتها فإن مكة كانت تستحق أن تكون أول مدينة الأولى يجب ذكرها في أي كتابة عن العربية. ومع ذلِك فإننا نجد هيرودوتس المؤرخ يذكر كل المدن المعروفة في العربية في زمانه ولم يذكر مكة.





          ب) إلزام المحاور بالحجة:


          أ ) العماري يقع في مصيدةٍ نصبها لنفسه ويصبح هيرودوتس حجة عليْكَ لا علينا :


          حسب العماري فإن مكة لم تكن موجودة في القرن الخامس قبل الميلاد لأن هيرودوتوس لم يذكرها .. وطبعاً هذا كلام غير علمي , ولا يصدر عن طالب علم .. ولكن يقول الله تعالى " يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين" ... فالمفاجأة أن هيردوتوس لم يذكر أورشاليم قط , بل لايعرفها .. فحسْب منطِق العماري ومن تبعه تكون أورشاليم لا حقيقة لها وغير تاريخية في القرن الخامس قبل الميلاد .!!!


          هيرودوتس في القرن الخامس قبل الميلاد لم يذكر أي شيء عن بني اسرائيل الذين كانوا في بابل ومصر في زمانه .. مع انه تكلم بالتفصيل عن بابل ومصر ..!!, بل الأهم أنه أعاد الأمور إلى نصابها .... فقد تكلم عن فلسطين وذكرها بالإسم " فلسطين" وتكلم عن العرب ونسب إليهم العربية .. ولم يتطرق إلى تفاصيلهم لكن يبدو أنه يحترمهم ويقدر حضارتهم وبلادهم ويوليها قدرا من الغموض .. لكن لم يذكر اليهود قط , ولم نسمع شيئاً عن السامرة او اليهودية في فلسطين , فأين هذا التاريخ المزعوم؟!!!! ... في حين لم يتطرق هيرودوتس لتفاصيل العربية فإنه تطرق لتفاصيل بابل وفلسطين .. فأين اليهود؟!!!!!!!.... بل حين تطرق إلى الختان لم يذكر اليهود للحظة ... بل ذكر أنها عادات الفلسطينيين وقد أخذوها من مصر ..!!!!!!!! الختان عند هيرودوتس لا علاقة له باليهود ... اين الوعد الإبراهيمي المزعوم لإسحق إذاً ؟!!!.....

          إن كتابي نحميا وعزرا خرجا في نفس الفترة ونفس التوقيت الذي خرج فيه كتاب هيرودوتس في التاريخ , إلا أن هناك تضارباً بيناً بينهما وبين التاريخ , ففي حين يصور عزرا ونحميا أن اليهود كانوا شعوبا ضخمة لايمكن تجاهلها .. فإننا لا نجد أي ذكر لهم في كتابات هيرودوتس التاريخية .. فما سر هذا التضارب والتجاهل يا ترى ؟!!! إنه يؤكد بلاشك أنه لم يكن لليهود أي أهمية تُذكر .. !!,,, إنه يؤكد بلا شك أن كتب التوراة الحالية ما صُنِعَت إلا لتضع تاريخ وهمي لليهود ... إنه يقودنا إلى قضية أكبر وهي وجود داود التوراتي على الأرض وحقيقة أورشاليم ومعبدها ومصداقيتها .. فمن باب أولى بدلاً من استِخْدام هيرودوتس للتشكيك في البيت القادم .. فإنه يِجب أن تشكك في مصداقية السفر نفسه !! .. هل هذا السفر وهل هذا المزمور يمثل حقائِق تاريخية؟!!... هل كتابكم هذا يمثل وحياً أم يمثل عجزاً تاريخياً ؟!!



          إذاً هيرودوتس يوجه تهماً قاتلة لكتابكم بتاريخه لا للعرب ولا لمعتقداتهم !!


          ونسأل العماري ومن تبعه: ... هل عدم ذكر هيرودوتس لأي شيء عن اليهود واليهودية وأورشاليم, بل ونسبته الختان إلى المصريين ... فهل هذا يعني عند الصديق المسيحي ان بني اسرائيل لم يكونوا في بابل ومصر في زمان هيرودوتس او هل ينفي هذا تاريخيتهم ؟!!...





          أنت أمام اختيارينِ :
          - إما أن تنكر تاريخية اليهود ووجودهم في بابل ومصر وتنكر "عهد الختان الأبدي" .. لأن هيرودوتس لم يتطرق إليهم .. وهذا هو أقل واجب بحسْب مبدئِك ومنطِقك .. وحينها ستكون قد كفرت بكتابك وتاريخك ومصداقية الوحي المزعوم , بل ويسقط حقيقة العهد الأبدي مع نسل اسحق بالختان!! .. وبرغم كفرك حينئِذٍ يتبقى الحق الوحيد أن هذا منطق مغلوط ..!! .. "كفر ومنطق مغلوط"




          - وإن لم تفعل .. ورفضت انكار تاريخية كتابك , وكذبت هيرودوتس .. فإنه الكيل بمكيالين عزيزي المحاور ... وهنا ينتهي الحوار بوقوعِك في مناقضة حجتك ... فتُثْبِت بنفسِك فشل هذه الحجة وهشاشة منطِقِك ..لأنك نفسك فشلت في الإلتزام به حين تحول الأمر للحديث عن كتابك وتاريخيته .!!

          ب) الإلزام بالقاعدة المنطِقية .. " عدم الوجود لا يعني العدم " , " عدم العلم لا يعني العدم" :


          فعدم علمنا بالشيء لا يعني عدمه , وعدم علم هيرودوتس بمكة او بمدن العرب لا يعني عدم تاريخية ما جهله .. ولا يُقبل القول من عالم إلا إن أحاط بكل شيءْ علما .. وهيرودوتوس جغرافياً لم يحط علماً .. بل وقع في أخطاء شنيعة وإن غفرها له زمانه وحضارتهم وقتها ..







          ج) وقفة مع هيرودوتس .. فنجد أنه ذكر في تاريخه أن :



          - هيرودوتس يقول : العربية هي آخر مكان في العالم من الجنوب.. ( The histories By Herodotus, Robin Waterfield, Carolyn Dewald, Book III,p.213 )


          فماذا استنتج العلماء ؟!!..

          استنتجوا أن هيرودوس قليل العلم بالعربية , لأنه لم يثبُت أنه ذهب إلى العربية , فيُخبرنا روبرت هويلاند عن هيرودوتس فيقول :
          " أن معلوماته عن العربية ضحلة جداً وكانت العربية تمثل له أرض الأساطير وأرض الأفاعي الطائرة ذات الأجنحة والثعابين الخبيثة" .. Arabia and the Arabs: from the Bronze Age to the coming of Islam By Robert G. Hoyland, p.3



          - هيرودوتس يقول : " الهند هي آخر حدود العالم في الشرق ..!! ( The histories By Herodotus, Robin Waterfield, Carolyn Dewald, Book III,p.213 )


          إن كانت الهند آخر حدود العالم فأين ذهبت الصين وهي بعد الهند ؟!!


          هل استنتج المؤرخون أن الصين لم تكن موجودة في زمان هيرودوتس ؟!!!... بالتأكيد لا ....



          وإنما كان الإستنتاج المنطِقي أن الصين لم تكن معروفة لهيرودوتوس ولقدماء الفرس , وأن الهند هي آخر ما اكتشفوه وزارها الإسكندر الأكبر ...!! James Rennell,The geography system of Herodotus examined and explained, by a comparison with those of other ancient Authors. p.216.





          - هيرودوتس يقول : "اثيوبيا هي آخر مكان في الغرب ".. !


          فماذا استنتج المؤرخون من مقولة هيرودوتس ان "أثيوبيا آخر حدود العالم من الغرب" ..؟!!...


          إن كانت أثيوبيا آخر حدود العالم فأين ذهبت باقي دول أفريقيا الوسطى والغربية والأمريكتين وهم جميعاً بعد أثيوبيا ؟!!




          هل استنتج المؤرخون أنها لم تكن موجودة في زمان هيرودوتس حسب منطِقِك؟!!!... بالتأكيد لا ....



          وإنما كان الإستنتاج المنطِقي أن أثيوبيا هي أقصى حدود علم هيرودوتوس !!




          أخيراً ... ماذا تستنتج أنت من مقولة هيرودوتس ان "النيل ينبع من ليبيا ؟!!"


          تاريخ هيرودوتس الكتاب الثاني , 142 ترجمة عبدالإله .. Histories By Herodotus, George Rawlinson, B.II,p.125..؟!!...








          ج) بالعودة إلى تاريخ هيرودوتوس , وأقوال المؤرخين .. فإن هيرودوتوس لم يزُر الجزيرة العربية قط فضلاً عن أن يكون شمّ ريح غربِها :




          أخيراً ... هيرودوتس لم يزُر قط الجزيرة العربية فضلاً عن ان يكون قد شمّ ريحَ غربها .!!, وكل معلوماته عن العربية ضحلة جداً لا تتعدى ... قيل لي وسمعت ., فضلا عن زيارته لمنطقة في مصر مقابلة لمدينة بوتو على النيل , واعتبرها ضمن حدود العرب...!
          وكل ماذكره عن العرب في تاريخه لا يتعدى حديثه عن أن المُر الأصيل واللبان يخرُج من أعماق أرض الجزيرة العربية .. وأقصى ما استطاع فعله هو التوجه إلى شرق مصر في منطقة غير مأهولة لاكتشاف الثعابين الطائِرة فوجد هياكلها العظمية ..

          فيُخبرنا روبرت هويلاند عن هيرودوتس ومعرفته بالعربية فيقول :



          "أن معلوماته عن العربية ضحلة جداً وكانت العربية تمثل له أرض الأساطير وأرض الأفاعي الطائرة ذات الأجنحة والثعابين الخبيثة" .. Arabia and the Arabs: from the Bronze Age to the coming of Islam By Robert G. Hoyland, p.3





          ويخبرنا البروفيسور دالمان .. أن معلومات هيرودوتس عن العربية عبارة عن السماع من حكايات بالأذن وليس رؤية بالعين, بل لم يضع أقدامه في العربية كما يبدو من تاريخه .. هذا أقوال العلماء والمؤرخين !!!


          He probably went no farther into the interior of Arabia, and as to the scented air of Arabia Felix, which he describes as so wonderful^, he could hardly have had any other sensible experience of it than through its exported spioery. For he knew the length of the Arabian mountain-chain only by hearsay, and in the same way he learnt that the frankincense-tree grew on the farthest borders towards the east (ii. 8). That he himself never set foot in the region which produces it, is evident from the fabulous story which he repeats of the winged serpents which " must be dexterously driven away before the precious commodity could be gathered" ).

          Professeur Dahlmann,"The Life of Herodotus drawn out from his book" , P.51-52



          يتبع
          _____________

          "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

          رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

          ********************************************
          موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

          ********************************************

          "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
          وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

          والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


          (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

          تعليق


          • #6
            ثانياً : الإسكندر المقدوني وتاريخية بكة ..!



            واستكمل "العماري" حديثَهُ في قناة الحياة مُشككاً في تاريخية مكة بالإسكندر المقدوني ..وذلِك في نفس البرنامج المذكور أعلاه : "سؤال جريء" .. ومرة أخرى نقل "ابن المسيح" .. النص بحروفه دون تغيير .. فقال :



            قال ابن المسيح نقلاً عن العماري من البرنامج :


            المشاركة الأصلية بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
            فهذه بعض مصادر عن عدم ظهور مكه قبل القرن الرابع الميلادى
            المشاركة الأصلية بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة



            مكة بنيت في القرن الرابع ميلادية


            هناك اثباتات ثابتة وقوية جدا في الموضوع لنفس المدينة. لناخذ الكتاب الكلاسيكيين من اليونان والرومان فى ذلك العهد




            الاسكندر المقدوني




            القرن الرابع قبل الميلاد اراد الاسكندر المقدوني ان يحتل شبه الجزيرة العربية فارسل جغرافيين اثنين مشهورين بطليموس بن لاجوس وارسطوبولس حتى يستكشفوا وزاروا منطقة غرب شبه الجزيرة العربية حيث مكة قد بنيت ومشيوا على الخط وذكروا المدن والقرى ولم يذكروا مكة


            يزعم العماري أن :


            1- يزعم أن تابعوا الإسكندر المقدوني وصلوا إلى غرب الجزيرة العربية حيث مكة لم تكن بُنيت بعد ..
            2- ويزعم أن الإسكندر المقدوني ارسل بعثات استكشافية إلى غرب جزيرة العرب.!
            3- وزعم أن قائِدي البعثات الإستكشافية هما بطليموس بن لاجوس , وأرسطو بولس.
            4- وزعم أن بطليموس بن لاجوس جغرافي مشهور وطأ غرب جزيرة العرب..!!
            5- وزعم أن أرسطو بولس جغرافي مشهور وطأ غرب جزيرة العرب..!!



            كل هذه المزاعم أقصِد الكذبات الخمسة في سطرين فقط ...!!! , أرأيتم ماذا يحدُث إذا تكلم من نسبوه للعلم عندهم ؟!

            وفي هذا الدليل الثاني الذي ذكره العماري .. معتمدا على "الاسكندر المقدوني " فإننا لم نجد فيه أي مرجع أو إحالة يحيلنا إليها العماري , من أين استقى هذه الكذبات الخمسة ؟!!... إدعاء "مضحك" من العماري أن المستكشفين ذهبوا حيث كانت مكة ولم تكن قد بُنيت بعد , فكيف عرف أنه ذهبوا حيث كانت بكة ؟!!... وهل ذكروا المدن والقرى .. كما زعم ؟؟ ..!! ولكِن لأن محاورنا انسحَب .. فربما سنظل ننتظر الدللي الف عام قادمة .. ولأن العماري يتكلم في قناة مسيحية لا تعرف اي شيء عن الدليل والتثبت والبرهان .. فلربما نستمر منتظرين لأبد الآبدين .. كان لابد أن يستخِف هؤلاء بالقراء والقناة وجميع من يسمع لهم .. ويستخف بهم نعم لأنهم ما جربوا قط البحث عن الدليل والبرهان , لكن لا ولن يستخف بأمة محمد .. امة " قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين".





            تصحيح الكذبات الخمسة ... وحقائِق لا خلاف عليها بين المؤرخين والجغرافيين:



            1- الإسكندر المقدوني وتابعوه لم يصلوا قط إلى الحجاز أو غرب الجزيرة العربية .. كما زعم العماري !!, بل ولا إلى الجزيرة نفسها باستثناء الخليج .. وهذه أول كذبات العماري.. في هذين السطرين.



            2- لم يرسل الإسكندر المقدوني أي بعثات استكشافية إلى جزيرة العرب , فضلاً عن أن يكون أحدهم وطأ أرض الحجاز .. وإنما أرسل ثلاث رحلات استكشافية فقط إلى الخليج العربي في الشرق .. وليس جزيرة العرب ولا الحجاز في الغرب ..!! وهذه ثاني كذبات العماري في هذه الفقرة.



            3- البعثات الإستطلاعية التي أرسلها الإسكندر لم تكن بقيادة بطليموس بن لاجوس , ولا ارسطو بولس .. كما يزعم العماري .. وإنما كانت بقيادة أرخيز .. وكانت موجهة إلى الخليج العربي .. وقد جهز الإسكندر أسطوله لغزو خليج العرب لكنه مات!! .. وههذ ثالث كذبات العماري في سطرين فقط ..!!




            4- بطليموس بن لاجوس .. الذي ذكره العماري على انه جغرافي مشهور .. ليس جغرافياً مشهوراً كما زعم العماري .. والصواب أنه : حاكم مصر الموالي للإسكندر , ولم يكن جغرافيا و لم يذهب لاستكشاف العربية ولا عرف عن جزيرة العرب شيئاً ذكره التاريخ ... !! , وعجز العماري والمحاور عن الإتيان بدليل للاثبات.



            5- أرسطو بولس .. الذي زعم العماري انه جغرافي مشهور .... ليس جغرافياً مشهوراً كما زعم العماري .. والصواب أنه : صديق الإسكندر الأكبر ومهندسه العسكري .. والذي نسب المؤرخون كثير من الشهادات اليه والتي شهد بها للاسكندر االكبر .. و لم يذهب قط لاستكشاف العربية ولا عرف عن جزيرة العرب شيئاً ذكره التاريخ ... !!



            6- الذين أرسلهم الإسكندر المقدوني إلى جزيرة العرب لم يذكروا أيا من المدن او القرى في العربية ... لأنهم ببساطة ذهبوا إلى الخليج العربي وليس غرب الجزيرة , ولم يذكروا أياً من المدن وإنما ذكروا مدى الترف والرفاهية والحضارة التي تشابه حضارة فينيقية عند أهل الخليج ..!!





            هذا هو المثقف والمؤرخ فيهم .. هذا حاله ..!!



            إذاً حتى الدليل الثاني كله كذِب ... سطرين فيهم خمس كذبات



            ولِذا لا نتعجب ان ينسحِب "ابن المسيح " من الحوار .
            _____________

            "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

            رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

            ********************************************
            موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

            ********************************************

            "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
            وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

            والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


            (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

            تعليق


            • #7
              ثالثاً : ارادوثنيس وتاريخية بكة ..!




              واستكمل "العماري" حديثَهُ في قناة الحياة مُشككاً في تاريخية مكة باسم " ارادوثنيس" .. ومرة ثالثة يستمر "ابن المسيح" .. في نقل النص بحروفه دون تغيير .. فقال :

              المشاركة الأصلية بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
              فهذه بعض مصادر عن عدم ظهور مكه قبل القرن الرابع الميلادى

              ارادوثنيس


              القرن الثالث قبل الميلاد نفس الشيء. عمل حتى خارطة وذكر جميع القرى وجميع القبائل والمدن ولم يذكر مكة

              يزعم العماري أن : الجغرافي ارادوثنيس وذكر في خارطته جميع مدن وقرى غرب الحجاز ولم يذكر مكة .!!



              تصحيح الكذبة ... وحقائِق لا خلاف عليها بين المؤرخين والجغرافيين:


              1- اسمه تدقيقاً Eratosthenes أو Erastosthenes ... إراتوستينس أو إراتوسثينس , اراستستان او اراستوسينيس .. (275- 195 ق.م) وقد كان يونانياً , رياضياً , وعالماً جغرافيا وفلكيا, واول من وضع اسم "الجغرافيا" وعرفها بهذا الإسم .. وقد تمكن من قياس المحيط القطبي للكرة الأرضية وله الخوارزمية المعروفة خوارزمية اراتوستينس , وقد كان الرئيس الثالث أو الخامس لمكتبة الإسكندرية وانتهى به المطاف بالعمى ثم مات منتحرا , حيث شنق نفسه...

              2- إراتوستينس لم يقم بذكر أي تعداد لمدن او قرى في جزيرة العرب ككل , وبالتالي فلم يذكر تعداداً لغربها , والتي فيها تقع مكة ..

              و ما وصلنا عن معرفته بالعربية :.. منه ..

              1- ما نقله الجغرافي استرابو ...
              حيث قال استرابو:
              This is Strabo’s account in 15 AD of what Eratosthenes said about Arabia: "But I return to Eratosthenes, who next sets forth his opinions concerning Arabia. He says concerning the northerly, or desert, part of Arabia, which lies between Arabia Felix [Yemen] and Coelê-Syria [east of Jordan] and Judaea, extending as far as the recess of the Arabian Gulf, that from the City of Heroes, [Heroönpolis or Goshen] which forms a recess of the Arabian Gulf near the Nile, the distance in the direction of the Petra of the Nabataeans to Babylon is five thousand six hundred stadia [1120 km, actual distance is 1200 km line of sight], the whole of the journey being in the direction of the summer sunrise [north-east] and through the adjacent countries of the Arabian tribes, I mean the Nabataeans and the Chaulotaeans and the Agraeans. ... Such, then, is Eratosthenes' account of Arabia; but I must also add the accounts of the other writers." (Strabo, Geography, 15 AD)

              وقد ذكر استرابون أيضاً كيف ان ايراتوسينيس قد ذكر ان اللبان الذكر والمر والطيوب العربية الاخرى القادمة من حضرموت وقتبان كان يتم تبادلها مع التجار الذين كانت تستغرق رحلتهم سبعين يوماً من عيلانة (أيلة) إلى معين حيث يحملها الجابيون وكل من يريد من التجار الموجودين إلى حضرموت في أربعين يوماً " strabo, Geography,xv1,414 .

              2- وتعداده للعرب الأدوميين أي "أهل اليمن" .. فذكر أنهم متعددو الاعراق وهم : المعينيون , والسبئيون, والحضرميون , والقتبانيون... لكِن لم يصلنا قط أنه عدد سكان العربية أو أهلها ومدنها ..

              فمن أي مصدر استقى علامة التاريخ العماري , ما ادعاه ؟.!!!!
              _____________

              "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

              رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

              ********************************************
              موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

              ********************************************

              "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
              وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

              والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


              (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

              تعليق


              • #8
                رابعاً : اغاثارخيدس اليوناني وتاريخية بكة ..!




                ويستكمل "العماري" دعاباته , وخزعبلاته في قناة الحية مُشككاً في تاريخية مكة مرة رابعة باسم " اغاثارخيدس اليوناني" .. ولازال "ابن المسيح" متألقاً في نقل النص بحروفه دون تغيير .. فقال :

                المشاركة الأصلية بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
                فهذه بعض مصادر عن عدم ظهور مكه قبل القرن الرابع الميلادى

                |لباحث الكبير اغاثارخيدس اليوناني





                عاش في القرن الثاني قبل المسيح وكان في جامعة الاسكندرية. هذا اعتمد على كبار المستكشفين عدد كبير جدا منهم يعني دراستو متكاملة. حيث أنه ذكر البتراء وذكر قيدار والقيداريين هنا وذكر سموت ثم ذكر اللحيانيين ثم لما اتى على المنطقة هنا ابتداء من يوكوكومي، طبعا هذه كانت غير موجودة في القرن الثالث قبل الميلاد، حتى المنطقة هنا، بما فيه المنطقة اللي كانت مكة بنيت عليها في وقت لاحق، قد كانت غير موجود سكان فيها. قاحلة.
                Agatharchides (Ἀγαθαρχίδης or Agatharchus Ἀγάθαρχος) of Cnidus was a Greek historian and geographer (flourished 2nd century BC).



                يزعم العماري أن :


                1- يزعم العماري أن أغاثارخيدس كان في جامعة الإسكندرية .!
                2- يزعم العماري أن أغاثارخيدس اعتمد على عدد كبير جداً في أبحاثه وبالتالي فدراسته متكاملة.!
                3- يزعم العماري أن أغاثارخيدس أتى إلى منطقة يوكوكومي بما فيها منطقة مكة فلم يكن فيها سكان وكانت قاحلة .!
                _____________

                "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

                رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

                ********************************************
                موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

                ********************************************

                "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

                والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


                (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                تعليق


                • #9
                  هل عدم ذكر مكة عند ملك بابل نوبيد يعني عدم تاريختها؟!!


                  خرج علينا أحد النصارى بزعم هش متهافتٍ وهو عدم تاريخية مكة .. وحجته في ذلك أنه لم يذكرها ملك بابل نوبيد في القرن السادس قبل الميلاد (626- 539 ق.م) .. والرد ببساطة هو :


                  - كيف يتحدث الرومان والفرس عن مكة إن كان آخر ما وصلوا إليه في الجزيرة العربية هي يثرب "المدينة المنورة" ؟!!... فالنص المكتوب على المسلة التي تم اكتشافها في جنوب تركيا في مدينة حران وتتحدث عن نفوذ نوبائيد في جزيرة العرب , بقول " ولكنني ابعدت نفسي عن مدينة بابل على الطريق الى تيماء ودادانو وباداكو وخيبر واياديخو وحتى يثربو، تجولت بينها هناك مدة عشر سنين لم ادخل خلالها عاصمتي بابل" مما يعني ان آخر ماوصضول إليها هو يثرب .!!!!


                  - فكيف يتحدث البابليون عن مكة إن كانوا قد فشلوا في استكشاف الصحراء والتوغل فيها ؟!!.. لذا لا غرابة في أن لا تُذكر مكة في كتابات البابليين وعند قدماء اليونان ..!!


                  - كيف يمكن لعاقل أن يذكر مثل هذه الحجة المتهافتة , إن كان أبسط قواعِدِ المنطِقِ تضحدها , (فعدم الوجود لا يعني العدم) , فعدم وصولهم إلى مكة وعدم ذكر هذا الملك لها في كتاباته لا يعني أن مكة لم تكن موجودة ..!!


                  وأخيرا لِنترك الرد لأهل التأريخ وأساتذته , وننقل ما يقول جواد علي في المفصل في جزيرة العرب 7/9 " ولم يرد اسم "مكة" في نص الملك "نبونيد" ملك بابل، ذلك النص الذي سرد الملك فيه أسماء المواضع التي خضعت لجيوشه ووصل هو إليها في الحجاز, فكانت "يثرب" آخر مكان وصل إليه حكمه في العربية الغربية على ما يبدو من النص."


                  نتوقّف عن تفنيد أباطيلهم إلى هنا , فقد بان للقراء نماذِج وأمثلة من حال من يزعمون أنهم باحِثون
                  هذه الألاعيب والسخافات ظهرت من مؤلف كتبٍ مسيحي , ويزعم أنه مؤرِّخ ..!!
                  ووالله الذي لا إله غيره هو أبعد ما يكون عن التاريخ وعلمه الشريف.


                  ونتوقف في التفنيد إلى هنا .. وإن شاء الله تعالى يُتْبَع بإثباتِ تاريخية مكة
                  _____________

                  "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

                  رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

                  ********************************************
                  موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

                  ********************************************

                  "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                  وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

                  والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


                  (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                  تعليق


                  • #10
                    وحتى يكْتمِل ردنا .. فلا نُريد أن نغفل استاذة هذا المؤرخ المزيّف .. والتي اعتمَدَ عليْها أيْضاً محاورنا الطيِّب ابن المسيح , وغيره ممن سلّموا آذانهم وعقولهم لمن يتلاعب بهم ..



                    وبعد ما بيّنا هشاشة هذه الدعوى في الرد أعلاه .. وكيْف أن هذا المسيحي الأفاق كذب على قراءِه وزور في التاريخ لينتصِر لمجدٍ زائِف .. وأثبتْنا كيف أن المتلاعِب بقراءِهِ , قد تلاعب بالتاريخ وقدم معلومات ضحْلة ومغالطات منطقية لا ينبني عليْها أي رأي , ثم سمّاه تاريخاً وسمّاهُ التنْصيريّون تأريخاً.. الآن نتحدث بحول الله تعالى عن أستاذتِهِ التي اعتمَدَ عليْها فيما كتب , وهي نوعٌ من المستشرقين يُفضل خيانة الأمانة العلمية بناءاً على الهوى والميول العدائِية للإسْلام دون تقديم أدنى متطلبات البحث العلمي النزيه من القرائِن والأدلة ونتحدّث هنا عن المستشرقة الدانماركية "باتريشيا كرون" والتي حاولت بشتى الطُرُق نفي تاريخية مكة , بل وتهميش أهمية الكعبة.. وهذه المستشرقة .. هي من يُعوِّل عليها المنصرون والإرْساليات الكنسية .. ويظل رأيها وحيداً لا علاقة له بالعلم ولا أدلته وقرائِنه وأبحاثِه النزيهة .. وتُخالف في كل ماذهبت إليه جميع المؤرخين والمستشرقين , فهل يُقال بعد ذلِك أن المؤرخين يرون أن مكة لا تاريخية لها قبل القرن الميلادي الرابع؟!!



                    إن باتريشيا كرون وحدها هي التي أخذت على عاتِقها الحرب ضد مكة والحرب ضد الكعبة , واستخدمت كل الأساليب الملتوية , وهي التي برأيها اعتمَدَ المنصرون والحُواة من المبشرين فأخذوا مغالطاتِها كقاعِدة عامة وعمّموا الدعوى ,وزعموا أن : " رأي المؤرخين أن مكة ليْس لها تاريخية ما قبل القرن الرابع الميلادي ". فهل يكون راي المستشرقة باتريشيا كرون هو رأي المؤرخين؟!!.. لا , ليْس هذا رأي المؤرخين .. بل هو رأي مستشرقة واحِدة , حاقِدة , وتبعها المنصرون والإرساليات الكنسية , لأنهم التقوا في الهدف والهوى , ومن يزْعُم أن هذا رأي المؤرخين , فهو يتكلم من على سطْحِ كوكبٍ آخر , ولا صِلةَ له بالتاريخ ومؤرِّخيه ..




                    منهجية باتريشيا كرون:

                    عجِزت " كرون" عن تقديم أي أدلة علمية أو قرائِن تعضد بها ما ذهبت إليه , وكان كل همها - كما بان منذ بداية الصفحات الاولى من كتابها[1]- هو التنقيص من مكة وبيت الله الحرام بأي طريقة كانت , فاستعملت الأساليب الساخرة والحانقة والحاقدة , والإدعاءات غير الموثقة .. ولأنها افتقرت إلى القرائِن والأدلة العلمية , فكان لابد لها أن تلجأ إلى المغالطات المنطِقية التي لا تنطلي على العلماء والمتخصصين وإنما قد تنطلي على العامة غير المتبحرين .. فاعتمدت وسيلة فرض فرضية واعتبار هذه الفرضية حقيقة مُسلّمة , وإن لم يتم تحقيق هذه الفرضية فإنه لا يكون هناك تاريخية , واعتمدت مغالطةُ عدم وجود الدليل يعني العدم .. أي إذا لم أحصُل على دليل على هذه النقطة فهذا يعني عدم وجودها .. ومعلوم أن عدم الوجود لا يعني العدم , وقد علّق كثيرون من الأساتِذة الاكاديميين عند نقد بحْثِها على اعتمادها هذه المغالطة بل على تضييع جزء كبير من بحْثِها معتمدة عليْها .. هذا بكل بساطة أسلوب تلك المستشرِقة الرخيص .. ويظهر الحق جلياً بكل بساطة, بتناول فرضياتها وتبيان المغالطات التي زجتها فيها , وقد كفانا المؤنة في هذا الأمر ذلِك الرد العلمي الرصين الذي ردت به عليها الدكتورة آمال الروبي , أستاذة التاريخ بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة .. وغيرها من الأساتِذة الغربيين من علماء الدراسات العربية والإسْلامية والإسْتشراقية.


                    وقد حاولت باتريشيا كرون نِسْبة ما ذكره بطليموس كاسم لمكة حسْب ترجيحِ أكثر المؤرخين "ماكورابا" فجعلت هذا الإسْم نسْبة إلى جدة , بدلاً من مكة , وحاولت التشكيك بين مكة وبكة , بالزعم انهما مكانين مختلفيْنِ عند المسلمين في صدْر الإسْلام , وحاولت نقل مكة إلى الشمال الغربي , وكلها عجائِب وغراِئِب يُذْهل القارىء وهو يقرأها , ويتعجب أن يقع فيها بروفيسور في التاريخ مثلها. ومع ذلِك فقد خالفت منهجها ووقعت فيما ينْقُض منهجها كله دفعةً واحِدة, حيْثُ اننا علمنا أنها اعتمدت مغالطة الحجر بأن " ماليْس عليه دليل عندي فلا حقيقة ولا وجود له" , وبالتالي فمكورابا ليْست هي مكة , وانما هي جدة..!! , وفي حين انها تُسْقِط كل شيء لعدم توافر الدليل عندها , فإنها لم تمتنِع أن تتجرا على زعْمِ ان مكورابا هي جدة وبلا اي دليل واضِح , وبلا دليل ذكرت أن بكة شيء غير مكة , وبلا دليل نقلت مكة الى الشمال الغربي , فوقعت فيما ينْقُض مبحثها حول تاريخية مكة جملة وتفْصيلاً , إذ حسْب منطِقها المغلوط فغياب الدليل يعني عدم الزعم.!!, فيسقط زعمها.. حسْب منهجِها.



                    لكِن هل اجتمع رأي المؤرخين على ما ادعته باتريشيا كرون , من عدم تاريخية مكة قبل القرن الرابع الميلادي كما زعم الأفاقون؟!!

                    الجواب المؤكّد لا , فما فعلته باتريشيا كرون لم يلقى هذا الإهتمام العلمي من الأكاديميين والمؤرخين , وأقصى ما قد يُسمونها أنها محاولة جيدة لحل بعض المشكِلات التي تتعلق بتجارة قريْش وما يتعلق بالتاريخ الإسْلامي والجاهلي , وتستحِق القراءة لكن لا ينبني على نظرياتها وفرْضياتها حوْل تاريخية مكة أي شيء .. فهذا الكلام الجاهل والنظريات الجديدة لم تقدم له "كرون" اي دليل مقنِع لما فعلت , وفي محاولاتها المستميتة لنفي اهمية مكة وشرح نظرياتها الجديدة يقول روبرت شيك : " تفسيراتها متكلفة وغير محتملة .. وقدمت دراستها فهما جيداص حين همشت التجارة القرشية ورأت انها لا تقدم شيْئاً في ظهور الإسْلام .. وأما عن محاولات نقلها لمكة الى الشمال الغربي , فلا يحْدِم إلا قليلاً في كتابها"[2]



                    وننْهي بنقل رأي أحد أكابر المؤرخين واساتِذة الإستشراق وهو البروفيسور روبرت سيرجيانت عالم العربيات , وأستاذ الدراسات الأفريقية والإستشراقية بجامعة لندن , ومحاضر التاريخ الإسْلامي بجامعة كامبريدج[3] عند تعليقه على كتابها ومافيه من فرضيات فيقول في مقالِه الذي نشرهُ في مجلة جمعية الإسْشتراق الأمريكي عنوان : "مراجعة : تجارةُ مكة وظهور الإسْلام : أفكار خاطِئة وجدليّاتٌ خرْقاء:
                    "إن كتاب تجارة مكة يبدأ باثبات أن التاريخ المقبول عن "ظهور الإسْلام" ماهو إلا إختراع وفبركة كُبرى, وأن النظام الأمني الذي أنشأته قريش لتجارة القوافل, إن كان له وجود فهو ذو أهمية ضئيلة , وأن مكّة ما قبل الإسْلام لم تكن حرماً مقدساً هاما. إن مؤلفته تبدأ بالإجحاف وبالمحاباةِ المتأصِّلة في أعماقها لكي تُخْرِج لنا جدلاً مُشوشاً وأصم وغير منطقي, وأكثر من ذلِك عقّدتهُ بسوءِ فهمِها للنصوصِ العربيّة وافتقار إدراكِها للبناء الإجتماعي للعربية, وقامت بليِّ عنقِ الإدراك والفهم الجلي الواضِح في الكتابات الأخرى , القديمة والحديثة , لتتناسَب مع مزاعِمِها. وهذا المقال المبني على المصادر العربية يعالج عدداً محدداً من القضايا البارِزة, غالباً التاريخية منها, وسيُظْهِر بوضوحٍ المغالطات الجادة للكتاب. كما سيعرِض تفسيراً منطِقياً للمعلومات متضمِّناً تصْحيح أخطاء الترجمةِ من النصوص العربية والتي استشهدت بها لتدعم حججها."[4]

                    ثم قال في آخر مبحثِه عن الكاتِبةِ و الكتاب :" إن انطباع الكاتِب المتروك بقراءة عمل الدكتورة كرون أنه عمل ماهر لطالب لم يتخرج بعد على مستوى مناظرة الطالب, قُصِدَ به كسْبُ بعض نقاط النقاش, ولكنه لم يكن حريصاً في تفسير المصادر التاريخية ولا كان متحيراً للحظة في ليِّ عُنٌقِ ما قد قيل ليناسِب فرضياتِها .كتابُها ربما يمنحها الدعاية التي صُمِّم لأجْلِها , ولكنه يستحيل أن يُحسِّن من فهمِنا لمصادِر الإسْلام المبكرة"


                    وهكذا فلم تجِد هذه الفرضيات حول تاريخية مكة وموقعها -الموؤد دليلها - آذانا عند أحدٍ من العلماء وأساتِذة التاريخ .. والذين خالفوها الرأي في أكثر ما ذهبت إليه , وإنما وجد له آذانا عند من التقوا معها في الهدف وهم المنصرون والإرْساليات المسيحية وحدهم .. والحمدلله الذي يجمع أهل الضلالة على المغالطات ويبعدهم بل ويحرمهم من أدلة الحق.




                    والآن بحول اللهِ تعالى نُبيِّن أن آراء المؤرخين لم تجتمِع أو تزعم أن مكة تفتقِر للتاريخية كما زعم الأفاكون وسنبينه وبالأدلة من كُتُب أكابر المؤرِّخين النصارى.. وسنبدا بالترجيحات التاريخية من الاحدثِ فالأقدم .

                    فهل يرى المؤرخون أن مكة لا تاريخية لها قبل القرن الثالث أو الرابع أو السادس الميلادي ؟!!





                    _______________


                    [1] Meccan trade and the rise of islam by Patricia Crone, 1987

                    [2] Robert Schick: Speculum, Vol. 66, No. 1 (Jan., 1991), pp. 137-139

                    [3]http://www.aiys.org/webdate/serjo.html

                    [4] Review: Meccan Trade and the Rise of Islam: Misconceptions and Flawed PolemicsAuthor(s): R. B. Serjeant: Journal of the American Oriental Society, Vol. 110, No. 3 (Jul. - Sep., 1990), pp. 472-486.

                    النص الإنجليزي من أصْل المقال المنشور في المجلة الإسْتشراقية :

                    Meccan Trade sets out to prove that the accepted history of the rise of Islam is largely fabrication, that the security system established by Quraysh for caravan trade, if it existed at all, was of a minor local sort, and that pre-Islamic Mecca was a quite unimportant sanctuary. Its author starts, with deep-seated prejudices, to produce a confused, irrational and illogical polemic, further complicated by her misunderstanding of Arabic texts, her lack of comprehension of the social structure of Arabia, and twisting of the clear sense of other writing, ancient or modern, to suit her contentions. The present article, basing itself on the Arabic sources, treats a limited number of salient issues, mostly historical, and demonstrates the book's serious fallacies. It offers logical interpretation of the data, including rectification of errors in translations from Arabic passages cited in support of her arguments.

                    النص الإنجليزي كما ورد في آخر المقال:

                    The impression of the author left by reading Dr. Crone's work is that of a clever undergraduate at a student debate, intent to win on the points at issue, but neither over-careful in interpreting the historical sources, nor with any scruples at twisting what has already been said, to make it fit her argument. Her book may gain her the publicity it is clearly designed to do, but it will in no way advance our understanding of early Islamic origins

                    يتبع
                    _____________

                    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

                    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

                    ********************************************
                    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

                    ********************************************

                    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

                    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


                    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                    تعليق


                    • #11
                      هل يرى المؤرخون أن مكة لا تاريخية لها قبل القرن الثالث أو الرابع أو السادس الميلادي ؟!! .. كما زعم المعترِض ..؟!!


                      لنعدد سويّا آراء كبارات المؤرخين




                      الرأي الأول اعتماداً على : أمانيوس مارسيللينوس Ammianus Marcellinus في القرن الرابع الميلادي:
                      المؤرخ الروماني أمانيوس مارسيللينوس والذي عاش في القرن الرابع الميلادي اي قبل الاسلام بقرنين ونصف على الاقل, عرفها باسْم "المدينة المقدسة hierapolis" وذلِك أثناء ذكره لسبع مدن من مدن العربية[5]
                      1- الدكتورة آمال الروبي "إن المؤرخ أميانوس ماركللينوس قام بوضع قائِمة لسبع مدن في بلاد العرب الجنوبية ليس من بينها مكةأو مكو ربا ولكنه ذكرها بصفتها التي اشتُهِرت بها كمدينة مقدسة Hierapolis لذلِك ذكرها بهذا الإسْم. إذا قمنا بعمل مفارلانة بين المدن التي ذكرها كل من أميانوس وبطليموس في الجانب الغربي من بلاد العرب نلاحظ أنها تكاد تكون متماثلة فيما عدا قيام أميانوس بترجمة مدينة مكوراباالتي ذكرها بطليموس ووضعها تحت اسم المدينة المقدسة. لقد كان الفارق الزمني بينهما حوالي قرنين من الزمان اشتُهِرت فيها المدينة كمدينة مقدسة لذلِك ذكرها تحت هذا الإسْم"[6] .



                      _______________



                      [5] في تعليقها وردها على باتريشيا كرون في الحاشية في ترجمتها لكتابها “تجارة مكة وظهور الإسْلام" باتريشيا كرون, ترجمة/د.آمال الروبي 1/237

                      [6] في تعليقها وردها على باتريشيا كرون في الحاشية في ترجمتها لكتابها “تجارة مكة وظهور الإسْلام" باتريشيا كرون, ترجمة/د.آمال الروبي 1/237



                      لننتقِل بالتاريخية عند المؤرخين الى القرن الثاني الميلادي


                      ويتْبع.

                      _____________

                      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

                      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

                      ********************************************
                      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

                      ********************************************

                      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

                      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


                      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                      تعليق


                      • #12
                        رحلة الى أعماق الزمن .. ونتوقف مع ترجيحات كِبار المؤرخين عند القرن الميلادي الثاني :







                        الرأي الثاني اعتِماداً على: بطليموس في القرن الثاني الميلادي:


                        كلاوديوس بطليموس , والذي عاش في القرن الثاني بعد الميلاد, تناول العرب والمسلمون كتاباته مبكراً بالإهتمام والترجمة إلى العربية [7] وقد تعرض إلى ذِكْرِ مكة في كتابيْهِ " الجغرافية" وكتاب " ملحمة البلاد" ومما يُرجّح ذلِك :

                        1- نقل لنا المؤرخ والجغرافي العربي ياقوت الحموي - والذي عاش في القرن الميلادي الثاني عشر – في معجمه الجغرافي الفريد "معجم البلدان" [8] عن كتاب الملحمة المنسوب لبطليموس[9] قوله : "مكة بيت الله الحرام قال بطليموس طولها من جهة المغرب ثمان وسبعون درجة وعرضها ثلاث وعشرون درجة وقيل إحدى وعشرون تحت نقطة السرطان طالعها الثريا بيت حياتها الثور وهي في الإقليم الثاني أما اشتقاقها ففيه أقوال.."[10] .



                        2- وجاء في كتاب الجغرافية قوله عند سرده لبلاد وقرى العربية[11]" البلاد والقرى الموجودة في العربية السعيدة كالتالي :" ثم قام بتعدادها , وانتقل إلى منطقةِ أرض بني تميم, ( منطِقة حائِل في شمال غرب الجزيرة ) وذكر من اسماء مناطِقها: "ثمان, سلمى , جُراد, المروت .. " , ثم انتقل إلى منطقة تيماء , وذكر من قراها ومدنها " يثْرِب, وقران, وجي الرويْثة .. " ثم الى مكة وجاء ذكرهم متتابعين على النحو التالي:



                        3- بعض المؤرخين والمستشرقين (كارل بروكلمان, موشي بيرلمان ) : يعرفون مكة بانها هي المراد بقول بطليموس : " مكربة “.. " مكة : مكان الميلاد لنبي العرب ( والتي يُسميها بطليموس "مكربة" ربما لأن مكرب حسب العربية الجنوبية تعني " البيت" , "الهيكل" ) وتقع في الحجاز..."[12]



                        4- تشارلز فورستر في كتابه الجغرافية التاريخية لبلاد العرب : يرى أن ماكورابا هي تحديداً, مكة , بل يؤكد ويستمر في كتابه لإثبات أن اصل التسمية كان "ماكورابا بمعنى : مدينة الحرب" وأن مكة ماهي إلا اختِصار لهذه التسْمِية.[13]



                        5- المستشرق الهولندي أرند جان فنسن في دارة المعارف الإسلامية طبعة بريل يعتبرها حقيقة لا تقبل الجدل “a fact " أن مكة هي نفسها مكوربا التي ذكرها بطليموس![14]



                        6- مؤرخ تاريخ العرب " جواد علي" رجّح هذا القول في المفصل فقال " وإذا صح رأينا في أن موضع "Macoraba" هو مكة، دل على أنها كانت قد اشتهرت بين العرب في القرن الثاني بعد الميلاد, وأنها كانت مدينة مقدسة يقصدها الناس من مواضع بعيدة من حضر ومن بادين، وبفضل هذه القدسية والمكانة بلغ اسمها مسامع هذا العالم الجغرافي اليوناني البعيد، ودل أيضا على أنها كانت موجودة ومعروفة قبل أيام "بطلميوس"؛ إذ لا يعقل أن يلمع اسمها وتنال هذه الشهرة بصورة مفاجئة بلغت مسامع ذلك العالم الساكن في موضع بعيد, ما لم يكن لها عهد سابق لهذا العهد."[15]



                        7- أستاذة التاريخ والدراسات العربية , المستشرقة جاكلين شابي تؤكد أن مكة هي ماكورابا كما ذكرها بطليموس في جغرافيته [16]



                        8- بعض المؤرخين مثل (فازليف A. A. Vasiliev, راجوزين S. Ragozin) "مكة وهي "مكربة" في الكتابات القديمة "[17].


                        فهذا غيْضٌ من فيْض , ولو شْئنا لأطلنا في أسماء المؤرخين والمستشرقين الذين كتبوا في اثبات ذِكْرِ بطْليموس ومعرِفَتِهِ لمكة المكرمة في القرْن الميلادي الثاني. وبهذا يتّضِح أن دعوى أن المؤرخين لا يروْن لمكة وجود قبل القرن الميلادي الرابع هو تعميم جاهل ومغالطةُ مستهتِر. ونقول أنه يصِح ترجيحُ وجودِ مكّة إلى القرن الميلادي الثاني بل وما قبلها , فكما ذكر جواد علي فقال : ودل أيضا على أنها كانت موجودة ومعروفة قبل أيام "بطلميوس"؛ إذ لا يعقل أن يلمع اسمها وتنال هذه الشهرة بصورة مفاجئة بلغت مسامع ذلك العالم الساكن في موضع بعيد, ما لم يكن لها عهد سابق لهذا العهد."[18]







                        ________________

                        [7]. تُرْجِم كتاب بطليموس في الجغرافية , وكتاب المجسطي في الفلك إلى العربية لأول مرة في القرن الميلادي الثامن وأول التاسع على يد الحجاج بن مطر الحراني, ثم ترجم كتاب الجغرافية للمرة الثانية على يد ثابت بن قرة الحراني في القرن الميلادي العاشر في عهد الخليفة المعتضد.

                        [8]ويقول جوستاف لوبون في كتابه " قصة الحضارات" عن هذه الموسوعة الجغرافية الضخمة لياقوت الحموي " موسوعة جغرافية ضخمة جمع فيها كل المعلومات الجغرافية المعروفة في العصور الوسطى. ولم يكد يترك شيئًا من هذه المعلومات إلا أدخله في هذه الموسوعة؛ من فلكٍ، وطبيعة،وعلوم آثار، والجغرافية البشرية، والتاريخ، هذا إلى ما أثبته فيها من أبعاد المدنبعضها عن بعضٍ، وأهميتها، وحياة مشهوري أهلها وأعمالهم، ولسنا نعلم أن أحدًا أحبَّالأرض كما أحبها هذا العالم العظيم"

                        [9] كتاب " ملحمة البلاد" , أحد الكتب المنسوبة إلى بطليموس وهي مفقودة اليوم وقد نقله ياقوت الحموي في معجمه الشهير معجم البلدان, وفي أكثر من مرة يذْكُر نقله عن الكتاب " الملحمة" ثم صرّح باسْم الكِتاب "ملحمة البلاد" في الحديث عن "فارس" راجِع معجم البلدان 4/ 226 .

                        [10] معجم البلدان, ياقوت الحموي 5/181.

                        [11] Ptolemy, Geography, book VI,1/139

                        [12] History of the Islamic Peoples: With a Review of Events, 1939-1947. Contributors: Carl Brockelmann - author, Moshe Perlmann - author, Joel Carmichael - transltr, Moshe Perlmann - transltr. Publisher: G. P. Putnam's Sons. Place of Publication: New York. Publication Year: 1947. Page Number: 12.

                        [13] Charles Forster” The Historical Geography of Arabia: Or, The Patriarchal Evidences of Revealed Religion”,P.265

                        [14] E.J. Brill's first encyclopaedia of Islam 1913-1936,P.590

                        [15] جواد علي "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسْلام" , 7/10

                        [16] Encyclopedia of the Middle Ages, Jacqueline Chabbi,2/931.

                        [17] History of the Byzantine Empire: From Constantine the Great to the Epoch of the Crusades. Volume: 1. Contributors: A. A. Vasiliev - author, S. Ragozin - transltr. Publisher: University of Wisconsin. Place of Publication: Madison, WI. Publication Year: 1928. Page Number: 246.

                        [18] جواد علي "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسْلام" , 7/10



                        والآن لننتقِل بالتاريخية عند المؤرخين الى القرن الأول قبل الميلاد

                        ويتْبع.
                        _____________

                        "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

                        رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

                        ********************************************
                        موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

                        ********************************************

                        "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                        وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

                        والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


                        (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                        تعليق


                        • #13
                          وقْفة مع ترجيحات كِبار المؤرخين عند القرن الأول قبْل الميلاد:




                          الترجيح الثالث اعتمادًا على : ديودورس الصقلي في القرن الأول قبل الميلاد:

                          وإن طالعنا كُتُبَ قُدماء المؤرِّخين قبل الميلاد .. فإننا نجد ديودورس الصقلي والذي كتب تاريخَهُ في القرن الأول قبل الميلاد يذكر بيْتاً في جزيرة العرب يتعبد إليه العرب ويُقدِّسونه , وأنه يقعُ ما بيْنَ الثموديين والسبأيين .. وقد ذهب جمْعٌ من المؤرخين لترجيح أن هذا البيْت هو الكعبة , فمعلوم أن الثموديين سكنوا شمال الحجاز في مدائِن صالِح تلك المدينة الأثرية في الشمال الغربي من جزيرة العرب. ومعلوم أن السبأيين سكنوا في جنوب الحجاز , في بلاد اليمن في الجنوب الغربي من جزيرة العرب .. فعليْهِ يكون هذا البيْتُ الذي يُقدِّسُهُ العرب يقعُ في الحجاز غرب جزيرة العرب , في منتصفِ الطريق بين الشمال والجنوب , وهو موقِعُ الكعبة المشرفة بيتُ الله الحرام الذي أجمَعَ على تقديسِها كل العرب. ونص ما كتبه ديودورس كالتالي "وساكنوا هذه الأرض قرب الخليج والمعروفين ببني زومين, يحصلون على طعامهم عن طريق صيد حيوانات الارض ويأكلون لحمها. وهيكل أقيمَ هناك وهو مقدس جدًا ويوقره العرب إلى أقْصى حد"[19]




                          المؤرِّخون الذين أثبتوا ونقلوا شهادة ديودورس ورجّحوا أنها الكعبة:
                          1- جورجي زيدان : وقد نقل لنا كلام ديودورس فقال " ووراء أرض الأنباط بلاد بني (زومين) وفيها هيكل يحترمه العرب كافة احتراماً كثيراً" ,ثم علّق جورجي زيدان وقال : " فلعله يريد الكعبة, وأما بنو زومين فربما أراد بهم جرهم أو غيرهم من قبائل العرب التي تولت مكة. " [20]





                          2- المؤرخ جيبون Gibbon : وفي تاريخه عن روما يؤكد أن الكعبة أقدم من المسيحية فيقول : " إن القِدَم الأصيل للكعبة يتعدى العصْر المسيحي : ففي وصْفِهِ لشاطيء البحر الأحمر فإن المؤرخ اليوناني ديودورس الصقلي لاحَظَ وجود بيتٍ شهيرٍ (هيكل) بيْن الثموديين والسبأيين حيُْث أن منزلته وقداسته محفوظة بين كل العرب"[21]





                          3- جماعة من المستشرقين وافقوا جيبون أمثال :Gibbon, Perceval de Caussin, Ley and Krehl[22] ... ويقول جواد علي في كتابِه المفصل ".. وهو يخالف بذلك رأي "كيين" "GIBBON"، ورأي جماعة من المستشرقين رأت أن مكة لم تعرف ولم تشتهر إلا في القرن الأول قبل الميلاد، مستدلة على ذلك بما ورد في تأريخ "ديودورس الصقلي" من وجود معبد ذكر عنه أنه كان محجة لجميع العرب، وأن الناس كانوا يحجون إليه من أماكن مختلفة. ولم يذكر "ديودورس" اسم المعبد، ولكن هذه الجماعة من المستشرقين رأت أن هذا الوصف ينطبق على الكعبة كل الانطباق، وأن "ديودورس" قصدها بالذات"[23].





                          4- المستشرق الأسكتلندي السير ويليام موير W. Muir(1819- 1905 ) في كتابه حياة محمد يرى ان هذا البيت الذي عناه ديودورس لا يعني الا الكعبة "لأننا لم نعلم اي بيت قدسه العرب جميعاً غيرها"[24]





                          5- أما دوزي R. dozy وإن كان لايرى ان هذا البيت يُراد به الكعبة , إلا أنه في كتابه "بني اسْرائيل في مكة" فإنه يرى أن ديودورس يتكلم عن معبد من تلك المعابد التي كانت منتشرة في شمال الجزيرة العربية , وأن فيه دليل غير مباشر على تاريخية الكعبة , فمعرفة ديودورس بأن العرب يقدسون معبداً ما في زمانه ويوقرونه جعلته يظن أن هذا الأمر متعلق بهذا المعبد كذلِك, فبالغ بوصْفه [25] وينقل لنا جواد علي نفْس الرأي فيقول : "ما ذهب إليه بعض الباحثين من أن المعبد الشهير الذي ذكره "ديودروس الصقلي" "Diodorus Siculus" في أرض قبيلة عربية دعاها "1Bizomeni"، وقال: إنه مكان مقدس له حرمة وشهرة بين جميع العرب، هو مكة -فهو رأي لا يستند إلى دليل مقبول معقول، فالموضع الذي يقع المعبد فيه، هو موضع بعيد عن مكة بعدًا كبيرًا وهو يقع في "حسمى" في المكان المسمى "روافة" "غوافة" على رأي "موسل". وقد كانت في هذه المنطقة وفي المحلات المجاورة لها معابد أخرى كثيرة أشار إليها الكتبة اليونان والرومان، ولا تزال آثارها باقية، وقد وصفها السياح الذين زاروا هذه الأمكنة"[26].


                          وهكذا أحبتنا لازِلنا نستمتِع برحلتنا عبر التاريخ مع المؤرخين وترجيحاتِهم لقِدَمِ مكة , ونرى بأم العيْن كيف يسْقُط ويتهاوى زعم المنصرين والإرْساليات بان المؤرخين لا يرون تاريخيّةً لمكة .. ولنُكْمِل بقذائِفِ الحق.


                          _________________________


                          [19] Diodorus of Sicily,” The Library of History” Book III,44:2, P.217
                          النص الإنجليزي كما ورد في كتاب ديودورس :
                          The inhabitantsof the land about the gulf, who are known as Banizomenes,find their food by hunting the land animalsand eating their meat. And a temple has been setup there, which is very holy and exceedingly reveredby all Arabians.
                          [20] جورجي زيدان - العرب قبل الإسلام ص:256.
                          [21] Gibbon's Decline And Fall Of The Roman Empire, Volume V, Everyman's Library, London, pp. 223-224
                          النص الإنجليزي كما ورد في كتاب جيبون "سقوط روما" :
                          The genuine antiquity of Caaba ascends beyond the Christian era: in describing the coast of the Red sea the Greek historian Diodorus has remarked, between the Thamudites and the Sabeans, a famous temple, whose superior sanctity was revered by all the Arabians".
                          [22] R. Dozy, Die Israeliten zu Mekka, S. 14; Lay,templi meccani origine ; Krehl ,ueber die religion der vorislamischen araber,P.71-72; Perceval de Caussin,Essai sur l’histoire des arabes avant l’islamisme I, P.174.
                          [23] جواد علي , المفصل في تاريخ العرب قبل الإسْلام 7/12 , .. R. Dozy, Die Israeliten zu Mekka, S. 15.
                          [24] W. Muir, "A Life of Mahomet and History of Islam to the Era of the Hegira", 1st ed. London, 1858. vol.1, p. ccxi
                          النص الإنجليزي كما ورد في كتاب حياة محمد لويليام موير :
                          “Diodorus Siculus, writing about half a century before our era, says of Arabia washed by the Red Sea,”there is, in this country, a temple greatly revered by the Arabs” These words must refer to the Holy house of Mecca, for we know of no other which ever commanded such universal homage”.
                          [25] R. Dozy, Die Israeliten zu Mekka, S. 13
                          [26]جواد علي , المفصل في تاريخ العرب قبل الإسْلام 7/12





                          لننتقِل بالتاريخية عند المؤرخين الى القرن السادِس قبْل الميلاد


                          ويتْبع.
                          _____________

                          "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

                          رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

                          ********************************************
                          موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

                          ********************************************

                          "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                          وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

                          والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


                          (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                          تعليق


                          • #14
                            وقْفة مع ترجيحات المؤرخين عند القرن السادِس قبْل الميلاد:


                            الترجيح التاريخي الرابع : جورجي زيدان يعود بتاريخية مكة إلى القرن السادس قبل الميلاد:


                            لقد وصل المد البابلي إلى الحجاز في القرن السادس قبل الميلاد , وذلِك تحت سُلْطان ملك بابل "نوبيد" (626- 539 ق.م). "فقد كانت "تيماء" معروفة في أيام "البابليين"، وموجودة في أيامهم، بدليل أن "نبونيد" ملك بابل جاء إليها فاتخذها أمدا عاصمة له" [28].

                            و الباحثون في هذا اليوم متأكدون من أن "تيماء" "نبونيد" هي "تيماء" الحجاز، في المملكة العربية السعودية. فقد عثر في "حرَّان" على كتابة مهمة جدًّا في بحثنا هذا، دَوَّنها الملك "نبونيد"، عثر عليها في سنة "1956م"، وكانت مدفونة في خرائب جامع حران الكبير، وترجمت إلى الإنجليزية، وإذا بها تتحدث عن تأريخ أعمال ذلك الملك. ومما جاء فيها: أنه لما ترك "بابل" وجاء إلى "تيماء"، أخضع أهلها، ثم ذهب إلى "ددانو" "ديدان" و"بداكو" و"خبرا" و"إيديخو" حتى بلغ "أتريبو".[29] ويبدو من هذا النص أن آخر ما وصلوا إليه في الحجاز هي يثرب "المدينة المنورة", ولِذا لا نتعجب من عدمِ ذِكْرِ مكة في هذا النص الأثري المذكور ..

                            - إلا أن الوجود البابلي في الحجاز الذي ثبُتَ من هذا النص المكتشَف - وبرغْمِ عدم ذكْرِ مكّةَ في هذا النص الأثري - إلا أنه كان دليلاً قويًّا لدرجةِ أن يستدل بهِ المؤرخ المسيحي جورجي زيدان على قِدَمِ مكّةَ وتاريخيّتها , فقد ألقى الوجود البابلي بِظِلالِهِ على الأسماء التي سُمِّيَت بها المدن والقرى في جزيرة العرب , فيزْعُم أن الإسْم مكة بابلي , مما يعني قِدضم مكة ووجودها في هذا العصْر .. ولنقرا ما خطّهُ قلم المؤرخ المسيحي جورجي زيدان .. إذ يقول :
                            "اختلف المؤرخون في اصل اسم مكة, والأرجح عندي أنه أشوري او بابلي , لأن "مكا" في البابلية "البيت" وهو اسم الكعبة عند العرب, ويدل ذلِك على قدم هذه المدينة , كأنها سميت بذلِك من عهد العمالقة على أثر هجرتهم من بين النهرين , فسموا المكان بها اشارة الى امتيازها بالبناء الحجري عن سائر ما يخيط بها من البادية." [30]


                            ____________________________________


                            [27] جواد علي , المفصل في تاريخ العرب قبل الإسْلام 7/12

                            [28] جواد علي , المفصل في تاريخ العرب قبل الإسْلام 18/340

                            [29] جواد علي , المفصل في تاريخ العرب قبل الإسْلام 2/265

                            [30] جورجي زيدان - العرب قبل الإسلام ص:256.
                            _____________

                            "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

                            رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

                            ********************************************
                            موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

                            ********************************************

                            "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                            وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

                            والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


                            (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                            تعليق


                            • #15

                              وهكذا أحبتنا لازِلنا نستمتِع برحلتنا عبر التاريخ مع المؤرخين وترجيحاتِهِم لقِدَمِ مكة , ونرى بأم العيْن كيف يسْقُط ويتهاوى زعم المنصرين والإرْساليات المسيحيّةِ المُضلِّلَةِ لأتباعِها " خُرافَةَ أن المؤرخين لا يرون تاريخيّةً لمكة قبل القرن الميلادي الرابِع" ..


                              وكما رأيْنا , فإنه فارِقٌ كبير بين أن نقول أن مكة المكرمة لم تُذْكَر صراحةً بالإسْم فيما كشفته التربة من مخطوطات قديمة , وبين أن نتحدّثَ عن تاريخية مكة .. فلو لم تكشِف التربة اسم بلْدة او مدينة او منطِقة فلا يعني هذا انعِدام تاريخيّتِها , بل تظل التاريخية احتِمالًا قائِمًا , وتعضده القرائِنُ او تنفيها.


                              ورأينا كيْف وبرغْمِ غياب الإسْم صراحةً من الوثاِئِق التاريخية المكتشَفَةِ إلا ان هذا لم يمنع أيا من المؤرِّخين وأساتِذة التاريخ , والمسْتشرقين من العودة بتاريخية مكة إلى ما قبل الميلاد .. ورأينا كيْف أن المؤرِّخين وصلوا إلى القرن السادِس قبل الميلاد, ولازِلنا في رحْلتِنا معهم ..


                              ونعِدُ الضالين أننا سنصِل بترجيحات أساتِذة التاريخِ إلى ما قبل بناء هيكل أورشاليم , لكي نضَع أمام الجميع وبمنهجِيّةٍ تاريخية كيْف أن المؤرخين لا يسْتبعِدون أن تكون بكة موغِلَةٌ في القِدَم حتى قد تكون أقم من بيتِ داود وسُليْمان (هيْكَل أورشاليم) .. وهكذا يكون ترجيحُ المؤرِّخينَ إقْراراً ضِمْنِيّاً بصِدْقِ قوْلِ الله عن بكّةَ أنها أول بيْتٍ وُضِع للناس قبل بيْتِ أورشاليم.!!


                              إن أكثر المؤرخين ونخص المستشرقين منهم عند البحْث في تاريخية مكة , فإنهم يبْحثون فيها من منطلقٍ ديني بحْت , إما محاوِلين اثبات التاريخية لدعْم وجهة نظر كتابية يهودية او مسيحية, وإما يُحاولون نفيها لنُصْرةِ وجهة نظرٍ يهودية أو مسيحية , وكلهم يفعل ما يفعل تحت ستار " الإسْتشراق" وزعْم "خدمة العلم المجرد ليْس إلا .. " , وصارت أهدافُهُم مكْشوفة يُصدِّرونها لهؤلاء الحفنة من الإرساليات المغالطة والمتلاعِبة .. وعليْهِ فلابد أن نُقيمَ الحُجّة عليْهم .. ونقيِّدَهُم بقيدٍ لا يُكْسَر , وعِقالٍ يدورون ويدور معهم حيْثُ داروا... وهو الكِتاب المقدّس .. وسنرْبِط - بمشيئةِ الله - تاريِخيّة مكّةَ بكتابِهم .


                              وسنُكْمِل الرحلة هذه المرة مع المؤرخين والمفسرين اليهود والنصارى معتمِدين على "الكِتاب المُقدّس" نفسه .. مُعضِّدينَ ما سنذْهب إليه بأقوالِهم واقرارِهِم .. ولسْنا نحْنُ من اختار الكِتاب المقدس لإثبات تاريخية مكة , بل هم , وسنُثْبِت أنه منهج تاريخي يعتدُّ بِهِ المؤرِّخون واستعانوا به ..




                              لننتقِل بالتاريخية عند المؤرخين الى القرن العاشِر قبْل الميلاد وما قبْلَه

                              1- بشهادةِ الكِتاب المقدّس .

                              2- وبترجيحاتِ المؤرِّخين ..

                              3- وبإقرارِ أقدم مفسري اليهود
                              ( بطائِفتيْهِما السامِريّةِ والعبرية).


                              ويتْبع.
                              _____________

                              "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

                              رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

                              ********************************************
                              موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

                              ********************************************

                              "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                              وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

                              والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


                              (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة سيف الكلمة, 21 أبر, 2018, 05:59 ص
                              ردود 5
                              589 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة سيف الكلمة
                              بواسطة سيف الكلمة
                               
                              أنشئ بواسطة هشام المصرى, 30 أغس, 2017, 08:43 م
                              ردود 0
                              363 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة هشام المصرى
                              بواسطة هشام المصرى
                               
                              أنشئ بواسطة هشام المصرى, 4 أغس, 2017, 07:30 م
                              ردود 0
                              464 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة هشام المصرى
                              بواسطة هشام المصرى
                               
                              أنشئ بواسطة هشام المصرى, 3 أغس, 2017, 07:19 م
                              ردود 0
                              344 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة هشام المصرى
                              بواسطة هشام المصرى
                               
                              أنشئ بواسطة سيف الكلمة, 13 يول, 2017, 02:25 م
                              ردود 0
                              251 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة سيف الكلمة
                              بواسطة سيف الكلمة
                               
                              يعمل...
                              X