إعـــــــلان

تقليص

إعـــــــلان

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

تفسير العدد الحادى عشر من الإصحاح الخامس والثلاثون من سفر التكوين ..

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تفسير العدد الحادى عشر من الإصحاح الخامس والثلاثون من سفر التكوين ..

    تفسير العدد الحادى عشر من الإصحاح الخامس والثلاثون من سفر التكوين

    يقول الكاتب: [وَقَالَ لَهُ اللهُ: اسْمُكَ يَعْقُوبُ .. لاَ يُدْعَى اسْمُكَ فِيمَا بَعْدُ يَعْقُوبَ .. بَلْ يَكُونُ اسْمُكَ إِسْرَائِيلَ .. فَدَعَا اسْمَهُ «إِسْرَائِيلَ» .. وَقَالَ لَهُ اللهُ: أَنَا اللهُ الْقَدِيرُ .. أَثْمِرْ وَاكْثُرْ .. أُمَّةٌ وَجَمَاعَةُ أُمَمٍ تَكُونُ مِنْكَ .. وَمُلُوكٌ سَيَخْرُجُونَ مِنْ صُلْبِكَ] .. [سفر التكوين: 10/35-11] ..

    قلتُ:
    الترجمة الإنجليزية لكلمة (من صلبك) هى (Out of thy loins) ..

    و
    (Loins) منطقة من الظهر فيما ما بين الضلوع السفلية والحوض ..

    وإستخدام حرف الـ
    (s) يفيد الجمع ..

    وهذا لأنه أراد جانبى الظهر ..

    وهى بخلاف كلمة
    (Spine) والتى تعنى العمود الفقرى ..



    Gen Chapter 35



  • #2
    رد: تفسير العدد الحادى عشر من الإصحاح الخامس والثلاثون من سفر التكوين ..

    جزاك الله خيرا يا أستاذ هشام .. المعلومة أكثر من مفيدة و رائعة


    مدونتي باللغة الكوردية لمقارنة الاديان:
    ------ ئاين و مه‌زهه‌به‌كان ------
    battarduhoki1.wordpress.com


    تعليق


    • #3
      رد: تفسير العدد الحادى عشر من الإصحاح الخامس والثلاثون من سفر التكوين ..

      المشاركة الأصلية بواسطة Battar Kurdi
      جزاك الله خيرا يا أستاذ هشام .. المعلومة أكثر من مفيدة و رائعة
      وإياكم أخى الحبيب ..

      تعليق


      • #4
        رد: تفسير العدد الحادى عشر من الإصحاح الخامس والثلاثون من سفر التكوين ..

        عن كريب إبن أبى مسلم أنه قال: [دعانى ابن عباس رحمه الله فقال: اكتب من عبد الله بن عباس إلى فلان حبر تيماء سلام عليك .. فإنى أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو .. فقلتُ: تبدؤه فتقول: سلام عليك ! فقال: إن الله هو السلام كتب سلام عليك .. أما بعد ، فحدثنى عن (مستقر ومستودع وعن جنة عرضها السموات والأرض) قال: فذهبت بالكتاب إلى اليهودى فأعطيته إياه .. فلما نظر إليه قال: مرحباً بكتاب خليلى من المسلمين .. فذهب بى إلى بيته ففتح أسفاراً له كثيرة .. فجعل يطرح تلك الأسفار لا يلتفت إليها .. قلتُ: ما شأنك ؟! قال: هذه أسفار كتبتها اليهود حتى أخرج سفر موسى .. فنظر إليه فقال: (المستودع: الصلب .. والمستقر: الرحم) .. ثم قرأ هذه الآية (ونقر فى الأرحام ما نشاء) .. (ولكم فى الأرض مستقر ومتاع إلى حين) قال: هو مستقره فى الأرض ومستقره فى الرحم ومستقره تحت الأرض حتى يصير إلى الجنة أو إلى النار ثم نظر فقال: جنة عرضها السموات والأرض .. قال: سبع سموات وسبع أرضين يلفقن كما تلفق الثياب بعضها إلى بعض .. فقال: هذا عرضها ولا يصف أحد طولها] .. [رواه سعيد إبن منصور فى سننه] ..

        قلتُ: فى هذا الأثر دليل على أن إبن عباس رضى الله عنه أخذ هذا التفسير من اليهود ..

        وهو تفسير مخالف لما فى كتب اليهود كما تقدم ..


        تعليق


        • #5
          رد: تفسير العدد الحادى عشر من الإصحاح الخامس والثلاثون من سفر التكوين ..

          تخريج أثر رسالة إبن عباس لحبر تيماء

          عن كريب إبن أبى مسلم أنه قال:
          [دعانى ابن عباس رحمه الله فقال: اكتب من عبد الله بن عباس إلى فلان حبر تيماء سلام عليك .. فإنى أحمد إليك الله الذى لا إله إلا هو .. فقلتُ: تبدؤه فتقول: سلام عليك ! فقال: إن الله هو السلام كتب سلام عليك .. أما بعد ، فحدثنى عن (مستقر ومستودع وعن جنة عرضها السموات والأرض) قال: فذهبت بالكتاب إلى اليهودى فأعطيته إياه .. فلما نظر إليه قال: مرحباً بكتاب خليلى من المسلمين .. فذهب بى إلى بيته ففتح أسفاراً له كثيرة .. فجعل يطرح تلك الأسفار لا يلتفت إليها .. قلتُ: ما شأنك ؟! قال: هذه أسفار كتبتها اليهود حتى أخرج سفر موسى .. فنظر إليه فقال: (المستودع: الصلب .. والمستقر: الرحم) .. ثم قرأ هذه الآية (ونقر فى الأرحام ما نشاء) .. (ولكم فى الأرض مستقر ومتاع إلى حين) قال: هو مستقره فى الأرض ومستقره فى الرحم ومستقره تحت الأرض حتى يصير إلى الجنة أو إلى النار ثم نظر فقال: جنة عرضها السموات والأرض .. قال: سبع سموات وسبع أرضين يلفقن كما تلفق الثياب بعضها إلى بعض .. فقال: هذا عرضها ولا يصف أحد طولها] .. [رواه سعيد إبن منصور فى سننه] ..

          قلتُ: هذا أثر ضعيف ..

          فيه حميد إبن زياد ..

          قال فيه يحى بن معين:
          ضعيف ..

          ويدل على ضعف هذا الأثر أيضاً ما روى عن إستنكار إبن عباس رضى الله عنه للأخذ عن أهل الكتاب ..

          فعن عبيد الله بن عبد الله عن إبن عباس أنه قال:
          [يا معشر المسلمين .. كيف تسألون أهل الكتاب وكتابكم الذى أنزل على نبيه صلى الله عليه وسلم أحدث الأخبار بالله تقرءونه لم يشب .. وقد حدثكم الله أن أهل الكتاب بدلوا ما كتب الله وغيروا بأيديهم الكتاب فقالوا: هو من عند الله ليشتروا به ثمناً قليلاً .. أفلا ينهاكم ما جاءكم من العلم عن مساءلتهم .. ولا والله ما رأينا منهم رجلاً قط يسألكم عن الذى أنزل عليكم] .. [رواه البخارى فى صحيحه] ..

          تعليق


          • #6

            تعليق

            يعمل...
            X