مشروع جمع نسخ رقمية من مخطوطات مصاحف القرون الأولى / الفهرس

بسم الله الرحمن الرحيم
بشرى للإخوة الباحثين المتخصصين في دراسة مخطوطات المصحف وللمسلمين محبي الاطلاع على تاريخ القرآن الكريم...
سيتم إن شاء الله نشر ملفات لصور المصاحف مجمعة من مواقع عديدة على الشبكة
لتيسير الاطلاع عليها والبحث فيها دون الحاجة للانترنت إلا عند تحميلها للمرة الأولى.


وهذا الموضوع سيكون الفهرس للوصول للموضوعات الخاصة بالمشروع بإذن الله
أسألكم
...
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه









عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..
ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

Unconfigured Ad Widget

تقليص

عبد يشوع الصوباوى (+1318) مترجم الأناجيل المُسَجَّعَة

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عبد يشوع الصوباوى (+1318) مترجم الأناجيل المُسَجَّعَة

    عبدِ يَشوُع الصُّوباوى (+1318) مترجم الأناجيل المُسَجَّعَة

    عماد توماس


    هو عبد يشوع بن بريخا المعروف بالصوباوى نسبة إلى صوبا أى نصيبين التى أصبح أسقفا عليها. عُين أولا أسقفا على سِنجار وبلاد العرب سنة 1285م إلى أن جعله البطريرك يابالاها الثالث رئيس أساقفة نصيبين وأرمينيا سنة 1290م، فأقام فيها حتى توفى سنة 1318م.

    للصوباوى تاريخ مجيد ومؤلفات قيمة جعلته بين أبرز المؤلفين السريان، بحيث يجعله بعضهم ختمة المبرزين بين كتّاب السُّريانية قبل تراجعها. "فكان عالم أوانه وشاعر زمانه، حتى فضّله قوم على يعقوب الرهاوى وأبى الفرج بن العبرى، وآخرون يعدونه فى طبقة ملفان البيعة أفرام السُّريانى.

    يذكر عنه لويس شيخو فى كتابه "علماء النصرانية فى الإسلام" أن الصوباوى للنساطرة بمنزلة ابن العبرى للسريان. وأوضح الدكتور بشير الطورى، الصفات العامه لشعر الصوباوى، بالتمكن العالى من اللغة السريانية وغيرته عليها، وإختياره الدقيق للألفاظ والكلمات والتلاعب بها، وقابليته على توليد الكلمات الجديدة والصيغ غير المتداولة. والوصف الجميل خصوصا فى إختياره الصور الشعرية من الطبيعة، بالإضافة إلى شفافيته ورقته وعذوبة شعره .

    وقد حذا فى شعره جذو الشعراء العرب فى الجناس والتوشيح ولزوم ما لا يلزم، وغير ذلك من فنون البديع، فلذلك أتى شعره أحب إلى العرب منه إلى السريان.


    نشاطه الفكرى

    ترك لنا الصوباوى – كما يقول الأب لويس ساكو- تراثا غزيرا من مؤلفات قيمه، فى اللاهوت والفلسفة، وتفسير الكتاب المقدس بعهديه، والليتورجية، والتاريخ والقانون، والمنطق والشعر. كان يتقن السريانية والعربية واليونانية. يقول عنه الأب جبرائيل القرداحى فى كتابه الكنز الثمين : " كان من الأئمة الأعلام فى علم الكلام والمنطق وصناعة الشعر والنثر السريانى والعربى، ومن الناس من يفضله على سائر شعراء السريان المتأخرين، وقوم يعدونه فى طبقة مار افرام من حيث فصاحة اللغة وفصاحة الشعر. ويقول عنه الأب بطرس نصرى " رُزق عبد يشوع نَصيبا من العلم والحكمة والبلاغة. وسمو المعان ولم يحزه أحد من زمانه .


    أمانة الترجمة
    فى تحقيقة ودراسته البديعة للأناجيل المُسجعة يصف سامى خورى، الصوباوى بكونه ليس دخيلا على صناعة الترجمة، فلا هو متطفل ولا دَعى، هو سليل شعب تمرس بهذا الفن منذ القرن التاسع، واشتهر عنه طول باعه، غزارة وتنوعا، ومقدرة واختصاص. كما أن الصوباوى عرف مدارس الترجمة واطلع على قواعد كل منها، فتخير لترجمته كلام الإنجيل، ما يوافق قصده ، فاذا به يمعن فى الأمانة ويوغل فى تخير دقائق اللغة، ويكشف عن مكنون ما فى الألفاظ، ويقلب الجملة لتأتى أقرب ما يكون بأصل .


    مؤلفات الصُّوباوى
    سرد الصوباوى بنفسه جدولا فيه مؤلفاته ومنها : كتاب تفسير الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد. الكتاب الجامع فى التدبير العجيب، كتاب الأشعار المسمى "فردوس عدن"، كتبه ليُيرى العرب غنى السريانية، وأن فى كتبهم ولا سيما مقامات الحريرى لا يتعذر على السريان الإتيان بمثله . كتاب مختصر القوانين المجمعية، كتاب الجوهرة فى حقيقة الإيمان، وهو بحث فلسفى لاهوتى، وكتاب الأسرار الغامضة فى فلسفة اليونان، وكتاب مدرسى لدحض الهرطقات، وكتاب الأحكام والشرائع الكنسية، وتراجم وخطب فى موضوعات متنوعة وشرح رسالة أرسطو العظيم إلى الإسكندر فى الصناعة الكبرى.

    كل هذه المؤلفات تعكس لنا مدى نشاط عبد يشوع الفكرى وطول باعه واهتمامه الشديد بالعلوم الكنسية والمدنية فى مختلف فنونها وفروعها. وقد نالت هذه المصنفات حظا وافرا لدى الباحثين والمولعين بالعلوم السريانية من بنى السريان والمتعلمين للسريانية. ونشر قسم كبير منها إلى عدة لغات أجنبية بعد أن درست دراسه علمية مستفيضة .

    وله مجموعة قصائد فى محبة الحكمة والعلم، وقصيدة فهرس فيها أسماء الكُتاب النساطرة، ووضع جدولا بمؤلفاتهم. ومما يدل على ثقافته الراجحة وتبحرة فى علم العقيدة والنواميس والتراث البيعى كتابه " مجموعة القوانين الكنسية".

    وله فى العربية مؤلفات تدل على طول باعه فى لغة الضاد وحُسن تصرفه فى سهلها ووعرها، وقد وصلنا منها ستة كتب ذكرها جراف فى كتابه عن الآداب المسيحية العربية. ومنها مقالة فى "التثليث والتوحيد" وله "فرائد الفوائد فى أصول الدين والعقائد"، ألفه سنة (1312م) ذكره عمر بن متى فى "المجدل" ومنه نسخة فى مكتبة الكلدان فى بغداد.


    كتابه "الجوهرة"
    وضع الصوباوى كتابه "الجوهرة" باسلوب مشوق ولغة سلسة غير أنها صعبة، نظرا إلى الموضوع الفلسفى اللاهوتى، وفق منهج مدرسى موضوعى ...استعرض فى الكتاب عرضا شاملا للاهوت الرسمى لكنيسة المشرق فى مرحلته الأخيره وسماه "الجوهرة" لصغر حجمه وجودة فحواه وغزارته. يتناول الكتاب فى مؤلفه إثبات أن الله موجود وأن العالم محدث ومخلوق وزمنى ويقدم براهين عقلية ونقلية عن بدء الخليقة والتجسد والفداء وحقيقة المسيحية فى الإيمان بوحدانية الطبيعة الإلهية وأقانيمها الثلاثة، وأسرار الكنيسة والحياة الآخرة ، ويبرهن على كلامة متأثرا بفلسفة اليونان لا سيما فلسفة أرسطو .


    الأناجيل المُسَجَّعَة
    يبقى أن أشهر كتبه فى العربية وأنفسها هو ترجمته للأناجيل، بحسب قراءات الكنيسة النسطورية، "موزعة على الآحاد والأعياد والأصوام والذكارين" . فى ترجمته البديعة المُسجعة، يختار الصوباوى لكل كاتب للإنجيل ما يميزه من الصفات والنعوت.

    فمتى هو "السابك للسنة الموسوية وباذر بذور الإيمان فى أراضى القلوب الإبراهيمية...ومقوم إعوجاج الأذهان الإسرائيلية". ومرقس هو " النائب فى تدوين البشارة المسيحية عن خليفة سيدنا المسيح...أحد السبعين والقائم فى منصب الإمامة السلحية مقام بطرس السليح" ولوقا هو " درايق الأخطية، لسان الحكمة السلحية، رئيس الأطباء...طبيب اللطائف والكتائف". أما يوحنا فهو "الناقل للأفهام إلى ضياء الروحانيات...ابن زبدى وأخو يعقوب...وهو الرسول المصطفى..يوحنا المودود صاحب سمعان الصفا" .

    ويرى سامى خورى أن استعمال الصوباوى الكناية والتورية والتشبيه والإستعارة وما إلى ذلك من محسنات بديعية وبيانية، مما أفضى أحيانا إلى حشد لفظى وترادف كثير مع صناعة وتلكف، قد يمجد الآن ذوق العصر، ولكن كان هذا فى أوائل القرن الرابع عشر يمثل قمة الإبداع ويُحصى صاحبه بين القلة المختارة فى صناعة النثر.


    ترجمة الأناجيل
    تقع هذه الترجمة فى 98 فصلا أو قراءة، يُضاف إليها 13 مناسبة. ترجمها عن البسيطة نزولا على رغبة البطريرك يابالاها. لكى تقرأ طقسيا ورسميا فى القداس. لذلك لم يترجم الصوباوى البسيطة فصلا فصلا بالترتيب، بل وضع ترجمته وفقا لمقتضى الكلندار الطقسى فى قراءات موزعة "على الأحاد والأعياد والأصوام والذكارين" .

    وما أجمل أن نختم دراستنا هذه بأيات بينات لجزء من موعظة السيد المسيح على الجبل كما أوردها عبد يشوع الصوباوى مُسجعة :

    وَمَتَى مَا صَليْتَ مُخَالِفًا عِصْيَانَا
    لاَ تَكُنْ كَالمُنَافِقِينَ الْمُرَاقِبِين أَقَرانَا
    الَّذِينَ يُحِبُّونَ الْقِيامَ فِى الْمَجَامِع، وَزَوَايا الأَسْواقِ، مُتَخَيِّرِينَ مِنْهَا لِلصَّلاَةِ مَكَانَا
    كَيْمَا يَنْظُرَهُمُ النَّاسُ فَيَتَّخِذُونَهُمْ إِخْوَانَا
    وَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إنَّهُمْ قَدِ اسْتَوْفُوا أَجْرَهُمْ، فَزَادَهُمْ ذَلِك طُغْيَانَا
    أَمَّا أَنْتَ فَإذَا مَا صَلَّيْتَ، وَقْتًا مَا وَآنَا
    فَادْخُل مُخْدَعَكَ، وَاغْلقْ بَابَك، مَا اسْتَطَعتَ إمْكَانَا
    وَصَلِّ لأَبِيكَ الْخَفِىِّ كِتْمَانَا،
    وَأَبُوكَ الَّذِى يَرَى مَا فِى الْخَفَاءِ، يُجَازِيك جَهْرًا نِعَمًا وَحَنَانَا
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

  • #2
    عبديشوع الصوباوي

    هو عبد يشوع بن بريخا، ولِد على الارجح في منتصف القرن الثالث عشر. ليس لدينا معلومات اخرى عن حياة هذا الكاتب النحرير، لكنه أُقيم اسقفاً على سنجار وبيث عربايي (طورعبدين) سنة 1285م، وعُيّن مطرافوليطاً على نصيبين (صوبا، ܨܘܒܐ) وأرمينيا سنة 1290م، ومن صوبا لُقِّب بالصوباوي.

    لقد خلد لنا عبديشوع اسماء مؤلفات لعدد كبير من الادباء في جدوله الشهير، وأعطى في النهاية لائحة باسماء الكتب التي أنتجها هو نفسه. وهذا الجدول يُطلعنا على تراث آبائنا الذي أتى عليه الزمن، ولم يبق منه الاّ القليل. توفي عبديشوع في شهر تشرين الثاني سنة 1318م، بعد ان حضر المجمع الانتخابي في شباط من نفس السنة، وفيه تم انتخاب مطران أربيل بطريركاً باسم طيماثاوس الثاني. ويظنّ العلاّمة المستشرق باجر، ان عبديشوع وضع هذا الجدول سنة 1298م. وقام ابراهيم الحاقلاني بدراسته ونشره في روما سنة 1653م. كما طبعه أيضا القس يوسف قليتا في المطبعة الاثورية في الموصل سنة 1924م مع كتاب المرجانة (مركانيثا).

    كتاباته

    في نهاية جدوله، يُعدّد عبديشوع كتاباته قائلاً: أنا عبديشوع الصوباوي الضعيف، وضعت شرحاً للكتاب المقدس القديم والجديد، وسفرا جامعا للتدبير العجيب، وكتاب الاشعار المدعو فردوس عدن، ومجموعة مختصرة للقوانين المجمعية، وكتاب شهمروريد (التي تعني بالفارسية: قصة ملك مرو الواقعة في خراسان) ووضعه بالعربية، وكتاب المرحانة في صحة الايمان، وكتاب الاسرار الخفية للفلاسفة اليونان، وكتابا مدرسيا لدحض جميع البدع، وكتاب نظم الاحكام والشرائع الكنسية، وتراجم وتعازي ومقالات في شتى المواضيع، وشرح الرسالة التي كتبها ارسطوطاليس الكبير العجيب الى الاسكندر في الفن العجيب، ورسائل مختلفة في مواضيع شتى وحل المسائل العويصة والالغاز والرؤوس والامثال. ويمكننا تقسيم مصنفات عبديشوع الصوباوي الى ما يلي:

    1. المصنفات الكتابية: وضع عبديشوع شروحات في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد، وسفراً جامعا يتناول حياة المخلّص الزمنية، كما وضع الاناجيل المسجّعة على غرار طريقة القرآن.

    2. المصنفات اللاهوتية والجدلية: وأهمها كتاب (المرجانة، ܡܪܓܢܝܬܐ)، وقسّمه الى خمسة أجزاء. وفيه يتكلم عن الله والخلقة والتجسد والاسرار والحياة العتيدة. وفي هذا الكتاب يستعرض عبديشوع اللاهوت الشرقي (النسطوري) الرسمي في المرحلة الاخيرة من تطوره. وحلّله السمعاني، ثم نشره الكردينال ماي وترجمه الى اللاتينية، ونقله باجر الى الانكليزية ونشره في كتابه الموسوم : النساطرة وطقوسهم. وطبعه القس قليتا في الموصل سنة 1924م، وطبع في الهند ايضا مع ترجمة باللغة السوادية سنة 1955م. ويقال ان عبديشوع ترجم كتاب المرجانة هذا الى العربية سنة 1313م، كما يشهد ذلك صليبا بن يوحنان الموصلي في كتابه المجدل اذ يسرد مقاطع هامة منه. اما كتاب الصوباوي في دحض البدع، فلم يصلنا شيئ منه.

    3. المصنفات العلمية والفلسفية: للصوباوي كتاب من 12 ميمراً يحتوي على كل العلوم، وكتاب آخر يتطرق الى الاسرار الخفية للفلاسفة اليونان، ويظهر ان كليهما قد فُـقدا. كما شرح عبديشوع الرسالة المنسوبة الى أرسطو والتي أرسلها الى الاسكندر ذي القرنين، وهي في علم الكيمياء. وله مجموعة من 22 قصيدة في محبة الحكمة والعلم، اضافة الى رسائل اخرى تتطرق الى مواضيع علمية وفلسفية مختلفة.

    4. المصنفات القانونية: تحتلّ كتابات عبديشوع القضائية مكانا مرموقا بين مؤلفاته. فقد حقّق لكنيسة المشرق، ما حققه ابن العبري للكنيسة السريانية الارثوذكسية في المضمار التشريعي. فالّف مختصر القوانين المجمعية (نوموقانون) وقسّمه الى جزئين: يتضمن الجزء الاول الحق المدني، يتطرق فيه الى تحديد المجامع والى الزواج والارث والاحكام والدعاوي المدنية بين المسيحيين، اضافة الى فرائض المسيحيين من الصوم والصلاة وحفظ الاحاد وغيرها. أما الجزء الثاني، فيتضمن الحق الكنسي، ويتطرق فيه الى الرسامات لشتّى الدرجات، والى الرهبان والاساقفة وأخيراً الى البطريرك. ويقول الصوباوي: ان البطريركيات أسّسها الرسل، ورتّبها حسب الاولوية. فالاول هو كرسي روما لاجل بطرس زعيم الرسل وبولس رسول الامم، فهو الكرسي الاول ورئيس البطاركة. ثم يأتي بطريرك الاسكندرية، ثم افسس (نقل كرسيها الى القسطنطينية لاحقاً)، ثم أنطاكيا. ويأتي بطريرك بابل في المقام الخامس، وهو كرسي الرسل مار توما وبرتلماوس، وأدّاي وقد واصله أجّاي وماري. وفي هذا المختصر، يجد المرء عرضا كاملا لنظام الكنائس الشرقية. ويظهر ان الصوباوي وضعه وهو بعد راهب، وقد نشره ماي في روما سنة 1838م مع ترجمته اللاتينية في (المجموعة الجديدة للكتبة القدماء). وعندما اصبح عبديشوع مطراناً، أراد ان يكمّل الجزء الثاني منه ويضيف اليه ما يلزم للمدبّرين والحكّام الكنسيين. فأطلق على هذا الجزء اسم (تنظيم الاحكام الكنسية، ܛܘܟܣ ܕܝܢܵܐ ܥܕܬܢܝܵܐ). وهو بمجلّدين يحتوي كل منهما على خمس مقالات مقسومة الى فصول. وانتهى الصوباوي من وضعه سنة 1316م، ونشره ماي مع ترجمته اللاتينية بعد الجزء الاول.

    5. المصنفات الشعرية: نالت كتابات عبديشوع اقبالا شديدا لدى معاصريه، ولا يتردد العلاّمة المؤرخ السمعاني، ان كتاباته، نثرية كانت ام شعرية، لا تقل جمالا عن كتابات أكبر الادباء. لا بل يقابله بالقديس أفرام الملفان واسحق الانطاكي ويعقوب السروجي، وذلك لغزارة مادته وطلاوة اسلوبه وجمال انشائه. وكتب الصوباوي أغلب مؤلفاته الشعرية والخطابية بالبحر السباعي. وأغرب مؤلفات عبديشوع الشعرية، هو كتابه المسمّى (فردوس عدن، ܦܪܕܝܣܐ ܕܥܕܢ) والذي وضعه سنة 1291م. وفيه أراد الصوباوي أن يحذو حذو المؤلف العربي (الحريري)، الذي أبدع في تكييف اللغة العامية لاختراع ملاعيب لغوية، لا تخلو من الفكاهة والنكتة. فألّف الصوباوي خمسين مقاما أو خطابا شعريا، وهي تُظهر طول باع المؤلف في اللغة السريانية وسهولة التصرّف بها. على سبيل المثال في الخطاب الثالث والذي يتكون من أسطر شعرية من 16 مقطعاً، يمكن للمرء أن يقرأها طرداً وعكساً من اليسار الى اليمين، أو من اليمين الى اليسار. وفي الخطاب الرابع تنتهي كل الكلمات بحرف الالف، بينما في الخامس عشر لا يوجد أثر لألف واحدة. والخطاب الواحد والعشرون، وهو في التأديب، بان كل سطر منها يحتوي على حروف الالفباء كلها دون زيادة او نقصان.

    لقد قام الاب القرداحي سنة 1889م بنشر 25 خطابا منها في بيروت، وزوّده بحواشي كثيرة سريانية وعربية. كما نشر جيسموندي عشرة خطابات في بيروت أيضاً مع ترجمتها اللاتينية في كتابه: الخطب الممتازة لعبديشوع الصوباوي. ان الصوباوي وضع تراجم(ܬܘܪܓܡܵܐ) عديدة تقال قبل الانجيل̤ نشرها القس يوسف قليتا في الموصل سنة 1935م. أما كتابات عبديشوع العربية فهي كثيرة ايضاً، وأهمها الانجيل المسجّع حسب النظام الجاري في كنيسة المشرق. وبقي هذا الكتاب غير منشور الى الان.


    سامي خنجرو - استراليا
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

    تعليق


    • #3
      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.24 ميجابايت  الهوية:	808531

      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.09 ميجابايت  الهوية:	808532


      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.33 ميجابايت  الهوية:	808533



      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.19 ميجابايت  الهوية:	808534


      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.21 ميجابايت  الهوية:	808535



      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.16 ميجابايت  الهوية:	808536


      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.19 ميجابايت  الهوية:	808537




      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.27 ميجابايت  الهوية:	808528


      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	1.18 ميجابايت  الهوية:	808529

      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	763.0 كيلوبايت  الهوية:	808530

      _____________

      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

      ********************************************
      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

      ********************************************

      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

      تعليق


      • #4
        ننتقل إلى نهاية القرن الثالث عشر كي نتعرف على مؤلف سرياني من اكبر المؤلفين في عصره هو عبد يشوع ابن باريخة المشهور بعبد يشوع الصباوي من الكنيسة المشرقية أو ما تسمى أحيانا بالآشورية أو النسطورية.

        ولد عبد يشوع في منتصف القرن الثالث عشر وفي نحو سنة 1285 أقيم أسقفا على سنجار وعلى بيت عربي وعين مطرانا لنصبين وأرمينيا سنة 1290 ليس لدينا معلومات أخرى عن حياة هذا الكاتب الذي خَلّد لنا أسماء كثيرين من الأدباء في جدوله الشهير وأعطى في النهاية لائحة بأسماء الكتب التي أنتجها هو نفسه. ولولا هذا الجدول لما اطلعنا على تراث آبائنا السريان الذي أتي عليه الزمان ولم يبقى منه إلا القليل. ومات عبد يشوع في شهر تشرين الثاني سنة 1318 بعد أن حضر المجمع الذي عقد في شباط وفيه اختير يوسف مطران اربيل جاثوليقا على الآشوريين باسم طيموتاوس الثاني.

        ترك لنا عبد يشوع كتابات عديدة باللغة السريانية واللغة العربية. قال في جدوله: “أنا عبد يشوع الصباوي الضعيف وضعت شرحا للكتاب المقدس القديم والجديد بالسريانية، وسفرا جامعاً للتدبير العجيب بالسريانية، وكتاب الأشعار المدعو “فردوس عدن” بالسريانية، ومجموعة مختصرة للقوانين المجمعية بالسريانية، وكتاب “شهمروريد” الذي وضعته بالعربية، وكتاب “المرجانة في صحة الإيمان” بالسريانية والعربية، وكتاب “الأسرار الخفية للفلاسفة اليونان” بالسريانية، وكتابا مدرسيا لدحض جميع البدع بالسريانية، وكتاب “نظم الأحكام والشرائع الكنسية” بالسريانية أيضا، وذلك الذي يتضمن اثني عشر ميمرا تحتوي على كل العلوم بالسريانية، وتراجم وتعازي ومقالات في شتى المواضيع وشرح الرسالة التي كتبها ارسطوطاليس الكبير العجيب إلى الاسكندر في الفن العجيب، ورسائل مختلفة في مواضيع شتى، وحل المسائل العويصة والألغاز والرؤوس والأمثال بالسريانية .”

        كما أن له كتب أخرى بالعربية منها كتاب عن الإيمان كتبه سجعا.

        وقد اشتهر عبد يشوع لمؤلفاته الشعرية، لا سيما كتاب “فردوس عدن” وكتاب “نظم الأناجيل” سجعا. ألف هذه الترجمة للأناجيل في اواخر سنة 1299 وقد وضع في بداية هذه الترجمة مقدمة شرح فيها هدفه من الترجمة وسبب وضعه هذه الترجمة الجديدة. قال في منتصف مقدمته:
        “أما بعد، فلما كان النقل من لغة إلى لغة أخرى من غير إفساد ولا تبديل للمعنى، ولا تخليط لجمل الكلام ومقاطعه، ولا تحريف للقول عن اراد مبدعه مع محاولة الفصاحة في اللغة المنقول إليها، ولزوم الشروط المعول في الإحاطة بغريب اللغتين، عليها هو القانون المعتمد والأصل الذي إليه المستند، سلكت هذا السبيل في ترجمتي إلى العربية فصول الإنجيل مع ألفاظ من التفسير المحقق والتأويل. وان كان من تقدمني من النقلة أهمل هذه الشرائط وعني بنقل الألفاظ البسائط، مثل الشيخ أبى الفرج ابن الطيب رئيس المتأخرين ومار أُشعياب ابن ملكون مطران نصيبين، قدس الله نفسيهما ونور رمثيهما، إذ كان قصدهما التفهيم للجمهور بالألفاظ السواذج فاعتمادا اسهل المخارج. وأما الشيخ ابن داد يشوع، رحمه الله، فمع كونه دعى البلاغة في نقله وأبان عن فصاحته وفضله فانه خلط جمل الكلمات وقلقل مباني الآيات وغيّر الأسماء تعريبا وبّدل الألقاب تغريبا. وذلك من افظع خطأ واجتراء، وأشنع بدعة وافتراء. فما أجازته الشريعة ولا قُرأ على منابر البيعة. وأنا فمع اعترافي بقصوري وجلالة الأمر وتضاؤلي عن خوض ذا الغمر، فإنني اشتذيت شرائط المذكورة فيما ترجمته وأخرجت إلى العربية الفصول الإنجيلية على ما قدمته. وبدأت بإنشاء المقدمات الثمان لكل من الأربعة الرسل اثنتان. وأنا ضارع إلى من حث على السؤال ووعد بالإجابة وبلوغ الآمال أن يُسدد مني غريزة العقل إلى حقيقة النقل ويعصم الذهن من الزلل ويحرس الخاطَرة عن الخطل. فإياه أدعو واليه توسلي وبه ثقتي وعليه توكلي” .
        وقد اسبق عبد يشوع كل فصل بمقدمة ملائمة بالإنجيل المقروء، كما قال في فاتحة كتابه التي قرأناه الآن. فلكل إنجيلي من متى ومرقس ولوقا ويوحنا مقدمتان تقرأ احداهما قبل قراءة الانجيل. اليكم مثلا على هذه المقدمات وهي المقدمة الاولى لأنجيل متى. قال عبد يشوع:
        “ان أعذب ما اوردته الأفهام، من حيراد ماء الحياة الابدية، وأهذب ما ارطادت به الاوهام، في رياض المعاني المشتملة على المقاصد السيدية، واغرب ما طرق اسماع الانام، من الانباء الالهية والالفاظ المهُدية ، واعجب ما بَده الالباب من بدائع علم اليقين الصابِ عن الطرق الردية ، واصوب ما جعل دستورا في اكتساب الفضائل الاجتهادية، ما جاء به المؤتمن على كنوز الحقائق، والمطلع على اسرار السياسة الربانية في تقويم الخلائق، السالك للسبل النبوية في الاخبار الغرائب والسابك للسُنة الموسوية في قوالب شريعة الفضل مع اظهار المعجزات والعجائب، باذر بذور الايمان في اراض القلوب الابراهامية النسب، والجامع لها بين نفاسة الادب وجلالة الحسب، مدون الاقصاصيص الالهية ودواهير التنزيل، وموقوم اعوجاج الاذهان الاسرائيلية باوامر الانجيل في النفس الطاهرة والفكرة القدسية، والمكمل بالمحاسن العقلية والمناقب الحسية. فاتح ابواب السعادة امام الامة الارثوذكسية، ومانح ارباب الافادة قانون صحة الاعتقاد وصالح العمل مستغرقا بالكمال للسنن الناموسية، قائلا قوله فوق كل ماقول وفاعلا فعله يفوق كل مفعول، وعاء روح القدس احد الاثني عشر متى الرسول اذا يبشر ويقول .”
        وبعد ذلك تأتي الفقرة الانجيلية فكأنه قد هيأ قلوب المستمعين الى سماع الانجيل .

        وها مقدمة الانجيل لوقا، قال عبد يشوع:
        “ان الطف الاشارات وافضلها واظرف العبرات واجملها، واطرف الحكايات وانبلها، واشرف الروايات وامثلها، واثقف التنبيهات واكملها، ما ازال ظلام الضلال عن افاق القلوب، وانال الهدى والتًقى لسائر الامم والشعوب، درياق الاخطية والذنوب، ودواء امراض الاثام والجنوب، دستور المناقب والفضائل وكنز الحقائق، الذي افتخر به الاواخر على الاوائل، بل بالغ الى اقصى امد في الخير بالحظ والنائل، والمقدس بتلاوته نفس السامع والقائل، القائد للسامعين الى حظائر القدس والانوار، والزائد للضائعين عن النقص بشعائر الاشرار، القامع شرة الجهل بسطوة صوارم الاوامر والنواهي، والدافع بسنّة الفضل الى ذُروة المفاخر والمباهي، جَنة الاذهان والفهوم، وفردوس المعاني والعلوم، حديقة الآلاء والوعود، ودقيقة المعالي والصعود، قاعدة بنيان الامانة، ودعامة اركان الديانة، اساس الشريعة الروحانية ورأس السياسة الربانية، كلام بارئ الخليقة ورب الارباب ونور الحقيقة، المنزل على الرسول الكريم والعبد المؤتمن الحكيم . انسان النعمة المسيحية ولسان الحكمة الساليحية، للرأس الصحيح والعقل الرجيح، والمتجر الربيح والسعي النجيح، صفوة السيد المسيح المؤيد بالعلم والعمل لوقا الصليح .”


        تطرقنا سلفاً إلى بعض النماذج من الأناجيل المسيحية في القرن العاشر، وقدمنا الأناجيل المسيحية التي وضعها عبد يشوع الصوباوي في نهاية القرن الثالث عشر، والآن نريد أن نقرأ معكم بعض الفصول البديعة التي وضعها عبد يشوع، هذه الفصول كانت تقرأ في قداس، فلم يؤلف عبد يشوع إنجيلاً أو ترجمة للأناجيل، إنما ترجم الفصول التي كانت تقرأ في الأحاد والأعياد، وأعطى عنواناً لكل فصل توضحياً لموقعه في الطقس الكلداني إليكم بعض الأمثلة على هذه الفصول . النص الأول: هو بداية عظة يسوع المسيح على الجبل، والقافية التي استعملها عبد يشوع لهذه القراءه كلها على قافية الراء، إذ أن كل فصل من فصول الأناجيل يجري على قافية واحده، حتى إن طال هذا الفصل مئات من الأبيات. قال عبد يشوع:
        " في تلك الأيام، بعد الدغ أي الأشراق والتنور ،كان المخلص يصيح في سائر الجليل ويدعى بالكبير، وهو في مجامعهم ذو تبصر ومبشر بالملكوت منادٍ بشير، ويشفي كل مرض ووصب بالجمهور، فشاع خبره في سائر بلاد الشام بالشفاء والتبشير، وقدموا إليه جميع الممسوسين بالأمراض المختلفة بشر الشرور، والمجهدين بأنواع العذاب ودنق الحصور، والمجانين وذوي السطوح الذين يعتريهم صراع في رؤوس الشهور، والمقعدين فأبرأهم بلا كسور، وانطلق وراءه تابعاً جمع كثير من الجليل ومن عشرات المدن ذات السور، ومن أورشليم ومن يهوذا البلد المشهور، ومن عبر الأردن وماله من كور. فلما رأى المخلص جموعه كثرت رقى إلى الطور، وإذ جلس وهو قرير، نحاه التلاميذ مقتربين منه في الحضور، ففتح فاه وجعل يعلمهم ويقول في الحكم المتأثور: الطوبى للمسكين بالروح والضمير، فلهم ملك السماء معدّ ومذخور، الطوبى للمحزنين فالعاقبة لهم في السرور، الطوبى للمتواضعين فلهم أن يرثوا الأرض والتنعم مصير، الطوبى للسغدى والظمأ ( الظمئة ) للعدالة فانهم سوف ينالون شبعاً ورياً عند وفاء الأمور، الطوبى للرحماء الواسعي الصدور، لأنه عليهم تحل الرحمة في اليوم الأخير، الطوبى للطاهرين قلوباً صنعوها بلا تكدير، فسيرون الله بالعقل المستنير، الطوبى لصانعي الصلح والسلم لذوي النفور، إنهم يبقون أبناء الله القدير، الطوبى لكم متى استهجنكم وكادكم أهل الغرور وقالوا فيكم كل لفظ سوءٍ من أجلي بالكذب والزور، فحين إذٍ إبتهجوا وأكثروا الخيور، فأجركم في السماء موفور، فهكذا اضطهدوا الأنبياء الذين تقدموكم بالظهور. إنكم أنتم ملح الأرض ففي كل الأمور، فاذا ما فسدت الملح واتفهت بما إلى الصلاح تصير، فما تصلح لشيء ولا تنجع فيها التدابير، إلا لتلقى نبذاً فيطو ضؤها الناس في المجيء والمرور، أنتم للعالم ضياء نور، لا يمكن إخفاء مدينة شيدت على طورشهر، ولا سرج مصباح فيكمن تحت سرُر مستور، بل هولأن يرفع على منارة جدير، فيضيء جميع ما في البيت ويستنير، هكذا يضئ نوركم أمام الناس ونير، ليروا أعمالكم الصالحة وفعلكم المبرور، ويمجدوا أباكم السماوي المشكور، لا تظنوا أني أتيت ناقضاً للتوراة وما في صحف الأنبياء مسطور، ما جئت لانقض بل لاكمل المذكور، والحق أنا القائل لكم والذكور، إن للسماء والأرض إنقضاء وتغيير وياءٌ واحده أو خط سطير، ليس بزائل من الناموس حتى يصير لكله من تأثير، فكل من يحلل الآن أمراً هو في الأوامر صغير، ويعلم الناس كذلك مرخصاً في التقصير، يدعى ناقصاً في ملك السماء الأثير، وكل من يعلم ويعلّم المأمور، من أيدى عظيما في ملكوت الله يوم الفتور".
        وأمامنا فقرة ثانية من فصل إنجيل عيد مار جريس الشهيد، مقتبسة من، إنجيل متى الفصل السادس عشر، وهي على قافية القاف أيضاً:
        "من شاء أن يتبعني فليكفر بنفسه ولولي الدنيا الطلاق، وليأخذ صليبه وليكن في إقتفاء أثري على لحاق، إن من أحب أن يحيي نفسه نقد أبادها وإلى الهلاك إنساق، ومن أهلك نفسه من أجلي فسيجدها في نعيم باق، فما الذي يستفيده المرء من الحذاق، إذا كسب الدنيا وخسر نفسه بعد المشاق، أو ماذا يعطي الإنسان فدية عن نفسه إذا نزل به البلاء وحاقّ، إن ابن البشر لعتيد أن يأتي في مجد أبيه مع ملائكة الأطهار بالنور والإشراق، فيجازي كل أحد بحسب أفعاله والاستحقاق" .

        وأمامنا فقرة ثالثة:
        "عندما أجاب شمعون الصغار، وقال له على سبيل الإستيثاق، ها نحن قد زهدنا في جميع بقاع الدنيا وجئنا وراءك على الأحداث، فما تراه أن يكون لنا في الأرزاق؟ قال له المخلص في النطّاق، الحق أقول لكم المصداق، إنكم أنتم اتبعتموني وبذلتم في العالم الجديد إن أماجلس ابن البشر على عرس مجده الذي راق، تجلسون أنتم على إثنى عشر مسدةٍ وصفها لايطاق، حاكمين على اثني عشر سبطاً لإسرائيل بن اسحق، وكل إنسان يترك بيوتاً أو اخوتاً أو أخوات بالاتفاق، أو أباً او أماً ذات إشفاق، أو زوجة أو أولاد ذوي ارزاق، أو ضياعاً من أجل إسمي ويوم التلاق، فيقبل عن الواحدة مئة بالاعتياق، ويرث حياه الأبد بالاستغراق، وكثيرون من المتقدمين يصيرون من المتأخرين ومن المتأخرين متقدمين في الإلتحاق .
        وهو نصٌ أخر من بشاره متى الرسول الفصل الثامن والعشرين ترجمة انجيل رازيل السبت الأعظم مساءً،، يوم القيامة، قال عبد يشوع:
        وفي عشية السبت المسفره عن صباح الأحد، أتت مريم ذات المجدل ومريم الأخرى ليطالعا الملتحد، وإذا زلزال عظيم حدث ومرتعد، إذ ملاك الرب من السماء وقد دنا ودحرج الصخرة عن القبر وعليها قعد، وكان ملمحه كبرق اتقد ولباسه مبيض كالثلج والبرد، ومن هيبته ذعر الذين كانوا من الإحتراس على رصد، فانقلبوا صرعى كالأموات في همد، أجاب الملاك وقال للمرأتين إعتمد، إنما لا تجزعا واربطا الجأش والجلد، فاني لأعلم أنكما تطلبان يسوع الذي صلب فتمجد، فما هو ههنا وإن كان رقد، فإنه قد قام كماوعد، هلما فانظرا المكان الذي كان وضع فيه من سيدنا الجسد، وانطلقا على عجل فقولا لتلاميذه إنه قد قام ومن الأموات صعد، وها هو يسبقكم إلى الجليل فثم ترونه مع من قصد، ها لقد قلت لكما القول المقتصد، فمضتا من القبر على وحي محتشد، بخيفة ومسرة عظيمة في الخلد، وحاضرتا في العدد، لتقولا لتلاميذه إذ كانوا الإنهائه بصدد، وإذا المخلص قد صار منهما وقال لهما إذ ورد: السلام لكما والرشد، فقبلتا قدميه وسجدتا له على المدد، حينئذٍ قال لهما المخلص لا ترهبا وكونا كمن أتلد، بل أذهبا فقولا لإخوتي في المعتقد، ليقصدوا الجليل فسوف يعاينون فيمن شهد، وإذ مضتاعن عمد، صار قوم من أولئك الحرس إلى البلاد فاخبروا عظماء الكهنة بكل شيءً حدث بلا فند، فاجتمع المشايخ وعقدوا المشوره على نكد، وبذلوا للحراس مالاً غير قليل في الوزن والعدد، وقالوا لهم قول من نكد، وقولا إنا صحبه وافوا فسرقوه ليلاً وكلِ منا كان هجد، وإن سمع ذلك أو ذكر بحضر الوالي رثاء منه الحرد، فنحن نرغب إليه ونبالغ في المجتهد، فنصرف عنكم الهم والكمد، والحرس لما أخذوا المال المنتقد، فعلوا حسب ما علمهم أولموا الكيد والحسد، فذاعت هذه الكلمة بين اليهود إلى اليوم وإليها المستند، فأمّ التلاميذ الأحد عشر ذووا السدد، فمضوا إلى الجليل حيث واعدهم المخلص المتحد، فلما شاهدوه فكل منهم له سجد، ومنهم من ارتاب فيما إعتقد، فاقترب منهم المخلص وقال لهم فيما عهد، لقد منحت كل سلطان في السماء والأرض في المدد، فكلما أرسلني أبي فأنا أرسلكم وتلك لكم من عود، إذهبوا الآن فتلمذوا سائر الأمم ممن دنا وبعد، وعمدوهم للذين عمد، باسم الآب والإبن والروح القدس الإلهي الأحد، وعلموهم أن يمتثلوا جميع مارسمت لكم الحكم المضطرد، وها أنا معكم كل الأيام ما طال لها الأمد، إلى منتهى العالم حقاً إلى الأبد .

        قد يتساءل البعض لماذا وضع عبد يشوع الأناجيل بهذه الصيغة ؟ لا شك أنه كان يقصد أخواننا المسلمين وهذه رسالتنا في الشرق، أن نواصل بشرى الإنجيل للعالم كله لا سيما للعالم العربي ولإخوتنا المسلمين .
        _____________

        "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

        رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

        ********************************************
        موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

        ********************************************

        "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
        وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

        والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


        (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

        تعليق

        مواضيع ذات صلة

        تقليص

        المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
        أنشئ بواسطة فؤاد النمر, منذ 4 يوم
        ردود 3
        23 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة فؤاد النمر
        بواسطة فؤاد النمر
         
        أنشئ بواسطة أحمد الشامي1, 3 نوف, 2019, 05:44 م
        ردود 0
        33 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة أحمد الشامي1
        بواسطة أحمد الشامي1
         
        أنشئ بواسطة أحمد الشامي1, 22 أكت, 2019, 12:15 ص
        رد 1
        66 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة د. نيو
        بواسطة د. نيو
         
        أنشئ بواسطة أحمد الشامي1, 2 أكت, 2019, 03:32 ص
        ردود 0
        51 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة أحمد الشامي1
        بواسطة أحمد الشامي1
         
        أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 29 سبت, 2019, 04:02 م
        ردود 0
        26 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة د.أمير عبدالله  

        Unconfigured Ad Widget

        تقليص
        يعمل...
        X