إعـــــــلان

تقليص

تنويه

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

النقد النصي للعهد القديم

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النقد النصي للعهد القديم

    النقد النصي للعهد القديم

    المقدمة

    لم يكُن يحتاج النقد النصي للنصوص القديمة عامة كل هذه التقسيمات لأن النقد النصي وآليته واحدة والغاية منه التأكد من صحة نص او محاولة الوصول الى اقرب نص صحيح. لكِن وبسبب الخلافات العقدية وبسبب غياب المعرفة بالمؤلفين ، بالإضافة الى حقيقة أن نقد الكتاب المقدس العبري هو فوضى لا يُمكِن تصديقها فكان لابد من استحداث ثلاثة فروع للنقد النصي، لتكون على النحو التالي:
    1- النقد النصي للعهد الجديد
    2- النقد النصي الكلاسيكي
    3- النقد النصي للعهد القديم.

    ظهر النقد النصي ومدارسه منذ القرن الثامن عشر ظهورا قويا واضحا، وصار وجه الشبه بين نقد نصوص العهد القديم وبين نقد نصوص العهد الجديد في القرن الثامن عشر: أن كليهما له العديد من المخطوطات ، وغالبية هذه المخطوطات تُمثل نص الغالبية أو ما يُسمى النص المُستلم ، بينما هناك نسخ قليلة ، بعضها يختلف اختلافًا كبيرًا عن العبرية ، بالإضافة إلى قُصاصات متفرقة من نصوص قديمة. ونظرًا لأن مخطوطات الغالبية للعهد القديم لا تُحافظ على اللغة العبرية والآرامية الأصلية بدقة تامة (بعكس النصوص اليونيانية او اللاتينية للعهد الجديد) فهناك حاجة واضحة لنقد نصوص هذا الكتاب نقدًا قد يستخدم طرقًا مختلفة إلى حد ما عن تلك المستخدمة حاليًا مع العهد الجديد.


    المصادر المُعتمدة في نقد العهد القديم:

    المصدر الأول والأهم : المخطوطات العبرية وما اشتُق عنها:
    باستثناء عدد قليل جدًا من المخطوطات (التي سنتعامل معها بشكل منفصل) ، والتي تم نسخها في العصور الوسطى بواسطة كتاب معروفين باسم الكُتاب الماسوريين واليهم يُنسب النص الماسوري ( Massoretic Text ، أو اختصارًا MT أو حتى M). فهؤلاء الماسوريون تم تدريبهم في العصور الوسطى بعناية فائقة للحفاظ على النص في جميع تفاصيله (وصولا إلى هذه الدقائق التي تبدو دقيقة مثل حجم بعض الحروف في النص وموضعها أعلى أو أسفل السطر). كما اتبعوا تقنيات صارمة للغاية لفحص المخطوطات الخاصة بهم. والنتيجة هي نص لا يُظهر أي تحريفٍ تقريبًا ، والمخطوطات نُسِخَت من بعضها البعض بدقة عالية. ولو كانت هذه التقنيات الدقيقة المستخدمة في الماسورة قد استُخدِمت منذ البداية مع جميع مخطوطات الكتاب المقدس الأصيلة لما كان هناك حاجة إلى علم النقد النصي ولكنا اعتبرنا ان أي محاولة لاسترجاع النص الاصلي هي من قبيل السفسطة العلمية!

    ولنستعرض على عجالة النصوص العبرية التي بين أيدينا والمختلفة فيما بينها :


    1- النص العبري الماسوري: وهو النص المُستلم او نص غالبية اليهود ، والمعتبر كنص مُقدس ، ويرجع تاريخ أقدم مخطوطات النص العبري الماسوري إلى حوالي القرن العاشر الميلادي (أي بعد موسى عليه السلام بأكثر من ألفي عام) !! . أما ما قبل ذلك ، فليس لدينا عزيزي القارىء سوى عدد قليل جدًا من المخطوطات العبرية (ولاحظ اننا نتكلم عن النص العبري فقط ) ولكن بنصوص متباينة ومختلفة.


    2- نصوص مخطوطات قمران العبرية ("مخطوطات البحر الميت") وهذه المخطوطات المكتشفة عام 1948 ميلادي وتعود للقرن الميلادي الاول (قبله او بعده بقرن) ، (أي اقدم من النص الماسوري الذي يعتقد في قدسيته الغالبيه اليوم بألف عام) وبرغم كل ما قيل عنها .. فإن هذه المخطوطات تالفة ويصعب قراءتها - باستثناء اشعياء التي تشبه النص الماسوري- والأجزاء التي تحتويها من العهد القديم محدودة. بينما تحوي الكثير من الكُتب التي يظنون أنها اليوم منحولة وليست من الكتب المقدسة ..


    3- نصوص مخطوطات متحف جينيزه العبرية بالقاهرة.


    4- لفائف قمران لصموئيل ، 4QSam ، وهي وحدة مستقلة بذاتها لأنها تمثل تقليدًا مستقلاً بوضوح عن صمويل في النص الماسوري ، وأفضل منه على ما يبدو،كما سنوضحه فيما بعد.


    5- التوراة السامرية العبرية " كتب موسى الخمسة فقط" (العبرية السامرية مختلفة اللهجة ولا يؤمنون الا بكتب موسى الخمسة فقط): وبرغم انقراض هذه الطائِفة ولم يعد لهم وجود الا قليل جدا، فإن مخطوطاتهم وفيرة وإن كانت أقل قليلا من المخطوطات الماسورية. ويبدو في نصوصها علامات واضحة على التعديل على النص الماسوري لتتفق مع معتقد السامرييين. وإن كنا نؤمن بهذه الفكرة فتبقى فكرة تعديل النص الماسوري لتتفق مع عقيدة اليهود العبرانيين فكرة منطقية قائِمة يُعضدها أن كل النصوص الاقدم لاتتفق مع هذا النص الماسوري العبري الاحدث !


    6- هناك العديد من النُسخ القديمة من العهد القديم. وتنقسم هذه النسخ إلى فئتين:
    أ) تلك المترجمة مباشرة من العبرية (الترجمة اللاتينية والسرياتنية)
    ب) تلك المترجمة من النسخة اليونانية
    (بالطبع ، هناك إصدارات لا تأتي من العبرية ولا اليونانية ؛ وتشمل التراجم الغربية المتأخرة والمترجمة من النسخ اللاتينية للانجيل. وليس لها اي أهمية على الإطلاق في نقد نصوص العهد القديم)

    7- التراجيم الآرامية (المفرد: ترجوم): وهي أيضًا ترجمات من العبرية ، ويُعتقد عمومًا أنها أقدم من النسخه اللاتينية للكتاب المقدس. وهي من ترجمة علماء اليهود. وأهم ما يُميز نصوص هذه الترجمة الارامية هو تحررها في الترجمة وعدم التقيد بالنص العبري إضافة إلى عدم دقة وتمكُن مترجميها .. كما أننا قد نجد فيها اضافات وتعليقات لحاخامات وعلماء اليهود، وبالتالي ، من الأفضل أن نتعامل مع التراجيم Targums كتعليقات للآباء اليهود أكثر من كونها ترجمات فعلية. ومن أهم التراجيم التي بين أيدينا هي:
    1- ترجوم يوناثان "Targum of Jonathan"
    2- ترجوم اونكيليس "Targum of Onkelos"


    8- الترجمة السريانية البسيطة (بشيطا Peshitta) هي النسخة الرئيسية النهائية المستمدة من العبرية. تاريخها وأصلها متنازع عليه ، ولكن من الواضح أن العديد من الأيدي كانت متورطة في هذه الترجمة ، وهناك أيضا مؤشرات على تعديلات على النص ليتفق مع النص اليوناني. هذا النص المختلط يجعل استخدام Peshitta مشكلة إلى حد ما.


    يتبع
    _____________

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي

    ********************************************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)

    ********************************************

    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.

    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "


    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, منذ 4 أسابيع
ردود 0
30 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة سيف الكلمة, 18 يون, 2018, 01:16 م
ردود 0
118 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة سيف الكلمة
بواسطة سيف الكلمة
 
أنشئ بواسطة محب المصطفى, 10 أكت, 2017, 05:50 م
ردود 19
774 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عاشق طيبة
بواسطة عاشق طيبة
 
أنشئ بواسطة aboalharth, 8 سبت, 2017, 05:07 م
ردود 0
232 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة aboalharth
بواسطة aboalharth
 
أنشئ بواسطة الفضة, 21 أكت, 2016, 09:10 م
استجابة 1
1,221 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة الفضة
بواسطة الفضة
 
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..



ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):
...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح

بسم الله الرحمن الرحيم

في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة
...
يعمل...
X