ايهما خلق اولا العظام ام اللحم للمسيحيين المضللين فى فهم اعجاز القرآن
 

معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة

(معايير عقلانية لمعرفة العقيدة الحقة)



بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و سلام على عباده الذين اصطفى

أما بعد....

فهاهو سؤال وجهه لي أحد الملاحدة أثناء مناظرتي معه أراه و جيها بعد أن تحول من الإلحاد إلى الربوبية...
 

الرد علي نص " قال الرب الربي " نهاية الوهم !

بسم الله الرحمن الرحيم





فى هذا البحث سنحاول أن نلقي الضوء علي النص الذي يستشهد به النصاري علي ألوهية المسيح وهو " قال الرب لربي "
وسيتم الاستعانة بالآتي:-

1- رأى المسيحين في هذا النص .
2- رأى
...
 

بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء - الجزءالثاني

(بطلان عقيدة وراثة الخطيئة و الصلب و الفداء)
الجزء الثاني


بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى عن الصاحبة و الولد.. و جل عن الشبيه والند و النظير و التحيز في جسد...

قل هو الله أحد.. الله الصمد...لم يلد .. و لم يولد و لم يكن له كفوا...
 

هل الثالوث عقيدة توحيد أم عقيدة شركية وثنية؟؟؟

بِسْم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و صلاة و سلاما دائمين متلازمين على جميع رسله و أنبيائه الموحدين و الذين ما جاءوا إلا بعقيدة التوحيد الخالص الخالية من دعوى الأقانيم...
 

مناظرة مصورة حول مخطوطات القرآن والإنجيل بين دكتور أمير و Apostle paul من منتدى الكنيسة العربية !

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

الحوار الأول:
النص القرآني منقول نقلاً شفهيا بالصدور وليس بالمخطوطات؟ ..
واثبات أن المكتوب لا علاقة له بنقل النص او حفظه!


...
 

مدخل إلى النقد النصي للعهد الجديد (1) - د. أحمد الشامي


مدخل إلى النقد النصي (1)



تحميل المقال من المرفقات


- كتب ضرورية :
· كتاب "نص العهد الجديد: مقدمة للإصدارات النقدية ونظرية وتطبيق النقد النصي الجديد, تأليف كورت وباربارا ألاند"




"The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice
...
 

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي

المخطوطة السينائية والاختلافات الهامة بينها وبين العهد الجديد الحالي (الحلقة الأولى)




أرجو نشر الفيديو على أوسع نطاق وجزاكم الله عني خير الجزاء.
...
 

مشكلات النص المستلم البيزنطي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلات النص المستلم البيزنطي



النص المستلم( TR, Textus Receptus,Received Text):

هو مصطلح أطلقه مالكي أحدي أشهر المطابع في أوربا في سنة1633م ميلادية وهما ( بونافبنشور وإبراهام إلزيفر)على نسخة يونانية للعهد الجديد , هذه...
 

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

قانون المخطوطات الثلاثة الكبرى
تحميل البحث كاملا من المٌرفقات أدناه










عندما يبدأ المدافعون عن قانون الكتاب المقدس دفاعهم من أجل إثبات قانونية الأسفار فإنهم يبدأون بمايسمى "الوثيقة...
 

قراءة في كتاب نولدكه عن تاريخ القرآن -محمد المختار ولد اباه

قراءة في كتاب نولدكه عن "تاريخ القرآن"

محمد المختار ولد اباه
جامعة شنقيط العصرية



1 نولدكه وكتاب تاريخ القرآن ومؤلفوه:

يعتبر تيودور نولدکه من أعلام المستشرقين البارزين أمثال بروكلمان وفیشر والنمساوي غولدتسهير وقد ملأ نشاطه العلمي...
 

الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..د. زينب عبد العزيز


الفاتيكان والتنصير بالهولوجراف..


ان كل ما دار ويدور من أحداث في كواليس الفاتيكان وعلنه، خاصة منذ 1965، يتم في نطاق خطته لتنصير العالم، وهو القرار المجمعي الذي لا
...
 

الحصون الفكرية

ما المقصود بالحصون الفكرية ومن أى شئ نتحصن ؟ وكيف نتحصن؟ هذا ما ستجده فى هذه القناة


الحلقة الثانية : مخاطر الغزو الفكري :




الحلقة الثالثة : أسباب الانحراف الفكري :




الحلقة الرابعة :علاج الانحراف الفكري



الحلقة الخامسة : علاج الانحراف الفكرى(2):

...
 

لماذا يرفض المسلمون سفر نشيد الانشاد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
فى هذا الموضوع نتطرق لموضوع لماذا يرفض المسلمون سفر نشيد الانشاد كسفر موحى به من الله
ولنبدا على بركة الله
السبب الاول: تضارب التفاسير
فعلماء المسيحيه لم يتفقوا على نمط معين للتفسير فمنهم من ادعى حرفية السفر وانها علاقة بين حبيب وحبيبه ومنهم من نادى
...
 

المرأة المسيحية والعـــــــار - وثائق مسيحية مصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نكمل على بركة الله ... سلسلة قالوا عن المرأة فى المسيحية ...

شاهد الجزء الأول ....


شاهد الجزء الثانى




قـــــــــــــــــــــــــالو
...
 

الرد الساحق و النهائي على نص : قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ((موثق))


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


اين قال المسيح انا الله اعبدونى ؟؟... سؤال سألة ولا زال يسألة المسلمين للنصارى ....وتختلف اجابة هذا السؤال من مسيحى لأخر ...ربما يستشهد أحدهم بكلام من داخل...
 

بحث جديد جداً: عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية, وهل يعبد النصارى النار ؟!

عبادة النار وتمجيدها في المسيحية واليهودية !!
هل يعبد النصارى النار ويقدسونها حقاً ؟
بقلم / معاذ عليان

المحاضرة صوتية بعنوان " عبادة النار في المسيحية واليهودية "
http://muslimchristiandialogue.com/modules/mysounds/singlefile.php?cid=31&lid=1220








الحمد لله رب العالمين...
 

تحريف نص التثليث.بإعتراف علماء ومخطوطات وترجمات وآباء المسيحية,رداً على البابا شنودة

الفاصلة اليوحناوية أم سلامات بولس
يوحنا الأولى 5/7 .. نظرات في الترجمات رداً على البابا شنودة
بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم وبعد ..

ما هي الفاصلة اليوحناوية ؟



الفاصلة اليوحناوية...
 

نقل مُصور للمناظرة حالياً بين الفيتوري والنصراني فادي ..حول ألوهية المسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار حوارات الحق كما نُسميها هنا .... وحوارات التحدي كما يحب أن يطلقها الأفاضل هناك


يتم حالياً عمل مناظرتين في وقت واحد ....
المناظرة الاولى في الإسلاميات ..على منتدانا هنا على هذا الرابط ...
http://www.hurras.org/vb/showthread....2275#post22275



والمناظرة الثانية ....في المسيحيات
...

Unconfigured Ad Widget

تقليص

دارون يفتري على أرسطو القول بالصدفة فيما يخص الانتخاب الطبيعي!

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دارون يفتري على أرسطو القول بالصدفة فيما يخص الانتخاب الطبيعي!

    هذه هدية للمنافحين احتراقًا عن الداروينية، الذين يقولون إن الصدفة لم تخطر ببال داروينيٍّ إلى اليوم، وإن الصدفة المتداولة في الأحياء هي هي الصدفة المتداولة في الفيزياء، وأن الدراونة يتكلمون بلسانٍ كوانتيٍّ مبينٍ بينما العيب في آذاننا، وأكتفي بالنقل دون تعليق لأنّ النقل يكفي.


    يقول تشارلز دارون:
    (جاء في كتاب أرسطو "إنصاتات طبيعية" بعد تعليقه على أنّ المطر لا يسقط من أجل جعل الحبوب تنمو، أكثر من سقوطه لإفساد حبوب الفلاح عندما يقوم بدرسها في الخلاء، فإنّه يطبق الاستنتاج نفسه على التعضية، ويضيف – كما جاء في ترجمة السيد كلير جريس الذي كان أول من لفت نظري إلى هذه العبارة -: "فما الذي يمنع الأجزاء المختلفة – من الجسم – من أن يكون لها مثل هذه العلاقة ذات الطبيعة العرضية البحتة، فإنّ الأسنان على سبيل المثال تنمو طبقًا للضرورة، فالأسنان الأمامية حادة ومعدة للقطع، والقواطع مسطحة وتستخدم في مضغ الطعام، وبالرغم من أنّه يتم تشكيل الأسنان من أجل هذه الأغراض، إلا أنّه قد حدث ذلك عن طريق الصدفة، ونفس الشيء ينطبق على الأجزاء الأخرى، التي يبدو فيها أنّ هناك تكيفًا ما نحو غايةٍ ما، وبالتالي – وبشكلٍ عام – فإنّ مجموع الأشياء معًا – أي جميع الأجزاء التي في كيانٍ واحد، قد حدث وكأنها قد صُنعت من أجل شيءٍ ما، وهذه الأحداث قد تم الاحتفاظ بها، وذلك لكونها تكونت بعفوائيةٍ داخلية، والأشياء التي لم تكوّن بهذه الطريقة نفسها قد اندثرت ومازالت تندثر" ونستطيع هنا أن نرى أنّ مبدأ الانتقاء الطبيعي قد بدأت ظلاله في الوضوح، ولكن الذي يظهر المدى البسيط لاستيعاب أرسطو الكامل لهذا المبدأ، فإنّه يظهر من تعليقاته على تكوين الأسنان)(1)، وقد تبع جون آفري دارون في هذا الادعاء، فجعل أرسطو الأول في رواد وضع نظرية تطورية(2)، وتبعهما موقع aboutdarwin.com ليقول إن أرسطو "درس الحيوانات البحرية، ووضع أنموذجًا للتطور لا يعتمد على الجينات، ووضع نظامًا لتصنيف جميع الحيوانات"(3).

    ترى أيمثل نقل دارون عن أرسطو حقيقة مذهبه؟! أم أنّ أرسطو أورد هذا الكلام ليبرهن على استحالته؟!

    فلننظر فيما قاله أرسطو، ثم ليحكم القارئ فيما فعله دارون في كلام أرسطو، أين موقعه من الأمانة العلمية ودقة البحث، يقول أرسطو:
    (هناك صعوبة تطرح نفسها هنا وهي: لماذا لا تكون الطبيعة لا تعمل لمصلحةٍ ما، ولا لأنّ هذا أفضل، ولم لا يكون نزول المطر من السماء ليس لنمو الحبوب ولكن للضرورة؟ فما تبخر يجب أن يبرد، وما برد فلابد أن يتحول إلى مياه ثم ينزل، ونتيجة ذلك تكون أنّ الحبوب تنمو، تمامًا كما يفسد المطرُ الحبوبَ حين يدرسها الإنسان في الخلاء، لم يهطل المطر من أجل ذلك –أن يفسد الحبوب- ولكنّ هذه النتيجة تابعةٌ وحسب، فما الذي يمنع الأجزاء المختلفة – من الجسم – من أن يكون لها مثل هذه العلاقة ذات الطبيعة العرضية البحتة، فإنّ الأسنان على سبيل المثال تنمو طبقًا للضرورة، فالأسنان الأمامية حادة ومعدة للقطع، والقواطع مسطحة وتستخدم في مضغ الطعام، وبالرغم من أنّه يتم تشكيل الأسنان من أجل هذه الأغراض، إلا أنّه قد حدث ذلك عن طريق الصدفة، ونفس الشيء ينطبق على الأجزاء الأخرى، التي يبدو فيها أنّ هناك تكيفًا ما نحو غايةٍ ما، وبالتالي – وبشكلٍ عام – فإنّ مجموع الأشياء معًا – أي جميع الأجزاء التي في كيانٍ واحد، قد حدث وكأنها قد صُنعت من أجل شيءٍ ما، وهذه الأحداث قد تم الاحتفاظ بها، وذلك لكونها تكونت بعفوائيةٍ داخلية، والأشياء التي لم تكون بهذه الطريقة نفسها قد اندثرت ومازالت تندثر، كما اندثر نسل الثيران ذو وجه الإنسان على حد قول أمبيدوقليس!

    مثل هذه الحجج وأشباهها قد تمثّل صعوبة بهذا الصدد، ولكن من المستحيل أن تكون هذه هي النظرة الصحيحة، لأنّ الأسنان وكل الأشياء الطبيعية الأخرى التي تحدث بصورةٍ دائمة – أو غالبة – الثبات، لا تحدث نتيجة الصدفة أو بطريقةٍ عفوية، وهذا هو الصحيح، فإنّنا لا ننسب للصدفة البحتة تكرار هطول المطر في الشتاء، ولكن قد ننسب ذلك للصدفة لو حدث في الصيف، ولا ننسب حرّ الصيف للصدفة، بينما قد نفعل ذلك في حال حدوث الحر في الشتاء، وحيث إنّ الاتفاق على أنّ الأشياء إما أن تحدث نتيجة الصدفة أو لغرضٍ ما، فإنّ هذه الأشياء لا يمكن أن تكون نتيجة الصدفة أو العفوية، وبالتالي يبقى أنّها لابد أن تكون لغرضٍ ما
    )(4).


    يقول مايكل روس: (إن أفلاطون وأرسطو ظنّا أن العالم – وخصوصًا عالم الأحياء – يدل على النظام والقصد، وهذا ليس شيئًا يمكن ظهوره عن طريق مجموعة من القوانين العمياء غير المنظمة، وبالتأكيد ليس هذا العالم شيئًا يمكن تحوله من البدايات البسيطة إلى التعقيد الذي يرونه .. فهو صُمّم ولم تنتجه عملية طبيعية)(5).


    تقول جيليان بير: (الانتخاب الطبيعي والتكيف يستلزمان أنّه لا يمكن أن يكون هناك تصميمٌ سابق، حيث إنّ مطابقة حاجة الكائن للوسط المحيط به كان نتيجة الصدفة، ونرى أن أرسطو في الفصل الثامن من الكتاب الثاني من كتابه "الفيزياء"، اعتبر احتمالية أن تكون "هذه الأشياء تحيا نتيجة تكوينها على الوجه اللائق بصورة عفويةٍ، في حين أنّ الأشياء التي لم تكن كذلك استمرت في الاندثار"، ولكنّ أرسطو رفض هذه الفكرة، إذ إنّه "من المستحيل أن تكون هذه هي النظرة الصحيحة، لأنّ الأسنان وكل الأشياء الطبيعية الأخرى التي تحدث بصورةٍ دائمة – أو غالبة – الثبات، لا تحدث نتيجة الصدفة أو بطريقةٍ عفوية، وهذا هو الصحيح")(6) .


    -----------

    الحواشي:

    (1) أصل الأنواع – تأليف: تشارلز دارون – ترجمة: مجدي محمود المليجي – صفحة 37.
    (2) Information theory and evolution – John Avery – P 1.
    (3) http://www.aboutdarwin.com/literature/Pre_Dar.html
    (4) The complete works of Aristotle – Physics – Book II – P 31,32.
    (5) Evolution the first four billion years – Michael Ruse & Joseph Travis- p 1&2.
    (6) Darwin's plots "evolutionary narrative in Darwin, George Eliot and nineteenth-century fiction" – Gillian Beer – P38.


    قولوا:
    لا اله الا الله....تفلحوا



    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  • #2
    منقول عن د حسام الدين حامد


    قولوا:
    لا اله الا الله....تفلحوا



    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

    تعليق

    مواضيع ذات صلة

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة الاسلام دينى 555, منذ 22 ساعات
    ردود 9
    18 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة الاسلام دينى 555  
    أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 24 يون, 2020, 08:09 ص
    ردود 0
    7 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
    أنشئ بواسطة د. نيو, 8 ماي, 2020, 09:30 ص
    رد 1
    11 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة د. نيو
    بواسطة د. نيو
     
    أنشئ بواسطة د. نيو, 31 مار, 2020, 04:29 ص
    رد 1
    44 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة د. نيو
    بواسطة د. نيو
     
    أنشئ بواسطة Sid Ali, 25 فبر, 2020, 12:58 م
    ردود 0
    14 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة Sid Ali
    بواسطة Sid Ali
     

    Unconfigured Ad Widget

    تقليص
    يعمل...
    X