إعـــــــلان

تقليص

إعـــــــلان

أخي الكريم ماتكتبه أمام الله إما لك وإما عليك، فاحرص على منهج أهل الحق باتباع الدعوة الى الله بالتي هي أحسن، واجتهد في التوثيق والإحالة وارفاق المراجع إن أمكن، ويُرجى الإلتزام بآداب الحوار، مع جميع الأعضاء باختلاف معتقداتِهم.
شاهد أكثر
شاهد أقل

قصص عن فضل الاستغفار.. الذكر.. والدعاء -بدون مصدر-

تقليص
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رد: قصص عن فضل الاستغفار.. الذكر.. والدعاء -بدون مصدر-


    كثيرة هي المواقف والقصص التي مرت في حياتي والأماني التي دعوت الله أن يحققها لي واستجاب بفضله وكرمه دعائي
    وحتى تلك التي لم يستجب الله لي فأعلم وأوقن أن لو كان فيها خير لي لتحققت، فالله لا يكتب لنا إلا كل ما فيه خير لنا، وليس بالضرورة أن يكون الخير بتحقق ما نتمنى، فالله أعلم بما فيه خير لنا.
    أحرص دوماً وفي أي أمر أن ألجأ إلى الله سواء كان الأمر بسيطاً أو معقداً قبل أن أستعين بأحد، بل لا أستعين إلا بالله، ربما اعتاد الكثيرون إلى اللجوء إلى الله بعد أن تتقطع بهم السبل، ولكن الأصح أن نبدأ أولاً باللجوء إلى الكريم ندعوه فقد وعدنا المجيب جل وعلا بالإجابة

    من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخله في الجنه

    فما بالكم بمن قال
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

    تعليق


    • رد: قصص عن فضل الاستغفار.. الذكر.. والدعاء -بدون مصدر-

      اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ، ابْنُ عَبْدِكَ، ابْنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ،
      مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ،

      أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ،
      أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ، أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ،

      أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي، وَنُورَ صَدْرِي، وَجَلَاءَ حُزْنِي، وَذَهَابَ هَمِّي

      اللهم انت ربي لا اله الا ان خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك ما استطعت
      أعوذ ك من شر ما صنعت وأبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي
      فإنه لا يغفر الذنوب الا أنت

      عدد ما خلقت وملئ ما خلقت
      وعدد ما في السماوات وما في الأرض
      وعدد ما أحصى كتابك وملئ ما أحصى كتابك
      وعدد كل شيء وملئ كل شيء

      وعدد ما كان وعدد ما يكون
      وعدد الحركات وعدد السكون

      عدد خلقه ورضا نفسه
      وزنة عرشه ومداد كلماته

      وعلى الدوام بما يليق بجلاله وعظمته
      فهو الأهل لكل ذلك ووليه والقادر عليه .


      شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى




      سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
      حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
      ،،،
      يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
      وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
      وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
      عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
      وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته

      أحمد .. مسلم

      تعليق


      • رد: قصص عن فضل الاستغفار.. الذكر.. والدعاء -بدون مصدر-

        دكتور في إحدى الجامعات في مصر.. هذا الرجل كان يعرف ربه جل وعلا .. ذهب إلى إحدى البلاد الأوروبية وهي بريطانيا ففحصوا جسمه فقالوا إن مرضك شديد والقلب ضعيف ... ولابد من عملية جراحية خطرة ربما تعيش أو لا تعيش.. فقال أذهب إلى أولادي ثم أرجع الأمانات إلى أصحابها ثم أستعد ثم آتيكم... قال الأطباء لا تتأخر لآن حالتك شديدة .. فرجع إلى بلده مصر .... وجلس إلى أولاده فأخذ يصبرهم ربما لا يرجع إليهم مرة أخرى ... وسلم على من يشاء وأستعد للقاء الله عز وجل .. يقول : ذهبت إلى أحد أصحابي لأسلم عليه في إحدى المكاتب . وكان عند المكتب جزار فنظرت وأنا جالس في المكتب عند الجزار امرأة عجوز .. هذه المرأة العجوز في يدها كيس تجمع العظام والشحم واللحم الساقط على الأرض ومن القمامة .. فقلت لصاحبي انتظر .. فذهبت إلى العجوز استغربت من حالها .. قلت لها ماذا تصنعين ؟؟!!!.. قالت يا أخي أنا لي خمس بنيات صغيرات لا أحد يعيلهم ومنذ سنة كاملة لم تذق بنياتي قطعة من اللحم .. فأحببت إن لم يأكلوا لحما أن يشموا رائحته .. فيقول لقد بكيت من حالها وأدخلتها إلى الجزار .. فقلت للجزار يا فلان كل أسبوع تأتيك هذه المرأة فتعطيها من اللحم على حسابي . فقالت المرأة لا لا لا نريد شيئا . فقلت والله لتأتين كل أسبوع وتأخذي ما شئت من اللحم ... قالت المرأه لا أحتاج سوى لكيلو واحد .. قال بل أجعلها كيلوين .. ثم دفعت مقدما لسنة كاملة .. ولما أعطيت ثمن ذلك اللحم للمرأة أخذت تدعو لي وهي تبكي .. فأحسست بنشاط كبير وهمة عالية .. ثم رجعت إلى البيت وقد أحسست بسعادة .. عملت عملا ففرحت بعملي الصالح .. فلما دخلت إلى البيت جاءت ابنتي فقالت يا أبي وجهك متغير كأنك فرح .. يقول فلما أخبرتها بالقصة أخذت تبكي ابنتي وقد كانت ابنتي عاقلة فقالت يا أبي أسأل الله أن يشفيك من مرضك كما أعنت تلك المرأة ... ثم لما رجعت إلى الأطباء لأجري العملية قال الطبيب وهو مغضبا أين تعالجت؟؟.. قلت ماذا تقصد؟؟... قال أين ذهبت إلى أي مستشفى ؟؟... قلت والله ما ذهبت إلى أي مستشفى سلمت على أولادي ورجعت.. قال غير صحيح قلبك ليس فيه مرض أصلا !!.. قلت ماذا تقول يا طبيب !!!... قال أنا أخبرك أن القلب سليم أبدا .. فإما يكون الرجل لست أنت أو إنك ذهبت إلى مستشفى آخر !!... فأرجوك أن تعطيني دوائك فما الذي أخذت؟؟؟... قلت والله لم آخذ شيئا وذلك إنما بدعاء امرأة عجوز وابنتي الصالحة

        من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخله في الجنه

        فما بالكم بمن قال
        سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

        تعليق


        • رد: قصص عن فضل الاستغفار.. الذكر.. والدعاء -بدون مصدر-


          من قبل سنة ونصف كنت مطلقة ومحرومة من أطفالي محطمة مهزومة كل معاني الإنكسار كنت هي أنا لكن رغم ماكنت فيه من محنة وضيق لم ألجأ لأحد سوا الذي خلقني والذي أنزل علي تلك المصيبة فأخذت أداوم على أن أتحرى كل الأوقات التي تكون فيها الدعاء مستجاب وهي بين الأذان والإقامة وفي الثلث الأخير من الليل وبعد الصلوات المفروضة وحين ينزل المطر كنت أسرع لأتوضأ وأصلي وفيها جميعأ كنت أطيل السجود وأبكي وأطلب من الرحمن الرحيم بأن يرأف بحال أم حرمت من أطفالها كان قلبي يتفطر عليهم لأن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول " أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد , فأكثروا الدعاء " حتى أنني لا أكل ولا أمل من ذلك وكان موضع سجودي يتبلل من كثر البكاء لأن ليس لي سواه سبحانه أطلب منه حاجتي



          تخيلوا بأن يأتي البرد ولاأعلم هل ولدي يلبس ملابس تدفئه أو لا والله إني كنت أصعد إلى الملحق في بيت أهلي وأبكي بصوت عال كي لا يسمعني أحد وأنام وأنا دمعتي على خدي هم ثقيل كنت أحمله

          ومن كثرة البكاء أصبح لدي انفصال في شبكية العين
          وداومت على أذكار الصباح والمساء وقراءة القرآن مهمة جداً ياأخوان " ألا بذكر الله تطمئن القلوب "
          سبحان الله كانت راحتي في الصلاة والقرآن سكينة لم أكن أحس بها من قبل( السنن الرواتب بعد الصلوات )
          ثم داومت أيضاً على الصدقة فهي تطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء
          لم أيأس وظللت على ذلك مدة ستة أشهر
          فماذا كانت النتيجة ؟
          سبحان الله
          لم يرد يدي صفرا ( هناك حديث صحيح بمعناه لأني لم أجد النص حالياً بأن الله سبحانه وتعالى إذا دعاه عبده يستحي أن يرد يده صفراً )
          والله والله والله لم يرد يدي صفرا بل وأكرمني كرماً لم أكن أحلم به
          رجعت إلى زوجي وأطفالي بل وأكثر من ذلك تغير زوجي بشكل جذري لم أكن أعرفه في السابق
          يحبني ويدللني ولا يرفض لي طلباً أبداً

          من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخله في الجنه

          فما بالكم بمن قال
          سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

          تعليق


          • رد: قصص عن فضل الاستغفار.. الذكر.. والدعاء -بدون مصدر-

            انا فتاة مجتهده في دراستي كنت دائما احصل على الدرجات النهائيه في المرحله الثانويه وكنت دائما الاولى على فصلي ولكن ما نفع نجاح الدنيا دون الاخره ...

            كنت اسمع الاغاني وكثيرا ما انسى صلواتي سهوا او عمدا ..
            كنت اؤنب نفسي دائما لترك صلاتي ..
            وكنت احاول ان اصلي ولكن سرعان ما يتغلب على الشيطان واتركها ...

            كانت هذه مصيبتي الكبرى ومعصيتي الاعظم وهل غير ترك الصلاة من معصيه كبرى ...
            طبعا الى جانب سماعي للاغاني دائما..
            وكنت احب الممثلين واقضي وقتي كله في تصفح المواقع لصور الممثلين ...
            كنت في غفله كبيره ..

            اعتمدت على نجاحي وتفوقي في الثنويه العامه ونسيت ان من انعم عليه بنعهم التفوق هو رب العالمين ...
            اصبحت مغروره وتوكلت على نفسي فقط ..
            ولكن هل ينجح من يتوكل على غير الله .... ابدا والله ..
            كانت نسبتي في الثنويه العامه اقل من اخي وتكسر حلم كليه الطب وانتهى بي المطاف في كليه لا اريدها ..
            ولكن الفرصه كانت لاتزال امامي حتى احول الى كليه الطب ..
            ولكن كيف اصل الى مبتغاي وانا لا اصلي الى من يملك جميع الامور ..
            كيف اصل الى حلمي وانا لا ادعوا من يجب الا ندعوا سواه ..
            حاول جدي ووالدي ان يجدوا لي واسطه كي ادخل الطب ولكن كل الابواب مغلقه في وجهي طرقت كل الابواب الا باب من يجيب دعوه المطر اذا دعاه..

            مرت الايام ومرت ايام الدراسه ولازلت في تلك الكليه التي لم اريدها ابدا ...
            رايت صديقاتي ينجحون من حولي وكنت استحي ان اقول اني في تلك الكليه ..
            حتى قررت ان ارجع الى الله وادعوه..
            جلست في ظلمه الليل وصليت خاشعه راكعه ساجده اطلب من الله العفو والسماح على اخطائي وغفلتي.. ودعوت ربي ان يهديني ...
            لااعلم كيف دعوت هذه الدعوه وكيف خرجت من لساني مع اني لم افكر في الهدايه كل ما كنت اريده هو النجاح ودخول كليه الطب .
            . ومع مرور الايام زاد الايمان في قلبي وتغلغل في قلبي حب الله سبحانه وتعالى وحب الاسلام ووجدت نفسي ابكي ليل نهار لتقصيري في حق ربي ...
            وبعد اسابيع قليله اتتني فرصه لتحويل الى كليه الطب لكني وجت نفسي ارفض ...
            لاني وجدت نفسي داخل كليه جميله لها مستقلا افضل من الطب ورحمه من ربي اخترت في تخصص جديد يحتاج الى طالبات وله مستقلا باهر واستطيع من خلاله ان افيد غيري في امور الدنيا وامور الدين ...
            واكتشفت ان كل ما حدث لي من عوائق كانت خيرة من عند الله فها انا اليوم في كليه يحول اليها بنات الطب ليدخولو تخصصي الذي جائني خيرة من عند الله ...

            وهذه هي قصه استجابه دعائي وقصه هدايتي.))))
            التعديل الأخير تم بواسطة العبادي محمد; الساعة Sat 04-04 Apr-2015, 02:22-PM.

            من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخله في الجنه

            فما بالكم بمن قال
            سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

            تعليق


            • رد: قصص عن فضل الاستغفار.. الذكر.. والدعاء -بدون مصدر-

              الاستغفار ودوره في تيسير الحياة

              حياة الإنسان على سطح الأرض لا تَخلو مِن مصاعب ومشكلات قد تكون بسيطة أو قوية أو تُشبه الزلزال، والإنسان في مواجهة مُشكلاته تختلف قدراته اختلافًا ضخمًا؛ فهناك مَن يستطيع السيطرة على مشكلاته العاصفة، ويستطيع تيسير حياته وهناك مَن يَنحني ويَنزوي من مشكلات الحياة التي تُصنَّف بأنها عادية جدًّا.

              ولعلَّنا نتساءل عن السبب أو الأسباب التي تجعل حياة البعض يسيرة سَلِسة، بينما تبدو الحياة كعبء كبير لدى آخَرين.

              والحقيقة أنها أسباب كثيرة تتداخل فيها العوامل الوراثية وعناصر التربية الأولى والثقافة السائدة و.. و..، لكن هناك سبب مِحوَريٌّ وأساسي وركيزة أساسية لا يمكن لحياة إنسان على وجه الأرض أن تطيب بدونها، ألا وهو علاقة الإنسان بخالقه - عز وجل - فكلما اقترب الإنسان أكثر واستشعَر قربَه منه -تعالى- ودعاه وذكره، كلما نظر للحياة بمِنظار مختلف أوسع وأرحب، فهانت مشكلاته وتمكَّن من الصبر مصداقًا لقوله تعالى: ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [النحل: 97]، والعكس صحيح أيضًا، فكلما ابتعد الإنسان عن خالقه ولم يذكرْه تحوَّلت حياته لشقاء مُقيم كحياة شيطان؛ يقول تعالى: ﴿ وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ * وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ * حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴾ [الزخرف: 36 - 38].

              ومِن أهمِّ المفاتيح التي يَقترب بها الإنسان من ربه، ومِن ثَمَّ تتيسر حياته في الدنيا قبل جزائه في الآخِرة: مِفتاح الاستغفار الذي يفتَح الأبواب المُغلَقة والموصدة، ويُزيل المرارة التي تَعتري الإنسان وهو يصارع مشكلاته، بل هو يحلُّ المشكلات الصعبة مِن جذورها؛ فللاستغفار شأن عجيب لا يَعرِفه إلا مَن جرَّبه وذاق حلاوته؛ يَقول ربُّنا - عز وجل - عن الاستغفار: ﴿ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ﴾ [نوح: 10، 12].

              فالاستغفار يَجلب الرزق بكل صوره؛ أمطار تأتي بالخير وتَنعدِم الحياة بدونها، وأولادٍ هم زينة الحياة الدنيا، وجنات وأنهار تَطيب بها الحياة ويكون العيش رغدًا.

              وليس مِن المبالغة في شيء أن نقول: إن كل مشكلات الحياة مرتبطة بقضية الرزق سلبًا وإيجابًا؛ فطلب المال رزق، وطلب العلم رزق، وطلب الصحة رزق، وطلب الزوجة الصالحة رزق، وطلب الأولاد رزق، والرزق يأتي بالاستغفار الصادق مع اليقين الجازم، وبهذا تُواجَه المشكلات.

              وفي الحديث: ((مَن لزم الاستغفار جعَل الله له مِن كل همٍّ فرَجًا، ومِن كل ضيق مخرجًا، ورزَقه مِن حيث لا يحتسب))؛ رواه أحمد وأبو داود.

              نعم؛ المخرَج مِن الهمِّ والغمِّ والضيق - أيًّا كان سببه - هو الاستغفار، والشواهد كثيرة جدًّا، وكتُب التراث مليئة بقصص العلماء والسلف الصالح مع الاستغفار؛ فكان كلٌّ منهم إذا حزَبه أمر لجأ للاستغفار - بيقين - فتُحلّ مشكلته أو مسألته بيُسْرٍ وسُهولة.

              وفي حياة مادية ذات إيقاع مُتسارِع تغدو حاجتنا للاستغفار أشدَّ وأقوى؛ فتعقيدات الحياة التي نعيشها في هذا العصر لا تُحتمل أبدًا بدون الاستغفار، يكفي أن ترطيب اللسان بذكر الله -تعالى- يُخفِّف مِن وطأة الغضب والانفعال اللذَين يَستشعِرهما إنسان العصر الحديث مع كل خطوة يَخطوها، فعندما تقف في انتظار حافلة تُقلُّك لمكان عملك، وعندما تأتي الحافلة - بعد طول انتظار - مُكدَّسة بالبشر وتَختنِق وأنت محاط بهؤلاء، ثم تقف هذه الحافلة وقتًا رهيبًا طويلاً في إشارة مرور، فكيف تذهَب لعملك وتبدأ يومك وأنت على هذه الحال إذا لم يكن الاستغفار هو رفيقك؟! أو كيف تعود لبيتك وتَبتسِم لزوجتك وأولادك وأنت على هذه الحال إن لم يكن الاستغفار هو رفيقك؟!

              الاستغفار يجعل الإنسان يتقبَّل هذه الأشياء اليومية المُملَّة برحابة صدر ويَحتسِب أجرَها عند الله تعالى.

              نموذج آخَر بسيط وذو دلالة على أهمية الاستغفار مع نمط حياتنا اليومية، أتذوَّق أحيانًا الطعام الذي تُعدُّه زوجتي فأجده شهيًّا ورائعًا ومختلفًا، فأسألها عن السرِّ فتقول لي وهي تبتسم: كنت أستغفر الله وأنا أعدُّ هذه الوجبة، فأقول في نفسي: يا ألله حتى الطعام يَختلِف مذاقُه بالاستغفار!

              ومنذ نحوٍ مِن عام تعرَّضتُ لأزمة هزت كياني عندما رُزقتُ بطفلة مُبتسَرة أمضت نحوًا مِن الشهرين في الحضَّانة، وحالتها بالغة السوء؛ فهي عاجزة عن التنفس تمامًا، وموضوعة على جهاز التنفس الصناعي، ومصابة بتسمُّم دمويٍّ، وأمراض أخرى يزول واحد ويأتي آخَر، والأطباء قد يئسوا مِن شفائها، وبعضهم قال لي: لا تحزن إن توفِّيتْ؛ فنقص الأكسجين الذي تعرَّضت له منذ مولدها، ووجودها على جهاز التنفس الصناعي لفترة طويلة، قد يكون له تأثير على البصر أو السمع أو الحركة أو الإدراك، في ذلك اليوم رأيتها هيكلاً عظميًّا تلفُّه الأجهزة والآلات، وقد تلوَّث وَجهُها وأنفها وفمها بالدم من كثرة الحقن والأجهزة، وهي موضوعة في ذلك القفص الزجاجي، وفي طريق عودتي رأيت الأشجار خضراء وارفة، مملوءة بالجمال والبهاء، فتذكَّرتُ ابنتي المريضة الذابلة، ودعوت الله الذي أبدع هذا الجمال والقوة أن يَمنحهما لهذه الذابلة العاجزة فلذة كبدي، قرأتُ يومها مقالاً لرجل تعرَّض لنفس أزمتي، وقال له الأطباء مثل ما قالوا لي، ففزع لصلاته ودعائه وتحقَّقت المعجزة وشفى الله ولده، وهو الآن لديه ست سنوات، وهو سليم معافًى وأكثر إخوته ذكاءً، ففزعت أنا أيضًا للاستغفار والدعاء وأنا أتلمَّس الأوقات الشريفة، وفوجئت في نفس اليوم باتصال هاتفي مِن المستشفى يخبرونني أنهم سوف يَنقلون ابنتي من جهاز التنفس الصناعي، وكنتُ كلما دعوتُ الله تَنتقل ابنتي خطوة على طريق الشفاء حتى شُفيتْ تمامًا، وها هي الآن تجاوزَت العام ولم يمسَسها سوء، وإدراكها جيد للغاية، وحواسها سليمة، والأكثر من ذلك أنها أصبحت بالغة الجمال، فلم أر في حياتي طفلة بجمالها، وهذه شهادة كل مَن يراها، وعندما أرى هذا الجمال البديع أتذكَّر تلك الأشجار اليانعة التي جعلتني أدعو مَن أبدعها أن يهَب لابنتي مثل جمالها.

              هذه تجربتي وشهادتي في مشكلة آلمَتْني وأبكتْني، ثم حوَّلها رب العالمين فأصبحت هذه الطفلة مُتعتي الكُبرى في الحياة، وأصبحت ابتسامتها ونظراتها لا تَعدِل عندي كُنوز قارون، فسبحان الوهاب القدير!


              رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/74098/#ixzz3X4ayMaLH

              من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخله في الجنه

              فما بالكم بمن قال
              سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

              تعليق


              • رد: قصص عن فضل الاستغفار.. الذكر.. والدعاء -بدون مصدر-

                الاستغفار حياة الرُّوح:
                أَكْثِر من الاستغفار، يَقْرُب الفرج.
                أكثر من الاستغفار، فالله غفور.
                أَكثر من الاستغفار، فالله لن يُضيِّعَك.
                أَكثر من الاستغفار، فالدنيا ساعة وستَفنى.
                أَكثر من الاستغفار، فالعُمر حتمًا زائل، وإن طال.
                أَكثر من الاستغفار، يكن الله معك.
                أَكثر من الاستغفار كما كان نبيُّك مستغفرًا دائمًا.
                أَكثر من الاستغفار، تَملِك قلبًا طاهرًا، ونفسًا مُطمئنَّة.
                أَكثر من الاستغفار، فكم نادى به الله في القرآن الكريم.
                أَكثر من الاستغفار، تتطهَّر من الخطايا.
                أَكثر من الاستغفار، يَهدأ بالك وتَرتاح نفسك.
                أَكْثِر من الاستغفار، تكن به نِعْمَ المُتوكِّل على ربِّه، والمُنيب إليه، والخاضع المُتذلِّل.
                أَكثر من الاستغفار، فكم من استغفار كان سببًا في تحويل فشلٍ إلى نجاح وتميُّز!
                أَكْثِر من الاستغفار، فكم من استغفار كان سببًا في تحويل مِحنة إلى مِنحة!
                أَكثر من الاستغفار، فكم من استغفار كان سببًا في تحويل مرضٍ إلى عافية!
                أَكْثِر من الاستغفار، فكم من استغفار كان سببًا في تحويل ضيقٍ إلى سَعة!
                أَكثر من الاستغفار، فكم من استغفارٍ كان سببًا في شفاء معيون ومحسود ومسحور!
                أَكثر من الاستغفار، فكم من فقيرٍ بالاستغفار صار ميسورًا وذا مالٍ!
                أكثر من الاستغفار، فكم من مَدين سدَّد الله عنه دَيْنَه وعافاه من غَلَبة الدَّيْن وقَهْر الرجال!
                أَكثر من الاستغفار، فكم من الشباب طال شوقُه للزواج لضيق اليد، ثم بالاستغفار تزوَّج وفَرِح!
                أَكثر من الاستغفار، فكم من الفتيات طال انتظارهنَّ للستر والعفاف، ثم أكْثَرْنَ من الاستغفار، فتزوَّجْنَ وفَرِحْنَ!
                أَكثر من الاستغفار، فكم من عقيمٍ شفاه الله بالاستغفار، ورُزِق البنين والبنات بعدما ذهَب حُلمه ومات!
                أَكثر من الاستغفار، فكم من حُلم تحقَّق بالاستغفار، وكم من أملٍ صار واقعًا ومحقَّقًا بالاستغفار!
                أَكثر من الاستغفار، فكم من ليلٍ طال سوادُه، ثم بالاستغفار تحوَّل لحظةً إلى فجرٍ جديد، وصُبحٍ مَجيد، وعيد سعيد!
                أَكثر من الاستغفار، فالجنة تشتاق والنبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - ينتظرك، والحور الحِسان تتهيَّأ للمستغفرين.
                أَكثر من الاستغفار؛ حتى تذهبَ عنك الوساوس والمخاوف.
                أَكثر من الاستغفار؛ حتى تنجحَ ولا تفشل ولا تَخسر.
                أكثر من الاستغفار؛ حتى تكيد إبليس وتَقهره، فالاستغفار إهلاك له وعليه دمارٌ.
                أَكثر من الاستغفار؛ حتى يُحبَّك الله، فالله حبيب المستغفرين.
                أَكثر من الاستغفار؛ حتى يُسرع إليك اليُسر مُهرولاً بعد العُسر.
                أكْثِر من الاستغفار، فإنَّ بالاستغفار مع الصبر يأتي النصر.
                أَكْثِر من الاستغفار، فإن مَن طَرَقَ باب الله بالاستغفار، فلا يَخيب، وحتمًا سيُفتَح.
                أَكثر من الاستغفار، يكن الله معك، ومَن كان الله معه، فماذا يكون قد فقَد؟
                أَكثر من الاستغفار، فإنَّ لزومه يَكفيك من كلِّ همٍّ وغَمٍّ.
                أَكثر من الاستغفار، فإن مَن اشتغَل بالاستغفار، أعطاه ربُّه ما لَم يُعطِ السائلين.
                أكثر من الاستغفار، فهو يُبدِّد ظُلْمَة القلب.

                اعْلَمْ:
                اعلمْ أنَّ الإكثار من الاستغفار هو من لزوم شِيَمِ المؤمنين.
                اعْلَم أن الإكثار من الاستغفار هو رجوع إلى الله، وإيمان به وتصديق ويقين.
                اعلم أنَّ الإكثار من الاستغفار هو حقيقة من حقائق الخوف والوَجَل من الله.
                اعْلَم أن الإكثار من الاستغفار هو إيمان بالربوبيَّة لله، وتفرُّده بالألوهيَّة ووحدانيَّته بالوحدانيَّة.
                اعْلَم أنَّ الإكثار من الاستغفار يعني إيمانك بالحساب والجنة والنار.

                إن أكْثَرت الاستغفار لله:
                إن أكْثَرت الاستغفار لله، فثِقْ به ولا تَيْئَس من رَوحه أبدًا.
                إن أكْثَرت الاستغفار لله، فَثِق به، ولا تَقْنَط من رحمته يومًا.
                إن أكْثَرت الاستغفار لله، فَثِق أنَّ الدنيا مَهْمَا ضاقَت في وجهك، والأبواب مهما غُلِّقت والأسباب مَهْما تقطَّعت، فستَنْفتح فتحًا مبينًا، وستُيَسَّر تيسيرًا عظيمًا.
                إن أكْثَرت الاستغفار لله، فُزْتَ، فإنَّ مَن لَم يَستغفر كثيرًا، صار متمرِّدًا على الله، خارجًا عنه، مُتَّبعًا للشيطان، وهواه.
                إن أكْثَرت الاستغفار لله، فلا تَقْنَط، فالقنوط من دلائل الضلال.


                رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/36258/#ixzz3X4hneYPy

                من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخله في الجنه

                فما بالكم بمن قال
                سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

                تعليق


                • استغفر الله واتوب اليه

                  من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخله في الجنه

                  فما بالكم بمن قال
                  سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

                  تعليق


                  • اخيرا، لا تجعل هذا الخير يقف عندك، بل علمه لغيرك وانقله للآخرين وبذلك يكتب الله تعالى لك اجر كل من يعمل بما علمته

                    اجعل لك بوابة خير يأتي لك منها اجر حتى بعد وفاتك، علم غيرك فضل الذكر والاستغفار، اعمل صفحات في فيسبوك لهذا الغرض واعمل لها اعلانات ممولة، انشر هذه القصص وغيرها في المنتديات
                    اعمل اي شيء يأتي لك منه خير كثير حتى بعد وفاتك

                    سأضرب لك مثلا بالامام البخاري، هذا الشخص الصالح
                    لو بقي جالس ويتعبد في منطقته ربما كان رجلا من المتقين لكنه لن يعرفه احد
                    لكن البخاري كان صاحب همة ونشاط، سعى لسنوات بجمع صحيح الاحاديث، ومات البخاري وبقي اجره يزداد الى يوم القيامة
                    انت كذلك، لاترضى بأن تقعد وتتعبد فقط، قم بتوعية الناس بفضل ذكر الله والاستغفار، واسلك في سبيل هذا كل الطرق الممكنة، عسى ان تأتي يوم القيامة بحسنات امثال الجبال نتيجة من عمل بما علمته
                    والسلام عليكم

                    من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخله في الجنه

                    فما بالكم بمن قال
                    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

                    تعليق

                    يعمل...
                    X