#header { background: url(hurs_01.jpg) !important; color: #DAE6E9; width: 100%; min-width: 320px; max-width: 1200px; margin: auto; height: 229px !important; display: table; clear: both; table-layout: fixed; }
  • If this is your first visit, be sure to check out the FAQ by clicking the link above. You may have to register before you can post: click the register link above to proceed. To start viewing messages, select the forum that you want to visit from the selection below.

إعـــــــلان

تقليص

تنويه لأعضاء المنتدى الموقرين بتحديث منتدى حراس العقيدة كليًا وتغيير قوالِبه

السلام عليكم ورحمة الله

أحبتنا الكرام، تمّ تحديث منتديات حُراس العقيدة، ليتماشى مع آخر البرومجيات الحديثة، وهذا قد يخلق بعض الصعوبة في التعامل مع المنتدى خاصة للاأعضاء الذين اعتادوا على رؤية منتداهم في شكل وقالب معين، لكِنه تحديثٌ لابُد منه، وان شاء الله لن يستغرق التأقلم على التحديث الجديد كثيرًا. فنستسمِح صبركم ودعمكم، مع ضرورة تجربتكم الاستايلات والرسائِل والمواضيع والمدونات، وابداء اقتراحاتِكم وارائِكم والتي ستفيدنا في التطوير وتحسين الأداء، نسعى لخدمتكم ومواكبة اي تطوير اوتحديث يُفيد أعضاء المنتدى الكرام.

برجاء اذا ماواجهكم أي مشكلة او اقتراح او وُجِد اي رابط فيه خلل او يحتاج مراجعة أوكان لأي عضو موضوع او تعليق لايجده أن لا يتردد بالتواصل الفوري مع الإدارةلمساعدته وتذليل العقبات.

بالتوفيق للجميع
شاهد أكثر
شاهد أقل

هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

    الأخ عاشق طيبه
    طاب مساؤك

    يقول الامام الرازي في كتاب مفاتيح الغيب
    السؤال الثاني : المسيح كان كاللقب له ، وعيسى كالاسم فلم قدم اللقب على الاسم؟ .
    الجواب : أن المسيح كاللقب الذي يفيد كونه شريفا رفيع الدرجة ، مثل الصديق والفاروق فذكره الله تعالى أولا بلقبه ليفيد علو درجته ، ثم ذكره باسمه الخاص .
    السؤال الثالث : لم قال عيسى بن مريم والخطاب مع مريم؟ .
    الجواب : لأن الأنبياء ينسبون إلى الآباء لا إلى الأمهات ، فلما نسبه الله تعالى إلى الأم دون الأب ، كان ذلك إعلاما لها بأنه محدث بغير الأب ، فكان ذلك سببا لزيادة فضله وعلو درجته .
    السؤال الرابع : الضمير في قوله : اسمه عائد إلى الكلمة وهي مؤنثة فلم ذكر الضمير؟ .
    الجواب : لأن المسمى بها مذكر .

    السؤال الخامس : لم قال اسمه المسيح عيسى بن مريم؟ والاسم ليس إلا عيسى ، وأما المسيح فهو لقب ، وأما ابن مريم فهو صفة .
    الجواب : الاسم علامة المسمى ومعرف له ، فكأنه قيل : الذي يعرف به هو مجموع هذه الثلاثة .
    أما قوله تعالى : { وجيها في الدنيا والأخرة } ففيه مسألتان :
    المسألة الأولى : معنى الوجيه : ذو الجاه والشرف والقدر ، يقال : وجه الرجل ، يوجه وجاهة هو وجيه ، إذا صارت له منزلة رفيعة عند الناس والسلطان ، وقال بعض أهل اللغة : الوجيه : هو الكريم ، لأن أشرف أعضاء الإنسان وجهه فجعل الوجه استعارة عن الكرم والكمال .
    واعلم أن الله تعالى وصف موسى صلى الله عليه وسلم بأنه كان وجيها قال الله تعالى : { ياأيها الذين ءامنوا لا تكونوا كالذين ءاذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها } [ الأحزاب : 69 ] ثم للمفسرين أقوال : الأول : قال الحسن : كان وجيها في الدنيا بسبب النبوة ، وفي الآخرة بسبب علو المنزلة عند الله تعالى والثاني : أنه وجيه عند الله تعالى ، وأما عيسى عليه السلام ، فهو وجيه في الدنيا بسبب أنه يستجاب دعاؤه ويحيي الموتى ويبرىء الأكمه والأبرص بسبب دعائه ، ووجيه في الآخرة بسبب أنه يجعله شفيع أمته المحقين ويقبل شفاعتهم فيهم كما يقبل شفاعة أكابر الأنبياء عليهم السلام والثالث : أنه وجهه في الدنيا بسبب أنه كان مبرأ من العيوب التي وصفه اليهود بها ، ووجيه في الآخرة بسبب كثرة ثوابه وعلو درجته عند الله تعالى .
    فإن قيل : كيف كان وجيها في الدنيا واليهود عاملوه بما عاملوه ، قلنا : قد ذكرنا أنه تعالى سمى موسى عليه السلام بالوجيه مع أن اليهود طعنوا فيه ، وآذوه إلى أن برأه الله تعالى مما قالوا ، وذلك لم يقدح في وجاهة موسى عليه السلام ، فكذا ههنا .
    المسألة الثانية : قال الزجاج { وجيها } منصوب على الحال ، المعنى : أن الله يبشرك بهذا الولد وجيها في الدنيا والآخرة ، والفراء يسمي هذا قطعا كأنه قال : عيسى ابن مريم الوجيه فقطع منه التعريف .

    سلام

    تعليق


    • #47
      رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

      الأخ المحب للمصطفي

      كل عام وأنت بخير بحلول الشهر الكريم
      طاب مساؤك
      الأخ الفاضل

      تقول
      ما قضية التأييد هذه للسيد المسيح فلها بعد آخر يتخص به السيد المسيح وحده لاحقا في المستقبل القريب
      لأنه من سيقتل الدجال بإذن الله ،، فضلا عن بعض ما اختص به وحده من معجزات تخصه
      ولكنها ليس لها اى تبعيه او ادعاء للالوهيه فيما يختص بالمسيح عليه السلام مطلقا (لأنها مرتبطة ارتباط تام بإذن الله له بذلك
      التأييد عزيزي بالروح القدس
      اختلف المفسرون في تعريف الروح القدس فعلي سبيل المثال يقول فضيلة الإمام البيضاوي في تفسير سورة البقره
      مركز الخليج

      1- الروح القدس قيل روح عيسي ووصفها به لطهارته من مس الشيطان أو لكرامته علي الله سبحانه وتعالي ولذلك أضافه إلي نفسه تعالي .
      2- أو لأنه لم تضمه الأرحام والأصلاب الطوامث .
      3- أو الإنجيل .
      4- أو إسم الله الأعظم الذي به كان يحي الموتي .
      فلا علاقه لذلك بقتل الدجال فهو مؤيد بالروح القدس يوم أن ولد ويوم أن مات ويوم أن يبعث حيا .
      سلام
      التعديل الأخير تم بواسطة شكري شاكر; الساعة Thu 17-05 May-2018, 08:07-PM.

      تعليق


      • #48
        رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!


        ضيفنا العزيز
        كل عام وأنت إلى الحق والهدى أقرب


        لاحظت في كلامك ملاحظتين
        أنك تخلط بين القرآن والتفسير
        والثانية : أنك تحاول إقناعنا بصحة الإيمان المسيحي من خلال نصوص القران الكريم !!

        علما بأن المسيحي لا يؤمن ان القرآن وحي من السماء
        بخلاف المسلم ،، الذي يؤمن ان البايبل وحي من السماء ، لكن حدث به تحريف
        أي انه كتاب تضمن أمورا صحيحة ، وأمورا غير صحيحة تم تحريفها

        فلا يسوغ للمسيحي الاستشهاد بالقران بينما يصح استشهاد المسلم بالبايبل ليدل على صحة الاعتقاد الاسلامي في المسيح بن مريم وفي التبشير بنبي الاسلام مثلا ، وفي غير ذلك من القضايا



        قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

        * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

        الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

        لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


        ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

        ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


        تعليق


        • #49
          رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

          الأخ عاشق طيبه
          طاب مساؤك
          تقول
          لاحظت في كلامك ملاحظتين
          أنك تخلط بين القرآن والتفسير
          والثانية : أنك تحاول إقناعنا بصحة الإيمان المسيحي من خلال نصوص القران الكريم !!

          علما بأن المسيحي لا يؤمن ان القرآن وحي من السماء
          بخلاف المسلم ،، الذي يؤمن ان البايبل وحي من السماء ، لكن حدث به تحريف
          أي انه كتاب تضمن أمورا صحيحة ، وأمورا غير صحيحة تم تحريفها

          فلا يسوغ للمسيحي الاستشهاد بالقران بينما يصح استشهاد المسلم بالبايبل ليدل على صحة الاعتقاد الاسلامي في المسيح بن مريم وفي التبشير بنبي الاسلام مثلا ، وفي غير ذلك من القضايا


          ردي كان علي سؤالك وهو
          ا
          نت قلت من قبل كلمة ( وكررتها في اخر مشاركة ) قلت ان القرآن يخبرنا ان المسيح فقط هو اللي بلا خطية !!
          وسؤالي لك : من الذي قال لك هذا ؟!!
          يبدو أنك فقط تنقل من مواقع نصرانية

          فضلا إيتني بالآية من القرآن الكريم ، التي تقول ذلك
          والاجابه كانت في المشاركه السابقه لمفسر كبيريترجم معاني القرأن ( مصدر إسلامي)
          يقول الامام الرازي في كتاب مفاتيح الغيب :

          السؤال الثاني : المسيح كان كاللقب له ، وعيسى كالاسم فلم قدم اللقب على الاسم؟ .
          الجواب : أن المسيح كاللقب الذي يفيد كونه شريفا رفيع الدرجة ، مثل الصديق والفاروق فذكره الله تعالى أولا بلقبه ليفيد علو درجته ، ثم ذكره باسمه الخاص .
          السؤال الثالث : لم قال عيسى بن مريم والخطاب مع مريم؟ .
          الجواب : لأن الأنبياء ينسبون إلى الآباء لا إلى الأمهات ، فلما نسبه الله تعالى إلى الأم دون الأب ، كان ذلك إعلاما لها بأنه محدث بغير الأب ، فكان ذلك سببا لزيادة فضله وعلو درجته .
          السؤال الرابع : الضمير في قوله : اسمه عائد إلى الكلمة وهي مؤنثة فلم ذكر الضمير؟ .
          الجواب : لأن المسمى بها مذكر .
          السؤال الخامس : لم قال اسمه المسيح عيسى بن مريم؟ والاسم ليس إلا عيسى ، وأما المسيح فهو لقب ، وأما ابن مريم فهو صفة .
          الجواب : الاسم علامة المسمى ومعرف له ، فكأنه قيل : الذي يعرف به هو مجموع هذه الثلاثة .
          أما قوله تعالى : { وجيها في الدنيا والأخرة } ففيه مسألتان :
          المسألة الأولى : معنى الوجيه : ذو الجاه والشرف والقدر ، يقال : وجه الرجل ، يوجه وجاهة هو وجيه ، إذا صارت له منزلة رفيعة عند الناس والسلطان ، وقال بعض أهل اللغة : الوجيه : هو الكريم ، لأن أشرف أعضاء الإنسان وجهه فجعل الوجه استعارة عن الكرم والكمال .
          واعلم أن الله تعالى وصف موسى صلى الله عليه وسلم بأنه كان وجيها قال الله تعالى : { ياأيها الذين ءامنوا لا تكونوا كالذين ءاذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها } [ الأحزاب : 69 ] ثم للمفسرين أقوال : الأول : قال الحسن : كان وجيها في الدنيا بسبب النبوة ، وفي الآخرة بسبب علو المنزلة عند الله تعالى والثاني : أنه وجيه عند الله تعالى ، وأما عيسى عليه السلام ، فهو وجيه في الدنيا بسبب أنه يستجاب دعاؤه ويحيي الموتى ويبرىء الأكمه والأبرص بسبب دعائه ، ووجيه في الآخرة بسبب أنه يجعله شفيع أمته المحقين ويقبل شفاعتهم فيهم كما يقبل شفاعة أكابر الأنبياء عليهم السلام والثالث : أنه وجهه في الدنيا بسبب أنه كان مبرأ من العيوب التي وصفه اليهود بها ، ووجيه في الآخرة بسبب كثرة ثوابه وعلو درجته عند الله تعالى .
          فإن قيل : كيف كان وجيها في الدنيا واليهود عاملوه بما عاملوه ، قلنا : قد ذكرنا أنه تعالى سمى موسى عليه السلام بالوجيه مع أن اليهود طعنوا فيه ، وآذوه إلى أن برأه الله تعالى مما قالوا ، وذلك لم يقدح في وجاهة موسى عليه السلام ، فكذا ههنا .
          المسألة الثانية : قال الزجاج { وجيها } منصوب على الحال ، المعنى : أن الله يبشرك بهذا الولد وجيها في الدنيا والآخرة ، والفراء يسمي هذا قطعا كأنه قال : عيسى ابن مريم الوجيه فقطع منه التعريف .

          لا تنسي يا عزيزي اننا في قسم اسلامي وموضوع اسلامي وما ذكرته هنا من عدم الاستشهاد بالقران فلا يوجد به بند في قانون المنتدي .
          اما موضوع التحريف فهذا موضوع اخر لا علاقه له بهذا الموضوع .

          سلام

          تعليق


          • #50
            رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

            المشاركة الأصلية بواسطة شكري شاكر مشاهدة المشاركة
            الأخ عاشق طيبه
            طاب مساؤك
            تقول




            ردي كان علي سؤالك وهو
            ا
            [U]والاجابه كانت في المشاركه السابقه لمفسر كبيريترجم معاني القرأن ( مصدر إسلامي)

            لا تنسى يا عزيزي اننا في قسم اسلامي وموضوع اسلامي وما ذكرته هنا من عدم الاستشهاد بالقران فلا يوجد به بند في قانون المنتدي .
            اما موضوع التحريف فهذا موضوع اخر لا علاقه له بهذا الموضوع .

            سلام
            مرحبا ضيفنا العزيز

            أولا : نحن لسنا في قسم إسلامي ،، نحن في قسم الحوارات
            ولسنا في موضوع إسلامي

            الموضوع الأصلي موضوع مسيحي ،، فضلا راجع رأس الموضوع ، وأول مشاركة في الموضوع

            ثانيا : كلامي عن الخلط الحاصل عندك بين التفسير والقرآن
            هذه حقيقة

            لا يصح ان أقول : البايبل يقول كذا ،، ثم آتي بكلام كبار المفسرين للبايبل !!
            هل اتضح الأمر الآن ؟؟

            ثالثا : أين قال الإمام الفخر الرازي ان المسيح فقط هو اللي كان بلا خطيئة ؟!!
            ليتك كنت لونت لنا تلك الجملة باللون الأحمر تمييزا لها



            قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

            * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

            الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

            لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


            ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

            ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


            تعليق


            • #51
              رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

              ثم انك في هذه النقطة تحديدا ( كلام القرآن عن المسيح وعن أمه ) لو استخدمت عقلك ، وطلبت الحق بصدق ، ستصل لنتيجة واحدة ،، أن القرآن جاء من عند الخالق العظيم سبحانه وتعالى

              وإلا ... فما أسهل أن يتبنى نبي الإسلام ( لو كان مدعيا للنبوة - وحاشاه - ) ما أسهل أن يتبنى وجهة النظر اليهودية بشأن المسيح وأمه ' ولكننا وجدناه برأهما مما افتراه وأدعاه اليهود عنهما ، ورفع شأنهما ، بل ووجدنا سورة في القرآن تسمى سورة مريم ، ولم نجد سورة بإسم زوجة النبي أو ابنته مثلا ، ولم تذكر زوجته ولا ابنته بالاسم ، بينما ذكرت السيدة مريم عشرات المرات ، وبمنتهى الاحترام لها وحكى لنا القران مكانتها العالية عند رب العالمين وأنها سيدة نساء العالمين

              ماذا يعني كل ذلك لمن كان له عقل صحيح ؟!



              قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

              * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

              الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

              لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


              ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

              ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


              تعليق


              • #52
                رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                والسلام على من اتبع الهدى

                لا يوجد اختلاف ولكن سواء اختلف المفسرون او اتفقوا
                فلن ينكر احد وجود تخصيص بالتأييد للسيد المسيح عليه السلام بالروح القدس ، كيف يكون ذلك فهذا شأنه عليه الصلاة والسلام بغض النظر عن التفاسير ،
                اما الدجال فسيرى اي منقلب سينقلب في حينه فلن يفر من قدره ، لذا لا داعي لاستباق الاحداث الا بالقدر الذي ذكره الله عز وجل وانا اقف عنده ..

                شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى




                سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
                حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
                ،،،
                يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
                وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
                وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
                عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
                وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته

                أحمد .. مسلم

                تعليق


                • #53
                  رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                  أخ عاشق طيبه
                  طاب مساؤك
                  تقول
                  أولا : نحن لسنا في قسم إسلامي ،، نحن في قسم الحوارات
                  ولسنا في موضوع إسلامي

                  الموضوع الأصلي موضوع مسيحي ،، فضلا راجع رأس الموضوع ، وأول مشاركة في الموضوع
                  جميع ردودك وردود الاخ محب للمصطفي والاخ سيف الكلمه كانت اسلاميه من البدايه وقد تحدثت اسلاميا منذ البدايه
                  فلماذا لم تقول ذلك من المشاركه 1 وحتي المشاركه 50 ؟ وفضلا علي ذلك فان طارح الموضوع والسؤال في قسم المناظرات والحوارات سيكون كلامه وأفكاره إسلاميه وليس من الناحيه المسيحيه .



                  تقول
                  ث
                  انيا : كلامي عن الخلط الحاصل عندك بين التفسير والقرآن
                  هذه حقيقة

                  التفسير هو توضيح معاني القرأن لكي يفهمه الناس اجمعين

                  تقول
                  لا يصح ان أقول : البايبل يقول كذا ،، ثم آتي بكلام كبار المفسرين للبايبل !!
                  هل اتضح الأمر الآن ؟؟

                  لم يتطرق أحد الي تفسير للكتاب المقدس في هذا الموضوع وكان كلامي مع الاخ سيف علي هامش الموضوع ونقل فكر معين .

                  تقول
                  ثالثا : أين قال الإمام الفخر الرازي ان المسيح فقط هو اللي كان بلا خطيئة ؟!!
                  ليتك كنت لونت لنا تلك الجملة باللون الأحمر تمييزا لها

                  إرجع إلي كلمة (ممسوح من الاوزار )ستجد تحتها خط أسود

                  والسؤال لك الان كيف اوثق اقوالي في هذا الموضوع هل بالرجوع الي الكتاب المقدس او القران او تفسير كل منهم او كلام شفهي غير مبني علي شيئ ؟

                  سلام
                  التعديل الأخير تم بواسطة شكري شاكر; الساعة Sat 19-05 May-2018, 04:20-PM.

                  تعليق


                  • #54
                    رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                    أخ عاشق طيبه
                    طاب مساؤك

                    إرجع إلي المشاركه 44 وستجد ما تطلبه

                    سلام

                    تعليق


                    • #55
                      رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                      المشاركة الأصلية بواسطة شكري شاكر مشاهدة المشاركة
                      أخ عاشق طيبه
                      طاب مساؤك
                      تقول

                      جميع ردودك وردود الاخ محب للمصطفي والاخ سيف الكلمه كانت اسلاميه من البدايه وقد تحدثت اسلاميا منذ البدايه
                      فلماذا لم تقول ذلك من المشاركه 1 وحتي المشاركه 50 ؟ وفضلا علي ذلك فان طارح الموضوع والسؤال في قسم المناظرات والحوارات سيكون كلامه وأفكاره إسلاميه وليس من الناحيه المسيحيه .



                      تقول
                      ث


                      التفسير هو توضيح معاني القرأن لكي يفهمه الناس اجمعين

                      تقول



                      لم يتطرق أحد الي تفسير للكتاب المقدس في هذا الموضوع وكان كلامي مع الاخ سيف علي هامش الموضوع ونقل فكر معين .

                      تقول



                      إرجع إلي كلمة (ممسوح من الاوزار )ستجد تحتها خط أسود

                      والسؤال لك الان كيف اوثق اقوالي في هذا الموضوع هل بالرجوع الي الكتاب المقدس او القران او تفسير كل منهم او كلام شفهي غير مبني علي شيئ ؟

                      سلام
                      تكلمت عن تفسير البايبل ، في محاولة مني لتوصيل المعنى المقصود

                      المقصود أن القرآن الكريم شي ، وتفسير القران شي
                      القرآن كلام الله رب العالمين
                      والتفسير كلام العلماء واجتهادهم في بيان معاني آيات القران الكريم
                      واجتهاد العلماء قد يكون صوابا وقد يكون غير ذلك
                      أما آيات الذكر الحكيم فليس فيها خطأ واحد

                      والكلام الذي نسبته إنت للقرآن ليس الا كلام أحد العلماء ، بل هو قول من ثمانية أقوال !! قيلت في تفسير معنى كلمة " المسيح "

                      وأما عن استشهادك بالآيات والأحاديث فلا بأس بذلك طبعا
                      على ان تنقل الآية بشكل صحيح وكذلك الحديث
                      ولا تخلط بين النص الشرعي وبين كلام المفسرين والشارحين

                      هدانا الله وإياك لمعرفة الحق واتباعه



                      قصة عادل ... قصة مؤثرة جداً ، ربما تبكي بعد قراءتها * جورج والـعـيـد ... هل تعرف شيئاً عن هذا ؟؟ تفضل بالدخول

                      * موضوع يهم كل مسلم ومسلمة فاحرص عليه : موقف المسلم من اختلاف الفقهاء واختلاف الفتاوى *

                      الأخوات الكريمات : لا تحرمن أنفسكن من ثواب قراءة القرآن حتى ولو كنتن في فترة العذر الشرعي والدليل هو :

                      لمن يرغب في حضور محاضرة أو درس أو خطبة في مصر ، ادخل وشارك معنا وشاركنا الأجر والثواب


                      ما هي أرجى آية في القرآن الكريم لكل البشر ، وما هي أشد آية على الكافرين؟؟ ... شارك بالجواب

                      ماذا تعلمت من الكتابة في المنتديات؟ أضف خبراتك وادخل لتستفيد من خبرات إخوانك وأخواتك


                      تعليق


                      • #56
                        رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                        المشاركة الأصلية بواسطة شكري شاكر مشاهدة المشاركة
                        أستاذ سيف
                        طاب مساؤك وكل سنه وانت طيب بحلول الشهر الكريم

                        تقول

                        1- أدم أكل من الشجره وأخطأ كما نحن متفقين أدم كان له لحم ودم وعظام فكيف كان يعيش في الجنه قبل ان يهبط علي الأرض ؟
                        2- أدم أخطا فتحولت حالته من حالة البر الي حاله بها قبول للخطيه أي فساد روحي أنا لم أقول لك أن أدم أصبح فاسدا بصفه مطلقه أنا أقول لك أن الخطيه كانت تستطيع أن تسود علي أدم ونسله بعد ان اخطأ بعد أن أحس أنه عريان وشعر بالخجل أمام الله فنحن جميعا كنا في صلب أدم .

                        سلام
                        كل عام وأنتم بخير وسلام
                        أعتذر للغياب
                        كان آدم عليه السلام فى حالة البر وفق فهمك حين أخطأ
                        فحالة البر التى تحدثنا عنها لم تمنعه من الخطيئة التى نهاه الله عنها
                        ولكن الخطيئة هى التى أخرجته من حالته التى جعله الله عليها وهو فى الجنة
                        وقد بين الله لنا هذه القضية سواء لآدم أو لبنيه من بعده فى سورة التين :

                        (بسم الله الرحمن الرحيم
                        1. وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ
                        2. وَطُورِ سِينِينَ
                        3. وَهَذَا الْبَلَدِ الأَمِينِ
                        4. لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ
                        5. ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ
                        6. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ
                        7. فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ
                        8. أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ
                          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
                          فلم تكن هناك حالة من البر تمنعه من الخطأ ولكن كانت نعمة تهيئة للبقاء فى الجنة خرج منها آدم وزوجه بالمعصية فاستلزم الهبوط من الجنة
                          والهبوط من الجنة كان سيحدث بالضرورة لكونه من تقدير الله أن يجعل الدنيا ساعة اختبار فإما جنة وإما نار فقد علم الله أن آدم سيأكل من الشجرة لأن الله قدر أن يستخلف الإنسان على الأرض قبل أن ينفخ فى آدم من روحه ليجعل له حياة وقبل أن يطلب من الملائكة السجود لأدم وقبل أن يتكبر إبليس عن السجود لمن أمره الله بالسجود له ويعصى أمر الله أيضا فيحق عليه الهبوط من الجنة أيضا
                          الفرق بين إبليس وبين آدم كان أن آدم استغفر ربه وتاب إليه فقفر الله له وأن إبليس أبى واستكبر وأصر على خطيئته استوجب لعنة الله والحرمان من الجنة
                          فآدم ونسله ليسوا مكبلين بمعصية آدم ومن يطع الله منهم فله الجنة ومن يعصى الله منهم فعليه عذاب بمعصيته وخطاياه هو وليس بمعصية وخطيئة آدم

                        التعديل الأخير تم بواسطة سيف الكلمة; الساعة Wed 23-05 May-2018, 12:24-AM.
                        أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                        والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                        وينصر الله من ينصره

                        تعليق


                        • #57
                          رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                          3- نفترض أن أب تعرض لمرض ما وعندما أنجب توارث الابن نفس المرض فما ذنب الإبن ؟
                          تخلط بين قضيتين
                          1) قضية التكليف بعبادة الله وحده دون إى شركاء من دونه
                          نحن نقول لا إله إلا الله
                          وفهم جميع أنبياء بنى إسرائيل نفس القضية وكانوا يعبدون الله وحده
                          وحتى بنوا إسرائيل مازالوا على عبادة الله وحده رغم اشتراككم فى نفس الكتاب
                          ويأمرك الله فى كتابك المقدس ألا تجعل لك أمام الله إلها آخر
                          فهذه قضية التكليف بعبادة الله وحده
                          وهى القضية التى أخفقتم فى الحفاظ عليها كمسيجيين من أتباع بولس
                          والله لا يقبل الشركاء وأخبرنا فى القرآن وهو العهد الأخير أنه لا يرضى لعباده الكفر وأنه لا يقبل الشركاء وأنه لم يتحذ أولاد بنين ولا بنات وأن قولكم هذا قول عظيم لا يرضاه الله ويرفضه

                          2) وقضية الإبتلاء أو الإختبار بالرزق السلبى أو الرزق الإيجابى
                          يختبر العبد بالمال الكثير أو بالفقر الشديد
                          ويختبر المرء بالقوة وبالضغف والمرض والجمال والقبح وغير ذلك
                          وقد يسبب الله لذلك بعض الأسباب
                          فإذا كان رجل زان وامرأة زانية وأنجبا ولدا أصيب ببعض أمراض الزنا من أبويه كالسيلان أو الزهرى أو الإيدز مما يعجز الطب عن علاجه
                          فهذا ذنب الأبوين يحاسبان عليه لمعصيتهما لله بالزنا ولإيذائهما نفسيهما وأبنائهما بالمرض
                          وهو ابتلاء للإبن فإن صبر واتقى الله فهو خير له وإن جزع وكفر فعليه كفره
                          وهكذا كل الإبتلاءات المعروفة الأسباب أو المجهولة الأسباب
                          فلن يعاقب الإبن بزنا أبويه عند الله
                          والمرض ابتلاء (اختبار) للإبن وليس عقوبة له
                          وقد يكون صبره على المرض هو ما سيدخله الله الجنة به وقد يرزقه الله الشفاء لينظر إن كان سيؤمن أو يكفر أو سيصبر أو يجزع
                          فخطيئة آدم وزوجه عليهما السلام عائدة عليهما فقط وقد غفرها الله لهما
                          وخلال فترة وجودهما بالجنة لم يكن لديهما نسل ولا يكون لهما نسل فى الجنة
                          والتناسل لهما لن يكون إلا فى الأرض حيث يكون أدم وحواء ونسلهما وإبليس ونسله على الأرض لزمن محدود للإختبار فإما جنة وإما نار
                          فلا يدخل الجنة إلا من يعمل بعمل أهل الجنة
                          وأصل كل العمل الصالح عبادة الله وحده دون شركاء وأن تكون الأعمال الصالحة لوجه الله وحده وليس لغيره من دونه من خلقه أى نصيب فيها فيرفضها الله لأن الله غنى عن الشركاء وغنى عن الأعمال المقدم فيها جزء للشركاء وغنى عن المشركين الذين أغضبوا الله بشركهم
                          أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                          والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                          وينصر الله من ينصره

                          تعليق


                          • #58
                            رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                            المشاركة الأصلية بواسطة شكري شاكر مشاهدة المشاركة
                            الأخ المحب للمصطفي

                            كل عام وأنت بخير بحلول الشهر الكريم
                            طاب مساؤك
                            الأخ الفاضل

                            تقول

                            التأييد عزيزي بالروح القدس
                            اختلف المفسرون في تعريف الروح القدس فعلي سبيل المثال يقول فضيلة الإمام البيضاوي في تفسير سورة البقره
                            مركز الخليج

                            1- الروح القدس قيل روح عيسي ووصفها به لطهارته من مس الشيطان أو لكرامته علي الله سبحانه وتعالي ولذلك أضافه إلي نفسه تعالي .
                            2- أو لأنه لم تضمه الأرحام والأصلاب الطوامث .
                            3- أو الإنجيل .
                            4- أو إسم الله الأعظم الذي به كان يحي الموتي .
                            فلا علاقه لذلك بقتل الدجال فهو مؤيد بالروح القدس يوم أن ولد ويوم أن مات ويوم أن يبعث حيا .
                            سلام
                            حينما يقول المفسر ( قيل ) فهو يذكر ما قيل من باب الأمانة العلمية فى عرض ما قيل بغض النظر عما يقول به المفسر
                            فكلمة قيل تنفى أن يكون هذا القول ملزما للمسلمين
                            وتنفى أن يكون هذا القول مأخوذ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أى صحابى أو أى أحد من التابعين ممن يؤخذ عنهم الحديث أو العلم فكلمة قيل هنا تبين أن القائل مصدر مجهول لا يعتد به إن كان مخالفا للقرآن أو السنة المتلقاه من الصحابة ومن التابعين
                            وهذه الأقوال مجهولة المصدر من الإسرائيليات التى يكون خكمها العرض على القرآن والسنة وقبول منها ما يتفق مع القرآن والسنة ورد ما يتعارض منها مع القرآن والسنة
                            وقد بينت أنا والإخوة فى حوارنا معك ما هو الروح القدس لدينا وهو يتعارض مع ما جاء فيما ذكر البيضاوى أنه قيل دون ذكر القائل وتركه مجهولا كما لا يخفى على فطنتك
                            أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                            والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                            وينصر الله من ينصره

                            تعليق


                            • #59
                              رد: هل كون المسيح مولود بدون أب يجعله إلها ؟!! أو ابناً للرب ؟!

                              المشاركة الأصلية بواسطة شكري شاكر مشاهدة المشاركة
                              الأخ عاشق طيبه
                              طاب مساؤك
                              تقول




                              ردي كان علي سؤالك وهو
                              ا
                              والاجابه كانت في المشاركه السابقه لمفسر كبيريترجم معاني القرأن ( مصدر إسلامي)
                              يقول الامام الرازي في كتاب مفاتيح الغيب :

                              السؤال الثاني : المسيح كان كاللقب له ، وعيسى كالاسم فلم قدم اللقب على الاسم؟ .
                              الجواب : أن المسيح كاللقب الذي يفيد كونه شريفا رفيع الدرجة ، مثل الصديق والفاروق فذكره الله تعالى أولا بلقبه ليفيد علو درجته ، ثم ذكره باسمه الخاص .
                              السؤال الثالث : لم قال عيسى بن مريم والخطاب مع مريم؟ .
                              الجواب : لأن الأنبياء ينسبون إلى الآباء لا إلى الأمهات ، فلما نسبه الله تعالى إلى الأم دون الأب ، كان ذلك إعلاما لها بأنه محدث بغير الأب ، فكان ذلك سببا لزيادة فضله وعلو درجته .
                              السؤال الرابع : الضمير في قوله : اسمه عائد إلى الكلمة وهي مؤنثة فلم ذكر الضمير؟ .
                              الجواب : لأن المسمى بها مذكر .
                              السؤال الخامس : لم قال اسمه المسيح عيسى بن مريم؟ والاسم ليس إلا عيسى ، وأما المسيح فهو لقب ، وأما ابن مريم فهو صفة .
                              الجواب : الاسم علامة المسمى ومعرف له ، فكأنه قيل : الذي يعرف به هو مجموع هذه الثلاثة .
                              أما قوله تعالى : { وجيها في الدنيا والأخرة } ففيه مسألتان :
                              المسألة الأولى : معنى الوجيه : ذو الجاه والشرف والقدر ، يقال : وجه الرجل ، يوجه وجاهة هو وجيه ، إذا صارت له منزلة رفيعة عند الناس والسلطان ، وقال بعض أهل اللغة : الوجيه : هو الكريم ، لأن أشرف أعضاء الإنسان وجهه فجعل الوجه استعارة عن الكرم والكمال .
                              واعلم أن الله تعالى وصف موسى صلى الله عليه وسلم بأنه كان وجيها قال الله تعالى : { ياأيها الذين ءامنوا لا تكونوا كالذين ءاذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها } [ الأحزاب : 69 ] ثم للمفسرين أقوال : الأول : قال الحسن : كان وجيها في الدنيا بسبب النبوة ، وفي الآخرة بسبب علو المنزلة عند الله تعالى والثاني : أنه وجيه عند الله تعالى ، وأما عيسى عليه السلام ، فهو وجيه في الدنيا بسبب أنه يستجاب دعاؤه ويحيي الموتى ويبرىء الأكمه والأبرص بسبب دعائه ، ووجيه في الآخرة بسبب أنه يجعله شفيع أمته المحقين ويقبل شفاعتهم فيهم كما يقبل شفاعة أكابر الأنبياء عليهم السلام والثالث : أنه وجهه في الدنيا بسبب أنه كان مبرأ من العيوب التي وصفه اليهود بها ، ووجيه في الآخرة بسبب كثرة ثوابه وعلو درجته عند الله تعالى .
                              فإن قيل : كيف كان وجيها في الدنيا واليهود عاملوه بما عاملوه ، قلنا : قد ذكرنا أنه تعالى سمى موسى عليه السلام بالوجيه مع أن اليهود طعنوا فيه ، وآذوه إلى أن برأه الله تعالى مما قالوا ، وذلك لم يقدح في وجاهة موسى عليه السلام ، فكذا ههنا .
                              المسألة الثانية : قال الزجاج { وجيها } منصوب على الحال ، المعنى : أن الله يبشرك بهذا الولد وجيها في الدنيا والآخرة ، والفراء يسمي هذا قطعا كأنه قال : عيسى ابن مريم الوجيه فقطع منه التعريف .

                              لا تنسي يا عزيزي اننا في قسم اسلامي وموضوع اسلامي وما ذكرته هنا من عدم الاستشهاد بالقران فلا يوجد به بند في قانون المنتدي .
                              اما موضوع التحريف فهذا موضوع اخر لا علاقه له بهذا الموضوع .

                              سلام
                              يا أستاذ شكرى
                              نحن نوقر المسيح عيسى ابن مريم ونؤمن به كنبى ونحبه
                              ونؤمن به كرسول من خمس من أولى العزم من الرسل
                              ولكننا ننفى أن يكون إله لأن الله نفى ذلك فى آيات ذكرناها لك من القرآن وكفر الله من يقول بأن الله هو المسيح ابن مريم ونفى أن يكون المسيح ثالث ثلاثة وكفر من يقول ذلك كما تعلم من القرآن الذى قدمناه لك
                              وأن يكون ابن مريم بلا خطيئة فهو خبر من أهل الكتاب من النصارى يمكن قبوله أو نفيه وفق الدليل ولم أرى عند المسلمين ما يؤيد هذا القول
                              ورأيت عتد النصارى ما يشير إلى معاملة أمه السيدة مريم بشدة لا تتناسب مع معاملة الأم فى قوله يا امرأة لأمه العذراء ( يوحنا 2: 4 ) مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ؟ «أما كان يمكنه أن يقول: »مالي ولك يا أماه« احتراماً للأمومة؟
                              ولكن يعيدنى قول المسيح فى القرآن :
                              (قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا * وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا * وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا* وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا)30 : 33 مريم
                              فلا أزيد ما ليس لى به علم
                              مع علمى بأن عدم وجود الدليل ليس دليلا على العدم
                              فتظرتنا كمسلمين للمسيح لن تكون كنظرة أهل الأوثان إليه ولا حتى كنظرة اليهود إليه
                              فنحن نوقره ولا يصح فى دين الله أن يظن به أحد منا سوءا .
                              أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                              والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                              وينصر الله من ينصره

                              تعليق

                              يعمل...
                              X