الموضوع الأول والقصة الأولى(اثبات وجود الخالق سبحانه) في حملتنا الدعوية

تقليص

عن الكاتب

تقليص

محبة الاسلام معرفة المزيد عن محبة الاسلام
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم أخواتي وإخواني، وأشكرك على رأيك أختي مسلمة وافتخر، فهو الرأي الذي اؤيده وأرى ان المعظم يؤيده كذلك..
    أخي السهم الثاقب أتمنى أن تكون الفكرة قد وصلتك فهي كما ذكر الأخ أحمد تماما..

    وبناء على ذلك فإن دوركم الآن هو التحدث عن دليل العناية ودليل الخلق وحبذا لو يكون مع صور ولكن الكلام لا يزيد عن عشر اسطر عن كل دليل بخط حجم 4 أو 5 فقط..

    كذلك الحديث عن لماذا خلقنا الله ولماذا هناك شر في العالم، أنا بانتظار مشاركاتكم المختصرة والتي تصب بصلب الموضوع من دون توسع شديد، ويمكنكم الاستفادة من الموضوعات التالية وهي مواضيع كلها مهمة وستفيدكم كثيرا إن شاء الله، خاصة الرابط الأخير فهو أكثر من رائع:
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=11157

    http://www.hurras.org/vb/showthread....057#post394057

    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=13933

    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=17452

    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=11523

    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=21219

    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=17116


    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=18176


    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=10358


    بانتظار مشاركاتكم على هذه الصفحة إن شاء الله..
    سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم..
    عدد خلقه.. ورضا نفسه.. وزنة عرشه.. ومداد كلماته..

    تعليق


    • #17
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ( أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (35) أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَل لَا يُوقِنُونَ ) [ الطور 35 , 36 ]

      ما الدليل على وجود الله تعالى ؟
      سبحانك اللهم
      إن أكبر دليل من وجهة نظرى على وجوده سبحانه هو أنا وأنت .. هو الإنسان تحديدا .. فمن بين كل الموجودات فى هذا الكون من أدق الكترون الى أكبر مجرة ومن جماد الى نبات الى حيوان من بين كل هذه المخلوقات يظهر الإنسان
      الكائن الوحيد الذى سأل ( هل الله موجود ) فلو لم يكن الخالق سبحانه موجودا لما وجدت هذه الفكره لدى هذا الكائن ( الإنسان ) أصلا ولكن العجيب أنه لا ينشغل بهذه الفكرة فحسب .. ولكنها تستحوذ استحواذا كليا على كل فرد من أفراده سواء منهم من يؤمن بوجود الله أو من ينكره ولكنهم جميعا يفكرون طول الوقت فى مسألة الاله الخالق .. يالله ما هذا الاستحواذ .. انه لم تستحوذ على البشرية قط فكرة ما كما استحوذت عليها فكرة وجود الخالق .. حتى منكره لا يستطيع أن يكف نفسه عن التفكير فيه .. حتى وهو يحاول اقامة الحجة على عدم وجوده سبحانه .. تستشعر منه أنه يفعل ذلك بحثا عن شئ يعطيه الأمان لمعتقده .. وكأنه يقول نعم أنا على صواب وها هو الدليل .. مع أنه كان من المفترض أنه عندما يقتنع بعدم وجود الله فسيعيش فى حالة سلام تامة مع نفسه .. إن هى الا أيام سيعيشها ثم يفنى ثم لا يكون شئٌ بعد .. يالله شخص كهذا ما الذى يقلقه فى الحياة .. ما الذى يدفعه الى هذه المجادلات .. والتحديات والاحتجاجات .. ما الذى يجعل الفكرة تسيطر عليه حتى بعد أن رفضها .. سبحانك اللهم أنا الدليل على أنك موجود

      لكى ننظر فى مسألة وجود الله يجب أن نؤسس أساسين هما : الِملْكُ والتصور
      فأما المِلْكُ فكل منا يملك أشياء كثيرة جدا فى حياته ولا يسأل نفسه قط ما الذى تعرفه هذه الأشياء عن مالكها فهل يتصور عاقل أن يجلس خلف مقود سيارته ويجدها لا تستجيب له وتتحرك كيفما شاءت لأنها لا تعرف أن ثمة سائق يمسك بمقودها ؟
      المِلْك لا ينفيه عدم علم المملوك بحال مالكه لذا فلا يمكن نفى وجود الله تعالى بحجة أننا لا نستطيع ادراكه لأنه ليس ملزَمًا سبحانه أن يظهر نفسه لمملوكيه حتى يتبعوا أوامره ويقتنعوا بوجوده طالما قامت الدلائل الحسية والعقلية الكافية على ذلك
      وأما التصور فهو عين ما أتت به الآية الكريمة فى بداية المقال .. فإنه لا يتصور عقلا مجئ هذا الكون وهذا الإنسان دون إرادة خالق عظيم محكِم مدبر مقدِّر حكيم
      إذا وجدت شيئا ملقى فى الشارع - وليكن قلما - فهل سيقع فى تصورك أنه حادث غير مصنوع .. أى أنه لم يصنعه أحد ؟
      الواقع يشهد بأنك تُقر بأنه مصنوع ولابد له من صانع على الرغم من أنك قد تجهل كل شئ عن صانعه ولكن يبقى المبدأ لا تنازل فيه .. انه مصنوع وله صانع
      وإذا كان كل البشر لا يستطيعون أن يخلقوا ذبابة .. بل لا يقدرون على خلق خلية بشرية واحدة .. أفلا يدل ذلك على عظمة الخلق
      إذا كان تصورك أن قلما خشبيا لا يمكن أن يُوجَد بغير مُوجِد فأين هذا القلم من الإنسان وسائر المخلوقات ؟
      الله حق .. هل تعرفون لماذا ؟
      لأننا حق ......................
      وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

      رحِمَ
      اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

      تعليق


      • #18
        كذلك الحديث عن لماذا خلقنا الله ولماذا هناك شر في العالم
        معذرة أختى ولكنى أعتقد أن هذا الموضوع هو عن اثبات وجود الله فقط
        أرجو توضيح الغرض من الموضوع وإن كنت أرجح أن يظل كما جاء فى صدر الموضوع أنه اثبات وجود الخالق سبحانه فحسب .
        وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

        رحِمَ
        اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

        تعليق


        • #19
          بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

          آسفة جدا جدا على التأخر، وإن شاء الله سأعود الآن إلى متابعة الموضوع،
          فقد كنت في الأيام الماضية مشغولة جدا ولم أستطع متابعة الموضوع بسبب نجاح أختي في الثانوية العامة،

          الأخ أحمد المقال رائع بارك الله فيك،

          معذرة أختى ولكنى أعتقد أن هذا الموضوع هو عن اثبات وجود الله فقط
          أرجو توضيح الغرض من الموضوع وإن كنت أرجح أن يظل كما جاء فى صدر الموضوع أنه اثبات وجود الخالق سبحانه فحسب .
          نعم لقد قلت أنوي ذلك في البداية، ولكن وجدت أن ذلك صعب وسيجعل عدد المواضيع كبير، ثم إن التقسيم الذي اقترحته أحد الأخوات وهو معرفة الله ومعرفة الرسول صلى الله عليه وسلم ومعرفة الاسلام هو أفضل تقسيم، لذلك اعتبر أن هذا الموضوع هو معرفة الله عز وجل وكل ما يتعلق بذلك..


          أين باقي المشاركين؟؟؟
          سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم..
          عدد خلقه.. ورضا نفسه.. وزنة عرشه.. ومداد كلماته..

          تعليق


          • #20
            بسم الله الرحمن الرحيم
            الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

            رمضان مبارك للجميع، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وأعاننا على ذكره وشكره وحسن عبادته..

            أعتذر اعتذار شديد عن تأخري الأيام الماضية فقد توفيت والدة صديقتي وكذلك جارتنا، وإني لن أستطيع التواصل معكم اليومان القادمان، لأن زوجة جدي قد توفيت البارحة، فأرجو منكم الدعاء لهم بالرحمة والمغفرة، وأن يجعل الله قبورهم روضة من رياض الجنة، وأن يتجاوز عن سيئاتهم إنه هو الغفور الرحيم..

            لقد كنّ يعانين مع الأمراض فأسأل الله تعالى ان يكون ذلك كفارة لسيئاتهم ورفعة لدرجاتهم..

            إن هذا الداء (مرض السرطان) قد انتشر بكثرة رهيبة عافانا الله وإياكم، فقد عانت منه زوجة جدي ولكن الحمد لله لم تدم معاناتها كثيرا، وإن شاء الله تكون الآن قد انتقلت إلى رحمة الله الواسعة التي وسعت كل شيء..

            أما والدة صديقتي فما شاء الله، إنها أول ميت أراه والحمد لله لم أرى إلا ما يسر القلب، لقد كانت تعاني من المرض من عامان، وأصابتها هشاشة عظام قبل شهور، وما اصعب هذا الداء أيضا، وقبلها لها ابنان شهيدان وجميع ابنائها وزوجها قد سجنهم الاحتلال فما إن يخرج هذا من السجن حتى يأخذوا الآخر وهكذا دواليك، ولا ترى عليها إلا علامات الصبر والرضا والابتسامة لا تفارق وجهها، حتى عندما مَرِضَت لم تكن تُظهر أي تعب ومن يراها لا يصدق أن هذه مريضة، فقد كانت تحسن استقبال الضيوف ولا يتوقف لسانها عن ذكر الله وحمده وشكره، ولا تفارق الابتسامة وجهها،
            أما ابنها الذي لم تراه مما يقرب من العام وهو المحكوم تسع سنين في سجن الاحتلال وقد اقترب انتهاء محكوميته فهو الآخر لم يرى والدته ولم يستطع توديعها، أسأل الله أن يرزقهم الصبر ويعينهم على طاعته..

            أما عنها فإني أول ما علمت الخبر ذهبت لأقف بجانب صديقتي الصابرة، فهي ما شاء الله هي التي تصبّر النساء من أهلها، إنني قد دخلت إلى غرفة أمها كي أراها وهي أول ميت أراه في حياتي، لقد كانت ابتسامة جميلة ترتسم على وجهها ، ليست أي ابتسامة بل ابتسامة تدل على أنها الآن سعيدة جدا، أطراف أسنانها كانت تظهر من شدة الابتسامة ووجهها صاف وفيه نور، وهذا كله ليس شيء،

            فقد وقفت خلفها بجانب صديقتي وكانت المروحة شغالة في الغرفة، وما إن أتت المروحة على جهتها إذا بالهواء يهُبّ ناحيتها ثم ناحيتي وإذا برائحة عطر قوية جميلة جدا أشمّها، نظرت كي أرى من هذه التي رشّت عطر، فإذا بي لم أجد أحد، لقد كانت رائحة تشبه المسك ولكنها أجمل من رائحته، وبقيت تلك الرائحة تعطر الغرفة طوال الوقت، فقد كنت أخرج من الغرفة واعود إليها، وفعلا عندما أدخل للغرفة أجد رائحة طيبة تختلف عن رائحة باقي المنزل...

            أسأل الله تعالى أن يحسن خاتمتنا جميعا، وأن يتقبلها بقبول حسن،

            إن مرضها هذا لابد أنه من الله حتى يرفع درجتها في الجنان، إن الله عز وجل يحبنا ويختار لنا الخير ولكن نحن الجاحدين، فهل كان يجب على هذه المرأة أن تقول يا رب لم فعلت بي كذا ألا يكفي ما أصابني من استشهاد أبنائي الاثنان والفقر الشديد الذي نعيشه وسجن أبنائي وزوجي، ألا يكفي ذلك حتى أعاني أيضا من هذا المرض وليس أي مرض فوق كل تلك العذابات بل وفوقها هشاشة العظام،
            فماذا لو قالت هي ذلك؟؟؟
            لكان المصير غير، ولكن الله لأنه هو العالِم ولأنه اصطفاها اختار لها أن يكفر عن ذنوبها ويرفع درجتها بابتلائها بهذا المرض، عافانا الله وإياكم..

            لا تنسونا من دعائكم، اللهم ارزقنا حسن الخاتمة واغفر لهن وارحمهن يا رب العالمين..
            وصلى الله على سيدنا محمد والحمد لله رب العالمين..
            سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم..
            عدد خلقه.. ورضا نفسه.. وزنة عرشه.. ومداد كلماته..

            تعليق


            • #21
              اللهم اسكنهم فسيح جناتك
              احنا بانتظار باقى المشاركات

              تعليق


              • #22

                إنّا لله وإنّا إليه راجعون اسأل الله أن يتغمدهن برحمته ومغفرته وأن يخلفكم خيراً وأن يحسن عزاءكم
                حكي لي بعض من جاهدوا في سبيل الله أن بعض الشهداء تفوح من دمائهم رائحة المسك
                بشركم الله دائماً بالخير اُختنا الكريمة _والله حسيب المؤمنين لا اُزكي عليه أحدا_


                المشاركة الأصلية بواسطة محبة الاسلام مشاهدة المشاركة
                بسم الله الرحمن الرحيم
                المشاركة الأصلية بواسطة محبة الاسلام مشاهدة المشاركة
                الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

                رمضان مبارك للجميع، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وأعاننا على ذكره وشكره وحسن عبادته..

                أعتذر اعتذار شديد عن تأخري الأيام الماضية فقد توفيت والدة صديقتي وكذلك جارتنا، وإني لن أستطيع التواصل معكم اليومان القادمان، لأن زوجة جدي قد توفيت البارحة، فأرجو منكم الدعاء لهم بالرحمة والمغفرة، وأن يجعل الله قبورهم روضة من رياض الجنة، وأن يتجاوز عن سيئاتهم إنه هو الغفور الرحيم..

                لقد كنّ يعانين مع الأمراض فأسأل الله تعالى ان يكون ذلك كفارة لسيئاتهم ورفعة لدرجاتهم..

                إن هذا الداء (مرض السرطان) قد انتشر بكثرة رهيبة عافانا الله وإياكم، فقد عانت منه زوجة جدي ولكن الحمد لله لم تدم معاناتها كثيرا، وإن شاء الله تكون الآن قد انتقلت إلى رحمة الله الواسعة التي وسعت كل شيء..

                أما والدة صديقتي فما شاء الله، إنها أول ميت أراه والحمد لله لم أرى إلا ما يسر القلب، لقد كانت تعاني من المرض من عامان، وأصابتها هشاشة عظام قبل شهور، وما اصعب هذا الداء أيضا، وقبلها لها ابنان شهيدان وجميع ابنائها وزوجها قد سجنهم الاحتلال فما إن يخرج هذا من السجن حتى يأخذوا الآخر وهكذا دواليك، ولا ترى عليها إلا علامات الصبر والرضا والابتسامة لا تفارق وجهها، حتى عندما مَرِضَت لم تكن تُظهر أي تعب ومن يراها لا يصدق أن هذه مريضة، فقد كانت تحسن استقبال الضيوف ولا يتوقف لسانها عن ذكر الله وحمده وشكره، ولا تفارق الابتسامة وجهها،
                أما ابنها الذي لم تراه مما يقرب من العام وهو المحكوم تسع سنين في سجن الاحتلال وقد اقترب انتهاء محكوميته فهو الآخر لم يرى والدته ولم يستطع توديعها، أسأل الله أن يرزقهم الصبر ويعينهم على طاعته..

                أما عنها فإني أول ما علمت الخبر ذهبت لأقف بجانب صديقتي الصابرة، فهي ما شاء الله هي التي تصبّر النساء من أهلها، إنني قد دخلت إلى غرفة أمها كي أراها وهي أول ميت أراه في حياتي، لقد كانت ابتسامة جميلة ترتسم على وجهها ، ليست أي ابتسامة بل ابتسامة تدل على أنها الآن سعيدة جدا، أطراف أسنانها كانت تظهر من شدة الابتسامة ووجهها صاف وفيه نور، وهذا كله ليس شيء،

                فقد وقفت خلفها بجانب صديقتي وكانت المروحة شغالة في الغرفة، وما إن أتت المروحة على جهتها إذا بالهواء يهُبّ ناحيتها ثم ناحيتي وإذا برائحة عطر قوية جميلة جدا أشمّها، نظرت كي أرى من هذه التي رشّت عطر، فإذا بي لم أجد أحد، لقد كانت رائحة تشبه المسك ولكنها أجمل من رائحته، وبقيت تلك الرائحة تعطر الغرفة طوال الوقت، فقد كنت أخرج من الغرفة واعود إليها، وفعلا عندما أدخل للغرفة أجد رائحة طيبة تختلف عن رائحة باقي المنزل...

                أسأل الله تعالى أن يحسن خاتمتنا جميعا، وأن يتقبلها بقبول حسن،

                إن مرضها هذا لابد أنه من الله حتى يرفع درجتها في الجنان، إن الله عز وجل يحبنا ويختار لنا الخير ولكن نحن الجاحدين، فهل كان يجب على هذه المرأة أن تقول يا رب لم فعلت بي كذا ألا يكفي ما أصابني من استشهاد أبنائي الاثنان والفقر الشديد الذي نعيشه وسجن أبنائي وزوجي، ألا يكفي ذلك حتى أعاني أيضا من هذا المرض وليس أي مرض فوق كل تلك العذابات بل وفوقها هشاشة العظام،
                فماذا لو قالت هي ذلك؟؟؟
                لكان المصير غير، ولكن الله لأنه هو العالِم ولأنه اصطفاها اختار لها أن يكفر عن ذنوبها ويرفع درجتها بابتلائها بهذا المرض، عافانا الله وإياكم..

                لا تنسونا من دعائكم، اللهم ارزقنا حسن الخاتمة واغفر لهن وارحمهن يا رب العالمين..
                وصلى الله على سيدنا محمد والحمد لله رب العالمين..


                sigpic


                يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وعلم الإسناد والرواية مما خص الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعله سلمًا إلى الدراية، فأهل الكتاب لا إسناد لهم يأثرون به المنقولات، وهكذا المبتدعون من هذه الأمة"...

                تعليق


                • #23
                  أختى الكريمة محبة الاسلام ، كيف حالك ،أرجو أن تكونى بخير حال.
                  هذا هو مقالى وعذرا على التأخير، فأنا كنت قد كتبت المقال عندى منذ فترة قريبة من وقت الموضوع ، لكنى غيرته إلى هذا المقال ، وأتمنى أن يكون أكثر إفادة من السابق.

                  لذلك اعتبر أن هذا الموضوع هو معرفة الله عز وجل وكل ما يتعلق بذلك..

                  لكن ما كتبته هو فى الجزء الأول فقط وهو إثبات وجود الله سبحانه وتعالى.
                  وياريت يتم تحديد النقاط التالية أكثر، أو يتم الاتفاق عليها معا.

                  ومقالى يمكن يكون كبير شوية ، وغير شامل على كل الأساليب فأنا أكملت على مقالك ومقالات الأعضاء هنا.


                  ---------
                  بسم الله الرحمن الرحيم


                  لنرى كيف أثبت القرآن وجود الرب ، وأساليبه فى هذا الإثبات

                  فإننا نقول أولا أن القرآن تَعرَّض لبيان مقومات الربوبية وإثباتها للرب والتى بها نستطيع أن نقول أن من وجدت فيه هذه المقومات فهو رب، وأننا إذا ما أقررنا بوجود هذه المقومات ونسبتها للرب فإننا نُقِر ضمنيا بوجود هذا الرب.

                  وأما هذه المقومات أو الأفعال فهى: الخلق والملك والتدبير والرزق والإحياء والإماتة وإنزال المطر، أى أنه يقر بأن هذا الرب هو رب كل شيء ومالكه وخالقه ورازقه ، وأنه المحيي المميت النافع الضار المنفرد بإجابة الدعاء ، الذي له الأمر كله ، وبيده الخير كله ، القادر على ما يشاء .

                  أما عن أساليب القرآن فى كيفية هذا التبيان والإثبات فمنها :
                  1- الأسلوب الإخباري ، وفيه يخبرنا الله سبحانه وتعالى بأن الخالق هو الله وأن المالك هو الله ، أي أنه سبحانه يعرض كل هذه المقومات أو بعضها وينسب فعلها إليه ، كما يعرضها إجمالا أو تفصيلا لزيادة الايضاح والتدبر ، ومن ذلك قوله جل وعَلا:

                  "اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَفْعَلُ مِن ذَلِكُم مِّن شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ [الروم : 40] "
                  "وَاللَّهُ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجاً وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِن مُّعَمَّرٍ وَلَا يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ [فاطر : 11"

                  "وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ [الشورى : 29]"
                  إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ [يونس : 3]


                  ومن إخبار الرسل عن رب العالمين قول سيدنا ابراهيم "الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ، وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ،وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ، وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ ، وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ [الشعراء 78 : 82]

                  "ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ، لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ [الأنعام 102: 103]"

                  2- الأسلوب الإستفهامى ، والذى يعطى الإنسان فرصة للتفكير وإعمال عقله فى الإجابة.
                  ومنها قوله جل وعلا:

                  "نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ"
                  "أَفَرَأَيْتُم مَّا تُمْنُونَ ، أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ، نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ ، عَلَى أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ "
                  "أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ، أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ ، لَوْ نَشَاء لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ، إِنَّا لَمُغْرَمُونَ، بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ "
                  "أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاء الَّذِي تَشْرَبُونَ ، أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ، لَوْ نَشَاء جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ "
                  "أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ، أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِؤُونَ، َحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعاً لِّلْمُقْوِينَ "
                  "فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ [الواقعة 57 : 74]"

                  "أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاء فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ [النمل : 60]

                  "أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ [النمل : 62]"


                  لذلك فإن كل من يعبد شئ آخر غير الله يجب أن يطبق عليه هذه المقومات فينظر هل يجدها فيه أم لا،

                  فمثلا عندما خاطب نبي الله إبراهيم قومه عن عبادتهم للأصنام وهذا فى قوله تعالى "وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ ، إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ، قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَاماً فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ، قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ، أَوْ يَنفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ، قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ[الواقعة 69 :73]"

                  وقوله تعالى:"قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ [الرعد : 16]"
                  "وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرّاً وَلَا نَفْعاً وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتاً وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُوراً [الفرقان : 3]"

                  وبالتالى فإننا نرى أن القرآن قد وضح لنا أن من يوجد به تلك المقومات وتنسب له تلك الأفعال هو فقط الرب وهو الله وحده وبالتالى فهو بلا شك موجود لأنه لا يوجد فعل بدون فاعل.


                  ---
                  عندى جزء آخر أضافى سأضعه فى مشاركة أخرى إن شاء الله.


                  (( يُعرف الرجال بالحق
                  ولا يُعرف الحق بالرجال ))

                  تعليق


                  • #24
                    تكملة المقال


                    وقد أخبرنا القرآن كيف أن من رسل الله من كلمه الله ولكن بحجاب كموسى وإبراهيم ونبينا محمد صلوات الله وسلامه عليهم جميعا قال تعالى"وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ [الشورى : 51]"


                    وأن الرسل قد بينوا لقومهم آيات الربوبية، ونسبتها إلى الله سبحانه وتعالى، إلا أنه كان هناك من يعاند ويكابر وقد ناظر الأنبياء هؤلاء ، ومن ذلك مناظرة إبراهيم عليه السلام مع النمرود، ومناظرة موسى عليه السلام مع فرعون ، ومع ذلك فقد أيد الله سبحانه بعض رسله وأنبيائه بالمعجزات والتى هى أبلغ فى الدلالة على المقصود، وهى إحدى الطرق في إثبات الربوبية لأن المعجزة كما تدل على صدق الرسل ، فإنها تدل أيضاً على ربوبية المرسِل وألوهيته.


                    وهكذا كان التحدي قائما لقوم هؤلاء الرسل كل فى زمانه ، كما هو التحدى القائم للعالمين الآن بالاتيان بمثل آيات القرآن الكريم والذى هو المعجزة الأساسية للرسول الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم وهى المعجزة الخالدة الى يوم القيامة ، هذا إلى جانب التحدى الأول من الأتيان بأى من مقومات الربوبية لمنكريها لله أو مُدَّعِي نسبتها لغير الله ومن أمثلة ذلك:

                    1) أن يغير فى هذا النظام الكونى.

                    2) أن يخلق كخلقه وإن كان خلقا ل
                    شئ ولو بسيط كخلق ذباية
                    " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ
                    [الحج : 73]

                    3) أن يمنع عن نفسه أو غيره الموت .
                    الَّذِينَ قَالُواْ لإِخْوَانِهِمْ وَقَعَدُواْ لَوْ أَطَاعُونَا مَا قُتِلُوا قُلْ فَادْرَؤُوا عَنْ أَنفُسِكُمُ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ [آل عمران : 168]

                    4) أن يأتى بمثل هذا القرآن وهو المعجزة الخالدة.
                    أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ،
                    فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزِلِ بِعِلْمِ اللّهِ وَأَن لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ [هود 13 : 14]

                    "ُقل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً [الإسراء : 88]



                    (( يُعرف الرجال بالحق
                    ولا يُعرف الحق بالرجال ))

                    تعليق


                    • #25
                      ممتاز كملو مستنياكو لكل المانع خير محبه الرحمن

                      تعليق


                      • #26
                        جمييييييييييييل اوي اوي .حياكي الله اختي الكريمه .
                        متابعه متابعه متابعه

                        تعليق


                        • #27
                          بارك الله فيكم جميعا، مقالة رائعة أختي داليا ، وأعتذر على التأخر، ولكن بسبب عودة دوامي في الجامعة ودوامي طويل فهو من الساعة الثامنة صباحا، وحتى الثالثة ظهرا، ومع بداية مشروع التخرج فإني لن أستطيع المواصلة، ولكني سأضع كل جهدي أن أضع كل ما بين يدي من معلومات ومقالات من الكتب التي لدي في اقرب فرصة ، ثم تتم إضافاتكم ونختار أحد ليحولها إلى قصة، حتى نبدأ بنشرها إن شاء الله، فسامحوني على تقصيري، وادعو لي أن يبارك الله لي في وقتي، بارك الله فيكم وفي أوقاتكم ..
                          سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم..
                          عدد خلقه.. ورضا نفسه.. وزنة عرشه.. ومداد كلماته..

                          تعليق


                          • #28
                            الله معك فى الانتظارررررررررررررر

                            تعليق


                            • #29
                              السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
                              كتاباتكم من زوايا مختلفه ومتكامله وشامله ورائعه

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 28 أغس, 2020, 02:19 ص
                              ردود 0
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
                              أنشئ بواسطة salhinawfal, 13 مار, 2020, 08:35 م
                              ردود 0
                              23 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة salhinawfal
                              بواسطة salhinawfal
                               
                              أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 8 ديس, 2019, 11:45 م
                              ردود 0
                              18 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
                              أنشئ بواسطة salhinawfal, 18 أغس, 2019, 05:53 م
                              ردود 3
                              44 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              أنشئ بواسطة salhinawfal, 16 أغس, 2019, 06:40 م
                              ردود 2
                              44 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة salhinawfal
                              بواسطة salhinawfal
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X