التوحيد المستوى 100

تقليص

عن الكاتب

تقليص

سدرة مسلمه معرفة المزيد عن سدرة
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التوحيد المستوى 100

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واما بعد :

    هذا الموضوع تابع لـ دورات تدريبية اسلامية بسيطة

    نبدأ بــ
    تفريغ لمحتوى كتاب التوحيد للصف الاول الثانوي (تعليم عام - تحفيظ القرآن الكريم )
    ( الفصل الدراسي الاول )





    الوحدة الاولى ( مقدمات في عقيدة اهل السنة والجماعة )
    - الدرس الاول -



    العقيدة واهميتها

    العقيدة لغة : مأخوذة من العقد وهو ربط الشيء بإحكام وقوة , يقال : اعتقدت كذا أي : عقدت عليه القلب , والعقيدة : ما يدين به الإنسان .
    العقيدة شرعاً : هي الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر , والإيمان بالقدر خيره وشره وما يتبع ذلك من الغيبيات وثوابت الدين وأحكامه القطعية - علمية كانت أو عملية - التي يجب الإيمان بها
    .


    /

    إثرائية:
    اطلق كثير من السلف على العقيدة الصحيحة أسماء عديدة فمنها :
    السنة وقد ألف بعض السلف مؤلفات كثيرة تحت هذا الاسم مثل :
    كتاب السنة للامام احمد بن حنبل . كتاب السنة لابن ابي عاصم .
    الشريعة وقد ألف الآجري كتاباَ في العقيدة سماه : الشريعة .
    التوحيد وقدألف بعض السلف عدة مؤلفات تحت هذا الاسم مثل :
    كتاب التوحيد لابن خزيمة وكتاب التوحيد للشيخ محمد عبد الوهاب
    الفقه الاكبر وقد الف الامام ابو حنيفة رسالة في العقيدة سماها الفقه الاكبر


    /

    أهمية العقيدة :

    1 ) العقيدة لصحيحة هي الأساس الذي يقوم عليه الدين كله .
    2 ) سلامة العقيدة شرط لقبول الأعمال عند الله فلا تصح الأعمال إلا بسلامة العقيدة كما قال تعالى { فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا }
    3) العقيدة السليمة هي أساس الإيمان الذي يكون به الأمن والسعادة والفلاح في الدنيا والآخرة كما قال تعالى { الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ }
    وقال سبحانه { وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ }
    وقال تعالى : { وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَىٰ ۖ }
    4) سلامة العقيدة هي الضمان من إحباط العمل والخسارة والهلاك يوم القيامة , قال تعالى : { وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ }
    5) ان العقيدة هي أصل دعوة الرسل جميعاً , فأول ما يدعو الرسل أقوامهم إليه : عبادة الله وحده وترك عبادة ما سواه ,
    كما قال تعالى : { وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ }
    وكل رسول أول ما يخاطب قومه يقول لهم :
    { اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ }

    قالها نوح وهود وصالح وشعيب , وسائر الأنبياء عليهم السلام , وقد بقي النبي في مكة بعد البعثة ثلاثة عشر عاماً يدعو الناس إلى التوحيد وإصلاح العقيدة , لأنها الأساس الذي يقوم عليه بناء الدين وتحصل به السعادة في الدنيا والآخرة , ولما كان اهتمام الرسل صلوات الله وسلامه عليهم بإصلاح العقيدة أولاً , سار العلماء والمصلحون في كل زمان على نهج الأنبياء والمرسلين , فكانوا يبدؤون بالدعوة إلى التوحيد وإصلاح العقيدة , ثم يتجهون بعد ذلك في دعوتهم إلى الاهتمام ببقية أمور الدين ومصالح العباد الأخرى .



    مصادر العقيدة الصحيحة ومنهج السلف في الاستدلال عليها :

    مصادر العقيدة الصحيحة :
    تستمد العقيدة الصحيحة من القرآن الكريم وما صح عن رسول
    لأن العقيدة توقيفية : أي لا تثبت إلا بدليل من القرآن أو السنة ولا مجال فيها للرأي والاجتهاد , ومن ثم فإن مصادرها مقصورة على ما جاء في الوحي , ولهذا كان منهج السلف الصالح ومن تبعهم في تلقي العقيدة مقصوراً على : الكتاب والسنة فما دل عليه الكتاب والسنة آمنوا به , واعتقدوه وعملوا به , وما نفاه الكتاب والسنة نفوه وردوه .

    منهج السلف في الاستدلال بالقرآن والسنة على العقيدة الصحيحة :
    يتلخص منهج السلف في الاستدلال بالقرآن والسنة على العقيدة بما يلي :
    1) تفسير القرآن بالقرآن .
    2) تفسير القرآن بالسنة .
    3) تفسير القرآن والسنة بلغة العرب .
    4) اعتماد فهم السلف الصالح
    5) تجنب التأويل الباطل وتحريف النصوص الشرعية .
    6) تقديم أدلة الكتاب والسنة على العقل عند توهم التعارض .

    ولهذا اتفق السلف على أصول الدين ولم يحصل بينهم اختلاف في الاعتقاد , بل كانت عقيدتهم واحدة , وكانت جماعتهم واحدة , لأن الله تكفل لمن تمسك بكتابه وسنة رسوله
    باجتماع الكلمة , والصواب في الرأي واتحاد المنهج , قال تعالى : { وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ }

    و
    قال تعالى : { فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى* وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى }

    /

    إثرائية :
    قال ابن ابي العز الحنفي رحمه الله :
    فإنه لما كان علم أصول الدين أشرف العلوم، إذ شرف العلم بشرف المعلوم، وهو الفقه الأكبر بالنسبة إلى فقه الفروع، ولهذا سمى الإمام أبو حنيفة رحمة الله عليه ما قاله وجمعه في أوراق من أصول الدين: ” الفقه الأكبر ” وحاجة العباد إليه فوق كل حاجة، وضرورتهم إليه فوق كل ضرورة، لأنه لا حياة للقلوب، ولا نعيم ولا طمأنينة، إلا بأن تعرف ربها ومعبودها وفاطرها، بأسمائه وصفاته وأفعاله , إذ على هذه المعرفة تبنى مطالب الرسالة كلها من أولها إلى آخرها ثم يتبع ذلك أصلان عظيمان :
    أحدهما : تعريف الطريق الموصل إليه وهي شرعيته المتضمنة لأمره ونهيه .
    الثاني : تعريف السالكين ما لهم بعد الوصول إليه من النعيم المقيم.


    انظر شرح العقيدة الطحاوية ص65
    لابن أبي العز الحنفي .


    **

    مصطلحات :

    السلف
    هم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن تبعهم ونهج طريقهم من أئمة الدين من اخل القرون الثلاثة المفضلة .

    التأويل الباطل
    صرف اللفظ عن ظاهره دون دليل صحيح .

    التحريف
    تفسيرالألفاظ بالمعاني الباطلة كتحريف معنى الاستواء إلى الاستيلاء .


    لا اله إلا الله ، محمد رسول الله

    حكمة هذا اليوم والذي بعده :
    قل خيرًا او اصمت




  • #2
    الدرس وصل

    *
    الوحدة الاولى ( مقدمات في عقيدة اهل السنة والجماعة )

    الدرس الثاني




    الانحراف عن العقيدة السليمة

    نشـأتـه :

    كان الناس منذ عهد آدم عليه السلام على الفطرة والتوحيد عدة قرون ثم حدث الانحراف فأول ما حدث الشرك والانحراف عن العقيدة في قوم نوح عليه السلام , فكان هو أول الرسل , قال تعالى : إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ(1). قال ابن عباس كان بين آدم ونوح عليهما السلام عشرة قرون كلهم على الإسلام . ويشهد لهذا قوله تعالى : وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلَّا أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا ۚ
    (2) بعثة الأنبياء سببها انحراف أممهم عن الدين الصحيح فكانوا يأمرونهم بالتوحيد وينهونهم عن الشرك قال تعالى : وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ (3). وكان العرب على دين إبراهيم عليه السلام حتى وقع فيهم الشرك كغيرهم من الأمم وذلك حينما جاء عمرو بن لحي الخزاعي فغير دين إبراهيم وجلب الأصنام إلى ارض العرب والى ارض الحجاز بصفة خاصة , فعبدت من دون الله وانتشر الشرك في هذه البلاد المقدسة وما جاورها , إلى أن بعث الله نبيه محمداً خاتم النبيين فدعا الناس إلى التوحيد وإتباع ملة إبراهيم وجاهد في الله حق جهاده وكسر الأصنام حتى عادت عقيدة التوحيد , فأكمل الله به الدين وأتم به النعمة على العالمين وسارت على نهجه القرون المفضلة من صدر هذه الأمة , إلى أن فشا الجهل في القرون المتأخرة ودخلها الدخيل من الديانات الأخرى , فعاد الشرك إلى كثير من هذه الأمة بسبب دعاة الضلال والغلو في الأولياء والصالحين وادعاء المحبة لهم حتى بنيت الأضرحة على قبورهم , كان الناس منذ عهد آدم عليه السلام على الفطرة والتوحيد عدة قرون ثم حدث الانحراف فأول ما حدث الشرك والانحراف عن العقيدة في قوم نوح عليه السلام , فكان هو أول الرسل , قال تعالى : إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ . قال ابن عباس كان بين آدم ونوح عليهما السلام عشرة قرون كلهم على الإسلام . ويشهد لهذا قوله تعالى : وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلَّا أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا ۚ بعثة الأنبياء سببها انحراف أممهم عن الدين الصحيح فكانوا يأمرونهم بالتوحيد وينهونهم عن الشرك قال تعالى : وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ . وكان العرب على دين إبراهيم عليه السلام حتى وقع فيهم الشرك كغيرهم من الأمم وذلك حينما جاء عمرو بن لحي الخزاعي فغير دين إبراهيم وجلب الأصنام إلى ارض العرب والى ارض الحجاز بصفة خاصة , فعبدت من دون الله وانتشر الشرك في هذه البلاد المقدسة وما جاورها , إلى أن بعث الله نبيه محمداً خاتم النبيين فدعا الناس إلى التوحيد وإتباع ملة إبراهيم وجاهد في الله حق جهاده وكسر الأصنام حتى عادت عقيدة التوحيد , فأكمل الله به الدين وأتم به النعمة على العالمين وسارت على نهجه القرون المفضلة من صدر هذه الأمة , إلى أن فشا الجهل في القرون المتأخرة ودخلها الدخيل من الديانات الأخرى , فعاد الشرك إلى كثير من هذه الأمة بسبب دعاة الضلال والغلو في الأولياء والصالحين وادعاء المحبة لهم حتى بنيت الأضرحة على قبورهم , واتخذت أوثاناً تعبد من دون الله بأنواع القربات من دعاء واستغاثة وذبح ونذر لمقاماتهم .


    إثرائية :
    عن أبي هريرة قال : قال رسول الله " عرضت علي النار فرأيت فيها ابن قمعة بن خندف _ هو عمرو بن لحي الخزاعي _ وهو يجر قصبه في النار وهو أول من سيب السائبة وغير عهد ابراهيم واشبه من رأيت به أكتم بن الجون قال : فقال اكتم : يا رسول الله ايضرني شبهه ؟ قال : لا إنك مسلم وهو كافر ".

    اسباب الانحراف عن العقيدة الصحيحة

    الانحراف عن العقيدة الصحيحة له أسباب من أهمها
    :


    1) الجهل بالعقيدة الصحيحة , وذلك بالإعراض عن تعلمها وتعليمها أو ضعف الاهتمام والعناية بها , وبذلك ينشأ جيل لا يعرف تلك العقيدة , ولا يعرف ما يخالفها ويضادها , فيعتقد الحق باطلاً والباطل حقاً , كما قال عمر بن الخطاب :" إنما تنقض عرى الإسلام عروة عروة إذا نشأ في الإسلام من لا يعرف الجاهلية "(4) .

    2) الافتراق والتنازع والبدع وكثرة المحدثات في الدين , وذلك بإتباع السبل التي حذر الله منها كما قال تعالى : وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ (5) .

    3) الغلو بأنواعه , ومنه الغلو في الأولياء والصالحين , ورفعهم فوق منزلتهم , بحيث يتبرك بهم , أو يقدسهم ويعتقد فيهم ما لا يقدر عليه إلا الله من علم الغيب وجلب النفع ودفع الضر , واتخاذهم وسائط بين الله وخلقه حتى يؤول الأمر إلى عبادتهم من دون الله , والتبرك بأضرحتهم والتقرب إليهم بالذبائح والنذور والدعاء والاستغاثة وطلب المدد ونحو ذلك , كما حصل من قوم نوح في حق الصالحين لما غلوا فيهم حتى عبدوهم من دون الله وقالوا : لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا(6) .
    وكما هو الحاصل من البدع التي قد تصل إلى الشركيات عند بعض القبور اليوم في كثير من الأمصار .

    4) التقليد الأعمى , بأخذ أقوال الناس في أمور العقيدة من غير معرفة دليلها وصحته كما هو الواقع من الفرق الضالة حيث قلدوا من قبلهم من أئمة الضلال بغير دليل أو بدليل لا يصح , فضلوا وانحرفوا عن الاعتقاد الصحيح .

    5) التعصب , لما عليه الإباء والأجداد , والتمسك به وإن كان باطلاً , وترك ما خالفه وإن كان حقاً , كما قال الله تعالى : وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ (7).

    6) تلقي العقيدة من المصادر غير النقية , كبعض وسائل الإعلام المنحرفة , وكتابات المستشرقين والمنافقين وأهل الأهواء والبدع . ولذلك لما رأى النبي مع عمر بن الخطاب صحيفة من التوراة غضب وقال " أمتهوكون فيها يا بن الخطاب والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا أن يتبعني " (8).

    7) الغفلة عن تدبر آيات الله القرآنية والكونية , والانبهار بالمدنية المادية حتى ظن بعض الناس أنها من نتاج البشر وحدهم , فصاروا يعظمون البشر ويضيفون هذه المدنية إلى مجهودهم واختراعهم وحدهم كما قال قارون من قبل : قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَىٰ عِلْمٍ عِنْدِي ۚ (9) ولم يتفكروا وينظروا في عظمة من أوجد المخلوقات وأودعها هذه الخصائص الباهرة وأوجد البشر وأعطاه المقدرة على استخراج هذه الخصائص والانتفاع بها . قال تعالى : وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ (10) , وقال سبحانه آمراً بالنظر والتفكر : أَوَلَمْ يَنظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ (11) .
    وقال ممتناً على عباده : اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ * وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ* وَآَتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا (12) .

    8) تربية الوالدين إذا كانا منحرفين عن الحق , وقد قال النبي :" ما من مولود إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه "(13) فالأبوان لهما اثر كبير في تحديد اتجاه الطفل وتقويمه .

    9) انحراف بعض وسائل التعليم والإعلام أو تقصيرها في أداء مهمتها , فقد أصبحت مناهج التعليم في بعض البلاد الإسلامية لا تولي جانب الدين اهتماماً كبيراً وأصبحت كثير من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة في الغالب أداة تدمير وانحراف , أو تعنى بأشياء مادية أو تافهة ولا تهتم بما يقوم الأخلاق ويزرع العقيدة الصحيحة ويقاوم الأفكار والتيارات المنحرفة , حتى نشأ جيل اعزل أمام موجات من التشكيك والإلحاد لا طاقة له بمقاومتها إلا من عصم الله .


    نتائج الانحراف عن العقيدة الصحيحة :

    ينتج عن الانحراف عن العقيدة الصحيحة النتائج التالية :

    1) انه مهلكة وضياع في الدنيا وخسارة وعذاب في الآخرة , لان العقيدة الصحيحة هي الدافع القوي إلى العلم النافع الذي تحصل به السعادة في الدنيا والنجاة في الآخرة .

    2) إن الفرد يكون فريسة للأوهام والشكوك والوساوس التي ربما تتراكم عليه فتحجب عنه الرؤية الصحيحة لدروب الحياة السعيدة حتى تضيق عليه حياته ثم يحاول التخلص من هذا الضيق بإنهاء حياته بالانتحار , كما هو واقع كثير من الإفراد الذين فقدوا هداية العقيدة الصحيحة .
    قال تعالى : وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى
    (14)

    3) إن المجتمع يفقد مقومات الحياة السعيدة وإن كان يملك الكثير من مقومات الحياة المادية والتي كثيرا ما تقوده إلى الدمار , لان هذه المقومات المادية تحتاج إلى توجيه وترشيد للاستفادة من خصائصها ومنافعها ولا موجه لها سوى العقيدة الصحيحة , فقوة العقيدة يجب إلا تنفك عن القوة المادية فإن انفكت عنها بالانحراف إلى العقائد الباطلة صارت القوة المادية وسيلة دمار وانحدار , كما هو المشاهد اليوم في الأمم الكافرة التي تملك مادة ولا تملك عقيدة صحيحة قال تعالى : وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (15)

    4) انه أعظم سبب لافتراق الأمة وفشلها وهوانها , وقد وقع مصداق ما اخبر به النبي فعندما بنى بعض الناس عقيدتهم على غير الكتاب والسنة حصل الافتراق والضلال والانحراف مما نتج عنه التنازع والفشل وتفرق الجماعة وتصدع بناء المجتمع الإسلامي وهذا ما حذرنا الله منه بقوله : وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ۖ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (16)


    _____________________________
    (1) سورة النساء الاية :163 .
    (2) سورة يونس الاية :19 .
    (3) سورة النحل الاية : 36.
    (4) ذكره شيخ الاسلام انظر مجموع الفتاوي 54/15 .
    (5) سورة الانعام الاية : 153 .
    (6) سورة نوح الاية :23 .
    (7) سورة البقرة الاية : 175.
    (8) اخرجه ابن ابي شيبة في مصنفه كتاب الادب , باب من كره النظر في كتب اهل الكتاب برقم 26412ج5 / ص 313 واخرجه احمد في مسنده برقم 15195 ج3 ص 387 .
    (9) سورة القصص الاية : 78 .
    (10) سورة الصافات الاية : 96 .
    (11) سورة الاعراف الاية : 185.
    (12) سورة ابراهيم الايات 34,32.
    (13) اخرجه البخاري في كتاب التفسير , باب لا تبديل لخلق الله برقم 4497 ومسلم في كتاب القدر , باب معنى كل مولود يولد على الفطرة وحكم موت اطفال الكفار واطفال المسلمين برقم 2658 .
    (14) سورة طه الايات : 126,124 .



    - يتبع -
    لا اله إلا الله ، محمد رسول الله

    حكمة هذا اليوم والذي بعده :
    قل خيرًا او اصمت



    تعليق


    • #3

      سبل التوقي من الانحراف في العقيدة


      تتلخص سبل التوقي من الانحراف في العقيدة في الأمور التالية :

      1) الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله لتلقي الاعتقاد الصحيح منهما على منهج السلف الصالح , كما كانوا يستمدون عقيدتهم منهما ولن يصلح آخر هذه الأمة إلا ما أصلح أولها وتحصين الأجيال من تلقي العقيدة عن المصادر المنحرفة والضالة .

      2) العناية بتعليم العقيدة الصحيحة - عقيدة السلف الصالح - من مصادرها النقية في مختلف المجالات , وجميع مراحل التعليم وتربية الأجيال عليها من خلال الأسرة والدروس العامة ووسائل الإعلام ونحو ذلك .

      3) الرجوع إلى العلماء الراسخين وتلقي الدين عنهم وسؤالهم كما أمر بذلك ربنا عز وجل فقال : فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (1)

      4) قيام العلماء والولاة والمصلحين من أبناء الأمة ببيان عقيدة السلف الصالح ورد ضلالات المنحرفين عنها .

      جهود المصلحين في بيان العقيدة الصحيحة والدفاع عنها :

      من رحمة الله سبحانه أن بعث لهذه الأمة في كل حين من يجدد لها دينها لأنه مع طول الزمن والبعد عن آثار النبوة يحصل كثير من الانحراف ويخفى كثير من السنن , ويظهر كثير من البدع , ولما كانت رسالة النبي عامة وباقية إلى أن تقوم الساعة وهو خاتم النبيين , جعل الله المصلحين من علماء هذه الأمة يقومون بمهمة تجديد الدين وإحياء السنن , ومحاربة البدع وإصلاح العقائد وحماية الشريعة من التغيير والتبديل وجمع كلمة الأمة على الحق والهدى , فإن العلماء هم ورثة الأنبياء كما قال النبي :" وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سار الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء .. " (2) .

      وقد كان الصحابة رضي الله عنهم جماعة واحدة على عقيدة واحدة , ولم يتنازعوا في أصول الاعتقاد وإن اختلفوا في بعض الأحكام العملية الاجتهادية , وما حدث من بعض البذور للبدع والمحدثات , فقد كانت فردية في الغالب أو من أناس ليسوا من المسلمين كما أن هذه النزعات للابتداع لم تستقر ولم تنتشر بل كان يقضى عليها في مهدها .
      فكان الصحابة والتابعون يقفون لهذه البدع والمحدثات بحزم وعلم فلم تفلت منهم , بل ردوها وبينوا الحق و أزالوا الشبهة , وعلى هذا سار السلف الصالح في كل مكان وما من بدعة إلا ويقيض الله لها من يردها ويكشف عوارها وينصر السنة , وما من رأس من رؤوس الضلالة إلا ويقيض الله له من أعلام السنة من يتصدى له ويكشف أمره , ويرد عليه بدعته ويقيم عليه الحجة .
      وهذا تحقيق ما تكفل الله به من حفظ الدين وبقاء السنة وظهور طائفة على الحق إلى قيام الساعة .

      وهذه نماذج من جهود أئمة السنة وأعلام الهدى في بيان العقيدة الصحيحة والدفاع عنها ورد ما يخالفها :

      لما حدثت الردة بعد موت رسول الله قيض الله لها أبا بكر الصديق فوقف وقفته الحازمة المشهورة التي كسر الله بها موجة الردة واعز الله بها الدين .

      ثم لما ظهرت نزعات الابتداع الأولى في عهد عمر الفاروق : كالكلام في القدر والاحتجاج به على المعاصي والخوض في متشابه الآيات قيض الله لها عمر فأدب صبيغاً لخوضه في الآيات المتشابهات وأمر بقطع شجرة الحديبية لقطع دابر البدع .
      وأمر علي بقتل الذين غلوا فيه حينما علم أنهم يقدسونه وأمر بجلد من فضله على الشيخين وقال : لا أوتى بأحد يفضلني على أبي بكر وعمر إلا جلدته حد المفتري .

      ولما ظهرت الخوارج قيض الله لها سائر الصحابة وعلى رأسهم علي وابن عباس رضي الله عنهم فأقاموا عليهم الحجة وبينوا لهم المحجة حتى رجع منهم من كان يريد الحق , وأصر أهل الأهواء منهم على بدعتهم فقاتلهم الصحابة رضي الله عنهم احتساباً وامتثالاً لأمر رسول الله ورداً لبدعتهم ودفعاً لشرهم .

      ولما ظهر بعد ذلك من ينفون القدر تصدى لهم من بقي من الصحابة رضي الله عنهم كعبد الله ابن عمر - رضي الله عنهما - الذي حذر منهم وكشف عوارهم , وكذلك ابن عباس - رضي لله عنهما - ثم تصدى لها التابعون كمجاهد , والخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز والاوزاعي رحمهم الله .

      ولما ظهرت الجهمية واعتزلت المعتزلة قيض الله لهم من أئمة التابعين وتابعيهم من أنكر بدعتهم ورد عليها كالزهري والحسن البصري ومالك وأبي حنيفة وابن المبارك والشافعي والدرامي وغيرهم رحمهم الله .

      ولما احتشدت حشود الأهواء - الجهمية والمعتزلة ومن سار على نهجهم - ( في القرن الثالث ) قيض الله لهم إمام السنة وقامع البدعة الإمام احمد بن حنبل رحمه الله , فثبت على السنة وصبر على الابتلاء في نصرها وناظر أهل البدع وألف في الرد عليهم .

      وفي القرن الرابع والخامس حين بدأ أهل الكلام يخوضون في صفات الله تعالى والإيمان والقدر بالشبهات والباطل تصدى لهم أئمة السلف كابن خزيمة وابن بطة واللالكائي وابن منده وأبي إسماعيل الصابوني والاجري والبغوي وابن عبد البر وأمثالهم .


      وفي القرن السادس وما بعده عمت البدع وكثر الافتراق وانتشرت الطرق الصوفية ببدعها الغالية , كما انتشر الكلام والفلسفة والعقائد الباطنية , وتسلط الكفار على كثير من بلاد المسلمين , فقيض الله أمثال الشاطبي وصلاح الدين الأيوبي , ثم شيخ الإسلام ابن تيمية وتلاميذه رحمهم الله تعالى , وكان شيخ الإسلام ابن تيمية مجاهداً بعلمه وقلمه ولسانه لبدع أهل الكلام والفلاسفة والصوفية وغيرهم كما كان مجاهداً بسيفه ولسانه للكفار التتار والنصارى الصليبيين حتى أبان الله به السنة ونصر الله به راية السلف وكشف الله به أهل البدع وعقائدهم ولا تزال آثاره ومؤلفاته مرجعاً لكل صاحب سنة وحجة على كل صاحب بدعة .

      وفي العصور المتأخرة استحكمت البدع والشركيات وانتشرت الطرق الصوفية وتعظيم القبور والعادات الجاهلية فقيض الله لها علماء نصروا السنة أمثال ولي الله الدهلوي في الهند وفي جزيرة العرب الإمام محمد بن إسماعيل الصنعاني والإمام محمد بن عبد الوهاب وأتباعه , وذلك حين ناصره الأمير محمد ابن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى , فطهر الله بدعوته المباركة ارض جزيرة العرب خاصة كما نفع الله بدعوته سائر أقطار المسلمين ولا نزال بحمد الله نرى مثار هذه الدعوة المباركة في كل مكان متمثلة في :
      1) الرجوع إلى مصادر الدين النقية الكتاب والسنة . وآثار السلف الصالح .
      2) نشر عقيدة السلف بإحياء السنة , وإزالة البدع والخرافات
      3) قيام حركة علمية ناهضة خرجت علماءً أفذاذاً وأثرت المكتبة الإسلامية بالكتب النافعة .
      4) قيام دولة إسلامية (3) تحكم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وتقوم بالدعوة إلى الله , ولا تزال بحمد الله قائمة حتى الآن , وستظل بحول الله مضرب المثل في الأمن والاستقرار ما بقيت متمسكة بالكتاب والسنة .


      مصطلحات

      الردة الخروج من الدين بفعل ما يناقضه

      الخوارج فرقة من أوائل الفرق ظهوراً يقوم منهجهم على تكفير صاحب الكبيرة والخروج على ائمة المسلمين وعامتهم وقتالهم .

      الجهمية فرقة تنسب الى جهم بن صفوان الذي انكر اسماء الله وصفاته وقال بالجبر في القدر وان الايمان هو المعرفة

      المعتزلة فرقة تنكر صفات الله والقدر وتقدم العقل على الشرع

      التصوف مسلك منحرف بدا بدعوى الزهد ثم دخل في كثير من البدع والضلالات والغلو في الصالحين .




      __________________________________

      (1) سورة النحل الاية 43.
      (2) اخرجه ابو داود في كتاب العلم الحث على طلب العلم برقم 3641 , والترمذي في كتاب العلم باب ما جاء في فضل الفقه على العبادة برقم 2683 .
      (3) وهي الدولة السعودية في مراحلها الثلاث
      لا اله إلا الله ، محمد رسول الله

      حكمة هذا اليوم والذي بعده :
      قل خيرًا او اصمت



      تعليق


      • #4
        رد: التوحيد المستوى 100

        خصائص منهج أهل السنة والجماعة وصفاتهم

        الوحدة الاولى ( مقدمات في عقيدة اهل السنة والجماعة )
        الدرس الثالث

        مصطلحات:

        أهل السنة والجماعة
        هم المتمسكون بسنة النبي صلي الله عليه وسلم والمجتمعون على العقيدة الصحيحة التي كان عليها أصحاب القرون الثلاثة المفضلة.


        أ ـ خصائص أهل السنة والجماعة:


        1

        تعظيم كتاب اللّه وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم حـق التعظيم، لا مجرد دعوى كما هي حال أهل الأهواء، وتقديمهما في الاستدلال بهما على أقوال الناس وأعمالهم، ويعلمون أن أصدق الكلام كلام اللّه وخير الهدى هدي رسول اللّه صلي الله عليه وسلم قال اللّه تعالى : ﴿ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا ﴾(1)
        وقال تعالى : ﴿وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا﴾(2)
        وكما جاء في الحـديث : «فـإن خـير الحـديث كتاب اللّه وخير الهدي هدي محمد صلي الله عليه وسلم »(3).
        2

        لزوم هدي الرسول صلي الله عليه وسلم واتباعه في منهجه باطناً وظاهراً لقوله تعالى : لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ
        وقـولـه وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ
        وقـوله تعالى : وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا

        ويكـون ذلك بلزوم السنة والجماعة ومجانبة البدعة والفُرْقة أخذاً بوصية النبي صلي الله عليه وسلم حين قال : « فإنـه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافًا كثيرًا فعـليـكم بسنـتي وسنة الخلـفاء المهديين الراشدين من بعدي تمسكوا بها وعَضُّوا عليـها بالنواجـذ وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محـدثـة بدعـة وكل بدعـة ضـلالة »(1) وقال صلي الله عليه وسلم: « عليكم بالجماعة وإياكم والفرقـة فإن الشـيطان مع الواحد وهو من الاثـنين أبعد من أراد بحبـوحة الجنـة فليلزم الجمـاعـة »(2).
        3

        اتباع سبيل السابقين الأولين من الخلفاء الراشدين وعامـة المهاجرين والأنصـار، لما خصهم اللّه بـه من العلم والفقه ، فقد عاشوا عصر تنزل القرآن وسمعوا تأويله و تلقوا عن الرسول صلي الله عليه وسلم بدون واسطة فهم أقرب إلى الصواب وأحق بالاتباع بعد الرسول صلي الله عليه وسلم ، فأقوال الصحابة رضي الله عنهم ومنهجهم في الدين حجة يجب اتباعها إذا لم يوجد نص عن النبي صلي الله عليه وسلم لأن طريقهم أسلم وأعلم وأحكم.
        4

        التوسط والاعتـدال في كل الأمـور ، فهم وسـط في صـفات اللّه والقــدر والإيمـان والصحابـة والنظر إلى الحيـاة الدنيـا.
        5

        الظـهور والأخـذ بأسـباب النـصر ، ولذلك جـاء وصفهم بأنهم الطـائفـة المنصـورة المذكـورة في قـول النبي صلي الله عليه وسلم : «لا تـزال طائفـة من أمتي ظاهـرين على الحـق لا يضـرهم من خـذلهـم حتى يأتي أمر اللّه وهـم كـذلك »(3).


        معلومات اثرائيه
        قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
        إنك تجد أهل الكلام أكثر الناس انتقالاً من قول إلى قول وجزمًا بالقول في موضع وجزمًا بنقيضه وتكفير قائله في موضع آخر، وهذا دليل عدم اليقين فإن الإيمان كما قال فيه قيصر لما سأل أبا سفيان عمن أسلم مع النبي: هل يرجع أحد منهم عن دينه سخطة له بعد أن يدخل فيه؟ قال: لا، قال: وكذلك الإيمان إذاخالط بشاشته القلوب لا يسخطه أحد، ولهذا قال بعض السلف كعمر بن عبد العزيز أوغيره : من جعل دينه غرضًا للخصومات أكثر التنقل، وأما أهل السنة والحديث فما يعلم أحد من علمائهم ولا صالح عامتهم رجع قط عن قوله واعتقاده بل هم أعظم الناس صبرًا على ذلك وإن امتحنوا بأنواع المحن وفتنوا بأنواع الفتن، وهذه حال الأنبياء وأتباعهم من المتقدمين كأهل الأخدود ونحوهم وكسلف هذه الأمة من الصحابة والتابعـين وغـيرهم من الأئمة حتى كان مالك رحمه اللّه يقول: لا تغبطوا أحدًا لم يصبه في هذا الأمر بلاء. يقول: إن اللّه لابد أن يبتلي المؤمن فإن صبر رفع درجته كما قال تعالى
        يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ

        ------------------------------------
        انظر مجموع الفتاوى ج4/ص50 .
        (1) سورة النساء الآية : 87.
        (2) سورة النساء الآية : 122.
        (3) أخرجه مسلم في كتاب الجمعة، باب تخفيف الصلاة والخطبة برقم867.
        (4) سورة الأحزاب الآية : 21.
        (5) سورة المائدة الآية : 92.
        (6) سورة الحشر الآية : 7.
        (7) سورة العنكبوت الآيات : 1 ، 2.


        ب ـ من صفات أهل السنة والجماعة:



        المعروف



        اسم جامع لكل ما يحبه اللّه ورسوله صلي الله عليه وسلم من الأقوال والأفعال.
        المنكر
        اسم جامع لكل ما يكرهه اللّه ورسوله صلي الله عليه وسلم من الأقوال والأفعال.




        1

        الاجـتماع على السـنة والاتفاق على الحق والتعاون على البر والتقوى، وقد أثمـر هذا وجود الإجماع، فأهل السـنة يَزِنون بهذه الأصول الثلاثة (الكتاب والسنة والإجماع) جميع ما عليه الناس من اعتقادات وأقوال وأعمال باطنة أو ظاهرة.
        2

        القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما وصفهم اللّه بذلك في قوله :﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ﴾(1) على ما توجبه الشريعة باليد، ثم باللسان ،ثم بالقلب تبعاً للقدرة والمصلحة والحكمة، خلافاً للمعتزلة والخوارج وكثير من أهل الأهواء الذين يخالفون تعاليم الشريعة في هذا، فيرون أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو الخروج على الأئمة والجماعة.
        3

        المحافظة على صلاة الجمعة والصلاة جماعة لأن ذلك من أعظم شعائر الإسلام وطاعـة للّه ورسوله صلي الله عليه وسلم في ذلك.
        4

        إقامة الحج والجُمع والأعياد مع ولاة أمور المسلمين أبراراً كانوا أم فجاراً، ويعتقدون وجوب إقامة هذه الشعائر مع ولاة المسلمين وطاعتهم بالمعروف سواء كانوا صالحين أو فساقاً ما لم يخرجوا من الملة امتثالاً لأمر اللّه واتباعاً لوصية رسوله صلي الله عليه وسلم وتحقيقاً لجمع الكلمة والابتعاد عن الفرقة والخلاف، ولأن الوالي الفاسق لا يجوز الخروج عليه لما يترتب على ذلك من الفساد والفتن التي ينفلت بها الأمن ويكون بها الإخلال بشعائر الدين وضياع الحقوق وإراقة الدماء، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه اللّه : ولعله لا يكاد يعرف طائفة خرجت على ذي سلطان إلا وكان في خروجها من الفساد ماهو أعظم من الفساد الذي أزالته(2).
        5

        القيام بواجب النصيحة للّه تعالـى ولكتابـه ولرسولـه صلي الله عليه وسلم ولأئمـة المسلميـن وعامتهم كمـا أوصـى بذلك النبي صلي الله عليه وسلم ، فأهل السنة يريدون الخير للأمـة ويرشدونها إلى ما فيه صلاحها.ومن ذلك الحرص على جمع كلمة المسلمين على الحق، والاهتمام بأمورهم والفـرح بمـا يسعدهم والتعـاون بينهم على الخير، والتألم لآلامهم تحقيقاً لقولـه صلي الله عليه وسلم : « المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا وشبك بين أصابعه»(3) وقوله صلي الله عليه وسلم: « مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى »(4).
        6
        الثبات في مواقـف الابتـلاء والفـتن فهم يأمـرون بالصـبر عند البلاء، والشكر عند الرخاء، والرضا بِمُرِّ القـضاء.
        7
        التحلي بالأخـلاق الفاضـلة والترغـيب فيها والدعـوة إلى محاسن الأعمال كالكرم والشجاعـة والصدق والوفاء والأمانة وبر الوالدين وصلة الرحم والإحسان إلى الخلق، وكف الأذى، والرفق في سائر الأمور ويمتثلون قول النبي صلي الله عليه وسلم : « أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً »(1).
        ويتجنبون أضداد ذلك من الأخلاق السيئة: وينهون عنها فينهون عن الفخر والخيلاء والبغي والظلم والعـدوان على النـاس والاستـطـالة على الخلق، بالترفع عليهم واحتقارهم والوقيعة فيهم وينهون عن سفاسف الأمور امتثالاً لما جاء في كتاب اللّه وسنة رسول اللّه صلي الله عليه وسلم ، كمـا فـي قـول اللّه تعـالـى :
        ﴿ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا ﴾(2). ونحوها من الآيات والأحاديث.
        ---------------------------------------------------
        (1) أخرجه أبو داود في كتاب السنة باب في لزوم السنة برقم 4607.
        (2) أخرجه الترمذي في كتـاب الفتن باب ما جاء في لزوم الجماعـة قـال أبو عيسى : هذا الحديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه برقم 2165.
        (3) أخرجه مسلم في كتاب الإمارة باب قولهصلي الله عليه وسلم : «لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم»، برقم 1920.
        (1) سورة آل عمران الآية : 110.
        (2) منهاج السنة النبوية 3/391.
        (3) أخرجه البخاري كتاب المظالم باب نصر المظلوم برقم 2314، ومسلم، كتاب البر والصلة، باب تراحم المؤمنين وتعاطفهم برقم 2585.
        (4) أخرجه مسلم، كتاب البر والصلة باب تراحم المؤمنين وتعاطفهم وتعاضدهم برقم 2586.





        مصطلحات

        الصبر عند البلاء

        حبس النفس عن الجزع وحبس اللسان عن التشكي والتسخط وحبس الجوارح عن لطم الخدود وشق الجيوب.
        الــبـــلاء
        الامتحان بالمصائب والشدائد
        الشكر عند الرخاء
        هو صرف العبد ما أنعم اللّه به عليه في طاعته.
        الــرخــــاء
        اتساع النعمة.
        النـصـيـحــة
        هي الإحسان إلى المنصوح وإرادة الخير له.
        الرضا بمُرِّ القضاء
        هو ما يجري على العبد مما يكرهه كالمرض والفقر وأذى الخلق والحر والبرد والآلام.


        ------------------------------------------------------------------------------------------------------


        (1) أخرجه أبو داود في كتاب السنة باب الدليل على زيادة الإيمان ونقصانه برقم 4683، والترمذي في كتاب الرضاع باب ما جاء في حق المرأة على زوجها قال أبو عيسى حديث حسن صحيح برقم 1162.
        (2) سورة النساء الآية : 36.
        (3) سورة الأنبياء الآية :35.
        شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

        سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
        حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
        ،،،
        يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
        وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
        وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
        عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
        وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




        أحمد .. مسلم

        تعليق


        • #5
          رد: التوحيد المستوى 100

          الوحدة الثانية ( توحيد الربوبية )

          -
          الدرس الرابع -

          التوحيـــد



          تعريف التوحيد :

          التوحيـد لغـة: الإفراد.

          التوحيـد شرعاً : هو اعتقاد تفرد الله تعالى بالربوبية والالوهية وما له من الأسماء والصفات.

          أنـــواع الـتـوحـيــد

          التوحيد ثلاثة أنواع
          :
          توحيد الألوهية , توحيد الربوبية , توحيد الأسماء والصفات


          1 ـ توحيد الربوبية :

          توحيد الربوبية هو : إفراد الله تعالى بأفعاله كالخلق والملك والتدبير والرزق.

          شــرح التعريف :


          إفراد الله تعالى بالخلق : هو اعتقاد أنه لا خالق إلا الله تعالى كما قال عز وجل إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (1)

          إفراد الله تعالى بالتدبير والرزق : هو اعتقاد أنه لا مدبر ولا رازق إلا اللّه وحده كما قال تعالـى : يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (2)

          إفراد الله تعالى بالتدبير بالملك
          : هو اعتقاد ان كل شيئ ملك لله تعالي كما قال عز وجل : قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ (3)

          وقال تعالى : وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (4)


          الناس مفطورون على التوحيد :

          خلق الله الخلق مفطورين على التوحيد ومعرفـة الرب الخالق سبحانه كما قال تعالى : قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهْوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (5)
          وقال تعالى : فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ
          (6)
          وقال تعالى : وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (7)

          فالإقرار بربوبية اللّه والتوجه إليه أمر فطري وقد قال النبي « ما من مولود إلا يولد على الفطرة » (8).

          فلو خلي بين العبد وفطرته لاتجه إلى التوحيد الذي جاءت به الرسل ونزلت به الكتب، ودلت عليه الآيات الكونية.

          إثرائية :

          قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
          فالعبد لا بد له من رزق وهو محتاج إلى ذلك فإذا طلـب رزقه من اللّه صار عبدًا للّه فقيراً إليه وإن طلبه من مخلوق صار عبداً لذلك المخلوق فقيراً إليه.
          مجموع الفتاوى 10 / 182.


          وقد كان المشركون الذين بعث فيهم الرسول محمد مقرين بتوحيد الربوبية ولم ينفعهـم ذلك كما قال تعالى : وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ
          (9)
          وقال تعالى :
          قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (10)

          ربوبية الله تعالى للمخلوقات وانقيادها له :

          إن جميع المخلوقات والعوالم منقادة لله خاضعة لسلطانه تجري وفق إرادته وطوع أمره، لا يستعصي عليه منها شيء، تقوم بوظائفها وتؤدي نتائجها بنظام دقيق، وتسبح خالقها وتنزهـه عن النقص والعجز والعيب. قال تعالى: تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ ۚ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَٰكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ۗ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (11)
          فهذه المخلوقات؛ صامتها وناطقها الحيوان منها والجماد، كلها مطيعة لله منقادة لأمره الكوني، وكلها تنزه الله عن النقص و العيوب بلسان الحال ولسان المقال، فكلما تدبر العاقل هذه المخلوقات علم أنها خلقت بالحق وللحق، وأنها مسخرات ليس لها تدبير ولا استعصاء عن أمر مدبرها، فالجميع مقرون بالخالق بفطرتهم.

          وليس لأحد من المخلوقات خروج عما شاءه الله وقدره وقضاه، ولا حول ولا قوة إلا به، وهو رب العالمين ومليكهم يصرفهم كيف يشاء، وهو خالقهم كلهم وبارئهم ومصورهم، وكل ما سواه فهو عبد مربوب، وهو سبحانه الواحد القهار الخالق البارئ المصور. والعبد المؤمن مع أنه خاضع لله طوعاً فهو مسلم لله قائم بما أمره الله به شرعاً، وأما الكافر فمع خضوعه لجميع ما قدره الله عليه كغيره من المخلوقات إلا أنه غير منقاد لما أمره الله به شرعاً.

          ______________________________

          (1) سورة الاعراف الاية : 54 .
          (2) سورة فاطر الاية :3.
          (3) سورة يونس الاية 31 .
          (4) سورة الفتح الاية :14 .
          (5) سورة المؤمنون الايتان :88-89
          (6) سورة الروم الاية :30 .
          (7) سورة الاعراف الاية : 172 .
          (8) أخرجه البخاري في كتاب التفسير باب لا تبديل لخلق اللّه برقم 4497، ومسلم في كتاب القدر، باب معنى كل مولود يولد على الفطرة وحكم موتى أطفال الكفار وأطفال المسلمين برقم 2658
          (9) سورة الزخرف الآية : 9.
          (10) سورة المؤمنون الآيات : 84 ، 89
          (11) سورة الإسراء الآية : 44

          لا اله إلا الله ، محمد رسول الله

          حكمة هذا اليوم والذي بعده :
          قل خيرًا او اصمت



          تعليق


          • #6
            رد: التوحيد المستوى 100

            الانحراف عن توحيد الربوبية
            الدرس الخامس

            قد ينحرف بعض الناس عما فطره الله عليه من التوحيد بسبب التربية الفاسدة والبيئة الملحدة فيقع في الضلال والانحراف كما قال النبي صلي الله عليه وسلم : «ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يُهَوِّدانه أو يُنَصِّرانه أو يُمَجِّسانه»(1). ولم يذكر الإسلام هنا لأن الإسلام هو الأصل قبل الانحراف، وفي الحديث القدسي يقول الله تعالى:«خلقت عبادي حنفاء كلهم، وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم وحرمت عليهم ما أحللت لهم ، وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطاناً»(2) أي صَرفتهم إلى الشهوات والشبهات والبدع وعبادة الأصنام واتخاذها أرباباً من دون الله فوقعوا في الضلال والضياع و التفرق والاختلاف ، كل يتخذ له رباً يعبده غير رب الآخر.

            وقد حصل الانحراف في توحيد الربوبية باتجاهين :
            الأول : الإلحاد والإنكار
            وأشهر من عرف تجاهله وتظاهره بإنكار الرب تعالى فرعون الذي قال : ﴿أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى ﴾(3).

            وقد كان مستيقناً في الباطن بربوبية الله وحده كما قال له موسى عليه السلام:﴿قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنْزَلَ هَؤُلَاءِ إِلَّا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ بَصَائِرَ وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَوْنُ مَثْبُورًا )


            (4). وقال الله عز وجـل عنه وعن قومــه:
            ﴿وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا ﴾(5).
            وكذلك يوجد من الملاحدة كالشيوعيين من يتظاهر بإنكار وجود الرب الخالق سبحانه، وهذا كله مكابرة وإلا فهم في الباطن عارفون بالله الخالق المدبر سبحانه وتعالى، ولذا نجدهم في الاضطرار عند الشدائد والكروب يرجعون إلى ربهم ويتعلقون به.
            الثاني : الإشــــراك

            والإشراك في توحيد الربوبية هو نسبة شيء من أفعال الله تعالى إلى المخلوق كاعتقاد خالق مع الله أو رازق أو مدبر يشارك الله تعالى فيما يختص به من الأفعال.
            ومن ذلك اعتقاد الصابئة والمنجمين أن للكواكب تأثيراً تستقل به على الحوادث الأرضية.
            واعتقاد المجوس أن للعالم خالقين هما النور والظلمة واعتقاد بعض الغلاة أن بعض المخلوقين يتصرفون في العالم ويدبرونه.
            مصطلحات
            الصابئة

            ديانة وضعية قومية تتشكل من خليط من الديانات الوثنية والكتابية والعقائد والفلسفات الأخرى.
            المجوسية
            ديانة وضعية ثانوية يقدس أتباعها النار وهي ديانة الفرس قبل الإسلام.
            ----------------------------------------------


            (1) سبق تخريجه ص17.
            (2) أخـرجـه مسلـم كتـاب الجنـة وصفة نعيمهـا،
            (3) سورة النازعات الآية : 24.
            (4) سورة الإسراء الآية : 102.
            باب الصفات التي يعرف بها في الدنيا أهل الجنة
            (5) سورة النمل الآية : 14.
            وأهل النار برقم 2865.

            شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

            سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
            حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
            ،،،
            يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
            وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
            وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
            عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
            وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




            أحمد .. مسلم

            تعليق


            • #7
              رد: التوحيد المستوى 100

              الدرس السادس

              منهج القرآن في إثبات وجود الخالق ووحدانيته

              منهج القرآن في إثبات وجود الخالق ووحدانيته هو المنهج الذي يتوافق مع الفطر السليمة والعقول الصحيحة وذلك بإقامة البراهين الصحيحة التي تقتنع بها العقول وتسلم بها الخصوم ومن ذلك :
              1) الاستدلال بالمخلوق على الخالق , من المعلوم بالضرورة ان الحادث لابد له من محدث وهذه قضية ضرورية معلومة بالفطرة يدركها كل أحد حتى الراعي في الصحراء حيث يقول : " البعرة تدل على البعير واثر الاقدام يدل على المسير , فسماء ذات ابراج وارض ذات فجاج الا تدل على اللطيف الخبير !! " (1) فإنكار هذا الامر وجحده إنكارللمحسوس والمعقول , وإذا كان من المستحيل ان يوجد بيت او مدينة بدون فعل أحد فالقول بوجود العالم والمخلوقات بدون خالق اعظم استحالة .
              ولهذا قال تعالى : أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (2) , وهذا تقسيم حاصر ذكره الله بصيغة استفاهم إنكاري ليبين ان هذه المقدمات معلومة بالضرورة لا يمكن جحدها يقولأَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أي من غير خالق خلقهم أم هم خلقوا أنفسهم , وكلا الامرين باطل فتعين أن لهم خالقاً خلقهم وهو الله سبحانه فليس هناك خالق غيره , قال تعالى : هَٰذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (3) .
              وقال سبحانه منكراً على المشركين قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ ۚ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا ۚ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ ۗ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ ۚ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (4) , وقال تعالى أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لَّا يَخْلُقُ ۗ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (5) .
              ومع هذا التحدي المتكرر لم يدع احد انه خلق شيئا ولا مجرد دعوى فضلاً عن اثبات ذلك فتعين ان الله سبحانه وتعالى هو الخالق وحده لا شريك له .
              2) الاستدلال بتسخير المخلوقات الأداء وظائفها والقيام بخصائصها , فليس هناك مخلوق يستعصي ويمتنع عن أداء مهمته في الكون , وهذا ما استدل به موسى عليه السلام - حين سأله فرعون : قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (6) أي ربنا الذي خلق جميع المخلوقات , واعطى كل مخلوق خلقه الائق به من الاحجام والاوزان والاعداد وسائر الخصائص والصفات ثُمَّ هَدَى كل مخلوق الى ما خلقه له , وهذه الهداية هي الهداية الكاملة المشاهدة في جميع المخلوقات , فكل مخلوق تجده يسعى لما خلق له من جلب المنافع ودفع المضار عنه , حتى إن الله اعطى الحيوان البهيم من الغريزة ما يتمكن به من فعل ما ينفعه ودفع ما يضره وما يؤدي به مهمته في الحياة , وهذا كقوله تعالى : الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الإنْسَانِ مِنْ طِينٍ (7) .
              فالذي خلق جميع المخلوقات واعاطها خلقها الحسن الذي لا تقترح العقول فوق حسنه , وهداها لمصالحها هو الرب على الحقيقة , فإنكاره إنكار لأعظم الأشياء وجوداً وهو مكابرة ومجاهرة بالكذب .
              وصدق من قال : في كــل شيء له آيــة ..... تــدل على أنــه واحــد

              __________________________________
              (1) تفسير الالوسي سورة محمد الاية :19.
              (2) سورة الطور :35.
              (3) سورة لقمان الاية :11.
              (4) سورة الرعد الاية :16.
              (5) سورة النحل الاية :17.
              (6) سورة طه الايات : 50,49.
              (7) سورة السجدة الاية :7.

              لا اله إلا الله ، محمد رسول الله

              حكمة هذا اليوم والذي بعده :
              قل خيرًا او اصمت



              تعليق


              • #8
                رد: التوحيد المستوى 100

                استلزام توحيد الربوبية لتوحيد الألوهية
                الدرس السابع

                1

                إن من أقر بتوحيد الربوبية للّه فاعـترف بأنه لا خالق ولا رازق ولا مدبر للكون إلا اللّه عز وجل، لزمـه أن يقر بأنه لا يستحق العبادة بجميع أنواعها إلا اللّه سبحانه ، وهذا هو توحيد الألوهية فإن الألوهية: هي العبادة ـ فالإله معناه المعبود ـ فلا يُعبد إلا اللّه ولا يُدعى إلا هو، ولا يُستغاث إلا به، ولا يُتوكل إلا عليه، ولا تُذبح القرابين وتُنذر النذور إلا له، ولا تُصرف جميع أنواع العبادة إلا إليه ـ فتوحيد الربوبية دليل على الألوهية، ولهذا كثيرًا ما يحتج اللّه سبحانه على المنكرين لتوحيد الألوهية بما أقروا به من توحيد الربوبية، مثـل قوله تعالى : ﴿ قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (31) فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32) )

                وقـال تعالي : ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (21) الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (22) )
                فأمرهم بتوحيد الألوهية وهو عبادته واحتج عليهم بتوحيد الربوبية الذي يعترفون به .
                إن الطـريق الفطـري والعقـلي لإثبات توحيـد الألـوهيـة الاسـتدلال عليه بتوحيد الربوبيـة فإن الإنسـان يتعلق أولاً بمن خلقـه، ثم ينـتقل بعد ذلك إلى الوسـائـل التي تقـربه إليه ، وترضيه عنه ، وتوثق الصلة بينه وبينه، فتوحيد الربوبية باب لتوحيد الألوهية. من أجل ذلك احتج اللّه على المشـركين بهذه الطريقة، وأمر رسوله صلي الله عليه وسلم أن يحتج بها عليهم فقال تعالى : ﴿ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (102) )
                فقـد اسـتدل بتـفرده بالربـوبيـة على استحقاقه وحده للعبادة.
                وقال تعالى : ﴿ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آَللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ (59) أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَهَا أَئِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ (60) )

                وهذا استفهام إنكاري يتضمن نفي أن يكون مع اللّه إلهٌ آخر.
                إن العبد لا يكون موحدًا بمجرد اعترافه بتوحيد الربوبية حتى يقر بتوحيد الألوهية ويعمل به، وإلا فإن المشركين كانوا مقرين بتوحيد الربوبية ولم يدخلهم ذلك في الإسلام، وقاتلهم رسول اللّه صلي الله عليه وسلم وهم يقرون بأن اللّه هو الخالق الرازق المحيي المميت كما في الآيات السابقة وكما في قوله تعالى :
                ﴿وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ (87) ﴾. وهذا كثير في القرآن، فمن زعم أن التوحيد هو مجرد الإقرار بوجود اللّه، أو الإقرار بأن اللّه هو الخالق المتصرف في الكون فقط لم يكن عارفاً لحقيقة التوحيد الذي دعت إليه الرسل.

                ---------------------------

                (1) سورة يونس الآيتان : 31 ، 32.
                (2) سورة البقرة الآيتان : 21 ، 22.
                (3) سورة الأنعام الآية : 102.

                ------------------------
                (1) سورة النمل الآيتان : 59 ، 60.
                (2) سورة الزخرف الآية : 87 .



                توحيد الألوهية

                بنهاية هذه الوحدة
                يتوقع من الطالب تحقيق الأهداف التالية :
                1 ــ أن يعرف مفهـوم توحـيـد الألوهيـة وأهميته.
                2 ــ أن يبين معنى الشهادتين وشروطهما وأركانهما.
                3 ــ أن يحذر من العقائد الضالة في العبادة ويتمكن من الرد عليها.
                4 ــ أن يذكر نواقض الإسلام ويجتنبها.
                5 ــ أن يبين مفهوم العبادة وشمولها .
                6 ــ أن يحذر من بعض المفاهيم الخاطئة في تحديد العبادة .
                7 ــ أن يبين أركان العبودية الصحيحة .
                8 ــ أن يبين معنى التوكل وأقسامه ويمتثله في حياته .
                9 ــ أن يبين شروط قبول العبادة .
                10 ــ أن يحقق العبودية الخالصة لله وحده وأن يترك عبادة ما سواه.
                شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

                سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
                حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
                ،،،
                يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
                وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
                وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
                عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
                وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




                أحمد .. مسلم

                تعليق


                • #9
                  رد: التوحيد المستوى 100

                  الوحدة الثالثة - توحيد الالوهية
                  الدرس الثامن


                  تــــعــريـــفـــه :

                  التعبد الله وحده بأفعال العباد التي يفعلونها على وجه التقرب إليه سبحانه، كالدعاء، والنذر، والنحر، والرجاء، والخوف، والتوكل، والرغبة، والرهبة، والإنابة.

                  وسمي توحيد الألوهية بذلك لأن الألوهية وصف لله تعالى، دل عليه اسمه تعالى ( الله) فالله ذو الألوهية أي : المعبود محبة وتعظيماً.

                  ويقال له توحيد العـبادة ، باعتبار أن العبـودية وصـف للعـبد حيث إنه يجـب عليه أن يعـبد الله مخلصاً في ذلك.



                  أهــميـتــــه :

                  1 ) إنـه أول دعـوة الرسل من أولهم إلى آخـرهم ـ قال تعالى : وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ (1) . وقال تعالى : وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ (2) . وكل رسـول يبدأ دعـوتـه لقومـه بالأمر بتوحيد الألوهـية كما قال نوح عليه السلام : اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ (3) وقال تعالى : وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ (4) وأنزل على محمد : قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ (5) .

                  2) إنه أول واجب على المكلف عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله قال : « أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا اللّه وأن محمداً رسول اللّه ... »(6). وقال صلى الله عليه وسلم لمعاذ لما بعثه إلى اليمن « إنك ستأتي قوماً أهل كتاب فإذا جئتهم فادعهم إلى أن يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله فإن هم أطاعوا لك بذلك فأخبرهم أن الله قد فرض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة...» (7) فأول واجب على المكلف : شهادة أن لا إله إلا اللّه ، والعمل بها. قال تعالى : فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ (8) .
                  وهو أول الحقوق الواجبة على العبد كما قال تعالى : وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً (9) .
                  وقال تعالى : وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا (10) وأول ما يؤمر به من يريد الدخول في الإسلام النطق بالشهادتين.

                  3) إن السعادة في الدنيا متوقفة على العلم بالله تعالى وما يجب له من التوحيد والطاعة، فحاجة العبد إليه فوق كل حاجة وضرورته إليه فوق كل ضرورة، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه اللّه : «واعلم أن فقر العبد إلى أن يعبد الله لا يشرك به شيئًا ليس له نظير، فيقاس به، لكن يشبه من بعض الوجوه حاجة الجسد إلى الطعام والشراب، وبينهما فروق كثيرة فإن حقيقة العبد قلبه وروحه، وهي لا صلاح لها إلا بإلهها الذي لا إله إلا هو، فلا تطمئن في الدنيا إلا بذكره، ولو حصل للعبد لذات وسرور بغير الله ، فلا يدوم ذلك بل ينتقل من نوع إلى نوع ومن شخص إلى شخص، وأما إلهه فلا بدله منه في كل حال وكل وقت وأينما كان فهو معه»(11).

                  إن توحيد اللّه بالعبادة هو الأساس الذي تبنى علـيه جمـيع الأعمـال فبدونـه لا تصح : فإنه إذا لم يتحقق حصل ضده وهو الشرك المحبط للأعمال ، وقد قال الله تعالى : وَقَدِمْنَا إِلَىٰ مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورًا (12) .

                  _______________________

                  (1) سورة النحل الآية : 36.
                  (2) سورة الأنبياء الآية : 25.
                  (3) سورة الأعراف الآية : 59.
                  (4) سورة العنكبوت الآية :16.
                  (5) سورة الزمر الآية : 11.
                  (6) أخرجه البخاري كتاب الإيمان باب : ﴿ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ﴾ برقم 25 ، ومسلم كتاب الإيمان باب الأمر بقتال الناس حتى يقولوا لا إله إلا اللّه برقم 20.
                  (7) أخرجه البخاري، كتاب الزكاة باب أخذ الصدقة من الأغنياء وترد في الفقراء حيث كانوا برقم 1496.
                  (8) سورة محمد من الآية : 19.
                  (9) سورةالنساء الآية : 36.
                  (10) سورة الإسراء الآية :23.
                  (11) مجموع الفتاوى (1/24).
                  (12) سورة الفرقان الآية : 23.




                  لا اله إلا الله ، محمد رسول الله

                  حكمة هذا اليوم والذي بعده :
                  قل خيرًا او اصمت



                  تعليق


                  • #10
                    رد: التوحيد المستوى 100

                    الشهادتان معناهما وأركانهما وشروطهما
                    الدرس التاسع

                    شهادة أن لا إله إلا الله :


                    معنى شهادة أن لا إله إلا الله :

                    لا معبود بحق إلا الله أي : الاعتقاد والإقرار أنه لا يستحق العبادة إلا الله والتزام ذلك والعمل به.
                    وقد فسرت هذه الكلمة بتفسيرات باطلة وناقصة منها :
                    أ

                    أن معناها : لا معبود إلا الله وهذا تفسير ناقص فإن المشركين يعبدون غير الله وهذا ضلال، كما أن هذا التفسير يؤدي إلى مفهوم فاسد بمعنى أن كل معبود بحق أو باطل هو الله.
                    ب

                    أن معناها : لا خالق إلا الله وهذا تفسير ناقص إذْ هو جزء من معنى هذه الكلمة، ولكن ليس هو المقصود فقط، لأنه لا يثبت إلا توحيد الربوبية، وليس وحده المراد بهذه الكلمة.
                    ج

                    أن معناها : لا حاكمية إلا لله وهذا أيضاً جزء من معناها ؛ لأنه ليس هو وحده المراد بهذه الكلمة، وكل هذه تفاسير باطلة أو ناقصة . والتفسير الصحيح لهذه الكلمة عند السلف الصالح والمحققين أن يقال: لا معبود بحق إلا الله.
                    أركان شهادة لا إله إلا الله :

                    لا إله إلا الله : لها ركنان هما النفي والإثبات :
                    ـ فالركن الأول : النفي ( لا إله ) يبطل الشرك بجميع أنواعه ويوجب الكـفر بكل ما يعبد من دون اللّه.
                    ـ والركن الثاني : الإثبات ( إلا اللّه ) يثبت التوحيد و أنه لا يستحق العبادة إلا اللّه ويوجب العمل بذلك، وقد جاء معنى هذين الركنين في كثير من الآيات.
                    مثل قوله تعالى : ﴿فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى ﴾((256) سورة البقرة).
                    فقوله : ﴿فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ ﴾ هو معنى الركن الأول ( لا إله ) وقوله : ﴿ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ ﴾ هو معنى الركن الثاني ( إلا اللّه ) . وكـذلك قوله عن إبـراهيم عليـه السلام : ﴿ إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ (26) إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي فَإِنَّهُ سَيَهْدِينِ (27)) سورة الزخرف

                    فقوله : إِنَّنِي بَرَاءٌ

                    ﴾ هو معنى النفي في الركن الأول ، وقوله : ﴿ إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي ﴾ هو معنى الإثبات في الركن الثاني .






                    شـروط لا إله إلا الله :



                    شهادة أن لا إله إلا اللّه لها سبعة شروط لا تنفع قائلها إلا باجتماعها وهي على سبيل الإجمال:
                    1-العلم المنافي للجهل.


                    2-اليقين المنافي للشك.


                    3-القبول المنافي للرد.


                    4-الانقياد المنافي للترك.


                    5-الإخلاص المنافي للشرك.


                    6-الصدق المنافي للكذب.


                    7-المحبة المنافية لضدها وهي البغضاء.



                    وأما تفصيلها فكما يلي :



                    الـشرط الأول :

                    الـعـلــم بمعناها المراد منهـا وما تنفيه وما تثبته ، المنافي للجهل بذلك ، قال تعالى : ﴿إِلَّا مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (86))
                    (سورة الزخرف). أي شهدوا بلا إله إلا اللّه (وهم يعلمون) بقلوبهم ما شهدت به ألسنتهم فلو نطق بها وهو لا يعلم معناها لم تنفعه لأنه لم يعتقد ما تدل عليه.

                    الشرط الثاني :

                    الـيـقــيـن بأن يكـون قائلها مستيقناً بمـا تـدل عليه ، فإن كان شاكًّا بما تدل عليـه لم تنفعه ، قـال تعالى :
                    ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا ﴾(15 سورة الحجرات). فـإن كـان مرتـابـاً كان مـنافقًـا ، عـن أبي هـريـرة ـ ] ـ قال رسول اللّه صلي الله عليه وسلم : « من لقيت وراء هذه الحائط يشهد أن لا إله إلا اللّه مستيقناً بها قلبه فبشره بالجنـة »(3) فمن لم يستيقن بها قلبه لم يستحق دخول الجنة .

                    الشرط الثالث

                    الـقـبـــول لما اقتضتـه هذه الكلمة من عبادة اللّه وحده وترك عـبادة ما سـواه ، فمـن قالها ولم يقـبل ذلك ويلتـزم به كان مـن الذين قال اللّه فيـهم : ﴿ إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ (35) وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آَلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَجْنُونٍ (36)) سورة الصافات

                    الشرط الرابع

                    التسـلـيــم والانقـياد لما دلت عليه قال تعالى : ﴿وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى) (22 سورة لقمان)
                    والعروة الوثقى لا إله إلا اللّه، ومعنى يسلم وجهه أي ينقاد.

                    الشرط الخامس

                    الإخــلاص وهو تصفية العمل من جميع شوائب الشرك بأن يقصد وجه اللّه ولا يريد بقولها طمعاً من مطامع الدنيا ولا رياء ولا سُمْعة لما في حديث عِتْبان ـ ] ـ مرفوعاً قال: «فإن اللّه حرم على النار من قال لا إله إلا اللّه يبتغي بذلك وجه اللّه»(3) .

                    الشرط السادس

                    الـصـــدق وهو أن يقول هذه الكلمة صدقاً من قلبه ، فإن قالها بلسـانه ولم يصدق بها قلـبه كان منافقاً كاذباً قال تعالى : (يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ) (سورة البقرة)
                    وعن أنس بن مالك أن النبي صلي الله عليه وسلم ومعاذٌ رديفَه على الرَّحْل قال : «يا معاذ بن جبل» قال : لبيك يا رسول اللّه وسعديك قال : «يا معاذ» قال : لبيك يا رسول اللّه وسعديك ثلاثاً، قال : «ما من أحد يشهد أن لا إله إلا اللّه وأن محمداً رسول اللّه صدقاً من قلبه إلا حرمه اللّه على النار» قال : يا رسول اللّه أفلا أخبر به الناس فيستبشروا، قال : «إذاً يتكلوا» وأخبر بها معاذ عند موته تأثُّمًا

                    الشرط السابع
                    الـمـحــبـة
                    لهذه الكلمة ولما تدل عليه ولأهلهـا العاملين بمقتـضاها قال تعـالى :
                    ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ ) (8 سورة البقرة)

                    فأهل لا إله إلا اللّه يحـبون اللّه حُـبًّا خالصـاً ، وأهل الشرك يحبـونه ويحبـون معه غـيره وهذا ينافي مقتضى لا إله إلا اللّه.





                    شــروط لا إله إلا الله



                    ____________
                    (3) ...
                    شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

                    سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
                    حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
                    ،،،
                    يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
                    وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
                    وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
                    عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
                    وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




                    أحمد .. مسلم

                    تعليق


                    • #11
                      رد: التوحيد المستوى 100

                      عقائد الامم الضالة في معبوداتهم
                      الدرس العاشر

                      ذهب بعض المشركين الى ان معبوداتهم تملك بعض التصرفات في الكون وقد تلاعب بهم الشيطان في عبادة هذه المعبودات ، فطائفة دعاهم الى عبادتها من جهة تعظيم الموتى الذين صوروا تلك الاصنام على صورهم كقوم نوح ، وطائفة اتخذت الاصنام على صورة الكواكب التي زعموا انها تؤثر على العالم فجعلوا لها بيوتا وسدنة وسلكوا سبلا شتى في عبادتهم لهذه الكواكب ، فمنهم من عبد الشمس ، ومنهم من عبد القمر ، ومنهم من يعبد غيرهما من الكواكب الاخرى حتى بنوا لها هياكل لكل كوكب هيكل يخصه ، ومنهم من يعبد النار وهم المجوس ، ومنهم من يعبد البقر ، ومنهم من يعبد الملائكة والانبياء والصالحين ، ومنهم من يعبد الاشجار والاحجار ، ومنهم من يعبد الموتى والقبور والاضرحة ، وكل هذا بسبب ان هؤلاء توهموا ان في هذه الاشياء شيئا من خصائص الربوبية .

                      أ) فمنهم من يزعم ان هذه الاصنام تمثل اشياء غائبة ، قال ابن القيم : وضع الصنم إنما كان في الاصل على شكل معبود غائب فجعلوا الصنم على شكله وهيأته و صورته ليكون نائبا منابه وقائماً مقامه ، وإلا فمن المعلوم ان عاقلا لا ينحت حجرا بيده ، ثم يعتقد أنه إلهه ومعبوده (1) .

                      ب) ومنهم من يزعم أن هؤلاء الاموات يشفعون لهم عند الله في قضاء حوائجهم ويقولون : مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى (2) .
                      .
                      ج) كما ان منهم من تصور في معبوده أنه ولد الله ، فمشركو العرب وغيرهم عبدوا الملائكة على انها بنات الله ، تعالى الله عما يقولون ، والنصارى عبدوا المسيح عليه السلام على انه ابن الله تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا .

                      الرد على هذه العقائد الباطلة :
                      لقد رد الله على هذه العقائد الباطلة جميعا فمن ذلك مايلي :
                      أ) الرد على عبدة الاصنام بقوله : أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (3) .
                      ومعنى الاية كما قال القرطبي : أفرأيتم هذه الالهه أنفعت أو ضرت حتى تكون شركاء الله تعالى ، وقال تعالى : وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (4) . فقد وافقوا على ان الاصنام لا تسمع الدعاء ولا تنفع ولا تضر ، وانما عبدوها تقليدا لابائهم والتقليد ليس بحجة .

                      ب) الرد على من عبد الكواكب والشمس والقمر بقوله :وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ۚلَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (5) , وبين أن هذه المخلوقات مسخرة بقوله: وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ (6) .

                      ج) الرد على من عبد الملائكة والمسيح عليهم السلام حين زعموا انهم ولد الله بقوله تعالى : مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ (7) .
                      وبقوله : أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ (8) وبقوله : لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ (9).


                      مصطلحات
                      الاضرحة جمع ضريح وهو القبر .

                      ________________________
                      (1) إغاثة اللهفان (20/220) .
                      (2) سورة الزمر الاية : 3 .
                      (3) سورة التجم الايتان: 19 ، 20 .
                      (4) سورة الشعراء الايات : 69 ، 74 .
                      (5) سورة فصلت الاية : 37 .
                      (6) سورة الاعراف الاية : 54.
                      (7) سورة المؤمنون الاية : 91 .
                      (8) سورة الانعام الاية : 101 .
                      (9) سورة الاخلاص الايات : 3,4 .



                      لا اله إلا الله ، محمد رسول الله

                      حكمة هذا اليوم والذي بعده :
                      قل خيرًا او اصمت



                      تعليق


                      • #12
                        رد: التوحيد المستوى 100

                        المشاركة الأصلية بواسطة سدرة مشاهدة المشاركة
                        عقائد الامم الضالة في معبوداتهم
                        الدرس العاشر

                        ذهب بعض المشركين الى ان معبوداتهم تملك بعض التصرفات في الكون وقد تلاعب بهم الشيطان في عبادة هذه المعبودات ، فطائفة دعاهم الى عبادتها من جهة تعظيم الموتى الذين صوروا تلك الاصنام على صورهم كقوم نوح ، وطائفة اتخذت الاصنام على صورة الكواكب التي زعموا انها تؤثر على العالم فجعلوا لها بيوتا وسدنة وسلكوا سبلا شتى في عبادتهم لهذه الكواكب ، فمنهم من عبد الشمس ، ومنهم من عبد القمر ، ومنهم من يعبد غيرهما من الكواكب الاخرى حتى بنوا لها هياكل لكل كوكب هيكل يخصه ، ومنهم من يعبد النار وهم المجوس ، ومنهم من يعبد البقر ، ومنهم من يعبد الملائكة والانبياء والصالحين ، ومنهم من يعبد الاشجار والاحجار ، ومنهم من يعبد الموتى والقبور والاضرحة ، وكل هذا بسبب ان هؤلاء توهموا ان في هذه الاشياء شيئا من خصائص الربوبية .

                        أ) فمنهم من يزعم ان هذه الاصنام تمثل اشياء غائبة ، قال ابن القيم : وضع الصنم إنما كان في الاصل على شكل معبود غائب فجعلوا الصنم على شكله وهيأته و صورته ليكون نائبا منابه وقائماً مقامه ، وإلا فمن المعلوم ان عاقلا لا ينحت حجرا بيده ، ثم يعتقد أنه إلهه ومعبوده (1) .

                        ب) ومنهم من يزعم أن هؤلاء الاموات يشفعون لهم عند الله في قضاء حوائجهم ويقولون : مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى (2) .
                        .
                        ج) كما ان منهم من تصور في معبوده أنه ولد الله ، فمشركو العرب وغيرهم عبدوا الملائكة على انها بنات الله ، تعالى الله عما يقولون ، والنصارى عبدوا المسيح عليه السلام على انه ابن الله تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا .

                        الرد على هذه العقائد الباطلة :
                        لقد رد الله على هذه العقائد الباطلة جميعا فمن ذلك مايلي :
                        أ) الرد على عبدة الاصنام بقوله : أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (3) .
                        ومعنى الاية كما قال القرطبي : أفرأيتم هذه الالهه أنفعت أو ضرت حتى تكون شركاء الله تعالى ، وقال تعالى : وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (4) . فقد وافقوا على ان الاصنام لا تسمع الدعاء ولا تنفع ولا تضر ، وانما عبدوها تقليدا لابائهم والتقليد ليس بحجة .

                        ب) الرد على من عبد الكواكب والشمس والقمر بقوله :وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ۚلَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (5) , وبين أن هذه المخلوقات مسخرة بقوله: وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ (6) .

                        ج) الرد على من عبد الملائكة والمسيح عليهم السلام حين زعموا انهم ولد الله بقوله تعالى : مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ (7) .
                        وبقوله : أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ (8) وبقوله : لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ (9).


                        مصطلحات
                        الاضرحة جمع ضريح وهو القبر .

                        ________________________
                        (1) إغاثة اللهفان (20/220) .
                        (2) سورة الزمر الاية : 3 .
                        (3) سورة التجم الايتان: 19 ، 20 .
                        (4) سورة الشعراء الايات : 69 ، 74 .
                        (5) سورة فصلت الاية : 37 .
                        (6) سورة الاعراف الاية : 54.
                        (7) سورة المؤمنون الاية : 91 .
                        (8) سورة الانعام الاية : 101 .
                        (9) سورة الاخلاص الايات : 3,4 .



                        ما شاء الله لا قوة الا بالله ؛ مجهود طيب ومبارك وعمل متقبل ان شاء الله
                        لم افطن لهذا الموضوع القيم الا الاّن !
                        جزاك الله خيرا كثيرا يا اختى الحبيبة سدرة ؛ اّمين

                        تعليق


                        • #13
                          رد: التوحيد المستوى 100

                          الـدرس

                          الحادي عشر

                          شهادة أن محمداً رسول الله


                          معنى شهادة أن محمداً رسول الله :

                          هو الإقرار باطناً وظاهراً أنه عبد الله ورسوله إلى الناس كافة وأنه خاتم الأنبياء والمرسلين.
                          و قولنـا (عبـد اللّه ورسوله) : هما وصفان ينفيان الإفـراط والتفريـط في حقـه صلي الله عليه وسلم وهو أكمل الخلق في هاتين الصفتـين الشريفتـين.
                          ومعنى العبد هنا ـ المملوك العـابد ـ أي أنه بشـر مخلـوق مما خلق منـه البشـر، يجـري عليـه ما يجري عليهم وقد وصف اللّـه رسـوله محمـدًا صلي الله عليه وسلم بالعبـودية في أعلـى المقـامات ؛ ففـي مقام الإنـزال قال :( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ )(1).
                          وفي مقام الإسراء قال : ﴿ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ﴾(2).
                          وعن ابن عباس رضي الله عنهما سمع عمر ] يقول على المنبر سمعت النبي صلي الله عليه وسلم يقول «لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله»(3).
                          ومعنى الرسول : المبعوث إلى الناس كافة بالدعوة إلى الله بشيراً ونذيراً قال تعالى: ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ﴾(4). ودليـل خـتم النبـوة به صلي الله عليه وسلم : قـول اللّه تعالى : ﴿ مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ﴾(5).
                          وحديث أبي هريرة أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : « فُضلتُ على الأنبياء بست أعطيت جوامع الكلم ونصرت بالرعب وأحلت لي الغنائم وجعلت لي الأرض طهوراً ومسجداً وأرسلت إلى الخلق كافة وختم بي النبيون »(6).
                          وفي الشهادة له بهاتين الصفتين نفي للإفراط والتفريط بحقه صلي الله عليه وسلم، فإن كثيراً من أمته أفرط في حقه وغلا فيه حتى رفعه فوق مرتبة العبودية إلى مرتبة العبادة له من دون الله، فاستغاث به من دون الله وطلب منه ما لا يقدر عليه إلا الله من قضاء الحاجات وتفريج الكربات، والبعض الآخر جحد رسالته أو فرط في متابعته واعتمد على الآراء والأقوال المخالفة لما جاء به، وتعسف في تأويل أخباره وأحكامه.


                          مـن لـوازم شهـادة أن محـمـدًا رسـول اللّه صلي الله عليه وسلم :
                          1)-

                          محبة الرسول صلي الله عليه وسلم أشد من محبة النفس والمال والولد والوالد والناس أجمعين.
                          2)-

                          المتابعة له بأن يعمل بما جاء به من الحق، ويترك ما نهى عنه من الباطل.
                          3)-

                          تصديقه فيما أخبر به من الغيوب.
                          4)-

                          تقديم قوله على قول كل أحد والعمل بسنته ومجانبة ما عداها من البدع والمحدثات.
                          5)-

                          ألا يعبد اللّه إلا بما شرع، بالتزام سنته واجتناب ما يخالفها.
                          * ارتكاب المسلم للبدع دليل على .................(1)


                          ---------------------------------------------------

                          (1) سورة الكهف الآية : 1.
                          (2) سورة الإسراء الآية :1.
                          (3) أخرجه البخاري في كتاب أحاديث الأنبياء باب قول اللّه تعالى : ﴿
                          وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا ﴾ برقم 3445.
                          (4) سورة سبأ الآية : 28.
                          (5) سورة الأحزاب الآية : 40.
                          (6) أخرجه مسلم في كتاب المساجد ومواضع الصلاة باب المساجد ومواضع الصلاة برقم 523.
                          شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

                          سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
                          حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
                          ،،،
                          يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
                          وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
                          وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
                          عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
                          وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




                          أحمد .. مسلم

                          تعليق


                          • #14
                            رد: التوحيد المستوى 100

                            الـدرس الثاني عشر
                            نواقــض الإســـلام


                            المراد بنواقض الإسلام هي : ما يخرج به الشخص من الإسلام بعد أن كان داخلاً فيه و هي كثيرة من أشهرها :
                            1 ـ إنكار الربوبية : أو شيء من خصائصها أو ادعاء شيءٍ منها أو تصديق المدعي لذلك، قال الله تعالى: وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (1)
                            2 ـ الاسـتـنـكاف : وهو الاستكبار عـن عبادة الله تعالى ، قال الله تعالى : لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنْكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلَا يَجِدُونَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (2)
                            3 - الـشرك في عـبادة الله : بأن يصـرف شيئاً من العبـادة لغـير الله أو يتخذ وسائـط وشفعاء يدعـوهم من دون الله ، يقول الله تعالى : وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (3)
                            4 ـ جحد شيء مما أثبته الله تعالى لنفـسه أو أثبته له رسـوله ، كجحد المشركين لاسمه الرحمن قال تعالى وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ (4) وكذا إثبات ما نفاه الله عن نفـسه أو نفـاه عنه رسـوله كإثبات النصارى له الولد قـال تعالى : وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ (5)
                            5 ـ تكـذيب الـرسـول في شـيء مما جـاء به ، قال تعالى : وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالزُّبُرِ وَبِالْكِتَابِ الْمُنِيرِ ثُمَّ أَخَذْتُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (6) .
                            6 ـ اعتقاد عدم كمال الدين الذي جاء به الرسول صلي الله عليه وسلم أو جحود ما أنزل الله في الحكم الشرعي عليه أو اعتقاد أن حكم غيره أحسن منه أو أتم أو أشمل لحاجة البشر ، أو اعتقاد مساواة حكم غير الله تعالى لحـكـم الله ورسـوله ، أو اعـتقــاد جــواز الحكـم بغـير ما أنزل الله تعالى وإن اعتقد أن حـكـم الله أفـضـل.
                            ويقول الله تعالى : فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (7) .
                            ويقول الله تعالى : وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (8) .
                            ويقول الله تعالى : أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (9) .
                            7 ـ الاســتهـزاء بالله تعالى ، أو بالقرآن الكريم ، أو بالدين ، أو بإحدى شعائر الدين ، أو بالثواب والعقاب، أو الاستهزاء بالرسول صلي الله عليه وسلم أو بأحد من الأنبياء و نحو ذلك، سواء أكان ذلك مزاحاً أم جداً ، يقول تعالى : وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ (10) .
                            8 ـ مـظاهـرة المشـركـين ومعـاونتـهم على المسلـمين ما لم يكن عن تأويل أوجهل أو إكراه يقول الله تعالى : وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (11) .
                            9 ـ اعتـقـاد أنه يجـوز لأحد الخروج عن شريعة محمد أو اعـتقـاد أنه لا يجب عليـه اتباعـه ، يقول الله تعالى : وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (12) .
                            10 ـ الإعراض الكلي عن دين الله تعالى أو عما لا يصح الإسلام إلا به لا يتعلمه ولا يعمل به ، يقول الله تعالى: وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ (13) .
                            11 ـ من أبغض شيئاً مما جـاء به الرسول ولو عمل به ، قـال الله تعالى : ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ (14) .
                            12 ـ السحر ومنه الصرف والعطف فمن فعله أو رضي به فقد كفر ، والدليل قول الله تعالى : وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ (15).

                            وهناك نواقض كثيرة ترجع في جملتها إلى بعض ما ذكر كجحود القـرآن أو شيء منه، أو الشـك في إعجازه، أو امتهان المصحف أو جزء منه، أو تحليل شيء مجمع على تحريمه كالزنا والربا وشرب الخمر، أو الطعن في الدين أو سبه أو ترك الصلاة ، نعوذ بالله من الضلال.
                            ولا فرق في هذه النواقض بين الجاد والهازل إلا المكره.
                            ويجب أن يحذر المسلم من تكفير المسلم، ثم ليعلم أن الذي يقوم بالحكم بالكفر على من وقع في ناقض من نواقض الإسلام هم الراسخون في العلم، فلا يقدم على التكفير من لم يكن منهم.


                            مصطلحات
                            السحر عزائم ورقى وكلام يتكلم به وأدوية وتدخينات وعقد يؤثر في القلوب والأبدان فيمرض ويقتل ويفرق بين المرء وزوجه.

                            الصرف نوع من السحر يزعمون أنه يصرف المرأة عن حب زوجها أو العكس.

                            العطف نوع من السحر يزعمون أنه يعطف الرجل على امرأته.

                            اثرائيه
                            قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
                            (فإذا حصل في القلب استخفاف و استهانة امتنع أن يكون فيه انقياد أو استسلام فلا يكون فيه إيمان وهذا هو بعينه كفر إبليس فإنه سمع أمر اللّه فلم يكذب رسولاً و لكن لم ينقد للأمر ولم يخضع له واستكبر عن الطاعة فصار كافرًا.
                            انظر الصارم المسلول على شاتم الرسول صلي الله عليه وسلم ص 519.



                            اثرائيه

                            قال الـشـوكـاني رحمه الله:
                            وقد ورد من الأدلة المشتملة على الترهيب العظيم من تكفير المسلمين والأدلة الدالة على وجوب صيانة عرض المسلم واحترامه ما يدل بفحوى الخطاب على تجنب القدح في دينه بأي قادح فكيف إخراجه عن الملة الإسلامية إلى الملة الكفرية ، فإن هذه جناية لا تعدلها جناية وجرأة لا تماثلها جرأة وأين هذا المجترئ على تكفير أخيه من قول الرسول صلي الله عليه وسلم: «والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه» وهو ثابت في الصحيح ومن قول رسول اللّه صلي الله عليه وسلم الثابت عنه في الصحيح أيضاً: «المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه» ومن قول رسول اللّه صلي الله عليه وسلم الثابت عنه في الصحيح أيضاً: «سباب المسلم فسوق وقتاله كفر» ومن قول رسول اللّه صلي الله عليه وسلم : «إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام» ، وهو أىضاً في الصحيح وكم يعد العاد من الأحاديث الصحيحة والآيات القرآنية والهداية بيد اللّه عز وجل :

                            ﴿ ﴾.
                            السيل الجـرار ( ج 4 / ص 585 ) .

                            ______________________

                            (1) سورة الجاثية الآية : 24.
                            (2) سورة النساء الآيتان : 172 ، 173.
                            (3) سورة يونس الآية : 18.
                            (4) سورة الفرقان الآية : 60 .
                            (5) سورة الأنبياء الآية : 26.
                            (6) سورة فاطر الآيتان : 25 ، 26.
                            (7) سورة النساء الآية : 65.
                            (8) سورة المائدة الآية : 44.
                            (9) سورة المائدة الآية : 50.
                            (10) سورة التوبة الآيتان :65، 66.
                            (11) سورة المائدة الآية :51.
                            (12) سورة آل عمران الآية : 85.
                            (13) سورة الأحقاف الآية : 3.
                            (14) سورة محمد الآية : 9.
                            (15) سورة البقرة الآية : 102.






                            جزاك الله خيرا كثيرا يا اختى الحبيبة سدرة ؛ اّمين
                            واياكِ جزاك الله خيرا

                            لا اله إلا الله ، محمد رسول الله

                            حكمة هذا اليوم والذي بعده :
                            قل خيرًا او اصمت



                            تعليق


                            • #15
                              رد: التوحيد المستوى 100

                              العبادة (معناها، أنواعها، شمولها)

                              الـدرس
                              الثالث عشر


                              معنــى العبــادة :

                              العبــــادة لــغــة:

                              التذلل والخضوع ، ومنه طريق مُعَبَّد أي : مُذَلَّل قد وطئته الأقدام .
                              شرعـــــاً:
                              اسم جامع لكل ما يحبه اللّه ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة.

                              والعبادة هي التي خلق الله الخلق من أجلها قال تعالى :
                              (1). فأخبر سبحانه أن الغاية من خلق الجن والإنس هي قيامهم بعبادة الله، والله غني عن عبادتهم، وإنما هم المحتاجون إليها لفقرهم إلى الله تعالى. فيعبدونه على وفق شريعته، فمن أبى أن يعبد الله فهو مستكبر، ومن عبده و عبد معه غيره فهو مشرك، ومن عبده بغير ما شرع فهو مبتدع ، ومن عبده وحده بما شرع فهو المؤمن الموحد.
                              أنـــواع العبادة وشمولها :
                              العبادة لها أنواع كثيرة وهي منقسمة على القلب واللسان والجوارح، فمن عبادات القلب الرجاء لرحمته، والخوف من عذابه، والمحبة، والرغبة ، والرهبة، وخشية الله والإنابة إليه، وإخلاص الدين له، والصبر لحكمه، والرضى بقضائه والتوكل عليه، ومن عبادات اللسان الذكر، والتسبيح والتهليل، وتلاوة القرآن، والتكبير، والحمد، والشكر باللسان، ومن عبادات الجوارح الصلاة، والزكاة، والحج، والجهاد في سبيل الله، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، والإحسان إلى الأقارب واليتامى والمساكين وابن السبيل، إلى غير ذلك من أنواع العبادة التي تجري على القلب واللسان والجوارح وهي كثيرة.

                              فالعبـادة تشمل كـل أنواع الطـاعات الظاهرة والباطنة في القلب و على اللسان والجوارح فهي شاملة لكل تصرفات المؤمن إذا نوى بها القربة أو مـا يعيـن عليهـا، حتى العادات إذا قصد بها التّقَويِّ على الطاعات، كالنـوم، والأكـل، والشـرب، والبيـع والشـراء، وطلب الرزق، والنكاح، فإن هذه العادات مع النية الصالحة تصير عبادات يثاب عليها، وليست العبادة قاصرة على الشعائر المعروفـة. فينـبغي للمسلم أن يستحـضر النية الصادقة فـي جميع أعمـاله الدنيوية كالدراسة والوظيفة وغيرها حتى يثاب عليها.

                              اثرائيه
                              قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
                              القلب إذا ذاق طعم عبادة اللّه والإخلاص له لم يكن عنده شيء قط أحلى من ذلك ولا ألذ ولا أطيب والإنسان لا يترك محبوبًا إلا بمحبوب آخر يكون أحب إليه منه أو خوفًا من مكروه فالحب الفاسد إنما ينصرف القلب عنه بالحب الصالح أو بالخوف من الضرر.
                              مجموع الفتاوى ج : 10 ص : 187.


                              مفـاهيـم خاطئـة عن العبـادة:


                              المفهوم الصحيح للعبادة :



                              اثرائيه
                              عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: كنت أصوم الدهر وأقرأ القرآن كل ليلة قال فإما ذكـرت للنبي صلي الله عليه وسلم وإما أرسل إلي فأتيته فقال لي: ألم أُخْبَرْ أنك تصوم الدهر وتقرأ القرآن كل ليلة؟ فقلت: بلى يا نبي الله، ولم أرد بذلك إلا الخير، قال: فإن بحسبك أن تصوم من كل شهر ثلاثة أيام، قلت: يا نبي الله إني أطيق أفضل من ذلك، قال: فإن لزوجك عليك حقًا، وإن لِزَورك عليك حقًا، ولجسدك عليك حقًا، فصم صوم داود نبي الله (صلى الله عليه وسلم) فإنه كان أعبدَ الناس، قال: قلت: يا نبي الله وما صوم داود؟ قال: كان يصوم يومًا ويفطر يومًا، قال: واقرأ القرآن في كل شهر، قال: قلت: يا نبي الله إني أطيق أفضل من ذلك، قال: فاقرأه في كل عشرين، قال: قلت: يا نبي الله إني أطيق أفضل من ذلك، قال: فاقرأه في كل عشر، قال: قلت: يا نبي الله إني أطيق أكثر من ذلك، قال: فاقرأه في كل سبع ولا تزد على ذلك فإن لزوجك عليك حقًا، ولِزَورك عليك حقًا، ولجسدك عليك حقًا، قـال : فشـدَّدتُ فَشُـدِّدَ عليَّ، قال: وقال لي النبي صلي الله عليه وسلم : إنك لا تدري لعلك يطول بك عمر.
                              قال: فصرت إلى الذي قال لي النبي صلي الله عليه وسلم فلما كبرت وددت أني كنت قبلت رخصة نبي الله صلي الله عليه وسلم.
                              صحيح مسلم 2 /812 .

                              ------

                              العبادات توقيفية، بمعنى أنه لا يشرع شيء منها إلا بدليل من الكتاب والسنة، وما لم يشرع يعتبر بدعة مردودة كما قال النبي صلي الله عليه وسلم : « وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعـة وكل بدعة ضلالة »(1)، وقال
                              النبي صلي الله عليه وسلم : «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد»(2) أي مردود عليه عمله لا يقبل منه، بل يأثم عليه، لأنه معصية وليس طاعة، ثم إن المنهج السليم في أداء العبادات المشروعة هو الاعتدال بين التساهل والتكاسل، وبين التشدد والغلو، قال تعالى لنبيه محمد صلي الله عليه وسلم :
                              فهذه الآية الكريمة فيها بيان المنهج السليم في فعل العبادات، وذلك بالاستقامة في فعلها على الطريق المعتدل الذي ليس فيه إفراط ولا تفريط، ثم نهى عن الطغيان في العبادة بقوله: ﴿ ﴾ والطغيان مجـاوزة الحد بالتشدد والتنطع، وهو الغلو، ولما علم صلي الله عليه وسلم بأن ثلاثة من أصحابه تَقَالُّوا أعمالهم حيث قال أحدهم، أنا أصوم ولا أفطر، وقال آخر : أنا أصلي ولا أرقد، وقال ثالث:
                              أنا لا أتزوج النساء ، قال صلي الله عليه وسلم : « لكني أصوم وأفطر . وأصلي وأرقد ، وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني » (1).
                              وهـناك فئتـان من الـنـاس على طـرفـي نـقـيض في أمـر العـبـادة.
                              الفئة الأولى : قصرت في مفهوم العبادة وتساهلت في أدائها حتى عطلت كثيراً من أنواعها وقصرتها على أعمال محدودة وشعائر قليلة كصلاة تؤدى في المسجد ونحو ذلك، ولا مجال عندهم للعبادة في البيت ولا في المكتب ولا في المتجر ولا في الشارع ولا في المعاملات ولا في السياسة ، ولا الحكم في المنازعات ولا غير ذلك من شؤون الحياة.
                              والحق أن العبادة تشمل كل حياة المسلم داخل المسجد وخارجه، إذ إن العبودية لله ليست خاصة في حال دون حال، أو مكان دون مكان، بل المسلم يحقق عبودية الله في كل أحواله وأوقاته، وبهذا يكون قد حقق ما خلق لأجله قال تعالى : ﴿﴾(2).
                              الفئة الثانية : تشددت في تطبيق العبادات، فرفعت المستحبات إلى مرتبة الواجبات، وحرمت بعض المباحات، وحكمت بالتضليـل أو التخطئة على من خالف منهجها وخطأ مفاهيمها، وهـذا من الغلو في الـدين الذي حذر الله منه، قـال تعالـى : ﴿﴾(3).
                              وحذر النبي صلي الله عليه وسلم من الغلو فقال : « يا أيها الناس إياكم والغلو في الدين فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين »(4). وقال صلي الله عليه وسلم : « هلك المتنطعون »(5) وخير الهدي هدي محمد صلي الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها.
                              ---------------------------------------------------------
                              (1) أخرجه أبوداود في كتاب السنة باب في لزوم السنة برقم 4607، وأحمد في المسند برقم 17184.
                              (2) أخرجه مسلم، كتاب الأقضية، باب نقض الأحكام الباطلة ورد محدثات الأمور حديث رقم 1718.
                              (3) سورة هود الآية : 112.


                              ---------------------------------------------------------------------------------------------------
                              (1) أخرجه البخاري ، كتاب النكاح ، باب الترغيب في النكاح برقم 4776 ، ومسلم، كتاب النكاح ، باب استحباب النكاح لمن تاقت نفسه إليه ووجد مؤنته حديث رقم 1401.
                              (2) سورة الذاريات الآية : 56.
                              (3) سورة النساء الآية : 171.

                              (4) أخرجه النسائي ، كتاب الحج ، باب التقاط الحصى حديث رقم 3059 ، وابن ماجه ، كتاب المناسك ، باب قدر حصى الرمي رقم الحديث 3029 وأحمد ج1 ص215.
                              (5) أخرجه مسلم ، كتاب العلم ، باب هلك المتنطعون حديث رقم 2670.


                              شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

                              سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
                              حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
                              ،،،
                              يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
                              وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
                              وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
                              عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
                              وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




                              أحمد .. مسلم

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 28 أغس, 2020, 02:19 ص
                              ردود 0
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
                              أنشئ بواسطة salhinawfal, 13 مار, 2020, 08:35 م
                              ردود 0
                              24 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة salhinawfal
                              بواسطة salhinawfal
                               
                              أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 8 ديس, 2019, 11:45 م
                              ردود 0
                              20 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
                              أنشئ بواسطة salhinawfal, 18 أغس, 2019, 05:53 م
                              ردود 3
                              46 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              أنشئ بواسطة salhinawfal, 16 أغس, 2019, 06:40 م
                              ردود 2
                              45 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة salhinawfal
                              بواسطة salhinawfal
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X