خامسًا : وفاة أمه وكفالة جده ثم عمه

تقليص

عن الكاتب

تقليص

rhma مسلمة معرفة المزيد عن rhma
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خامسًا : وفاة أمه وكفالة جده ثم عمه

    خامسًا: وفاة أمه وكفالة جده ثم عمه


    ** قال ابن إسحاق : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أمه آمنة بنت وهب وجده عبد المطلب بن هاشم في كلاءة الله وحفظه ينبته الله نباتا حسنا لما يريد به من كرامته فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم ست سنين توفيت أمه آمنة بنت وهب .


    ** قال ابن إسحاق : حدثني عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم : أن أم رسول الله صلى الله عليه وسلم آمنة توفيت ورسول الله صلى الله عليه وسلم ابن ست سنين بالأبواء بين مكة والمدينة ، كانت قد قدمت به على أخواله من بني عدي بن النجار تزيره إياهم فماتت وهي راجعة به إلى مكة . ( 1 )


    ** توفيت أم النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن ست سنين بالأبواء بين مكة والمدينة، وكانت قد قدمت به على أخواله من بني عدي بن النجار تزيره إياهم ، فماتت وهي راجعة به إلى مكة , ودفنت بالأبواء , وبعد وفاة أمه كفله جده عبد المطلب، فعاش في كفالته ، وكان يؤثره على أبنائه أي أعمام النبي صلى الله عليه وسلم - فقد كان جده مهيبًا , لا يجلس على فراشه أحد من أبنائه مهابة له ، وكان أعمامه يتهيبون الجلوس على فراش أبيهم ، وكان صلى الله عليه وسلم يجلس على الفراش ويحاول أعمامه أن يبعدوه عن فراش أبيهم , فيقف الأب الجد بجانبه , ويرضى أن يبقى جالسًا على فراشه متوسمًا فيه الخير ، وأنه سيكون له شأن عظيم وكان جده يحبه حبًا عظيمًا ، وكان إذا أرسله في حاجة جاء بها وذات يوم أرسله في طلب إبل فاحتبس عليه فطاف بالبيت وهو يرتجل يقول:
    رب رد راكبي محمدا
    رده لي واصنع عندي يدا




    ** فلما رجع النبي صلى الله عليه وسلم وجاء بالإبل فقال له: يا بني , لقد حزنت عليك كالمرأة حزنًا لا يفارقني أبدًا .


    ** قال ابن إسحاق : وكان عبد المطلب من سادات قريش ، محافظا على العهود , متخلقا بمكارم الأخلاق , يحب المساكين ويقوم في خدمة الحجيج ويطعم في الأزمات , ويقمع الظالمين , وكان يطعم حتى الوحوش والطير في رءوس الجبال . (2)


    ** قال ابن إسحاق : فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم مع جده عبد المطلب بن هاشم ، وكان يوضع لعبد المطلب فراش في ظل الكعبة ، فكان بنوه يجلسون حول فراشه ذلك حتى يخرج إليه لا يجلس عليه أحد من بنيه إجلالا له ؟ قال فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي وهو غلام جفر حتى يجلس عليه فيأخذه أعمامه ليؤخروه عنه فيقول عبد المطلب ، إذا رأى ذلك منهم دعوا ابني ، فوالله إن له لشأنا ، ثم يجلسه معه على الفراش ويمسح ظهره بيده ويسره ما يراه يصنع . (3)


    ** ثم توفي عبد المطلب والنبي صلى الله عليه وسلم في الثامنة من عمره ، فأوصى جده به عمه أبا طالب فكفله عمه وحنّ عليه ورعاه .




    ** أرادت حكمة الله أن ينشأ رسوله يتيمًا، تتولاه عناية الله وحدها، بعيدًا عن الذراع التي تمعن في تدليله , والمال الذي يزيد في تنعيمه ، حتى لا تميل به نفسه إلى مجد المال والجاه ، وحتى لا يتأثر بما حوله من معنى الصدارة والزعامة ، فيلتبس على الناس قداسة النبوة بجاه الدنيا ، وحتى لا يحسبوه يصطنع الأول ابتغاء الوصول إلى الثاني وكانت المصائب التي أصابت النبي صلى الله عليه وسلم منذ طفولته كموت أمه ثم جده بعد أن حرم عطف الأب وذاق كأس الحزن مرة بعد مرة ، كانت تلك المحن قد جعلته رقيق القلب مرهف الشعور ، فالأحزان تصهر النفوس وتخلصها من أدران القسوة والكبر والغرور ، وتجعلها أكثر رقة وتواضعًا .


    -------------------
    1// سيرة ابن هشام
    2// مختصر السيره
    3// سيرة ابن هشام


    ************************
    يتبع بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 21 أغس, 2020, 07:20 م.

    :: للبحث عن كل شيئ وأى شيئ ::










    إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ** يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي

  • #2
    أبو طالب عم رسول الله


    ** أما أبو طالب فهو الذي يتولى تربية رسول الله صلى الله عليه وسلم من بعد جده كما تقدم ورق عليه رقة شديدة . وكان يقدمه على أولاده .


    ** قال الواقدي : قام أبو طالب - من سنة ثمان من مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السنة العاشرة من النبوة ثلاث وأربعين - يحوطه ويقوم بأمره ويذب عنه . ويلطف به .


    ** وقال أبومحمد بن قدامة : كان يقر بنبوة النبي صلى الله عليه وسلم . وله في ذلك أشعار .


    منها :

    ألا أبلغا عني على ذات بيننا *** لؤيا . وخصا من لؤي بني كعب
    بأنا وجدنا في الكتاب محمدا *** نبيا كموسى ، خط في أول الكتب
    وأن عليه في العباد محبة *** ولا خير ممن خصه الله بالحب


    ومنها :
    تعلم خيار الناس أن محمدا *** وزيرا لموسى والمسيح ابن مريم
    فلا تجعلوا لله ندا وأسلموا *** فإن طريق الحق ليس بمظلم

    ** ولكنه أبى أن يدين بذلك خشية العار . (( ولما حضرته الوفاة . دخل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية - فقال يا عم قل لا إله إلا الله كلمة أحاج لك بها عند الله فقالا له أترغب عن ملة عبد المطلب ؟ فلم يزل صلى الله عليه وسلم يرددها عليه وهما يرددان عليه حتى كان آخر كلمة قالها هو على ملة عبد المطلب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأستغفرن لك ما لم أنه عنك فأنزل الله تعالى ( 9 : 113 ) ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم ونزل قوله تعالى ( 38 : 56 ) إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء - الآية )) .


    ========================


    ** خلف أبو طالب أربعة ذكور وابنتين . فالذكور طالب وعقيل وجعفر وعلي ، وبين كل واحد عشر سنين . فطالب أسنهم ثم عقيل ثم جعفر ثم علي .


    ** فأما طالب فأخرجه المشركون يوم بدر كرها . فلما انهزم الكفار طلب فلم يوجد في القتلى ، ولا في الأسرى ، ولا رجع إلى مكة ، وليس له عقب .


    ** وأما عقيل فأسر ذلك اليوم . ولم يكن له مال . ففداه عمه العباس . ثم رجع إلى مكة . فأقام بها إلى السنة الثامنة . ثم هاجر إلى المدينة . فشهد مؤتة مع أخيه جعفر . وهو الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم (( وهل ترك لنا عقيل من منزل ؟ )) واستمرت كفالة أبي طالب لرسول الله صلى الله عليه وسلم - كما ذكرنا -


    ** فلما بلغ اثنتي عشرة سنة - وقيل تسعا خرج به أبو طالب إلى الشام في تجارة فرآه بحيري الراهب وأمر عمه أن لا يقدم به إلى الشام ، خوفا عليه من اليهود . فبعثه عمه مع بعض غلمانه إلى المدينة .
    (( وفى قصة بحيرى الراهب اختلاف بين الصحه والضعف بين العلماء ... والله اعلم ))


    ** ووقع في الترمذي " أنه بعث معه بلالا " وهو غلط واضح . فإن بلالا إذ ذلك لعله لم يكن موجودا . (1)


    --------------------------------



    ** وذكر كون النبي - صلى الله عليه وسلم - في كفالة عمه يكلؤه ويحفظه . فمن حفظ الله له في ذلك أنه كان يتيما ليس له أب يرحمه ولا أم ترأمه لأنها ماتت وهو صغير وكان عيال أبي طالب ضففا ، وعيشهم شظفا ، فكان يوضع الطعام له وللصبية من أولاد أبي طالب فيتطاولون إليه ويتقاصر هو وتمتد أيديهم وتنقبض يده تكرما منه واستحياء ونزاهة نفس وقناعة قلب فيصبحون غمصا رمصا ، مصفرة ألوانهم ويصبح هو - عليه السلام - صقيلا دهينا كأنه في أنعم عيش وأعز كفاية لطفا من الله - عز وجل - به . كذلك ذكره القتبي في غريب الحديث . (2)


    --------------------------------------------
    1// مختصر السيره
    2// الروض الأنف


    *****************************
    يتبع بإن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 21 أغس, 2020, 07:20 م.

    :: للبحث عن كل شيئ وأى شيئ ::










    إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ** يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي

    تعليق


    • #3
      أعمامه وعماته صلى الله عليه وسلم


      فمنهم أسد الله وأسد رسوله سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب والعباس وأبو طالب واسمه عبد مناف وأبو لهب واسمه عبد العزى والزبير وعبد الكعبة والمقوم وضرار وقثم والمغيرة ولقبه حجل والغيداق واسمه مصعب وقيل نوفل وزاد بعضهم العوام ولم يسلم منهم إلا حمزة والعباس .


      وأما عماته فصفية أم الزبير بن العوام وعاتكة وبرة وأروى وأميمة وأم حكيم البيضاء . أسلم منهن صفية واختلف في إسلام عاتكة وأروى وصحح بعضهم إسلام أروى .



      ---------------------------
      المرجع : زاد المعاد


      ***************************
      دمتم بحفظ الرحمن
      التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 21 أغس, 2020, 07:20 م.

      :: للبحث عن كل شيئ وأى شيئ ::










      إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ** يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي

      تعليق

      مواضيع ذات صلة

      تقليص

      المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
      أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, 19 فبر, 2021, 03:59 ص
      ردود 0
      8 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة *اسلامي عزي*
      بواسطة *اسلامي عزي*
       
      أنشئ بواسطة mohamed faid, 25 ينا, 2021, 01:40 ص
      رد 1
      28 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة *اسلامي عزي*
      بواسطة *اسلامي عزي*
       
      أنشئ بواسطة محمد 2020, 18 نوف, 2020, 12:01 م
      ردود 0
      16 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة محمد 2020
      بواسطة محمد 2020
       
      أنشئ بواسطة محمد 2020, 17 نوف, 2020, 03:36 م
      ردود 0
      11 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة محمد 2020
      بواسطة محمد 2020
       
      أنشئ بواسطة محمد 2020, 17 نوف, 2020, 10:39 ص
      ردود 0
      18 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة محمد 2020
      بواسطة محمد 2020
       
      يعمل...
      X