ما هو دليل إثبات وجود الحق تعالى عند الاحباء المسلمين؟

تقليص

عن الكاتب

تقليص

صورة الزائر الرمزية
هذا الموضوع مغلق.
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما هو دليل إثبات وجود الحق تعالى عند الاحباء المسلمين؟


    الاخوة المسلمين الاحباء سلاما

    بداية عندي موضوع ارجو الحوار معكم به و الرجاء التفاعل و المشاركة
    نص الموضوع:
    ان الباحثون والمهتمون بقضايا الوجود يعترفون بأن كنه حقيقة الوجود غير قابلة للإدراك، وليس بمقدور أحد بلوغه، فهو عبارة عن غيب مطلق ومجهول لا اسم ولا تعريف حقيقي له، فلا يمكن تقدير خبر عنه، فضلاً عن التطرق إليه عبر المفاهيم والحدود المستخدمة في الدراسات المنطقية، واولئك الذين يعتبرون العقل دليلاً على وجود الحق تعالى يقصدون بذلك قابلة العقل على ترتيب المعلومات الأولية البائنة والمثبتة في النظام العقلي من أجل كشف مجهولات الوجود، ولا شك أن للعقل قابلية كشف المجهول عن طريق الحركة في الفكر استدلالاً ( بشكل تنازلي ) واستقراءً ( بشكل تصاعدي )، فينال حل الكثير من الأمور عن طريق ذلك، إلا أن قدرة العقل لا تخلو من إشكال بسبب مشكلة الواسطة التي تتسبب بها الحواس لتخلق هوة بين عالم المادة وعالم الذهن، ولا أقل من جهة قصور المدركات الحسية لدى الإنسان، وهذا من شأنه أن يوقفنا على حقيقة لا يختلف عليها اثنان، وهو أن ما كان قاصراً في مدركه ( الفقير المحتاج ) أنى له أن يرقى ليدرك ويعرف ما ليس بقاصر ( الغني المطلق )، ففاقد الشيء لا يعطيه،

    من جهة أخرى فإن طريق الاستدلال والبرهنة على وجود الحق تعالى بالنصوص والكتب المقدسة لدى الطوائف والأديان تنحصر دائرته ضمن إطار وأفق حجية تلك النصوص على أصحابها، ولا يمكن بأي حال من الأحوال من خلال الكشف على هيكلية أي نص مقدس من إثبات وإلزام حجيته بمن لا يقر ويعرف به، بلحاظ أن دليل وجود الحق تعالى إذا أعتمد على ما في طيات الكتب وغيره لا يخلو بدوره من إشكال معرفي، فكيف يستدل عليه عز وجل بما هو في وجوده مفتقر إليه تعالى.؟ مع الالتفات إلى ما مصطلحي ( واجب الوجود القائم بذاته، وممكن الوجود المفتقر إلى غيره في تقوم ذاته).

    يبقى ختام الموضوع على شاكلة سؤال نوجهه للإخوة المسلمين، ما هو الطريق الذي يعتمده الاسلام في إثبات وجود الحق تعالى.
    شكرا لكم

  • #2
    اهلا المهتدي أو (زوس) كما اعتقد

    هذا الموضوع تابع للحوار في ساحة الملحدين بغض النظر عن اعتقادك ولهذا سيتم نقله هناك .
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:31 ص.
    شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

    سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
    حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
    ،،،
    يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
    وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
    وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
    عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
    وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




    أحمد .. مسلم

    تعليق


    • #3
      شكرا يا اخي احمد لاني نفس الشخص زوس
      هل من تفاعل معي من الاعضاء الكرام
      والله الموفق
      التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:31 ص.

      تعليق


      • #4
        اذن لن ارد عليك انا لعل هناك من يستطيع الرد بما هو انفع لك بإذن الله

        تسجيل متابعة
        التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:31 ص.
        شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

        سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
        حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
        ،،،
        يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
        وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
        وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
        عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
        وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




        أحمد .. مسلم

        تعليق


        • #5
          نفس الموضوع في منتدى الفرقان و منتدى التوحيد !!!
          التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:31 ص.
          ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
          [ النحل الآية 125]


          وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ [ الأنعام الآية 108]


          تعليق


          • #6
            الاستاذ المحترم علاء الدين
            لم التعجب؟! فانا لحد الان لم اجد من هو قادر على الاجابة او الخوض معي في هذا الموضوع الشائك حقيقة لانه يتطلب الكثير من التركيز والاهتمام والمتابعة
            الرجاء التفاعل بشكل نستطيع كلنا من ان نتواصل للوصول للحق عز وعلا
            والله الموفق
            التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:31 ص.

            تعليق


            • #7
              الرجاء من الاخ محب ان ياخذ بعين الاعتبار اني لست علمانيا فمن يقرأ موضوعي يجد بسهولة اني مسيحي ولست علماني فلقد لاحظت انك نقلت موضوعي الى قسم الحوار مع العلمانيين و هذا خطأ
              وشكرا لتفاعلكم
              التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:31 ص.

              تعليق


              • #8
                الزميل المُهتدي

                تم نقل الحوار لقسم المُلحدين

                لأن من يبرعون في إثبات وجود الله بالمنطق والعقل هم أساتذتنا في قسم المُلحِدين

                ولعلك بحوارك معهم ستتعرف على كيفية إثبات المُسلِم لوجود الله تعالى.
                التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:31 ص.
                "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                *******************
                موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                ********************
                "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                تعليق


                • #9
                  الزميل المٌهتدى مسيحي يا إخوة


                  أتى هنا لمعرفة كيف يُقنع الإسلام الشخص المُلحِد بوجود الله


                  فيسأل :


                  ما هو الطريق الذي يعتمده الاسلام في إثبات وجود الحق تعالى.



                  رجاءاً من أساتذتنا الرد عليه
                  التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:31 ص.
                  "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                  رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                  *******************
                  موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                  ********************
                  "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                  وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                  والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                  (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                  تعليق


                  • #10
                    #### #### د. امير عبد الله انا اعرف ان الانسان الحاصل على شهادة الدكتوراة لا تصدر منه التعليقات جزافا فبدل الرد باسلوب يليق بانسان حامل شهادة دكتوراه نراك تلجأ الى اسلوب السخرية وهذا شئ مستغرب وبالتالي تكون حكمت على نفسك منذ البداية بعدم الجدية في تناول المواضيع
                    لست هنا من أجل الجدال العقيم، وأسلوب اللعب على الطريقة المعهودة في الطعن لن يجدي نفعاً معي، خاصة عندما يتم توظيف الكلام المبطن ومعيار اللمز والغمز، ثم من كانت لديه أدنى معرفة بأوليات القراءة والتحليل الفكري، لانتبه إلى أن أصل الموضوع عبارة عن سؤال لمعرفة طرق الاستدلال وإثبات الحق تعالى في الفكر المتأسلم، فهو لم يتطرق إلى إثبات منهجية " ما " وترجيحها في قبال دحض مثيلتها المقابلة.
                    الله هداك
                    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:30 ص.

                    تعليق


                    • #11
                      أدلة إثبات وجود الله كما عرضها القرآن الكريم.
                      تمهيد:
                      ‎‎ لقد جاءت الأدلة العقلية في كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم على إثبات وجود الله وربوبيته، وهي كثيرة ومتنوعة وسهلة وواضحة؛ لأن الناس أحوج ما يكونون إلى معرفة ربهم وخالقهم، وحاجتهم إلى معرفته أشد من حاجتهم للماء والهواء والطعام والشراب. ‏


                      ‎‎ ويمكننا أن نقول ابتداء: إن كل شيء يدل على وجود الله سبحانه وتعالى، إذ مامن شيء إلا وهو أثر من آثار قدرته سبحانه، وما ثم إلا خالق ومخلوق، وقد نبه القرآن الكريم إلى دلالة كل شيء على الله تعالى، كما في قوله عز وجل: {قل أغير الله أبغي رباً وهو رب كل شيء } [الأنعام: 164]. ‏
                      ‎‎ وفي كل شيء له آية تدل على أنه واحد.
                      ‎‎ وقد سئل أحد الأعراب سؤالاً موجهاً إلى فطرته السليمة، فقيل له: كيف عرفت ربك؟
                      فقال: البعرة تدل على البعير، والأثر يدل على المسير ، فسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، وبحار ذات أمواج، وجبال وأنهار، أفلا يدل ذلك على السميع البصير؟


                      ‎‎ وقد ذكر لنا القرآن استدلالات لأنبياء الله ورسله حين كانوا يناظرون ويجادلون بعض الملاحدة الذين ينكرون وجود الله، وإن كانوا في قرارة أنفسهم ليسوا كذلك، وإنما كانوا يقولون هذا تكبراً وعناداً واستعلاءً في الأرض.


                      وإليك هذين المثالين من كتاب الله جل وعلا: ‏

                      ‎‎ المثال الأول:
                      إبراهيم عليه السلام مع الطاغية النمرود بن كنعان. ‏
                      ‎‎ قال عز وجل: {ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين } [البقرة: 258]. ‏

                      ‎‎ فقوله {ربي الذي يحي ويميت }
                      أي: أن الدليل على وجوده سبحانه حدوث هذه الأشياء ووجودها بعد عدمها. ‏



                      ‎‎ المثال الثاني:
                      موسى عليه السلام مع الطاغية فرعون مصر، وماكان بينهما من المقاولة والجدل، ومااستدل به موسى على إثبات وجود الله تعالى. وقد جاء ذلك في مواضع من القرآن. ‏

                      ‎‎ قال تعالى: {قال فمن ربكما يا موسى * قال ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى } ‏ [طه: 49-50]. ‏


                      ‎‎ أي أنه قد ثبت وجود وخلق وهداية للخلائق، ولابد لها من موجد وخالق وهاد، وذلك الخالق والموجد والهادي هو الرب سبحانه، ولا رب غيره. ‏



                      ‎‎ وفي موضع آخر قال سبحانه: {قال فرعون وما رب العالمين. قال رب السماوات والأرض وما بينهما إن كنتم موقنين. قال لمن حوله ألا تستمعون. قال ربكم ورب آبائكم الأولين. قال إن رسولكم الذي أرسل إليكم لمجنون. قال رب المشرق والمغرب وما بينهما إن كنتم تعقلون } [الشعراء: 23-28]. ‏



                      ‎‎ والمقصود أن منهج الأنبياء في الاستدلال على ربوبية الله ووجوده هو استشهاد هذا الكون بأجمعه، واستنطاق الفطرة بما تعرفه وتقر به من حاجة الخلق إلى خالق، وافتقار البرية إلى بارئ.



                      وما أجمل ما قاله الإمام الخطابي حول هذه القضية، يقول رحمه الله: ‏
                      ‎‎ ‏"إنك إذا تأملت هيئة هذا العالم ببصرك، واعتبرتها بفكرك، وجدته كالبيت المبني المعد فيه ما يحتاج إليه ساكنه، من آلة وعتاد، فالسماء مرفوعة كالسقف، والأرض ممدوة كالبساط، والنجوم مجموعة والجواهر مخزونة كالذخائر، وأنواع النبات مهيئة للمطاعم والملابس والمشارب، وأنواع الحيوان مسخرة للراكب مستعملة في المرافق، والإنسان كالملك للبيت المخول فيه، وفي هذا كله دلالة واضحة على أن العالم مخلوق بتدبير وتقدير ونظام، وأن له صانعاً حكيماً تام القدرة بالغ الحكمة ".‏



                      ‎‎ مظاهر دلالة المخلوقات على الخالق:
                      ‎‎أ- دلالة الخلق والإيجاد والاختراع بعد العدم.‏
                      ‎‎ إن وجود الموجودات بعد العدم، وحدوثها بعد أن لم تكن، يدل بداهة على وجود من أوجدها وأحدثها.
                      ‎‎ وليس شرطاً أن يقف كل أحد على حدوث كل شيء حتى يصدق بذلك؛ بل إن ذلك غير ممكن كما قال عز وجل: {ما أشهدتهم خلق السماوات والأرض ولا خلق أنفسهم وما كنت متخذ المضلين عضداً } [الكهف: 51]. ‏

                      ‎‎ ومما يدل على أن وجود الخلق دليل على وجود الله سبحانه عز وجل: {أم خُلقوا من غير شيء أم هم الخالقون * أم خَلقوا السماوات والأرض بل لا يوقنون } [الطور: 34-36]. ‏

                      ‎‎ ‏"هذا تقسيم حاصر، يقول: أخلقوا من غير خالق خلقهم؟ فهذا ممتنع في بدائه العقول، أم هم خلقوا أنفسهم؟ فهذا أشد امتناعاً، فعلم أن لهم خالقاً خلقهم، وهو الله سبحانه. وإنما ذكر الدليل بصيغة استفهام الإنكار ليتبين أن هذه القضية التي استدل بها فطرية بديهية مستقرة في النفوس، لا يمكن إنكارها، فلا يمكن لصحيح الفطرة أن يدعي وجود حادث بدون محدث أحدثه، ولا يمكنه أن يقول: هو أحدث نفسه ". ‏


                      ‎‎ قال عز وجل: {أولا يذكر الإنسان أنا خلقناه من قبل ولم يك شيئاً } [مريم: 67]. ‏

                      ‎‎ فدلت الآيات على حاجة المخلوق إلى خالق ضرورة. ‏



                      ‎‎ ب- دلالة العناية المقصودة بالمخلوقات. ‏
                      ‎‎ والمراد: ما نشهده ونحس به من الاعتناء المقصود بهذه المخلوقات عموماً، وبالإنسان على وجه الخصوص. قال عز وجل: {ألم نجعل الأرض مهاداً * والجبال أوتاداً * وخلقناكم أزواجاً } [النبأ: 6-8]. ‏

                      ‎‎ وقال عز وجل: {تبارك الذي جعل في السماء بروجاً وجعل فيها سراجاً وقمراً منيراً } [الفرقان: 61]. ‏

                      ‎‎ وهذه العناية المقصودة ماثلة في العالم كله، فإذا نظر الإنسان إلى ما في الكون من الشمس والقمر وسائر الكواكب والليل والنهار، وإذا تأمل في سبب الأمطار والمياه والرياح، وسبب عمارة أجزاء الأرض، ونظر في حكمة وجود الناس وسائر الكائنات من الحيوانات البرية، وكذلك الماء موافقا للحيوانات المائية، والهواء للحيوانات الطائرة، وأنه لو اختل شيء من هذا النظام لاختل وجود المخلوقات التي هاهنا. إذا تأمل الإنسان ذلك كله؟ عَلِم عِلم اليقين أنه ليس يمكن أن تكون هذه الموافقة التي في جميع أجزاء العالم للإنسان والحيوان والنبات بالاتفاق، بل ذلك من قاصد قصده، ومريد أراده، وهو الله سبحانه، وعلم يقيناً أن العالم مصنوع مخلوق، ولا يمكن أن يوجد بهذا النظام والموافقة من غير صانع وخالق مدبر. ‏


                      ‎‎ ج- دلالة الإتقان والتقدير.‏

                      ‎‎ قال عز وجل: {وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون } [النمل: 88]. ‏

                      ‎‎ وقال عز وجل: {الذي خلق سبع سماوات طباقاً ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت فارجع البصر هل ترى من فطور } [الملك: 3]. ‏

                      ‎‎ وقال عز وجل: {الذي أحسن كل شيءٍ خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين } [السجدة: 7]. ‏

                      ‎‎ فهذه الآيات وأمثالها تلفت نظر المستدل إلى دلالة المخلوقات على باريها، من خلال ما يشاهد فيها من الانضباط والالتزام التام بنظام في غاية الدقة، ما كان له أن يوجد على هذه الحال دون قيّم ومدبر، وفي هذا أعظم دليل على بطلان الخرافة القائلة بحدوث العالم عن طريق المصادفة. ‏


                      ‎‎ د- دلالة التسخير والتدبير.‏
                      ‎‎ إذا نظرنا إلى هذا العالم وجدناه بجميع أجزائه مقهوراً مسيراً مدبراً مسخراً، تظهر فيه آثار القهر والاستعلاء لمسيِّره ومدبره، وتتجلى فيه شواهد القدرة لمُخضعه ومذللـه سبحانه، بما لا يدع مجالاً للشك في وجود مدبر يدبره وقدير يمسك بمقاليده، كما قال عز وجل: {له مقاليد السماوات والأرض والذين كفروا بآيات الله أولئك هم الخاسرون } [الزمر: 63]. ‏

                      ‎‎ وقال عز وجل: {ألم يروا إلى الطير مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إلا الله إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون } [النحل: 79].





                      ‎‎ صور الاستدلال بالمخلوقات على الخالق:

                      ‎‎ قال عز وجل: {سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد } [فصلت: 53]. ‏


                      ‎‎ فصور الاستدلال نوعين: ‏
                      ‎‎ ‏1.في الأنفس. 2. في الآفاق. ‏

                      ‎‎ 1. صور الاستدلال بخلق الإنسان على الخالق (في الأنفس ).‏
                      ‎‎ إن الاستدلال بخلق الإنسان لقي عناية خاصة وبالغة في القرآن، والدليل على هذا أنه ذكر في أول آيه أنزلها الله على نبيه الكريم، فقال عز وجل: {اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق } [العلق: 1-2]. ‏

                      ‎‎ وقد أنكر الله على من ترك التبصر والتفكر في خلق النفس الإنسانية، فقال عز وجل: {وفي أنفسكم أفلا تبصرون } [الذاريات: 21]. ‏

                      ‎‎ بل قد صرح بعض العلماء بوجوب النظر في خلق الإنسان أخذاً من قوله عز وجل: {فلينظر الإنسان مم خلق } [الطارق: 5]. ‏
                      ‎‎

                      ويقول العلماء رحمهم الله: "الاستدلال على الخالق بخلق الإنسان في غاية الحسن والاستقامـة، وهي طريقة عقلية صحيحة، وهي شرعية دل القرآن عليها وهدى الناس إليها

                      ولعل أكثر ما يلفت النظر في ذكر دلالة خلق الإنسان في القرآن كثرة الاستدلال بأطوار خلقه ومراحل نشأته وحياته إجمالاً وتفصيلاً، فقد جاء ذكرها إجمالاً كما في قوله عز وجل: {خلقكم من نفس واحدة ثم جعل منها زوجها وأنزل لكم من الأنعام ثمانية أزواج يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلماتٍ ثلاث ذلكم الله ربكم له الملك لا إله إلا هو فأنى تصرفون } [الزمر: 6]. ‏

                      ‎‎ وقال أيضا: {ما لكم لا ترجون لله وقاراً * وقد خلقكم أطواراً } [نوح: 13-14]. ‏

                      ‎‎ وجاء مفصلاً كما قال عز وجل: {ولقد خلقنا الإنسان من سلالةٍ من طين * ثم جعلناه نطفةً في قرارٍ مكين * ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاماً فكسونا العظام لحماً ثم أنشأناه خلقاً آخر فتبارك الله أحسن الخالقين } [المؤمنون: 12-14]. ‏

                      ‎‎ إن نفس كون الإنسان حادثاً بعد أن لم يكن، ومولوداً ومخلوقاً من نطفة، ثم من علقة، هذا لم يعلم بمجرد خبر الرسول صلى الله عليه وسلم، بل هذا يعلمه الناس كلهم بعقولهم، سواء أخبر به الرسول صلى الله عليه وسلم أم لم يخبر. وهذا الدليل يعلمه الجاهل والعالم، أنه دليل على وجود خالق لهذا الإنسان ومكوّن له في جميع مراحل نشأته وحياته وهو الله سبحانه. ‏



                      ‎‎ 2. الاستدلال بخلق السموات والأرض على وجود الله (في الآفاق ). ‏
                      ‎‎ دلالة خلق السموات والأرض على الخلق لا تقل أهمية عن دلالة خلق الإنسان، بل صرح القرآن بتفوقهما في الكبر والشدة على الإنسان كما في قوله عز وجل: {لخلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس ولكن أكثر الناس لا يعلمون } [غافر: 57].

                      ‎‎ فرفع السماء وإمساكها يتجلى فيه العناية والتسخير والتقدير من قبل مدبر خالق مسخر، قال عز وجل: {إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليماً غفوراً } [فاطر: 41]. ‏

                      ‎‎ وقال سبحانه: {ألم تر أن الله سخر لكم ما في الأرض والفلك تجري في البحر بأمره ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرؤوف رحيم } [الحج: 65]. ‏

                      ‎‎ وقال عز وجل: {الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون } [الرعد: 2]. ‏
                      ‎‎

                      قال ابن الوزير رحمه الله تعالى: ‏
                      ‎‎ ‏"هذه حجة أجمع عليها الكفرة مع المسلمين، فإن الجميع اتفقوا على أن العالم في الهواء لا يكون إلا بممسك، وأن هذا الإمساك الدائم المتقن لا يكون من غير رب عظيم قديـر علـيم مدبر حكيم ". ‏

                      ‎‎ ومن الأوصاف التي تكررت كثيراً في القرآن على أنها من الدلائل الكبرى على ربوبيته سبحانه وعلى البعث كذلك: إحياء الأرض بعد موتها، وجعلها صالحة للإنبات، وفتق السماء بالماء، وشق الأرض بأنواع الزرع والنبات، قال عز وجل: {وآية لهم الأرض الميتة أحييناها وأخرجنا منها حبا فمنه يأكلون. وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب وفجرنا فيها من العيون. ليأكلوا من ثمره وما عملته أيديهم أفلا يشكرون. سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون } [يس: 33-36]. ‏


                      ‎‎ يقول الإمام القاسمي رحمه الله تعالى: "ومن أظهر البراهين على وجوده تعالى: الحياة على الأرض، سواء نباتية أو حيوانية، فإن الحي لا يتولد إلا من حي، وبه يستدل على نفي القول الذاتي: يعني أن الشيء يخلق نفسه، وهو زعم تولد الحي من المادة، وذلك لأن المادة خالية من الحياة ساكنة، خاضعة للنظام الذي وضعه لها خالقها، ويستحيل أن تولد حياة في ذاتها أو غيرها، لا سيما العقل الإنساني بجميع قواه وغرائزه، فإنه لابد له من خالق عالم حكيم، إذ المواد لا تولد عقلاً، ولا تستطيع أن تخرج كائناً جهازياً متصفاً بأوصاف مباينة لنظام المادة ".‏

                      قصة عجيبة للإمام أبي حنيفة:
                      ‎‎ احتج طائفة من الملاحدة الذين ينكرون وجود الله وقالوا للإمام أبي حنيفة: "ما دليلك على وجود خالق صانع لهذا الكون ؟" ‏
                      ‎‎ فقال لهم: "دعوني فخاطري مشغول، لأني رأيت أمراً عجباً ". ‏
                      ‎‎ قالوا: وما هو ؟ ‏
                      ‎‎ قال: بلغني أن في نهر دجلة سفينة عظيمة مملوءة من أصناف الأمتعة العجيبة، وهي ذاهبة وراجعة من غير أحد يحركها ولا يقوم عليها. وأرى الأمتعة تصعد وتنزل من على السفينة من غير أن يحملها وينزلها أحد . ‏
                      ‎‎ فقالوا له: أمجنون أنت ؟ ‏
                      ‎‎ قال: ولماذا ؟ ‏
                      ‎‎ قالوا: إن هذا لا يصدقه عاقل، ولا يمكن أن يكون . ‏
                      ‎‎ قال: فكيف صدقت عقولكم أن هذا العالم بما فيه من الأنواع والأصناف والحوادث العجيبة، وهذا الفلك الدوار السيار يجري، وتحدث هذه الحوادث بغير محدث، وتتحرك بغير محرك، وتوجد في الكون بغير موجد وخالق ؟ ‏
                      ‎‎ فرجعوا وعلموا أنهم على باطل. ‏

                      _____________________________________

                      ‎‎ مراجع موضوع (إثبات وجود الله):
                      ‎‎ - الأدلة العقلية النقلية على أصول الاعتقاد، (رسالة ماجستير ) تأليف: سعود بن عبد العزيز العريفي. ‏
                      ‎‎ - معارج القبول، للشيخ حافظ الحكمي. ‏
                      ‎‎ - كيف عرفت ربك؟ للشيخ عبدالرحمن السعدي. ‏
                      التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:30 ص.
                      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                      *******************
                      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                      ********************
                      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                      تعليق


                      • #12
                        الاستاذ المدعو د. امير عبد الله انا اعرف ان الانسان الحاصل على شهادة الدكتوراة لا تصدر منه التعليقات جزافا فبدل الرد باسلوب يليق بانسان حامل شهادة دكتوراه نراك تلجأ الى اسلوب السخرية وهذا شئ مستغرب وبالتالي تكون حكمت على نفسك منذ البداية بعدم الجدية في تناول المواضيع
                        لست هنا من أجل الجدال العقيم، وأسلوب اللعب على الطريقة المعهودة في الطعن لن يجدي نفعاً معي، خاصة عندما يتم توظيف الكلام المبطن ومعيار اللمز والغمز، ثم من كانت لديه أدنى معرفة بأوليات القراءة والتحليل الفكري، لانتبه إلى أن أصل الموضوع عبارة عن سؤال لمعرفة طرق الاستدلال وإثبات الحق تعالى في الفكر المتأسلم، فهو لم يتطرق إلى إثبات منهجية " ما " وترجيحها في قبال دحض مثيلتها المقابلة.
                        كلام عجيب وغريب ....إلا إن كنت إنسان مريض بالشك وعُقدة اللمز ....!!!!

                        فهذا طبيعي .. وزلا حرج على المريض.

                        _____________

                        يعلم الله أن كل نيتي سليمة وصافية

                        وما كان غرضي منها إلا أن لا يتعامل معك أحد الأساتذة بانك مُلحِد أو بأنك هنا للجدل العقيم

                        وأردت التأكيد على تأكيدك ... حتى لا يُحاول أحد تغيير دفة الموضوع لمقارنة أديان

                        والدليل على ذلك إرسالي الموضوع السابق لمُساعدتك ...

                        _______________

                        أما البالوعة التي فتحتها علي بلا داع وبسبب فكر مريض تتمتع به

                        فلن أرد عليك فيها حالياً
                        "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                        رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                        *******************
                        موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                        ********************
                        "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                        وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                        والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                        (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                        تعليق


                        • #13
                          أهلاً أهلاً يا زوس 13 .... إزيك يا هراب؟!

                          يُمنع في المنتدى فتح موضوع دون إغلاقه

                          ويُمنع منع بات الدخول بإسمين مُختلفين

                          الكمال الإلهي ...!!!!!

                          كده استطيع أن أعلم أنك قليل الأدب بالفطرة

                          وأن دينك اعطاك قدر وافر من الصفات الجلية في فهمك ونقلك لكلماتك

                          _______________

                          سيتم إيقاف عضوية هذا الإسم ولن أطردك بالمرة ...!!

                          وعند مُشاركتك يجب أن تُشارك بالإسم الآخر ... وبلاش جُبن
                          "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                          رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                          *******************
                          موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                          ********************
                          "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                          وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                          والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                          (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                          تعليق


                          • #14
                            إشراف:

                            المشاركة الأصلية بواسطة almohtadi مشاهدة المشاركة
                            شكرا يا اخي احمد لاني نفس الشخص زوس
                            مرحبا بالزميل الهارب زوس

                            قبل ان تبدأ مواضيع جديده اكمل موضوعاتك القديمه

                            ما الضمان أنك لن تهرب لتعود بإسم ثالث

                            لو كان لديك ذرة إحترام لديانتك ما تبرات من إسم إستخدمته للدفاع عنها .... حتى لو فشلت مره او مرات

                            عُد بإسمك القديم وأكمل حواراتك المنقوصه عن الكمال الإلهي

                            تحياتي


                            ===========

                            وبالمناسبه هناك حوارات قويه جدا حوال هذا الموضوع لاخونا سيف الكلمة وزملائه ........ لكن الزميل نشر الموضوع في عدة منتديات لتضييع الوقت لا اكثر .... فهو اجبن من أن يناقش .... وإفتحوا دفتر سوابقه حتى تتأكدوا.

                            الموضوع مغلق حتى إكمال الحوارات الناقصه

                            حتى لايضيع وقت الأعضاء هباء منثورا

                            أشكر تفهمكم مع علمي بقدرتكم على صعقه بالردود التى ستجعله يهرب مرات عديده
                            الـ SHARKـاوي
                            إستراتيجيتي في تجاهل السفهاء:
                            ذبحهم بالتهميش، وإلغاء وجودهم المزعج على هذا الكوكب، بعدوى الأفكار،
                            فالأفكار قبل الأشخاص، لأن الأفكار لها أجنحة، فأصيبهم بعدواها الجميلة. وهذا الواقع المظلم الذي نعيش سيتغير بالأفكار،
                            فنحن في عصر التنوير والإعصار المعرفي، ولا بد للمريض أن يصح، ولا بد للجاهل أن يتعلم، ولا بد لمن لا يتغير، أن يجبره الواقع على التغير،
                            ولا بد لمن تحكمه الأموات، الغائب عن الوعي، أن يستيقظ من نومة أهل الكهف أو يبقى نائما دون أثر، لا يحكم الأحياء!

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة almohtadi مشاهدة المشاركة
                              الرجاء من الاخ محب ان ياخذ بعين الاعتبار اني لست علمانيا فمن يقرأ موضوعي يجد بسهولة اني مسيحي ولست علماني فلقد لاحظت انك نقلت موضوعي الى قسم الحوار مع العلمانيين و هذا خطأ
                              وشكرا لتفاعلكم
                              وجود هذا الموضوع في ساحات النصرانية غير مناسب
                              فنحن والنصارى نعلم أن الله هو الخالق

                              .
                              شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

                              سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
                              حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
                              ،،،
                              يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
                              وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
                              وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
                              عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
                              وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




                              أحمد .. مسلم

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 26 ديس, 2020, 06:23 ص
                              رد 1
                              78 مشاهدات
                              2 معجبون
                              آخر مشاركة إبراهيم صالح  
                              أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 8 نوف, 2020, 03:17 ص
                              ردود 0
                              35 مشاهدات
                              2 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              أنشئ بواسطة فؤاد النمر, 17 أكت, 2020, 10:12 م
                              ردود 0
                              66 مشاهدات
                              1 معجب
                              آخر مشاركة فؤاد النمر
                              بواسطة فؤاد النمر
                               
                              أنشئ بواسطة مسلم ولى الفخر والشرف, 10 أكت, 2020, 04:49 ص
                              ردود 2
                              56 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              أنشئ بواسطة يحي يحي, 10 أغس, 2020, 05:32 م
                              ردود 4
                              654 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              يعمل...
                              X