دفع شبهة : نبي يقتل الأسرى

تقليص

عن الكاتب

تقليص

*اسلامي عزي* مسلم على منهج السنة والجماعة معرفة المزيد عن *اسلامي عزي*
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دفع شبهة : نبي يقتل الأسرى





    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،


    بين الفينة و الأخرى لا يجد المنصّرون ما يملأون به صفحات مستنقعاتهم - عفوا أقصد منتدياتهم - العفنة سوى الخوض في سيرة الحبيب المصطفى شبهة يقتل الأسرى العطرة .

    زعموا أن الحبيب المصطفى شبهة يقتل الأسرى من كثرة تعطّشه للدماء قد قتل الأسرى !!!

    قبل الردّ على هذه الشبهة المغرضة دعوني أستعرض و إياّكم بعضا من المواقف التي تدلّ على تسامح نبي الرّحمة شبهة يقتل الأسرى .

    الحديث :

    1- أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لمَّا دخلَ مكَّةَ سرَّحَ الزُّبيرَ بنَ العوَّامِ وأبا عبيدةَ بنَ الجرَّاحِ وخالدَ بنَ الوليدِ على الخيلِ وقالَ يا أبا هريرةَ اهتِفْ بالأنصارِ قالَ اسلُكوا هذا الطَّريقَ فلا يشرِفنَّ لكم أحدٌ إلَّا أنمَتُموه فنادى منادٍ لا قريشَ بعدَ اليومِ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ من دخلَ دارًا فهوَ آمِنٌ ومن ألقى السِّلاحَ فهوَ آمنٌ وعمدَ صناديدُ قريشٍ فدخلوا الكعبةَ فغصَّ بهم وطافَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وصلَّى خلفَ المقامِ ثمَّ أخذَ بجنبتيِ البابِ فخرجوا فبايَعوا النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ على الإسلامِ الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3024
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    2- كنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في سفرٍ فانطلق لحاجته فرأينا حمَّرةً معها فرخان فأخذْنا فرخَيها فجاءت الحُمَّرةُ فجعلت تفرشُ فجاء النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال من فجع هذه بولدِها ؟ رُدُّوا ولدَها إليها . ورأى قريةَ نملٍ قد حرقناها، فقال : من حرقَ هذه ؟ قلنا : نحن، قال : إنه لا ينبغي أن يعذِّبَ بالنارِ إلا ربُّ النارِ الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5268
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    كما يرى المتابع المُنصف فرسولنا صلى الله عليه كان رحيما حتى بالطّائر فمابالكم بالبشر !
    عند فتح مكّة لم يصلب أو يقطع الرؤوس - كما فعل النّصارى عند بسط سيطرتهم على مدن المسلمين - بل أعطى مثالا حيّا لتسامح ورحمة منقطعي النّظير .

    يقول الحقّ :

    (( لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ ))

    سورة التوبة : آية 128

    الحديث :

    أنَّ رسولَ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ - لما أَسر أهلَ بدرٍ ؛ قتلَ عُقبةَ بنَ أبي مُعَيطٍ، والنضرَ بنِ الحارثِ، ومَنَّ على أبي عزَّة الجُمَحِيِّ . الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 3899

    خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

    نمرّ الآن إلى بيت القصيد ،

    ماهي يا ترى قصّة مُشركي قريش - أسيرا الحرب - اللذان أمر رسول بقتلهما ؟؟

    بداية علينا أن نميّز بين فئتين من الأسرى :

    1- أسرى الحرب العاديين :

    و هؤلاء المحاربون حثّ الإسلام العظيم على حسن معاملتهم عند وقوعهم أسرى في يد المسلمين مصداقا لقوله تعالى :

    (( فإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء ))

    سورة محمد : آية 4

    وقوله تعالى :

    (( وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ))

    سورة الإنسان : آية 8

    نقرأ في تفسير الطبري لما تقّدم أعلاه

    [ الوثاق اسم من الإيثاق , وقد يكون مصدرا , يقال : أوثقته إيثاقا ووثاقا .
    وأما الوثاق ( بالكسر ) فهو اسم الشيء الذي يوثق به كالرباط ; قاله القشيري .
    وقال الجوهري : وأوثقه في الوثاق أي شده , وقال تعالى : " فشدوا الوثاق " .
    والوثاق ( بكسر الواو ) لغة فيه .
    وإنما أمر بشد الوثاق لئلا يفلتوا .فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً
    " فإما منا " عليهم بالإطلاق من غير فدية " وإما فداء " .
    ولم يذكر القتل هاهنا اكتفاء بما تقدم من القتل في صدر الكلام , و " منا " و " فداء " نصب بإضمار فعل .
    وقرئ " فدى " بالقصر مع فتح الفاء , أي فإما أن تمنوا عليهم منا , وإما أن تفادوهم فداء ]


    [حدثنا ابن حميد، قال: ثنا يحيى بن واضح، قال: ثنا أبو العريان، قال: سألت سليمان بن قيس أبا مقاتل بن سليمان، عن قوله: ( وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا ) قال: على حبهم للطعام.
    وقوله: ( مِسْكينًا ) يعني جلّ ثناؤه بقوله مسكينا: ذوي الحاجة الذين قد أذلتهم الحاجة، ( ويَتِيمًا ) وهو الطفل الذي قد مات أبوه ولا شيء له ( وأسِيرًا ) : وهو الحربيّ من أهل دار الحرب يُؤخذ قهرا بالغلبة، أو من أهل القبلة يُؤخذ فيُحبس بحقّ، فأثنى الله على هؤلاء الأبرار بإطعامهم هؤلاء تقرّبا بذلك إلى الله وطلب رضاه، ورحمة منهم لهم. ]

    أسمعتَ أيها المـُرجف ، " فأثنى الله على هؤلاء الأبرار بإطعامهم هؤلاء تقرّبا بذلك إلى الله وطلب رضاه، ورحمة منهم لهم " ربّ العزة أمر بإطعام أسرى الحرب رحمة لهم لا شماتة فيهم أو تنكيلا بهم !

    2- أسرى الحرب من الطواغيت ( مجرمو الحرب ) :

    وهم المشركون الذين آذوا المسلمين قولا و فعلا بل وبلغ بهم الأمر أن تفنّنوا في أساليب تعذيبهم والتنكيل بهم و هؤلاء وجب القصاص العادل منهم حال وقوعهم أسرى بين أيدي الموحّدين و كمثال على ذلك عقبة بن أبي معيط و النضر بن الحارث(حامل لواء المشركين يوم بدر) .

    الحديث :

    ما رأَيْتُ قُريشًا أرادوا قَتْلَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إلَّا يومًا رأَيْتُهم وهم جلوسٌ في ظلِّ الكعبةِ ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُصَلِّي عندَ المَقامِ فقام إليه عُقبةُ بنُ أبي مُعَيطٍ فجعَل رِداءَه في عُنقِه ثمَّ جذَبه حتَّى وجَب لِرُكبتَيْهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وتصايَح النَّاسُ فظنُّوا أنَّه مقتولٌ .

    الراوي: عمرو بن العاص المحدث: ابن حبان - المصدر: صحيح ابن حبان - الصفحة أو الرقم: 6569
    خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه


    و نقرأ من تفسير القرطبي لقوله تعالى :

    (( وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَٰذَا ۙ إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ ))

    قوله تعالى وإذا تتلى عليهم آياتنا قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا إن هذا إلا أساطير الأولين نزلت في النضر بن الحارث كان خرج إلى الحيرة في التجارة فاشترى أحاديث كليلة ودمنة ، وكسرى وقيصر ; فلما قص رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبار من مضى قال النضر : لو شئت لقلت مثل هذا . وكان هذا وقاحة وكذبا .


    يُتبع ...>>>





  • #2

    متى 22 : 29

    تضلون اذ لا تعرفون الكتب

    *************


    عملا بوصايا الكتاب ، سنفتش بين ثنايا الكتاب المقدّس وكتب التّاريخ لنعرف إن كان نبي الرّحمة هو من تفرّد بقتله الأسرى من مجرمي الحرب !

    نقرأمن كتاب النصارى المقدس :

    سفر صموئيل الأوّل 17

    45 - فَقَالَ دَاوُدُ لِلْفِلِسْطِينِيِّ: «أَنْتَ تَأْتِي إِلَيَّ بِسَيْفٍ وَبِرُمْحٍ وَبِتُرْسٍ، وَأَنَا آتِي إِلَيْكَ بِاسْمِ رَبِّ الْجُنُودِ إِلهِ صُفُوفِ إِسْرَائِيلَ الَّذِينَ عَيَّرْتَهُمْ.
    46- هذَا الْيَوْمَ يَحْبِسُكَ الرَّبُّ فِي يَدِي، فَأَقْتُلُكَ وَأَقْطَعُ رَأْسَكَ. وَأُعْطِي جُثَثَ جَيْشِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ هذَا الْيَوْمَ لِطُيُورِ السَّمَاءِ وَحَيَوَانَاتِ الأَرْضِ، فَتَعْلَمُ كُلُّ الأَرْضِ أَنَّهُ يُوجَدُ إِلهٌ لإِسْرَائِيلَ.

    تثنية 13 : 15

    فَضَرْبًا تَضْرِبُ سُكَّانَ تِلْكَ الْمَدِينَةِ بِحَدِّ السَّيْفِ، وَتُحَرِّمُهَا بِكُلِّ مَا فِيهَا مَعَ بَهَائِمِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ.

    يشوع 6 : 21

    وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُل وَامْرَأَةٍ، مِنْ طِفْل وَشَيْخٍ، حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ وَالْحَمِيرَ بِحَدِّ السَّيْفِ.

    ماذا تقول كتابات المؤّرخين في شأن رحمة النّصارى بالأسرى ؟؟
    توثيق لجرائم المنصّرين الإسبان في حقّ الهنود !
    بقلم القسّ بارثولومي دو لاس كاساس :

    http://www.ordiecole.com/las_casas.html
    http://www.lehigh.edu/~ejg1/doc/lascasas/casas.htm

    وهناك المزيد ـ

    رؤوس مسلمين تُقطف بأيدي المستعمرين النّصارى الإسبان خلال حرب الريف !

    تنبيه ...!
    صــُور صادمة !!


    Soldados españoles sostienen cabezas de bereberes (amazigh) como trofeo de guerra

    جنود إسبان يستعرضون رؤوس أمازيغ كغنائم حرب

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	espa%25C3%25B1olesrif.jpg 
مشاهدات:	19 
الحجم:	35.1 كيلوبايت 
الهوية:	826512



    http://elblogdeacebedo.blogspot.com/...el-rif-en.html
    ​​​​​​​


    طبعا قطع رؤوس الأسرى المحاربين العاديين - وأحيانا الافراد غير المحاربين - كان بمباركة الرهبان و القساوسة الذين كانوا في الصفوف الأمامية !

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CURA.jpg 
مشاهدات:	17 
الحجم:	94.9 كيلوبايت 
الهوية:	826513


    http://almunecarg.blogspot.com/2012/...sastre-de.html

    شتّان بين معاملة المسلمين لأسراهم من المحاربين العاديين وبين هؤلاء الدّمويين !

    هذه هي مباركة - عفوا - معاملة النّصارى لأسرى الحرب من أعدائهم فما بالكم بالذين هم من بني جلدتهم !


    يُتبع ....>>>

    تعليق


    • #3

      توثّق لنا كتب التاريخ مجموعة من أحكام الإعدام التي أصدرها نصارى مسيحيون في حق أسرى حرب هم أيضامن نفس الحظيرة ....... حظيرة الربّ المزعوم يسوع !

      للتذكير :

      "
      خرافي تسمع صوتي وأنا أعرفها فتتبعني "
      يوحنا 10 : 27

      لائحة بأسماء أسرى الحرب الألمان الذين تمّ إعدامهم بعد محاكمة نورنبرغ الشهيرة التي جرت بين سنتي 1945 - 1946 .

      Hans Michael Frank ممثّل سلطة الرّايخ الثالث في بولندا .
      Wilhelm Frick وزير داخلية الرايخ الثالث الألماني .
      Ernst Kaltenbrunner واحد من جنرالات وحدات الـ إس إس .
      Wilhelm Keitel مارشال بجيش الرّايخ الثاّلث .
      Joachim von Ribbentrop وزير خارجية الرايخ الثالث .
      Alfred Rosenberg وزير المستعمرات الشرقية .
      Ernst Sauckel المسؤول عن الأسرى الذين كانوا يعملون كعبيد في المناجم و المصانع الألمانية .
      Arthur Seyß-Inquart حاكم هولندا و ضابط رفيع بوحدات الـ إس إس .
      Julius Streicher مدير صحيفة Der Stürmer الأسبوعية .



      يُتبع ...>>


      تعليق


      • #4

        في سياق متّصل ،،

        صورة تظهر جنودا اسبان و هم يرفعون على حرابهم رؤوس مسلمين فصلت عن أجسادهم بعد أن تم قتلهم والتمثيل بجثثهم انتقاما لهزيمتهم النكراء على يد المسلمين في معركة أنوال أثناء الغزو الإسباني لشمال المغرب ،

        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	2093_1343043607.jpg 
مشاهدات:	17 
الحجم:	45.2 كيلوبايت 
الهوية:	826516



        نشرت يومية El Sol في شهر أكتوبر 1921 خبراً مفاده أن نبيلة إسبانية استلمت هدية على شكل سلة من بعض الجنود الإسبان، كان بداخلها رأسان لمُسلمَين مغربيين:

        " استلمت هذا الصباح دوقة فيكتوريا سلة من الورود، في وسط السلة كان هناك رأسان يلمعان، وهما من أجمل المئتي رأس التي تم قطفها أمس "

        مقتطف من كتاب :

        جرائم اسبانيا بالريف

        الباحث الإسباني :

        Manuel
        Leguineche



        Manuel Leguineche, Anual 1921, el desastre de España en el Rif, Madrid,
        Alfaguara, 1996, p.126

        ------------------

        ((لوقا 19 : 27 أما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي ))

        تعليق


        • #5

          قبيل إنتهاء الحرب العالمية الثانية تّم إعدام الفاشي بينيتو موسوليني و خليلته كلارا بيتاشي - هما أسيرا حرب بالمناسبة- رميا بالرصاص بمدينة ميزيكرا بعد ذلك تمّ نقل جثتيهما و تعليقها في إحدى ساحات مدينة ميلانو وسط فرحة الجموع المسيحية المبتهجة !

          اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	2093_13-08-2014%2023-36-33.png 
مشاهدات:	11 
الحجم:	530.7 كيلوبايت 
الهوية:	826518

          تعليق


          • #6


            السّيرة النّبويّة العطرة تعصف بأكاذيب السّدنة و الكهنة !

            قصّة الأسير الذي أسلم : ثُمامة بن أثال مثالاً

            و لا عزاء للمرجفين !


            تعليق

            مواضيع ذات صلة

            تقليص

            المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
            أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 2 أسابيع
            ردود 5
            17 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة *اسلامي عزي*
            بواسطة *اسلامي عزي*
             
            أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 23 مار, 2021, 06:07 ص
            ردود 2
            24 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  
            أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, 9 مار, 2021, 02:58 ص
            ردود 2
            13 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة *اسلامي عزي*
            بواسطة *اسلامي عزي*
             
            أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, 27 ينا, 2021, 01:19 ص
            رد 1
            18 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة *اسلامي عزي*
            بواسطة *اسلامي عزي*
             
            أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 18 ينا, 2021, 12:33 ص
            ردود 0
            20 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
            يعمل...
            X