هل اقتبس القرآن من كتب اليهود الجزء الأول

تقليص

عن الكاتب

تقليص

الأندلسى مسلم معرفة المزيد عن الأندلسى
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل اقتبس القرآن من كتب اليهود الجزء الأول

    هيمنة لا اقتباس:

    هل اقتبس القرآن الكريم من كتب اليهود ؟؟ (1)



    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 4 أسابيع.
    [frame="10 98"]
    ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

    ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

    وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
    [/frame]

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    افدتنا يا اخى ان شاء الله فى ميزان حسناتك

    تعليق


    • #3
      ــ مقدمة : ــ

      ــ الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على أشرف المرسلين , وخاتم النبيين , وإمام المتقين , الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وسلم وبعد ...,,,

      ــ أطرح بين يدي القاريء الكريم اليوم موضوعاً خطيراً يتغنى به النصارى والملاحدة على السواء , وتكمن خطورة هذا الموضوع في أسلوب الطرح الخبيث لهذا الموضوع حيث يطرح على أساس أنه الإكتشاف المذهل الذي سيهدم الإسلام !! .. أو أخيراً تم اكتشاف المصادر السرية التي اقتبس منها نبي الاسلام القرآن , وإلى غير ذلك من العبارات الرنانة !!

      ــ الطريف أن كل من يطرح هذا الموضوع من النصارى والملاحدة يطرحه على أنه صاحب هذا الاكتشاف المذهل والإنفراد الحصري ثم نكتشف في النهاية أنهم يقرأوا كلام قديم كتبه النصراني البروتستانتي سانت كلير تسدال ــ وجيجر .. المضحك أنهم يقرأون كلامهم حرفاً بحرف ثم ينسبونه إلى أنفسهم ببجاحة .. ولعل أقرب مثال على ذلك ذلك المشلوح زكريا بطرس .. والذي خصص عدداً من الحلقات ليرينا إكتشافه بأن القرآن الكريم اقتبس من كتب اليهود .. المذهل أننا وجدنا زكريا الذي يستنكر ويدين الإقتباسات والسرقات الأدبية يسرق كلام تسدال من كتاب (مصادر الإسلام) حرفاً بحرف .. إن حتى أخطاء المترجم في العربية نطقها زكريا كما هي .. في مشهد أقل ما يمكن وصفه بالفضيحة .. لنرى سوياً جزءاً من هذه المهزلة ...




      ــ شيء مضحك في الحقيقة .. .. هل رأيتم زكريا بطرس؟؟ ــ عبارة عن ببغاء يردد كلام سيده .. ولهذا فهو وغيره من الببغاوات لا يستحقون الرد .. وإنما الرد سيكون على تسدال ليرى هؤلاء كيف أن سيدهم تسدال كم كان قزماً لا حجة له أمام الإسلام العظيم .. فأخزاه الله هو وببغاواته الناعقين بكلامه ليل نهار ......

      ويتبع بإذن الله ....






      [frame="10 98"]
      ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

      ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

      وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
      [/frame]

      تعليق


      • #4
        [align=right]
        ــ قبل مناقشة زعم إقتباس القرآن الكريم من التلمود وبعض مصادر اليهود .. يجدر بنا أن نسأل سؤالين : ــ

        ــ السؤال الأول : ــ ما مدى أهمية التلمودعند اليهود وما هو إعتقادهم فيه ؟

        ــ ونترك اليهود أنفسهم ليجيبوا لنا على هذا السؤال ـــ تقول الموسوعة اليهودية jewish encyclopedia : ــ

        Mishnah, Talmud, and Haggadah, had been revealed to Moses on Sinai



        http://www.jewishencyclopedia.com/view.jsp?artid=32&letter=T&search=talmud#114


        إذن فاليهود يعتقدوا في هذه الكتب أنها أنزلت على موسى في سيناء ...


        ====================



        ــ السؤال الثاني : ــ ما هو إعتقاد المسلمين في التلمود ؟

        ــ إعتقاد المسلمين في التلمود هو إعتقادهم في التوراة الحالية المسماه عند النصارى بالعهد القديم .. وهو قول الرسول عليه الصلاة والسلام : ــ


        " ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم وقولوا آمنا بالله ورسله فإن كان باطلاً لم تصدقوه وإن كان حقًا لم تكذبوه "

        فهذا يدل على أن منها ما هو حق ومنها ما هو باطل .. وهذا ينطبق على التلمود مثل انطباقه على التوراه عند اليهود المؤمنين بأن الله أنزل كلاهما على موسى .. ولا عبرة لعدم إيمان النصارى بكتب اليهود الأخرى ( كالتلمود والمشنا) ــ فاليهود أيضاً يعتقدون بعدم إلهامية ووحي أنا جيل النصارى بل ويطعنون في نبوة المسيح ويتهمونه بأبشع التهم .. فلا عبرة لنا نحن المسلمين بقول اليهود أو زعم النصارى فإيماننا نحن أن هذه الكتب فيها بعض الحق كما فيها الباطل ..

        والحمدلله على نعمة الإسلام ..,,,
        [/CENTER]
        [frame="10 98"]
        ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

        ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

        وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
        [/frame]

        تعليق


        • #5
          حيا الله أخى الحبيب الأندلسى
          موفق إن شاء الله وتكون ردود صاعقة على أهل الضلال
          تسجيل متابعة

          سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ (146) الأعراف

          تعليق


          • #6
            (1) ــ (اللوح المحفوظ) : ــ


            أسهب تسدال كعادته في سرد هذه الشبهة (ربما لزيادة حجم كتابه) والتي يمكن تلخيصها في ما نقله عنه شوروش (العربي للأسف ينقل عن من لا يفهم العربية ــ ويطرح عقله خارج القضية تماماً مثل زكريا بطرس فكلهم لا شيء لديهم في الحقيقة !!

            ــ يقول شوروش : ــ
            زعم المسلمون أن القرآن كان قد كتب أصلاً على ألواح محفوظة في السمـاء"بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ" البروج: 21 - 22
            ولكن هذا التصور مستعار بوضوح من الكتاب المقدس فسفر الخروج 32 : 16 يخبرنـا : ــ ((واللوحان هما من صنع الله والكتاب كتاب الله منقوشة على اللوحين)) ...

            ــ وعن هذا يقول تسدال : ــ

            وورد في 1ملوك 8: 9 وفي رسالة العبرانيين 9: 3 و4 أن هذين اللوحين حُفظا في تابوت العهد الذي صنعه موسى حسب أمر الله. وهذا هو معنى اللوح المحفوظ أو بالحري معنى اللوحين المحفوظين. وقد ورد في سورة البروج 85: 21 و22 »بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ« ولم يقل في »اللوح المحفوظ« فوردت كلمة »لوح« نكرة بدون أداة التعريف. فمن الواضح إذاً أن قوله إن القرآن كُتب على لوح محفوظ ليس أنه كتب على اللوح الواحد المحفوظ، بل لابد من وجود لوح آخر أقل ما يكون. فإذا قيل: لماذا قال محمد إن القرآن كُتب على لوح محفوظ؟ قلنا: يجب أن نبحث في الكتب اليهودية لنرى ما قاله اليهود في عصر محمد وقبله عما كتب في اللوحين اللذين حُفظا في تابوت العهد.
            وأقول لتسدال والناقل عنه مهلاً فالأمر لا يحتاج لكل هذا التعقيد .. ففكرة أن النبي عليه الصلاة والسلام إختلط عليه الأمر فظن أن الألواح المحفوظة في تابوت العهد هي ألواح محفوظة في السماء منذ البدء هي توهمات وخيالات نصراني متعصب يبحث عن أي وجه للمشابهة وفقط .. ويتضح ذلك في أمرين .


            الأمر الأول : ــ

            لم يستطع تسدال التوفيق بين مجيء لفظ (لوح) مفرداً في القرآن الكريم ــ وبين لفظ (لوحين) المثنى في التوراه (لوحي الشريعة اللذان حفظا في تابوت العهد) ــ فواضح أن القرآن يتحدث عن لوح آخر غير اللوحين اللذين يريد تسدال تسجيل مشابهة بينهما بالقوة ــ والحق أنها مشابهة في خياله المريض وفقط ..


            الأمر الثاني : ــ

            ينسف زعم تسدال ويبرز جهله ــ أن نبي الإسلام كان يعرف تماماً قصة (ألواح الشريعة التي أنزلها الله على موسى و التي وضعت في التابوت) لأنها ببساطة مسجلة في القرآن الكريم .. يقول تعالى : ــ

            قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ 144 وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُواْ بِأَحْسَنِهَا سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ 145 سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ 146 وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَلِقَاء الآخِرَةِ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ 147 وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَدًا لَّهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُواْ ظَالِمِينَ 148 وَلَمَّا سُقِطَ فَي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْاْ أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّواْ قَالُواْ لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ 149 وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ 150 قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ 151 إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ 152 وَالَّذِينَ عَمِلُواْ السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِهَا وَآمَنُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ 153 وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ 154


            ــ فأي ادعاء بالقول أن نبي الاسلام اختلط الأمر عليه فظن أن الألواح التي أنزلها الله على موسى وحفظها في تابوت العهد هي لوح واحد محفوظ منذ البدء .. هو ادعاء يدل على جهل صاحبه وجهل من ينقل عنه!!

            ويتبع بإذن الله ,,,
            [frame="10 98"]
            ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

            ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

            وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
            [/frame]

            تعليق


            • #7
              (2) الخيط الأبيض من الخيط الأسود : ــ


              يقول تسدال : ــ


              غير أن محمداً انتحل من اليهود شيئاً له ارتباط بهذا الصيام، فقد ورد في سورة البقرة 2: 187 أمر بخصوص الأكل والشرب في الليل في شهر رمضان، ونصها »كلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر«. وورد في »مشناه برأخوت« (باب 1 فصل 2) أن أول النهار هو الوقت »الذي يمكن للإنسان أن يميِّز فيه الخيط الأزرق من الخيط الأبيض«. فهل حصل هذا الاتفاق الغريب بين القرآن والكتاب اليهودي اتفاقاً؟ وهل يمكن أن يكون هذا الاتفاق من قبيل توارد الخواطر؟

              ــ لعل هذا الادعاء هو واحد من أبشع الجرائم في حق القرآن الكريم ــ فما فعله تسدال هو فضيحة بكل المقاييس .. والأعجب أن عربياً مثل زكريا بطرس يردد كلماته كالببغاء ــ إن زكريا بطرس الذي يدعي سرقة القرآن الكريم من كتب اليهود ــ يسرق كلام تسدال بالحرف دون الإشارة إلى أن تسدال هو صاحب هذا الكلام ــ على كل حـال لنرى سوياً هل سينصفه تسدال أم سيخزيه كعادته ؟

              ــ نعود للنص الأصلي في مشناه برأخوت : ــ


              מֵאֵימָתַי קוֹרִין אֶת שְׁמַע בְּשַׁחֲרִית?


              מִשֶּׁיַּכִּיר בֵּין תְּכֵלֶת לְלָבָן.


              רַבִּי אֱלִיעֶזֶר אוֹמֵר: בֵּין תְּכֵלֶת לְכַרְתִי,


              וְגוֹמְרָהּ עַד הָנֵץ הַחַמָּה.


              ــ وترجمته الإنجليزية هكذا : ــ



              From when may one recite the Shema in the morning?

              From when one can distinguish between tchelet and white.


              ــ في أي وقت في الصباح تقرأ (شماع) ؟

              ــ الجواب: ــ حينما نستطيع التمييز بين اللون الأزرق (السماوي) واللون الأبيض ..



              ــ والآن لنرى ترجمة تسدال لنكتشف الفضيحة بأنفسنا ...


              "the beginning of the day is at the moment when one can but distinguish a blue thread from a white thread,"



              ــ هل رأيتم الفضيحة؟



              ــ السؤال كان : ــ في أي وقت في الصباح تقرأ (الشيما) ــ ولم يكن السؤال عن متى يبدأ النهار !!



              ــ ولكن لأن تسدال يريد أن يصنع إقتباساً وهمياً هو في الحقيقة من نسج خياله هو فحرّف الترجمة عن عمد ليبدو للقاريء أن النص يتحدث عن بداية النهار .. فياللأمانة العلمية في البحث التي يتشدقون بها علينا !!




              الأمر الثاني : ــ وهو أهم من الأول هو أن تسدال أضاف كلمة خيط غير الموجودة في نص المشناه العبري حتى يقول أنظروا يا مسلمين بداية الصباح , خيط أبيض تماماً مثل قرآنكم !!



              ــ والآن أمامكم النص بالأعلى لمشناه برأخوت .. ولديكم كلمة خيط العبرية والتي تعني פתיל .. جربوا البحث عنها .. لتتأكدوا بأنفسكم من تحريفات البحار الغبي !! (1)




              ما رأيكم يا نصارى , وما رأيكم يا ملحدين ــ ها هو تسدال الذي ترددون كلامه كالببغاوات ــ ما رأيك يا زكريا بطرس فيمن تسرق كلامه بالحرف وتنسبه لنفسك ؟



              ــ حسناً لم تكتمل أركان الفضيحة بعد ــ فبعد أن شوه تسدال ملامح النص تماماً ــ أبى أن يترجم الجملة التالية وهي : ــ

              רַבִּי אֱלִיעֶזֶר אוֹמֵר: בֵּין תְּכֵלֶתלְכַרְתִי,
              וְגוֹמְרָהּ עַד הָנֵץ הַחַמָּה.





              Rabbi Eliezer says: [The earliest time for the Shema is when one can distinguish] between tchelet and the color of leek,


              and one must finish reciting it by sunrise.



              يقول الربي إليعاذر : أن الوقت المبكر لقراءة الشيما حينما يستطيع المرء التمييز بين اللون الأزرق السماوي وبين لون الكرات (الأخضر) ويجب أن ينتهي من القراءة عند شروق الشمس ..



              ــ وبالطبع تركها تسدال لأن لا لون أبيض ولا أسود فيها ــ فهي لا تخدم هدفه الخبيث!!



              ــ بقى أن نقول أن حتى الوقت الذي يتحدث عنه الربي إليعاذر بخصوص قراءة الشيما وهو وقت (البكور حتى الشروق) يختلف أصلاً عن الوقت الذي يتحدث عنه القرآن الكريم وهو وقت الفجر .. ويمكن تمييز الفارق بين الوقتين من خلال هاتين الصورتين : ــ




              وقت الفجر (الذي يتحدث عنه القرآن الكريم) ...

              ==================



              وقت (البكور حتى الشروق) المذكور في المشناه ..


              ــ وأخيراً لو أن جملة (الخيط الأبيض) كانت غريبة على العرب للتدليل على بداية الصبح لكان المشركون أول المعترضين عليها .. ولكن الثابت أن القرآن إنما نزل بلسان العرب .. قال أبو داوود الأيادي :ــ


              فلما أضاءت لنا سدفة *** ولاح من الصبح خيطٌ أنارا (2)



              ــ ويتبع بإذن الله ...,,,

              ===============

              (1) , (2) رداً على أحد ببغاوات تسدال ــ ليعلم الناس تدليسه وتدليس سيده بالطبع ..

              [frame="10 98"]
              ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

              ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

              وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
              [/frame]

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الأخوة الكرام أبومصعب المصري وطالب علم مصري .. جزاكم الله خيراً لمروركم الكريم .. لنكمل إذن بإذن الله تعالى ..
                [frame="10 98"]
                ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                [/frame]

                تعليق


                • #9
                  (3) وفار التنور

                  (ح) وورد في سورة هود 11: 40 وفي سورة المؤمنون 23: 27 أنه في أيام طوفان نوح »فار التنور« وأصل هذا المعنى مأخوذ من كتابين من كتب اليهود أحدهما كتاب »روش هشاناه« فصل 16: 2 وثانيهما رسالة تسمى »سنهدرين« فصل 108 ونص عبارتيهما أن جيل الطوفان دينوا بالماء المغلي.



                  والآن لنعود إلى النص في روش هاشاناه ـ وهو موجود في روش هشاناه 12: 5

                  R. Hisda said: With hot liquid they sinned and with hot liquid they were punished


                  ونفس الكلام في سنهدرين : ــ

                  R. Hisda said: With hot passion they sinned, and by hot water they were punished.

                  بالماء الساخن أخطأوا وبالماء الساخن عوقبوا .. جيد جداً ..



                  والآن لنستعرض الآية الكريمة وأشهر أقوال المفسرين فيها : ــ







                  تفسير ابن كثير : ــ



                  ابن كثير : ــ وأما قوله: ( وَفَارَ التَّنُّورُ ) فعن ابن عباس: التنور: وجه الأرض، أي: صارت الأرض عيونا تفور، حتى فار الماء من التنانير التي هي مكان النار، صارت تفور ماء، وهذا قول جمهور السلف وعلماء الخلف.



                  السعدي : ــ



                  وَفَارَ التَّنُّورُأي: أنزل الله السماء بالماء بالمنهمر، وفجر الأرض كلها عيونا حتى التنانير التي هي محل النار في العادة، وأبعد ما يكون عن الماء، تفجرت فالتقى الماء على أمر، قد قدر.



                  الطبري : ــ

                  وقال آخرون: هو التنور الذي يُخْتَبز فيه.




                  تفسير البغوي : ــ

                  وقال الحسن ومجاهد والشعبي: إنه التنور الذي يخبز فيه، وهو قول أكثر المفسرين




                  ــ أما القرطبي فقد أورد الرأيين : ــ


                  الْأَوَّل : أَنَّهُ وَجْه الْأَرْض , وَالْعَرَب تُسَمِّي وَجْه الْأَرْض تَنُّورًا ; قَالَهُ اِبْن عَبَّاس وَعِكْرِمَة وَالزُّهْرِيّ وَابْن عُيَيْنَة ; وَذَلِكَ أَنَّهُ قِيلَ لَهُ : إِذَا رَأَيْت الْمَاء عَلَى وَجْه الْأَرْض فَارْكَبْ أَنْتَ وَمَنْ مَعَك .
                  الثَّانِي : أَنَّهُ تَنُّور الْخُبْز الَّذِي يُخْبَز فِيهِ ; وَكَانَ تَنُّورًا مِنْ حِجَارَة ; وَكَانَ لِحَوَّاء حَتَّى صَارَ لِنُوحٍ ; فَقِيلَ لَهُ : إِذَا رَأَيْت الْمَاء يَفُور مِنْ التَّنُّور فَارْكَبْ أَنْتَ وَأَصْحَابك . وَأَنْبَعَ اللَّه الْمَاء مِنْ التَّنُّور , فَعَلِمَتْ بِهِ اِمْرَأَته فَقَالَتْ : يَا نُوح فَارَ الْمَاء مِنْ التَّنُّور ; فَقَالَ : جَاءَ وَعْد رَبِّي حَقًّا . هَذَا قَوْل الْحَسَن ; وَقَالَهُ مُجَاهِد وَعَطِيَّة عَنْ اِبْن عَبَّاس .


                  ــ وعلى كلا الرأيين ... فلايوجد أدنى شبهة إقتباس في القرآن الكريم من روش هشاناه لا من قريب ولا من بعيد .. فإما أن يكون معنى (فار التنور) أي صارت عيون الأرض تفور وهذا لا علاقة له بالنص الذي أورده تسدال فالفوران لا يعني الغليان كما توهم تسدال .. ونسج القصة بناءاً على ذلك .. وإنما فار تعني هاج ونبع وانتشر كما تقول معاجم اللغة .. وفرضاً إذا كانت تعني الغليان (وبالمناسبة فالماء المغلي ترجمة غير أمينة من تسدال) فهل يمكن مقارنة السبب بالنتيجة ؟؟


                  ــ أيضاً .. هل ذكر القرآن الكريم أن ماء الطوفان كان ساخناً أو مغلياً ؟!! .. أم ذكر تفجر عيون الأرض بماء الطوفان .. حتى لو كان تفجر عيون الأرض مصحوباً بنارٍ وحرارة ــ أليس الماء المنهمر من السماء كافٍ لمعادلة الحرارة مثلاً لا سيما وهو السابق لتفجير عيون الأرض ؟؟


                  ــ وحتى لوكانت مياه الطوفان ساخنة أومغلية فساعتها سيكون القرآن الكريم منفردا عن الكتب السابقة في تحديد مصدر سخونة هذه المياه .. بينما لم يكن ذلك مكتوباً في كتب السابقين .. وهذا كافٍ لدحض دعوى الاقتباس المزعومة ..


                  ــ وأما الرأي الثاني : ــ فهو أن معنى التنور أي التنور الذي يختبز فيه على الحقيقة .. فإذا ما فار تنور نوح فهذه علامة من الله تعالى لنوح على إقتراب الطوفان ما أن يراها حتى يبتديء هو ومن معه في ركوب السفينة.. وفورانه بسبب وصول المياه القادمة من جوف الأرض إليه فيفور مصحوباً بتصاعد الدخان أو حتى لأ ي سبب آخر فالله على كل شيء قدير .. وهذا لا علاقة له بالماء الساخن الذي عوقب به جيل الطوفان و الذي جاء في روش هشاناه ...



                  ويتبع بإذن الله ..,,,
                  [frame="10 98"]
                  ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                  ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                  وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                  [/frame]

                  تعليق


                  • #10
                    (4) الجن واستراق السمع:ــ



                    يقول تسدال : ــ





                    (و) وورد في سورة الحجر 15: 18 و34 عن الشيطان الرجيم أنه »استرق السمع« ومثل هذا في سورة الصافات 37: 8 وسورة الملك 67: 5. وأصل ذلك مأخوذ من خرافة من الخرافات اليهودية وردت في كتاب »حكيكاه« (باب 6 فصل 1) عن الشياطين أنهم ينصتون من وراء حجاب ليطَّلعوا على الحوادث المستقبلة.





                    ــ والآن لنرى سوياً الآيات الكريمة التي يدعي تسدال أن القرآن اقتبسها من حكيكاه : ــ



                    يقول تعالى: "وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ إِلاَّ مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ" [الحجر:16-18].

                    ويقول تعالى: "إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإٍ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ" [الصافات:6-10].


                    "وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًاوَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الآنَيَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا " [الجن:8-9].


                    فالآيات تتحدث عن أن الجن كانوا يحاولون استراق السمع من أخبار الملائكة ونحو ذلك ولكنهم مُنِعوا فكل من يحاول الاستماع الآن يتبعه شهاب فيقتله .. هذا مضمون الآيات الكريمة .. والآن لنرى الترجمة الانجليزية لحكيكاه ماذا تقول : ــ


                    Our Rabbis have taught thus, Six things are said with regard to

                    demons, three in which they are like the angels of the ministry, and

                    three in which they are like the children of men : three like the

                    angels of the ministry, viz., they have wings like the angels of the

                    ministry, and they float from one end of the world to the other

                    like the angels of the ministry, and they know what is about to be,

                    as the angels of the ministry know it. Know thou mightest

                    think, This cannot be. Yes, but they hear behind the curtain

                    like the angels of the ministry. And three in which they are

                    like the children of men, viz., they eat and drink like the children

                    of men, they are fruitful and multiply like the children of men,

                    and they are mortal like the children of men.



                    قال الأحبار هناك ستة أمور تميز الشياطين ثلاثة منها يتشابهون فيها مع ملائكة السماء وثلاثة مع أبناء البشر .. فالأمور الثلاثة التي يتشابه فيها الشياطين مع الملائكة هي أن الشياطين لديهم أجنحة كالملائكة .. ويطوفون العالم من أقصاه إلى أدناه كالملائكة .. والثالثة أنهم يعرفون ما هو على وشك أن يحدث كالملائكة وأنهم ينصتون إلى ذلك من وراء حجاب تماماً كالملائكة ...


                    ـــ فمعنى من وراء حجاب المقصود واضح وصريح .. يقصد الربي أن يقول أنه لأن الرب لا يراه أحد ويعيش فإن كلام الله لا يسمعه أحد وهو يرى الله مباشرة .. لذا فإن الملائكة وكذا الشياطين يستمعون إلى كلام الرب من وراء حجاب .. وليس معنى من وراء حجاب أي أنهم يضعوا أذنهم على جدار ليسترقوا السمع !!.. فهذا الإقتباس الوهمي هو من نسج خيال تسدال المزور ــ والآيات الكريمة لا علاقة لها بما ورد في حكيكاه .. وإلا فليفسر لنا تسدال لماذا لم يقل القرآن عن الملائكة أنهم يسترقون السمع أيضاً فهم كالشياطين يسمعون من وراء حجاب ؟؟


                    هل علمتم الآن يا سادة لماذا لم ينقل تسدال النص كاملاً ؟


                    لأن كلمة (كالملائكة) كافية لتدمير إقتباسه المزعوم !! ..وبالطبع هناك تساؤلات أخرى موجهة لمنطق تسدال السقيم منها لماذا لم يذكر القرآن أن الشياطين يأكلون ويتناسلون كالبشر إذا كان يقتبس من هذا النص ؟؟!!


                    والحمد لله على نعمة الإسلام ..


                    ويتبع بإذن الله ...,,,
                    [frame="10 98"]
                    ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                    ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                    وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                    [/frame]

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
                      اما بعد ...

                      اخي الحبيب الاندلسي .. لا املك غير ان اقول كلمات من قلبي الى قلبك ..

                      موضوعك رائع اخي الكريم .. فهو من اوله موضوع صاعق ... ورد قاطع ..

                      نحن نعلم علم اليقين ان القران الكريم جاء مصدقا .. لذلك ليس من الغريب ان نجد في كلام القران شئ يشابه ماهو موجود في كتبهم ..

                      ولكن موضوعك اخي الكريم قد فندهم تفنيدا ..

                      جزاك الله خيرا اخي الفاضل ... ولك مني جزيل الشكر

                      تعليق


                      • #12
                        من يقرا التلمود اليهودى يجد تشابه كبير بين قصصه بين مافى القران وهذا رابط لبعض اجزاء التلمود باللغة العربية http://www.4shared.com/document/SYRtQuKj/___.htm
                        ثانيا قوم ياجوج وماجوج المذكورين فى القران مذكورة ايضا فى سفر حزقيال بجوج وماجوج
                        وتوجد اية فى القران تحكى عن ان الله قادر على احياء العظام وهى رمييمة مذكورة ايضا فى التوراة لكنه ذكرها بان هذه العظام هى عظام بنى اسرائيل الذين سيحييهم الله
                        قصة موسى وسيدنا خضير مذكورة ايضا فى التلمود لكن باسامى مختلفة احداهم باسم ايليا النبى
                        ايضا قصة غار حراء الحمامة التى باضت على الغار والعنكبوت مذكورة ايضا لكن م داؤود النبى
                        قصة اهل الكهف ايضا مذكورة فى التلمود
                        ناهيك عن قصة موسى فرعون وسليمان وداؤد النبى وقصص كثيرة جدا لاتحصى موجودة فى التلمود والقران
                        \عذرا على الاخطاء الاملائية
                        وارجو الا يتم حظرى مرة اخرى حتى لايتبين هشاشة فكركم امام الاعضاء

                        تعليق


                        • #13
                          بارك الله فيك وجزاك الجنة أخي الحبيب أحمد عز ــ على مرورك وتعليقك الكريم ــ و.. يتبع بإذن الله ــ فلازال هناك الكثير من فضائح تسدال سنقدمها لجمهوره من الببغاوات .. ليعلموا مدى ضحالة تفكيرهم أمام الإسلام العظيم ..
                          [frame="10 98"]
                          ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                          ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                          وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                          [/frame]

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة aymen مشاهدة المشاركة
                            من يقرا التلمود اليهودى يجد تشابه كبير بين قصصه بين مافى القران وهذا رابط لبعض اجزاء التلمود باللغة العربية http://www.4shared.com/document/syrtqukj/___.htm
                            ثانيا قوم ياجوج وماجوج المذكورين فى القران مذكورة ايضا فى سفر حزقيال بجوج وماجوج
                            وتوجد اية فى القران تحكى عن ان الله قادر على احياء العظام وهى رمييمة مذكورة ايضا فى التوراة لكنه ذكرها بان هذه العظام هى عظام بنى اسرائيل الذين سيحييهم الله
                            قصة موسى وسيدنا خضير مذكورة ايضا فى التلمود لكن باسامى مختلفة احداهم باسم ايليا النبى
                            ايضا قصة غار حراء الحمامة التى باضت على الغار والعنكبوت مذكورة ايضا لكن م داؤود النبى
                            قصة اهل الكهف ايضا مذكورة فى التلمود
                            ناهيك عن قصة موسى فرعون وسليمان وداؤد النبى وقصص كثيرة جدا لاتحصى موجودة فى التلمود والقران
                            \عذرا على الاخطاء الاملائية
                            وارجو الا يتم حظرى مرة اخرى حتى لايتبين هشاشة فكركم امام الاعضاء
                            ــ الأستاذ أيمن .. كل ما عليك هو أن تنتظر وتقرأ .. ولا تتسرع بإتهام الآخرين بتهم العاجزين الذين لا يستطيعون الرد .. لا تقلق فالرد على كل ما تدعي قادم ولكن في وقته ومكانه .. فبرجاء الانتظار .. وحاول أن تكتم غيظك قليلاً .. ويتبع بإذن الله ...
                            [frame="10 98"]
                            ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                            ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                            وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                            [/frame]

                            تعليق


                            • #15
                              اى غيظ الذى تتكلم عنه فانا لم اخرج عن سياق الموضوع
                              لاتعامل اى انسان يخافك فى الراى على انه عدوك
                              الاختلاف فى الراى شىء ضرورى

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة محمد سني, 27 أغس, 2020, 01:01 ص
                              ردود 0
                              19 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة محمد سني
                              بواسطة محمد سني
                               
                              أنشئ بواسطة محمد سني, 14 أغس, 2020, 04:21 م
                              ردود 0
                              24 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة محمد سني
                              بواسطة محمد سني
                               
                              أنشئ بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام, 6 أغس, 2020, 10:17 م
                              ردود 14
                              48 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  
                              أنشئ بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام, 16 يول, 2020, 11:18 ص
                              ردود 11
                              52 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  
                              أنشئ بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام, 15 يول, 2020, 11:58 م
                              ردود 4
                              54 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X