سؤال : أين الأمر باستعباد أسرى الحروب فى القرآن الكريم

تقليص

عن الكاتب

تقليص

أكرمنى ربى بالاسلام الاسلام معرفة المزيد عن أكرمنى ربى بالاسلام
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    كيف تزيد على القرآن الكريم أو تقول أن حديث نسخ آية
    معذرة لقد حكتم الحديث فى القرآن الكريم، وهذا أراه خطأ
    العكس هو ما كان يجب أن يحدث
    وهو تحكيم القرآن الكريم فى الحديث
    وهذا مرة اخرى سوء فهم للنسخ ومعناه .. فان كان حديث الرسول مما صح وثبت وحي من الله .. لانه لا ينطق عن الهوى .. فيجوز عقلا ونقلا للوحي ان ينسخ وحيا.. ولا يخالف هذا الا مكابر .. اما معنى النسخ فيجب ان تحدد اولا ان كان المراد النسخ الاصولي الفقهي بمعناه المعلوم بعد القرن الرابع فهذا ليس حادث. انما ان كان معنى النسخ كما كان مصطلحا عليه فهذا حادث يقينا ومرة اخرى هذا قلة علم منك بالناسخ والمنسوخ .. وتجرؤك بالحديث بغير علم .. مرة ثانية انه الهوى الذي لا تراه.

    اترك تعليق:


  • محمد24
    رد
    البخاري تلميذ أحمد فهل صنف أحمد كتاب المسند بعد مماته أيضا؟أنت حتى لا تعرف تاريخ الكتب المصنفة!

    اترك تعليق:


  • محمد24
    رد
    لماذا وضع الرواة قواعد لتصحيح الأحاديث بعد 300 عام من نزول القرآن الكريم ،
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    لماذا وضع الرواة قواعد لتصحيح الأحاديث بعد 300 عام من نزول القرآن الكريم ،
    البخاري مات سنة ‏256 هـ فهل قام من الأموت وصنف كتابه؟

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    ولكن الاشكالية أن هناك بعضها يخالف صريح القرآن الكريم ، فكيف تعرف أن هذا العمل البشرى (وهو تجميع الأحاديث) لم يخالطه الخطأ
    انا اعرف كيف .. لكن انت لا تعرف .. لانك غير مطلع على علم حديث رسول الله ووثاقة نقله
    ولا يوجد شيء اسمه يخالف صريح القران .. بل اسمه يخالف فهمك انت لصريح القران.. وشتان بين الاثنين.

    وسيحاسبك الله على فهمك انت .. لانك اعملت الراي في كتاب الله ثم رددت به حديث رسول الله
    فوقعت في كبيرتين فراجع نفسك.

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    لماذا وضع الرواة قواعد لتصحيح الأحاديث بعد 300 عام من نزول القرآن الكريم ، طالما ظل المسلمين خلال تلك الفترة لديهم الأحاديث الصحيحة فقط
    هذا ادعاؤك انت .. وعليك البينة .. فقواعد الحديث موضوعة منذ زمان النبي صلى الله عليه وسلم .. انما التاصيل في الكتب فهذا لمن ينقل الحديث فيما بعد ... فتشددوا في القواعد عليهم حفظا على الصحيح وما ثبت من الضياع او ان يطاله التغيير والتحريف عبر القرون.. فهناك فارق بين الامرين.

    عليك ان تبحث وتعطينا الدليل ان الامة غفلت عن حديث رسول الله 300 عام ثم انتظرت فجاة وافاقت على حين غفلة ووضعوا قواعدهم !!

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
    لا يوجد تعارض

    ما لم يشرعه الاسلام وسكت عن حكمه فليس بفرض او واجب كما انه ليس محرمًا.

    لا يجوز التحريم والتحليل الا بنص وليس بالهوى.
    لقد شرع الاسلام بالفعل كيفية التعامل مع الأسرى و المشركين وذلك فى سورة التوبة وفى الآية (4) من سورة محمد
    فكيف أتى بزيادة ليست فى الآيات ، ثم أقول لم يحرم

    نعم الاسلام لم يحرم العبودية وفى نفس الوقت شجع على عتق الرقاب
    ولكنه فى نفس الوقت حدد بشكل واضح كيفية التعامل مع الأسرى وليس من ضمنها الاسترقاق

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة

    هذا كلام عجيب .. وكأنك تقول أن الوضع حدث وبعد ان غُيّبت الامة وضاعت الاحاديث بداوا يبحثون في الموضوع لينتقوا ما قد يصح ويلفظوا ما لم يصح !!

    يبدوا ان يضاعتك في الحديث وعلومه قليلة .. وقضيتك اكبر من ان تناقش شبهة او شبهات .. بل هي قضية منهج ..

    الحوار هنا حول تساؤلات المسلمين في الشبهات يكون مع اهل السنة والجماعة ..

    اما من يشكك في سنة رسول الله وينكر بالعقل والهوى والاستحسان فهو خارج عن اهل السنة والجماعة .. ولا يُناقش في تساؤلاته بل يناقش اولا في منهجه وحجية الدين ونقل الوحي.
    أولا :- لا شك عندى فى حجية الدين ونقل الوحى

    ثانيا :- أنا لا أتكلم بناء على الهوى ، ولا أغير فى أحكام رب العالمين بناء على الهوى ، ولو راجعت كلامى عن موضوع الأسرى سترى ذلك
    و لكنى أريد الصواب والالتزام بحكم الله عز وجل بغض النظر عما يقوله الآخر

    ثالثا :- ليس معنى تشكيكى فى بعض الأحاديث يتم اتهامى بأننى خارج عن أهل السنة والجماعة و أننى أحكم بالهوى
    احكم على من خلال جميع آرائى وليس من خلال اختلاف فى الرأى حول بعض الأحاديث

    رابعا :-
    السؤال هو :-
    لماذا وضع الرواة قواعد لتصحيح الأحاديث بعد 300 عام من نزول القرآن الكريم ، طالما ظل المسلمين خلال تلك الفترة لديهم الأحاديث الصحيحة فقط
    لماذا احتاجوا الى وضع القواعد الا اذا كانت فى زمانهم هناك أحاديث موضوعة ومكذوبة انتشرت فى تلك الفترة ، فأرادوا أن يظهروا للناس الحق فى ذلك الزمان
    فوضعوا قواعد وساروا عليها ، مجهود يشكروا عليه
    ولكن الاشكالية أن هناك بعضها يخالف صريح القرآن الكريم ، فكيف تعرف أن هذا العمل البشرى (وهو تجميع الأحاديث) لم يخالطه الخطأ
    كيف تزيد على القرآن الكريم أو تقول أن حديث نسخ آية
    معذرة لقد حكتم الحديث فى القرآن الكريم، وهذا أراه خطأ
    العكس هو ما كان يجب أن يحدث
    وهو تحكيم القرآن الكريم فى الحديث

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة

    أنت قلت سيحكم المسيح زمنا مما يعنى أنه سيحكم فيما اختلف فيه بين المسلمين واليهود و المسيحيين ، بينما من سيحكم بيننا هو الله عز وجل فقط وليس المسيح

    راجع معتقدك لأن معتقدك فى عودة المسيح وتكسير الصليب يعنى و العياذ بالله أنه شريك لرب العالمين فيما اختص به نفسه وهو الحكم فى الاختلاف بين البشر
    هذه مغالطة منك في الفهم .. فقد حصرت الفهم على معنى واحد .. بل وحجرت على باقي المعاني وعليه - بعد الحجر- قررت بالهوى والرأي ما تراه !!

    وهذا من عجائب فهمك كذلك .. فالانبياء حاكمون في كل زمان ومكان بين الامم .. وشهود عليهم .. يبينون لهم الحق والباطل
    فلماذا لا يجوز ان يحكم المسيح على الارض .. مثله مثل الملوك والحكماء والأنبياء ؟

    حكم محمد صلى الله عليه وسلم في اليهود والنصارى والمجوس وعبدة الاوثان .. وحكم قبله المسيح في اليهود والنصارى .. وحكم قبلهم داود وسليمان في اليهود وباقي الامم .. وكل ما سبق لم يجعلك تساوِهم بالله .. فلما التشنج في مجيىء المسيح ولا يقاس عندك بنفس المقياس؟؟ !! .. لما يجب ان تلجا الى ما يدعيه النصارى من ان حكم المسيح سيكون يوم الدين .. هذا لا يقول به المسلمون بل النصارى .. إنما نحن نقول انه سيحكم على الارض .. يعني ببشريته بين البشر .. مثله مثل من سبقوه ممن حكموا بين الناس على الارض.

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    ولكن من الذى صححها لك ، أليس بقرار ورأى بشرى من بعض البشر الغير موحى اليهم فى الرجال ؟؟!!!!!
    ولماذا كانت هناك روايات غير صحيحة طالما كانت الروايات كلها مكتوبة منذ عصر النبى ؟؟!!!!!
    ومن الذي قال لك ان الاسلام دين الحق؟
    وان القران الكريم كلام الله؟
    وان القران الكريم لم يطله التحريف؟

    كل هذا بجملتك العجيبة اعلاه .. تزعم انه بقرار بشري !!

    هذا لا نسميه قرارا بشريا بل نسميه بالحجة والبرهان .

    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    ولماذا كانت هناك روايات غير صحيحة طالما كانت الروايات كلها مكتوبة منذ عصر النبى ؟؟!!!!!
    يعنى هناك روايات مكذوبة دخلت بمرور الزمان على المسلمين ، هكذا كان الوضع فى زمان الرواة ولذلك وضعوا القواعد ليحددوا الصحيح من الضعيف
    و لا تقل لى أنها كانت مكتوبة ، وهم يقولون (فلان) سمع من فلان سمع من فلان
    لو كانت مكتوبة سيقول ، قرأت فى الكتاب كذا أن فلان قال كذا
    الروايات عن رسول الله لا يلزم لصحتها ان تكون مكتوبة .. وان كان الحديث اكثره كتب منذ زمان التابعين وصحابة رسول الله.. ولا يعني النقل بالعنعنة نفي المكتوب .. لانه وان كان مكتوبا فانه كان محفوظا وينقل عن فلان اما سماعا منه وهو يقرا من كتابه او شفاهة. كما ان شيوع الوضع لا يعني انها دخلت على المسلمين فهذا غير صحيح,.. فالوضاعون لا ياخذ عنهم الحديث الا العامة .. اما اهل الحديث فما ياخذون حديث رسول الله الا من ائمة العلم والعدالة بالسند الصحيح المتصل اليهم عن صحابة رسول الله عن رسول الله .. فما من حديث موضوع الا وقد عُلم ولم يدخل او يخيل على امة محمد,.

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    كيف يكون هناك نص تحريم فيما لم يشرعه الله عز وجل أصلا
    لا يوجد تعارض

    ما لم يشرعه الاسلام وسكت عن حكمه فليس بفرض او واجب كما انه ليس محرمًا.

    لا يجوز التحريم والتحليل الا بنص وليس بالهوى.

    اترك تعليق:


  • محمد24
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    أنت قلت سيحكم المسيح زمنا مما يعنى أنه سيحكم فيما اختلف فيه بين المسلمين واليهود و المسيحيين ، بينما من سيحكم بيننا هو الله عز وجل فقط وليس المسيح

    راجع معتقدك لأن معتقدك فى عودة المسيح وتكسير الصليب يعنى و العياذ بالله أنه شريك لرب العالمين فيما اختص به نفسه وهو الحكم فى الاختلاف بين البشر
    لا حول ولا قوة إلا بالله يحكم المسلمين كالحاكم كما كان يحكم النبي وليس ما فهمته أنت!

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة


    كان هذا هو الوضع فى الزمان الذى قام فيه الرواة بتجميع الأحاديث :- كلام متناقض وكل كلام يرجع الى أحد الصحابة ، فأيهما صواب وأيهما خطأ ، وفى نفس الوقت دخلت الاسرائيليات وقصص المسيحيين

    أقوال متناقضة ، ولذلك وضعوا القواعد فى محاولة منهم لتنقية الصحيح من الأحاديث ، ولكن هذا عمل بشرى ، لا يمكن أن يكون صحيح بنسبة 100%
    هذا كلام عجيب .. وكأنك تقول أن الوضع حدث وبعد ان غُيّبت الامة وضاعت الاحاديث بداوا يبحثون في الموضوع لينتقوا ما قد يصح ويلفظوا ما لم يصح !!

    يبدوا ان يضاعتك في الحديث وعلومه قليلة .. وقضيتك اكبر من ان تناقش شبهة او شبهات .. بل هي قضية منهج ..

    الحوار هنا حول تساؤلات المسلمين في الشبهات يكون مع اهل السنة والجماعة ..

    اما من يشكك في سنة رسول الله وينكر بالعقل والهوى والاستحسان فهو خارج عن اهل السنة والجماعة .. ولا يُناقش في تساؤلاته بل يناقش اولا في منهجه وحجية الدين ونقل الوحي.

    اترك تعليق:


  • محمد24
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    رار ورأى بشرى من بعض البشر الغير موحى اليهم فى الرجال ؟؟!!!!!
    أولا هناك أحاديث متواترة متفق على صحتها فلا جدال فيها
    ثم القرآن جمع على يد الصحابة وهم بشر فهل هو ليس صحيحا ١٠٠؟
    أما التصحيح فهناك من يغالي في شروط صحة الحديث مثل البخاري وهناك من تكون شروطه ليس بتلك المغالاة وعلى أي حال إن هناك غلط فهو قليل وعلماء الحديث قد اختلفوا على صحة الأحايث لكنها قليلة ! وفي المقابل الكثير جدا من الأحاديث لا خلاف حول صحتها فلا قيمة لهذا الاعتراض!
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    فماذا يمون
    تقصد يموج وببساطة سيموت المسيح ثم يكثر الكفر وكما قال النبي لا تقوم القيامة إلا على شرار الخلق

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
    لا يوجد أمر باستعباد الاسرى .. وفلا يوجد هذا المعنى في الاسلام .. العبودية بمعناه الروماني المعلوم .. بل هم الموالي.


    لا يوجد امر بالاستعباد بصفة مستمر او مؤقتة .. الامر يفيد الوجوب .. وهذا غير حاصل.


    تسأل عن الجواز ام لا تسأل عن الجواز؟ ..
    الاسلام لم يامر باستعباد الاسرى .. وان كان لم يحرمه .. يعني هو جائز كذلك .. والا عليك نص التحريم .. وانما دعى الاسلام الى فك الرقاب وان يفدي الاسير نفسه.
    شكرا يا دكتور أمير ، فلو راجعت كلامى كله كنت ستعرف أن هذا هو كان رأى
    جزاك الله خير

    ومعذرة يا دكتور أمير ، كيف يكون هناك نص تحريم فيما لم يشرعه الله عز وجل أصلا

    نعم لا يوجد نص باستعباد الأسرى ولكن هناك نصان بالتعامل مع الأسرى و المشركين
    فكيف نزيد ثم نقول بعد ذلك هات نص بالتحريم

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة محمد24 مشاهدة المشاركة
    وأين قلت غير هذا؟ نزول المسيح علامة من علامات قربها الشديد ثم سيحكم المسيح الأرض زمنا ثم تقوم القيامة
    أنت قلت سيحكم المسيح زمنا مما يعنى أنه سيحكم فيما اختلف فيه بين المسلمين واليهود و المسيحيين ، بينما من سيحكم بيننا هو الله عز وجل فقط وليس المسيح

    راجع معتقدك لأن معتقدك فى عودة المسيح وتكسير الصليب يعنى و العياذ بالله أنه شريك لرب العالمين فيما اختص به نفسه وهو الحكم فى الاختلاف بين البشر

    اترك تعليق:

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 6 يوم
ردود 0
9 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة محمد سني, منذ 4 أسابيع
ردود 0
19 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة محمد سني
بواسطة محمد سني
 
أنشئ بواسطة محمد سني, منذ 4 أسابيع
ردود 2
22 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, 10 ينا, 2021, 09:03 م
ردود 0
18 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 7 ينا, 2021, 04:35 ص
ردود 0
75 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
يعمل...
X