سؤال : أين الأمر باستعباد أسرى الحروب فى القرآن الكريم

تقليص

عن الكاتب

تقليص

أكرمنى ربى بالاسلام الاسلام معرفة المزيد عن أكرمنى ربى بالاسلام
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محمد24
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
    احسن الله اليك اخي محمد 24 وزادك علما وفقها وثبتنا واياكم على الحق .. بارك الله فيكم ردودك رائعة ..

    واسال الله ان يبارك في الاخ اسلامي يبقيني وان يهديه الى الحق آمين
    يهدينا الله جميعا

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة

    نعم الحكم وليس الفصل ، وهناك فرق بين الاثنان
    الفصل أمر اختص به الله عز وجل نفسه
    ولكن عودة المسيح بتكسير الصليب بالنسبة لمن عبدوه تعنى الفصل و ليس الحكم
    هذا فهمك انت .. والصواب ان الله يفصل بين الناس يوم القيامة وليس في الدنيا .. في كل مرة قيد الله الفصل فيما يخصه بيوم القيامة.
    حديث نزول المسيح في الدنيا .. وطالما في الدنيا فهذا لا يخص القيد الذي تعنت فيه بسوء فهمك.

    في الدنيا فسمه ما شئت "فصل او حكم او غير ذلك" لا مشاحة ولن نتوقف عند هذا .. في كل الاحوال في الدنيا .. هذا للبشر..
    وهناك من يفصل ويحكم في الدنيا بالحق ومن بفصل ويحكم بالباطل.

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
    احسن الله اليك اخي محمد 24 وزادك علما وفقها وثبتنا واياكم على الحق .. بارك الله فيكم ردودك رائعة ..

    واسال الله ان يبارك في الاخ اسلامي يبقيني وان يهديه الى الحق آمين
    شكرا دكتور أمير على مجهودك معى
    ولكن أريد أن أوضح أن ما أريده هو الصواب وليس هوى نفسى
    أنا لست ضد الأحاديث و لكنى أريد الحق فقط

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة

    كل ما سبق لا ينفي حكم النبي فيهم بالايمان والكفر والصحة والخطا .. وان لم يعرف النبي هذا لسقطت النبوات والايات !
    نعم الحكم وليس الفصل ، وهناك فرق بين الاثنان
    الفصل أمر اختص به الله عز وجل نفسه
    ولكن عودة المسيح بتكسير الصليب بالنسبة لمن عبدوه تعنى الفصل و ليس الحكم

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    احسن الله اليك اخي محمد 24 وزادك علما وفقها وثبتنا واياكم على الحق .. بارك الله فيكم ردودك رائعة ..

    واسال الله ان يبارك في الاخ اسلامي يبقيني وان يهديه الى الحق آمين

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    حتى لا يتشتت الموضوع بكثرة تساؤلاتك .. خاصة اني ارى ان كل فهم لك مبني على منهج مضطرب .. فيجب ان نتحدث في المنهج اولا .. ان كنت من اهل السنة والجماعة فيجب ان تتعرف على منهج اهل السنة والجماعة بالحجة والبراهين اولا .. فحتى الكافر يستطيع ان يقول انه من اهل السنة والجماعة وهذا ليس ملزما لنا .. ولا هو يعني صحة انتمائه لاهل السنة والجماعة,.

    تحتاج ان تراجع اولا طرق الاستدلال
    وان تراجع ثانيا منطق التفكير عندك والسلامة من أفة المغالطات الفكرية.
    وان تراجع ثالثا وثاقة نقل الوحي القران والسنة
    وان تراجع رابعا حجية الوحي عن رسول الله قرانا وسنة
    وان تراجع خامسا عقيدة المسلمين من اهل السنة والجماعة د
    واخيرا بعد ما سبق وبعد رسيوخ قدمك وتصحيح قلمك .. يمكنك ان تتعمق في التاصيلات الفقهية من قبيل النسخ، واحاديث الاحاد وغيرها.

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة


    دكتور أمير

    لا
    النبى لا يفصل بين الناس ، النبى يخبر بالحق ويترك الناس وشأنها ، من شاء فاليؤمن ومن شاء فليكفر
    الذى يفصل هو رب العالمين


    قال الله تعالى :- (وَإِن كَانَ طَائِفَةٌ مِّنكُمْ آمَنُواْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَائِفَةٌ لَّمْ يُؤْمِنُواْ فَاصْبِرُواْ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ بَيْنَنَا وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ (87)) (سورة الأعراف)


    قال الله تعالى :- ( ( الله يحكم بينكم يوم القيامة فيما كنتم فيه تختلفون (69)) (سورة الحج)

    قال الله تعالى :- (فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ (15)) (سورة الشورى)


    قال الله تعالى :- (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ (٢١) لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ (٢٢)) (سورة الغاشية)
    كل ما سبق لا ينفي حكم النبي فيهم بالايمان والكفر والصحة والخطا .. وان لم يعرف النبي هذا لسقطت النبوات والايات !

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة

    هذا كلام لا خطام له ولا زمام .ز هو من عندياتك انت .. لازلت مسوقا بفهمك الشخصي وهواك .. وفهمك وعقلك ليس حجة على قال الله وقال الرسول.

    النبي حين يحكم .. والمسيح حين يعود .. في كل مرة هو امر فصل .. لان الله يعضد انبياءه بادلة الصحة والمعجزات ولا ينكرها الا مكابر .. وكذلك عودة المسيح بادلة الصحة التي نبأنا عنها الله ورسوله ولا ينكرها الا مكابر .. ومع ذلك فالمكابرون موجودون في زمان الانبياء بل في زمان المسيح .. فليس كل من يراه من النصارى سيصدقه ويؤمن به .. وكل هذا حاصل في الدنيا بامر الله ..

    وان كان الله قد اجاز لانبياءه احياء الموتى باذن الله .. ايصعب عليك فتحجر على الله ماهو أهون من هذا .. ان يحكم بين الناس فيما كانوا فيه يختلفون باذن الله؟!

    دكتور أمير

    لا
    النبى لا يفصل بين الناس ، النبى يخبر بالحق ويترك الناس وشأنها ، من شاء فاليؤمن ومن شاء فليكفر
    الذى يفصل هو رب العالمين


    قال الله تعالى :- (وَإِن كَانَ طَائِفَةٌ مِّنكُمْ آمَنُواْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَائِفَةٌ لَّمْ يُؤْمِنُواْ
    فَاصْبِرُواْ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ بَيْنَنَا وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ (87)) (سورة الأعراف)

    قال الله تعالى :- ( ( الله يحكم بينكم يوم القيامة فيما كنتم فيه تختلفون (69)) (سورة الحج)

    قال الله تعالى :- (فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ (15)) (سورة الشورى)

    قال الله تعالى :- (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ (٢١) لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ (٢٢)) (سورة الغاشية)

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة

    دكتور أمير
    معذرة ولكنى أختلف معك
    بعد اذن حضرتك راجع معى سورة المجادلة

    نزلت فى امرأة ذهبت للرسول أرادت منه أن يفتيها فى أمر مظاهرة زوجها لها ولكن الرسول لم يجبها بينما أجابها الله عز وجل

    دائما فى القرآن الكريم يكون النص أن الله عز وجل يطلب من الرسول أن يقول للناس كذا وكذا (قل للذين آمنوا ...
    هناك أمور عاتب فيها رب العالمين الرسول

    يعنى المراد أن الأمر الوحى يكون على لسان الرسول عليه الصلاة والسلام ولكن بأمر مباشر من رب العالمين
    فالرسول ينقل عن رب العالمين

    و لكن الأسلوب فى الأحاديث هو أن الرسول هو من يقول و ليس الله عز وجل يأمره بأن يقول للناس كذا

    (هذا لا يعنى رفضى للحديث) ، ولكن يعنى أن مرتبة الحديث أقل من القرآن الكريم ، فالحكم الأعلى للقرآن الكريم
    ولا يمكن أن أسواى بين الحديث والقرآن الكريم فى المرتبة
    هذا غير صحيح .. والا لزمك ان تاتي من كتاب الله يما قال الله لنبيه ان الظهر اربع ركعات .. والمغرب ثلاث ركعات .. وبصيغة التشهد .. وبوجوب قراءة الفاتحة في كل صلاة .. بامر من الله ,, وان الفجر ركعتين .. يلزمك من هذه القاعدة العجيبة ان ترد كل سنة رسول الله الا افرادا !!.. بل ستلزمك هذه القاعدة بالكفر .. لانك سترد بها المعلوم من الدين بالضرورة .. وان لم تكفر فقد كلت لقاعدتك بمكيالين َ!!

    اترك تعليق:


  • محمد24
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    ولا يمكن أن أسواى بين الحديث والقرآن الكريم فى المرتبة
    هذا من حيث اللفظ ولكن في المعني هما من عند الله

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
    وهذا مرة اخرى سوء فهم للنسخ ومعناه .. فان كان حديث الرسول مما صح وثبت وحي من الله .. لانه لا ينطق عن الهوى .. فيجوز عقلا ونقلا للوحي ان ينسخ وحيا.. ولا يخالف هذا الا مكابر .. اما معنى النسخ فيجب ان تحدد اولا ان كان المراد النسخ الاصولي الفقهي بمعناه المعلوم بعد القرن الرابع فهذا ليس حادث. انما ان كان معنى النسخ كما كان مصطلحا عليه فهذا حادث يقينا ومرة اخرى هذا قلة علم منك بالناسخ والمنسوخ .. وتجرؤك بالحديث بغير علم .. مرة ثانية انه الهوى الذي لا تراه.
    دكتور أمير
    معذرة ولكنى أختلف معك
    بعد اذن حضرتك راجع معى سورة المجادلة

    نزلت فى امرأة ذهبت للرسول أرادت منه أن يفتيها فى أمر مظاهرة زوجها لها ولكن الرسول لم يجبها بينما أجابها الله عز وجل

    دائما فى القرآن الكريم يكون النص أن الله عز وجل يطلب من الرسول أن يقول للناس كذا وكذا (قل للذين آمنوا ...
    هناك أمور عاتب فيها رب العالمين الرسول

    يعنى المراد أن الأمر الوحى يكون على لسان الرسول عليه الصلاة والسلام ولكن بأمر مباشر من رب العالمين
    فالرسول ينقل عن رب العالمين

    و لكن الأسلوب فى الأحاديث هو أن الرسول هو من يقول و ليس الله عز وجل يأمره بأن يقول للناس كذا

    (هذا لا يعنى رفضى للحديث) ، ولكن يعنى أن مرتبة الحديث أقل من القرآن الكريم ، فالحكم الأعلى للقرآن الكريم
    ولا يمكن أن أسواى بين الحديث والقرآن الكريم فى المرتبة

    اترك تعليق:


  • د.أمير عبدالله
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة

    يا دكتور أمير ، بالنسبة لعودة المسيح عليه الصلاة والسلام الأمر مختلف تماما ولا يمكن القياس عليه بما قلته

    عندما يأتى نبى فى زمان ما للناس ويحكم بين الناس ، فهذا النبى لم يكن موجود قبل ذلك ، و لا يكون له أتباع يعبدونه من دون الله قبل ذلك ، لذلك عندما يأتى النبى فهناك من سيصدقه وهناك من سيكذبه و يقول ساحر أو مجنون ، الخ ، فالأمر بين الناس لا يتم فصله

    و لكن بالنسبة لعودة المسيح الأمر مختلف تماما فهناك من يعبده ، ويعتقد أنه بذلك راضى عنه ، ولكن عندما يأتى المسيح (مرة أخرى) سيكون أمر فصل لا جدال فيه بالنسبة لمن يعبده أن فكرة عبوديته على خطأ ، و بهذا أخذ ما اختص به الله عز وجل نفسه وهو الفصل فى ما اختلف به البشر
    هذا كلام لا خطام له ولا زمام .ز هو من عندياتك انت .. لازلت مسوقا بفهمك الشخصي وهواك .. وفهمك وعقلك ليس حجة على قال الله وقال الرسول.

    النبي حين يحكم .. والمسيح حين يعود .. في كل مرة هو امر فصل .. لان الله يعضد انبياءه بادلة الصحة والمعجزات ولا ينكرها الا مكابر .. وكذلك عودة المسيح بادلة الصحة التي نبأنا عنها الله ورسوله ولا ينكرها الا مكابر .. ومع ذلك فالمكابرون موجودون في زمان الانبياء بل في زمان المسيح .. فليس كل من يراه من النصارى سيصدقه ويؤمن به .. وكل هذا حاصل في الدنيا بامر الله ..

    وان كان الله قد اجاز لانبياءه احياء الموتى باذن الله .. ايصعب عليك فتحجر على الله ماهو أهون من هذا .. ان يحكم بين الناس بما انزل الله .. وان لا يتبع اهواءهم .. باذن الله؟!

    الحق ابلج والباطل لجلج ..

    اترك تعليق:


  • محمد24
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام دينى 555 مشاهدة المشاركة
    و بهذا أخذ ما اختص به الله عز وجل نفسه وهو الفصل فى ما اختلف به البشر
    الله هو الذي يرسله فلا إشكال

    اترك تعليق:


  • محمد24
    رد
    وقد قلت لك مرارا ويبدو أنك تتجاهل الكلام التدوين ودراسة الحديث بدء من العهد النبوي هناك من الصحابة من تخصص فيه مثل ابو هريرة وهناك أشياء كتبت مثل الصحيفة الصادقة وغيرها من الأشياء التي كتبها الصحابة لتدوين الحديث

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة

    هذه مغالطة منك في الفهم .. فقد حصرت الفهم على معنى واحد .. بل وحجرت على باقي المعاني وعليه - بعد الحجر- قررت بالهوى والرأي ما تراه !!

    وهذا من عجائب فهمك كذلك .. فالانبياء حاكمون في كل زمان ومكان بين الامم .. وشهود عليهم .. يبينون لهم الحق والباطل
    فلماذا لا يجوز ان يحكم المسيح على الارض .. مثله مثل الملوك والحكماء والأنبياء ؟

    حكم محمد صلى الله عليه وسلم في اليهود والنصارى والمجوس وعبدة الاوثان .. وحكم قبله المسيح في اليهود والنصارى .. وحكم قبلهم داود وسليمان في اليهود وباقي الامم .. وكل ما سبق لم يجعلك تساوِهم بالله .. فلما التشنج في مجيىء المسيح ولا يقاس عندك بنفس المقياس؟؟ !! .. لما يجب ان تلجا الى ما يدعيه النصارى من ان حكم المسيح سيكون يوم الدين .. هذا لا يقول به المسلمون بل النصارى .. إنما نحن نقول انه سيحكم على الارض .. يعني ببشريته بين البشر .. مثله مثل من سبقوه ممن حكموا بين الناس على الارض.
    يا دكتور أمير ، بالنسبة لعودة المسيح عليه الصلاة والسلام الأمر مختلف تماما ولا يمكن القياس عليه بما قلته

    عندما يأتى نبى فى زمان ما للناس ويحكم بين الناس ، فهذا النبى لم يكن موجود قبل ذلك ، و لا يكون له أتباع يعبدونه من دون الله قبل ذلك ، لذلك عندما يأتى النبى فهناك من سيصدقه وهناك من سيكذبه و يقول ساحر أو مجنون ، الخ ، فالأمر بين الناس لا يتم فصله

    و لكن بالنسبة لعودة المسيح الأمر مختلف تماما فهناك من يعبده ، ويعتقد أنه بذلك راضى عنه ، ولكن عندما يأتى المسيح (مرة أخرى) سيكون أمر فصل لا جدال فيه بالنسبة لمن يعبده أن فكرة عبوديته على خطأ ، و بهذا أخذ ما اختص به الله عز وجل نفسه وهو الفصل فى ما اختلف به البشر

    اترك تعليق:

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ أسبوع واحد
ردود 0
9 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, منذ 2 أسابيع
ردود 0
59 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 2 أسابيع
ردود 0
13 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 2 أسابيع
ردود 5
19 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 2 أسابيع
رد 1
14 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
يعمل...
X