الرد على شبهة السامري باختصار

تقليص

عن الكاتب

تقليص

محمد سني الإسلام معرفة المزيد عن محمد سني
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرد على شبهة السامري باختصار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال تعالى : (( ۞ وَمَا أَعْجَلَكَ عَن قَوْمِكَ يَا مُوسَىٰ (83) قَالَ هُمْ أُولَاءِ عَلَىٰ أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَىٰ (84) قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ (85) فَرَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا ۚ أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي (86) قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَٰكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَٰلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ (87) فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَّهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَٰذَا إِلَٰهُكُمْ وَإِلَٰهُ مُوسَىٰ فَنَسِيَ (88) أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا (89) وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِن قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِ ۖ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَٰنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي (90) قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّىٰ يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَىٰ (91) قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا (92) أَلَّا تَتَّبِعَنِ ۖ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي (93) قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي ۖ إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي (94) قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ (95) قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَٰلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي (96) قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ ۖ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّن تُخْلَفَهُ ۖ وَانظُرْ إِلَىٰ إِلَٰهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا ۖ لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا (97) إِنَّمَا إِلَٰهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا (98) ))

    قالوا : اخطا القران - و العياذ بالله - في ذكر السامري اذ ان مدينة السامرة لم تبنى الا اثناء مدة حكم الملك عمري بعد زمن موسى وهارون عليهما الصلاة و السلام بقرون بل بعد داود و سليمان عليهما الصلاة و السلام .

    الرد: الجزم بالخطا في القران - و حاشا ـ بناءا على ما سبق من دعوى المعترض مردود للاسباب التالية :

    اولا : القول بان مدينة السامرة لم تبنى او لم تكن ماهولة بالسكان الا اثناء عهد الملك عمري هو قول خطا و عبثي .

    1. الكتاب المقدس نفسه يذكر ان الملك عمري اشترى جبل السامرة من شخص يدعى شامر و قد سمي الجبل نسبة له فهذا يدل على ان الجبل كان ماهولا و مملوكا على الاقل قبل شراء عمري للجبل .
    نقرا من سفر الملوك الاول الاصحاح 16:
    23 فِي السَّنَةِ الْوَاحِدَةِ وَالثَّلاَثِينَ لآسَا مَلِكِ يَهُوذَا، مَلَكَ عُمْرِي عَلَى إِسْرَائِيلَ اثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً. مَلَكَ فِي تِرْصَةَ سِتَّ سِنِينَ.
    24 وَاشْتَرَى جَبَلَ السَّامِرَةِ مِنْ شَامِرَ بِوَزْنَتَيْنِ مِنَ الْفِضَّةِ، وَبَنَى عَلَى الْجَبَلِ. وَدَعَا اسْمَ الْمَدِينَةِ الَّتِي بَنَاهَا بِاسْمِ شَامِرَ صَاحِبِ الْجَبَلِ «السَّامِرَةَ».

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    (( شامر: اسم عبري معناه " حارس " وهو:
    (1) صاحب جبل شامر الذي سمي فيما بعد جبل السامرة. وقد اشتراه عمري ملك إسرائيل وبنى عليه مدينة السامرة (1 مل 16: 24).
    (2) ابن محلي، لاوي من أبناء مراري (1 أخبار 6: 46).
    (3) من بني أشير (1 أخبار 7: 34).
    وترجم أيضا شومير (1 أخبار 7: 32).
    (4) من بني بنيامين (1 أخبار 8: 12). ))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...SH_025_01.html

    نقرا من The International Bible Encyclopedia :
    (1) Shechem was the first capital of the Northern Kingdom (1Ki 12:25). Jeroboam seems later to have removed the royal residence to Tirzah (1Ki 14:17). After the brief reigns of Elah and Zimri came that of Omri, who reigned 6 years in Tirzah, then he purchased the hill of Samaria and built a city there, which was thenceforward the metropolis of the kingdom of Israel (1Ki 16:24). Here the hill and the city are said to have been named after Shemer, the original owner of the land. There is nothing intrinsically improbable in this. It might naturally be derived from shamar, and the name in the sense of "outlook" would fitly apply to a city in such a commanding position. The residence, it was also the burying-place, of the kings of Israel (1Ki 16:28; 22:37; 2Ki 10:35; 13:9,13; 14:16).
    https://www.internationalstandardbib...PtRiM4aUwY0wTs

    2. تشير الدلائل الاركيولوجية الى ان قرية السامرة كانت موجودة قبل عهد الملك عمري .
    نقرا من دائرة المعارف الكتابية ، حرف السين ، الصفحة 313:
    (( و في 1935 م قامت المؤسسات البريطانية المذكورة انفا، بعملية تنقيب ثانية باشراف ((جي و كراوفوت)) J. W. CROWFOOT و سنذكر فيما بعد اهم ما اسفرت عنه هذه الحفريات :
    كانت منطقة الجبل ماهولة في العصر البرونزي المبكر الا ان الارض تحولت الى ارض زراعية الى ان اشتراها الملك عمري ))
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image.png 
مشاهدات:	21 
الحجم:	146.7 كيلوبايت 
الهوية:	820060



    و لذلك فان قاموس الكتاب المقدس يصرح باحتمالية قيام الملك عمري باصلاح المدينة
    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    ((السامرة: اسم عبراني معناه " مركز الحارس ".
    (1) عاصمة الأسباط العشرة أثناء أطول مدة في تاريخهم. وقد بنيت المدينة أو أصلح بناؤها أيام عمري بن أخاب ملك إسرائيل (876 - 842 ق. م.) على تل اشتراه بوزنتين من الفضة (أي نحو ألف جنيه مصري) وكان صاحب الأرض اسمه " شامر " الذي يعني " مراقب " أو " حارس ".
    والمدينة واقعة على تل، أسماها عمري شوميرون بمعنى " مكان المراقبة " (1 مل 16: 24) وكانت فعلا محصنة ببرج عظيم في الجنوب الغربي، وكان حولها سور عرضه خمسة أقدام. وقد أطلق عليها أحيانا بسبب تحصينها " جبل السامرة " (عاموس 4: 1 و 6: ))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...2_S/S_017.html

    3. يذكر الكتاب المقدس على لسان احد انبياء العهد القديم عبارة " مدن السامرة" قبل قبل بناء مدينة السامرة مما يدل ان المنطقة كانت معروفة قبل عمري ب" السامرة" .
    نقرا من سفر الملوك الاول الاصحاح 13 :
    (( 31 وَبَعْدَ دَفْنِهِ إِيَّاهُ كَلَّمَ بَنِيهِ قَائِلاً: «عِنْدَ وَفَاتِي ادْفِنُونِي فِي الْقَبْرِ الَّذِي دُفِنَ فِيهِ رَجُلُ اللهِ. بِجَانِبِ عِظَامِهِ ضَعُوا عِظَامِي.
    32 لأَنَّهُ تَمَامًا سَيَتِمُّ الْكَلاَمُ الَّذِي نَادَى بِهِ بِكَلاَمِ الرَّبِّ نَحْوَ الْمَذْبَحِ الَّذِي فِي بَيْتِ إِيلَ، وَنَحْوَ جَمِيعِ بُيُوتِ الْمُرْتَفَعَاتِ الَّتِي فِي مُدُنِ السَّامِرَةِ».
    33 بَعْدَ هذَا الأَمْرِ لَمْ يَرْجعْ يَرُبْعَامُ عَنْ طَرِيقِهِ الرَّدِيَّةِ، بَلْ عَادَ فَعَمِلَ مِنْ أَطْرَافِ الشَّعْبِ كَهَنَةَ مُرْتَفَعَاتٍ. مَنْ شَاءَ مَلأَ يَدَهُ فَصَارَ مِنْ كَهَنَةِ الْمُرْتَفَعَاتِ.
    34 وَكَانَ مِنْ هذَا الأَمْرِ خَطِيَّةٌ لِبَيْتِ يَرُبْعَامَ، وَكَانَ لإِبَادَتِهِ وَخَرَابِهِ عَنْ وَجْهِ الأَرْضِ. ))

    ثانيا : وجود مدن كنعانية في فلسطين يحتمل ان ينتسب اليها السامري و هي مدن اقدم من زمن عمري بكثير بل بعضها كان ماهولا بالسكان زمن يشوع و من ثم زمن القضاة بعد ذلك .

    1. مدينة شمرون .
    نقرا من سفر يشوع الاصحاح 11:
    ((1 فَلَمَّا سَمِعَ يَابِينُ مَلِكُ حَاصُورَ، أَرْسَلَ إِلَى يُوبَابَ مَلِكِ مَادُونَ، وَإِلَى مَلِكِ شِمْرُونَ، وَإِلَى مَلِكِ أَكْشَافَ،
    2 وَإِلَى الْمُلُوكِ الَّذِينَ إِلَى الشِّمَالِ فِي الْجَبَلِ، وَفِي الْعَرَبَةِ جَنُوبِيَّ كِنَّرُوتَ، وَفِي السَّهْلِ، وَفِي مُرْتَفَعَاتِ دُورَ غَرْبًا، ))

    نقرا من سفر يشوع الاصحاح 19 :
    ((14 وَدَارَ بِهَا التُّخُمُ شِمَالاً إِلَى حَنَّاتُونَ، وَكَانَتْ مَخَارِجُهُ عِنْدَ وَادِي يَفْتَحْئِيلَ،
    15 وَقَطَّةَ وَنَهْلاَلَ وَشِمْرُونَ وَيَدَالَةَ وَبَيْتِ لَحْمٍ. اثْنَتَا عَشَرَةَ مَدِينَةً مَعَ ضِيَاعِهَا. ))

    و نقرا من سفر يشوع الاصحاح 12 :
    ((19 مَلِكُ مَادُونَ وَاحِدٌ. مَلِكُ حَاصُورَ وَاحِدٌ.
    20 مَلِكُ شِمْرُونَ مَرَأُونَ وَاحِدٌ. مَلِكُ أَكْشَافَ وَاحِدٌ.
    21 مَلِكُ تَعْنَكَ وَاحِدٌ. مَلِكُ مَجِدُّو وَاحِدٌ. ))

    و نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    ((اسم عبري معناه (( مراقب )) أو (( حارس )) وهو: ( 1 ) ابن يساكر الرابع، وهو مؤسس عشيرة الشمرونيين ( تك 46: 13 و عد 26: 24 و 1 أخبار 7: 1 ).( 2 ) مدينة كنعانية على حدود زبولون. كان ملكها يابين ( يش 11: 1 و 19: 15 ). ويرجح أنها نفس المدينة التي دعيت شمرون مرأون ( يش 12: 20 ). ويرجح أيضاً أن هذا الاسم هو الاسم الكامل للمدينة أما شمرون وحدها فهي مختصر الاسم. وربما كانت هي قرية السميرية لحالية التي تقع على بعد ساعة ونصف الساعة من عكا على طريق صور))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...SH/SH_140.html

    2. مدينة شامير .
    نقرا من سفر يشوع الاصحاح 15:
    ((45 عَقْرُونُ وَقُرَاهَا وَضِيَاعُهَا.
    46 مِنْ عَقْرُونَ غَرْبًا كُلُّ مَا بِقُرْبِ أَشْدُودَ وَضِيَاعِهَا.
    47 أَشْدُودُ وَقُرَاهَا وَضِيَاعُهَا، وَغَزَّةُ وَقُرَاهَا وَضِيَاعُهَا إِلَى وَادِي مِصْرَ وَالْبَحْرِ الْكَبِيرِ وَتُخُومِهِ.
    48 وَفِي الْجَبَلِ: شَامِيرُ وَيَتِّيرُ وَسُوكُوهُ،
    49 وَدَنَّةُ وَقَرْيَةُ سَنَّةَ، هِيَ دَبِيرُ. ))

    و نقرا من سفر القضاة الاصحاح 10 :
    ((1 وَقَامَ بَعْدَ أَبِيمَالِكَ لِتَخْلِيصِ إِسْرَائِيلَ تُولَعُ بْنُ فُوَاةَ بْنِ دُودُو، رَجُلٌ مِنْ يَسَّاكَرَ، كَانَ سَاكِنًا فِي شَامِيرَ فِي جَبَلِ أَفْرَايِمَ.
    2 فَقَضَى لإِسْرَائِيلَ ثَلاَثًا وَعِشْرِينَ سَنَةً وَمَاتَ وَدُفِنَ فِي شَامِيرَ. ))

    نقرا من The International Bible encyclopedia
    :(1) Mentioned along with Jattir and Socoh (Jos 15:48) as one of the cities of Judah in the hill country. Possibly it is Khirbet (or Umm) Somerah, 2,000 ft. above sea-level, a site with ancient walls, caves, cisterns and tombs not far West of Debir (edh Dhatheriyeh) and 2 miles North of Anab (`Anab) (Palestine Exploration Fund, III, 262, 286, Sh XX).


    (2) A place in the hill country of Ephraim (Jg 10:1) from which came "Tola, the son of Pual, a man of Issachar," who judged Israel 23 years; he died and was buried there. It is an attractive theory (Schwartz) which would identify the place with the semi-fortified and strongly-placed town of Sanur on the road from Nablus to Jenin. A local chieftain in the early part of the last century fortified Sanur and from there dominated the whole district. That Sanur could hardly have been within the bounds of Issachar is an objection, but not necessarily a fatal one. It is noticeable that the Septuagint's Codex Alexandrinus has Samareia, for Shamir (Palestine Exploration Fund, II, Sh XI).
    https://www.internationalstandardbib...QtCj2u6tLvIF0E

    ملاحظة : قد يتساءل المعترض كيف للسامري ان يكون من هذه المدن الكنعانية و ان يتواجد مع بني اسرائيل في نفس الوقت خاصة ان بني اسرائيل لم يدخلوا ارض كنعان الا بعد زمن موسى و هارون عليهما الصلاة و السلام اثناء قيادة يشوع عليه الصلاة و السلام لبني اسرائيل ؟؟

    و الجواب : ان الذين خرجوا من مصر و عبروا البحر مع موسى عليه الصلاة و السلام لم يكونوا كلهم من نسل اسرائيل (يعقوب عليه الصلاة و السلام) بل ان منهم اخلاطا من امم مختلفة ويدل على ذلك :
    نقرا من سفر اللاويين الاصحاح 24:
    (( 10 وَخَرَجَ ابْنُ امْرَأَةٍ إِسْرَائِيلِيَّةٍ، وَهُوَ ابْنُ رَجُل مِصْرِيٍّ، فِي وَسَطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. وَتَخَاصَمَ فِي الْمَحَلَّةِ ابْنُ الإِسْرَائِيلِيَّةِ وَرَجُلٌ إِسْرَائِيلِيٌّ.
    11 فَجَدَّفَ ابْنُ الإِسْرَائِيلِيَّةِ عَلَى الاسْمِ وَسَبَّ. فَأَتَوْا بِهِ إِلَى مُوسَى. وَكَانَ اسْمُ أُمِّهِ شَلُومِيَةَ بِنْتَ دِبْرِي مِنْ سِبْطِ دَانَ.
    12 فَوَضَعُوهُ فِي الْمَحْرَسِ لِيُعْلَنَ لَهُمْ عَنْ فَمِ الرَّبِّ.
    13 فَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً:
    14 «أَخْرِجِ الَّذِي سَبَّ إِلَى خَارِجِ الْمَحَلَّةِ، فَيَضَعَ جَمِيعُ السَّامِعِينَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى رَأْسِهِ، وَيَرْجُمَهُ كُلُّ الْجَمَاعَةِ.
    15 وَكَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَائِلاً: كُلُّ مَنْ سَبَّ إِلهَهُ يَحْمِلُ خَطِيَّتَهُ،
    16 وَمَنْ جَدَّفَ عَلَى اسْمِ الرَّبِّ فَإِنَّهُ يُقْتَلُ. يَرْجُمُهُ كُلُّ الْجَمَاعَةِ رَجْمًا. الْغَرِيبُ كَالْوَطَنِيِّ عِنْدَمَا يُجَدِّفُ عَلَى الاسْمِ يُقْتَلُ.
    ........
    23 فَكَلَّمَ مُوسَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يُخْرِجُوا الَّذِي سَبَّ إِلَى خَارِجِ الْمَحَلَّةِ وَيَرْجُمُوهُ بِالْحِجَارَةِ. فَفَعَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى. ))

    ونقرا من قاموس الكتاب المقدس:
    ((قيني، قينيون: اسم سامي معناه " حداد " والقين باللغة العربية معناها الحداد وبنو القين قبيلة من قبائل العرب والنسبة إليها قيني ومن (تك 15: 19).
    نرى أن القينيين كانوا أمة مجاورة للقدمونيين والقنزيين الساكنين في أدوم. وقد تتطلع بلعام من مرتفعات بعل في موآب فرأى مساكن القينيين (عد 22: 41 24: 21 و 22) وشبه موضعهم بالعش في صخرة.
    وكان يثرون حمو موسى كاهن مديان قينيا (قض 1: 16). وهذا يدل على أن القينيين كانوا يسكنون في مديان عند خليج العقبة على ما يظن. وقول بلعام " ليكن مسكنك متينا وعشك موضوعا في صخرة " (عد 24: 21). جعل البعض يظنون أن القينيين كانوا يسكنون في مدينة البتراء التي بيوتها منحوتة في الصخر.
    وخرج أولاد حوباب ابن حمي موسى من مدينة النخل مع بني يهوذا إلى برية يهوذا التي في جنوب عراد وسكنوا هناك مع الشعب (قض 1: 16). وحابر القيني انفصل عن قبيلته وسكن في شمالي فلسطين قرب قادش (قض 4: 11 و 17). وقد لجأ إلى خيمته سيسرا لما كان منهزما فاستقبلته يا عيل امرأة حابر ثم قتلته وهو نائم في بيتها (قض 4: 21). وقد أحصي القينيون مع سبط يهوذا في سفر أخبار الأيام الأول 2: 55. ولما أراد شاول أن يهاجم العمالقة أوصى للقينيين أن ينصرفوا عنهم لكي لا يلحقهم أذى الحرب فانصرفوا (1 صم 15: 6) وداود أيضا لم يؤذهم (1 صم 27: 10 و 30: 29). وينتسب قسم من القينيين إلى حمة أبي بيت ركاب (1 أخبار 2: 55).
    ومما مر نرى أن القينيين كانوا من إحلاف بني إسرائيل ولا سيما سبط يهوذا. وكانت لهم علاقة بالمديانيين لأن حما موسى القيني كان مديانيا. وكانوا بدوا يفضلون في الغالب حياة البداوة على حياة الحضر ومنهم الركابيون الذين أصروا على سكن الخيم حتى في عصر الملكية المتأخر (ار 35: 6 - 10 محتفظين بوصية أبيهم.
    أما القول بأن القينيين كانوا حدادين لبني إسرائيل فهذا أمر يشك فيه لأنه يقول في 1 صم 13: 19.
    " ولم يوجد صانع في كل إسرائيل ". ))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...F/KAF_175.html

    ثالثا : ان يكون السامري رجلا ينتسب الى عشيرة شمرون بن يساكر و هذا الاحتمال الثالث هو الارجح و الاقوى .
    نقرا من سفر التكوين الاصحاح 46 :
    (( 12 وَبَنُو يَهُوذَا: عِيرٌ وَأُونَانُ وَشِيلَةُ وَفَارَصُ وَزَارَحُ. وَأَمَّا عِيرٌ وَأُونَانُ فَمَاتَا فِي أَرْضِ كَنْعَانَ. وَكَانَ ابْنَا فَارَصَ: حَصْرُونَ وَحَامُولَ.13 وَبَنُو يَسَّاكَرَ: تُولاَعُ وَفَوَّةُ وَيُوبُ وَشِمْرُونُ.
    14 وَبَنُو زَبُولُونَ: سَارَدُ وَإِيلُونُ وَيَاحَلْئِيلُ. ))

    نقرا من سفر العدد الاصحاح 26:
    (( 23 بَنُو يَسَّاكَرَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ: لِتُولاَعَ عَشِيرَةُ التُّولاَعِيِّينَ. وَلِفُوَّةَ عَشِيرَةُ الْفُوِّيِّينَ.
    24 وَلِيَاشُوبَ عَشِيرَةُ الْيَاشُوبِيِّينَ. وَلِشِمْرُونَ عَشِيرَةُ الشِّمْرُونِيِّينَ. ))

    و نقرا من سفر اخبار الايام الاول الاصحاح السابع :
    (( 1 وَبَنُو يَسَّاكَرَ: تُولاَعُ وَفُوَّةُ وَيَاشُوبُ وَشِمْرُونُ أَرْبَعَةٌ. ))

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    (( شِمْرُون
    اسم عبري معناه (( مراقب )) أو (( حارس )) وهو: ( 1 ) ابن يساكر الرابع، وهو مؤسس عشيرة الشمرونيين ( تك 46: 13 و عد 26: 24 و 1 أخبار 7: 1 ). ( 2 ) مدينة كنعانية على حدود زبولون. كان ملكها يابين ( يش 11: 1 و 19: 15 ). ويرجح أنها نفس المدينة التي دعيت شمرون مرأون ( يش 12: 20 ). ويرجح أيضاً أن هذا الاسم هو الاسم الكامل للمدينة أما شمرون وحدها فهي مختصر الاسم. وربما كانت هي قرية السميرية لحالية التي تقع على بعد ساعة ونصف الساعة من عكا على طريق صور. ))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...SH_140_01.html

    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 27 أكت, 2020, 06:36 ص.

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ أسبوع واحد
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, منذ 2 أسابيع
ردود 0
59 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 2 أسابيع
ردود 0
13 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 2 أسابيع
ردود 5
19 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 2 أسابيع
رد 1
15 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
يعمل...
X