بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيّدنا، ونبينا محمدٍ وعلى آله وصحْبِهِ وسلّم أما بعد،


هنا يكون الحوار والمناقشةُ حول شروطِ صحّةِ سندِ الحديثِ بيْن التنظيرِ والتطبيق، بين الدكتور أمير عبدالله، والمهندس محمد الهندي.

هل التزَمَ المحدثون شروطًا ثمّ أخلّوا بِها عند التطبيق؟!


هل: " الطبقات الثانية والثالثة، كلهم مجاهيل العدالة إلا نسبة بسيطة تكاد تكون (من 5% إلى 10%) يعني عدم قبول أحاديث هؤلاء المجاهيل، مما يعني قلة ما يُنسب للنبي أو للصحابة" كما زعم المحاور؟!

هل لديْنا اشكاليات مع قواعد المحدثين في الضبْط والسماع؟!

اطلاقاتٌ، أطلقها المحاور الكريم، واليوم نُناقِشُهُ في دعواه، حتى يتبيّن الحق، بحول الله تعالى

الحوار مفتوح، غير مُحدّد بشروط، غيرَ التزام آداب الجدل والنظر، وما قد يراه الضيف الكريم.



تعليقاتُ المتابعين على الحوارِ من هنا:
http://www.hurras.org/vb/forum/الحو...لتطبيق،