ملاحظات من كتاب قانونية العهد الجديد لبروس متزجر الجزء الثاني

تقليص

عن الكاتب

تقليص

عمر85 مسلم معرفة المزيد عن عمر85
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ملاحظات من كتاب قانونية العهد الجديد لبروس متزجر الجزء الثاني

    الكنائس الشرقية في القرن الرابع كانت تشك في أغلب الرسائلالكاثوليكية وسفر الرؤيا:-
    بشـــــــــــــــــهادة القديس يوسابيوسالقيصري :-

    ((((
    الكنائس الشرقية حتي القرن الرابع كانتتشك في قانونية الرسائل الكاثوليكية- العبرانييون، ويعقوب، وبطرس الأولى والثانية،ويوحنا الأولى والثانية والثالثة، ويهوذا-وسفر الرؤيا))))اللــــــــــــــــــــــه أكبر.

    المرجـــــــــــــع:- كتاب((canon of the new testament)) ((قانونية العهد الجديد)) لعالم النقدالنصي والمخطوطات الشهير بروفيسور بروس متزجر ص 209:-
    As we have seen in the previous chapter, theEastern Church,
    as reported by Eusebius about A.D. 325, was inconsiderable
    doubt concerning the authority of most of theCatholic Epistles
    as well as the Apocalypse

    التــــــــــــــــــــــــــرجمة:-

    ((
    كمارأينا في الفصل السابق الكنيسة الشرقية كما قال يوسابيوس في سنة 325 ميلادية كانتفي شك واضح بخصوص قانونية أغلب الرسائل الكاثوليكية وأيضا سفر الرؤيا))

    ##كبار الآباء آمنوا أن رسالة راعي هرماس جزء من الكتاب المقدس:-

    Canon of the new testament

    Pg188

    TheShepherd of Hermas was used as Scripture by Irenaeus,

    Tertullian(before his conversion to Montanism), Clement of

    Alexandria, and Origen,

    راعي هرماس أستخدمتككتاب مقدس بواسطة إيريناوس وترتليان وإكليمندس السكندري وأوريجانوس

    اعتراف أوريجانوس وإكليمندس السكندري برسالة برنابا

    Canon of the new testment

    Pg.56

    Both Clement of Alexandria and Origen

    valued the work highly and attributedits composition to

    Barnabas,the companion and co-worker of the apostle Paul.

    كل من كليمنت السكندري وأوريجانوس قيما الرسالة تقيما عاليا ونسبوهالبرنابا رفيق ومساعد بولس الرسول

    رسائل بولس لم تكن كتب مقدسة عند كليمنت

    Canon of the new testment

    Chap 3pg 43

    for Clement the Pauline Epistles werenot

    Scripture,

    بالنسبة لكيمنت الروماني لم تكن رسائل بولس كتب مقدسة
    ##الكنيسة الأرمينية والسريانية آمنوا برسالة ثالثة لأهل كورنثوس:-
    Canon of the nt:-لبروس متزجر

    Intro pg 7

    the Syrian and Armenian

    churchesincluded Paul's Third Epistle to the Corinthians(in canon)
    الكنائس السريانية والأرمينية أدرجوا رسالة ثالثة لبولس لأهل كورنثوس(يعني في الكتب المقدسة)
    إيريناوس وكليمنت السكندري اعترفوا برسالة الراعي

    Canon of the new testment

    Pg65

    In fact, in parts of the Church duringthe second and third

    centuries it was sometimes regarded asinspired Scripture—so,

    forexample, by Irenaeus and Clement of Alexandria

    في الحقيقة في أجزاء من الكنيسة في القرن الثاني والثالث أحيانا أشيرإليها((رسالة الراعي لهرماس)) ككتاب مقدس موحي..علي سبيل المثال (إيريناؤس-وكليمنتالسكندري))


    ## تاتيان رفض بعض رسائل بولس

    Canon of the new testment

    Ch5 pg 115

    we learn from Jerome's

    preface to his commentary on Titus thatTatian rejected some

    ofPaul's Epistles,

    نعلم من تعليق جيروم علي رسالةتيتوس أن تاتيان رفض بعض رسائل بولس

    ##ثاوفيلس الأنطاكي لم يؤمن بقدسية رسائل بولس

    Canon of the new testment

    Ch5 pg 115

    As for the Pauline Epistles, here andthere throughout his

    treatise we find a dozen or morereminiscences from Romans, 1

    and 2 Corinthians, Ephesians,Philippians, Colossians, and the

    threePastorals.

    The question arises whether Theophilusregarded

    any of them as Scripture. Harnack, in anarticle

    devoted to this question,1 0 argued that hedid not, first because

    Theophilus never cites Paul as Scriptureand, secondly, because

    there is no evidence elsewhere in Syriaduring the third

    century that shows that these Epistleswere regarded as

    Scripture.

    السؤالالذي يطرح نفسه هو هل ثاوفيلس أشار إلي أي واحدة منها(رسائل بولس) كنص مقدس؟؟ هرانكيقول أنه لم يفعل ذلك أولا بسبب أنه لم يذكر أبدا أن رسائل بولس نص مقدس(مخالفاعادته) ثانيا بسبب أنه حتي القرن الثالثلم يوجد اي دليل في سوريا علي أن هذهالرسائل كانت تعتبر نص مقدس

    #القديس إكليمندسالسكندري آمن بثلاثة اناجيل منحولة:-

    Canon of the new testment

    Pg134

    اللـــــــــــــــــــــهأكبر القديس إكليندس السكندري بابا الإسكندرية في القرن الثالث يؤمن بثلاثة أناجيلجديدة غير التي يؤمن بها المسيحين اليوم:-

    canon of the new testamentلعالم النقد النصي والمخطوطات الشهير بروس متزجر:-

    Clement knows other gospels besides the four that heaccepts

    as primary. According to Stahlin's index he refers to theGospel

    of the Egyptians eight times, the Gospel of the Hebrewsthree times,

    and the Traditions of Matthias three times.

    إكليمندسيعرف أناجيل أخري بالإضافة للأناجيل الأربعة..فهو يقتبس من إنجيل المصريين في كتاباتهثمانية مرات..وإلي إنجيل العبرانيين ثلاث مرات ..وإلي تقاليد ماتياس ثلاث مرات

    #كليمنت كان يعرف ثلاثأشكال لإنجيل مرقص:-

    Canon of the new testament pg133

    Clement

    knew three versions of Mark, (a) Thefirst of these was the one

    in general use, which Mark had writtenin Rome on the basis

    of Peter's preaching, (b) Later,after Peter's martyrdom, 'Mark

    came over to Alexandria, bringing bothhis own notes and

    those of Peter, from which hetransferred to his former book the

    things suitable to whatever makes forprogress toward knowledge.

    Thus he composed a more spiritual Gospel4 0 for the use

    of those who were being perfected.'Still later, when dying, 'he

    left his composition to the church inAlexandria, where it even

    yet is most carefully guarded, beingread only to those who are

    being initiated into the greatmysteries'. Nothing more is

    known of this 'secret Gospel of Mark'except a few quotations

    from it included in the copy ofClement's letter.41 (c)Sometime

    later, the heretic Carpocrates 'soenslaved a certain presbyter

    of the church in Alexandria that he gotfrom him a copy of the

    secret Gospel, which he both interpretedaccording to his

    blasphemous and carnal doctrine and, moreover,polluted
    كليمنت كان يعرف ثلاثة إصدارات من إنجيل مرقص:

    (1)الأول هو الإنجيل الشائع الذي كتبه مرقص فيروما بناءا علي تعاليم بطرس

    (2)بعد استشهاد بطرس مرقص ذهب للأسكندريةومعه ملاحظاته الخاصة وملاحظات بطرسومنهما أضاف لكتابه ما رآه مناسبا.وبالتالي صنع كتابا أكثر روحانية يناسب منيرومون الكمال..وبعد وفاته احتفظت كنيسة الإسكندرية بهذا الكتاب الذي كان يقرأ فقطبواسطة المعنيين بهذا السر الكبير

    لا نعلم المزيد عن ((إنجيل مرقص السري))هذا سويالقليل من الاقتباسات التي أوردها كليمنت في رسائله

    (3)فيما بعد الهراطقة الكربوقراطيين استبعدواكاهنا من كنيسة الاسكندرية كان قد حصل علي نسخة من كليمنت من هذا الإنجيل السريحيث قام بتحريفها بما يناسب عقيدته..
    ##كثير من الرسائل لم يكن مجمع عليها

    Canon of the nt

    Ch 5 pg 114

    Several other books are still on the

    fringe of the canon, not recognized by all,such as the Epistle to

    the Hebrews and the Epistles of James,of Peter, of John, and of

    Jude.

    العديد من الكتب الأخري بقيت عليهامش القانون لم يكن معترف بها من الجميع مثل رسالة العبرانيين –يعقوب-بطرس-يوحنا-يهوذا

    #أوريجانوس آمن بإنجيل بطرس وكتاب جيمس:-

    Canon of the new testament

    Pg139

    Now and then, however, Origen does, infact, quote or refer

    to (and sometimes with approval) one oranother of the gospels
    beyond the four 'which the Church approves Theseinclude
    theGospel of Peter and 'The Book of James'

    بينالحين والآخر أوريجانوس في الحقيقة يقتبس أو يشير أحيانا بالقبول إلي واحد أو أكثرمن الأناجيل غير الأربعة المعروفة للكنيسة كأنجيل بطرس وكتاب جيمسب جيمس

    #الآباء الأوائل آمنوا برسالة لإرميا

    المعارف الكتابية تقول لناأن ((كان الآباء اليونانيون الأوائل، يميلون - بوجه عام - إلى إعتبار الرسالة جزءامن الأسفار القانونية، لذلك تثذكر في قوائم الأسفار القانونية لأوريغانوس وأبيفنيوس و كيرليس الأورشليمي و أثناسيوس و عليه فقد إعترف بها رسميا في مجمعلادوكية 360 ميلادية))

    #أوريجانوس اقتبس من إنجيل توماس:-

    Canon of the new testament

    Pg137

    He also quotes the beatitude,

    'Blessed is he who even fasts in orderthat he may feed a poor

    man' (Horn, on Leviticus x. 2),as well as a version of logion 82 of

    the Gospel of Thomas, 'Whoever isnear to me is near the fire'

    (Hum.on Jeremiah xx. 3).

    هو يقتبس من التطويبات وكذلك اقتبس إنجيل توماس

    #أوريجانوس لا يعترف برسالة بطرس الثانية:-

    Canon of the new testament

    Pg138

    Origen says that 'Peter...

    has left one acknowledged (oixoXoyov/xevri)Epistle); possibly

    also a second, but this is disputed'(a/xduj9dAAeTcu).

    أوريجانوسيقول أن بطرس ترك رسالة واحدة وربما ثانيةولكن هذا مشكوك فيه

    ##أوريجانوس يعترف بعدم الإجماععلي رسالة يوحنا الناثية الثالثة:-

    Canon of the new testament

    Pg138

    Origen says that 'Peter...

    has left one acknowledged (oixoXoyov/xevri)Epistle); possibly

    also a second, but this is disputed'(a/xduj9dAAeTcu). In the same

    passage

    he mentions that John, who wrote theGospel and the

    Apocalypse, 'left also an Epistle ofvery few lines, and, it may

    be, a second and third—but not allconsider these to be

    genuine' (ov irdvrcs <f>aaletvat ymjalovs ravras)

    هو يقول أنيوحنا الذي كتب الإنجيل والرؤيا ارك رسالة قصيرة وربما ثانية وثالثة ولكن ليسالجميع يعتبرهما قانونيتان

    ##أوريجانوس يعترف أن قانونيةرسالة العبرانيين مشكوك فيها تماما-

    Canon of the new testament
    Pg138
    for the Epistle to the Hebrews,throughout Origen's

    writings he quotes it more than twohundred times, and in the

    vast majority of his references he iscontent to attribute it to

    Paulas its author.

    But near the close of his life (afterA.D. 245), in

    a passage from the series of Homilieson Hebrews preserved to us,

    where Origen is speaking as a scholar,he admits freely that the

    tradition of its authorship is whollyuncertain.

    بالنسبة لرسالة العبرانيين نجد أنأوريجانوس اقتبيس منها مائتي مرة وأشار إلي أن مؤلفه هو بولس ولكن

    في نهاية حياته في فقرة من سلسلةالمواعظ علي العبرانيين المحفوظة لنا ,نجد أوريجانوس يتكلم كباحث فيصرح بحريةأن التقليد بخصوص قانونية الرسالة مشكوكفيه تماما

    #أوريجانوس يشكك في قانونية رسالةيعقوب:-

    Canon of the new testament

    Pg138

    Although the Epistle of James is quotedseveral times by

    Origen, in his Commentary on John (xix.61) he refers to it as 'the

    Epistle of James that is incirculation', implying some doubt as

    to its authenticity.

    بالرغم من أنرسالة يعقوب اقتبس منها أوريجانوس عدة مرات..لكنه يشير إليها قائلا(رسالة يعقوبالتي حولها دائرة)مثيرا بعض الشك حول قانونيتها

    ##أوريجانوسرفض أربعة رسائل

    Canon of the new testament

    Pg138

    Origenhas no question about most of the books of the New

    Testament;the exceptions are the Epistles of James, 2 Peter,

    and 2and 3 John.

    أوريجانوسلم يكن لديه اعتراض علي معظم كتب العهد الجديد باستثناء رسالة يعقوب وبطرس الثانيةويوحنا الثانية والثالثة

    ##أوريجانوسآمن برسالة راعي هرامس:-

    Canon of the new testament

    Pg140

    He

    makes numerous references to the Shepherdof Hermas, and on

    one occasion, in his later years, hedescribes it as 'a work which

    seems to me very useful, and, as Ibelieve, divinely inspired'

    (Comm. in Rom. x. 31, writtenabout 244-6).

    He flatly rejects the authenticity ofthe book entitle

    أشار أوريجانوس عدةمرات لراعي هرماس وفي إحدي المرات في سنواته الأخيرة يصفه بأنه(( العمل النافعللغاية وأنا أعتقد أنه بوحي إلهي

    ##أوريجانوسآمن بقانونية رسالة برنابا:-

    Pg188-189

    TheEpistle ofBarnabas wasfor a time on the fringe of the

    canon.Clement of Alexandria regarded it as of sufficient

    importanceto write a commentary on it in his Hypotyposes,now

    lost.Origen calls it 'catholic', a term that he elsewhere applies

    to1 Peter and 1John

    رسالة برنابا كانت جزء من القانونلفترة من الوقت. كلمندس السكندري رءاها مهمة بما يكفي بحيث يكتب تعليق عنها فيالهيبوتيبوس, أوريجانوس يسميها ((رسالة كاثوليكية)) وهو نفس التعبير الذي أطلقهعلي رسالة بطرس الأولي ويوحنا الأولي

    ##أثاناسيوسالرسولي لا يؤمن بسفر إستير –يشوع بن سيراخ-حكمة سليمان-طوبيا-جوديث(يهوديت):-

    المصدر:-

    The Greek text here is according toJohannes Kirchhofer,Quellensammlungzur Geschichte des Neutestamentlichen Kanons bis auf Hieronymus(Zürich:Meyer and Zeller, 1844), pp. 7-9. The English translation is based upon theversion published inA SelectLibrary of the Nicene and Post-Nicene Fathers of the Christian Church, SecondSeries, vol. 4 (New York: 1892), pp. 550-5, slightly revised

    نص كلامأثناسيوس

    ((( There are other books besides these,indeed not received as canonical but having been appointed by our fathers to beread to those just approaching and wishing to be instructed in the word ofgodliness: Wisdom of Solomon, Wisdom of Sirach, Esther, Judith, Tobit.))

    هناك كتب أخريبجوار هذه ليست قانونية لكن الآباء اهتموا بها لكونها تقرب وتوصل للتقوي وهي:-
    ((حكمة سليمان-سيراخ-لإستير-يهوديت –طوبيا))
    ##يوستينوسالشهيد لم يقتبس من رسائل بولس:-

    Canon of the new testament

    Pg 148

    Justin nowhere quotes from the Epistlesof Paul,

    يوستينوس لم يقتبسمن رسائل بولس

    ##يوستينوسلم يكن يؤمن بقانونية رسائل بولس:-

    Canon of the new testament

    Pg 148

    Justin does not appeal to the authorityof

    Paul, but he considers the Apocalypse ofJohn as both a

    prophetic and an apostolic work.

    يوستينوس لا يريقانونية رسائل بولس لكنه يعتبر رؤيا يوحنا عمل نبوي رسولي

    ##هيبوليتوس لا يؤمن برسالة العبرانيين ولا بطرس الثانية ولا يوحناالثالثة ولا يعقوب ولا يهوذا:-

    Canon of the new testament

    Pg 150

    He accepted the

    four Gospels as Scripture, and acknowledgedthirteen Epistles

    of Paul, but not Hebrews.

    هو يقبل الاناجيلالأربعة ككتاب مقدس وثلاث عشرة رسالة لبولس أما العبرانيين فلا.

    He also accepted Acts and three

    Catholic Epistles—1 Peter and 1 and 2John

    ويقبلأعمال الرسل وثلاث رسائل كاثولكية

    ((ملاحظةعن مكانة هيبوليتوس:-

    bishop of Rome (d. 235), was

    aprolific author.))

    ##إيريناوس آمن بوحي الراعي لهرماس

    Canon of the new testament

    Pg 155

    Along with this canon of Gospels and'Apostolos' Irenaeus

    also includes two apocalypses, theRevelation of John and the

    ShepherdofHermas, both of which he designates as 'Scripture

    إيرناوسأيضا أدخل رؤيتين رؤيا يوحنا والراعي هرماس واعتبرهما من الكتاب المقدس

    ##كتابات إيريناوس لا تثبت إلا 22 سفر فقط

    Canon of the new testament

    Pg 155

    By way of summary, in Irenaeus we haveevidence that by

    the year 180 in southern France athree-part New Testament of

    abouttwenty-two books was known

    عليسبيل الاختصار في إيريناوس لدينا دليل –منكتاباته-علي أنه في عام 180 في جنوب فرنسا ثلاثة أرباع العهد الجدد 22 كتاب كانوامعروفين

    ##كتاباتترتليان لا تثبت إلا 23 سفر فقط

    Canon of the new testament

    Pg 160

    By way of summary, Tertullian cites allthe writings of the

    NewTestament except 2 Peter, James, and 2 and 3 John.

    ##كبريانوس لم يعترف بقانونية رسالة العبرانيين:-

    Canon of the new testament

    Pg 162

    It is probable that he would have knownof the existence of

    the Epistle to the Hebrews, .. But

    Cyprianobviously did not regard it as canonical.
    منالمحتمل أنه عرف رسالة العبرانيين لكنه لم يشر بوضوح لقانونيتها
    ##كبريانوس لم يشر في كتاباته إلي سبعة رسائل:-

    Canon of the new testament

    Pg 162

    His New Testament, as reconstructed onthe basis of

    these quotations, contained the fourGospels, the Pauline

    Epistles, 1 Peter, 1 John, and theApocalypse, which he used

    freely.He does not cite the Epistles to Philemon, to the

    Hebrews, or the Epistles of James, 2Peter, 2 and 3 John, and

    Jude.3

    عهدهالجديد احتوي علي الأاناجيل ورسائل بولسوبطرس الأولي ويوحنا الأولي

    والرؤيا,لكنهلم يشر إلي((فليمون-العبرانيين-يعقوب –بطرس الثانية-يوحنا الثانية-يوحنا الثالية-يهوذا)))

    ##رسالة برنابا كانت قانونية في فترة من الفترات:-

    Canon of the new testament

    Pg 188

    The Epistle of Barnabas was for atime on the fringe of the

    canon.

    رسالةبرنابا كانت جزءا من القانون في فترة من الفترات

    بشهادة الوثيقةالموروتورية :-

    ((رسائل فيلمون تيتس –تيموثاوس1و2)) كانت مجرد رسائل شخصية والكنيسة هي التي اعتبرتها مقدسة

    Canon of the new testament pg196

    Besidesthese, the Fragmentist

    continues,Paul also wrote four Epistles to individuals:

    Philemon,Titus, and two to Timothy. These were written

    from'personal affection', but later were 'held sacred in the

    esteemof the Church catholic for the regulation of ecclesiastical

    discipline'.

    بالإضافة لذلك القطعة-الوثيقة-نكمل أن بولس كتبأيضا أربعة رسائل لأفرادL فليمون-تيطس-رسالتيتيموثاوس

    هذه كتبت كمودة شخصية لكن فيما بعد أعتبرتمقدسة بواسطة الكنيسة الكاثوليكية لأنها تنظم الأمور الكنسية

    ##الوثقية المروتورية تشيرلسفر اسمه حكمة اصدقاء سليمان:-

    Canon of the newtestament pg197-198

    Next follows anunexpected reference to the book of

    'Wisdom, writtenby friends21of Solomon inhis honour' as a

    kindof Festschrift. Why this intertestamental book should be

    includedin a list of Christian gospels and epistles is a puzzle

    that has never beensatisfactorily solved.

    تأتي بعد ذلك إشارة غيرمتوقعة إلي كتاب ((الحكمة المكتوب بواسطة أصدقاء سليمان علي شرفه)) ككتاب تذكاري. لماذا هذا الكتاب مدرج مع الأناجيل المسيحية والرسائل؟ هذا لغز لننجد له حل

    ##الوثيقة المروتورية وضعت في قائمتها رؤيا بطرس:-

    Canon of the newtestament pg 198

    (e)Apocalypses (lines71-80)

    Thelist concludes with the mention of two apocalypses, that

    of John and that ofPeter—……..

    Alongwith these two apocalypses the Fragmentist refers to the

    Shepherd of Hermas

    ##يوسابيوس يشهد أن رسالة العبرانيين رفضتها كنيسة روما:-

    Canon of the newtestament pg203

    Euscbius declares that 'the Epistles ofPaul arc obvious and

    plain', but adds at once, 'yet it is notright to ignore the fact that some have rejected

    the Epistle to the Hebrews, saying thatii is disputed (avrtXlyfoBai) by ihe church of

    Rome,on the ground that it was not written by Paul'.

    يوسابيوس يصرح أن رسائل بولس واضحة وصريحة ولكنه يضيف في الحال قائلا(إلا أنه ليس منالصواب إغفال حقيقة أن البعض رفض رسالة العبرانيين قائلين أنها مشكوك فيها من قبل كنيسة روما علي خلفيةأنها لم تكتب بواسطة بولس

    ##يوسابيوس يضع رؤيا يوحنا في الأسفار المرفوضة ويعترف بوجودالاختلاف في قانونيتها:-

    Canon of the new testamnet pg 204

    The books that fall into the category ofthe rejected books,

    whichEusebius calls 'illegitimate' or 'spurious

    include the Acts of Paul, the Shepherdof Hermas, the Apocalypse of

    Peter, the Epistleof Barnabas, the so-called Teachings of the

    Apostles, and the Gospelaccording to the Hebrews. To these he adds,

    inconsistently, the Apocalypse of John,'if it seem proper

    (elrpaveirj),35 which some, as Isaid,36reject(aderovatv), while

    othersreckon it among the acknowledged books'.
    الكتب التي تقع في قسم الكتبالمرفوضة التي سماها يوسابيوس غير قانونية تشمل.....أضاف لها بنزاع رؤيا يوحناقائلا(لو كان لائقا إضافتها حيث البعض كما قلت رفضها والبعض قبلها)
    ##القديس كيرولس الأورشليمي لم يكن يؤمن بقانونية رؤيايوحنا اللاهوتي:-
    Canon of the nt pg.209-210
    Cyril declares

    that the New Testament contains onlyfour Gospels, and warns

    his hearers against other gospels thatare forged and hurtful Followingthe fourGospels are the Acts of the Twelve Apostles,

    the seven Catholic Epistles of James,Peter, John, and Jude,

    and, Cyril concludes, 'as a seal uponthem all, the fourteen

    Epistles of Paul. But let all the restbe put aside in a secondary rank. And whatever books are not read in thechurches, do not

    read these even by yourself

    It is noteworthy that the Book ofRevelation is not included

    as one of the books of the NewTestament. Such is the state of

    thingsat Jerusalem by the middle of the fourth century.

    كيرولسيصرح أن العهد الجديديشملفقط الأناجيل الأربعة وحذر مستمعيه من الأناجيل المزورةالمنحولة وبعدها ذكر أعمال الرسل والرسائل الكاثوليكية ورسائل بولس...مما يسترعيالانتباه أن كتاب الرؤيا ليس ضمن كتب العهد الجديد.هكذا كان الحال في القدس فيمنصف القرن الرابع

    ##القديس أثاناسيوس لايعتبر سفر التثنية قانوني:-

    Canon of the new testament pg211

    Ofthe forty-five such festal epistles that Athanasius

    wrotefrom A.D. 329 onwards,4the Thirty-NinthFestal

    Epistleof 367 is particularly valuable, for it contains a list of the

    canonicalbooks of the Old and New Testaments.5 Inthe case of

    theOld Testament, Athanasius excludes the deuterocanonical

    books

    من بين45 رسالة فصحية كتبها أثانسيوس بدءاً من329م ,توجد الرسالة التاسعة والثلاثين التي كتبهاعام367م لها قيمة عالية لأنها تحتوي علي قائمة للكتب القانونيةللعهد القديم والجديد,بالنسبة للعهد القديم أثاناسيوس اسبعد سفر التثنية.

    ##القديس غورغوريوس النزينزي يرفض رؤيا يوحنا :

    Canon of the new testament

    Pg 213

    Gregoryof Nazianzus (d. 389),

    towardthe end of his life drew up in verse (perhaps as an aid to the

    memoryof his readers) a catalogue of the Biblical books (see

    AppendixIV. 10). So far as concerns the Old Testament, he

    agreeswith Athanasius, but when it comes to the New Testament

    hediffers in placing the Catholic Epistles after the Pauline

    Epistlesand, more significantly, in omitting Revelation. He then

    declares,'[In these] you have all. And if there is anything outside

    ofthese, it is not among the genuine [books]

    غرويغوريوس النزينزي كتب في أواخر حياته قائمةللكتب المقدسة.فيما يختص بالعهد القديم قد وافق قائمة أثناسيوس أما فيما يخص العهدالجديد يخالفه في وضع الرسائل الكاثوليكيةبعد رسائل بولس ,وبشكل أكثر أهمية يحذف الرؤيا.ثم يصرح بعد ذلك بهذا تكون لديك كلشئ وأي شئ خارج هذه ليس من ضمن الكتب المقدسة.

    ##القديس أمفيلوكس أسقف إكونيم يرفض ستة رسائل ويعترف بوجود اختلاف وشكوك حولرسالة العبرانيين والرؤيا والرسائل الكاثوليكية:-

    Canon of the newtestament pg212

    Amphilochius(d. after 394), aCappadocian by birth, a

    lawyer,and then bishop of Iconium in Lycaonia

    Amphilochiusreports some of the earlier debate concerning

    Hebrews,the Catholic Epistles, and the Apocalypse. In

    fact,not only does he report the doubts of others concerning

    thesebooks, but he himself appears to reject 2 Peter, 2 and 3

    John,and Jude, and almost certainly rejects Revelation

    أمفيلوكس اسقف إكونيوينم يذكرالخلافات المبكرة بخصوص رسالة العبرانيين الرسائل الكاثوليكية والرؤيا. ليس فقطيذكر الشكوك بخصوص هذه الشكوك لكنه يرفض رسالتي بطرس- رؤيا يوحنا الثانيةوالثالثة-ويهوذا وبالتأكيد الرؤيا

    ##أبيفانيوس أسقف سلاميس اعتبر قانونيةسفر حكمة سليمان وسفر حكمة ابن سيراخ:-

    Canon of the newtestament pg214

    Epiphaniusconcludes his list by naming

    theApocalypse as a component part of the holy Scriptures, in

    thisrespect agreeing with Athanasius. At the same time,

    however,his list presents a rather strange anomaly by including

    amongthe divine Scriptures, following the Book of Revelation,

    theWisdom of Solomon and the Wisdom of the son of

    Sirach(i.e. Ecclesiasticus)

    أبيفانيوس وضعالرؤيا ضمن الكتب المقدسة موافقا بذلك أثناسيوس.في نفس الوقت وبشكل غريب أضافلقائمة الكتب المقدسة بعد سفر الرؤية سفر حكمة سليمان وسفر حكمة ابن سيراخ

    #علامةاستفهاااااااااااام مذهلة...

    القديسالكبير

    يوحناذهبي الفم أسقف القسطنطينية العظيم اقتبسأحد عشر ألف مرة من نصوص العهد الجديد

    ليسفيها نص وااااحد من ((رؤيا يوحنا-بطرس الثانية-يوحنا الثانية-يوحنا الثالثة-رسالةيهوذا))))..!!!!!!!

    Canonof the new testament

    Pg 214

    Ofapproximately 11,000quotations

    thatChrysostom makes from the New Testament, according

    toBaur there are none from 2Peter, 2 and 3 John, Jude, or

    Revelation.10 In other words, his canon of theNew Testament

    appearsto be the same as that of the Peshitta, the Syriac

    versioncurrent at Antioch in his time (see below, p. 219).

    من أحد عشر ألف اقتباس لذهبي الفم من العهدالجديد لا يوجد أي اقتباس من ((بطرس الثانية-يوحنا الثانيةوالثالثة-يهوذا-الرؤيا))...

    بمعني آخر قانونه للعهد الجديد مثل البشيطاالسيريانية..

    ##ثيؤودوريتأسقف Cyrrhus لايعترف بالرسائل الكاثوليكية مثل يوحنا ذهبي الفم

    Canonof the new testament

    Pg216

    As for his New

    Testament canon, apparently he agreedwith Chrysostom, that

    is, he made no use of the minor CatholicEpistles or of the Book

    ofRevelation.

    بالنسبة لقانونه للعهد الجديد بوضوح يوافق ذهبيالفم الذي أهمل الرسائل الكاثوليكية أوكتاب الرؤيا.....

    ##مجمع لاودوكية ومجمع ترولان(ق 7) رفضواقانونية الرسائل الكاثوليكية وسفر الرؤيا :-

    Canon of the new testament pg216

    the Synod of

    Carthage and Athanasius recognized theminor Catholic Epistles

    and the Book of Revelation, while theSynod of Laodicea

    and the eighty-fifth Apostolic Canonomitted them.

    مجمع قرطاج وأثناسيوس اعترفوابالرسائل الكاثوليكية والرؤيا,بينما مجمع لاودوكية والقانون الرسولي ال85((مجمعترولان)) حذفوها.

    ملاحظة :-

    معلومات عن مجمع ترولان

    TrullanSynod held

    nearthe end of the seventh century. In 691 and 692 this

    councilof Eastern bishops met in the domed room (trullus) of

    theEmperor Justinian II's palace at Constantinople in order

    topass disciplinary canons by way of completing the work of

    theFifth (553) and Sixth (680) General Councils (hence its

    othername 'Quinisext', or Fifth-Sixth, Council). By one of its

    firstdecrees'4it determined theseries of authorities which were

    tomake law in the Church. Among these were the eighty-five

    so-calledApostolic Canons (see Appendix IV. 9), then the

    decreesof a certain number of Synods, notably those of

    Laodiceaand Carthage; and finally a great number of Fathers,

    including,among others, Athanasius and Amphilochius.

    ##مجمع ترولان فيالقرن السابع يعترف بقانونية رسالتي كليمنت:-

    Canon of the new testament pg216

    theSynod of

    Carthageand Athanasius recognized the minor Catholic Epistles

    andthe Book of Revelation, while the Synod of Laodicea

    andthe eighty-fifth Apostolic Canon omitted them. Furthermore,

    thissame Canon includes as canonical the two Epistles of

    Clement\

    مجمع قرطاج وأثناسيوس اعترفوابالرسائل الكاثوليكية والرؤيا,بينما مجمع لاودوكية والقانون الرسولي ال85((مجمعترولان)) حذفوها.

    نفس هذا القانون يعتبر رسالتيكليمنت قانونيتان.
    ##سفر الرؤية لم يكن ابداً جزء من الكتابالمقدس للكنيسة اليونانية :-
    Canonof the new testament pg217:-
    (theGospels exist in 2,328

    copies;the Book of Revelation in 287 copies). The lower status

    ofthe Book of Revelation in the East is indicated also by the

    factthat it has never been included in the official lectionary of

    theGreek Church, whether Byzantine or modern.

    الأناجيلتوجد في 2328 نسخة وسفر الرؤيا موجود في 287 نسخة. الإحصاء الأخير حول كتاب الرؤيافي الشرق يمكن إيضاحه أيضا بالحقيقة التي تقول أنه لم يكن أبدا جزءا من الفصولالمقدسة في الكنيسة اليونانية سواء البيزنطية أو الحديثة

    ##القديسإفرايم السرياني اعترف بقانونية رسالة بولس الثالثة لأهل كورنثوث
    Canonof the new testament pg219:-
    Ephraemknew and accepted as

    authenticthe apocryphal 'Third Epistle of Paul to the Corinthians'

    (seechap. VII. m. 2above).

    ##القديس إفرايمالسرياني لا يعترف بقانونية رسالة فيلمون:-
    Canonof the new testament pg219:-
    In the following century Aphraat

    (c. A.D. 340) and Ephraem (d. 373)cited 3 Corinthians as

    Scripture, and the latter dealt with itin his commentary on the

    Pauline Epistles (he omitted, however, Philemon).

    فيما القرن التالي أفرات (340م)وإفرايم(373م) وضعوا ثلاثة رسالة لكورنثوس ككتاب مقدس.وهذه الأخيرة تناولها في تعليقه علي رسائل بولس,ورغم هذايحذف رسالة فيلمون

    ##البشيطا السريانية في القرن الخامس كانت تحذف خمسة أسفاركاملة:-

    Canon of the new testament pg 219

    Thefour shorter Catholic Epistles

    (2Peter, 2 and 3 John, and Jude) and the Apocalypse are

    absentfrom the Peshitta Syriac version, and thus the Syrian

    canonof the New Testament contained but twenty-two writings.

    الرسائل الكاثوليكية الصغري(بطرس الثانية-ويوحنا الثانيةوالثالثة-ويهوذا) وسفر الرؤيا لم يكن موجود في البشيطا السيريانية.لذلك القانونالسرياني للعهد الجديد احتوي فقط علي 22 كتاب

    )إلياليوم الكنيسة السيريانية الأرثوزكسية والسيريانية الكلدانية تعترف ب22 سفر فقطللعهد الجديد:-

    Canon of the newtestament pg 220

    Still today the official lectionaryfollowed by the Syrian

    Orthodox Church, with headquarters atKottayam (Kerala),

    and the Chaldean Syrian Church, alsoknown as the Church of

    the East (Nestorian), with headquartersat Trichur (Kerala),

    presents lessons from only the twenty-two books ofthe Peshitta,

    إلياليوم الكتب المقدسة للكنيسة السريانية الأرثوزكسية ومقرها في كوتايم والكنيسةالسريانية الكلدانية تقدم دروسها فقط من 22 سفر التي تضمنتها البشيطا.

    )في القرن التاسع كنيسة سانت كاترين في سيناء كان عندها قائمةبالأسفار القانونية تخلو من الرسائل الكاثوليكية السبعة وسفر الرؤيا

    Canon of the newtestament pg220-221

    All seven Catholic Epistles and theApocalypse arelackingin two similar lists, one in Syriac included in a ninthcentury

    manuscript in the Monastery of StCatherine on
    Mount Sinaand the other in an anonymousArabic chronicle
    fromthe ninth or tenth century now in Berli

    جميعالرسائل الكاثوليكية وسفر الرؤيا غير موجودين في قائمتين متطابقتين واحدةبالسريانية في مخطوطة من القرن التاسع في كنيسة سانت كاترين في سيناء.والثانيةقائمة عربية من القرن التاسع مجهولةالمؤلف موجودة حاليا في برلين

    حتي القرن التاسع عشر كانت رسالة بولس الثالثة لكورنثوس جزء منالكتاب المقدس للكنيسة الأرمينية:-

    Canon of the new testament pg223

    TheArmenian Church also

    derivedfrom the Syrian Bible the apocryphal Third Epistle of

    Paulto the Corinthians, which still stands in an appendix at

    theclose of the New Testament in Zohrab's edition of the

    ArmenianBible (Venice, 1805)

    الكنيسة الأرمينية اقتبست من الكتاب المقدسالسرياني رسالة بولس الثالثة المنحولة لكورنثوس التي ظلت في قائمة العهد الجديدوفقا لإصدار زوهراب للكتاب المقدس الأرميني (فينيسيا 1805)

    الكنيسة الأرمينية لم تعتبر سفر الرؤيا قانونيا إلا في القرنالثاني عشر:-

    Canon of the new testament pg223-pg224

    Bythe fifth century at the

    latest,the Armenians had a translation of the Book of Revelation,

    not,however, as a component of the New Testament, but

    aspart of the apocryphal Acts of John. It was only at the close of

    thetwelfth century that the celebrated Nerses of Lampron,

    Archbishopof Tarsus (d. 1198), had a new Armenian translation

    ofRevelation prepared, and later arranged that a synod of

    theArmenian Church held at Constantinople should receivethis book as holyScripture in the New Testament

    في القرن الخامس الأرمينيون ترجموا سفر الرؤيا أخيرا لكنليس كجزء من الكتاب المقدس لكن كزء من أعمال يوحنا المنحولة.فقط في نهاية القرنالثاني عشر مطران طرسوس 1198م أعد ترجمة أرمينية جديدة لسفر الرؤيا.وفي ترتيب مؤخرعقد مجمع للكنيسة الأرمينية في القسطنطينية اعتبر هذا الكتاب سفر مقدس ضمن العهدالجديد

  • #2
    مشاركة هذه القراءات بالكتب مفيدة جدا، جزيتم الخير.

    تعليق

    مواضيع ذات صلة

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة عامر محمود { الصارم المسلول }, منذ 2 أسابيع
    ردود 0
    16 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة عامر محمود { الصارم المسلول }  
    أنشئ بواسطة Ayman_Turky, منذ 2 أسابيع
    ردود 0
    16 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة Ayman_Turky
    بواسطة Ayman_Turky
     
    أنشئ بواسطة احمد المرغني, منذ 3 أسابيع
    رد 1
    26 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة فؤاد النمر
    بواسطة فؤاد النمر
     
    أنشئ بواسطة عامر محمود { الصارم المسلول }, منذ 3 أسابيع
    ردود 0
    30 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة عامر محمود { الصارم المسلول }  
    أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ 3 أسابيع
    ردود 0
    9 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وداد رجائي
    بواسطة وداد رجائي
     
    يعمل...
    X