الحوار الثاني (2) بين د.أمير ومستنير بخصوص القبلة و وادي البكاء وبكة

تقليص

عن الكاتب

تقليص

د.أمير عبدالله مسلم معرفة المزيد عن د.أمير عبدالله
هذا الموضوع مغلق.
X
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    وبعــــــــــــــــــــد

    عليك نور عزيزي الدخاخني

    نحن لا نريد من الدكتور امير اكثر من تفنيد هذين الدليلين - ان استطاع يالطبع - ونكون له من الشاكرين مع الاحتفاظ طبعا بحق التعليق .
    حسنا ضيفنا / مستنير
    لا يوجد لديك سوي دليلان فقط علي أن المكان هو أورشليم

    نطلب من د . أمير عبد الله الرد علي أدلتك
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:16 م.
    بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

    (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

    تعليق


    • #47
      بسم الله الرحمن الرحيم


      والصلاة والسلام على أشرف خلق الله سيدنا ونبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم , من بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الغمة ودعا إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة


      الإخوة الأعزاء
      و الأصدقاء المسيحيون



      حوارنا حوار حق عن نبوؤة جائت في العهد القديم , تتحدث عن بيت الله وحال الحجاج الصاعدين إليه , فإما أنها نبوؤة مُستقبلية أسأتُم فهمها كما أساء اليهود قبلكم فهم جميع النُبوؤات عن المسيح , وأيقنتم بانها لا تعني محمداً كما أيقن اليهود قبلكم أن النبوات الأخر لا تعني المسيح .... وإما أن لا تكون نبوؤة على الإطلاق أو على الأقل لا تخص أمة محمد صلى الله عليه وسلم.



      حقائق لابد منها ...



      لا يوجد أي مكان في الدنيا اليوم يُسمى بكة إلا مكة المكرمة وحدها , فهي وحدها التي انفردت بوادي بكة و في هذا الوادي بيت الله الحرام , والواقع بين جبال مُقدسة , لا يفوت أي مُسلم في الدنيا ذهب إليها أن يتنقل بين هذه الجبال من قمة إلى قمة , من قمة جبل الصفا إلى قمة جبل المروة ... مُرنماً ذاكراً إسم الله مُسبحاً لله , باكياً ونادما عما فعل وأذنب في حياته , يغسل ذنوبه بدموع التوبة , هذا حال الحُجاج أبيضهم وأسودهم عربهم وعجمهم أتوا من كل بقاع الأرض يتبعون و يمشون في طُرُق مُقدسة لا يحيدون عنها .



      يقول الله تعالى :


      إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَاللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ


      يتبع
      التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:16 م.
      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
      *******************
      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
      ********************
      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

      تعليق


      • #48
        الإخوة الأعزاء
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




        لنُلقي نظرة على النبوؤة محل الحوار - مزمور 84 :

        (مزمور 84 :1 )
        لإِمَامِ الْمُغَنِّينَ عَلَى الْجَتِّيَّةِ. لِبَنِي قُورَحَ. مَزْمُورٌ مَا أَحْلَى مَسَاكِنَكَ يَا رَبَّ الْجُنُودِ.
        2 تَشْتَاقُ بَلْ تَتُوقُ نَفْسِي إِلَى دِيَارِ الرَّبِّ. قَلْبِي وَلَحْمِي يَهْتِفَانِ بِالإِلَهِ الْحَيِّ.
        3 اَلْعُصْفُورُ أَيْضاً وَجَدَ بَيْتاً وَالسُّنُونَةُ عُشّاً لِنَفْسِهَا حَيْثُ تَضَعُ أَفْرَاخَهَا مَذَابِحَكَ يَا رَبَّ الْجُنُودِ مَلِكِي وَإِلَهِي.
        4 طُوبَى لِلسَّاكِنِينَ فِي بَيْتِكَ أَبَداً يُسَبِّحُونَكَ. سِلاَهْ.
        5 طُوبَى لِأُنَاسٍ عِزُّهُمْ بِكَ. طُرُقُ بَيْتِكَ فِي قُلُوبِهِمْ.
        6 عَابِرِينَ فِي وَادِي الْبُكَاءِ يُصَيِّرُونَهُ يَنْبُوعاً. أَيْضاً بِبَرَكَاتٍ يُغَطُّونَ مُورَةَ.
        7 يَذْهَبُونَ مِنْ قُوَّةٍ إِلَى قُوَّةٍ. يُرَوْنَ قُدَّامَ اللهِ فِي صِهْيَوْنَ.
        8 يَا رَبُّ إِلَهَ الْجُنُودِ اسْمَعْ صَلاَتِي وَاصْغَ يَا إِلَهَ يَعْقُوبَ. سِلاَهْ.
        9 يَا مِجَنَّنَا انْظُرْ يَا اللهُ وَالْتَفِتْ إِلَى وَجْهِ مَسِيحِكَ.
        10 لأَنَّ يَوْماً وَاحِداً فِي دِيَارِكَ خَيْرٌ مِنْ أَلْفٍ. اخْتَرْتُ الْوُقُوفَ عَلَى الْعَتَبَةِ فِي بَيْتِ إِلَهِي عَلَى السَّكَنِ فِي خِيَامِ الأَشْرَارِ.
        11 لأَنَّ الرَّبَّ اللهَ شَمْسٌ وَمِجَنٌّ. الرَّبُّ يُعْطِي رَحْمَةً وَمَجْداً. لاَ يَمْنَعُ خَيْراً عَنِ السَّالِكِينَ بِالْكَمَالِ.
        12 يَا رَبَّ الْجُنُودِ طُوبَى لِلإِنْسَانِ الْمُتَّكِلِ عَلَيْكَ!


        في هذه الفقرات أعلاه تصريح واضح ببيت الله الحرام , و حال الُحُجاج الصاعدين إليه




        وبرغم ذِكر اسم بكة واضِحاً صريحاً في النص , وبرغم كل الشواهد المذكورة أعلاه , فإن السيد المُحاور بل وقساوسة النصرانية جميعاً يُجاهدون باستماتة في إبراز الفهم الخاطىء للمُسلِم .


        وحسب رأيهم فإن هذه النبوؤة لا تتكلم عن بيت الله الموجود بوادي بكة في مكة المكرمة , وإنما تتكلم عن القُدس (أورشاليم ) في فلسطين , ويستدلون على ذلك برأي له احترامه لكنه في حقيقته أوهى من خيط العنكبوت ...





        فما دليلكم على أنها أورشاليم يا جناب القس رفعت فكري؟!!
        وما دليلكم على ذلك يا جناب القس عبد المسيح بسيط؟!!
        ولما يا محاورنا تعتقد أنها أورشاليم وليست بكة؟!!


        _____________________________




        الحُجج النصرانية على أنها أورشاليم وليست بكة :



        1- أن هذا السفر لا يتحدث عن نبوؤة مستقبلية وإنما يتحدث عن حال الحجاج في زمان داود النبي ...!!


        2- أنه قد ذُكِر الإسم صهيون في هذا السفر صراحة , مما يعني أن وادي بكة ليس هو الوادي المقصود في مكة وإنما هو واد موجود في أورشاليم .


        3- جاء ذِكر المذابح في هذا السفر , ولا يوجد حسب ادعائهم مذابح في مكة المكرمة والمذابح موجودة فقط في أورشاليم.


        4- أنه جاء ذِكرموقع مورة في نفس الفقرة والتي ذُكِر فيها وادي بكة , ومورة غير موجودة إلا في أورشاليم .. وهذه الإضافة هي إضافة القس وليست إضافة مُحاورنا .
        _____________________________



        إذاً عند علماء المسيحية :
        فإن جميع الحُجج زادت او كثُرت عندهم فهم الأربعة السابقة



        أما نحن المسلمون :
        فقد استخرجت من هذه النبوؤة وحدها 12 ( إثناعشر ) دليل انفردت بها مكة المكرمة وحدها , واكتفينا بتلوينه باللون الأحمر في النص أعلاه!!!





        كرّرنا أكثر من مرة وسألنا المحاور المسيحي:


        ماذا إن أظهر الله تعالى الحق جلياً لا يشوبه شائبة
        هل ستشهد لله بالوحدانية و تؤمِن بالرسالة الخاتمة التي تنبأت عنها الكُتُب ؟
        ولم نسمع له رداً




        ولذا فحواري لكل باحث حق أسأل الله تعالى له أن يرى الحق حقاً ويرزُقه اتباعه
        وأن لا يكتُب على أحد فينا الخسران والضلالة ..!

        آمين


        والآن هل صدق قساوسة النصارى في حُججهم أعلاه أم هناك ما يُخفوه ؟!َ!
        بالتأكيد بحول الله ستتوالى شُهُب الحق ..
        وتُظهِر ما أخفوه في الرسائل التالية ..!


        يتبع
        التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:16 م.
        "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
        رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
        *******************
        موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
        ********************
        "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
        وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
        والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
        (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

        تعليق


        • #49
          (الرد علي أول حُجتين من حُجة محاوريمستنير وحُجة أبائه )




          الحُجة النصرانية الأولى



          السفرلا يتحدث عن نبوءة مستقبلية
          وإنما يتحدث عن حال الحجاج في زمان داود النبي ...!
          وللأسف يكذبهم


          1- دائرة المعارف الكتابية
          ((تخبرنا ان المزاميرتناولت - في الصورة التاريخية التي تعرضها- مستقبل إسرائيل )) وسنوضح في مشاركة منفصلة


          2- دائرة المعارف الكتابية
          (( تخبرنا أنها نبوؤة مُستقبلية تتخطى حدود أورشاليم للعالمية ...!!!! )) وسنوضح في مشاركة منفصلة


          3-القس أنطونيوس فكري
          ((يؤكد أنها ليست إلا نبوءات مُستقبلية .)) وسنوضح ذلك في مشاركة منفصلة


          _______________


          الحُجة النصرانية الثانية



          2-أنه قد ذُكِر الإسم صهيون في هذا السفر صراحة , مما يعني أن وادي بكة ليس هو الوادي المقصود في مكة وإنما هو واد موجود في أورشاليم.



          وهذا غير صحيح بالمرة لأن :

          1-صهيون كانت حين لم يكن في الأصل شيء يُسمى أورشاليم ...

          بل كانت صهيون وأورشاليم مدينتين مُنفصلتين..!!
          فقد كانت مدينة كنعانية , لحصن يبوسي استولى عليه داود اسمه حصن اليبوسيين ( وسنوضح ذلك في مشاركة منفصلة )



          2-أنهم قد اختلفوا أصلاً في موقعها الجغرافي . !!
          (المطاطية الجُغرافية ) ...وسنوضح ذلك في مشاركة منفصلة


          3-لم يكُن الإسم صهيون حِكراً على أورشاليم وحدها ...!!
          (تقاسمتها لبنان ومصر وبابل وفلسطين ..!!! ), وسنوضح ذلك في مشاركة منفصلة


          4-أن صهيون ليست إسم جامد , بل اسم له معناه.. وان اختلفوا في معانيه ...!!
          وسنوضح ذلك في مشاركة منفصلة


          5- لا يوجد مدينة بعينها اسمها صهيون , وإنما المدينة التي يختارها الله لبيته تُسمى صهيون !!!!
          ( النشرة العالمية الدورية لعلماء الإنجيل واللاهوت )



          يتبع الرد بالتفصيل
          التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
          "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
          رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
          *******************
          موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
          ********************
          "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
          وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
          والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
          (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

          تعليق


          • #50
            الحُجة النصرانية الأولى وهي أن :


            السفر لا يتحدث عن نبوؤة مستقبلية
            وإنما يتحدث عن حال الحجاج في زمان داود النبي ...!!


            يقول السيد مُستنير:



            نحن نناقش مزمور 84 , انت تقول ان هذا المزمور يتكلم عن قبلة , ثم اخترعت لنا صفات لهذه القبلة ولا ندري من اين اتيت بها !!!!!! , ثم تقول انني قلت انها كنيسة العهد الجديد , مع اني لم اذكر بتاتا انها لا قبلة جديدة ولا قديمة و لا كنيسة ولا حتي مسجد , ولا ادري من اين اتي بكل هذا الكلام ؟!!
            من الواضح انه خلط بين كلام السيد المسيح مع المرأة السامرية وبين كلام المزمور 84


            دعني اضع للزملاء هذا المزمور ليكونوا علي بينة من كلامنا سويا
            ويقول السيد مُستنير مرة أخرى:




            هل انا ذكرت ان بيت الله في المزمور هو الكنيسة ؟!!!!
            كلا والف مليون كلا
            بيت الله في المزمور واضح انه بيت الله في صهيون او اورشليم , وليس له اي معني اخر سوي هذا


            فما دخل مكة وما دخل الكنيسة في كلام المزمور الواضح ؟!!!!!!
            وفي ذلك يقول أحدهم نقلاً عن نيافة الأنبا مكاريوس :

            " إعتقد الشيخ ابن قيم الجوزية؛ إعتقد وزعم لجهله بأبجديات الكتاب المقدس؛ أن صهيون هي [بكَّة] أي [مكّة] وزعم كاذباً؛ أن هذا المزمور يتكلم عن نبوة ستحدث في المستقبل!!!
            وأثق أن هذا الأمر قد فات عليهم لجهلهم الكبير بالكتاب المقدس؛ وهنا الكارثة؛ أنهم لم ينتبهوا أن هذا المزمور لا يتكلم عن نبوة ستحدث في المستقبل حتى يكون المقصود منه الإسلام الذي سيظهر في المستقبل؛ وإنما يشير المزمور إلى واقع العبادة التي يمارسها اليهود في ذلك العصر وكيف أنهم يصعدون بترنم ودموع وتوبة إلى صهيون مدينة الملك العظيم ..."

            إذاً هم يرون أنها لا يجوز أن تُطلق على مكة لأن صاحب المزمور لا يتكلم عن مُستقبل وإنما عن حاضر يعيشه هو ...!!



            هم يعتقدون أنها ليست نبوؤة , لكي نُفكر في كونها قد تكون مكة المكرمة ..أم لا ... !!! ....




            وبهذا يكون كل مُسلِِم يدّعي أنها نبوؤة مُستقبلية فهو:
            مُدلّس في رأي جناب القس ..
            ومثال ذلك ابن القيم الكذاب ...!! ...
            ولا حول ولا قوة إلا بالله.






            ___________




            يقول الله تعالى :


            " بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغُهُ فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصِفون "

            ويقول لكم المسيح :
            " لا تدينوا لكي لا تُدانوا "
            لا يشاء الله لكم إلا الفضيحة والخيبة وأن يُدينكم بكتاباتكم .... يا قساوسة الجهل , الشاهد على جهالتكم هم كتابات إخوانكم من هم على شاكلتكم منن القساوسة الآخرين ...
            وسنرى يا قس مكاريوس من المُدلّس أنت أم ابن القيّم ...؟!!!!


            إن كُنت مُدلساً فمن باب أولى أن تصمُت لا تتهم غيرك , حتى لا يبحث أحد خلفك ..!! ... فنجد الفاجعة التي يُلخصها لك المثل:
            رمتني بدائها وانسلت ...!!
            أيها المريض لنُنهي هذه الحُجة التي لا تدل على تعمق لفهم الكتاب المُقدس , بل تدُل على مجموعة من القساوسة مُراهقين في العِلم ...!!!!


            تفضل افتح يا مُعاند ... افتح يا مُدلّس ....
            ______________________
            أولاً : دائرة المعارف الكتابية
            ماهية الحديث في مزمور 84 ....




            مزمور - سفر المزامير


            " وكذلك تناولت المزامير- في الصورة التاريخية التي تعرضها- مستقبل إسرائيل، فتتحدث بعض المزامير عن عناية الله العجيبة بعد السبي: "عندما رد الرب سبي صهيون … حينئذ امتلأت أفواهنا ضحكاً وألسنتنا ترنماً" (مز 126: 1-3). "لأن الله هذا هو إلهنا إلي الدهر والأبد" (مز 48: 14)، والله يذكر عهده الأبد (مز 105: 8- 10، 106: 45). وقد عبرت المزامير بكل وضوح عن رجاء إسرائيل، فيما يعرف باسم "أغاني صهيون" (مز 48: 84، 87، 122). وصهيون هنا تتعدي معناها الضيق- أورشليم ومقادسها- لترمز لحالة البشر في المصالحة الروحية مع الله (مز 87: 5- 7)، كما تتخطي حدود اليهودية لتصبح مدينة عالمية بالنسبة إلي "الصالحين وإلي المستقيمي القلوب" (مز 125: 4). كما ان هذه المزامير التاريخية تتوقع مملكة أرضية تتحقق بانتصار الله النهائي في أواخر الأيام: "يخضع الشعوب تحتنا والأمم تحت أقدامنا" (مز 47: 3، انظر ايضاً 44: 58، 68: 23)، وستكون مملكة عدل حيث "يوجد إله قاض في الأرض" (مز 58: 11)، يرجع فيها شعب إسرائيل إلي الله: "يالله أرجعنا وأنر بوجهك فنخلص" (مز 80: 3, 7, 19). وحينئذ يتحقق الانتصار الأدبي مع الانتصار المادي: "الحق من الأرض ينبت والبر من السماء يطلع " (مز 85: 11- 13). وفي النهاية يصل التاريخ إلي ذروته، حين يتحدث عن أورشليم الجديدة (انظر رؤ 21: 22) الأبدية (مز 48: 8, 11)، وإليها تأتي كل شعوب الأرض لتسجد لله (مز 66: 4, 68 : 29 - 32) وهكذا يتحقق القصد من إسرائيل في أن يكون وسيطاً لخلاص كل العالم (مز 83: 18، 106: 8)."



            هذا هو الفهم لمزامير أغاني صهيون ....و المزمور 84 الخاص بنبوئتنا وحوارنا هو أحد هذه المزامير ....!!!!!


            إذاً مزمور 84 الخاص بالنبوؤة ... هو أحد المزامير التي تتحدث عن مُستقبل إسرائيل ...!!



            إذا كانت هذه هي الحقيقة من شهادات آباءك وعلمائك..


            فكيف تتهم ابن القيم بما هو فيك وليس فيه؟!!!



            وهكذا فضحك الله ...





            ______________________




            ثانياً : دائرة المعارف الكتابية


            ماهية الحديث في مزمور 84 ....


            نبوؤة مُستقبلية تتخطى حدود أورشاليم للعالمية ...!!!!




            صهيون لا تعني أورشاليم في هذه النبوؤات ... إقرأ يا جناب القس في نفس المرجع أعلاه :

            "بل تعني حالة البشر في المصالحة الروحية مع الله !!"


            وأيضاً :
            "تتخطي حدود اليهودية لتصبح مدينة عالمية بالنسبة إلي "الصالحين وإلي المستقيمي القلوب"


            وأيضاً :
            "تتوقع مملكة أرضية تتحقق بانتصار الله النهائيفي أواخر الأيام ..... وستكون مملكة عدل"



            إذاً صهيون هنا مدينة مُستقبلية ---- النبوؤة هنا تتخطى حدود إسرائيل ... !!!










            ______________________



            ثالثاً : القس أنطونيوس فكري



            ماهية الحديث في مزمور 84 ....


            هل يُمكن أن يكون المزمور 84 بصفة خاصة نبوئة مُستقبلية ؟!!!
            القس أنطونيوس فكري ... يؤكد أنها ليست إلا نبوؤات مُستقبلية ....إقرأ :




            القس أنطونيوس فكري في تفسيره للمزامير ص 14 :
            "نرى في المزامير أن داود يرمز للمسيح . وأورشليم وصهيون وشعب اليهود رمز للكنيسة، وأعداء الشعب رمز لأعداء الكنيسة وغلبة الشعب رمز لغلبة أبناء الله دائمًا."
            وأيضاً
            تفسير المزمور 84 - ص.140 :
            " الآيات ( ١،٢ ): "ما أحلى مساكنك يا رب الجنود . تشتاق بل تتوق نفسي إلى ديار الرب .قلبي ولحمي يهتفان بالإله الحي."
            مساكنك= هذه نبوة عن الكنيسة التي تسجد لله في كل مكان (يو 4 : 20- 24) "












            وأيضاً

            القس أنطونيوس فكري في تفسير المزمور 84 - ص : 141
            ( ٤): "طوبى للساكنين في بيتك أبدًا يسبحونك. سلاه."
            طوبى لمن ولد في الكنيسة (المعمودية) ويعيش فيها (يتغذى من مذبحها )، يحيا في طهارة فيمتلئ من الروح ويعيش مسبحًا الله كل عمره، مبتعدًا عن الأرضيات."



            وأيضاً
            القس أنطونيوس فكري في تفسير المزامير - ص: 33
            في تفسيره للمزمور الخمسين أحسن برضاك إلى صهيون
            يقول القس :"وصهيون وأورشليم رمز للكنيسة أو النفس ."


            وأيضاً
            القس أنطونيوس فكري في المزمور 86 .... ص 149 :
            "هذا المزمور هو مديح لصهيون كرمز للكنيسة "






            والآن بعد ما قاله قساوستك
            هل مازال السيد مُستنير لا يرى أن صهيون هي الكنيسة ؟!!
            هل سيظل السيد مُستنير مُخالفاً لكنيسته الأرثوذكسية أو الكاثوليكية؟!!!

            رُبما قد تحتاج أن تُعيد حساباتك يا مُستنير
            وتتبع الكنيسة الإنجيلية وتُخالف أرثوذكسيتك حيث يرى القس ناشد حنا ما تراه أنت يا مُستنير :

            نجد ناشد حنا - كنيسة الأخوة يقول :


            " واستعمال المزامير في العبادة الآن خطأ وقعت فيه الكنيسة عندما فقدت التمييز بين اسرائيل والكنيسة وبين رجاء اسرائيل ورجاء الكنيسة."
            http://www.kalimatalhayat.com/commen..._psalms-03.htm




            وأعتقد ما سبق فيها الكفاية للرد على مُستنير وقساوسته , في أنها نبوؤة مُستقبلية , ولم يتورّعوا ولم يتوانوا لحظة أن ينسِبوها ظُلماً وعُدوانا لكنيسة المسيح ....!!!



            إذاً نخلُص من ذلك أن صهيون كانت عند أعمدة مُفسري المسيحية كرمز مُستقبلي.
            وبهذا تسقط بعُنف أكذوبة (نفي صهيون عن مكة المعتمدة على خُرافة استحالة الرمزية المستقبلية) .. !!


            يتبع





            التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
            "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
            رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
            *******************
            موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
            ********************
            "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
            وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
            والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
            (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

            تعليق


            • #51
              الخُرافة النصرانية الثانية وفيها أن:




              السفر ذكر الإسم صهيون صراحة
              وصهيون لا تعني إلا أورشاليم وفقط ...!!!


              إذاً فوادي بكة ليس هو الوادي المقصود في مكة و يجب أن يكون في أورشاليم ...!!


              يقول أحد القساوسة الطيبين ..أنبا مكاريوس :

              فصهيون إسم خاص لعاصمة إسرائيل العبرية؛ فما لكم وإسرائيل؟؟!!! فلا تكن بلا منطق في كلامك ...



              ويؤكد ذلك السيد مُستنير فيقول :

              الذي هو في صهيون ( اورشليم ) , ولا يوجد لها اي معني اخر غير ذلك , واي كلام اخر سيكون ليس اكثر من مضيعة للوقت
              ويؤكد مُستنير ذلك مرة أخرى فيقول :
              وجهة نظري هو امر واضح جدا في كلام المزمور ان بيت الله هذا هو بيت الله الذي في صهيون ( اورشليم ) , والذي يوجد به المذابح ( مذبح المحرقات ومذبح البخور ) .

              العجيب لأمر النصارى أن:
              كل فرد فيهم فتح صفحة وكتب فيها رأيه الشخصي جداً بل والخاطىء , الساقط الحُجّة والغير مُعتبر (بمعنى آخر رأي مصاطب) , إلا ونجد من ياتي ويعتد بها وكأنها حُجة ومصدرية عالمية ..!!

              الرأي الشخصي في العقيدة النصرانية أفضل من الرأي الإلهي ..!!
              ورأي المصاطب أفضل من رأي النشرات والموسوعات والمراجع اللاهوتية ..!!
              ورأي شماس خاوي شُغل خير من رأي البابا نفسه لو جاء على هواهم ..!!

              أما في حوار الحق , فلن نعتد إلا بكل ما هو مُوثق من أمهات كتاباتهم .


              فهل سيثبُت إدعاء هؤلاء أمام واقع كتاباتهم وتاريخهم؟!!!!!
              بالتأكيد لا


              فادعاء أن أورشاليم وحدها قد انفردت بصهيون يا مُستنير :
              إدعاء باطل لا يُقر به أي عالم لاهوت في الدنيا ..!!

              __________________

              يقول مُستنير

              وماذا لو كانت صهيون لا تعني الا اورشليم ؟
              وأنا أقول لك .. اصبُر وصابر , وبعد قراءة الحق , أطالبك برفع قضية جادة على كل عالِم ولاهوتي مسيحي ظالم أكّد عكس ما تقوله أنت ..فهُم كُثر.!!

              ارفع قضية دُنيوية على كل ضال ضيّع خِراف المسيح وضيّع قضيّتكم الأخروية ...!!

              وإنا لله وإنا إليه راجعون


              هل سيثبُت إدعاء هؤلاء أمام واقع كتاباتهم وتاريخهم ؟!!!!!

              بالتأكيد لا

              فإدعائك يا مُستنير غير صحيح بالمرة و للأسباب الآتية :
              1- أن صهيون كانت حين لم يكن في الأصل شيء يُسمى أورشاليم ....
              2- أنهم قد اختلفوا أصلاً في موقعها الجغرافي ... !!
              3- لم يكُن الإسم صهيون حِكراً على أورشاليم وحدها ...!!
              4- أن صهيون ليست إسم جامد , بل اسم له معناه .. وان اختلفوا في معناه ...!!

              5- لا يوجد مدينة بعينها اسمها صهيون , وإنما المدينة التي يختارها الله لبيته تُسمى صهيون !!!!
              __________________


              يتبع
              التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
              "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
              رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
              *******************
              موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
              ********************
              "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
              وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
              والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
              (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

              تعليق


              • #52
                1- أن صهيون كانت حين لم يكن في الأصل شيء يُسمى أورشاليم ....


                فصهيون في الأساس تم إطلاقها على مدينة كنعانية ...!!!
                فقد كانت تُطلق على حِصن وثني لليبوسيين يُسمى حصن صهيون , ثم استولى عليه داود فيما بعد وأسماه مدينة داود ...



                (2 صمويل 5: 6-7 )
                وَذَهَبَ الْمَلِكُ وَرِجَالُهُ إِلَى أُورُشَلِيمَ إِلَى الْيَبُوسِيِّينَ سُكَّانِ الأَرْضِ. فَقَالُوا لِدَاوُدَ: «لاَ تَدْخُلْ إِلَى هُنَا مَا لَمْ تَنْزِعِ الْعُمْيَانَ وَالْعُرْجَ». (أَيْ لاَ يَدْخُلُ دَاوُدُ إِلَى هُنَا). وَأَخَذَ دَاوُدُ حِصْنَ صِهْيَوْنَ (هِيَ مَدِينَةُ دَاوُدَ).


                أما انتقال اسم صهيون إلى اورشاليم فسبقه انتفال الإسم إلى جبل موريا أولاً وذلك بعد وفاة داود في عهد ابنه سُليمان .!! , أما إطلاقه على أورشاليم ككل فلم يكن إلا في عهد الأنبياء المتأخرين.




                وقد كانت أورشاليم وصهيون مدينتين مُنفصلتين :


                حِينَئِذٍ جَمَعَ سُلَيْمَانُ شُيُوخَ إِسْرَائِيلَ وَكُلَّ رُؤُوسِ الأَسْبَاطِ رُؤَسَاءَ الآبَاءِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَى الْمَلِكِ سُلَيْمَانَ فِي أُورُشَلِيمَ لإِصْعَادِ تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ مِنْ مَدِينَةِ دَاوُدَ (هِيَ صِهْيَوْنُ).



                دائرة المعارف الكتابية - ص - صهيون :


                " قلعة كنعانية : كانت أصلاً حصناً يبوسياً ، استولى عليه داود ورجاله من يد اليبوسيين ، ودعاها " مدينة داود " ( 2 صم 5 : 6 – 9 ) .



                __________________






                2- أنهم قد اختلفوا أصلاً في موقع جبل صهيون الجغرافي ... !!




                1- اليهود : هي فقط الجبل الجنوبي الشرقي من أورشاليم...!!!


                2- المسيحيين في العصر الأول : هي فقط التل الجنوبي الغربي من أورشاليم ..!


                3- المسيحيين بعد القرن الرابع : هي الكنيسة ..!!!



                المصدر :


                New Catholic Encyclopedia , pp.930





                __________________





                3- لم يكُن الإسم صهيون حِكراً على أورشاليم وحدها ...!!




                (أفيدونا يا قوم ... من هي صهيون .؟!!!)







                أ) قبل الأسر البابلي ..!!
                (صهيون وأورشاليم مدينتين مُنفصلتين)




                حِينَئِذٍ جَمَعَ سُلَيْمَانُ شُيُوخَ إِسْرَائِيلَ وَكُلَّ رُؤُوسِ الأَسْبَاطِ رُؤَسَاءَ الآبَاءِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَى الْمَلِكِ سُلَيْمَانَ فِي أُورُشَلِيمَ لإِصْعَادِ تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ مِنْ مَدِينَةِ دَاوُدَ (هِيَ صِهْيَوْنُ).





                1- مدينة الكنعانيين (حصن صهيون ) : الخاص باليوبوسيين .



                2- مدينة داود : بعد أن احتل داود حصن اليبوسيين صارت صهيون هي مدينة داود...وكان فيها الهيكل , (جبل الهيكل)



                3- جبل المُريا : عند انتقال الهيكل إلى جبل المُريا .. حيث نقله سُليمان إلى هناك صارت صهيون هي جبل المُريا ..!!



                4- في أقاصي الشمال ..!! جَمِيلُ الاِرْتِفَاعِ فَرَحُ كُلِّ الأَرْضِ جَبَلُ صِهْيَوْنَ. فَرَحُ أَقَاصِي الشِّمَالِ مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ.



                5- جبل الزيتون (الطور) : وصعد في مصعد جبل الزيتون، كان يصعد باكيا ورأسة مغطى ويمشى حافيا وجميع الشعب الذين معه غطوا كل واحد رأسة وكانوا يصعدون وهم يبكون " ( 2 صم 15 : 30 ). ....



                Maccoth 12a, which is compared also by Saadia and Dunash. The latter renders it "beautiful in branches," and refers it to


                the Mount of Olives.)







                ربما لا يعلم السيد مُستنير أن :
                جبل صهيون كان في لبنان..!!




                6- جبل حرمون في لبنان : هو جبل صهيون ... وهو الجبل الذي باركه الله وقدّسه .... التثنية 4 : 48 .. "مِنْ عَرُوعِيرَ التِي عَلى حَافَةِ وَادِي أَرْنُونَ إِلى جَبَلِ سِيئُونَ (الذِي هُوَ حَرْمُونُ) "



                From Aroer, which is by the bank of the river Arnon, even unto mount Sion, which is Hermon,



                وكذلك في المزامير 133 : 3 .." مِثْلُ نَدَى حَرْمُونَ النَّازِلِ عَلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ. لأَنَّهُ هُنَاكَ أَمَرَ الرَّبُّ بِالْبَرَكَةِ حَيَاةٍ إِلَى الأَبَدِ. "




                7- بابل : انتقل اللفظ صهيون ليعني المسبيين في بابل من اليهود








                ب) بعد الخروج من بابل ..!!




                (صهيون تعني أورشاليم )






                8- أورشاليم (مجازاً ) : في عهد الأنبياء المتأخرين , أخيراً تم إطلاقه على العاصمة أورشاليم ..!!




                9- مقاطعات إسرائيل كلها واليهودية ...!!







                ج) بظهور المسيحية ...!!

                (يتغيّر مفهوم صهيون جزرياً )






                10- التل الجنوبي الغربي من جبل صهيون .(بعد القرن الرابع)



                11- بيت لحم : بل وأصبحت بيت لحم هي ما يُطلق عليها مدينة يهود ولا عزاء للتاريخ ولا للعهد القديم , ولا لعلم الأركيولوجي (الكنيسة غيرتها من أورشاليم إلى بيت لحم حسب الكنيسة ) ..!!



                12- الكنيسة... (الكنيسة الأرثوذكسية- القس أنطونيوس فكري)



                13- المسيح ....(معظم الكنائس)



                14- مريم العذراء ( الخوري بولس فغالي - الكاثوليكية )



                15- أورشاليم السماوية



                16- ولاية ميسوري الأمريكية , جاكسون ( المورمون )..!!





                __________________



                4- أن صهيون ليست إسم جامد , بل اسم له معناه .. وان اختلفوا في معنى الإسم ...!!




                1- مشتق من الكلمة العبرية صها بمعنى جف . يبُس ...(جاف)... (Gesenuis)




                2- مشتق من الكلمة العبرية " سوَّى " بمعنى أقام ..(قائم) ..(Delitzsh)




                3- مشتق من كلمة " صان " بمعنى " حمى " .. (محمي) . " وتزشين "




                4- من الكلمة العربية " صهوة " بمعنى قمة الجبل أو " القلعة " "جسيوس" , وهو معنى يطابق موقع المدينة (Wetesteem) حيث كانت تدعى أصلاً " حصن صهيون " ( 2 صم 5 : 7 ).




                5- اسم تخيلي ....


                http://wordhut.com/definitions/Zion.htm




                6- الماء الجاري (الموسوعة الكاثوليكية الحديثة) - ص 929





                __________________






                المراجع :



                1- دائرة المعارف الكتابية.



                2- قاموس الكتاب المُقدس .



                3- الموسوعة اليهودية على الإنترنت .



                4- القاموس العالمي الحديث للإنجيل.

                New International Bible Dictionary



                5- الموسوعة الكاثوليكية الحديثة .

                New Catholic Encyclopedia



                6- الموسوعة العالمية الحديثة للصعوبات الإنجيلية

                New International Encyclopedia of Bible Difficulties



                7- تادرس يعقوب ملطي في تفسيرة لرسالة بطرس الأولى .














                التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
                "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                *******************
                موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                ********************
                "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                تعليق


                • #53
                  التقديم العملي لمُستندات الإدانة
                  ضد الخُرافة النصرانية الثانية



                  الأدلة والتوثيق.





                  الآن يا مُستنير كم هو واضِح من الرسائل أعلاه أن :
                  القدس لم تنفرد وحدها بكلمة صهيون...!!!



                  لم تكن الكلمة صهيون حِكراً على أورشاليم وحدها ..!!




                  ورأينا بوضوح أن اورشاليم تشعبت في بابل ولبنان وفلسطين ومصر ....!


                  من النيل إلى الفرات ...!!





                  ما المانع إذاً أن يكون :
                  المدينة المُنورة صهيون ...!
                  والقُدسُ صهيون ....!!
                  ومكة المُكرمة صهيون ....!!
                  لا شيء ..!



                  لأن صهيون بكل بساطة تناوبت عليها كل الامم :
                  كنعانيين و يهود و مسيحيين ....
                  حلال على هؤلاء يا رجُل ... وعيب على أبناء اسماعيل؟!!




                  لقد استحلت الكنيسة لنفسها لقب صهيون , دون أن تُقدّم لنا أي أوراق اعتماد رسمية , لا نبوؤة ولا غيره تؤكد أن الكنيسة أولى بهذا اللقب المُقدس صُهيون ...
                  بل أنت يا مُستنير نفسك بكل فِطرة سليمة ترفُض رفضاً تاما هذا الإدعاء الذي يدعيه كبار الكنيسة قديمها وحديثها من أن الكنيسة هي صهيون وبأن كل كنيسة هي صهيون وبأن المسيح هو صهيون , وبأن مريم هي صهيون ... كل ذلك يا مُستنير دون تقديم أي أوراق اعتماد لذلك.. ولم تُخالف المنطق حين رفضت إدعائاتهم هذه وأنا أحييك على ذلك .


                  وهنا يعود السؤال مرة أخرى ...
                  في ظِل هذا التخبُط بين رأيك ورأي انطونيوس ورفاقه , ما دليلك على أن صهيون هنا ليست مكة المكرمة و أنها أورشاليم فقط .. بما ترُد عليهم وتُكذّبهم؟!!!


                  في ظِل هذا التخبُط بين رأيك ورأي انطونيوس ورفاقه ,نسأل أتباع الكنيسة وكهنتها وأساقفتها ... ما دليلكم أن صهيون في هذا النص هي الكنيسة وليست مكة المُكرمة أو أي مكان آخر .؟!!!
                  ما دليل قساوستك على أن صهيون المُتنبّأ عنها هي الكنيسة؟!!!
                  لا دليل


                  على العموم ما أردنا قوله أن:
                  1- صهيون ليست حِكراً على أورشاليم وحدها .
                  2- وأن صهيون كانت حين لم تكن أورشاليم .
                  3- بل لم يجد آبائكم الأولون عيباً في نقل صهيون حسب انتقال تابوت الرب .
                  4- ولم يجدوا عيباً في أن يُحددوا أورشاليم ويُغيروا مدلولها حسب كل نبوة وأخرى ..
                  فما قد كان جبل صهيون اليوم ليس شيئاً غداً , ومن كان عاقراً مهجوراً لا قداسة له صار جبلاً مُقدساً...
                  ___________________________


                  والآن للمراجع السابقة بالتفصيل وتقديم أوراق الإدانة ضِدّكم
                  الأدلة والتوثيق






                  دائرة المعارف الكتابية- ص - صهيون :

                  ( 2 ) معناه : لا يعرف معنى " صهيون " على وجه التحديد
                  فيقول " جسنيوس " (Gesenuis) وآخرون إنه مشتق من أصل عبري " صها " بمعنى " يبس " أو " جف "
                  ويقول.(Delitzsh) " ديلتزك " إنه مشتق من الكلمة العبرية " سوَّى " بمعنى أقام
                  ويقول " وتزشين " إنه مشتق من كلمة " صان " بمعنى " حمى "
                  بينما يرى جسيوس أيضاً حلا لها في الكلمة العربية " صهوة " بمعنى قمة الجبل أو " القلعة " وهو معنى يطابق موقع المدينة (Wetesteem) حيث كانت تدعى أصلاً " حصن صهيون " ( 2 صم 5 : 7 )

                  ثانياً : الموقع الجغرافي :
                  ( 1 ) قلعة كنعانية : كانت أصلاً حصناً يبوسياً ، استولى عليه داود ورجاله من يد اليبوسيين ، ودعاها " مدينة داود " ( 2 صم 5 : 6 – 9 ) .

                  ( 2 ) الجبل الجنوبي الشرقي : ويرى البعض أن " صهيون " تشمل كل المدينة المسورة التي كانت تشغل التل الجنوبي الشرقي من أورشليم ، حيث يذكر أن : " حصن صهيون ، هي مدينة داود " ( 2 صم 5 : 7 ) ، أي أنها المدينة الكنعانية كما كانت قائمة عندما استولى عليها داود في 1003 ق . م . وبعد أن وسَّع سليمان أورشليم شمالاً حتى شملت جبل المريا ، فأنه عند تدشينه للهيكل الذي بناه على هذا الجبل في 958 ق . م . جمع شيوخ إسرائيل " لإصعاد تابوت عهد الرب من مدينة داود هي صهيون " ( 1 مل 8 : 1 ، 2 أخ 5 : 2 ) ، ولم يحدث أن أطلق اسم صهيون خطأ على التل الجنوبي الغربي إلا بعد العصر المسيحي الأول

                  ( 3 ) جبل الهيكل : أن وجود تابوت عهد الرب في المدينة القديمة على التل الجنوبي الشرقي ، أضفي على " صهيون " مسحة دينية مهيبة، فأصبحت تعرف بأنها " مدينة الله " و" مدينة الملك العظيم " ( مز 46 : 4 ، 48 : 2 ) ، و " الجبل المقدس " ( مز 2 : 6 ، انظر أيضاً يؤ 2 : 1 ، زك 8 : 3 ) ، و " مقدس الله " ( انظر أيضاً مز 20 : 2 ، 78 : 69 ) ، ومقصد الذاهبين لعبادة الله ( مز 84 : 5 و 8 ) ومكان عونه وخلاصه ( مز 20 : 2 ، 69 : 35 ) وتسبيحه وعبادته ( مز 9 : 14 ، 65 : 1 )

                  وبنقل التابوت الى جبل المريا ، أصبح يطلق اسم " صهيون " على الجبل الذي بنى عليه الهيكل ( 78 : 68 و 69 )، أو بالحرى " جبل صيهون ، فرح أقاصي الشمال ( مز 48 : 2 ) وأصبح " الهيكل " و " صهيون " يدلان على مكان واحد ( إرميا 50 : 28 ، 51 : 10 )

                  ( 4 ) اورشليم : ولم يلبث أن أصبح اسم " صهيون " يطلق على العاصمة التي تحتل عددا من التلال، فأصبح مرادفاً لاسم " أورشليم " ( إش 40 : 9 ، ميخا 3 : 12 – وكلمة " جبل صهيون " في مز 133 : 3 ، هي أصلاً في صيغة الجمع في العبرية : " جبال صهيون " ). وعند الأنبياء المتأخرين أصبحت " صهيون " ( زك 1 : 17 ) أو " بنو صهيون " ( مراثي 4 : 2 ) ، وبنات صهيون ( نش 3 : 11 ، إش 10 : 32 ) تعني سكان أورشليم ( إرميا 51 : 35 ) ..... كما تذكر " صهيون " مع سائر مدن يهوذا الحصينة كمكان للأمان ( ارميا 4 : 5 و 6 ) انظر أيضاً مراثي 5 : 11 ) ولذلك يقول الرب للشعب : " ارجعوا أيها البنون العصاة فآخذكم وآتي بكم إلى صهيون " ( إرميا 3 : 14 ) لذلك تستخدم عبارة " بنت صهيون " تجسيداً لكل المدينة التي تشبَّه بأمراة جميلة ذات بهاء ( مراثي 1 : 6 ) في حاجة إلى تعزية ( مراثي 1 : 17 ، 2 : 1 )

                  ( 5 ) أرض يهوذا : في زمن السبي ، أُطلق اسم " صهيون " على كل السبي : " تنجي يا صهيون الساكنة في بنت بابل " ( زك 2 : 7 ) . وبعد العودة من السبي في 537 ق . م . قيل عن الراجعين من السبي : " عندما رد الرب سبي صهيون " ( مز 126 : 1 ، انظر أيضاً إرميا 50 : 5 ) ، رغم أنهم كانوا من مختلف مدن وقرى يهوذا ، فأنهم " يأتون ويرنمون في مرتفع صهيون " ( إرميا 31 : 12 ). كما أن " ابنة صهيون " تطلق على كل الأمة ( إرميا 6 : 23 ) " صوت ابنة صهيون تزفر . تبسط يديها قائلة : إلا لي لأن نفسي قد أغمى عليها بسبب القاتلين " ( إرميا 4: 31) " وأبناء صهيون " يذكرون كأمة مع " أبناء ياوان " ( زك 9 : 1)

                  ___________________________



                  دائرة المعارف الكتابية- د - داود في العهد الجديد :

                  (2) في مدينة داود: هناك فرق في مدلول هذه العبارة في العهد الجديد عنه في العهد القديم. فمدينة داود في العهد القديم تشير على الدوام إلى أورشليم (أي صهيون)، أما في العهد الجديد فتشير إلى "بيت لحم" (لو 2: 4و11؛ يو 7: 42).
                  صهيون مدينة داود , صارت هي بيت لحم ...!!!!
                  ___________________________

                  New International Bible Dictionary



                  ZION (zi'un , Heb. tsiyon , Gr. Sion , meaning uncertain, probably citadel). One of the hills on which Jerusalem stood. It is first mentioned in the OT as a Jebusite fortress (2 Sam 5:6-9). David captured it and called it the city of David. At this time the citadel probably stood on the long ridge running south of the temple, although not all scholars are agreed on this. This location is near the only known spring; it is suitable for defense; its size is about that of other fortified towns; archaeological remains show that it was inhabited long before David’s time; and certain Bible references (1 Kings 8:1; 2 Chron 5:2; 32:30; 33:14) indicate that this was the original Zion. David brought the ark to Zion, and the hill henceforth became sacred (2 Sam 6:10-12). When Solomon later moved the ark to the temple on nearby Mount Moriah, the name Zion was extended to take in the temple (Isa 8:18; 18:7; 24:23; Joel 3:17; Mic 4:7). Zion came to stand for the whole of Jerusalem (2 Kings 19:21; Ps 48; 69:35; 133:3; Isa 1:8). The name is frequently used figuratively for the Jewish church and polity (Ps 126:1; 129:5; Isa 33:14; 34:8; 49:14; 52:8) and for heaven (Heb 12:22; cf. Rev 14:1).——SB


                  ___________________________



                  New International Encyclopedia of Bible Difficulties
                  As for the 144,000 who appear in Revelation 14:1-5, the identity in number suggests (though it does not necessarily prove) an identity in constituency. In other words, it looks as if these represent the raptured church up in heaven, rejoicing in its personal fellowship with Christ up there. This requires interpreting "Mount Zion" as referring to a heavenly counterpart rather than the earthly citadel of historic Jerusalem. This requires interpreting "Mount Zion" as referring to a heavenly counterpart rather than the earthly citadel of historic Jerusalem.
                  In this passage special emphasis is laid on the faithfulness and personal purity of these 144,000. They have the name of God inscribed on their brow, having resolutely refused to take the mark of the Beast demanded of them while they were down on earth. Secondly, they are said to be "virgins" (parthenoi) because they have not "defiled themselves with women." (This cannot refer to sex relations within the marriage bond, for this would be no defilement at all but rather an honorable act, according to Heb. 13:4. Therefore it must refer to fornication and adultery, such as will run rampant in the corrupt society of the last days.) But the term parthenos here undoubtedly extends beyond sexual chastity to an attitude of complete faithfulness and chaste devotion toward the heavenly Bridegroom, whose imminent return they await, for the glad occasion of the marriage supper of the Lamb (Rev. 19:9). Therefore it must refer to fornication and adultery, such as will run rampant in the corrupt society of the last days.) But the term parthenos here undoubtedly extends beyond sexual chastity to an attitude of complete faithfulness and chaste devotion toward the heavenly Bridegroom, whose imminent return they await, for the glad occasion of the marriage supper of the Lamb (Rev. 19:9).


                  ___________________________



                  صهيون هي المكان المُقدس
                  أو المجتمع أو التجمع الديني المُكرس لله


                  لذا فورود صهيون دلالة على التجمعات المُقدسة في الأماكن المُقدسة أمر طبيعي وقد رأينا كيف أن الكنيسة يُشار لها أيضاً بانها صهيون, ولم نجد أحداً قد اعترض مُدعياً أنه لا يجوز إطلاق صهيون عليها ...!!


                  لذا فورود صهيون دلالة على التجمعات المُقدسة في الأماكن المُقدسة أمر طبيعي , بل إن أدق وصف لصهيون هو تلك كما في النبوؤات التي تتكلم عن الحج إلى بيت الله تعالى المُقدس , لأن الحج هو أنسب مكان بل يكاد يكون الأوحد والذي فيه يتجمع البشر من الشرق والغرب لأجل الله تعالى , مُتعبدين ومُهللين ومُوحدين ,
                  وإن لم يكن الحج صهيون .. فماذا أيضاً قد يكون؟!!!!


                  ___________________________





                  العزيز مُستنير ....
                  هل يُحزِنك ويوغر صدرك أن لا ينفرد الإسم صهيون بأورشاليم؟!!


                  إذاً فلابد أنه ....
                  قد يُحزِنك ويوغر صدرك أن ينظر المسيحيون إلى صهيون على أنها كنيسة المسيح !!!




                  ماذا يقول تادرس يعقوب ملطي في تفسيرة لرسالة بطرس الأولى ؟!!!
                  مش بتحب كلامه يا مستنير؟!!!



                  ملطي ... يرى أن صهيون تعني الكنيسة ...!!!


                  اتفضل :



                  "1Pe 2:6 لِذَلِكَ يُتَضَمَّنُ أَيْضاً فِي الْكِتَابِ: «هَئَنَذَا أَضَعُ فِي صِهْيَوْنَ حَجَرَ زَاوِيَةٍ مُخْتَاراً كَرِيماً، وَالَّذِي يُؤْمِنُ بِهِ لَنْ يُخْزَى.
                  فما نخبر به هو "فضائل الذي دعانا"... أي نعكس جمال المسيح الساطع علينا. فيرى الناس نوره الإلهي في داخل قلوبنا، ويدركونه خلال تصرفاتنا وسلوكنا في الحياة. عندئذ يتحقق قول المرتل "من صهيون (الكنيسة) كمال جمال الله أشرق" (مز ٥٠: ٢)."....



                  واتفضل :


                  " لذلك يتضمن أيضًا في الكتاب هأنذا أضع في صهيون حجر زاوية، مختارًا كريمًا، والذي يؤمن به لن يخزى" [6].
                  1. لقد وضع الآب ابنه حجر زاوية في صهيون أي في الكنيسة. به يدخل المؤمن في عضوية الكنيسة ليكون عضوًا في جسد الرب السري. "





                  يا مُستنير ...القضية ليست قضيتي ... بل قضيتي وقضيتك وقضية اليهود ....كل يستخدم الإسم صهيون كما يرتئيه ...




                  وعلى كل تقديم دليله ....


                  وأنا لم أقدم أدلتي بعد لبكة...





                  وأطالبك بتقديم أدلتك أن الكنيسة تستحق هذه النبوؤة وليس غيرها ...وإلا فكما قلت لك قبلاً أنها مولودة من بطن سفاح ..!!



                  يتبع
                  التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
                  "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                  رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                  *******************
                  موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                  ********************
                  "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                  وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                  والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                  (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                  تعليق


                  • #54
                    عزيزي الباحث عن الحق

                    كما رأيت من كم الأدلة أعلاه ...

                    أنهم جميعاً اتفقوا على أن كلمة صهيون لم تكن يوماً رمزاً لأورشاليم وحدها , بل رمزت لأكثر من 16 مكاناً مُختلِفاً , وأصل الكلِمة لم يكن لأورشاليم وإنما كان لحصن يبوسي كنعاني..!!
                    وأن الإسم صهيون لم يكُن اسماً جامِداً , بمعنى أنه يحوي الكثير من المعاني والتي قد تأتي كصفة في سياق الكلام ...

                    فهو يأتي بمعنى الحصن أوالقلعة ويأتي بمعنى المصون , أو الجاف ويأتي بمعنى الماء الجاري أو قمة الجبل .!!.


                    هل بقي شيئاً.....؟!!
                    نعم يا با حث الحق .... بقي شيئ ...

                    وهو :

                    أنهم اتفقوا جميعاً على أن المكان الذي يجتمع فيه الناس أفواجاً عند بيت الله , لأجل الله , يتعبّدون الله : يُسمى صهيون .


                    إذاً فكل حج هو صهيون ....!!
                    الحج لبيت الله هو صهيون ....!!

                    وتفضّلوا الدليل في الرسالة التالية الخاتمة للرد على هذه الأكذوبة .
                    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
                    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                    *******************
                    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                    ********************
                    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                    تعليق


                    • #55
                      والآن ... لنُنهي هذه اللُعبة والمُماطلة السقيمة... التي حاول أئمة الكُفر تدليسها ونشرها
                      ونئد كذبتهم ونقذِف باطلهم بهذه الصفحة الرائعة, من أحد أشهر الدوريات الإنجيلية العالمية :

                      Journal of Biblical Literature
                      Vol. 82, No. 4 (Dec., 1963), pp. 422


                      The Tradition of Zion's Inviolability
                      John H. Hayes


                      يهمنا من هذه الصفحة الرائعة السطور الأولى منها ...




                      فصهيون ليست اسم لمدينة بعينها , وإنما هي رمز للمكان الذي يتواجد فيه هيكل الرب أو بيت الرب !

                      صهيون رمز لكل مكان قد يتواجد فيه الرب أو بيت الرب ....!!!!!!!



                      صهيون يُمكن أن تكون المكان الذي فيه الهيكل , والمكان الذي فيه بيت الرب , والمكان الذي فيه الجبل المُقدس , ولذا فصهيون حين صارت أورشاليم , لم تكن كذلك إلا عندما انتقل إليها الهيكل , ولم تكن شيئاً حين كان داود , فقد كانت صهيون قبل ذلك مع داود ليست اورشاليم وإنما جبل اليبوسيين , ثم انتقل الإسم صهيون من مكان لمكان مع انتقال الهيكل..!!!!

                      بل إن صهيون اساساً كنعانية ولم تكن أصلاً يهودية ..!!!!

                      ________________________________

                      إذاً من كل ماسبق فإن ذِكر صهيون في النص هو ذِكر طبيعي جداً حينما يتحدث الله عن بيت آخر الزمان , أو حينما يتحدث الله عن الحجاج المتوجهين إلى بيته الحرام , صهيون هي رمز القداسة , هي رمز للقاداسة والحُرمة للمكان الذي قدسه الله عز وجل , ولا يعني إسماً بعينه , ولم يختص أو تختص به مدينة أو منطقة به دون غيرها... ولذا فصهيون داود , لم تكن هي صهيون سُليمان , ولم يكن صهيون سُليمان هو صهيون الأنبياء بعده , ولم يكن صهيون العهد القديم هو صهيون العهد الجديد , ولن يكون صهيونكم لنا شيئاً .... فصهيوننا هي مكة المُكرمة


                      والحمدلله رب العالمين
                      والحمدلله على نعمة الإسلام


                      ____________________________




                      ويبقى السؤال للمحاور المسيحي :

                      هل يوجد لديك أي مصدر يؤكد أن المصادر أعلاه كلها خاطئة وأن صهيون لم ترمز إلا لأورشاليم وفقط ولم ترمز قط لأي شيء آخر ؟!!!


                      إن لا يوجد ... فتكون نُقطتك مُنتهية .. وبصمتك أو تعثُّرِك في الإتيان بالدليل تُعلِن حدادك عليها...
                      التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
                      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                      *******************
                      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                      ********************
                      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                      تعليق


                      • #56
                        المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
                        والآن ... لنُنهي هذه اللُعبة والمُماطلة السقيمة... التي حاول أئمة الكُفر تدليسها ونشرها
                        ونئد كذبتهم ونقذِف باطلهم بهذه الصفحة الرائعة, من أحد أشهر الدوريات الإنجيلية العالمية :

                        Journal of Biblical Literature
                        Vol. 82, No. 4 (Dec., 1963), pp. 422


                        The Tradition of Zion's Inviolability
                        John H. Hayes


                        يهمنا من هذه الصفحة الرائعة السطور الأولى منها ...

                        السلام لجميعكم

                        أهلا حبيب قلبي ومساء العنب

                        صدقني أنا أعذرك لأنك تدافع عن قضية خاسرة , ولكن أنت حر ... هذا أولا

                        ثانيا :بخصوص السطور الاولي من هذه الصفحة التي تقول عنها انها رائعة فهي تذكر الاتي :

                        "بل اختار سبط يهوذا جبل صهيون الذي احبه " ( مز 78 : 68 )

                        "لان الرب قد اختار صهيون اشتهاها مسكنا له " ( مز 132 : 13 )

                        صهيون هي مسكن الله ( يهوه ) ( كما جاء في مزمور 9: 12 , 74 :2) , صهيون هي جبل يهوه المقدس ( مز 2:6 , 87 : 1 , 99: 9) , صهيون هي مكان بيته المقدس ( مز 5: 7 , 27: 4 , الخ ) , يهوه ( الله ) يسكن في أورشليم لأنه هناك تابوت العهد والهيكل .

                        هذا هو ما تقوله السطور الاولي يا دكتور و كل هذا الكلام يؤيد كلامنا الذي قلناه , ونحن نشكرك علي هذه الروابط التي كلها تؤيد كلامنا

                        __________________________________________________ _____


                        الإشراف:
                        د.أمير عبدالله


                        سأنقل ردي عليك كاملاًُ في رسالتك حتى يظهر التدليس الذي تتبناه يا مُستنير دائماً جلياً

                        فأقول


                        بالتأكيد فإن هذه السطور التي قُمت يا مُستنير بترجمتها فإنها وحدها مُفيدة ولكن ليست قاطِعة لأنه فاتك بقصد أو بدون أن تُترجم كمان ثلاثة أسطر بعدها ...


                        والآن لنضع الترجمة كاملة يا مُحترم :


                        وبالتالي فإن صهيون تعني المكان الذي يسكن فيه الله ( يهوه ) ( كما جاء في مزمور 9: 12 , 74 :2).

                        فصهيون هي جبل يهوه المقدس ( مز 2:6 , 87 : 1 , 99: 9) , وصهيون هي موطن بيته المقدس ( مز 5: 7 , 27: 4 , الخ ) .

                        يهوه يسكن في أورشليم لأن تابوت العهد والهيكل هناك. والتقليد الخاص بصهيون والذي تركز حول اختيار يهوه لأورشاليم كمكان لسُكناه , هو مثل التقليد الداودي في الإختيار , والذي انضم إليهم ووضحهم التقاليد التي سبقت الوجود الإسرائيلي!!

                        لأنننا بالتأكيد سنجد منشأ التقليد الخاص بحُرمة وقداسة صهيون في تلك التقاليد القديمة ( ما قبل ظهور إسرائيل) ,بدلاً من أن نجدها في نُبوة أشعياء .



                        الكاتب بكل بساطة يبحث عن نشأة مُعتقد قداسة وحُرمة صهيون , فبدأ يتتبع أصل صهيون , فوجد انه أصلاً يُشير إلى أي مكان يهبط فيه الله أو يوجد فيه جبل مُقدس أو يوجد فيه بيت الله .

                        وضرب لنا مثلاً : بأورشاليم

                        ثم أكد لنا أن اختيار أورشاليم سببه ليس قداسة أورشاليم , وإنما لوجود تابوت العهد فيها , وهو نفس السبب الذي لأجله اختار داود حصن اليبوسيين لأن تابوت الهيكل كان هناك , بل هذا هو نفس السبب الذي جعل سُليمان فيما بعد ينقل صهيون إلى جبل الهيكل بعد أن نقل الهيكل فيه .. إذاً من يُحدد القداسة هو التابوت والهيكل بيت الرب .

                        فيخلُص الكاتب إلى أن التقليد الذي على اساسه اختار يهوه أورشاليم هو مثل التقليد الذي على أساسه اختار داود حصن اليبوسيين ... وكلاهما بالتأكيد سيكون مثل التقليد الذي كان حين لم يكن هناك شيء إسمه إسرائيل , وهي تقاليد الكنعانيين ...!!!!

                        لأن أورشاليم أصلاً كانت كنعانية , وصهيون أصلاً كانت كنعانية , فيرد الكاتب أنه لكي نكتشف حُرمة وقداسة صهيون فلابد أن نتعمق أكثر في التقاليد الكنعانية ...!!!


                        تحياتي يا مُستنير.

                        التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.

                        تعليق


                        • #57

                          انتباه عشان مش كل مرة نعيد تاني .... يا مُستنير :

                          صهيون يُمكن أن تكون رمز لأورشاليم لا نعترض , ولكن صهيون يُمكِن أن تكون رمز لغير أورشاليم أيضاً.

                          بل إن صهيون تُطلق على أي مكان يوجد فيه بيت الرب أو تجمع بشري لأجل الرب أو هيكل الرب

                          هذا هو ما قال به جميع المراجع أعلاه



                          ____________________


                          ويبقى السؤال للمحاور المسيحي :

                          هل يوجد لديك أي مصدر يؤكد أن المصادر أعلاه كلها خاطئة وأن صهيون لم ترمز إلا لأورشاليم وفقط ولم ترمز قط لأي شيء آخر ؟!!!


                          إن لا يوجد ... فتكون نُقطتك مُنتهية .. وبصمتك أو تعثُّرِك في الإتيان بالدليل تُعلِن حدادك عليها...

                          ____________________
                          ملاحظة :
                          أي مُحاولة لعدم إجابة هذا السؤال يا مُستنير ستُحذف

                          ____________________
                          التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
                          "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                          رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                          *******************
                          موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                          ********************
                          "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                          وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                          والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                          (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                          تعليق


                          • #58
                            مازال السؤال للمحاور المسيحي :

                            هل يوجد لديك أي مصدر يؤكد أن المصادر أعلاه كلها خاطئة وأن صهيون لم ترمز إلا لأورشاليم وفقط ولم ترمز قط لأي شيء آخر ؟!!!



                            السيّد المُبجّل مُستنير ... آخر فُرصة لإتيانك بدليل هو مساء هذا اليوم على أن يقول الدليل صراحة أن : صهيون هي اورشاليم فقط وأن الخمسة عشر اسم الأخرى ثبُت أنها لم يُطلق عليها صهيون ....




                            وبعد مساء هذا اليوم , يكون حوارنا قد انتهي إلى هاتين النقطتين :
                            1- أن صهيون يُمكِن إطلاقه على أي تجمع مُقدس
                            كما ثبُت أعلاه , بل و برغم شُهرة أورشاليم بالإسم صهيون , إلا أن الإسم صهيون لم يقتصر عليها فقط بل تعدّاها إلى 15 إسم آخرين .

                            2- أن النبوؤة التي تتكلم عن بيت الله الحرام الموجود في وادي بكة هي نبوؤة مُستقبلية , عن بيت قادم ....
                            كما ثبُت أعلاه ,



                            وبعد مساء هذا اليوم ننتقل بحول الله إلى نقطتين أخريين وهما :
                            1- ذِكر الإسم مورة في النص .
                            2- و ذكر المذابح في النص ...
                            ومزيد من الروعة والدهشة التي سنراها في ما أخفاه وحرّفه القوم ..!!
                            التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.
                            "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                            رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                            *******************
                            موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                            ********************
                            "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                            وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                            والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                            (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                            تعليق


                            • #59
                              المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
                              مازال السؤال للمحاور المسيحي :
                              هل يوجد لديك أي مصدر يؤكد أن المصادر أعلاه كلها خاطئة وأن صهيون لم ترمز إلا لأورشاليم وفقط ولم ترمز قط لأي شيء آخر ؟!!!
                              السيّد المُبجّل مُستنير ... آخر فُرصة لإتيانك بدليل هو مساء هذا اليوم على أن يقول الدليل صراحة أن : صهيون هي اورشاليم فقط وأن الخمسة عشر اسم الأخرى ثبُت أنها لم يُطلق عليها صهيون ....
                              وبعد مساء هذا اليوم , يكون حوارنا قد انتهي إلى هاتين النقطتين :
                              - أن صهيون يُمكِن إطلاقه على أي تجمع مُقدس
                              السلام لجميعكم

                              اهلا بحبيب قلبي الذي يظلمني باستمرار الدكتور امير

                              اخر كلام لي في هذا الموضوع

                              صهيون هي اورشليم , وبيت الله الذي في وادي البكاء هو هيكل سليمان , وان كانت صهيون تطلق مجازا علي اي تجمع مقدس كما تقول , فهو يطلق علي تجمع الشعب اليهودي فقط وليس اي شعب اخر .... هذا اولا

                              ثانيا : ان صهيون بحسب معرفة اليهود وهم اصحاب الشأن فهي الاسم الاخر لاورشليم وهي خاصة بالفكرة المثالية للشعب اليهودي فقط , وهذا ما يؤكده هذا الموقع اليهودي
                              http://www.jewfaq.org/glossary.htm

                              اذن ليس لنا كلام اخر بعد كلام اصحاب الشأن انفسهم وهم اليهود




                              2- أن النبوؤة التي تتكلم عن بيت الله الحرام الموجود في وادي بكة هي نبوؤة مُستقبلية , عن بيت قادم .... كما ثبُت أعلاه ,


                              للاسف لم تفهم معني نبوة مستقبلية كما نقلتها من دائرة المعارف الكتابية :

                              " وكذلك تناولت المزامير- في الصورة التاريخية التي تعرضها- مستقبل إسرائيل، فتتحدث بعض المزامير عن عناية الله العجيبة بعد السبي :
                              "عندما رد الرب سبي صهيون … حينئذ امتلأت أفواهنا ضحكاً وألسنتنا ترنماً" (مز 126: 1-3). "لأن الله هذا هو إلهنا إلي الدهر والأبد" (مز 48: 14)، والله يذكر عهده الأبد (مز 105: 8- 10، 106: 45). وقد عبرت المزامير بكل وضوح عن رجاء إسرائيل، فيما يعرف باسم "أغاني صهيون" (مز 48: 84، 87، 122).
                              المستقبل الذي يقصدوه هنا هو العودة من السبي , وهذا سيكون حدثا مستقبليا بالنسبة لقائل هذه المزامير , حيث ان هذه المزامير قيلت في عهد داود وعهد سليمان بن داود اي حوالي سنة 1000 ق . م , وكما تعلم ان سبي اليهود إلى بابل حدث على دفعتين، الأولى في العام 597 ق.م، والثانية في العام 586 ق .م , والعودة من السبي كانت بعد سبعين عام من حدوث السبي الاول , وكان اليهود يتلون اثناء الطريق في عودتهم هذه المزامير " اغاني صهيون " ( ومنهم مزمور 84 الذي نتكلم عنه ) في ذهابهم الي الهيكل الذي في صهيون " اورشليم "

                              اذن حدث السبي والعودة من السبي هو حدث مستقبلي لقائل هذه المزامير, لانه حدث بعد حوالي 400 -500 سنة من كتابتها , اي من عصر داود النبي .

                              ارجوا ان تكون الصورة قد وضحت لك الان في معني كلمة مستقبل
                              __________________________________________________ _____________
                              الإشراف : يا مستنير برجاء عدم التدليس
                              النبؤة المستقبلة كما وضحتها دائرة المعارف وكتبها لك محاورك ليس هذين السطرين فقط
                              كفاك تدليس

                              المشاركة الأصلية بواسطة د /أمير عبد الله
                              أولاً : دائرة المعارف الكتابية
                              ماهية الحديث في مزمور 84 ....
                              مزمور - سفر المزامير
                              " وكذلك تناولت المزامير- في الصورة التاريخية التي تعرضها- مستقبل إسرائيل، فتتحدث بعض المزامير عن عناية الله العجيبة بعد السبي: "عندما رد الرب سبي صهيون … حينئذ امتلأت أفواهنا ضحكاً وألسنتنا ترنماً" (مز 126: 1-3). "لأن الله هذا هو إلهنا إلي الدهر والأبد" (مز 48: 14)، والله يذكر عهده الأبد (مز 105: 8- 10، 106: 45). وقد عبرت المزامير بكل وضوح عن رجاء إسرائيل، فيما يعرف باسم "أغاني صهيون" (مز 48: 84، 87، 122). وصهيون هنا تتعدي معناها الضيق- أورشليم ومقادسها- لترمز لحالة البشر في المصالحة الروحية مع الله (مز 87: 5- 7)، كما تتخطي حدود اليهودية لتصبح مدينة عالمية بالنسبة إلي "الصالحين وإلي المستقيمي القلوب" (مز 125: 4). كما ان هذه المزامير التاريخية تتوقع مملكة أرضية تتحقق بانتصار الله النهائي في أواخر الأيام: "يخضع الشعوب تحتنا والأمم تحت أقدامنا" (مز 47: 3، انظر ايضاً 44: 58، 68: 23)، وستكون مملكة عدل حيث "يوجد إله قاض في الأرض" (مز 58: 11)، يرجع فيها شعب إسرائيل إلي الله: "يالله أرجعنا وأنر بوجهك فنخلص" (مز 80: 3, 7, 19). وحينئذ يتحقق الانتصار الأدبي مع الانتصار المادي: "الحق من الأرض ينبت والبر من السماء يطلع " (مز 85: 11- 13). وفي النهاية يصل التاريخ إلي ذروته، حين يتحدث عن أورشليم الجديدة (انظر رؤ 21: 22) الأبدية (مز 48: 8, 11)، وإليها تأتي كل شعوب الأرض لتسجد لله (مز 66: 4, 68 : 29 - 32) وهكذا يتحقق القصد من إسرائيل في أن يكون وسيطاً لخلاص كل العالم (مز 83: 18، 106: 8)."
                              الإشراف : تحذير لضيفنا المدلس الكبير
                              برجار الرد علي جميع النقاط الواردة بلاش وضع الرأس في الرمال
                              م /الدخاخني
                              _______________________


                              وبعد مساء هذا اليوم ننتقل بحول الله إلى نقطتين أخريين وهما :
                              1- ذِكر الإسم مورة في النص .
                              2- و ذكر المذابح في النص ...
                              ومزيد من الروعة والدهشة التي سنراها في ما أخفاه وحرّفه القوم ..!!
                              اعتقد ان الموضوع قد انتهي , ولكن ان احببت الاستمرار , فهذا هو مطلق الحرية لك , ولا مانع من الحوار حول نقط اخري .

                              تحياتي
                              التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:15 م.

                              تعليق


                              • #60
                                المستقبل الذي يقصدوه هنا هو العودة من السبي , وهذا سيكون حدثا مستقبليا بالنسبة لقائل هذه المزامير , حيث ان هذه المزامير قيلت في عهد داود وعهد سليمان بن داود اي حوالي سنة 1000 ق . م , وكما تعلم ان سبي اليهود إلى بابل حدث على دفعتين، الأولى في العام 597 ق.م، والثانية في العام 586 ق .م , والعودة من السبي كانت بعد سبعين عام من حدوث السبي الاول , وكان اليهود يتلون اثناء الطريق في عودتهم هذه المزامير " اغاني صهيون " ( ومنهم مزمور 84 الذي نتكلم عنه ) في ذهابهم الي الهيكل الذي في صهيون " اورشليم "

                                اذن حدث السبي والعودة من السبي هو حدث مستقبلي لقائل هذه المزامير, لانه حدث بعد حوالي 400 -500 سنة من كتابتها , اي من عصر داود النبي .

                                يا راجل عيب ... أولاً هذا تلفيق , لأن لا داود ولا سُليمان عليهما السلام عرفا أي شيء عن السبي , وهذه المزامير مكتوبة بعد السبي , ومثار جدل علمائكم .... وتبقى مع ذلك نبوؤة




                                وبغض النظر عن ذلك

                                فإدعائك هذا لهو تدليس طبيعي منك , خاصة وأنك بالحسرة تتعامى عن أبوك أنطونيوس فكري (المُدلّس الذي عرفنا منك يا مُستنير أنه لفّق هذه النبوؤة كاملة للكنيسة وجعلها مستقبلية لما بعد المسيح...)

                                نشكُرك يا مُستنير لأنك فضحت تدليس قساوسة المسيحية ..!!!!



                                ألم يكن يعلم أنطونيوس الكاذب ما يقوله الصادق مُستنير؟!!


                                ألم يكن يعلم القس المُدلس أنطونيوس فكري ما يقوله الصادق العبقري مُستنير؟!!


                                ألم يكن يعلم المُدلس أنطونيوس فكري وكنيسته الأرثوذكسية أن هذه النبوؤة عن العودة من السبي وليست عن الكنيسة ؟!!!!


                                لن أقبل هذه الحُجة السخيفة المُضللة لكل مسيحي باحث عن الحق إلا إذا قُلت بأعلى صوت :

                                أنك يا مُستنير ترفض تدليس القس أنطونيوس فكري وترفض تفسيره الأرثوذكسي لهذه النبوؤة ...!!!



                                قل بأعلى صوت :
                                أنت يا أنطونيوس فكري كذاب , وأنا مُستنير صادق
                                وعندها سأعتد بكلامك .

                                يا قساوسة الموسوعات والقواميس المسيحية , يا قساوسة الكاثوليكية والأرذوذكسية
                                أنتم كذبة ومُدلسون , وأنا مُستنير صادق


                                وعندها سأعتد بكلامك

                                وننتظر
                                التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 26 أكت, 2020, 04:14 م.
                                "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                                رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                                *******************
                                موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                                ********************
                                "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                                وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                                والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                                (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                                تعليق

                                مواضيع ذات صلة

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ 18 ساعات
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة Mohamed Karm
                                بواسطة Mohamed Karm
                                 
                                أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ أسبوع واحد
                                ردود 0
                                68 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة Mohamed Karm
                                بواسطة Mohamed Karm
                                 
                                أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ أسبوع واحد
                                ردود 16
                                39 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                                أنشئ بواسطة باحث73, 14 يول, 2020, 08:55 ص
                                ردود 6
                                74 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  
                                أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 15 فبر, 2020, 04:31 ص
                                ردود 50
                                215 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                                يعمل...
                                X