الخليفة المأمون المفترى عليه

تقليص

عن الكاتب

تقليص

المهندس زهدي جمال الدين مسلم معرفة المزيد عن المهندس زهدي جمال الدين
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46

    وفاة الإمام
    قالوا في سبب وفاة علي بن موسى الرضا (رضي الله تعالى عنه) وكيفيتها: إنه مات مسموما بسم دسه له المأمون أو بعض مساعديه في شراب الرمان. وقيل: في عنب قدمه له، وكان قد أدخل فيه السم بطريقة لا يعرفها أحد. وقيل: مات حتف أنفه، وذلك على أثر حمى أصابته، فاعتل منها ثلاثة أيام، وكانت نهايته بسببها. وقالوا أيضا: مات فجأة، وقالوا: أكل عنبا فأكثر منه.
    وفيما يلي سنورد بعض هذه الأقوال:
    1 - قال المسعودي في (مروج الذهب): وقبض علي بن موسى الرضا (عليه السلام) بطوس لعنب أكله وأكثر منه. وقيل: إنه كان مسموما (مروج الذهب 3: 441.).
    2 - وقال ابن خلكان: توفي بمدينة طوس، وصلى عليه المأمون، ودفنه ملاصق قبر أبيه الرشيد، وكان سبب موته أنه أكل عنبا فأكثر منه. وقيل: بل كان مسموما، فاعتل منه ومات (وفيات الأعيان 3: 270.).
    3 - وقال الطبري: وفي سنة 203 شخص المأمون من سرخس حتى صار إلى طوس، فلما صار بها أقام عند قبر أبيه أياما، ثم إن علي بن موسى الرضا أكل عنبا وأكثر منه فمات فجأة، وذلك في آخر صفر، فأمر به المأمون ودفن عند الرشيد. وكتب في شهر ربيع الأول إلى الحسن بن سهل يعلمه أن علي بن موسى بن جعفر مات، ويعلمه ما دخل عليه من الغم والمصيبة بموته. وكتب إلى بني العباس والموالي وأهل بغداد يعلمهم موت علي بن موسى، وأنهم إنما نقموا بيعته له من بعده، ويسألهم الدخول في طاعته، فكتبوا إليه وإلى الحسن جواب الكتاب بأغلظ ما يكتب به إلى أحد (تأريخ الطبري 8: 568.).
    4 - وقال ابن الأثير: في سنة ثلاث ومائتين مات علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، وكان سبب موته أنه أكل عنبا فأكثر منه، فمات فجأة، وذلك في آخر صفر، وكان موته بمدينة طوس، فصلى المأمون عليه، ودفنه عند قبر أبيه الرشيد، وكان المأمون لما قدمها قد أقام عند قبر أبيه. وقيل: إن المأمون سمه في عنب، وكان علي يحب العنب، وهذا عندي بعيد (الكامل في التأريخ 6: 351.).
    5 - وقال اليافعي: توفي علي الرضا بمدينة طوس، وصلى عليه المأمون، ودفنه ملتصق قبر أبيه الرشيد، وكان سبب موته على ما حكوا أنه أكل عنبا فأكثر منه، وقيل: بل مات مسموما (مرآة الجنان 2: 10.).
    6 - وقال ابن الوردي: وفي سنة ثلاث ومائتين مات علي الرضا (عليه السلام) فجأة بطوس، وصلى عليه المأمون، ودفنه عند الرشيد (تأريخ ابن الوردي 1: 290.).
    7-وهكذا تنطلي على المؤرخين لعبة المأمون، فأخذوا يكررون قول الطبري، بأن الإمام (عليه السلام) أكل عنبا وأكثر منه فمات فجأة، وإلى الحد الذي يضعف بعضهم القول الآخر الذي ذكروه وهو أنه مات (عليه السلام) مسموما، وما ندري هل في العنب مادة لا نعرفها تقتل الإنسان إذا أكثر منه؟! بل هل ذهب عن هؤلاء أن الإمام (عليه السلام) وآباءه يهتدون بهدي جدهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) في الاقتصاد بالمطعم والمشرب، بل وفي كل سننه ومكارم أخلاقه وسيرته المباركة، وهم في هذا وغيره قدوة للعالمين، وأسوة للمسلمين، مثلهم الرائع في مجال الطعام والشراب: نحن أهل بيت لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع .
    وقد تقدم في سيرة الرضا (عليه السلام) ومكارم أخلاقه أنه (عليه السلام) كان على حد كبير من الاقتصاد في المطعم والمشرب، وتقدم أيضا في ذكر مسيره (عليه السلام) إلى سناباد الحديث المروي عن عبد السلام بن صالح الهروي، أنه قال: لما دخل الرضا (عليه السلام) سناباد استند إلى الجبل الذي تنحت منه القدور، فقال: اللهم أنفع به، وبارك فيما يجعل فيه، وفيما ينحت منه، ثم أمر (عليه السلام) فنحت له قدور من الجبل، وقال: لا يطبخ ما آكله إلا فيها، وكان خفيف الأكل قليل المطعم، فاهتدى الناس إليه من ذلك اليوم، وظهرت بركة دعائه (عليه السلام) فيه (عيون أخبار الرضا (عليه السلام) 2: 136 / 1، بحار الأنوار 49: 125 / 1، العوالم 22: 241 / 1.).
    8-وهل ذهب عن هؤلاء المؤرخين أن الرضا (عليه السلام) هو مؤلف الرسالة الذهبية في الطب، والتي ألفها بطلب من المأمون، وفيها أمثلة رائعة في مسألة الإقلال من الطعام والاقتصاد بالأكل والشرب، ومنها قوله (عليه السلام): ومن أخذ الطعام زيادة لم يفده، ومن أخذ بقدر لا زيادة عليه ولا نقص، غذاه ونفعه... وارفع يدك من الطعام وبك إليه بعض القرم، فإنه أصح لبدنك، وأذكى لعقلك، وأخف على نفسك (الرسالة الذهبية، وقد تقدمت في طبه (عليه السلام).).
    وحاشا الإمام (عليه السلام) أن يأمر الناس بما لم يفعله هو، فيأكل بإفراط إلى حد الموت.
    أسباب أخرى: وذكر البعض أسبابا أخرى في وفاة الإمام (عليه السلام) قد تكون أقرب إلى الواقع، لأنها تنسجم مع معطيات تلك المرحلة والظروف السياسية المحيطة برأس السلطة العباسية.
    9-قال الخزرجي: مات (عليه السلام) مسموما بطوس سنة 203 ه‍(خلاصة تذهيب تهذيب الكمال 2: 257 / 5054.).
    10-وقال ابن الساعي في (مختصر أخبار الخلفاء): قضى مسموما، ثم دفن في قرية يقال لها سناباد بأرض طوس (تأريخ الأحمدي: 348. ص 509يوم من سنة 203 ه‍،).
    11-قال السمعاني: مات علي بن موسى الرضا (عليه السلام) بطوس يوم السبت آخر وقد سم في ماء الرمان وأسقي (الأنساب 3: 74.).
    12-وقال ابن الطقطقي: ومات علي بن موسى من أكل عنب، فقيل: إن المأمون لما رأى إنكار الناس ببغداد لما فعله من نقل الخلافة إلى بني علي (عليه السلام)، وإنهم نسبوا ذلك إلى الفضل بن سهل، ورأى الفتنة قائمة، دس جماعة على الفضل بن سهل فقتلوه في الحمام، ثم أخذهم وقدمهم ليضرب أعناقهم، قالوا له: أنت أمرتنا بذلك ثم تقتلنا! فقال: أنا أقتلكم بإقراركم، وأما ما ادعيتموه علي من أني أمرتكم بذلك، فدعوى ليس لها بينة، ثم ضرب أعناقهم، وحمل رؤوسهم إلى الحسن بن سهل، وكتب يعزيه، ويوليه مكانه. ثم دس إلى علي بن موسى الرضا (عليه السلام) سما في عنب، وكان يحب العنب، فأكل منه فمات من ساعته. ثم كتب المأمون إلى بني العباس ببغداد يقول لهم: إن الذي أنكرتموه من أمر علي بن موسى قد زال، وإن الرجل مات (الفخري في الآداب السلطانية: 218.).
    13-وقال جرجي زيدان: وفكر في بيعته علي الرضا، فأعظم أن يرجع عنها، وخاف إذا رجع أن يثور عليه أهل خراسان فيقتلوه، فعمد إلى سياسة الفتك، فدس إليه من أطعمه عنبا مسموما فمات (الحياة السياسية للإمام الرضا (عليه السلام): 423، عن تأريخ التمدن الإسلامي، المجلد الثاني - الجزء الرابع: 440.).
    14-وقال أبو بكر الخوارزمي في رسالته: وسم علي بن موسى الرضا بيد المأمون (الحياة السياسية للإمام الرضا (عليه السلام): 423.).
    15-وقال الحافظ ابن حبان المتوفى سنة 354 ه ‍في (الثقات): ومات علي بن موسى الرضا (عليه السلام) بطوس من شربة سقاه إياها المأمون فمات من ساعته، وذلك في يوم السبت آخر يوم سنة 203 ه‍(الثقات 8: 456 - 457.).
    16-وقال أحمد شلبي في (التأريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية): إن ثورة بغداد قد أرغمت المأمون على التخلص من الرضا وخلع الخضرة (الحياة السياسية للإمام الرضا (عليه السلام): 423، عن التأريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية 3: 107.).
    17-وقال أبو الفرج الأصفهاني: وكان المأمون عقد له على العهد من بعده، ثم دس إليه - فيما ذكر - بعد ذلك سما، فمات منه (مقاتل الطالبيين: 375. 10:ص 511).
    18-وقال المسعودي في (التنبيه والإشراف): وسار المأمون عن مرو يريد بغداد ومعه علي بن موسى الرضا (عليه السلام)... إلى أن قال: فقتل الرضا (عليه السلام) في طوس (التنبيه والإشراف: 303.).
    19-وروى ابن حجر عن الحاكم في (تأريخ نيسابور) أنه قال: استشهد علي بن موسى الرضا بسناباد، ونقل عن ابن حبان أنه (عليه السلام) قد سم في ماء الرمان وسقي (تهذيب التهذيب 7: 388.).
    20-وقال الشيخ الصدوق: ذكر أبو علي الحسين بن أحمد السلامي في كتابه الذي صنفه في أخبار خراسان: أن المأمون لما ندم من ولاية عهد الرضا (عليه السلام) بإشارة الفضل بن سهل، خرج من مرو منصرفا إلى العراق، واحتال على الفضل بن سهل حتى قتله غالب خال المأمون في حمام بسرخس مغافصة في شعبان سنة 203 ه‍، واحتال على علي بن موسى الرضا (عليه السلام) حتى سم في علة كانت أصابته فمات، وأمر بدفنه بسناباد من طوس بجنب قبر هارون الرشيد (عيون أخبار الرضا (عليه السلام) 2: 165 / 28، بحار الأنوار 49: 143 / 19، العوالم 22: 279).
    21-وروى الشيخ الصدوق عن عتاب بن أسيد، قال: سمعت جماعة من أهل المدينة يقولون... إلى أن قال: فأخذ المأمون له البيعة على الناس الخاص منهم والعام، فكان متى ما ظهر للمأمون من الرضا (عليه السلام) فضل وعلم وحسن تدبير، حسده على ذلك وحقد عليه، حتى ضاق صدره منه، فغدر به، فقتله بالسم، ومضى إلى رضوان الله تعالى وكرامته (عيون أخبار الرضا (عليه السلام) 1: 18 / 1، العوالم 22: 215 / 1.).
    22-وقال الطبرسي: مات بالسم في العنب في زمن المأمون، بطوس (بحار الأنوار 49: 293 / 7.).
    23-وقال الكفعمي: توفي الرضا (عليه السلام) في سابع عشر شهر صفر يوم الثلاثاء سنة 203، سمه المأمون في عنب (مصباح الكفعمي: 523، بحار الأنوار 49: 293 / 4.).
    24-وقال العلامة المجلسي: اعلم أن أصحابنا والمخالفين اختلفوا أن الرضا (عليه السلام) هل مات حتف أنفه، أو مضى شهيدا بالسم، وعلى الأخير هل سمه المأمون أو غيره، والأشهر بيننا أنه (عليه السلام) مضى شهيدا بسم المأمون... إلى أن قال: فالحق ما اختاره الصدوق والمفيد وغيرهما من أجلة أصحابنا أنه (عليه السلام) مضى شهيدا بسم المأمون اللعين (بحار الأنوار 49: 311 - 313.).
    25-قال السيد محسن الأمين: قد سمه المأمون في أثناء علته، والذي يقتضيه ظاهر الحال أن المأمون لما رأى اختلال أمر السلطنة عليه ببيعة أهل بغداد لإبراهيم ابن المهدي، وكان سبب ذلك بيعته للرضا بولاية العهد، كان الناس ينسبون ذلك إلى الفضل بن سهل، وكان الفضل يخفي اضطراب المملكة عن المأمون خوفا من هذه النسبة، ولأغراض أخر، سواء كانت النسبة صحيحة أو باطلة، فخاف المأمون ذهاب الملك من يده، ورأى أنه لا يكف عنه سوء رأي الناقمين فيه إلا قتل الفضل والرضا، فبعث إلى الفضل من قتله في حمام سرخس، ودس السم إلى الرضا (عليه السلام) فقتله.
    وسواء قلنا: إن بيعة المأمون للرضا كانت من أول أمرها على وجه الحيلة، كما مر عن المجلسي، أو قلنا: إنها كانت عن حسن نية، لا يستبعد منه سم الرضا (عليه السلام)، فإن النيات يطرأ عليها ما يغيرها من خوف ذهاب الملك الذي قتل الملوك أبناءهم وإخوانهم لأجله. والسبب الذي دعا المأمون إلى قتل الفضل، هو الذي دعاه إلى سم الرضا (عليه السلام)، فقتله للفضل الذي لا شك فيه، يرفع الاستبعاد عن سمه الرضا (عليه السلام) بعد ورود الروايات به، ونقل المؤرخين له، واشتهاره حتى ذكرته الشعراء (أعيان الشيعة 2: 31.).
    26-وعد محمد بن حبيب المتوفى سنة 245 ه ‍في كتابه (المغتالون) علي الرضا (عليه السلام) من المغتالين الأشراف (المغتالون من الأشراف في الجاهلية والإسلام: 201، مطبوع ضمن الجزء الثاني من نوادر).
    عندئذٍ خرج المأمون من مرو متجهًا نحو مدينة طوس، وفي طريقه إليها قتل وزيره الفضل بن سهل وهو في الحمام بمدينة سرخس، وحينما بلغ طوس مات ولي عهده على الرضا من جرّاء اضطراب في الجهاز الهضمي، فدفن في طوس في جوار هارون الرشيد.
    فكتب المأمون إلى بني العباس والموالي وأهل بغداد يعلمهم بموت علي بن موسى ويسألهم الدخول في طاعته ثم جدّ السير إلى بغداد فوصلها سنة 204هـ/819م، حيث أقبل الناس على مبايعته والترحيب به، وعفا المأمون عن عمه إبراهيم المهدي وأمر الناس بلبس السواد ثانية، واستوزر الحسن بن سهل وتزوج المأمون سنة 210هـ من بوران ابنة الحسن بن سهل، وبقي وزيرًا حتى عرضت له سوداء فانقطع بداره ليتطبب واحتجب عن الناس، فاستوزر المأمون أحمد بن أبي خالد.
    هذا غيض من فيض أقوال المؤرخين والمحدثين التي تؤكد جميعا ما ذهبنا إليه من أن يدي المأمون الآثمة كانت وراء استشهاد الرضا (عليه السلام)، ولو أردنا إيراد جميع الأقوال في هذا المجال لاستغرق وقتا طويلا، لذا اكتفينا بهذا المختصر.
    وفاة الخليفة المأمون
    وبينما كان المأمون في أراضي الدولة البيزنطية في آخر غزواته، وهو في البذندون شمالي مدينة طرسوس، أصابته حمى لم تمهله كثيرا، وفي 18 من رجب سنة 218هـ أدركته الوفاة بالغا من العمر ثمان وأربعون سنة وأربعة أشهر، فحمل إلى طرسوس ودفن بها، وتولى الخلافة بعده أخوه أبو إسحاق محمد المعتصم بالله.
    واتهم المأمون بقتله ولم يستطع نفي التهمة عن نفسه.. وبدأت علامات الموت تظهر على الإمام (عليه السلام) بعد أن أكل الرمان أو العنب الذي أطعمه المأمون، وبعد خروج المأمون ازدادت حالته الصحية تدهوراً، وكان آخر ما تكلم به: (قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ) (وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَراً مَقْدُوراً).
    ودخل عليه المأمون باكياً، ثم مشى خلف جنازته حافياً حاسراً يقول: (يا أخي لقد ثلم الإسلام بموتك وغلب القدر تقديري فيك) وشق لحد هارون ودفنه بجنبه.

    تعليق


    • #47
      قبري هارون والرضا
      توفى هارون الرشيد رحمه الله غازيا، ووافته المنية بطوس - مدينة مشهد في إيران اليوم - في ثالث جمادى الآخرة سنة ثلاث وتسعين ومائة 193هـ , وله خمس وأربعون سنة!! ودامت خلافته رحمه الله 23 سنة ..
      الروافض يلعنون ويسبون هارون الرشيد رحمه الله لأنه كان سنيا موحدا محب للصحابة وآل البيت، وكان يُعاقب كل من يطعن في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم , وكان أئمة آل البيت فى عصره يحبونه ..
      وهنا تأتي الصفعة: إن الإمام على بن موسى الرضا رحمه الله ورضى عنه أوصى أن يُدفن بجوار هارون الرشيد رحمه الله!! , وفى هذا منقبة لهذا الخليفة الصالح وأي منقبة!!
      "وفي الخرائج روي عن الحسن بن عباد وكان كاتب الرضا ع قال دخلت عليه وقد عزم المأمون بالمسير إلى بغداد فقال يا ابن عباس ما ندخل العراق ولا نراه فبكيت وقلت فآيستني أن آتي أهلي وولدي قال ع أما أنت فستدخلها وإنما عنيت نفسي فاعتل وتوفي في قرية من قرى طوس وقد كان تقدم في وصيته أن يحفر قبره مما يلي الحائط بينه وبين قبر هارون ثلاث أذرع " (بحارالأنوار ج: 48 ص: 324)
      فلا يوصى الرجل ان يُدفن بجوار رجل ميت , إلا وكان هذا الميت من الصالحين الاتقياء .. وهذا ما فعله الإمام على بن موسى الرضا رضى الله عنه
      فقبر هارون الرشيد ملاصق لقبر الإمام علي بن موسى الرضا رحمهم الله!!
      يقول ابن الأثير فى الكامل عن الإمام الرضا: " وكان موته بمدينة طوس , فصلى المأمون عليه , ودفنه عند قبر أبيه الرشيد " أ. هـ
      فهما مضجعان تحت نفس القبة فى نفس الضريح وفى نفس المسجد الموجود الآن بمدينة مشهد "المقدسة" بإيران المجوسية!!
      هذا الضريح الذى يعبده الملايين من الروافض ويحجون اليه ويطلبون منه الحاجات , هونفسه ضريح وقبر ألد أعدائهم من الخلفاء وهوأمير المؤمنين هارون الرشيد رحمه الله!!
      وكان الروافض منذ زمن بعيد يعلمون هذا الأمر , فيروي ابن بطوطة فى كتابه فى وصف قبر الإمام الرضا رحمه الله " وإزاء هذا القبر قبر هارون الرشيد أمير المؤمنين رضى الله عنه , وعليه دكانة يضعون عليها الشمعدانات التى يعرفها أهل المغرب بالحسك والمنائر , وإذا دخل الرافضيّ للزيارة ضرب قبر الرشيد برجله , وسلم على الرضا " أ. هـ
      وفى هذا يقول شاعرهم دعبل الخزاعي:
      قبران في طوس خير الناس كلهم *** وقبر شرهم هذا من العبرِ
      ما ينفع الرجس من قبر الزكي وما *** على الزكي بقرب الرجس من ضرِ
      هيهات كل امرئ رهن بما كسبت *** به يداه فخذ ما شئت أوفذرِ.
      قبحهم الله وسود وجوهم ... فانظر مدى حقدهم على الخلفاء من أهل السنة!
      أما الآن فالروافض لا يعلمون تلك الحقيقة , ونطلب منهم ان يسألوا أئمتهم ....
      لماذا يوصي الإمام الرضا رضى الله عنه ان يُدفن بجوار هارون الرشيد!!
      فإما ان يكون الإمام علي بن موسى الرضا سنيّا محبا لهارون الرشيد وبهذا يسقط دين الإمامية اوعلى الأقل تحبون هارون الرشيد وتترحمون عليه!!
      وإما أن يكون الإمام الرضا لا يعلم بأن هارون الرشيد مدفون فى هذا المكان , فدُفن بقدر الله فى هذا المكان , وفى هذا يقين بأن الأئمة لا تعلم الغيب مطلقا وأن الإمام الرضا مدفون بجوار فاسق!!
      وهل يُدفن المؤمن بجوار الكافر المنافق المرتد "ال*****" .
      للعلم: الإمام على بن موسى الرضا من أهل السنة والجماعة ومن خيارهم وأئمتهم رضى الله عنه , وكذا كل أئمة الروافض الإمامية الإثنى عشر رضى الله عنهم , إلا هذا الأخير المزعوم بمحمد بن الحسن العسكري المختبيء فى السرداب المزعوم!!
      وهذه مواقف توضح موقفه من هؤلاء الرافضة ومن وافقهم:-
      قال ابن حزم في جمهرة أنساب العرب (1/ 127) في ترجمة منصور الشاعر بن الزبرقان:-
      وكان يظهر للرشيد الانحراف عن بني علي، إلى أن أنشده العتابي يوماً شعراً له في مذهب الرافضة، فحرد الرشيد، فكتب من وقته إلى صاحب خراسان يأمره بصلب منصور بعد قطع لسانه.
      قال الخطيب البغدادي في شرف أصحاب الحديث (1\ 55):-
      قال هارون الرشيد طلبت أربعة فوجدتها في أربعة , طلبت الكفر فوجدته في الجهمية , وطلبت الكلام والشغب فوجدته في المعتزلة , وطلبت الكذب فوجدته عند الرافضة , وطلبت الحق فوجدته مع أصحاب الحديث.
      قال ابن الجوزي في المنتظم (3\ 1.7):-
      وكان الرشيد يستقبح المدح بالكذب ويذم المادح به.
      قال يوماً لبعض ولاته: كيف تركت الناس؟ فقال: يا أمير المؤمنين، أحسنت فيهم السيرة وأنسيتهم سيرة العمرين , فغضب الرشيد واستشاط وقال: ويلك يا ابن الفاعلة، العمرين العمرين، وأخذ سفرجلة فرماه بها فكادت تهلكه، وأخرج من بين يديه.
      وهذه مواقف تبين عقيدته في أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم
      قال الطبري في تاريخه (5/ 19):-
      وذكر مصعب بن عبد الله الزبيري أن أباه عبد الله بن مصعب أخبره أن الرشيد قال له ما تقول في الذين طعنوا على عثمان قال قلت يا أمير المؤمنين طعن عليه ناس وكان معه ناس فأما الذين طعنوا عليه فتفرقوا عنه فهم انواع الشيع واهل البدع وانواع الخوارج وأما الذين كانوا معه فهم أهل الجماعة إلى اليوم فقال لي ما أحتاج أن أسأل بعد هذا اليوم عن هذا
      قال مصعب وقال أبي وسألني عن منزلة أبي بكر وعمر كانت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له كانت منزلتهما في حياته منه منزلتهما في مماته فقال كفيتني ما أحتاج إليه.
      قال الآجري في الشريعة (5/ 59):-
      1797 - حدثنا أبوعبد الله محمد بن مخلد العطار قال: حدثنا أبوسعيد عبد الله بن شبيب بن خالد، قدم مكة، قال: حدثنا يحيى بن سليمان بن نضلة الكعبي قال: قال هارون الرشيد لمالك بن أنس: كيف كانت منزلة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟. فقال مالك رحمه الله: كقرب قبريهما من قبره بعد وفاته. فقال: شفيتني يا مالك، شفيتني يا مالك.
      قال اللالكائي في شرح اعتقاد أهل السنة والجماعة (6/ 179):-
      2127 - أنا محمد بن عبد الرحمن، ثنا عبد الله بن محمد البغوي، قال: نا داود بن رشيد، قال: نا غير واحد سمعوا هارون أمير المؤمنين يقول: لوأدركت عثمان رضي الله عنه ضربت بين يديه بالسيف. اهـ.
      فرحمه الله رحمة واسعة وغفر له
      قال ابن حبان في الثقات:
      وتوفى هارون الرشيد بطوس بموضع يقال له سناباذ بخارج النوقان وكان قد خرج من جرجان إليها وذلك في جمادى الأولى سنة ثلاث وتسعين ومائة وكان مولده بمدينة السلام وكان نقش خاتم هارون بالله ثقتى ورأيت قبر هارون الرشيد تحت قبر على بن موسى الرضا بينهما مقدار ذراعين في رأى العين على في القبلة وهارون في المشرق مما يليه وكان لهارون يوم توفى تسع وأربعون سنة وكانت ولايته ثلاثا وعشرين سنة وشهرين وسبعة عشر يوما. اهـ
      وقال أيضاً فيها في ترجمة الرضا:
      على بن موسى الرضا وهوعلى بن موسى بن جعفر بن محمد بن على بن الحسين بن على بن أبى طالب أبوالحسن من سادات أهل البيت وعقلائهم وجلة الهاشميين ونبلائهم يجب أن يعتبر حديثه إذا روى عنه غير أولاده وشيعته وأبى الصلت خاصة فان الأخبار التي رويت عنه وتبين بواطيل إنما الذنب فيها لأبى الصلت ولأولاده وشيعته لأنه في نفسه كان أجل من أن يكذب ومات على بن موسى الرضا بطوس من شربة سم موضوعة بالعنب.
      فمات من ساعته وذلك في يوم السبت آخر يوم سنة ثلاث ومائتين وقبره بسنا باذ خارج النوقان مشهور يزار بجنب قبر الرشيد قد زرته مرارا كثيرة وما حلت بي شدة في وقت مقامى بطوس فزرت قبر على بن موسى الرضا صلوات الله على جده وعليه ودعوت الله إزالتها عنى إلا أستجيب لي وزالت عنى تلك الشدة وهذا شيء جربته مرارا فوجدته كذلك أماتنا الله على محبة المصطفى وأهل بيته صلى الله عليه وسلم الله عليه وعليهم أجمعين. اهـ
      ولما كان اليوم الثاني اجتمع الناس وقالوا: إن هذا قتله واغتاله، يعنون المأمون.
      إلى وقع بيدي دليل البراءة الوحيد ألا وهو تقرير الطب الشرعي والذي يوجه أصابع الاتهام إلى الفضل بن سهل وزير المأمون وعمه إبراهيم المهدي، حيث أنه قد تم العثور على رسالة في متاع الفضل بن سهل واردة له من بغداد من إبراهيم المهدي مكتوب فيه: " كيف امر الرضا مع المأمون".



      تعليق


      • #48

        دليل البراءة
        الحصول على تقرير الطب الشرعي..
        كاتب التقرير هو ابو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي
        Abu Yūsuf Yaʻqūb ibn ʼIsḥāq aṣ-Ṣabbāḥ al-Kindī
        فمن هو الكندي (185 هـ/805 - 256 هـ/873)؟.
        الكندي هو أبو يوسف يعقوب بن إسحق بن الصّبّاح بن عمران بن إسماعيل بن محمد بن الأشعث بن قيس الكندي والمعروف عند الغرب باسم (باللاتينية Alkindus)، ولد في الكوفة في بيت من بيوت شيوخ قبيلة كندة. كان والده واليًا على الكوفة، حيث تلقى علومه الأولية، ثم انتقل إلى بغداد، حيث حظي بعناية الخليفتين المأمون والمعتصم، حيث جعله المأمون مشرفًا على بيت الحكمة - الذي كان قد أنشئ حديثًا لترجمة النصوص العلمية والفلسفية اليونانية القديمة - في بغداد. عرف الكندي أيضًا بجمال خطه، حتى أن المتوكل جعله خطاطه الخاص. ويعد الكندي أول الفلاسفة المتجولين المسلمين، كما اشتهر بجهوده في تعريف العرب والمسلمين بالفلسفة اليونانية القديمة والهلنستية.
        وقد عدّه ابن أبي أصيبعة مع حنين بن إسحق وثابت بن قرة وابن الفرخان الطبري حذّاق الترجمة المسلمين. كان لاطلاعه على ما كان يسميه علماء المسلمين آنذاك "بالعلوم القديمة" أعظم الأثر في فكره، حيث مكّنه من كتابة أطروحات أصلية في الأخلاقيات وما وراء الطبيعة والرياضيات والصيدلة.
        في الرياضيات، لعب الكندي دورًا هامًا في إدخال الأرقام الهندية إلى العالم الإسلامي والمسيحي، كما كان رائدًا في تحليل الشفرات، واستنباط أساليب جديدة لاختراق الشفرات. باستخدام خبرته الرياضية والطبية، وضع مقياسًا يسمح للأطباء بقياس فاعلية الدواء، كما أجرى تجارب حول العلاج بالموسيقى.
        كان الشاغل الذي شغل الكندي في أعماله الفلسفية، هو إيجاد التوافق بين الفلسفة والعلوم الإسلامية الأخرى، وخاصة العلوم الدينية. تناول الكندي في الكثير من أعماله مسائل فلسفية دينية مثل طبيعة الله والروح والوحي. لكن على الرغم من الدور المهم الذي قام به في جعل الفلسفة في متناول المثقفين المسلمين آنذاك، إلا أن أعماله لم تعد ذات أهمية بعد ظهور علماء مثل الفارابي بعده بعدة قرون، ولم يبق سوى عدد قليل جدًا من أعماله للعلماء المعاصرين لدراستها. مع ذلك، لا يزال الكندي يعد من أعظم الفلاسفة ذوي الأصل العربي، لما لعبه من دور في زمانه، لهذا يلقب بـ "أبو الفلسفة العربية" أو "فيلسوف العرب".
        عندما خلف المعتصم أخيه المأمون، عينه المعتصم مربيًا لأبنائه. ولكن مع تولي الواثق والمتوكل، أفل نجم الكندي في بيت الحكمة. هناك عدة نظريات لتفسير سبب حدوث ذلك، فقد رجح البعض أن ذلك بسبب التنافس في بيت الحكمة، والبعض قال أن السبب تشدد المتوكل في الدين، حتى أن الكندي تعرّض للضرب، وصودرت مؤلفاته لفترة. فقد قال هنري كوربين - الباحث في الدراسات الإسلامية - أن الكندي توفي في بغداد وحيدًا عام 259 هـ/873 م في عهد الخليفة المعتمد.
        بعد وفاته، اندثر الكثير من أعمال الكندي الفلسفية، وفقد الكثير منها. يشير فيليكس كلاين فرانكه إلى وجود عدة أسباب لذلك، فبصرف النظر عن تشدد المتوكل الديني، فقد دمّر المغول عددًا لا يحصى من الكتب، عند اجتياحهم بغداد. إضافة إلى سبب أكثر احتمالاً وهو أن كتاباته لم تعد تلقى قبولاً بين أشهر الفلاسفة اللاحقين كالفارابي وابن سينا.
        إسهاماته العلمية
        كان الكندي عالمًا بجوانب مختلفة من الفكر، وعلى الرغم أن أعماله عارضتها أعمال الفارابي وابن سينا، إلا أنه يعد أحد أعظم فلاسفة المسلمين في عصره. وقد قال عنه المؤرخ ابن النديم في الفهرست:
        فاضل دهره وواحد عصره في معرفة العلوم القديمة بأسرها، ويسمى فيلسوف العرب. ضمت كتبه مختلف العلوم كالمنطق والفلسفة والهندسة والحساب والفلك وغيرها، فهو متصل بالفلاسفة الطبيعيين لشهرته في مجال العلوم.
        كما اعتبره باحث عصر النهضة الإيطالي جيرولامو كاردانو واحدًا من أعظم العقول الاثنى عشر في العصور الوسطى.
        علم الفلك
        اتبع الكندي نظرية بطليموس حول النظام الشمسي، والتي تقول بأن الأرض هي المركز لسلسلة من المجالات متحدة المركز، التي تدور فيها الكواكب المعروفة حينها - القمر وعطارد والزهرة والشمس والمريخ والمشتري والنجوم -، وقال عنها أنها كيانات عقلانية تدور في حركة دائرية، ويقتصر دورها على طاعة الله وعبادته. وقد ساق الكندي إثباتات تجاربية حول تلك الفرضية، قائلاً بأنه اختلاف الفصول ينتج عن اختلاف وضعيات الكواكب والنجوم وأبرزها الشمس؛ وأن أحوال الناس تختلف وفقًا لترتيب الأجرام السماوية فوق بلدانهم. إلا أن كلامه هذا كان غامضًا فيما يتعلق بتأثير الأجرام السماوية على العالم المادي.
        افترض في إحدى نظرياته المبنية على أعمال أرسطو، الذي تصور أن حركة هذه الأجرام تسبب الاحتكاك في منطقة جنوب القمر، فتحرك العناصر الأساسية التراب والهواء والنار والماء، والتي تتجمع لتكوين كل ما في العالم المادي. ومن وجهة نظر بديلة، وجدت في أطروحته "عن الأشعة"، هو أن الكواكب تتحرك في خطوط مستقيمة. وفي كلا الفرضيتان، قدم الكندي وجهتي نظر تختلفان اختلافًا جوهريًا عن طبيعة التفاعلات المادية، وهما التفاعل عن طريق الاتصال، والتفاعل عن بعد. تكررت تلك الفرضيتان في كتاباته في علم البصريات.
        شملت أعمال الكندي الفلكية البارزة، كتاب "الحكم على النجوم" وهو من أربعين فصلاً في صورة أسئلة وأجوبة، وأطروحات حول "أشعة النجوم" و"تغيرات الطقس" و"الكسوف" و"روحانيات الكواكب".
        الطب والكيمياء
        للكندي أكثر من ثلاثين أطروحة في الطب، والتي تأثرت فيها بأفكار جالينوس. أهم أعماله في هذا المجال هو كتاب رسالة في قدر منفعة صناعة الطب، والذي أوضح فيه كيفية استخدام الرياضيات في الطب، ولا سيما في مجال الصيدلة. على سبيل المثال، وضع الكندي مقياس رياضي لتحديد فعالية الدواء، إضافة إلى نظام يعتمد على أطوار القمر، يسمح للطبيب بتحديد الأيام الحرجة لمرض المريض
        وفي الكيمياء، عارض الكندي أفكار الكيمياء، القائلة بإمكانية استخراج المعادن الكريمة أو الثمينة كالذهب من المعادن الخسيسة، في رسالة سماها "كتاب في إبطال دعوى من يدعي صنعة الذهب والفضة". كما أسس الكندي وجابر بن حيان صناعة العطور، وأجرى أبحاثًا واسعة وتجارب في الجمع بين روائح النباتات عن طريق تحويلها إلى زيوت.
        البصريات
        اعتقد أرسطو لكي يرى الإنسان، يجب أن يكون هناك وسط شفاف بين العين والجسم، يملؤه الضوء، إذا تحقق ذلك، تنتقل صورة الشيء للعين. من ناحية أخرى، اعتقد إقليدس أن الرؤية تحدث نتيجة خروج أشعة في خطوط مستقيمة من العين على كائن ما وتنعكس ثانية إلى العين. لكي يحدد الكندي أي من النظريتين أرجح، جرب الطريقتين. فعلى سبيل المثال، لم تكن نظرية أرسطو قادرة على تفسير تأثير زاوية الرؤية على رؤية الأشياء، فلو نظرنا للدائرة من الجانب، فستبدو كخط. ووفقًا لأرسطو، كان يجب أن تبدو كدائرة كاملة للعين. من ناحية أخرى، كانت نظرية تحتوي على بعد حجمي، فكانت قادرة على تفسير تلك المسألة، فضلاً عن تفسيرها لطول الظلال والانعكاسات في المرايا، لأنه اعتمد على أن الأشعة لا تنتقل إلا في خطوط مستقيمة. لهذا السبب، رجح الكندي نظرية إقليدس، وتوصل إلى "أن كل شيء في العالم... تنبعث منه أشعة في كل اتجاه، وهي التي تملأ العالم كله". اعتمد ابن الهيثم وروجر بيكون وويتلو وغيرهم.
        الرياضيات
        ألف الكندي أعمالاً في عدد من الموضوعات الرياضية الهامة، بما فيها الهندسة والحساب والأرقام الهندية وتوافق الأرقام والخطوط وضرب الأعداد والأعداد النسبية وحساب الوقت. كما كتب أربعة مجلدات، بعنوان "كتاب في استعمال الأعداد الهندية"، الذي ساهم بشكل كبير في نشر النظام الهندي للترقيم في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا. في الهندسة، كتب الكندي عن مسلمة التوازي، وفي أحد أعماله الرياضياتية حاول إثبات بفكر الفيلسوف دحض فكرة خلود العالم، بإثبات أن اللانهاية فكرة سخيفة رياضية ومنطقيًة.
        التشفير
        كان الكندي رائدًا في تحليل الشفرات وعلم التعمية، كما كان له الفضل في تطوير طريقة يمكن بواسطتها تحليل الاختلافات في وتيرة حدوث الحروف واستغلالها لفك الشفرات
        وإليك الصفحة الأولى من مخطوطة الكندي "في فك رسائل التشفير"، التي تحتوي على أقدم وصف معروف حول تحليل الشفرات.
        وخصوصاً رسالته للخليفة المأمون والتي فيها قام فيها بفك شيفرة الرسالة والتي تبرئ المأمون من شبهة قتله للإمام الرضا.


        First page of Al-Kindi’s Treatise on Deciphering Cryptographic Messages which was recently rediscovered in the Ottoman archives in Istanbul. This text is the first known recorded explanation of cryptanalysis based on the method of frequency analysis. Source: http://www.apprendre-en-ligne.net/crypto/
        stat/index.html

        أخر صفحة من التقرير


        أما كيف تم حل شفرة الرسالة فهي كالتالي

        اخذ يعقوب ابن إسحاق الكندي عدد كلمات السؤال فكانت خمس كلمات نطقها بحرف (الهاء ) ثم اخذ عدد الحروف وهي عشرون حرفا ونطقها بموجب أبجد هو ( الكاف) ثم اخذ جملة السؤال بحسب جدول أبجد الكبير ( الغين ألف) ثم استنطق المجموع هكذا (ألف سين خاء غين كاف ها ) ثم وضعها في السطر الأول وسماها الأصول ثم اخذ نظائر الحروف من الجدول الاحستي أي انه اخذ كل ثالث حرف منه ووضعه سطرا ثانيا اسماه النظائر ثم اخذ ثوالث النظائر من الجدول الأبجدي ووضعه سطرا ثالثا أسفل السطر الثاني وسماها الثوالث واليك صورة العمل فتأمله جيدا :-
        1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18
        اصل ا ل ف س ي ن خ ا غ ي ن ك ا ف هـ ا
        نظير س ض ج ا خ غ ي س ن خ غ ذ س ج ق س
        ثوالث ف غ هـ ج ض ب ل ف ع ض ب ظ ف هـ ش ف
        مستحصل هـ ض ع ض خ س ظ ظ ظ ر ا ض ع ب س ق ح غ
        نظير ق ل ب ل ي ا م م م و س ل ب ع ا هـ ت ن
        جواب ي ق ت ل هـ ب ا ل ع ن ب ا ل م س م و م
        الجواب محرر من غير رمز فيه وهو ( يقتله بالعنب المسموم ) .


        تعليق


        • #49
          .

          وإليك شرح مفصل لطريقة زايرجة رسالة الكندي في حل شفرة كيف أمر الرضا مع المأمون.
          عدد جمله السؤال(1661) تجفير هذا المجموع(14) لها حرفان وهم(ي- د-) وعدد كلمات السؤال(5) ولها حرف(ه) وعدد أحرف السؤال(20) ولها حرف(ك)
          وضعنا أحرفا لمجموع السؤال ثم بعده احرفا لعدد حروف السؤال ثم بعده احرفا لعدد كلمات السؤال ثم احرفا لعدد تجفير مجموع السؤال وهذا هو المثال
          أ- ل- ف- س- ي- ن- خ- ا- غ- ي- ن- ك- ا- ف- ه- ا- ي- د- (الأصل)
          س- ض- ج- ا- خ- غ- ي- س- ن- خ- غ- ذ- س- ج- ق- س- خ- ص- (نظائر
          ف- غ- ه- ج- ض- ب- ل- ف- ع- ض- ب- ظ- ف- ه- ش- ف- ض- ر- (ثوالث)
          ه- ض- ع- ض- خ- س- ظ- ظ- ظ- ر- ا- ض- ع- ب- س- ق- ح- خ- (متحصلة)
          ق- ل- ب- ل- ي- ا- م- م- م- و- س- ل- ب- ع- ا- ه- ت- ي- (نظير متحصله)
          ي- ق- ت- ل- ه- ب- ا- ل- ع- ن- ب- ا- ل- م- س- م- و- م- (حرف من اخير وحرف من أول وهو الجواب)
          الجواب محرر من غير رمز فيه وهو ( يقتله بالعنب المسموم ) .
          أما عن كيفيه اللقط واستخراج أول حرف من الجواب
          (الحرف الأول) من جمع عدد أول حرف من السؤال على عدد حرف الثوالث ويطرح منه عدد 28 فإن لم يمكن الطرح يزاد على المجموع عدد 12 وهكذا حتى يمكن الطرح ثم يؤخذ الفرق بين حرف السؤال وحرف الثوالث ويزاد على الباقي ويطرح من المجموع الأس وهو 1 إن لم يوجد باقي بعد الطرح على 28 والحاصل هو الحرف الأول من الجواب
          (الحرف الثاني) من جمع حرف السؤال الثاني وحرف الثوالث الثاني وطرح الدور 28 ان امكن ويزاد على الباقي 1 وهو الأس ثم يطرح النسبة بين حرف السؤال والثوالث مثل الأول وان لم يمكن الطرح يزاد
          عدد الدور 28 هذا اذا كان حرف السؤال اقل من حرف الثوالث والا فيزاد بدل الطرح ثم تزيد عدد الحرف الأول المتحصل ليحصل ألحام بينهما فهو الحرف الثاني من الجواب
          (الحرف الثالث) أجمع حرف السؤال مع حرف الثوالث واطرح الدور 28 أن أمكن طرحه أو أطرحه من الدور 28 أن لم يمكن ثم تزاد النسبة التفاضلية بين الحرفين أي حرف السؤال والثوالث وأضف عليهم حرف المتحصل السابق له ويطرح منه الدور أن زاد عن 28 والباقي هو الحرف الثالث من الجواب
          (الحرف الرابع) أجمع حرف السؤال والثوالث ثم خذ الفرق بينهما وبين الدور 28 وتزاد النسبة التفاضلية أي الفرق بين السؤال والثوالث والحاصل الأخير هو الحرف الرابع من الجواب
          (الحرف الخامس) أجمع حرف السؤال مع حرف الثوالث واطرح من المجموع 28 ان زاد عن 28 والباقي يضاف له النسبة التفاضلية التي بين الحرفين ويزاد أيضا عدد موقع الحرف المسلسل أي عدد 4 لأنه الحرف الرابع هذا اذا كان الحاصل معك فردي وغير ذلك اترك الناتج كما هو يكون هو الحرف الخامس من الجواب
          (الحرف السادس) أجمع حرف السؤال والثوالث ثم يؤخذ الفرق بينه وبين الدور 28 وأضف عليه النسبة التفاضلية والمجموع يطرح منه جمع النسبة التفاضلية المعنوي وباقي الطرح هو الحرف السادس من الجواب
          (الحرف السابع) من جمع حرف السؤال والثوالث ثم تزاد النسبة بين الحرفين أن كان المجموع الأول مخالف للنسبة التفاضلية أعني أن كان أحدهما فردي والآخر زوجي ويطرح أن كانا فردين أو زوجين ثم نزيد الحرف المتحصل أن كنت طرحت النسبة التفاضلية وألا فزد نصف الحرف المتحصل مع جبر الكسر أن وجد أعني به أن كان العدد 5 مثلا نصفه 3 ثم زد عليه عدد نظير الحرف الأصل والحاصل هو الحرف السابع
          (الحرف الثامن) أجمع عدد حرف السؤال مع عدد حرف الثوالث واطرح الدور 28 ان زاد عن 28 ثم تزاد النسبة التفاضلية والمجموع يطرح من الدور 28 ثم تزيد على الباقي النسبة التفاضلية والحاصل الاخير هو الحرف الثامن من الجواب
          (الحرف التاسع) من جمع حرف السؤال مع حرف الثوالث وحاصل الجمع تطرح منه عدد موقع البيت أي عدد المراتب التسعة أن كان حاصل الجمع أكثر من 28 يزاد رقم 9 على حاصل الجمع وأن كان أقل من الدور 28 في الحالتين الناتج هو الحرف التاسع من الجواب
          (الحرف العاشر) من جمع حرف السؤال مع حرف الثوالث وطرح الدور 28 أن أمكن وألا فتطرحه هو من الدور وزد على الباقي النسبة التفاضلية ثم تزيد مجموع الثوالث معنويا ثم تطرح من الجميع عدد 12 والباقي هو الحرف العاشر من الجواب
          (الحرف 11) من جمع حرف السؤال مع حرف الثوالث ثم تزيد النسبة التفاضلية بين الحرفين مع زيادة الحرف المتحصل السابق له مع الأس وهو 5 فأن كان المجموع أكثر من 28 تطرح منه 28 والباقي هو الحرف 11 من الجواب
          (الحرف 12) من جمع حرف السؤال مع الثوالث وطرح الدور 28 أن أمكن وألا فتطرحه أنت من الدور ثم تزيد على الباقي النسبة التفاضلية بين الحرفين والباقي هو الحرف 12 من الجواب
          (الحرف 13) من جمع حرف السؤال مع الثوالث وطرح الدور 28 ان زاد ثم تطرح النسبة التفاضلية من الباقي والباقي تزيد عليه حرف المتحصل الذي قبله واطرح منهم الأس وهو 1 واحد وهو النسبة الهوائية والمجموع تطرح منه 28 أن زاد عن 28 والباقي بعد الطرح تطرحه من عدد حرف الثوالث أن أمكن وألا فزده عليه والناتج الأخير هو الحرف 13 من الجواب
          (الحرف14) من جمع حرف السؤال مع حرف الثوالث وطرح النسبة التفاضلية بينهما من المجموع والباقي هو الحرف 14 من الجواب
          (الحرف 15) من جمع حرف السؤال والثوالث وطرح الدور 28 أن زاد عن 28 والباقي تضاف عليه النسبة التفاضلية بين الحرفين أن أتفقا في النوع أي أن كانا عددين فردين أو زوجين أو تطرح النسبة التفاضلية أن أختلفا في النوع فردي وزوجي ثم تزيد عدد 1 واحد وهو الأس أعني النسبة الهوائية والحاصل الأخير هو الحرف 15 من الجواب
          (الحرف 16) من جمع حرف السؤال والثوالث وطرح الدور 28 أن أمكن ثم تزيد النسبة التفاضلية بين الحرفين والحاصل زده على حرف السؤال أن كان أقل من حرف السؤال أو أطرح منه حرف السؤال أن كان أكثر من حرف السؤال والناتج الأخير هو الحرف 16 من الجواب
          (الحرف 17) من جمع حرفي السؤال الأصلي وهو الحرف 17 والحرف 20 والثوالث وطرح الدور منهما أن أمكن أو أطرحه من الدور أن لم يمكن والباقي زد عليه النسبة التفاضلية والحاصل أجمعه جمعا معنويا أي تجفير والحاصل زد عليه ثلثه وأن وجد كسر فاجبره فهو الحرف 17 من الجواب
          (الحرف 18)الحرف من جمع حرفي السؤال الأصلي وهم الحرف 18 والحرف 19 مع حرف الثوالث واطرح منهم الدور 28 أن أمكن ثم تزيد على الباقي النسبة التفاضلية ثم تطرح الحرف المتحصل السابق أن أمكن طرحه من الناتج أو تزده عليه ان لم يمكن والناتج تضربه في 7 وتسقط من الحاصل 28 وان زاد عن 28 تسقط 28 حتى يبقى أقل من 28 والناتج الاخير هو الحرف 18 من الجواب
          (ملاحظة هامة جدا) أن كان السؤال عدده أكثر من 18 حرفا فضم الحرف 19 مع الحرف 18 والحرف 20 مع الحرف 17 والحرف 21 مع الحرف 16 والحرف 22 مع الحرف 15 وهكذا أعني الى نهاية حروف السؤال والحرف 19 حكمه كحكم الحرف الاول في اللقط
          (ملاحظه هامه أيضا) أذا قلنا أطرح العدد معنويا فنقصد تجفير العدد لأن العدد مثلا أن كان 15 فهو معنويا = 6 يعني جمعه 5+1=6

          قبري هارون والرضا
          توفى هارون الرشيد رحمه الله غازيا، ووافته المنية بطوس - مدينة مشهد في إيران اليوم - في ثالث جمادى الآخرة سنة ثلاث وتسعين ومائة 193هـ، وله خمس وأربعون سنة!! ودامت خلافته رحمه الله 23 سنة..
          الروافض يلعنون ويسبون هارون الرشيد رحمه الله لأنه كان سنيا موحدا محب للصحابة وآل البيت، وكان يُعاقب كل من يطعن في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان أئمة آل البيت في عصره يحبونه ..
          وهنا تأتي الصفعة: إن الإمام على بن موسى الرضا رحمه الله ورضى عنه أوصى أن يُدفن بجوار هارون الرشيد رحمه الله!! , وفى هذا منقبة لهذا الخليفة الصالح وأي منقبة!!.
          "وفي الخرائج روي عن الحسن بن عباد وكان كاتب الرضا ع قال دخلت عليه وقد عزم المأمون بالمسير إلى بغداد فقال يا ابن عباس ما ندخل العراق ولا نراه فبكيت وقلت فآيستني أن آتي أهلي وولدي قال ع أما أنت فستدخلها وإنما عنيت نفسي فاعتل وتوفي في قرية من قرى طوس وقد كان تقدم في وصيته أن يحفر قبره مما يلي الحائط بينه وبين قبر هارون ثلاث أذرع " (بحار الأنوار ج: 48 ص: 324).
          فلا يوصى الرجل ان يُدفن بجوار رجل ميت، إلا وكان هذا الميت من الصالحين الاتقياء.. وهذا ما فعله الإمام على بن موسى الرضا رضى الله عنه، فقبر هارون الرشيد ملاصق لقبر الإمام علي بن موسى الرضا رحمهم الله!!.
          يقول ابن الأثير في الكامل عن الإمام الرضا: " وكان موته بمدينة طوس، فصلى المأمون عليه، ودفنه عند قبر أبيه الرشيد " أ. هـ.
          فهما مضجعان تحت نفس القبة في نفس الضريح وفى نفس المسجد الموجود الآن بمدينة مشهد "المقدسة" بإيران.
          هذا الضريح الذي يعبده الملايين من الروافض ويحجون اليه ويطلبون منه الحاجات، هو نفسه ضريح وقبر ألد أعدائهم من الخلفاء وهو أمير المؤمنين هارون الرشيد رحمه الله!!.
          وكان الروافض منذ زمن بعيد يعلمون هذا الأمر، فيروي ابن بطوطة في كتابه في وصف قبر الإمام الرضا رحمه الله " وإزاء هذا القبر قبر هارون الرشيد أمير المؤمنين رضى الله عنه، وعليه دكانة يضعون عليها الشمعدانات التي يعرفها أهل المغرب بالحسك والمنائر، وإذا دخل الرافضيّ للزيارة ضرب قبر الرشيد برجله، وسلم على الرضا " أ. هـ.
          وفى هذا يقول شاعرهم دعبل الخزاعي:
          قبران في طوس خير الناس كلهم *** وقبر شرهم هذا من العبرِ
          ما ينفع الرجس من قبر الزكي وما *** على الزكي بقرب الرجس من ضرِ
          هيهات كل امرئ رهن بما كسبت *** به يداه فخذ ما شئت أو فذرِ.
          قبحهم الله وسود وجوهم ... فانظر مدى حقدهم على الخلفاء من أهل السنة!.
          أما الآن فالروافض لا يعلمون تلك الحقيقة، ونطلب منهم ان يسألوا أئمتهم ....
          لماذا يوصي الإمام الرضا رضى الله عنه ان يُدفن بجوار هارون الرشيد!!.
          فإما ان يكون الإمام علي بن موسى الرضا سنيّا محبا لهارون الرشيد وبهذا يسقط دين الإمامية او على الأقل تحبون هارون الرشيد وتترحمون عليه!!.
          وإما أن يكون الإمام الرضا لا يعلم بأن هارون الرشيد مدفون في هذا المكان، فدُفن بقدر الله في هذا المكان، وفى هذا يقين بأن الأئمة لا تعلم الغيب مطلقا وأن الإمام الرضا مدفون بجوار فاسق!!.
          وهل يُدفن المؤمن بجوار الكافر المنافق المرتد.
          للعلم: الإمام على بن موسى الرضا من أهل السنة والجماعة ومن خيارهم وأئمتهم رضى الله عنه، وكذا كل أئمة الروافض الإمامية الإثنى عشر رضى الله عنهم، إلا هذا الأخير المزعوم بمحمد بن الحسن العسكري المختبئ في السرداب المزعوم!!.

          أهم مصادر الدراسة:
          • البداية والنهاية: إسماعيل بن كثير الدمشقي- تحقيق: عبد الله بن عبد المحسن التركي- دار هجر للطباعة- القاهرة (1420 هـ = 1999م).
          • تاريخ بغداد: أبو بكر أحمد بن علي الخطيب البغدادي- مكتبة الخانجي- القاهرة، المكتبة العربية- بغداد، مطبعة السعادة- القاهرة (1349هـ = 1931م).
          • الخليفة المجاهد هارون الرشيد: د. فاروق عمر فوزي- دار الشؤون الثقافية العامة- بغداد (1409 هـ = 1989م).
          • الدولة الإسلامية في العصر العباسي الأول: د. أحمد الشامي- مكتبة الأنجلو المصرية- القاهرة (1406 هـ = 1986م).
          • شذرات الذهب في أخبار من ذهب: عبد الحي بن العماد الحنبلي- دار إحياء التراث العربي- بيروت (د. ت).
          • - الخطيب البغدادي: تاريخ بغداد( دار الكتاب العربي، بيروت، د.ت).
          • - الطبري: تاريخ الرسل والملوك، تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم (دار سويدان، بيروت 1386هـ/1966م).
          • - ابن طباطبا: الفخري في الآداب السلطانية (دار بيروت للطباعة والنشر،1400هـ/1980م).
          • - اليعقوبي: تاريخ اليعقوبي (دار صادر، بيروت، د.ت).
          • - نجدة خماش: المأمون، الموسوعة العربية العالمية.
          • - خالد العاني: الخليفة المأمون وعصر العلم في الحضارة الإسلامية، موقع لجنة إحياء التراث الفلكي العربي في جمعية هواة الفلك السورية.
          • - الخليفة المأمون .. ابن هارون الرشيد الذى حمل دولة بنى العباس على عاتقه وكالة أنباء أونا.
          • - وفاة الخليفة المأمون، موقع مفكرة الإسلام.

          تعليق


          • #50

            تعليق

            مواضيع ذات صلة

            تقليص

            المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
            أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, منذ 5 يوم
            ردود 5
            66 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة النسر المصري  
            أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ أسبوع واحد
            ردود 0
            6 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة *اسلامي عزي*
            بواسطة *اسلامي عزي*
             
            أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ أسبوع واحد
            ردود 5
            29 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة wael_ag
            بواسطة wael_ag
             
            أنشئ بواسطة من دار الارقم, منذ أسبوع واحد
            ردود 0
            8 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة من دار الارقم  
            أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 2 أسابيع
            ردود 0
            4 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة *اسلامي عزي*
            بواسطة *اسلامي عزي*
             
            يعمل...
            X